����� ���� ���� ������ �������

بيــان الحـزب الإتحــادي الديمـقراطي بتاريخ 1/4/1985 انتفاضة ابريل المجيده.

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   

���������

������ � ������� ��� � ���

������ �����

����� �������

���������� ����

����� �������

Latest News Press Releases

���� ��������

���������

�������

����� ������� ����� ������� ������ ������� ������� ����� ������
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 03:02 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة جمال حسين الصادق محمدعلي(gamal elsadig)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-04-2006, 04:27 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بيــان الحـزب الإتحــادي الديمـقراطي بتاريخ 1/4/1985 انتفاضة ابريل المجيده.


    بسم الله الرحمن الرحيم
    بيان من الحزب الاتحادي الديمقراطي

    لقد ظل موقف الحزب الاتحادي الديمقراطي واضحا"وثابتا" منذ ان تمرد نفر من العسكر على السلطة الشرعية في البلاد في 25/5/1969 فاقاموا حكم الفرد الدكتاتوري الدموي .
    فقد اعلن نظام مايو ومنذ قيامه الحرب على جماهير الشعب السوداني مدعوما بقوى اجنبيه تتغير الوانها من الاحمر القاني الى الاصفر الباهت وظل يرفع الرايات من اشتراكية علمية الى الشريعة الاسلامية الغراء . فسقطت كل راياته بعد ان تكشف لجماهير شعبنا ان النظام إنما يتاجر بتلك الرايات لبقاء سلطته ولو الى حين حتى يجد راية اخرى يلوح بها من جديد .
    لقد ظل الحزب الاتحادي الديمقراطي يؤمن استراتجيا ومبدا ان اغلى غاية هي الانسان السوداني و الوسيلة للتقدم و النمو والتنمية هي الانسان السوداني ، ولابدان يكون الانسان سليما ومعافا. ان الانسان الذي حرم من حرية الاعتقاد مريض ، و الانسان الذي لايستطيع ان يعبر عما يعتقد مريض .و الانسان الذي لايستطيع ان يدعوا الى ما يعتقد مريض . وان حرية الاعتقاد و التعبير عنه و الدعوة اليه لا تتم الا عبر الديمقراطية اللبراليةو القائمة على تعدد الاحزاب . ولما كان نظام مايو قد صادر الحريات الاساسية وملا سجونه بالمعتقلين وظلت امجاده التي يعلن عنها هي القتل و القهر و التصفية وظل يفاخر بعنفه وجبروته ، فقد غاب الانسان السوداني وكان طبيعا أن يتدنى الحال الى هذا الدرك السحيق وعلى سبيل المثال لا الحصر :-
    اولا : اصبح نظام مايوذليلا للقوى الاجنبية . فاقتصاده يوجهه ويسيطر عليه صندوق النقد العالمي و البنك الدولي وتوجهاته الخارجية تتحكم فيها امريكا ولعل التزلف الذي استقبل به نائب الرئيس الامريكي قد ابان لجماهير شعبنا مدى الهوان الذي وصل اليه نظام الحكم .
    ثانيا :- اصبح السودان قاعدة للنفوذ الامريكي يحول فيها بمناوراته العسكرية وطائرات التجسس حتى ان امريكا بدات اتصالات مشبوهة لتعد العدة لتجميل صورة مايو بادخال بعض اعوانها حتى لايكون البديل وطنيا وخارجا عن دائرة الجذب و الاستقطاب الامريكي.
    ثالثا :- شارك النظام في ترحيل اليهود الفلاشا الى اسرائيل للانضمام لجيش العدوان الاسرائيلي على الرغم من نفي النظام الا ان ذلك النفي دليل إدانة فان كنت لاتدري وهكذا اصبحت الخرطوم الصامدة قاعدة اللاءات الثلاثة الشهيرة التي قاتل من اجلها الرئيس اسماعيل الازهري اصبحت بطانه للعدو الصهيوني .


    يتبـــــــع >>>>>>>>





    .

