����� ��� ����� �������

هؤلاء في القائمة السرية للمطلوبين ال 17 في تجاوزات دارفور

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 06:35 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة حسن الفكي البشاري(حسن البشاري)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-02-2006, 07:36 AM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 24-09-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هؤلاء في القائمة السرية للمطلوبين ال 17 في تجاوزات دارفور

    كشف تقرير اوردته وكالة رويترز للمرة الاولى القائمة السرية التي اعدها خبراء الامم المتحدة لاسماء المسؤولين السودانيين الذين يشتبه في تورطهم في تجاوزات دارفور ومن ابرز هؤلاء وزيري الدفاع والداخلية ورئيس جهاز المخابرات، بجانب 3 مسؤولين في حركة تحرير السودان بدارفور.وفيما يلي نص التقرير الذي اوردته الوكالة

    Quote:

    مسؤولون سودانيون كبار على قائمة عقوبات دولية
    الامم المتحدة 23 فبراير شباط /رويترز/ - وردت اسماء وزيري الداخلية والدفاع ورئيس جهاز المخابرات العامة للسودان ضمن اسماء 17 شخصا في قائمة سرية اعدها خبراء للامم المتحدة من اجل مجلس الامن الدولي لمعاقبتهم على عرقلة جهود السلام في دارفور. جاءت القائمة التي عرضت على مجلس الامن المؤلف من 15 دولة في ديسمبر كانون الاول في ملحق سري لتقرير اعده الخبراء الاربعة ولم تعلن قط. وحصلت رويترز يوم الاربعاء على نسخة من الملحق الذي نشرته اول مرة صحيفة فاينانشال تايمز.
    ورد اسم الرئيس السوداني عمر حسن البشير ورئيس دولة تشاد المجاورة ادريس ديبي ضمن الاسماء المدونة في قائمة ثانية من خمسة اسماء قال الخبراء انه يجب ان يدرسها مجلس الامن لاحتمال تصنيفهم في المستقبل على انهم اهداف للعقوبات. وقالت لجنة الخبراء في تقريرها ان لجنة عقوبات السودان المنبثقة عن مجلس الامن //يجب ان تدرس تصنيف الافراد الذين يجوز فرض العقوبات عليهم.//
    وكان مجلس الامن وافق منذ 11 شهرا على فرض عقوبات مثل تجميد الاموال والسفر على الذين يذكون نيران الحرب في منطقة دارفور بغرب السودان لكنه لم يتخذ اي خطوة لفرض العقوبات على اي فرد ضالع في الصراع هناك. ودعت الصين التي تعتمد على السودان في الحصول على النفط ودولة قطر الى التريث في السعي لمعاقبة مسؤولين سودانيين. وقال عضو في مجلس الامن //لجنة /عقوبات السودان/ لم تناقش بعد الاسماء الواردة في القائمة.// وقال العضو الذي طلب الا ينشر اسمه لان مشاورات اللجنة ليست علنية //بعض الاعضاء ليسوا مستعدين بعد لمناقشتها ولكننا نتوقع ان يكونوا جاهزين لمناقشتها قريبا.//
    وكان من بين من أوصت لجنة الخبراء بمعاقبتهم وزير الداخلية الزبير بشير طه ووزير الدفاع اللواء عبد الرحيم محمد حسين ورئيس المخابرات اللواء صلاح عبد الله غوش. وقال الخبراء ان الرجال الثلاثة وضعت اسماؤهم على القائمة لانهم لم يتخذوا اجراءات مناسبة لتنفيذ وعد الحكومة السودانية بنزع سلاح جماعات الميليشيا العربية التي تهاجم قرى غير العرب في دارفور.
    وتضم قائمة الخبراء كذلك أسماء أربعة مسؤولين بارزين بالقوات المسلحة السودانية وثلاثة من مسؤولي الامن والشرطة واثنين من زعماء الميليشيات وثلاثة من قادة جيش تحرير السودان الجماعة المتمردة الرئيسية في دارفور. وقتل عشرات الالوف من السودانيين وشرد أكثر من مليونين واقاموا في مخيمات زرية على مدى أكثر من ثلاث سنوات من القتال في هذه المنطقة النائية. وبدأ الصراع عندما لجأ متمردون غير عرب الى السلاح في أوائل 2003 متهمين الحكومة بالاهمال والقمع.
    واتهمت حكومة الخرطوم بالرد على المتمردين بمساندة ميليشيات عربية كمقاتلين بالوكالة قاموا بعمليات قتل واغتصاب ونهب في المناطق التي جاء منها المتمردون. وتنفي الحكومة هذه الاتهامات.
    لكن لجنة الخبراء قالت انها وجدت //انتهاكات واسعة النطاق للقوانين
    الانسانية الدولية من جانب جميع الاطراف في صراع دارفور—مسؤولو الحكومة
    السودانية وزعماء المتمردين وزعماء الميليشيات العربية الذين تعتمد عليهم
    الحكومة كمقاتلين بالوكالة.//
    ل ص - ع ح م /سيس/
    REUTERS
    1527 23022006

