الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 09:45 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة من اقوالهم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

من أقوال د. نافع على نافع !

10-27-2010, 00:16 AM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
من أقوال د. نافع على نافع !

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 00:18 AM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)



    السودان د. نافع علي نافع : مناهضي السدود في النوبة عملاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 00:35 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    قرنق ليس رجلاً عسكرياً فقط ولكنه مفكر ومثقف قاد مقاومة

    إن سنوات المرحلة الانتقالية الست لن تكون كافية لإحداث تنمية واسعة في الجنوب، ولذلك من الخطأ ربط قضية الوحدة بإحداث مثل هذه الطفرة، واعترف في الوقت نفسه بأن عبارة مهمة «جعل الوحدة جاذبة» يتسم بالسيولة، لكنه استبعد أن تشكل العبارة جسراً للابتزاز الجنوبي.

    السودان على عتبة المرحلة الانتقالية (3)
    الدكتور نافع علي نافع رئيس جهاز الأمن السابق ونائب رئيس الحزب الحاكم حالياً: قرنق ليس رجلاً عسكرياً فقط ولكنه مفكر ومثقف قاد مقاومة




    شدد الدكتور نافع علي نافع رئيس جهاز الأمن السابق ووزير الحكم الاتحادي ونائب رئيس حزب المؤتمر الحاكم في السودان على تبني الأحزاب برامج عمل تصبح محاور للائتلاف والاختلاف بغض النظر عن وجود الأحزاب في السلطة أو خارجها. وقال إن القدرة على صياغة مثل هذه البرامج وتعميق الثقة لدى الجنوبيين بروح المواطنة الكاملة تشكلان عظم العمل السياسي في المرحلة الانتقالية وضمان عبورها بسلام.


    لكن نافع عبر عن اعتقاده بأن العديد من القيادات الحزبية لا تملك مثل هذه القدرة. وقال إن التجربة وحدها ستكشف منهج الحركة الشعبية بقيادة جون قرنق التي كانت «تقود المقاومة». وأضاف «ليس من العدل القول إن قرنق رجل عسكري، فهو مفكر ومثقف».


    وقال نافع في حوار مع «البيان» إن سنوات المرحلة الانتقالية الست لن تكون كافية لإحداث تنمية واسعة في الجنوب، ولذلك من الخطأ ربط قضية الوحدة بإحداث مثل هذه الطفرة، واعترف في الوقت نفسه بأن عبارة مهمة «جعل الوحدة جاذبة» يتسم بالسيولة، لكنه استبعد أن تشكل العبارة جسراً للابتزاز الجنوبي.


    كما استبعد حدوث انفلات أمني في الخرطوم إبان المرحلة المقبلة، بل «ربما تكون أكثر انضباطاً» على حسب تعبيره. بينما اعترف بوجود عناصر جنوبية مسلحة في العاصمة وأكد أن حفظ الأمن مسؤولية الدولة والالتزام بهذه المسؤولية لا يضير اتفاق سلام. وقال الدكتور نافع، وهو أستاذ جامعي سابق، ترأس جهاز الأمن طوال السنوات الست الأولى من عمر نظام الفريق عمر حسن البشير، انه قبل تلك المهمة رغم أنها كانت تكليفاً يتصادم مع رغباته الشخصية، ولم يكن له فيها خبرات غير «المقدرة على التفكير».


    ونفى أن يكون تلقى تدريباً في هذا المجال. وقال رداً على سؤال انه أدى تلك المهمة بصرامة «ما كان ينبغي لي أن أفعل غير ذلك». وألمح في إجابته على سؤال آخر إلى ممارسة قدر من النقد الذاتي لكنه نفى وجود مراكز قوى داخل الجهاز. وقال: لم يكن جهاز الحكومة فقط وإنما كانت تحكمنا جملة من القيم الأخلاقية.


    وتالياً نص الحوار:


    ـ ما القضايا التي تراها تشكِّل عقبات أساسية أمام قوى الحراك السياسي السودانية إبّان الفترة الانتقالية؟


    ـ أعتقد أن القضية التي تمثل عظم ظهر العمل السياسي في الفترة الانتقالية وما بعدها تتمثل في كيفية وقدرة الأحزاب على صياغة وتبني رؤى وبرامج سياسية لا تستند على وجودها في الحكم فقط وليس لأنها في المعارضة. فما لم تصل إلى مرحلة تكون الأحزاب مؤسسات قائمة على رؤى تدافع عنها بغض النظر عن وجودها في السلطة أو خارجها وتختلف هذه الأحزاب أو تأتلف مع بعضها بعضا حول هذه الرؤى والبرامج وليس حول مواقع السلطة، من دون هذا ستكون لدينا مشكلة في القضية الوطنية نفسها، إذ ستكون هناك قضايا خارج الإجماع الوطني، وأعتقد أن هذه هي علّة النظام السياسي الذي ظل خاضعاً للمكايدات السياسية الحزبية.


    ـ هل تعتقد أن للأحزاب رؤى، أو هي قادرة على بلورة مثل هذه الرؤى والبرامج؟


    ـ أعتقد أن كثيراً من قيادات الأحزاب القديمة لا تملك مثل هذه الرؤى، ولكن أعتقد أنه لو تأسس حزب أو اثنان على مثل هذه الرؤى يمكن أن تقبل الأحزاب الأخرى على مثل هذا التوجه. وأرجو من «المؤتمر الوطني» أن يضع مثالاً لذلك. أتمنى أن نبلغ مرحلة لو اتفقنا على قضية لا يغيّر موقفنا تجاهها وجود شخص أو غيابه من دون أن ينقص ذلك من احترامنا له سواء أكان معنا داخل الحكم أو خارجه.


    ـ هل ترى أن المؤتمر الوطني الحاكم يملك مثل هذه الرؤى؟


    ـ أعتقد أن للمؤتمر الوطني مثل هذه الرؤية.


    ـ أفضل من غيره حالاً؟


    ـ قطعاً.


    ـ في الحديث عن الفترة الانتقالية، تثير انتباه البعض جملة «أن نجعل للوحدة جاذبية» إذ يراها جملة بالغة الخطورة مثلما هي بالغة السيولة. فما رؤيتك شخصياً أو رأي الحزب في كيفية أن تجعلوا الوحدة جاذبة؟ وما المقصود بالجاذبية؟


    ـ أتفق معك في أن العبارة بالغة السيولة، وأتفق معك أنه ليس بالضرورة أن تتفق القوى السياسية على معناها ولا أدّعي أننا في المؤتمر الوطني جلسنا لنناقش تعريف هذه العبارة. ولكن من مواقع العلاقات والتشاور يمكن القول إنها تعني عندنا ـ في المؤتمر الوطني ـ أن تكون الوحدة هي القناعة لدى الناس. وكيفية تحقيق ذلك من خلال أولاً بناء الثقة بيننا جميعاً. إننا كسياسيين نعني ما نقول ونعني أن التقدم على السلم السياسي مبني على التحليل الشخصي وقناعة القواعد بذلك.


    فلا بد من بناء الثقة داخل النظام الحزبي بحيث تتطابق الأفعال مع الأقوال في ما نطرح كقوى سياسية. بالنسبة للجنوب بصفة خاصة يأتي الحديث عن الوحدة بين الشمال والجنوب، تأتي الجاذبية من حيث تطوير قناعة الأخوة الجنوبيين بالمساواة مع جميع أهل السودان، وان الشماليين ينظرون إليهم حقيقة وفق هذا المنظور، ولابد من أن يتعمق هذا الشعور لدى الساسة الشماليين كذلك، المهم أن تكون اللقاءات والمقدرات حق مسلم به عند الجميع.


    ـ هناك خوف من أن تتحول هذه العبارة جسراً جنوبياً لمطالب لا تنتهي من الشمال؟


    ـ دعني أكمل لك الجانب الآخر من المعادلة وأعني به المعاملة السياسية التي ينبغي أن تغرس إلى روح تبادل الثقة القائمة على التمتع بحقوق المواطنة الكاملة التي يغيب فيها الإحساس بالدونية أو التعالي، وأظن أن هذا ليس بالأمر الصعب، أعتقد انه يوجد في الساحة السياسية قادة جنوبيون يملكون الثقة بأنهم يمكن أن يصبحوا قادة رواد أكثر من شماليين.


    كما أرى أن هناك قادة شماليين لا تعني لهم العرقيات شيئاً في القياس الوطني بل «إن أكرمكم عند الله أتقاكم» هذه هي التربية التي تفتحوا ونشأوا عليها، بالإضافة إلى ان انفتاحنا على العالم يجعلنا نؤمن أنه ليس للون البشرة فضل. لو استطعنا أن نتقدم في مجال الخدمات والتنمية يصبح هناك أمل كبير في حدوث تطور مقنع.


    ـ لا يوجد معيار لقياس وضبط ما هو مقنع.. أليس كذلك؟


    ـ عندي من الخطأ ربط الوحدة بين الشمال والجنوب باحداث طفرة تنموية واسعة في الجنوب. لن يكون الزمن متاحاً خلال الفترة الانتقالية لتحقيق ذلك، مهما بذلنا من جهد صادق، ومهما وفرنا من إمكانيات، ومهما أحسنا من إدارة هذه الامكانات. كما لن يحدث ذلك في بقية أجزاء السودان المنشود ومن ثم لا سبيل لاقناع الناس بالوحدة عبر هذا الباب وحده. ولكن المطلوب ان يتحقق للناس وجود تحول حقيقي لجهة تقدم الخدمات بإيقاع معقول خلال هذه الفترة.


    ـ ألا تعتقد أنه حتى في هذا الإطار سيكون تباين في القناعات بيني وبين جون قرنق مثلاً؟ إزاء تقدم الخدمات أو تحقيق شيء من تلك الطفرة؟


    ـ صحيح جداً، وهذه واحدة من أبرز العقبات التي كنت قد ذكرتها في سياق الاجماع على التعاون السياسي بين القوى السياسية، فلابد من التقريب بين مقاييسنا التي نحتكم إليها في مسائل مثل قضية النجاح والفشل. مقاييسنا تختلف حالياً نظراً للتباين في المعايير التي يطبقها كل منا فبعضها قائم على الأجندة السياسية وبعضها قائم على الشك وبعض يجافي الواقع أصلاً، ولكن كلما تقاربنا الى جهة الممكن والمتاح كلما سهلنا عملية الممارسة السياسية.


    ـ هل لديك قلق إزاء إمكانية تعرض الشمال الى ابتزاز سياسي من قبل الجنوب فيما يتعلق بخيار الوحدة؟


    ـ قناعتي ان من يملك رؤية شخصاً كان او كياناً لن يتعرض للابتزاز اذ أنه سيعمل وفق قناعات محددة ومبرمجة.


    ـ أنت تكرر قضية القناعات وكأنما المؤتمر الحاكم مشبع بها بينما يتحدث آخرون عن ضرورة فصل الحزب بينه وبين علاقته مع الدولة التي يتكيء عليها ويرضع منها قواها ويستند إليها ومن ثم فانه مع التطورات الجديدة يتعرض الحزب لفقدان مثل هذه الرؤى المشوبة بعيون السلطة؟


    ـ أنا أعني بالرؤى شيئاً مغايراً للإمكانات المادية، اعتقد ان الحزب غير تماماً بين الرؤية والإمكانات الحكومية أنا أعني بالرؤية المنهج أي الشورى ـ في هذا الحزب لا يوجد على مستوى قناعة بقيادة مهمة أو شخص يجب ان يطاع أو رأى ينبغي ان يستمع له، نقدم احدنا ليكون رئيساً لكن لا نسلم له بالحكم المطلق ولا نؤمن ان لقيادة الحزب الرأي على القواعد بل نحاول بناء حزب مؤسسي فيه قدر كبير من الشورى. وأعتقد ان خطايا الشورى مرتبطة بادعاء الإلهام والحكمة .


    ـ ليس لدي قناعة بالإلهام والحكمة غير ان التجربة تثبت ان لدى كل حزب ما يمكن تسميته بالمنظر السياسي أو الفكري مثل ما يوجد في كل حزب قياديون يتميزون بالقدرة على صياغة البيانات أكثر من غيرهم. فهناك ثمة تخصصات داخل القيادة الجماعية يفسح لها المجال لإثراء العمل الجماعي. أقول هذا انطلاقاً من انتقادات توجه لحزب المؤتمر الحاكم بأنه فقد هذه الفئة النادرة من المنظرين اثر انشقاق الحركة الإسلامية.


    ـ مسألة القدرة على صياغة البيانات بديهية.


    ـ لقد تعمدت أن أضرب مثلا ليس أكثر.


    ـ لكن حكاية ان يكون داخل الحزب مفكر واحد أو اثنين لا ينطبق على المؤتمر الوطني. صحيح ان هناك من يحب ان يسمي نفسه مفكراً او منظراً غير ان هذه قلائد يضعونها حول رقابهم ولا يسلم بها الناس عموماً، لم تراودني لحظة فكرة ان أحتار او يحار بي الدليل، ان لم أجد مفكراً.


    ـ وجود من يلعب هذا الدور يسهل الأمر بلا شك؟


    ـ لدينا عشرات الناس الذين يمكن ان يكونوا مفكرين ولكن ليس لدينا واحد ملهم يقول كل شيء في أي شيء، واحدة من نكبات المؤتمر الوطني والتي ساهمت في الانشقاق كانت ترسيخ هذه الفكرة عند البعض مما جعلهم يظنون ان الأمر لن يكون بدونهم وقد ثبت انه أصبح ممكنا في غيابهم واعتقد اننا نجحنا في كسر احتكار القيادة الفكرية وليس الإدارية والتنظيمية فقط وكان لابد ان تكسر.


    ـ وأنت تتحدث عن ضرورة تبني القوى السياسية مناهج ورؤى جديدة ألا ترى أن شريككم الجنوبي مطالب أكثر من غيره بذلك باعتبار أن القيادات التي أدارت الصراع العسكري لم تنجح مطلقاً وفقاً للتجارب في إدارة العمل السياسي؟


    ـ لا أستطيع في الواقع أن أفتي في المنهج السياسي لتركيب الحركة الشعبية بقيادة جون قرنق لأن الحركة كانت تقود مقاومة وستختلف طرق معالجاتها لقضايا المرحلة المقبلة عن تلك في المرحلة السابقة، وسيتضح لنا لاحقاً ما إذا كانت تملك مثل هذا المنهج.


    لكن أعتقد أنه ليس من العدل القول إن الدكتور جون رجل عسكري فهو في الأصل مفكر ومثقف وحمل البندقية باعتبارها جزءاً من قضيته وفق تقديره وهو ليس قائداً عسكرياً محضاً مثل عدد من قادة الدول الأفريقية الذين لا يمكن وصفهم بأنهم عسكريون لأنهم قادوا ثورة مثل الرئيس الإثيوبي والاوغندي.


    ورغم ذلك فأنا لست مطلعاً على نحو يمكنني من البت في السياسة التي سينتهجها قرنق وحركته ولكن الممارسة السياسية تولد التطور المطلوب في كل الأحزاب. وأبرز التطورات المطلوبة عدم ربط الحزب بشخص أو مصلحة فئة من الناس كما هي أحزاب الطائفية.


    ـ ما الذي حمل مؤتمركم الحاكم للترحيب بتنظيم النميري؟


    ـ نحن لم نرحب بتنظيم جعفر نميري ولكننا رحبنا بالتلاقي مع كل القوى السياسية وطرحنا اندماجاً مع الحزب الوطني الاتحادي جناح الهندي الذي سمعنا عنه قبل أن يتكون «اتحاد قوى الشعب العاملة» نحن لدينا منهج وقضية أساسية ونتحاور مع كل القوى السياسية ونحاول الاتفاق معها حول القضايا التي نراها هي الأساس ونأمل ألا يتأثر اتفاقنا معها بالدخول في مشاركات. لكن مبدئياً لا نمانع أن نندمج أو يندمج فينا كيان سياسي.


    ـ هل يعني هذا أنهم لم يؤمنوا بقناعاتكم ولم تؤمنوا أنتم بقناعاتهم؟


    ـ لم أقل ذلك بل قصدت أننا تشاورنا مع حزب الأمة واتفقنا على أوراق كثيرة.


    ـ ولكن لم يحدث تبادل قناعات.


    ـ هؤلاء تقدموا خطوة.


    ـ الانتقاد نابع من أنكم رحبتم بتنظيم أزالته ثورة شعبية ما اعتبره البعض تحدياً للإرادة الشعبية.


    ـ كثير من الناس ذهبوا بموجب ثورات ثم أصبحوا ساسة.


    ـ هل ترى أن لجعفر نميري وتنظيمه ثقلاً في الشارع السياسي يستوجب الترحيب به؟


    ـ بما أنهم أصبحوا أعضاء في المؤتمر الوطني فإن مثل هذا السؤال يفقد مصداقيته إذ لو جاءني شخص واحد يريد الدخول في الحزب فسأرحب به ولن أطالبه بما سيضيفه لي بل أكون مستعداً لحمل المعول معه.


    ـ ألا يشكل مصدراً للتساؤل الانتماء السابق لهذا القادم الجديد؟


    ـ نعم غير أن جماعة نميري لن يأخذوا حصة في المؤتمر الوطني ولن يكون لهم منبر خاص ولدينا مثل هؤلاء من المايويين وحزب الأمة والاتحاد الديمقراطي والأحزاب كافة أصبحوا أعضاء أصيلين في المؤتمر بغض النظر عن انتماءاتهم السابقة سواء كانوا حزب أمة أو شيوعيين أو اشتراكيين.


    ومعنا كثيرون محسوبون على نظام مايو فاذا جاءت القيادة قائلة اننا على قناعة بأننا نسير في طريق واحد ونحترم اهدافا مشتركة ونواجه تحديا مشتركا وقضية البلد أكبر من الاختلاف حولها في شكليات ونريد ان ننصهر في جسم واحد لا أرى منطقا يرفض مثل هذا الاقبال فعدم المنطق يكون في عدم الترحيب.


    ـ بما أنك شاركت في مفاوضات نيفاشا ومفاوضات القاهرة ما هي ابرز الملاحظات السلبية التي اثارت انتباهك في كل منهما؟


    ـ يوجد فرق كبير بين الحوار مع الحركة الشعبية والحوار مع أي قوى شمالية أخرى ذلك أن قضية الجنوب مختلفة عن قضية التجمع فقضية الجنوب ليست قصرا على الانقاذ بل هي قضية السودان عبر كل العهود مما يدل على وجود مشكلة بين الشمال والجنوب.


    ولذلك كان الحوار في نيفاشا حواراً حول قضية لا علاقة لها بمن هو الحاكم في الخرطوم ولذلك أفضت محادثات نيفاشا الى ما أفضت اليه فجاء حل مشكلة أساسية كان الجنوب لا يرى امكانيتها مثل نيل حقه في السلطة والثروة.


    ـ الحديث في القاهرة كان دائرا على قسمة السلطة كذلك


    ـ سآتي إلى مفاوضات القاهرة لاحقا. السلطة هنا كانت مختلفة.


    ـ غير ان القضايا الجوهرية واحدة.


    ـ الخلاف في نيفاشا حول السلطة كان بين الشمال الجغرافي والجنوب الجغرافي.. بين المؤسسات القسمة في الشمال كانت بين الأفراد والأحزاب.


    ـ لا بل بين الأحزاب.


    ـ تلك قضية جوهرية ليست مربوطة بالرئيس عمر البشير وجون قرنق فكل منهما يمكن ان يذهب وتبقى القضية، ان هذه قسمة يمكن ان تحقق الوفاق بين الشمال والجنوب.. أما الحوار مع التجمع فكان حول حصص الأحزاب. واعتقد أن هذا شيء نسبي جدا نحن تحاورنا مع الحركة الشعبية عبر 14 سنة حول هذه القضايا الأساسية مثل كيف ندير حكم السودان على نحو يحقق للجنوبيين قدرا من الرضاء بأن لديهم يدا في إدارة الجنوب والوطن وحققنا ذلك من خلال قسمة السلطة والثروة التي راعت أن يكون للجنوب خصوصيته وحقوقه كما تحاورنا حول الحريات الأساسية والحقوق.


    ـ ألم تكن قسمة السلطة عنصرا مشتركا في محادثات نيفاشا والقاهرة؟


    ـ بالتأكيد غير انه كان مختلفا جدا.


    ـ لهذا طلبت منك الحديث عن السلبيات وليس الأشياء المشتركة.


    ـ لا توجد علاقة بين الاثنين أيها الأخ الكريم. اعتقد ان هناك خلطا شديدا جديدا عندما تتحدث عن قسمة السلطة بين أفراد وبين أجهزة حكم، بمعنى ما هي سلطات أجهزة الحكم الاتحادي وما هي السلطات المحلية وسلطات حكومة الجنوب، هذه قضية مختلفة عن منح حصة للأمة أو الاتحادي الديمقراطي، التجمع لم يختلف معنا حول القسمة بهذا المعنى. الخلاف العالق بيننا والتجمع حول كيف ندير الفترة الانتقالية، وكما أشرت فقد كان حوارنا مع الحركة استمر 14 سنة بينما دار الحوار حول كيفية إدارة الفترة الانتقالية فيما لم يتجاوز ثلاثة شهور فقط.


    التجمع نفسه ظل يدير حواراً بداخله منذ تكوينه وحتى إنجاز ما يسمى باتفاقية القضايا المصيرية وكان حواراً حول القضايا وليس حول أنصبة فصائل التجمع عندما يأتي إلى الحكم. فهذه قضية جزئية جداً.


    ـ إذاً الجانب السلبي في محادثات القاهرة كان تركيزها على أنصبة الأحزاب؟


    ـ إذا كان المقصود إبانة الجانب السلبي فأعتقد ان أي حديث يعطي الاختلاف أو الاتفاق حول ترتيبات الفترة الانتقالية أي السنوات الثلاث الأولى ثم نرجع بعدها لأهل السودان فالذي يساوي بين هذه الجزئية والاتفاق على القضايا المبدئية لحكم السودان وتوزيع الثروة وتنظيم الحياة السياسية يظلم القضية الوطنية ظلماً شديداً.


    ـ وهل هذا ما حدث في مفاوضات القاهرة؟


    ـ أتمنى ألا يكون، إذ تجاوزنا هذا وتم اتفاق وأصبحت القضية معلقة فهو اتفاق شبه مكتمل لأن ما لم يتم فيه لا يعوق الاتفاق.


    ـ لا يزال الجدل دائراً حول تمام إتفاق القاهرة فما من أحد جزم باكتماله كما لم يؤكد طرف عدم تمامه؟


    ـ لا مجال للتباين في الآراء إذ توجد وثائق وهذه إحدى المسائل التي يجب على السياسيين ان يتواطؤوا عليها فلا يمكن القول حسب ما يناسبني إزاء قضايا محددة موثقة فهناك وثائق يمكن الاحتكام إليها. نحن وقعنا الاتفاق في ظل وجود قضايا معلقة وهما قضيتان، المشاركة وتوفيق أوضاع مقاتلي التجمع وقد وقع السيد النائب الأول ورئيس التجمع على وثيقة الاتفاق مع الاعتراف بوجود القضيتين المعلقتين فالاتفاق كل يصبح سار المفعول.


    ـ في مفاوضات القاهرة شاهدنا شيئاً شاذاً تمثل في تحديد سقف زمني للمفاوضات قبل انطلاقها وهذا ليس فعلياً متبعاً في المحادثات.


    ـ أعتقد ان هذا طرح غير صحيح من قبل الذين قالوا به فقد اتفقنا على وثيقة كاملة لم يكن فيها بند واحد معلق قبل بدء الجولة الأخيرة واتفقنا على أن يكون التوقيع على هذه الوثيقة يوم 9 فبراير، وتقول الوثيقة بتشكيل لجنة من الطرفين تنظر في وضع الأسس والمعايير التي يتم بموجبها معالجة قضية حاملي السلاح ولم يكن هذا شرطاً للتوقيع وبدأنا بالفعل بحثها في القاهرة لكن ظهرت مشكلة أخرى مجدداً ممثلة في لجنة ثنائية تتابع تنفيذ الاتفاقية.


    واعتبر البعض في التجمع ما اسموه «مواصلة التفاوض» بينما كان التفاوض قد اكتمل وقالوا إن اللجنة السياسية تفتح الحوار واعتبرنا نحن هذا بمثابة إعادة التفاوض وهو يعني الخروج عن الاتفاق الموقع وأراد التجمع تجاوز بعض ما اتفقنا عليه وهذا كان أمراً مرفوضاً بالنسبة لنا ولكن من أجل بلوغ تسوية للوفاق فعمدنا إلى تحديد زمان التوقيع مقابل الجلوس لبحث قضية معالجة أوضاع المقاتلين واللجنة السياسية فلم يكن تحديد زمن التوقيع خطأ أو نوعاً من الضغوط.


    ـ بصفتك رجلاً مسؤولاً عن الأمن فترة طويلة هل لديك قلق من احتمال انفجار ألغام أمنية في الخرطوم أثناء الفترة الانتقالية؟


    ـ ليس لدي قلق أقول هذا بصراحة شديدة بل ربما كانت هذه الفترة أكثر انضباطاً من تلك التي عملنا فيها التصالح مع الجناح الآخر من حركة الجنوب. إذ من حسنات هذا الاتفاق أنه قنن حمل السلاح حتى الحرس الشخصي للحركة الشعبية باعتباره جزءاً من القوات المسلحة.


    ـ يوجد مسلحون خارج إطار الحركة.


    ـ ليس لهؤلاء علاقة بالاتفاق.


    ـ ولكن يوجد في الخرطوم عناصر جنوبية مسلحة.


    ـ هذا صحيح ولكن اعتقد ان الاتفاقية لا تعتبر بعداً للاخلال الأمني.


    ـ بالطبع لن تنص الاتفاقية أو تحرض على انفلات أمني؟


    ـ نعم ولكن دعني أوضح أكثر ربما أن روح الاتفاقية تشعر بعض الجنوبيين بقوة فقد يكون هذا وارداً ولكن حفظ الأمن مسؤولية الدولة والوفاء بهذا الالتزام لا يضير الاتفاقية وأي تهاون فيه يكون غير مبرر. وإذا تساهلت الدولة في حفظ الأمن من منطق المجاملة...


    ـ لا أحد يمكن أن يتهم الدولة بالتساهل على الأقل مسبقاً. ولكن حدوث مثل هذه الانفلات الأمني المحتمل ربما يفضي إلى نتائج كارثية.


    ـ قبل يومين حدث وقد يحدث شيء من هذا وقد تحدث أحداث من القدامى أو الوافدين الجدد ولكنها تظل محدودة وجانبية بالنسبة لمسيرة السلام واستقرار البلد.


    ـ نصت الاتفاقية على تحويل جهاز الأمن إلى ما يشبه مراكز جمع المعلومات والأبحاث. فما رأيك؟


    ـ هو كذلك الآن.


    ـ هل سيسوق الجهاز معلومات مثل مراكز المعلومات؟


    ـ لا بالطبع فهذا فهم متخلف. لكن بعض مهام الجهاز حالياً هو جمع المعلومات ولكن الاتفاقية لم تغير أداء جهاز الأمن لوظيفته الوطنية حسب فهمي لها.


    ـ هل ستشارك الحركة في جهاز الأمن على كافة المستويات؟


    ـ أصلاً إخواننا الجنوبيون موجودون في الجهاز بأعداد مقدرة على كل مستوياته ورُتَبه والجديد في الاتفاق هو تمثيل الجنوبيين في الأجهزة الحكومية وفق وزنهم السكاني ونحن نقدر هذا بما يوازي الثلث واتفقنا على أن يرضخ هذا للإحصاء الذي سيتم إنجازه ووفقاً للاتفاق فإن تواجد الجنوبيين يكون بهذه النسبة في مختلف أجهزة الدولة بما فيها جهاز الأمن.


    ـ ولكن الاتفاق ينص على وجود ممثل للحركة في قمة الجهاز؟


    ـ أنا لست متأكداً من هذا ولكن لا توجد مشكلة سواء كان ذلك في الاتفاق أو لم يكن منصوصاً عليه.


    ـ هناك انتقادات لجهاز الأمن بأنه لم يمنح في فترة زمنية أولوية لجمع معلومات خاصة بمناطق أصبحت بؤراً للتوتر كما حدث في الشرق والغرب.


    ـ من الذي يقول ذلك؟ الدولة لم أسمعها تقول ذلك.


    ـ الدولة لن تقول ذلك وكل الأسئلة التي طرحتها عليك لم تأت على لسان الدولة.


    الدولة هي التي تدرك ذلك وليس الآخرون.


    ـ أنا أسألك بصفتك كنت على رأس الجهاز.


    ـ أنا أعتقد أنه أحد أكثر أجهزة الدولة فعالية ومواكبة وأكثرها مقدرة على توفير المعلومات لاتخاذ ما هو مطلوب من حركة ولا أدعي له الكمال.


    ـ انتم تتحدثون عن تدخل خارجي في مناطق مثل دارفور والشرق وهذا يوحي بوجود قصور من جانب جهاز المخابرات في رصد أو التنبيه لهذا التدخل.


    ـ الحديث عن التدخل الخارجي عبر أجهزة أو سياسة أو مؤسسات اقتصادية يحدث في كل العالم ولا أرى أننا في السودان يجب أن نلوم تلك الدول وإنما يجب أن نلوم أنفسنا إذ اننا لم نحم أنفسنا ونعجم عودها.


    ـ سؤالي منطلقه لوم النفس ورميها بالتقصير بمعنى أننا لم نكن على مستوى اليقظة المطلوبة؟


    ـ أطمئنك بأن جهاز الأمن من أكفأ أجهزة الدولة.


    ـ ليس لدي شك في ذلك لكن لم يهتم بتجميع المعلومات على نحو يعين على إطفاء النار قبل اشتعالها.


    ـ المعلومات عن دارفور لم تكن تتطلب جهازاً احترافياً لجمعها ولكنها تطورت لأغراض سياسية كما أراها إذ عمد السياسيون الذين حاولوا حل قضيتهم مع الخرطوم عبر دارفور دون وجه حق وجزء منها ساهم فيه التدخل الخارجي في إطار استهداف السودان وتجزئته إلى أقاليم.


    ـ في حالة انتهاء محادثات أبوجا إلى تسوية، وطالب أهل دارفور بأنصبة في السلطة والثروة من أين نؤمن لهم حصصاً؟


    ـ لدينا أجوبة على هذه الأسئلة حينما يأتي أوان طرحها.


    ـ أطرح سؤالي في ظل قسمة الشمال والجنوب؟


    ـ لا توجد لدينا مشكلة في إمكانية تقديم طرح معقول.


    ـ هذا يعني أن هناك أجوبة جاهزة لدى النظام على هذه الأسئلة.


    ـ لا أرى أن هناك مشكلة.


    ـ هل أنت متفائل بالوصول إلى تسوية سلمية في دارفور قريباً؟


    ـ الأمر بيد الله ويمكن أن يقودنا من حيث لا نحتسب إلى وفاق ولكن أعتقد أن هذه المشكلة سيتم حلها قريباً.


    ـ سأسمح لنفسي أن أسألك سؤالاً لو لم أسأله لسألني كثيرون عن عدم طرحه، أنت أكاديمي تحمل دكتوراه في تخصص نادر فما الذي دفع بك إلى جهاز الأمن؟


    ـ أنا نفسي لا أدري.


    ـ هل كان ذلك رغبة منك أم تكليفاً؟


    ـ هو تكليف يتصادم مع رغبة شخصية عندي.


    ـ تكليف متصادم مع رغبتك إذاً؟


    ـ متصادم مئة في المئة ولا يزال متصادماً، المهم أنهم كلفوني فقبلت وتوكلت على الله.


    ـكان ذلك دون خبرة؟


    ـ طبعاً دون خبرات إلا من خبرة المقدرة على التفكير والتشاور مع الناس والمقدرة على أن تستعين بما يمكن أن يعينك.


    ـ ألم تحاول أن تخضع نفسك إلى أي تدريب في أي بلد؟


    ـ قبل أم بعد التكليف؟

    ـ أنت قلت لم تكن لديك الرغبة وهذا يعني أنك لم تهيئ نفسك وبالتالي السؤال عن مرحلة بعد التكليف إلا إذا رأيت غير ذلك؟


    ـ قبل التكليف لم يكن ذلك وارداً فقد كنا منهمكين في أشياء أكاديمية وبعد التكليف لم أحصل على فرصة مناسبة فلم يكن هناك وقت حتى التدريب الذي كان يخضع له الضباط الصغار لم أجد له متسعاً.


    ـ كم سنة قضيتها في رئاسة الجهاز؟

    ـ من نوفمبر 1989 إلى سبتمبر 1995.

    ـ هل شعرت بأنك حققت إنجازاً كبيراً في هذه الفترة؟

    ـ دع هذا الحكم للآخرين.


    ـ من هم الآخرون الذين تعني؟


    ـ أنا مقتنع بأنني عملت جهدي والعبرة عند الله سبحانه وتعالى بالجهد وأرجو أن أكون قد نلت الدرجة الكاملة في الأجر.


    ـ أنا معك أن هذه الفترة كانت قاسية بالنسبة لجهاز دعنا نسميه جهازاً قامعاً.


    ـ أنت وحدك تسميه كذلك ولكنني لن أوافقك على ذلك.


    ـ طيب دعنا نتفق على تسميته جهاز معلومات قابض؟


    ـ بل جهاز حماية للثورة.

    ـ أنا موافق على ذلك وأعرف أنك أدرت هذه المهمة بصرامة شديدة جداً من أجل تثبيت النظام.


    ـ ما كان ينبغي أن أفعل غير ذلك.


    ـ هل شعرت بحدوث تجاوزات لم تكن تتمناها؟ أم كل شيء كان تحت سيطرتك ففي كثير من أجهزة المخابرات يقول المسؤولون عنها إن تجاوزات حدثت بفعل مراكز قوى داخل الجهاز بمعنى هل كان الأداء في هذه الفترة منسقا مع قناعاتك؟


    ـ أعتقد أن أي شخص ينظر إلى أدائه بعد فترة من الزمن لو لم يقل إن أداءه كان كاملاً ولم يقل إن كان في إمكانه فعل أفضل من بعض فعل لأصبح شخصاً قاصراً ـ أنا عملت أستاذاً واعتقد لو رجعت الآن إلى الجامعة سأدرس أفضل مما كنت وتوليت منصب وزير الزراعة ولو عدت إليها لاستفدت من تجربتي السابقة وأنجزت أشياء أفضل مما عملت.


    ـ عندما تكون أستاذاً تدرك أنك لم تفعل شيئاً خارج المنهج الدراسي؟


    ـ أقصد أنك ستقدم محاضرة على نحو أفضل وبهذا المعنى ستكون هناك أشياء في الجهاز ترى أنها كان يمكن أن تتم على نحو أفضل.


    ـ لكن لا ترى أن هناك صدمات أو ما يشبهها؟


    ـ أحسن ما في الجهاز أنه كان فيه مجموعة من البشر متجردة كانت ترى أن مراعاة حق الله تعالى وحق عباده أهم لها. نحن لسنا جهاز حكومة تحكم وفقط فلا نفعل شيئاً يضرنا لمصلحة حاكم، وهذه القيم الأخلاقية كانت هدفاً لنا في الجهاز. ولكن حتى في هذه النية وهي أهم من الأداء فإذا عمل أحدنا شيئاً 110 سنتمرات بدلاً من المئة فهذه ممارسة محتملة. قطعاً لم تكن هناك مراكز قوى داخل الجهاز.


    حاوره في الخرطوم ـ عمر العمر

    البيان
    2005-07-16 00:45:02 UAE
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 00:40 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    السودان نافع علي نافع : مناهضي السدود في النوبة عملاء

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 01:13 AM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    د نافع يدعو القوى الكبرى للتعاون مع السودان لاجل تحقيق السلام في دارفور
    السبت, 03 تشرين1/أكتوير 2009 18:57
    الخرطوم: سونا

    دعا دكتور نافع على نافع مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني للشئون السايسية والتنظيمية القوى الكبرى للتعاون مع السودان لاجل تحقيق السلام في دارفور، واوضح نافع في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم بالمركز العام لحزب المؤتمر الوطني في ختام فعاليات المؤتمر العام الثالث للحزب أن بريطانيا متحمسة للسلام في دارفور وإذا استمرت ولم يلوي ذراعها من جماعات الضغط سوف يكتمل السلام - لافتاً إلى ان الحكومة ظلت تتفاوض مع القوى المؤثرة وذكرت لهم بأنكم لن تحققوا هدفاً في دارفور ما لم تتعاونوا معنا تعاوناً إيجابياً



    وعبر عن امله في أن تحمل دول الجوار والدول الكبرى الحركات المسلحة على الحضور والمشاركة في الجولة القادمة لاقرار السلام ، قاطعاً بأن دارفور تعيش فى سلام الآن وفيما يتعلق بقضية العدالة قال نافع أن العدالة قضية دينية بالنسبة لنا كالصلاة والحج والأن تجري محاكمات في دارفور
    http://arabic-media.com/newspapers/sudan/sudanile.htm
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 01:21 AM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    naf1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


    حديث د. نافع على نافع حول ممارسات جهاز الأمن في الفترة مابين 1989-1995
    المصدر : السودان
    سقوط الأقنعة
    الأستاذ فتحي محمد الضو
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 06:57 AM

ناصر الحاج
<aناصر الحاج
تاريخ التسجيل: 11-07-2005
مجموع المشاركات: 326

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    يتحدث نافع في الفيديو الاول بنفس طريقة عمر البشير !! أي نبرة الصوت و حتي نفس المفردات و الكلمات !!..
    هل تأثر بعمر البشير ام البشير تأثر به؟.. تري من هو ( الطرطور) للآخر؟.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 01:05 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: ناصر الحاج)

    Quote: يتحدث نافع في الفيديو الاول بنفس طريقة عمر البشير !! أي نبرة الصوت و حتي نفس المفردات و الكلمات !!..
    هل تأثر بعمر البشير ام البشير تأثر به؟.. تري من هو ( الطرطور) للآخر؟.

