الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 05:18 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة خالد عبدالله (khalid abuahmed)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

وزير جنوبي يؤكد ظهور أدلة على اغتيال قرنق

08-16-2007, 08:21 AM

khalid abuahmed
<akhalid abuahmed
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 3122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

وزير جنوبي يؤكد ظهور أدلة على اغتيال قرنق

    وزير جنوبي يؤكد ظهور أدلة على اغتيال قرنق

    15 اغسطس, 2007 07:51:45 AM
    الخرطوم: الحياة

    فجّر وزير سوداني أمس مفاجأة من العيار الثقيل، حين كشف أن تحطم مروحية أوغندية كانت تقل زعيم «الحركة الشعبية لتحرير السودان» الراحل الدكتور جون قرنق قبل عامين «كان مدبراً ولم يكن قضاء وقدراً». وطالب الرئيس عمر البشير بإعادة فتح التحقيق في الحادث، بعد «ظهور أدلة جديدة» تؤكد غموضه.

    ونقلت صحيفة «أخبار اليوم» السودانية أمس عن وزير الدولة في الداخلية القيادي في «الحركة الشعبية» إليو أجانق أن «تحقيقات أجريت في موسكو أثبتت عدم مطابقة أرقام الطائرة المحطمة مع طائرة الرئاسة الأوغندية التي ذكرت كمبالا أنها أجرت لها عمليات صيانة في روسيا».

    وقال أجانق، وهو عضو سابق في لجنة التحقيق الرسمية، إن «قائد الطائرة الأوغندي موقوف من الخدمة بتهمة القتل، كما أن المروحية كانت تتبع الجيش وليس الرئاسة الأوغندية كما ذكرت حكومة يوري موسفيني». وأضاف أن «قرنق قُتل بأيدي من كان يعتقد أنهم اصدقاؤه»، في إشارة إلى موسفيني الذي كانت تجمعه صداقة حميمة بالراحل.

    واعتبر أن قرنق قُتل بأيدي «أقوياء»، داعياً إلى التحقيق مع اربعة ديبلوماسيين غربيين اجتمعوا بالزعيم الراحل في مزرعة موسفيني قبل إقلاع الطائرة بست ساعات. وأضاف أنه كان يعتقد قبل التحقيقات أن الخرطوم متورطة في الحادث، لكن بعد ذلك تأكد أن «إمكانات من دبروا الحادثة أكبر من إمكانات السودان بكثير».

    وأشار إلى أنه انسحب من لجنة التحقيق بعدما تكشفت له كل هذه الحقائق. وأكد أن «الطيار الذي قاد الطائرة كان يصر على مواصلة الرحلة من عنتيبي الأوغندية الي مدينة نيوسايد في جنوب السودان، على رغم ظهور أعطاب في الطائرة أثارت قلق قرنق الذي طلب تأجيل الرحلة». وكانت ربيكا أرملة قرنق، وهي مستشارة فى حكومة الجنوب، ألمحت أيضاً إلى عدم اقتناعها بأن مقتل زوجها في تحطم المروحية كان طبيعيا.

    الاخوة القراء الأعزاء

    بعد اغتيال الفقيد جون قرنق بأيام أدليت بدلوي في هذا الموضوع المنشور في سودانيزأون لاين، وكانت المسألة واضحة لا تحتاج لذكاء في ابعاد الفقيد عن الساحة السياسية لما يملكه من شخصية قيادية مؤثرة..
    أرجو قراءة هذا المقال

    http://www.sudaneseonline.com/aarticle2005/aug5-23240.shtml

    أين موقع نظرية المؤامرة في إبعاد جون قرنق..؟؟ بقلم خالد ابواحمد
    سودانيزاونلاين.كوم
    sudaneseonline.com
    8/5/2005 9:00 ص

