����� ���� ���� ������ �������

ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   

���������

������ � ������� ��� � ���

������ �����

����� �������

���������� ����

����� �������

Latest News Press Releases

���� ��������

���������

�������

����� ������� ����� ������� ������ ������� ������� ����� ������
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 03:58 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة جمال حسين الصادق محمدعلي(gamal elsadig)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-09-2006, 04:22 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟

    .
    .
    المتتبع للاعمدة الصحفية في الصحف عموما وخاصة الصحيفة المميزة السوداني خلال الايام الفائتة وخاصة بعد مصادرة الصحيفة بعد المسيرة الشعبية يوم الاربعاء التي صادفت حادثة اغتيال الصحفي محمد طه محمد احمد ،يلاحظ ان كتاب هذه الاعمدة يتحدثون عن مواضيع مختلفة لاعلاقة لها بالاحداث الساخنة الان ؟ وقد عبر عنها اليوم عثمان ميرغني في بداية حديثة بـ(الناس في شنو) وطلب من القراء إحتمال هذه الحالة ...

    الحكومة بعد قرارها بزيادة الاسعار منعت جماهير الشعب السوداني بقيادة منظماتها السياسية و المدنية من التظاهر تعبيرا عن رفض الزيادة ، وقد وقفت بعض الصحف و الصحفيين و الكتاب موقفا مشرفا تجاه هذه القضية العادلة إنحيازا للشعب ومشاكله وهمومه التي كثرت بفعل سلطة هوجاء عمياء
    فكانت مشاركة الكتاب في المسيرات وتواصل دعمهم عبر الكتابة في الصحف ؟؟
    واعلم ان بعضهم تم اعتقاله واستدعى عدد منهم وقد يقدم آخرون للمحاكمة ، ثم اتت حادثة الاغتيال البشعة لزميلهم محمد طه وكان التضامن من كافة الكتاب حتى الذين يختلفون مع الفقيد اتفقوا جميعهم على إدانة هذه الجريمة البشعة الدخيلة على المجتمع السوداني وطالبوا السلطات بالكشف عن الجناة وتقديمهم للمحاكمة وبلغ التضامن حد التظاهر .

    وقد قامت الشرطة بمناشدة الصحافة بعدم تناول أحداث الجريمة في الصحف الى ان يتم القبض على المجرمين ، وقد منع مجلس الصحافة الصحفيين كذلك ...
    وقد تمت مصادرة بعض الصحف من المطابع ....
    واظن هي الاسباب التي جعلت كتاب الاعمدة الصحفية الاتجاه الى تناول مواضيع بعيدة كل البعد عن الاحداث الساخنة واخص بذلك السوداني ..
    إذا لم يكن هنالك اسباب آخرى خافية علينا ....

    >>
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 04:26 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: gamal elsadig)

    .

    مناظير
    ويكة كولا..!!


    زهير السراج
    كُتب في: 2006-09-12


    *المطبخ السوداني متأخر عن اشقائه المطابخ العربية والأفريقية برغم انه كان الأسبق في استحداث وتطوير وجبات كثيرة ومتنوعة... مثل (البوش) و(الويكة)... و(المفروكة).. ولكننا للأسف الشديد فشلنا فشلا ذريعاً في تصديرها الى الخارج، وزيادة ايراداتنا من العملة الصعبة لتقليل العجز في الميزانية وتحسين ميزان المدفوعات تجنباً لزيادة أسعار السلع الأساسية التي تثير الحساسية وتسيل الدموع الغزيرة!!
    * تخيلوا.. كم كنا سنكسب من تصدير (البوش) المعلب او (المفروكة) المبروكة ، او (الويكة كولا).. التي تضاهي اشهر المشروبات العالمية.. لو فكرنا بجدية في تطويرها وتصديرها (مثلاً) الى دولة مثل الصين يفوق تعداد سكانها ملياراً ونصف المليار مواطن؟!
    *معروف ان شعب الصين يأكل اي شئ يسير ما عدا العربة وأي شئ يعوم ما عدا السفينة، وأي شئ يطير ما عدا الطائرة.!!
    * شعب مثل هذا، كان سيجد في (الويكة كولا) لذة غير عادية.. فيستعيض بها عن اية وجبة أخرى، ويقبل على استيرادها بكميات كبيرة.. حتى يصل انتاجنا منها الى عشرة مليون برميل يومياً، تملأ خزينتنا بمليارات وتكفينا شر المظاهرات!!
    * نحن في حاجة الى ابداع حقيقي في مجال الطهي وصناعة الطعام.. ومساهمة مني في هذا المجال اسمحوا لي ان اقدم هذا (الطبق المتواضع) وأتمنى ان يحظى بإعجابكم ورضاكم!!.
    المقادير:
    *ربع دستة بيض (بشرط ان يكون خالياً من الكولسترول وأنفلونزا الطيور ومستورداً من الهند).
    * نصف كباية صغيرة زيت (خالي من الأولين ومستورد من السند). فصان من التوم الصيني المقشر.
    * ملعقة صغيرة من الملح الإنجليزي.
    * ثلاث ملاعق شطة قبانيت.
    * اربعمائة غرام من البندورة السورية.
    6 ملاعق من الكريمة الحامضة (من ماليزيا).
    6 ملاعق من الكريمة السكرية (مستوردة من البرازيل).
    *عشر حبات من ويكة كسلا الشهيرة التي قالت عنها العروس الجديدة التي فركت موزاً نيئاً حسبته بامية .. (أمانة يا كسلا ما فيكي ويكي).
    * توضع كل هذه المواد في حلة كبيرة.. على طريقة (القطر قام)... الى ان تستوي.. ثم توضع في الديب فريزر او تحت الزير (حسب الظروف).. وتقدم باردة في طبق صيني املس بعد ان يزين في الأطراف بقطع صغيرة من الفسيخ الدنماركي (لا تغلط عليك.. ولا توسخ يديك، ولا تقدد عينيك ولا تسيّل نخريك.. ولا تقطع اضنيك).
    *لا تدع الفرصة تفوتك.. وأشتري زجاجتي (ويكة كولا) تحصل على الثالثة مجاناً


    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 04:30 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: gamal elsadig)

    .

    بالمنطق
    بعيداً.. (جداً).. عن السياسة..!!