    شكراً الأخ الكريم ناصر الحاج و لك التحية والتقدير ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 01:11 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    نافع يهاجم المعارضة ويصفهم بأحزاب «زعيط ومعيط»
    الثلاثاء, 09 مارس 2010 08:05

    الخرطوم: ثناء عابدين

    شن الدكتور نافع على نافع نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب مساعد رئيس الجمهورية هجوماً عنيفاً على احزاب المعارضة ووصفها بالعاجزة عن تقديم أي شيء للمواطنين وقال انهم يحلمون احلام «زلوط» بأمانيهم في تأجيل الانتخابات واعادة توزيع الدوائر الجغرافية مبيناً ان احزاب «زعيط ومعيط»تسعى بتلك الاماني للحكومة القومية لكننا نقول لهم ان ما تسعون اليه مصيره البوار وقطع نافع لدى مخاطبته أمس تدشين برنامج مرشحي الحزب للدائرة «27» الدكتور مندور المهدي ومرشحوا الحزب للدوائر «37» «36» «38» بفوز حزبه من المرحلة الاولى وبالضربة القاضية. وحذر نافع منافسي حزبه من الاحزاب المعارضة مما اسماه «ساقط القول». وقال لن نترك مشروع الانقاذ لشذاذ الآفاق وسنرد لهم الصاع صاعين اذا لم يقفوا عند حدهم مؤكداً قيام الانتخابات في موعدها واشار الى أن المعارضة امامها خياران القبول بالهزيمة او التجهيز للتبريرات الواهية مثل أن الانتخابات مزورة او السعي للانتفاضة الشعبية. واوضح نافع ان الوطني لا يعنيه حال المعارضة فذاك حق مشروع بالقانون والدستور مبيناً انهم وجدوا ان قيام الانتخابات حار ومر عليهم ونقول لهم ان الوطني هو المرّ الثاني وأشار الى أن سعيهم لتشتيت الاصوات هو دعم للبشير مؤكدا قبولهم بميثاق الشرف السياسي.

    http://akhirlahza.sd/portal/index.php?option=com_conten...6-04-44-30&Itemid=50
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 01:42 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    الدكتـور نافع علي نـافع: (عارفين البلد دي ماشه لي ويـن)... (1)

    حاوره/ عادل الباز- الشيخ يوسف/زهرة عكاشة
    ذهبنا اليه وفي دواخلنا تعتمل احاسيس شتى، حول طبيعة اللقاء برجل يقول عنه الشارع الكثير المثير الخطر.. وانه.. وأنه.. ( الى آخر الانات) وما زاد الطين بللا اننا سمعنا والعهدة على الراوي انه (مش ولا بد معانا.. او اننامش ولا بد معاهو) .. لا ندري.. (ياتو الشايله في التاني).. لكن وعلى كل فقد ذهبنا اليه وكل هذه الظلال تختج فينا حتى خيل الينا انها ربما تمنعنا الوصول اليه، ولكن السكرتير رحب بنا واشار إلينا بالدخول.. وكان حينها الدكتور نافع علي نافع وزير الحكم الاتحادي ونائب الامين العام، وأمين الاتصال التنظيمي بالمؤتمر الوطني يتحدث عبر الهاتف الى احد ولاة الولاياة فجلسنا ننتظر في مقاعد الضيافة بجناح آخر من المكتب.. حتى سمعنا صوته ينادي من على البعد باسم رئيس التحرير وقائد مجموعتنا..
    * عادل الباز .. عادل الباز
    - مرحب يا دكتور..
    * قرّب تعال لاجاي.. حبابك انا جاهز
    - لا.. انا ما براي.. تعال انت علينا)
    والتقيا في منتصف الطريق ليعودا معا..وتبدأ وقائع هذا الحوار.. الذي وضعنا خلاله الدكتور داخل دوائر ضيقة.. لكنه ظل وطيلة حصارنا له بالاسئلة الصعبة.. يرد علينا بصبر وبصيرة.. وقد كان!!

    اولا: حضرة الدكتور .. بصفتك احد النافذين في الحكومة - كما يقولون - وبصراحة كدة.. إنتو مودين البلد دي لي وين)

    - مبتسما ده هسه سؤال يجاوبوه واللا يبدوبيهو حوار؟!

    ضحك .. وتعليق (مفروض طبعا يجاوبوه!!)

    نحن مودنها نحو الخير ان شاءالله، والانقاذ كلها مشروع لجعل السودان وطن جغرافية ووطن فكرة.. ونحن نعتقد بهذه الصورة ان الانقاذ جعلت من ا لسودان كله بلد مشرّف في العالم، واهله يقاتلون من اجل النهضة والتنمية ومن اجل الفكرة، وبعد ان كان السودانيون يقاتل بعضهم من اجل الوطن ويقاتل البعض الآخر من اجل الفكرة المجرّدة.جعلتهم الانقاذ يقاتلون من اجل الفكرة ومن اجل وطن الجدود.

    وحق على كل من يؤمن بهذين المعنيين ان يعمل من اجل ان يصل السودان الى مايسمو اليه.. ونحن بذلك نسوق السودان ان شاءالله تعالى من خير الى خير.

    * عفوا.. (دي النوايا.. واللا الواقع العملي)؟!

    - ده الواقع العملي،، فالواقع العملي يؤكده ما تم في فترة سابقة، والنوايا تقوم عليها شواهد الحاضر، وتقوم عليها الانجازات، الانقاذ انتقلت بالسودان من المجهول ورقما لا يعرف في العالم، الى رقم يعرفه كل العالم من حيث الارادة الحرّة ومن حيث العلاقات. وانتقلت به داخليا في الخدمات الى ما تعلمون في كل المجالات، مجال التعليم، والصحة، في مجال الطرق، وفي كل مجال من المجالات، وحينما نقول لك اننا نقود السودان من خير الى خير نؤسس ذلك على اننا فعلا قد انتقلنا به من واقع الى واقع افضل وسيتواصل الجهد ان شاءالله.

    * طيب.. والبلد محاطه بمشاكل الآن - لا حصر ولاعد - كيف ترون الطريق امامكم؟!

    - اولا، وكما قلت لكم فان الانقاذ كانت تدرك انها اذا ارادت ان تغيّر واقع السودان من حيث هويته ومن حيث ذاتيته، ومن حيث تسخيرخيراته لاهله، كانت تعلم ان ذلك مشروع تحدي كبير ستواجه فيه من العقبات الكثير، ولهذا فانا اقول دائما ان الانقاذ لم تواجه عقبات اكثرمما توقعت. ونحن الآن نشعر ان الكثير جدا من العقبات الاساسية التي توقعناها قد تمّ مواجهتها وتم إزالتها كألغام وتجاوزها.

    * يعني خلاص.. وصلتوا بر الامان؟!!

    - لا ابدا.. فنحن نتوقع ان تكون هنالك تحديات كبيرة جدا لكنها قد تكون نوع مختلف شيئا ما، عن النوع الذي واجهنا سابقا وقدتكون ايسر ان شاء الله خاصة بعد تحقيق السلام.

    * ندخل بك سيدي الوزير.. الى غياهب الحكم الاتحادي وقصة (26) ولاية في السودان المحدود الموارد وجحافل من ولاة ووزراء والمعتمدين.. و... و... الا ترى يا دكتور اننا كنا متفائلين اكثر من اللازم؟!!

    - انا حقيقة اعتقد ان الحكم الاتحادي من اكبر انجازات الانقاذ، وانا افتكر اننا حتى ولو واجهتنا فيه بعض العقبات، فهو انجاز ضخم جدا، يحقق لنا معاني كثيرة جدا، يحقق لنا ارادة امثل للسودان وهو بهذا الحجم، يجد لنا وسيلة امثل لاشراك اهل السودان في ادارته، من ناحية الشوري وتحمل المسؤولية وغيره.

    * وهل ما تحقق يفوق السلبيات حظا؟!

    - انا اعتقد ان اي سلبيات طرأت في الحكم الاتحادي - مثله مثل ا ي تجربة انسانية كالعادة - ابدالا تنقص من قيمة تجربة الحكم الاتحادي وما حقق من انجازات كان للحكم الاتحادي فيها فضل.. ولوجود الظل الاداري القريب من الناس. فكثير من الولايات الجديدة ا لتي نشأت كانت معدومة فيها الخدمات لان الخدمات نفسها كانت تتركز فقط في مراكز الاقاليم القديمة، وكثير جدا من المحليات الجديدة التي نشأت داخل هذه الولايات وصلتها الخدمات لاول مرة مع وجود المعتمديات والظل الاداري.

    { ولكن اما كان الاولى لنا التدرج.. بدلا من هذا التوسع الكبير مرة واحدة؟!

    - يقول بعض الناس ذلك.. ويرى البعض انه كان يجب التدرج قبل الانتشار الواسع وانه كان الاوفى ان نصل الى 18 ولاية ثم 26 ولاية وكذا وقد يكون في هذا القول بعض الوجاهة حقيقة.. ولكن عموما انا اعتقد ان تجربة الحكم الاتحادي كانت تجربة ناجحة جدا جدا. وينبغي ان تقوى في المرحلة القادمة بالمزيد من السلطات والمزيد من الصلاحيات.

    * بمنظار آخر يا دكتور.. الا تشعر مثلنا بان الحكم الاتحادي قد احيا عددا من النعرات القبلية، واثار بعض المشكلات الاجتماعية.. التي كنا قد تجاوزناها؟!

    - صحيح لو أشار البعض الى ان هنالك ثمة تلازم بين الحكم الاتحاد ي واثارة النعرات القبلية وتعميقها فهذا قول يمكن ان يقبل، وبالمقابل لا يمكن ان تسند كل صحوة للقبلية والجهوية الى الحكم الاتحادي ابدا، وانا اعتقد ان صحوة القبلية والجهوية هي واحدة من مظاهر التخلف عامة وضعف التعليم وضعف الحضارة واستقرار الناس وهكذا.

    لكن بالمقابل هو وسيلة سريعة جدا لمحاربة الفقر والتخلف، ووسيلة لتحقيق التنمية، ووسيلة لتوصيل التعليم، والتي هي بالمقابل الترياق الطبيعي للقبلية، والتشبث بالاشخاص ومحاولة استغلال الناس للكيانات لبلوغ اغراضهم السياسية.. ولهذا فان هذه المسألة تحتمل الوجهين، ولكني موقن كذلك ان المزيد من الصبر على الحكم الاتحادي، والمزيد من الخدمات، والمزيد من التنمية والمزيد من الاستقرار والمزيد من الحياة الآمنة المستقرة، هو الترياق المضاد الوحيد للعصبيات والقبليات والجهويات وغيرها من ادواءالتخلف.

    *ألا ترى اذن ان غياب او تغييب الاحزاب السياسية كان سببا اساسيا في عودة القبلية كما يقول الكثير من المراقبين؟

    - كذلك انا سمعت من قبل هذا القول، بان ظهور القبلية هو نتاج طبيعي لعدم وجود الكيانات السياسية التي يعبر الناس من خلالها، لكني ايضا اذكركم بان ليس كل ذلك كذلك، لسبب بسيط وهو ان احزابنا السياسية السابقة كلها كانت تقوم على جهويات فحزب الامة تركز في الغرب والاتحادي الديمقراطي تركز في الشمال.. وكل الطوائف كانت ترتكز على القبائل. ولهذا فانا اؤكد ان القبيلة اصلا لم تكن بعيدة عن السياسة، ولعلكم الآن تلحظون ان الاحزاب تحاول الرجوع الى ذات الكيانات.

    * (مقاطعة) .. نطلع بي شنو منك يا دكتور في الحته دى؟

    - انا اعتقد انه قد تكون الممارسة السياسية في الحكم الاتحادي وغيره وغيره، مع عدم وجود الاحزاب جعلت الواجهات القبلية هي المباشرة، لكنها لم تخلقها ابدا..ولم تكن هي سببا في وجود القبائل على صدر العمل السياسي في السودان.

    * (طيب) معلوم جدا ان الاسلاميين والشيوعيين قد تجاوزوا في اطروحاتهم وادبياتهم القبليات والجهويات!! فلماذا تصاعدت في عهدكم لماذا؟!

    - بالضبط ما تقولونه، وهذا نظريا كلام صحيح جدا، لكن تجربة الحركة الاسلامية السودانية وتجربة الحزب الشيوعي السوداني كأحزاب فكرية. لابد لكم ان تربطونها بواقع انها كانت احزابا صفوية وقاعدتها محدودة جداوتربيتها لعضويتها تربية خاصة جدا، لكن كلما اتسعت الاحزاب وكلما كانت جماهيرية، كلما اصبحت هذه الجماهيرية سببا لان تقوم فيها كيانات وتكون فيها قبائل وغيرها من التكتلات، ولو نظرتم حتى للاحزاب في بعض الدول ا لمتقدمة فستجدون ان بها كيانات وتقوم على مجموعات من (اللوبيز) مثل اللوبي ا لعربي، الآسيوي، الصهيوني وهكذا.

    * (مقاطعة) هل تريد القول بان جماهيريتكم هي السبب؟!

    - انا اريد ان اقول انه لا بد من التمييز بين الاحزاب الفكرية محصورة القاعدة وبين طبيعة الحزب الجماهيري الواسع فكثير من الناس لا يستطيعون ان يتفهموا ضعف الارتباط الحزبي او العضوي في الحزب الجماهيري، عندما يقارنونه بالاحزاب العقائدية الفكرية والتي تحيط بعضويتها اداريا وتنظيميا.

    * (طيب) يمكن ان يعد هذا مدخلا لنا الى بوابة ا لمؤتمر الوطني - الحزب الحاكم- فهل هو مهيأ بما يتراءى لنا داخله من جمود او ربما تهلهل او غياب عن الساحة ، هل هومهيأ كحزب وليس كدولة لان يلعب دورا مهما في الفترة القادمة؟!

    - بمعنى...؟!

    * بمعنى ان الحزب لم يكن فاعلا في المرحلة السابقة.. وهي مرحلة كان يمتلك فيها الدولة بشكل كامل او شبه كامل.. فهل يستطيع ان يقوم بدور مهم في المرحلة القادمة حيث التعددية والمنافسة وغيرها؟!

    - انا اعتقد ان المؤتمرالوطني، اقام تجربة فريدة جدا سواء كان ذلك على نطاق السودان او ربما على نطاق العالم، وهي محاولة المزج بين طبيعة الاحزاب العقائدية المنضبطة المرتبة وبين طبيعة الاحزاب الجماهيرية الموسمية. فالاحزاب الجماهيرية وفي العالم كله وليس في السودان وحسب، في بريطانيا وامريكا، هي احزاب موسمية، تحشد طاقاتها وهياكلها ابان فترة الانتخابات ثم تذهب في اجازة هي عمر الدورة الانتخابية. وكان هكذا ايضا حال الاحزاب القديمة في السودان. أما الاحزاب العقائدية فلها برامج وخطط على مدار العام ولا تتأثر بالفترات الانتخابية.

    (مقاطعة) وانتو عملتوا شنو بالضبط؟!

    - المؤتمر الوطني اسس حزبا عريضا جدا.. وحاول ان ينفذ تجربة المؤسسية كذلك،، وهو الآن الحزب الوحيد في السودان ربما، الذي يملك كيانات هرمية بدءا بالمناطق والمحليات والولايات حتى المركز. وهي ليست كيانات فارغة وهلامية، ولكنها هياكل تجتمع بانتظام، ولعل اي شخص لو نظر الى الاجتماعات والمؤتمرات العامة التي عقدها المؤتمر الوطني والقضايا التي نوقشت خلالها، وعدد المرات التي انعقدت فيها هيئة الشورى لمناقشة قضايا قومية، عدد لقاءات المكتب القيادي فضلا عن الامانة التي تجتمع تقريبا اسبوعيا، فانا اعتقد انه اذ جاز لنا ان نقارن المؤتمر الوطني بالاحزاب الاخرى فهو مهيأ تماما للمرحلة القادمة باذن الله، ليس من اجل المنافسة فقط ولكن ليقيم فيها مثالا لعمل مؤسس نأمل أن تحذو حذوه الاحزاب، بل نأمل في ان تحمل قواعد هذه الاحزاب الاخرى تحملها على ان تقيم مثل هذا المثال.

    * هل يعني هذا انك راض بمستوى الاداء الحزبي داخل المؤتمر الوطني؟!

    - انا افرق تماما بين واقع الحزب وبين ما نطمح له نحن من تجويد واداء متميز، وهذه طبيعة الاشياء، اذ يجب دائما ان نعتقد انه يمكن ان نعمل افضل مما نعمل به الان ونسعى الى ذلك دأبا ان شاء الله.

    * (مداخله) .. اذن فانت يا دكتور لا تريدأن تقول بان حزبكم غائب عن الساحة، فهل تتفق معنا بان المرء لا يكاد يميّز بينه وجهاز الدولة التنفيذي؟!!!

    - الملازمة بين المؤتمر الوطني كحزب وبين الدولة، انا افتكر اننا اقمنا فيها دليلا ومثالا طيبا نسعى الى تكريسه بحيث يعلم الحزب تماما دوره، فالحزب الان ليس غائبا عن السياسات وعن العمل وعن التجديد.. ولا عن تلقي التقارير والتوجيه والمحاسبة، ولكن نفرق تماما بين دور الحزب السياسي وعمله العام الذي يخصه، وان يكون للجهاز التنفيذي دوره الخاص وكيانه الخاص، وان يكون الوزير وزير والاجهزة لها ذاتيتها في تحقيق ما تراه.. والفهم بان يكون الحزب او الامانة المعنية فيه هي الوزارة فهم تجاوزناه وغير صحيح فلا بد ان يكون لكل عمله الذي يخصه وتطلق فيه يده، ولهذا فاقول ان الحزب ليس غائبا عن الساحة السياسية كما تقولون، لكنه يعلم تماما عمله الموكل اليه ودوره نحو الحكومة التي تمثله.

    * لكن يا دكتور الفعالية السياسية في الساحة.. اين الحزب منها.. فنحن مع الاعتذار لا نرى ولا نسمع شيئا.. فهل تشعر انت بان للحزب فعالية جماهيرية.. يعني اخر ندوة حضرتها للحزب (متين).. هل تذكر؟!!!

    - (منفعلا) .. كثير.. كثير... يا اخوتي الكرام لو سألتم فقط في العاصمة القومية هذه وفي الايام الاخيرة، كم ندوة مفتوحة وكم فعالية اقيمت للحزب، فستعلمون ان كل محليات الخرطوم قد غطيت تقريبا بندوات مفتوحة ونحن الحزب الوحيد الذي طاف على اغلب الولايات واقمنا فيها الليالي المفتوحة واللقاءات الخاصة لعضوية الحزب. فالحزب عنده دور واضح وملموس، صحيح اننا حتى الآن نسعى إلى تطوير والى تجويد.. لكن عملنا السياسي لا تخطئه العين ابدا.

    * عادل الباز (مداعبا) .. يا دكتور نحن ما قاعدين معاكم في الخرطوم دي ما شايفين وما سامعين اي حاجة من الكلام ده؟!

    - (ضحك جماعي) ويرد الدكتور مداعبا بلسان لاذع...

    يسووا ليكم شنو.. امكن ما بتحوموا بالليل وما بتحضروا بالليل!!

    * (طيب) يا دكتور.. (تداخل في الاصوات).. والله إلا داير تأكلنا حنك ساكت)؟!

    - (الدكتور نافع مقاطعا) .. (انا ممكن عشان تقتنعوا .. اعمل ليكم لقاء مع الامين المكلف بالمؤتمر الوطني بالخرطوم عشان يوريكم، الندوات المفتوحة العملوها في شمبات والحاج يوسف وفي امبدات وفي جبل اولياء وفي الخرطوم هنا. بس في الشهر ده عددها كم!!

    * (مداخله) ولكن يا دكتور ولا واحدة ما نسمع بيها)؟!!

    - قد تكون ما انعكست حقيقة، و(دي بتبقى قضية) والاعلام دائما مشكلة، وأنا ألوم الاجهزة الإعلامية باسرها وقبلهم ألوم ا علام الحزب.

    * (حديث جماعي)... (خلاص .. خلاص يا دكتور خليناك من الحكاية دي.. نرجع تاني لي حكاية الحزب ولصقتو الشديدة مع الحكومة.. فامناؤكم في الولايات ماعندهم شغله غير الوزير ده شغال كويس وده ما كويس والمعتمد ده شيلوهو، وهكذا...)

    - الدكتور مقاطعا )ما .. شوفوا.. شوفوا...)

    * عفوا يادكتور.. انتم مقبلون على تعددية ليس في ذلك شك، واحزاب معكم في الساحة ... وسباق وغيره (ما تفكوا اللصقة دي شويه. تخلوا الحزب يتجه نحو الجماهير وغيره)؟!

    - طبعا ا لتكليف الرسمي للحزب هو العمل الجماهيري، مع مسؤوليته تجاه الدولة، وعندنا العلاقة بين الحزب والحكومة واضحة جدا، فاذا كان الوالي من المؤتمر الوطني فبصفته رئيسا للمؤتمر الوطني، فهو يعرض الترشيحات التي يراها للاجهزة التنفيذية على الحزب فيعطيه رأيه ويجيزها له. ولكن عموما الوالي هو الذي يختار بناء على موافقة المكتب القيادي للحزب ويسري ذلك حتى على المستوى الاتحادي، والصورة واضحة جدا، واذا كان هنالك اختلال في الممارسة بسبب ان بعض الأمناء اقوياء او مؤثرين وهكذا، فتظل هذه ممارسة محدودة لا تصلح مثالا للعلاقة.


    المصدر الصحافة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 02:05 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    نافع : جاهزون للانتخابات بأي قانون تجمع عليه الأحزاب
    الخرطوم : الصحافة :
    جدد مساعد رئيس الجمهورية ونائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون السياسية والتنظيمية، الدكتور نافع علي نافع،رفضه القاطع لدخول قوات اممية إلى دارفور مهما كانت التداعيات،، وقال ان جل اهل السودان ودارفور بصفة خاصة يرفضون دخول هذه القوات التي لن تأتى لخير اهل السودان ، مسترشداً بواقع التجارب الماثلة للقوات الاممية في بعض الدول الآن والذي تمثل القوات الدولية فيها عبئا على موارد تلك البلاد وتستنزف ثرواتها .
    وانتقد نافع في ندوة نظمتها جامعة الزعيم الأزهري بالتعاون مع محلية بحري امس ما اعتبرها بعض الاصوات النشاز التي تدعو لقبول هذه القوات تحقيقاً لاجندتها الحزبية الضيقة والرخيصة ، داعيا هؤلاء الي توسيع افقهم السياسي بما اجمع عليه عامة الشعب السوداني بما يخدم مصالح الوطن و العباد .
    وقال نافع ان السودان ليس استثناءً من المخطط الغربي الرامي لتفتيت العالم العربي والإسلامي بطمس الهوية السودانية عبر استهدافه بالاستعمار الحديث طمعاًَ في موارده وثرواته ، واضاف " القضية ليست قضية حماية المدنيين بل القصد هو فرض وصاية دولية كاملة على دارفور تمهيداً لفصلها عن باقي السودان " .
    ورأي نافع ان الاستهداف الاجنبي ظهر جلياً في استهداف جهود أبناء السودان الاخيار وتحقيقهم للتوحد والوفاق من خلال الحوار السوداني السوداني الذي نجح في انجاح أبوجا بجهد سوداني خالص ، مؤكدا أن المؤتمر الوطني يسعى لتوحيد الصف الوطني، و انه طرح في هذا المجال مبادرات ورؤى لتحقيق الاجماع والتوافق من خلال التحاور والحوار مع كل القوى والتنظيمات السياسية.
    واعرب نافع عن امله في ان يتحقق السلام قريباً في شرق البلاد، دعا من اسماهم كل الحادبين على مصلحة الوطن للالتفاف حول القضايا الوطنية لتحقيق الوحدة الوطنية التي تمثل صمام الأمان لحماية الوطن. واكد جاهزية المؤتمر لخوض الانتخابات القادمة بأي قانون من قوانين الانتخابات تجمع عليه القوى الوطنية.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 02:14 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)



    Frost over the World - Dr Nafie Ali Nafie - 02 May 08
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 02:34 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    د.نافع علي نافع يجيب علي أسئلة الساعة الساخنة

    ملتزمـون بالديمقـراطية وخيار الشعـب
    نتائج استفتاء تقرير المصير تتوقف على قوة الشراكة بيننا والحركة
    حاوره:عادل الباز- الطاهر ساتي
    تحيط
    بالمشهد السياسي في البلاد غيوم من التساؤلات حجبت الرؤيا عن القراءة الواعية لمسارات تنفيذ إتفاقية السلام ومستقبلها والتي «تتعثر» حسبما يراها المراقبون لأسباب غير مفهومة، ويتداخل مع ذلك «حجوة» العلاقات السودانية الأمريكية التي ثار غبارها بكثافة أخيراً عقب تجديد الإدارة الامريكية لعقوباتها الاقتصادية على السودان وتوعد الكونغرس له بالمزيد رغم التعاون الذي إبداه السودان معها في مختلف المجالات. تفاعلات هذه الملفات الى جانب ما تردد عن مساعي لطي الخلاف بين جناحي الحركة الاسلامية المتخاصمين في المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي. وإنعقاد المؤتمر العام لحزب المؤتمر الوطني الشريك الأكبر في الحكم والممسك بمفاصل السلطة المحورية ومصائر البلاد الى جانب حزمة من القضايا الشاخصة طرحناها بين يدي مساعد رئيس الجمهورية ونائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون السياسية والتنظيمية الدكتور نافع علي نافع، لما للرجل من نفوذ وصلة بكل الملفات الهامة والحساسة داخل جهاز الدولة والحزب حيث ظل يتردد أنه أحد قلائل تتركز لديهم سلطة إتخاذ القرار. وخرجنا منه بهذه الحصيلة.
    * ما الذي حدث في قضية أبيي بعد تقرير لجنة الخبراء الأجانب الذي فجر أزمة بين طرفي إتفاق السلام ومن ثم إحالة ملفها لمؤسسة الرئاسة؟
    - لجنة الخبراء فوضت من طرفي اتفاق السلام بعد أن فشلا في الوصول الى تسوية للخلاف بينهما حول ترسيم حدود المنطقة، لتقوم هى بهذا الدور بناء على المعلومات والخرط المتوفرة، وقد حاولت أن تفعل ولكنها فشلت أيضاً وكتبت تقريرها بوضوح شديد أنها لم تستطيع تحديد حدود المنطقة التي ضمت الى كردفان من بحر الغزال عام 1905م غير أنها بعد إعترافها بالفشل، حاولت أن ترسم حدود للمنطقة من إجتهادها تعتقد أنها منطقة قبائل الدينكا. بالنسبة لنا فإن اللجنة عجزت عن القيام بالمهمة التي كلفت بها، واجتهادها الأخير لا يدخل ضمن تفويضها ولم يكن موفقاً لأنها أدخلت مناطق لم تكن ضمن النزاع بين طرفي الإتفاق ولم يتحدثا عنه أصلاً وهى بذلك تكون تجاوزت تفويضها. هذا يعني أن المؤتمر الوطني والحركة الشعبية يحتاجان إلى إعادة نظر في كيفية حل هذا النزاع.
    * لكن الحركة الشعبية ترى أن التقرير ملزم لطرفي الإتفاق وأن ذلك ما قضت به إتفاقية السلام؟
    - اذا جاء التقرير في حدود تكليف وتفويض لجنة الخبراء كان سيكون ملزماً، كما أن نص الإتفاقية يقول أن الملزم هو تقرير لجنة الطرفين وليس الخبراء. التقرير جاء خارج اطار التكليف ولم يستطيع أن يثبت بالوثائق والمعلومات والخرط أن ما رسمه هو حدود 1905م. ولكنها - أي لجنة الخبراء- إعترفت بأنها فشلت في تحديد الحدود، وبالتالي طالما خرجت عن إطار التكليف فإنه لا حجية لتقريرها علينا.
    * هل هناك مقترحات من المؤتمر الوطني أو الحركة الشعبية لطي هذا الخلاف؟
    - حتى الآن لست مطلعاً على مقترحات في هذا الخصوص ولكن ما ألمسه أن هناك رغبة لدى الطرفين لتجاوز هذه القضية وأعتقد أن الأيام القليلة القادمة ستشهد تحريكاً إيجابياً لهذا الملف.
    * ما هو أثر الخلاف بين الطرفين على حالة التعايش السلمي بين الدينكا والمسيرية في المنطقة- هناك تحذيرات من الأمم المتحدة بخصوص توتر فيها؟
    - إذا كان هناك استقطاب فإن السبب فيه هو تقرير لجنة الخبراء الأجانب غير الموفق، وفي تقديري أنه اذا لم يأت التقرير بهذه الكيفية لكانت حالة الاستقرار والتعامل والتعايش بين المواطنين في المنطقة في ظل مناخ السلام أفضل بكثير، ولكن التقرير عقد الموقف على الأرض لأن كل طرف يتحسب لدعم موقفه التفاوضي وأحسب أن تحرك طرفي الاتفاق لايجاد حل سيعيد للمنطقة هدوئها وتعايشها.
    * هناك حديث عن أنه ربما يلجأ الطرفان لتسوية الخلاف حولها الى تحكيم دولي مثلما حدث في النزاع حول طابا بين مصر وإسرائيل؟
    - حتى الآن لم يطرح شئ من هذا القبيل، ولا أتوقع أن يلجأ الطرفان لأسلوب التحكيم لأن إرادة الطرفين قوية لطي الملفات العالقة بروح ودية خاصة وأنه لدينا تجارب سابقة في حل بعض القضايا الخلافية.
    * ما نوع الشراكة القائمة بينكم والحركة الشعبية، هل هى استراتيجية أو تكتيكية وكيف تمضي وما هو مستقبلها؟
    - نحن نعتقد أن الشراكة بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية مهمة جداً وضرورية. أولاً لانفاذ اتفاق السلام كله ببنوده كاملة، وثانياً لاستقرار الحكم في هذه الفترة وثالثاً لاستقطاب الدعم الخارجي، كل هذه المحاور تتأثر باستقرار الشراكة بين الطرفين وقدرتهما على إنفاذ البرامج المطروحة، ولا شك لي مطلقاً في أن الجهاز التنفيذي يتأثر إيجاباً بمتانة الشراكة بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية.
    أعتقد أيضاً أن مستقبل السودان ونتائج الاستفتاء على تقرير المصير له صلة قوية جداً بقوة الشراكة بين الطرفين ولذلك فإن هذه هى قناعتنا في المؤتمر الوطني، وأرجو أن تكون كذلك لدى الحركة الشعبية، وحتى اذا كانت هناك عقبات وتباين في وجهات النظر بين الشريكين في هذه المرحلة حول بعض القضايا، الا أنني اعتقد أنها تهون في سبيل القيمة الاستراتيجية لقوة الشراكة بينهما وينبغي أن يعملا معاً لإزالة هذه العقبات.
    * الامام الصادق المهدي توقع الا يقبل الطرفان بنتائج الانتخابات اذا ما عقدت، ماذا تقول في ذلك؟
    - ولكن نحن ملتزمون بنتائج الديمقراطية كحكومة واعتقد أن أهل السودان جميعهم ملتزمون بالاتفاقية ونظرياً ينبغي الا تتأثر الاتفاقية بنتائج الانتخابات وعلى القوى السياسية التي تحكم أن تمضي في إنفاذ الاتفاقية، وأن تقبل جميع القوى السياسية بحكم الشعب فيها.
    * رغم وجود الحركة الشعبية في السلطة الا أن لديها حتى الآن تحالفات مع بعض القوى المعارضة الأمر الذي يعطي إنطباعاً أن الحركة تلعب على حبلي السلطة والمعارضة؟
    - كان للحركة قبل التوقيع على إتفاق السلام تحالفات مع بعض قوى المعارضة لأنها كانت ضمن صفوف المعارضة، ولكن نعتقد أن اتفاق السلام خلق تحول حقيقي فيها لأن الاتفاق الموقع بيننا وبينهم يقوم على انفاذ برنامج مشترك، ولذلك فإنني اعتقد أن تحالف الحركة الشعبية مع هذه القوى المعارضة هو لنقلها لخانة التأييد لاتفاقية السلام وبرنامج انفاذها والدخول في الحكومة وعندها ستصبح علاقات الحركة مع القوى السياسية «الأخرى» غير مزعجة لأنها ليست متقاطعة مع تحالفها وعملها مع المؤتمر الوطني. اما اذا كانت هذه القوى السياسية الأخرى معارضة لاتفاقية السلام بالكيفية التي نراها الآن وتتحدث عن حكومة الوحدة الوطنية بطريقتها السائدة الآن، وتسعى لدعم موقفها المعارض، فإن الحركة الشعبية ستجد نفسها بواقع الضرورة أكثر قرباً من المؤتمر الوطني والتحالف معه من أجل مصالحها ومصالح الجنوب والوطن عامة.
    * هناك حديث عن تحالف للمعارضة لتحريك الشارع والدعوة لعصيان مدني، هل هناك أي خطة بينكم والشركاء لمواجهة ذلك؟
    - ما هى قوى المعارضة التي تعنيها؟ إطلعت على دعوة الصادق المهدي في هذا الخصوص، وليس لدينا ما يدعم أن كل قوى المعارضة مشاركة في هذا الاتجاه التصعيدي، أعتقد أنه محض برنامج لحز ب الأمة القومي وبعض شركائه وهو لا يعدو أن يكون فرقعة سياسية لأن تحريك الشارع والعصيان المدني هى ليست بالأماني وأنما تحتاج لقيادة قادرة وقواعد تسند وتنفذ تلك التوجيهات، لست منزعجاً من هذه التصريحات تماماً.
    * المؤتمر الوطني يخلق في واقع سياسي ليس في مصلحة الديمقراطية ولا الاستقرار في البلاد، بالعمل على تفتيت الأحزاب المناوئة له؟
    - لمصلحة الجدل، هل يقع اللوم على الذي يفتت الأحزاب أم الحزب الذي يتفتت، هل يفترض أن يكون حزب الأمة مثلاً متماسكاً ولديه رؤى وبرامج وأهداف، أم يتم لوم الذي يستغل فيه شروخه وهشاشته وعدم وضوح رؤاه وإختلاف قياداته؟ اعتقد أن انشطار الأحزاب هو قضية داخلية تقع ضمن مسؤولياتهم واذا ما أحسنا بها الظن فإن ذلك يعني أن هناك خلاف فكري ومنهجي عميق يقودها الى هذا الإنشطار، أو أن هناك أهواء أفراد تفعل ذلك وفي كلا الحالتين هو ضعف فيها. من يلقي باللائمة على الآخرين في انقساماته منهزم في نفسه وعليه أن يتهم نفسه قبل الآخرين بأنهم اشتروا قياداته ومن يقبل ذلك في زملائه عليه أن يقبله في نفسه. نحن عندما أستفحل الخلاف بيننا في المؤتمر الوطني وقاد لخروج مجموعة المؤتمر الشعبي لم ننح باللائمة على أحد وإعترفنا بأن هناك خلافي منهجي في إدارة العمل السياسي بيننا وان فشلنا في تسويته بكل الوسائل فخرجت كل مجموعة للعمل بالمنهج الذي تراه. أطالب حزب الأمة بتبرير أسباب خروج الصادق سابقاً على عمه «الامام الهادي» ثم أسباب خروج مبارك على الصادق، قبل أن يطالبنا نحن بتبرير خروج الزهاوي أو غيره.
    * هناك حديث يدور حول تقارب بين المؤتمر الوطني والشعبي، تسنده لقاءات تمت بين قيادتي الحزبين، ما مدى صحة هذه الاحاديث؟
    - حقيقة لقاءات مجموعات من المؤتمر الوطني والشعبي لم تنقطع طيلة السنوات الماضية وكانت هناك دائماً مبادرات لأفراد من الجانبين كانت ترى في بعض منها ضرورة عقد لقاءات بين القيادة السياسية في الجانبين لتوقع على اتفاق سياسي بين الحزبين. لكن المبادرات شبه المؤسسة هذه إنقطعت منذ ما عرف بالمحاولات التخريبية وانقلاب الجمعة وغيرها وقد إصطدمت جميعها بعقبة أن الارادة السياسية لقيادة المؤتمر الشعبي كانت غير راغبة في هذا الصلح والوصول الى اتفاق بينما كان المؤتمر الوطني يوافق على بنود تلك المبادرات. قد تكون هناك مجموعات مستمرة حتى الآن في طرح مبادرات للتقارب بين الحزبين بصورة غير رسمية ولكني لا أعلم يقيناً أن هناك مبادرة طرحت قريباً على مستوى رسمي سياسي.
    * العلاقات مع ارتريا شهدت تطوراً جيداً في الأونة الاخيرة عبر عنه مجئ وفد عالي المستوى من حكومتها وحزبها الحاكم الى الخرطوم ولكنها تدهورت فجأة ما الذي حدث؟
    - سياستنا تقوم على مبدأ حسن الجوار ونعتقد أن ذلك من مصلحة استقرار الاوضاع في بلادنا، ونسعى في ذلك للبحث عن مصالح تعزز ذلك الاتجاه سواء كانت تجارة أو سياسة أو تنسيق على مستوى إقليمي ودولي وهذا ما قاد لتحسين علاقاتنا مع الجارة أثيوبيا بعد توتر بين البلدين في فترة سابقة.
    ارتريا هى التي بادرتنا بالعداء فقد إحتضنت المعارضة وسمحت بانطلاق العمليات العسكرية ضدنا من داخل أراضيها، وكانت تحتضن في السابق التجمع الوطني وجبهة الشرق والآن إحتضنت أيضاً حركة العدل والمساواة. ليس لنا قضية مع ارتريا ولكن ليس هناك من سبيل لتحسين علاقتنا معها اذا لم ترفع يدها عن دعم المعارضة المسلحة من داخل أراضيها على السودان.
    الزيارة الأخيرة بالنسبة لنا عمل ايجابي لأنها جاءت بمبادرة من الحكومة الارترية مع الخارجية السودانية ولأن الوفد الارتري أكد فيها رغبة صادقة لتحسين العلاقات وهذا هو خطنا وقد أكدنا لهم أن تحسين العلاقات يقتضي تجاوز نقاط الخلاف المعلنة هذه ونأمل أن تقطع زيارة الوفد السوداني الى اسمرا، خطوة ملية في مناقشة نقاط الخلاف وتجاوزها.
    * ولكنها تدهورت عقب الاحاديث الفاترة من الجانبين؟
    - لم تتدهور لأنها لم تتطور أصلاً ولكن قل تراجعت فلم يدع أحد أن العلاقات تحسنت لأنه لا تزال المعارضة المسلحة وحركة العدل والمساواة هناك ولا يزال الحديث عن عمل مسلح ضد السودان يتردد بينهم والعلاقات لم تتحسن التحسن الذي كنا نتوقعه ونأمل أن تمضي أرتريا في خطوات عملية وليس فقط إبداء حسن النوايا.
    * هل أحدثت زيارة د.الترابي الى اسمرا تأثيرات سلبية على خطوات تحسين العلاقات بين البلدين؟
    - ليس المهم عندنا هو نتائج زيارة الدكتور الترابي الى اسمرا، أو زيارة آخرين، أو ضغوط دولية على ارتريا لعدم تحسين علاقاتها معنا، وإنما المهم لدينا هو الموقف العملي مع القيادة الارترية تجاهنا وماذا تود أن تتخذ عملياً من قرارات.
    * خطورة الأمر أن الحركة الشعبية تمد يدها الى ارتريا بينما المؤتمر الوطني ساكن وهذا يعطي إشارة سالبة أن هناك حكومتين في بلد واحد؟
    - الحركة الشعبية كانت لديها علاقات متميزة مع ارتريا التي كانت تدعم عمل المعارضة بأجمعه بما فيها الحركة والتي كانت لديها قوات داخل الأراضي الارترية. يمكننا أن ننظر لعلاقة الحركة مع ارتريا نظرة إيجابية لأنها وقعت اتفاق السلام ونعلم أنها حريصة عليه وعلى تنفيذه، فاذا أرادت أن توظف علاقتها المتميزة مع ارتريا لتحسين العلاقات بين البلدين فهذه محمدة ونحن ندعم هذا الاتجاه ونرى أنه من واجبها أن تفعل ذلك لاصلاح ذات البين.
    * تعاون السودان تعاوناً كبيراً جداً مع أمريكا في ملفات السلام ومحاربة الارهاب وغيرها، ولكن ظل موقفها كما هو إن لم يزداد سوءاً بالعقوبات الأخيرة، هل هناك رؤية جديدة من جانبكم للعلاقات معها أم ستظل كما هي؟
    - رؤيتنا مع أمريكا واضحة وثابتة، وهى أننا نريد علاقة قوية معها تقوم على الاحترام المتبادل ومراعاة مصالحها وهذا في إطار الاعتراف بأن أمريكا دولة مؤثرة في العالم بأسره ولذلك ظللنا في كل مراحل العداء السافر من جانبها تجاهنا نطلب الوصول الى تسوية معها، ومعروف أن امريكا وصلت قمة موقفها المعادي للسودان بدعم المعارضة والتي كانت الحركة بين صفوفها وعملت على تأهيلها في إطار ما يسمى «بناء القدرات» ومواقفها تجاهنا في الامم المتحدة ومجلس الأمن ولجان حقوق الانسان وغيره. لكن هناك الآن من يلحظ أن موقف أمريكا تجاه السودان ليس متحداً في العداء وربما هناك تيار داخل الادارة الامريكية والكونغرس يدعو الى تعاون مع السودان بعد أن ثبت لهم أن السودان صادق في التعاون معهم في مختلف المجالات ولكن لا نتوقع أن يثمر هذا الاتجاه بين عشية وضحاها.
    * هناك إنطباع أن امريكا كل ما طلبت شيئاً من الانقاذ أعطته لها دون أخذ مقابل؟
    - لا أعرف تنازلاً عن موقف استراتيجي أو موقف أساسي يضر بمصلحة الانقاذ قدمته لأي جهة من الجهات ولكن اذا كانت هناك إشكالات بيننا وبين بعض الجهات وهناك فرصة عبر الحوار لإصلاح العلاقات معها فإن ذلك يعتبر قضية هامة وإستراتيجية بالنسبة لنا ولاستقرار البلاد وتنميتها واستقرار الانقاذ نفسها لتحقق اهدافها التي لم تبلغها بسبب من هذه الاشكالات. القضية بالنسبة لنا ليست قضية رضوخ لضغوط وإنما هى قضية موافقة على آراء ومقترحات لإقامة علاقات تخدم في نهاية الأمر قضايانا الاستراتيجية.
    * وما هو المقابل لذلك؟
    - المقابل قادنا في كثير من الأحيان الى ما نعتقد أنه هو الأساس، مثل تحسين العلاقات مع كثير من دول الجوار والى اتفاق سلام، والى إتفاق القاهرة مع التجمع الوطني، والى فتح ثغرة كبيرة جداً في الجدار القائم في وجه العلاقات السودانية الأمريكية فهناك تيار في أمريكا يرى أهمية التعامل معنا ونأمل نحن في دعم هذا التيار حتى يسود بإذن الله، وكل ذلك حصيلة إيجابية.
    * هذا ما قدمته الانقاذ ولكن أمريكا لم تقدم شيئاً حتى الآن بل فرضت عقوبات على الحكومة استثنت الشمال من تقديم المنح والدعم؟
    - هذا صحيح أن السودان قدم وأثبت بالقول والعمل جديته في تحسين العلاقات والتعاون مع أمريكا، ولكنا نعتقد أنه بمجرد وجود تيار في الولايات المتحدة مقتنع بأهمية إقامة علاقات وتعاون معنا تطور كبير في العلاقة الثنائية معنا.. صحيح هذا ليس موازياً ولا كافياً ونحن نقول لهم ذلك في لقاءاتنا الرسمية وغير الرسمية معهم وأعتقد أن علي أمريكا بعد كل هذا التعاون والمبادرات من جانبنا أن تقدم على خطوات أكثر إيجابية لتحسين العلاقات الثنائية، فلا يوجد مبرر لوجود السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب واستمرار المقاطعة الاقتصادية للشمال مع إستثناء الجنوب واعتقد أن هذه معايير لا تقوم على أساس موضوعي ولا تشير الى حسن نوايا من جانب الولايات المتحدة تجاهنا.
    * كيف تقرأون تجديد أمريكا للعقوبات ضد السودان وفي نفس الوقت فتح قنصليات لها في الجنوب؟
    - أمريكا تتحدث عن فتح سفارتها في الخرطوم واختارت لها عناصر مقتدرة وهذه إشارة إيجابية أما فتحها لقنصليات في الجنوب فإن اتفاقية السلام سمحت بذلك، ولكن أى إشارة تومئ الى أن أمريكا تود دعم الجنوب دون تحسين علاقتها مع الشمال فهذه قطعاً مرفوضة من جانبنا وغير إيجابية وليست في مصلحة السلام أو الشمال أو الجنوب أو البلاد بأكملها.
    * كثافة الوجود الأجنبي في البلاد بهذه الصورة المرعبة الا تشكل مخاوف للحكومة ومهدد لعملية السلام نفسها؟
    - اذا كنت تتحدث عن منظمات العمل الطوعي والإغاثة فإن للسودان تاريخ في التعامل معها قبل الانقاذ التي ورثت شريان الحياة ولم تخلقه. صحيح أن المنظمات الطوعية إنتشرت في العالم، ولكن أعتقد أن وجودها في السودان فرضه الواقع الانساني في البلاد ولكن مع ذلك فإ دورها محدد للغاية وتعمل وفق قوانين ولوائح تضبط أدائها.
    * أما بخصوص قوات الأمم المتحدة فالنظر اليها على أنها قوات أجنبية فحسب هو حديث غير موفق فهى قوات بعدد محدد في مناطق محددة ولمهام محددة في بروتوكولات السلام التي ليست مجالاً للمزايدة.
    هذه القوات لها مهمتين فهناك مجموعات غير مسلحة مهمتها مراقبة إتفاق وقف اطلاق النار والتحكيم وغيره وهناك عسكريين مهمتهم حماية هؤلاء المراقبين. صحيح إن انتشار هذه القوات في المناطق المحددة لها يقتضي رئاسات في الخرطوم وهذه الرئاسات تحتاج بدورها لحراسات وهذا شئ طبيعي.
    أما قوات الاتحاد الافريقي فأمرها معروف ووجودها اقتضته رغبتنا نحن في حل قضية دارفور بعد إصرار المتمردين على وجود جهة دولية تراقب وقف إطلاق النار وكان لنا حق تحديد الدول التي تأتي منها القوات، وهى مهمة محددة تنتهي بإنتهاء مشكلة دارفور التي نأمل أن تكون الجولة القادمة من المفاوضات بأبوجا حاسمة لها.

