وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 02:24 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة سفيان بشير نابرى(سفيان بشير نابرى)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الرهيف قلبو بيعيش في شكو اكتر من يقينو ..

01-01-2007, 08:29 AM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 09-01-2004
مجموع المشاركات: 7675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
الرهيف قلبو بيعيش في شكو اكتر من يقينو ..

    عليك السلام في العليين
    عليك المحبة والاحترام إلي يوم الدين ,

    أبو أمنة حامد ..
    الذي أتي بسيطاً خفيفاًً كنسمة في وطن كله (قيظ) ، دخل مجمع القلوب بالباب
    السحري ، فنثر الحب والمحبة برقه وسهولة توضح محبته وصلابته وقوة بصيرة
    تلك العينين المحدقتين بثبات وقوة ولمعان ذكاء حاد تنطلق منهم ، ينظر
    وتري في نظرته القلق والحب وقل الحيلة وتري فيهم السخريه ، يحدثك بصوت
    لا تمل سماعه وبيسر وبساطة تعصف بالكلام عصفاً وصراحة فاضحة تُنبئ عن صاحب
    الصوت ، وتفزع كثيراً المستمع ، في كتابته غالباً ما تري دمه ، تراه حروفاً
    وروحاً ، تراه بشخصه وهندامه البسيط وبكل سخريته وضحكته تلك الصغيره الكبيرة
    التي تنطلق من عينيه .
    عزته وكبريأه لا يحدهم لا ارض لا سماء ، ظل مديد الروح شديد الاعتداد بروحه
    وبي ارضه وكل أبناء ارضه ، يمشي بينهم وفيهم وبهم ، نبتت محبته وظلت للابد
    تشرب من دمه ويرعاها ، لم تفزعه الدنيا كثيرا ولم تغريه أن يكون آخر غير
    روحهِ ولم يتعمد أن أن يتمسك بتلك الروح أبداً لانها ببساطة كانت تلك حقيقته
    ببساطة كشمس وقمر ظل يدور ويدور مدّ وجزر في الحياة .

    خلد مديداً فريداً( بنحب من بلدنا مابره البلد) وكانت ريح الاذاعة طيبه و(مواتيه)
    قادته شرقاً وغرباً وجنوباً وشمالاً تهادي في في القلوب وتهادت معه الآمال والاحلام
    ونظرات المحبين في جغرافيا معضضدة لِكُنههِ معلنة عن سريرة النقاء دون تكلف .

    إي رجل هذا وإي حب اسكننا فيه ومضي .

    أحبك يا صديق أحبك
    وساظل .

    (عدل بواسطة سفيان بشير نابرى on 01-01-2007, 08:53 AM)
    (عدل بواسطة سفيان بشير نابرى on 01-02-2007, 05:05 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2007, 08:38 AM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 09-01-2004
مجموع المشاركات: 7675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الرهيف قلبو بيعيش في شكو اكتر من يقينو .. (Re: سفيان بشير نابرى)

    ربما تكون أغنية ( ما نسيناك ) من كلمات الدكتور الرقيق
    كامل عبد الماجد ، واختلط علي الامر حقاً ، كثيراً ما كنت
    اعتقد أنها ملكاً لي أبو أمنة حامد لا اعرف لماذا .

    وللجميع عزري
    ولدكتور كامل ايضاً.

    ومحبتى لمن اسكننا روحه أبو امنة حامد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2007, 09:08 PM

متوكل بحر
<aمتوكل بحر
تاريخ التسجيل: 10-01-2003
مجموع المشاركات: 1263

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الرهيف قلبو بيعيش في شكو اكتر من يقينو .. (Re: سفيان بشير نابرى)

    اخى وصديقى العزيز سفيان
    كل سنة وانت طيب
    الى العلياء ابوامنة حامد مع الصديقين والشهداء
    بقدر ماقدمت وابدعت

    سفيان فلتعش دائما( مرق )ثابتا راسخا
    لك الود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 06:08 PM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 09-01-2004
مجموع المشاركات: 7675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الرهيف قلبو بيعيش في شكو اكتر من يقينو .. (Re: سفيان بشير نابرى)

    متوكل بحر ،،
    صديق الحب والاحلام ،،

    هي الحياة تاخذنا لنعود من جديد ,,
    بلادنا ينشر فيها الحزن كغيمة ,,
    تضيع البسمة من ثغرها ،،
    يرحل أجمل ناسها بحثاً عن الآمن بعيداً ,,
    لكن لم يفتر نشيجهم للحب والعودة ،،
    كن بخير ولك المحبة ..
    وللحبيب ابو امنة حامد الحب والسلام
    يرقد هانى قرير العين .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 04:47 PM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 09-01-2004
مجموع المشاركات: 7675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الرهيف قلبه بيعيش في شكه اكتر من يقينه .. (Re: سفيان بشير نابرى)


    نواصل ،،
    كنت قد اعتذرت هكذا :-
    Quote: ربما تكون أغنية ( ما نسيناك ) من كلمات الدكتور الرقيق
    كامل عبد الماجد ، واختلط علي الامر حقاً ، كثيراً ما كنت
    اعتقد أنها ملكاً لي أبو أمنة حامد لا اعرف لماذا .

