����� ���� ���� ������ �������

العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار...

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   

���������

������ � ������� ��� � ���

������ �����

����� �������

���������� ����

����� �������

Latest News Press Releases

���� ��������

���������

�������

����� ������� ����� ������� ������ ������� ������� ����� ������
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 02:51 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة جمال حسين الصادق محمدعلي(gamal elsadig)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-08-2006, 01:47 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار...

    .
    .
    ديباجة :
    اليوم 14 اغسطس يحتفل الجيش السوداني بعيده ال52 ، ويحق لنا في هذا اليوم ان نحي (الشرفاء) من ضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة بهذا العيد السنوي , ونتمنى ان تعود للجيش السوداني سيرته الاولى المتمثلة في قوميته والقيام بواجباته المناط بها.
    ولابد لنا ان نحي ذكرى الرعيل الاول النواة الاولى للجيش السوداني على عبد اللطيف وعبد الفضيل الماظ وصحبهم الكرام قادة وجنود ثورة اللواء الابيض والتحية تشمل كل الشرفاء الابطال الذين عملوا على بناء جيش سوداني يدافع عن الوطن ومواطنيه يحمي الارض و العرض ويحترم شرف الجندية و القانون و الدستور .
    ولابد ايضا ان ندين كل المغامرين من ضباط القوات المسلحة الذين استخدموا من قبل التنظيمات السياسية فاستخدموا الجيش السوداني وسيلة للوصول للسلطة وعبر الانقلابات العسكرية كان انتهاك الدستور و القضاء على الديمقراطية في 17 نوفمبر 1958م ثم في 25 مايو1969 واخيرا في 30يونيو 1989 ..وتظل هذه الانقلابات وصمة عار في جبين العسكريين الذين تمت علي ايديهم التدبير و التنفيذ و التاييد فعاش المواطن السوداني في ظل حكمها اسواء الفترات من حيث الكبت و القهر و الاذلال بمصادرة الحريات والديمقراطية وايضا لاننسى التصفيات الجسدية التي نفذت على زملاء لهم في الجيش وايضا في المدنيين بهدف القضاء على كل الخصوم و الانفراد بالسلطة فكانت كل الشرور على البلاد و العباد في تلك فترات الحكم.
    ...
    اليوم لابد للشعب السوداني قاطبة ان يحتفل مع قواته المسلحة بيوم عيدها بغض النظر عن حال القوات المسلحة الان وسيطرة المؤتمر الوطني عليها من خلال تولي رئيس المؤتمر الوطني عمر البشير لمنصب القائد العام للقوات المسلحة او من خلال عبد الرحيم احمد حسين وزير الدفاع ، والتصفية التي تمت للشرفاء من ضباط القوات المسلحة ومحاولة احلال عناصر التنظيم داخل الجيش وخاصة القيادية منها ، الا ان الجيش السوداني مازال بداخله ضباط وجنود احرار يؤمنون بقومية القوات المسلحة ودورها العظيم في حماية الوطن ومكتسباته وحماية دستوره وحريته وديمقراطيته ، فيجب ان نشاركهم الاحتفال بهذا العيد على امل ان ان تعود الامور الى نصابها .


    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2006, 02:02 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14362

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)

    نعــم

    التحية للجيش السوداني القومي البطل المنحاز دائما للديمقراطيـة خيار الشــعب

    ولا بد من المطالبة بإعادة القوميـة للقوات المسلحـة وإعادة المفصولين تعسفيا من الخدمة العسكريـة واستقالة رئيس حزب المؤتمر الوطني من قيادة الجيش


    لك الشكر الشقيق جمال الصادق على التنويـه


    أحمـد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2006, 03:27 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: أحمد الشايقي)

    .
    .
    والتحية لك ايضا الشقيق الرفيع احمد الشايقي

    فقد انحاز الجيش السوداني لخيارات الشعب السوداني الديمقراطية بالانتفاضة على الحكم الديكتاتوري في ثورة اكتوبر 1964 المجيدة وكذلك انفاضة ابريل 1986العظيمة ..وظل الجيش السوداني يؤدي دوره العظيم في حماية حدود الوطن ، اضافة الى ادواره الاخرى التي لايمكن اغفالها عبر وحداته المتخصصة المختلفة مثل السللاح الطبي وقيادته في امدرمان ووحداته الفرعية في مختلف ربوع السودان ،وسلاح المهندسين ومنشأته ، سلاح الموسيقى في الحرب لغم وفي السلم نغم ،سلاح المدفعية وقيادته في عطبرة ، الهجانة وقيادتها في الابيض ورمزيتها في كردفان فقد اصبحت الهجانة من ضمن ثقافة المنطقة ،حرس الحدود في الجزيرة ، القوات البحرية شرق السودان وكل وحدات ولؤاءت وفرق الجيش السوداني في انحاء البلاد .
    نعم شقيقي احمد نطالب بعودة قومية الجيش السوداني كمافي سابق عهده حيث كان يمثل بوتقه انصهار حقيقي لابناء الشعب السوداني بمختلف قبائلهم واعراقهم واقاليمهم .. وبفعل الانقاذ فقد الجيش السوداني الكثير الكثير ، حيث شرد وفصل الضباط الاحرار غير المنتمين لتنظيم الجبهة الاسلامية وقتل شهداء 28 رمضان وغيرهم وكونت التنظيمات و المليشيات الموازية واختلت معظم المعايير داخل الجيش السوداني فاصبح القائد العام هو رئيس لحزب سياسي ...


    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2006, 04:12 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)


    يوم الجيش ورد المظالم (سودانيل)

    عميد معاش: د. سيد عبد القادر قنات
    [email protected]

