وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 08:12 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة حسن الفكي البشاري(حسن البشاري)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

معارضة .. وهم !

01-13-2008, 01:53 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
معارضة .. وهم !

    الجدل حول انخراط نجل الصادق المهدي في جهاز الامن،
    ربما كان مناسبة جيدة للتوقف والنظر في حال المعارضة
    السودانية الذي لا يسر احدا.. وللنظر ايضا في ما درج
    البعض ممن ينتمون الى احزاب المعارضة على تدبيجه في
    المنبر من خطب نارية ومطالبات فات زمانها واوانها
    ولا تقدم شيئا مفيدا لاصلاح حال البلاد.
    وسنبدأ من حيث يقف هؤلاء الذين يتعامون عن ان قادتهم
    في المعارضة واعني هنا، على وجه الخصوص، فادة التيارات
    المنضوية تحت لواء التجمع الوطني والحركة الشعبية
    وحركات الشرق والغرب ممن وقعوااتفاقات مشهودة وموثقة
    مع النظام سواء كان الحكومة او المؤتمر الوطني.
    اقول لكل هؤلاء لا يحدثنا احد ممن ينتمي الى هذه التيارات
    المذكورة عن اقتلاع النظام من جذوره او عن المحاسبة، فقد
    اضاع قادتكم واهدروا كل ذلك بالتوقيع على ما انجزوه من
    معاهدات واتفاقات مع الحكومة!!
    فالذي يطالب باقتلاع النظام من جذوره لا يفاوض ناهيك عن
    توقيع اتفاقات ومشاركة في مؤسسات النظام.
    والذي يطالب بالمحاسبة، ويكثر من الحديث عن التعذيب
    ومحاكمة المسؤولين عنه، فانه انما يهدر وقته بعد ان فات
    اوان ذلك ومكانه وهو "طاولة المفاوضات".. والذين ينتمون
    الى هذه التيارات التي اسميتها وحددتها فيما سبق، عليهم
    ان يسألوا قادتهم كيف قبلوا التنازل عن هذا الحق.
    ولا استغرب ان يشارك نجل الصادق او الصادق نفسه الذي كان
    اول المتصالحين مع نظام مايو واول العائدين بعد جيبوتي.
    كل ذلك، ليس مستغربا بالنسبة لي، لكن الغريب في الامر حالة
    "الانكار" والتعامي عن الواقع التي يعيشها انصار هذه
    التيارات المشاركة في السلطة.
    وحالة "الانكار" هذه هي التي اضرت وتضر بكل المكاسب
    التي حققتها بعض فصائل المعارضة وعلى رأسها الحركة الشعبية
    التي انجزت اتفاقا يضمن التحول الديمقراطي ويعيد تصحيح
    الكثير من الاشياء ويضع الامور في نصابها.
    والسؤال هنا هو كيفية الاستفادة مما انجز وتحويله الى
    واقع يمشي بين الناس .
    واعتقد ان اول خطوة في الطريق الى تحقيق هذه المكاسب، هو
    الخروج من حالة الانكار التي يعيشها عدد كبير من انصار
    المعارضة والاعتراف بالواقع الموجود حاليا والاتفاقيات
    التي وقعتها احزابهم.
    ثانيا: اعتقد ان المعارضة بحاجة ماسة الى انشاء تحالف
    عريض يستوعب كل التيارات الفاعلة في الساحة السياسية
    ولا يستثني احدا لانجاز هدفين، الاول هو الضغط على الحكومة
    واجبارها على تنفيذ كل تعهداتها في الدستور والاتفاقيات المشار
    اليهابمافيها تعديل القوانين المقيدة للحريات، وهو
    هدف من شأنه ان يضمن التحول الديمقراطي وهيكلة وقومية
    الاجهزة والمؤسسات. والهدف الثاني من انشاء التحالف الواسع
    هو الاستعداد للانتخابات العامة القادمة وخوضها تحت برنامج
    موحد يشكل الحد الادنى المطلوب لتعزيز التحول الديمقراطي.
    اعتقد ان هذا هو التحدي الاكبر امام المعارضة حاليا.
    ومع ان هناك بعض الاصوات وبعض الذين يتمتعون ببعد نظر
    في المعارضة، الا انني لست متفائلا بقدرة المعارضة
    على انجاز هذا التحدي .. ونظرة سريعة لما يدور هنا، في
    المنبر وخارجه، يمكن للمرء ان يقول وباطمئنان كامل ان
    تحالفا عريضا هكذا يجمع كل المعارضة على قلب رجل واحد، انما
    هو محض "وهم".
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2008, 01:58 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    لما دي قناعاتك تعبان ليه ومغلب روحك بتستطيرها:
    Quote: ونظرة سريعة لما يدور هنا، في
    المنبر وخارجه، يمكن للمرء ان يقول وباطمئنان كامل ان
    تحالفا عريضا هكذا يجمع كل المعارضة على قلب رجل واحد، انما
    هو محض "وهم".
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2008, 02:19 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: Tragie Mustafa)

    الاخت المحترمة
    تراجي مصطفى
    تحياتي
    نعم .. قلتها .. وارجو كثيرا
    جدا ان اكون مخطئا..
    وليس من شيء احب الي نفسي من
    ان يقوم تحالف كهذا.
    ليتهم .. يا تراجي يكذبونني.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2008, 03:44 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    المعارضة تشارك في مؤسسات النظام ..
    ولا عيب في ذلك طالما كان بناء على اتفاقيات وقعت بين الطرفين..
    العجيب ان المعارضة نفسها تعيب على نجل الصادق الانخراط في جهاز الامن
    الذي تدعو الى قوميته وهيكلته؟؟
    بل وتستخلص من ذلك ان الصادق المهدي يقترب من المشاركة في مؤسسات
    النظام .. وهو استنتاج قد يصدق وقد يكذب.
    والغريب ان المعارضة، وهي التي تشارك في مؤسسات النظام، نفسها
    تعيب ذلك على الصادق !! اليس ذلك امر يدعو للعجب؟
    ان ما يدور على المنبر هنا امر يدعو للرثاء على حال معارضتنا
    وهو يكشف عمق الازمة التي نعيشها.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2008, 03:44 PM

بخاري بشير
<aبخاري بشير
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    الاخ العزيز جدا والصديق الودود دوما حسن البشاري لك منا عاطر المنى وكل عام وأنتم والاسرة الكريمة بألف خير.عودنا دائما بموضوعاتك الثرة والمفيدة جدا وانت ترفد هذا المنبر بمداد قلمك الثائر، أسمح لي أن أشاركك في هذا البوست الذي يجبرك على المشاركة ، برغم أني ولفترة طويلة أكتفي بالقراءة وحدها دون الولوج في أتون المداخلات والتعليقات ، ولعل ذلك مرده كثرة المشاغل في هذه الدنيا الغلابة.
    أنت تقول ما نصه: (أعتقد ان المعارضة بحاجة ماسة الى انشاء تحالف عريض يستوعب كل التيارات الفاعلة في الساحة السياسية ولا يستثني احدا لانجاز هدفين، الاول هو الضغط على الحكومة
    واجبارها على تنفيذ كل تعهداتها في الدستور والاتفاقيات المشار اليها بما فيها تعديل القوانين المقيدة للحريات، وهو هدف من شأنه ان يضمن التحول الديمقراطي وهيكلة وقومية الاجهزة والمؤسسات. والهدف الثاني من انشاء التحالف الواسع هو الاستعداد للانتخابات العامة القادمة وخوضها تحت برنامج موحد يشكل الحد الادنى المطلوب لتعزيز التحول الديمقراطي. اعتقد ان هذا هو التحدي الاكبر امام المعارضة حاليا. ومع ان هناك بعض الاصوات وبعض الذين يتمتعون ببعد نظر في المعارضة، الا انني لست متفائلا بقدرة المعارضة على انجاز هذا التحدي .. ونظرة سريعة لما يدور هنا، في المنبر وخارجه، يمكن للمرء ان يقول وباطمئنان كامل ان تحالفا عريضا هكذا يجمع كل المعارضة على قلب رجل واحد، انما هو محض "وهم".)
    ماذهبت اليه أخي حسن هو من أهم مطلوبات المعارضة لأي نظام قائم، إذ أن أي حزب في الدنيا اذا لم تتوفر له الحرية الكاملة في ممارسة أنشطته كافة لن يستطيع ان يحقق شيئا لجماهيره، بسبب إرتباط انجازات الاحزاب بقدرتها على الحركة، لذلك يصبح اقتلاع مناخ الحريات من أوجب واجبات الاحزاب، ولكي تضغط الاحزاب على الحكومة حتى تفي بتعهداتها يتحتم عليها أن تلتقي على قلب رجل واحد. وأنا اؤيد رأيك الذي ذهبت اليه ، وهو أن هذه الأحزاب "المعارضة أصلا أو التي إرتضت أن تكون تابعا للحكومة" هي بعيدة كل البعد عن فكرة التحالف، هي تتحدث عن ذلك بلسانها لكن واقع حالها يقول عكس ذلك. إن احزاب انقسمت على نفسها وكونت احزابا أميبية، هي أعجز من أن تتحد مع غيرها. بمعنى اذا كنت عاجزا من خلق انسجاما مع عضويتك فأنت مع غيرهم أعجز.
    وأقول لك أخي حسن ان المناسبات الداعية للتوقف والنظر في حال المعارضة السودانية الذي لا يسر احدا على قفا من يشيل وليس الجدل الذي احدثه نجل الصادق المهدي وحده وهو ينتمي للمؤسسة الأمنية. لقد آن الأوان للقواعد الحزبية أن تحاسب قادتها، لان واقع الحال يقول أن وقت الطاعة العمياء قد ولى، حيث لم تعد الأغلبية الميكانيكية ذات نفع وجدوي في عالم اليوم الذي يقوم على المشاركة بالرأي والحجة والفكرة.
    عموما أخي حسن لا أود أن أطيل عليك ولكن أنقلك الى ماكتبته في صحيفة الرأي العام يوم 2007/12/24
    وهو في تقديري ليس ببعيد عما ذهبت اليه:
    ////////////////
    ما وراء الاخبار
    معركة البرلمان.. تمرين فاشل!!
    بقلم: بخاري بشير
    بعد جدل استمر لعشرة ايام متواصلة داخل قبة البرلمان، استطاع الزبير احمد الحسن وزير المالية والاقتصاد الوطني تمرير مشروع موازنة العام 2008، ولم يجد الوزير صعوبة في اجازة مشروع الموازنة ما عدا البند الخاص بزيادة ضريبة القيمة المضافة. حيث اعترض عليها 93 نائباً وامتنع عن التصويت 12 نائباً وحسمتها الاغلبية الميكانيكية بعدد «229» نائباً، يمثلون احزاب، المؤتمر الوطني وغالب اعضاء الحزب الاتحادي المعارض وجزء من نواب الحركة الشعبية.
    من المفاجآت التي صاحبت التصويت، والجدل المستمر لعشرة ايام كاملة، هي التباينات الواضحة في مواقف القوى السياسية، فتجد المواقف المتضادة لاعضاء الحزب الواحد. وكأمثلة لذلك التضاد نضع هذه الحيثيات، غالب اعضاء الحزب الاتحادي المعارض ساندوا «المؤتمر الوطني» في زيادات القيمة المضافة وكان ابرزهم علي ابرسي وحسن ابوسبيب وحسن هلال، وساند الزيادات كذلك من نواب الحركة الشعبية كل من غازي سليمان ومناوا أليتيو ولام اكول وتابيتا بطرس، كما ساند الزيادات من كتلة سلام دارفور رئيسها الريح محمود.
    في الجانب الآخر نجد ان ابرز الذين وقفوا ضد الزيادات بعض من نواب الحركة الشعبية، بالاضافة الى كتلة التجمع بقيادة ابوعيسى وعلي السيد ومحمد وداعة ويحيى الحسين وسليمان حامد، ومن المفاجآت كذلك وقوف عدد من نواب حكومة الوحدة الوطنية ضد الزيادات، وابرز هؤلاء نواب الحزب الاتحادي المسجل بقيادة صديق الهندي ونواب حزب الامة المسجل بقيادة احمد عقيل ونواب الاخوان المسلمين بقيادة د. الحبر نور الدائم.
    الملاحظة البدهية من الحيثيات اعلاه هي وقوف اعضاء الحزب الواحد موقفين متناقضين كاعضاء التجمع الديمقراطي الذين انقسموا بين مؤيد ومعارض للزيادات وهم اعضاء الحزب الاتحادي المعارض "الميرغني" والآخرين «ابوعيسى وعلي السيد» ذات الوصف يتطابق عند نواب الحركة الشعبية الذين اظهرت نتائج التصويت بعضهم معارضاً والآخر مؤيداً للزيادات. ضف الى كل ذلك وقوف احزاب حكومة الوحدة الوطنية «الاتحادي المسجل، والامة المسجل والاخوان المسلمون» بقوة ضد الزيادات، وكانت كل التوقعات تشي بوقوفهم مع حكومتهم.
    كل هذه البلبلة والتناقضات في المواقف الحزبية، تشير بوضوح الى خلل رئيس في تكوينات هذه الاحزاب، حيث ينهض الى الذهن السؤال المباشر: ألم يتسن لهذه الاحزاب مناقشة مشروع الموازنة، وتحديداً الزيادات على القيمة المضافة داخل تكويناتها الحزبية؟ حتى ولو كان ذلك على نطاق لجنة مصغرة؟ لتحقيق هدف جوهري، هو تحديد الرؤية وانسجام الموقف.. لان هذه الاحزاب ما دخلت البرلمان الا ممثلة لقواعدها ولم تكن في يوم من الايام تمثل نفسها.. هي داخل البرلمان ناطقة باسم هذا الشعب، وهؤلاء الممثَّلُون لا يمكنها ان تتحدث بالانابة عنهم بلسانين.
    اكثر الاحزاب منهجية في هذا المعترك هو حزب المؤتمر الوطني الذي مثل نفسه بصورة واضحة غير متناقضة مهما كانت قسوتها على الشعب الذي سيدفع قيمة الزيادات في القيمة المضافة.
    بقي ان نقول ان معركة البرلمان تمرين حقيقي لقدرات احزابنا في خوض الانتخابات القادمة، وما دامت هذه الاحزاب مختلفة في مواقفها، ونجد الحزب الواحد باكثر من وجه كما حدث في معركة الزيادات، فهي- هذه الاحزاب- ليست جديرة بتمثيل قواعدها، ولن نتوقع منها غير مزيد من الاختلاف في مقبل الايام.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2008, 05:04 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: بخاري بشير)

