الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 03:22 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل د. عماد الأمين(Imad El amin)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

نقلا عن صحيفة البلال ..الكيزان الانفصاليون

05-04-2004, 04:36 PM

Imad El amin

تاريخ التسجيل: 10-17-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

نقلا عن صحيفة البلال ..الكيزان الانفصاليون

    هدفنا دق ناقوس الخطر والدعوة الي الانفصال السريع قبل الاستئصال البطئ !!

    ضحكنا علي الشيوعيين عندما حذروا من خطورة التدخل الامريكي في الشأن السوداني!

    حوار: عبدالماجد عبدالحميد

    مجموعة من «التكنوقراط» اساتذة الجامعات .. الاقتصاديين .. الاعلاميين .. زعماء قبائل .. مهنيين .. سياسيين سابقين واخرين ملتزمين اوعية احزابهم رغم ضيقها بارائهم .. كل هؤلاء التقوا تحت مظلة اطلقوا عليها « منبر السلام العادل» تدعو وتتبني اطروحات تنامت منذ مدة ليست بالقصيرة تطالب بانفصال جنوب السودان باعجل ما تيسر بمبررات يجد القارئ جُزءاً منها في هذا الحوار الذي اجرته اخبار اليوم مع د. بابكر عبدالسلام الوزير السابق والذي يتولي حاليا رئاسة اللجنة التمهيدية لمنبر تبدو مهمته غير يسيرة في واقع معقد محليا واقليميا ودوليا.

    { بداية د.بابكر كيف تكشلت وبم تأثرت رؤيتك لقضية الجنوب السوداني؟

    ü انا اتذكر حتي حوادث عام 1955.. اتذكر المعلمين، الطلاب، المواطنين الذين طعن بعضهم وبقرت بطون آخرين منهم وخاصة الحوامل في توريت والتي كانت ضمن عشر مناطق شهدت تمردا بالجنوب.. التوجه الاسلامي العام الذي اكتسبناه منذ سنين مبكرة جعلنا نطمع اكثر في الانفتاح والاخاء الاسلامي بعد خروج الانجليز من المنطقة .. كنا نطمع في ان يمتد التواصل حتي مع القبائل الموجودة في شمال يوغندة.. وهو امر كنا نتطلع اليه دون ان تكون هنالك عداوة مع احد وهو حق لكل احد ان يدعو لدينه ومعتقده.. منذ ذلك التاريخ وحتي اليوم ظلت مطالب الجنوبيين متحركة من الفيدرالية حتي اخذهم الحق في ان يكونوا في اقليم واحد في اتفاقية اديس ابابا عام 1972.. وحتي عام 1983م وهو تمرد لا علاقة له بالشريعة الاسلامية مطلقا.. طيلة تاريخ التمرد وظل الجنوب مشحونا بافرازات قانون المناطق المقفولة وفي ان الوافدين اليهم من الشمال هم تجار الرقيق العرب الذين جاءوا لاستغلالهم.




    { د.بابكر من الذي كرس لهذا الفهم هل جاء هكذا بلا مبررات ام ان هنالك خلفيات قوية قادت اليه؟

    ü الاستعمار بلا شك.. الاستعمار رحل وترك بداخل البلاد قنابل موقوتة..الاستعمار كان مهتما بمصالحه..الحرب والحركات المسلحة كلها نشأت في عهد الاستعمار.

    { دعنا من التاريخ يا دكتور.. كيف تنظر الي القضية الآن؟

    ü الموقف الان ان حركة التمرد اليسارية الانفصالية العنصرية انتقلت من كل مواقعها هذه الي حركة يمينية كنسية تطلب الوحدة من اجل ان تحكم السودان كله وليس من اجل حكم الجنوب وهذه قضية في غاية الخطورة وهي في الخط مع كل الذي يقال في الدوائر الصهيونية والامريكية.. وهي تتطلع الي نموذج الاندلس التي تم فيه «كنس» المسلمين وثقافتهم حتي اليوم.. خذ امريكا كمثال .. كم يبلغ عمرها الان كدولة؟..مائة عام هل يمكن كنس امريكا اليوم عن امريكا الشمالية..امريكا خليط بين ايطاليين وبولنديين وايرلنديين وخلافه.. هل يمكن ان نقول لهم الان عودوا الي دياركم الاصلية.. انهم يتعاملون معنا الان بمنطق ان الشماليين اذا ارادوا حقوقهم فعليهم ان يحملوا السلاح.. هذا ما يقوله قرنق الان نحن الان في موقف ضعيف لاننا نطالب بحقوقنا من قرنق.

