وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 06:29 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة صبرى الشريف(Sabri Elshareef)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام

06-30-2007, 04:53 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام

    اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاديان وفي الاسلام خصوصا ؟؟؟؟؟؟؟؟


    الفرصة لسماع الاطراف القريبة والبعيدة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2007, 05:02 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    اضطهاد النساء في أرض الإسلام على مر العصور ، خاصة منذ القرن العشرين الذي بدأ فيه شرط المرأة يتحسن في العالم خاصة بعد صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان سنة 1948 وملحقاته، فهو واقعة فضائحية؛ إرادة النساء مصادرة دائماً، فهن في الإسلام عديمات الأهلية القانونية ، جميع حقوقهن الاقتصادية، السياسية والإنسانية مسلوبة. تأكيداً لدونيتهن واحتقارهن وتبعيتهن للرجال، فقد تم تشريع ضربهن، وجلدهن ، ورجمهن حتى الموت. وقد رجمت الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال عشر سنوات [1979 ـ 1989] 1200 إمرأة ، والحال أن الخلافة العباسية رجمت خلال خمسة قرون[ 750 ـ 1258] أقل من 300 امرأة ! ولم "تعلق" الجمهورية الإسلامية الإيرانية حد الرجم الشرعي إلا سنة 2001 بطلب من الاتحاد الأوربي! أما نساء الأقليات فيكابدن في أرض الإسلام اضطهاداً مزدوجاً : مرة كنساء، ومرة كمنتميات للأقليات؛ مثلاًً المرأة غير المسلمة يسقط حقها ، بمقتضي الشريعة الإسلامية، في حضانة أطفالها من أب مسلم، ويسقط حقها في إرث زوجها وأبنائها المسلمين ... إنها الدرجة صفر من احترام حقوق الإنسان، والمرأة ، والطفل، والأقليات، أليس كذلك؟!.
    لماذا هذا الاضطهاد للأقليات والنساء والأطفال في أرض الإسلام؟ أساساً،


    ده راي للكاتب العفيف الاخضر الكاتب التونسي المساهم في فتح العقل المسلم

    من الانغلاق والضلام التحية له وهو يمد في طوه معرفة للجميع
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2007, 07:52 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    الي نساء ورجال المنبر والقراء ما هو وضع المراة في الاديان اخص وضعها في الاسلام ؟


    عنوان مراسلة صبري سري ات هوت ميل دوت كم sabrisora
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2007, 08:56 PM

Mohamed Elgadi

تاريخ التسجيل: 08-16-2004
مجموع المشاركات: 2861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    until I come back to this important psot:


    Quote: Welcome to The Islamic Dream
    The Islamic Dream is about realizing a new reality for Islam in the Muslim world based on knowledge, women's rights, tolerance, compassion, social justice and ijtihad, or independent reasoning. The Islamic Dream is about opening the doors of ijtihad to redefine the way Islam is expressed in the world. The Islamic Dream is about living with love for each other as fellow human beings. The Islamic Dream is about sharing with each other the work that scholars, activists and others are doing in the trenches in the struggle for the soul of Islam.

    The Islamic Dream recognizes that Islam needs to go backwards to its progressive 7th century roots if it is to move forward into the 21st century.

    The Islamic Dream would borrow on the development of thought in Islamic history, which has been marked with scores of schools of thought, defined as maddhabs, or schools of jurisprudence. Sadly, this development was stunted centuries ago when certain scholars closed the door on ijtihad. We have eight schools of jurisprudence that largely define our Muslim world today. The Islam Dream recognizes that we are wrestling with narrow rulings on laws that were written centuries ago by the men who developed these schools of jurisprudence.

    We are inspired by principles, not principals. The Islamic Dream is based on an essential Islamic principle: tawheed, or oneness. It symbolizes justice and equality.
    http://www.theislamicdream.com/
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2007, 08:56 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    انتظر سماع وجهات النظر الجندر اولا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2007, 09:01 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    شكرا دكتور محمد القاضي واعتقد فتح باب الاجتهاد ضرورة

    ولابد من المساواة بين المراة والرجل

    الحقوق المتساوية زالاجور المتساوية


    حرية التنقل والتملك والاجتهاد في الميراث وشهادة المراة

    والزواج لابد ان تتوفق القوانين مع مواثيق الامم المتحدة


    ايضا نقرا لاجوبة اخري ؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2007, 09:13 PM

محمد الامين احمد
<aمحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 08-28-2004
مجموع المشاركات: 5097

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    و ليه الاسلام ؟

    اذا كنت جادى فى سؤالك فـ لـ تبحث فى كل الاديان السماوية و ليس الاسلام فقط،

    اما اذا كانت هى مجرد هواية لديك فى نقل الكلام فهنيئا لكل بهذة الهواية!