    * اذا أنتم ترون أن الوجود الأجنبي لا ينطوي على مخاطر؟
    -نحن نعتقد أن الوجود الاجنبي ليس فيه مخاطر لأنه محدد جداً، وقد قلت من قبل إن القوى السياسية التي تزايد على الانقاذ الآن بالوجود الأجنبي، كانت ترفع العرائض لهذه القوى الدولية وتستجديها للتدخل وتنسق وتعمل معها وتتلقى الدعم المادي والمعنوي منها.
    * يلاحظ أن قضية جيش الرب صارت وكأنها قضية حكومة الجنوب، ما هو دور حكومة الوحدة الوطنية فيها؟
    - هى ليست قضية حكومة الجنوب، ولكن بحكم تواجد جيش الرب في أراضي الجنوب فمنطقي أن تكون حكومته أكثر عناية به ولكن الآن هناك رؤية قومية لحسم قضيته وهناك تعاون قائم في هذا الخصوص بين القوات المسلحة والوحدات المشتركة مع جيش الحركة. اعتقد أن جيش الرب هو معارضة يوغندية وقد تعاونا نحن مع الحكومة اليوغندية أقصى درجات التعاون ولا زلنا ويقال الآن أن قواته غادرت الأراضي السودانية الى الكونغو لذلك أرى أنه ينبغي الا يأخذ هذا الملف أكثر مما ينبغي.
    * لماذا لا تتبنى الحكومة مبادرة لتحقيق السلام بين الحكومة اليوغندية وجيش الرب؟
    - هناك جهات كثيرة تتبنى مبادرات في هذا الخصوص وقطعاً الحكومة تحدثت فيها مع يوغندا وقد تحدث النائب الأول للرئيس الأخ سلفاكير مع الرئيس اليوغندي موسفيني حولها ولكن قبول مبادرة سودانية، أو رفضها هو شأن يخص اليوغنديين، هناك مبادرات عديدة تطرح تسوية قضية جيش الرب السودان ليس بعيداً عنها.
    * ما هى أجندة المؤتمر العام للمؤتمر الوطني المزمع عقده قريباً؟
    - هذا مؤتمر عام لنهاية دورة إنعقاد وهو يؤسس لدورة قادمة مدتها أربع سنوات. هناك دورة إنعقاد تتم كل عامين وهى تقويمية فقط ليست بأهمية الدورة التي نحن بصددها والتي سيتم عبرها أختيار كل أجهزة الحزب من الرئيس ومجلس الشورى الذي بدوره يختار مكتب قيادي جديد وبناء على ذلك يكلف رئيس المؤتمر الوطني المنتخب أمانات جديدة من داخل الحزب. اذا هو محطة رئيسية جديدة يأتي ضمن زخم الديمقراطية والتعددية التي تنتظم البلاد الآن. وبذلك سيدقق الحزب جداً في إختيار أجهزته ويحدد فيها ويختار للمكتب القيادي ما يناسب المرحلة الجديدة. وحتى يفعل ذلك ستقدم للمؤتمر العام تقارير قطاعات الحزب المختلفة السياسي والتنفيذي والاقتصادي وغيرها، الى جانب أوراق منهجية تتضمن رؤى للعمل السياسي والاقتصادي بشكل كلي، اذاً ليست هناك أى أجندة سرية في انعقاده.

    المصدر الصحافة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 03:45 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)


    Sudanese presidential advisors Nafie Ali Nafie (R) and Mustafa Osman Ismail arrive to the Arab League headquarters to meet with Arab League secretary general Amr Mussa in Cairo on May 16, 2010.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 03:47 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)


    Chinese Premier Wen Jiabao (3rd, R) poses for a group photo with President of the Maldvies Mohammed Nasheed (3rd, L), Bangladeshi Prime Minister Sheikh Hasina (2nd, L), Ethiopian Prime Minister Meles Zenawi (2nd, R), Grenadian Prime Minister Tillman Thomas (1st, R) and Sudanese Presidential Assistant Nafie Ali Nafie (1st, L) ahead of their meeting in Copenhagen, capital of Denmark, on Dec. 17, 2009. (Xinhua/Pang Xinglei)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 05:35 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    نافع منتقداً الأحزاب الأخرى: الأنقاذ ليست بالحديث المعسول والمرصوص ولا بالميوعة والتفسق.. الأمة لا تُبنى بالرقص والمجون
    وجه نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون السياسية والتنظيمية، نافع علي نافع، انتقادات حادة لاحزاب المعارضة ووصفها بالميوعة والتحلل والتفسق وفقدان «الامرة» على نفسها، وأكد اكتساح حزبه للانتخابات من الجولة الأولى.
    وقال نافع خلال تدشين حملة مرشح حزبه لمنصب والي نهر النيل الهادي عبد الله،بالدامر أمس ان هذه الاحزاب عاجزة عن اقناع فرد ببرنامجها ناهيك عن شعب السودان، واضاف «نحن جربناهم ولم نعرف لهم الا النكوص والكلام المعسول والحجج الواهية،ومن جرب المجرب ندمان».
    ######ر نافع ممن يزعمون انقاذ الشعب من المهلكات ،وقال ان الانقاذ ليست بالحديث المعسول والمرصوص الذي سمعناه ولا بالميوعة والتفسق «والامة لا تبني بالرقص والمجون بل بالعزيمة والحق».
    واكد ان برنامج حزبه يقوم على المرجعية الدينية ووحدة الصف في الرؤية، وتساءل أي الاحزاب على هذا المنهج؟، «وهم يأتيهم الدعم من وراء البحار،وهي احزاب شتات تفضهم السفارات وتطلبهم جماعات» .
    ورحب نافع بالمنافسة الشريفة والصادقة، واكد قبولهم بقراراهل السودان في الانتخابات اياً كان.
    من جانبه، وعد مرشح الحزب لمنصب الوالي، الهادي عبد الله، بتوفير الخدمات الاساسية والصحة والتعليم والكهرباء والمياه، مؤكداً اهتمامه بتطوير الزراعة وتأهيل السكة الحديد وكل المتطلبات لحل قضايا الولاية. وقال ان الشعب يعلم من سيقدم وينجز لكن القضية الآن هي الانتخابات،التي نريدها شفافة ونزيهة، والحكم فيها للشعب.

    http://www.alrakoba.com/news-action-show-id-21036.htm

    الكلمة التي حذفت هي: و س خ ر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 08:53 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    Frost over the World - Dr Nafie Ali Nafie - 02 May 08
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 08:55 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    لقاء مع دكتور نافع
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 09:09 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    Nafie Ali Nafie accusses SPLM of harassing voters in south
    Saturday, 07 November 2009 16:47 Sudan >>> .Assistant to President of the Republic, Nafie Ali Nafie, accussed the Sudan People's Liberation Movement and the Government of Southern Sudan of subjecting voters to harassment in several areas in the south. In press statements, Nafie called on citizens in the south to exercise their constitutional rights and register for the 2010 general elections.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 11:31 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    نافع: جوهر اتفاق السلام الوحدة لا الانفصال (قنا)
    التاريخ : 2010-10-26 04:45:09

    أكد الدكتور نافع علي نافع نائب رئيس "المؤتمر الوطني" الحاكم في السودان أن اتفاق السلام الشامل في جوهره "هو اتفاق وحدة لا انفصال"، وقال "إننا مع كل حوار يساند وحدة السودان".
    وأضاف نافع في تصريح نقلته وكالة الأنباء السودانية إن "سكان الجنوب سيصوتون للوحدة حال توفر الحرية الكاملة لهم للاختيار وفي الإدلاء بأصواتهم"، داعيا إلى التمسك بالسلام والوحدة لأنها صمام الأمان للسودان.

    وتناول نافع جهود الحكومة لمعالجة قضية دارفور، مشيراً في هذا الصدد إلى استراتيجية سلام دارفور التي وضعتها الحكومة، مؤكدا أهمية انتهاج الحوار والتراضي وضرورة تحقيق سلام دارفور قبل الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب.
    جدير بالذكر أن الخلافات قد تصاعدت في الأيام القليلة الماضية بين شريكي الحكم في السودان "حزب المؤتمر الوطني الحاكم" و"الحركة الشعبية" حول قيام الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب والمقرر له التاسع من شهر يناير المقبل، لتبدأ حلقة جديدة من الجدل الساخن بين الشريكين، محوره الاستفتاء الذي أقره اتفاق السلام الشامل المبرم بين الطرفين في عام 2005 بضاحية "نيفاشا" الكينية.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 11:35 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    أكد د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، أن الحديث عن تكوين جبهة وطنية في لندن، وإمكانية التحالف بين خليل وعبد الواحد ومناوي، دليل قاطع على وهن كل هذه الكيانات، فيما انتقد مواقف القوى الشمالية وتحالف جوبا بصورة أخص، وقال إنه رهن مواقفه من اتفاقية نيفاشا برغبته في زوال الحكومة، ونفى أن تكون الحكومة طرفاً في أي حوار دولي حول تأجيل الاستفتاء، وقال-إن الذي يحمل الكيانات المعارضة على التوحد هو شعورها وقناعتها الكاملة بضعفها كمجموعات، وقال: تجمع الأصفار لا يجدي شيئاً. وأضاف: يكفي أن المعارضة الخارجية يقودها علي محمود حسنين الذي قال إنه عمل في السياسة عقوداً من الزمن ولم يدخل البرلمان إطلاقاً إلا في زمن الإنقاذ بالتعيين. وزاد: يكفي هذا إشارة إلى شعبيته الواسعة. وقلل من تحالف بقايا كل من عبد الواحد وخليل وغيرهما، وأضاف: إذا التقوا كما يلتقون الآن في الفنادق الأوروبية وغيرها فلن يزيدوا قوة. وأشار نافع إلى أن الحركة الشعبية اختارت أن يكون نصيبها من الثروة القومية من البترول فقط، وقال إنها رمت بذلك، لأنها تريد نصيبها من الجنوب الذي تنوي لانفصاله إذا لم تبتلع السودان جميعاً، وقال إنها كانت تنوي من خلال ذلك لتعبئة الجنوبيين. وانتقد نافع، مواقف القوى السياسية الشمالية، وعبر عن اعتقاده بأنها كلها مع وحدة السودان، لكنه قال إن مشكلتها وبالذات تحالف جوبا، أنه ربط نظرته لاتفاقية نيفاشا والوحدة والاستفتاء مع موقفه من الحكومة ورغبته في أن تزول، وأضاف أنها عاجزة تماماً أن تفعل فيها شيئاً إلا بدعم الحركة الشعبية، ولذلك ظلت عاجزة عن قول ما لا تود الحركة سماعه، وقال نافع إن تشبيه السودان بسيناريو العراق مجرد امانٍ ليست لها مقومات لا من بعيد ولا قريب.

    الرأي العام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 11:38 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    صحيفة أجراس الحرية
    http://www.ajrasalhurriya.net/ar/news.php?action=view&id=12789
    --------------------------------------------------------------------------------
    الكاتب : admino || بتاريخ : الأربعاء 06-10-2010
    عنوان النص : خبراء :(نافع) يغرد خارج السرب
    : تقرير:زينب محمد صالح
    تحدث د.نافع على نافع مساعد رئيس الجمهورية من العاصمه الماليزية كوالالمبور امام حشد من الجالية السودانية هناك عن ان انفصال الجنوب سيزيد السودان قوة ووضوحا ،واكد ان الانفصال لن يكون سالبا على الشمال وقال «ان وضع السودان بعد انفصال الجنوب الحر والنزيه اذا قدر له، ان لم يكن افضل مما هو عليه الان فلن يكون أسوأ منه» .

    فالسودان الشمالى الذى يعتمد بنسبة اكبر من 70% من دخله القومى على النفط المستخرج من الجنوب ،فعند الانفصال سيفقد تلك النسبة باعتبار ان هناك تفكير فى حكومة الجنوب بان يحولوا مسار النفط الى مينا ممبسا الكينى بدلا من تصديره عبر البحر الاحمر ،وان السودان سيفقد اكثر من ثلث سكانه بانفصال الجنوب وانه سيفقد تنوعه الذى يعتبر غنا وليس فقرا ،وايضا ستتاثر نسبته فى مياه النيل عند تكوين الدولة فى حوض النيل .
    حديث الدكتور نافع عن كون السودان سيكون اكثر قوة فى ظل المعطيات اعلاه يجعلنا نتساءل هل هو تعبير عن احباط اصاب المؤتمر الوطنى من الوحدة ،فى هذا التوقيت من عمر الفترة الانتقالية ،بالرغم من ان رئيس قطاع الجنوب على تميم فرتاك قبل ايام قلائل، تحدث فى مؤتمر صحفى عن تمسكهم بالوحده.ام هو تبادل للادوار بين قادة الوطنى، حيث يعمل نائب رئيس الجمهورية على عثمان طه من الولايات المتحدة الامريكية مع الادارة الامريكية من اجل الوحدة فى المباحثات المشتركة بينهم وبين والحركة الشعبية وبالتالى على نافع ان يخاطب السودانيون فى ماليزيا التى لهم بها مصالح اقتصادية كبيرة بمنافع الانفصال .
    ولكن دكتور الطيب زين العابدين استاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم وصف حديث نافع فى ماليزيا بانه ينم عن (عدم عقل )ونظرة قصيرة وضيقة من منظور حزبى وامنى ،ونفى الطيب زين العابدين فى تحليله لـ(اجراس الحرية ) ان يكون حديث نافع يعبر عن تبادل للادوار ويعتقد ان تحركات على عثمان فى نيويورك وغيرها ليست تكتيكية، وانما تعبر عن اسراتيجية الوطنى من اجل الوحدة ،واعتبر ان نافع يغرد خارج السرب و بتغريده هذا يحاول (دغدغة) مشاعر بعض من عضوية الوطنى التى تلهب حماستها مثل هذه التصريحات .
    الا ان دكتور ربيع عبدالعاطى القيادى بالمؤتمر الوطنى شكك فى ان يكون نافع قد قال مثل هذا الحديث ويرى ان المؤتمر الوطنى فى استراتيجيته يرمى الى الوحدة وقال:" ان صح مثل هذا الحديث فهو يتحدث عن افتراضات بحدوث الانفصال "وفسر حديث نافع فى حال الانفصال يريد الا يؤثر على الاقتصاد وعلى التطور ،وفى مسيرة الحكومة وحركة الدولة فى كل المجالات الثقافية والاقتصادية ،واضاف المؤتمر الوطنى ملتزم تماما باتفاقية السلام الشامل التى اوصت للعمل من اجل ان تكون الوحدة جاذبة .
    الحركة الشعبية لتحرير السودان علقت على حديث نافع بانه يعبر عن الاحباط الذى اصاب المؤتمر الوطنى وتوقع ين ماثيو الناطق الرسمى باسم الحركة فى حديث لـ(اجراس الحرية ):ان تنهار بنية الدولة السودانية برمتها عقب انفصال الجنوب ،وحمل المؤتمر الوطنى مسؤولية انفصال الجنوب،وشبه تصريحات نافع بحديث حمدى بدرالدين وزير المالية الاسبق حول المثلث الاسلاموى عروبى، الذى يجب ان يعتمد عليه الانقاذ فى المرحلة المقبلة ، وذكر بان استراتيجية الحركة قائمة على وحدة السودان على اسس جديدة واشار الى انهم متفائلون بامكانية توحد السودان بعد انفصال الجنوب لان رؤية الحركة الشعبية خالدة وصالحة لكل زمان ومكان على حد تعبيره.

    وفقا للتجارب الانسانية فى العالم فان التنوع هو نعمة وليس نقمة ،ويعتبر انفصال الجنوب بحسب زين العابدين هو فشل فى ادارة تنوع الدولة السودانية وواصل فشل المؤتمر الوطنى تحديدا باعتباره المسؤول عن ادارة البلد منذ استلامه للسلطة فى يونيو 89م
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 11:42 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    نافع يطالب بإقالة باقان اموم
    (stnc)وكالات -الإنتباهة
    رفع المؤتمر الوطني لغة الاستنكار والغضب تجاه ما وصفه بالدور السالب لوزير رئاسة مجلس الوزراء الأمين العام للحركة الشعبية باقان أموم وطالبه بتقديم استقالته ومحاسبته، واعتبرت تصريحاته محاولة لنسف النجاح الذي تحقق في جوبا اخيراً. وفي ذات الاثناء نددت امانة الشباب بالمؤتمر الوطني بباقان اموم وطالبت الحركة الشعبية بموقف حاسم معه، واكدت ان باقان وعرمان سيخربان اتفاقية السلام ويهددان المجتمع اذا استمرا في مؤسسات الدولة. وشنَّ مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون السياسية والتنظيمية د. نافع علي نافع في تصريحات صحفية امس هجوماً عنيفاً على تصريحات باقان التي اطلقها خلال ندوة (أجراس الحرية) ووصف حديثه بأنه لا يعبر عن شخص مسؤول، وقال ان حديث باقان عن فشل الدولة وعدم اهليتها يكشف عن أزمة اخلاقية وعدم مسؤولية، وطالب باقان

    بتقديم استقالته، وقال: إن استقالته سوف ترحب بها قيادة الحركة قبل الوطني مبيناً ان مشكلة باقان ومثلث العلمانية داخل الحركة والحزب الشيوعي والمجموعات العنصرية داخل الشعبي هي الشعور بالحسرة والخيبة لتخطي الوطني لكل مكرهم وخبثهم. وشدد نافع على ضرورة محاسبة باقان وإقالته من منصبه بسبب حديثه الذي وصف فيه الدولة بالفشل والفساد، وقال ان حديثه محاولة لنسف النجاحات التي تحققت اخيراً والتي حسمت الخلاف حول ابيي والانتخابات. من جهتها وجّهت امانة الشباب بالمؤتمر الوطني رسائل ملتهبة للحركة الشعبية وللحكومة لوضع حد لتفلتات قيادات الحركة الشعبية. وقال امين الامانة حاج ماجد سوار في المنبر الإعلامي الدوري للامانة امس (نحن من اليوم لا نعتبر باقان وزيراً في الحكومة) وانه خارج عن القانون والدولة بالاضافة الى ياسر عرمان لانه مخرب للاتفاقية ومهدد لامن السودان. ووجه سوار نداءً للبشير وسلفاكير بضرورة اقالة وزير مجلس الوزراء باقان اموم رداً على حديثه عن الحكومة وطالب (بالصوت العالي) كل الحادبين على ابعاد باقان اليوم قبل الغد بقرار رئاسي باعتباره شخصية غير مرغوب فيها يخلق كثيراً من الأزمات ويعبر عن خط الشيوعي والشعبي. وقال سوار ان باقان وعرمان سهددان الامن الاجتماعي اذا استمرا في مؤسسات الدولة وهما خارجان عن القانون و لايمثلان الارادة الغالبة داخل الحركة الشعبية، ونصح هذه الفئة داخل الحركة بالتحرك لإطاحة باقان وعرمان ووضع حد لتخرصاتهما. وأشار سوار في حديثه الى التحديات التي تمر بها الساحة السياسية مشيراً الى التوقيع على اتفاق التراضي الوطني الأخير الذي أُسس على ثوابت وطنية بالاضافة الى مشروع الاتفاق الوطني الذي يعرضه الحزب الاتحادي الديمقراطي، وحول الحديث عن الانتخابات قال ان الحوار حول القانون قطع شوطاً بعيداً
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2010, 11:54 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    نافع: سعيد جداً بعداء دعاة السودان الجديد


    نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني


    الخرطوم: أكد الدكتور نافع علي نافع نائب رئيس المؤتمر الوطني أن أمريكا والدول الغربية تعمل لانفصال الجنوب.

    ونقلت جريدة "الرأى العام" السودانية عن الدكتور نافع قوله:" إنها بعد أن اقتنعت بعدم جدوى مشروع السودان الجديد أضحت تعمل وفق المثل الذي يقول: "المال تلتو ولا كتلتو".

    وذكر الدكتور نافع أنه سعيد بان يكون عدواً لكل شخص يود ان يطبق برنامج السودان الجديد الذي تعني به الحركة زوال المؤتمر الوطني.

    وأشار إلى أن الدول الغربية لم تقدم للسودان إلاّ ما اعتقدت أنه يزيده وهناً وضعفاً حتى يتحقق فيه مشروع السودان الجديد.

    وأكد الدكتور نافع أن الذين خرجوا من الوطني للحركة اختاروا "مكافاة البلا بالبليلة"، وطالبهم بأن يكفوا أنفسهم شر المطالبة بحقوقهم والقتال في سبيلها بأن يصبحوا جزءاً من الحركة الشعبية.

    واكّدَ أن إصرار سلفا كير على إنفاذ الوعود بالحرية بفتح المجال للدعوة إلى الوحدة والانفصال على حد سواء موقف يستحق التقدير.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2010, 00:02 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    د. نافع علي نافع نائب رئيس المؤتمر الوطني في حوار شامل مع الراي العام (1)
    لقاء الأسبوع
    السبت, 23 أكتوبر 2010 09:01

    الإنفصال هو الأرجح لهذه الأسباب (...) رفض ترسيم الحدود (نية مبيتة) لافتعال حرب مع الشمال
    د. نافع علي نافع نائب رئيس المؤتمر الوطني، مساعد رئيس الجمهورية، سياسيٌّ من العيار الثقيل، ظلّت تصريحاته تحدّد أجندة مجالس السياسة وتثير جدلاً واسعاً ربما لخطورة وحساسية الملفات التي يتعامل معها الرجل واتساع مساحة تحركاته داخل المؤتمر الوطني والجهاز التنفيذي.
    تصريحات د. نافع دائماً ما تتناول أكثر القضايا تعقيداً بصراحة تفوق المعدل الذي يتعامل به السياسيون كثيراً، وللدكتور نافع قاموس سياسي يتفق الناس أو يختلفون عليه، ولكنه يتسم بالوضوح والقوة.
    القضايا الكبيرة التي تُواجه السودان في ملفات الاستفتاء وهواجس الوحدة والانفصال والعلاقات مع الحركة والقوى السياسية الأخرى وقضايا دارفور وأبيي والموضوعات ذات الصلة كانت محاورنا التي طرحناها على د. نافع في هذا الحوار الشامل الذي تعامل معه الرجل بوضوحه المعهود.
    د. نافع كان في جولة خارج السودان، ظلّ صامتاً يراقب الأمور من على البُعد.. وبعد جهدٍ جهيدٍ التقيناه صباح الجمعة الماضية بمكتبه بالقصر الجمهوري، وقد أحسن استقبالنا كعادة أهل السودان الطيبين وأمتعنا بحديث شامل وأجوبة موضوعية ومنطقية ومُقنعة.. كانت فرصة طيِّبة قدم فيها رجل الإنقاذ القوي كل ما هو مطلوب منه في هذه المرحلة التي يُواجه فيها السودان تحديات عديدة تهدده بمخاطر جَمّة فإلى مضابط الحوار....
    ....
    * بالنسبة للواقع السياسي اليوم.. السودان (يكون أو لا يكون).. السودان يسير (نحو الهاوية).. السودان في طريقه إلى التفتت إلى دويلات.. السودان دولة فاشلة.. وكثير من الآراء والتحليلات التي تنال من هذا البلد الشامخ.. يطلقها بعض الساسة ومن نطلق عليهم النخبة.. نريد قراءة من د. نافع نائب رئيس المؤتمر الوطني، أحد الذين يمسكون بدفة سفينة السودان، للمشهد السياسي العام.. وماذا هناك؟
    - أولاً أنا سعيد بهذه الفرصة، وإن شاء اللّه تكون إطلالة طيِّبة على قُراء «الرأي العام» وقُراء الصحافة بصفة عامة، وأقول إنّ السودان يواجه تحديات ولكنه هو الذي اختار هذا التحدي، فالإنقاذ هي التي وضعت السودان في مسار التحدي وهي سعيدة بذلك (لأن الذي يهاب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر)، الذي يَهاب التحديات، وأن يواجه الصعاب في سبيل الحق هو الذي يركن إلى الخلو ويصعد عنه الآخرون، وأقول إنّ هذا نتاج طبيعي لمسار السودان الذي اختطه في أن يكون سيد نفسه وصاحب طعمه ولونه ورائحته، وصاحب القرار في أن يؤسس علاقاته الخارجية كلها على الإحترام والمنافع المتبادلة، ومن البديهي والطبيعي أن هذا لن تقبل به قوى الاستعمار، وحاربت السودان من أول يوم، والذي يقول إن السودان الآن في هاوية أنا أذكّره بأنه وحتى الذين يحاربوننا الآن، حاربونا والسودان على حالته القديمة التي يعرفها كل الناس من ضنك العيش ومن هوانه على الآخرين.. وأنا أعتقد أن مسيرة الحكم بعد ثورة الإنقاذ هي مسيرة عامرة بالإنجاز وأكبر إنجاز فيها هو هذا الصمود وتحقيق الذات.. فإذا كان الحديث عن الهاوية هو من باب الحديث عن الجنوب، فالكل يعلم أن قضية الجنوب موروثة وسبب توريثنا لها من بعد الإنجليز هو ضعف وهوان الحكومات الوطنية التي استلمت الحكم بعد الاستقلال، وعجزها عن اتخاذ القرار المعروف وإجهاضها لقانون الحكم الإقليمي في الجنوب وفشلها في أن تستوعب تطلعات الجنوبيين، ويحمد للإنقاذ أنّها أقدمت على حل قضية الجنوب حلاً جذرياً بأن ترتب لفترة إنتقالية بترتيبات معقولة في قسمة السلطة والثروة، ثم ترتب لاستفتاء حُر لأبناء وبنات الجنوب في نهاية الفترة الإنتقالية ليقرروا أن يبقوا جزءاً من السودان أو ينفصلوا عنه، وكان هدف الحكومة أن تكون الفترة الإنتقالية كبيرة حتى تتيح فرصة لشيئين، الشئ الأساسي - في تقديري - كان هو أن تتيح فرصة للجنوبيين كلهم أن يقتنعوا بأن السودان اليوم ليس هو السودان الذي تعرّفوا عليه، وهو سودان تقوم فيه المصالح على أساس المواطنة والإحترام المتبادل وليس فيه عُقدة استعلاء ولا عُقدة اضطهاد، وكانت هذه فترة انتقالية كفيلة بأن تحقق فيها نقلة نوعية تصحح العلاقة والنظرة بين الشمال والجنوب، والشئ الآخر هو أن تتم في هذه الفترة إنجازات حقيقية يتذوّق الجنوبيون طعمها في التنمية والخدمات، لكن - حقيقة - هذا أجهض بسبب سلوك الحركة الشعبية المعروف، بل خوْفها من أن يحدث ذلك، ومن أن يحدث تحول جوهري في العلاقة بين المواطن الشمالي والجنوبي، وخوْفها من أن تحدث الفترة الانتقالية نقلة في الخدمات والتنمية فتفسد عليها بعض أحلامها بالسودان الجديد، الذي هو في الحقيقة فكرة استعمار السودان كله أو تحرير السودان كله - إن شئت - بدلاً عن تقويم العلاقة بين الشمال والجنوب.
    * اتفاقية السلام بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية تُعتبر إنجازاً ونقطة تحول تاريخية في وضع حدٍّ لحرب دامت أكثر من نصف قرن.. هل ترون أنها لَبّت أشواق كل قطاعات الشعب السوداني؟
    - أنا - حقيقة - أؤمن على قولك بأن اتفاقية السلام إنجاز تاريخي لأنّه هدف لإيقاف الحرب نهائياً ومن بعده، إلى أن يحدث خلال فترة وقف الحرب ما يضمن للسودان وحدته، وإن كانت الإشارة إلى أنها لم تُلبِ طموح كل السودانيين لما رأوا فيها من شئ من التنازل للجنوب، فأنا أعتقد أن القصد من ذلك كان تأمين وحدة السودان، ولذلك أنا أعتقد أنها كما قلت، أما إذا كان التطبيق لم يَأتِ كما نشتهي جميعاً، فأنا قلت ذلك، وذكرت أن الحركة الشعبية أفسدت قطف ثمار إتفاقية السلام من بعد التحقيق، وكان يُمكن أن تقود إلى وطن موحّد وقوي وناهض ومستقل تماماً من التدخلات الخارجية، ولكن ارتباط الحركة، أو بشئ من الدقة، إرتباط بعض قادة الحركة بأهدافهم الشخصية أو أهداف الآخرين هو الذي حال دون تحقيق المرجو من اتفاقية السلام.
    *
    الحديث عن ضيق الفترة الإنتقالية هل يستبطن قلقاً من مآلات الإستفتاء، خاصةً وانّ الحركة الشعبية تتحدث عن أن المؤتمر الوطني قصر في جعل الوحدة جاذبة؟
    - لا.. هذه أشياء مُتداخلة.. أنا لم أقل أن الفترة الإنتقالية ضيِّقة، وإنما قلت قصدنا أن تكون الفترة الإنتقالية أطول من ذلك لتتيح وقتاً للتنمية والخدمات ولزمن من التعايش، لكن السنوات الست للفترة الإنتقالية كانت كافية جداً في أن تحقق هذا الهدف لو أننا استثمرناها الاستثمار الأمثل، أما وقد أثرت نقطة جميلة وهي محبوبة بالنسبة إليّ وأشعر بأنها غير معلومة وهي الحديث عن الوحدة الجاذبة، فالذين يَتحدّثون عن الوحدة الجاذبة يقصدون غير ما يقولون وهي كلمة حق أُريد بها باطل مائة بالمائة، فالوحدة الجاذبة عند البعض ممن يتحدّثون من قيادات الحركة الشعبية هي تعني أن تستولي الحركة على الشمال وأن تنفذ برنامج السودان الحديث، ومدخلهم إلى ذلك هي أن يلغي السودان كل هويته وتَوجّهه الفكري والحضاري وتنوعه الثقافي ويؤمن بثقافة هذه القلة التي تستوردها من خارج حدود السودان، وهذا لا يجعل الوحدة جاذبةً، وإنّما يجعل السودان كله ضائعاً شماله وجنوبه، الوحدة ووجود السودان الشمالي والجنوبي لا بد أن يؤسّس على كيانه وقيمه وموروثاته والاستقلال النفسي والفكري واستقلال الإرادة.
    * لذلك قلت إن وحدة جون قرنق أفضل منها انفصال باقان؟
    - الحقيقة أنا قلتها - وهذه فرصة لأكرِّرها -، فأنا قلت ذلك في حديث شبه خاص وكان بعيداً عن الإعلام وكان يجب أن يراعى فيه ذلك، لكن هذا ما قلت، وذكرت ذلك في مصر والسبب الذي جعلني أقول إنني شعرت أن هنالك كثيراً من عدم الاستيعاب والإدراك الكامل للوحدة التي كانت تدعو لها الحركة الشعبية، فهي كانت تدعو إلى وحدة السودان أو هي تحرير السودان، والتحرير يعني من الاستعمار، وانّه يجب أن يخرج المستعمر سواء كان عرقياً أو فكرياً، وقطعاً إذا قدّر لأهل السودان أن يختاروا بين أن يخرجوا من السودان جميعاً أو ينفصل عنهم الجنوب لاختاروا انفصال الجنوب.
    * كثير من الخبراء والمحللين السياسيين يتساءلون، حول ان كثيراً من قيادات المؤتمر الوطني والحكومة يتحدثون عن أن الانفصال بعيدٌ والوحدة قريبة.. على ماذا يُراهنون بعد أن بدأ البعض يعتقد أن الجنوب ذهب وأصبحت خريطة السودان مثل رجل بلا قدمين.. هذا محزن جداً؟
    - أنا أبدأ من حيث انتهيت.. كون أن ينفصل الجنوب فهذا شَئٌ مُحزنٌ جداً - حَقيقةً -، نحن موقفنا استراتيجي من وحدة السودان ابتداءً من ألاّ تخصم هذه الخارطة التي ورثناها ونود أن نورثها للأجيال قطعة واحدة، لكن تداعيات قضية الجنوب من أكثر من نصف قرن كما بدأت بحديثك واتفاق القوى السياسية كلها، وقد سبقتنا إلى ذلك قوى المعارضة كلها في مؤتمر القضايا المصيرية في أسمرا 1995م قبل اتفاقية السلام بإثبات حق تقرير المصير، والحديث عن تَقرير المصير يعني تلقائياً قبول أهل السودان بأنّه بعد كل هذا الزمن وبعد كل ما يمكن أن نفعله في أيّة فترة انتقالية من ترتيبات لا بد من أن نقبل أن يعيش معنا الجنوبيون بسلامٍ أو انه ليس هناك مكان للعيش ولن يظل السودان، لأنه - وكما سمعت اليوم من أحد الناس - أن ميزانية السودان ظلت منذ الاستقلال ميزانية حرب لا نَعم الشمال ولا نَعم الجنوب، وكان الهدف هو أن يحدث تحول أساسي في أهل الشمال وأهل الجنوب ليؤمنوا بأن الوحدة شئ واحد، وهذا ما حاولت أن تفعله الإنقاذ. أما حديثك حول أنه ظل كثير من قادة الإنقاذ يتحدثون عن الوحدة وكأنها شئ مضمون - أنا إن جاز لي أن أقول - إن هذا ظل إلى وقت قريب جداً طرحاً وقناعة عند عددٍ مقدّرٍ من الناس وليس عند كل الناس، ويجب أن نفرّق بين أن الوحدة لدى كل قادة المؤتمر الوطني وقاعدته هي واجب وضرورة وأساس، وبين أنها يمكن أن تتحقّق أو لا، فهذان شيئان مختلفان، فليس كل ما يطلب ينال، لكن كانت هنالك قيادات مقدّرة وكبيرة تؤمن بأنّ الوحدة مُمكنة ومُتاحة، وربما كلما تقدم الزمن وأفصحت الحركة الشعبية عن نواياها كما فعلت في نيويورك وما بعد نيويورك، قاد لقناعة كبيرة أو شبه إجماع الآن في المؤتمر الوطني بأنّ فرصة الوحدة أقل بكثير جداً من فرصة الانفصال، لكن هذا لن يفت من عضد المؤتمر الوطني أن يسعى للوحدة ليلاً ونهاراً بكل ما أُوتي من قوة، ويأمل أن يكون هذا التقدير خاطئاً، التقدير بأن الانفصال هو الأرجح، لكن قناعتنا الآن أن الانفصال هو الأرجح لأن الحركة الشعبية عبأت الشعب في الجنوب تعبئة كبيرة جداً، والشعب في الجنوب - كما تعلم - تأثر بقياداته وهو غير متاح لكل الناس، فلذلك إشارتك وكأن بعضنا يسبح عكس التيار ويقولون، فأنا أقول إن الانفصال صار أرجح بكثير وأصبح الواجب هو العمل للوحدة والأمل فيها - إن شاء اللّه -.
    * هل يمكن أن يقام الاستفتاء دون ترسيم الحدود؟
    - الأمثل أن يقوم الاستفتاء بعد ترسيم الحدود بشكل كامل كي يصبح ذلك واحداً من عملنا المسبق الذي نقوم به معاً لأن تكون العلاقة بين الشمال والجنوب في حالتى الوحدة أو الانفصال علاقة (سالكة) وليس هناك ما يُثير الغبار.. والإشارة إلى أن تعنت الحركة في ترسيم الحدود هو نية مبيتة منها لتستبقي ما تفتعل به الحرب مع الشمال إشارة صحيحة - في تقديري - وربما هذا هو السبب الرئيسي لبعض قادة الحركة الذين يودون ويحلمون - ربما - أو يحلمون من وراء البحار بأن افتعال الحرب هو الذي يعود بأمل السودان الجديد، وهي كلها أحلام بائرة - إن شاء اللّه -، ولذلك أنا أقول إنّ الأوجب والأصح، والذي ينبغي أن نعمل له أن نرسم الحدود قبل الاستفتاء، ونأمل أن نفعل ذلك.*
    إذا لم يتم ذلك هل تعتقد أنّ الحرب قادمة؟
    - الحرب لن يمنعها ترسيم الحدود، ولن يأتي بها - بالضرورة - عدم ترسيم الحدود، الحرب لن تقوم إلاّ إذا كانت هنالك إرادة من طرفٍ واحدٍ الحركة الشعبية أن تفتعل الحرب، الذي يبحث عن السبب فلن يعيزه، لكن بالنسبة لنا الأصل هو ترسيم الحدود ووضع هذه القضية وراء ظهرنا جميعاً في حالتي الوحدة أو الانفصال.
    * حديث قيادات الحركة يقول إن رفض المؤتمر الوطني للقوات العازلة بين الشمال والجنوب هو نية مبيتة أيضاً للحرب؟
    - الأصل ألاّ تكون هناك قوات أصلاً، أنا استغرب أنّ أي بلد من البلدان يقول أنا في غنى عن أيِّ قوات دولية ويقولون له إنك تبيت نية الحرب؟
    * هل يمكن لهذه القوات الدولية أن تدخل إلى السودان دون موافقة الحكومة؟