    منذ الساعات الأولى لإعلان رحيل الدكتور جون قرنق بهذه الطريقة الديناميكية والصحف والمنتديات السودانية على الشبكة الدولية للاتصالات (الانترنيت) تستقبل عشرات بل مئات المقالات والتحليلات والبعض أطلق مجموعة من الأسئلة وعلامات الاستفهام الكبيرة, والآخر نعي الفقيد وتأسف على غيابه بينما أنصار ومؤيدي الحكومة استماتوا كتابة وتحليلا في أبعاد شبهة العمل الإجرامي المنظم من قبل عصابة النائب على عثمان محمد طه تجاه اغتيال جون قرنق, والحمد لله أن الكثير من القراء والمتابعين كانوا قد طالعوا أكثر من مقال وتحليل في هذا الموقع تتحدث عن خطط (العصابة) في اغتيال جون قرنق قبل أكثر من ثلاث أشهر, وحتى لا نخوض في حديث لا يؤدي بنا إلي نتيجة تعالوا جميعا نتساءل بهدوء:-
    · هل لعلي عثمان محمد طه ومجموعته مصلحة في غياب الدكتور جون قرنق..؟؟

    · هل يمتلك علي عثمان وجماعته ورع وخلق ومخالفة من الله بحيث يمنعهم ذلك من اغتيال جون قرنق أو إبعاد أي شخص يهدد مصالحهم..؟؟؟

    · هل يمثل جون قرنق خطرا علي مشروع علي عثمان وجماعته..؟؟؟

    · هل عملية الاغتيال صعبة عليهم..؟؟

    أرى انه من خلال الإجابة علي هذه الأسئلة الموضوعية والمنطقية يمكن ببساطة الوصول إلي النتائج الموضوعية ونبداء الآن في الإجابة بصوت عال في الرد علي الأسئلة التي طرحت.

    - هناك مصلحة كبيرة للغاية في غياب جون قرنق عن الساحة ولأن علي عثمان ذو تفكير استراتيجي يدرك أن عقلية الدكتور جون قرنق عقلية ذات أبعاد استراتيجية أيضا وفي ذات الوقت يدرك علي عثمان والعالم قاطبة أن لدي جون قرنق شخصية قيادية نافذة كما يملك حضورا عالميا ومشروعاً كبيرًا ينطلق من واقعية وحاجة ماسة لأهل السودان قاطبة الذين يريدون بالفعل سوداناً جديدًا يسوده العدل والحكم الراشد بعد أن فشلت الحركة الإسلامية فشلا ذريعا في تحقيق هذا المبتغى, ولذا لا يمكن لعلي عثمان وجماعته أن يحتملوا وجود شخصية في حجم جون قرنق في دسك الحكم وقد أبعدوا من قبل شيخهم الدكتور حسن الترابي ومن قبله رجل البترول في السودان الأستاذ محمد عبدالله جار النبي بل طردوه إلي خارج السودان والقائمة تطول, وهولاء كلهم كوم وقرنق كوم آخر فهو موصول بالمجتمع الدولي ومؤسساته ويدرك حجم لعبة السياسة الدولية وتحديات المنطقة وتحديات بلاده في المقام الأول, و علي عثمان محمد طه يعرف جيدا أن الجنوبيين أمثال قرنق ورياك مشار من الصادقين في القول وفي التحالف ليس لهم (خساسات) كما التي لديهم وسبق أن عاش بينهم الدكتور ريك مشار زمنا طويلا ولما عرف ما بالقوم من كذب ونفاق خرج منهم, وقديما كان الدكتور الترابي يقول "أن الجنوبيين عامة صادقين في كلامهم وهم كالمحجة البيضاء لا يعرفون الكذب والنفاق والواحد منهم صادق في عداوته تجاهك وصادق في صداقته إذا صادقك" فجماعة علي عثمان لا يدركون عظم هذه المعاني لأنهم ينطلقون من منطلق المؤامرة والاستئصال.

    - بكل تأكيد أن علي عثمان وجماعته ليس لهم أدني إحساس بالورع والمخافة من الله كما ليس لهم أدنى خلق بحيث يمنعهم من ارتكاب جرائم كما حدثت من خلال محاولة اغتيال الرئيس المصري حسني مبارك وارتكاب جرائم الحرب في دار فور بل في جنوب السودان وهذة لها حديث آخر, والذي يريد أن يتأكد من ورع علي عثمان وجماعته فليسأل متقاعدي القوات الجوية السودانية من الطيارين والفنيين..!!