    (عدل بواسطة حسن البشاري on 23-02-2006, 07:37 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2006, 07:40 AM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 24-09-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هؤلاء في القائمة السرية للمطلوبين ال 17 في تجاوزات دارفور (Re: حسن البشاري)

    Quote: ورد اسم الرئيس السوداني عمر حسن البشير ورئيس دولة تشاد المجاورة ادريس ديبي ضمن الاسماء المدونة في قائمة ثانية من خمسة اسماء قال الخبراء انه يجب ان يدرسها مجلس الامن لاحتمال تصنيفهم في المستقبل على انهم اهداف للعقوبات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2006, 09:04 AM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 24-09-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هؤلاء في القائمة السرية للمطلوبين ال 17 في تجاوزات دارفور (Re: حسن البشاري)

    Quote: حملة منظمة لمواصلة الضغوط على السودان
    صحيفة بريطانية تكشف بعض أسماء المسؤولين المتهمين بجرائم دارفور
    لندن: (الوحدة)
    تواصلت الضغوط على السودان فى حملة منظمة بالتزامن مع تصاعد الدعوة لإحلال القوات القوات الإفريقية التى تقوم بحفظ السلام فى دارفور بقوات أممية. مصدر الضغوط هو نفس الجهات التى تستعجل إنهاء مهمة الاتحاد الإفريقى فى دارفور بنهاية مارس القادم . وهى نفس الجهة التى منعت توفير التمويل للاتحاد الإفريقى بحيث يتسنى لها وصفه بالفشل.
    وقد جاء الدور على بريطانيا لممارسة تلك الضغوط على السودان فى إطار تبادل الأدوار مع الولايات المتحدة الأمريكية. وقد بدأت الضغوط البريطانية بزيارة جاك سترو، وزير خارجية بريطانيا، لمقر المفاوضات فى أبوجا ليهدد المتفاوضين ببدائل أخرى لم يحددها، وليلوح مرة أخرى بتقديم المتورطين فى جرائم دارفور إلى محكمة الجزاء الدولية إذا فشلت المفاوضات فى الوصول لاتفاق سلام عاجل. وتبعه وزير التنمية الدولية البريطانى الذى أنهى زيارة للبلاد أمس بنفس التلميحات إلى محكمة الدولية، وقرب وصول المحققين الدوليين. كان واضحا خلال زيارته ومقابلاته مع المسؤولين والصحافيين في ربطه بين تحويل مهمة القوات الإفريقية للأمم المتحدة من جهة، وبين التلويح بالجزرة والعصا كما فعل سترو في أبوجا كوسيلة لذلك الهدف. ولم يكن غريبا أن تتزامن زيارة هلري بن مع إعادة إحدى الصحف البريطانية للقائمة المزعومة للمتهمين بجرئم حرب في دارفور.
    كان واضحا أن الغرض هو الابتزاز والتخويف أو حرق الأعصاب. وقد ظلت قائمة الـ (51) المزعومة تتداول على صفحات الصحف الغربية، كلما استجد أمر متعلق بالسودان، على الرغم من أن محقق المحكمة الدولية نفى أن يكون قد سرب أياً من نتائج تحقيقاته، حيث يلتزم بعدم كشفها إلا للجهة التي كلفته، وهي الأمين العام للأمم المتحدة.
    ولكثرة ما من نشر للقائمة مع التعديلات المتواترة والإضافة، فإنها لم تعد تحمل جديداً من حيث القيم الخبرية. و كشفت أمس صحيفة (فاينانشيال تايمز)، البريطانية واسعة الانتشار، بعض أسماء المسؤولين السودانيين الذين تقول إنهم قد يواجهون عقوبات من قبل مجلس الأمن الدولي. ومن أهم الأسماء التي ذكرتها الصحيفة: وزير الداخلية الزبير بشير طه، وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين، مدير الأمن والاستخبارات صلاح عبد الله قوش. كما تشمل القائمة أيضا آدم يعقوب شريف، أحد قادة جيش تحرير السودان.
    فيما اعتبرت الخارجية المعلومات الواردة تعطى المزيد من الإشارات السالبة لمفاوضات أبوجا. وأبلغ المتحدث الرسمى باسم الخارجية السفير جمال محمد إبراهيم (الوحدة) أن نسريب مثل هذه المعلومات المغلوطة فى هذا التوقيت يعقّد أزمة دارفور المعقدة أصلا وقال "الأزمة لا تحتاج إلى ضغوط وإنما لدفع العملية السلمية الدائرة الآن فى أبوجا".
    وقالت الصحيفة إن أسماء هؤلاء تجيء ضمن قائمة بـ(17) شخصاً ملحقة بتقرير دولي تم تسريبها، وإن مجلس الأمن قد يفرض عقوبات على هؤلاء بسبب أدوارهم في نزاع دارفور واتهامهم بإعاقة عملية السلام وخرق الحظر المفروض وارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، بما يخالف قرار مجلس الأمن الدولي (1591). ومن العقوبات التي قد تفرض عليهم تجميد أرصدتهم في البنوك وحظر تنقلاتهم.
    وأوضحت الصحيفة أن هناك ملحقا آخر في الوثيقة أطلق عليه "أسماء محتملة" شمل اسم رئيس الجمهورية الفريق عمر البشير بصفته قائدا عاما للقوات المسلحة، وليس ريئسا للبلاد.
    وحسب الوثيقة المسربة، التي كان المسؤولون عن إعدادها حريصين على عدم كشفها، فإن صلاح قوش متهمٌ بـ"الإشراف على عمليات اعتقال عشوائية والتعذيب والحرمان من حق المحاكمة العادلة". بينما يُتهم الزبير بشير بـ"الفشل في اتخاذ الإجراءات السليمة في نشر الشرطة في الإقليم"، ويُتهم عبد الرحيم حسين بـ"الفشل في نزع سلاح المليشيات".
    من جهة أخرى نقلت الصحيفة عن مسؤولين غربيين قولهم إن هذه القائمة ليست نهائية، لأن القائمة النهائية يجب أن يصدق عليها مجلس الأمن نفسه. وأضافوا إنه من المحتمل أن تعترض روسيا والصين على فرض عقوبات على المسؤولين السودانيين عندما يُطرح الأمر للنقاش في مجلس الأمن.