    (عدل بواسطة gamal elsadig on 06-04-2006, 04:34 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2006, 04:37 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بيــان الحـزب الإتحــادي الديمـقراطي بتاريخ 1/4/1985 انتفاضة ابريل المجيده. (Re: gamal elsadig)


    >>>>>>>

    رابعا :- لقد هان امر شعبنا على النظام فتامر مع الولايات المتحدة الامريكية لدفن النفايات الذرية في صحراء دارفور وبين وديام مجهول وشندي وهوار . وهذه النفايات لم تدفنها امريكا في صحراء نيفادا الامريكية ولكنها بحثت عن بلد حسبت باطلا ان اهله ايتام وحكامه متساقطون هينون فاتفقت مع نظام مايو على دفن النفايات الذرية لتشع منها الاشعلعلت القاتلة الى مجاري المياه و التي تصل الى اقصى الشمال الشرق و الجنوب لتسقي الموت و التشوه لاجيالنا فتصبح السودان دولة من المعوقين و المشوهين المتخلفين .
    خامسا :- لقد استشرى الفساد حتى اضحى ديدن الحكم وسمته على اعلى المستويات فقامت طبقة طفيلية من الاثرياء يغدق عليهم النظام الانواط و الاوسمة .
    سادسا :- ارتفعت الاسعار بدرجة جنونية وانعدمت السلع الضرورية وتدنى سعر العملة الوطنية فتدنى الجنيه الى دون العشرة قروش . ففي خلال شهر فبراير الماضي انخفض سعر الجنيه ليصبح سعر الدولار ارسمي 250 قرشا وسعر الصراف الرسمي 316 قرشا بتخفيض بلف حوالي29% مرة واحده بينما سعر السوق الاسود للدولار خمسة جنيهات واصبح سعر الجمارك 250 قرشا بدلا من 130 قرشا للدولار الامر الذي ادى حسابيا الى الى زيادة الاسعار بنحو 100% خلال شهر واحد . فاذا اضيف الى ذلك انعدام السلع فان الزيادة تتجتوز ذلك بكثير .
    سابعا :- ان السودان المرشح ليكون سلة الغذاء في العالم لضحى بفعل مايو احد 12 دولة في العالم الثالث مرشحة للفناء بالمجاعة . وان الديون الخارجية الت تجاوزت 8 مليار دولار ولم تصرف على التنمية يستغرق سداداه 22 عمام لو خصص كل الصادر لسداد المديونية دون استيراد شئ .ولو قسمت المديونية الخارجية على كل راس ادمي في السودان لكانت مسؤلية كل فرد واحد 500 دولار .
    ان نظام مايو بدل احتواء التضخم اصبح يزيد في كل فترة الاسعر بصورة ونسبة تكشف مدى احتفاره للشعب السوداني وتجاهله لوجوده .
    واخر تلك الزيادات ولن تكون الاخيرة هي زيادة سعر البنزين بنسبة 66% وزيادة جالون الجازولين بنسبة 75% وزيادة سعر الرغيف (بعد زيادات وتخفيضات الوزن سابقا ) بنسبة 37% وما يتبع ذلكمن زيادة باهظة في تكاليف الخدمات والمواصلات والزراعة وكافة السلع بينما يظل الدخل ثابتا كما كان ، الزياده المقررة في المرتبات لا تغطي 3% من الزيادات التى طرات على الاسعار مما يؤدي الى الجوع .


    يتبع >>>>>>>>>


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2006, 04:52 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بيــان الحـزب الإتحــادي الديمـقراطي بتاريخ 1/4/1985 انتفاضة ابريل المجيده. (Re: gamal elsadig)