    الاخ الصديق العزيز
    بخاري بشير
    تحياتي وودي لك وللاسرة الكريمة ولكل من معك.

    ما نكتبه هنا يا بخاري هو "سيرة الوجع" ..
    وما نكتبه هو امانينا بان يوم غد سيكون افضل ..

    Quote: ولكي تضغط الاحزاب على الحكومة حتى تفي بتعهداتها يتحتم عليها أن تلتقي على قلب رجل واحد. وأنا اؤيد رأيك الذي ذهبت اليه ، وهو أن هذه الأحزاب "المعارضة أصلا أو التي إرتضت أن تكون تابعا للحكومة" هي بعيدة كل البعد عن فكرة التحالف، هي تتحدث عن ذلك بلسانها لكن واقع حالها يقول عكس ذلك. إن احزاب انقسمت على نفسها وكونت احزابا أميبية، هي أعجز من أن تتحد مع غيرها. بمعنى اذا كنت عاجزا من خلق انسجاما مع عضويتك فأنت مع غيرهم أعجز.


    قرأت موضوعك، المنشور في صحيفة الرأي العام، تحت عنوان "معركة البرلمان.. تمرين فاشل!!" فهو كما قلت دليل آخر على حالة اليأس التي تنتابنا من قدرة المعارضة على التوحد خلف برنامج يمكنها من الضغط على الحكومة لتنفيذ بنود الاتفاقات الموقعة معها والمضمنة في الدستور. وكما قلت يا صديقي فان الذين يعجزون عن توحيد احزابهم هم اعجز من ان يقدموا الينا التحالف الذي نتطلع اليه.

    Quote: بقي ان نقول ان معركة البرلمان تمرين حقيقي لقدرات احزابنا في خوض الانتخابات القادمة، وما دامت هذه الاحزاب مختلفة في مواقفها، ونجد الحزب الواحد باكثر من وجه كما حدث في معركة الزيادات، فهي- هذه الاحزاب- ليست جديرة بتمثيل قواعدها، ولن نتوقع منها غير مزيد من الاختلاف في مقبل الايام.


    ليتهم يقرأون ما جاء في مقالك الضافي الذي يكشف كيف انقسم اعضاء الحزب الواحد، باستثناء المؤتمر الوطني، بشأن التصويت في البرلمان على امر حيوي يمس حياة الناس كالضرائب.
    قل لي يا صديقي، هل كانت الحكومة ستجرؤ على الدفع بمثل هذه الميزانية التي تثقل كاهل المواطن باعباء قاسية الى البرلمان، في حال كان لدينا مثل هذا التحالف الذي يدعو الناس اليه؟!
    اشك كثيرا في ذلك.
    انا حزين، يا صديقي، مما يجري ويدور.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2008, 09:07 PM

العوض المسلمي
<aالعوض المسلمي
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 14076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    عزيزي
    حسن البشاري
    بالمقياس الحقيقي لي نظام في العالم ينظر اليه من وجهة نظر النظام السياسي فيه
    من حيث احزابه ومكوناته الاجتماعيه وجماعات الدعم المجتمعي
    وبالنظر الي ذلك نجد من الصعوبه في ظل نظام سياسي متغلب وغير مستقر
    واحزاب ما زالت تتحدث عن التاريخ مع بعد كامل عن واقع الناس
    ومجتمع مدني يكاد يبرد برودة الثلج والجليد
    ابعد هذا كله يتم التساؤل عن معارصه وعن الحلم بذلك
    اعتقد ان القبول بهذا الواقع صعب جدا مما يعطي الفرصه والتمني بان القادم من
    الايام حبلي بالكثير والمفرح

    انا منتظرون
    وابقوا معنا
    ودمتم بالف خير
    ابوتسابيح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 06:48 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 04-30-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: العوض المسلمي)

    حسن البشاري الكوز

    ما رأيك في التالي:


    إغتيال طالب بجامعة الجزيرة

    المحبوب عبد السلام قال منعونا من إقامة ندوة فكرية في جامعة البحر الأحمر كان من المفترض أن يتحدث فيها هو وشيخه الهرم الترابي. بنقول ليهم الإتنين مبروك القمع والقهر عليكم مع كامل الشماتة.


    بعدين يا بشاري يا كوز، شايف البوست بتاعك، بيحمل كافة بصمات منتسبي المؤتمر الوطني، والتي تريد أن تبرر للدولة البوليسية والقمع بمشاركة الأحزاب المعارضة في حكومة الوحدة الوطنية وأجهزتها الأمنية، ودهـ زي ما قلنا زمان لكيزان المنبر: "دهـ زي الحرامي البقبضوهو ويقولو ليهو سرقتا يقوم يقول ما الجماعة ديك كلهم بيسرقوا إشمعنا أنا". لكن إنتا (المؤتمر الوطني) وين وأحزاب المعارضة وين؟ يعني لا يمكن التشبيه بينهم في الإجرام، وبهدف إضاعة الحقوق الأصيلة في محاسبة من مارسوا التعذيب ومن هبررررررررررررروا المال العام. ياخي تودي وشك وين إنتا الإسلامي الخايف من ربه لمن يفلت كل سارق بي سريقته وكل قاتل بدم قتيله؟!!! بعدين أنصر آخاك ظالماً دي ما بنبلعها ليك يا بشاري يا كوز.


    جهاز الأمن الوطني بعد نيفاشا قصدت له الإتفاقية أن يصير جهازاً قومياً ووطنيا شريفاً للمخابرات، لكن هذا لا يعني بأنه صار كذلك فلا زالت قبضة مجرمي المؤتمر الوطني محكمة عليه بقيادة المجرم صلاح قوش، شأنه في ذلك شأن السلطة القضائية والمجلس الوطني أو حتى بروتوكول أبيي. أي أنه لا يزال يتسم بطابع ما قبل نيفاشا الإجرامي، لذا فإنضمام إبن الصادق له، وكذلك عدد من الشرفاء غير المجرمين وغير القتلة، ربما يمهد الطريق أمام تغييره من جهاز إجرامي تسخره شلة مجرمين بداخل المؤتمر الوطني لتصفية حساباتها مع المعارضة-كما في إغتيال طالب جامعة الجزيرة أو إعتقال المحامي علي محمود حسنين-، تغييره إلى جهاز قومي وطني يؤدي مهامه بشرف ونزاهة، وأن يعمل على حماية شعبه لا ترويعهم وقهرهم وسحلهم كما كان يعمل ما قبل نيفاشا وإلى حين مقتل طالب جامعة الجزيرة بفعل سيطرة المؤتمر الوطني عليه. فلا مجال للمزايدة يا كوز. بالتالي يا بشاري يا كوز من قتل طالب جامعة الجزيرة هو أمنجي كوز وليس ابن الصادق المهدي على الرغم من أنهم يعملان في نفس المؤسسة، واقع ليك؟ وإعتقال المحامي علي محمود حسنين كان بتخطيط المؤتمر الوطني وتنفيذه وخدمة لأهدافه الإجرامية، وليس من تخطيط ولا تنفيذ ولا خدمة لمصالح الحركة الشعبية التي تتقاسم مع المؤتمر الوطني الجهاز، فاهم يا سيد.

    مرتضى جعفر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 07:39 AM

سيف الدين حسن العوض
<aسيف الدين حسن العوض
تاريخ التسجيل: 02-13-2007
مجموع المشاركات: 3349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: Murtada Gafar)

    تحية وسلام لاخوناالمناضل / حسن البشاري
    ومبروك ... قالوا بقيت كوز ..
    حسب افادات اخونا مرتضى جعفر
    Quote: حسن البشاري الكوز

    ان شاء الله الكلام يكون ياهو
    ومعك نتابع
    معارضة .. وهم ... وناس ... كرور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 08:01 AM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 35964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: سيف الدين حسن العوض)


    اللهم انى اسألك بعزك وجلالك وبأسمك الاعظم
    أن تحصى الكيزان وانصارهم عددا وتقتلهم بددا ولاتبقى منهم احدا
    اللهم اجعل عيشهم ضنكا
    اللهم ابتليهم كما ابتليتنا بهم
    اللهم نحن عبادك السودانيين قد مسنا الضر والبلاء الكيزانى فارفعه عنا فانت ارحم الراحمين
    امين يارب العالمين




    نداء لكل الشرفاء لحماية الممنبر من عصابةالإنقاذ

    الزملاء الأفاضل

    ومعا لكشف عصابة مافيا الانقاذ وجميع المأجورين



    ولا نامت أعين الجبناء والعار للذين ينشرون أكاذيب الكيزان في
    هذا المنبر




    حسبى الله ونعم الوكيل
    حسبى الله ونعم الوكيل
    حسبى الله ونعم الوكيل




    العار العار العارالعار العار العار العار العار العار العار العار
    العار العار العار العار العار العار العار العار العار العار العار
    العار العار العار العار العار العار العار العار العار العار العار
    العار العار العار العار العار العار العار العار العار العار العار
    العــــــــــــــــــار للكيزان القتلة..