    نقلا عن صحيفة الوحدة السودانية الصادرة اليوم 23 فبراير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2006, 11:08 AM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 24-09-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هؤلاء في القائمة السرية للمطلوبين ال 17 في تجاوزات دارفور (Re: حسن البشاري)

    Quote: وزير سوداني .. اسم بوش مناسب لقائمة عقوبات الامم المتحدة
    الخرطوم 23 فبراير شباط /رويترز/ - قال وزير داخلية السودان انه مندهش لوجود اسمه على قائمة لاشخاص قد يواجهون عقوبات لتعطيل السلام في دارفور واقترح اليوم الخميس وضع الرئيس الامريكي جورج بوش على القائمة بدلا منه. وقال وزير الداخلية الزبير بشير طه انه لم يتم ابلاغه بان اسمه مدرج على القائمة وانه سيندهش ثم يغضب اذا كان الامر كذلك. واضاف وهو يبدو ثائرا انه سيندهش جدا اذا كانت هناك اسماء بخلاف الرئيس بوش وعصبته. وقال ان الحرب في دارفور التي اودت بحياة عشرات الالاف ودفعت مليوني شخص للنزوح عن منازلهم هي من اختلاق وسائل الاعلام الغربية والمصالح الاجنبية. وانتقد بشدة الولايات المتحدة بصفة خاصة التي وصفت العنف في دارفور بانه ابادة. وقال ان الاهتمام الامريكي باحتياطات السودان النفطية وراء هذا الوصف. وقال طه للصحفيين ان الولايات المتحدة وغيرها من الدول الاجنبية تحاول مهاجمة شرطة السودان وقواته المسلحة ليسهل عليها الوصول الى موارده الطبيعية. وقال ان الهجمات الاولى تكون على مراكز القيادة والسيطرة مشيرا الى ان الهجوم الاول سيستهدف الشرطة والجيش ومضيفا انهم يريدون نزع سلاح الدفاعات الوطنية للسودان. وقال ان هذا هو الاستعمار الجديد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2006, 11:08 AM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 24-09-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هؤلاء في القائمة السرية للمطلوبين ال 17 في تجاوزات دارفور (Re: حسن البشاري)

    Quote: مسؤول بريطاني: صبر الاسرة الدولية بدأ ينفد امام الوضع في دارفور
    القاهرة 23-2 (ا ف ب)- اعلن وزير الدولة البريطاني المكلف شؤون التنمية الدولية هيلاري بن في ختام زيارة للسودان ان صبر الاسرة الدولية بدأ ينفد امام الوضع في دارفور (غرب السودان).
    وقال بن للصحافيين مساء الاربعاء ان "الوضع في دارفور غير مقبول بتاتا فقد نزح 1،8 مليون شخص ولا يمكنهم العودة الى ديارهم في حين يواجه 1،8 مليون شخص يعيشون خارج المخيمات وضعا صعبا ويحتاجون الى مساعدة. واضاف "انه امر غير مقبول. وبدأ صبرنا ينفد". ومضى يقول "في حال لم يضع الجانبان (الحكومة والمتمردون) حدا لاعمال العنف ولم يعملوا بجدية لارساء السلام ستدرس الاسرة الدولية امكانية اتخاذ تدابير اخرى بما في ذلك فرض عقوبات".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

������� ������� �� �������

������ ������ �������� ���� ��� � ������
������� ��������� � ������ �������� �� ������� ������ ������� �� ������ ������ �� ���� �������� ����� ������ ����� ������ �� ������� ��� ���� �� ���� ���� ��� ������
���� ��� ��� ���� ������� �������� ������ ����� �������� �������
����� ��� �� ������ �� ���� ������� �� ��� ������ ���� ��� "���� �� ������� ��� ����"� ������� ��� ������� WWW.SUDANESEONLINE.COM
������� ������� Contact Us ���� ��� ���������

� Copyright 2001-02
Sudan IT Inc.
All rights reserved.




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de