    { من الذي تسبب في ان تصل حركة قرنق الي المطالبة بما ذكرت؟

    ü اولا ذهنية المواطن السوداني الشمالي جبلت علي درجة من «الطيبة» والترحيب والاستئناس بالآخر بحيث انه تسبب في انخفاض هائل في الحس الامني الخاص به وهو ما جعل كل حكومة تأتي تركض خلف الجنوبيين لارضائهم.. حتي جاء التجمع الذي قصم ظهر الشمال بقيادة من ابناء الشمال وضعوا ايديهم في قرنق عبد الرحمن سعيد، عبد العزيز خالد، ياسر عرمان، منصور خالد.. هؤلاء كلهم اصبحوا سندا لقرنق.. هؤلاء هم الذين ساندوا قرنق «ولمعوه» وقبلوا منه حتي مواقفه الجديدة.. كذلك هنالك احزاب ذهبت اليه ولا يزال بعضها يحمل السلاح دعما لقرنق.. كلنا اشتركنا في تلميع قرنق ورضينا بكل بساطة ان ننسي كل شهدائنا ونحن في الطريق الي التفاوض.. نسينا كل الدماء التي اريقت .. هذا لا يعني ان تضحية الشهداء قد ضاعت هباء .. اثمرت قناعته راسخة بالسلام.. لكن اذا كان هذا السلام سيأتي مغلوطا فالافضل ان يستمر الاستشهاد.[/B]
    { بهذه الرؤية كأنك تشير او تقر بان هنالك خللا قد اصاب منهجية الانقاذ في امر ادارة التفاوض لدرجة انها نسيت كونها تفاوض حركة لها خلفية فكرية ورؤية سياسية معينة؟

    ü انا لا اقول بان هنالك خللا في منهجية تفاوض الانقاذ مع حركة قرنق.. لكن اي مشروع تفاوض قابل لان يصعد الي اعلي او ينحرف الي اسفل.. نحن جزء من هذا الشعب.. شريحة ارادت بهذا الطرح ان ترفع الحس الامني لمواطن الشمال حتي لا تضيع حقوقه بسبب طمع المفاوض الجنوبي.. ليس لدينا مصلحة في ان نخطيء الانقاذ او احزاب المعارضة.

    { د.بابكر دعوتكم هذه جاءت في الوقت الضائع اوالمتأخر وذلك لان هنالك واقعا قد تشكل وهناك امورا قد حسمت باتفاقيات رضي عنها الطرفان فهل لما تطرحونه الان اية فائدة تدعم المفاوض فيما تبقي من اشواط ام تركزون علي رفع الوعي الجماهيري انتظارا لما قد تسفر عنه الاحداث القادمة؟

    ü المفاوض لم يواجه من اول يوم بمتطلبات الحركة.. نحن نعتقد ان الحركة ظلت تصعد بمطالبها يوما بعد يوم وتغير في منابرها وهذا امر في غاية الاهمية والخطورة بدليل انهم وفي المراحل الاخيرة من التفاوض في نيفاشا اذا بهم يضعوا يدهم في جيبنا في دارفور.. هذا امر غير مقبول .. انا لا اقول بان الحكومة قد استدرجت لهذا.. ايدنا التفاوض منذ البداية وحتي الان نؤيده وبشدة ولكن نعتقد بضرورة تغيير استراتيجية التفاوض.. انا لا افهم ان نوقف العدائيات في جوبا وبور وتوريت ونفتحها في دارفور.. هذا خرق لاتفاقيات وقف العدائيات من قبل الحركة.. هذا مدعاة لشطب كل المفاوضات.. هذه قضية يجب الانتباه لها.. الحركة تخادع فينا بان بدأت التفكير في مطالب جديدة بعد ان اخذت حقوقا بعد التوقيع عليها.. انها تتحدث عن المناطق الثلاث.. فتح هذا الموضوع ينبه الامة الي ان الحركة بدأت تأخذ من الشمال وان النوايا ليست نوايا وحدوية وانما هي نوايا استحوازية هل نحن مقبلون علي نوع من الاستئصال البطيء يكون فيه الشمال منهك القوي في جبهاته المختلفة والجنوب اقوي ما يكون بدعم الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وعندها سيجتري الشمال الجنوب.
    { كيف الخروج اذن من المأزق اذا قدر للامور ان تمضي علي هذا النحو؟

    ü اذا صار الامر بين الانفصال السريع والاستئصال البطيء انا افضل الانفصال السريع بدون خسائر وبالتراضي وبسلام.