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أيام تفصلنا عن الاحتفالات بيوم الجيش، عيد القوات المسلحة وهو يوم يجب أن يظل في عقول كل الشعب السوداني ، شمعة مضاءة أبد الدهر ، وبالأخص في عقول من لبس ذلك الزي العسكري بجميع رتبهم؛ إن كانوا في الخدمة أو في المعاش ، فالتاريخ القريب والبعيد قد سطر بأحرف من نور تضحيات كل من أنتمي وتزيي بهذا الزي ، والذي يعرفه القاصي والداني ، قواتنا المسلحة منذ أن كانت تعرف بأسم قوة دفاع السودان ، كانت لها صولات وجولات ، وشهداء مهروا بدمهم أسم السودان عاليا ، تحمله عنهم راية القوات المسلحة خفاقة أبد الدهر ،وقد كانوا ما بين الكويت ويوغندا ضمن قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام ، عندما كان السودان ، سودان ، وقد كانوا ضمن قوات الردع العربية بلبنان ، ثم كان لهم وجود مشهود في كل حروب العرب ضد أسرائيل ،واليوم السودان ،الوطن ، تجوب شوارع عاصمته ومدنه وقراه وأصقاعه ، من يلبسون القبعات الزرق ، لحماية المواطن السوداني ، ومن من ؟؟ من المواطن السوداني ، عجبي !!!هل صار المواطن السوداني رخيصا لهذه الدرجة ؟؟ وهل أستباحت أرضنا وسماءنا وبحرنا ، وفشلت قواتنا المسلحة في بسط الأمن والطمأنينة والسلام في ربوع المليون ميل ، وقد كانت القوات المسلحة السودانية بالأمس مضرب المثل،ليس بالداخل فقط ، ولكن علي حدود البسيطة ، فماذا دهانا كلنا جميعا بربكم ؟؟؟
    الأمن معروف علي مر العصور هو سياج الوطن ، وهذا السياج لابد له من حارس أمين تكون عنده المقدرة والكفاءة والشجاعة ، ليظل حارسا لهذا السياج ليل نهار ، بل يبذل حتي الروح للدفاع عنه ، وقد كانت قواتنا المسلحة هكذا علي مر العقود السابقة ، رايتها خفاقة .
    هذا الاحتفال وتلك الذكري تمر هذه الأيام وقد احتفلت الإنقاذ قبل أسابيع بذكري مرور سبعة عشر عام علي أستيلائها علي السلطة عن طريق أنقلاب عسكري , ثم أعقب ذلك الأحتفالات بعيد السلام ، و حتي توقيت هذا الأحتفال لم يتفق شركاء اليوم ، أعداء الأمس علي مجرد تاريخه ، ما بين التاسع من يناير أو التاسع من يوليو ، ولهذا جاء ذلك الأحتفال مبتورا ومسخا مشوها ، ثم أعقبه الأحتفال بمرور عام علي وفاة شهيد الوطن ، د, جون قرنق دي مبيور ، رافع راية السودان الجديد ، سودان العزة والشموخ ، ولولا حنكته ودرايته وأيمانه بالسودان الواحد الموحد ، لما كتب لهذه الأتفاقية أن تري النور ، وتضع الحرب أوزارها ، ومع كل ذلك ذهب هو فداء للوطن ولعزته وكرامته ووحدته ، ومازالت أسباب وفاته تحيط بها علامات أستفهام ، تركت كل الوطن في دهشة وصدمة حتي اليوم !!!.
    الاحتفال بيوم الجيش ، ليس خطب رنانة وكلمات مموسقة ، وأشعار وتاريخ يسرد ، وبهارج وأنارة ولمة وطلقات في الهواء ، يوم الجيش هو وقفة قيادة الجيش مع نفسها ، ماذا قدمت هي للجيش ضباطا وصف وجنود وأسر ، في زمني الحرب والسلم ؟ ثم ماذا قدم الجيش تحت أمرتها للوطن وسلامة أراضيه وأمنه وأستقراره السياسي والأقتصادي والأجتماعي والتنموي ؟؟
    الأحتفال بيوم الجيش ، لم يجد الاهتمام الكافي والتقدير اللازم ،لأبطال ضحوا بأرواحهم من أجل الوطن والعرض ، فهل لنا في هذه اللحظات أن نترحم علي أرواح شهدائنا والذين ضحوا بأرواحهم رخيصة من أجل هذا الوطن ، ليس داخل حدوده فقط ، ولكن حتي خارج الحدود ضحوا بمهجهم وأرواحهم وهم يحملون علم السودان وراية القوات المسلحة عالية خفاقة ، ونتمنى لمن هم في الخدمة في جميع أصقاع الوطن بالتوفيق والعمل لرقى وتقدم القوات المسلحة وهي قومية المنشأ والأصل ، وهذا صمام الأمان للقوات المسلحة وللوطن ، ولمن هم بالمعاش ، وأن كان قسريا ، أن يدركوا أن الظلم لن يطول ، وماربك بظلام للعبيد ، فكيف بظلم الأنسان لأخيه الأنسان ، طال الزمن أم قصر ، سيأتي الفرج ورفع الظلم ورد الحقوق ، ومع ذلك الظلم ، فأن الوطن ،هو الوطن ، وأخوتنا في المعاش يدركون معني الوطنية والتضحية والزود عن المباديء ، وهم أهل لذلك ، وهم أساتذتها ومعلميها لأجيال تخرجت علي أ يديهم من مدارس عرين الرجال ، لن تخور قواهم ، ولن تلين عزيمتهم ،ومع أحساسهم بالظلم والمرارة ، فهم فوق الشبهات والأحن والأحقاد ، والسودان فوق حدقات العيون ، ولا يعلو علي الوطن ، ألا ألله .
    ضمن احتفالات الإنقاذ بأعيادها ، قبل أكثر من عام ، وعد السيد / رئيس الجمهورية القائد الاعلي للقوات المسلحة ان ينصف المظلومين؛ وفي هذه العجالة لا يفوتنا ان نذكر إخوة لنا بالقوات المسلحة من الضباط وضباط الصف والجنود ، قد طالتهم يد الإحالة إلي المعاش في ظروف تعتبر استثنائية لما يتمتعون به من كفاءة ومقدرة ووطنية ، لا لسبب غير انهم ليسو من أهل الولاء للإنقاذ ، ولكن كان ولائهم بلا حدود للوطن ، السودان ، أرضا وسماءا وبحرا ، وشعبا ، وللزي الذي يلبسونه ، ذلك الولاء الذي لا يمكن إنكاره أو التشكيك فيه ، ألا من كان مثل الخفاش والذي ينكر ضوء النهار من رمد .