    - أن عملية الاغتيال في عرف علي عثمان محمد طه شي طبيعي ما دامت تحقق الأهداف الكبيرة, ومن السهولة بمكان تنفيذها ما دامت السيولة المالية متوفرة والكادر موجود والوسيلة متوفرة والمهم أيضا الغرض الاستراتيجي في أهمية اغتيال جون قرنق موجود, ومن هنا لا بد أن ندرك أن الجهاز الأمني الخاص بعلي عثمان محمد طه يعرف تماما كل تحركات جون قرنق ومن المؤكد أنهم كانوا على علم بتحركه من الخرطوم إلي يوغندا وإلى حيث يريد الذهاب, بل كانوا على معرفة تامة ببرنامج الزيارة وأجندتها وقد يتسنى لأي شخص عمل في دوائر الحركة الإسلامية العسكرية والامنية في عهد الإنقاذ أن يلم إلماما تاما بأسلوب تفكير علي عثمان وجماعته, بحيث لا يستبعد فرضية اغتيال جون قرنق, مثلما كانت عملية اغتيال حسني مبارك في أديس أبابا.

    - وشخصي الآن خارج البلاد أتأمل كيف أن شخصا مثل إبراهيم السنوسي يوما ما كان مسوؤلا عن الأجهزة الأمنية ويدير العمل من مكتب خاص خارج نطاق العمل الأمني, وكيف أن شخصا مثل د. عوض الجاز كان مسوؤلا عن المؤسسات العسكرية من حيث التمويل والإعداد ويقود الجيوش من خلال مكتب خاص ليس له علاقة بالعسكرية..... وكيف أن شخصا ما غير معروف للناس كان مسوؤلا عن أمن جنوب السودان كله يدير العمل من خلال شركة حكومية تتبع للمؤسسة العسكرية..!!.

    - فلذا فإن عقلية التنظيم الذي يقوده علي عثمان وعوض الجاز ود. نافع تتحرك من شبكات عنكبوتية منظمة ذات أطر تشبه عصابات ألمافيا وتنطلق من أهداف التمكين الاسلاموي المتسربل بالإسلام من أجل تحقيق مكاسب شخصية للغاية ليس لها أي علاقة بالإسلام ولا بأهداف الوطن ولا بطموح المواطن السوداني.

    - أن عملية اغتيال جون قرنق وإبعاده نهائيا من دسك الحكم تشبه إلي حد بعيد عملية أبعاد الدكتور حسن الترابي من الحكم ودوائر التأثير, وقد خلا الملعب الحاكم لعلي عثمان وذمرته بحيث لا يضايقهم شخص وعندما جاءت الظروف والضغوط الدولية بجون قرنق في موقع التأثير الذي أبعد منه الترابي كان القرار جاهز لأن الاستراتيجيات الكبيرة موضوعة سلفا ولا يمكن لأي فرد مهما علا شأنه أن يعوقها وهم أي جماعة علي عثمان يدركون خطورة الرجل جون قرنق والآن قد تم أبعاده نهائيا, وهم في ذات الوقت يدركون أن نائبه سلفا كير رجل عسكري بحت ليس له أي بعد استراتيجي مثل الراحل جون قرنق.

    - علي عثمان والذين معه لديهم استراتيجيات طويلة الأمد تصل إلي حد التفكير في حكم المنطقة بكالمها وليس السودان فحسب بحيث يتم القضاء علي كل المعوقات في سبيل هذا المشروع.. وها قد حدث,, وفي ظني انه مهما طال الزمن أو قصر فلا محالة أن الشعب السوداني والمجتمع الدولي سيعرف كم هذا الرجل مخادع ومغامر , ومهما طال الزمن ومهما كتب مؤيدو الحكومة والمتعاطفين معها نافين أي صلة لعلي عثمان باغتيال قرنق فيوما ما سيعرف الناس الحقيقة, كما سيعرف السودانيين ان هذا الحمل الوديع ما هو الا ذئب كاسر..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-16-2007, 11:34 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 12-15-2005
مجموع المشاركات: 23801

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: وزير جنوبي يؤكد ظهور أدلة على اغتيال قرنق (Re: khalid abuahmed)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de