    >>>>>>

    ثامنا:- لقد ادت سياسة النظام الى اندلاع حرب طاحنة في جنوب البلاد ضد نظام مايو راح ويروح ضحيتها الالاف من ابناء هذا الشعب الاوفياء من جنود وضباط ومواطنين دون جريرة غير تخبط نظام مايو في سياسته الرعناء .
    ان الحزب الاتحادي الديمقراطي ظل يدعو الى نظام حكم اقليمي ديمقراطي في الجنوب منذ مؤتمر المائدة المستديرة ولجنة الاثني عشر عام 1965 . فانحصر الخلاف حول عدد الاقاليم ومرد ذلك الخلاف عدم الثقة بين الاطراف والتي كان لها مايبررها وقتها . فجاءت اتفاقية اديس ابابا بما اتفق عليه في لجنة الاثني عشر وحسم الخلاف حول عدد الاقاليم لصالح اقليم واحد . فوافق الحزب على ماجاء في تلك الاتفاقية . ولكن كنا على يقين من فشل تنفيذ تلك الاتفاقية اذ ان نظام الحكم الاقليمي الديمقراطي لا يحقق مراميه في الديمقراطية و التنمية الا في ظل نظام ديمقراطي ليبرالي اذ لا يعقل ان يسمح نظام مايو الديكتاتوري الغاشم بالحرية في الجنوب بينما يسحق الشعب في الشمال ولايمكن ان يحقق تنمية في الجنوب بينما هو قد دمر وافشل كافة مشاريع التنمية في الشمال . ولقد تحقق ماقلناه فتخلى نظام مايو عن الاتفاقية وحاول ان يطبق نظام الحكم الاقليمي الذي ابتدعه دون مبرر في الشمال على الاقليم الجنوبي .
    ان مايحدث الان في الجنوب ينبغي ان يكون موجها ضد نظام مايو وضد نظام حكم الفرد المستبد بهدف تحقيق الحرية و الديمقراطية لكل السودان وبهدف تاكيد وحدة التراب السوداني واستقلال البلاد التام وبهدف تحقيق وحدة النضال بين فصائل المعارضة في شمال البلاد وجنوبها فقد تجاوز شعبنا بعد هذه المعاناة مرحلة الاقتتال بين افراد الشعب الواحد فلم يعد من عدو غير نظام مايو الديكتاتوري


    يتبع >>>>>>>>>

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2006, 05:13 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بيــان الحـزب الإتحــادي الديمـقراطي بتاريخ 1/4/1985 انتفاضة ابريل المجيده. (Re: gamal elsadig)



    >>>>

    تاسعا : لقد تدثر نظام مايو بالشريعة الاسلامية الغراء وقد اصدر الحزب بيانا ضافيا في 18/10/1983 . ابان فيه إلتزامه بشرع الله منذ بداية عهد الاستقلال وعدد مواقفه العديدة واوضح أن مايجري في السودان هو تشويه لشرع الله فالاسلام ليس حدودا ولا عقابا وجلد ولكنه نظام متكامل يدعو الى الرحمة و العدل و الحرية و الديمقراطية و المساواة ويحارب التجسس ويجاهد الظلم وصدق الرسول صلى الله عليه وسلم (ان الناس اذا راوا الظلم ولم ياخذوا على يديه اوشك أن يعمهم اللع بعقاب منه)
    لقد صار الاسلام الحنيف سيفا في يد السلطة تشهره في وجه خصومها ويتسلق به اخرون الى مواقع السلطة فكان هذا الصراع الاخير مع الاخوان المسلمين الذيت تركوا الصف الوطني ليلحقوا بالسلطة فكان جزاهم .
    لقد اصاب الامام ابن تيميه عندما قال (ليس اماما للمسلمين او امينا على شرع الله من يطلب الشريعه ليؤسس بها نفسه سلطانا باقيا ) .
    عاشرا : لقد انهار القضاء وغاب حكم القانون وسعى النظام لتصفية خصومه عبر قضاء تابع ، اعتقال تعسفي بالجملة .
    ان نظام مايو قد تحلل ووصل الى طريق مسدود ولابد من مشاركة جميع قوى شعبنا الوطنية المخلصة للاطاحة به واحلال البديل الديمقراطي اللبرالي الذي يعيد الصحة و العافية للانسان السوداني لينطلق ليمحو العار الذي لحق بامتنا ويطهر مجتمعنا من ادران الفساد ويحمي استقلال البلاد من التبعية ويحقق التنمية ويعيد العدل و الحرية و المساواة وسيادة حكم القانون .
    ان تجمع الشعب السوداني الذي انضوت تحت لوائه قوى شعبنا الوطنية في شمال البلاد وجنوبه يجسد آمال وتطلعات شعبنا ويقدم البديل الوطني التقدمي المرتكز على قيم الخير و الحرية و الديمقراطية ، واننا ندعو كافة القوى للعمل الشجاع من اجل ازالة نظام مايو بالانتفاضة الشعبية و الاضراب السياسي في ملحمة وطنية تعيد امجاد الاباء و الاجداد .
    ((عاش الحزب الاتحادي الديمقرطي )
    ((عاش كفاح شعبنا البطل ))