    نعم إن الأحالة للمعاش جزء من الخدمة العسكرية والذي يطال الجميع نهاية المطاف بسبب العمر أو لأسباب أخرى ، ولكن لم يكن في يوم من الأيام المعاش بسبب خلاف في الرآي أو التوجه أو الولاء ، فالدين لله والوطن للجميع ،وقومية القوات المسلحة هي الأصل وهي المبتدأ والنهاية ، ولا يعلوا فوقها إلا الله ،فجميع ضباط وصف وجنود القوات المسلحة قد رضعوا من ثدي الوطنية ، وتغذوا بالمثل والقيم السودانية ، وتربوا علي حجرها ، وقد كان هذا هو ديدنهم جميعا أسرة واحدة متآلفة ، يربط بينهم الزي الواحد ، والعقيدة الواحدة ، عقيدة القوات المسلحة ، والوطن الواحد ، وطن العزة والكرامة ، كان ذلك مسلكهم جميعا منذ أن كانت قوة دفاع السودان وإلي ما قبل عهد الإنقاذ .
    الحقيقة المرة ، مرارة العلقم والحنظل ،أن هنالك مرارات ، بل وربما إحن وأحقاد ، لم تكن قط موجودة قبل عهد الإنقاذ ، كبرت ونمت وترعرعت في قلب كل من تمت إحالته للمعاش من الضباط والصف والجنود دون سبب وجيه ، وهل الأحالة للمعاش عيب أو جرم أو فضيحة ؟؟، أن كان قد تم وفق القسط والعدل والقوانين التي تحكم ذلك ؟؟، فهي سنة الخدمة ، أي كانت ، مدنية أو عسكرية .
    لا يمكن محو آثار تلك الظلامات ، والتي قد تعود سلبا علي الوطن ، إلا بالإنصاف واحقاق الحق ورد الاعتبار للجميع دون قيد او شرط ، وبدون ذلك فإن الاحتفال بيوم الجيش ، يوم القوات المسلحة سيمر والجراحات تنزف وسيحصد أرباب المعاشات من العسكريين سراب الوعود وعندها سنعض بنان الندم علي تصفية القوات المسلحة .
    إن إحصاء من تمت إحالتهم للمعاش من القوات المسلحة منذ فجر 30 يونيو 1989م وحتى اليوم ربما كان أكثر من منْ هم بالخدمة اليوم ، أمام بخصوص الكفاءات والمقدرة والمهارة فإن خيرة الضباط والذين صرف عليهم الوطن ملايين الدولارات حتي وصلوا لمستويات مشرفة كل في مجال عمله وتخصصه ما بين الهندسة والطيران والإشارة والمدرعات والبحرية والطب والصيدلة والكيمياء وباقي الوحدات العسكرية ، قد صاروا اليوم جيوشاً من العطالة ، فبعضهم سائق لحافلة وآخرون لأمجاد وآخرون لركشات وآخرون سماسرة وتجار أراضي ومعظمهم لا هذا ولا ذاك بل يهيمون علي وجه الأرض في كل السودان ، وقد ضاع مستقبلهم ومستقبل أسرهم ، بل أن ما فقده الوطن بسبب أحالتهم للمعاش لا يمكن تعويضه ،وصار محالي القوات المسلحة جيش من العطاله ، وهم الذين كانوا يوما يسدون عين الشمس؛ تمت أحالتهم ، رغم كفاءتهم وخبراتهم ومازالوا فى قمة العطاء والشباب ؛ وتمت الاحاله في وقت كان فيه بعضهم في دراسات عليا في الخارج واخرون في مناطق العمليات داخل الخنادق يدافعون عن الوطن ووحدته وكرامته؛بل الأدهي والأمر أن يحال من هو في مجاله وحده ، والقوات المسلحة أحوج ماتكون لخبرته وكفاءته وعلمه ، ولكن !!!!حتي الأسلحة الفنية لم يسلم ضباطها من الاحالة للمعاش ؛ وهي اليوم احوج ماتكون لخبراتهم وعطائهم ، وكل ذلك تم بسبب ولاء هؤلاء الضباط والصف والجنود للوطن ، دون سواه ، وهكذا تمت تصفيتهم من الخدمة ، حتي لا يكونوا خميرة عكننة لأهل الولاء .
    عطفاً علي توجيهات السيد/ رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ، فإن الأخوة الضباط وضباط الصف والجنود والذين تمت إحالتهم منذ 30 يونيو 1989م وحتى تاريخه ، قد ظلموا ظلماً بيناً ولا يمكن تداركه وعلاجه الا عن طريق واحد هو صدور قرار رئاسي يرفع الظلم عنهم .
    ونحن نتحدث عن الأخوة الضباط والذين تمت احالتهم للمعاش لا يفوتنا أن نذكر اخوة لنا ضباطا وصف وجنود ،ً غيبهم الموت وقد كانوا جنوداً شرفاء بذلوا أرواحهم رخيصة من أجل هذا الوطن وكرامته وعزته زوداً عن العرض والشرف ومبدأ لم يتزحزحوا عنه ، ولكن اسرهم ينتظرون التقدير والتكريم ؛ والذي هو شرف للقوات المسلحة .
    مع احترامنا للجنة رد المظالم ولكن نعتقد أن خصوصية وضع ضباط القوات المسلحة والصف والجنود بحسب التزامهم بقانون قوات الشعب المسلحة ، والذي يتيح ان يكون رد مظالمهم عن طريق قرار رئاسي من السيد رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة تكملة لاحتفالات الجيش بعيده الذهبي قبل أكثر من عام ، وماتلته من أحتفالات خاصة بالأنقاذ وأعياد السلام وذكري أستشهاد د. جون قرنق .
    أن رد الحقوق والمظالم و أنصاف كل المظلومين هو الركيزة الأساسية لوحدة الصف وجمع الكلمة نحو سلام مستدام يعم ربوع الوطن في حدود المليون ميل وفي حمي قوات مسلحة قومية المنشأ والهدف ، وهذة الدولة ، الوطن القارة ،لا يمكن حمايته والزود عنه بالقوانين الأستثنائيةن ولا بالأحالة للمعاش ،
    ولكن سياج هذا الوطن ، وأمنه يعتمد أولا وأخيرا علي أشاعة العدل ، (أعدلوا هو أقرب للتقوي )


    ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2006, 05:14 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)


    انتبـــاه :


    الأقدام تِحِت فى شكل الرقم (7)

    أشرَب بطنك ...ربِّع صدرك

    الرقبة عمودية ...النظر الساعة اطناشر ..

    وتحية (زىَّ الجِن) لى جندى يرتدى

    تراب الوطن القومى شرفـــــاً ..

    وانصراف كـــــــــامل عن (G 5)

    يرتديه جسدٌ زجَّته أنظمةُ (القرف)..

    أو زرعته سلوكة المحسوبية ..

    أو (رقَّته) دبّورة التزكية الرعنـــاء ..

    وتحية ليك يا جيمى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2006, 05:57 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: shazaly gafar)

    .
    .
    وتحية ندية لك ايضا الشادلي آخوي

    Quote: يرتديه جسدٌ زجَّته أنظمةُ (القرف)..
    أو زرعته سلوكة المحسوبية ..
    أو (رقَّته) دبّورة التزكية الرعنـــاء ..


    وآن الاوان ان يقول الشعب لهؤلاء

    صفا.. أسترح عشان نرتاح

    وانصراف وعودة للسكنات

    بعد تسليم النمرة و السلاح وماتبقى من العهدة

    وخلع الكاكي الذي اهنتم شرفه


    وما ضل غير ابان دقون الفي الضلالة معشعشة ...


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2006, 05:20 AM

صديق الموج
<aصديق الموج
تاريخ التسجيل: 17-03-2004
مجموع المشاركات: 19433

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)

    Quote: للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال


    ما اظنك الا عنيت جدك باشكار وجدك الصادق وجدك حاج الموج
    لهم الرحمة،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2006, 06:35 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: صديق الموج)


    الخال والعم صديق ود الموج

    لك تحية عسكرية وسلام سلاح ...

    نعم فقد كانوا رحمة الله عليهم من ضمن قوة دفاع السودان
    وبعض الصور القديمة زمن (الريشة) و (البرنيطة) و(الرداء)
    تذكرنا بهؤلاء الاشاوس ورفاقهم من جنود الجيش السوداني .
    ويحضرني الان حديث اجدادي لهم الرحمة عن الحرب العالمية الثانية
    ومشاركتهم في معارك طرابلس الغرب وكسلا .

    تحية وسلام واكليل زهور على نصب الجندي المجهول رمزا لكل البواسل
    الذين هم انفسهم رمزا للتضحية و الفداء


    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2006, 09:23 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)


    كلام الناس
    عيد قوات الشعب القومي

    نور الدين مدني


    [email protected] (السوداني)


    *نحتفل اليوم مع قوات الشعب المسلحة بعيدها القومي الذي يصادف ذكرى تنصيب أول قائد سوداني لقوة دفاع السودان، كما كانت تسمى القوات المسلحة في ذلك الوقت، عندما تولى قيادتها الفريق أحمد محمد.
    * نحتفل بالعيد القومي لقوات الشعب المسلحة رغم علمنا بأن مياهاً كثيرة جرت تحت جسر هذه القوات التي كانت في بداياتها الاولى حريصة على المهنية والتجرد العسكري، وهذه ميزة نراها ضرورية لتأمين هذه القومية، رغم اعترافنا التام بأنه لا يمكن عزل القوات المسلحة عن الحياة السياسية المحيطة.
    *القوات المسلحة منذ تأسيسها لعبت دوراً مهماً في دفع الحركة الوطنية والإسهام في إنجاز استقلال البلاد حسب شهادة الفريق احمد محمد نفسه لصحيفة القوات المسلحة الثمانينيات عندما قال: (انهم كضباط وطنيين في تلك السنوات، تعاهدوا في ما بينهم على أن يبلوا في الحرب بلاءً حسناً ليس لخدمة انتصار الامبراطورية البريطانية، بل لغرض أكثر نبلاً)، في إشارة إلى وعد بريطانيا في ذلك الوقت بمنح الدول التي يحارب رجالها في صف الإمبراطورية حق تقرير المصير .
    * لسنا هنا في مناسبة للبكاء على أطلال القوات المسلحة التي نعلم أنها اُستغلت سياسياً في كل الانقلابات العسكرية من تيارات سياسية مدنية انقلابية، وان حدث توافق أو التزام من جانب بعض افراد القوات المسلحة تجاه هذه الانقلابات، إلا ان ذلك يبقى مخالفاً لطبيعة ودور القوات المسلحة حامية حمى الوطن المدافعة عن أمنه ووحدته واستقلاله.
    *لا نريد الخوض هنا في هذه القضية المعقدة التي تشابكت عملياً بفعل الممارسات الانقلابية جميعها، ولكننا نريد ان نؤكد ان البلاد الآن أكثر ما تكون في حاجة إلى قوات مسلحة قومية جامعة.
    * لعل عودة المحاربين الذين ألقوا السلاح، والذين في طريقهم لالقائه تكون وقفة مهمة لتحقيق هذا الهدف، ليس فقط عبر الترتيبات العسكرية والأمنية التي تم الاتفاق عليها، وإنما بالدفع بها لتحقيق التوازن العادل والمطلوب داخل القوات المسلحة لتأمين قوميتها.
    * لعل أهم هدية يقدمها ابناء القوات المسلحة، القدامى والقادمون، هي التراضي على ما يجمع لا ما يفرق، والرجوع بنية خالصة إلى حضن القوات المسلحة، والعمل سوياً من أجل سودان يسع الجميع.

    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2006, 09:28 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)


    حديث المدينة
    جيشنا..!!

    عثمان ميرغني

    [email protected]