    { كل الاتفاقيات الموقعة اثبتت حق تقرير المصير لاهل الجنوب فلماذا العجلة؟!

    ü الاستفتاء حول تقرير المصير لجنوب السودان يجب ان يشمل جميع اهل السودان سواسية.. والاستفتاء حق مشروع . لا توجد حكومة في الدنيا تقف امام رغبة شعبها في الاستفتاء لانه حق دستوري والا تكون قد نقضت دستورها.

    { نعود بك الي الحديث عن من الذي اعطي قرنق هذه الجرأة للمطالبة والاختراق هل من النخب وحدها ام ان الشعب السوداني سئم الحرب واوجاعها واتجه نحو السلام بكل سوءاته؟

    ü قرنق وجد مساندة من التيار اليساري اولا واستأسد ضد كل الحكومات المتعاقبة ووجد مساندة من دول اخري كونت له ترسانة سلاح.. هذه القوة التي اخذها قرنق اصابته بغرور عندما انضمت اليه الاحزاب الشمالية التي ذكرتها لك.. انا لا اريد ان انكأ الجراح كل هؤلاء ساهموا في تقوية قرنق والذي ساعده اكثر انه دأب علي استراتيجيته ليتوافق مع القادمين عليه من وقت لآخر.. قرنق الان يجني في ثمار التراكمات التي صنعها وباقتدار مستغلا ضعف النخب والقوي السياسية المختلفة وتهافتها عليه.. الان هنالك غفلة يجب الانتباه لها نقول هذا الكلام بالصوت العالي «والداير يقطع رقبتنا يجي يقطعها».. قرنق الان يقابل عبد الواحد ومني اركوي وافورقي.. هذه قضايا متشابكة يجب الانتباه لها.

    { قلت بانكم تدعون الي تغيير استراتيجية التفاوض مع التزامكم بالعملية السلمية في البلاد علما بانكم رموز معروفة وداعمة للنظام هذا الامر يطرح تساؤلا مهما وهو انكم «نبت حكومي» غرس بعلم الحكومة واجهزتها لتقديم ورفع كرت ضغط يسند موقف المفاوض الذي يواجه- باعترافك- مفاجآت علي الطاولة من وقت لآخر؟

    ü نحن نريد باختصار ان نقول لحكومتنا باننا دعاة سلام ولكننا لا نطلب السلام باي ثمن.. نطلبه بحق وعدل.. يجب الاتنكسر الحكومة وتستجيب لاي تنازل لان ذلك سيفضي الي عواقب وخيمة.. نحن نخشي ان نفقد هويتنا ونسقط في الهاوية هذه مبادئنا بعدها لا يهمنا ما يقوله الناس.

    { الناس يقولون بانكم مدعومون من قبل الحكومة التي لا يمكن ان تقبل باصوات كهذه دون ان يكون لها علم مسبق؟

    ü الحكومة لم تقف معنا اطلاقا.. انا جزء لا يتجزأ من الانقاذ والمؤتمر الوطني لكنني لم انسق مع او اقابل اي قيادي من الحزب او الدولة بخصوص هذا الامر ولم يخطر ببالي ذلك. الناس لا يمكن ان يكونوا علي شاكلة واحدة.. لكنني اؤكد لك ان مجموعة المنبر هذه صادقة فيما تدعو اليه.. تلاقت عدة مرات حتي تبلورت لديهم الفكرة وجمعوا الوثائق المختلفة وصرحوا برأيهم هذا.

    { ما هي رؤيتكم المستقبلية لهذه المجموعة هل ستتحول الي حزب ام ستبقي جماعة ضغط؟

    ü مجموعتنا منبر وليست حزبا.. نؤكد علي ذلك.. منبر فقط لديه وجهة شمالية تسند الحكومة او المعارضة او اي شخص.. لكن المهم بالنسبة لنا الا يحدث تنازل عن الحقوق.