    كامل تضامننا مع طلابنا الشرفاء
    الخزي والعار للقتلة المجرمين
    كامل العزاء في شهيدنا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 11:02 AM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: Mustafa Mahmoud)

    الاخ المحترم
    Mustafa Mahmoud
    تحياتي
    لعله من المناسب ارسال التحية لك لمثابرتك
    في التعليق بهذه المشاركة الثابتة والتي
    اصبحت سمة تميز مداخلاتك في المنبر، حيث
    لا يحتاج المرء لفتح اي بوست لمعرفة تعليقك ..
    ومع احترامي لك اسمح لي ان اختلف معك في
    ان الدعاء الذي لا يتبعه عمل هو حرث في البحر
    وانصراف عاجز عن العمل.
    واقول لك انك ربما بحاجة الى ان تجرب شيئا
    نافعا آخر ، ربما يفيد الناس والمعارضة اكثر.
    ومع ذلك، نسأل الله ان تكون من الذين يستجاب
    لدعائهم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 10:13 AM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: Murtada Gafar)

    الاخ المحترم
    مرتضى جعفر
    تحياتي

    كلما اقرأ لك شيئا ما في هذا المنبر، اعجب جدا بدفاعك المستميت عن الحقوق، بل لا اجانب الحقيقة ان قلت انني اجد نفسي وعلى طول الخط متوافقا مع معظم ما تكتب هنا، لا لشيء سوى انه يتوافق مع قناعاتي الخاصة التي لا يؤطرها تنظيم ولا يقيدها قيد.
    لكن يا صديقي مواقفك هذه وقناعاتي ذاتها تهزمها مواقف الاحزاب التي اهدرت حقك وحق الشعب في المحاسبة، ودونك الاتفاقيات التي ابرمتها هذه الاحزاب والحركات، والتي وان كانت تنص على التحول الديمقراطي وقومية الاجهزة والمؤسسات واعتماد المواطنة اساس للحقوق، الا انها تجاوزت الحديث عن محاسبة الذين انتهكوا الحرمات وتورطوا في جرائم التعذيب وهبروا المال العام وغيرها من الانتهاكات.
    مشكلتك، يا صديقي انك تتعامى عن الواقع، لا .. بل انت تنكر الواقع .. وحالة "الانكار" هذه هي ما اتحدث عنه. وقلت ان الامل لايزال ممكنا في حال وعينا الدرس.. وفي حال تواثقت المعارضة في التجمع الوطني والمؤتمر الشعبي والحركة الشعبية على انشاء تحالف عريض يحقق اهدافها المشتركة وهي في حدها الادني الضغط على المؤتمر الوطني لاجباره على تنفيذ الالتزامات الواردة في اتفاق نيفاشا واتفاق القاهرة وغيرها من الاتفاقيات.. وهي في تقديري كلها كافية لانجاز التغيير الذي نرجوه والذي ربما يضع السودان على اعتاب مرحلة جديدة.
    وانا هنا اقول لك انني اضع يدي في يدك، ودعك من الهتافية والتصنيفات التي ما قدمت ولا اخرت، كي نبتدر حملة من اجل وحدة المعارضة ومن اجل تحالف عريض يضمن تسريع تحقيق التحول الديمقراطي الكامل والذي سيكون امرا حتميا وواقعا في نهاية المطاف شاءت الانقاذ ام ابت، ذلك لانه بات توجها عالميا .
    وعود الى سؤالك، حول موقفي من اغتيال طالب جامعة الجزيرة، اقول لك ان اللجوء للعنف لتصفية الخلافات، عندي، مدان من اي جهة جاء لا اتلجلج في ذلك ولا انتظر موقفا من تنظيم او جهة.
    وختاما، ومع كل ما سبق، دعني اقول لك شيئا، ان السياسي الذي يسارع الى تصنيف الناس ودمغهم بما فيهم وما ليس فيهم، والذي يعمل بفقه "من ليس معنا فهو ضدنا"، لا شك عندي انه يخصم كثيرا من رصيده وسيجد نفسه خاسرا في نهاية الامر. ومشكلتك الكبرى يا صديقي انك تسيء الى الجهات التي تدافع عنها من حيث تريد الاحسان اليها.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 10:27 AM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    الاخ العزيز
    سيف الدين حسن العوض
    تحياتي

    Quote: تحية وسلام لاخوناالمناضل / حسن البشاري
    ومبروك ... قالوا بقيت كوز ..
    حسب افادات اخونا مرتضى جعفر

    Quote: حسن البشاري الكوز


    ان شاء الله الكلام يكون ياهو

    شايف كلام الاخ مرتضى جعفر عجبك .. والمشكلة التي ينبغي
    الاعتراف بها ان في المعارضة كما في المؤتمر الوطني
    بعض من الذين يعتقدون انهم يخدمون القضية ..
    لكنني لا آبه لمثل هؤلاء ، لان ما يهمني هو قناعاتي.
    لكن وجعي الاكبر وهو ما اعترف به يتمثل في ضعف المعارضة
    الذي يجعل الحكومة تفعل ما تشاء بلا رادع ولا خوف من مساءلة.
    المعادلة الاساسية التي يقوم عليها بنيان اي دولة لاتزال غائبة.
    وبدون معارضة قوية وجادة تردع الحكومة عن الغي سنظل نحرث في البحر الى يوم الدين.
    لك ودي يا صديق
    لكن الدايرها ما بتلقاها
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 09:08 AM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: العوض المسلمي)

    الاخ المحترم
    العوض المسلمي
    تحياتي
    شكرا للمداخلة
    قلت:
    Quote: وبالنظر الي ذلك نجد من الصعوبه في ظل نظام سياسي متغلب وغير مستقر
    واحزاب ما زالت تتحدث عن التاريخ مع بعد كامل عن واقع الناس
    ومجتمع مدني يكاد يبرد برودة الثلج والجليد
    ابعد هذا كله يتم التساؤل عن معارصه وعن الحلم بذلك

    اعتقد انك محق في هذا الجانب، لان مأساتنا ومصيبتنا
    هو ضعف احزابنا وانقسامها على نفسها
    ونظرة قادتها القصيرة والضيقة لواقع ما يحدث من كوارث ..
    فضلا عن بعد هؤلاء القادة عن تلمس المطالب الحقيقية لقواعدهم
    والتي على رأسها انشاء تحالف عريض يجبر الحكومة ويلزمها
    بانفاذ تعهداتها.
    منظمات المجتمع المدني لا نستطيع ان نلومها في مثل
    هذا المناخ، فهي تفعل قدر ما تستطيع، لكن بعضها مع الاسف
    لم يقم اصلا لانجاز اي اصلاح، بل كان جل اهتمام قادته تحقيق
    مكاسب ذاتية وشخصية.
    ونحن، يا سيدي مع كل هذا الضعف البائن في الحراك السياسي،
    لا زلنا نتمسك باهداب الامل ولا زلنا نحلم بواقع وغد افضل ..
    لان الامر لن يستقيم الا بوجود معارضة قوية، لا تجرؤ معها
    الحكومة على ان تسرح وتمرح كما تشاء.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 10:36 AM

د.فاروق ابوكساوي
<aد.فاروق ابوكساوي
تاريخ التسجيل: 06-04-2007
مجموع المشاركات: 669

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    قبل المداخلة هل انت حسن البشاري ولدنا البنعرفه؟
    خريج الصحافة والاعلام الاسلامية؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 11:22 AM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: د.فاروق ابوكساوي)

    الاخ العزيز
    د. فاروق ابو كساوي
    تحيات واشواق
    نعم .. انا حسن الفكي البشاري ذاتو ..
    آخرتا بقى الناس يصنفوننا .. لكنه
    امر لا يهم طالما قناعاتنا بوطن ديمقراطي
    يسع الجميع لم تتزعزع او تتبدل.
    نبكي هنا على حال احزاب نرجو منها
    الكثير وهي تتقاصر عن ان تنجز لنا تحالفا
    يعبد الطريق اما التحول الذي ننشده.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 02:37 PM

khalid abuahmed
<akhalid abuahmed
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 3122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    الاخ العزيز الزميل الودود حسن البشاري
    وأحي عبرك العزيز الغالي الحبيب بخاري بشير
    والتحية لك المتداخلين
    المقال جميل جدا وفيه معالجة واضحة لآخر الأحداث التي مرت على الساحة والتي تؤكد ما ذهبت اليه من ضعف في المعارضة، وفي اعتقادي أنه لأول مرة في تاريخ السودان الحديث تشكل المعارضة غياباً شديدا عن الساحة، حتى الشيوعيين الذين أشتهروا بالضراوة والشدة والعكلتة السياسية اذا جاز لي التعبير غابوا عن ساحة المعارضة وإرتضوا الموقف الذي هم فيه الآن.
    المتابعين والراصدين يدركون تماماً أن النظام في السودان يعيش في أقوى حالاته برغم ما يخرج عن أعضاء المؤتمر الوطني الذين يأتون الى الدول الخليجية في زيارات عمل أو خاصة ويخرجون كل ما في جعبة الحزب الحاكم من خلافات ومن أسرار خطيرة جدا جدا، لكن برغم ذلك لا توجد إي تهديدات للنظام وليس في المنظور القريب.
    وكان علي عثمان محمد طه قد قال في ختام مؤتمر الحزب الحاكم مطمنئاً عضوية الحزب "أن الانقاذ كسرت كل العقبات التي كانت تقف أمامها، وأنها قضت على كل أعداءها"، وقال ما معناه أن الحزب الحاكم تاني ما خائف من أي زول..!!!،، ألبتة،،، وهذه حقيقة لأن النظام تخصص في شق الاحزاب الى أجنحة والى جيوب، جماعات ثم الى (شاورمة) سهلة الهضم والأكل..!!
    وبالفعل واضح لكل مراقب وراصد أن الحكومة بالفعل قدرت على ضرب كل معارضيها، الآن لا معارضة عسكرية، ولا معارضة سياسة، ولا حتى اعلام معارض يكشف للناس فضائح الفساد المالي والاخلاقي، وما يدور في كواليس الحزب الحاكم..
    ويحق للحزب الحاكم أن يعربد في السودان كيف ما يشاء،، ولا غالب إلا الله..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 02:40 PM

khalid abuahmed
<akhalid abuahmed
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 3122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    الاخ العزيز الزميل الودود حسن البشاري
    وأحي عبرك العزيز الغالي الحبيب بخاري بشير
    والتحية لك المتداخلين
    المقال جميل جدا وفيه معالجة واضحة لآخر الأحداث التي مرت على الساحة والتي تؤكد ما ذهبت اليه من ضعف في المعارضة، وفي اعتقادي أنه لأول مرة في تاريخ السودان الحديث تشكل المعارضة غياباً شديدا عن الساحة، حتى الشيوعيين الذين أشتهروا بالضراوة والشدة والعكلتة السياسية اذا جاز لي التعبير غابوا عن ساحة المعارضة وإرتضوا الموقف الذي هم فيه الآن.
    المتابعين والراصدين يدركون تماماً أن النظام في السودان يعيش في أقوى حالاته برغم ما يخرج عن أعضاء المؤتمر الوطني الذين يأتون الى الدول الخليجية في زيارات عمل أو خاصة ويخرجون كل ما في جعبة الحزب الحاكم من خلافات ومن أسرار خطيرة جدا جدا، لكن برغم ذلك لا توجد إي تهديدات للنظام وليس في المنظور القريب.
    وكان علي عثمان محمد طه قد قال في ختام مؤتمر الحزب الحاكم مطمنئاً عضوية الحزب "أن الانقاذ كسرت كل العقبات التي كانت تقف أمامها، وأنها قضت على كل أعداءها"، وقال ما معناه أن الحزب الحاكم تاني ما خائف من أي زول..!!!،، ألبتة،،، وهذه حقيقة لأن النظام تخصص في شق الاحزاب الى أجنحة والى جيوب، جماعات ثم الى (شاورمة) سهلة الهضم والأكل..!!
    وبالفعل واضح لكل مراقب وراصد أن الحكومة بالفعل قدرت على ضرب كل معارضيها، الآن لا معارضة عسكرية، ولا معارضة سياسة، ولا حتى اعلام معارض يكشف للناس فضائح الفساد المالي والاخلاقي، وما يدور في كواليس الحزب الحاكم..
    ويقال أن اللواء معاش الفاتح عابدون يعمل بقوة في استقطاب عضوية المؤتمر الشعبي وعضوية الاحزاب الاخرى، وتم رصد ميزانية كبيرة جدا جدا لهذا العمل، وبتركيز شديد على الكفاءات السياسية والأكاديمية، وحسب علمت أن وفدا كبيرا من المؤتمر الوطني سيسافر الى الخارج لاستقطاب عضوية (نوعية) للحزب الحاكم من أصحاب الرغبة في العمل السياسي تحت ستار العمل (الوطني) من اساتذة الجامعات والمستشارين.
    ويحق للحزب الحاكم أن يعربد في السودان كيف ما يشاء،، ولا غالب إلا الله..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 03:44 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: khalid abuahmed)

    الاخ العزيز والزميل
    خالد ابو احمد
    تحياتي
    شكرا على المداخلة الثرة، وقد اعجبتني هذه الفقرات ادناه لانها تلخص واقع الحال بدقة .. وسأعود للتعليق عليها

    Quote: وفي اعتقادي أنه لأول مرة في تاريخ السودان الحديث تشكل المعارضة غياباً شديدا عن الساحة، حتى الشيوعيين الذين أشتهروا بالضراوة والشدة والعكلتة السياسية اذا جاز لي التعبير غابوا عن ساحة المعارضة وإرتضوا الموقف الذي هم فيه الآن.


    Quote: لا توجد إي تهديدات للنظام وليس في المنظور القريب.



    Quote: وكان علي عثمان محمد طه قد قال في ختام مؤتمر الحزب الحاكم مطمنئاً عضوية الحزب "أن الانقاذ كسرت كل العقبات التي كانت تقف أمامها، وأنها قضت على كل أعداءها"، وقال ما معناه أن الحزب الحاكم تاني ما خائف من أي زول..!!!،، ألبتة،،، وهذه حقيقة لأن النظام تخصص في شق الاحزاب الى أجنحة والى جيوب، جماعات ثم الى (شاورمة) سهلة الهضم والأكل..!!