    و كالعادة لم نسمع رآيك انت كـ مسلم فى وضع المرأة فى الاسلام ،

    و ليس ايران او السعودية ، وضع المرأة فى الاسلام ايها المسلم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2007, 09:26 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    من المصائب العظمى التي نزلت بالمسلمين منذ العصور الأولى للإسلام والى اليوم انتشار أحاديث ضعيفة وموضوعة ، بل وكلمات وعبارات تداولها الناس فيما بينهم وتلقاها البعض بالقبول وقاموا بتدوينها ونشرها على أنها من أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم ، وقد اقتضت حكمة الله سبحانه وتعالى أن يحفظ هذا الدين كما قال تعالى ( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ) آية (9) ، سورة الحجر ، ومن حفظ الله لهذا الدين أن هيئ الله للسنة من يكشف القناع عن حقيقة هذه الأحاديث ويبين للناس أمرها وهؤلاء هم أئمة الحديث الشريف وحاملوا السنة النبوية الذين دعا لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله "نضر الله امرءاً سمع مقالتي فوعاها فأداها كما سمعها فرب حامل فقه ليس بفقيه ورب مبلغ أوعى من سامع" .
    فقد قام هؤلاء الأئمة جزاهم الله خيراً ببيان حال الأحاديث من صحة أو ضعف أو وضع واصلوا أصولاً متينة وقعدوا قواعد محكمة وبينوا درجة أي حديث ونصوا عليها وذلك هو علم (مصطلح الحديث) أو ما عرف بعلم الجرح والتعديل وهو المعني لدى المحدثين بـ"علم الرجال" وبذلك قطعوا الطريق على الذين أخذوا يحذفون أو يدرجون أو يحرفوا في حديث النبي صلى الله عليه وسلم ويتقولوا عليه ما لم يقل ذلك لما عجزوا عن أن يدخلوا في القرآن ما ليس منه(10) .
    وقد انبرى فريق من علماء السنة إلى جمع الأحاديث الموضوعة في كتب مستقلة وبيان دلائل وضعها ومن هؤلاء:
    1- أبو الفرج ابن الجوزي .
    2- جلال الدين السيوطي.
    3- ابن عراق .
    4- علاء على.
    5- محمد بن علي الشوكاني.
    6- ابن القيم الجوزية.
    7- الشيخ ناصر الدين الألباني سلسلة « الأحاديث الضعيفة » و « ضعيف الجامع الصغير والكبيـــر » .
    8- محمد بن إسماعيل العجلوني « كشف الخفاء » .
    9- « تمييز الطيب من الخبيث للشيباني » ، وغيرهم ممن هيأهم الله لهذا الفن .
    وبعد هذا العرض سنختار أمثلة من هذه الأحاديث على سبيل المثال:
    من سلسلة الأحاديث الضعيفة وأثرها السيئ على الأمة، ومن ضعيف الجامع الصغير للشيخ المرحوم ناصر الدين الألباني ومن كتاب كشف الخفاء للشيخ محمد بن اسماعيل العجلوني وتمييز الطيب من الخبيث، وقبل سرد بعض هذه الأحاديث عن المرأة .
    لاشك كما هو معلوم أن للحديث سندا ومتنا ، وعلماء أصول الحديث ركزوا على السند ، للخروج بحكم على الراوي ، بغض النظر عن المتن مع ان المتن ألفاظ تحمل معان قد تكون صحيحة أو خاطئة .
    و في الطبعة الأولى من هذا الكتيب سردت الأحاديث ولم أراعي هذا الفرق ، وفي هذه الطبعة نستدرك هذا الفرق بالتعليق للتوضيح إن كان المتن يستدعي التعليق ، ذلك أن المتن يتولد عنه المعاني التي تؤكد فهماً وتصورا معينا ، وهذه النصوص الضعيفة أو الموضوعة يستشهد بها أحياناً أحد اثنين يجتمعان في الاعتقاد بأن الإسلام حذر أتباعه من المرأة ووضعها موضع المهانة والازدراء ، لكنهما يفترقان بعد ذلك في أشياء كثيرة أهمها أن أحدهما يرفض الإسلام ويرى تقدم المرأة في تركها للدين ، والثاني ملتزم بالإسلام مؤمن به ، لكنه يعتقد أن بعض نصوصه هي التي وضعت المرأة في منزلة متدنية وحذرت الرجال منها ، فهو يرى أنه بإلتزامه بها قد فهم حكم الإسلام في المرأة وأطاع الله .
    وقد تبين من مراجعة أقوال الفريقين أن أوْلاهما يطعن في الإسلام انطلاقاً من هذه النصوص ، زاعماً أنه لا خلاص للمرأة في هذا الدين ، إنما خلاصها وحريتها ومكانتها في غيره ، مما ولى وجهه إليه من الحضارة الغربية أو غيرها .
    أما الفريق الثاني فيطعن في المرأة ويهبط بمنزلتها هبوطاً شديداً بزعم أن الإسلام ( الذي تنسب إليه هذه النصوص ) هو الذي فعل بها ذلك ، وأن من الدين تطبيق هذه النصوص وطاعتها ، وأن مخالفتها عصيان للدين(11) .
    فالفريقان يتلاقيان في أن الإسلام هو الذي هبط بمنزلة المرأة ، ووضعها مواضع الدونية ، وحذر منها ومن التعامل معها .
    وقد وجدتُ في كلام الفريقين نصوصاً تتردد كثيراً على أنها من سنة النبي صلى الله عليه وسلم ومن صميم الدين ومقرراته ، وقد بحثتُ عن مصدر هذه النصوص وكيف انتشرت بين الناس هذا الانتشار ، فتبين لي أنها عاشت أجيالاً متتابعة في ضمير تراث الشعوب الإسلامية على أنها من صحيح الدين ، وتداولتها ألسنة بعض الخطباء في المساجد والمحافل ، وترددت على صفحات آلاف الكتب دون تحقيق ، حتى أصبحت جزءاً هاماً من التراث الشعبي الجمعي الذي يحرك جماهير المسلمين ويقود خطواتهم في النظر إلى المرأة والتصرف معها .. كل هذا دون تحقيق في الأغلب الأعم ، بل تنتقل هذه النصوص جيلاً بعد جيل على أنها جزء من الدين الصحيح ، وتسجل في كتب التراث الشعبي بعد أن ثبتت في ضمير الأمة ! .
    وقد انتقيت كتابين عرض كل منهما لبيان ( الأحاديث النبوية ) التي انتشرت على ألسنة الناس في القرنين العاشر والثاني عشر الهجريين ، وتوارثها بالطبع أبناء القرنين الثالث عشر والرابع عشر حتى وصلت إلينا !
    أما الكتاب الأول فهو ( كتاب الشذرة في الأحاديث المشتهرة ) لمحمد بن طولون الصالحي ، المولود 880 هـ والمتوفى 953هـ ، وقد جمع كتابة قرابة ألف ومائتي حديث كانت مشتهرة بين المسلمين في القرن العاشر الهجري .
    وأما الكتاب الثاني فهو كتاب ( كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس ) للشيخ إسماعيل بن محمد العجلوني الجراحي المتوفى عام 1162هـ وقد جمع فيه أكثر من ثلاثة آلاف ومائتي حديث كانت شائعة بين المسلمين في القرن الثاني عشر الهجري .
    وقد استعرضت ما في الكتابين من ( أحاديث ) ، أو بعبارة أدق : ما اشتهر على ألسنة الناس أنها أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، فتبين لي أمران :
    الأول : أن قسماً كبيراً منها عن ( المرأة ) مكانتها ، وكيف يتم التعامل معها ، والنظر إليها في المجالات المختلفة .
    والثاني : أن القليل من هذا القسم يمثل حديثاً صحيحاً ، وأن أكثرها لا أصل له في الحديث النبوي الصحيح ، وفي الإسلام بعامة ، بل إنه معارض معارضة جلية لنصوصه الصحيحة ! والعجب بعد هذا من انتشاره بين المسلمين على أنه من الحديث الصحيح ، وتناقله بينهم جيلاً بعد جيل . ولعل الذي يفسر هذا الانتشار والتوارث - إلى جانب جهل كثير من الناس - هو أن هذه النصوص صادفت هوى وقبولاً سريعاً في الشعور واللاشعور الجمعي لنفسية الرجل الشرقي التي تسيء الظن بالمرأة لأسباب كثيرة متوارثة منذ عصور الجاهلية الأولى وربما قبلها ، ومن ثم وجد الاستعداد التلقائي عند عامة الناس وجمهورهم لتلقي هذه النصوص على أنها من صحيح الدين - دون تحقيق علمي أو وقفة موضوعية مع النفس - وهذا من منهج العوام وأشباههم ؟ بل إن الأمر لم يقف - فيما يبدو لي - عند العوام وأشباههم ، بل تعداهم إلى ( بعض أهل العلم ) الذين نجد بعض هذه النصوص فيما سطروه أو أذاعوه ( دون تحقيق علمي ) ، وما ذلك إلا ، لأن عقلهم ووعيهم في مجموعه جزء من الوعي الجمعي العام لعصورهم ومفاهيمه ! .
    ولم يكن من قبيل المصادفة أن ينبه أبو حامد الغزالي (هـ450 - 505 هـ ) في بحثه عن حقائق الأشياء إلى الحذر من النظر إلى كل ما يرثه الأبناء عن الآباء والأجداد على أنه عنوان الحقيقة ومجالها ، فكثير من هذا الموروث أمور باطلة عند التحقيق .
    ولم يكن الغزالي في تنبيهه إلى عدم اعتماد الوراثة عن الآباء والأجداد معياراً لصحة الموروث دون فحص - إلا واحداً من علماء المسلمين الذين أخذوا هذا عن القرآن الكريم الذي عاب على الذين يبررون سلوكياتهم ويحتجون لصحتها بأنهم وجدوا آباءهم عليها وأنهم على آثارهم مقتدون كقوله تعالى : ( وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا أولو كان آباؤهم لا يعقلون شيئاً ولا يهتدون ) ( البقرة 170 ) وقوله تعالى : ( وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول قالوا حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا أولو كان آباؤهم لا يعلمون شيئاً ولا يهتدون ) (المائدة 104) وقوله تعالى : ( ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير ü وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما وجدنا عليه آباءنا أولو كان الشيطان يدعوهم إلى عذاب السعير ) ( لقمان 20 - 21 ) .. والآيات في هذا كثيرة .
    بعض ما اشتهر عن المرأة من أحاديث ضعيفة ومكذوبة :
    وقد آن الأوان لنراجع بعض ما اشتهر عن المرآة في القرون الأخيرة من أحاديث ضعيفة وموضوعة فمن ذلك :
    1 . ( شاوروهن وخالفوهن ) ( رقم ( 512 عند ابن طولون ، 1529، عند العجلــوني ) وروى(12) العجلوني أنه لم يرو مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، ولكن عند العسكري عن عمر أنه قال : خالفوا النساء فإن في خلافهن البركة .
    2 . كذلك ورد بسند ضعيف جداً مع انقطاع عن أنس مرفوعاً : ( لا يفعلن أحدكم أمراً حتى يستشير ، فإن لم يجد من يشيره فليستشر امرأة ثم ليخالفها ، فإن في خلافها البركـــــــة ) .
    3 . وروى العسكري عن معاوية : (عودوا النساء ( لا ) فإنها ضعيفة ، إن أطعتها أهلكتك ) .
    4 . وروى بسند ضعيف عن عائشة مرفوعاً: ( طاعة النساء ندامة ) كما روي عن زيد بن ثابت مرفوعاً ..
    5 . وروي عن أبي بكرة مرفوعاً : ( هلكت الرجال حين أطاعت النساء ..)(13) أما ما ينسب إلى عمر ( رضي الله عنه ) فقد ثبت عنه صحيحاً أنه خالف هذه النصوص كثيراً : فمن ذلك أنه كان " يقدم الشفاء بنت عبدالله في الرأي ويرضاها " ، وأنه استشار النساء في : كم تصبر المرأة على فراق زوجها ؟ وأنه ترك كبار الصحابة واقفين وأخذ يستمع إلى حديث خولة بنت ثعلبة حتى انتهت منه وقال في ذلك ما قال ، ومنه قوله : أصابت امرأة وأخطأ رجل ، والقصص في هذا كثير صحيحة .
    أما ما يروى عن أنس مرفوعاً فقد خالفه النبي صلى الله عليه وسلم نفسه حين استشار أم سلمة في صلح الحديبية ، وعمل بمشورتها ، ووجد فيها البركة كلها(14) ، والعجب - كل العجب - من تعليق عالم جليل من علماء المسلمين هو إمام الحرمين(15) على هذه القصة حيث قال - فيما يروي عنه العجلوني وابن طولون وغيرهما - " لا نعلم امرأة أشارت برأي فأصابت إلا أم سلمة " وعلقا عليه بقولهما : " لكن اعترض عليه بابنة شعيب في أمر موسى عليهما الصــــلاة والســــــلام "(16) .. وتعليقهما عندي أعجب من قوله ! حيث لم يجد العالمان الفاضلان - ومن نقلا عنه - في التاريخ البشري كله إلا واقعتين أصابت فيهما المرأة ! فما قولهم إذن فيما أشارت به خديجة ( رضي الله عنها على النبي صلى الله عليه وسلم ) - حين جاءه الوحي أول مرة - من الذهاب إلى ورقة بن نوفل ؟ وما قولهم في مشوراتها المتتابعة الصادقة المباركة لرسول الله صلى الله عليه وسلم حتى توفيت ، فاستشعر لفقدها غاية الحزن.
    وما قولهم فيما أشارت به ملكة سبأ على قومها بالإسلام وقادتهم إليه ؟ وما قولهم في مجمل أمرها الذي سجله القرآن الكريم في سورة النمل ؟ .
    أما ما روي عن معاوية في هلاك الرجال بطاعة النساء ، فما نظنه صحيحاً ، فقد كانت أمه ( هند بنت عتبة ) في جاهليتها ثم في إسلامها - في مواقف عديدة - أحزم رأياً وأثبت جناناً من أبيه أبي سفيان سيد قومه وزعيمها في الجاهلية(17) .
    أما ما يروى عن عائشة(18) وزيد بن ثابت وأبي بكرة مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم : فإن أخذ الكلام فيه على عمومه فهو مخالف قطعاً للوقائع الكثيرة الصحيحة التي ( لم تهلك فيها الرجال ) حين أطاعت النساء ! وما كان صلى الله عليه وسلم ليناقض قوله فعله ! بقي احتمال وهو : أكان هذا في خصوص واقعة بعينها لا تتعداها إلى غيرها أساءت المرأة فيها المشورة ( وهذا وارد أحياناً مثل الرجل ) فأطاعها رجال ما فهلكوا ؟ ربما كان الأمر كذلك(19) ، وإن كان ابن الجوزي قد أدخل حديث عائشة هذا ضمن الموضوعات(20) ! .
    6 . والعجب من العجلوني بعد هذا حين عقب على الكلام على ( الحديث ) بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( تعس عبد الزوجة " - ولم يخرجه - " فمن أطاعها فقد بدل نعمة الله كفراً (21) ) ومن ثم لم تكن هذه الروح تجاه المرأة مقتصرة على العوام ومن في حكمهم ، إنما تجاوزتها إلى العلماء ، ولله الأمر من قبل ومن بعد .
    والذي يقرأ ( قسم النساء ) في الكتب التي ترجمت للصحابيات والتابعيات ، تبين له أن هذه التراجم الصادقة تعطي صورة مختلفة تماماً ( إلى حد التناقض ) عن صورة المرأة التي تصورها هذه الأحاديث )(22) .
    7 . ومن ذلك حديث ( اتقوا شرار النساء ، وكونوا من خيارهن على حذر ) وهو رقم (87 عند العجلوني ) ويقول عنه : " هو من كلام بعضهم ، وهو صحيح المعنى ، ففي الكشاف عن بعض العلماء قال : إني أخاف من النساء أكثر مما أخاف من الشيطان ؛ لأن الله تعالى يقول : ( إن كيد الشيطان كان ضعيفاً ) وقال في النساء : ( إن كيدكن عظيم )(23) هذا كل ما علق به العجلوني على ( الحديث ) ، ومن الواضح أنه مع قطعه بأنه لا صلة له بالحديث النبوي - فإنه يصدر عن روح العداء للمرأة ، والخوف منها ، والزراية بها ، فهو يقول إن معناه صحيح ، أي متفق مع صحيح الإسلام ، وهذا غير صحيح ؛ لأنه يصدر عن سوء الظن بالمرأة الخيرة وانتظار الفساد منها وتوقعه في كل لحظة ! وهذا يخالف الأمر القرآني ( يا أيها الذين أمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم ) (الحجرات 12 ) ، ثم لا يجد دليلاً على ذلك إلا قول ( بعض العلماء ) الذين نظروا للمرأة على أنها أسوأ من الشيطان نفسه وأكثر شراً ودعوة إلى الفساد والإفساد ! واستدلوا على ذلك بأن الله تعالى قال عن كيد الشيطان إنه ضعيف وعن كيد المرأة إنه عظيم . والواقع أن السياقين مختلفان : فالآية الأولى هي قوله تعالى : ( الذين أمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفاً ) ( النساء 76 ) أما علة هذا الضعف فترجع إلى أن الله تعالى يكيد(24) لأوليائه : أي يدبر لهم أمورهم ويهيئ لهم خيرها ، ويكيد أعداءه - وأولهم الشيطان - فيبطل كيدهم ومكرهم وعملهم ، كما قال تعالى : ( إنهم يكيدون كيداً ü وأكيدُ كيداً ) ( الطارق 15 - 16 ) وقوله تعالى : ( كذلك كدنا ليوسف ) ( يوسف 76 ) ، فإذا قورن كيد الله تعالى بكيد الشطيان المخذول ( الذي ليس له سلطان على الذين أمنوا ) - ثبت ضعف كيده وهوانه .
    أما الآية الثانية فسياقها - وموضوعها - مختلف ؛ إذ أنها تصور موقف هرب يوسف عليه السلام من فتنة امرأة العزيز ، وهي تطلبه ليرجع ويفعل ما تأمره به ، فإذا بهما أمام زوجها لدى الباب ، فلم ترتبك ولم تتلجلج في هذا الموقف العصيب بل على الفور قلبت الحقيقة وارتدت ثوب المرأة الفاضلة حين تشكو من يحاول إغراءها ! فالكيد العظيم هنا هو سرعة الانتقال النفسي - في لحظة واحدة - من موقف المجرمة المعتدية إلى موقف المظلومة المعتدى عليها وهي العفيفة المتأبية على الفتنة ، وانتقال مشاعر بعض النساء من النقيض إلى النقيض في لحظة واحدة كان مما يستوقف الرجال ويثير عجبهم ، يقول تعالى : ( واستبقا الباب وقدت قميصه من دبر وألفيا سيدها لدى الباب قالت ما جزاء من أراد بأهلك سوءاً إلا أن يسجن أو عذاب أليم ü قال هي راودتني عن نفسي وشهد شاهد من أهلها إن كان قميصه قُد من قبل فصدقت وهو من الكاذبين ü وإن كان قميصه قُد من دبر فكذبت وهو من الصادقين فلما رأى قميصه قُد من دبر قال إنه من كيدكن إن كيدكن عظيم ) ( يوسف 25 - 28 ) فالموقف مختلف ، وسياق الكلام فيه مختلف ، ونوع الكيد مختلف فلا يصح مقارنة الكيد هنا بالكيد هناك ؛ لأنه إنما يعني هنا براعة انتقال المرأة وسرعتها بين المشاعر المختلفة ، مما قد لا يستطيعه الرجل ، ومن هنا جاءت عظمة الكيد ، أما هناك فهو في مقابل كيد الله تعالى ؛ لأوليائه ولا شيء من فعل المخلوقات إلا وهو ضعيف حقير في جنب الله تعالى لأن كيده تعالى متين كمـا قال ( وأُملي لهم إن كيدي متين )(25) .
    والعجب - كل العجب - من غفلة بعض العلماء عن هذا ! لكنه الشعور الجمعي المتوارث والمستكن أيضاً في اللاشعور يخاف المرأة ، ويحذرها ، وينتظر من صالحاتها فساداً وشراً متوقعين منها في كل لحظة ! .
    وبمناسبة الحديث عن يوسف عليه السلام وصاحبته - فهناك حديث صحيح لا شك فيه سنداً ومتناً ،لكن بعض الجهال يتخذونه مستنداً للطعن في المرأة ، وبعض مدخولي العقيدة يتخذونه سنداً للطعن في زوجات النبي صلى الله عليه وسلم أو بعضهن .
    والحديث برواية البخاري عن عائشة ( رضي الله عنها ) قالت : " لما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم مرضه الذي مات فيه ، فحضرت الصلاة فأذن ، فقال : " مروا أبا بكر فليصل بالناس " فقيل له : إن أبا بكر رجل أسيف(26) ، إذا قام في مقامك لم يستطع أن يصلي بالناس ، وأعاد ( قوله ) فأعادوا له ، فأعاد الثالثة ، فقال : " إنكن صواحب يوسف ، مروا أبا بكر فليصل بالناس " ، فخرج أبو بكر فصلى .. ووجد النبي صلى الله عليه وسلم من نفسه خفة ، فخـــرج ... ( صحيح البخاري ، أبواب وجوب صلاة الجماعة ، باب حد المريض أن يشهد الجماعة )(27) .
    ويصور الحديث النبي صلى الله عليه وسلم في مرض موته وقد أمر أزواجه أن يبلغن أبا بكر الصديق ( رضي الله عنه ) أن يصلي بالناس بدلاً منه ، لكن عائشة ( رضي الله عنها ) لم ترد ذلك كيلا يتشاءم الناس به ( إذ يحل محل النبي صلى الله عليه وسلم ) - وقد صرحت بنيتها الباطنة بعد ذلك - لكنها " أظهرت أن سبب إرادتها صرف الإمامة عن الصديق ( رضي اللــه عنـــه ) كونه شديد الحزن رقيق القلب ، لا يستطيع أن يقوم مقام النبي صلى الله عليه وسلم (28) في إمامة الناس فأعاد النبي صلى الله عليه وسلم أمره ، فأعادوا عليه قولهم ( ويبدو أن عائشة وجدت من يؤيدها فيما أظهرته ) فلما كانت الثالثة قال صلى الله عليه وسلم لهن : " إنكن صواحب يوسف " وأصر على قوله ، فخرج أبو بكر فصلى بالناس .. وتشبيهه صلى الله عليه وسلم الحاضرات ( أو بعضهن ) اللاتي راجعنه في أمر أبي بكر ، بصواحب يوسف إنما هو في اختلاف الظاهر المعلن عن الباطن الخفي ، أما الظاهر في قصة يوسف فهو حضورهن إجابة لدعوة امرأة العزيز لإكرامهن في بيته ، وأما الباطن الخفي فهو أن ينظرن إلى حسن يوسف وأن يعذرن امرأة العزيز في محبتها له ، فليس في هذا الشبيه ( في مجمله ) إلا وصف المرأة بأنها أحياناً تظهر في موقف ما سبباً معلناً غير السبب الحقيقي الذي تخفيه .. وهذا صدق وحق ، ولعائشة وصاحباتها فيه عذر الخوف على أبي بكر ( رضي الله عنه ) أن يتشاءم الناس منه إن حدث الموت بالنبي صلى الله عليه وسلم ، وله أن يزجر أزواجه مؤنباً مؤدباً كي يطعنه فيما أمر ، ولم يقل في ذلك إلا حقاً ! لكن هل تنفرد المرأة وحدها بفعل هذا ؟ الرجال أيضاً يفعلونه في مواقف عديدة يظهرون فيها غير ما يبطنون مراعاة منهم لاعتبار ما ، لكن ربما كانت المرأة بطبيعتها أكثر فعلاً له(29) .. مرة بسبب الحياء ، وأخرى مكراً وتدبيراً ودهاء.. وهن بذلك كله متصفات ! فلا شيء في الحديث كله يعيب . ولنقرأ الآيات ( وقال نسوة في المدينة امرأتُ العزيز تراود فتاها عن نفسه قد شغفها حباً إنا لنراها في ضلال مبين ü فلما سمعت بمكرهن أرسلت إليهن واعتدت لهن متكئاً وآتت كل واحدة منهن سكينا وقالت أخرج عليهن فلما رأينه أكبرنه وقطعن أيديهن وقلن حاش لله ما هذا بشراً إن هذا إلا ملك كريم ü قالت فذلكن الذي لمتنني فيه .. )(30) .
    ثم لنعد إلى الأحاديث المشتهرة ..
    8 . ( أعدى عدوك زوجتك التي تضاجعك ) وهو رقم 142 عند العجلوني . ويقول عنه " رواه الديلمي في مسند الفردوس عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه ولم يذكر : أمرفوع هو أم موقوف على أبي مالك لكنه - في كافة الأحوال - لا يمكن أن يؤخذ على إطلاقه ، لأنه مخالف لآيات وأحاديث صحيحه كثيرة : فكيف يمكن أن يمتن الله تعالى على عباده بالزواج ويجعله من آياته ، ويعلله بسكون الزوج إلى زوجته التي هي " أعدى أعدائه " ؟ وما معنى وصية النبي صلى الله عليه وسلم المتكررة بالزوجات وإحسان عشرتهن(31) وهن أعدى الأعداء ؟!
    لكن القرآن الحكيم يعلم الناس أن ( بعض ) أزواجهم وأبنائهم عدو لهم كما قال تعالى :
    ( يا أيها الذين أمنوا إن من أزواجكم وأولادكم عدواً لكم فاحذروهم وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم ) ( التغابن 14 ) لكن هذا النص يجعل ( كل ) الزوجات أعداء ، بل من أعدى الأعداء ، وبهذا يخالف النصوص الصحيحة فينبغي أن يُرد ، مع ملاحظة أن تعبير (التي تضاجعك ) يشير إلى أعمق حالات السكن التي أمتن الله بها على عباده ! .
    9 . ( ثلاث لا يركن إليها : الدنيا ، والسلطان ، والمرأة ) وهو رقم 318 عند ابن طولون ، ورقم 1033 عند العجلوني ويقول عنه : كلام صحيح لا نطيل فيه بالاستشهاد لوضوح أمــــره .. وليس بحديث (32) . وهو - فيما يتصل بالمرأة - صادر عن الروح الجمعية المتوارثة التي لا تثق فيها - أي المرأة -قيد أنملة ، وتتوقع منها الخيانة والشر في أية لحظة مهما بدا من وفائها وإخلاصها .
    ومثله " ثلاثة إن أكرمتهم أهانوك : أولهم المرأة .. " وهو رقم 1038 عند العجلوني " الذي يقول عنه إنه من كلام الإمام الشافعي(33) فهل يخالف الإمام الشافعي الأحاديث الصحيحة مثل ( خياركم خيركم لنسائه ) الذي رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح ، كما رواه ابن ماجة عن ابن عمرو مرفوعاً ، وكذلك عن ابن عباس ، ورواه الطبراني عن معاوية بلفظ: ( خيركم خيركم لأهله ، وأنا خيركم لأهلي ) كما رواه الطبراني والبيهقي(34) .
    وأين " ثلاثة إن أكرمتهم أهانوك .. " من الأحاديث الصحيحة الأخرى التي أوصى فيها النبي صلى الله عليه وسلم بالنساء وإكرامهن .
    10 . كذلك فمن ( أحاديث ) المرأة التي يرويها العلجلوني بلفظ : " ما قيل عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( نعم الصهر القبر ) ثم يروى أن بعض العلماء " لم يظفر به بعد التفتيش " وقد صاغه بعض الشعراء في قوله :
    لكل أبي بنت على كل حالـة ثلاثة أصهار إذا ذكر الصهر .
    فزوج يراعيها وخدر يصونها وقبر يواريها ، وخيرهم القبر(35)
    ويبدو أن الروح الجاهلية التي كانت تئد الأنثى مخافة العار - والتي عرضنا لها في( تساوي الذكور والإناث في حق الحياة ) - استمرت ممتدة في الزمن ، مو######## في اللاشعور الجمعي بعد الإسلام بقرون !
    11 . ومن هذه ( الأحاديث ) : ( النساء حبالة الشيطان ) رقم 1530 عند العجلوني و 513 عند ابن طولون .
    12 . ومنها : ( ضاع العلم بين أفخاذ النساء ) وهو رقم 557 عند ابن طولون و 1636 عند العجلوني . وكل منهما يقول عنه إنه ليس بحديث ، بل هو من كلام بشر الحافي الصوفي(36) لكنه شاع بين الناس على أنه حديث ! وعلى القارئ مقارنة هذا النص بالحديث الصحيح ( الدنيا متاع ، وخير متاعها المرأة الصالحة ) وفي رواية ( الدنيا كلها متاع ، وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة ) رواه مسلم وأحمد والنسائي وابن ماجة وغيرهم عن ابن عمرو مرفوعاً ، وقد فسرت الصالحة في الحديث بقوله صلى الله عليه وسلم : " التي إذا نظر إليها سرته ، وإذا أمرها أطاعته ، وإذا غاب عنها حفظته في نفسها وماله "(37) . وقارن ما سبق من هذه الأقوال المو######## بقوله تعالى ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون ) ( الروم 21 ) .
    13 . ومن هذه الأقوال المشتهرة : ( طاعة النساء ندامة ) وهو رقم 1648 عند العجلوني الذي يروي أن فيه راوياً ضعيفاً ، كما يروى عن الحسن البصري أنه قال : ما أطاع رجل امرأة فيما تهواه إلا أكبه الله في النار " وهو محمول على طاعتها فيما تهواه من المحرمات ، وقيل : فيما تهواه من المباحات ؛ لأنها تجر إلى المنكرات"(38) ! .
    وهل يجوز إطلاق مثل هذا القول الذي استبعد تماماً أن تأمر المرأة ببر أو صلة رحم أو خير أو مشورة حكيمة ؟ كأنها لا تشير ولا تأمر إلا بشر ، فماذا عن طاعة النبي صلى الله عليه وسلم لأم سلمة في الحديبية ؟ وماذا عن طاعة أبي الفتاتين من مدين لابنته في صدق فراستها في موسى عليه السلام وقولها ( يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين ) القصص 26 وماذا عن امرأة فرعون .. وغيرهن كثيرات ! .
    14 . ومن هذه الأقوال المشتهرة : " عقولهن في فروجهن ، يعني النساء " ( وهو الحديث رقم 598) عند ابن طولون ورقم 1740 عند العجلوني ) والحمد لله أن كلا منهما يذكر أنه ليس بحديث - وإن شاع عند الناس هكذا - لكن كلاً منهما أيضاً ( يتحفنا ) بنصوص وآثار عن استيلاء شهوة الجنس على النساء ، بحيث يلزم العاقل أن يتخوف منهن وينتظر الشر والخيانة في كل وقت ، وينهي ( موعظته ) في أمرهن " بقوله :.. وما أحسن قول أبي الخطاب بن دحيه : تحفظوا عباد الله منهن ، وتجنبوا عنهن ، ولا تثقوا بهن ، ولا بوثيق عهدهن ... الخ "(39) ، ولست أدري : هل غفل هؤلاء عن أن كلاً منهم وَلدته ( امرأة ) ؟ وهل هذا ( التقرير ) عنها يتفق مع ما أعلمنا به صلى الله عليه وسلم فيها من قوله ( الزم رجلها فثم الجنة ) (40) هل وصية ابن دحية في النساء تتفق مع وصايا الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم بالنساء أمهات وبنات وزوجات وأخوات ؟
    15 . ومن عجيب ما وُجِدَ في أحاديث النساء المشتهرة على ألسنة الناس - حديث صدره ثناء على المرأة لكن عجزه يخالف ما أمر الله تعالى به ورسوله صلى الله عليه وسلم في النساء !.
    ونصه هكذا : ( النساء مصابيح البيوت ، ولكن لا تعلموهن ) وهو الحديث رقم 2805 عند العجلوني الذي يعلق عليه بأنه يجري على ألسنة الناس ، ولا أصل له(41) . وكيف يتصور أحد أن يأمر النبي صلى الله عليه وسلم بعدم تعليم المرأة وقد أنزلت عليه نصوص قرآنية عديدة ترفع شأن العلم والتعلم في الإنسان عامة لا فرق فيها بين رجل وامرأة ؟ ولماذا خصص النبي صلى الله عليه وسلم للنساء يوماً خاصاً لما غلبهن الرجال عليه في المجالس المشتركة ؟ ولماذا أمر الشفاء بنت عبد الله بتعليم حفصه أم المؤمنين ( رضي الله عنها ) رقية النملة(42) ؟
    إن أموراً موغلة في التاريخ البشري - ذات روافد عديدة من بعض الديانات المحرفة وبعض الأساطير الوثنية المتوارثة - ظل لها وجود في الشعور واللاشعور الجمعي لشعوب عديدة ، وقويت هذه الأمور بروافدها بنفس المقدار الذي كانت الأجيال تبتعد به عن الإسلام الصحيح ، وغذتها خرافات عديدة شاعت حول هذا الكائن الذي اختص بالحيض ، والحمل ، والولادة ، والنفاس ، والإرضاع ، وحضانة الصغار ، ومزيد من الحياء الفطري الذي يجعله يشعر بالقهر والزراية والانتقاص فيلجأ إلى الكيد الخفي ، ويتعلم إخفاء مشاعره وأحاسيسه وتغطيتها برداء آخر .. وفي ظل هذا الجو كان لا شعور الجماعة يسارع إلى إلحاق كل نقيصة بالمرأة : فإذا لم تلد الزوجة سارع الناس إلى القول بأنها هي ( العقيم ) ، وإذا ولدت إناثاً حملها الزوج والناس مسئولية عدم(43) ولادة الذكور ، وإذا مات زوجها مبكراً أو نزلت به كارثة قالوا : إنها سبب شؤمه وما حل بــه ... وهكذا ...
    ولم ينج كثير من ( العلماء ) من آثار ذلك كله - وقد رأينا في الصفحات السابقة شيئاً من ذلك - ونضيف إليه أيضاً أنه - باستثناء كتب السنة التي اقتصرت على الصحيح ، أو الصحيح والحسن - فما من كتاب منها إلا وقد تسربت إليه أشياء من ذلك تحتاج إلى تمحيص وبحث ودراسة .
    أما ما اشتهر على ألسنــــــة الناس - فقـــــد رأينــــا نموذجاً منــــه ، وأما حـــــين نطالع كتب ( الموضوعات ) فسوف تقابلنا أحاديث عن النساء عجيبة أيضاً .
    ومن ذلك : " لولا النساء لعبد الله حقاً حقاً " أورده الشوكاني في ( الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة ) في أول كتاب النكاح ، وقال : " رواه ابن عدي عن عمر مرفوعاً وفي إسناده متروكاً ومنكر "(44) .
    كذلك روي عن النساء " لا تسكنوهن الغرف ، ولا تعلموهن الكتابة ، وعلموهن المغزل وسورة النور " " رواه الخطيب عن عائشة مرفوعاً ، وفي إسناده محمد بن إبراهيم الشامي كان يضع الحديث "(45) .
    كذلك روي ( طاعة المرأة ندامة ) رواه ابن عدي عن زيد بن ثابت مرفوعاً ، وفي إسناده عنبسة بن عبد الرحمن ، وليس بشيء ، وعثمان ابن عبد الرحمن الطرائقي لا يحتج به . وقد رواه العقيلي عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : طاعة النساء ندامة ، وفي إسناد محمد بن سليمان بن أبي كريمة قال العقيلي : حدث عن هشام ببواطيل لا أصل لها ، منها هذا الحديث "(46) .
    وقد جاءت الأحاديث الصحيحة في الوصية بأبي البنات وتبشيره بالجنة والفلاح إذا أحسن إليهن ، لكن يروى حديث موضوع في سياقه يصدر عن روح منفرة من أبوة البنات ، وقد صيغ في عبارات مخادعة ، بعضها مخالف لمقررات الإسلام الصحيحة ونصه :
    16 . " من كانت عنده ابنة فقد فدح " (47) ، ومن كانت عنده ابتنان فلا حج عليه ، ومن كانت عنده ثلاث فلا صدقة عليه ولا قرى ضيف ، ومن كانت عنده أربع فيا عباد الله : أعينوه ، أعينوه ، أقرضوه ، أقرضوه "(48) . فأين هذا الكذب الصريح بإسقاط الحج والزكاة من الحديث الصحيح ( من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو وضم أصابعه ) صحيح مسلم ، كتاب البر ، باب فضل الإحسان إلى البنات .
    17 . كذلك يروى الشوكاني حديث ( أجيعوا النساء جوعاً غير مضر ، وأعروهن عرياً غير مبرح ) وهو لا أصل له . وكذا : أعروا النساء يلزمن الحجال ، لا أصل له ، وكذا : استعينوا (على النساء بالعري )(49
    http://www.wfrt.org/dtls.php?PageID=431

    (عدل بواسطة Sabri Elshareef on 06-30-2007, 09:28 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2007, 09:32 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    [QUOTE]اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاديان وفي الاسلام خصوصا ؟؟؟؟؟؟؟؟



الاخ محمد الامين لك التحية والاجلال
اقرا بداية كتابتي وانا اريد هنا التبيان من الكثرة المسلمة والاقلية المسيحية في المنبر واحترم راي الديانات الاخري واصحاب اللا اديان

الا تكون قريتها غلط واعذرك اما اذا عندك غرض فالغرض مرض
لدي وجهة نظر واضحة بتبني العلمانية منهجا
ولا اريد ان افرض ما اعرفه اتعلم منك ومن غيرك
لك الفرصة لابانة ماذا تقترح او تفهم من علاقة الدين بالمراة ؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2007, 05:06 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    Quote: وقد آن الأوان لنراجع بعض ما اشتهر عن المرآة في القرون الأخيرة من أحاديث ضعيفة وموضوعة فمن ذلك :
    1 . ( شاوروهن وخالفوهن ) ( رقم ( 512 عند ابن طولون ، 1529، عند العجلــوني ) وروى(12) العجلوني أنه لم يرو مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، ولكن عند العسكري عن عمر أنه قال : خالفوا النساء فإن في خلافهن البركة .