    الحـــــــزب الاتحـــــــــــــــــــــادي الديمقــــــــــــــــراطي
    1/4/1985م





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2006, 05:21 AM

saif massad ali
<asaif massad ali
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 19127

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بيــان الحـزب الإتحــادي الديمـقراطي بتاريخ 1/4/1985 انتفاضة ابريل المجيده. (Re: gamal elsadig)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بيان من الحزب الاتحادي الديمقراطي

    لقد ظل موقف الحزب الاتحادي الديمقراطي واضحا"وثابتا" منذ ان تمرد نفر من العسكر على السلطة الشرعية في البلاد في 25/5/1969 فاقاموا حكم الفرد الدكتاتوري الدموي .
    فقد اعلن نظام مايو ومنذ قيامه الحرب على جماهير الشعب السوداني مدعوما بقوى اجنبيه تتغير الوانها من الاحمر القاني الى الاصفر الباهت وظل يرفع الرايات من اشتراكية علمية الى الشريعة الاسلامية الغراء . فسقطت كل راياته بعد ان تكشف لجماهير شعبنا ان النظام إنما يتاجر بتلك الرايات لبقاء سلطته ولو الى حين حتى يجد راية اخرى يلوح بها من جديد .
    لقد ظل الحزب الاتحادي الديمقراطي يؤمن استراتجيا ومبدا ان اغلى غاية هي الانسان السوداني و الوسيلة للتقدم و النمو والتنمية هي الانسان السوداني ، ولابدان يكون الانسان سليما ومعافا. ان الانسان الذي حرم من حرية الاعتقاد مريض ، و الانسان الذي لايستطيع ان يعبر عما يعتقد مريض .و الانسان الذي لايستطيع ان يدعوا الى ما يعتقد مريض . وان حرية الاعتقاد و التعبير عنه و الدعوة اليه لا تتم الا عبر الديمقراطية اللبراليةو القائمة على تعدد الاحزاب . ولما كان نظام مايو قد صادر الحريات الاساسية وملا سجونه بالمعتقلين وظلت امجاده التي يعلن عنها هي القتل و القهر و التصفية وظل يفاخر بعنفه وجبروته ، فقد غاب الانسان السوداني وكان طبيعا أن يتدنى الحال الى هذا الدرك السحيق وعلى سبيل المثال لا الحصر :-
    اولا : اصبح نظام مايوذليلا للقوى الاجنبية . فاقتصاده يوجهه ويسيطر عليه صندوق النقد العالمي و البنك الدولي وتوجهاته الخارجية تتحكم فيها امريكا ولعل التزلف الذي استقبل به نائب الرئيس الامريكي قد ابان لجماهير شعبنا مدى الهوان الذي وصل اليه نظام الحكم .
    ثانيا :- اصبح السودان قاعدة للنفوذ الامريكي يحول فيها بمناوراته العسكرية وطائرات التجسس حتى ان امريكا بدات اتصالات مشبوهة لتعد العدة لتجميل صورة مايو بادخال بعض اعوانها حتى لايكون البديل وطنيا وخارجا عن دائرة الجذب و الاستقطاب الامريكي.
    ثالثا :- شارك النظام في ترحيل اليهود الفلاشا الى اسرائيل للانضمام لجيش العدوان الاسرائيلي على الرغم من نفي النظام الا ان ذلك النفي دليل إدانة فان كنت لاتدري وهكذا اصبحت الخرطوم الصامدة قاعدة اللاءات الثلاثة الشهيرة التي قاتل من اجلها الرئيس اسماعيل الازهري اصبحت بطانه للعدو الصهيوني .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

������� ��������� � ������ �������� �� ������� ������ ������� �� ������ ������ �� ���� �������� ����� ������ ����� ������ �� ������� ��� ���� �� ���� ���� ��� ������

� Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de