تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 09:19 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة زهير الزناتي(زهير الزناتي&zuhair zenaty)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-07-2008, 03:44 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية

    هذه الواقعة تمثل أبشع ما وصلت إليه العقلية الطفيلية في بلادنا من استغلال للبسطاء ومزاحمتهم في أرزاقهم ، وحلب كل مليم حتي آخر قطرة من دمهم ،،
    ورد هذا التحقيق في :
    صحيفة أجراس الحرية العدد 79 السبت 5 يوليو 2008 الصفحة الرابعة
    تحقيق : لبني عبد الله
    وهو يعكس قضية عمال أو أطفال الدرداقات بالأسواق المركزية الذين لم ينجوا بعد كل العاهات التي لحقت بهم من أذية الطفيليين .
    التحقيق طويل سأحاول أن أقدم ملخصاً له دون الإخلال بالمحتوي والرسالة :
    منذ فترة طويلة يمارس عدد من الناس (خاصة صغار السن) العمل في هذه الاسواق من خلال الدرداقات التي يحملوا بها أغراض المتسوقين في هذه الأسواق مقابل حفنة من الجنيهات ، ظهر مستثمرين صغار في المجال يستأجر منهم العمال الدرداقة مقابل جنيهين في اليوم وهنالك عدد من العمال يملكون أداة الإنتاج أي الدرداقة ، رأت المحلية أن هذه الجنيهات هي أولي بها من غيرها، أصدرت قرار بمنع الدرداقات الأهلية ، ولا درداقة بعد اليوم غير رسمية ، وفي تحالف بين المحلية ومنظمة معارج الخيرية تدفع المنظمة بموجبه للمحلية مبلغ من المال شهرياً مقابل تشغيل الدرداقات ، وبالمقابل تمنع المحلية عمل أي درداقةغير درداقات المنظمة ....


    نواصل

    (عدل بواسطة زهير الزناتي on 05-07-2008, 03:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 03:59 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    يحضر عمال الدرداقات لحوش جوار شرق السوق المركزي حوالي الساعة الرابعة صباحاً لإستلام الدرداقة من عمال وموظفي المحلية مقابل 10 جنيهات يومياً تدفع مقدما (نلاحظ ارتفاع إيجار الدرداقة اليومي من جنيهين إلي عشرة جنيهات) ، علماً بأن اي درداقة لا يوجد بها ملصق المحلية يتم فرض غرامة علي صاحبها 30 جنيه او مصادرتها . والمنظمة تملك حوالي 240 درداقة ، لا تكفي عدد العمال لذلك كل عامل لديه 3 أيام في الأسبوع ....


    وبحسبة بسيطة نجد أن دخل المحلية والمنظمة من هذا الإستثمار كالآتي :
    240 × 10 = 2.400 جنيه سوداني في اليوم
    2.400 × 30 = 72.000 جنيه في الشهر
    72.000 × 12 = 864.000 جنيه سنوياً ما يعادل 431.000 دولار أمريكي

    ورأس المال المستخدم :

    100 جنيه (سعر أغلي درداقة) × 240 = 24.000 جنيه (حوالي 12.000 دولار)
    فكم نسبة الربح لرأسمال في هذا الاستثمار


    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 04:21 PM

Mohamed Elgadi

تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 2861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    When the state practices its worst role: Armed Robbery...!
    Disgusting... and look who's behind this dirty roberry: a charitable NGO...
    I bet this Ma3rig org is putting a Koranic verse as their logo......!


    mohamed elgadi
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 04:43 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    إقتباس من التحقيق :
    (تعرفت علي عيسي أبو طالب الذي يبلغ من العمر 17 عاماً والتقيت به قبل يوم وأتفقت معه أن نبدأ غداً صباحاً اليوم معه لأعايش معه وزملاؤه يوماً كاملاً من العمل ، وذهبت قاصدة حوش الدرداقات في إنتظار خروج العمال كانت الساعة تشير إلي الرابعة صباحاً ، والظلام بلف المكان ، لمحت عيسي يمشي متثاقل الخطي وخلفه شاب يفرك عينيه ، كنا نري العامل من هؤلاء بقوم بأستلام عربته بعد الدفع ، ويجري مسرعاً قاطعاً شارع الأسفلت الخاوي إلا ممن عربة أو عربتين تسيران هنا وهناك بسرعة وأصوات نباح الكلاب تشق الظلام.
    إنتظرنا عيسي كثيراً عقب دخوله في الرابعة للحوش وبعد حين ظهر عيسي وهو يقطع شارع الأسفلت ، وكانت الساعة تشير الي السادسة صباحاً قاصداً السوق ، تبعته ، وكان يسير بسرعة ، أسرعت في اللحاق به داخل السوق ، وقف ملتصقاً مع لوري يحمل بطيخاً قام بتعبئة عربته علي آخرها (قرابة العشر بطيخات) ثم دخل السوق ووضع البطيخ في جملون البيع بالجملة ، عاد أدراجه للخارج ملأ ودخل ثانية ، احسست بالإنهاك رغم إنني أذهب ولا اساعده في جر العربة ، كان يضحك ويقول لي .؟ أقعدي انا بنتهي وبجيك لكنني كنت أصر علي السير معه ذهاباً وإياباً ، لم أقو علي المشي أكثر من مرتين تركته وذهبت للجلوس في مصطبة أحد المحلات .
    وهندما جلست علي المصطبة كانت الساعة السابعة والنصف أختفي مرافقي صاحب العربة كنت أنشغلت بالتحدث لعمال آخرين ، ظهر مرافقي عند التاسعة ومعه مجموعة من أبناء منطقته يهمون بالذهاب إلي الفطور بوجوههم الشاحبة يحملون قدحاً لعمل الفتة شاركتهم الفطور رفضوا أن أدفع ، لاحظت أن القليل يواصلون كل اليوم حتي المغيب لأنهم يجدون أنفسهم أحياناً بدون زبائن ، ولكن بعضهم محظوظ يجد الكثير من الزبائن ويتفاوت التحصيل ولكن أغلب تحصيله يصرفه العامل علي نفسه ، ويجاهد في سبيل الحصول علي فائض .
    عقب الفطور يسير عمال الدرداقات بفتور وتكاسل زادته حرارة الجو فتوراً ، وقلة الزبائن إحباطاً ولكن هنا وهناك رجل وإمراءة يناديان يا ولد تعال ... عند إنتهاء اليوم يهم الجميع بعد يوم طويل بإرجاع العربات للحوش بعد أن تشربت بعرق أيديهم الفاترة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 04:59 PM