    * مغالطة تاريخية أخرى.. يقع الكثيرون في مطبها بلا وعي.. من قال لكم إن الجيش السوداني دبر أي انقلاب عسكري في تاريخه المديد الحافل؟؟
    *عندما أقول (الجيش السوداني) فالمقصود المؤسسة العسكرية بقوامها المؤسسي الذي تدير به عملياتها وشؤونها.. والحقيقة أن (الجيش) بهذه الصفة لم يرتكب في تاريخه أي انقلاب عسكري.. وكل الذي حدث في المنحنيات التاريخية في 17 نوفمبر عام 1958، ثم 25 مايو 1969، ثم يونيو عام ..1989 كان من تدبير الأحزاب، اخترقت به جسم المؤسسة العسكرية ببعض الضباط المسيسين أو المتعاطفين معهم..
    *الجيش لم يدبر أي انقلاب ناجح أو فاشل.. حتى مسلسل الانقلابات العسكرية المتواصل -وغالبها فشل- كان من صنع الأحزاب نفسها.. بل وظل الجيش نفسه دائماً ضحية هذه الاختراقات.. فالثورتان الشعبيتان اللتان حدثتا في أكتوبر 1964 وأبريل 1985 بدتا وكأنهما غضبة الشعب ضد الجيش رغم أنه ثبت تاريخيا في الحدثين أن الجيش كان من رجح الكفة لصالح الشعب.. وأنه في الحدثين رفض استخدام القوة لإنهاء الغضبة الشعبية.. وتحمل الجيش تاريخياً وزر انقلابات لم يقم بها..
    *والبرهان الأكيد على ذلك ما رواه السيد رئيس الجمهورية في ذكرياته عن انقلاب 30 يونيو 1989 فسرد واقعة عربتي (التاكسي) اللتين كانتا تراقبانه عندما خرج فجر يوم الانقلاب لتنفيذه.. وقال الرئيس البشير إنه أوقن أن خطة الانقلاب تم كشفها وأن الاستخبارات العسكرية تراقبه.. ولكن لدهشته عندما واصل طريقه نحو القيادة العامة فوجئ عند انحرافه نحو بوابة القيادة أن عربتي التاكسي واصلتا سيرهما..
    *واضح من القصة أن الحزب السياسي الذي دبر الانقلاب هو من كان يراقب قائده ربما للتدخل إذا تعكرت مياه الخطة بمفاجآت.. وواضح أنه من فرط إحكام الخطة أن قادة الانقلاب أنفسهم لم ينتبه لهوية من يراقبه..
    *أما في الانقلاب الأول.. الذي قام به الفريق ابرهيم عبود.. لم تنقص العملية إلا (إيصالات التسليم والتسلم).. ألح الساسة على الجيش أن يتدخل لاستلام السلطة، رفض العسكريون أصر عليهم الساسة.. فنفذوا الأمر في النهاية..
    *كان الساسة على استعداد دائماً للتسلل عبر السلك الشائك والدخول إلى حرم القوات المسلحة.. ويظن الناس عندما يرون (الزي العسكري) يلقي البيان رقم واحد أنه الجيش.. ولو أجروا فحصاً بالموجات الصوتية لرأوا صورة سياسي يتغطى باللبس النظامي.. ألم يقلها الترابي علناً (ذهبت إلى السجن حبيسا وذهب هو إلى القصر رئيسا)..
    *في العيد الـ (52) لجيشنا.. يجدر بنا أن نرفع عنه غبن التاريخ.. هذا الجيش تحمل في تاريخه ما لم تتحمله دول كبرى.. بالله دلوني على دولة ظل جيشها يخوض حرباً في الغابات لأكثر من عشرين عاماً.. ثم انفتحت عليه في عام 1997 حرب حدود من ثلاث دول.. خاضها الجيش على قلة امكاناته دون أن يحس به حتى سكان الخرطوم.. الذين كانوا يتمتعون بمسرحية فرقة الأصدقاء (المهرج) بينما كان الجنود والضباط يلتحفون سماء صحارى وجبال الشرق وغابات الجنوب.
    *دعونا نمارس عملاً حضارياً.. في ذكرى عيد الجيش.. أن نفرض على أنفسنا أن نحمل بسياراتنا في طريقنا كل من تشرف بزي الجيش إذا تصادف وجوده في قارعة الطريق.. هؤلاء رجال يقدمون أرواحهم لصنع هذا الوطن..
    (السوداني)

    ..

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2006, 09:30 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)


    بالمنطق
    كل عيد جيش ونحن الـ(مدنيين) بخير..!!

    صلاح الدين عووضه

    [email protected]


    *أتيت إلى مكتبي بالصحيفة أمس وفي رأسي تصطخب مواضيع عدة كل واحد منها يلح علي أن يكون دوره التالي لأنه ما عاد يحتمل التأجيل.. فهناك موضوع طلاب الدبلومات الذين صاروا - بحسب اللائحة الجديدة - في منزلة بين المنزلتين.. وهناك موضوع الشاب الإنقاذي الذي (كفر!!) بالإنقاذ حين عاد من اغترابه ورأى الواقع عن قرب.. وهناك موضوع الأخ الكتيابي الذي داخ الدوخات السبع بين أروقة ودهاليز العدالة لينتزع حقه من بين براثن بعض منسوبي الإنقاذ.. وهناك موضوع المداخلات التي ناء بحملها بريدي الإلكتروني حول قضية علاقتنا كسودانيين بالعرب على خلفية الأزمة اللبنانية..
    *كل المواضيع هذه كانت تصطخب في رأسي حين دخل عليّ سكرتير التحرير الشاب المهذب الخلوق عطاف ليذكرني بمناسبة (عيد الجيش) حتى أكتب - إن أردت - عنها.. قلت بيني وبين نفسي: (ومالو)؟!.. لأكتب عنها باعتبارها موضوعاً لا يحتمل التأجيل أيضاً لارتباطه بتاريخ محدد... وأول ما خطر في ذهني وأنا اتفكر في ما سأكتبه كلمات الدكتور أبو عكر - عليه الرحمة- حين ذهبت إليه قبل نحو سنوات تسع لإجراء حوار معه بمناسبة حلول ذكرى أعياد الاستقلال.. فقد قال في الوضع السياسي السوداني ما لم يقله هو نفسه في الاستعمار...
    *قال العم أبو عكر - وقد كان رئيساً مناوباً للجنة سودنة الجيش - قال بالحرف الواحد: (لو كنت أعلم أن حالنا سيصير الى ما هو عليه بسبب الجيش الذي سودنّا وظائفه لفضلت أن يظل السودان مستعمراً)... قالها هكذا بحرقة وألم شديدين وتم نشر الحوار كاملاً دون حذف بصحيفة (الرأي الآخر)..
    *قال إن ما آلت إليه أحوالنا هو بسبب (نفر) في الجيش نحوا (منحىً!!!) - عقب الاستقلال - يختلف كلياً عن ذلك الذي كانوا عليه إبان الاستعمار.. بل وحتى إبان إجراءات السودنة... وحين أشرت أمامه إلى كتابات بعض العسكريين - آنذاك - عن الأدوار التي لعبها الجيش في سبيل الاستقلال انتفض الرجل الـ(تسعيني) وقال بغضب شديد: (اتحدى أي واحد منهم أن يقول مثل هذا الكلام أمامي)... ثم أردف وهو يضغط على حروف حديثه بتؤدة وقد سكت عنه بعض الغضب: (أنا يا ابني شاهد على العصر.. (ذاك).. وما تزال ذاكرتي - بحمد الله - تحتفظ بأدق التفاصيل)..
    *أما أكثر ما قاله الراحل أبو عكر ألماً وحسرة عبارته التي كان يشير فيها إلى وضع بـ(عينه): (ليتي لم أعش حتى أرى ما أراه الآن)...
    *ما الذي نريد أن نخلص إليه من حديثنا هذا ؟!.. هل نريد أن نقول أن جيش السودان كان نقمة - عقب الاستقلال - ولم يكن نعمة ؟!...
    *لا.. لا نريد أن نقول ذلك - وإن كان أبو عكر قد قالها - وإنما الذي نريد أن نقوله أن معظم (بلاوي) السودان السياسية كانت بسبب (مغامرات) نفر من منسوبي الجيش هذا حباً في السلطة... فلولا (شهوة!!) السلطة هذه المغروسة (اكتساباً!!) في دواخل نفر من العسكريين لما أمكن لأي قوى سياسية أن (تستميل) مجموعة منهم لاستلام السلطة باسمها... ولولا (توهط) قيادة الجيش العليا، وثكناته، ودباباته، وأفرعه في (قلب) العاصمة لما أمكن لأي انقلاب أن ينجح... ولولا الإحساس بالـ(تميز) الذي (يُنمّى) قصداً داخل كل فرد في الجيش منذ لحظة دخوله الكلية الحربية لما تجرأ مثل (بلدياتنا!!) ذاك وقال خلال حفل (تخريجه!!!): (استنونا بس نركب الدبورة التالتة وشوفوا البلد دي لو ما حكمناها)...
    *هذا ما أردنا أن نقوله و(كل عيد جيش ونحنا الـ(مدنيين!!) والبلد بخير!!!!!
    (السوداني)