    { من اين يستمد منبركم هذا قانونيته؟

    ü نحن بصدد تسجيل المنبر لدي الجهات المختصة حتي يأخذ بعده القانوني المؤسسي.

    { دكتور بابكر الا تري بانكم تتحركون بدافع العاطفة اكثر من الموضوعية؟

    ü بالعكس تماما.. نحن نعتقد بان الذين يتحركون باتجاه اتفاقيات السلام الان هم الذين يتحركون بالعاطفة.. بعضنا يقول بان الوحدة خير من الانفصال ويعتبرون هذا مسلمة.. المهم عندنا هو ليست الوحدة ولا الانفصال المهم عندنا هو السلام العادل المستدام هذه هي فكرتنا اما ان يكون السلام هذا بدولتين او ثلاث دول لا يهم ذلك كثيرا مادام سعينا السلام من اجل التنمية.

    { هنالك امر واقع الان تحكمه اتفاقيات موقعة.. هنالك واقع دولي يحيط بنا وله رأي محدد في عملية السلام بالبلاد.. كيف ستنفذون بفكرة وصوت جاء بعد ان قطعت القافلة شوطا طويلا؟

    ü نحن سنتحرك وسط اهلنا.. وسط احزابنا ووسط منظمات مجتمعنا المدني .. وسط النقابات ..في كل المنابر ..عسي ان نجد من يستجيب علي معرفة او يخالفنا علي معرفة.

    { في بيانكم الذي تم توزيعه علي وسائل الاعلام هنالك عبارات تغلب عليها نظرية المؤامرة اكثر من المعلومات الموثقة مثلا الاشارة الي الاستهداف الاسرائيلي للسودان و..

    ü انا ذكرت لك قبل تسجيل هذا الحوار ان الشيوعيين في السودان كانوا اول من نبه الي الطمع والوجود الامريكي في السودان.. كان الناس يومذاك يضحكون عليهم ويقولون لهم ما هي حاجة امريكا للسودان الضعيف المسكين.. الان حديثنا لا يحتاج الي معلومات والواقع خير شاهد!!

    { وردت عبارة حمالة اوجه في بيانكم عبارة «غفلة الحالمين بالسلام» من تعنون صراحة بهذه العبارة؟

    ü من غيرنا نعني؟.. كلنا في البلد غافلين .. ننهمك جريا وبحثا عن السلام.. كلنا شاركنا في هذه الغفلة بحسن النية وطيبة السودانيين!!

    { كيف ترد علي من يقول بانكم مجموعة من الذين ضاقت بهم اوعية احزابهم التنظيمية ولم تتم الاستجابة لآرائهم ففضلوا ان يخرجوا بها من منبر اطلقوا عليه السلام العادل؟

    ü هذا حديث فيه جزء من الصحة بلا شك.. لكن الامر لا يهم اجهزتنا الحزبية وحدها هذا امر يهم الاغلبية الصامتة.. الاحزاب لا تمثل اغلبية الشعب السوداني.. الاغلبية تهمنا اكثر من الاطر الضيقة.

    { هذه الاغلبية التي وصفتها بالصامتة تنتظم في قطاعات وواجهات اكبر واكثر اتساعا من الاحزاب.. لكنها -اي الاغلبية هذه ظلت صامتة لانها تري في الذي يجري محققا ولو لجزء قليل من امنياتها؟

    ü الضرر لم يحدث من اول يوم ولا من اول دفعة والا لتحدثت كل هذه المنظمات وحتي الاحزاب.. لكن الضرر تسرب رويدا.. رويدا حتي وجدنا اثر«البلل» في دارفور. وعليه منبرنا هذا جاء في الوقت الصحيح لانه لو جاء في وقت مبكر ولصنف انه منبر حرب.. ولصنف بانه ساذج وعنصري لكنه لا هذا ولا ذاك.. هذا منبر فيه كل طوائف المجتمع السوداني مناطقه وفعالياته. نحن لا نقبل بان يقوم الشمال بتنمية الجنوب لمدة ست سنوات بينما تقطع اوصال الشمال وتهدر موارده.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de