    وللجميع عزري
    ولدكتور كامل ايضاً.

    ومحبتى لمن اسكننا روحه أبو امنة حامد.



    لكن عاد أخي لوي شمت وأنزل الأغنية كاملة هنا <a href="http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=m...oard=3&msg=116765422" target="_blank"><a href="http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=m...oard=3&msg=116765422" target="_blank">http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=m...oard=3&msg=116765422 مما يعنى أن إحساسي وزعمي بأنها ملك أبو أمنة كان سليم .
    نعم فأبو أمنة في نظري هو من الشعراء السودانيين القلائل الذين لا يتهيبون وضع أي كلمة (طالما) هي إحساسه بها ، أقول هذا وأنا انظر لكلمة ( ناشف أو تنشف) في الذهنية السودانية وماذا تعني ، ذات هذه الكلمة رغم دلالاتها انظروا كيف وضعها أبو أمنة :-
    ( قلبي غافر ليك ذنوبك سيبُه بس تنشف جراحُه)
    هكذا كان بسيط وشجاع وواضح في كل شي ، علي لسانه وأفكاره طارت القلوب فرحه جزله طربه ، أجمل الكلمات كانت منه لا يتكلف لها أبدا بذات تلقائيته يكتب ويفكر ويمشي في الحياة فكان أن خلد برائعته التي ما زالت صبية بين الأغنيات الخالدة في السودان بل من أجمل الأغنيات :-
    بين الرّيد والهوى عشنا أيّامنا سوى
    ما قاسينا النّوى
    ما أحلاك يا هوى الهم راح وانطوى
    عش ريدتنا استوى
    بين أيديه هنايَ في عينيهُ منايَ
    حقّقنا أحلامنا
    والعاشق عقبالُه
    ذاع صيتها ومنذ انطلاق حنجرة وردي بها ، فكان أبو أمنة أحد أهم العلامات المضئية التي أشعلت ضياء وردي وانطلقت شهرته ، كانت ( فرحه) ليس كمثيلها شي لزمانِ وزمان قصيده غنائية مكتملة البناء والحضور وبها روح تتهادى مخبرة عن نفس المحبة والأحلام التي تحملها داخلها ، تأرجحت ببساطة روح الشاعر في ازدواجية اللغة الشعبية والعصف الذهني الوقاد والإحساس المفرط بالحياة والحب ، فكان أن نجد في هذا النص كلمتين رد يفتين من ذات بحر الشعور مثل :- بين (الريد) و(ألهوي) أي حب هذا الذي بين جوانحك يا رجل ؟!! إي مقدرة للمحبة تلك التي تملكها ؟!!! حتى أنت لم تنسي أن تحفز الآخرين من وسط حبك هذا فصحت فيهم بصوت ممتلي المحبة لهم :-
    (والعاشق عقباله)
    ويحفز الجميع أكثر وأكثر بمحبة (محببة) توضح أنه بي المحبة بين الناس وإشاعتها تكون الحياة :-
    (يا عشّاق عقبا لكم قولولنا هنيّالكم)
    كانت أشعاره حياته يرقص بالكلمات بيسر لا يدانيه يسر ، تقرأ له نص فتظن أنك حافظ هذه الكلمات عن ظهر قلب ، بحره في كتابة الشعر ليس بالهين وليس بالصعب ، يتحرك يمنة القلوب ويسرها يصعد مع روحك فتشع في سنك ضحكة وتملي عينك دمعة الحنين والحب ، وانت تسمع احد أشعاره تحال لحظتك لصخب وضجيج وهدوا عظيم في ذات اللحظة تكون موقن أن ما تسمعه أما مِلكك أما أنك تريده مِلكك هذه هي الحياة في الوصف :-
    سال من شعرها الذهب
    فتدلّى وما انسكب
    كلّما عبثت به
    نسمة ماج وإضطرب
    النّجيمات والخصل
    في عناق وفي غزل
    نسجت حوله القبل
    موكباً يغزل الطّرب
    فيه من سمرة الأصيل
    شعرها المذهب النّبيل
    ثغرها اليانع البليل
    كرزة حفّها العنب
    يا حبيبي أكلّما
    قلبي المغرم إحتمى
    بك وإنداح ملهما
    عاد كأساً بلا حبب
    فارهٌ مترفٌ لدنٌ فننٌ
    لا ولا فنن
    هزّني الوجد والشّجن
    في الهوى قلبي إغترب
    رقص الورد والزّهر
    مهرجاناً على النّهر
    سال في الشطّ وإنهمر
    عطره الحلو وإنسرب
    أي غصن إذا إنثنى
    فيه تحتفل الدّنا
    والثّريّات والسّنا
    غير بدري إذا إحتجب
    عشت في الحبّ منتهى
    تيه لكن بلا إنتهاء