    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2006, 09:40 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)

    كلام البشــير :

    الخرطوم :الصحافة
    اعلن رئيس الجمهورية، القائد الاعلي للقوات المسلحة، المشير عمر البشير، رفض السودان لدخول قوات اممية لدارفور تحت الفصلين السادس والسابع من ميثاق الامم المتحدة.
    وقال لدي مخاطبته اللقاء الجماهيري الحاشد في ختام فعاليات العيد الثاني والخمسين للجيش بمحلية جبل اولياء عصر أمس اننا نؤكد عدم دخول قوات امريكية اوبريطانية او قوات يفرضها مجلس الامن.
    واكد البشير حسم اية قوات تدخل البلاد مثلما حسم حزب الله القوات الاسرائيلية واشاد بصمود حزب الله بقيادة حسن نصر الله وكسره للابد لشوكة القوات الاسرائيلية .
    وحيا رئيس الجمهورية مجاهدات الشعب الفلسطيني قائلا ان السودان شعبا وجيشا احتياطي للبنان وفلسطين وجاهز للطلب،
    واعتبر البشير الاحتفال بعيد الجيش نقله نوعية للقوات المسلحة بعد اعادة هيكلتها وتدريبها وتوفير المعينات لها لتؤدي رسالتها وواجبها الوطني ،وقال انه" مثلما هزمنا مخططات الاعداء في الماضي سنهزمها الان بعد ان اصبح السودان يزود قواته المسلحة باحتياجاتها من الزاد والعتاد الحربي"
    وحيا القائد الاعلي للقوات المسلحة في يوم الجيش صمود ومجاهدات القوات المسلحة ضباطا و ضباط صف وجنودا في الزود عن الوطن وعقيدته ومكتسباته، واصفا القوات بأنها رمز لعزة الشعب وقوته وشهامته والحامي لارضه وعرضه. وقال انها امانة ان نسلم راية القوات المسلحة قوية بشعار " لا اله الا الله " للاجيال القادمة لن تسقط ولن تنتكس ابدا، مشيرا لصمود القوات المسلحة رغم المؤامرات الخارجية التي تعرضت لها والتي ادت في مثل حالتها لانهيار العديد منها في الدول الاخري.

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-08-2006, 10:52 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)

    التحية
    الجيوش مؤسسات قومية لا تنحاز لفئة او حزب من الشعب ضد الاخر او تنحاز لذاتها وبوجود حكام عسكريين تحت اية مسمي ( انحياز الي جانب الشعب - انقاذ - اصلاح - حماية للوحدة) تنتفي عن الجيش قوميته ويكون اداة سلطة .. ولنقرا تاريخ المؤسسة العسكرية السودانية منذ الاستقلال وقبلها جيدا قبل ان نكييل مدحا او ذما ...والرجال لا تصنعهم مصانع عسكرية ولكن مواقف وعمل وانتاج ...وهل نحتاج في السودان الي مؤسسة عسكرية فقدت قوميتها ....
    ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-08-2006, 06:43 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: abubakr)


    ابوبكر

    لك التحية

    بالفعل يجب انت تظل الجيوش قومية بالكامل تمثل الوطن باكمله،التنظيمات السياسية تقوم باختراق الجيش عن طريق كوادرها او تقوم باستقطاب الضباط والجنود داخل المؤسسات العسكرية من اجل تنفيذ اجندتها مثل الاستيلاء على السلطة بقوة السلاح وهذا ماحدث في كل الانقلابات العسكرية في السودان .
    بالاضافة الى الملشيات العسكرية الاخرى التي اصبحت قوتها تفوق الجيش الرسمي ، وتتواجد في دولة واحدة وفي عاصمة واحدة جيوش عديدة .

    >>
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-08-2006, 06:58 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)

    شكرا جمال...ابتدات المؤسسة العسكرية السودانيةفي فقد قوميتها منذ 17 نوفمبر 1958 وازداد التخلي عن القومية مع كل تواجد عسكري في السلطة ومحاولات انقلابية ناجحة وفاشلة فقد السودان بسببها كثير من ابنائه لو اراد لهم المولي وانتظموا في واجب قومي اخر مدني لا ستفادت منهم البلاد.. واليوم وهي صارت مؤسسة مهلهلة تابعة لحزب واحدتماما جعل الولاء قبل الكفاءة ديدنه ..مؤسسة فشلت في حماية السودانيين في دارفور من مليشيات للسلطة موازية للجيش ومليشيات اخري فا ستنجد السودان بالخارج من جند افارقة وغيرهم .. ان البكاء علي تدخلات خارجية ما هو الا ذر للرماد في العيون وامعان في تمكيين مليشيات الحزب الواحد لتفتك بالسودانيين فما فائدة وجود مؤسسة حزبية فاشلة تصرف مالا اولي به اطفال السودان والملايين التي تقتلهم الفاقة والامراض..

    (عدل بواسطة abubakr on 19-08-2006, 07:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-08-2006, 07:04 AM

السنجك
<aالسنجك
تاريخ التسجيل: 27-05-2002
مجموع المشاركات: 2695

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: abubakr)

    اننى اتحفظ كثيرا على تسمية الكليه الحربيه مصنع الرجال وبالمعنى الخالف يعنى الما دخل الكليه الحربيه ماراجل وثانيا الرجال لايصنعون

    السنجك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2006, 02:11 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: السنجك)

    .

    العزيز السنجك لااعتقد ان هذا هو القصد والمعنى من هذا الشعار

    تحياتي




    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2006, 01:47 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: abubakr)




    لك الشكر ايضا الاستاذ ابوبكر ، وحقيقة الانقلابات العسكرية هي أس البلاء و المحرقة التي ظل المواطن السوداني يصطلى بنارها منذ اول انقلاب والى الان ، وهي المتسبب في قطع التطور الطبيعي للمجتمع السوداني في كافة المجالات وخاصة العملية الديمقراطية،وحقيقة ايضا سؤال مهم ما فائدة وجود مؤسسة حزبية فاشلة تصرف مالا اولي به اطفال السودان والملايين التي تقتلهم الفاقة والامراض..