    Quote: ويحق للحزب الحاكم أن يعربد في السودان كيف ما يشاء،، ولا غالب إلا الله..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 05:28 PM

د.فاروق ابوكساوي
<aد.فاروق ابوكساوي
تاريخ التسجيل: 06-04-2007
مجموع المشاركات: 669

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    الوطني الغيور / الاستاذ حسن البشاري
    اولا: ليك وحشة
    ثانيا: اين انتهي بك المنفي؟
    ثالثا: الما بيعرفك يجهلك
    رابعا: والله لم نرجو شيئا من هذه الاحزاب ، ولم نراهن عليها يوما، اليس نحن اول مكون للتجمع الوطني المسروق؟
    انهم يستعجلون الغنائم دائما، ويبيعون الاوهام
    لكن الامل في الدماء الجديدة
    مع مودتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2008, 07:37 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: د.فاروق ابوكساوي)

    الاخ العزيز
    الدكتور فاروق ابو كساوي
    تحياتي ومودتي

    Quote: الوطني الغيور / الاستاذ حسن البشاري
    اولا: ليك وحشة
    ثانيا: اين انتهي بك المنفي؟
    ثالثا: الما بيعرفك يجهلك
    رابعا: والله لم نرجو شيئا من هذه الاحزاب ، ولم نراهن عليها يوما، اليس نحن اول مكون للتجمع الوطني المسروق؟
    انهم يستعجلون الغنائم دائما، ويبيعون الاوهام
    لكن الامل في الدماء الجديدة
    مع مودتي


    نعم كما قلت، الامل ، كل الامل في الدماء الجديدة ..
    ونظرة الى ما يقوم به الاستاذ ابراهيم الشيخ تكفي ،
    مقارنةمع اولئك الديناصورات الذين لم ينجزوا لنا
    شيئا سوى المزيد من الاحباطات..
    يحدثوننا عن الديمقراطية والحريات وهم ابعد الناس
    عن السعي لها او حتى مجرد تطبيقها في مؤسساتهم
    الحزبية البالية التي يقودها بعضهم منذ عشرات السنين..
    ولم اكن اريد الخوض في هذا لانه يكفيهم ان اهل النظام
    يردون لهم بضاعتهم مرة بعد اخرى.. لكنني والله لم اقطع
    الامل فيهم بعد، علهم يسمعون نداء الناس ومطالبهم في
    صف واحد(تحالف عريض ) يؤازر الخط الرامي لانجاز التحول
    الديمقراطي ووضع السودان على اعتاب مرحلة جديدة لا اقصاء
    فيها تتيح تداولا سلميا للسلطة ويأمن فيها المواطن المغلوب
    على امره على امنه ومعاشه.
    المطلوب يا فاروق تحالف واسع ضاغط يجبر الحكومة، على انفاذ
    الاتفاقيات كمرحلة اولى هدفها اطلاق اجواء الحريات والتحول
    الديمقراطي . ومن ثم الاستعداد لخوض الانتخابات بصف موحد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-15-2008, 10:58 AM

Nasruddin Al Basheer
<aNasruddin Al Basheer
تاريخ التسجيل: 12-08-2005
مجموع المشاركات: 4031

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    الأخ العزيز حسن البشاري
    لك تحية الود والإعزاز

    مشاركة بشرى الصادق المهدي في جهاز أمن النظام ليس حدثاً عادياً يا حسن،
    لأن مشاركته حتى وإن كانت في مؤسسات النظام التنفيذية ناهيك عن القمعية
    تستحق كل هذا الجدل بلا شك، لأن حزب الأمة حزب سياسي كبير وحتى الآن
    هو حزب ينضوي تحت لواء المعارضة، ومشاركة نجل الصادق المهدي في
    واحد من أذرعه (حتى وإن كانت بصفته الشخصية) تطرح عدة تسؤلات وتجعل
    الناس يتوقعون سيناريوهات غير سارة، منها على سبيل المثال، أن تكون مشاركته
    جس نبض لردة فعل دخول حزب الأمة القومي في شراكة مع حزب المؤتمر الوطني،
    لأن الأحزاب التي دخلت في تحالفات وشاركت في حكومة الجبهة هي أحزاب ضعيفة
    ويائسة وتعتبر أنها طالما هي مشاركة في الحكومة فهي موجودة، والفتات الذي تحصل
    عليه من مشاركتها في السلطة لا يقويها بل يسمم جسدها الواهي، ولا يمكن أن نقارن
    مشاركة الحركة الشعبية بمشاركة غيرها من الأحزاب الأميبية، فالحركة الشعبية هي شريك أصيل في الحكومة وهي لا تمثل نفسها كحزب سياسي فقط بل تعتبر مشاركتها انتصاراً لشعب
    ظل مظلوماً منذ استقلال السودان.
    معظم قيادات الأحزاب السودانية خارج الحكومة ترغب في التصالح والمشاركة في السلطة
    ولكنها تخشى من غدر المؤتمر الوطني وتخشى كذلك ردة فعل قواعدها التي ترفض مبدأ
    المصالحة جملة وتفصيلا، والقيادات تدرك أن أحزابها ضعيفة وليس لديها القدرة على
    القضاء على النظام الحاكم الذي استفاد من مشاركة بعض الأحزاب الضعيفة معه في السلطة
    أكثر من كونها استفادت من مشاركتها.
    وفي تقديري الشخصي، أرى أن مجرد ممارسة الغزل السياسي مع المؤتمر الوطني هو جريمة لا تغتفر، وأفضل ألف مرة للأحزاب السياسية أن تعتزل نشاطها السياسي من أن تشارك في نظام
    قمعي مستبد لم يقدم شيئاً لشعبه ـ رغم الميكافيلية التي استخدمها ـ بعد مضي أكثر من ثماني عشرة سنة في السلطة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-15-2008, 12:29 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: Nasruddin Al Basheer)

    الاخ العزيز نصر الدين
    تحياتي
    اولا اشكرك كثيرا على المساهمة .. واحب ان اوضح
    هنا بعض النقاط لتجلية موقفي ازاء المقصود
    من هذا البوست:
    انا لا اتحدث هنا عن المشاركة او عدمها..
    ولا اهدف من البوست الى انتقاد الذين
    وقعوا اتفاقيات مع النظام وهم كثر ابتداء
    من الحركة الشعبية الى التجمع الوطني
    الديمقراطي الذي يضم معظم احزاب المعارضة
    الرئيسية باستثناء حزب الامة. مع ان حزب
    الامة نفسه سبق الجميع في توقيع اتفاق
    جيبوتي الذي عاد بموجبه السيد الصادق
    المهدي وقواته الى البلاد قبل الاخرين.
    انا انظر الى واقع الحال هذا والذي يقول
    ان الحركة الشعبية وبدرجة اقل التجمع
    الوطني انجزا اتفاقيات من شأنها ان تضمن
    الحريات وسيادة حكم القانون والتحول
    الديمقراطي المنشود. غير ان المشكلة
    الان هي التلكؤ والتباطؤ من قبل النظام
    في تنفيذ بنود هذه الاتفاقيات مستفيدا من
    انقسام المعارضة على نفسها وانشغالها
    باشياء وهموم انصرافية او على الاقل
    قضايا ثانوية او جزئية.
    انا انظر الى هذا الواقع كله، واقول دعونا
    نستفيد من الاتفاقيات الموقعة حاليا، والعمل
    على اجبار النظام على تطبيقها وتنفيذ
    تعهداته امام الشعب والمجتمع الدولي
    والاقليمي الذي كان شاهدا على هذه الاتفاقيات.
    ولانجاز هذا الهدف ادعو احزاب المعارضة الى
    توحيد صفوفها من خلال تشكيل تحالف عريض
    يقوم بحملة تعبئة شعبية واسعة للضغط على
    الحكومة لاجبارها على تنفيذ كل بنود هذه
    الاتفاقيات التي تضمن التحول الديمقراطي.
    لك كل الود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-15-2008, 06:22 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-16-2008, 07:45 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    الاخ العزيز
    خالد ابو احمد
    تحياتي
    هانذا كما وعدت اعود لمداخلتك، واعتذر ان شغلتني بعض الشواغل والردود المستعجلة على بعض المتداخلين.
    قلت في مقدمة مداخلتك:


    Quote: وفي اعتقادي أنه لأول مرة في تاريخ السودان الحديث تشكل المعارضة غياباً شديدا عن الساحة، حتى الشيوعيين الذين أشتهروا بالضراوة والشدة والعكلتة السياسية اذا جاز لي التعبير غابوا عن ساحة المعارضة وإرتضوا الموقف الذي هم فيه الآن.

    نعم .. المشكلة الاساسية، التي دعتني الى فتح هذا البوست، هو ما يلاحظه الجميع من الغياب الشديد للمعارضة في الساحة السياسية.. وقد لاحظت انه وبعد توقيع الاتفاقيات مع الحكومة، استكانت المعارضة سواء في التجمع الوطني او الحركة الشعبية او حتى الاحزاب المعارضة الاخرى خارج هذين الاطارين مثل حزب الامة والمؤتمر الشعبي وحزب المؤتمر السوداني وغيرهم.
    والاشكال الاكبر فيما بدا لي ان الحكومة كما قلت تستفيد من هذا المناخ. وعلى حد تعبيرك فانه بات يحق لها ان تعربد كما تشاء، كيف لا، وخصومها دخلوا مؤسساتها وانشغلوا عنها بقضاياهم التنظيمية الداخلية وانقساماتهم.
    وما من شيء يسوء المرء ، اكثر من ركون المعارضة الى اجواء الخمول وانتظار السماء كي تمطر لها ذهبا وفضة.
    لقد وقعت المعارضة اتفاقيات مع الحكومة، وظنت انها بذلك قد انجزت كل شيء، وعندما تباطأت الحكومة في تنفيذ هذه التعهدات طفقت المعارضة تبكي وتندب حالها وتحدثنا عن نقض العهود والمواثيق.
    ولم يفتح الله على المعارضة التفكير في جمع صفوفها والاستعداد بكل الوسائل لمعركة طويلة لتطبيق هذه الاتفاقيات المنصوص عليها في الدستور.
    ولم اكتب عنوان هذا البوست من اجل الاثارة او جذب الانتباه، ذلك انني قصدت ان اسمعهم ما يتحاشون سماعه.
    هذه معارضة وهم
    الناس يأملون ان ينهضوا وان يجمعوا صفوفهم .. وهم كل في واد يهيمون..
    هل نقول انه لا امل فيهم
    ولا يحزنون ..
    لك محبتي
    وللحديث بقية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-16-2008, 08:19 PM

د.عبد المطلب صديق
<aد.عبد المطلب صديق
تاريخ التسجيل: 11-06-2015
مجموع المشاركات: 164

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    معارضة وهم00 !
    حكومة00 وهم !
    وبعدين ، متداخلون وانا منهم، 00 وهم !
    اثار الاخ حسن البشاري بحديثه هذا ، غضب الكثيرين ورضى الكثيرين ايضا
    والبشاري ادعي انني اعرفه اكثر مما يعرف هو نفسه ، دوما يشتهي الاثارة ( في الكلام طبعا )
    قضية السيولة السياسية في السودان ( بمعني هلامية المواقف والاتجاه والفكرة ) قضية قديمة ، الم ينسب الى اول تجمع قبلي معارض في ايام التركية رفضهم للناظر ، واجمع الكل على مطالبة المامور بالغاء النظارة ، وعندما جاءت لحطة تقديم الدعوة ،انبرى شيخ قبيلة كبير وخطب في الناس قائلا : الناظر كعب والله ، لكن انا عندي ليكم حل نجيب ولده !! ومنذ ذلك اليوم والسودانيون معارضة وحكومة يتارجحون بين رفض الناظر واستبداله بالتركي او استبداله بابنه .. وفي الحالتين يغيب دور الحكومة والمعارضة معا .
    والمتداخلون يخندقون في مواقفهم لا في قراءة الواقع ، اين تكون الاحزاب السياسية عندما يحتكم الناس الى السلاح ؟ واين تكون الحكومة عندما يصطرع الكل في حرب الجهوية والقبلية والعرقية والدين 00 الحكومة لا تستقر الا في اجواء السلام والمعارضة لا تزدهر الا عندما يحتكم الناس الى الحوار والفكرة والراي 00
    قد تنجح الفوضى في ادارة شؤون السودان الذي يمور كالتنور ،لكن الفوضى لن تحكم منطق الاشياء ابدا 00 ستبقى الحكومة على حالها والاحزاب على حالها حتى تضع الحرب اوزارها ويحاب الناس جميعا الجهل والمرض ويصطفون لبناء الجسور لا تدميرها وتعمير الارض لا تفجيرها وحماية الانسان لا قهره وقتله 00
    وما دامت القبلية هي المرجعية فسوف تموت الاحزاب وتتحدث البندقية ومن يحملها( بحقها ) هو الزعيم وهو القائد وهو الرئيس .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2008, 01:39 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: د.عبد المطلب صديق)

    الاخ العزيز
    د. عبد المطلب
    تحياتي
    Quote: وما دامت القبلية هي المرجعية
    فسوف تموت الاحزاب وتتحدث البندقية ومن
    يحملها( بحقها ) هو الزعيم
    وهو القائد وهو الرئيس .