    تمشيا مع ثقافة الانحطاط تجد ان كثير من الرجال يعتقد ان المراة عارض


    وعند ركوبها عربية مواصلات لوحدها تجد من يضع طوبه لكي يصبح العارض اقل خطرا وتجنب الركاب الحوادث والوصول بسلامة اي عقل خرب هذا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2007, 05:09 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    وقد رجمت الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال عشر سنوات [1979 ـ 1989] 1200 إمرأة ، والحال أن الخلافة العباسية رجمت خلال خمسة قرون[ 750 ـ 1258] أقل من 300 امرأة ! ولم "تعلق" الجمهورية الإسلامية الإيرانية حد الرجم الشرعي إلا سنة 2001 بطلب من الاتحاد الأوربي! أما نساء الأقليات فيكابدن في أرض الإسلام اضطهاداً




    عجبي ان الاتحاد الاوربي احرص علي المراة وحياتها من الدولة المسلة ؟؟؟؟

    اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة كملك يمين هل يا تري اذا عاد خليفة للاسلام ستعود المضاجعه لهن وتسنياتهن امهات ولد؟؟؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2007, 05:38 PM

HOPEFUL
<aHOPEFUL
تاريخ التسجيل: 09-07-2003
مجموع المشاركات: 3542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2007, 09:50 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    الاخ جمال اشكرك كثيرا لرفد البوست بهذه الحلقة الجيدة

    كم انا سعيد براي هذه المواكنة السعودية زحتما الانغلاق لا يؤدي الي تطور او معرفة

    ومصير التنوير قادم


    ويا اصحاب النحر تابعوا نحر من تبقي الا ان الفكر المستنير سيهزم الخرافة ويحارب التحنط والتخلف
    شكرا للجميع
    والي فوق مزيد من الحوار
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2007, 11:46 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    المراة ليست نصف الرجل ( د. سيد القمني )




    الخليفة عمر ألغى فريضة إسلامية بعد تغير الأحوال


    ارحموا نساءنا فهن الحنان مقابل قسوة الذكور


    محترفوا التكفير يبحثون عبر الصحف عن [ الذكر قارىء الفتن ]

    مرة أخرى نخوض فى المحظور و ندخل منطقة الخطر ، فالحديث عن المرأة فى مجتمع يراها مجرد حرمة ، عورة ، متاع للسيد الذكر ، ولا يرى لها وظيفة خلقت من أجلها سوى إمتاع سيدها و راحة بعلها و منحه العديد من البنين الذين هم زينة الحياة الدنيا ، هو حديث سبق أن جرنا إلى دروب المحاكم ووضعنا فى مواقف الإتهام فى العقيدة و أمام القانون ؟!

    كان ذلك فرصة اقتنصها السادة الذكور الأماثل للتكفير و التحريض و إهدار الدم عبر صحف تبحث عن قارىء بضجيج الفتن ، و كتب تم تكريسها لفتاوى مشايخ آخر الزمان و ليس للرد المنطقى الهادىء حول القضايا المطروحة و مدى منطقية الطرح ، و صلاحه لشئون البلاد و العباد .

    و حيث نرى القضية جزء لا يتجزأ من قضايا الحريات و التقدم من أجل أجيال أكثر علما و معرفة و عطاء و إبداع ، ومن أجل وطن يعيش الزمان و يتفاعل معه و يتسنم موقعه بين الأمم الذى يليق بتاريخه الحضارى العريق ، نرى أن القضية قضية حريتى كذكر و أنها يجب أن تمر عبر حرية الأنثى فى المجتمع لأنها نصف الآداء و الإبداع الممكن فى الوطن .

    و كانت الغرابة و الدهشة أن ينص دستور البلاد على أن جميع المواطنين يتساوون فى الحقوق و الواجبات بصرف النظر عن اللون أو الجنس أو العقيدة ، ثم تحاكمنا محاكم الدولة لأننا نخلص للدستور و نحترمه و نطالب بتفعيل مواده ، ولا يخفى على أحد أن السر وراء هذا التناقض فى موقف الدولة لا يخرج عن إحتمالين ، فإما أن هذه المادة الدستورية قد وضعت تجملا أمام الدنيا دون إيمان حقيقى بمحتواها ، أو أن الدولة قد انساقت فى المزايدة على دعاة الإسلام السياسى إلى حد رأيناه فى إدخال مواد على الدستور لم تكن فى بنيته التأسيسية و تتضارب مع بقية نصوصه ، كما فى نص احتساب الشريعة الإسلامية المرجعية الرئيسية للتشريع ، و هو بالطبع الإفتراض الأرجح ، و جميعنا يعلم هذا بوضوح . و إيمانا منا بالموادالمدنية بالدستور احتراما لتلك المواد المدنية ، و إيمانا بأننا لا نخرج على عقيدتنا الحنيفية بل نقول إسلاما فىإسلام ، نؤكد مبدئيا أننا نرى المرأة كائناكاملا عاقلا راشدا لا تقل شأن عن أى ذكر ، و أنها أبدا ليست مجرد متاع ، و أنها أبدا ليست مجرد نصف ذكر ، فهى قد كون طبيبة أو محامية أو عالمة متخصصة منتجة مبدعة ، وإن الذكر قد يكون رجلا خامل الشأن ، مجرد كائن عالة على الوطن ، ولا يستحق أحيانا القوت الذى يمنحه له هذا الوطن .

    لقد سبق أن حوكم مفكرون و حوكمنا معهم لا لذنب حقيقى ، فط لأننا أعلنا أمانينا الوطنية فى تفعيل المواد المدنية للدستور بأن تأخذ المرأة المصرية مكانها فى المجتمع حتى يمكنها أن تؤدى دورها فى العطاء ، و أن توضع فى مكانها الإنسانى اللائق ، و قد سبق أن قلنا أن أهل القبلة لا يكفرون مسلما يتمنى أو يتساءل .

    و هنا سنطرح مبررات التمنى مع التساؤلات عسانا نظفر بمجتهد من رجال الدين ذوى المكانة ، نفتح أمامه أبواب التاريخ ليدون على مدخلها إسمه بين من أعطوا للوطن و بذلوا من أجله ، نطرح ما نطرح عسانا نظفر بشيخ جليل يود أن يسجل إسمه إلىجوار السيد جمال الدين الأفغانى و الشيخ الجليل محمد عبده ، لأننا لا نقول أننا نقدم إجتهادا بقدر ما نقدم تساؤلات و أمانى و مبررات هذه الأمانى المشروعة و المنطقية .

    على مستوى مسألة التوريث يعلم كل مسلم أنها قد تغيرت بتغير الواقع و مستجداته خلال حياة الرسول نفسه ثلاث مرات ، لأن القرآن لم يأتى دفعة واحدة مثل ألواح موسى بل جاء مفرقا منجما تغيرت أحكامه و تبدلت بتغير الواقع و تحركه ، فتفاعل مع الواقع و انفعل به و فعل فيه .

    و أولى الآيات حول الميراث جعلته لذوى الأرحام دون تحديد أنصبة ، و لمن كان له عقد موالاة ، حيث كان بعض الناس قبل الدعوة ، يتحابون لدرجة أن يتعاقدوا عقدا يجعل كل منهما وليا للآخر يرثه عند موته ، و قد أقرت الآيات هذه العقود فقالت : “ و لكل جعلنا موالى مما ترك الوالدان و الأقربون و الذين عقدت أيمانكم فآتوا نصيبهم “ 33 ــ النساء .

    و بعد ذلك تم نسخ هذه الآية بآية جديدة هى آية الوصية : “ كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية للوالدين و الأقربين بالمعروف حقا على المتقين “ 180 ــ البقرة .

    و لم يلبث الأمر على حاله ، فالواقع سريع الحركة ، فتحرك الوحى مغيرا ناسخا ما سلف بالآية : “ يوصيكم الله فى أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين “ 11 ــ النساء .

    و كانت تلك آخر آية بخصوص الإرث تواصلت بها السماء مع الأرض ، حيث توقف الوحى برحيل النبى ص إلى الرفيق الأعلى ، و عندها توقف المسلمون حتى اليوم رغم مرور أكثر من 1400 سنة حدثت فيها متغيرات كبرى و هائلة .
    و من جانبنا .. ربما نفهم من تتالى آيات بأحكام ثلاثة أنه كان درسا للمؤمنين ، فلو أراد الله


    حكما صارما قاطعا واحدا لكان قادرا على تبيانه مرة واحدة دون تغيير أو تبديل ، و إذا كان للتغيير و التبديل حكمة فلا شك أن الحكم تحتمل أكثر من فهم ، و الفهم المتعدد يحتمل القول أن ذلك كان درسا للمؤمنين للإعتبار ، و أن الإسلام ليس متجمدا ثابتا ، بل إن للمسلمين دورا متحركا فاعلا فيه ماداموا هم المؤمنون به ، و أن المعنى هو أن يتغيروا بتغير المستجدات فى الأحكام التى تتعلق بحياتهم و معاشهم ولا تمس جوهر العقيدة و الغيبيات المطلقة .

    و بهذا المعنى أفلا يكون تغير الحكم ثلاث مرات خلال حياة الرسول و ثباته بعدها مدعاة للقول بجمود الأمة خلال أكثر من ألف و أربعمائة عام بعدها جمودا صارخا حرصا على مبدأ الشخصية الثقافية الثابتة الواحدة .

    ربما يجد قارئنا فيما نقول هنا مجرد إفتراض يمثل إندفاعا غير حميد فى الفهم ، لهذا سنضع هنا ، أهم مبررات هذا التمنى و التساؤل منطقيا و شرعيا .

    لقد وعى الفقه الشيعى الدرس فجعل البنت كالولد تحجب الميراث ، لكن الفقه السنى رفض أن تحجب البنات الميراث حتى لو كن عشرات ، لكن هل يجرؤ مجترىء على تكفير الفقه الشيعى لهذا السبب سوى من يظنون أنهم المطلعون على المقاصد الإلهية مباشرة ؟ و هل توقفت الأمة عن ولادة فقهاء كبار يملكون الجرأة الكافية لقول يتمثلون به أسوة باجتهاد الخليفة الراشد المجتهد عمر بن الخطاب ، الذى لم يجتهد فى حكم ، بل وصل به الأمر إلى إلغاء سهم الؤلفة قلوبهم رم نص الآية الكريمة على أن هذا السهم : “ فريضة من الله “ 60 ــ التوبة . بقول صريح فصيح و نص لا يحتمل لبسا ولا تأويلا؟ لقد ألغى الخليفة عمر فريضة إسلامية صريحة بعد أن تغيرت الأحوال و قوى شأن الإسلام ولم يعد بحاجة إلى شراء إيمان الناس ، لقد غير عمر و أمضى اجتهاده و نفذ قراره و فرضه و تم العمل به حتى اليوم ، بينما لم يكن قد مضى على وفاة النبى ص سنوات تعد على أصابع اليدين ، و نحن لا نريد تييرا ولا تبديلا بعد مضى القرون الطوال السوالف.

    سيرد علينا من يقول : و لكن هذا هو الصحابى الجليل و الخليفة الراشد و أحد المبشرين بالجنة و صهر الرسول ص و ليس مثلنا مسلما يعيش فى بواكير القرن الحادى و العشرين . و هنا نرد بأن تلك حجة عليكم لا علينا ، فكل تلك الصفات فى بن الخطاب ميزات له فى عالم الخلد لكنها أبدا لا تطيه قدسية ، فهى له و ليست علينا ، فلم يكن يأتيه وحى حتى نرضى باجتهاده بعد أن رفعت الأقلام و جفت الصحف وما الرضا به إلا لمعقوليته و ليس لقدسية صاحبه .

    إن الشائع بين الناس عن قدسية لحقت بالصحابة معلوم أن سببها علماء الحديث الذين أعطوا الصحابة وضعا فوق بشرى، و ذلك برض المساواة فى الحديث بين عمر بن الخطاب وآخرين من الرواة مثل أبى هريرة و ابن عباس ، حتى لتجد أبا هريرة فى علم الحديث أهم من الصحابة الخلفاء الراشدين مجتمعين ، حتى ضرب علماء الحديث بشهادة ابن الخطاب كل الحوائط لأنهم لو أخذوا بها لحذفوا مئات الأحاديث المنسوبة إلى أبى هريرة ، و مثله أيضا عبد الله بن عباس الذى كان له من العمر سنوات عشر عندما توفى الرسول .

    ولا بأس علينا ولا حرام ولا جرم نرتكبه إن ذكرنا و تذكرنا أن علم أصول الفقه قد تم وضعه بعد عمر بن الخطاب بعشرات السنين ، فلم يعلمه الخليفة و علمناه نحن فأعطى من يريد الإجتهاد ميزة إضافية اليوم ، ناهيك عن العلم الحديث بكشوفه و منجزاته ووسائله التى تساعد مجتهد اليوم ولم تكن فى طائلة عمر ابن الخطاب . ثم إن القاعدة الفقهية تقول “ إن العلة تدور مع المعلول وجودا و عدما “ و العلفة فى جعل المرأة نصف ذكر هى أن الذكر يدفع مهرها و يعولها هى و أولادها، لكن ذلك كان فى الأزمنة الغوابر، و المرأة اليوم دخلت كل ميدان بعد تغير أوضاع الدنيا وأصبحت تعمل و تربح وتعول البيت بدورها ، بل و تضيف إلى عملها فى الدواوين عملها فى البيت تفضلا منها و مكرمة، وهكذا زالت العلة فما الحكمة فى بقاء الحكم المعلول ؟

    سيرد علينا هنا أهل التعصب الذكورى أن المرأة تظل رغم ذلك ناقصة ، لأنها تحمل وتلد و تحيض وهو ما يمنعها من آداء الفرائض فى مواقيتها، و يبقى الرد : هل إنتقص ذلك من إنسانيتها أو من إسلامها فأصبحت من غير المسلمين ؟ خاصة أن عدم آدائها الفرائض لأسباب فسيولوجية جاء بأوامر دينية و ليس عن إرادة ورغبة منها .

    وتظل الدهشة تزعجنا و تشككنا فى ذلك الموقف شديد التعنت من قضية المرأة بالتحديد وبالذات، و التركيزعلى المرأة وميراثها وحيضها ولباسها وفتنتها حتى تأخذنا الشكوك كل مأخذ فى الحالة النفسية و الهموم الجنسية لهؤلاء المتعصبين، وفى مدى حقيقة ما يعلنون و صدق ما يبطنون لأن هناك ماهوأجدى بهديرهم وصراخهم وفيه للأمة النفع العظيم، إذ لم نسمع منهم صوتا جهيرا لتنفيذ أحكام الدين فيما يتعلق بزكاة الركاز على المعادن وأهمها البترول بالطبع ، و التى لو تم تطبيقها لرفعت الفقر عن كل بلاد المسلمين، فأين صوتهم ؟ أم أن المركز القدسى البترودولارى له أثرآخر فيؤمنون ببعض الكتاب و يغضون الطرف عن بعضه؟ وهل لذلك علاقة بعيشهم الهنىء وطعامهم المرىء مجرد تساؤلات بريئة إزاء تشددهم فى قضية المرأة و إزاء قضية فقر بلاد المسلمين رغم أنها محلولة بزكاة الركاز، و هى القضية الأجدى بالصراخ من قضية الميراث والحجاب والطمث، والأهم هنا أن تبريرهم لنقص المرأة بعيوب خلقية فسيولوجية مردود عليها بالقرآن نفسه فنقرأ الآيات الكريمة و هى تتابع : “ فإن كن نساء فوق اثنتين فلهن ثلثا ما ترك و إن كانت واحدة فلها النصف و لأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك “ 11 ــ النساء .