    تائه ذاهل النّهى
    شفّني الوجد والطّرب
    إن تكن أنت لم تسل
    يوم بدر المنى إكتمل
    نحن شلناك في المقل
    وقعدنا على اللّهب
    هل يا تري الذي تحرك في داخل هذا الشعر شي أخر غير روح ذات الرجل ؟!! هل يا تري لم يكتبها بعصارة دمه وحنينه ؟!!
    لم يكن غير ما يريد ، كثير من الرجال لا يستطيعون أن يكتبوا أنهم يبكون لكن هذا الرجل يكون ما يريد ، يبكى حين يشعر الحوجه للبكاء ليس خوفاً أو عجزاً أو رهبة بل رقة منقطعة المثيل ودرجة لا مقارن لها من الرهافة :-
    وشوشني العبير فإنتشيت
    وساقني الهوى فما أبيت
    يد الحرير إرتعشت بكفيّ
    بكيت من رعشتها بكيت
    غير مكترث سوي لحوجته البكاء فاردفها للتأكيد ، فانفرد دون غيره مديد الجوانح منفلت غير مقيد بشي سوى ما يريد فكان هو.
    كان يعلم مصيره جيداً فاختار أعظم طريق للخلود – المحبة- الكتابة عن الحب والجمال وحث الناس ودفعهم إليه دفعاً ليس من أجل الدفع ، لكنه وبسهولته واستسهاله للحياة ويقينه بها ، كان كل شعره يوضح أنه صريع الحب والجمال وغير مبالي منه أو يهابه فالحب يجمل الحياة ولا يفنيها لذا كان الحب دوماً ( قضيب الطريق) الذي سار فيه ، كان هو الحب والجمال والدليل لكثيرين :-
    مين في الدّنيا ديَّ أجمل من بناتنا
    الليهن قلوبنا والفيهن صفاتنا
    الكامنات بروحنا والعايشات في ذاتنا
    علي الدوم كان الحب يتربصه ويكمن في روحه ويُسقي من ذات ذات دواخلهُ ، لا يستقر به الحب إلا ليأخذه مرةً أخري :-
    يا حبيبي أكلّما
    قلبي المغرم إحتمى
    بك وإنداح ملهما
    عاد كأساً بلا حبب
    فارهٌ مترفٌ لدنٌ فننٌ
    لا ولا فنن
    هزّني الوجد والشّجن
    في الهوى قلبي إغترب
    دوماً خلف المحبة ( هو في شأن) :-
    وشوشني العبير فإنتشيت
    وساقني الهوى فما أبيت
    يمضي في الحب فيكبر الحب ، يمضي فيكبر يمضي فيكبر ، وببساطة قاتله ومحدده :-
    أنا بحبُّه أكتر ياما هوايَ بيكبر
    ياما مشاعري بتسكر
    حبُّه النّامي الأخضر راعيناهُ وأزهر
    في قلبينّا ونوّر
    يكتب المحبة ويمشي المحبة :-
    لا تسألوني كيف كان الملتقى
    وكيف في دروبها مشيت
    وكيف طاف الثّغر في إبتهال
    وكيف في محرابها صلّيت
    سرّ عميق حبها بقلبي
    ما قلته للناس ما حكيت
    يسخر اشد السخرية من أجل الحب والمحبة بين الناس , يوصف ببراعة غاية في السهولة الحب داخله ، كان وصفه مؤلم غاية في الألم لأنه كان محب من درجة (فارس) – النبل في الأخلاق- لذا كان في شعره الألم آلام , ووسط هذا كان معتد بشخصيته وعنيد ومنفلت بطبيعة تكوينه المو
    من مناخ مزاجه الشرقاوى الجبلي ذاك المزاج العنيد المعتد بزاته وتاريخه ومورثه الثقافي العظيم ، وظل اعتداد شخصيته هذا ملازم لحياته من غير شد وجذب أبداً فهو للحب يعيش ولذات الحب يعتد بروحه :-
    عشت في الحبّ منتهى
    تيه لكن بلا إنتهاء
    تائه ذاهل النّهى
    شفّني الوجد والطّرب
    إن تكن أنت لم تسل
    يوم بدر المنى إكتمل
    نحن شلناك في المقل
    وقعدنا على اللّهب
    وعلي مر عمر هذه الكلمات ، هذه الروح ، هذه العاطفة ، هذه الحياة ، عاشت أجيال وأجيال ، تأسي الكثيرون منهم بهذه الكلمات ، فكان زادهم في ظلم ألهوي ، وجور الحبيب الضنين ، وكانت كلمات أخري منهم ، ذاد لشموع قلوب أخري تسرح في الحياة بآلآمال والأشواق ولهفة وفي كلا القلبين ظل شاعرنا واحداً أحد ، هو الحب والمحبة .







    (عدل بواسطة سفيان بشير نابرى on 01-03-2007, 06:52 AM)
    (عدل بواسطة سفيان بشير نابرى on 01-03-2007, 04:47 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de