    اتفق معك بان هذا اسوأ ما وصلنا اليه ..
    حين ترفع البندقية صاحبها الى مواقع السلطة ..
    وحين يبحث اصحاب البنادق عن حقهم .. لا عن حق الشعب ..
    والامثلة كثيرة في الحكومة والمعارضة والحركات
    الاميبية التي لاتنتهي حالات انقسامها..
    كل الذين وقعوا اتفاقيات .. نسوا نصوصها
    حالما تسلموا حصتهم الشخصية في السلطة والثروة.
    لم يعد احد منهم يتحدث عن حق الشعب المغلوب
    على امره في الحريات والحياة الكريمة ..
    الم اقل لك انهم ، جميعهم ، وهم!
    كانت الحركة الشعبية اول من خان حلفائه
    وذهبت تبحث عن تحقيق اهدافها هي .. لا اهداف
    الشعب السوداني ..
    وفي ازمتها الاخيرة مع المؤتمر الوطني كانت
    مطالبها الرئيسية القضايا المتعلقة بالحدود
    والترتيبات الامنية مثل قضية ابيي واعادة
    انتشار الجيش خارج الجنوب..
    ولم يفتح الله عليها باي كلمة عن القضايا
    المتعلقة بالتحول الديمقراطي.
    اما المعارضة الشمالية بشقيها الموقع
    وغير الموقع فهي اما تناقش قضايا جزئية
    او منشغلة بانقساماتها الداخلية التي تعمقها
    الحكومة يوما بعد يوم.
    تخيل كيف يكون الحال اذا ما انجز نقد والترابي
    والصادق وبقية الاحزاب الاخرى تحالفا يبتدر حملة
    شعبية واسعة للضغط على الحكومة لانجاز قضايا
    التحول الديمقراطي وفي مقدمتها تعديل القوانين
    المقيدة للحريات.
    هل انا وحدي اتوهم امكانية انجاز مثل هذا
    الامر الذي يصب في مصلحة الشعب ..
    يبدو انني كذلك ..
    لك مودتي يا صديق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2008, 03:55 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    الاخ حسن البشاري
    تحياتي- أنقل حواري معك من هناك لهنا
    كتبت
    Quote: واعتقد ان التركيز ينبغي ان يكون على
    القضية الرئيسية وهي تعديل القانون
    بما يتماشى مع الدستور واتفاقية نيفاشا.
    وبالطبع اختلف مع كمال ومع كثيرين آخرين
    في ان المشكلة ليست في الانقاذ، وانما
    المشكلة في المعارضة التي تعجز عن الضغط
    على الحكومة بكل الوسائل المتاحة لاجبارها
    على تنفيذ تعهداتها .
    انظر الى حال المعارضة انقسامات داخلية
    وضعف بائن وعجز عن تشكيل تحالف مسنود
    شعبيا لدفع عملية التحول الديمقراطي.

    ياعزيزي حسن لا أعتقد أنك تجهل حقيقة محاكمة المواقف في سياقها وظرفها
    وأمكانات وقدرات أصحاب تلك المواقف وأمكانات خصومهم من هنا أري أنك
    تتطالب المعارضة المكتوفة و الملقاة في اليم بأن لاتبتل بالماء وأن تواصل السباحة !! ......
    يا عزيزي وكما تعلم فأن النظام كرس سلطته بضمان الاغلبية المطلقة
    في أجهزة الدولة السياسية وذلك حسب صيغة نيفاشا كما لايفوت عليك
    أن النظام لايتفاوض جديا أو يتنازل الا عبر ضغوط حملة السلاح ومنطق
    القوة لذا تراه يقمع كل وسائل العمل الجماهيري وأدوات الضغط الشعبي ... تراه :
    يسلب حق التظاهر السلمي ويتغول علي حرية الصحافة
    ويرفض للترابي أقامة ببورتسودان وللحزب الشيوعي أقامة ندوة جماهيرية
    بالخرطوم ......يرفض الالتزام بتعهداته بتغيير القوانيين القمعية
    وحيدة أجهزة الدولة.......ولا زال يرفع السلاح في وجه الابرياء وفي
    من نبذ السلاح وراهن علي العمل المدني والعمل السلمي هذا التعنت هو
    مادفع بعض التنظيمات للاصرار علي خيار البندقيةبأعتباره المنطق الوحيد
    الذي يفهمه
    النظام......
    هذه هي معطيات الواقع وحيثياته ....نحن لسنا في ميدان صراع سياسي
    نزيه وأجهزةدولة محائدة وقوانين تعتبر عن الكل وفرص شبه متساوية
    وأنما في واقع يتحكم فيه حزب الدولة ومفاصل الثروةوأدوات الترغيب والترهيب
    لذا نرجو أن تحاكم المعارضة في أطار ظرفها وأمكاناتها وأن ألا نحول لجلاد
    نلقي عليه تلال الادانة وأنما هي ضحية نعامله كضحية لدولة القهر والتسلط........

    نحن نطالب بتقييم موضوعي يراعي الواقع ولايقفز عليه ..... ومع هذا يجب أن الا نغفل عن سلبيات المعارضة وقصورها عما يمكن فعله في ظل أمكاناتها وفي خضم المناخ الذي تعمل خلاله
    كمال

    (عدل بواسطة kamalabas on 01-17-2008, 08:01 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2008, 07:29 PM

Muna Khugali
<aMuna Khugali
تاريخ التسجيل: 11-27-2004
مجموع المشاركات: 22430

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: kamalabas)

    ومن شدة ان هذا الموضوع قوي وحقيقي في "غياب" المعارضه وعنيف في طرحه معارضه "وهم" ..عنيف علي الرغم من انه لا يخلو من حقيقه..اذ انه ان لم تكن هناك معارضه..وادعي البعض انه توجد معارضه..فان هذا يكون ادعاء وهم..لكن ايضا الحقيقه ناقصه...لماذا لا توجد معارضه كما نفهمها ونودها..وكما يستدعي الوضع..
    والقضيه هنا لها جوانبها المتشابكه والتي بنت حقائقها فوق بعضها..بحيث يكون تحميل عامل دون الآخر هو مصيبة الغياب أو هذا الوهم..هو تحميل غير منطقي..والتحليل يحتاج الي حياد تام من الجميع..والعتراف بتقصيرنا وتقصير غيرنا..وتحمل مسئولياتنا كامله كأحزاب..تنظيمات..منظمات مجتمع مدني..افراد...

    تحياتي...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2008, 10:17 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: Muna Khugali)

    الاخت المحترمة
    منى خوجلي
    تحياتي
    سعيد جدا بمداخلتك .. وقد قلت :
    Quote: لماذا لا توجد معارضه كما نفهمها ونودها..وكما يستدعي الوضع


    هذا التساؤل وحده يغني عن آلاف الكلمات ..
    لانه يمس مكمن الوجع ..
    وهذا التساؤل بالضبط ما يبحث هذا البوست عن اجابة له.
    تقبلي مودتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2008, 10:02 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: kamalabas)

    الاخ المحترم
    كمال عباس
    تحياتي مجددا
    اولا اشكرك على هذه المداخلة القيمة..
    وقد اثرت يا صديقي نقاطا موضوعية قوية يصعب تجاوزها..
    ولا اقول لك انني لا اجهل السياق والظروف التي تعيش
    فيها المعارضة .. بل انني قد كنت انتظر ان يطرق
    احدهم هذا الجانب المهم ، وهو الجانب المتعلق
    بالوسائل التي يستخدمها النظام في مواجهة
    المعارضة .. لكن القضية فيما ارى لا تكمن في
    التبرير للمعارضة لتواصل في عجزها باعتبار انها
    تعيش وسط ظروف صعبة تحيط بعملها السياسي.
    القضية هي ان نحث المعارضة على وحدة الصف
    والكلمة اولا من خلال الاتفاق على برنامج
    الحد الادنى .. وصدقني يا كمال ان ظللنا نربت
    كل يوم على كتف المعارضة ونقول لها نحن نعلم
    الظروف والمناخ الذي تعملون فيه، فاننا في
    نهاية الامر لن نحصد سوى المزيد من الاحباط
    والكثير من الالم..
    انا لا اقول ان الطريق سالك امام المعارضة
    ولا ينبغي ان نفكر كذلك، لان الطريق في حقيقته
    طويل وشاق وفيه عقبات لا اول لها ولا آخر في ظل
    نظام يعمل بكل مؤسساته واجهزته لتكريس سلطته..
    انا لا احكم على المعارضة .. انا اعيب عليها
    انها تسهل الامر على النظام، بل وتساعده في هذا الاتجاه.
    مواقف المعارضة هي التي تحكم عليها ..
    قل لي هل يحق لنا ان نبرر لهم انقساماتهم
    وتشرذمهم في الوقت الذي ننتظر منهم صفا
    واحدا في مواجهة التيار الشمولي داخل الانقاذ.
    نحن نحتاج الى نسمعهم صوتنا ..
    ونحتاج الى نهب ونقول لهم كفى ..
    ما عدنا وماعاد الوطن يحتمل خلافاتهم
    الصغيرة .. ولا مبالاتهم اكثر من ذلك.
    لك مودتي ويسعدني ان تثري النقاش اكثر ..
    لعل الله يفتح لنا بابا الى وطن اكثر اشراقا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2008, 08:31 PM

صلاح الفكي

تاريخ التسجيل: 09-14-2007
مجموع المشاركات: 1478

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    البشاري المحترم.. والأخوة المتداخلون..
    هذا البوست من أجمل البوستات التى يمكن الاستمتاع بما يحوي.. وأغلب الظن..أننى اري ما يراه البوست من ضياع المعارضة بين الخطابة القديمة وبين التمثيل علي الجماهير..بل وعدم معرفة كيفية المعارضة حتى تأتي أكلها.. ومن أجل ذلك استفادت الانقاذ الظالمة من تيه المعارضة وعجزها عن تكوين اضراب سياسي شامل كاضراب أكتوبر الشهير..أو قل حتى ..نصف اضراب..لذلك استبعد قيام معارضة قوية الا أن تتغير هذه القيادات الهرمة الباحثة عن المكاسب الشخصية..
    كان الأجدر من الحركة الشعبية وبقية الأحزاب.. التجمع في كيان واحد لمعارضة الانقاذ وتقديم نموذج جميل للمعارضة السياسية ..ولك ن الشاهد..أن كل حزب لم يفكر تلك اللحظة غير المشاركة وما يجنيه من بعد المشاركة.. والحركة الشعبية تركت كل فكر الأحزاب جانبا واتجهت نحو مناطقها فقط وكأنها تقول لنا.. شيلوا شيلتكم مع الانقاذ..
    تحياتي ود البشاري يامحترم..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2008, 10:47 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: صلاح الفكي)

    الاخ العزيز
    صلاح الفكي
    تحياتي
    اولا اشكرك كثيرا على الاطراء والاشادة بالموضوع ..
    وربما كان ذلك كذلك لاتفاقنافي وجهات النظر
    ولان الموضوع يعبر عن رأي ومواقف
    الاغلبية الصامتة التي تنظر الى حال البلاد ثم
    تتلفت بحثا عن معارضة جادة تعرف كيف تحقق
    تطلعات الشعب وكيف تقدم بديلا يعبر عن آمال
    الناس فلا يجدون سوى لافتات واصنام جامدة اكل
    عليها الدهر وشرب .
    واعجبني جدا قولك :

    Quote: بل وعدم معرفة كيفية المعارضة حتى تأتي أكلها


    وايضا :
    Quote: كان الأجدر من الحركة الشعبية وبقية الأحزاب..
    التجمع في كيان واحد لمعارضة الانقاذ وتقديم نموذج
    جميل للمعارضة السياسية ..ولكن الشاهد..أن كل حزب
    لم يفكر تلك اللحظة غير المشاركة وما يجنيه من بعد
    المشاركة.. والحركة الشعبية تركت كل فكر الأحزاب
    جانبا واتجهت نحو مناطقها فقط وكأنها تقول لنا..
    شيلوا شيلتكم مع الانقاذ..