    هنا أيها السادة حالة مساواة واضحة لم تضع بإعتبارها الحيض و النفاس كعلامات نقص ، فمن مات وكان له أخ أو أخت أو والدان أب و أم تساويا فى الميراث . الأمر إذن ليس لعيب جسدى يعوق المرأة عن أن تكون إنسانا كامل الأهلية و إلا ما تساوت الأخت مع الأخ و الأب مع الأم ، و الكلمة الأخيرة أسمعونا صوت عراككم من أجل رفع الفقر عن كاهل المسلمين ، طالبوا أيها السادة بزكاة الركاز لعلكم ترحمون ، و ارحموا نساءنا فهن أخت ووالدة وإبنة ، كما تميزن بالحيض تميزن بحنو ورحمة لا يعرفها الذكور ، و هنا الخلاف الفسيولوجى ، و هنا أثره الحقيقى و نتيجته ، الحنان الأنثوى الذى يجعل الحياة تخضر أمامنا مقابل القسوة الذكورية الغشوم التى تصيب حياتنا بالجفاف و التصحر .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2007, 05:35 PM

HOPEFUL
<aHOPEFUL
تاريخ التسجيل: 09-07-2003
مجموع المشاركات: 3542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    اخ صبري
    تحياتي

    والشكر لك على هذا الموضوع الحيوي
    والذي ستقتصر فيه مداخلاتي على فيديوهات اعتبرها ممتازة تصب في مصلحة الحوار
    والى الأمام




                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2007, 09:12 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    سيرد علينا هنا أهل التعصب الذكورى أن المرأة تظل رغم ذلك ناقصة ، لأنها تحمل وتلد و تحيض وهو ما يمنعها من آداء الفرائض فى مواقيتها، و يبقى الرد : هل إنتقص ذلك من إنسانيتها أو من إسلامها فأصبحت من غير المسلمين ؟ خاصة أن عدم آدائها الفرائض لأسباب فسيولوجية جاء بأوامر دينية و ليس عن إرادة ورغبة منها



    الاخ جمال لك التحية والاجلال

    اشكرك كثيرا علي اثراء الحوار
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2007, 06:51 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    up up up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2007, 02:03 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    السؤال يفتح اسئلة؟؟؟؟؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2007, 03:17 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    الكآبة، مرض العصر

    نادية سلطان



    في العيادة النفسية جلست صديقتي السيدة (ف) تنتظر دورها. بعد دقائق أطلت الطبيبة الشابة دكتور" مارثا" وابتسامة عريضة تنير وجهها الفتي:
    - مسز(ف) أعتقد أنه دورك الآن.
    وفي الغرفة الأنيقة الرحبة بادرتها قائلة: كيف أستطيع مساعدتك؟
    كانت أفكارالسيدة (ف) مضطربة تماما إضافة لشعورها بالحرج أنها ترتاد "عيادة نفسية"، أجابت بجمل مبتورة:
    أحتاج لمساعدتك..أنا متعبة.. منذ أيام وأنا لا أستطيع النوم..
    أجهشت بالبكاء لثوان، ثم ما لبثت أن استدركت: آسفة فأنا حقا متعبة.
    شيء من التعاطف التمع في عيني دكتور مارثا الزرقاوين، وكثير من الحماس للحالة المرضية التي هي بصددها. سألتها وهي تقرب إليها علبة المناديل الورقية:
    هل يمكن أن تحكي لي قصتك؟
    تعود مأساة السيدة(ف) إلى عشرين عاما، وعندما كانت في الثامنة عشر من عمرها فقد تزوجت من رجل يكبرها بعشرين عاما ونيف، وكانت الزوجة الثالثة.
    في السنين الأولى من زواجها، كانت منصرفة إلى الشراء.. شراء الملابس والأحذية والعطور والمجوهرات، وكانت تجد متعة كبيرة في التسوق، ومع مرور الوقت بدأت متعتها هذه تخبو وتفقد بريقها ولم تعد تملأ لها فراغ عيشها، فزوجها منصرف معظم الوقت إلى عمله وتجارته وجمع فلوسه، وهي منصرفة إلى إنفاق الفلوس.
    في ذات صباح استيقظت واكتشفت أن هنالك هوة سحيقة من الخواء والعدم في نفسها.
    زادت (ف) من جرعة التسوق وأخذت تمعن في اقتناءالكماليات واللهاث وراء الموضة، ولكن ذلك لم يعمل على ملء خواء روحها ولم يعطها أي شحنة دفء وعندما كانت تقضي أماسيها وحيدة أمام شاشة التلفاز وتقفز بين محطاتها بنزق كانت تشعر بنفسها لاتزيد عن أي قطعة أثاث في منزلها العامر.
    ابتدأت (ف) رحلة الأرق والعذاب فابتدأت بتناول الحبوب المهدئة والمنومة ولكن عقلها ظل متيقظا قلقا يرفض رياح الصقيع القطبي الذي يعصف بحياتها.. إضافة لذلك شعور الغربة المر بعد قرار الهجرة إلى كندا.اختتمت (ف) قصتها: وهاأنذا لا أنال في ليلتي سوى ساعة أو ساعتين من النوم المضطرب المتقطع.
    كانت دكتور "مارثا" تجري بأناملها بسرعة فائقة على جهاز اللاب توب الذي أمامها، رفعت رأسها فجأة ثم سألتها: هل جربت الصلاة قبل ذهابك للفراش؟
    بوغتت السيدة (ف) حقا ولم تتوقع أبدا من الطبيبة الكندية "مارثا "حلا كهذا الذي طرحته، ومع أنها كانت تصلي فعلا إلا أنها لم تدرك آنذاك لم لم تساعدها صلاتها لحل مشكلة الكآبة التي تعاني منها.
    ضحكت دكتور مارثا لدى ردة فعل مريضتها وحال الدهشة والاستغراب الذي اعتراها وأردفت: المهم أن تصلي إلى حال من الاستسلام والتركيز حتى تساعدي دماغك للتخلص من أغلال الكآبة.ألا تسمعين عن رياضة العصر "اليوغا"؟
    ودعتها دكتور مارثا بود وبشاشة وهي تسلمها الوصفة الطبية علاج كيميائي للاكتئاب لتعديل المزاج وإدخال الانشراح للنفس ثم تمنت لها الشفاء، وطلبت منها البقاء على تواصل لمعاينة طبية أخرى.
    الحقيقة أن الاكتئاب هو من أخطر تظاهرات العصر، ولا يكاد ينجو منه أحد، وأخطر تجلياته الميل للانتحار. والكآبة هي اضطراب تواصل الخلايا العصبية، فتقود إلى خلل في مركب خماسي من " التفكير" و"المزاج" و"المشاعر والعواطف" و"التصرفات" و"الخلل الفيزيائي" كما أن هنالك خمس مؤشرات من أصل ثلاث عشر عرضا للاكتئاب يجب النظر إليها بجدية، مثل التعب والأرق والقلق والتفكير بالموت وفقد الرغبة بالحياة والانسحاب والشعور بالذنب أو أنه لا قيمة له وفقد أو زيادة الوزن وانعدام الشهية وتدني الرغبة الجنسية وكل سر الدماغ هو في فهم الكيمياء التي تتخلله فالعلاقة بين النورونات، أي الخلايا العصبية، هو تفاعل معقد كهربي كيماوي، وهو لب التعقيد في فهم المادة العصبية.
    واليوم يعرف علماء الأبحاث العصبية، أن كل خلية عصبية لها آلاف الاتصالات بزميلاتها، وفي نقطة الاتصال ينفرغ جيب (سينابس)، بمواد كيماوية، فيحصل التفاهم بلغة سرية، مثل لغة الكلام، بأربعين حرفا من أربعين تركيبا كيماويا، تمر عبر أقنية خاصة ( أقنية الأيونات)، تنفتح وتنغلق مثل البوابات، فيتم ولوج مواد لغة التفاهم الكيماوي، مثل ( النورايبينفرين) و(السيروتونين) من خلية لأختها، والتي يؤدي تدنيها عن المعدل إلى عدم انفتاح أقنية الأيونات هذه واضطراب تواصل الخلايا العصبية سوية وإصابة المريض بالاكتئاب.
    عندما وقفت مريضة الاكتئاب السيدة (ف)، مساء ذلك اليوم لصلاة العشاء وبعد انقضاء الركعة الأولى تذكرت فجأة نصيحة د. "مارثا" واكتشفت أن الركعة الأولى من صلاتها قد انقضت دون أن تعي ما كانت تتلو، وعندما قامت للركعة الثانية أخذت تتلو ببطء وتمعن:" بلى من أسلم وجهه لله وهو محسن فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون".. بل لقد أعادت الآية مرارا. وعندما هوت للسجود وكان من عادتها أن تقضيه في ثوان أسلمت جبهتها وكفيها وركبتيها وقدميها لأديم الأرض،وتركت أعضاءها المتوترة المتشنجة تغوص طويلا في البساط تحتها،وأسلمت عقلها المتعب الغاضب الحائر إلى الواحد الذي لا شريك له وأخذت في التركيز تماما فيما تنطق: سبحان ربي....
    كانت وصية الدكتورة مارثا الطبية للسيدة (ف) في ال (submission والـ(meditation) (الاستسلام ) و(التركيز) تنسجم تماما مع جوهر الإسلام ووعد الله سبحانه لأولئك المخلصين لوعده في التسليم والتوحيد بحياة كريمة حرة من أغلال الخوف والحزن العاطفتان المدمرتان للإنسان. تمددت على الأرض بعد الصلاة وأخذت تعد على أناملها سبحان الله والحمد لله..... وإن هي إلا هنيهات حتى استسلمت لسبات عميق.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2007, 03:19 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    مواصلة للاسئلة ما هو وضع المراة في ذهنية المسلم كملك يمين

    وامهات الولد ؟؟؟؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2007, 10:51 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    هل المراة ناقصة عقل وناقصة دين؟؟؟؟

    وهل يا تري هذا الحديث موضوع لقهر المراة ؟



    وهل يا تري ناخذ نصف الدين من الحميراء؟؟؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2007, 05:12 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    من سلسلة الأحاديث الضعيفة وأثرها السيئ على الأمة، ومن ضعيف الجامع الصغير للشيخ المرحوم ناصر الدين الألباني ومن كتاب كشف الخفاء للشيخ محمد بن اسماعيل العجلوني وتمييز الطيب من الخبيث، وقبل سرد بعض هذه الأحاديث عن المرأة .
    لاشك كما هو معلوم أن للحديث سندا ومتنا ، وعلماء أصول الحديث ركزوا على السند ، للخروج بحكم على الراوي ، بغض النظر عن المتن مع ان المتن ألفاظ تحمل معان قد تكون صحيحة أو خاطئة .
    و في الطبعة الأولى من هذا الكتيب سردت الأحاديث ولم أراعي هذا الفرق ، وفي هذه الطبعة نستدرك هذا الفرق بالتعليق للتوضيح إن كان المتن يستدعي التعليق ، ذلك أن المتن يتولد عنه المعاني التي تؤكد فهماً وتصورا معينا ، وهذه النصوص الضعيفة أو الموضوعة يستشهد بها أحياناً أحد اثنين يجتمعان في الاعتقاد بأن الإسلام حذر أتباعه من المرأة ووضعها موضع المهانة والازدراء ، لكنهما يفترقان بعد ذلك في أشياء كثيرة أهمها أن أحدهما يرفض الإسلام ويرى تقدم المرأة في تركها للدين ، والثاني ملتزم بالإسلام مؤمن به ، لكنه يعتقد أن بعض نصوصه هي التي وضعت المرأة في منزلة متدنية وحذرت الرجال منها ، فهو يرى أنه بإلتزامه بها قد فهم حكم الإسلام في المرأة وأطاع الله .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2007, 10:54 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    وقد انتقيت كتابين عرض كل منهما لبيان ( الأحاديث النبوية ) التي انتشرت على ألسنة الناس في القرنين العاشر والثاني عشر الهجريين ، وتوارثها بالطبع أبناء القرنين الثالث عشر والرابع عشر حتى وصلت إلينا !
    أما الكتاب الأول فهو ( كتاب الشذرة في الأحاديث المشتهرة ) لمحمد بن طولون الصالحي ، المولود 880 هـ والمتوفى 953هـ ، وقد جمع كتابة قرابة ألف ومائتي حديث كانت مشتهرة بين المسلمين في القرن العاشر الهجري .
    وأما الكتاب الثاني فهو كتاب ( كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس ) للشيخ إسماعيل بن محمد العجلوني الجراحي المتوفى عام 1162هـ وقد جمع فيه أكثر من ثلاثة آلاف ومائتي حديث كانت شائعة بين المسلمين في القرن الثاني عشر الهجري .
    وقد استعرضت ما في الكتابين من ( أحاديث ) ، أو بعبارة أدق : ما اشتهر على ألسنة الناس أنها أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، فتبين لي أمران :
    الأول : أن قسماً كبيراً منها عن ( المرأة ) مكانتها ، وكيف يتم التعامل معها ، والنظر إليها في المجالات المختلفة .
    والثاني : أن القليل من هذا القسم يمثل حديثاً صحيحاً ، وأن أكثرها لا أصل له في الحديث النبوي الصحيح ، وفي الإسلام بعامة ، بل إنه معارض معارضة جلية لنصوصه الصحيحة ! والعجب بعد هذا من انتشاره بين المسلمين على أنه من الحديث الصحيح ، وتناقله بينهم جيلاً بعد جيل . ولعل الذي يفسر هذا الانتشار والتوارث - إلى جانب جهل كثير من الناس - هو أن هذه النصوص صادفت هوى وقبولاً سريعاً في الشعور واللاشعور الجمعي لنفسية الرجل الشرقي التي تسيء الظن بالمرأة لأسباب كثيرة متوارثة منذ عصور الجاهلية الأولى وربما قبلها ، ومن ثم وجد الاستعداد التلقائي عند عامة الناس وجمهورهم لتلقي هذه النصوص على أنها من صحيح الدين - دون تحقيق علمي أو وقفة موضوعية مع النفس - وهذا من منهج العوام وأشباههم ؟ بل إن الأمر لم يقف - فيما يبدو لي - عند العوام وأشباههم ، بل تعداهم إلى ( بعض أهل العلم ) الذين نجد بعض هذه النصوص فيما سطروه أو أذاعوه ( دون تحقيق علمي ) ، وما ذلك إلا ، لأن عقلهم ووعيهم في مجموعه جزء من الوعي الجمعي العام لعصورهم ومفاهيمه ! .
    ولم يكن من قبيل المصادفة أن ينبه أبو حامد الغزالي (هـ450 - 505 هـ ) في بحثه عن حقائق الأشياء إلى الحذر من النظر إلى كل ما يرثه الأبناء عن الآباء والأجداد على أنه عنوان الحقيقة ومجالها ، فكثير من هذا الموروث أمور باطلة عند التحقيق .
    ولم يكن الغزالي في تنبيهه إلى عدم اعتماد الوراثة عن الآباء والأجداد معياراً لصحة الموروث دون فحص - إلا واحداً من علماء المسلمين الذين أخذوا هذا عن القرآن الكريم الذي عاب على الذين يبررون سلوكياتهم ويحتجون لصحتها بأنهم وجدوا آباءهم عليها وأنهم على آثارهم مقتدون كقوله تعالى : ( وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا أولو كان آباؤهم لا يعقلون شيئاً ولا يهتدون ) ( البقرة 170 ) وقوله تعالى : ( وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول قالوا حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا أولو كان آباؤهم لا يعلمون شيئاً ولا يهتدون ) (المائدة 104) وقوله تعالى : ( ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير ü وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما وجدنا عليه آباءنا أولو كان الشيطان يدعوهم إلى عذاب السعير ) ( لقمان 20 - 21 ) .. والآيات في هذا كثيرة .
    بعض ما اشتهر عن المرأة من أحاديث ضعيفة ومكذوبة :
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2007, 10:00 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    راي المراة مهم جدا حول وضع المراة في الاسلام

    لقد فتحت البوست وانتظر نساء اليمين واليسار واصحاب المنولة بين المنولتين لادلائهن
    بالراي

    وهو بوست للنساء والرجال

    الاسئلة تنتظر مزيد من الاجوبة؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2007, 10:32 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    ولم يكن من قبيل المصادفة أن ينبه أبو حامد الغزالي (هـ450 - 505 هـ ) في بحثه عن حقائق الأشياء إلى الحذر من النظر إلى كل ما يرثه الأبناء عن الآباء والأجداد على أنه عنوان الحقيقة ومجالها ، فكثير من هذا الموروث أمور باطلة عند التحقيق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2007, 11:29 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    إن موقف أنصار الخطاب الديني من قضايا عديدة من ضمنها الموقف من حقوق المرأة السياسية


    والاجتماعية، دليل على عدم إيمانهم بالمفهوم الحديث لحقوق الإنسان، وعدم اهتمامهم به إلا في الحالات




    التي تتحقق لهم مصلحة من ورائها. فالعلاقة الوحيدة التي تربط الخطاب الديني والاصولية الاسلامية تحديدا تتاجر بالشعارات وفقا للمصلحة تتعامل مع الغرب وبعضها يتعامل مع اسرائيل قطر نموزجا ويسوق لخطاب اخر الجزيرة تحديدا بمفهوم حقوق



    الإنسان هي علاقة فعل ورد فعل. أي أن الخطاب، بسبب استناد فقهه إلى الثقافة التاريخية التي لم تكن





    تعرف المفهوم وفق صورته الراهنة، لا يستطيع أن يخلق ثقافة عامة وحديثة لحقوق الإنسان. لذا من





    الطبيعي ألاّ نجد في مشاريع الخطاب الديني اهتماما رئيسيا بقضايا حقوق الإنسان، وإنما اهتمام ثانوي تقتضيه المصلحة أكثر من المبدأ.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2007, 04:09 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 01-02-2003
مجموع المشاركات: 3077

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)


    الأخ صبري
    تحية طيبة
    كنت سأثمن طرحك هذا لو لم تكن مطلعا على فكر الأستاذ محمود محمد طه الذي فرق بين الدين والشريعة وأكد أن وضع المرأة في الدين "في الإسلام" مساوي للرجل في الحقوق والواجبات وقد جاء وضعها في الشريعة الأسلامية دون ذلك لملابسات حكم الوقت وطاقة المجتمع بل وطاقة المرأة في القرن السابع .. أنا افهم أن العلمانيون لا يقوون على مثل هذا التفريق الدقيق ولكني كنت أحسب أنه لا يخفى عليك
    عمر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2007, 01:59 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    وانا علي مستوي معرفتي للدين والدنيا اجلس القرفصاء لذكري الاستاذ محمود

    واري انه ساهم في حل اشكال العقل المسلم فهو شهيد الفكر والحرية


    الامخاطبة عزيزي عمر للعقل السلفي بشكل واضح؟

    والان اذا انت طرحت افكار لم يسبق الاستاذ محمود شخصا سواه في حل مشكلة العقل المسلم لانقلب عليك اهل الهوس بصرف البوست الي مكان اخر والمنبر يشهد اخي؟؟


    العلمانية يا استاذ عمر لم تعطيني الكفر او البعد عن الدين احب ديني واشكر الاستاذ محمود لفتح غقلي علي التنوير

    اري ان الضمان لتواجد اصحاب اديان والوان وسحن مختلفة في فصل الدين عن الدولة واجد نهسي اتفق مع عبد الله احمد النعيم في طرحة والاخ ياسر الشريف وبشير بكار والباقر العفيف

    اتمني لنهسي الهداية والتزام الفكرة التي اري انها علي صحيح الدين؟؟؟

    لك سلامي واشواقي والي الاسرة؟؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2007, 02:03 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 12-04-2004
مجموع المشاركات: 26299

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    من يا تو وجهة وناحية ؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2007, 02:07 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    مرة اخري الي اخي عمر لك السلام


    انا لاول مرة عند معرفتي بك يرجع الفضل الي الله والاستاذ محمود لاني معجب به منذ 1985 ولحظة اغتياله كانت ميلاد فكري وثقافي وسياسي ؟


    وبدات تلمس خطاي الي ان وصلت الي ضخصك المحترم المساهم في حفظ الفكرة للمستقبل الواعد وان صاحب الفكرة سوف يحفظ فكرته؟؟

    انا لا جيت بشريط ولا كتاب ولا صديق جيت بمحبة للاستاذ ولا ازال علي هذه المحبة ما حييت

    الشيخ العبيد بيقول العندو محبة ما خلا الحبة

    والعندو حبه ما خلا الحبه
    والماعندو محبة ما عندو الحبة


    ان شاء الله اكون من اهل المحبة

    علي مستوي ايماني بالعلمانية اري انه يساهم في وجود وطن وبعد ذلك الناس تقدم افكارها وربما اكون مخطي واتمني الهداية لكن ما اعرفه واناضل من اجله هو حق الحياة للجميع؟؟؟؟


    اتمني ادارة حوار عن العلمانية والدين وفقا للفكرة الجمهورية ربما اعرف ان ايهما صاح للبلاد والعباد

    شوقي واحترامي لك وللاسرة؟؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2007, 10:14 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    التعصب.. مِنْ بغداد إلى القاهرة