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2006, 02:39 PM

عبدالعظيم عثمان
<aعبدالعظيم عثمان
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)

    لك التحيه الشقيق الرفيع جمال حسين
    والتحيه ايضا عبرك الي القوات المسلحه السودانيه مؤسسه وعقيده
    وايضا شقيقي جمال فلنجعل طعم الاحتفال بالعيد ال52 مختلفا فهل الان القوات المسلحه
    قوميه ؟
    وعلي مر تايخ القوات المسلحه السودانيه ظلت مصدرر فخر كل الشعب السوداني
    بانضباط العسكريين وسلامه عقيدة القوات المسلحه وظلت شريفه ومحايده..
    الي ان امتدت اليها يد القوي السياسيه واستخدامها في الصراع السياسي شقيقي فلنفتح
    ملف تخريب المؤسسه العسكريه من المسؤول؟
    ولماذا تغيير عقيدة المؤسسه العسكريه في كل مره حسب توجهات الانقلابيين وايدولوجياتهم المختلفه؟
    فبدلا من ان تكون المؤسسه العسكريه حاميه لمقدرات الشعب اصبحتت بعبعا يحاصر احلام الشعب السوداني
    في الحريه والديمقراطيه وذلك بفعل انتهازيه العقائديين وعدم قبولهم لخيارات الشعب السوداني..
    فمن المسؤول علي استغلال المؤسسه العسكريه في الصراع السياسي في السودان؟
    مع تحياتي لك جمال ولمنتهي مثلها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2006, 03:30 PM

Unabomber


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: عبدالعظيم عثمان)

    أخى جمال،

    تحية ودية، يبدو أنك قد سبقتنى بكتابة هذا البوست و أهنئك على هذا، هؤلاء الأبطال المرابطون على حماية الوطن و الذين لا يترددون فى دفع أرواحهم و دمائهم فى حماية الوطن يستحقون كل إعزاز و تقدير منا، و لا ننسى أيضآ قوات الشرطة و الإحتياطى المركزى

    تقبل منى كل تقدير

    يونى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2006, 03:13 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: Unabomber)


    يوني :

    لك التحية و الاحترام
    وارجوا ان تواصل في المشاركة هنا بماكنت تود كتابته, وبالفعل الشرفاء من جنود وضباط وضباط صف والمعاشيين بالجيش السوداني يستحقون التحية و التقدير في عيد الجيش ال52 ، وكذلك الشرفاء في قوات الشرطة باقسامها المختلفة وكل المؤسسات العسكرية القومية ...ونتمنى ان تعود لها جميعها سيرتها الاولى

    شكرا يوني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2006, 03:01 AM

gamal elsadig
<agamal elsadig
تاريخ التسجيل: 07-07-2005
مجموع المشاركات: 3076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: عبدالعظيم عثمان)

    .

    ولك التحية و الاحترام شقيقي النبيل عبد العظيم ...
    عيد الجيش هو إحد الاعياد القومية كقومية الجيش نفسه ، وبفقد الجيش لقوميته فقد الاحتفال بهذه المناسبة بريقه ولم يهتم به أحد .
    نعم المؤسسة العسكرية قد خربت باكملها واختلت فيها كل المعاير واصبحت من الادوات المستخدمة في القضاء على الديمقراطية بدلا من حمايتها و التاريخ و الوضع الراهن يقول بان بعض التنظيمات السياسية بالاضافة الى بعض المغامرين داخل الجيش هم من تسبب في تدميرها باختراقها وخرق قانونها وشرفها ..الجيش وخاصة في عهد الانقاذ كانت به الكثير من المظاهر السالبة وخاصة الاختلاسات المالية الكبيرة وتسريب المهمات العسكرية و الفساد الاداري وكل هذا نتيجة لاختلال الطرق و الاجراءات الخاصة بالانتساب الى الجيش بكافة قطاعته وخاصة الكلية الحربية التي لا يدخلها إلا شخص ينتمي الى الجبهة الاسلامية واخيرا ظهرت العنصرية الجهوية و القبيلة بصورة بشعة .
    أرجو ان تحدثنا أكثر يارفيع عن قومية القوات المسلحة و النظرة المستقبيلة لها في ظل الحكم الديمقراطي وخاصة وان كنت تتحتفظ بالورقة التي تتحدث عن رؤية الحزب الاتحادي الديمقراطي لذلك

    لك خالص المودة و التقدير

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2006, 02:36 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14362

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)

    شقيقي جمال الصـادق


    المؤسـسـة العسكرية عندنا فارقت الروح القومية منذ قدوم الإنقاذ التي أضـرت بالقوات المسلحـة قبل أن تبدأ الإضرار ببقية المؤسـسـات والهياكل القوميـة

    كانت مجزرة تسريح الضباط للصالح العام هي المؤامرة الأكبر على القوات المسلحـة وفقدت القوات المسلحـة بذلك أفضـل الكوادر مما ساهم في إرجاع مستوى الأداء العسكري إلى الوراء ومن ثم تسطيح العمل العسكري وفقدان الهيبة والمبادرة لصالح القوات الحزبية المسماة بالدفاع الشعبي,


    تحولت في الوقت الحالي قواتنا المسلحة الميكانيكية والمهنية إلى شبه قوات غوريللا تتحرك في شكل تجريدات وحملات على سيارات الدفع الرباعي وتعتمد على ثقل قوات المشاة وتفتقر للتكتيك والبحوث والمهنية العسكرية,

    كما نشطت ضد الاحتكار القومي للسلاح حركات جهوية قللت من النظرة القومية للقوات المسلحـة,

    قومية القوات المسلحة واحتكارها للسلاح هما الضمانتان الاساسيتات لاستمرار الدولة القوميـة, وهذا لن يتأتى والانقاذ تحتفظ بنظرتها الإنقلابية القديمـة رغم مساحيق التجميل وابتسامات الشيخ علي عثمان,

    لك كل التحيات

    أحمـد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2006, 03:18 AM

انعام عبد الحفيظ
<aانعام عبد الحفيظ
تاريخ التسجيل: 07-12-2005
مجموع المشاركات: 8738

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)

    شقيقي العزيز جمال

    التحية لجيشنا السوداني المنحاز لقضايا الديمقراطية

    ولكن كما اسلفت فإن الاسلاميين استطاعوا ان يتغلقوا

    حتى داخل هذه المؤسسة العسكرية فأفسدوها بفعايلهم

    ومن قبلهم اليسار .