    - لا يمكن.. لا تستطيع.. لا تستطيع.
    * كانت لديك تصريحات مهمة جداً، قلت فيها إن الانفصال سيجعل السودان أكثر تماسكاً وأكثر وضوحاً.. لكن عموماً هنالك إضطراب في الخطاب الحكومي تجاه مآلات الانفصال، وما تصريحات وزير المالية حول الاستعداد لأكل «الكِسرة» ببعيدة، أيضاً د. الجاز تحدث في البرلمان عن أن الانفصال لن يجعل الشمال يجوع، فإلى ماذا تعزي هذا التضارب، وهل الحكومة مستعدة لتداعيات مسألة الانفصال؟
    - أولاً أنا أعتقد أن حديث الأخ وزير المالية حمل ما لا يحتمل، فلو كانت رسالته أنه ينبغي أن نتجاوز بعض آثار الانفصال الإقتصادية على البلد بمزيدٍ من الترشيد والاعتماد على النفس، في إشارةٍ واضحةٍ إلى الذرة، وعلى مواردنا الذاتية التي لا نحتاج أن نأتي بها من الخارج، كان هذا هو الوجه الذي يحمل عليه، لكن قاتل اللّه الإثارة والغرض...
    * ولكن «الكِسرة» أغلى من الرغيف؟
    - لكن نحن نستطيع أن نرخصها بجهودنا لأنها تُزرع عندنا هنا، والنقطة ليست هي سعر الذرة أو الرغيف، وإنّما هي أن هذه إنتاج محلي، ويمكن أن نلغي بعض محاصيل الصادر لإنتاج الذرة، لكننا لا يمكن أن ننتج مثلاً من القمح ما يكفينا بالسهولة التي ننتج بها الذرة، وأقول بسهولة لأنني أعلم أننا يمكن أن نفعل ذلك في سنة أو إثنتين أو ثلاث، باستصلاح أراضٍ، وأرى أن هذه الإشارة ربما كانت تعبيراً قوياً جداً عن الحاجة إلى الاعتماد على النفس، لكنها لا يمكن أن تحمل على ما حملت عليه وتصبح مثل حقنة كمال عبيد، ود. عوض الجاز عبر كذلك عن المنطق الثاني من حجتي أنا، فأنا قلت إننا لن نتضرر تضرراً بالغاً، والجاز قال لن نجوع، وعندما قلت إن السودان سيكون أكثر تماسكاً ولن يتأثر لم أتحدث عن بقية العام أو عن ميزانية، وتحدثت عن مستقبل السودان، إنه إذا قدر للسودان أن ينفصل فإنها مشكلة تجاوزناها وإن كان بما لا نحب، حسمنا مشكلة، كثير من الدعاوى التي تقال ومن وسائل التدخل ظَلت باب تدخل معروف منذ عشرات السنين، وربما إنني قلتها كذلك - والحق يقال - أنك كسياسي لازم توازن، إذا أردت فض تعبئة قوية جداً غير مؤسسة (لازم تدِّيها حقنة قريبة للاتجاه الآخر)، بمعنى آخر إذا حاول الناس تصوير انفصال الجنوب هو كارثة على الشمال غير أنها انتقاص من البلد بمعنى أنها انتقاص من السودان، لكن ليست بالضرورة أنها كارثة بمعنى أن الشمال يعيش على الجنوب، نحن لا نعيش على الجنوب - وهذه معلومة - ولا حتى بترول الجنوب، وأنا أقول الآن إن القدر الذي يردنا من بترول الجنوب ما يصرف منه على الجنوب وعلى الأمن وعلى كثير من القضايا المرتبطة بقضية الجنوب ربما يجعل الذي يعود قليلاً جداً.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2010, 00:13 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    د. نافع علي نافع: نقول لأوباما: عازمون على ألا (تقوم طلقة واحدة)
    د. نافع علي نافع نائب رئيس المؤتمر الوطني، مساعد رئيس الجمهورية، سياسيٌّ من العيار الثقيل، ظلّت تصريحاته تحدّد أجندة مجالس السياسة وتثير جدلاً واسعاً ربما لخطورة وحساسية الملفات التي يتعامل معها الرجل واتساع مساحة تحركاته داخل المؤتمر الوطني والجهاز التنفيذي.
    تصريحات د. نافع دائماً ما تتناول أكثر القضايا تعقيداً بصراحة تفوق المعدل الذي يتعامل به السياسيون كثيراً، وللدكتور نافع قاموس سياسي يتفق الناس أو يختلفون عليه، ولكنه يتسم بالوضوح والقوة.
    القضايا الكبيرة التي تُواجه السودان في ملفات الاستفتاء وهواجس الوحدة والانفصال والعلاقات مع الحركة والقوى السياسية الأخرى وقضايا دارفور وأبيي والموضوعات ذات الصلة كانت محاورنا التي طرحناها على د. نافع في هذا الحوار الشامل الذي تعامل معه الرجل بوضوحه المعهود.
    د. نافع كان في جولة خارج السودان، ظلّ صامتاً يراقب الأمور من على البُعد.. وبعد جهدٍ جهيدٍ التقيناه صباح الجمعة الماضية بمكتبه بالقصر الجمهوري، وقد أحسن استقبالنا كعادة أهل السودان الطيبين وأمتعنا بحديث شامل وأجوبة موضوعية ومنطقية ومُقنعة.. كانت فرصة طيِّبة قدم فيها رجل الإنقاذ القوي كل ما هو مطلوب منه في هذه المرحلة التي يُواجه فيها السودان تحديات عديدة تهدده بمخاطر جَمّة فإلى مضابط الحوار....
    .....
    * لو كان في الإمكان إعادة النظر في اتفاقية نيفاشا، ما الذي كَان يمكن أن يضاف إلى بروتوكولاتها.. أو يحذف منها؟
    - واللّه هذا سؤال صعب والإجابة عليه قد لا تكون مَنتجة، لأنّ هذا قد مضى.* لكن السيد الرئيس تحدث في البرلمان عن إمكانية فتح سقف نيفاشا كضمان لتحقيق الوحدة؟-
    هذا كلام صحيح، لكن الذي قصده الرئيس إذا كانت بعض محفزات الوحدة أو بعض منقصاتها عند الآخرين هي نظرة إلى حاجة في قسمة الثروة أو حتى السلطة، فهذا أمرٌ يُمكن أن يخضع للنقاش. وأنا أركز بصفة خاصة على قسمة الثروة، ومَعروف في السودان أن القسمة تكون بين المركز والولايات بنسب معروفة ومؤسسة على قيم معروفة يجيزها مجلس التخطيط وكذا، والحركة الشعبية اختارت هي - بالرغم من رفض وممانعة شديدة من الحكومة - أن يكون نصيبها من الثروة القومية من البترول فقط، وبالنسبة لنا كان هذا الأمر أولاً غير موفق لأن الثروة البترولية هي ثروة في اضمحلال، والثروة غير البترولية هي التي تنمو كما أنها مستدامة، وليس من المعقول أن يحرم الجنوب من ذلك، لكن واضحٌ أن النقطة التي كانت تستبطنها الحركة - ولم تكن غائبة عنا تماماً - أنّها رمت بذلك، لأنها تريد نصيبها من الجنوب الذي تنوي لانفصاله إذا لم تبتلع السودان جميعاً، وكانت تنوي من خلال ذَلك لتعبئة الجنوبيين بأنّ كل الذي يرد إليكم الآن هو من بترول الجنوب وبنسبة (50%) منه فلماذا؟ وهو كما ترون تُروِّج له الحركة الآن وهو كذلك غير صحيح.

    * هذه الإتفاقيات وقّعت بين طرفين - المؤتمر والحركة - ونجد أن بقية الأحزاب غير راغبة في إنجاحها، بل وقام البعض بمحاولات لإجهاضها.. كيف تَرون
    إسهام الأحزاب السياسية السودانية في تنفيذها.. وما هو المطلوب منها الآن؟

    - هذا سؤال جميل كذلك.. أولاً أحزاب المعارضة ظلّت تتحدث عن أنها اتفاقية ثنائية، أنا أعجب من ذلك.. هذا الحوار الآن ثنائي بين «الرأي العام» ود. نافع، لكنه سيخرج إلى الملأ ويعرفه ويطلع عليه، وما كان يمكن أن نجرى حواراً مع كل أهل السودان ولا بد أن يكون بين جهتين، وكل الاتفاقيات التي تمّت في الكرة الأرضية ثنائية بين جهة مُطالبة وجهة مطلوب منها، وكل الإتفاقيات التي وقّعتها الأحزاب السياسية وقعّتها ثنائية، الحزب الاتحادي الديمقراطي وقع اتفاقية بشخص رئيسه مع د. جون قرنق، والصادق المهدي وهو رئيس وزراء حاور د. جون قرنق كرئيس لحزب الأمة لأنّ الأخير رفض أن يحاوره كرئيس لمجلس الوزراء كناية أو تعبير عن عدم الإعتراف به، هذا شئ طبيعي وأنا استغرب - حقيقةً - ما هو المطلوب وكيف يتم اتفاق يشمل كل الناس؟ لو أن المريخ والهلال يتفاوضان في قضية لذهب وفد من المريخ ولم يفاوض كل المريخ ولا كل الهلال، هذه من البديهيات، وهذا على التعلل غير المطلوب، على الرغم من ان الحكومة- ويشهد لها كل الناس وبالذات الإعلاميون يعلمون ذلك - ما أقدمت على خطوة إلاّ وطرحتها على القوى السياسية لتبدي فيها الرأي وبوثائقها (مثلاً هذه هي الورقة المقدمة من الحركة فماذا ترون وكيف؟) وهذه واحدة. وأنا أعتقد أن العلة الرئيسية في موقف الحركة الشعبية من قضية نيفاشا أولاً - وأقول بصدق - أنا أعتقد أن القوى الشمالية كلها مع وحدة السودان قطعاً، لكن مشكلة القوى السياسية وبالذات تحالف جوبا أنّه ربط نظرته لاتفاقية نيفاشا والوحدة والاستفتاء مع موقفه من الحكومة ورغبته في أن تزول، وعلّة العلل ان هذه القوى السياسية عاجزة تماماً عن أن تفعل شيئاً إلا بدعم الحركة الشعبية، ولذلك ظلت عاجزة عن قول ما لا تود الحركة سماعه، وأنا الآن ألفت نظر كل الإخوة وأهل السودان وبالذات أهل الإعلام: ماذا يمنع القوى السياسية أن تتكلّم عن وحدة السودان علناً؟ وأن تعمل فيها الوفود للجنوب علناً؟ لا تود أن تصطدم بالحركة لأنها إذا انفصم الرابط بينهما فهي عاجزة عن تحقيق هدفها الذي تَسعى إليه وهو إسقاط، ولذلك هذه الرغبة في إسقاط النظام جعلت أحزاب تحالف جوبا تقبل من الحركة الشعبية كل أصناف التهميش والإهانة والإستهانة - وهم يقولون ذلك -، وبالمناسبة أنا جلست مع أكثر عدد من أحزاب تحالف جوبا وكان الطرح واضحا جدا وهو: أن قضية الاستفتاء والوحدة ليست قضية خلافية، ونحن جاهزون للتعامل معكم فيها في برنامج واحد إعلامي، طواف، سياسي، خارجي، ما شئتم.. والقضايا الأخرى لدينا فيها طريقان: مستعدون للحوار الثنائي فيها، لكن أهم من حوارنا الثنائي فيها اعملوا فيها ما شئتم، حتى برنامجكم لمعارضة وإسقاط النظام نحن لا نجعله شرطاً أن تتخلوا عنه ولا نجعله شرطاً للحوار معكم حول قضية الوحدة (خلونا نتفاكر حول قضية وحدة السودان وفي تلك القضايا إن تحاورتم معنا حاورناكم وإن شئتم أن تذهبوا في سبيلكم اذهبوا).. وعجزوا حتى عن هذا التفريق بين موقف في نقطة واحدة وطنية وبين قضاياهم الأخرى، كيف نجمع بين الاستفتاء وغيره وقضية ما يسمونها غلاء المعيشة وقضية الحريات التي لا يعرفون مَاذا يعنون بها فعلاً، وقضية.. وقضية.. وقضية.. دعيناهم لقضية دارفور وأخبرناهم برأي الحكومة في حلها، لم يريدوا أن يأتوا لاستراتيجية دارفور لأنه لا بد أن يتحدّثوا عن الحريات، وكل هذا مقصود منه أنه لا يتحقق إلا بقيام حكومة قومية، وبأن تكتب للمؤتمر الوطني شهادة وفاة للفترة السابقة ويؤسس لحكومة انتقالية - كما قلت - وكأنها بعد أكتوبر وكأنها وكأنها، وهذا لا يقول به عاقل.
    * المعارضة كما يبدو تقف موقفا ًسالباً ولا تبذل جهداً لتأكيد الوحدة.. وتحمل مسؤولية ما يقع وما سيحدث على عاتق المؤتمر الوطني.. كيف تقرأ وتقيّم موقف المعارضة؟
    - أظنني أشرت إلى ذلك، ولكن لا مانع عندي من تكرار ذلك، وأقول إنّ بيننا وبين المعارضة الرأي العام وموقف المواطن السوداني، وليت المعارضة لا تخادع نفسها وتعترف بالواقع وتقول إن رأي أهل السودان فيها متواضع جداً جداً مما جعلها تتهرّب من الإنتخابات أفراداً وجماعات، فرأي المعارضة التي تقول هو ليس رأي المواطن السوداني الذي يعرف وزنها ومواقفها السياسية والمبدئية، ويعرف موقفنا، وهذا من حيث الحقائق وهو الأهم، وبالنسبة لي الأهم هو معرفة المواطن السوداني بالمعارضة وبما تقوله وما تدعي وما تستطيع أن تفعله، وبين ما فعلنا ونستطيع أن نفعل - بإذن اللّه رب العالمين -، وهذا شئ طبيعي.. وأنا أفهم تماماً أن المعارضة ترى أنه ليس لها من سبيل أن تعيش على المسرح السياسي إلاّ إذا ذهب هذا النظام، ونظرياً من حقها أن تقول إنها الأولى وأن لها برامج ورؤى، لكن هل يعجز السياسيون كلهم عن الأماني وأن تكون هنالك معايير أخلاقية لتقييم الأشياء؟ بمعنى أنه كيف تدعي المعارضة أنها تُحمِّلنا المسؤولية؟ ليتها تفصح.. المعارضة الشمالية لا تستطيع أن تفصح، وهي تُحمِّلنا مسؤولية الاستفتاء لأنها تقول إن الوحدة - كما تراها بعض قيادات الحركة الشعبية - مربوطة بمسخ الشمال والتنازل عن الشريعة والهوية وبأن السودان يتحرّر بأن تقوده الحركة الشعبية.. هي لا تستطيع أن تقول ذلك، وليتها تفصح.. إذا كانت تعني أنّها لو كانت هي صاحبة الإرادة لألغت الشريعة ولقبلت بالعلمانية، ومن ثَمّ كان الجنوب اقتنع بالوحدة وهي الفاتورة المقدمة من الجنوب، التي يريدون أن يقدمونها لتحقيق الوحدة، فليقولوا ذلك وبيننا وبينهم السودان.
    * فسّر بعض القادة في المعارضة دعوة المؤتمر الوطني الأخيرة بأنه في حالة ضعف الآن، وخصوصاً المؤتمر الشعبي يتحدث عن أن المؤتمر الوطني لا يلجأ إلى القوى السياسية، إلاّ في وقت الضيق والشدة.. فهل يستند هذا الحديث على حقائق؟
    - واللّه ليته قاله صاحب قوة حتى ننظر في ما هي دواعي أن نستجير به.. لكنني أقول إن قضية الوحدة عندنا هي قضية قومية، وبغض النظر عن اختلافنا مع القوى السياسية لا نريد أن نحرمها، إن كان لها من عطاء، أن تعطي، هذا أساس الدعوة وما زلت أكررها وأنا لست بمتجن عليهم إن قلت: لا نتوقّع منهم الكثير، لكن مظهر الوحدة الوطنية ولو شكلي قد يكون فيه دفع معنوي لقضية الوحدة، هم يضنون على قضية الوحدة بذلك ويظنون أنها يحرموننا بعض الدعم، إن كانوا يحرمون قضية الوحدة فقد يكون ذلك.. لكن نحن - حقيقة - نعلم أنهم لن يزيدوننا إلا خبالاً.
    * الحديث عن موقف المعارضة السالب وعن الحرب القادمة وعدم ترسيم الحدود للإستفتاء.. والمعارضة تنتظر الدبابة الجنوبية - الأمريكية للإستيلاء على السلطة.. ألا تعتقد أن هذا يشبه إلى حد كبير السيناريو الذي حدث في العراق؟
    - أنا أقول يشبهه بمعنى انها أمانٍ (تلك أمانيهم وأماني أهل الكتاب)، لكنها ليست لها مقومات - إن شاء الله - من بعيد ولا قريب، إلاّ بتدخل سافر من الغربيين، والحمد الله الذي جعل أمريكا تحصد الفشل في العراق وفي أفغانستان وفي لبنان وفي فلسطين، وتحصده حيثما كانت حتى تفيق من غيّها وطغيانها، وتشعر بأن الشعوب لا يمكن أن تقهر ولو زالت الحكومات، أين الآن الأهداف الأمريكية والغربية من تحقيق مصالح في العراق؟ أنا أقول إن اللوبي الصهيوني واللوبي المتطرف الذي يجعل من الدول الغربية أداة لحماية إسرائيل وخدمتها هو الذي استفاد من قضية العراق لأنّه حطّمها دولة إسلامية ودولة عربية قوية كانت، وأنا لا أعتقد الآن أن هنالك مبررات ولا مؤشرات، والغريب أنهم محبطون جداً الآن من توجه السياسة الغربية عامة في عدم التدخل المباشر، وهم طبعاً لا يستطيعون أن يصلوا إلى الحكم بدبابة حتى ولو بعون مباشر، والمباشر غير وارد، وهم غير وارد أن يستطيعوا فعل شئ بغير هذا التدخل المباشر، ولذلك أنا أعتقد أنهم في دواخل أنفسهم مهزومون تماماً.
    * وماذا تقول حول حديث أوباما عن أن الملايين سيموتون في السودان؟
    - إذا كان يتحدث عن الصراع في الجنوب والقبائل وله من المعلومات ومن المخاوف ما يدل على ذلك، أنا أقول هذا يقتضي من أوباما أن يركز في سياسته وفي حديثه حول ما يمنع هذه المجزرة والصراع القبلي في الجنوب، وأنا اعتقد أن بعض إشارات التوجه الجديد للسياسة الأمريكية التي تحمل الحركة الشعبية على فسح الحريات وتفرض عليهم التعامل مع الفرقاء الجنوبيين المختلفين العسكريين وغيرهم، ربما هو ما أشار إليه الرئيس أوباما ليمنع موت الآلاف في الجنوب بسبب الصراع. أما إذا كان الهدف من ذلك أن هذا الموت سيكون بحرب بين الشمال والجنوب فنحن نقول مرة أخرى نحن في الحكومة عازمون عزما كبيرا جدا ألاّ (تقوم طلقة واحدة) في حرب بين الشمال والجنوب، وإذا كان هنالك من احتمال للحرب يكون من التحرشات التي يتحرّشها الجنوب، وعلى أمريكا أن تستعمل نفوذها وتأثيرها في أن ترد هؤلاء عن هذه الاحلام في كل الحالات، إذا كان الموت في الجنوب وحده فالسياسة الأمريكية هي التي تستطيع ان تحمل الحركة الشعبية على الاتصال، وإن كانت هي من احتمال حرب بين الشمال والجنوب فالشمال لن يدخل في حرب أصلاً، وعلى الحكومة الجنوبية أن تبذل جهدها في أن تبطل آمال وطموح بعض قيادات الحركة الشعبية.
    * هنالك قضيتان تحتاجان إلى تحديد، هل هنالك موقف رسمي قدم من الحركة الشعبية فيما يتعلق بالرئاسة الدورية وزيادة عائدات النفط لتحقيق الوحدة.. أيضاً هنالك حديث من سوزان رايس حول إمكانية تأجيل الاستفتاء وسط حديث عن أن أبو الغيط وعمر سليمان جاءا بمقترحات ومبادرة لهذه المسألة.. هل هنالك حوار مع أطراف دولية لتأجيل الإستفتاء؟
    - نحن كحكومة لسنا طرفاً في أي حوار.. نحن مع قيام الاستفتاء في موعده ومع حل القضايا قبل ذلك، رسم الحدود وقضية أبيي، وأعتقد لو انعقدت الإرادة الحقيقية عند الحركة الشعبية فهذا ممكن ومتاح، وقد يقول البعض إن هذه قضايا تحتاج لوقت لأنه أصبح ضيِّقاً، ويقول الآخرون لو أن هذه القضايا حلت بعد غدٍ فإجراءات الاستفتاء تحتاج لمزيدٍ من الوقت، فإذا كان الأمر كذلك نحن - وإن لم نتخذ قراراً بذلك وقد يكون هذا رأياً شخصياً - لا نمانع إذا كانت الأسباب الموضوعية عند المفوضية تقتضي بعض التأجيل، وإذا كان الحوار بين الطرفين رأياً أو قاد بقناعة إلى أن بعض التأجيل لتجميد عمل المفوضية الإجرائي ولإتاحة مزيدٍ من الوقت للحوار حول القضايا الشائكة يقتضي بعض التأجيل، أنا لا أرى في هذا بأساً، شريطة أن يكون باتفاق كامل بين الطرفين.
    * هل هنالك طلب من أطراف دولية للمؤتمر الوطني؟
    - ليس للمؤتمر الوطني.. المؤتمر الوطني لم يتلقَ طلباً بذلك، لكن المعلوم أنه إذا كان هناك أي نوع من التأجيل لابد أن يكون بموافقة الشريكين.
    * هنالك حديث عن تكوين جبهات الآن الجبهة الوطنية في لندن بقيادة علي محمود حسنين، ومقابلة محتملة د. الترابي لعلي الحاج في أوربا .. والتحدث عن إمكانية التحالف بين خليل وعبد الواحد ومناوي.. ما هي إستراتيجية تعامل المؤتمر الوطني مع هذه التحركات؟
    - طبعا القراءة الأولى لهذه التحركات أنها نفسها دليل قاطع على وهن كل هذه الكيانات، كل هذه الكيانات موجودة فماذا الذي يحملها الآن على التوحد؟ شعورها وقناعتها الكاملة بضعفها كمجموعات وتجمع الأصفار لا يجدي شيئا. ويكفي أن المعارضة الخارجية يقودها علي محمود حسنين الذي عمل في السياسة عقود من الزمن ولم يدخل البرلمان إطلاقا إلا في زمن الإنقاذ بالتعيين، وحسنين لم يدخل البرلمانات السودانية إطلاقا حسبما اعلم أنا إلا في عهد الإنقاذ بالتعيين، لا في دوائر خريجين ولا دوائر جغرافية ولا غيره، ويكفي هذا إشارة إلى شعبيته الواسعة. والأخرى بقايا عبد الواحد وخليل وبقايا غيره إذا التقوا كما يلتقون الآن في الفنادق الأوربية وغيرها فلن يزيدوا قوة.
    الراي العام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2010, 00:17 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    زيارة د.نافع علي نافع للقرية المغاوير مع القطب السياسي عبدالحكم طيفور واستقبال اهل المغاوير للدكتور نافع والطيب سليمان واحمد المجذوب وعبدالحكم طيفور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2010, 00:20 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    نافع بجامعة الخرطوم .. حديث الانتخابات


    القسم السياسي - السوداني:
    وصف د. نافع القوى السياسية التي تماطل في موعد اقامة الانتخابات ليطالبوا بتكوين حكومة قومية بعد فقدان الحكومة للشرعية (بانهم واهمون)، مبيناً أن تأخير الانتخابات لن يغير النظام ودعاهم للاحتكام إلى الانتخابات.
    كانت جامعة الخرطوم وطلابها نهار امس على موعد بلقاء مباشر مع مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني للشئون السياسية والتنظمية دكتور نافع علي نافع في حديث سياسي تطرق فيه للقضايا السياسية داخل الجامعة وخارجها تناول فيها انتخابات اتحاد طلاب جامعة الخرطوم والاوضاع السياسية العامة.
    واول ما يصادف زائر جامعة الخرطوم خلال نهار امس وهو يدلف عبر البوابة الرئيسية لشارع المين بيان لقائمة الإصلاح التابعة لجماعة انصار السنة المحمدية المؤيدة للشيخ ابوزيد محمد حمزة يحث الطلاب على مقاطعة الانتخابات وعند الدخول لحرم الجامعة تجد لافتات قماش للإصلاح ولتحالف القوى الوطنية الديمقراطية تحثان الطلاب لمقاطعة التصويت و عدم المشاركة في الانتخابات المقرر اقامتها صباح اليوم، وبمنتصف الشارع الرئيسي تصطف مجموعة من الكراسي الاول لقائمة التيار الإسلامي التي يشارك فيها المؤتمر الوطني، أما الكرسي الثاني فهو لمخاطبة يقيمها تحالف القوى الوطنية الديمقراطية –المكون من (8) تنظيمات- وبعدها كرسي ثالث لطلاب تجمع الحركة الشعبية ورابع لطلاب الانصار حزب الامة.
    الاجواء داخل الخيمة قبل الساعة الثانية بربع ساعة كانت توحي بتأجيل موعد بداية اللقاء لبعض الزمن فالترتيبات تمضي على (قدم وساق)، وربما لعدم احساس الحاضرين بالملل بدأ طلاب المؤتمر الوطني في ترديد بعض الشعارات كان ابرزها (نجضت نجضت وما تدوها بغث الطير وما تدوخها للخان وعملاء الامريكان) وغيرها من القصائد التي عبرت عن الاحتقان السياسي الذي بلغ ذروته بين المتنافسين بانتخابات الاتحاد. واعتبر القيادي بحزب المؤتمر الوطني د.ربيع عبد العاطي أن مخاطبته للطلاب ذكرته بأيام مضت حينما كانوا طلاباً بالجامعة وترحم على رئيس اتحاد طلاب الجامعة المرحوم احمد عثمان المكي الذي قاد ثورة شعبان 1973م.
    هتافات مرحبة ومناوئة
    ووصل مساعد الرئيس ونائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون السياسية والتنظيمية د.نافع علي نافع لمقر الاحتفال، استقبله مؤيدوه بالتكبير والتهليل، أما منوائيه فبداوأ في ترديد هتافات مناوئة، وتعالت الهتافات المرحبة من داخل خيمة الاحتفال أما المناوئة فتركزت في الطرف الشمالي و استمرت لدقائق معدودة، واصل بعدها د.ربيع عبد العاطي حديثه ورحب بنافع مشيراً إلى أنهم ومنذ وجودهم داخل الجامعة كطلاب خططوا لليوم الذين يقودون فيه الحكومة ورفع راية الشريعة، واوضح أنه يتحدث هنا بالجامعة (مع الرجال لا مع اشباههم الذين يحاربون الفسق والدنس والارزال والرذيلة التي عمت البلاد قبل الانقاذ، القادرين على التصدي للجبروت والطغيان الذي يعجز عن مجابهته الشيوعيين والزنادقة).
    الدعوة للتصويت
    واستهل مساعد رئيس الجمهورية د.نانفع علي نافع حديثه الذي استمر لما يزيد عن النصف ساعة –وتحدث واقفاً طوال الفترة - بدعوة الطلاب والطالبات بالجامعة بالمشاركة الفاعلة لاختيار خيارهم في الانتخابات (وان يكونوا ايجابيين)، مشيراً لعدم وجود أي منطق للمجموعات المقاطعة للانتخابات ووصف موقفها بـ(المماحكة) داعياً الطلاب لرفضها والادلاء بصوتهم، مبيناً أن الاتحاد يتبنى قضايا طلابية وقومية ولديه مهمة ورسالة وان يختاروا وعبر مقارنة التجارب التاريخية الذين يتبعون القول بالعمل والتأمل في تجربة (التحالف) خلال الدورة الماضية والتي اهدروها في اختيار رئيس للاتحاد وفشلهم في ختام الدورة، واضاف:"انا اتحدث من هذا المنبر ولست محايداً لانني لن أكون محايداً في قضايا الوطن، فأنا اختار خياراتي وفي سبيلها اقاتل واحاجج واقارع ولا أبالي" داعياً الطلاب للتصويت للتيار الإسلامي باعتباره "يتبع القول بالعمل وبرنامجه مع الطلاب عهد وميثاق"، مبيناً أن التيار يمثل امتدادا لمسيرة السودان الذي اصبح رمزاً لدول عدم الانحياز والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية، واعتبر السقوط المتكرر للتحالف في الجامعات سؤال يستحق الاجابة العلمية وتساءل عن اسباب عجزهم عن خوض الانتخابات.
    تفاصيل المجموعتين
    وقال نافع أن القوى السياسية منقسمة على مجموعتين الاولى وطنية تعتبر أن السودان يجب أن يكون حراً في فكره وادارته واقتصاده وعلاقاته الخارجية والتعامل مع الاخرين بكرامة، وهذه المجموعة مستعدة لتحمل تبعات هذا الموقف وتراهن على ثقة اهل السودان واختيارهم عبر الانتخابات، أما المجموعة الثانية تريد أن تجلس على سدة الحكم دون ان يتمكنوا من قول برنامجهم في قضية علاقة الدين بالدولة لانها تخاطب اهل السودان المسلمين وقال:"أنني اؤكد أننا لو نومنا نومة أهل الكهف وعاشوا عمر سيدنا نوح لعجزوا أن يفعلوا مثل الانجازات التي حققتها الانقاذ في مختلف المجالات .. اننا نمتلك الارادة والعزيمة ونثق في قدرة الله تعالى وهذا اعتبار لا يستوعبه اولئك العلمانيين الذين لا ينظرون إلا للجوانب المادية"، واستنكر محاولات البعض تقسيم السودانيين لافارقة وغير افارقة وقال:"اخسئوا فكلنا سودانيين لا نفرق بين الناس والعبرة عندنا ليس بلون البشرة وإنما فيما يحمله المرء من افكار".
    عرقلة الانتخابات
    واشار لمراهنة البعض على ادعاءات مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو للوصول لسدة الحكم دروساً على المروءة وكرامة أهل السودان وقال:"هل يظنون أن اوكامبو وتلك الدول الغربية التي يحجون إليها ولسفارتها آناء الليل صادقة في مساعيها لتحقيق التحول الديمقراطي .. اليس التحول الديمقراطي هو اقامة الانتخابات والاحتكام للشعب في جامعة الخرطوم والسودان ؟!"، واتهم قوى سياسية بالعمل على التماطل في اقامة الانتخابات "على أمل أن تسعفهم الايام فتكون في الفقير أو الامير أو البعير ليقولوا بعد ذلك أن الحكومة غير شرعية ويطالبون بتشكيل حكومة قومية" واضاف:"اقول للذين يحلمون بتأخير الانتخابات لتشكيل حكومة قومية فإنهم واهمون ولو تأخرت الانتخابات قرن من الزمان لن يتغير النظام، واذا كنتم تريدون التغيير فتعالوا لنحتكم إلى الانتخابات، أما اذا كنتم تريدون أن تجلسوا في دوركم تهرجون أو تصرحوا من خلال الصحف أو تدبجوا العرائض الممزوجة حتى تأخروا الانتخابات فانتم واهمون"، وحث القوى السياسية التي تعتبر لديها قاعدة جماهيرية أن يخوضوا الانتخابات.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2010, 00:22 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    شنّ د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، هجوماً عنيفاً على المعارضة، وقلل من منافسة أي من قواها للمؤتمر الوطني في الانتخابات المقبلة. ######ر د. نافع من مطالبة بعض الاحزاب بتأجيل الانتخابات، وقال إنها «آخر طلقة فشنك في ماسورتهم»، واضاف ان شهر أبريل المقبل سيشهد كتابة المؤتمر الوطني لتاريخ جديد للسودان، وقال إن فوز البشير المؤكد سيكون عبرة لتلك الأحزاب، التي وصفها بصاحبة الألوان «الزاهية والخادعة». وقال نافع لدى مخاطبته لحشد جماهيري بالمناقل أمس بمناسبة افتتاح مشروع كهرباء قرى المناقل والماطوري، إن على تلك الأحزاب تسليم الراية، وأكد أن البشير سيحقق الفوز، ليس في الجولة الأولى وانما في اليوم الأول - حسب قوله -.وزاد نافع: ان السودان لن يستجدي أحداً، لا أمريكا ولا البنك الدولي ومؤسساته، واضاف ان الحكومة أغلقت «أبواب الشر»، واعتمد السودان على موارده الذاتية. ونوّه للاستراتيجية الربع قرنية في «2025م»، التي وصفها بالخطوة الأولى للمؤتمر الوطني للمضي في انطلاقته نحو المجد والعزة وتحقيق رفاهية السودان.
    نقلا من صحيفة الراي العام 27/2/2010م
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2010, 00:25 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    د. نافع بشندي: معركتنا ليست مع (ضل الفيلة بالداخل وإنما مع الفيلة بالخارج)
    .by حركة الطلاب الاسلاميين الوطنيين on Sunday, March 28, 2010 at 10:34am.قطع نائب رئيس المؤتمر الوطني لشوؤن الحزب د.نافع علي نافع بسهولة اكتساح (الوطني) للانتخابات المقبلة واكد ان الغرب اصبح يدرك ان (الوطني) سيفوز بالانتخابات مما جعله يعترف بالسودان ومشروع الإنقاذ وأكد ان حزبه هو من جعل السودان رائدا وقائدا بين الامم الامر الذي شكل له رأيا مسموعا في المحافل الدولية .
    ووصف نافع خلال مخاطبته حشدا نسائيا كبيرا بمدينة شندي ان معركة (الوطني) ليس معركة مع (ضل الفيلة بالداخل وإنما مع الفيلة بالخارج) ######ر من مواقف الأحزاب المتذبذبة تجاه قضايا البلاد وقال (الجماعة ديل رأسهم ما فوق رأسهم تحت وتفكيرهم تحت رجلينهم ويتكلموا في قضايا ميتة) وقطع بأنهم لا يستطيعوا ان يمثلوا السودان لأنهم مازالوا (قاعدين في محطة قنب) ونظرتهم لم تتغير منذ الاستقلال وزاد نقول لهم من شندي (انو الصقر كان وقع كترة البتابت عيب) واردف ان أي شخص خارج الوطني (منسي) ولا يسوي شيئا ولا توجد له قيمة ومضي قائلا(ونافع ذاته لو طلع بره الوطني ما عندو شيء) واكد ان المرأة السودانية هي من اكثر الفئات تأييدا لمشروع الانقاذ مشيدا بالادوار العظيمة للمرأة في مدينة شندي ودعمها لمسيرة الإنقاذ

    .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2010, 00:41 AM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    نافع يحث الحركات الموقعة على أبوجا لتوحيد ترشيحاتها للسلطة
    الخرطوم ـ احمد فضل
    حذر مساعد رئيس الجمهورية، الدكتور نافع علي نافع، من ان الحكومة ستقوم بالتوفيق بين ترشيحات الحركات الموقعة علي ابوجا لملء مقاعد السلطة الانتقالية بدارفور اذا تعذر توصل تلك الحركات الي قائمة موحدة ، وقال للصحافيين أمس ان الترشيحات التي وصلت الحكومة لم تكن باتفاق لجان الحركات " ويمكن ان تكون نتيجة للتشاور مع جهة واحدة وليس بين كل الجهات " .
    ونفي نافع ضلوع الحكومة في انشقاق حركة العدل والمساواة وعزل الدكتور خليل ابراهيم عن قيادة الحركة، وأضاف ان الذي يفشل في الاٍحاطة بعضويته وقادته وقناعات الحركة التي يقودها هو الذي يلام ، وزاد " من الأفضل ان يبحث المرء في مشاكله الخاصة بدلا من البحث عن شماعات خارجية " ، ورحب بأي تفاوض من الفصيل المنشق عن العدل والمساواة .
    واعتبر مساعد الرئيس ان المبادرة الاريترية لعقد مفاوضات مع رافضي ابوجا هي المبادرة الرسمية الوحيدة في الساحة ، وقال " نحن ما زلنا معها متي ما تيسر لها النجاح " ، رافضا القول بأن مبادرة اسمرا فشلت رغم تأجيلها لأكثر من مرة، وقال انه لم يتلقَ من الاريتريين ما يفيد ان الرافضين لأبوجا غير راغبين في التفاوض " .