    صلاح الدين عووضه
    كُتب في: 2006-09-12

    *(عجب أمو) شخصية ظريفة من شخصيات إحدى القرى في الشمال ولكنه أُبتلي بـ(أفعال) كانت على الدوام مثار استنكار من عقلاء أهل البلدة، ومثار تندر وتهكم من صبيانها وغلمانها و(صعاليكها)...
    *عقلاء البلدة هؤلاء من كبار السن أجمعوا أمرهم يوماً في أن يضعوا حداً لـ(عمايل) عجب أمو هذا عقب استماعهم لخطبة (متوعدة) لإمام مسجدهم ذكّرهم فيها بأن الله قد يهلك قرية فسق فيها مترفوها فيحق عليها من ثم العذاب...
    *ورغم أن (عجب أمو) لم يكن من المترفين، ولم يكن له أشباه كثر إلا أن كبار البلدة وجدوا في ما قاله الإمام رابطة (تبريرية) بين ما كانت تعاني منه زراعتهم في ذلك العام وبين (فعايل) العجب المستهجنة فدعوه إلى الاجتماع المشهود.. والمشهور.. بدار شيخ البلدة مساء الجمعة تلك...
    *وجُرجر (عجب أمو) جرجرة إلى موقع الاجتماع إذ كان عاجزاً عن مقاومة أداء (طقوس كل ليلة!!) حتى إذا ما أدخلوه المجلس المهيب وأقعدوه على الأرض تناوب الحاضرون سلقه بألسنة حداد طارحين عليه خيارين ثالثهما الـ(متاواة!!) إما أن يقلع عما يشين سمعتهم وينذر بتفشيه بين ضعاف النفوس منهم، وإما أن يخرجوه من قريتهم لأنهم أناس (يتطهرون!!)...
    *وكان في المجلس رجل (يعرفه) العجب حق المعرفة.. وما المعرفة التي نعنيها هنا معرفة الظاهر مما يتساوى فيه العامة وإنما هي معرفة (ما وراء الظاهر!!).. فأراد أن يدلي بدلوه مع الآخرين حتى لا يفوته (فضل) الإسهام في ما يمكن أن يتمخض عن الجلسة التاريخية، سيما وأن أصوات جمع نسائي تناهت إلى مسامعه من وراء حائط حوش الحريم فعلم أن الـ(قرار) لن ينتظر إلى أن تُغلق على الأزواج أبواب الحجرات، أو أن (تتراص) الفُرُش في الحيشان..
    *طفق الرجل يتحدث ويعظ وينذر ويتوعد.. وليته لم يفعل.. فقد كان العجب ينظر إليه وعلى شفتيه ابتسامة (غريبة) بدت جلية بفعل ضوء (الرتينة) الباهر حتى إذا أوغل الرجل في الحديث.. وفي الوعظ... انتفض عجب أمو وحلت محل الابتسامة - على غرابتها - تكشيرة مخيفة ورمى بـ(قنبلة) في وجه الرجل.. وفي وجوه الحاضرين جميعاً.. وامتد (أثرها) إلى النسوة اللائي يقبعن خلف الحائط الفاصل بين حوشي الرجال والحريم...
    *(سبحان الله.. حتى انت يا ود عشمانة داير تنضم.. حتى انت يا ود عشمانة داير تعمل عليّ واعظ.. أها حرّم ما دام حشرت خشمك إلا اكشح القدر بالفيهو واليحصل يحصل)...
    *والذي (حصل) في الليلة تلك بعد مكاشفات العجب كثير.. كثير..!!...
    *كثير إلى الدرجة أن بعض الحجرات لم تُغلق أبوابها على الذين (يسكنون) إلى بعضهم البعض فيها كما كان يحدث في كل ليلة.. وإلى درجة أن بعض الفُرش استعصت على التراص.. وإلى درجة أن (ست النفر) نسيت واجبها تجاه زبائنها ممن ينشدون الـ(عرق) المميز...
    *هذا بعض ما حدث في الليلة تلك تحت تأثير كلام العجب ولكن ما تجدر الإشارة إليه أن أحد الخيارين اللذين كان على عجب أمو أن يواجههما صار (قدراً محتوماً!!) أمام كثيرين.. ولزم من لم يصبهم (رذاذ) ما انكشح من (قدر) العجب حدوداً كان يمكنهم تجاوزها لولا (مكاشفات) الليلة الشهيرة!!!!....

    ????????????????????????????????????
    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 04:33 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: gamal elsadig)

    .