عبد الناصر الخطيب
<aعبد الناصر الخطيب
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 5180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    المكرم / زهير زناتي
    مساء الخير
    -------------------------------------------------------------------------
    ياخي دي حقيقة مخيفة أنك في السودان مستغل من الدولة بصورة بشعة
    وأى مجهود حتعملو لما تحسب ضرائبوا ورسوموا وزكاتوا ....... وذكاتهم في أستغلالك فيهوا
    حتلاقيها عملية أبسط ما توصف بيهوا إنها ما أخلاقية
    لانوا الدولة البتمتلك البلد ما يدب في الارض ويغطس في البحر ويطير في السماء
    بل وحتى من يهاجر بعيد عنها طالبا لرزقه
    حتلاقيها من زمان أتخلت عن أبسط وأجباته تجاه دافع الضرائب و( الجبايات الثقال )
    فرفعت أى دعم عن سلع أو خدمات تخص المواطن البسيط غير القادر
    ثم ينظر جهابذتها إن الزكاه ومصارفها تدعمه
    شي مؤسف ما تفعله الدولة لدينا وتجر المواطن جر لدائرة العوز والافتقار
    طبعا إلا منافقيها الصالحين
    وطباليها وحارقي البخور لها وهولاء لهم شأن أخر

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 05:04 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    محمد القاضي

    عبد الناصر الخطيب

    جاييكم برواقة ،،،

    نتم الكلام عن ابشع استغلال يمكن أن يحدث في دولة المشروع الحضاري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 05:12 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    Quote: حكي لي آدم وهو أحد العمال الذين يؤجرون الدرداقة للعمل عليها من أرتفاع أيجار الدرداقات في رمضان الماضي حتي وصلت الـ 15 جنيه في اليوم بحجة أنه موسم عمل جيد ، إلا أن العمال أضربوا عن العمل فعادت إلي 10 جنيهات وإلي يومنا هذا ...



    Quote: أما علي عبد الله 28 عاماً من أبناء الرهد أوضح انه بدأ العمل في السوق منذ عام 1999م كعمل إستثماري ، وكان يملك 40 درداقة يقوم بتأجيرها مقابل جنيه واحد وعندما ارتفع إيجارها وصل جنيهين يستلمها العامل منذ شروق الشمس إلي غروبها ولكن أمر القوي علي الضعيف منعتنا المحلية من ممارسة العمل وقامت بمصادرة جميع الدرداقات ، طلعوا مخالفة في ديباجة عن كل درداقة 30 جنيه ولما كان سعر الدرداقة 65 جنيه تركت الدراقة المصادرة وقمت بشراء درداقتين واحدة صناعة سعودية بـ 100 جنيه وسودانية بـ 65 جنيه أشغلهما في الخفاء ولكنهما صودرتا ايضاً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 05:16 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    Quote: حضرت للعمل في السوق في فترة الأجازة حتي أجمع مصاريف لمتسلزمات المدرسة خاصة وإنني من أسرة بسيطة ، أقوم بتأجيرها بـ 10 جنيهات عن الرابعة صباحاً والعمل لا يكون كل ايام الأسبوع ثلاثة أيام فقط ، حتي يجد الجميع فرصة (لأنو العمال كتار) لكن صراحة العشرة بالدفعا كان رجعت فبعد عمل مجهد ، طوال اليوم ، أقوم بتناول وجبة الفطور والغداء والعشاء بـ 8 جنيه وأقوم بتأجير سرير للنوم بجنيهين ، إخوتي طلوا مني ترك العمل لأنه غير مجد وأخبروني بأنه سيعطوني حق التذكرة للرجوع للدويم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 05:27 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    الخرطوم أغلي مدينة في العالم،.وهاكم اخر اخبار الفساد والغلاء ونشاطات عصابات غسيل الأموال فيها!!