    المصدر الصحافه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2010, 04:32 PM

ABUHUSSEIN
<aABUHUSSEIN
تاريخ التسجيل: 08-14-2002
مجموع المشاركات: 28950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    *
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2010, 00:50 AM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: ABUHUSSEIN)

    نافع يذرف الدمــوع من أجل الوحدة
    الخميس, 28 أكتوبر 2010 05:13

    الخرطوم : إنصاف عبد الله

    ذرف دكتور نافع علي نافع نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب الدموع خلال لقاء المرأة للسلام والوحدة الذي عقد أمس بقاعة الصداقة تأثراً بحديث ممثلة الحركة الشعبية إخلاص وداعة التي تحدثت عن الوحدة وضرورة توحيد الجهود لتحقيقها. وقطع د. نافع علي نافع نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب بأن قضية الوحدة أكبر من الأحزاب، متعهداً بترجيح خيارها والسعي لتحقيقها حتى آخر لحظة، وقال إن السلام أرسى قواعده من خلال الحكم الاتحادي وليس استجابة لتقسيم الثروة والسلطة والحكم، مشيداً بدور المرأة الوطني، مشيراً إلى الخطة الإسكانية التي انتهجتها الحكومة بتمليك النازحين قطع أراضي في المكان الذي يسكنون به، وأضاف الغرب كان ينظر لها بتوجس ولكننا ننظر إليها من زاوية أخرى. وفي السياق وصفت ممثلة الحركة الشعبية إخلاص وداعة الانفصال بمسخرة الزمان، وقالت من مساخر الزمان الاستفتاء عن مصير أمة وشعب السودان وإعطاء بقرة الشمال تأشيرة لتعبر لمناطق الرعي في الجنوب، وأوضحت أن الحركة لم تؤسس للانفصال، ودعت من يُريد الانفصال لتكوين مفوضية لفصل الدماء المشتركة بين الجميع، وقالت نريد وحدة بروح الشعب السوداني وليس من خلال أمريكا وأخواتها.

    (عدل بواسطة Amani Al Ajab on 11-02-2010, 03:27 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2010, 00:56 AM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)



    نافع علي نافع في باريس: السلام في دارفور يمكن أن يكون مخرجا من قرار المحكمة الجنائية

    وصف المباحثات مع الفرنسيين والبريطانيين بالطيبة والمفيدة
    نافع علي نافع مستشار الرئيس عمر البشير (يمين) وبجانبه السفير السوداني لدى فرنسا سليمان محمد مصطفى في مؤتمر صحافي بباريس أمس (أ.ف.ب)
    باريس: ميشال أبو نجم
    وصف الدكتور نافع علي نافع، مساعد الرئيس السوداني عمر البشير، المحادثات الثلاثية مع وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير ووزير الدولة في الخارجية البريطانية مالوك براون والثنائية مع كلود غيان، أمين عام قصر الإليزيه وبرونو جوبير، مستشار الرئيس ساركوزي للشؤون الأفريقية وكبار موظفي الخارجية من جهة ومع الجانب البريطاني من جهة أخرى بأنها كانت «طيبة ومفيدة ونحن راضون عنها» مضيفا أن بلاده تأمل في أن تشكل «خطوة للتعاون» من أجل حل المشاكل العالقة، في إشارة إلى موضوع توقيف الرئيس البشير بموجب قرار المحكمة الجنائية الدولية وعمل المنظمات الدولية في دارفور. ورغم أن مساعد الرئيس السوداني حرص في المؤتمر الصحافي الذي دعاه إليه نادي الصحافة العربية في باريس أمس على القول إن المحادثات تركزت على العلاقات الثنائية، إلا أن «الشرق الأوسط» علمت من مصادر متطابقة أن قرار المحكمة شغل حيزا كبيرا من المحادثات. والرسالة «الرسمية» التي سمعها الوفد السوداني الذي ضم إلى جانب نافع علي نافع، مستشار الرئيس للشؤون السياسية الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل ومسؤولا أمنيا كبيرا ووزير الدولة للشؤون الإنسانية وآخرين هي ضرورة التعاون مع المحكمة الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي. لكن بمواجهة رفض السودان القاطع التعاون مع المحكمة، فإن الجانب الفرنسي «والبريطاني» فتح كوة في الجدار بالتركيز على ضرورة التوصل إلى سلام حقيقي وشامل في دارفور «وبعدها سنرى». ويعني هذا الكلام، وفق مصادر مطلعة، أن باريس «أو لندن» «ليستا مستعدتين للالتزام بشيء منذ الآن» إزاء السودان «خصوصا أنه أغدق الوعود في الماضي» كما أنه «أعطى فرصة ولكن لم يتحقق شيء». وسبق للرئيس ساركوزي أن طالب السودان بـ «تغيير جذري» في سياسته في إشارة إلى الحاجة إلى سلام حقيقي في دارفور وتطبيع الوضع على الحدود مع تشاد وعودة اللاجئين وخلاف ذلك.

    غير أن للجانب السوداني قراءة مختلفة. وقال مساعد الرئيس السوداني إن «فشل استخدام المحكمة الجنائية كوسيلة ضغط على السودان أو لإحداث التغير «الذي يشتهيه الغرب» قاد الدول الغربية إلى نوع من الواقعية والبراغماتية».

    وأضاف نافع: «هم يرون أنه يجب التركيز على قضية السلام في دارفور وهذا يمكن أن يكون مخرجا لقضية المحكمة الجنائية». وفي هذا الإطار، فإن السودان «يقبل التركيز على قضية دارفور والتعاون معهم وبعد ذلك سنرى ما سيحصل». ويركز نافع على عنصرين اثنين حملا الغرب على «تليين» موقفه: الدعم الذي لقيه السودان من العالمين العربي والإسلامي ومن الاتحاد الأفريقي, والدول النامية والتفاف الحزب الحاكم والشعب السوداني حول البشير. وبرأيه أن قرار المحكمة «خدم» الرئيس السوداني وقوى موقعه للاستحقاقات الانتخابية القادمة في إشارة للانتخابات الرئاسية عام 2010. و يرى الجانب السوداني الذي يرفض تبني تفعيل المادة 16 من ميثاق روما «لأنه يعني الاعتراف بالمحكمة» أن المخرج يكون بتخلي المحكمة عن قرارها باعتبار أن إمساكها بملف دارفور جاء بناء على تكليف من مجلس الأمن بسبب الوضع في دارفور. ولذا، فإن تحقيق هدف عودة السلام إلى دارفور يعني انتفاء السبب وبالتالي يصبح قرار المحكمة لاغيا تلقائيا. ولذا، يبدي السودان استعدادا للتعاون مع كل الهيئات والوساطات: قطر، الاتحاد الأفريقي، الأمم المتحدة... كما يبدي استعدادا لاستقبال منظمات إنسانية جديدة تحل مكان المنظمات الـ13 التي أخرجها من دارفور «لأنها كانت تعمل ضد مصلحة السودان» والتعاون في ذلك مع فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة. وخلاصة نافع أن السلام في دارفور «ليس مستحيلا لا بل إنه ليس صعب المنال».

    واستفاد نافع علي نافع من المحطة الباريسية لتوجيه رسائل «حسن نية» في أكثر من اتجاه ولكن باتجاه الغرب بالدرجة الأولى. فقد أعلن، من جهة، عن تمسك الحكومة السودانية بتنفيذ كامل اتفاق السلام مع جيش التحرير الشعبي السوداني وإحالة موضوع منطقة أبيي على محكمة التحكيم الدولية في لاهاي واستمرار التشاور لترسيم الحدود بين الشمال والجنوب وإبداء الجهوزية لمساعدة حكومة الجنوب لوضع حد للقتال الدائر في منطقة جونغلي الجنوبية بين القبائل. وخص فرنسا، من جهة أخرى، بتكثيف الجهود لإطلاق سراح المواطنين الفرنسيين اللذين خطفا مؤخرا في دارفور مبشرا بـ «أخبار سارة» في الأيام القادمة. وبخصوص دارفور وفي إطار العمل على سلام حقيقي، أبدى الاستعداد لإعادة الأراضي التي استولى عليها مهجرون في بعض المناطق في دارفور والرغبة في التحاور مع كل الفصائل المتمردة طالبا مساعدة الدول المؤثرة للتدخل لحث هذه الحركات على المشاركة في محادثات السلام. وأخيرا أبدى نافع الحرص على استقرار الوضع مع تشاد لكن مع الإعراب عن عجز حكومته عن منع الحركات المناهضة للنظام التشادي من التحرك ضد نظام جامينا. وختم بإبداء حرص السودان على تحسين علاقاته الثنائية مع العواصم الغربية وتحديدا مع باريس ولندن وواشنطن. وفي سياق آخر، عزا نافع إطلاق حسن الترابي من السجن بالتفاف الشعب السوداني حول البشير في موضوع المحكمة وبفشل المراهنة على إحداث انقسام في صفوف السلطة والحزب الحاكم والشعب.

    هل ستكفي هذه الوعود لتغير الدول الغربية موقفها من السودان ومن قرار المحكمة الجنائية؟ الأوساط الفرنسية تؤكد أن «العبرة في التنفيذ» وترفض بالتالي الخوض في «سيناريوهات افتراضية» حول مصير قرار المحكمة بانتظار «التغيير الجذري» الذي تنتظره من شهور.

    جريدة الشرق الأوسط
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2010, 01:02 AM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    بعد لقائه غرايشن..نافع على نافع يخرج ممتعضاً ويصف مواقف امريكا بالمتناقضة
    نافع :ذلك يدل على أخلاق الغربيين عامة ولن نعيره انتباها..

    غازي صلاح الدين : طلبنا أن يفرقوا ما بين تحقيق العدل والمحكمة الجنائية.

    احتجت الحكومة السودانية بشدة أمس إلى مبعوث الإدارة الأميركية إلى السودان، سكوت غرايشن، عن ما سمته بالمواقف المتناقضة في البيت الأبيض، بخصوص قرار المحكمة الجنائية الدولية، بإضافة تهمة الإبادة الجماعية إلى الرئيس عمر البشير.

    وقال مساعد الرئيس السوداني الدكتور نافع علي نافع في تصريحات عقب لقائه غرايشن أمس، إنه تحدث مع المبعوث الأميركي حول قضية المحكمة الجنائية وعن موقف الإدارة الأميركية المرتبك التي تتحدث بصراحة عن دعمها لقرار المحكمة، وشدد على أن «هذا الموقف يتناقض مع كل حديث عن محاولة عمل إيجابي لأميركا مع السودان»، وتابع: «معظم الحديث تركز حول هذه القضية»، وأضاف أن الولايات المتحدة ترفض ميثاق المحكمة الجنائية، لحماية جنودها في أفغانستان والعراق، وقال: «حقيقة موقف أميركا من (الجنائية) تنقصها المصداقية والموقف الأخلاقي وإنه يدل على أخلاق الغربيين عامة وليس فيه غرابة ونحن لا نعيره انتباها، لكن إذا تعاملوا معنا إيجابا في تحقيق الاستفتاء فإننا نرحب بذلك».

    وقال نافع إن اللقاء بينه وبين غرايشن تطرق إلى قضيتين مهمتين، إحداهما رغبة واشنطن في محاولة مكافحة التصحر عامة وفي دارفور خاصة، وثانيهما قضية استثمار الأموال الدولية وتوظيفها إلى جانب الدور الذي تلعبه أميركا في الاستفتاء. وقال إن غرايشن أثار الدور الأميركي لتطبيق اتفاق السلام والاستفتاء، وتابع: «قلنا له المطلوب الآن من الأسرة الدولية والأمم المتحدة وجميع القوى السياسية بالداخل أن تعمل لكي يكون التصويت وتسجيل الاستفتاء حرا وألا يتأثر بأي تدخل من قوات الحركة الشعبية كما كان الحال في الانتخابات».

    وأضاف: «نريد أن تعبر نتيجة الاستفتاء تعبيرا حقيقيا عن رغبة أبناء الجنوب من غير تأثير بأي ضغوط ولا إرهاب أو إغراءات».


    وقال: «اتفق معنا غريشن، وأشار إلى الجهود التي تقوم بها الأمم المتحدة بأن يكون الاستفتاء حرا ونزيها»، وأضاف: «واثقون أنه لو كانت هناك حرية لكل جنوبي يدلي بصوته من دون إرهاب أو ضغوط فسيكون الاستفتاء في صالح وحدة السودان»، مناشدا الحركة الشعبية بالتعاون لأن تنفيذ اتفاق السلام يلزم الطرفين؛ المؤتمر الوطني والحركة الشعبية، وقال: «نحن في المؤتمر الوطني نسير في اتجاه تطبيق الاتفاق وفق ما تمليه علينا الإرادة الحرة ولن تصرفنا أي جهة. إننا سنمضي في ذلك».

    لندن: مصطفى سري
    الشرق الاوسط

    (عدل بواسطة Amani Al Ajab on 10-31-2010, 01:15 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2010, 01:14 AM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    خبراء :(نافع) يغرد خارج السرب

    بتاريخ : الأربعاء 06-10-2010 09:41 صباحا
    تقرير:زينب محمد صالح

    .تحدث د.نافع على نافع مساعد رئيس الجمهورية من العاصمه الماليزية كوالالمبور امام حشد من الجالية السودانية هناك عن ان انفصال الجنوب سيزيد السودان قوة ووضوحا ،واكد ان الانفصال لن يكون سالبا على الشمال وقال «ان وضع السودان بعد انفصال الجنوب الحر والنزيه اذا قدر له، ان لم يكن افضل مما هو عليه الان فلن يكون أسوأ منه» .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2010, 02:24 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    وقال نافع على نافع، مساعد الرئيس السوداني، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني، إن «نميري تشهد له الأمة السودانية، وعلى رأسها القيادات التشريعية والتنفيذية بما قدمه إبان فترة توليه الحكم فهوا أنجز قرارات شكلت الواقع المعيش الآن بما فيها أسلمة القوانين السودانية، وتطبيق الشريعة الإسلامية، ووصف ذلك بأنه «أعظم مرحلة»، وقال، إن تلك القوانين ما زالت سارية حتى الآن، وأضاف «نحن نحسب ذلك له»، وقال نافع، إن «السودان شهد لنميري مواقف لن تتكرر، مثل إبادته الخمور، فهذا لم يحصل إلا في صدر الإسلام، ونحن نقول إن هذه الأعمال طيبات»، واعتبره رمزا من رموز الوطن وأحد أبنائه البارزين، وقال، «شهد له الجميع بالصفاء والشهامة ومعروف أنه سوداني أصيل».


    http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&issueno=11144&article=521661
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2010, 02:14 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    د. نافع علي نافع: أمريكا ترغب في إنفصال الجنوب وتعمل بالمثل المال تلتو...
    د. نافع كان في جولة خارج السودان، ظلّ صامتاً يراقب الأمور من على البُعد.. وبعد جهدٍ جهيدٍ التقيناه صباح الجمعة الماضية بمكتبه بالقصر الجمهوري، وقد أحسن استقبالنا كعادة أهل السودان الطيبين وأمتعنا بحديث شامل وأجوبة موضوعية ومنطقية ومُقنعة.. كانت فرصة طيِّبة قدم فيها رجل الإنقاذ القوي كل ما هو مطلوب منه في هذه المرحلة التي يُواجه فيها السودان تحديات عديدة تهدده بمخاطر جَمّة فإلى مضابط الحوار....
    ....
    * هناك إحساس بأن أمريكا والإتحاد الأوروبي والدول الغربية عموما تعمل من أجل انفصال جنوب الوطن.. فلماذا؟
    أنا اعتقد انه صحيح.. أن أمريكا والدول الغربية تعمل لانفصال الجنوب، سؤالك لماذا - إن جاز لي أن أقول- كأنك تشير إلى أنها هي لا ترغب في الجنوب وحده وإنما ترغب في كل السودان، وهذه إشارة صحيحة، ربما كان المشروع الرئيسي الذي تتبناه الدول الغربية هو مشروع السودان الجديد أصلا، لكن قد تكون القوى الغربية اقتنعت الآن بأن هذا المشروع غير متاح وأصبح ينطبق عليها المثل القائل: (المال تلتو ولا كتلتو).

    * لإتفاقية السلام شركاء وأصدقاء ومانحين.. إلخ... الولايات المتحدة- الإتحاد الأفريقي- الجامعة العربية- دول الجوار- الإتحاد الأوربي- روسيا- الصين.. إلخ... بعضها قلبه مع السودان، وآخرون مع مصالحهم في هذا البلد المتفرد الموقع، الغني بالموارد.. ما الذي تستطيع أن تقول في ما قدموه للسودان؟
    - أصدقاء الإيقاد هم أساساً الدول الغربية وبعدها يمكن أن تقول الدول العربية - إن شئت- والآسيوية، وأقول إن الدول الغربية لم تقدم للسودان إلا ما اعتقدت انه يزيده وهناً وضعفًا حتى يتحقق فيه مشروع السودان الجديد، ولذلك فإن المقاطعة والدعوة غير المبررة لما يسمى بالجنائية، والدعم السري والمعلن لدارفور وقضيتها، وكلها كانت قضايا إضعاف للحكومة التي كان ينبغي أن تقوى لكي تنفذ نيفاشا، وكانوا أصدقاء لم يعملوا لمصلحة نيفاشا لأنهم عملوا على إضعاف الحكومة التي وقعت نيفاشا والتي تعمل على تطبيقها، ولكن الحكومة سعت في تطبيق نيفاشا بأحسن وجه مستغنية عنهم ورادة لكيدهم في التدخلات الأخرى كلها.. وبالنسبة للدول الآسيوية- حقيقة- هي قدمت للسودان وكون أننا كنا في حاجة إلى تقديمهم أكثر من ذلك فهو شئ آخر، لكنها دعمتنا في قضية دارفور في الشؤون الإنسانية، ودعمتنا في الموقف السياسي الغربي العام في الأمم المتحدة ومجلس الأمن والجمعية العامة وفي الإستهداف الواضح دعما مقدرا، وكنا نأمل أنها بواقع قوتها وبالذات الدول الكبيرة منها ان تكون أكثر تصد لإستغلال مجلس الأمن واستغلال المؤسسات الدولية لمصلحة التوجهات الغربية.. والدول العربية - على ما هي عليه من كثير من الإشكاليات- اعتقد انها صادقة النية في دعمنا، قدم عدد منها على المستوى الثنائي دعماً مباشراً مقدراً جدا للحكومة في تطبيق الإتفاقية وفي قضية دارفور، وعلى مستوى الجامعة العربية وقفت كثيراً من المواقف الداعمة ولو دعم معنوي، نأمل - إن شاء الله- دعماً أكثر كلما تكاتفت الأقطار العربية، وكلما زالت بعض الإشكالات الخفيفة بينها.

    * النخب التي تقود الحركة الشعبية تتصادم مواقفها وتتعارض بعضها مع وحدة الوطن.. وآخرون يدعون للإنفصال.. ومجموعة ثالثة تضع شروطا.. ما هو تقييمكم لمواقف قيادات الحركة الشعبية؟
    - الحركة الشعبية - كما قلت- فيها قيادة هي التي تقود الحركة في اتجاه السودان الجديد، الذي يقتضي بالضرورة زوال المؤتمر الوطني لأن المؤتمر الوطني في وجه الحركة الشعبية - في اعتقاد هذه المجموعة بالحركة- هو العدو الإستراتيجي الذي يمنع قيام السودان الجديد- وانا سعيد جداً بذلك - سعيد جداً بأن اكون عدواً لكل شخص يود أن يطبق برنامج السودان الجديد الذي يطمس لون السودان وطعمه ورائحته، وسوف أظل على ذلك ما دمت حيا - إن شاء الله-، فهذه فئة ترى أن السودان الجديد يقتضي بالضرورة زوال المؤتمر الوطني، ولأنها كانت هي قائدة كانت الفئات الأخرى، وكانت تدرك - في تقديري- إنه عندما نصل المخاض والوقت الحرج انها سوف تستقل برأيها، ولذلك أنا أرى الآن في مؤتمر جوبا، وفي اضمحلال موقف مجموعة السودان الحديث، ما يشير إلى أن الرأي الغالب عند قيادات الحركة الشعبية هو أن يصيروا واقعيين وينظروا في مصلحة الجنوب حتى في حالة الإنفصال، وهي مصلحة تقتضي أن يتعاونوا مع الشمال، نحن نرحب بهذا الإتجاه وندعمه، ونتمنى أن تتطور إلى قناعة بأن الوحدة هي الامثل وهي الأجدى للجنوب قبل الشمال، وللشمال قبل الجنوب، وإذا رأوا أن هذه ليست هي الحال والحال في الإنفصال، فليكن موقفهم موقفاً وطنياً لمصلحة الجنوب يقتضي بالضرورة التعاون مع السودان ثم السودان ثم السودان ثم بقية الدول الأخرى.

    * هل صحيح ان رؤية المؤتمر الوطني لأوضاع الجنوبيين إذا وقع الإنفصال، كانت سبباً مباشراً لخروج عدد من القيادات الجنوبية من الوطني والتحاقهم بالحركة؟
    - غير صحيح.. غير صحيح.. أولا أنا استغل الفرصة لأتكلم عن حقيقة، أولا أنا أعجب واستغرب وأرى فيه عدم من المنطق ومن عدم مراعاة الشخص لما يقول ويدعي في أن تتكلم قيادة الحركة الشعبية عن الجنسية المزدوجة وحتى ضرورة بقاء الجنوبيين في الشمال وكذا، وهي التي تقول إن المواطن الجنوبي في الشمال مضطهد، وهي التي تقول إن المواطن الجنوبي في الشمال درجة ثانية، لماذا تود ان تبقي مواطن الجنوب الذي أسست له دولة هو الأول فيها بالشمال مواطناً من الدرجة الثانية ومضطهداً؟ كيف يصلح هذا المنطق، وأنت تقول إنك قمت بالإنفصال لأن الجنوبي هنا مضطهد وغير ذلك.. ثم تقول إبقوا عليه؟ هذا منطق يدل على أن سبب الإنفصال ليس هو مصالح الجنوبيين وإنما شئ آخر، وقراءة أخرى له يدل على أنهم يستنبطون من بقاء الجنوبيين شئ آخر غير سعادتهم، ويريدون ان يبقونهم في هذا المكان الذي يقولون فيه إنهم مضطهدون وأنهم درجة ثانية.. لماذا؟ لشئ في نفس الحركة الشعبية. فهذا ليس منطقًا، وهذا الرأي واضح جداً.. وبالنسبة للشمالي في الجنوب والجنوبي في الشمال لابد ان نفرق بين هل سيصبح الشمالي مواطناً في الجنوب أم سيصبح مواطناً في الدولة الأخرى، والعكس الجنوبي هل هو مواطن في الشمال أم في الدولة الأخرى؟.. وهذه قضية، لكن حقوق وممتلكات هذا المواطن وترتيب أوضاعه وإتاحة كل ما هو مطلوب له لينتقل أو يبقى حيثما يبقى على أسس جديدة هذا المطلوب، بمعنى انه قد يبقى الشمالي في الجنوب عشرات السنين لكنه لن يكون مواطناً لديه كل حقوق المواطنة في الإنتخاب والإقتراع وغيره، وسيبقى الجنوبي كذلك هنا.. يمكن نظرياً وعملياً أن يتم إعطاء مواطن جنوبي جنسية الدولة في الشمال والعكس صحيح، لكن نحن نتحدث عن الأساس وليس المعالجات.

    * الحديث عن المسألة يأتي من إرتباطها بخروج عدد من قيادات الوطني؟
    - هذا ليس صحيحاً.. والحقيقة أن كل الجنوبيين من غير الحركة الشعبية، عانوا ويلات الإضطهاد والتخويف والتقتيل من الحركة الشعبية الذي يتجاوز أشخاصهم وهم في الشمال إلى أسرهم في الجنوب، ولذلك كان سؤالاً واضحاً جداً عند كل القادة السياسيين في الجنوب بدون إستثناء حول: ما هو مصيرنا ومصير أسرنا إذا حدث الإنفصال؟ والبعض اجاب بأن (احسن حاجة لإجابة هذا السؤال بأن يصبح جزءاً من الحركة الشعبية)، والبعض الآخر أجاب على هذا السؤال بأن هذه حقوق أساسية لا بد أن نحصل عليها وأن ننافح وأن نقاتل من اجلها، وليس بالضرورة أن نبيع أنفسنا للحركة الشعبية حتى نسترتضيها بأن تعطينا حقوقنا الأساسية. وكثيرون من الذين خرجوا من المؤتمر الوطني وغيره للحركة الشعبية آثروا الخيار الأول، خيار (مكافاة البلا بالبليلة)، بأن يكفوا انفسهم شر المطالبة بحقوقهم وإثباتها والقتال في سبيلها بأن يصبحوا جزءا من الحركة الشعبية، وكثيرون من الوطني ومن غيره - كما ظهر في مؤتمر الحوار الأخير- يقولون لا.. هذه حقوق أساسية لا نستجديها من الحركة الشعبية بأن ننسلخ وننضم للحركة.

    * بالنسبة لمؤتمر الحوار الجنوبي الجنوبي.. اولا: هل تعتقد أنه موقف تكتيكي من الحركة الشعبية أم استراتيجي.. ثانيا: كيف تقيم نتائجه.. ثالثا: لماذا لا يقام مثل هذا الحوار في الشمال؟
    -- لا - وكما تعلم- التكتيكي يمكن أن يكون استراتيجياً والعكس، ويمكن أن يكون الأمر مختلطا بنظرة إستراتيجية وتتحول إلى العكس، وأقول بالنسبة لموقف الحوار الجنوبي، قد تكون هنالك قوة مقدرة في الحركة الشعبية رغبت فيه بحق وحقيقة كموقف استراتيجي، وقد تكون هنالك مجموعة حملت عليه وسوف تسعى حتى لإبطاله -ربما-. وأعتقد أن دواعي مؤتمر الحوار الجنوبي- الجنوبي الأخير اولا علم الحركة -الذي لا يتطرق إليه شك وهي صاحبة الأمر هناك- أنها تواجه مشاكل حقيقية في التفاف الجنوبيين حولها، ليست من الأحزاب الأخرى فحسب ولكنه من داخل الحركة، وينبغي ألا يمل الناس الحديث عن أن التمرد الذي حدث في منطقة تركاكا وفي شمال بحر الغزال وفي واراب وجونقلي، هو تعبير عن رفض قادة من الحركة الشعبية لمنهجها في إدارة الجنوب، وكثير جدا من الناس إضافة إلى قوى سياسية. وأنا اعتقد ان قناعة الحركة الشعبية بانها لا تستطيع ان تحكم الجنوب بكل هذه المعارضة السياسية والمسلحة إلا بتصالح كان سبباً في إقامة المؤتمر، وهذه القناعة دعمت دعماً قوياً جداً من أمريكا على وجه الخصوص. وقناعتي الشخصية أن أمريكا الرسمية - ولا أقول امريكا اللوبي- كانت قناعتها ان السودان غير مهيأ الآن لقيام الإستفتاء لأنه غير مهيأ لقيام دولة جديدة، وينبغي تأخير الإستفتاء لتعمل الحركة الشعبية على توحيد الجنوب، لكن اللوبي الأمريكي أصحاب الأغراض الخاصة - ولعلك لاحظت ذلك في رحلة نيويورك- جعلوا الحركة تصر على إجراء الإستفتاء، فكان هذا بالمقابل سببا أقوى للإرادة الامريكية والإدارة الامريكية ان تدفع للتصالح، إذاً لا بد ان تتصالحوا قبل ذلك.. وأنا اتمنى ان يكون موقفاً استراتيجياً حتى ولو املته الظروف -وهي قد املته-، واستبشر بأن الذي بدأوه جيداً.. واعتقد أن موقف النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق سلفاكير فيه كان موقفا ممتازا، وما بدر من إصراره على إنفاذ الوعود بالحرية وفتح المجال للدعوة إلى الوحدة والإنفصال على حد سواء موقف يستحق التقدير، واعتقد أنه وفق.. ونحن سعداء جدًا بأن يحدث نوع من الإنفتاح في الجنوب ويحصل نوع من التوافق بين الجنوبيين حول كيفية إدارة العمل السياسي بالجنوب.

    * لكن سلفا كير سبق وصرح بأنه سيصوت للإنفصال؟
    - الحركة الشعبية لم يكن فيها شخص واحد وحدوي بالمعنى الذي يقتضيه الإستفتاء، كانوا وحدويين بمعنى السودان الجديد، وأنا شخصيا لست (مغشوشاً) في أحدهم في أنه كان مع الوحدة أصلاً.. وحدة بالمعنى الذي نراه نحن على أساس نيفاشا بين الشمال والجنوب لم يكن منهم احد يمشي عليها، لكن كانوا مع الوحدة التي تحرر السودان جميعا. السودان الجديد.

    * إذًا.. كيف تقيّم التصريحات الأخيرة التي بدرت عن عدد من قيادات قطاع الشمال بالحركة الشعبية، الآن هنالك كثير من الحديث عن أن الحركة الشعبية خدعت هذه القيادات.. ما هي إمكانية ان يحدث تقارب بين هذه القيادات وبين المؤتمر الوطني من اجل تحقيق وحدة السودان حتى إذا حدث الإنفصال؟
    - أولا أعتقد ان كونهم وصلوا لقناعة بأن الحركة كانت تخدعهم، انا شخصياً كنت أرى ان الحركة لو حققت السودان الجديد الذي يتحدثون عنه ليس لهم فيه مكان، لأن السودان الجديد يقتضي تحرير السودان، وبعض هؤلاء الذين كانوا في مركب الحركة الشعبية على أساس فكري - ربما- واهمون لأنهم هم بعض المستعمرين، وهم نفسهم من الفئة المستعمرة، والمركب التي ركبوها مع الحركة في ان توجهها كان يساري او شيوعي، فالحركة الآن في أحضان الأمريكان تماما، فهي قضية خاسرة بالنسبة لهم على كل حال، إلا إذا أصبحت قضية الفكر فقط هي محاربة الدين أو العلمانية. لكن على كل حال كونهم شجبوا موقف الحركة الإنفصالي فأنا أرحب بذلك، وهم كأشخاص عاشوا مع الحركة وعملوا وسط قواعدها، أرجو أن يعملوا مع القواعد ليوضحوا أن المطلوب هو وحدة السودان وليس الإنفصال...

    * وإمكانية تقاربكم معهم؟
    التلاقي بيننا وبين الذين تشير إليهم؟ - وأنا أعرفهم- لا اعتقد أن تلاقياً بالمعنى الكبير ميسور، لكن إذا كان تلاق من اجل الوحدة؟ فنحن أصلا بسطنا أيدينا لأي شخص يريد العمل من أجل الوحدة على أساس نتفق عليه.
    * هل يمكن ان يكون لهم حزب في الشمال تابع للحركة الشعبية؟
    - تابع للحركة الشعبية؟ هذا شئ آخر، ماذا جنوا من الحركة الشعبية حتى يؤسسوا حزبا في الشمال؟ إذا شخص أسس حزباً عميلاً لبلد أخرى فهذا شئ آخر، يمثل حزب له علاقة بقوى مسلحة اخرى.. ولا اعتقد انهم من عدم الذكاء لتأسيس حزب في الشمال باسم الحركة الشعبية مرة اخرى.. لكن يمكن ان يؤسسوا حزبا آخر يدعو لأي شئ.. حزب وحدة السودان أو غيره..

    * كيف ترى مستقبل الشماليين المنضوين في الحركة الشعبية، خاصة بعد أن قال محمد يوسف مصطفى إنه إذا تبنت قيادة الحركة طرح الإنفصال سنتركها، وقال إنهم عندما انضموا لها كانت تطرح الوحدة والسودان الجديد..؟
    - الحركة اقتنعت تماما ان السودان الجديد غير متاح، ومحمد يوسف يعلم انه غير متاح، وهو إذا اقتنع بأنها لا تستطيع أن تحقق السودان الجديد بالمعنى الذي تفكر فيه، يصبح الخيار واحداً ويكون طبيعياً ان الحركة تفكر في الجنوب فقط، وكون ان يقول -رغم أن حديثه قوي- إذا تبنت الإنفصال، فانا أعتقد انه ما زال يصبر نفسه بتعاطي (البندول)، إلا إذا أراد أن يشير إلى انهم قوة في مجلس التحرير الذي يستطيع أن يتخذ قراراً بالوحدة، وأنا أقول ان الكفة المرجحة في مجلس التحرير هي الجنوبيين، والقرار قرار جنوبيين وليس قرار الحركة الشعبية.

    الراي العام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2010, 04:11 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)



    الخرطوم:وصف الدكتور نافع على نافع نائب رئيس المؤتمر الوطنى لشئون الحزب الانتخابات القادمة بأنها تمثل بالنسبة للمؤتمر الوطنى نقطة فارقة بذات القدر الذى مثل فيه فتح مكة بالنسبة للدولة الاسلامية.

    ونقلت وكالة السودان للأنباء "سونا" عن نافع قوله لدى مخاطبته الندوة السياسية التى نظمتها أمانة الشباب بالمؤتمر الوطنى بالمركز العالم للحزب::" إننا بالاقدام على الانتخابات فى موقع جيش الصحابة على اعتاب مكة عام الفتح ".

    وقال نافع :" إن امر انتصار المؤتمر الوطنى فى الانتخابات القادمة يجب أن يرد كله لارادة الله تعالى حيث اننا لن نفوز بمال أو عدد رغم أعدادنا لأسباب النصر الظاهرية باعتبار أن النصر من عند الله وحده ".

    وأكد نافع أن الخطوة القادمة تمثل رسم تاريخ سياسي جديد للسودان يتطلب الترتيب المحكم وبذل الجهد ليس فقط فى انفاذ الخطط والبرامج وإنما بالتطلع والاطلاع على نوايا الآخرين.

    وقال نافع :" إننا فى المؤتمر الوطنى نعلم أن القوى المتربصة بمشروع السودان ستفرغ كل حيلها فى الانتخابات القادمة"، مشيرا إلى أن المعلومات فى هذا متوفرة ومتاحة أكثر مما يظنون.

    ووجه نائب رئيس المؤتمر الوطنى لشئون الحزب القيادات الشبابية بدعم جهود وحدة الصف وتماسكه ، مشيرا إلى أن أكبر المخاطر تتمثل فى انتشار روح التنازع استنادا على القبيلة والجهوية وصلة الرحم.

    واشار إلى أن المهمة الاساسية للشباب فى هذه المرحلة هى ضمان الوقوف الصلب مع قرارات المؤسسية بالحزب وان يقف الشباب بفعالية وقوة ضد محاولات تجاوز هذه المؤسسية .

    وقال نافع:" إن من يذهب عن الصف سياكله الذئب وستستمر المسيرة فى المسير داعيا الشباب وكل اولى القربي والرحم للمبادرة بتقديم النصح لكل من يحاول الخروج عن مؤسسية الحزب اعتمادا على العصبية نتيجة للشعور بغبن وقال نريد هذه الوقفة لحفظ الصف من التفلت ".

    وكشف عن أن خطة القوى المعارضة تقوم اساسا على اضعاف وشق صف المؤتمر الوطنى بتعدد المرشحين واثارة القبلية واستهداف اشخاص بعينهم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 00:04 AM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    نافع علي نافع نائب رئيس المؤتمر الوطني : هذه أماني التـرابي

    * هنالك حديث عن ان مجلس التحرير الثوري للحركة لن ينعقد لأن نسبة الوحدويين اكبر من الإنفصاليين؟
    - (عشان كدة.. أنا لا اخالفك. ورأيي أنه حتى لو انعقد والجنوبيين عقدوا العزم على الإنفصال حيشطبوا ديل ذاتهم ويرفدوهم من الحركة الشعبية).

    * الأحزاب الجنوبية المعارضة والمؤتمر الوطني في الجنوب هل تستطيع ان تقوم بجهد ومسار حر من اجل الدعوة للوحدة؟
    - نعم.. وهي مصرة على ذلك.. على الأقل المؤتمر الوطني، نحن مصرون جدا كمؤتمر وطني أن نتعامل مع أية قوة سياسية بما فيها الحركة الشعبية أن تفسح المجال، وسوف نعمل كل ما هو مطلوب ولن نستجدي فتح المجال فقط، سوف نقوم بعملنا بكل جرأة في الجنوب، ونأمل الا تواجهه أية عقبات، وندعو الأحزاب الجنوبية -ليست الوحدوية فحسب- والحقيقة أريد أن أقول إن المطالبة بأن يكون الإستفتاء حرا ونزيها ومعبرا عن إرادة الجنوبيين ليس هو بالضرورة مطلب الوحدويين فقط، حتى الذي يدعو للإنفصال ويؤمن به لا أظنه يرغب أن يكون الإنفصال بناء على رغبته هو وليس رغبة المواطن الجنوبي.

    * من الملاحظ عدم وجود ناطق رسمي واحد باسم الدولة.. أو باسم الحزب.. الجميع يتحدثون في كل شئ، وفي كل وقت.. وأحيانا يحدث التناقض عندما يتحدث كبار القيادات.. لماذا تتركون الحبل على الغارب لكل من يتولى مسؤولية ما أن يتحدث في كل قضايا السودان؟
    - الدولة عندها ناطق رسمي واحد، والحزب معلوم أن الناطق الرسمي له واحد، لكن طبعا السياسة صعبة ومسألة تقديرية، وانا إذا تكلمت في كل المواضيع اول ما أقوله إن هذا الموضوع أعلم به مني فلان، و(طبعا انتو فاكين فينا الصحافيين ديل ما بفكوك لو ما شالوا منك حاجة والزول البقدر يقاومهم زول ما ساهل.. انتو من جهة عايزين تلقطوا ومن جهة عايزين تسكتوا)؟

    * من الصعب الوصول إليك في كل القضايا؟
    - أحد الأسباب أنني لا أحب أن اتحدث كثيرا في كل القضايا، وكل قضية فيها شخص يعلم بها ويتابعها أفضل مني.

    * كيف تنظرون للإجتماع المزمع بين د. حسن الترابي ود. علي الحاج، خصوصا وأن هناك احاديث كثيرة جدا عن أن أسفار الترابي دائما ما تجعل المؤتمر الوطني يضع يده على قلبه بعد أي سفر للترابي؟
    - والله - نحمد الله- نضع يدنا على قلبنا في اليوم خمس مرات على الأقل في الصلوات الراتبة، وغيرها مما يتيح الله تعالى من التضرع، لكن غير ذلك -إن شاء الله- لا نضع يدنا على قلبنا من أية حركة. (خليك من حزب المؤتمر الشعبي) بعض الناس يمنون -بعض الذين يحلمون ويأملون أن يغمضموا أعينهم ويجدوا المؤتمر الوطني قد ذهب (يجعلون من كل حبة أكثر من قبة).. ماذا عسى أن ينتج عن لقاء د. الترابي بعلي الحاج؟ إذا سألت هذا السؤال؟ نفرض أنهم التقوا في السودان أو في الخارج.. ماذا عسى أن يكون أو يقدروا؟ هل ينضمون للمعارضة وعلي محمود حسنين، ماذا يضيرنا ذلك؟ يودون أن يعدوا لانقلاب في السودان؟ نحن لسنا مغمضي العينين (ومفتحنها ليلاً ونهاراً).. يقولون إنهم يودون دعم حركة خليل؟ ماذا يعني؟ ليس هذا هو السؤال..السؤال هو أنهم إذا التقوا أو لم يلتقوا.. ما هو ما يمكن أن يصلوا إليه وما هي جدواه؟ نحن نعرف ماذا يريدون إذا كانوا يستطيعون عمله.. والعبرة ليست في ماذا يريدون ان يفعلوا وإنما ماذا يستطيعون أن يفعلوا؟ ينضمون إلى المعارضة؟ لا يزيدونها ولا تزيدهم إلا خبالا.. و(شخصيا أرى إنهم لو دايرين يخسروا نفسهم زيادة ينضموا عليها.. دايرين يدعموا خليل أصلهم داعمنوا.. دايرين يسووا شنو يعني.. انقلاب في الخرطوم؟ اصلو كان دي طريقة داير ليهو لقاء هناك؟)..