    كميل حليم



    بغداد.. تَبْدو الحكاية كما لو انها إحدى قصص شكسبير. أثنين من الأحباء سيئيّ الطالع تقابلا ووقعا في الحب ثم تفرقا بسبب ظروف الحياة. وهذه القصة تظهر الآن داخل حدود دولة العراق المعاصر، وليس في عصر النهضة الإيطالية، و الأحباء لا ينهون حياتهم بإرادتهم تحت وطأة الإحباط بسبب فراقهم. في هذه القصة، فتاة صغيرة رجمت حتى الموت بواسطة أعضاء أسرتها لارتكابها خطيئة الوقوع في حب شاب ذا خلفية دينية مختلفة.
    دعاء خليل أسود، بنت جميلة سوداء الشّعر تبلغ من العمر 17 عاما، تعيش في بغداد وتنتمي إلى الديانة الكردية اليزيدية، وهي عبارة عن مزيج تم عبر القرون المتتالية بين اليهودية والمسيحية والزرادشتية والإسلام. وقد اُضطهِدوا من قبل العثمانيون بسبب عدم اعتناقهم للإسلام ثم تم تهميشهم بشكل أكبر تحت وطأة حكم صدام حسين السني. اليزيديين يدافعون بضراوة عن إيمانهم وناسهم و يعارضون بعنف الزواج خارج دائرتهم. وعندما وقعت دعاء أسود في حب شاب سني، أصبح مستقبلهم كئيب، حيث واجهوا الغضب من عائلتها، خاصة عمها وبعض أبناء عمها. كما قام والد دعاء بأخذها خلسة من منزلها في بغداد ليضعها تحت حماية أحد رجال الدين اليزيدي في بشيكة. وبعد أسبوع واحد من الأمان، تم اختطافها بواسطة أقربائها وتم دفعها في منتصف حشد عنيف كان في انتظارها في شوارع هذه القرية.
    في 7 أبريل/نيسان، 2007، سُحِبَت دعاء من رقبتها، وهي مرتدية فقط ملابسها الداخلية، وسط حشد قدر وفقا لأحد التقارير بما يعادل 1,500 رجل، جميعهم يصرخون من أجل إهدار دمها. ثم تم إلقائها على الأرض وتقوقعت من أجل حماية نفسها من الطوب والحجارة التي يتم إلقائها عليها من الحشود الغوغائية المجتمعة. وتم إلقاء قطعة من الحجارة على رأسها فتوقف جسمها عن الحركة. ولكن ذلك لم يوقف وابل الحجارة الذي ظل يمطر على جثمانها. وبعد أن توقفت الحشود المهللة عن إلقاء الأشياء عليها، قاموا بحرق جسدها ودفنوها بجانب كلب للتدليل على وضعها كعار على أسرتها ودينها. ولازال صديقها مختبئا خوفا على حياته. هذا العمل الوحشي ما هو إلا نتيجة مأساوية للتعصب الديني الذي يدنس الشرق الأوسط. واقعة أن دعاء أسود وقعت في حب شاب من ديانة مختلفة كان أمرا يهدد أعضاء طائفتها – من ضمنهم أعضاء عائلتها – بحيث أصبح قتلها أمرا واجبا من أجل حماية قدسية الدين اليزيدي. وهو أمر غير مفهوم أن يندفع جيران دعاء وأفراد عائلتها نحو ارتكاب هذا العمل المشين. و هذا المثال من العنف والتطرف المبالغ فيه يحمل دلالة واضحة على كيفية سيطرة التعصب الديني المتزايد على عقول الناس بحيث أصبح يودي بهم إلى ارتكاب أفعال غير عقلانية. وبينما يعد العنف ضد أعضاء الدين الآخر من الأمور الشائعة في الشرق الأوسط، فإن قصة دعاء اسود لم تكن معلومة على الإطلاق خارج حدود عائلتها ومواطنيها. ولكن نفس معجزة التقنية الحديثة التي التقطت إعدام رئيس دولتها السابق، وهي جهاز الجوال، هي التي سجلت واقعة قتلها الشنيعة. وبواسطة البث على الإنترنت والإبراز والتدقيق من ال سي.إن.إن، فإن التصوير الحيّ لهذا الرجم الشنيع قد شاهده الملايين، وساعد على جذب انتباه العالم إلى التعصب الديني الذي شجع عليه. وحالة دعاء أسود فريدة أيضا في أنها أشعلت ما يسمى بالهجومان الانتقاميان. في الأولى، والتي وقعت بعد أسبوعين من رجم دعاء أسود حتى الموت بواسطة أعضاء من أسرتها وعشيرتها الدينية، فإن أكثر من 20 رجل يزيدي جذبوا من أتوبيس بواسطة مجموعة من السنة وصُفوا في مواجهة الحائط وقتلوا رميا بالرصاص بمنتهى الوحشية. وفي اليوم التالي، تم استهداف مكتب سياسي كردي بسيارة مفخخة بالألغام، وأعلنت القاعدة مسئوليتها عن الهجوم قائلة إن أفعالها رد على قتل دعاء أسود. والآن اليزيديون في كل أنحاء الدولة يخشون المزيد من الانتقام، خاصة في الموصل التي قُتل فيها مجموعة الأتوبيس وفُجرت فيها السيارة المفخخة ومن سخرية القدر،فإن بشيكة والتي يمثل اليزيديين 70% من عدد سكانها كانت تعرف بأنها جزيرة التسامح الديني والسكينة في بلاد مزعها النزاع الطائفي والديني. واندلاع التعصب الديني وتصاعد العنف هز القرية الصغيرة، كما أنه للأسف مؤشر على الحالة في كافة أنحاء الشرق الأوسط.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2007, 10:15 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    القاهرة
    يوم الجمعة، 11 مايو/مايس، 2007 إنفجرتْ الفوضى والعنفِ في قرية بمها. الأقليةَ القبطيَة كَانَت تخطّطُ لبناءَ مكان للعبادةِ المسيحيةِ وانتشرت الإشاعات بأنّ المسلمَين كَانَوا يُخططون للهجومَ على الجاليةِ المسيحيةِ ردَّاً على خططِهم. تم إخطار الشرطة مساء الخميس وطَلبتْ أَنْ تَكُونَ على أهبة الاستعداد، لكن بشكل نموذجي، عندما سُألوا المساعدة من قبل الجماعة المسيحية، لم يفعلوا أي شيء. وبحلول صباح الجمعة، تم قطع الكهرباء وإمدادات المياه و خطوط الهواتف عن المناطق المسيحية. وتم تطويق الطرق وأغلق الجسر الوحيد المؤدي إلى القرية وعزل السكان عن احتمالية تلقي أي مساعدات خارجية أو التغطية الإعلامية. وعلى الرغم من أن رجالِ الدين المسلمينِ وقوّاتِ الأمن المحليّةِ قد أقرا بناءَ الكنيسةِ في 2005، فإن العمل في البناء توقف في تلك السَنَةِ، ولم يستكمل منه غير الأساسات. وبعد سنتين كاملتين، تم التوصل إلى اتفاق من أجل مواصلة بناء الكنيسة. وهذا أغضب السكان المسلمين المقيمين في المنطقة. وعلى هذا، وفي عصر تلك الجمعة الحاسمة وزعت نشرات في المساجد المحلية تعلن بأن بناء كنيسة مسيحية واحدة في القرية التي تضم 13 مسجدا سوف يمثل هجوما مباشرا على الإسلام. وحُرِض المسلمون على العنف ضد نواة الكنيسة ومنازل وأعمال المسيحيين في بمها.
    وهاجت في شوارع القرية مجموعة من الغوغاء تصل إلى 2,000 شخص، مسلحين بالكيروسين والسكاكين والمناجل والطوب وبعض الأدوات الأخرى التي تستخدم في التدمير، وقاموا بحرق عدة منازل ومحلات عمل وأصابوا عدد من المسيحيين. الضرر النقدي قدر بحوالي 500,000 جنية مصري، ولكن خسائر المجتمع القبطي من ناحية الأمن والكرامة والأمل لا يمكن تقديرها.
    وزيادة الطين بله، رتّبتْ الحكومة المحليّة "مصالحة" بين المسيحيين والمسلمين في بمها، حيث ألزموا المسيحيين التنازل عن كافة المطالب النقدية الناتجة عن الهجوم وأن يوافقوا على عدم توجيه اتهامات ضد الجناة. الأقباط أجبروا مرة أخرى على تجنب العدالة لكي يحافظوا على السلام وأملا في منع أي اعتداءات مستقبلية.
    ولكن هذه الحالة أثارت الغضب بين الجالية القبطية العالمية. ولكن للأسف فهذه حالة أخرى من الحالات التي تجيز فيها الحكومة – أو على الأقل تتسامح في – العنف والظلم الذي يرتكب ضد الأقلية الدينية في مصر. عقود من الهجوم على المسيحيين وخسائر مادية لا تحصى وجرائم قتل غير حصرية أصبحت أمرا عاديا في هذه الدولة.
    تخيل حجم الكراهية التي اندلعت في قلوب ال 1,500 شخص في بشيكة بحيث دفعتهم إلى مهاجمة فتاة لا حول لها ولا قوة في السابعة عشر من عمرها لكي يرجموها حتى الموت. وكيف يمكن للإشاعات عن بناء كنيسة واحدة في قرية يوجد بها 13 مسجد كافيا لإثارة العنف والهياج المدمر من الجموع على جيرانهم في بمها؟ . ففي كلتا هاتين الحالتين، المسألة التي مرت دون أن يلاحظها كل من اشتركوا في هذا العنف، هي كيف يمكن للمعتدين في كلتا الحالتين أن يشعروا بتهديد شديد بحيث أصبح القتل والتدمير هو الخيار الوحيد؟.
    ما ينبغي فحصه وتمحيصه من بغداد إلى القاهرة والنقاط التي توجد بينهم هو طاعون التعصب الديني والكراهية الذي أصاب الشرق الأوسط. عندما يكون الرد على الفعل غير متكافئ كما هو الوضع في الحالات السابقة، فإن ذلك دلالة ظاهرة بأن هناك شيء خطأ في المجتمع. والغلظة الغير مبررة للردود نفسها وحقيقة أن تلك الردود يتم التسامح فيها من جانب المجتمعات والحكومات التي تمت فيها سوف يمثل جرس إنذار شديد. ويبدو أن مرض التعصب الديني ينتشر بخباثة في كافة أنحاء الشرق الأوسط وتأثيره يزداد بسرعة شديدة.
    التعصّب الديني تولد من شعور الفرد بأن معتقداته أفضل من معتقدات أي فرد أو مجموعة أخرى. ففي منتصفِ القرنِ العشرينِ، ظَهرتْ مجموعتين اعتقدتا أن طريقةَ حياتهم ورؤيتَهم كَانتْ إلى حد بعيد أرفع من الأخرى. في الشرق الأقصى، أمضت الإمبراطوريةَ اليابانيةَ عقودا طويلة في محاولة فرض سيطرتها على الصينيين من خلال الغزوات والمعارك والمناورات السياسية. دفعهم للإمبرياليةِ في الصين والتصميم على فرض وإعلاء طريقة معيشتهم أدت إلى اندلاع الحرب الصينية اليابانية الثانية. الأحداث النابعة من السياسات اليابانية عجلت دخولهم في الحرب العالمية الثانية وأدت إلى سقوط القنابل الذرية في النهاية على هيروشيما وناجازاكي.
    وعلى الجانب الآخر من العالم، أعتقد أدولف هتلر وحزبه النازي أن نظامهم الاجتماعي هو الأعظم بين كافة الأنظمة الأخرى وأنهم من أعضاء جنس يتفوق على باقي البشر بحيث يحق لهم حكم الآخرين. وحاول هتلر الهيمنة على كل أوروبا ثم أخيرا العالم كله من خلال الغزو العسكري واستعباد وإبادة الأجناس. وقد أعتنق الملايين أفكاره المتعصبة المتعلقة بتفوق جنسه وأدت بالتالي إلى الأهوال التي شهدتها الحرب العالمية الثانية. التعصب الديني والعرقي لهتلر أدى مباشرة إلى مقتل 6 مليون يهودي بالإضافة إلى عشرات الملايين من الجنود والمدنيين.
    يحتاج الشرق الأوسط إلى النظر للخلف والتعلم من أخطاء الآخرين. فترك العنان للتعصب الديني يعني بدون شك اللعب بنفس النار التي لعب بها اليابانيين والنازيين. فتركه بدون سيطرة، سوف يؤدي إلى انتشاره واكتسابه القوة والوحشية، والنتائج سوف تكوم مأساوية لمنطقة الشرق الأوسط والعالم.
    وباعتبار مصر القائد التقليدي في مجال الفن والعلوم والثقافة والاقتصاد، وباعتبارها أكثر الدول تأثيرا في العالم العربي، وجب عليها أن تكون رائدة في وضع معايير العدالة والمساواة والتسامح الديني حتى يتم الإقتداء بها من قبل دول الجوار. تاريخيا، تنظر بعض الدول لمصر باعتبارها نموذجا يقتدى فيما يتعلق بكيفية معاملة مواطنيها بمن فيهم الأقليات الدينية والأثنية.
    إذا قامت الحكومة المصرية باتخاذ خطوات إيجابية من أجل اقتلاع شر التعصب الديني وأثاره الغاشمة – التي غالبا ما تكون قاتلة – فإذا أثبت رائد العالم العربي أنه لن يقف مكتوف الأيدي أمام التمييز والعدوان ضد الأقليات، فإن الدول الأخرى في المنطقة سوف تنتهج ذات النهج. إذا نجحت مصر في التوصل إلى علاج لمرض التعصب، فسوف تنتهي دائرة التعصب وتتحسن حياة المسيحيين والمسلمين على حد سواء. وذلك سوف يفتح الباب لكي يعيش الناس الذين ينتمون لديانات وأعراق مختلفة مع بعضهم بانسجام ويشعروا بأنهم أطراف متساوين داخل مجتمعهم ودولتهم. وإذا أصبحت مصر رائدة في إنشاء طريقة حياة قائمة على المساواة والتسامح بحيث يمكن للمسلمين والمسيحيين أن يعيشوا في سلام، فسوف ينتشر هذا العلاج في جميع أنحاء الشرق الأوسط ويمحو سرطان التعصب الديني إلى الأبد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2007, 04:03 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    الفرصة لسماع راي المراة هنا وهناك

    وسماع راي الرجل في وضعية المراة في الاسلام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2007, 07:40 PM

Mohamed Elgadi

تاريخ التسجيل: 08-16-2004
مجموع المشاركات: 2861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    Dear Sabri,
    Thanks again for this importanta discussion... please provide the direct link to those articles above that you forgot to do... it's an important issue for any researcher to go back and check the origin of the quoted article.

    in the mean time, I invite you to read this good article on the women's rights in Islam from a female Sufi perspective
    The article is posted here:
    http://www.ias.org/articles/Women_in_Islam.html
    I liked this paragraph:
    Quote:
    To justify the prejudice held against women, we can blame a religion, we can blame a culture, we can blame a system, and we can even blame women themselves. Yet these superficial "making you feel better" justifications will not remove the responsibility from generations of humanity. While it is true that the media misleads people, political leaders mislead people, and superficial ideology misleads people -- yet people remain in a state of being misled. The guilt of the oppressor is not lesser that the guilt of the oppressed, said the Prophet.
    unquote


    mohamed elgadi
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2007, 08:50 PM

Munir
<aMunir
تاريخ التسجيل: 02-11-2002
مجموع المشاركات: 9648

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Mohamed Elgadi)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2007, 08:58 PM

Munir
<aMunir
تاريخ التسجيل: 02-11-2002
مجموع المشاركات: 9648

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Munir)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2007, 10:50 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    الاخ منير تشكر علي المساهمة وكتر الله خيرك واتمني الاستجابة من الاخرين /يات

    خاصة ان قضية المراة ووضعها في الاسلام يحتاج الي مساهمات فكرية قوية

    الشهيد المفكر الاستاذ / محمود له مساهمات لوضع المراة في الاسلام لمن اراد معرفة ذلك عليه متابعة www.alfikra.org[/B]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-11-2007, 02:32 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    مع تطور العلم وعصر المعلومة السريعة والانترساوند

    ايا تري المراة المتوفي زوجها تقعد لقضاء العدة او تمارس حياتها

    وللذين ياتون للافتاء بان ليس لها شخص يخدمها او هي تكفل نهسها السؤال اذا هي قاعدة في البيت وعلمت انها غير حامل؟؟؟


    ايا تري ممكن نستخدم العلم والمعرفة قصاد تشريع ماضي؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-11-2007, 03:44 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    . ومن عجيب ما وُجِدَ في أحاديث النساء المشتهرة على ألسنة الناس - حديث صدره ثناء على المرأة لكن عجزه يخالف ما أمر الله تعالى به ورسوله صلى الله عليه وسلم في النساء !.
    ونصه هكذا : ( النساء مصابيح البيوت ، ولكن لا تعلموهن ) وهو الحديث رقم 2805 عند العجلوني الذي يعلق عليه بأنه يجري على ألسنة الناس ، ولا أصل له(41) . وكيف يتصور أحد أن يأمر النبي صلى الله عليه وسلم بعدم تعليم المرأة وقد أنزلت عليه نصوص قرآنية عديدة ترفع شأن العلم والتعلم في الإنسان عامة لا فرق فيها بين رجل وامرأة ؟ ولماذا خصص النبي صلى الله عليه وسلم للنساء يوماً خاصاً لما غلبهن الرجال عليه في المجالس المشتركة ؟ ولماذا أمر الشفاء بنت عبد الله بتعليم حفصه أم المؤمنين ( رضي الله عنها ) رقية النملة(42) ؟
    إن أموراً موغلة في التاريخ البشري - ذات روافد عديدة من بعض الديانات المحرفة وبعض الأساطير الوثنية المتوارثة - ظل لها وجود في الشعور واللاشعور الجمعي لشعوب عديدة ، وقويت هذه الأمور بروافدها بنفس المقدار الذي كانت الأجيال تبتعد به عن الإسلام الصحيح ، وغذتها خرافات عديدة شاعت حول هذا الكائن الذي اختص بالحيض ، والحمل ، والولادة ، والنفاس ، والإرضاع ، وحضانة الصغار ، ومزيد من الحياء الفطري الذي يجعله يشعر بالقهر والزراية والانتقاص فيلجأ إلى الكيد الخفي ، ويتعلم إخفاء مشاعره وأحاسيسه وتغطيتها برداء آخر .. وفي ظل هذا الجو كان لا شعور الجماعة يسارع إلى إلحاق كل نقيصة بالمرأة : فإذا لم تلد الزوجة سارع الناس إلى القول بأنها هي ( العقيم ) ، وإذا ولدت إناثاً حملها الزوج والناس مسئولية عدم(43) ولادة الذكور ، وإذا مات زوجها مبكراً أو نزلت به كارثة قالوا : إنها سبب شؤمه وما حل بــه ... وهكذا ...
    ولم ينج كثير من ( العلماء ) من آثار ذلك كله - وقد رأينا في الصفحات السابقة شيئاً من ذلك - ونضيف إليه أيضاً أنه - باستثناء كتب السنة التي اقتصرت على الصحيح ، أو الصحيح والحسن - فما من كتاب منها إلا وقد تسربت إليه أشياء من ذلك تحتاج إلى تمحيص وبحث ودراسة .
    أما ما اشتهر على ألسنــــــة الناس - فقـــــد رأينــــا نموذجاً منــــه ، وأما حـــــين نطالع كتب ( الموضوعات ) فسوف تقابلنا أحاديث عن النساء عجيبة أيضاً .
    ومن ذلك : " لولا النساء لعبد الله حقاً حقاً " أورده الشوكاني في ( الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة ) في أول كتاب النكاح ، وقال : " رواه ابن عدي عن عمر مرفوعاً وفي إسناده متروكاً ومنكر "(44) .
    كذلك روي عن النساء " لا تسكنوهن الغرف ، ولا تعلموهن الكتابة ، وعلموهن المغزل وسورة النور " " رواه الخطيب عن عائشة مرفوعاً ، وفي إسناده محمد بن إبراهيم الشامي كان يضع الحديث "(45) .
    كذلك روي ( طاعة المرأة ندامة ) رواه ابن عدي عن زيد بن ثابت مرفوعاً ، وفي إسناده عنبسة بن عبد الرحمن ، وليس بشيء ، وعثمان ابن عبد الرحمن الطرائقي لا يحتج به . وقد رواه العقيلي عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : طاعة النساء ندامة ، وفي إسناد محمد بن سليمان بن أبي كريمة قال العقيلي : حدث عن هشام ببواطيل لا أصل لها ، منها هذا الحديث "(46) .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2007, 06:40 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    *****************
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2007, 10:03 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    i wish get answer?
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2007, 01:46 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    up up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2007, 02:21 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 35233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    رشحوا
    Senator Hillary Rodham Clinton
    لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية



    عليك الله يا صبري
    بريمة المرهاض بتساويه بهلري?
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2007, 06:00 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    قراءة أخرى في آية (زينة) المرأة في القرآن (1)

    غالب حسن الشابندر






    الحلقة الأولى

    جاء في الاية الكريمة (قل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن, ولا يبدين زينتهن إلاّ ما ظهر منها, ولا يبدين زينتهن إلاّ لبعولتهن أو آبائهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخواتهن أو بني أخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أ خواتهن أو نسائهن أو ماملكت أيمانهن، أو التابعين غير أُولي الإربة أو الطِّفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بارجلهن ليلعم ما يخفين زينتهن, وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون) النور 31.
    الزينة لغة
    جاء في مصباح اللغة (زان الشئ صاحبه زينا من باب سار, وأزانه إزانة: مثله, والأسم الزينة. وزينته: مثله, والزين نقيض الشين) هذا التعريف اللغوي يكاد أن يكون فقيرا, والتعريف بالضد من أضعف التعريفات في تصوري, فإنه لا يغني المتعطش لمعرفة أسرار اللغة وجمالها وخفاياها. جاء في مقياس اللغة: (زين: أصل صحيح يدل على حسن الشيء وتحسينه, فالزين نقيض الشين، يقال زيّنت الشيء تزيينا, وإزينت الأرض وأزّينت وإزدانت: إذا حسّنها عشبها ). هنا التعريف يتقدم بنا خطوة إلى الأمام لمعرفة وفهم معنى الزينة, فهي تدل على الحسن, ولكن هذا الحسن كما هو معلوم أمر نسبي, يختلف من ذوق إلى ذوق, ومن فلسفة إلى فلسفة, ومن دين إلى دين, ومن مزاج إلى مزاج, وعليه, لسنا هنا أمام ثورة في التعريف, وعندما يخبرنا أبن فارس بأن زينة الارض عشبها, فإنما يعطي لنا مثلا تطبيقيا, ولكنّه مثل جزئي بطبيعة الحال, فضلا عن سؤال يفرض نفسه هنا, ترى هل كل تعشيب للأرض زينة؟ فالتعريف اللغوي إذن غامض, ولم يكن من الوضوح ما يمكننا من إستكناه المعنى حيث يشخص دور المتلقي أو السامع أو القاري في تقدير هذه الزينة. فربما ما هو زينة عند شخص ليس زينة عند شخص آخر. جاء في تهذيب الأزهري (الزين نقيض الشين, وسمعت صبيّا من بني عقيل يقول لصبي آخر: وجهي زين ووجهك شين، أراد أنه صبيح الوجه وأن الآخر قبيحه, والتقدير وجهي ذو زين, ووجهك ذو شين, فنعتهما بالمصدر, كما يقال: رجل صوم وعدل أي ذو عدل. قال الليث: زانه الحسن يزينه زينا, وإزدانت الارض بنباتها إزديانا وإزيُّنت أي حسنت وبهجت, قال: والزينة أسم جامع لكل شيء, يُتزيَّن به.
    التعريف الجديد كسابقيه, فيه غموض, فشين, فنعتهما بالمصدر, كما يقال: رجل صوم وعدل أي ذو عدل. قال الليث: زانه الحسن يزينه زينا, وإزدانت الارض بنباتها إزديانا وإزيُّنت أي حسنت وبهجت, قال: والزينة أسم جامع لكل شيء, يتزين به.
    التعريف الجديد كسابقيه, فيه غموض, فإن الحُسن الذي عرّف به الزين ليس واضحا, هو قيمة بشرية إجتماعية, تختلف من أمة لأخرى, من ثقافة لأخرى, وبالتالي, لسنا أمام تحديد يشفي العلة, هناك إبهام وحيرة.
    يقول في المفرادات (الزينة الحقيقية ما لا يشين الإ نسان في شي من أحواله, لا في الدنيا ولا في الآخرة, فأما ما يزينه في حالة دون حالة: فهي من وجه شين. والزينة ثلاث: نفسية كالعلم والاعتقادات الحسنة, وزينة بدنية كالقوة وطول القامة, وزينة خارجية كالمال والجاه ).
    هنا ينقلنا الرا غب الاصفهاني إلى عالم آخر, عالم الكلام والفلسفة والذوق الصوفي, والرجل في البداية يعرّف الزينة (الحقيقية) ويرى أنها: ما (لا يشين) الإنسان أخرويا ودنيويا , ولكن في محاولته هذه شي من الغموض, ترى أي سلب يشير إليه في محاولته (ما لا يشين )؟ هناك غموض شديد, أي هل مثلا (عدم الكذب) باعتبار إ ن الكذب في العرف الديني وبعض الاخلاقيات مما يشين؟ ولكن هنا نحن بين يدي سلب (ما لا يشين ) , فهل يصلح هذا السلب لتأسيس معنى؟كيف؟!
    محاولته الثانية إيجابية, فهو يعرف الزينة بمصاديق ومفردات واقعية كالعلم والقدرة والمال والبنون والاعتقادات الحسنة. وكل هذا عبارة عن اجتهاد شخصي, فإن الغنى في بعض المدارس الفلسفية والدينية مذمة, يشين الانسان, نقص, كما أن هذا المعتقد حسن أو شين إنما راجع لذات المعتقد كما هو معلوم, فهي محاولة تنضح بالرأي الشخصي, بما يحمل صاحب (المفردات) من ثقافة متكدسة في داخله. يقول الزمخشري في أساس البلاغة (شيء مزين ومُزّيَّن ومتزيِّن. وأزيّنت الأرض بعشبها وآزدانت. وزنته وزيّنته. والكواكب للسماء زينة وزين, وهم يفخرون بالزًّين والزخارف, وأمرآة زيْنة, ونساء زينات. وسمع صبي من العرب يقول لآخر: وجهي زين, ووجهك شين.) محاولة أخرى للتخلص من الغموض ولكن بلا طائل, فالرجل لم يزد سوى أنه ذكر لنا بعض المصاديق التوضيحية, وهي ذاتها محل نظر, لأنها تبقى خاضعة للذوق الشخصي والحضاري والثقافي بكل أ مة وبكل شخص وبكل قبيلة... على أن الزمخشري في موقع آخر يحثنا عن زينة المرأة خاصة فيقول: (الزينة ما تزينت به المرأ ة من حلي أو كحل أو خضاب, فما كان منها ظاهراً منها كالخاتم والفتخة والكحل والخضاب, فلا بأس بإبدائه للأجانب, وما خفي منها كالسوار والخلخال والدملج والقلادة والأكليل والوشاح والقرط فلا تبديه إلا لهؤلاء المذكورين / أي المذكورين في الاية ا لشريفة /) الكشاف 2 ص 61. ومن الواضح أن الزمخشري عين الزينة الخفية متأثرا بما شاع في وسطه من وجوب تغطية مواقع هذه الزينات, وليس رجوعا إلى معجم لغوي, وهذا موقف صعب قبوله, وسوف نتدارس هذه المحاولات في السطور التالية. هذا الغموض في معنى الزينة إنعكس على تفسير الآية الكريمة, وكان هناك الكثير من التصورات والرؤى والافكار, نتطرق إليها بالتفصيل لاحقا. يقول باحث في كلمات القرآن [ والتحقيق: إن الاصل الواحد في هذه المادة هوحسن في ظاهر , سواء كان في أمر مادي محسوس أو معنوي أو في أثر علاقة وتحميل, وسواء كانت الزينة عرضيّة أو ما يتظاهر من نفس الشيء, ويكون من أجزاء...
    فالزينة في المادي كما في: وزينا السماء الدنيا بمصابيح،أنا زيّنا السماء الدنيا بزينة الكواكب, و حتى إذا أ خذت الأرض زخرفها وأزينت, فأنا جعلنا ما على الارض زينة لها, فخرج على قومه في زينته... والزينة في العنويات كما في ولكنّ الله حبّب لكم الإيمان وزيّنه في قلوبكم, زُين للناس حب الشهوات, زين لذين كفروا مكرهم, وفي مقام التخيل كما في: وزيّن لهم الشيطان ما كانوا يعملون, وزيّن لهم الشيطان أعمالهم, والزينة العرضيّة كما في تزيّن السماء بالكواكب والمصابيح, أن الكواكب والمصابيح من السماء ومن أجزائها, والزينة العامّة كما في ولا يبدين زينتهن, ربِّ بما أغويتني ولأزين لهم في الأرض... ).
    والباحث المذكور يستعرض بعض مصاديق الزينة, وليس تعريفها, وهي مصاديق حولها كلام كثير, ولذلك ساتناول هذه الايات في الفقرة التالية, كي تكون تمهيدا لبحث الزينة التي هي موضوع قراءتنا.
    ثلاثة مقاطع
    هناك ثلاثة مقتربات لموضوع الزينة, زينة النساء المؤمنات في الاية الكريمة, وهي:
    الأولى: النهي عن (إبداء) الزينة إلاّ ما (ظهر منها ).
    الثانية: النهي عن (إبداء) الزينة إلاّ لتلك الاصناف الثمانية.
    الثالثة: النهي عن (إبداء) ما خفي من الزينة بضرب الأرجل.
    ويبدو كل مقطع له مستحقاته وحيثياته, لأن المقاطع معطوفة بعضها على بعض, وكل مقطع له موضوعه الخاص بما يتعلق بالزينة نفسها , وقبل أن نوغل في القراء ة, نفهم من النص إن هناك زينة ظاهرة في مقابل زينة خفية, وإن الإبداء غير الإظهار, والنقطة الحساسة هي أن القرآن لم يبين ما هي الزينة أصلا, أقصد زينة المرأة, ولا ما هي الزينة الظاهرة, ولا ما هي الزينة الخفية, وهذه نقطة جديرة بالفحص, لسبب مهم, ذلك أن القران بيَّن بشكل واضح زينة السماء, وسماها المصابيح والكواكب, وأفصح عن زينة الارض وذلك بما عليها من عشب وما يستخرج من الحمير والبغال والخيول, فيما لم يفصح عن زينة المرأة رغم أنها محل تكليف, بل تكاليف, أليس في ذلك ما يدعو إلى العجب والتساؤل والحيرة؟ أن أن هناك حكمة عميقة وراء هذا الاهمال؟ فأي معنى للزينة يمكن أن يسعفنا في فهم زينة المرآة الخفية وزينتها الظاهرة؟ إن هذا الغموض هو الذي أرغم المفسرين و الفقهاء بالرجوع إلى الاثر النبوي المزعوم لتفسير الآية, أي لتحديد معنى الزينة هنا, وقد جاءت النصوص مختلفة متباينة بشكل مذهل, فهل قدمنا حلا؟ لا بطبيعة الحال, لقد تفاوت معنى الزينة بين مفسر وآخر, بين فقيه وآخر ليس من التدقيق باللغة, بل من الاختلاف في تلقي المأثور النبوي بين ما يصح عند هذا ولا يصح عند غيره. إن ذلك من دلائل الازمة في فهم القرآن, بل ومن دواعي وضع منهج جديد في فهم القرآن الكريم, كما سنبين إن شاء الله. ولكن ما قيمة كلام المعجم هنا؟ لا أريد أن أوغل في طرح هذه المشكلة, فإن هذه المعاجم دوِّنت بعد نزول القران بأكثر من قرنين من الزمن, فهل نطمئن إليها كامل الاطمئنان وهي التي أعتمدت بكل طاقتها على الشفاهي المشكوك منه وغير المشكوك, وهل نضع في الحسبان ما يلحقه الزمن بكل تعقيداته وملابساته وصروفه على المعنى؟
    المقطع الأول
    (... ولا يبدين زينتهن إلاّ ما ظهر منها ).
    يفيد المقطع نهي المرأة المؤمنة أن (تبدي) زينتها إلاٍّ ما ظهر منها, فإذن هناك زينة خفية وزينة ظاهرة, والمطلوب أن نعرف ما هي الزينة الخفية وما هي الزينة الظاهرة.
    الإبداء غير الإظهار, الإبداء ظهور في غاية الشدة والوضوع والبيان, ولعل قولنا (بدا) إنما تشير إلى السطوع في الظهور, قال في المفردات (بدا: بدا الشيء بدوا أي ظهر ظهورا بيِّنا ) , اذن هناك ظهور ساطع, بيِّن, صارخ, هذا الظهور هو البدو, وبالتالي, فإن معنى الآية في البداية, إنه لا يصح للمرأة المؤمنة أن تُظهِر إظهارا ساطعا زينتها إلاّ ما ظهر منها, هذا أولا, وثانيا, يجوز لها أن تزيد من زينتها الظاهرة المفترضة وضوحا وسطوعا.
    هنا, هنا بالذات, هل نستنتج من ذلك, إن الزينة الخفية للمرأة يجوز إظهارها ولكن لا يجوز إبداؤها , لإن (الابداء) هو (الإظهار الزائد ), البيّن, الشديد الوضوح, وسنلتقي بما يزيد هذه التصور قوة.
    جاء في تفسير الطبرسي [ (ولا يبدين زينتهن) أي لا (يُظهرن) مواضع الزينة لغير محرم... ) / 7 ص 217 / ولست في معرض هل النهي عن الزينة أم عن مواضعها, ولكن هل يكفي كلمة (يظهرن) لتفسير الآية؟ لا بطبيعة الحال, لسبب بسيط, ذلك إن كلمة (يظهرن) ليست معادلا موضوعيا لكملة (يبدين), فقد مرّ بنا أن البدو ظهور بيِّن. إن (الظهور) مأخوذ من (البدو), لانه أخف منه, البدو سطوع, ولذلك كان الله (مبدِئا) وليس (مُظهِرا ), لأنه يبدأ الاشياء وليس يُظهرها, يخرجها, فتكون ليست ظاهرة وحسب, بل ظاهرة وزيادة. إن من معاني (الإبداء) هو (تقديم) الشيئ على غيره, وبهذا التقديم يبرز, لا يظهر وحسب, بل يشخص, يسطع.
    إن تفسير (الإبداء) في الاية الكريمة بـ (الإظهار) مهزلة لغوية, لأن المعنى يكون عند ذلك (لا يُظْهرْن من زينتهن إلا ما ظهر منها).
    بناء على ما سبق, يكون لدينا ما يلي:
    1: إن (الإبداء) هو الظهور البيِّن وليس مجرد الظهور.
    2: إن المسموح به في الآية الكريمة هو إبداء (ما ظهر) من الزينة, إي مزيد من إظهار (ما ظهر) من الزينة، فهناك بداية ظهور, ولكن هناك أيضا مزيدا من الإظهار, تجلية, تشريق, مع نقاش طويل ومعقّد عن حد الظهور كي يمكن التفريق بينه وبين (الإبداء ) , قد أتعرض له لاحقا.
    3: يجوز إظهار المخفي من الزينة, لان الممنوع هو إبداء هذه الزينة المخفية وليس إظهارها.
    عقدة جوهرية
    المقطع ينطوي على اكثر من عقدة, وفي معرض موضوعنا في هذه السطور هناك عقدة جوهرية في المقطع الأول.
    العقدة تكمن في قوله: ( ما ظهر ) , فهو كلام غامض كما هو واضح, وقد أختلفوا فيه أختلافا واسعا وعميقا, ولكن نطرح هنا عدّة احتمالات مهمة كبداية للبحث.
    الاحتمال الاول: إنه يشير إلى (ما ظهر) قهرا, كأن يكون الجلباب مثلا, فإنه ظاهر بالقهر, حيث يغطي الثياب ولا ساتر فوقه.
    الاحتمال الثاني: أن يشير إلى (ما ظهر) تكوينا كأن يكون الوجه على أكثر من رأي, فيما لو قلنا أن الزينة هنا هي الوجه والكفان كما هي بعض الاراء
    الاحتمال الثالث: أن يشير إلى (ماظهر) عرفا واجتماعا, قد أُعتيد عليه في زمن النبي وجاء النص لإمضائه, بل للسماح بمزيد من إظهاره (يبدين ), اللهم إلاّ ما خرج بعد ذلك بدليل من خارج النص بطبيعة الحال.
    الاحتمال الرابع: أن يكون (ما ظهر) بحكم الضرورة, كأن يتطلب عمل إمرآة كشفا عن الوجه أو كشفا عن الذرا عين اللهم إلا ما خرج بدليل.
    المطلوب أن نستوفي كل هذه المقتربات, وبغير ذلك لا يمكن أن نصل إلى رأي معتبر, يتمتع بالقوة والموضوعية والحيوية.

    يتبع

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2007, 06:06 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)


    قراءة أخرى في آية (زينة) المرأة في القرآن (2/4)

    غالب حسن الشابندر












    نمضي في تحليل آية الزينة في القرأن الكريم، أي قوله تعالى (لا يبدين زينتهن إلاّ ماظهر منها) بعد أن فرقنا بشكل دقيق بين الإبداء والظهور وقمنا بعملية نقد تفكيكي لمعاني المادة كما وردت في المعاجم العربية، وإن كان الاعتماد على هذه المعاجم من دون عناية لا يخلو من مخاطرة كما أوضحنا، لانها كتبت متأخرة. وفي الحلقات التالية نستعرض أراء ومواقف العلماء والفقهاء لنرى مدى جدية التماهي بين هذه الاراء والمواقف وما يتطلبه التحليل الدقيق للآية في ضوء الكثير من المقتربات التي سوف أشير إليها في الاثناء. وسوف يكون مرجعنا من السنة النبوية المدونات السنية، ثم نعطف عليها بالمدونات الشيعية في مناسبة أخرى إن شاء الله.

    المذهب الأول (الثياب)

    أوّلاً: استعراض الروايات
    وقد جمعها ابن أبي شيبة في مصنفه المعروف، في الجزء الثالث صحفة 546، نستعرضها مع نقد رجالي سريع ,
    الرواية الاولى: (حدّثنا وكيع (ثقة) عن سفيان (الثوري، ثبت) عن ابي أسحق (وهو عمرو بن عبد الله بن عبيد السبيعي: ثقة، أختلط، وقد سمع منه سفيان بن أبي عيينة بعد إختلاطه) عن أبي الأحوص (وهو عوف بن مالك بن نضلة الجشمي، صحابي) عن عبد الله: ولا يبدين زينتهن إلاّ ما ظهر منها، قال: الثياب). والرواية صحيحة لولا أن يكون سفيان الثوري قد سمع من أبي اسحق بعد إختلاطه).
    الرواية الثانية: (حدّثنا خالد الاحمر (سليمان بن حيان، صدوق) عن حجاج (بن ارطأه الإعور: ضعيف مدلس) عن أبي إسحق عن أبي الاحوص،عن عبد الله قال: الزينة زينتان. زينة ظاهرة، وزينة باطنة لا يراها إلا ّ الزوج. وأمّأ الزينة الظاهرة فالثياب، وأما الزينة الباطنة فالكحل والسوار)، واخرجه كذلك الطبراني في معجمه الكبير (9 / 228). والرواية ضعيفة كما هو واضح من مقاييس علم الرجال السني.
    الرواية الثالثة: (حدّثنا علي بن عبد العزيز، حدّثنا أبو نعيم (الفضل بين دكين الكوفي الملائئ، ثة ثبت) ثنا سفيان بن أبي اسحق، عن أبي الأحوص،عن عبد الله: ولا يبدين زينتهن إلاّ ما ظهر منها، قال: الزينة: الثياب). وسفيان سمع من الاحوص بعد اختلاطه ممّا يقلل من اعتبار الرواية.
    الرواية الرابعة: (حدّثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم (ضعيف) ثنا الفريابي (ثقة)، عن إسرائيل (ثقة) عن أبي اسحق، عن أبي الاحوص، عن عبد الله: ولا يبدين زينتهّن إلاّ ما ظهر منها، قال: الزينة: القرط والدملج والخلخال والقلادة) والرواية ضعيفة فضلا عن أنها لم تشر الى الزينة الظاهرة، وما ذكر يدخل في الزينة الباطنة حسب مذهب عبد الله بن مسعود في ضوء الروايات السابقة.
    الرواية الخامسة: (حدّثنا محمّد بن علي الصائغ، ثنا سعيد بن منصور ثنا حديج بن معاوية (ضعيف) عن أبي اسحق، عن أبي الأحوص،عن عبد الله في قوله ولا يبدين زينتهن، قال: الزينة:السوار والدملج والخلخال والأدب والقرط والقلادة، وما ظهر منها: هي الثياب والجلباب) والرواية ضعيفة، وفيها زيادة، فقد أضيف الجلباب إلى الثياب، فيما في الروايات السابقة أكتفى بالثياب فقط.
    الرواية السادسة: (حدّثنا سليمان قال: ثنا عبد الرحمن بن زياد قال ثنا زهير بن معاوية (ثقة، إلاّ أنه سمع من أبي الأحوص بعد اختلاطه) عن ابي اسحق، عن أبي الاحوص، عن عبد ا لله، ولا يبدين زينتهّن إلا ما ظهر منها، قال: الزينة: القرط والقلادة والسّوار والخلخال والدملوج، ما ظهر منها الثياب والجلباب). الطحاوي في شرح معاني الاخبار 4 / 332. والرواية ضعيفة بسماع زهير بن معاوية من أبي الاحوص بعد اختلاطه.