    واصـل يازهـيـر... اللـه يديك العافيـة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 05:30 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    حديث الضابط المسؤول في المحلية :


    Quote: ضابط السوق المركزي :
    اسامة ضابط المحلية المسئول عن السوق المركزي سألناه عن الشركة المحتكرة لسوق الدرداقات ، فأوضح إنها منظمة خيرية وليست شركة وستمي المعارج الخيرية ، وهي تعمل علي رعاية الأطفال المشردين .
    سألناه عن علاقة المحلية بهذه المنظمة فقال علاقة تعاقدية وعن سبب أحتكار العمل لهذه المنظمة أوضح أن من أجل تنظيم السوق ومكافحة الإجرام ومهمة المنظمة إستيعاب الشباب الذين يقوون علي العمل .
    ويضيف أسامةيمنع منعاًُ باتاً استخدام عمالة الأطفال ولا يعمل فيها من يقل أعمارهم عن 18 عاماوإذا حدثت تجاوزات لاستخدام العمالة الأطفال يتم فتح بلاغ .. ثم أردف قائلاً : ربما يحدث تجاوز ولدينا عشرة مراقبين يرفعون تقارير يومية ودورنا رقابي ,
    وفي فترة ماضية قامت المنظمة باستخدام عمالة الأطفال وتم إيقافهم فترة من الزمن ، وعادوا للعمل بعد التزامهم وكتابة تعهد بعدم استخدام الأطفال .
    وأوضحنا له إننا شاهدنا أطفالاً يعملون ، أفاد : لا علم لنا وأوضح انه استلم العمل في شهر يونيو .
    سألناه عن ما تدفعه المنظمة للمحلية مقابل احتكارها للعمل في الدرداقة .
    قال : لا علم لي .؟
    كيف ذلك وأنت الضابط والمسئول عن السوق المركزي .؟ أجب مرة أخري لا أعلم كم تدفع .
    ويقول أظنها منظمة ، وجدناها تعمل ، ولديها تعاقد قديم قارب علي الإنتهاء وسيتم طرح العمل بالدرداقات في عطاء ، وهي تدفع إيجاراً شهرياً حسب العقد الذي من المفترض أن تكون مدته عام واحد .
    أوضحنا له إنها تجاوزت العام في تعاقدها .؟
    ذكر المسئول لا علم لي .
    سألناه أيضاً عن عدد الدرداقات التي تعمل يومياً .؟
    فقال : 240 درداقة
    ذكرت له إنني وعند حضوري في الرابعة صباحاً وأمام بصري خرجت 260 درداقة بالتمام والكمال .
    أوضح إنه من المفترض أن تكون 240 درداقة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 05:34 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    Quote: وأضاف مسئول العلاقات العامة عباس الجاك بالمحلية أن كثرة الشكاوي من الإحتيال هي التي جعلت المحلية تعطي العمل لشخص واحد يشرف عليها ويكون مسئولاً عنها أمام المحلية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 05:42 PM

سيف بخيت موسي
<aسيف بخيت موسي
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 2034

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    Quote: وفي تحالف بين المحلية ومنظمة معارج الخيرية
    تدفع المنظمة بموجبه للمحلية مبلغ من المال شهرياً
    مقابل تشغيل الدرداقات ، وبالمقابل تمنع المحلية
    عمل أي درداقةغير درداقات المنظمة


    والله يا زهير ما تتخيل حجم الإحباط النزل علي
    بعد مشاهدة هذا البوست
    خاص نحنا المغتربين الكل يوم بنتمنا الحال ينصلح
    ونرجع سالمين (غانمين دي قنعنا منها).

    ومافي شي نقوله غير (حسبنا الله ونعم الوكيل)
    ودمت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 06:00 PM

زهير حيدر صديق

تاريخ التسجيل: 25-04-2006
مجموع المشاركات: 993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: سيف بخيت موسي)