    * هناك تصريحات قبل يومين عن اتصالات بين المؤتمر الوطني والشعبي لم تنقطع.. هل حقيقة هناك اتصالات؟
    - أصلا اتصالات بين المؤتمر الوطني كحزب والمؤتمر الشعبي غير موجودة (خالص)، لكن هنالك بعض الإتصالات بين الأفراد، وطبعا هذه لن تقف، وأغلبها شخصي وأغلبها لمصلحة استرجاع منسوبي الشعبي للمؤتمر الوطني.

    * هل يعاني الوطني من ازدواج في الولاء، وهل هناك أشخاص يقفون مع الوطني ولكنهم مع الشعبي كما صرح د. الترابي؟
    - والله هذه أمانيه.. وما جدوى ذلك...

    * وماذا يقصد بذلك؟
    - بالعكس.. (البلبلة انو نحن كل يوم بنجيب بندخلهم معانا علنا، وندخلهم معانا في اجهزتنا، وكثير جدا من الشباب الذين يعملون الآن ومن غيرهم لدينا امناء أمانات كانوا في الشعبي ونحن نثق فيهم جدا).

    * حدثنا عن علاقات الوطني ببعض احزاب الساحة السياسية السودانية والاحزاب الكبيرة.. الاتحادي الديمقراطي وحزب الامة؟
    - لدينا علاقات متصلة مع الحزب الاتحادي الديمقراطي، وواحدة من الأسباب الرئيسية والقوية أن الحزب الإتحادي -وهذه حقيقة- ظل ثابتا في موقفه من القضايا الوطنية وقضايا التدخل الخارجي ووحدة السودان، ورفض التآمر على الدولة، ولذلك نحمد له ذلك ونتعامل معه... وإذا كان هنالك تباينا بيننا وبينه في بعض القضايا فهذا لا يضير، ونسعى لمزيد من تطوير علاقتنا معه، والتوجه العام أننا لا نحكم على الإتحادي الديمقراطي بعلي محمود حسنين ونعرف أثره وقيمته في الحزب.. أما حزب الأمة فنعتقد انه حزب قاعدته الأساسية قريبة جدا منا، قاعدة الأنصار - إذا بقي فيها باق- ولدينا معه عمل سياسي وتاريخ مشترك، ولذلك نرى أننا الأقرب إليه وهو الأقرب إلينا، ولكن تبقى بعض التيارات الجديدة فيه والمؤثرة على قيادته ربما تكون لديها مواقف فكرية -لا ادري- او احقاد منذ فترة المعارضة هي التي تجعلها دائما تحول دون الاتفاق بيننا وبين حزب الامة في انشاء برنامج عمل ملموس، لكن يظل - نحن نعتقد- انه حزب بيننا وبينه كثير من القواسم،وتبقى كثير من العلائق، ومستعدون للتعامل معه لن نقيمه بأنه حزب عدو

    * من سيحكم السودان في حالة انفصال الجنوب.. المؤتمر الوطني مع من.. خاصة وان بعض الاصوات تنادي بحكومة قومية؟
    - الحكومة الآن قومية وسوف تظل قومية، والقومية هي التوجه وهي المواقف وهي احترام السودان وعزة السودان، وليست عددا من الشخصيات تكون في الحكم، الحكومة الآن قومية مائة بالمائة، حتى بالمعنى من معاني القومية بانه فيها اكثر من لون سياسي، ولذلك حكومة قومية بعد الانفصال، او بعد الوحدة او قبل الانتخابات غير واردة اصلا.. من الذي يحكم السودان؟ اهل السودان من خلال من يختارونهم في الدورات الانتخابية المتعاقبة. وسوف نسعى لان نكون نحن محل ثقة إهل السودان دائما -ان شاء الله-

    * بعد هذه التجربة الطويلة ماذا اضافت لكم احزاب حكومة الوحدة الوطنية؟
    -بامانة- انا سعيد بالعلاقة معهم..

    * لكن هي احزاب بلا جماهير.. ...؟
    - الانتخابات اثبتت ان كثيرين بلا جماهير وليست احزاب جماهير.. وحتى احزاب كبيرة قالت ان لديها، وجربت الانتخابات، لم تنسحب من البداية، وعملت اجراءاتها، فإذا حدثك متحدث عن أن بعض الاحزاب الكبيرة انسحبت من الإنتخابات لأي دعاوى فلا تصدقه .-وانت تعلم ذلك- ذهبوا إلى النيل الأبيض وإلى أم رمتة وإلى تندلتي، وذهبوا إلى جيوب أحزابهم في أقصى الشمالية، وذهبوا إلى شمال كردفان، والآخرون ترشحوا في شندي وفي غيرها وهكذا.. كل هذه الأحزاب لم تواصل مشوار الإنتخابات لأنها شعرت بأنها لن تفوز، ولذلك نقول إنها قد تكون - وقد يكون هذا مقبولاً- أنها تحتاج لترتيب نفسها وإلى غيره.. ولعلها تفعل ذلك، فالأحزاب الأخرى التي انشقت من هذه الأحزاب ليست لها شعبية، فانا أقول أيضا أنه قد ينطبق عليها هذا، لكن أنا عندي العبرة بأنه على الرغم من عدم الشعبية الكبيرة، لكن التوجه وطني، وأنا سعيد جداً بأننا تعاملنا معهم في مجلس الوزراء وما كنا نعرف من هو ممثل من، قبل اتفاقية السلام وبعدها، رؤساء وممثلي الاحزاب في الحكومة الوطنية -حقيقة لم تكن المواقف داخل مجلس الوزراء مؤسسة على حزبية، قد تجد نفسك مائة بالمائة مع رأي شخص من حزب آخر، وقد تجد نفسك ضد رأي طرحه شخص قيادي بالمؤتمر الوطني، لأنها كانت النظرة للمقترح من ناحية المصلحة وليس من اين جاء، فالشعبية هذه شئ آخر، لكن من حيث المواقف كانت تجربة قطعاً فيها إشارة واضحة جداً إلى أن فيها نوعاً من التفريق بين الموقف الحزبي والقضية الوطنية

    * د. نافع حكومة الـ (77) والآن إثنين صارت (79)، السؤال الذي يطرحه الناس أنه جاءت أسماء غير معروفة فكيف يختار المؤتمر الوطني الأسماء.. هل بالموازنات السياسية أم القبلية أم بالكفاءة..؟
    أم كل ذلك؟ الإجابة هي كل ذلك في الحقيقة، كفاءة ومحاولة تمثيل جغرافي والتمثيل الجغرافي أصدق من التمثيل القبلي، لكن الحكومة الأخيرة أعتقد انها قصدت، والأخ الرئيس قصد وبذل جهداً كبيراً جداً وتحدث مع كل الناس..

    * قصد أن تكون موازنات قبلية...؟
    - لا.. قصد اولا أن تكون فيها مجموعة كبيرة من الشباب، وأنا أعتقد أن هذه محمدة حقيقية في اكثر الوجوه، وأنا أعتقد أنهم شباب جيدين جدا وآمل أن يرثوا المؤتمر الوطني ويرثوا الجهاز التنفيذي عن المؤتمر الوطني، وقصد فيها أيضاً -واعتقد أنها قد تكون إشارة- أن تأتي وجوه جديدة من مناطق مثل دارفور وغيرها، وأعتقد أنه مقصد له ما يبرره - شريطة أنهم أعضاء مؤتمر وطني حقيقيين وقويين وأصيلين، وأنهم أصحاب تخصص في هذه المجالات، ولا أرى بأسا في ذلك وأنا سعيد جدا بتكوين الحكومة الجديدة.

    * نحن تحدثنا عن تكوين الحكومة ورأينا أن الغرض منه التجديد؟
    - نعم.. كان جيداً فعلاً.. ولو لاحظت فهو ليس الشباب فقط لكن حتى غير الشباب هناك من يدخلون الوزارة لأول مرة، وهذا تجديد أيضا.. التجديد هو أن يكون هناك شباب وأن يكون هنالك من يتولون مواقع لم يتولوها من قبل، قد يكون هناك من تولى منصب الوالي لكنه لم يتول منصب وزير اتحادي وأعتقد ان هذا تجديد..

    * ويمكن أن يتحول الشخص من منصب الوالي إلى وزير؟
    - (أنا شخصيا لوزير دولة ممكن أنزل)..
    * لكن مثلا أبو القاسم إمام والي غرب دارفور اعتذر.. ماذا يعني ذلك هل سيعود للتمرد أم ماذا؟
    - هو يقدر أين مصلحته إذا كان يعرفها، لم نخطئ في حقه، لكنه يخطئ في حق نفسه إذا ارتكب مثل هذه الحماقة

    * إذا عدنا إلى قضية دارفور.. البعض يرى أن الدولة استهانت بالأمر في البداية واعتبرت ما يحدث مجرد نهب مسلح وقطاع طرق.. فهل هذا صحيح؟
    - دعني اقول إن الدولة لم تستهن بالأمر، لكن تحركت فيه التحرك الذي كان يمكن أن تقوم به قبل حين أكثر تأخراً -نسبياً-، والسبب أن الحكومة كانت تعول كثيراً جداً على حسم القضية في دارفور بأعراف دارفور ووسائلها، ثم انتقلت إلى مرحلة وضعت فيها الأمر تماماً في أيدي أبناء دارفور وهم حكام بتكوين الآلية التي تعلمها، واعطى رئيس الجمهورية الآلية برئاسة الفريق إبراهيم سليمان كل الصلاحيات، لكن اعتقد أن الحكومة اكتشفت بعد حين أن هذه الآلية لم تكن قدر التحدي

    * هل يمكن أن يقام إستفتاء أبيي مع استفتاء الجنوب في ظل التعقيدات الراهنة، وهل هذه المسألة واردة في ظل المعطيات التي لديكم؟
    - الذي نعرفه في أبيي، أننا مع حل قضية أبيي، تحل غداً وتدرك الإستفتاء ليس لدينا مانع.. لا تحل بعد عشرة أعوام هذا شئ آخر...

    * بمعنى أن عدم الحل سيؤجل الإستفتاء بالتأكيد؟
    - نحن لا نقول بذلك، إذا كان الجنوب يريد إجراء استفتاء بدون أبيي فهذه نحن ننظر فيها ويقدم لنا فيها مقترح، نحن لن نحل قضية أبيي حلاً غير عادل لكي تدرك الإستفتاء، لنعجل بالحل إدراكاً للإستفتاء.

    * أنت تقصد تصويت المسيرية بالحل العادل؟
    الحل العادل أن يكون للمسيرية الحق في التصويت، لابد أن يكون للمسيرية المقيمين في أبيي حق التصويت.

    * هل يمكن أن يحدث أي تنازل من المؤتمر الوطني في هذا الجانب؟
    - لا يمكن أن يحدث إلا حلاً توافقياً وليس تنازلاً.

    الراي العام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 00:18 AM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    شن مساعد رئيس الجمهورية، الدكتور نافع على نافع، نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون السياسية والتنظيمية، هجوماً عنيفاً على بعض الحركات المسلحة في دارفور والموالين لها ممن اسماهم عناصر الطابورالخامس ، وقال ان تلك الجهات ـ التي لم يسمها ـ اتخذت من قضية دارفور وسيلة للارتزاق وكسب العيش، جاعلين مصلحة الوطن والمواطن أخراهتماماتهم.
    ووصف نافع، خلال مخاطبته احتفال الولاية الشمالية بمشروع الوثبة الأولى بعض تلك القيادات بـ(عبيد السفارات) ، وقال ( ان الحر لا يكون متمرداً ولا خائناً ولا يطلب النصرة إلا من الله) ، مشيراً إلى ان العزة حالة نفسية والعزيز لا يكون طابوراً ولا خائناً ، وحيا ما قامت به الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة لدحر من وصفهم (بفلول المرتزقة ومجموعات ما تسمى بالعدل) .
    وقال نافع ان السودان لن يحكمه متمرد أو عميل، مشيرا إلى الاتفاق الذي تم بين حزب المؤتمر الوطني والأمة القومي، وقال (إنه بداية الطريق لوفاق وطني شامل ، واصفاً المتخاذلين كما سماهم بأنهم مهزومون ومنحرفون )

    الصحافة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 00:27 AM

طارق أحمد أبوبكر
<aطارق أحمد أبوبكر
تاريخ التسجيل: 12-24-2005
مجموع المشاركات: 1621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    من مصائب دكتور نافع التى ابتلى بها شرق السودان



    eyla01.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    eyla02.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    eyla03.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    eyla04.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    eyla06.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    eyla07.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 03:29 AM

الشفيع وراق عبد الرحمن
<aالشفيع وراق عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 04-27-2009
مجموع المشاركات: 11729

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: طارق أحمد أبوبكر)

    شكراً بكري ابوبكر
    شكراً أماني العجب
    بوست توثيقي بدرجة ممتاز
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 05:12 AM

محسن عبدالقادر
<aمحسن عبدالقادر
تاريخ التسجيل: 05-23-2005
مجموع المشاركات: 1778

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: الشفيع وراق عبد الرحمن)

    )يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم .( نافع الضار رجل أمنجي وسادي لا يجيد الا لغة التعذيب ..قاتله الله ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 09:33 AM

Medhat Osman
<aMedhat Osman
تاريخ التسجيل: 09-01-2007
مجموع المشاركات: 11189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: محسن عبدالقادر)

    قال نافع علي نافع
    الانفصال افضل لنا من وحدة قرنق....


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 09:40 AM

صديق الموج
<aصديق الموج
تاريخ التسجيل: 03-17-2004
مجموع المشاركات: 19884

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Medhat Osman)

    امانى سلام
    اصدق توصيف لاقوال نافع ده قالو اخونا خالد المحرب
    فى احدالبوستات..
    قال نافع ده زى البجدع ليه فى حطب من لورى فى سهله..
    لابخاف على الحطب لا بعاين ليه وقع وين..
    اقوال شنو العند نافع..
    امانى شوفى لينا اقوال الحكماء..
    الناس الشتر ديل كلامهم طمم بطنا
    قال من اقوال نافع على نافع قال!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 04:00 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: صديق الموج)

    Quote: امانى سلام
    اصدق توصيف لاقوال نافع ده قالو اخونا خالد المحرب
    فى احدالبوستات..
    قال نافع ده زى البجدع ليه فى حطب من لورى فى سهله..
    لابخاف على الحطب لا بعاين ليه وقع وين..
    اقوال شنو العند نافع..
    امانى شوفى لينا اقوال الحكماء..
    الناس الشتر ديل كلامهم طمم بطنا
    قال من اقوال نافع على نافع قال!!!

    الأخ صديق الموج ..
    الأنسان محكوم عليه بما يقول ويفعل وينطبق هذا بشكل أكبر
    على من يتولى أمر الناس مفوضاً أو مفوضاً نفسه عليهم ..
    التوثيق كما تعلم مهم في حياتنا وللتاريخ لمن آثرى حياتنا
    ولمن أكرمنا ولمن آذانا..
    مع تحياتي وتقديري لك وللاخ خالد المحرب وللمتداخلين الكرام :
    الأخ أبو الحسين
    الأخ طارق أحمد ابوبكر
    الأخ الشفيع وراق عبد الرحمن
    الأخ محسن عبد القادر
    الأخ مدحت عثمان

    (عدل بواسطة Amani Al Ajab on 11-05-2010, 09:39 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 05:51 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    نافع يعلن إستغناء الدولة عن دور المنظمات الأجنبية
    السبت, 30 أكتوبر 2010 05:10

    الخرطوم : بكري خضر

    أعلن الدكتور نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية ونائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب عن استغناء الدولة بالكامل عن منظمات المجتمع المدني الأجنبية التي اتهمها بأنها أصبحت أداة للتسلط على العالم الثالث مشيراً إلى أنها لا تأتي أبداً بالخير وإنما تسعى دائماً لخلق الفتنة والوقيعة بين مكونات المجتمع السوداني وأضاف «ولا تزيدنا تلك المنظمات إلا خبالاً» وقال نافع لدى مخاطبته أمس ختام منتدى المنظمات والمؤسسات التنموية الأول الذي عقد بقاعة الصداقة سنكون في قيادة العالم ونحن سعداء بأن نتحمل كل تبعات قيادة العالم الثالث مؤكداً أنهم لن يرضوا بالتبعية ومحاولات الاختراق باعتبار أن المجتمع السوداني مجتمع متكامل موضحاً أن العمل من أجل الوحدة واجب كل سوداني للحفاظ على استقرار السودان .

    واعتبر نافع أن المنظمات تمثل إضافة حقيقية لجهد الدولة في سد الثغرات والمحافظة على استقرار ووحدة الدولة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 05:57 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    نافع:الحديث عن مجموعتين للبشير وطه ( فرية)
    23rd, March 2009, 1:24 am

    الخرطوم ـ جعفر السبكي - الصحافة
    اكد مساعد رئيس الجمهورية، الدكتور نافع علي نافع، ان المؤتمر الوطني الآن على قلب رجل واحد،نافياً بشدة الشائعات التي تروج لها بعض الجهات بوجود مجموعة تتبع الى الرئيس عمر البشير واخري الى نائبه علي عثمان محمد طه ، ووصفها بأنها” فرية الايام التي تم طبخها في لندن ويرددها بعض الببغاوات في السودان”.
    واعتبر نافع لدى مخاطبته نصرة المؤازرة للرئيس البشير التي نظمها مواطنو وادي حلفا وحلفا الجديدة والسكوت والمحس بالنادي النوبي مساء أمس،قضية الغرب ضد السودان خاسرة “لامحالة،” وقال ان قضية المحكمة الجنائية ضد السودان كلها افتراءات وافدة من الغرب بدأت من امريكا للاطاحة بالنظام.
    واضاف “ان تسليم البشير من عدمه ليس همنا الآن لاننا اصلاً لن نسلمه، ولكن قضيتنا الاساسية الان هي هزيمة الاستعمار واذلال الاوربيين، وان تذهب محكمة الظلم الاوروبية الي مذبلة التاريخ وهزيمة الطواغيت ” .
    واشار الى ان جهات غربية حولت معركة المحكمة الجنائية الى قضية طرد المنظمات ” ولكننا نؤكد ان المنظمات المبعدة الـ 13 منظمة لن تعود لتعمل في السودان ولو انطبق الاخشبان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 06:10 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    د. نافع: الحركة تعني بـ (الوحدة الجاذبة) الاستيلاء على الشمال

    الخرطوم: الرأي العام
    أكّدَ د. نافع علي نافع نائب رئيس المؤتمر الوطني، مساعد رئيس الجمهورية،أن الانفصال أصبح هو الأرجح، وأن فرص الوحدة باتت أقل بكثير جداً، لكنه قال إنه لن يقود الشمال إلى كارثة، ووصف الحديث عن الوحدة الجاذبة من قِبل الحركة بأنه محاولة للإستيلاء على الشمال، وانتقد موقفها الرافض لإكمال ترسيم الحدود قبل الاستفتاء، وقال إنّ هذا الأمر يعني وجود (نيّة مبيتة) من قبلها لافتعال حرب مع الشمال، وجدّد التزام المؤتمر الوطني بالعمل من أجل الوحدة كخيار استراتيجي.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 06:19 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    د. نافع على نافع هاجم دعاة العصيان المدني والتظاهرات
    الوطني : رافضو زيادة أسعار المحروقات يصطادون في الماء العكر
    25-08-2006
    الخرطوم : الصحافة :

    شن مساعد الرئيس ، ونائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون السياسية والتنظيمية ، الدكتور نافع على نافع ، هجوما شديدا على دعاة العصيان المدني ، وتحريك الشارع ضد الحكومة بسبب الزيادات الاخيرة في أسعار المحروقات ، وهدد بـ «كشف حالهم» ، واعتبر حملات المعارضة في هذا الشأن عبارة عن محاولة للاصطياد في الماء العكر .
    وقال نافع ، في تصريحات صحافية امس ، ان الحكومة واثقة من تفهم الشعب لمبررات الزيادة فى اسعار المحروقات ، مشددا على ان حزبه سيعمل خلال المرحلة المقبلة على الشرح وتنوير القواعد ، وقال «نحن نطمئن اهل السودان بان هذه الزيادات ستذهب وتمدد الخدمات» . واضاف نافع « نحن مطمئنون بان الشعب لن يعطي اهتماما كبيرا للمحاولات الىائسة» ، وتابع « نقول للذين يعملون من اجل ذلك، احسن تستروا حالكم ماتحاولوا تتحدثوا عن عصيان ومسيرات لاننا سنكشف حالكم» .
    الى ذلك ، اعلن كل من حزب المؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي ، وتحالف شباب قوي السودان الجديد ، عن مؤتمرين صحافيين غدا السبت ، للحديث عن الزيادة في اسعار المحروقات .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 06:28 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    د.نافع يوجه مجاهدى الدفاع الشعبي بالاستمرار في مسيرتهم

    العدد 275/6ديسمبر/2006م

    صحيفة (الانتباهة)

    د. نافع" الانقاذ تعرف ما تريد واين تسير ، وهي ماضية منتصرة للراية التي لم تضيع. ولن يتغير الجلد باسم التعددية ومن يحس ان التعددية تعني تغيير جلد الانقاذ فهو واهم"
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 06:39 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    نافع يلوح بطرد من يمس سيادة وقرار الشعب السوداني

    2009-12-31
    حذر مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني لشئون الحزب د.نافع على نافع من مغبة محاولة تأخير او تعقيد قيام الانتخابات لجهة تغيير النظام وقال (نحذر ليس من باب الضعف ولكننا نكره الحرب والشقاق بين اهل السودان) واكد استعداد امانة احزاب حكومة الوحدة الوطنية للحوار مع الاحزاب التي تعول على السند الخارجي كبديل للانتخابات (بحجة الحريات) وقطع بان الشعارات والحديث عن قوانين التحول تسويب لن تنفُذ عبرهم لان مايريدونه حواراً منطقياً وإستدرك (السياسة تسمح بالاقواس التي تُفتح احياناً) واعتبر الانتخابات خطوة للوفاق وقفل للحديث عن الشرعية والتآمر عبر الرجوع للشعب، وقال ان الوطني قادر على كسب الانتخابات واردف (الجماعة ديلك ما ييأسو لان هنالك دورات أُخري)، وقطع بعدم السماح للغرب بالمساس بسيادة وقرار الشعب(ولو بمقدار العربات التي تجوب الشوارع) واردف نقول لهم إذا التزمتم بالاتفاقية سنوفيكم العهد وإذا (دسيتو أنوفكم ستخرجون ولو كانت الامم المتحدة حتي لايكونو خنجراً في ظهر السودان وشهواها تجزئة البلاد عبر لوبياتها) وقال د.نافع في ندوة اتحاد طلاب جامعة الخرطوم بكلية الاداب حول (الاستقلال وتحديات البناء الوطني) امس، ان قضية دارفور عقدتها اللوبيات الامريكية والصهيونية التي كانت تُمهد لـ(نخر) السودان الا انها يأست لان الحوار اصبح سودانياً (والازمة على وشك الحل) المبني على تحقيق المصالحة والعدل على مستوي السودان وليس المطالب الفردية والجغرافية. ######ر من (الجنائية) باستغلالها للاغراض الرخيصة لتحقيق مآرب آخرين في وقت تنأي عن غوانتنامو وغزة والعراق،وقال مستشار رئيس الجمهورية د. مصطفي عثمان إسماعيل ان سياسة السودان تجاه الخارج ستتغير لتكون على اساس المبادئ والمصالح وليس الاساس الميكافلي (الغاية تبرر الوسيلة) لتغيًير عالم دول حق النقض الفيتو، ودعا لاعلاء قيمة الوطن لبناء قوة يطمح فيها الاصدقاء ويهابها الاعداء

    http://demo.smarttmp.com/Rt-tt/index.php?option=com_con...:2010-01-07-09-33-30

    الكلمة التي شطبت هي س خ ر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 00:56 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 06:14 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    نافع: وضع السودان «سيكون أفضل إذا انفصل الجنوب25th, September 2010, 10:35 am
    نافع: وضع السودان «سيكون أفضل إذا انفصل الجنوب»
    كوالالمبور:الصحافة: قال مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني، الدكتور نافع علي نافع، «ان وضع السودان بعد انفصال الجنوب الحر والنزيه اذا قدر له، ان لم يكن افضل مما هو عليه الان فلن يكون أسوأ منه»، مؤكداً ان الانفصال لن يكون سالباً على الشمال ولن يزيد السودان الا قوة ووضوحاً.
    بيد ان نافع عاد واستدرك قائلاً وهو يخاطب افراد الجالية السودانية بماليزيا أخيراً، ان الانفصال سيكون كارثة ليس على السودان فحسب وانما على الاقليم والعلاقات الدولية «لانه سيكون مدعاة لمزيد من التدخل الخارجي في شؤون السودان»،ورأى ايضاً انه سيكون هناك اثر سالب على الميزانية العامة للدولة «، ولكنه اثر غير مقعد يمكن ان يتجاوزه السودان في مدى قريب جداً.
    وشدد نافع،بحسب سونا، على استعداد الحكومة اجراء الاستفتاء في موعده، معرباً عن امله في اتاحة الفرصة للوحدويين والانفصاليين لابداء وجهتي نظرهم، ورأى أنه اذا اتيحت الفرصة المتكافئة لاستفتاء حر ونزيه فان فرصة الوحدة ستكون اكبر بكثير من فرصة الانفصال.
    وقال ان الخطة الان هي عمل كل مايمكن عمله لكي يكون الاستفتاء القادم حراً ومعبراً تعبيراً حقيقياً عن ارادة اهل الجنوب، مؤكداً انهم ساعون لاتاحة الفرصة للناس للتحدث عن الوحدة ومحاسنها وعن الانفصال وسلبياته، مطالبا الحركة الشعبية كذلك لاتاحة الفرصة للجميع لابداء ارائهم دون حجر، وقال» اذا اختار الجنوبيون الانفصال بعد ذلك فهذا افضل بكثير من استمرار الحالة التي فيها السودان اليوم»،واضاف انه لايري حرجاً « اذا اختار الجنوبيون الانفصال بكامل ارادتهم بعد شرح كافٍ لمحاسن الوحدة ومساوئ الانفصال».
    واضاف ان المطلوب الآن هو ان تعطى الفرصة المتكافئة لعرض وجهتي النظر الوحدوية والانفصالية، مؤكدا ان كثيراً من الجنوبيين الان يرفضون الطريقة التي تدير بها الحركة الشعبية الجنوب، مشيرا في حديثه لبعض الحركات التي تمردت وحملت السلاح من قبل كبار قادة الحركة الشعبية في الجنوب. واضاف نافع انه لايود ان يرسل رسالة خاطئة بان الاستفتاء القادم في الجنوب لن يكون حراً و لا نزيهاً لان ذلك سيكون افتراضاً غير مؤسس على كثير من الحقائق، لكنه في نفس الوقت ابدى دهشته من خطوة الحركة الشعبية على ترحيل الجنوبيين للتصويت في الجنوب ، واصفاً ذلك بانه ترحيل من مناخ حر الي مناخ تهيمن عليه الحركة الشعبية. واكد نافع، ان الحكومة ستبذل كل ماهو ممكن لكي يصوت ابناء وبنات الجنوب للوحدة، كما سيبذلون قصارى جهدهم من اجل تهيئة المناخ الايجابي لهذا الاستفتاء، وقال» نحن نريد وحدة السودان، لان المنافع اكثر من المضار، ونريد وحدة السودان وتكامله في زمن تنمو فيه الاتحادات والتحالفات، ولا نريد للسودان ان يتجزأ حتى لايكون هناك مزيد من التدخل الخارجي في المنطقة» .وأوضح مساعد رئيس الجمهورية، ان اتفاقية نيفاشا أعطت الجنوبيين حق تقرير المصير في أن يظلوا في سودان موحد أو ينفصلوا بدولتهم.
    وكشف أن الفترة الانتقالية كان مقدر لها ان تكون «10» سنوات، ولكنها اختصرت في «5» سنوات، وذلك بهدف أن تشجِّع على الوحدة، وبناء الثقة بين الجنوبيين والشماليين، فضلاً عن بناء وعي جديد بأن كل السودانيين سواسية دون أن يشعر أحد بأنه مواطن درجة أولى، وآخر درجة ثانية، بجانب ان الفترة الانتقالية كانت بهدف تحقيق الاستقرار للجنوب، واكمال ترتيبات قسمة السلطة والثروة معاً، واعطاء الفرصة لتحقيق التنمية والخدمات، ولكنه استدرك قائلاً، ان الثروة لم توظَّف في تحقيق التنمية والخدمات بقدر ما وظِّفت في العمل السياسي والأمنى، لذا لم يحدث تحوُّل وتطوُّر كبير في الخدمات والتنمية.
    وناشد نافع، الحركة الشعبية لكي تتحمس أكثر لقضية الوحدة وتعمل من أجلها، قائلاً،» ان الانفصال كارثة على السودان والاقليم وعلى العلاقات الدولية لانه سيكون مدعاة لمزيد من التدخل الخارجي في شؤون السودان».
    ورداً على اسئلة افراد الجالية، رأى نافع ان وضع السودان بعد الانفصال الحر والنزيه اذا قدر له، ان لم يكن افضل مما هو عليه الان فلن يكون أسوأ منه، مشيراً الي ان الانفصال لن يكون سالباً على الشمال ولن يزيد السودان الا قوة ووضوحاً، وقال: سيكون هناك اثر سالب على الميزانية العامة للدولة، ولكنه اثر غير مقعد، ويمكن ان يتجاوزه السودان في مدى قريب جداً.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 06:16 AM

خالد فهمي
<aخالد فهمي
تاريخ التسجيل: 08-30-2010
مجموع المشاركات: 975

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    في ندوة كوالالمبور قال دكتور نافع :

    (أنا شخصياً مستعد أناقش أي واحد من الشعبي, ولو أقنعني إنو مشروع الشعبي هو مشروع الإسلام ومشروع الحكومة دي فيهو مشكلة والله بعمل خلف دور, لأنو ماني عارف وأنا عمري كم وستين هسه أموت متين ولاكده, وما عندي عقيدة ولا حب خاص ولا كده لا لحسن الترابي ولا علي عثمان ولا الإنقاذ ولا يحزنون)

    فندق نِكو - كوالالمبور - ماليزيا 2010

    (عدل بواسطة خالد فهمي on 11-03-2010, 06:17 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 06:18 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: خالد فهمي)



    نافع ينتقد الموقف الأميركي من الجنائية الأحد, 18 يوليو 2010 21:51 التحديث الأخير ( الاثنين, 19 يوليو 2010 09:21 ) .
    مساعد الرئيس السوداني د.نافع علي نافع: الموقف الأميركي تنقصه المصداقية

    انتقد مساعد الرئيس السوداني د. نافع علي نافع موقف الولايات المتحدة الأميركية من المحكمة الجنائية الدولية ووصفه بالمتناقض مع أي عمل إيجابي لأميركا تجاه القضايا السودانية. وقال نافع إن موقف أميركا فيما يتعلق بالجنائية تنقصه المصداقية.

    وقال نافع في تصريحات صحفية عقب لقائه الأحد بمكتبه بالقصر الجمهوري المبعوث الأميركي للسلام في السودان سكوت غرايشن "أمريكا استثنت نفسها من الجنائية لكي تحمي عساكرها الذين يقتلون الأبرياء في العراق وأفغانستان وتحرم الآخرين من قيامهم بواجبهم في حفظ الأمن والسيادة في السودان".


    واعتبر د. نافع تصريحات الناطق باسم الخارجية الأميركية التي دعا فيها الحكومة السودانية إلى التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية تعبِّر عن أخلاق الغربيين وعدم المبدئية في المواقف، مشيراً إلى أن أميركا تتحكم فيها لوبيات معادية للسودان.


    وطالب مساعد الرئيس السوداني أميركا والأسرة الدولية العمل على ضمان حرية ونزاهة التسجيل والتصويت في الاستفتاء القادم دون تدخل من قوات الحركة الشعبية كما حدث في الانتخابات الماضية. وبحث لقاء نافع غرايشن قضية دارفور وكيفية استغلال أموال المانحين في إقامة مشروعات تنموية تعود بالنفع على أبناء الإقليم كافة.

    شبكة الشروق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 06:23 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    نافع يحذر من تدخل الجيش الشعبي في عملية الإستفتاء
    إستمع إلى نافع علي نافع:
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 06:28 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    حرب نافع على المنظمات الطوعية الأجنبية: بين الشعارات والتطبيق د. عبدالوهاب الأفندي
    2010-11-01