    لويل كودو
    حكاوي الاطفال مع الكبار

    قير تور
    كُتب في: 2006-09-12


    *حكاوي الاطفال وطرائفهم غالباً ما يجدها الكبار مليئة بالسذاجة والغباء لذا نجدهم على الدوام يستهترون باحدهم فيقولون له (هذا ما زال طفلاً).ورغم ذلك يظل نفس الذين يرمون الاطفال بالغباوة يشتهون قوة اظهار الحقائق كما هي عند الاطفال دون جدوى.
    * نظل نكتب ونحن نتناول صباح كل يوم قصة او رواية بعضها ناقدة وبعضها مؤيدة لرؤية الكبار دون ان نتطرق لتلك الاخرى التي اطرافها اطفال ، فنفقد التسلسل الطبيعي والمنطقي لحياة كل انسان سوي غير ابوينا آدم وحواء اللذين لم يمرا بالطفولة اطلاقاً مثلنا .
    * ان تحكي قصة طرفها طفل لا تستهويك الطرفة فقط انما عليك العودة الى الخلفيات البعيدة الاخرى التي اذا تاملتها تجدها اقوى بكثير مما هي كانت عليه.فمثلاً لنتامل الطفل الذي اصر على الجلوس بالقرب من جدته لامه اثناء مناقشة الاخيرة مع والد نفس الطفل،وكانت الجدة تصر على خروج الطفل من الغرفة بحجة انه لا يجب ان يكون في مجلس الكبار اثناء جلوسهم.فشلت جهود جدته وظل ساكناً في مكانه لا يحرك، الا ان امراً لم يكن في الحسبان حدث فقد خرجت ريحاً من الجدة وعندها صاحت تؤنب الطفل وتقول له (كيف تفعل هذا ؟الا تحتشي؟) وايضاً بقي الطفل صامتاً دون كلام او رد لحديث جدته.
    *اتت فرصة الطفل للحديث سريعاً بعد خروج والده بفترة وجيزة فتحدث لجدته قائلاً(يا حبوبة انتي قبيل دايراني اطلع برة ، هسع لو ما كنت قاعد ...كنتي حتقولي الحصل دا عملو منو؟).
    * ليس بالضرورة ان يتحمل اصحاب الاوزار فعلتهم حتي لو كنا نعلم الفعلة الحقيقيين....طبعاً اقصد الجهر بالكلمات ولا اقصد الاشياء الكامنة في النفوس.
    * في احد الاحياء الخرطومية الواقعة بالقرب من مستشفي ابراهيم مالك ،جاء احدهم الى بعض اهلهم الساكنين هناك وجلس بعد تلقيه الاستقبال الحار، ولم يكن ابن البيت الذي لم يتعد عمره الخمس سنوات باقل حفاوة من اهل بيته فقد استنتج ان هذا الشخص عزيز ومقدر لدي والديه، ولذا فقد اراد الاستفادة من خيرات الزائرين التي غالباً ما تكون فوائدها المباشرة فقط لصالح الاطفال.جلس الطفل بالقرب من الضيف يتناول معه اطراف الحديث بمجموعة من الاسئلة التي بدات باسم الضيف ومكانه واين كان....الي ان وصل الطفل لملاحظة تعتبر جريمة كبرى في نظر والدته التي كانت اثناء ذلك في المطبخ لكنها سمعت ابنها يقول للضيف الذي كان اعور(الضربك في عينك شنو؟ ما له عينك كده ؟) كانت الاسئلة متتالية الى الدرجة التي لم يستطع الضيف الاجابة عليها .
    * لكن قبل ان يسكت الطفل لسماع الاجابة ، سمع نداء من والدته التي نادت عليه بصوت حنون ورقيق يا فلان فاجاب (ايوه ) ... تعال ...فهرع الى التي تحمل الكرباج اجابة على اسئلته التي وجهها الى الضيف بقلة ادب .
    * يسعى الاطفال الخوض في كل الاشياء الظاهرة مما يخلق الاختلاف الشديد بيننا ومسلكهم المرفوض (جملة وتفصيلاً).
    *بوح خاص: لم اكره الشهرة الا اليوم وكل يوم كتبت فيه ،خوفاً علي من كانت تريدني ان اكون كذلك وهي لا تستفيد شيئاً مما انا عليه.....احس اني اذبحها واجرحها كل لحظة ابدو فيها كاتباً....خاصة اذا وقعت هذه الكلمات في عينيها فتعود بها الذاكرة الي ايام مضت.لكن المؤسف اننا قبلنا الحياة هكذا....!
    ???????????????????????????????????????

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 04:39 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: gamal elsadig)

    .

    .حديث المدينة
    الناس في شنو..!!!

    عثمان ميرغني
    كُتب في: 2006-09-12


    *على قول الإعلامي الكبير عمر الجزلي عندما يقرأ نشرة الأخبار في تلفزيون السودان.. (فاصل.. ونواصل).. فليحتمل الإخوة القراء حالة (الناس في شنو..) التي نمر بها بسبب ظروف قاهرة..
    *عندما كنت طالباً في كلية الهندسة بجمهورية مصر.. توليت مناصب نقابية مختلفة.. في البداية كنت السكرتير العام للاتحاد العام للطلاب السودانيين في مصر.. ثم في الدورة التالية رئيساً لمجلس الاتحاد، وهو الجهاز التشريعي والرقابي، الذي يوازي البرلمان.. فكنت خارج اللجنة التنفيذية.. وكنت انتقد اللجنة التنفيذية للاتحاد لأنهم يفشلون في تقديم برامج فنية في حفلاتهم العامة مما يجعلها فقيرة بائسة.. تحتشد بالخطب البرتوكولية.. وفي مرة أقام الاتحاد حفلا في نادي (الطلاب الوافدين) بشارع عماد الدين بالقاهرة لتكريم ضيوف وفدوا من السودان وشاركوا في البرنامج الثقافي للاتحاد.. ولأني لم أكن عضوا باللجنة التنفيذية فقد كنت كغيري من الطلاب جالساً في الصالة.. جاءني زميلي عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد المسؤول من برنامج الحفل وقال لي (ظللت تنتقدنا دائما أن برامجنا فقيرة.. سأقدمك اليوم للحفل لنرى برامجك أنت) اعتذرت له بأنني لم أكن مشاركا في وضع برنامج الحفل وأن الوقت ضيق لاختراع أي مادة.. فقال لي بصورة حاسمة (سأقدمك للجمهور رغم أنفك.. وتحمل المسؤولية) رددت عليه بعبارة لا زلت أذكرها جيدا (بل تحمل أنت مسؤولية تقديمي للجمهور لأني سأضعكم في موقف محرج للغاية)..
    *صعد زميلي (ويعمل حاليا دبلوماسيا في الخارجية) إلى المسرح وقال للجمهور إنه يقدمني لأنني أحمل مفاجأة سارة للحفل.. كظمت الغيظ.. وصعدتُ إلى المسرح وأمسكت بالمايكريفون وقلت لجمهور الحفل (يسعدني أن أقدم لكم قيثارة السودان.. درته الفنية التي لا تبلى.. الأستاذ الفنان عبد الكريم الكابلي..) دوت القاعة بتصفيق حاد استمر لبضع دقائق.. وفاح في الجو شعور عميق بالفرح والسعادة..
    *ونزلت من المسرح متجها مرة أخرى للمقعد الذي كنت اجلس عليه في الصالة.. فجاء زميلي مقدم البرنامج مسرعا خلفي وهو يسألني بدهشة كبيرة (وأين الفنان عبد الكريم الكابلي؟؟).. أجبته بكل بساطة (طبعا في منزله بالخرطوم!!) فسألني بدهشة أكبر (وكيف سيغني للحفل؟؟) أجبته بمنتهى الثقة (لا أعلم.. أنا قدمته وعليكم أن تحضروه للحفل)..
    *توتر الجو وتأزم للغاية.. وبدأ أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد يتحركون لمعالجة الموقف وجمهور القاعة صامت في لهفة ينتظر الكابلي.. وجوم كبير حاق بالجمهور الذي خرج في منتهى السخط..
    *وأنا خارج من القاعة، مسؤول المكتب السياسي بعبارة مختصرة قال لي إن الأمر لن يمر بلا حساب.. وإن المكتب السياسي سيجتمع لبحث الموضوع.. كنت مدركا أنني بذلك فقدت فرصة أن أكون مرشحا لرئاسة الاتحاد للدورة التي تبقت لها أسابيع قليلة.. فاعتكفت بعدها وتوقفت تماما عن ممارسة أي نشاط عام.. وكنت أتوقع في أي لحظة صدور قرار المكتب السياسي بالعقوبة المحتملة..
    *بعد عدة أيام.. زارني مسؤول المكتب السياسي ليبلغني بالقرار.. فقال لي (بكل أسف.. وبعد اجتماعات كثيرة.. لم يكن لدينا خيار آخر.. ستكون مرشحنا لرئاسة الاتحاد للدورة التالية..).
    *وفعلا.. توليت رئاسة الاتحاد.. وكان من أول القرارات التي أصدرناها تأسيس فرقة فنية خاصة بالاتحاد وفرنا لها كل الآلات الموسيقية المطلوبة.. وتولى رئاستها السموأل خلف الله.. الذي من يومها لا يزال يبدع فنا وثقافة ويتولى حاليا منصب مدير تلفزيون الخرطوم.