    يا رب لا تسلط علينا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا ..
    ده شنو البحصل ده؟!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 05:56 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    Quote: الخبير الاقتصادي محمد إبراهيم كبج :
    الأطفال الذين تتحدث عنهم هذه الحلقة ضحايا للمجتمع وقد يصورهم البعض بأنهم خطر علي المجتمع ، ولكنهم ضحاياه الذين لم ينالوا حظاً من التعليم والصحة والمياه الصالحة للشرب في مناطقهم أو المناطق المهمشة في الخرطوم ، جاءوا من مناطق تنعدم فيها الخدمات وأستقر بعضهم في مناطق مهمشة حول مدن الخرطوم في كل الأحوال نصيبهم من الثروة ضل طريقه إليهم ، ورضوا أن يكون نصيبهم من العمل في أشق أنواع الوظائف للأطفال ومن يكبرهم سناً ورغم ذلك فإن الأغنياء الجدد في السودان لحقوا بهم في هذه المجالات الضيقة وأدخلوا نظماً احتكارية في مجال عربة الدرداقة وهكذا يتم أمتصاص دمائهم مرة أخري بواسطة حيوانات ضاربة بشعة من الأغنياء الجدد الذين يكسبون ثراهم علي أي طريقة وما يهمهم فقط جني المال ولو علي حساب أطفال الفقراء في السودان .
    وعند مجئ الأنقاذ في أيامها الأولي قام السيد نائب الوالي يوسف عبد الفتاح بتعليق لافتات عند مدخل جسر النيل الأبيض كتب عليها (المحتكر ملعون) ولم يدر بخيالنا أن الاحتكار سيصل لاحتكار خدمة عربات الدرداقات في الأسواق ، فكيف إذا كان المحتكر الكبير ملعون ، وكيف نتوقع أي لعنة يمكن أن تصيب المحتكر الذي يمص دماء الفقراء .؟ أي حيتان تلك ؟ وأي أسماك كبيرة تزدرد الصغيرة في لعبة السوق وفي أزمنة الخصخة .؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 05:58 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    الأخ محمد القاضي :
    سالت صحفية في روز اليوسف بن لادن بعد خروجه من السودان عن الوضع هناك فقال :
    ما يحدث في السودان مزيج من الدين والجريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 06:00 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    العزيز عبد الناصر

    الدولة وخاصة المحليات أصبحت شرهة ونهمة جداً تجاه المال ، ولديها المقدرة والوسائل لسحب آخر فلس في جيب المواطن البسيط ، وتعدد الجبايات والجيب واحد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 06:06 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    استاذ بكري

    ما يحدث من المحلية والمنظمة هو خليط لتجاوزات عديدة لصناعة كيكة من المال السحت

    - عمالة أطفال .
    - احتكار .
    - استغلال بسطاء
    - ظلم .
    - قهر .
    فكيف لمنظمة تدعي رعاية المشردين ، تشرد الناس من أرزاقها ،
    وكيف لمنظمة تدعي أنها خيرية ، تسترد رأسمالها من عرق إنسان بسيط في 6 أيام فقط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 06:07 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    الأخ سيف بخيت :

    هذا هو الواقع ،،، طاحونة تطحن كل من تطاله ،،،
    آلة ضخمة تبتلع كل من يصادفها ،،، خليك بهناك شوية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 06:11 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    زهير حيدر

    ما خفي اعظم ، وما لا نعلمه كثير

    اللهم تقبل دعاء سمي زهير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 06:15 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 34255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    الأخ زهير الزناتي
    ألف شكر على هذا التحقيق المقدر والهام

    هناك عدة نقاط يجب التطرّق إليها

    عمالة الأطفال بشكل عام:

    والبحث عن حلول لعمالة الأطفال التي تعول الأسر فاقدة العائل سواء كان الحل في تمويل الدولة أو البحث عن حل وسط تجمع بين الكتاب والعمل للأطفال مثل تجارب في الهند والبرازيل

    الإحتكار بشكل عام:

    أحتكار بعد الشركات حتى وإن تسمت بمنظمات لبعض المهن الخدمية لصغار التجار كيفية معالجتها سواء بتشكيل نقابات مهنية أو الإنضمام لنقابات قائمة تكفل لهم بعض من حقوقهم من المحتكرين

    ملحوظة:

    حتى نضع القارئ الكريم من خارج السودان في الصورة الرجاء وضع صورة للدرداقة


    تحياتي كمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 06:19 PM

عبد الناصر الخطيب
<aعبد الناصر الخطيب
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 5180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    العزيز / زهير ذناتي

    عودة أخري :
    --------------------------------

    كلام العم كبج :

    الخبير الاقتصادي محمد إبراهيم كبج :
    الأطفال الذين تتحدث عنهم هذه الحلقة ضحايا للمجتمع وقد يصورهم البعض بأنهم خطر علي المجتمع ، ولكنهم ضحاياه الذين لم ينالوا حظاً من التعليم والصحة والمياه الصالحة للشرب في مناطقهم أو المناطق المهمشة في الخرطوم ، جاءوا من مناطق تنعدم فيها الخدمات وأستقر بعضهم في مناطق مهمشة حول مدن الخرطوم في كل الأحوال نصيبهم من الثروة ضل طريقه إليهم ، ورضوا أن يكون نصيبهم من العمل في أشق أنواع الوظائف للأطفال ومن يكبرهم سناً ورغم ذلك فإن الأغنياء الجدد في السودان لحقوا بهم في هذه المجالات الضيقة وأدخلوا نظماً احتكارية في مجال عربة الدرداقة وهكذا يتم أمتصاص دمائهم مرة أخري بواسطة حيوانات ضاربة بشعة من الأغنياء الجدد الذين يكسبون ثراهم علي أي طريقة وما يهمهم فقط جني المال ولو علي حساب أطفال الفقراء في السودان . وعند مجئ الأنقاذ في أيامها الأولي قام السيد نائب الوالي يوسف عبد الفتاح بتعليق لافتات عند مدخل جسر النيل الأبيض كتب عليها (المحتكر ملعون) ولم يدر بخيالنا أن الاحتكار سيصل لاحتكار خدمة عربات الدرداقات في الأسواق ، فكيف إذا كان المحتكر الكبير ملعون ، وكيف نتوقع أي لعنة يمكن أن تصيب المحتكر الذي يمص دماء الفقراء .؟ أي حيتان تلك ؟ وأي أسماك كبيرة تزدرد الصغيرة في لعبة السوق وفي أزمنة الخصخة .؟