    شن الدكتور نافع علي نافع، مساعد رئيس الجمهورية السوداني ونائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، هجوماً كاسحاً على المنظمات الطوعية الأجنبية العاملة في السودان، متهماً إياها بأنها لا تريد الخير للسودان وتسعى للوقيعة بين مواطني البلاد. ولم تكن هذه المرة الأولى التي يهاجم فيها د. نافع المنظمات الأجنبية، حيث كان قد شن هجوماً مماثلاً في السابع من نيسان /أبريل الماضي، بين يدي الانتخابات العامة، عندما اتهم تلك المنظمات بأنها ظلت تسعى لإشعال الحرب بين القبائل والمتاجرة باسم دارفور لاستقطاب الدعم. ووعد بتنفيذ مشروعات تنموية في دارفور تغني عن مساهمات تلك المنظمات في حال فوز حزبه في الانتخابات.
    وكان د. نافع اتهم المنظمات في تصريحات له في نيسان/ أبريل من عام 2009 بأنها تعوق عودة النازحين في دارفور لأنها 'تقتات عليهم'. وفي تصريحات أخرى خلال نفس الشهر أثناء زيارته لباريس رفض السماح بعودة المنظمات التي طردت في الشهر السابق عقب إصدار المحكمة الجنائية الدولية أمر قبض على الرئيس السوداني، وقال إن تلك المنظمات كانت تعمل ضد مصلحة البلاد. ولكنه لم يستبعد السماح لمنظمات أخرى بالقدوم إلى السودان لتحل محلها.
    وقد ظل الموقف الغالب في حكومة الإنقاذ منذ أيامها الأولى هو المجاهرة بالعداء لمنظمات الإغاثة والمنظمات الطوعية الأجنبية باعتبارها عنواناً للتبعية للخارج، ونقيضاً لمبدأ الاعتماد على الذات الذي نادت به. وإذا كان العداء للمنظمات الطوعية التي تعمل في مجال حقوق الإنسان مفهوماً وله أسبابه السياسية (بسبب انتقادات تلك المنظمات لسجل النظام الحقوقي)، فإن العداء لمنظمات الإغاثة كان له مبررات أيديولوجية محضة، لأن جهود تلك المنظمات كانت عملياً، ولا تزال، تقدم مساعدات كان السودان في أمس الحاجة إليها في ظل مقاطعة دولية شبه شاملة.
    ولا جدال بأن الوجود المكثف للمنظمات الطوعية الإغاثية في بلد ما يشكل ظاهرة سلبية، لأن الأصل هو أن يعتمد المواطنون على أنفسهم وأن يساهموا ليس فقط في إعاشة أسرهم، بل في بناء البلد وتقدمه. إضافة إلى ذلك فإن الوجود القوي لمنظمات الإغاثة الأجنبية في إطار دولة ضعيفة يساهم في المزيد من إضعاف الدولة. وهذه هي النقطة التي أثارها عالم الاجتماعي النرويجي بروفيسور تري تفيدت في مقالة نشرها في كتاب أعده بالاشتراك مع د. شريف حرير عام 1994، تناول فيها الدور المتعاظم التي ظلت تلعبه المنظمات الطوعية في جنوب السودان، وانعكاساته السلبية على دور الدولة الضعيف أصلاً هناك.
    وقد قارن تفيدت بين دور منظمة 'المعونة الكنسية النرويجية' في بلدية نيمولي، التي كانت تدير فيها مجمعاً ضخماً وتملك 170 سيارة. وبالمقابل فإن رئيس بلدية نيمولي كان يتحرك على دراجة ولم يكن لديه جهاز هاتف. فإذا أراد رئيس البلدية إرسال رسالة إلى رئاسة الحكومة الإقليمية في جوبا، فإنه كان يستقل دراجته إلى مقر 'المعونة الكنسية النرويجية' حيث يسلم الرسالة هناك ليقوم مكتب المنظمة بإرسالها لاسلكياً إلى مكتب جوبا. ومن هناك تستنسخ مرة أخرى وتسلم إلى حكومة جوبا. وغني عن القول إن الوضع السيادي للحكومة يتعرض إلى التقويض من هذه العلاقة غير المتكافئة، وتفتقد فيها المكاتبات الحكومية سريتها.
    وقد عززت المنظمات الطوعية وجودها بكثافة في جنوب السودان من جديد بعد اتفاقية نيفاشا، إما مباشرة أو عبر اختراق حكومة الجنوب عن طريق المستشارين الأجانب في الوزارات والمصالح. وقد علق بعض المراقبين الأجانب ساخراً بالقول بأن جنوب السودان إذا حقق استقلاله في استفتاء كانون الثاني /يناير القادم فإنه سيكون أول دولة في العالم تديرها عملياً المنظمات الطوعية.
    هناك بالقطع موقف وسط بين تسليم مقدرات البلاد كلية للمنظمات الأجنبية وبين طرد كل من يريد أن يقدم المساعدة للمحتاجين، خاصة إذا كانت الدولة عاجزة عن مساعدتهم. وغني عن القول أن الحاجة إلى إغاثة خارجية هو دليل خلل أساسي في بنية الدولة والمجتمع. فالمفترض عند وقوع الكوارث أن يهب أهل المنطقة والجيران والسلطات المحلية لإغاثة المنكوبين، ثم تنضم إليهم الدولة المركزية وبقية مواطني البلاد. فإذا لم تكف هذه الجهود، فتتم الاستعانة بالخارج. وهذا يعتمد بالطبع على حجم الكارثة ومصدرها والموارد المتاحة في البلاد. في حالة الأزمة السودانية، فإن الإشكالية الأكبر تنبع من أن الكوارث هنا هي من صنع الإنسان، وليست في معظمها كوارث طبيعية. إضافة إلى ذلك فإن الأزمة ليست عابرة، مثل كوارث الفيضانات والزلازل التي قد تكون مدمرة، ولكن مفعولها عابر، حيث يصبح الهم الأكبر هو إعادة الحياة إلى طبيعتها، بينما تبقى الحاجة إلى الإغاثة مؤقتة، وكذلك إلى المعونة اللازمة لإعادة البناء والتوطين. أما في الحالة السودانية، وخاصة في دارفور، فإن الكارثة مستمرة، والحاجة إلى الإغاثات ملحة ودائمة بسبب تعذر عودة الحياة إلى طبيعتها. وبنفس القدر فإن موارد البلاد شحيحة ولا تفي بالاحتياجات الضخمة. وإذا اختارت الحكومة أن تستغني عن المنظمات الدولية وما يأتي عبرها من معونات، فإن هذه سيكون بالقطع على حساب الخدمات المتعثرة سلفاً من تعليم وصحة وغيرها في مناطق السودان الأفقر.
    من هذا المنطلق فإن الاستغناء عن مساهمات المنظمات الأجنبية يتأتى في المقام الأول بإنهاء الأزمة التي ولدت الحاجة إلى الإغاثة. وبخلاف ذلك يصبح الاستغناء عن الإغاثة مجرد شعارات، لأن البديل هو ترك الناس يموتون من الجوع والمرض وفقدان المأوى. وقد حدث قبل ذلك أن اتخذت قرارات تم التراجع عنها بسبب فقدان البدائل أو عدم القدرة عليها. ومن ذلك قرار تهديم السجن المركزي المعروف بسجن كوبر وإلغاء تأشيرات الخروج للمواطنين السودانيين ووقف استيراد السكر والقمح. وكلها قرارات تم التراجع عنها عملياً لأن حيثياتها لم تتوفر.
    الاعتماد على الذات والاستغناء عن عطايا الأجانب (والأقارب) هو بغير جدال هدف نبيل، وغاية استراتيجية يجب أن تسعى إليها كل الدول والشعوب، حفظاً لكرامة مواطنيها. فكما أن كل أسرة سوية تتعفف من أن تصبح عالة على غيرها، كذلك فإن الشعوب أحق بذلك. ولكن تحقيق الاعتماد على الذات يتطلب تحقيق الاكتفاء، خاصة من الضروريات اللازمة لحفظ الحياة. ولإعادة وضع دارفور إلى سابق عهده، لابد من توفير الأمن حتى يستطيع النازحون العودة إلى قراهم ومزارعهم وممارسة حياتهم الطبيعية. وعليه فإن توفير الأمن في الإقليم يجب أن يكون مقدماً على أي خطوات عملية للاستغناء عن منظمات الإغاثة الأجنبية. وقد حدث أن قامت الحكومة بطرد عدد محدود من المنظمات العام الماضي، وكان من المفترض أن يتم تغطية الخدمات التي كانت تقدمها من الموارد المحلية، وهو ما لم يتيسر بسبب محدودية الموارد المتاحة محلياً، وكذلك الخبرات العلاجية وغيرها. وعلى كل حال فإن اتخاذ تصرفات ينتج عنها قطع إمدادات الغذاء والدواء والخدمات عن فئة كبيرة من الناس بدون مبرر، ثم السعي للتعويض عن ذلك من موارد البلاد المحدودة، ليس من الحكمة في شيء. ولو كان لدى الحكومة فائض من الموارد فكان من باب أولى أن تضيف ذلك إلى ما كان يحصل عليه النازحون، وهو لم يكن يبلغ الكفاف، أو توجهه إلى غيرهم من المحتاجين في البلاد، وهم كثر، لا أن تهدره في تقديم ما كفاه إياها غيرها.
    مهما يكن فإن القول بأن كل المنظمات الطوعية الدولية منظمات خبيثة، تسعى للشر وبذر الفتنة والشقاق بين الناس، لا يمكن أن يكون صحيحاً على إطلاقه. فكما في كل فئة من البشر، هناك دوافع متضاربة للمنظمات والأفراد العاملين في حقل الإغاثة والعمل الطوعي. ولكن التوجه الغالب على هذه المنظمات، ومبرر وجودها، هو النظرة المثالية وعقلية الإيثار وإغاثة الملهوف. فقد نشأت هذه المنظمات في الغرب، حيث الوفرة والرخاء، ولكن منطلقها كان ولا يزال الاهتمام بحاجات الفئات الأضعف في العالم الثالث. وكثير من نشطاء هذه الحركات يدخلون في صراع مع حكوماتهم، ويمارسون الضغوط عليها لصالح شعوب العالم الثالث.
    فهناك منظمات تناهض الحروب، ومنظمات تكافح من أجل وقف استخدام الألغام، ومنظمات تحارب المجاعات، وأخرى تطالب بإعفاء ديون العالم الثالث، وغيرها. وكثير من الشباب العاملين في هذه المنظمات من أطباء وممرضين ومتطوعين، يعملون برواتب أقل بكثير من المتاح لهم في بلدانهم، ويتركون رفاهية وأمن عواصمهم للعمل في صحارى دارفور أو أدغال الكونغو، حيث العيش في الخيام وأبسط مقومات الحياة المريحة غائبة، مع التعرض المستمر لمخاطر القتل والخطف إن نجوا من أمراض تلك المناطق. ولا يمكن أن تكون هذه التصرفات بسبب دوافع شريرة، خاصة وأن كثيراً من شباب وأطباء السودان يترددون في الذهاب إلى تلك المناطق مهما تكن الإغراءات.
    لا يعني هذا كما أسلفنا أن كل دوافع المنظمات والعاملين فيها شريفة وبريئة، كما أن اضطراد عمل هذه المنظمات في مناطق الصراع كثيراً ما يدفعها إلى الانحياز إلى طرف أو آخر، رغم أن مبادئها المعلنة منذ بداية العمل التطوعي في الصليب الأحمر وغيره، تقوم على عدم الانحياز والتركيز على تقديم الخدمات العاجلة للمحتاجين من المدنيين (أو المصابين من العسكريين) بدون النظر إلى انتمائهم. ولكن كما هو الحال في كل فئة، فإن الانحراف عن المبادئ المتفق عليها يظل هو الاستثناء.
    من هذا المنطلق فإن إعلان الحرب على المنظمات الطوعية بدون تمييز، كما يدعو الدكتور نافع ومن هم على رأيه، يضع المرء في خانة من يشن الحرب على المبادئ النبيلة التي تقوم عليها هذه المنظمات. وهذا أشبه بمن يقول إن كثيراً من رجال الدين والمتحدثين باسمه دجالون كذابون (وهو حق لا مراء فيه، نطق به القرآن الكريم)، ثم يخلص من هذا إلى ضرورة إعلان الحرب على الدين والتنكر له. ويمكن أن ينسحب هذا على كثير من القضايا، فليس كل من دعا إلى الديمقراطية أو ادعاها، مخلص لمبادئها، ولا كل من نادى بالاشتراكية أو الزهد هو من الزاهدين. ولكن من غير المنطقي (أو المطابق للواقع)، أن نشهد بأن الدين شر كله، أو أن الديمقراطية خدعة كبرى، أو كل دعوة خير هي نفاق وكذب، رغم كثرة من يقول بهذه المقولات ويسير بمقتضاها.
    وعليه فإنه حتى لو كان الاستغناء عن المنظمات الطوعية ومساهماتها ممكناً، فإنه ليس من الحكمة في شيء افتعال صراعات معها، بل الأفضل محاكمتها على المبادئ التي تتشدق بها، ومطالبتها بالتمسك بمبادئها في البعد عن الدخول طرفاً في الصراعات، والاقتصار على مهتمها الإنسانية. والأفضل من كل هذا خلق الظروف التي تجعل الاستغناء عنها قائمة وماثلة على أرض الواقع.

    ' كاتب وباحث سوداني مقيم في لندن

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 06:32 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    د. نافع: الغرب يستعجل المعركة ونحن جاهزون
    Mar 1, 2009 - 3:01:30 PM

    سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

    د. نافع: الغرب يستعجل المعركة ونحن جاهزون


    دنقلا:الصحافة

    شن مساعد رئيس الجمهورية ،الدكتور نافع علي نافع، هجوماً عنيفاً على الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا، وقال إنها اتخذت محكمة الهوان الغربية كما أسماها - حسب تعبيره- وسيلة لإعادة استعمار إفريقيا والشرق الأوسط.
    وأكد خلال مخاطبته احتفالات الولاية الشمالية بافتتاح عدد من المنشآت بمحليات دنقلا، القولد والدبة والاحتفال بالذكرى الحادية عشرة لاستشهاد المشير الزبير محمد صالح أن المسيرة ماضية إلى غاياتها، وأن التنمية لن تتوقف لأن إعمار الأرض من أصول الدين.
    ووصف نافع محكمة الجنائية الدولية بمحكمة النفاق والظلم وقال: (تعالوا وسنردكم خائبين وخاسرين) وزاد: (الغرب يستعجل المعركة والنزال ونحن جاهزون). من جانبه، أكد والي الشمالية، عادل عوض سلمان، وقفة مواطني الولاية مع رئيس الجمهورية استعداداً للجهاد متى ما مطلب منهم ذلك، مؤكداً أن مسيرة التنمية ستتواصل خاصة بدخول كهرباء سد مروي.

    http://www.sudaneseonline.com/ar216/publish/_1/Sudan_News_A1646.shtml
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 06:47 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    نافع علي نا فع في حوار جرئ مع الاضواء:أنا استاذ جامعي ولم أتلق أي تدريب أمني أو عسكري
    سودانيزاونلاين.كوم
    sudaneseonline.com
    4/16/2005 9:32 ص
    نافع علي نافع في إفادات جريئة
    لن نسلم أي مواطن سوداني لمحاكمة خارجية
    الذي يظن أن الانقاذ تقيم على اشخاص واهم جداً
    لا أستحي من انتقاد الصادق المهدي وموقفه الأخير غير أصيل
    أنا استاذ جامعي ولم أتلق أي تدريب أمني أو عسكري
    لا أعلم شيئاً عن قائمة الـ51 ولكن علي الحاج والمحبوب كتبا القائمة
    القوى السياسية التي تطالب بمؤتمر دستوري لا تعرف ماذا تريد؟
    لا أخشى أن أكون ضمن قائمة الـ مطلوبين ولن يصيبنا أي سوء..........


    بعد نصف قرن من الاستقلال والعديد من التجارب الفاشلة نستطيع ان نقول القضية السودانية تقترب من نقطة الخيار صفر واحشاء البلاد تعرض الآن على جراحيين اجانب وخرج الشأن السوداني من ايدي السودانيين واصبح يان برونك مثل المندوب السامي البريطاني هذا الوضع السئ ومسببات هذا التردي وقرارات مجلس الآمن ودارفور وقرارات وغيرها طرحناها على طاولة د. نافع على نافع نائب الآمين العام للمؤتمر الوطني ووزير ديوان الحكم الإتحادي وكان هذا الحوار:


    حاوره:حسن بركيه


     بعيداً عن قرارات شورى حزب المؤتمر الوطني والمسيرات والتصريحات، كيف ستتعامل الحكومة مع القرار 1593 ماهو الموقف الحكومي الرسمي؟
    ـ الحكومة طبعاً استلمت القرار وكونت لجان لدراسة القرار وسوف تتخذ هذه اللجان القرار المناسب، اما القرار من ناحية سياسية، القوى الشعبية والحزبية قرارها واضح جداً لانه قرار جائر وظالم ويكرس الهيمنة والاستعمار الحديث وهو قرار يخدم هذه الاجندة المعادية للسودان، وليس الغرض منه دارفور او السلام ولذلك القوى السياسية المختلفة باحزابها وفعالياتها رفضت القرار، اما الحكومة فقد كونت اللجان المختصة وتدرس في القرار وسوف تقول رأيها بوضوح في القرار.
    هل تستطيع الحكومة رفض القرار والدخول في مواجهة مع المجتمع الدولي وتحمل تبعات هذه المواجهة؟
    ـ الحكومة اعلنت رفضها واكدت انها لن تسلم أي مواطن سوداني للمحاكمة خارج السودان وهذا موقف معلن ثابت والحكومة ملتزمة بهذا المواقف.
    . هل نفهم من حديثك ان الحكومة لن تقدم أي تنازلات ولن تتراجع عن هذا الموقف؟
    ـ مافي سبب لكي نتراجع عن هذا الموقف
     مهما كانت الضغوط؟
    ـ قلت لن نتراجع
    يقال ان قضية دارفور خرجت من سيطرة الحكومة واصبحت قضية دولية تتحكم في مصيرها منظمات ودول اجنبية؟
    ـ العكس تماماً نحن نفتكر ان قضية دارفور كادت ان تحل بالمصالحة الوطنية ورتق النسيج الإجتماعي وبمبادرات الإدارة الاهلية ولانها كادت ان تصل الى حل ولأن القاعدة الشعبية من اهل دارفور حاصرت المتمردين ويشهد على ذلك لقاء طرابلس ويشهد تجاوزهم للتمردين في مؤتمرات الصلح القبليةولان الحكومة كادت بجهدها ان تصل الى حل كان القرار الجائر لقطع الطريق امام الحل السلمي لمشكلة دارفور وتعويق جهود السلام في دارفور وحتى في الجنوب
    هناك قول ان قضية دارفور افسدت عليكم بهجة نيفاشا وربما تؤدي الى افشال اتفاقية 19 يناير؟
    ـ قطعاً دارفور قللت من مكاسب اتفاقية نيفاشا وواضح جداً ان التوقيت كان مقصوداً نحن دائماً نذكر ونقول ان قضية دارفور ما تصعدت ورفُعت الى مجلس الامن الا عندما بات واضحاً ان اتفاقية الجنوب على الأبواب عندها فقط صعدت قضية دارفور

    يذهب البعض ان المقصود من القرار 1593هو ازاحة العناصر المتشددة من نظام الانقاذ وانت محسوب على هؤلاء؟
    ـ والله اولاً الذي يظن ان حكومة الانقاذ تقوم على اشخاص واهم جداً ولعل في تجربة المؤتمر الوطني وخروج البعض منه اقوى دليل على ان الانقاذ اكبر من ان يربط مصيرها بأشخاص
    ولكن نافع على رأس صقور الانقاذ؟
    ـ نحن ليس لدينا متشدد وغير متشدد ليس بيننا صقور وحمائم بيننا قضايا وطن وقد تختلف وجهات النظر الشخصية في بادئ الامر ولكننا نجمع على الرأي الغالب في النهاية
    الانقاذ متهمة بأنها تقدم الامن على كل شئ وان النظرة الامنية تسيطر على كل مفاصل الدولة؟
    ـ الذين يقولون ذلك لا يعلمون ان نافع علي نافع لم يتلق تدريباً امنياً قط او عسكرياً حتى انا كنت استاذاً في جامعة الخرطوم ولكني كإنسان ملتزم سياسياً بتوجهات الانقاذ وخطها الإسلامي واوبتها لله رب العالمين، حيثما طُلب منا العمل في أي موقع من منطلق قناعاتنا قمنا بالعمل المطلوب منا
    ولكن قمت بتأسيس جهاز الامن؟
    ـ نعم اسست جهاز الامن
     هل تعلم شيئاً عن قائمة الـ 51؟
    ـ لا احد يعلم عن القائمة شيئاً اكثر الناس علماً بالقائمة هم اهل المعارضة السودانية علي الحاج والمحبوب عبد السلام والعدل والمساواة هم الذين كتبوا هذه القائمة من قبل وتم نشرها من قبل في وسائل الاعلام،اللجنة التي تسمى لجنة تقصي الحقائق هي التي كتب هذه القائمة ولا احد يعرف عنهم شيئاً واقول التعبئة حولها لها اهداف سياسية.
     هل تخشى ان تكون ضمن القائمة؟
    ـ انا لا اخشى ان اكون ضمن قائمة الـ 51 كلهم لن يصيبهم ان شاء الله أي سوء ابداً بإذن الله لان المحي والمميت هو الله.
    الضغوط الدولية سوف تتوالى عليكم هل تستطيع الانقاذ مع ضعفها البائن ان تصمد امامها؟
    ـ طبعاً لان الصمود والنصر والهزيمة والثبات وذهاب الريح والتمكين كلها من عند الله وليست من مجلس الامن ولا من امريكا ولا فرنسا.
     واقع السودان بكل المقاييس متردٍ حرب في دارفور والشرق وعدم استقرار سياسي لماذا لا تسعى الانقاذ الى التحرك بجدية لاخراج البلاد من هذا الوضع؟
    ـ الواقع هذا يدل على ان العالم الذي يحب ان يستعمر العالم الثالث ويحب استغلال خيراته، يضيق ذرعاً بالانقاذ ويعلم مقدرتها على الانطلاق في كل الظروف مع كل الحروب قدمت الانقاذ خدمات الصحة والتعليم والمياه والبترول والتصنيع الحربي ولذلك نحن نعتقد ان كل هذه محاولات خم الرماد.
    لماذا ترفضون الدعوة الى عقد مؤتمر دستوري رغم مطالبات كثير من القوى السياسية المختلفة بالمؤتمر؟
    ـ القوى السياسية الشمالية التي تطالب بمؤتمر لا تعرف ماذا تريد ونحن لا نعرف ماذا يراد بالمؤتمر الدستوري، هل المعنى هو مؤتمر دستوري لكي يناقش اتفاقية السلام ويقر ما يقر ويرفض ما يرفض هذا مستحيل، لأننا اصلاً لم نسمع من قبل ان حواراً بين حكومة ومعارضة تم في مؤتمر دستوري،
    هل يمكن ان يصدق الشعب السوداني ان تقوم بعقد مؤتمر دستوري يضم كل القوى السياسية لكي ينقض اتفاقية السلام ونبدأ الحوار من جديد ـ هذا غير معقول ـ هل يستطيع حزب الامة ان يبرم اتفاقاً سياسياً مع جهة من خلال كل قاعدة الحزب؟ هل عندما وقع الصادق المهدي على نداء الوطن جيبوتي حضر معه كل اعضاء حزب الامة؟ ام هو ومبارك الفاضل فقط؟

     الا تعتقد ان الوضع الحالي يحتم عليكم السعي بجدية لتكوين حكومة ذات قاعدة عريضة؟

    ـ نحن سعينا لتكوين حكومة وحدة وطنية والآن الحكومة فيها اكثر من خمسة احزاب وهي متجانسة والتجربة ناجحة ونحن فخورون بها

     يقال إنها احزاب ضعيفة محتمية بالانقاذ ومنسلخة من الاحزاب الكبيرة اي كما يقال(احزاب الفكة)

    ـ والله لا احد يعرف اوزان الناس الآن اسألوا اهل دارفور عن وزن الصادق المهدي واسألوا الشمالية عن وزن الاتحادي الديمقراطي

     الصادق المهدي في آخر انتخابات احرز 42% من الأصوات؟

    ـ رد بشئ من الغضب آخر انتخابات كانت قبل 16 عاماً وانت شخصياً لم تكن مشاركاً فيها.

     لاحظت من خلال حديثك في بورتسودان في كل اللقاءات الجماهيرية انك توجه انتقادات مبطنة للصادق المهدي وتقول الذين يستغلون منابر الجمعة؟

    ـ ولا استحي من توجيه الانتقادات للصادق المهدي في موقفه الاخير من القرار 1593 وانا افتكر ان موقفه كان غير متوقعاً منه في هذا الظرف كإمام للانصار وزعيم سياسي وان تكون كل حيلته السياسية انتظار قرار من مجلس الامن لدعم موقفه وان ينتظر النصر من قوى البغي والعدوان  ماذا تريد من الصادق ان يقول لكم بعد كل تجاربه المرّة مع الانقاذ في نداء الوطن وغيره؟

    ـ الذي يغير رأيه في قضايا الوطن وفي رفضه للاستغلال والمعايير المزدوجة من العالم الغربي بناءً على المكايدة السياسية مع الآخرين، هذا موقف غير اصيل.


    http://www.sudaneseonline.com/anews2005/apr16-64395.shtml
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 06:50 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    رسالة مفتوحة الي الدكتور نافع علي نافع من المحبوب عبد السلامسودانيزاونلاين.كوم
    sudaneseonline.com
    4/17/2005 4:59 م
    بسم الله الرحمن الرحيم
    رسالة مفتوحة الي الدكتور نافع علي نافع
    و قماشة الأيام من خيطان غزلك و هيَّ ضافيةٌ عليك
    المحبوب عبد السلام
    لندن – أبريل 2005م

    للمرة الثانية خلال عقد واحدٍ يجد السودان المغلوب نفسه في مواجهة الشرعية الدولية الباطشة و لأسباب متشابهة و من ذات الأيدي الممسكة بمقاليد الحكم و السلطان و الأمن و الاقتصاد و الماء و الهواء منذ يونيو 1989.
    المرة الأولى كانت في يونيو 1995 فيما عرف بالمحاولة الفاشلة لاغتيال الرئيس المصري محمد حسني مبارك في أديس أبابا و هو في طريقه من المطار الى قاعة مؤتمر القمة الإفريقية، حيث انتهت اصابع الإتهام كافة الى أجهزة الاعلام السودانية التي آوت و موّلت و رحّلت المجموعة المصرية المنتمية لتنظيم الجهاد و التي نفذت و فشلت.
    الرئيس المصري ما لبث لدى عودته بلاده بعد سويعات نجاته فيما يشبه المعجزة أن صرح باتهامه للسودان، تعينه الظروف كافة و حوله: علاقات متوترة بين البلدين و اطنان من المعلومات تمده بها أجهزته عن تورط أجهزة الأمن السودانية في علاقات بلا حدود مع الجماعة الإسلامية المصرية الموسومة بالارهاب.
    أثيوبيا سلكت طريق (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسقٌ بنبأٍ فتبينوا ...) ظلت لاسبوع لا تقول شيئاً و لا تتهم أحداً، و أصدرت بياناً عشية وصول فريق مشترك من المخابرات الداخلية و المخابرات الخارجية الامريكية إلى عاصمتها أنها لم تتوفر بعد على أي أدلة كافية لاتهام السودان. فرحنا ساعتئنذٍ، بل أن الخرطوم كلها قرعت الطبول للبراءة الاثيوبية، فالحبشة ما تزال كما وصفها الرسول صلى الله عليه و سلم- أرض صدق لا يظلم عند مليكها أحد و لكن الفرحة الجاهلة لم تعمر سوى بضع أسابيع و توفرت أثيوبيا على الشواهد الدامغة. خرج علينا رئيس الوزراء الاثيوبي بكلمات كأنها من مآسي شكسبير ( إن محاولة إغتيال الرئيس المصري على أرضنا إغتصاب في رابعة النهار)، وجه المأساة أن رئيس الوزراء الأثيوبي شاكلة أخرى من الرجال يرعى العهد و يمنعه وفأءه أن ينسى تاريخاً قريباً سلخ فيها سنوات من عمره في السودان و أنه دخل عاصمته فاتحاً على ظهر دبابته. لكن من الذي تردى بالعلاقات السودانية الأثيوبية و السودانية الارترية و بلغ بها كل ذلك الوحل ؟!
    في الخرطوم تزلزلت الأرض شيئاً ما و بدأت ملامح الانشقاق في الصف الانقاذي الاسلامي بارزة لأول مرة. تعطلت اجتماعات القيادة نحو شهر و اعتكف كل في بيته في أعقاب الاجتماع الشهير الذي اعترف فيه علي عثمان وزير الخارجية - يومذاك- لأول مرة امام أكثر بضع و عشرة من أعضاء الصف الأول باشتراكهم في الحادث. يعني نفسه و مجموعة جهاز الأمن في تغييب محكم لزعيم الحركة و رئيس الجمهورية، و أعقب إعترافه باقتراح شنيع زعم أنه يملك كل مبرراته السياسية و الشرعية. تغييب القيادة و الحركة ساعة الائتمار و التآمر و القرار ثم استدعائها و حشدها ساعة الانفاذ و الفشل و المأزق منهج علي عثماني راسخو مزاجٌ أمني غالب ، فالإجتماع أساساً كان من أجل ذلك المقترح الذي لم يقوّ على المضي به وحدهم. الرئيس في آخر الأمر( outsider) كما يقول الأنجليز أو (لا منتمي) بلغة كولن ويلسون و (غريب) بلغة آلبيرت كامو و يسهل توظيف، انتحى به مناجياً علي عثمان - كما يفعل دائماً – و جنده بسهولة لإقتراحه، و اجتاحتهما معاً سيول الغضبة المشيخية المضرية ساعة المساس بحدود الله أو مقاربتها الحرام، المناجاة بالإثم و العدوان حمل عليها القرآن حملة شعواء لولا أنه على قلوبٍ أقفالها و الغريب أن منهم من أدعى أنه تأمل في في سورة محمد خاصة. و الى هذا الاجتماع تحديداً تعزى أصول الإنشقاق في الحركة الإسلامية السودانية التي بلورتها فيما بعد معركة الحريات العامة و اللامركزية أو قضية الدستور و التوالي، ثم أكملت حلقتها الاخيرة مذكرة العشرة في أكتوبر 1998.

    أما المجموعة الأمنية بقيادة الدكتور نافع علي نافع فقد تجلى فيها المثل الأمدرماني البليغ (ملك الموت و قد زاره فجأة الموت). الدكتور المدير العام لم يعد نافعا لأيما اعباء ينتظر أقداره و معه حكومة الحركة الاسلامية بل و السودان كله تسونامي العقوبات الاول بتعبير قطبي المهدي – سبقه تسونامي التنقلات : الطبيب مطرف صديق مدير العمليات الخاصة إلى سفارة السودان بنيجيريا ، نائبه المهندس صلاح عبدالله قوش الى التصنيع الحربي، المهندس حسب الله عمر مدير المخابرات المضادة الى السفارة السودان بباريس ، نصرالدين محمد أحمد مدير معهد التدريب الى سفارة السودان بالقاهرة، كمال عبد اللطيف مدير ادارة الولايات الى سفارة السودان بنيروبي.
    السودان كأنه استراح من شر عظيم و جهاز الأمن يتهيأ لمرحلة جديدة بعد سنوات بيوت الأشباح، و الحركة الاسلامية السودانية قد تقف لحظة لتتأمل في أمر تلك الجماعة. الحركة الاسلامية السودانية من سماتها المدهشة التأدب الشديد مع كل من يوضع فوق رأسها و من بينهم جماعة (إن في صدورهم إلا كبر ما هم ببالغه). صحيح في السياسة البسيط إن اقالة الدكتور نافع علي نافع و مجموعته يعني اعتراف ضمني بارتكاب الجرم، و لا يشبه اقالة الرئيس السوري لمدير استخباراته بعد اغتيال الحريري، و لكن ساعة الحقيقة كانت أكبر فمغزى قرار الرئيس يشار الى أن مدير أمنه و كأنه قد تقاصر عن مسؤليته في حماية الحريري، و قرار القيادة السودانية يومها كان يقول أن السيل قد بلغ الزبى ، لولا أن الشيطان لا تعتريه فترة أو رهق.. و كذلك الدكتور نافع.
    كانت الانقاذ يومها لا تزال تغشاها نفحات من عبير فتوتها و عنفوانها فامتصت الصدمة، بل و تجاوزت الهجوم بهجوم مضاد و بدا المنطق المصري و الاثيوبي شديد الضعف أمام إعلامها الذي ترفده الآلاف الأصوات و ملايين القلوب علىامتداد ساحة العالم الاسلامي، فهم يدافعون عن مثال الاسلام الذي شخص على الأرض بعد قرون و عن أعز أحلامهم. كما وجدت مجموعة الدكتور نافع من يعطف عليها و يتعاطف معها فهم في رأي الكثيرين يومها يشملهم أجر من أجتهد و أخطأ، و انهم فوق ذلك كمن شرى نفسه ابتغاء مرضات الله، و غفرت الجماعة أو غفلت أن مقتل المستكبرين دائماً في حظوظ نفوسهم و أنهم غادروا الميدان يطون كشحاً على مستكنةٍ، لم تلبث أن عصفت بالحلم الاسلامي التاريخي و ادخلت الحركة في الفتنة الهوجاء التي امتدت السنتنا و استدارت عليهم. ارتاح الدكتور نافعفي بيته الحكومي و اختار كتاب ابن كثير تفسير القرآن ليجتاز به عزلته المفاجأة و بدى لأول مرة في التاريخ السودان الرجل المناسب في المكان المناسب، لو استطاع معه صبرا.
    و من بين الملايين التي بذلت خطاها و عرقها و دمائها و صلواتها و دعائها لتشديد صرح الحركة الاسلامية، هنالك ثلة تعتقد أن لها حق خاص في هذا الميراث و انها خلقت من رأس الإله و بينما خلق الآخرون من صدره و قدميه، و من أكثر الذين تتلبسهم مثل هذه الأوهام و تستغرقهم بالكامل هواة الاستخبار و المعلومة. من لدن "مترنخ" و حتى الدكتور نافع، دون أي ميزة واضحة من علمٍ أو أخلاق، أما اذا تناسخت شياطين الوهم مع شياطين الدولة فقد حدث الكمال.
    فقبل ان تشتغل حرائق دارفور، و التي عبرت ابشع تعبير عما تنطوي عليه نفوسهم من افكار خاطئة، قام فصيل الدكتور رياك مشار المتحالف وقتها مع حكومة الانقاذ بمبادرة فريدة لاصلاح الحال بين قبائل التماس في الجنوب و الشمال تحديدا (الرزيقات، المسيرية و الدينكا) لأنه استشعر بوادر انفراط الحال في ظل استمرار الحرب و استخراج البترول و بين يدي بشائر السلام. قام للمبادرة الدكتور كستيلو قرنق، نجل أحد أكبر سلاطين الدينكا في منطقة أويل هو السلطان رينق وصهرٌ لآخر لا يقل عنه هو السلطان عبدالباقي أكول. و لأن والده كان عضواً يشار اليه بالبنان في حزب الامة و له وشائج تليدة مع تلك القبائل العربية على تخوم الجنوب، جاء اختياره انسب ما يكون سوى أن البلاد كانت قد خلصت للدكتور نافع و جماعته في مفارقة قلبت المعادلة الى مظالمة الرجل غير المناسب في المكان غير المناسب.. نافع في مستشاراً للسلام. كان الاعتراض الأول أن الدكتور كستيلو إستعان بمنظمة الدعوة الاسلامية، و المنظمة يقوم عليها الدكتور الأمين محمد عثمان، والدكتور الأمين مدهوم بأنه شعبي. قال الدكتور كستيلو للدكتور نافع: (أنا جئت من ألمانيا و لو جاءت معي منظمات أوروبا الانسانية و الكنسية لقلتم ان الجنوبيين يحبون النصارى و الخواجات، و اذا جئنا بمنظمة الدعوة الاسلامية تقولون شعبي). الاعتراض الثاني ان كوستيلو اذا ذهب الى العرب فسيقتلونه، إختار الدكتور كستيلو رداً عملياً على الدكتور نافع هذه المرة، أخذ سيارات منظمة الدعوة الاسلامية و اتصل بنافع عبر هاتف الثريا و اخبره أنه الآن في منطقة الميرم و قد استقبله اصدقاء أبيه القدامى خير استقبال و أن العرب جميعاً يرحبون بمؤتمر الصلح.
    جاءت نصيحة الكتور جليـة : (يا كـستـيـلو عــد الى الخرطوم و سافر فوراً الى بلادك المانيا). و عندما جاء كستيلو الى الخرطوم و اخبر الدكتور نافع عن الأوضاع لا تبشر بخير و أن المسيرية سيتمردون اذا شقتهم خطوط النفط دون أن تنتبه أو ترعى حاجاتهم. لم يزد قلب الدكتور الآمن دقه و هو يقول: (يا كستيلو هل تظن ان الدولة بسكويت؟ اذا تمرد المسيرية فسنلحقهم بحبوباتهم!) إلتفت الدكتور كستيلو الى ابن اخته في جواره كمن لا يفهم، فقد طال العهد بينه و بين خواص عاميتنا، لكن الاشارة جاءت لتؤكد بأن الدكتور يعني جز الرؤوس.
    حالة كستيلو أشبه بحالة تيتو عندما قال له خرتشوف لماذا لا تبتلع الجمهوريات من حولك و عندما علت الدهشة وجه تيتو أشار خرتشوف بيده الى أغوار حلقه و هو يردد: (swallow, swallow ) نافع هو خرتشوفونا، لكنه جاء بعد حمل طالت مدته و وُلِد في غير زمانه، خورتشوفونا ملك متوج على حطام مملكة، و قائدٌ بغير معركةً.
    جمع الدكتور كستيلو أوراقه و خرج و لم يعد، و تبعه كثيرون لم يعودوا (تعبان دينق، رياك مشار، د. لام أكول و آخرون) .. و ذات الذين ورطوا السودان مع الخارج أفسدوه من الداخل. قال الدكتور كستيلو للشيخ حسن الترابي أنه كان يريد مؤتمر الصلح شعبياً و لكن الجماعة رفضوا مجرد الاتصال به و بزعماء الأحزاب، و خشوا أن يذهب الفضل الى آخرين بدلاً عن مستشارية السلام. ضحك الشيخ الترابي و قال: ( هؤلاء لا يعرفون الشعب بل لا يعرفون حتى جيرانهم في بيوتهم ).. يا دكتور نافع ما أقصر الرحلة، ما أطول الثورة.. ما أعظم الفكرة ما أصغر الدولة.
    كانت الارض قد سلمت لنافع و جماعته بعد هزيمتين صاعقتين و ثالثة... و لكن الشيطان لا يفتر. الجماعة الامنية لها مرشد روحي لا يفتأ يذكرها كان ينبغي أن يذهب معها و لكن الحركة الطيبية وفقاً لنزار قباني- اختارت لي منصبا أرفعاً نائباً أولاً لرئيس الجمهورية في اعقاب استشهاد الزبير محمد صالح.
    النائب الأول على استحياء قليل وضع الدكتور نافع علي نافع فيما يشتبه أنه تخصصه وزيراً للزراعة.. و لكم ان تسألوا عن مشروع الجزيرة و المناقل و مشاريع النيل الأبيض و الأزرق و صادرات السودان الزراعية في عهد الدكتور الزراعي المختص، و لكن تلك قصة أخرى..
    كانت كلمة الدستور بغيضة للجماعة الأمنية السياسية، فهُم (دكاترة بلا حدود) إلا حدود شهواتهم المريعة، أما أن تأتي قيود الدستور بالحريات العامة و لو توالياً سياسياً ( فعلى أجسادنا) كما يحلو للدكتور أن يقول. و لكن التوالي انتصر تحت رآية الشيخ الهمام في شمس نهار الشورى و أحترقت صيحات الدكتور، خذله يومذاك الأقربون يقدمون رِجلاً و يؤخرون أخرى و لكنهم لم يخذلوه فيما وقر في قلب من كفر بالديمقراطية. و في معركة التوالي داخل صف الحركة الاسلامية الملتزم رأينا لأول مرة الفوضى التي أشعلناها في الخارج ترتد إلينا، سُنة الله التي لن تجد لها تبديلا. و لأول مرة يستعمل الترغيب و الترهيب و المخادعة في إعمال قرارت الشورى التي لا يدخلها العضو الا بقسم غليظ في مقدمة منطقية للفجور الفاحش بالخصومة الذي وقع فيما بعد على أشقاء الأمس أعضاء المؤتمر الشعبي اليوم فيما تلى من أعوام.
    قال لنا الأستاذ الكريم منير شفيق: ( جماعتكم هؤلاء في غاية العجب، كنا في منظمة التحرير الفبسطينية حول عضو في القيادة و أثبتت عليه كل ما يحدث أن يحرم من حضور الاجتماعات و يقصى من منصبه لكن لا أحد يحرمه من مرتبه أو يطرده من بيته، جماعتكم هؤلاء لمجرد اختلاف في الرأي يأخذون حتى الموبايل!!)
    وذات صباح أكمل الدكتور نافع و صحبه عدتهم للإنتصار لكبريائهم الجريحة و أفكارهم الكسيحة في معركة الرد على انتصار التوالي، و ليفاجئوا مجلس شورى المؤتمر المطني بورقة من خارج أجندته. جاء الرئيس وفقاً لنصائحهم بزيه العسكري ليضفي على الجلسة أجواء الانقلاب و الرهبة و القهر يوافي عشقهم السرمدي و يباعد عن الطبيعة الشورية المدنية الشعبية لمؤسسة الشورى.
    أطالت مذكرة العشرة التباكي على ضياع المؤسسية و الشورى و تحدثت عن الحركة الاسلامية و لم تذكر المؤتمر الوطني الذي اختطفت جلسته و أحصرت أجندته، و لكن الدكتور نافع ورفاقه كانوا يبكون على أيام جهاز الأمن حينما كانت الحركة الاسلامية ترفدهم بكل شئ و هم يشوهون مثلها و تاريخها، كانوا حانقين على فسحة الحرية حاقدين بوجه خاص على الشيخ الذي أنزلهم من عليائهم و ذكرهم بأنهم مثل سائر جنوده في معركة بناء مجتمع الاسلام قبل دولته. و مهما يكن الذي كتب المذكرة أو تلاها أو نظم أفكارها ممن التقت حماقته أو أحقادة باحقاد المجموعة الأمنية، فإن الدكتور نافع و ثلته كانوا على بصيرة من أمر معركتهم و انها ماضية حتى اقالة الشيخ و ابطال الحريات و اعادة المجد لجهازهم (ذو الشر).
    كانت الريح تجري رخاءً بالريئس البشير داخل أجهزة الحركة الاسلامية و أروقتها، لا يكاد ينازعه أحد أو يعكر عليه صفوة أيامه حتى عرض له الدكتور نافع و جماعته كما عرّض ابليس لآدم في الجنة، عادوا من هزيمة الاخراج و هزيمة التوالي بطاقة أوفر للشر و وجدوا ضالتهم في هواجس النفس البشرية و ضعفها ثم في موافاة أجندتهم السرية لأجندة النائب الأول. قال النائب الأول لكاتب هذه السطور عشية الحريق الذي أشعلته مذكرة العشرة، و قد جاء الى الاجتماع متأخراً و تسلل منه مبكراً قبل أن تحسم المداولات في أمر المذكرة بعد أن نقلت إليه بالتفصيل ما حدث.. ( هنالك مشكلة بين الرئيس و الشيخ، نعم.. و لكن لا يمكن أن تحل بهذه الطريقة، أخبروني بأنهم سيقومون بعمل يحل المشكلة و لم أتصور أن يتم بهذه الطريقة.. سنخرج من هذه الفتنة بحزبين أو ثلاثة أو أربع إلا اذا لطف الله و صفد ت الششياطين في رمضان المقبل بعد يومين).
    و بحساب السياسة البسيط - كذلك – لا تكاد تجد أي مصلحة للنائب الأول في جعل عاليها سافلها و قد عكف الرئيس و الشيخ معاً يخيطان له تاج الامارة، و مهما تكن أفكاره تتناقض جذرياً مع أفكار الشيخ فقد أثبت في مرات عديدة أنه يخلص إلى أهدافه في هدء أكثر. أما الرئيس فقد أفلحوا في بعث الفوضى في عالمه و وضعوه على حافة الجنون: (لن تكون أنت مرشح شيخ حسن للرئاسة على أية حال، سيختار محمد الأمين خليفة أو علي الحاج، الشيخ صار همه كله مع ناس الغرب... الشيخ لا يشربك و يضعك كما تفعل مع زجاجة البيبسي و لكنه يشربك و يعفصك و يلقي بك في سلة المهملات كما تفعل مع علبة البيبسي).
    يستعيد الدكتور أيام دراسته في أمريكا و يذكر كاوبوياً نزقاً فعلها لأنه لا أحد يفعل ذلك بعلبة البيبسي.
    ثم أدخلوا الفوضى الى عالم النائب الأول المعتزل المحصن، و دفعوه أن يقول في جلسة عادية للمجلس القيادي يريد أن ينقض في أسبوع واحد ما أثبتته في الاسبوع الماضي: (أنا من اليوم إنسان آخر لقد صمتُّ كثيراً و لكن كل سيوفى سأشرعها منذ هذه اللحظة).
    و كما أدخلوا الفساد و الفوضى الى اروقة القرار الداخلي للحركة أثاروا لأول مرة نتانة العنصرية و جاهليتها، و لنعرف لأول مرة - كذلك - بعد ربع قرن قضيناه في الحركة الاسلامية أن هناك شايقية و جعليين و دناقلة و أولاد غرب و أولاد بحر... و أن هنالك من يريد جنوب بلا جنوبيين... و اختاروا للفصل الخاتم من فتنتهم مناسبة شديدة الدلالة على بؤس الأخلاق و بؤس النظر، قطع الطريق على انتخاب الوالي من شعب الولاية.. القرار الذي اتخذه المؤتمر العام.
    و الذي أمَّه عشرة آلآف من كل انحاء السودان. و لهم ان يحقدوا خاصة على مؤتمر اكتوبر 1999 لأنه أفصح لهم عن أوزانهم داخل الحركة حينها أقصى كل جماعة مذكرة العشرة عن مجرد عضوية مجلس الشورى الذي يضم أكثر من ستمائة عضو. و عندما كانوا غارقين في مؤامرات الخرطوم (كان الشيخ يحاصرهم بالولايات كما فعل الإمام المهدي) بتعبير أحد الأساتذة الأجلاء. واقع الأمر أن الشيخ استفرغ وسعه في ترسيح الطبيعة الشعبية للحزب الحاكم و هم كما قال لا يؤمنون أصلاً بالشعبية، اما الذي اذاقهم مرارة الاقصاء فهم ثلة من أنصاره أدارت عليهم مكرهم و أعملوه فيهم بعد أن كان المكر و التآمر منكراً و حراماً في داخل أروقة الحركة الاسلامية، و المكر السئ يحيق بأهله على أية حال.
    وفي فاتحة أعمال ذلك المؤتمر العام تحديدا عبرت الحركة الاسلامية أو حزبها المؤتمر الوطني لحظات شديدة الأثربالغة العاطفة، إذ استشرى نبأ الخلاف و تسرب الى صحف الخرطوم و حتى الى صحف العالم، أن الشيخ و الرئيس لا يلتقيان منذ وقت طويل. و ذلكم كان واقع الحال بالفعل فقد رفضت بعض القيادات و منهم الدكتورعوض الجاز و الأستاذ ياسين عمر الامام أن يتم اللقاء على ملأ مما عرف يزمها بالقيادة الوسيطة (المجموعة الممسكة فعلا بدولاب العمل اليومي). و استعصم الشيخ يرفض أي لقاء آخر. و أخيراً تمكن كاتب هذه السطور بالذات أن يجمع الصف القيادي بما فيهم الرئيس قبل منتصف ليلة المؤتمر بقلي لفي الصالون الملحق بغرفة الشيخ الترابي الخاصة، و بمساعدة سخية من د.علي الحاج محمد و الأستاذ علي عثمان محمد طه، و قد اتسم اللقاء بكثير من المشاعر الفياضة بعد أكثر من عام على التجافي و الخلاف. و قد انتقلت تلك المشاعر الى جلسة الافتتاح صباح المؤتمر حيث أكد كلاهما أن الذي ينتظر الخلاف و الشقاق سيخيب رجائه. و تجاوب العدد الكبير من المؤتمرين بحناجر باكية و عيون دامعة سوى رجل واحد.. الدكتور نافع أقسم على الملأ أن أي خروج عن سياق خطتهم لن يكون و قد أخذته المفاجأة، فهو لحسن الحظ لمن يشهد اجتماع منتصف الليل.
    الدكتور نافع من حسناته التي لا فضل له فيها أنه لا يكاد يكتم مشاعره: و كما في تصريحاته الأخيرة بعد قرارات مجلس الأمن أنه سيرد الكأس كأسين الى أمريكا و بريطانيا و فرنسا و مجلس الامن ( يقصد الصاع صاعين) : ( أنت يا مستر مصطفى سعيد رغم المجهود الذي بذل في تثقيفك تبدو و كأنك تخرج من الغابة لإول مرة). استطاع مصطفى سعيدنا أن يبر بقسمه و يدفع أجواء المؤتمر الى عكسها تماماً و يحوله الى حلقة في مسلسل الكارثة التي بدلت ملحمة الحركة الاسلامية الى مأسأة و لعنة.
    لقد انتصر الشيخ الترابي عبر المؤتمر العام تحت رآيات الشورى و الشفافية و الوضوح و لكن طليعة الشؤم انتكست الى الطريق الذي تعرفه و تألفه.. التآمر ثم التآمر ثم الارهاب ثم القهر.. و كما توهموا أن الاغتيال تحول استراتيجي يمكن أن يغير التاريخ ، خدعوا أنفسهم بأن شق الصف الاسلامي و نقض قراراته سيمضي وفق أهوائهم. إن قرار حل المجلس الوطني الذي دفعوا اليه الرئيس عشية التعديل المرتقب للدستور ليوافي تطور خطة الحركة الموضوعة منذ سنوات هو الذي فتح الطريق أمام فتنة دارفور و فتنة الشرق و أجبرهم على قبول كل الأفكار و المبادئ التي بسطها لهم الشيخ من أصول الاسلام، و لكنهم أذعنوا لها على الأقل نظرياً و وقعوا على أوراقها تحت ضغوط الغربيين الكفارو كفى بها مذلة لمن أبى أن تكون العزة لله و لرسوله و للمؤمنين. و هي مذلة ستمضي عليهم سننها حتى النهاية و قد ساروا طريقها حذو النعل بالنعل، فبعد شق الحركة و بعد تسليم الاسلاميين و بعد تعريض البلد للتشرذم و التقسيم سيأخذ الغرب بخطام أنوفكم حتى تطبعوا مع إسرائيل في مشروع الصفقة التي قد تنجو بكم من محكمة لاهاي و لكنها لن تنجو بكم من ابتزازهم حتى يكبكم على وجوهكم في النار، و ما أحرى الدكتور نافع و ثلته بدعوة الحجاج بن يوسف: ( اللهم أغفر لي، فقد زعم أناس أنك لن تفعل). ثم قدر الله ألا يهربوا بعيداً بجريمة دارفور، أحاطت بهم دماء بريئة و أنفس استعصمت بالجبال و الوديان و الصحارى عن ظلمهم و عكفت تكتب القرآن صباح مساء. لكنهم أدركوها بالطائرات، و أكرر أن الجريمة و المجزرة ليست في عشرة آلآف ينتخبون من ينتخبون و يعضومن من يعضون و لكن الجريمة و الفضيحة أن تقصف شعبك بالطائرات مهما تكن المسوغات و الحجج سوى ما رسخ في القلب من الاستكبار و العنجهية و العنصرية و صدقه الإثم و العدوان.
    ان الذي أوقع عليكم القرارات 1590، 1592، 1593 هو ما كسبته أيديكم و ليس القوائم التي أعدها قادة المؤتمر الشعبي في الخارج - كما زعم الدكتور نافع و هو يخدع نفسه و يخادع الناس- ، ان الذي يستطيعه كاتب هذه السطور ان يكتب فيكم مثلها كل صباح و يقل لكم في أنفسكم قولاً بليغاً، و لكنه لم يفعل لأن الله سبحانه و تعالى لا يحب ذلك، و لأن بدوياً بسيطاً جاء من اغوار البطانة او مغـاويرها كما جاء الدكتور نافع لقال لنا ( كـعب الاقـربين اتفاتتـوا الامغـاس ) ولأنه أراد ان يلقي ببصره بعيداً نحو المستقبل و يغضه عن أمثالكم. أما أن جحافل ضباط الأمن الأذكياء منهم و الأغبياء المؤهلين منهم والعاطلين عن الموهبة والتأهيل إلا من رضـاً عـرقي او محسوبيـة و أرتال المرتزقة الذين تشترونهم بأموالكم وجيوش الدبلوماسيين والسفراء لم يخبروكم بحقائق العالم الصعبة، وبالذي يستطيع أن يؤثر على قرار امريكا و بريطانيا و فرنسا و مجلس الامن، و يجلبكم من آذانكم الى الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة، و أن امساككم بمقاليد الحياة و الموت في السودان وتداولكم على المناصب في لعبة الشطرنج الانقاذية منذ ستة عشر عاماً لم يسعفكم في فهم طبيعة السياسة الدولية الراهنة و حقائقها فانها لا تعمى الابصار و لكن تعمى القلو ب التي في الصدور.
    و لو أن قادة المؤتمر الشعبي يقبلون المساومة على المبادئ و الأصول لجلسنا معكم في حل و سهل نرتع في أموال الشعب الحرام و نتطاول في البنيان و نحدث الناس كل يوم بلسان :