    نعم نظل نرسل التحية لحماة الثغور

    لأن رسالتهم سامية وجهدهم مقدر.

    وتظل دعوتنا لقومية وحياد هذه المؤسسة قائمة

    فيا هؤلاء دعوا القوات المسلحة وشأنها





    مودتي واحترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2006, 03:37 AM

Alshafea Ibrahim

تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 6958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)

    أخي جمال
    لك التحية
    تجدني اتفق تماما مع الاستاذ / احمد الشايقي في كل حرف ذكره في مداخلاته بالموضوع له التحية كذلك ، وأضيف أصبح هم الضباط الآن هو تشيد القصور والفلل والمزارع وبعث أولادهم وبتاهم ونسائهم للخارج للتعليم والعلاج والترفيه ، والمهام الروتينية الأخري هي حضور الاحتفالات والمناسبات القومية وغيرها لزوم التهليل والتطبيل ،
    التحية للضباط الشرفاء الأحرار الوطنين
    مودتي
    الشفيع ابراهيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2006, 04:15 AM

aosman
<aaosman
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 3392

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)

    التهنئة لقواتنا المسلحة وهم يحتفلون بعيدهم ال52 والتحية لجنودنا البواسل وهم يحمون عرين الوطن العظيم, فالجندية شرف عظيم لابد ان نفتخر به رغما عن ما الم به من أنهيار ودمار وخراب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2006, 05:00 PM

عبدالعظيم عثمان
<aعبدالعظيم عثمان
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العيد الـ 52 للجيش السوداني مصنع الرجال وعرين الابطال وبعض المغامرين الاشرار... (Re: gamal elsadig)

    الرفيع جمال حسين خالص تقديري
    بالفعل فالاحتفال بلا معني وما تزال المؤسسه العسكريه تفتقر للقوميه
    بلا معني ومازالت المؤسسه العسكريه الي حاضره في الراهن السياسي وطرف
    اصيل في صراعات الاسلاميين الداخليه فالبشير يستند اليها والي العسكريين
    الاسلاميين في صراعه الخفي مع علي عثمان.....
    في السياق التاريخي تعاملت القوي العقائديه في السودان مع المؤسسه العسكربه
    كمطيه لبوغ السلطه ....
    فكان انقلاب 1958 والذي كان عباره عن تسليم السلطه من قبل رئيس الوزراء حينها
    عبدالله خليل والكل يعرف سبب هذا السلوك الغريب...
    وكانت اول مره تتحرك فيها المؤسسه نحو المؤسسات الدستوريه للنظام الديمقراطي
    ونجد في هذه الفتره استعرت الحرب في الجنوب وظهور او تطور حركات الانانيا
    ثم تامرت قوي اليسار السوداني بتحرك تنظيم الضباط الاحرار نحو السلطه مره اخري
    انتقاما لطرد نواب الحزب الشيوعي وقطع الطريق علي الدستور الاسلامي حسب افادات
    الضباط الاحرار ....
    ثم كانت يونيو 1989 ثالثة الاثافي وانقضاض الاسلاميين علي السلطه قطعا لطريق السلام
    ونسفا لاتفاقيه السلام السودانيه ... وبعد ذلك شهدت المؤسسه العسكريه تخريب وتشريد لم
    تشهده منذ السودنه فافرغت الجبهه الاسلاميه الموسسه العسكريه من الكادر الوطني وادخلت
    الاسلاميين ووزعت عليهم الرتب حسب الولاء فشهدنا معلميين المرحله الابتدائيه بارفع الرتب
    والاوسمه وشهدنا انشاء قوات موازيه باسم الدفاع الشعبي والتي في الاصل مليشيات تابعه للجبهه
    الاسلاميه فافرغت المؤسسه العسكريه من محتواها وانشئت شعب التنسيق المدني التابعه للجبهه الاسلاميه
    لاداره الشؤون العسكريه..فظهر الفساد المالي والاداري وبرزت اختلاسات دمغة الجريح وغيرها من المؤسسات
    التابعه للقوات المسلحة......
    ثم تفجرت الصراعات العنصريه واشتركت المؤسسه العسكريه في جرائم دارفور وتسليح الجنجويد وغيرها
    من الانتهاكات ضد المدنيين فاصبحت مليشيات تتحرك بلا عقيده قتاليه وبلا وازع وطني او اخلاقي....
    لذلك شقيقي المؤسسه العسكريه تحتفل بالعيد ال52 وماتزال مرهونه لاهواء شذاذ الافاق من العسكريين
    الاسلاميين لذلك هي مناسبه لنا ان نفتح ملف تخريب المؤسسة العسكريه
    فمن المسؤول؟
    اما بعد نيفاشا فنجد ان الجيش السوداني ووفقا لاتفاقيه الترتيبات الامنيه
    بالاشاره الي اعادة الانتشار فقد فقدت عمقها الاستراتيجي وايضا ما يواجه القياده
    المشتركه هو ما عرفته نيفاشا بالعقيدة المشتركه فالقوات المسلحه غالبها مليشيات تابعه
    للجبهه الاسلاميه ذات عقيدة متطرفه تؤمن بان مهمتها المقدسه حمايه مشروع الجبهه الاسلاميه
    ودولته الدينيه .وقوات اخري تربت علي حرب العصابات غير احترافيه ذات ايدولوجيا علمانيه
    فهذا التناقض بين العقيدتين يعد من التحديات لاستمرار القوات المشتركه....
    الرفيع جمال حسين
    للاسف رؤيه الحزب عن دور المؤسسه العسكريه في ظل النظام الديمقراطي ليست بحوزتي
    علي ما اعتقد يحتفظ بها الشقيق ياسر احمد سعد ...
    ولكن ساحاول التطرق لها في نقاط وليت الذاكره تسعفني فلقد اصابها ما اصاب المؤسسه العسكريه

    المؤسسه العسكريه والنظام الديمقراطي:
    حياد وقوميه المؤسسه العسكريه
    عقيدة المؤسسه العسكريه القتاليه وضروره احترافيتها
    رمز للسياده الوطنيه
    مهنيه المؤسسه العسكريه وتطويرها...

    .
    .
    .

    مع تقديري وخالص تحياتي لضيوفك
    لي عودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

������� ��������� � ������ �������� �� ������� ������ ������� �� ������ ������ �� ���� �������� ����� ������ ����� ������ �� ������� ��� ���� �� ���� ���� ��� ������

� Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de