حافظ حسين يكتب ..(رحيل الخضرجية... في ذكري علي فضل)

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 04:28 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل د. عماد الأمين(Imad El amin)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-05-2007, 08:28 AM

Imad El amin

تاريخ التسجيل: 17-10-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حافظ حسين يكتب ..(رحيل الخضرجية... في ذكري علي فضل)

    الاعزاء اعضاء المنبر
    في ذكري الشهيد علي فضل كتب الاخ/ حافظ حسين

    علي تقتله الفئة الباغية .... علي يقتله جنود معاوية .... هكذا صاح الناعي....
    نهار مثل نهارات هذه الايام , الحرب الفصلية بين السماء والارض وصلت ذروتها , في مثل هذه الايام اقتيد علي فضل وعاد في كفن وسميناه شهيدنا الجميل... وقتها كنا صغار لكن نعي جيد ما معني الموت وموت الخضرجية علي وجه الخصوص وما معني القتل وما معني ان يقتل رجل في قامة علي فضل...
    رحل الخضرجي وخريف عمره الخجول لم يحن بعد... رحل دون تذكره أو وداع, سكن القبر ولكنه سكن في صدور بسعة رحمة الله... علي عجل رحل ولكنه ظل باقياً في عيون الأطفال,,, في تعب وعرق الفلاحين في بؤس وضنك النساء ظل حياً هادئاً لصراط الثورة والغد المشرق, ولكن اين قاتل الأنبياء ومن يتذكره ... بالتأكيد تتذكره وتذكره ذاته في لحظات ما بين اليقظة والمنام , تذكره كيف صرخ هو عندما لم يصرخ شهيدنا النبيل ... حشرجة الروح وهي تقاوم تمانع فراق أجمل واطهر جسد... جيداً يتذكر انسراق الروح كخفقة برق السماك من بين يديه تاركة دموم علي الحائط واكوام من اللحم , عيون تحدق في البعيد تلعنك ومشروعك المغشوش وشفاه تنفرج عن ابتسامة ساخرة .... يا لها من ذكريات , هذه زكريات القتله. هاجرت روح علي تعانق في الآفاق أرواح لم تقل عنها طهراً ونقاء,, أرواح لم يتاجر ذويها بخبز ودين الإنسان , لم تلعق أحذية الكبار , ولم يسيل لعابها لصدور المراهقات,, أرواح لم يمت ذويها من اجل حورية وانما حباً وعشقاً في الإنسانية أنها أرواح الأتقياء أرواح ورثة الأنبياء.
    فقط للقتلة....
    في الوقت البرزخي ما بين خروج الليل ودخول الفجر ... الأمهات تغالب النوم انتظاراً ً لعودة الغائبين... الم تتذكر أن لعلي أم لم تنم بعد وهي في انتظار عودته... الم تتذكر هذه الام حين تعاتبك أمك " يا ولد مالك أتاخرتا كدا ... الشغل طاير) اذا لماذا حرمتم أم علي لذة هذا الشقاء ؟!!!
    عناد ومشاكسة الصغار للفوز بمغازلة خصلات شعر رأسك ولحيتك ... العتاب الممزوج بالرضا الصادر عن كل أب علي شاكلة يا ولد عيب ... خليها أختك صغيره " الم يدر بالخلد ان من قتلتم كانت له نفس هذه الأحلام. ان علي مثلكم يحلم بزوجة كثيرة الطلبات ام تتفنن في خلق العتاب ... صغار يهرولون اليه حين عودته ...شاي المغربية مع الأصدقاء والشكية من رب العمل . لماذا حرمتموه من هذه اللذه.

    حافظ*

    حافظ حسين اسم سيثير ذكريات بعض اعضاء المنبر (طلاب جامعة الخرطوم منتصف و اواخر التسعينيات)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-05-2007, 08:38 AM

Nadia Elsir

تاريخ التسجيل: 26-12-2005
مجموع المشاركات: 1396

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حافظ حسين يكتب ..(رحيل الخضرجية... في ذكري علي فضل) (Re: Imad El amin)

    عماد الامين تحياتى ,


    Quote: ولكن اين قاتل الأنبياء ومن يتذكره ... بالتأكيد تتذكره وتذكره ذاته في لحظات ما بين اليقظة والمنام , تذكره كيف صرخ هو عندما لم يصرخ شهيدنا النبيل ... حشرجة الروح وهي تقاوم تمانع فراق أجمل واطهر جسد... جيداً يتذكر انسراق الروح كخفقة برق السماك من بين يديه تاركة دموم علي الحائط واكوام من اللحم , عيون تحدق في البعيد تلعنك ومشروعك المغشوش وشفاه تنفرج عن ابتسامة ساخرة


    هكذا ذكرى الشهداء كايماض البروق تضئ عتمة ايامنا و هى دوى الرعود تصم اذان القتلى !



    Quote: حافظ حسين اسم سيثير ذكريات بعض اعضاء المنبر (طلاب جامعة الخرطوم منتصف و اواخر التسعينيات)


    سنوات يا عماد اخالها الدهر من هول ما حملت ايامها من كروب !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-05-2007, 09:03 AM

Imad El amin

تاريخ التسجيل: 17-10-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حافظ حسين يكتب ..(رحيل الخضرجية... في ذكري علي فضل) (Re: Nadia Elsir)

    العزيزة نادية

    Quote: سنوات يا عماد اخالها الدهر من هول ما حملت ايامها من كروب !


    وعلي (كروبها) حفلت بنفر (جميل وصامد) جعلوا ذكراها تقف عندهم (فقط) والشهيد علي فضل (نوارة) البسالة ........... وحافظ كذلك (وان لم يقضي لكنه ما بدل تبديلا)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de