    اعتقد ان الصمت على هذا الحال المائل لم يعد
    ممكنا.. ودعنا نأمل في ان ندفع الصامتين
    ليقولوا كلمتهم لعل الله يجعل الخير على يديهم
    ويقيض لنا من قادة المعارضة من يسمع .
    شديد الامتنان لك
    وتقبل مودتي واحترامي .. وانتظر المزيد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2008, 09:43 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    Quote: ربما كان ذلك كذلك لاتفاقنا في وجهات النظر
    ولان الموضوع يعبر عن رأي ومواقف
    الاغلبية الصامتة التي تنظر الى حال البلاد ثم
    تتلفت بحثا عن معارضة جادة تعرف كيف تحقق
    تطلعات الشعب وكيف تقدم بديلا يعبر عن آمال
    الناس فلا يجدون سوى لافتات واصنام جامدة اكل
    عليها الدهر وشرب

    عبرت عن ما في دواخلي تماماً عزيزي حسن البشاري، فلك التحية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2008, 05:43 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: AnwarKing)

    الاخ العزيز المحترم
    انور
    تحياتي

    Quote: عبرت عن ما في دواخلي تماماً عزيزي حسن البشاري، فلك التحية

    نحن الموجوعون من مما يحدث في صفوف المعارضة كثر ..
    وقد آن الاوان ان نسمعهم صوتنا ..
    لن يرهبنا اولئك الهتيفة وادعياء النضال
    الذين يسبحون بحمد المعارضة ان اخطأت
    او اصابت..

    نحن نريد معارضة بقدر احلامنا واحلام الوطن.
    لقد لاحظت ، مثل الكثيرين، ان المنبر تحول
    من منتدى للنقاش الحر الى سوق للبضاعة
    الكاسدة التي يروج لها اما انصار النظام
    او انصار المعارضة .. وكلهم سواء ، ينظرون
    الى الواقع ويتعامون عن رؤية الحقائق على الارض.
    وكلما هب احد، ليقول الحق، سلقوه بألسنة
    حداد.. الى درجة ان البعض بات يؤثر
    السلامة على ان يقول للذين اخطأوا اخطأتم.
    لكننا نقول لهم هنا .. نحن لسنا من هؤلاء.
    ولتسمعوا حديث الاصلاح .. لا حديث النفاق
    والهتاف والتأييد.
    ونقول لهم .. جربوا ان تسألوا انفسكم
    لماذا يبدو المواطن العادي وكأنه عازف عن
    كل مايدور وكأن الامر لا يعنيه.
    لماذا اصبح المواطن مشغول بهمومه عنكم؟
    المواطن يا سادتي ابعد نظرا من كل قادتنا
    انه يرجو من الله ليلا ونهارا بديلا ينهض ساعيا
    وراء حقه، لكنه ينظر الى حالكم فيجد
    معارضة بائسة لا تقوى على انتزاع حقوقها
    ناهيك عن الدفاع عن حق شعب.
    لقد اصبح دعاء المواطن يا صديقي انور هو
    حسبي الله ونعم الوكيل.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2008, 10:20 AM

طلحة عبدالله

تاريخ التسجيل: 09-14-2007
مجموع المشاركات: 14074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    المريخابي الصنديد حسن البشاري
    مشتاقين كتير وحاة الطلاق ..
    بلاي ما وريتني رائك في الطابق التاني بتاع مريخ الإرستقراطيين شنو ..
    سلم علي الجماعة كلهم عندكم و....
    وهناك ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2008, 05:51 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: طلحة عبدالله)

    الاخ العزيز
    طلحة عبدالله
    مشتاقين
    لكن .. الهلالابي ما ببقى مريخابي
    Quote: المريخابي الصنديد حسن البشاري
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2008, 12:02 PM

زياد جعفر عبدالله
<aزياد جعفر عبدالله
تاريخ التسجيل: 11-15-2005
مجموع المشاركات: 2348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    Quote: معارضة .. وهم !

    Maybe you are right
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2008, 12:53 PM

عادل فضل المولى
<aعادل فضل المولى
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 2162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: زياد جعفر عبدالله)

    الاخ والصديق البشاري
    كل عام وانت والاسرة بألف خير
    شكراً لك على فتح هذا البوست المهم،
    واسمح لي ان اقول لك ابتداءً ان العنوان فيه قسوة شديدة
    هذا الوصف الذي اطلقته (وهم) ربما يكون مبرراً اذا اطلقه احد الكيزان في منبر خطابي
    لكن البوست بصدد تشخيص حالة المعارضة اليوم وبعد التحولات (النظرية) التي احدثتها نيفاشافلنتفق على (غياب) المعارضة من مولد تحولات نيفاشا وما بعدها، وبنظرة أولية لهذه التحولات نعتقد ان المعارضة وجدت ملعبها تماماً وان المولد مولدها، فمع (الهامش) الموجود من الحريات والتحدي الأكبر الذي ينتظرها(الانتخابات) لكنها تقف موقف المتفرج، ولا تتحرك الا متأخرة جداً وقد اثبتت المواقف الأخيرة مثل اعتقال حسنين ومبارك وبقية المتهمين بما يسمى المحاولة التخريبية حقيقة هذه الادعاءات..
    فالمعارضة الآن تحتاج الى اعادة قراءة الواقع اكثر من مرة حتى تتمكن من وضع خطتها لازاحة المؤتمر الوطني من مقاعد السلطة، اما الحديث عن التحول الديمقراطي الذي اصبح مثل قميص عثمان ولا تعرف المعارضة ماذا تريد به، فيكشف بالفعل عجز المعارضة..فالتحول لا يعني تحولا مادياً مثل تحويل مسار القطار او شيء من هذا بل هو - كما معروف - العمل على تعزيز قيم الديمقراطية وغرسها في وعي الجماهير حتى يعرف الناس حقوقهم الاساسية في الحريات والمشاركة في بناء النظام السياسي الذي يريدون، اذن المطلوب الآن هو ترتيب الأوضاع الداخلية لكل حزب ولكل تنظيم ومن ثم الاتجاه للقواعد وتعبئة طاقها لمعركة البناء الديمقراطي،كما تحتاج التنظيمات ان تكون حاضرة في كل الملمات التي تتلبس الأهالي في كل انحاء البلاد، وقد تلاحظ غياب جهودالمعارضة في اطفاء الحريق الذي اشتعل بين المسيرية والجيش الشعبي، اللهم الا من اللقاء الذي تم بين البشير والسيد الصادق المهدي وبعض البيانات الهزيلة..فالشغلانة بي بساطة كدا أكبر من التصورات التي تتعمل في اذهان التنظيمات كلها بما فيها المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لانه - يا عزيزي - انتهى زمن الخطابة والشعارات ...والأكاذيب
    اتمنى العودة ان بقي في العقل بقية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2008, 02:42 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: عادل فضل المولى)

    الاخ العزيز
    ابومحمود عادل فضل المولى
    تحياتي لك وللاسرة ..
    ربما كان تقديرك لما اسميته "القسوة" التي اتسم بها
    العنوان صحيحا ..
    لكنني قصدت ذلك، ليس بهدف الاثارة، وانما بقصد احداث
    نوع من الهزة والصدمة التي تجعل هؤلاء النائمون
    يفيقون..
    وحديثك عن غياب المعارضة هو ما ارمي اليه ..
    وليس غياب المعارضة وحده، بل كذلك ارمي الى جر
    الصامتين للخوض في هذا الامر ، لان قيام معارضة
    فاعلة تعرف واجباتها هو اكبر هدية للشعب واقوى
    ضمانة للحد من الانتهاكات والتجاوزات التي تحدث
    حاليا بفعل "حالة الغياب" وبفعل "الضعف والانقسام".
    لا تستطيع الحكومة او المؤتمر الوطني او اي من
    اجهزة الدولة تجاوز حدودها لو كان لدينا ذلك
    النوع الذي نتمناه من المعارضة.
    وها انذا ارى في سياق مداخلاتكم ما يطمئن
    على ان الناس على الاقل يدرون حجم المأساة.
    بقي على قادة المعارضة نفسها ان يسمعوا هذا النوع
    من الحديث .. على الاقل ليعرفوا ماذا يأمل الشعب
    منهم.
    لك وللاسرة مودتي التي تعلمها ..
    وانتظر ان تعاود الطلة مرة بعد اخرى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2008, 05:57 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: زياد جعفر عبدالله)

    الاخ المحترم
    زياد جعفر
    تحياتي
    Quote: Maybe you are right


    اسعدني مرورك ومؤازرتك ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2008, 02:20 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    Quote: نحن الموجوعون من مما يحدث في صفوف المعارضة كثر ..
    وقد آن الاوان ان نسمعهم صوتنا ..
    لن يرهبنا اولئك الهتيفة وادعياء النضال
    الذين يسبحون بحمد المعارضة ان اخطأت
    او اصابت..

    نحن نريد معارضة بقدر احلامنا واحلام الوطن.
    لقد لاحظت ، مثل الكثيرين، ان المنبر تحول
    من منتدى للنقاش الحر الى سوق للبضاعة
    الكاسدة التي يروج لها اما انصار النظام
    او انصار المعارضة .. وكلهم سواء ، ينظرون
    الى الواقع ويتعامون عن رؤية الحقائق على الارض.
    وكلما هب احد، ليقول الحق، سلقوه بألسنة
    حداد.. الى درجة ان البعض بات يؤثر
    السلامة على ان يقول للذين اخطأوا اخطأتم.
    لكننا نقول لهم هنا .. نحن لسنا من هؤلاء.
    ولتسمعوا حديث الاصلاح .. لا حديث النفاق
    والهتاف والتأييد.
    ونقول لهم .. جربوا ان تسألوا انفسكم
    لماذا يبدو المواطن العادي وكأنه عازف عن
    كل مايدور وكأن الامر لا يعنيه.
    لماذا اصبح المواطن مشغول بهمومه عنكم؟
    المواطن يا سادتي ابعد نظرا من كل قادتنا
    انه يرجو من الله ليلا ونهارا بديلا ينهض ساعيا
    وراء حقه، لكنه ينظر الى حالكم فيجد
    معارضة بائسة لا تقوى على انتزاع حقوقها
    ناهيك عن الدفاع عن حق شعب.
    لقد اصبح دعاء المواطن يا صديقي هو
    حسبي الله ونعم الوكيل.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2008, 04:43 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    Quote:

    أقر بالعنف وأرجأ 3 قوانين بسبب الخلافات
    البرلمان.. الحصاد المؤجل!!

