الانظمة العربية لا تكترث لماساة دارفور / عزيز الحاج

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-10-2018, 10:24 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة صبرى الشريف(Sabri Elshareef)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-04-2007, 04:45 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الانظمة العربية لا تكترث لماساة دارفور / عزيز الحاج

    إن العالم كله يعلم بأن النظام الإسلامي السوداني يجند، ويمول، ويسلح مليشيات إرهابية دموية تدعى "الجنجاويد"، تقوم بعملية إبادة منظمة لشعب دارفور.
    إن عدد الضحايا حتى الآن 250 ألف قتيل، أي ربع مليون، ما بين طفل، وامرأة، ورجل، والمهاجرون الهاربون من الموت والحرق، والنهب، واغتصاب الأعراض بالجملة، أكثر من مليونين.
    ترى ما جريمة هذا الشعب الأقلية؟! كونه غير عربي، رغم أنه من السكان السودانيين الأصليين، وجريمة أخرى هي كون معظمهم من المسيحيين رغم أن بينهم مسلمين أيضا، هم كذلك ضحايا النظام السوداني لكونهم غير عرب. لقد سبق لدول أفريقية إرسال قوات سلام رمزية للمنطقة ولكن السلطات السودانية تحاصرها عمليا بحيث لا تقدر على فعل شئ. أما الأمم المتحدة فقد طلبت مرارا إرسال قوات سلام ولكن السودان يرفض كل مرة بينما حملة الإبادة العرقية والدينية مستمرة.
    إن النظام السوداني يستغل تماما صمت الجامعة العربية، التي لم نسمع في قممها واجتماعات وزرائها صوت نقد ومناشدة لحكومة السودان؛ وفي القمة العربية الأخيرة صدرت عدة قرارات مهمة أولها إثارة موضوع التعليم والثقافة، وكيف يجب أن ينشرا ثقافة وقيم حقوق الإنسان والحوار مع الآخرين. حقا هو قرار ممتاز، ولكن!! ليست هذه هي المرة الأولى التي يصدر فيها عن دول الجامعة قرار عن حقوق الإنسان ودور التعليم في نشر ثقافتها؛ فقد اتخذت المنظمة العربية الحكومية للتربية والثقافة [ أليكسو] سلسلة قرارات بهذا الشأن على مدى أكثر من عقدين، وصدرت عن هذه المنظمة الحكومية، التي يضر مؤتمراتها وزراء التربية العرب، دراسات عديدة بهذا الشأن. ترى أين في التطبيق احترام حقوق الإنسان في معظم الدول العربية؟!،
    وإذا كان معظم الأنظمة العربية تدوس على حقوق الإنسان العربي نفسه، وتمارس التعذيب ومطاردة المعارضين، فكيف تحترم حقوق عرق آخر؟! وكيف يتم احترام معتنقي الأديان الأخرى عندما تصدر عشرات الفتاوى التي تعتبرهم "كفارا ذميين" وبعض مناهج التعليم تنشر ثقافة التكفير وكره الآخر؟!
    إن الأقليات العرقية والدينية مضطهدة في العديد من الدول العربية، وهذا هو الذي دفع لفيفا من خيرة المثقفين العرب والعراقيين إلى عقد مؤتمر الأقليات في زيورخ مؤخرا، حيث اتخذوا قرارات مفيدة في التنوير بمشاكلها.
    لقد وصلت مأساة دارفور إلى هوليود نفسه، وتعمل ممثلات وممثلون على تعبئة الرأي العام للضغط على الدول التي تساند نظام السودان. هوليود يتحرك والعروبة صامتة، فيا للفضيحة.
    إن الأمم المتحدة درست الموضوع مرارا، وأراد مجلس الأمن اتخاذ عقوبات للضغط على الحكومة السودانية لوقف الإبادة البشرية. الصين هي التي تعرقل دوما اتخاذ مجلس الأمن لقرارات ضد الانتهاكات الكبرى في دارفور، وكما نعرف فإن للصين مصالح تجارية ونفطية كبرى في السودان، مما يعميها عن التعاطف مع المآسي البشرية كمأساة دارفور مادام الأمر يخص شريكا نفطيا وتجاريا "سمينها". ولكن، هل الحكومة الصينية تحترم حقوق الإنسان الصيني نفسه؟!! إن ممثلات وممثلين في هوليود يطالبون بمقاطعة الألعاب الأولمبية المنوي قيامها في الصين بعد عام، مشترطين للمشاركة أن تضغط الصين على حكومة السودان لتغيير سياستها كليا تجاه شعب دارفور، فالصين مستميتة لتطبيق القرار الخاص بمكان الأولمبياد، أي بكين، وربما بدأت تشعر بالدور الذي يمارسه الإعلام الغربي في هذا السبيل، وترى بعض الصحف الأمريكية أن زيارة مسؤول صيني للسودان مؤخرا لم يكن قد تم الإعلان عنها هي لتقديم النصح للحكومة السودانية لعمل شيء ما في قضية دارفور يهدئ ولو قليلا عواطف الاستنكار الغربي للمذبحة العرقية الجارية.
    مهما يكن الأمر، فإن ما هو أكثر من جلي هو أن دول الجامعة تقول ولا تفعل، وقراراتها في العادة مجرد كلام. ومأساة دارفور نموذج صارخ على ذلك.





    http://www.elaph.com/ElaphWeb/ElaphWriter/2007/4/226515.htm
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de