    ثانيا: مناقشة الروايات
    1: هذه الروايات عن عبد الله بن مسعود تكشف عن رأي لهذا الصحابي مفاده أن الزينة الظاهرة هي (الثياب)، والثياب في الواقع وكما هو نظام اللباس الإسلامي بالنسبة للمرأة ليست ظاهرة، لأن الأصل في هذا النظام أختفاء الثياب تحت الجلباب، فالجلباب يغطي الثياب كما يقولون. ومن خلال المعطيات المتوفرة يكون لباس المرأة المحجَّبة في الاسلام يتكون من مستويين على أقل تقدير، الأول هو الثياب والثاني هو الجلباب ،. فالثياب غير الجلباب كما هو واضح في اللغة ومن سياق االرواية السادسة والرواية الخامسة، وسواء كانت الروايتان صحيحتين أم لا، فذلك ليس له علاقة بصحة الإستعمال اللغوي لكلمتي الثوب والجلباب. ويقرّب الشيخ ناصر الالباني الجلباب بما يعرف اليوم بـ (الملاءة)، وهي الشادور تقريبا عند الفرس.
    قال الالباني في كتابه جلباب المرأة المسلمة (والجلباب: هو الملاءة التي تلتحف به المرأة فوق ثيابها على أ صح الاقوال، وهو يستعمل في الغالب إذا خرجت المرآة من دارها) ص 82. وبه جزم البغوي في تفسيره حيث قال (هو الملاءة التي تشتمل بها المرآة فوق الدرع والخمار)، وفي كتاب التحقيق في كلمات ا لقرآن للمصطفوي (الجلباب هو ما قيل إنه ما يغطي الثياب ويستر البدن والثياب... والملاءة التي يُشتَمَل بها، والملحفة الرداء الذي يستر تمام البدن، ويُلبس فوق الثياب) 2 ص 100. وفي الحقيقة هناك اختلافات مذهلة حول معنى الجلباب، بحيث الاطلاع عليها يشككنا في كل يرد من تفسير حوله عندما يتعرض المفسرون لآية الجلباب !!!.
    2: وفي تصوري لو أن حملة هذا الرأي ـ ذلك أن هناك من يرى هذا الرأي المنسوب لعبد الله بن مسعود ـ قالوا بان (ما ظهر) إشارة إلى (الجلباب) وليس الثياب لكان أوجه وأنسب، ولكن ربما يعترض أصحاب هذا الرأي بأن الجلباب ظاهر بحد ذاته، ولذا يكون من اللغو بمكان أن يكون هناك سماح بإظهار ما هو (ظاهر) بحد ذاته، وهذا تصور يحمل ثغرة كبيرة، فإن المسموح به ليس الإظهار، بل الإبداء، فالإظهار قائم، ولا نقاش حوله، ولكن الذي تركز عليه الاية الكريمة هي عدم تحريم الإبداء، وهو أمر زائد على الإظهار كما قلت سابقا، وهي النقطة التي غابت على كثير من الفقهاء والمفسرين. ولكن ماذا نستفيد من الإبداء هنا؟ ربما يفيد الابداء هنا المزيد من أظهار الظاهر بالالوان أو الزخارف أو بعض العلامات التي تزيد من ظهوره بشكل وأخر.
    3: ويستدل بعضهم لحملة هذا الراي بقوله تعالى (خذوا زينتكم عند كل مسجد)، فقد ورد في صحاح السنة أن المشركين كانوا يطوفون عراة حول المسجد الحرام، فنزلت هذه الاية ردا على هذه الظاهرة، حيث يستفيد بعضهم أن الإشارة هنا إلى الثياب، ولكن يرد على ذلك المعترضون بما يلي:
    ألف: ان الزينة هنا تنصرف إلى ما يستر العورة، وليس بالضرورة إلى ثياب المرأة المسلمة وهي خارج بيتها، مع غير المحارم، وممّا يقرّب هذا التصور أو الاعتراض، أن الآية رقم 26 والآية رقم 27 كانتا تتحدثان عند ستر السوأة بما أنزل الله من لباس وريش (يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سؤاتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير ذلك من آيات الله لعلهم يذكّرون، يا بني آدم لا يفتننّكم الشيطان كما أخرح أبويكم من الجنّة ينزع عنها لباسهما ليُريهما سؤاتهما إنّه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنّا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون... يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد...)، فسياق الآيات يفيد قضية مركزية، تلك هي ستر العورة، ولذلك يقول الرازي في تفسيره الكبير (... فوجب حمل هذه الزينة على ستر العورة) 7 ص 65. وفي مجمع البيان للطبرسي (... وقيل معناه خذوا ما تسترون به عوراتكم وإنما قال ذلك لأنهم كانوا يتعرون من ثيابهم للطواف...)، وفي الواقع لو أخذنا سبب النزول من جهة، وأخذنا مادة الخطاب(يا بني آدم) لاكشتفنا أو استقربنا أن المقصود هو ستر العورة بالمعنى الخاص، ذلك أن الخطاب موجّه حتى للذين كانوا يطوفون حول البيت عراة، موقف ادبي من القرآن الكريم تجاه هذه الظاهرة، فقد قال القرطبي (هو خطاب لجميع العالم، وإن كان المقصود بها من كان يطوف من العرب عريانا...) 4 ص 165، فليس ممّا يخالف المعقول أن نقول أن القرآن قد يخاطب ببعض التكاليف الاخلاقية حتى ا لذين لم يدخلوا في دائرته الاعتقادية. وفي الاثر المروي عن أئمة الشيعة ما يسلط بعض الضوء على ما من شانه التقليل من أهمية هذا الرأي، ففي تفسير القمي 1 ص 229 (كانوا يطوفون بالبيت عراة... فأمرهم بلبس الثياب)، مما يشي با نها ثياب ستر العورة لا أكثر ولا أ قل. وفي التراث السني أيضا ما يأتي في مثل هذا السياق. وبالتالي، فإن الانصراف لستر العورة الخاصة أرجح من غيره وقد قال به علماء كبار منهم أبن خزيمة في صحيحه 4 ص 208.
    باء: وأذا تنزلنا وقلنا إن الزينة الظاهرة هنا هي الثياب، فهناك نقاش حول ذلك، أي في حدود ذلك، فهي قد تنصرف إلى الثياب الجميلة، وليس للثياب بشكل عام، وهو خلاف الأطلاق في الاية الشريفة، وقد ينصرف إلى ثياب خاصة تلبس في المسجد عند الصلاة أ و أثناء الطواف حول المسجد الحرام، وهو أيضا خلاف الاطلاق، وقد ينصرف إلى الثياب في العيدين وليس دائما، وهو مروي عن أئمة الشيعة.
    جيم: ولكن ما المانع أن تكون الزينة التي ندب الله لها هي الزينة بمعنى الحلي والطيب والحناء، وليس الثياب، وللعلم أن كلمة الزينة تنطبق على مثل هذه المصاديق والامور اكثر ممّا تنطبق على الثياب، وفي هذا يقول شمس الدين (... إن الثوب لا يسمّى زينة لا لغة ولا عرفا، وتخصيصه ببعض آحاد الثياب المزخرفة التي يمكن أن يدعي صدق الزينة عليها والتي يرتديها بعض الخاصة في المناسبات، غير صحيح لمنافاته لقوله في الاية / ظهر / الدال على أ ن الاستثناء أمر شائع عام بين الناس لا يختص بحال من دون حال، ولا بقوم من دون قوم)، وحتى الثياب الملوّنة لا تعتبر زينة بالضرورة، كما يرده أن هناك أخبارا تفيد أن لبس الثياب الملونة كان شائعا في زمن النبي الكريم حتى بين نسائه، فقد روي عن إبراهيم النخفي أنه كان يدخل مع علقمة والأسود على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فيراهن في (اللحف الحمر)، كذلك عن أبي مليكة قال: (رأيت على أم سلمة درعا وملحفة مصبغتين بالعصفر) وعن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق أن عائشة كان تلبس الثياب المُعصفرة، وهي مُحرِمة، وعن هشام عن فاطمة بن المنذر إن أسماء كانت تلبس المعصفر، وهي محرِمِة، وعن سعيد بن جبير أنه رأى بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم تطوف بالبيت وعليها ثياب معصفرة ـ راجع جلباب المرأة المسملة للألباني ص 122 ـ فهذه الثياب الملونة كما يبدو لم تحسب من الزينة، لأنها لو كانت من الزينة كان الواجب أخفائها حسب هذا المنطق، خاصة أنهم يساوون بين الاخفاء والابداء!!
    4: ثم هناك من الآراء التي لا تشير بأن الزينة الظاهرة المقصودة هنا هي الثياب، وهي اراء لعلماء ومفسرين كبار. ثم أن ابن مسعود يقول (الثياب) ولكن بلا تحديد وتوصيف، أي بلا بيان من شانه يساعد على الفهم والاستنتاج، فنحن بين يدي رأي غامض الى حد كبير.
    وقبل هذا وذاك، هذه ليست روايات عن النبي كما يتوهم من العنوان، بل هي روايات عن ابن مسعود، تقف عنده، وليس من المعلوم أنه يرويها عن النبي، بل هي رأيه الخاص، ولم يسند الرجل ما نقل عنه الى النبي الكريم، ومن هنا، هناك تحفظ في تسميتها روايات، لأن ضابط الرواية الجوهري في الثقافة الدينية بل ا لعلم الديني الاسلامي كونها مروية عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

    ثالثا: دفاع عن الرأي بوجه آخر.
    هناك من يرى أن الزينة الظاهرة هي (الثياب) فعلا، ولكن بوجه آخر، حيث يرى أن موضوع (ما ظهر) اضطرارا، أي أن ما ظهر منها من غير إرادة وقصد، كأن يتلاعب الريح بجلبابها فيظهر ما تحت ذلك من ثياب، وبالتالي، فالموضوع هو (ما ظهر) من دون قصد. وهذا الرأي غريب للغاية للأسباب التالية:ـ
    1: لا يوجد دليل على أن موضوع (ما ظهر) هو اضطراري، ربما الموضوع اختياري أصلا، أو هو من صنع المجتمع، فقد يكون منصرفا لما تعارف عليه المجتمع أنذك من كشف لبعض أجزاء الجسد كأن يكون الوجه، كما كان ذلك فعلا، وسوف نفصل بهذه النقطة في فصل لاحق بإذن الله.
    2: القرآن يرخّص بإبداء (ما ظهر) منها، والبداء كما قلنا هو ظهور مع إضافة، فإين هي الاضطرارية هنا، وكيف يصدر ترخيص فيما هو اضطراري؟ لو كان موضوع (ما ظهر) اضطراريا لأمضاه ا لقرأن على هذا المستوى، ولا داعي لإدخال درجة أعلى في التظهير، خاصة وإن الإبداء يتضمن إرادة مسبقة.

    رابعا: محاولة بعيدة
    ينبري كثير من الكتاب لتصوير الثياب زينة باعتبار ما تقوم به من حفظ وصيانة للجسد الأنثوي، يحميه من نظرات الطامعين وذوي النزعة الحيوانية في التعامل مع هذا الجسد بشكل وآخر، فهو زينة من هذه الناحية، وإذا كان ذلك حقا يجب أن يكون النقاب ـ مثلا ـ زينة أيضا، وهكذا كل ما يستر الجسد فهو زينة، وفي الحقيقة مثل هذا التفسير يكاد يكون أدبيا شاعريا أكثر من أن يكون علميا يستند إلى قراءة جادة في تضاعيف اللغة و استعمالاتها.






                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2007, 06:15 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    قراءة أخرى في آية (الزينة) في القرآن (3/4)



    غالب حسن الشابندر




    المذهب الثاني (الكحل والخاتم)
    أولاً:مقدمة
    أعتادت المرأة في العصر الجاهلي أن تتزيَّن بأنواع من الزينة، والتزيين هو في واقعه تحسين لشي بحيث يخلق ميلا من قبل النفس نحوه، هذا ما كشف عنه الطبرسي في تفسيره الكبير، ولم تكن هناك آلية واحدة أو مادة واحدة للتزيين في العصر الجاهلي، ونحن نقرا من ذلك الخاتم والكحل والخضاب والسّوار والخلخال والقرطة والفتخ والقلادة والدملج، وغيرها كثير.الخاتم معروف وشائع، كذلك الخضاب، وكان نساء الجاهلية يخضبن حتى نصف الذراع، وبالمثل السّوار وهو طوق يضرب على الساعد أو المعصم، أما القرطة فموضعها الأذن كما هو منتشر اليوم في العالم العربي وا لا سلامي بل واحيانا حتى في الغرب، ونلاحظ إنتشارها حتى بين الفتيان، أما الفتخة فهي مثل الخاتم يكون في اليد أو الرجل وكانت نساء الجاهلية يتخذهن في عشْرهِن، والقلادة أمرها معروف، طوق من مادة في أكثر الاحيان تكون ثمينة تضرب على عنق الفتاة، وقد تكون لاصقة أو متدلية حتى تحتل مساحة لا بأس بها من الصدر، والدملج طوق يضرب على العضد، والخلخال طوق يحيط ببداية لساق من جهة القدم فما فوق. هذه الزينات اجتهد بعضهم بتقسيمها إلى ظاهرة وخفية، وتشعب الحكم حسب اجتهاد المجتهد في تسميتها ظاهرة أو خفية، في حين يبدو إن ذلك خاضع للقيم السائدة والعادات المتحكمة بموضوع الزينة وموضعها من الجسد، وحالة الجسد نفسه في داخل المنظومة الثقافية للشعوب على مر العصور واختلاف الجذور القومية وتباين الظروف التي مرّت بها الامم.وليس من شك أن إطلاق الزينة على هذه المصاديق أولى من غيرها، لانها حقا كانت وما زالت مادة تزيين شائعة ومتحكمة، وأدخل عليها الذوق البشري الكثير من التطورات والتغييرات التي من شأنها تصعيد من دورها التزييني. ومن المفسرين والعلماء رفض أطلاق الزينة على الخلْقة كالوجه والعنق وغيرهما، وذهب إلى أنصرافها إلى غير الخلقة، وقد أجتهدوا في حصرها (في أمور ثلاثة (أحدها) الأصباع كالكحل والخضاب بالوسمة في جاجبها والغمزة في خديها، و الحناء في كفيها وقدميها (ثانيها) الحلي كالخاتم والسّوار والخلخال والدملج والقلادة والأكليل والوشاح والقرط (وثالثها) الثياب)/ تفسير الرازي 12 ص 206 /. أذكر كل هذا كمقدمة للولوج في قراءة الرأي الثاني في زينة المرأة في هذه الاية الكريمة.

    ثانيا: استعراض الروايات
    الرواية الأولى: (أخرج الطحاوي في شرح معاني الاخبار في جزء 4 ص 332، والبيهقي في السنن الكبرى جزء 7 ص 85، عن طريق أو بالاحرى من طريق مسلم الملان بن كيسان الأعور، عن سعيد بن جبير، عن أبن عباس: لا يبدين زينتهن إلاّ ما ظهر منها، قال: الكحل والخاتم).
    الراوية ضعيفة بـ (مسلم بن ملان بن كيسان)، فقد ضعّفه الكثير من علماء الجرح والتعديل، منهم ابن حمّاد ويحي بن معين والساجي وغيرهم / الكامل في ضعفاء الرجال 6 رقم 1796 /.
    الرواية الثانية: (أخرج البيهقي في سننه الكبرى جزء 2 ص 225، أخبرنا أبو طاهر الفقيه، انبأنا أبو بكر القطان، حدّثنا أبو الازهر، حدثنا روح بن عبادة، حدّثنا حاتم، أنبأنا خصيف، عن عكرمة، عن أبن عباس قوله: في قوله: ولا يبدين زينتهن إلاّ ما ظهر منها، قال: الكحل وا لخاتم). الرواية ضعيفة بـ (خصيف). فقد ضعّفه يحي بن معين، و ضعّفه شيخ بني عيينة، وآخرون / راجع الكامل في الضعفاء 3 رقم 619 /.وبالتالي، يكون القول المنسوب لإبن عباس ضعيف.
    الراوية الثالثة: (أخرج بن أبي شيبة في مصنفه الجزء 3 / 546:حدّثنا وكيع،عن حمّاد بن سلمة،عن أم شيبة،عن عائشة قالت: القُلب والفتخة.)، والقُلب يعني السّوار مما يعني إننا نلتقي برأي جديد، لان السوار غير الخاتم كما هو معلوم، أما الفتخة فهي الخاتم يلبس في أصابع اليد أو الرجل، وقيل هي الخلخال الذي لا يجرس. ولسنا ندري هل هذا فقه عائشة رضي الله عنها أم هو منقول عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم.
    الرواية الرابعة: ( أخرج البيهقي في السنن الكبرى الجزء 7 ص 85: أ خبرنا أبو طاهر الفقيه، أنبأنا أبو بكر القطان (ضعّفه السهمي)، أنبأنا أبو الأزهر (احمد بن الازهر بن منيع ثقة ولكن يخطي من غير كتابة)، ثنا رو ح، ثنا حماد، ثنا أم شبيب، قالت: سألت عائشة عن الزينة الظاهرة، فقالت: القُلب والفتخة. وضمّت طرف كُمِّها).
    هذه الرواية أولا ضعيفة، ومن ثم لا تتماهي بشكل واضح وكامل مع رواية أم شبيب نفسها، أقصد الرواية السابقة، فقد روت أم شبيب عن عائشة ـ الرواية الثالثة ـ بأن الزينة الظاهرة هي القُلب والفتخة، ولكن من دون ضم طرف الكم، وهذه زيادة ذات شان، لان معناها أن الزينة الظاهرة هي المعصم وليس الخاتم!!!
    وقال ابن حزم في المحلّى جزء 3 ص 22 ( وقد روينا عن ابن عباس في (ولا يبيدن زينتهن إلاّ ما ظهر منها) قال (الكف والخاتم والوجه)، وعن إبن عمر (الوجه والكفان)، وعن أنس (الكف والخاتم)، وكل هذا عنهم في غاية الصحة، وكذلك أيضا عن عائشة وغيرها من التابعين).وقد مضى مناقشة هذه الروايات، وما يصح عنده ليس شرطا في صحته أصلا.