    تقرير: اسماعيل حسابو

    أنهى البرلمان الأربعاء الماضي أعمال دورته الخامسة دون حسم العشرات من القوانين التي تعتبر أساسية بالمناقشة والتعديل أو إحلالها بأخرى لتتواءم ونصوص اتفاقية السلام الشامل والدستور الانتقالي بما يخدم تعزيز السلام من جهة ويدفع بعملية التحول الديمقراطي بالبلاد، الامر الذي اعتبره شركاء «صغار» في حكومة الوحدة الوطنية خطة مقصودة من الشريكين الكبار «المؤتمر الوطني والحركة الشعبية» لمد اجل الوضع الحالي لخدمة مصالحهم المشتركة.
    وعلى غير ما أعلنت قيادة البرلمان في مستهل الدورة المنتهية من ان الدورة الخامسة ستكون دورة تشريعية لمناقشة وتعديل واحلال اكثر من (60) قانونا وتشريعا سبق ان حددتها وزارة العدل لتتواءم مع الدستور الانتقالي ومطلوبات اتفاقية السلام، وعلى رأسها قانون الانتخابات، الامن الوطني، الشرطة الصحافة، والقوات المسلحة وقوانين أخرى، اختتمت الدورة اعمالها والحال لا يختلف عن سابقه بكثير، وعادت الاصوات ترتفع مجددا عن تقاعس الحكومة في تقديم هذه القوانين لتعديلها، كما عاد الجهاز التشريعي والتنفيذي الى تبادل التهم بمسؤولية ذلك التأخير.
    وادت خلافات مبطنة ومعلنة بين شريكي السلام «المؤتمر الوطني والحركة الشعبية» داخل اروقة البرلمان من جهة، واخرى بين البرلمان واجهزة تنفيذية الى تعطيل المصادقة على اربعة قوانين تعد اساسية، في مقدمتها قانون المشتريات الحكومية الذي ارجيء حسمه لاكثر من مرة بسبب اعتراضات من الحركة الشعبية، قبل ان يرفض من قبل البرلمان ويطلب الى وزارة المالية، بحسب رئيس البرلمان احمدابراهيم الطاهر، الذي كان يتحدث في التقرير الختامي، التقدم بمشروع قانون بديل، وقال الطاهر «ان قانون المشتريات الحكومية احيلت مناقشته الى الدورة القادمة لتباطؤ وزارة المالية من التقدم بمشروع قانون جديد بديلاً له». كما اجلت خلافات الشريكين الى تعويق قانون تنمية وتطوير اللغات، وهو قانون مستحدث بموجب اتفاقية السلام والدستور الانتقالي ويعترف القانون لاول مرة باللهجات المحلية بالبلاد ويعتبرها لغات اساسية تخضع للتطوير كما تعتمد للتدريس في المدارس، وتركز الخلاف حول سلطة تعيين الامين العام للمجلس القومي للغات المنشأ بموجب القانون، فيما رأت لجنة التشريع والعدل التي ترأسها بدرية سليمان «مؤتمر وطني» ان يكون ذلك من اختصاص رئيس الجمهورية، اعترضت الحركة الشعبية ونادت بايلاء الاختصاص الى رئاسة الجمهورية بما يجعل الامر مشاورة بين رئيس الجمهورية ونائبيه، ويصر نائب رئيس لجنة التشريع غازي سليمان (حركة شعبية) على ذلك باعتباره نصت عليه الاتفاقية والدستور، وتتمسك الحركة الشعبية بالاحتكام الى المحكمة الدستورية غير ان نواب رأوا في هذا الاحتكام سابقة لحل المشكلات التي تحسم في الغالب بالتوافق داخل البرلمان الذي قرر ارجاء القانون الى الدورة القادمة بعد جدل كثيف وتباين في الاصوات، ولحق التأجيل كذلك بقانون الشرطة، الذي اوسع خلافات مزدوجة، ما بين وزارة الداخلية ولجنة الامن والدفاع التي يرأسها جلال تاور من ناحية وخلافات اخرى بين الحركة الشعبية ووزير الداخلية الزبير بشير طه من ناحية اخرى، فبينما تتهم وزارة الداخلية البرلمان بالتلاعب في مسودة القانون واستبدالها بأخرى غير متفق عليها، قال لي رئيس لجنة الدفاع جلال تاور ـ قبل ان يقرر في وقت لاحق انتحاء الصمت والكف عن الادلاء بتصريحات للصحفيين حول الامر ـ ان المسودة التي تسلمتها اللجنة شرعية وعبرت بالقنوات الرسمية من مجلس الوزراء ووزارة العدل وان اللجنة عكفت على دراستها واعدت تقريرا لمرحلة السمات العامة وتم طبعه، غير ان عرض التقرير اجل لاكثر من مرة قبل ان يسحب بصورة مفاجئة الاسبوع قبل الاخير للدورة عقب ادراجه في الجدول، وسبق ذلك رفض الوزير الزبير المثول امام اللجنة وكذلك البرلمان عدة مرات بعد ان كان نواب الحركة الشعبية يطالبونه بالاعتذار عن تفتيش قوات الشرطة لدور حركتهم في العاصمة الخرطوم، مهددين بمقاطعة الجلسة التي يمثل فيها حال عدم الاعتذار، لكن الوزير وفي تصريحات صحفية عقب اجتماع خاطف مع اللجنة اصر على عدم الاعتذار وطالب الحركة بتقديم اعتذار شخصي له وللشعب السوداني عن جرائم ارتكبها عدد من افرادها بمدن مختلفة، خاتمة مطاف هذه الخلافات كانت تأجيل مناقشة القانون الى الدورة القادمة، التي ارجيء اليها كذلك قانون جامعة السلام الذي اودع منضدة البرلمان قبل يومين من الجلسة الختامية للدورة.
    قانون الانتخابات كان هو القانون الاكثر اهمية والمنتظر اجازته خلال الدورة المنتهية وقد اعلن رئيس البرلمان ايداعه ومناقشته خلال الدورة، غير انه لا شيء حدث، مما اثار تساؤلات الكثيرين من النواب، واعتبره البعض تأخيرا مقصودا من الشريكين بهدف اطالة امد حكمهم بشكله الحالي، لكن احمد ابراهيم الطاهر صب غضبه في جلسة الاربعاء على مفوضية المراجعة الدستورية والجهاز التنفيذي بسبب عدم تقديم القانون، مهددا بتجاوزهما بقبول مشروعات قوانين بديلة تطرح من داخل البرلمان، قبل ان يعلن استعداد البرلمان لدعوة النواب لدورة طارئة لمناقشة واجازة قانون الانتخابات في حال فراغ المفوضية منه وايداعه منضدة البرلمان قبل الدورة القادمة في ابريل القادم، والتي اعتبرها اخيرة لمناقشة القانون داعيا رؤساء الكتل البرلمانية للتشاور حول كيفية ايداع المشروع البديل، كما دعا القوى السياسية للتوافق على القانون حتى تنعقد الانتخابات في موعدها المحدد بالدستور، غير ان عددا من النواب شككوا في نوايا الشريكين. وقال رئيس كتلة التجمع الوطني لـ«الصحافة» يبدو ان الشريكين يمهدان لتأجيل الانتخابات ولمد الفترة الانتقالية استنادا الى ما تخوله لهم اتفاقية السلام الشامل والدستور الانتقالي، معتبرا ذلك امرا خطرا على التحول الديمقراطي، ان تبقى البلاد على هذا الوضع وبهذه الصورة، ان يعيش السودان بدستور انتقالي، وشراكة غير معروفة النهايات بجانب وجود امور كثيرة معقدة وتكتنفها الشوائب معتبراً تأخير قانون الانتخابات لا يبشر بان الانتخابات ستقوم في موعدها، مشيرا الى عدم وجود رأي قاطع حتى الآن بان القانون سيودع منضدة البرلمان في الدورة القادمة، بينما توقع كامل ابراهيم قدورة عن كتلة الاحزاب الشمالية ان تشهد الدورة المقبلة مبادرات عديدة حول مشروعات قوانين تحقق التحول الديمقراطي المنشود تجعل المواطن يشعر به وبوجود حكومة وحدة وطنية حقيقية.
    ولأول مرة يقر البرلمان بضعف ادائه خاصة في الجانب الرقابي، وقال رئيسه احمد ابراهيم الطاهر، ان الاداء الرقابي كان ضعيفا لكن ارجع الاسباب الى الازمة التي نشبت بين شريكي السلام وجمدت الحركة الشعبية على خلفيتها نشاط وزرائها في الجهاز التنفيذي، وأوضح تقرير الاداء الذي تلاه الطاهر في الجلسة الختامية ان متوسط حضور النواب خلال الدورة بلغ (341) عضواً، وان غياب النواب لشهر اكتوبر كان 123 عضواً تغيبوا باذن و362 بدون اذن وفي نوفمبر تغيب 437 باذن و689 بدون اذن، وفي ديسمبر 231 باذن و676 بدون اذن، وتعهد الطاهر بادخال وسائل تقنية لضبط الحضور الكترونيا قريبا مبينا ان 73 عضوا من جملة (450) نائبا يمثلون عضوية البرلمان سجلوا حضورا في كل الجلسات، وجاء حصيلة الاداء خلال الدورة بالاجابة على ثلاثة اسئلة للمسؤولين من جملة 15 سؤالا تقدم بها النواب، والرد على مسألة مستعجلة من جملة اثنين واجازة 14 مشروع قانون من جملة 17 مشروعا اودعت منضدة المجلس، في مقدمتها قانون القوات المسلحة والقوانين المصاحبة للموازنة العامة وجملة من قوانين الجامعات، واجاز مرسومين جمهوريين وثلاثة مشروعات بالتصديق واستمع الى بيان اداء من وزير الثقافة والشباب والرياضة كما تقدم الاعضاء بسبعة طلبات للاحاطة تم الرد على اثنين منها، وتصدرت لجان الزراعة برئاسة الامين دفع الله والامن والدفاع برئاسة جلال تاور والعمل والادارة والمظالم التي يرأسها عباس الخضر لجان المجلس الدائمة البالغة عشرين لجنة من حيث الاداء خاصة بعقد الاجتماعات الراتبة، وعقد البرلمان 8 جلسات استماع حول مختلف القضايا ونفذ 24 زيارة ميدانية بالخرطوم واربع زيارات ولائية.
    وأقر رئيس البرلمان احمد ابراهيم الطاهر بضعف الاداء الرقابي خلال الدورة المنتهية وقال ان الدورة كانت عامرة تشريعيا لكننا عانينا في الدور الرقابي بسبب الازمة التي نشبت بين الشريكين. واضاف لم نتمكن من الاستجابة لطلبات الاحاطة والاسئلة الموجهة للوزراء من الاعضاء، وقال رأينا انه من العدالة مساءلة جميع الوزراء لذلك لم نسائل البعض ونترك الاخر، غير ان نوابا انقسموا بشأن تقييمهم للاداء البرلماني خلال دورته الخامسة، لكن الجميع اظهر احباطا بعدم تقديم قوانين اساسية لتعديلها لتتواءم مع الدستور، وقال رئيس كتلة التجمع الوطني كنا نتوقع عرض القوانين الاساسية قبل ان يشكك في نوايا الشريكين، ازاء عرضها وقال للاسف فان القوانين التي عرضت تمت اجازتها بالاغلبية الميكانيكية، وسألته عما اذا كانوا في التجمع راضين عن ادائهم فاكتفى بترديد قول المتنبي:
    أوريك الرضا لو اخفت النفس خافية
    فما انا عن نفسي ولا عنك راضيا
    واردف قائلاً «لا نرضى عن انفسنا ولا نرضى عنهم»، لكن رئيس اللجنة الزراعية القيادي بالمؤتمر الوطني، اعتبر ان ا لدورة نجحت بعرض بعض القوانين لتتواءم مع الدستور وعلى رأسها قانون القوات المسلحة وعدد من قوانين الجامعات لكنه قال «كنا نتوقع ان يجاز قانون الشرطة لكنه لاسباب معينة سحب كما كنا نتوقع ان يأتينا قانون الانتخابات.. وامتدح الدورة في انها شهدت تجانسا بين كافة كتلها. وقال ان الجهاز التشريعي لم يتأثر بأزمة الشريكين في الجهاز التنفيذي، وأقر دفع الله بان العمل الرقابي للبرلمان كان اقل من الجانب التشريعي وقال ان البرلمان لن ينتظر اذا تباطأ التنفيذي في تقديم القوانين وطالبه بتكملة التشريعات وحسم بعض الامور العالقة فيها، مشيرا الى ان للبرلمان وحده السلطة النهائية في حسم القوانين وليس مفوضية الدستور التي ينحصر دورها في ايجاد اكبر قدر من التوافق السياسي حولها قبل الدفع بالامر للبرلمان، وامتدح الناطق باسم كتلة الحركة الشعبية، انيوتي اداء البرلمان في الجانب التشريعي مشيرا الى اجازة 14 قانونا من جملة 17 اودعت منضدة المجلس، وأوضح ان قانون تطوير اللغات لم يرجأ بسبب خلاف بين الشريكين وانما بسبب خلاف بين القانونيين في الطرفين حول تفسيرات تتعلق بالقانون مما دفع الحركة التقدم بمقترح الاحتكام الى المحكمة الدستورية، مؤكداً انه امر بسيط يمكن حله، لكنه شدد على ضرورة الا يعطل قانون الانتخابات اكثر من ذلك حتى لا يضطر البرلمان الى ابتدار مشروعات قوانين بديلة حوله، ووصف الدورة بالجيدة برغم الظلال التي اسقطتها عليها ازمة الشريكين التنفيذية، ولم يرض رئيس كتلة التجمع، حسن ابو سبيب عن اداء الدورة وشكك في نوايا الشريكين بعدم تقديم القوانين الاساسية للتعديل والاجازة، لكن كامل ابراهيم قدورة عن كتلة الاحزاب الشمالية رأى ان الدورة بحساب تقرير الاداء النهائي جيدة لكنه عاد واعاب عدم تقديم القوانين المنتظرة وأنحى باللائمة على الجهاز التنفيذي وتوقع ان يقدم النواب مشروعات قوانين متعددة في الدورة القادمة من شأنها تحقيق التحول الديمقراطي واشعار المواطن بوجود التحول الحقيقي، وقال رئيس كتلة الاحزاب الجنوبية بيتر عبد الرحمن سول ان الدورة المنتهية لم تؤد الدور التشريعي المتوقع منها. واضاف كنا نتوقع خطوات تشريعية اكبر.
    ومهما يكن الحديث عن الدورة المنتهية ستكون الدورة السادسة المتوقع التئامها في ابريل القادم امام محك حقيقي فيما يلي مناقشة واجازة القوانين حيث تم ترحيل قوانين مثيرة للجدل اليها كقانون الشرطة واللغات والمشتريات الحكومية، بجانب قانون الانتخابات والصحافة والامن الوطني المنتظر ايداعها فهل ستكون الدورة على حجم المنتظر؟!