    ???????????????????????????????????????????????
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 04:32 AM

saif massad ali
<asaif massad ali
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 19127

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: gamal elsadig)

    الجبن عار


    من اجل اولادي


    ربي يريحنا منهم كلهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 05:02 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: saif massad ali)

    بالعكس يا جمال ده في صميم القضايا والهموم تأمل معي الاخ زهير السراج :
    Quote: المطبخ السوداني متأخر عن اشقائه المطابخ العربية والأفريقية برغم انه كان الأسبق في استحداث وتطوير وجبات كثيرة ومتنوعة... مثل (البوش) و(الويكة)... و(المفروكة).. ولكننا للأسف الشديد فشلنا فشلا ذريعاً في تصديرها الى الخارج، وزيادة ايراداتنا من العملة الصعبة لتقليل العجز في الميزانية وتحسين ميزان المدفوعات تجنباً لزيادة أسعار السلع الأساسية التي تثير الحساسية وتسيل الدموع الغزيرة!!
    * تخيلوا.. كم كنا سنكسب من تصدير (البوش) المعلب او (المفروكة) المبروكة ، او (الويكة كولا).. التي تضاهي اشهر المشروبات العالمية.. لو فكرنا بجدية في تطويرها وتصديرها (مثلاً) الى دولة مثل الصين يفوق تعداد سكانها ملياراً ونصف المليار مواطن؟!


    المنتوج الفكري والثقافي والوعي السياسي في السودان كان فيما قبل اللاانقاذ ( الاسبق ) والاكثر عربيا وافريقيا بدليل استعانة الكثير من الدول العربية تحديدا بالكفاءات السودانية وخاصة في منطقة الخليج ,, الاخلاق السودانية ( كانت ) مضرب المثل عالميا الـ الـ الخ الخ في كل شي كان السودان سباقا وكان انتاجه الزراعي والاقتصادي عموما اكثر وفرة و معافاة .

    ان ما كان لدينا لو ( فكرنا في تطويره وتصديره ) لكان وضعنا مختلف الان ولكنها اللاانقاذ والتي تحججت بزرائع امنية واقتصادية والان صار الانسان السوداني يذبح كما الشياه في عاصمة البلاد ويقتل فيها المصليين في المساجد !! وهذا هو الانهيار الحقيقي انهيار في قيم ومبادي اخلاق المجتمع بفعل سياسات و ممارسات الجبهة الاسلاموية فعم الخراب والدمار وتراجعت كل اباطيل النظام عن النظام الديموقراطي



    انظر معي هنا :
    Quote: عجب أمو) شخصية ظريفة من شخصيات إحدى القرى في الشمال ولكنه أُبتلي بـ(أفعال) كانت على الدوام مثار استنكار من عقلاء أهل البلدة،


    انظر الى اي من قيادات النظام من البشير والى عبد الرحيم والمتعافي ووو الخ

    كل واحد منهم عجب امو


    Quote: حكاوي الاطفال وطرائفهم غالباً ما يجدها الكبار مليئة بالسذاجة والغباء لذا نجدهم على الدوام يستهترون باحدهم فيقولون له (هذا ما زال طفلاً).ورغم ذلك يظل نفس الذين يرمون الاطفال بالغباوة يشتهون قوة اظهار الحقائق كما هي عند الاطفال دون جدوى.
    * نظل نكتب ونحن نتناول صباح كل يوم قصة او رواية بعضها ناقدة وبعضها مؤيدة لرؤية الكبار دون ان نتطرق لتلك الاخرى التي اطرافها اطفال ، فنفقد التسلسل الطبيعي والمنطقي لحياة كل انسان سوي غير ابوينا آدم وحواء اللذين لم يمرا بالطفولة اطلاقاً مثلنا .



    كل ممارسات وسياسات النظام و خطبهم مليئة بالسذاجة والغباء


    ما يكتبه اليوم كتاب الاعمدة سنة سنها الشهيد محمد طه محمد احمد فعندما تناول علي عثمان طه بالنقد مذكرا اياه بانه كان ابن غفير البلدية وانه من ابناء عامة الشعب وانه الان بات مستكبرا وووالخ تولى امره فتوة النظام فاصبح يكتب عن ارتفاع اسعار المنقة والليمون والخضار في السوق المركزي هكذا يريد اهل النظام ولكن للكاتب وسائله الخاصة التي لا يعرفها الاغبياء من القوم وكل زول حسب فهمه .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 05:40 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: محمد حسن العمدة)

    .
    الحبيب / محمد حسن ...

    بالطبع الرمزية واضحة في الكتابات اعلاه , فالكاتب الذي يغلي جوفه بالداخل بمشاكل وهموم شعبه يظل يعبر بكل الطرق عنها، والرمزية تكون في حالة رفض الحكام لكل انواع النقد المباشر وغير المباشر و التهديد بالاعتقال ومصادرة الصحف في حالة مخالفتها لذلك ...