    ثالثا: نقطتان جوهريتان
    تعقيبا على هذا السرد ينبغي أن أشير إلى نقطتين تتصلان بالسرد المذكور، وسوف نحتاج في التعامل مع الاية هاتين الملاحظتين في مواقع كثيرة.
    النقطة الأولى: لم تكن زينة المرأة في العصر الجاهلي المتصل عن قرب بعصر النبوة مقتصرة على الكحل والحناء والوشم والقرطة والخلخال، بل هناك التزيين بطريقة الطلي، أي المساحيق التي توضع على الوجه، فقد جاء في المفصّل لجواد علي (وبالتجميل بالكحل وبالمساحيق التي توضع على الوجه والدهن الذي يدهن به الشعر...) المصدر 4ص 623 / فالمصدر هنا يذكر صراحة أن هناك عملية تزيين للوجه تتم بواسطة المساحيق، ولكن لم أر في الاثر الديني الذي يتناول موضوع الزينة إشارة إلى المساحيق هذه، بل هناك إشارات إلى الكحل والخضاب، وهما ليسا من وسائل تزيين الوجه كما هو معلوم.
    النقطة الثانية: يرى كثير من العلماء والدارسين أن الإشارة إلى الخاتم والقرطة والسّوار وما شابه ليس مقصودا بحد ذاته، بل المقصود هو المحل وليس الحال، أي العضو الذي هو محل هذه الزينات، فـ (الراس موضع التاج، والوجه موضع الكحل، والعنق و الصدر موضعا القلادة، والأذن موضع القر ط، والعضد موضع الدملوج، والساعد موضع السّوار، والكف موضع الخاتم، والسّاق موضع الخلخال، والقدم موضع الخضاب...).
    بناء على هذا التفسير يكون موضوع المستثنى هو العضو الذي هو المحل، وليس الكحل أو الخاتم بحد ذاته، الوجه والكف كما يقول اصحاب هذا الرأي.
    وفي الحقيقة هذا التفسير يساهم في تعقيد المسألة ولا يتقدم بحلها، فإذا كان المقصود من الخاتم كزينة هو المحل، فإن المسموح به أو المستثنى لا يتعدى الأصبع، فكيف نمد هذا الحق إلى الكف مثلا ؟ وإذا كان المقصود من الكحل هو الحامل، أي العين، فإن المستثنى لا يعدو في هذه الحال العين، فما الداعي إذن لمد الدلالة إلى الوجه كله ؟






                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2007, 00:10 AM

Manal Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    الاسلام يا اخي دين زكوري .. لم اجد فيه الا الدونية للمرأة وان قال البعض ان التطبيق الخاطئ للدين الاسلامي هو السبب في عدم مساواة المرأة المسلمة في الحقوق والواجبات .. اعتقد ان هذا القول هو هروب من مواجهة المقدس عند مؤيدي هذا الرأي .. والمشكله ياسيدي في روح هذا الدين ونصوصه وقرائن احوالها وتفاسيرها ... وما التطبيق الا انعكاسا للجوهر في كل زمان ومكان ..... وادعاءات الخطأ في التطبيق هي الا حركات نعامة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2007, 02:24 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    شكرا علي المرور اخت منال وتعرفي من بداية الخلق الي نهايته تتعرض


    المراة لدونية عجيبة اتمني قراءة كتاب نقدـالمسكوت عنه

    في خطاب المراة والجسد والثقافة


    للدكتورة امينة غصن
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2007, 02:32 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    kostawi
    salam


    سيرد علينا هنا أهل التعصب الذكورى أن المرأة تظل رغم ذلك ناقصة ، لأنها تحمل وتلد و تحيض وهو ما يمنعها من آداء الفرائض فى مواقيتها، و يبقى الرد : هل إنتقص ذلك من إنسانيتها أو من إسلامها فأصبحت من غير المسلمين ؟ خاصة أن عدم آدائها الفرائض لأسباب فسيولوجية جاء بأوامر دينية و ليس عن إرادة ورغبة منها .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2007, 02:11 PM

هبة الحسين

تاريخ التسجيل: 06-28-2007
مجموع المشاركات: 509

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    سلامات ياصابر الشريف..
    دوماً عندما تعنت المفاهيم علينا وتصعب ..
    نختفي..
    او في حالات عدم فهما.
    كما يحدث معنا..
    واحتمالات أن نحرك رؤسنا.. إشارات الفهم الغير كامل
    او نظهر من بعيد ..
    هذا بالتاكيد رهبة من أشياء قد تحيلنا الي الخنق ..
    مثلاً..
    فليبقى هذا البوست عاليًا حتي نستوعب ماغاب عنا ..
    حكي وتشاور..
    شكراً كثيف...
    هبة الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2007, 11:39 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    Thank you Heba


    up fpr all
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2007, 12:06 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    سؤال


    لماذا خطاب الجنه يتخذ نبره ذكوريه ???????????
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2007, 04:55 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    ولم يكن من قبيل المصادفة أن ينبه أبو حامد الغزالي (هـ450 - 505 هـ ) في بحثه عن حقائق الأشياء إلى الحذر من النظر إلى كل ما يرثه الأبناء عن الآباء والأجداد على أنه عنوان الحقيقة ومجالها ، فكثير من هذا الموروث أمور باطلة عند التحقيق .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2007, 09:05 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    . كذلك ورد بسند ضعيف جداً مع انقطاع عن أنس مرفوعاً : ( لا يفعلن أحدكم أمراً حتى يستشير ، فإن لم يجد من يشيره فليستشر امرأة ثم ليخالفها ، فإن في خلافها البركـــــــة ) .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2007, 03:27 PM

معتز تروتسكى
<aمعتز تروتسكى
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 9829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    خالص التحايا
    الاستاذ
    Sabri Elshareef


    اسمح لي ان اشاركك بمداخلة تصب فىنفس سياق الموضوع ،هى جزء من مقال عن بعض المفاهيم داخل الدين الاسلامي اقتبس لك منها مايخص الموضوع بخصوص وضعية المراة في الاسلام

    --------------------
    مستويات نقاش ظواهر العاطفة داخل الدين الإسلامي كثير نمسك منها أيضا مسالة الزواج كمسالة ظاهرة بعيد عن الغيبيات؛ فلو تحدثنا عن الزواج في الدين الإسلامي الذي لا يقف عند حدود واحده ولا اثنان ولا ثلاثة، بل أربعه. يأتي السؤال ما هي الحكمة من أربعه ؟؟ .دائما ما تأتى الإجابة من خلال الذي يكون معروفا للجميع وبشكل سطحي حول إيجاد مبررات الزواج من أربعه ؛ وهذا يرجعنا إلى النقطة الأولى بخصوص النظرة الأحادية بدون التفكير في الآخرين ؛ فلو وضع اى رجل نفسه في مكان اى امرأة ؛ سيجد بان الأمر سيستعصى عليه بلعه مهما كان المبررات ؛ ولنا أن نتخيل ونفكر في هذا بكل عقل.هذا بخلاف المسائل المترتبة من خلال التفكك الأسرى والاجتماعي الناجم من كثرة الأبناء في شكل الرعاية والمحافظة عليهم حيث كلما تتسع الهوة والعدد يصعب حصر الأشياء ؛ فانه مهما كنت طرق المعالجة لهذه المشكلة حول الزواج لو بعدد يبلغ الخمسين امرأة لن يكون هو الحل الناجع لمسائلة العنوسة ووالخ من الجوانب التي لا ينظر إليها هؤلاء من خلال إغلاق جميع الحجج في محاولة الإجابة حول ماهية الفائدة للزواج بأربعة بكل عقلانية.

    وضعية المرأة داخل الدين الإسلامي ؛ وبالدخول للجنس البشرى عن ماهية الفروق البيولوجية بين الجنسين ليكون التميز بالصورة التي تُطرح من قبل المتأسلمين؟ ،هل يكفى اختلاف عضو التناسل لدى الرجل والمرأة لفهم نفسية كل منهما؟ وهل تصلح الفروق البيولوجية القائمة بين الجنسين أساسا نستند عليها في وضع فروق سيكولوجية حاسمة بين الواحد منهما والأخر؟ ؛ وليس بعيد من نقطه "مذكر ومؤنث" سؤال بديهي لطفل صغير أيضا ينتظر الإجابة عليه .لفظ الجلالة دائما يأتي مذكر مع العلم إن الله لم يراه احد إذا ما هو الهدف من ذلك ولماذا إذا لم يرى الخالق احد أن يكون إطلاق لفظ الجلالة بصيغة المذكر ؟هل هو ما يُعرف بكناية البلاغة؟ العرب قديما والى ألان نوعا ما كان يطلقون على المرأة أسماء مستعارة من خلال البيئية التي تنشا فيها (حجر أو بيضه أو نخله )لان ذكر اسم المرأة يعتبر شي غير مقبول ؛ لكن العرب وما يفرق هنا أنهم رؤوا الرجل والمرأة ؛ ولكنهم لم يروا الله إذا على اى أساس كان إطلاق صيغة المذكر على الذات الإلهية؟ .ولماذا كل الآيات التي تكلم عن الله تأتى بلفظ الجلالة على صيغة المذكر ؟.هذا ما يرجعنا إلى وضع المرأة في الإسلام ووالخ .


    وحين تسالت ايضا ، كنت انا كذلك قد تطرقت لمثل هذه الاسئلة...
    Quote: سؤال

    لماذا خطاب الجنه يتخذ نبره ذكوريه ???????????

    وليس بعيد من نقطه "مذكر ومؤنث" سؤال بديهي لطفل صغير أيضا ينتظر الإجابة عليه .لفظ الجلالة دائما يأتي مذكر مع العلم إن الله لم يراه احد إذا ما هو الهدف من ذلك ولماذا إذا لم يرى الخالق احد أن يكون إطلاق لفظ الجلالة بصيغة المذكر ؟هل هو ما يُعرف بكناية البلاغة؟ العرب قديما والى ألان نوعا ما كان يطلقون على المرأة أسماء مستعارة من خلال البيئية التي تنشا فيها (حجر أو بيضه أو نخله )لان ذكر اسم المرأة يعتبر شي غير مقبول ؛ لكن العرب وما يفرق هنا أنهم رؤوا الرجل والمرأة ؛ ولكنهم لم يروا الله إذا على اى أساس كان إطلاق صيغة المذكر على الذات الإلهية؟ .ولماذا كل الآيات التي تكلم عن الله تأتى بلفظ الجلالة على صيغة المذكر ؟


    التحايا النواضر...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2007, 03:00 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    شكرا عزيزي تروتسكي ومعا من اجل حياة خالية هوس ديني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2007, 04:50 AM

د.ناهد محمد الحسن


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    صبرى ده موضوعى حارد عليهو برواقة عشان ماتقول الجندر غياب عن قضاياهم ..فقط يلزمنى بعض الوقت لطباعة اوراق قديمة سبق وناقشت فيها هذه القضية وغالبا ما اضعها فى بوست قائم بذاته ...وهى بعنوان رهاب تحرير المرأة عند الحركات الاسلامية الى اين ؟! والمرأة فى الخطاب الفكرى الاسلامى قراءة فى فكر الترابى الصادق المهدى محمود محمد طه .ثم..عرض نقدى لاوضاع المرأة فى الدراسات والمدارس الفكرية الاسلامية ...جاياااااااااااااااااااااااكم .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-18-2007, 01:46 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-18-2007, 01:57 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    روي ( طاعة المرأة ندامة ) رواه ابن عدي عن زيد بن ثابت مرفوعاً ، وفي إسناده عنبسة بن عبد الرحمن ، وليس بشيء ، وعثمان ابن عبد الرحمن الطرائقي لا يحتج به . وقد رواه العقيلي عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : طاعة النساء ندامة ، وفي إسناد محمد بن سليمان بن أبي كريمة قال العقيلي : حدث عن هشام ببواطيل لا أصل لها ، منها هذا الحديث "(46) .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-25-2007, 01:00 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    salam
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-26-2007, 03:20 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    لقد وعى الفقه الشيعى الدرس فجعل البنت كالولد تحجب الميراث ، لكن الفقه السنى رفض أن تحجب البنات الميراث حتى لو كن عشرات ، لكن هل يجرؤ مجترىء على تكفير الفقه الشيعى لهذا السبب سوى من يظنون أنهم المطلعون على المقاصد الإلهية مباشرة ؟ و هل توقفت الأمة عن ولادة فقهاء كبار يملكون الجرأة الكافية لقول يتمثلون به أسوة باجتهاد الخليفة الراشد المجتهد عمر بن الخطاب ، الذى لم يجتهد فى حكم ، بل وصل به الأمر إلى إلغاء سهم الؤلفة قلوبهم رم نص الآية الكريمة على أن هذا السهم : “ فريضة من الله “ 60 ــ التوبة . بقول صريح فصيح و نص لا يحتمل لبسا ولا تأويلا؟ لقد ألغى الخليفة عمر فريضة إسلامية صريحة بعد أن تغيرت الأحوال و قوى شأن الإسلام ولم يعد بحاجة إلى شراء إيمان الناس ، لقد غير عمر و أمضى اجتهاده و نفذ قراره و فرضه و تم العمل به حتى اليوم ، بينما لم يكن قد مضى على وفاة النبى ص سنوات تعد على أصابع اليدين ، و نحن لا نريد تييرا ولا تبديلا بعد مضى القرون الطوال السوالف.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-26-2007, 06:47 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    فوووووووووووق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2007, 07:36 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    لدي مشكلة كي بورد في العربي ارجع للترحاب للقراء والزوار

    سوف اعود قريبا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-13-2007, 11:15 AM

Sadig Sati

تاريخ التسجيل: 08-29-2007
مجموع المشاركات: 160

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    وما هو وضع الرجل في الإسلام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لهذا السؤال قصة!
    أذكر ونحن طلبة في الجامعة وفي أثناء الحوار لوضع برنامج ثقافي إقترح أحد الحضور تقديم محاضرة بإسم(المرأة في الإسلام)
    جاء الإعتراض علي هذا التسمية عنيفا وحادا من إحدي الحاضرات وقالت ولماذا لا يكون عنوان المحاضرة ( الرجل في الإسلام) فضحك الجميع وتركوا الموضوع المقترح.....
    هذا هو مدخل نقاشي في هذا الموضوع الهام للغاية
    أورد ذلك في نقاط:
    * كثير من العادات والتقاليد العربية القديمة أخذت طريقها حشرا في المفاهيم الإسلامية وذلك فقط لأن النبي صلي اله عليه وسلم كان ينزل مقاصد الشرع علي قوم من العرب والأعراب وقليل من غيرهم من الأجناس. ففهم كثير من الناس أن معالجة المجتمعات العربية بالمقاصد الشرعية بواسطة النبي صلي الله عليه وسلم هي مقاصد الشرع بعينه ,ولم يدركوا أنها هي فقط معالجة الرسول لمجتمع العرب بمقاصد الشرع. ولو كان النبي صلي الله عليه وسلم في مجتمع أفريقي او فارسي أو أوروبي او كان في مجتمعنا الحالي لكانت معالجته لذلك المجتمع مختلفة بحسب حوجة هذا المجتمع للعلاج.
    * يفهم من هذا أن الإسلام لا يستهدف جنس دون آخر, ولا لون دون آخر ولا زمان ومجتمع دون غيره. إنما يستهدف الإنسان ككل ليقوده لمكارم الأخلاق وقيم الحرية والعدل والمساواة وقال صلي الله عليه وسلم (إنما بعثت متمما لمكارم الأخلاق) وتأكد اخي المسلم أن كل قول ينسب للدين يتعارض مع مكارم الأخلاق والفطرة السليمة فهو ليس من الدين علي الإطلاق.
    * والمرأة والطفل والرجل في الإسلام هو الإنسان في الإسلام وهم جميعا خلق الله الذي كرمهم وفضلهم علي كثير ممن خلق.
    * وما أضر بالمسلمين في معظم تأريخهم وحاضرهم بمثل ما نالهم من إصرارهم علي العيش في الحاضر بجلباب التأريخ والاعراب , وعندما يجدوا بذاك الجلباب ضيقا يضمرروا أجسادهم وعقولهم ليصبحوا في سعة ثوب التأريخ وعندها يصبحوا مسخا بالحاضر, ولو أنهم عقلوا وشيدوا من المقصد ثوبا جديدا يناسب واقعهم منسوجا من الفطرة السليمة والفهم الجيد لشرع الله لكانوا إذا جوهرة زمانهم.
    الشكر للأخ صبري الشريف لفتحه لهذا الموضوع الهام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-14-2007, 04:17 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    شكرا صديق ساتي

    اؤمن علي ان المشكلة تخص الرجل والمراة وعندي يستوي الوعي والمعرفة

    برؤية المراة لوضع المراة والرجل وكذلك الرجل وتجد مثل هذه التسميات

    مرات لوصف الادب وتذكير وتانيث مهنة الاديب او اديبة مثل اديبات في

    الرواية او الشعر وان تترصد ابداع نوع دون الاخر


    الفهم للقران واسباب النزول يحتاج لذهن متقد ويعرف ان الظرف والمكان

    ليس هو جوهر الخطاب الالهي وهي مشكلة عصية انا اعرف ان ذلك الظرف هو

    لمن عاشه وانا ارتقي بمفاهيم تواكب ما بين النص والعصر

    اشكر مرورك وعشمي بالمواصلة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-15-2007, 10:16 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    النقطة الأولى: لم تكن زينة المرأة في العصر الجاهلي المتصل عن قرب بعصر النبوة مقتصرة على الكحل والحناء والوشم والقرطة والخلخال، بل هناك التزيين بطريقة الطلي، أي المساحيق التي توضع على الوجه، فقد جاء في المفصّل لجواد علي (وبالتجميل بالكحل وبالمساحيق التي توضع على الوجه والدهن الذي يدهن به الشعر...) المصدر 4ص 623 / فالمصدر هنا يذكر صراحة أن هناك عملية تزيين للوجه تتم بواسطة المساحيق، ولكن لم أر في الاثر الديني الذي يتناول موضوع الزينة إشارة إلى المساحيق هذه، بل هناك إشارات إلى الكحل والخضاب، وهما ليسا من وسائل تزيين الوجه كما هو معلوم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2007, 10:55 AM

Sadig Sati

تاريخ التسجيل: 08-29-2007
مجموع المشاركات: 160

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    وهنا أتحدث بإختصار عن موضوع الميراث
    فعندما شرع للذكر مثل حظ الأنثيين لم يكن للمرأة حق في ميراث أصلا في المجتمعات العربية القديمة, وبالمقابل لم يكن عليها واجب الصرف علي أي فرد في الأسرة ولا حتي علي نفسها.
    فأصبح نصف العود الذي تأخذه المرأة حق حصري لها لا تنفق منه إلا في أخص خصوصياتها وأما حوجتها اليومية المعتادة فيكفلها لها أبيها أو أخيها أو غيرهم .
    ولعصرنا الحالي لا أفتي بأن يكون حق المرأة مساوي لحق الرجل في الميراث, ولكن أقول دعوا لأهل الإختصاص من القانونين والإقتصادين ودارسوا علوم الإجتماع ليقرروا ويضعوا قانون الميراث المناسب الذي يحمل مقاصد الشرع من عدل ومسواه ورحمة وليستعين اهل الإختصاص ببعض الحافظين لتأريخ الإسلام في تطبيق المواريث ليطلعوا علي السرد التأريخي للقضية عله يكون لهم دليلا مفيدا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-17-2007, 05:33 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اسئلة للاجابة ما هو وضع المراة في الاسلام (Re: Sabri Elshareef)

    ( شاوروهن وخالفوهن ) ( رقم ( 512 عند ابن طولون ، 1529، عند العجلــوني ) وروى(12) العجلوني أنه لم يرو مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، ولكن عند العسكري عن عمر أنه قال : خالفوا النساء فإن في خلافهن البركة .
    2 . كذلك ورد بسند ضعيف جداً مع انقطاع عن أنس مرفوعاً : ( لا يفعلن أحدكم أمراً حتى يستشير ، فإن لم يجد من يشيره فليستشر امرأة ثم ليخالفها ، فإن في خلافها البركـــــــة ) .




    ?????????
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de