    المصدر صحيفة الصحافة عدد السبت 19 يناير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2008, 05:23 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    كتب الاستاذ محجوب محمد صالح رئيس تحرير صحيفة
    الايام في عمده المقروء "اصوات واصداء" مقالا بعنوان
    "الأحزاب .. والانتخابات المقبلة" ومجمل المقال يدعم
    كل ما قلناه بشأن ضعف المعارضة ولا مبالاتها وعجزها
    عن الاضطلاع بدورها في هذه المرحلة الخطيرة ..
    ويتساءل الاستاذ محجوب محمد صالح في مقاله ادناه
    والذي نشر في عدد اليوم السبت 19 يناير 2008 ،
    عن غياب المعارضة في المناقشات الجارية حول قضية
    الانتخابات العامة التي يعتبرها معركة اساسية
    في قضية التحول الديمقراطي والتداول السلمي
    للسلطة .. ولم يبرر الاستاذ محجوب للمعارضة
    هذا الغياب، بل انه يلومها، ويرى انه لا ينبغي
    للمعارضة القاء اللوم في غيابها على الحصار
    الذي يفرضه النظام علي انشطتها، معتبرا ان
    ذلك جزء من الصراع السياسي الذي ينبغي على
    المعارضة ان تخوضه.
    وهذا نص المقال نقلا عن صحيفة الايام:


    Quote: الأسبوع الماضي دعت المفوضية القومية للمراجعة الدستورية الإعلاميين لندوة لمناقشة قضية الانتخابات العامة وميقاتها وقانونها – كانت هذه الندوة هي الثانية التي تدعو لها المفوضية لمناقشة قضية الانتخابات وقد سألت نفسي وأنا أحضر تلك الندوة : لماذا تغيب قضية الانتخابات العامة القادمة عن أجندة أحزاب المعارضة مع أن المفترض أن تكون هي الأكثر اهتماماً بها ؟؟
    مفوضية المراجعة الدستورية تبدي اهتماماً بحكم مسؤوليتها ومنظمات المجتمع المدني تهتم وتناقش وتعقد الندوات حول الانتخابات القادمة – أما الأحزاب فهي أما صامتة حول الأمر أو هي تتعامل معه بعفوية !! ما هو سبب هذه الظاهرة وما هي مبررات الأحزاب لإتخاذ هذا الموقف ؟
    قد يكون السبب هو أن طول غياب الأحزاب عن الساحة وتآكل هياكلها والحصار الذي فرض عليها – وما زال مفروضاً – قد أوهن هياكلها وقدراتها فما عادت قادرة على الاستجابة للتحديات بالسرعة المطلوبة – وإذا كان هذا جائزاً في مرحلة سابقة فماذا فعلت الأحزاب خلال السنوات الثلاث الماضية منذ توقيع اتفاق السلام لكي تتجاوز هذا الخلل وتستعيد قدراتها وتخاطب وتنظم صفوف قواعدها وتتصدى لهذه القضايا الهامة ؟ ولماذا لا تناضل من أجل استعادة حقوقها التي كفلها الدستور القائم فتخلق مؤسساتها القادرة على التعامل مع كافة المستجدات ومن بينها الانتخابات.
    وقد يكون السبب أن الأحزاب تواجه حصاراً من الحزب الحاكم الذي يسد منافذ العمل السياسي ولا يريد أن يحدث التحول المنشود وأنه لا يفعل ذلك في مواجهة المعارضة وحدها بل يمارسه في مواجهة شريكه في الحكم – الحركة الشعبية – التي اضطرت لتجميد مشاركتها في السلطة احتجاجاً على هذا التسويف وقد يكون ذلك صحيحاً ولكنه في نهاية المطاف جزء من الصراع السياسي والذي لا بد للأحزاب من أن تخوضه لكي تنال حقوقها الدستورية واهتمامها بقضية الانتخابات جزء من هذا الصراع ولا يصح تجاهل القضية بمثل هذا المبرر .
    أن ثمة عقبات وثمة قضايا تحتاج لطرح وإلى حوار وإلى مبادرات لكي يتحقق شعار الانتخابات (النزيهة) وهذه معركة كبيرة وأساسية والمفروض أن تديرها الأحزاب وأن تطرح آراءها ومقترحاتها وتدافع عنها وتملكها للرأي العام وتضغط في سبيل تحقيقها ولن يتحقق ذلك بالأسلوب الذي تنتهجه الأحزاب حالياً والمتمثل في التجاهل التام للقضايا العاجلة المتعلقة بالانتخابات وضمانات حيدتها ونزاهتها وتنظيمها وطريقة إجرائها ومواعيدها وأسلوبها – فنحن لا نرى نقاشاً مكثفاً ولا تعبئة ولا حواراً تتبناه الأحزاب حول هذه القضايا مع أن الانتخابات القادمة هي المدخل الأساسي للتحول الديموقراطي وللتبادل السلمي للسلطة.
    والانتخابات القادمة تجري بعد انقطاع للانتخابات الديموقراطية دام عشرين عاماً نشأت خلالها أجيال لم تمارس هذا الحق ولا تعرف عنه شيئاً وهي تدور في أوضاع يسيطر فيها حزب واحد على مفاصل السلطة والثروة ويملك الإمكانات ويملك السيطرة على كل أجهزة الدولة ولديه المال والأحزاب الأخرى تخوض المعركة وهي لا تملك شيئاً من ذلك كله فكيف ستدير المعركة وكيف ستضمن نزاهتها ؟ وكيف تضع الضوابط لكفالة الحيدة وكف يد السلطة التنفيذية ؟ وما هي التحديات التي تواجه الانتخابات القادمة من ناحية التوقيت ومن ناحية التمويل ومن ناحية إجرائها في كل أنحاء الوطن تحت الوضع الأمني الراهن ؟ عشرات القضايا التي ينبغي أن يكون لكل حزب رأي محدد فيها ولكن الأحزاب صامتة ولا تتعرض لهذه القضية ؟ متى سنعرف رأيها ومواقفها – أسئلة طرحناها من قبل فلم نسمع إجابة لها ونكررها اليوم ولا نعتقد أننا سنسمع رداً شافياً !!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2008, 09:17 PM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 9312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    Quote: غياب المعارضة في المناقشات الجارية حول قضية
    الانتخابات العامة التي يعتبرها معركة اساسية
    في قضية التحول الديمقراطي والتداول السلمي
    للسلطة .. ولم يبرر الاستاذ محجوب للمعارضة
    هذا الغياب، بل انه يلومها، ويرى انه لا ينبغي
    للمعارضة القاء اللوم في غيابها على الحصار
    الذي يفرضه النظام علي انشطتها، معتبرا ان
    ذلك جزء من الصراع السياسي الذي ينبغي على
    المعارضة ان تخوضه.


    الزميل : الصحافي الكبير : حسن البشاري

    اعلاه دليل على صحة فرضيتك "معارضة وهم" !
    ولكن هناك ثلاثة لم يفهموا ما قصدته ، وتنقصهم العين الفاحصة وقبل ذلك القراءة الصحيحة ، لكن الزميل مرتضى جعفر، لا ندري لونه ، اتجه للتصنيف وبذلك خسر رأيه ، وهو لا يدري ان الصحافي ينحاز دوما للحقيقة ، وهو فوق التصنيف الضيق ،وان المدخل الصحيح هو الرأي والراي الاخر ، مداخلة الزميلة منى كانت في محلهاوتعتبر القراءة الصحيحة تماما .

    هل يعيد التاريخ نفسه ، قبل 1989 وقع 40 حزبا ونقابة على ميثاق الدفاع عن الديمقراطية، ومن ابرز بنوده العصيان المدني لمواجهة اي انقلاب ، وعندما دقت مزيقة 30 يونيو خرجت القواعد ، من بينها طلاب جامعة الخرطوم ولم يجدوا من وقعوا ، والان ينبه الاستاذ الكبير محجوب محمد صالح الى معركة الانتخابات في التحول الديمقراطي ، وهناك من صالح ومن سالم ومن دخل مؤسسات الاتقاذ ، فالسؤال كيف يمكن هزيمة المؤتمر الوطني وبناء تحالف من اجل استعادة الديمقراطية إن كان هذا هو الحال؟ .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2008, 02:04 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: Faisal Al Zubeir)

    الاخ العزيز والزميل
    فيصل خالد
    تحياتي

    Quote: الصحافي ينحاز دوما للحقيقة ، وهو فوق التصنيف الضيق


    لهذا كتب الاستاذ المحترم محجوب محمد صالح
    عموده هذا وهو يرجو بذلك النصح للمعارضة
    كي تفيق من سباتها وتبتدر عملا ينفع الناس ..
    لا ان تركن الى الظل وتحجج بان الانقاذ تسد
    عليها ابواب العمل السياسي ..
    ولهذا ايضا كتبنا نحن هذا البوست ..
    لعلهم يفقهون.
    وودت لو ان اولئك المنتمين الى هذه الاحزاب
    مارسوا هنا فضيلة النقد الذاتي ..
    واتحفونا برؤى تثري النقاش اكثر..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2008, 04:30 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    Quote: وهو يرجو بذلك النصح للمعارضة
    كي تفيق من سباتها وتبتدر عملا ينفع الناس ..
    لا ان تركن الى الظل وتحجج بان الانقاذ تسد
    عليها ابواب العمل السياسي ..


    الإنتخابات قررررررربت!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2008, 09:31 PM

حسن البشاري
<aحسن البشاري
تاريخ التسجيل: 09-24-2005
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: AnwarKing)

    الاخ العزيز
    انور
    تحياتي


    Quote: الإنتخابات قررررررربت!


    المشكلة، ان المنتمين لهذه الاحزاب والكيانات
    المعارضة الموجودين في هذا المنبر كأنهم في
    عالم آخر ..
    انهم، يا صديقي ، لا يجرؤون على الحديث عن
    هذا الغياب.. والانتخابات على الابواب..
    ناهيك عن الحديث عن تشكيل تحالف واسع.
    لكنهم يشهرون سيوفهم وانيابهم، فيما لو
    اشار احدهم الى ان الانقاذ تستغل غيابهم
    وخنوعهم وتمرح في البلاد بالطول والعرض.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2008, 09:04 PM

صلاح الفكي

تاريخ التسجيل: 09-14-2007
مجموع المشاركات: 1478

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    المعارضة السودانية منذ أن عرف السودان الازاحات والانقلابات العسكرية والحزبية العسكرية والعسكرية الحزبية.. لم يتغير فهمها للمعارضة.. فنحن لم نري حتى اللحظة..معارضة تحارب النظام بالعمل لصالح المواطن.. بل تصب جام غضبها علي النظام القمعي في الخرطوم.. ولو رجعنا للوراء قليلا..لرأينا .. كل قادة الأحزاب ركضت خلف النظم القمعية تخطب ودها..وهم بالأمس محاربوه في غزوات عسكرية وهجوم اعلامي شرس..ولا نحتاج لأمثلة.. مرة أخري.. الفهم العام للمعارضة السودانية منغص ومنقوص...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2008, 09:41 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)

    يا أخوانا صححوني إن كنت مخطئاً،
    بعد ضرب مصنع الشفاء مباشرة، كان هناك نقل مباشر في السي إن إن...وتداخل أحد المعارضين
    من لندن متباهياً بمد الأمريكان بمعلومات حول المصنع وانشطته "الأرهابية المشبوهة" مستقلاً ضعف
    مقاومة الأمريكان لمعلومات حول إسامة بن لادن...

    هل هذا السياسي هو مبارك الفاضل أم زول تاني؟

    طيب أي كان الزول التداخل ده...اذا كان المعارضين قد نسوا مواقفهم غير المشرفة تجاه
    الوطن، فهل يعتقدون اننا -المواطنين- نسينا/
    سننسى؟

    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2008, 09:48 PM

صلاح الفكي

تاريخ التسجيل: 09-14-2007
مجموع المشاركات: 1478

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: AnwarKing)

    أنور كنج..
    بل هو مبارك الفاضل المهدي ..وقد تحدث بذلك أيضا فعبر الجزيرة الاخبارية حيث أشار ..(لسه هناك مصانع أخري في كافوري والباقير..)..نحن يا أخ أنور..يجب أن نستهجن اسلوب المعارضة والحكومة في ما هم عليه الآن.. فرجل كدكتور الترابي مثلا.. يأتي بالحكومة الحالية بكل قواه .. ثم ينقلب عليها بكل قواه.. انها حالة شاذه..تماما كالتى نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا..
    دمت ودام البشاري صاحب البوست
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2008, 02:32 PM

khalid abuahmed
<akhalid abuahmed
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 3122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: معارضة .. وهم ! (Re: حسن البشاري)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·


" " WWW.SUDANESEONLINE.COM
Contact Us

Copyright 2001-02
Sudan IT Inc.
All rights reserved.

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de