    انا في تقديري هنالك شبه اتفاق بعد(الظروف القاهرة) التي تحدث عنها عثمان ميرغني دون الافصاح عنها ، بين الكتاب على تناول المواضيع بهذه الطريقة ...وبها ايضا رسائل مختلفة الى السلطة الغاشمة و(تعبير سلمي) جميل ونبيل ولو كان اصحاب السلطة يفهمون ولكنهم اغبى من مشى على قدمين ..
    حرية التعبير بكافة الاشكال السليمة حق اصيل تنص عليه كل المواثيق الدولية وحتى دستور الكيزان الكسيح ...ولكنهم لا يفهمون اغبيياء اغبياء اغبياء ...
    وسيقود هذا الغباء السودان الى عمق الهاوية بعد ان وصلها في يونيو 89 ...

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 05:21 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: saif massad ali)

    .
    الشقيق / سيف

    لك التحية ...

    الجبن و الخوف من من ؟؟؟

    هل من النظام ؟؟ ام من المجرمين الذين إغتالوا محمد طه ؟؟

    لا اظنه الجبن و الخوف ..... فقد سبق وتناولوا الكثير من القضايا بشجاعة


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 05:27 AM

عبدالله

تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: gamal elsadig)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 05:47 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: عبدالله)

    .

    شكرا الشقيق عبد الله

    على ايراد الرابط ..

    الانقاذ ستظل هي الانقاذ في مصادرتها لكافة الحريات ...




    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 05:30 AM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: gamal elsadig)

    الأخ جمال
    أعتقد أن كتاب السوداني على وجه الخصوص يواجهون ظرفا عصيبا ودقيقا في ظل تراجع (هامش) الحريات الصحافية في الأسبوعين الأخيرين، وبعد أن تم استدعاء عدد منهم، وربما يصدر قرار بإغلاق الصحيفة ذاتها بعد أن تمت مصادرة عدد في الأيام الأخيرة، ما لم يخففوا من نقدهم المؤتمر الوطني.
    والحال هذي، أرى أنهم توجهوا لمخاطبة القاريء السوداني الذكي، الذي لا تفوت على فطنته الدلالات والمضامين في هذه المقالات. فعلا (الناس في شنو).. ستقرأ بشكل معاكس للظاهر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 06:24 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: خالد عويس)

    .
    الاخ / خالد عويس

    لك التحية ...

    لا اشك إطلاقا بان هنالك مضايقات وتهديدات يتلقاها الصحفيون ليلا ونهار في الخفاء وعلى العلن والاخيرة هذه كانت في خطاب البشير في مدينة كسلا فقد تحدث عن الصحفيين الماجورين في الخرطوم وكعادته ارغى وازبد ثم هدد ...وكذلك فعل نافع على نافع واحمد ابراهيم الطاهر في مسيرة الحشد الحكومي ..وايضا يتحدث كتاب الانقاذ في الصحف ..
    صحيفة السوداني منذ بدايات صدورها تعرضت للكثير الكثير وحقيقة يبقى السؤال لماذا هذه الصحيفة بالذات ؟؟ لماذا دائما يصدر قرار باغلاقها دون سواهها؟؟
    اللجوء الى الرمزية حقيقة يؤكد بان هنالك شئ ما في الخفاء (ظروف قاهرة ) كما قال عثمان ...
    نتمنى ان تزول هذه الظروف القاهرة بزوال الانقاذ وحكمها البغيض وان تعود الحرية كاملة غير منتقصة ..

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 06:03 AM

عبد المنعم سليمان
<aعبد المنعم سليمان
تاريخ التسجيل: 02-09-2006
مجموع المشاركات: 12158

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: gamal elsadig)

    [B]الاخوه الاعـزاء

    كنت حضـورا الندوه التي اقيمت بمنبر الصحافه امس عن مستقبل الصحافه بعد اغتيال محمد طه محمد احمد . وكان ملاحظا الغياب الكبير للغالبيه كان هناك وراق ..زهير .. عووضه .. مرتضى الغالي .. نورالدين مدني والكاتب الدكتور عبدالله علي ابراهيم من الكتاب المعروفين .

    كان واضحا الخوف الذي ادخلته السلطه في نفوس البعض .

    الحكــومه تريد شعبا خانعا وصحافــه ضعيفـه .

    هنيئا لحكومتنا الرشيده هذا الانتصار الكبير المتمثل في ازلال الشعب والرموز .

    قــف :

    التهنئـه( لحكومتنا الرشيده) بتخريـج دفعـه جديـده من القـوات الخـاصه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2006, 03:07 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: عبد المنعم سليمان)

    .

    الاخ عبد المنعم سليمان

    لك السلام ...

    مستقبل الصحافة والحريات مظلم مظلم في وجود سلطة الانقاذ بتخلقاتها المختلفة وحادثة الاغتيال

    الاخيرة بالطبع ستزيد الظلام سوادا ...

    الخوف الان اصبح أكبر على الوطن من الضياع وعلى شعبه من التلاشي و الذوبان كما الهنود الحمر ...

    Quote: الحكــومه تريد شعبا خانعا وصحافــه ضعيفـه .


    لذلك هي ضعيفة وتفتقد السند الشعبي ولذلك سقطت كل مشاريعها قبل ان تبداء ...

    الشعب السوداني اثبتت التجارب ان إذلاله وقهره يزيده صلابة فهو شعب معلم يجب لن ترجع اليه كل الامور .
    Quote: التهنئـه( لحكومتنا الرشيده) بتخريـج دفعـه جديـده من القـوات الخـاصه.


    أخي عبد المنعم سينقلب السحر على الساحر ...هي ملشيات خاصة لحسم صراع داخل النظام ...قلبي على

    وطني وشعبه ...