    هولاء الصغار في عرف أى دولة تراعي القانون وتقوم بواجبها
    مكانهم قاعات الدراسة بحيث تتوفر لهم الفرص في مستقبل أفضل
    تقاعست الدولة عن الإيفاء بحقهم وأجبرتهم الحاجة للعمل
    فما اقل أن نترك لهم باب رزقهم الحلال الممزوج بعرقهم ولكن

    ولكن المرة هنا إن ثمت متعطلين من فاقدي الموهبة والضمير
    لم يجدوا ضير في إستغلالهم

    وصدقني بالسودان عدد من تلك المنظمات التي لا عمل لها أو داعي من أساسه
    لايجمع بينها سوي نهمها للمال بشتي الطرق وأخس الاساليب دون أن تبذل جهد أو تبحث عن أستثمار حقيقي


    لك الله ياوطني

    وشكرا زهير لتلك الحقائق المؤسفة
    * الدرداقة لمن لا يعرفها العربة ذات الكفر ( اللستك ) الواحد التي يحمل عامل البناء عليها الرمل أو الاسمنت
    في موقع البناء في السودان يحملون عليها الاغراض في السوق ؟؟؟؟ نفس العمل الذي تقوم به عربة السوبر ماركت عندما يتسوق الناس أغراضهم ............ مع الفارق طبعا

    *وزمان لما حاجة حوه ست الشاي أتكلمت عن ضرائب بتدفعة للمحلية أستغربته ولما أتاكد لى كلامه زعلته وحزنته للحال
    الوصلوا البلد وقنعته من خير فيها .

    (عدل بواسطة عبد الناصر الخطيب on 05-07-2008, 06:24 PM)
    (عدل بواسطة عبد الناصر الخطيب on 05-07-2008, 06:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 06:29 PM

محمد أحمد الريح

تاريخ التسجيل: 22-01-2008
مجموع المشاركات: 2867

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: عبد الناصر الخطيب)


    منظمة معارج الخيرية يرأس مجلس إدارتها شقيق رئيس الجمهورية شخصياٍ!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 09:47 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    وأخيراً ناس أجراس الحرية عملوا ليهم موقع :



    التحقيق كاملاً كما ورد في عدد اليوم
    Quote: تحقيق: لبنى عبد الله

    فتّاح يا عليم.. رزّاق يا كريم

    الفجر يرسم أول خيوطه على صفحة الأفق العريض، الوقت كان حوالي الرابعة صباحاً.. بدأت معالم السوق المركزي بالخرطوم تتضح شيئاً فشيئاً..

    كعادته جاء آدم للسوق مبكراً، ولكن، كيف يتسنى له فك أسر درداقته التي يعمل بها من المحلية دون أن يدفع مبلغ الغرامة الضخم 30 جنيهاً، ودون أن يرضخ لشروط المحلية بتأجيردرداقة من (منظمة المعارج الخيرية)، إذاً هي بداية يوم عمل جديد، أو بالأصح بداية معركة جديدة، معركة الرزق والقوت، والصراع مع المحلية، فالعاملون في الدرداقات، هم أسماك صغيرة يبتلعها الجميع، وتزدردها الأسماك الكبيرة.



    صراع ومطاردة

    عمّال المحلية يقفون متحفّزين لاصطياد أية درداقة غير تلك التي تحمل ديباجة المحلية، ومصادرتها على الفور، وفي المقابل يقف بعض الصبية من أصحاب الدرداقات متخفّين قدر الإمكان عن أنظارهم، مخافة مصادرة الدرداقة وإيداعها حوش المحلية، ويصر أبو الروس (وهو لقب لصبي في حوالي الرابعة عشر من العمر) يصرّ على العمل بدرداقته، وعدم الرضوخ لشروط المحلية التي تطلب منه استئجار الدرداقة من منظمة المعارج الخيرية التي تتبع لها مقابل (10 جنيهات) في اليوم.. ويقول أبو الروس الذي يصفه بعض العاملين بالسوق بـ (النجيض) موجهاً حديثه لنا: (ما تجيبوا لينا هوا مع المحلية.. أنا بربي في أيتام).

    احتكار الدرداقة

    العمل على العربية ذات الرجل الواحدة التي تدفع باليدين وتسمى ( الدرداقة) تجد سوقاً رائجة في السوق المركزي الخرطوم، في السابق كانت تلك الدرداقة مصدر رزق للكثيرين، ومجال استثمار مفتوح لمن استطاع، ولكن، حدثت أشياء غيّرت ذاك الماضي، إذ أصبح العمل بها ممنوعاً (بأمر المحلية)، وتصادر أية درداقة لا تتبع لنظام المحلية التي أعطت بدورها الامتياز لمنظمة (المعارج الخيرية).