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 06:46 AM

ناصر البطل
<aناصر البطل
تاريخ التسجيل: 14-10-2005
مجموع المشاركات: 2806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: gamal elsadig)

    الأخ جمال
    الرجاء مراجعه هذا اللنك

    http://www.alsudani.info/index.php?type=6&issue_id=1077&col_id=69&bk=1

    يعني من أمس أنحنا فاهمين الحاصل شنو



    *ثقتي في القراء الأعزاء لا تحدها حدود.. فهم لا يقرأون الكلمات مجردة بل ما بين السطور و(يفهموها طايرة).. أمس صباحا وبعد أقل من ساعتين من صدور الصحيفة وصلتني هذه الرسالة الذكية جدا من السعودية من قاريء اسمه (أحمد محمد).. يقول في رسالته..
    *...أما موضوعك اليوم وعن تعدد الزوجات ذكرني بقصة حكاها لي احد معارفي من مدينة عطبرة... يحكى أن هنالك في مدينة عطبرة إحد الباعة المتجولين ويبيع الباسطة والبسبوسة وهو مشهور بالمنطقة ويسوق دائما لبضاعته بكلمة.. ما بالسمن وكده... ما بالعسل وكده... ودائما المارة يسألونه ويرد لهم بتلك العبارات فصارت تلك الكلمات ثقافة في مدينة عطبرة.. يتداولها كل صغير وكبير.. حتى أنها صارت مادة لمعاكسة الفتيات من قبل المراهقين. حكومة الولاية لم تعجبها تلك العبارة...
    *المهم اعتقلوا سيد الباسطة وحققوا معه ومنعوه من ترديد تلك العبارة (ما بالسمن وكده.... ما بالعسل وكده) ورجع لعمله كالمعتاد... وطبعا الناس شافوهو ما بكرر العبارة فيسألونه الباسطة كيف ...فيرد.. عليهم..(ما منعونا وكده.. ما منعونا وكده).. فصارت (ما منعونا وكده) ثقافة جديدة..
    *وبصراحة - والحديث من عندي فقد انتهت رسالة القاريء الكريم - أنا موقن أننا لو تركنا مساحة العمود بيضاء من غير حرف لما عجز القراء عن فهمها وعلى الهواء مباشرة بلا أدنى تردد.. فالقاريء السوداني لحسن الحظ ذكي جدا ولماح ولا يقرأ الصحيفة ببصره بل ببصيرته.. ويميز بسرعة بين الكلمة الصادقة وتلك المدسوسة.. ويشم رائحة الحروف ويعرف جيدا هل هي ملطخة بالغرض أو بأي مؤثرات أخرى.. ولا يقرأ القاريء حين يقرأ وهو مؤمن.. بكل ما يكتب إليه.. بل يمرره على أجهزة الكشف عن الكذب.. ويستخرج منه الدخن ويتعامل مع النواة الصالحة فيه..
    *وأحرص كثيرا على تتبع رد الفعل عند القراء لكل ما كتب. أقرا أي رسالة تصلني خاصة إذا كانت ناقدة.. وأتابع ما يكتب في المنتديات السيبرية.. لأن القاريء لا يمثل مجرد متلقي.. بل مشارك حقيقي في صنع الكلمات التي نكتبها..
    *ورغم أنه من العسير إرضاء كل الناس خاصة في قضايا خلافية.. إلا أن الخيط المشدود بين الكاتب و القاريء لا يجب أن ينقطع بفعل الإحساس بحالة قطيعة تمنع التواصل الأثيري بين العقول.. فالمطلوب هو الحوار المستدام.. إحساس متين بالاحترام بين الكاتب والقاريء يحافظ على البث المباشر بينهما بلا تشويش أو انقطاع.
    *ورغم أنه عسير أحيانا الرد على كل رسالة تصل من القراء.. لأسباب تتعلق بسعة الزمن إلا أنه من المؤكد أنني أتمكن من قراءة كل الرسائل واستيعاب ما فيها والاستفادة لأقصى مدى من الآراء التي ترد فيها.. فوراء كل قارئ فكرة عظيمة.. وتعثر الرد أحيانا سببه أن الرسائل الالكترونية إذا لم يكتب الرد عليها فورا في نفس لحظة قراءتها فإنها تتراكم بسرعة ويصبح صعبا الرجوع إليها.. ولهذا أحرص في كثير من الأحيان على الرد مباشرة على الرسالة بمجرد قراءتها..
    *أتمنى أن تزول الغيوم..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2006, 03:47 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: ناصر البطل)

    .
    الاخ / ناصر البطل

    شكرا على الرابط ...

    Quote: يعني من أمس أنحنا فاهمين الحاصل شنو


    (
    Quote: ما منعونا وكده.. ما منعونا وكده).. (ما منعونا وكده.. ما منعونا وكده)..




    ؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 07:10 AM

Dr.Mohammed Ali Elmusharaf

تاريخ التسجيل: 27-01-2005
مجموع المشاركات: 1992

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: gamal elsadig)

    أخي الكريم جمال
    تحياتي
    أخي العزيز سيف مساعد

    Quote: الجبن عار


    من اجل اولادي


    ربي يريحنا منهم كلهم


    ما عهدنا فيهم جبن......منهم من سجن ومنهم من هدد ....نشهد للكثيرين منهم بالوطنية والصدق...فلهم التحية والتقدير .

    احترامي
    محمد علي المشرف مختار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2006, 03:17 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: Dr.Mohammed Ali Elmusharaf)

    مشكلة ناس السراج - و الجماعة ديل - انهم اتخصصوا في الكتابة ضد الحكومة؛
    ولو كتبوا أي حاجة ما ضد الحكومة فكتاباتهم حتكون شبه الامثلة الفوق دي؛
    و لو اتغير النظام دا لنظام آخر يوافق هواهم – اياً كان – فما حيلقوا حاجة
    يكتبوها غير طبق اليوم و تعدد الزوجات و زواج المسيار ... الخ!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2006, 04:21 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: Hussein Mallasi)

    .

    الاخ / حسين ملاسي

    لك السلام ..

    لا اعتقد بان هنالك تخصص للكتابة ضد الحكومة ، فالصحفي يكتب معبرا عن نبض الشارع ويعكس من خلال كتاباته هموم ومشاكل الشعب للحكومة نفسها ،فالصحافة هي برلمان شعبي يقدم تقارير يومية للسلطة الحاكمة لتعرف اماكن القصور والخلل، وهذايكون لسلطة (تفهم) وتؤمن بدور الصحافة وتحرص على حرية التعبير .