    وتقوم المنظمة بتأجيرها للعامل بـ(10 جنيهات) لليوم بدلاً عن جنيه ونصف كما كان في السابق، ويتم دفعها قبل استلام العربة عند الرابعة فجراً.. وامتياز العمل على العربة 3 أيام فقط للعامل.

    (أجراس الحرية) كانت هناك مع خيوط الفجر الأولى ترصد سوق الدرداقات.

    يتراص الصبية مناصفة مع كبار السن، وبعض الشباب، في انتظار دورهم بعد التسجيل لاستلام العربة، ولربما يتأخر دورهم حتى السادسة صباحاً.. والظلام يلف المكان.

    يقع حوش الدرداقات شرق السوق المركزي في مساحة تفوق الـ1000 متر تقريباً يفصله شارع الإسفلت المؤدي للسلمة، وهو حوش تم تسويره بالأسلاك الشائكة، ويبدو في مظهره كزريبة تخزّن فيها الدرداقات مترادفة في الوسط، وتوجد تربيزة يجلس عليها مسؤولو المنظمة برفقة رجل نظام بزي خاص، وشاب هندامه مميز يستلم القروش (قيمة الإيجار 10 جنيهات) عن كل درداقة.

    يقف العمّال في صف لم تتضح معالمه، لأن الوقت مبكراً، الرابعة صباحاً، يقوم موظف بالنداء على العمّال كل ينتظر دوره.

    رحلة مع خيوط الفجر

    تعرفت على (عيسى أبوطالب) الذي يبلغ من العمر 17 عاماً، والتقيت به قبل يوم، واتفقت معه أن أبدأ غداً صباحاً اليوم معه لأعايش معه وزملاؤه يوماً كاملاً من العمل.. وذهبت قاصدة حوش الدرداقات في انتظار خروج العمّال، كانت الساعة تشير إلى الرابعة صباحاً، والظلام يلف المكان . لمحت عيسى يمشي متثاقل الخطى وخلفه شاب يفرك عينيه.. كنا نرى العامل من هؤلاء يقوم باستلام عربته بعد الدفع، ويجري مسرعاً قاطعاً شارع الإسفلت الخاوي إلا من عربة أو عربتين تسيران هنا وهناك بسرعة, وأصوات نباح الكلاب تشق الظلام..

    انتظرنا عيسى كثيراً عقب دخوله في الرابعة للحوش، وبعد حين ظهر عيسى وهو يقطع شارع الإسفلت، وكانت الساعة حينها تشير الى السادسة صباحاً قاصداً السوق، تبعته، وكان يسير بسرعة، أسرعت في اللحاق به داخل السوق، وقف ملتصقاً مع لورٍ يحمل بطيخاً قام بتعبية عربته على آخرها (قرابة العشر بطيخات) ثم دخل السوق ووضع البطيخ في جملون البيع بالجملة، عاد أدراجه للخارج، ملأ عربته ودخل ثانية، أحسست بالإنهاك رغم أنني اذهب ولا أساعده في جر العربة، كان يضحك ويقول لي: اقعدي أنا بنتهي وبجيك، لكنني كنت أصر على السير معه ذهاباً وإياباً.. لم اقو على المشي أكثر من مرتين، تركته، وذهبت للجلوس في مصطبة احد المحلات.

    عندما جلست على المصطبة كانت الساعة السابعة والنصف اختفى مرافقي صاحب العربة كنت قد انشغلت بالتحدث لعمّال آخرين، ظهر مرافقي عند التاسعة ومعه مجموعة من أبناء منطقته يهمّون بالذهاب إلى الفطور بوجوههم الشاحبة يحملون قدحاً لعمل (الفتة)، شاركتهم الفطور رفضوا أن ادفع، لاحظت أن القليل يواصلون كل اليوم حتى المغيب لأنهم يجدون أنفسهم أحياناً بدون زبائن، ولكن بعضهم محظوظ يجد الكثير من الزبائن، ويتفاوت التحصيل، ولكن أغلب تحصيله يصرفه العامل على نفسه، ويجاهد في سبيل الحصول على فائض.

    عقب الفطور يسير عمّال الدرداقات بفتور وتكاسل زادته حرارة الجو فتورا،ً وقلة الزبائن إحباطاً، ولكن هنا وهناك رجل أو امرأة يناديان يا ولد تعال.. عند انتهاء اليوم يهم الجميع بعد يوم طويل بإرجاع العربات للحوش بعد أن تشربت بعرق أيديهم الفاترة.

    حكا لي آدم وهو أحد العمّال الذين يؤجرون الدرداقة للعمل عليها عن ارتفاع إيجار الدرداقات في رمضان الماضي حتى وصلت الـ15 ألف جنيه في اليوم بحجة أنه موسم عمل جيد، إلا أن العمّال اضربوا عن العمل، فعادت إلى 10 جنيهات وإلى يومنا هذا.

    أما علي عبد الله (28) عاماً: من أبناء الرهد أوضح انه بدأ العمل في السوق منذ العام 1999م كعمل استثماري، وكان يملك (40) درداقة يقوم بتأجيرها مقابل جنيه عن كل واحدة، وعندما ارتفع إيجارها وصل جنيهين يستلمها العامل منذ شروق الشمس إلى غروبها ولكن أمر القوي على الضعيف منعتنا المحلية من ممارسة العمل وقامت بمصادرة جميع الدرداقات ، طلعوا مخالفة في ديباجة عن كل درداقة 30 ألف ولما كان سعر الدرداقة 65 ألف تركت الدرداقات المصادرة وقمت بشراء درداقتين واحدة صناعة سعودية بـ 100 ألف، وسودانية بـ 65 ألف، أشغلهما في الخفاء، ولكنهما صودرتا أيضاً.

    يوضح علي انه في السابق كان يدفع للمحلية في اليوم 12 جنيهاً لجميع الدرداقات.

    يواصل الحديث بقوله: وصلت لحالة من الإحباط، ولكن حاجتي الماسة للمصاريف جعلتني أجازف للمرة الثالثة بالاستدانة لشراء درداقة لأني ما عايز اشتغل بدرداقات المحلية التي إيجارها 10 جنيهات مرات ما بتجيبا، المهم تركت كل ما تم وراء ظهري، وبدأت في العمل بطريقة الفأر والقط، اعمل في غفلة من المحلية، ولكن عيونهم رصدتني وصادروا الدرداقة، ونذا اكون قد استنفذت كل الطرق للعمل الشريف، ولكن: يواصل طبعاً في حاجة مهمة وهي إننا كعمّال لو حاولنا ندفع الغرامة عشان نأتي بعربة للعمل مرة أخرى مجرد إنزالها تصادر، وبهذه الطريقه يمكن ان يشتغل بعضنا( حراميه عديل) ـ جيبي صورتي في الجريدة ـ لسبب واحد الشغل الحلال أصبح محرماً بأمر المحلية وقرارها، الذي جعل العمل حصرياً على منظمة (قالوا بترعى المشردين... حاجة غريبة!!.. ونحن ما مشرّدين؟!).. ضحك وغادر.

    عيسى أبو طالب ـ أم سنطة ـ الدويم (17) عاماً: يقول حضرت للعمل في السوق في فترة الإجازة حتى اجمع مصاريف لمستلزمات المدرسة خاصة وأنني من أسرة بسيطة، أقوم بتأجيرها بـ10 جنيهات عند الرابعة، والعمل لا يكون كل الأسبوع... ثلاث أيام فقط... حتى يجد الجميع فرصة (لأنو العمال كتار)، لكن صراحة العشرة البدفعا كان رجعت فبعد عمل مجهد، طوال اليوم أقوم بتناول وجبة الفطور والغداء والعشاء بـ8 جنيهات، وأقوم بتأجير سرير للنوم بجنيهين، يعني بالميت ممكن يفضل لي جنيهين، إخوتي طلبوا مني ترك العمل لأنه غير مجدٍ، واخبروني بأنهم سيعطونني حق التذكرة للرجوع للدويم.

    النور الطيب ـ من أبناء كوستي (17) عاماً:

    طالب بالمدرسة الأهلية بكوستي: أوضح أن العمل يحتاج لجهد عضلي، ولا يعود عليهم بفائدة، فالعمل أحياناً يكون بطيئاً.

    أبورأس: كما ينادونه عمره (13) عاماً: يجري على عجل ولون عربته أصفر، لا تتبع للمحلية، رفض التحدث معي أثناء سيره في طرف السوق لأنه يهم بالركض خوفاً من عربة المحلية، وفي خفة اندس وسط زحام العربات والناس معتذراً.

    وقفنا على أسعار عربات الدرداقة الجديدة فوجدناها كالآتي: السعودية ذات اللون الأخضر بـ 100 جنيه.. الصينية ذات اللون الأصفر بـ 65 جنيهاً.. السودانية صفراء فاقعة بـ 65 جنيهاً.. الليبية 70 جنيهاً.. المصرية 69.

    مع ضابط السوق المركزي

    أسامة ضابط المحلية المسؤول عن السوق المركزي سألناه عن الشركة المحتكرة لسوق الدرداقات, فأوضح أنها منظمة خيرية، وليست شركة، وتسمى المعارج الخيرية، وهي تعمل على رعاية الأطفال المشردين.

    سألناه عن علاقة المحلية بهذه المنظمة، فقال: علاقة تعاقدية، وعن سبب احتكار العمل لهذه المنظمة، أوضح: من أجل تنظيم السوق، ومكافحة الإجرام، ومهمة المنظمة استيعاب الشباب الذين يقوون على العمل.

    ويضيف أسامة: يمنع منعاً باتاً استخدام العمالة الأطفال ولا يعمل فيها من يقل عمره عن الـ18 عاماً وإذا حدثت تجاوزات لاستخدام العمالة الأطفال يتم فتح بلاغ.. ثم أردف قائلاً: ربما يحدث تجاوز، ولدينا عشرة مراقبين يرفعون تقارير يومية، ودورنا دور رقابي.