    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2006, 03:26 AM

shammashi
<ashammashi
تاريخ التسجيل: 10-03-2002
مجموع المشاركات: 2278

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: Dr.Mohammed Ali Elmusharaf)

    الأخ جمال

    شوف عروة كتب شنو ردا على بوستك دا


    Quote: العدد رقم: 308 2006-09-13

    قولوا حسنا
    دعونا نعمل

    محجوب عروة
    كُتب في: 2006-09-13

    e:mail:[email protected]


    *واضح أن قراءنا الأعزاء يتابعون بدقة متناهية هذه الصحيفة ولدرجة مدهشة، حتى كتب أحدهم عبر الانترنت قائلاً (ماذا أصاب كتاب الأعمدة في صحيفة السوداني)..
    * من حق القراء علينا أن نحيطهم علماً بما أصابنا فالحدث الجلل الذي هز السودان من أقصاه إلى أقصاه بمقتل زميلنا محمد طه بالصورة البشعة لا بد أن يصيبنا كزملاء له عاشرناه زمناً طويلاً وعملنا سوياً في صحف عديدة منها (السوداني) فكيف لا يؤثر ذلك على كتاباتنا.. هذا من ناحية، من ناحية أخرى فالنيابة التي تتابع القضية لها تصورها أيضاً وهي لا تريد بالطبع أن يكون هناك أي نوع من التشويش على مسيرة التحقيق حتى تأتي النتيجة صحيحة وعادلة، ولذلك لما طالبتنا النيابة بالإبتعاد عن التعليق أو نشر وقائع حول الحدث كان لا بد أن نستجيب، ثم لسبب أساسي وهو أننا نريد فعلاً القبض على الجناة بأسرع ما يمكن حتى تنتهي هذه الدوامة حول من قتل محمد طه ويذهب عنا الحزن عندما نشاهد القصاص علناً على الجناة فهذه الجريمة تعتبر بالمنظور الشرعي والقانوني جريمة قتل (غيلة) فهي لا تجوز فيها الدية أو العفو.. وكان يمكن قبول الدية أو العفو من أولياء الدم لو كان الموت قضاءً وقدراً أو قتلاً خطأ أو حتى عمداً لسبب أو عذر يمكن قبوله ونسيانه، ولكن القتل (غيلة) وبهذه البشاعة فلا أدري سبباً واحداً يجعلنا لا نلتزم باحترام إرادة النيابة أو لجنة التحقيق أو أي جهة مختصة.
    * فيا عزيزي القارئ.. كل ما نرجوه هو أن تحتملنا قليلاً ودعنا نعمل لنحاول أن نقدم لكم صحيفة سودانية أقرب للصناعة الصحفية الإقليمية والعالمية شكلاً ومضموناً ودونك صحف مثل الشرق الأوسط والحياة اللندنية وغيرها.. فالصحافة السودانية رغم أنها سبقت غيرها ما زالت متخلفة في كثير من جوانبها وهي صحافة موغلة في المحلية وتحتاج لاستثمار ضخم ومهنية عالية وعمل فني وصناعي متقدم، وهذا لن يتم إلا بالصبر عليها والعمل الدؤوب المسؤول والعقلانية اللازمة، ووضع اعتبار خاص للظروف التي تمر بها البلاد، فالصحافة كي تزدهر تحتاج لاستقرار، وللاستقرار متطلباته ولا شك أن للقارئ دوره للمساهمة في تطوير الصحافة السودانية وذلك بالتفهم والمساندة بالدعم المعنوي والمادي أيضاً، فمجرد التزامه بشراء الجريدة يومياً وبالإعلان التجاري لمن يملك ذلك فهذا دعم مباشر للصحيفة فهي الوحيدة التي يتم إنتخابها يومياً بواسطة ناخبها (القارئ السوداني الذكي).. دعونا نعمل وأعطونا الفرصة قراؤنا الأعزاء دام فضلكم.



    بكل تذاكي جعل موضوعك كأنك تتحدث عن توقف الصحف عن التطرق لمقتل المرحوم محمد طه.

    مع أنه يعلم (زي جوع بطنو مع إنو زي دا اصلو مابكون جاع ولا ضاق طعم الجوع) أنك تقصد عم تطرق الصحق للوضع المتردي في السودان وتوقف زهير السراج وعثمان ميرغني عن نقدهما اللازع للحكومة.


    Quote: واضح أن قراءنا الأعزاء يتابعون بدقة متناهية هذه الصحيفة ولدرجة مدهشة، حتى كتب أحدهم عبر الانترنت قائلاً (ماذا أصاب كتاب الأعمدة في صحيفة السوداني)..



    أنا غايتو كنت باقرأ الصحيفة دي فقط عشان عمود زهير السراج

    ومن هنا ورايح دا ذاتو خليتو.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2006, 05:35 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: shammashi)

    .
    .
    الشقيق الحبيب / محمد حسن ...

    من الواضح ان هنالك قرار من الشرطة ومجلس الصحافة بعدم الخوض في تفاصيل القضية، بالاضافة للتهديد و المصادرة الصحف من قبل الاجهزة الامنية ، وبالطبع لم تكن فضية مقتل محمد طه محمد احمد هي القضية الساخنة الوحيدة على الشارع السوداني ...فهنالك قضية زيادة الاسعار التي ذبحت فيها الحكومة الشعب والمسيرات الشعبية الرافضة التي قوبلت بعنف وما تلاها من احداث تمثلت في اعتقال الشرفاء ومحاكمتهم .....


    لك التحية محمد حسن


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2006, 03:56 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: Dr.Mohammed Ali Elmusharaf)

    .
    .
    الدكتور / محمد علي المشرف

    لك السلام ...

    Quote: ما عهدنا فيهم جبن......منهم من سجن ومنهم من هدد ....نشهد للكثيرين منهم بالوطنية والصدق...فلهم التحية والتقدير .


    ولك التحية و التقدير و الاحترام ايضا د. محمد علي




    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2006, 06:02 AM

فتحي الصديق
<aفتحي الصديق
تاريخ التسجيل: 17-06-2003
مجموع المشاركات: 6024

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: gamal elsadig)

    العزيز جمال
    لك الود
    00000000من المستحيل أن يسمح نظام الانقاذ بحرية التعبير والقول فالقوم مجبولون على الكبت وقهر الاخر00ولم يكن من السهل عليهم بل كان الأمر أشبه بتجرع كأس السم أن يتحملوا كل ما ترتب على اتفاقيات نيفاشا من حقوق كثيرة لكل أهل السودان0ومن ضمنها حق التعبير الحر00
    كيف يسمح النظام بالتعبير الحر ورائحة الفساد تفوح من جميع أطرافه؟0 كيف يسمح النظام بالتعبير الحر وسياسات القائمين عليه قد مست وخلخلت كل الثوابت الوطنية0وقادت البلاد الى المستنقع الذي نحن فيه الان00
    العزيز جمال
    (0000ما منعونا وكدة00)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2006, 02:27 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: فتحي الصديق)

    .
    الاخ العزيز / فتحي

    لك السلام

    صدقت والله فهم مجبولون على الكبت وقهر الاخر...ويريدون سماع صوتهم فقط او من يردده خلفهم

    من الكتاب عديمي الضمير و الانسانية ..