    وفي فترة ماضية قامت المنظمة باستخدام العمالة الأطفال وتم إيقافهم فترة من الزمن، وعاودوا للعمل بعد التزامهم وكتابة تعهد بعدم استخدام الأطفال أوضحنا له إننا شاهدنا أطفالاً يعملون، أفاد: لا علم لنا وأوضح انه استلم العمل في شهر يونيو.

    سألناه عن ما تدفعه المنظمة للمحلية مقابل احتكارها للعمل في الدرداقة.

    قال: لا علم لي؟!

    كيف ذلك وأنت الضابط والمسؤول عن السوق المركزي؟

    أجاب مرة أخرى: لا أعلم كم تدفع.

    ويقول أظنها منظمة، وجدناها تعمل، ولديها تعاقد قديم قارب على الانتهاء، وسيتم طرح العمل بالدرداقات في عطاء، وهي تدفع إيجاراً شهرياً حسب العقد الذي من المفترض أن تكون مدته عام واحد.

    أوضحنا له أنها تجاوزت العام في تعاقدها؟

    ذكر المسؤول: (لا علم لي)

    سألناه أيضاًَ عن عدد الدرداقات التي تعمل يومياً؟ فقال: (240) عربة درداقة.

    ذكرت له إنني وعند حضوري في الرابعة صباحاً وأمام بصري خرجت 260 درداقة بالتمام والكمال.

    أوضح انه من المفترض أن تكون (240).

    وأضاف مسؤول العلاقات العامة عباس الجاك بالمحلية أن كثرة الشكاوى من الاحتيال هي التي جعلت المحلية تعطي العمل لشخص واحد يشرف عليها ويكون مسؤولاً عنها أمام المحلية.

    ماذا قال الخبير الاقتصادي محمد إبراهيم كبج

    الأطفال الذين تتحدث عنهم هذه الحلقة ضحايا للمجتمع وقد يصورهم البعض بأنهم خطر على المجتمع، ولكنهم ضحاياه الذين لم ينالوا حظاً من التعليم والصحة والمياه الصالحة للشرب في مناطقهم أو المناطق المهمشة في الخرطوم جاءوا من مناطق تنعدم فيها الخدمات واستقر بعضهم في مناطق مهمشة حول مدن الخرطوم في كل الأحوال نصيبهم من الثروة ضل طريقه إليهم ورضوا أن يكون نصيبهم من العمل من أشقّ أنواع الوظائف للأطفال ومن يكبرهم سناً ورغم ذلك فإن الأغنياء الجدد في السودان لحقوا بهم في هذه المجالات الضيقة وادخلوا نظماً احتكارية في مجال عربة الدرداقة وهكذا يتم امتصاص دماءهم مرة أخرى بواسطة حيوانات ضارية بشعة من الأغنياء الجدد الذين يكسبون ثراهم على أي طريقة وما يهمهم فقط جني المال ولو على حساب أطفال الفقراء في السودان.

    عند مجيء الإنقاذ في أيامها الأولى قام السيد نائب الوالي يوسف عبد الفتاح بتعليق لافتات عند مدخل جسر النيل الأبيض كتب عليها (المحتكر ملعون), ولم يدر بخيالنا أن الاحتكار سيصل لاحتكار خدمة عربات الدرداقات في الأسواق، فكيف الحال إذا كان المحتكر الكبير ملعون، وكيف نتوقع أية لعنة يمكن أن تصيب المحتكر الذي يمص دماء الفقراء؟! أي حيتان تلك.!. وأي أسماك كبيرة تزدرد الصغيرة في لعبة السوق، وفي أزمنة الخصخصة!.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 09:49 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 10:22 PM

صلاح الفكي

تاريخ التسجيل: 14-09-2007
مجموع المشاركات: 1478

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    زهير المحترم..
    إنه لأمر مؤسف جدا أن تصل الأمور لهذه الدرجة في السودان.. سابقا كان الاستغلال يتم في الحافلات والبكاسي.. حيث يتم الاستغلال بصورة لا يستطيع المرء تقبلها.. وما كنا نحسب أن يكون بعد الاستغلال مص للدماء ايضا..
    حكم يابلد المليون ميل لم تعمر..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2008, 07:08 AM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    الاعزاء
    فرانكلي
    عبد الناصر
    محمد احمد الريح
    صلاح الفكي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2008, 07:33 AM

wadalzain
<awadalzain
تاريخ التسجيل: 16-06-2002
مجموع المشاركات: 4175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحالف محلية الخرطوم ومنظمة معارج الخيرية لمص دماء اطفال الدرداقات يمثل كارثة اخلاقية (Re: زهير الزناتي)

    هذا والله قمة الاحتكار والاستغلال البشع والوحشى


    أتمنى من ضمن التحقيق ان يتم تحقيق عن هذه المنظمه ، كيف تأسست ومن هم فى ادارتها وكيف تصرف اموالها ومن هم المستفيدين منها ، ولو شمل التحقيق كل تلك المنظمات التى كونتها الحكومه وسميت منظمات اهليه يكون احسن لاننى اشعر ان هذه المنظمات قصدها الاثراء الشخصى والعمل السياسى لدعم المؤتمر الوطنى والحكومه .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de