    دمت اخي فتحي



    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2006, 06:02 AM

د.محمد حسن
<aد.محمد حسن
تاريخ التسجيل: 06-09-2006
مجموع المشاركات: 15182

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: gamal elsadig)

    آن الحرية كم متكامل تبدا بحرية التنافس الشريف من اجل لقمة العيش الحلال ، آما حرية التعبير فهي اداة لترقية اساليب التنافس ولتبصير المجتمع بالاخطاء وكشف كل الاساليب التى من شانها الانتقاص من حرية التنافس الشريف

    وحينما تنعدم حرية التنافس يصير أي حديث عن حرية التعبير ناقصا بل هو اقرب للنعيق منه للتنبيه

    وهذا حال الصحافة السودانية ، لا تقيم لها السلطة ادنى اعتبار لان الحرية الاساسية مصادرة وهذه قنوات حتى ينفث المقهرورن عما يعتمل في صدورهم

    وهذه سياسة متبعة من التسعينات

    على مدى 17 عام هل استجابت السلطة لاي مسالة تناولتها الصحف

    قطعا لا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2006, 03:29 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: د.محمد حسن)

    .
    د. محمد حسن

    لك السلام ..

    اتفق معك تماما بان الحرية لاتتجزاء ،وحرية التعبير بكافة اشكاله ليست بمعزل عن بقية الحريات

    فالحرية الكاملة و الممارسة الديمقراطية في الحكم هي الاساس ....

    السلطة تريدها صحافة إعلانات وتطبيل عبر صفحات مدفوعة القيمة ...

    ....

    اليوم ايضا تواصل مسلسل مصادرة الصحف من المطابع .....


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2006, 04:57 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا اصاب كتاب الاعمدة في الصحف وخاصة صحيفة السوداني ؟؟؟ (Re: gamal elsadig)

    .
    أحـــد المقالات الممنوعة


    حديث المدينة
    خللوووه ..!!
    عثمان ميرغني
    كُتب في: 2006-09-13



    *عادل إمام .. في مسرحيته الأروع (شاهد ماشفش حاجة..).. سرحان عبد البصير رجل (يمشى جنب الحيط).. لا علاقة له بمحركات المجتمع.. عندما رجع من العمل الى شقته وجد مجموعة غريبة من الرجال تنتظره..حاول الخروج من الشقة فأقفلوا الطريق أمامه في صمت دون أن يتحدثوا معه .. أخرج من (الكيس) الذي يحمله في يده قطعة (خيار) على سبيل الرشوة قدمها لهم ليتركوه.. فلم يفسحوا له الطريق.. أخرج (خرارايه) أخرى فلم يفتحوا له .. فدفع اليه بكل (الخيار) وأشار اليهم أن يأخذوه لكنهم ظلوا محيطين به .. وعندها رأى أن يقدم لهم آخر عرض فقال لهم وهو يشير الى الخيار ( خللوووه..) أى أصنعوا منه (مخلل) ..
    *وبصراحة نصيحة مني لشعب السودان المجيد.. (خللوووه).. الدستور الذي ظللنا ننتظره سنين عددا .. بأحلام السودان الجديد .. ومتغيرات النظام الديموقراطي التعددي .. واتفاقية السلام في نيفاشا .. ودخول الحركة الشعبية لتحرير السودان الى دائرة الفعل الحكومي .. ثم عودة الأحزاب الأخرى بما فيها الشيوعي من المهجر السياسي .. ودخولهم الى البرلمان .. بعد كل هذا (الخيار) الذي قدمناه .. ولم يتبق لنا (خرارايه) واحده نتعشم فيها .. بعد كل هذا.. (خللوه) .. هذا الدستور ..!!
    *ما معنى الدستور ؟؟ هذه الوثيقة التي منذ استقلالنا قبل نصف قرن ظللنا نكتبها ثم نمزقها .. دستور 56 .. ثم دستور 64 .. دستور 73 ..ودستور 98 .. ثم أخيرا الدستور الانتقالي .. ما معناه اذا كان مجرد هدر وقت في صياغته وهدر أموال تدفع للجانه التي تكتبه وتصيغه ثم تجيزه .. ثم تهدر مزيدا من الأموال في طباعته وتوزيعه والإحتفاء به .. ما معنى "الدستور" اذا كان غير ملزم لأحد ..
    *وإذا كان القسم المغلظ باحترامه ... مجرد مراسم بروتوكولية .. تتبخر في أثير قاعة الاحتفال..
    *(خللوووه) إذن.. وليحكمنا السيد القانون .. وليس القانون السيد ..
    *بلادنا في خطر .. على مرمى بوصات من الهاوية..لكن لا أحد يحس بذلك .. كنا نكتب .. ثم بدأنا نخطب .. ثم نهتف .. ثم نصرخ بأعلى صوتنا .. ولا يتغير شيء .. كقطار مسرع في قضيبه ليصافح آخر متوقف في عرض القضيب..
    *أكبر مصيبة قومية تهتك آمالنا في الجديد.. اننا بلد لا يظن أن الكلمة المكتوبة تستحق أكثر من تكاليف حبرها الذي كتبت.. لو أجتمعت الأمة السودانية على اختلاف ألوانها السياسية تحت سقف واحد وكتبوا بأغلظ الأيمان وثيقة تعهدوا فيها بالعهود.. لما دامت في ذاكرتهم الفاعلة الا على قدر ضجيج الاحتفاء بها.. لا خير في كثير من نجواهم السياسية.. لأن الساسة يظنون أن ما يكتب إنما كُتب ليحفظ في مكان أمين.. بعيدا عن عين الحسود التي فيها عود..وفي فمي ماء..!!


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

������� ��������� � ������ �������� �� ������� ������ ������� �� ������ ������ �� ���� �������� ����� ������ ����� ������ �� ������� ��� ���� �� ���� ���� ��� ������

� Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de