    و آل يزيد عليهم نعيم غلائل في السحن الزائفة
    و آل عليًّ عراة حفاة على الرمل يمشون في الصائفة
    و يسألنا سائل: و فيم اضطرراكم و المرارات و المحن الجمة المسرفة
    وان شئتم مثل من شاء كنتم .. ففيم و فيم ؟!
    نجيب : ولكنها الحمية والمعرفة
    درجنا علي الزود عن شعبنا
    و ذلك جد مكلف

    نـواصــل. . .

    لندن – أبريل 2005م


    http://www.sudaneseonline.com/anews2005/apr17-75715.shtml
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 06:52 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    نافع وورقة حمدي في جريدة الصحافة اليوم
    سودانيزاونلاين.كوم
    sudaneseonline.com
    11/1/2005 1:11 م
    اتهم الناطق الرسمي باسم المؤتمر الوطني، الدكتور نافع علي نافع، جهات خارجية بأنها تسعى لتصفية الإنقاذ تحت دعاوى التهميش والعنصرية، واعتبر في مؤتمر صحافي عقده أمس ان الورقة المقدمة في مؤتمر القطاع الاقتصادي للحزب من وزير المالية الاسبق عبد الرحيم حمدي، استخدمت لخدمة أغراض سياسة وحزبية ضيقة عبر أجهزة الإعلام، ورأى أنها تحدثت عن الاهتمام بقطاع جغرافي لا يجد حظه كبقية مناطق البلاد المستفيدة بسبب ظروفها من الدعم الدولي المرتقب.وقال نافع ان الورقة اسقطت الكثير من توصياتها ولم تجد القبول من المؤتمرين، لكنه قال ان أثارتها على هذا النحو من خلال وسائل الإعلام تكشف توظيفها كامتداد لفكرة الكتاب الأسود وحركات التحرير.
    ونفى ان يكون المؤتمر الوطني يعمل على تقسيم الأحزاب السياسية أو إضعافها، واعتبر ان مثل هذاالحديث من بعض الأحزاب السياسية مردود عليه.
    ويشير إلى مدي هشاشتها مؤكداً في الوقت نفسه حرص المؤتمر الوطني على الشراكة مع الحركة الشعبية لضمان تحقيق الوحدة الوطنية، لكنه توقع وجود بعض الاشكالات وتباين الرؤى حول بعض القضايا بين الجانبين، داعياً للتحلى بالصبر إزائها
    وقال ان رئيس حزب الامة الاصلاح والتجديد مبارك الفاضل الذى يتهم الاخرين ببيع انفسهم لانهم خرجوا عليه لن يسلم هو نفسه من ذات التهم . واتهم الشايئين الحكومة بالوجود الاجنبى فى البلاد يقفون الان على ابواب المنظمات. ودعا للنظر فى ماقدمتة الاحزاب فى قضية الشريعة واتهمها انها سعت اكثر من مرة للتنازل عنها بينما اثبتتها الانقاذ فى الاتفاق والدستور.
    كما دعا القائلين بان الموتمر الوطنى بلاعضوية الى ان ينتظروا الانتخابات ليروا اوهامهم هذه.كما نفى ان يكون هنالك أي اتجاه موسسسى للوحدة بين حزبة والموتمر الشعبى مشيرا الى ان العلاقات الاجتماعية بين الطرفين لم تتاثر بالاختلاف فى الرؤى .
    وأعلن نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون السياسية والتنظيمية، عن انعقاد المؤتمر العام الثاني للمؤتمر الوطني خلال الفترة من 23 -25 من الشهر المقبل، بمشاركة «6» آلاف من المصعدين بنسب مشاركة ولائية تؤسس على حجم الولاية وعضوية المؤتمر الوطني بها.
    وقال الدكتور نافع ان المؤتمر يأتي بصدد استعراض ومناقشة تقارير الأداء الحزبي، بجانب الاستماع إلى تقارير الجهاز التنفيذي عن الأداء العام للحزب، مبيناً ان أوراقاً فكرية وتنظيمية واقتصادية أعدت للمناقشة في المؤتمر مع تخصيص لجنة قانونية تضطلع بالانتخابات المطلوبة فيه.
    واعتبر ان انعقاد المؤتمر العام سيتيح فرصة لجعل الحزب يقوم على رؤى جديدة في العمل، وانه سيحسم المشاكل التنظيمية من خلال إتاحة مساحة الرأى لقواعده وفقاً للوائح والقوانين.
    من جهتها، أكدت القيادية بالمكتب القيادي للحزب سامية أحمد محمد، اكتمال التصعيد بالمؤتمرات القطاعية للحزب في الولايات الشمالية عدا واحدة ينتظر اكتمالها قريباً.
    واوضحت ان المؤتمر العام تمثل فيه الولايات بنسبة 75%، وقالت ان المؤتمر الذي يجرى بمتابعة من مسجل التنظيمات السياسية سينتخب أجهزة الحزب وهيئة الشورى ويخرج بتوصيات كلية بمشاركة «60» حزباً من داخل وخارج السودان.

    http://www.sudaneseonline.com/anews2005/nov1-85426.shtml
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 06:53 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    نافع في دمشق : القوى الاستعمارية تريد من جديد السيطرة على السودان
    سودانيزاونلاين.كوم
    sudaneseonline.com
    10/3/2006 6:59 ص

    دمشق : وكالات :
    جدد مساعد رئيس الجمهورية الدكتور نافع على نافع ، نائب رئيس المؤتمر الوطنى للشؤون السياسية والتنظيمية ، رفض السودان لاي شكل من اشكال التدخل الاجنبى فى الشؤون الداخلية ، قائلا ان هناك اجماعا رسميا وشعبيا على رفض تدخل القوات الاجنبية فى دارفور ومقاومة اى قرار يهدف الى السيطرة على سيادة واستقلال السودان.
    وتطرق الدكتور نافع ، فى محاضرة بدار حزب البعث في العاصمة السورية دمشق امس ، الى المراحل التاريخية التى مر بها السودان ومارافق ذلك من مخططات استعمارية استهدفت تمزيقه الى دويلات بهدف السيطرة على مقدراته وموارده الطبيعية والبشرية الكبيرة والمؤثرة ، مشيرا الى ان القوى الاستعمارية تحاول الىوم استغلال قضية دارفور لتحقق من خلالها الخطوة الاولى فى الدخول الى السودان .
    وشرح نافع تطور الصراع فى دارفور ، الذى بدأ بحادثة قتل عارض ليصبح فيما بعد وبسبب استغلال هذا الحادث الى صراع مسلح بين القبائل ، اتخذ شكلا جديدا بعد ان اصبحت حركة سياسية استغلت للتدخل فى شؤون السودان .

    http://www.sudaneseonline.com/anews2006/mar10-97755.shtml
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 07:00 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)



    الدكتور نافع علي نافع:الترابي يبحث عن معركة .. فليُسأل هو عن تزويره للإنتخابات!!
    سودانيزاونلاين.كوم
    sudaneseonline.com
    25/3/2006 10:37 م
    الرأي العام» مع الدكتور نافع علي نافع (1-2)
    الترابي يبحث عن معركة .. فليُسأل هو عن تزويره للإنتخابات!!

    إن كانت هنالك خلايا «نائمة» بالخرطوم .. فالسلطات «مستيقظة» لها!!
    الزعماء العرب لا ينتظرون تقرير أمانهم
    بالخرطوم من الصادق المهدي!!

    حوار : كمال بخيت وضياء الدين بلال

    --------------------------------------------------------------------------------

    على ما يقارب الشهر كانت «الرأي العام» تطرق باب الدكتور نافع علي نافع مساعد
    رئيس الجمهورية راغبة في إجراء حوار صحفي معه.. ورغم أن الرجل ابدى الموافقة
    الا أن توقيت الحوار، كانت مشاغل الدكتور تحول دون تحديده بالزمان والمكان..
    ورغم تطاول الزمن وتتابع الاحداث لم تُصب «الرأي العام» باليأس من الإلتقاء
    بالرجل ذي الهدوء الملحوظ والقليل الحديث وإن كان المراقبون والعالمون ببواطن
    الامور يدركون نفاذ الرجل وتأثيره العملي على مجريات الاوضاع وعلى المنتجات
    السياسية للحكومة وللمؤتمر الوطني والتي لا يمكن أن تحسب على يدٍ واحدة خمسة من
    اهم صناع القرار بها دون أن تضع استاذ الزراعة السابق بجامعة الخرطوم واحداً من
    هؤلاء.. لم تنقطع إتصالات «الرأي العام» بالاستاذ عبد الماجد هارون مدير المكتب
    الصحفي بالمؤتمر الوطني راغبة في تحديد موعد الحوار مع دكتور نافع .. فكان
    اللقاء الذي تحدث فيه الرجل بصراحة ووضوح.. لم يطلب حذف سؤال ولم يتردد في
    التصدي بالاجابة على كل الاسئلة مهما كانت حساسيتها.. فقد كان يحتفظ بطقس نفسي
    لا تؤثر عليه المقاطعات الحوارية .. فإلى مضابط الحوار الذي نقدمه لكم على
    جزءين!!


    --------------------------------------------------------------------------------

    * هل تشعر الحكومة بمهددات تحيط بها؟
    =التحدى الاساسى الذى يواجه السودان مترتب على مساعيه للخروج على سياسة
    الاستعمار الحديث فى ان تدار بلدان العالم الثالث عبر الريموت كنترول..امريكا
    التى على قيادة الاستعمار الحديث تسعى الى اضعاف السودان او تمزيقه الى دويلات
    عبر خلق بؤر نزاع على اساس جهوى او عرقى او جغرافى تعبأ ضد الحكومة..ثبات
    الحكومة على مبدئها يجعلها فى مواجهة هذه المشاريع الكيدية.

    * هل هنالك تنسيق بين التحديات الخارجية وبعض اطراف المعارضة الداخلية.. حديث
    الترابى عن محاولة اغتيال حسنى مبارك وتصريحات الصادق المهدى عن احتمال وجود
    معسكرات للقاعدة بالسودان وهل هذه التصريحات قد يكون لها اثر سلبي على إنعقاد
    القمة العربية بالخرطوم؟

    = الرابط الاساسى بين التصريحين ان الصادق والترابى يضمهما حلف يقوم على ان
    تحاصر هذه الحكومة بالازمات حتى يترتب على ذلك تدخل اجنبى لذلك يحاولان ان
    يحشدا- بطلب وبغير طلب - من المعلومات ما يعتقدان انه يقربهما للقوى ا لاجنبية
    - فالصادق تحدث عن احتمال دخول القاعدة وهو احتمال وارد لان حدود السودان
    مفتوحة وفى حال انفراط الامن بدارفور يرى الصادق ان دخول القاعدة وارد فهو لم
    يقل ان القاعدة موجودة ولا ان هنالك مساعى لادخالها.. اما اذا اراد من توقيت
    التصريحات ان يخيف الزعامات العربية من الحضور للسودان بزعم ان حياتهم فى خطر
    لوجود القاعدة ولعل هذا يتفق مع مسعى حصار النظام ليحرم من الدعم العربى - فهذا
    تقدير خاطئ لان الزعماء العرب لا يحتاجون لتقرير من الصادق المهدى او من غيره
    ليحدد لهم ان كانوا آمنين او غير آمنين بالسودان... اما تصريحات الترابى ان
    ارادت إفشال القمة فهى تقديرات خاسرة قطعاً وغير محسوبة بدقة لان الترابى
    نفسه يتحدث بأن هذه المعلومات التى يقولها مملوكة لكل هذه الجهات..اذن هو لم
    يضف جديداً للمناخ العام.

    * اذاً هل اراد الترابى نسف التقارب بين الوطنى والشعبى واللقاء الذى كان من
    المفترض ان يتم بينكم؟

    = لا اعتقد انه اراد ذلك فهو يسعى لتشويه صورة النظام او ان يغرى بالتدخل عليه
    او ان يقوى التحالف ضده..ولكن حديثه ترتب عليه الغاء اللقاء.

    * المؤتمر الشعبى قال انكم انتم الذين طلبتم هذا اللقاء والمسعى مسعاكم من حقكم
    اكماله او قطعه..كما ان اللقاء اصلاً لم يكن محدداً بينك والترابى؟

    = اللقاء لم يكن بينى والترابى فهو بين الوطنى والشعبى كحزبين، نعم المبادرة
    كانت من الوطنى مثلما التقى ببقية القوى السياسية ولكن الرغبة كانت متبادلة.


    * تبدو الحكومة قلقة امنياً من شئ ما فهنالك وجود كثيف للقوات الامنية بشوارع
    الخرطوم هل صحيـح ان هنالك خـلايا نائمة تنتظر لحظة صفر محددة؟


    = ستظل هنالك مجموعات تسعى للتآمر على النظام فى محاولة لاسقاطه او على الاقل
    زعزعة أمنه واشاعة الفوضى، فقد كانت هنالك مساع لذلك واحبطت. ولكن اود ان اقول
    بثقة كبيرة إن الاجهزة المعنية محيطة علماً بكل محاولات التخطيط فضلاً عن
    التنفيذ.. نعم لا احد يمكن ان يقول انه لا يمكن ان يحدث اخلال بالامن فى اية
    محاولة قادمة ولكن استطيع ان اؤكد ان الحكومة قادرة على رد الاوضاع لنصابها اذا
    حدثت محاولات شغب، حتى فى احداث الاثنين على ما فيها من مباغتة وتحريض من بعض
    الجهات، الحكومة عندما ارادت حسمها حسمتها حسماً نهائياً، وان كانت هنالك خلايا
    نائمة فلتعلم ان السلطات متيقظة لها تماماً...!.

    * الترتيبات الامنية الزائدة بالخرطوم قد تعطى انطباعاً بعدم الاستقرار السياسى
    وقد تقلق المستثمرين؟

    = ارجو الا يحدث ذلك والا ينظر اليه كذلك..ولكن اذا كانت الاجهزة الامنية
    ووزارة الداخلية لها من المعلومات ما يبرر تحوطاتها، فالحيطة خير من الغفلة حتى
    لو ترتبت عليها بعض السلبيات وحفظ النظام بالوقاية افضل من حفظه بالاجراءات
    فحفظ أرواح وممتلكات الناس مقدم على كل شئ.

    * تبدو علاقة المؤتمر الوطنى بالقوى السياسية الفاعلة متوترة لحد كبير ومتراجعة
    حتى مع الشريك الحركة الشعبية التى تحدث بعض قادتها عن خيار العودة للحرب اذا
    لم تحسم قضية ابيي؟

    = الآن بين المؤتمر الوطنى والحركة الشعبية شراكة عملية فى الاتفاقية والسلطة
    يحرصان على استمرارها وان كانت تعتريها بعض الصعاب ولعل سببها انتقال الحركة من
    المجال العسكرى للفضاء السياسى ولكن هنالك عزيمة مشتركة على تجاوز الصعاب التى
    هى متوقعة فى الاساس بحكم العلاقة الاحترابية التى كانت قائمة بين الطرفين قبل
    الاتفاقية و....

    مقاطعة
    * الحركة تقول ان هنالك طرفاً داخل المؤتمر الوطنى يسعى للالتفاف على
    الاتفاقية؟

    = هذا تعبير عن الصراع داخل الحركة، فهنالك جناحان بالحركة وهم يتهمون بعض
    عضويتهم بأنهم اصبحوا مؤتمراً وطنياً. لكن المعروف ان المؤتمر الوطنى سعى
    للسلام بارادته والسلام جزء من اهدافه الكلية فالمؤتمر الوطنى ليس به اجنحة..
    من المهم القول ان العودة للحرب ليست نزهة ولو ان الحرب تحقق اهداف الناس
    لحققتها والناس لم يأتوا للسلام الا بعد ان ثبت لهم ان الحرب ليست هى الطريق
    الامثل للوصول للحقوق..والتهديد بها امر غير موفق ولا تنفع ورقة للضغط.. الاجدى
    ان نبحث كيف تحل القضية، فقضية ابيي لها برتكول وقدمت فيها لجنة خبراء تقريراً
    غير موفق، اهم ماورد فيه اعتراف لجنة الخبراء بفشلها فى اداء المهمة التى كلفت
    بها، لذلك الحكومة والمؤتمر الوطنى فى حل عن بقية ما أضافه الخبراء من غير
    تكليف لهم..ونحن مستعدون وبعقل مفتوح للجلوس لحل يرضى الجميع واعتقد ان هنالك
    خطوات ايجابية قد بدأت.


    * تبدو علاقتكم بالحليف السابق فاولينو ماتيب مرشحة للتصعيد والمواجهة بعد
    الاحتكاكات العسكرية التى وقعت وتحذير فاولينو ان قواته لا تحمل العاب اطفال فى
    يدها؟

    = انضمام فاولينو للحركة الشعبية حق كفلته له الاتفاقية، لذلك لا ارى فيه غضاضة
    و......

    مقاطعة
    * هل يعنى ان هذا تم برضائكم؟
    = هذا حق مشروع بغض النظر عن رضائى او رفضى..قطعاً لا يحب احد ان حليفاً له
    يذهب ويتحالف مع جهة اخرى..نحن ينضم لنا آخرون من الحركة الشعبية.اعتقد ان
    معالجة اوضاع محاكم السلاطين تأخرت عن زمنها فهى قد تسببت فى اشاعة الفوضى
    والتعدى على المواطنين واعتقد ان الحكومة ووزارة الداخلية عندما اقدمت على ذلك
    لم تكن تحمل باياديها العاب اطفال كذلك.. وانا آمل ان تتم الاجراءات بسلامة دون
    استفزاز لاى شخص او محاولة لمنع تصحيح الاوضاع.

    * هذا الوضع الفوضوى كان قائماً فى ظل تحالفكم مع فاولينو وكنتم تصمتون عليه
    إلى أن انتقل فاولينو للحركة الشعبية..كأنكم تقدمون المصلحة السياسية على أمن
    المواطن وسلامته؟

    = نعم انا معك ،ولعلى فى صدر حديثى قلت هذا خلل كبير..ولكنك هل تفضل تصحيح
    الخطأ ام الاستمرار فيه لان الاصلاح تأخر؟.... مع ذلك يمكن ان اقول لك ان
    اتفاقية السلام ودخول شريك آخر جعلت الوضع اكثر تعقيداً وحساسية وتجعل ترتيبات
    حفظ الامن اكثر ضرورة.

    * يبدو واضحاً انكم فى المؤتمر الوطنى فى الفترة الاخيرة فقدتم عدداً مقدراً من
    الجنوبيين بداية بمجموعة الوعاظ والدعاة التى انضمت للحركة وخروج فاولينو
    واخيراً مجموعة جورج كنقور اروب؟

    = هذا يشير الى حراك سياسى ومن حق اى حزب ان يسعى لاستقطاب اى شخص لجانبه،
    والمؤتمر الوطنى يفعل ذلك دون شعور بالحرج والجنوب دائماً اكثر حراكاً لاسباب
    كثيرة ..وانا حقيقة لست متأكداً من حجم الحديث الذى يدور حول تحرك الدعاة من
    المؤتمرين الوطنى والشعبى الى الحركة الشعبية لكن اقول ان بعض قيادات النوير
    التى انتقلت من المؤتمر الوطنى الى الحركة الشعبية قيادات فاعلة ومقدرة عند
    اهلها لم نسعد بخروجهم ولكن هذا هو خيارهم بغض النظر عن المؤثرات التى دفعتهم
    لذلك.

    * انتم متهمون بأنكم حولتم الحراك السياسى إلى مزاد للاستقطاب؟
    = والله نحن حولناه الى مزاد فكرى ومزاد برامج وسنظل نقدم برامجنا وافكارنا
    وسوف نسوق كل هذا ونطرحه فى اسواق معلنة ومغلقة.

    * هل يشكل تحالف حزب الامة والمؤتمر الشعبى خطراً عليكم؟
    = تجمعهم - على حسب اقوالهم - يسعى لان تذهب هذه الحكومة، اتمنى ان يكون
    خيارهم فى ذلك صناديق الاقتراع ولكن نعيب عليهم اشارات كثيرة جدا انهم يستندون
    فى ذلك تماما إلى البعد الاجنبى ويقدمون اوراق اعتماد لهذه القوى فى كل مرة،
    وان كان برنامجهم يقوم على ذلك اعتقد ان اهل السودان كفيلون بأن يردوه لهم فى
    وجوههم.

    * قد ترتب لكم انتفاضة شعبية؟
    = الانتفاضة ليست حلماً وردياً وليست بالامانى ولكنها بالشعبية والارادة
    وبالاستعداد لدفع مستحقاتها.

    * تتحدثون عن صناديق الاقتراع والترابى فى حوار معه قال انكم كنتم تزورون
    الانتخابات وهم كانوا يعارضون ذلك؟

    = الترابى يسأل عن تزويره هو..واذا كان يقر بأنه زور فليستغفر الله وبعد ذلك
    الشعب من حقه ان يغفر له او لا يغفر.

    * هو قال انه كان يعارض التزوير؟
    =الترابى تحدث عن اشياء كثيرة لم يعلن عن معارضته لها الا فى السنين الاخيرة،
    وقال انه كان يعارضها ..فليبحث عن من يصدقه.. الا ترى فى الصحف ان كل الذين
    يتحدث اليهم لا يصدقونه، فليبحث عن من يبيع له هذه البضاعة.

    * هو قال ان حزبه سيقاطع الانتخابات القادمة اذا جاءت فى سياق الراهن الآن؟
    = هذا كلام مثير للتعجب، كل الانتخابات عادة تأتى بعد فترة انتقالية وتكون
    هنالك حكومة قائمة ..نحن مستعدون لتقديم كل الضمانات التى ترضيهم وتؤكد لهم
    نزاهة الانتخابات وسلامتها..اما الحكم المسبق بأنها ستزور فهذا نتاج حالة احباط
    يكابدونها.. فقد قال لهم الرئيس البشير اذا وافقوا جميعا على تعجيل موعد
    الانتخابات فسيكون لهم ذلك.. لكنهم قالوا انهم غير مستعدين لذلك..اذن عليهم ان
    يبذلوا مزيداً من الجهد و...

    مقاطعة
    * انتم مستعدون باستعانتكم بالدولة؟
    = قلت لك اخى الكريم اننا على استعداد لتقديم الضمانات التى يطلبونها..هل يمكنك
    ان تتوقع ان تكون هنالك انتخابات دون ان تكون هنالك حكومة فى السلطة؟ هذا امر
    طبيعى شهدته كل التجارب الديمقراطية السابقة فى السودان وخارجه.

    * الترابى اتهمكم اتهامات جنائية لماذا لا تقدمونه للمحاكمة اذا كانت اتهاماته
    افتراء عليكم؟

    = الترابى يبحث عن معركة تجعله فى دائرة الضوء..هو تحدث عن قضيتين لهما ابعاد
    جنائية: الاولى عن دور لحكومة السودان وبعض القيادات فيها فى محاولة اغتيال
    الرئيس المصرى حسنى مبارك ولكنه قال ان هذه المعلومات متوافرة باسمائها لدى كل
    الجهات المعنية..فما هو الجديد الذى يقدمه إذاً ؟ سوى انه يعرض بضاعة كاسدة
    بارت عليه من قبل وستبور فى يده دائماً..القضية الثانية انه تحدث عن ضباط
    سودانيين قال تمت تصفيتهم..السؤال : هل الترابى يعرف اسماءهم وهل قدم فيهم
    العزاء وذهب لاهلهم؟ وهل ملك المعلومات لاهلهم؟ (انا بقول ليهو اذا كانت لديه
    هذه المعلومات فليملكها لاهل الضباط وليكن محامياً لهم عندما يتقدمون بدعوى
    قضائية).

    نواصل


    http://www.sudaneseonline.com/anews2006/mar25-32983.shtml
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 07:04 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    الرأي العام مع الدكتور نافع علي نافع (2-2) لا خلافات بالمؤتمر الوطني.. ولكن تبايناً في وجهات النظر
    سودانيزاونلاين.كوم
    sudaneseonline.com
    27/3/2006 5:05 م
    «الرأي العام مع الدكتور نافع علي نافع (2-2)
    لا خلافات بالمؤتمر الوطني.. ولكن تبايناً في وجهات النظر

    حوار : كمال بخيت وضياء الدين بلال
    على ما يقارب الشهر كانت «الرأي العام» تطرق باب الدكتور نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية راغبة في إجراء حوار صحفي معه.. ورغم أن الرجل ابدى الموافقة الا أن توقيت الحوار، كانت مشاغل الدكتور تحول دون تحديده بالزمان والمكان.. ورغم تطاول الزمن وتتابع الاحداث لم تُصب «الرأي العام» باليأس من الإلتقاء بالرجل ذي الهدوء الملحوظ والقليل الحديث وإن كان المراقبون والعالمون ببواطن الامور يدركون نفاذ الرجل وتأثيره العملي على مجريات الاوضاع وعلى المنتجات السياسية للحكومة وللمؤتمر الوطني والتي لا يمكن أن تحسب على يدٍ واحدة خمسة من اهم صناع القرار بها دون أن تضع استاذ الزراعة السابق بجامعة الخرطوم واحداً من هؤلاء.. لم تنقطع إتصالات «الرأي العام» بالاستاذ عبد الماجد هارون مدير المكتب الصحفي بالمؤتمر الوطني راغبة في تحديد موعد الحوار مع دكتور نافع .. فكان اللقاء الذي تحدث فيه الرجل بصراحة ووضوح.. لم يطلب حذف سؤال ولم يتردد في التصدي بالاجابة على كل الاسئلة مهما كانت حساسيتها.. فقد كان يحتفظ بطقس نفسي لا تؤثر عليه المقاطعات الحوارية .. فإلى مضابط الحوار الذي نقدمه لكم على جزءين!!

    * دكتور نافع كيف تمضى العلاقة بينكم والحركة الشعبية. الواضح ان هنالك صراعات واتهامات موجهة نحوكم فى ما يتعلق بالنفط والموقف من التدخل الدولى؟
    = نحن نتجاوز عن كثير من الاذى الذى يصيبنا، لان ما يقال تعبير عن صراع داخل الحركة ونحن كشركاء حريصون على ان تظل الحركة الشعبية قوية ومتماسكة لان هذا يضمن استمرار الشراكة التى تحمل خيراً للسودان ووحدته بالرغم من تضررنا من هذه الاتهامات لكن نريد ايجاد معالجات هادئة بعيداً عن الاعلام.
    * كما الحركة تعانى خلافات، هنالك حديث كثير عن خلافات داخل المؤتمر الوطنى وانقسامات وتكتلات شبيهة بما كان يحدث قبل الرابع من رمضان؟
    = هذه امانى المغرضين الذين يتمنون ان تتفاقم مشاكل الانقاذ من الداخل فسوف يطول انتظارهم ان شاء الله..واذا تحدثوا عن تباين فى وجهات النظر فى كل موضوع هذا امر طبيعى ويمكن تجاوزه..المشاكل التى تتفاقم حتى تخرج عن المؤسسية هى التى تؤسس على شح النفس وعلى الاهواء الشخصية واظن ان القيادة محصنة من ذلك
    * الموقف الحكومى من نقل مهمة الامن بدارفور من الاتحاد الافريقى الى الامم المتحدة لا يزال غامضاً بعض الشئ.. والسيد محمد عثمان الميرغنى اقترح اختيار قوات مصرية وليبية هل تم ذلك بالتشاور معكم؟
    = التدخل الاجنبى لا يزال خطرا قائما وهو امر مرفوض من قبل السودان.. ولا اعلم ان هنالك شخصاً او مؤسسة كلفت من السودان او وجدت خطاً اخضر منه للحديث فى اى اتجاه من الاتجاهات ... نحن نقدر للسيد الميرغنى موقفه الرافض للتدخل الاجنبى وهى ليست المرة الاولى التى يتخذ فيها الميرغنى موقفاً مشرفاً اذا قارنته بأنداده فى الاحزاب الاخرى
    * يبدو ان حساسية الحكومة من التدخل الاجنبى جاءت متأخرة جداً. فالتدخل الاجنبى واقع معاش منذ توقيع اتفاقية السلام والسماح لعشرة آلاف جندى بالدخول للسودان..ويان برونك يعلق على كل شئ؟
    = هل انتم متأسفون لان الحساسية جاءت متأخرة أم تسوقون ذلك كمبرر لقبول التدخل؟..الموقف من التدخل موقف مبدئي القوات الموجودة جاءت فى اطار اتفاقية السلام وفق مهام محددة، وحتى مهمة الاتحاد الافريقى تختلف عن المهمة المقترحة لقوات الامم المتحدة فهى تمت برضاء الحكومة وفق تحديد دقيق للمهمة التى جاءت كمساهمة لمراقبة وقف اطلاق النار..اما يان برونك فمهمته محددة جداً وعندما يخرج عن اطارها ترد عليه الحكومة وتعيده الى مساحة مهمته المتفق عليها
    * فاروق ابوعيسى قال ان الحكومة تماطل فى تنفيذ اتفاق القاهرة وانها لم تنفذ سوى عشرة فى المائة فقط من الاتفاق؟
    =نحن فى الحكومة وبالحزب مستعدون لجلسة جرد حساب.. هل ما نفذ عشرة فى المائة أم تسعون و....
    مقاطعة
    * قيل انكم لم تلتزموا باعادة ممتلكات الميرغنى لذلك هو لم يقرر العودة للسودان بعد؟
    = انا لا اعلم بروشتة قدمت تتضمن شروط عودة الميرغنى ولا اعتقد انه وضع امر اعادة ممتلكاته كشرط للعودة .. هذه تخرصات لم تقدم لنا كفاتورة..لكن قطعاً نرحب بعودة الميرغنى وان يدير حزبه من الداخل!
    * مفاوضات ابوجا تراوح مكانها بل فى مرات كثيرة تعود الى الوراء؟
    =مفاوضات ابوجا اخذت اكثر مما كانت تحتاج..لكنها الآن تسير بخطوات مقدرة الى الامام هى بطيئة ولكنها تمضى فى الاتجاه الصحيح ولا اعتقد ان الخلافات التى تقال عصية على التجاوز..واعتقد لو كفت القوى الدولية والاقليمية عن الحديث عن ما يغرى الحركات بعدم الاسراع فى التفاوض اتوقع الوصول لاتفاق فى اسرع وقت..انا متفائل
    دكتور نافع هل الحكومة تتعامل مع الحركات المسلحة كممثل حصرى لدارفور مثلما تعاملت مع الحركة الشعبية كممثل للجنوب؟
    =الحركات المتمردة تقر بأنها ليست موكلة من اهل دارفور..والحكومة دعت مؤتمر اهل دارفور وقدموا فيه مقترحات للحل ليست مطابقة لوجهة نظر الحكومة كليةً لكن الحكومة قبلتها لانها لحد كبير تعبر عن مجموع اهل دارفور..

    ونحن نتشاور معهم كجهة حقيقية تمثل دارفور اكثر مما تمثلها الحركات

    * طيب.. هنالك سؤال ينتج من هنا..ما قيمة ما يتم الاتفاق طالما ان هذه الحركات اصلاً ليست ممثلة لأهل دارفور؟ هل سيتم عرض الاتفاق لملتقى دارفور لإجازته؟
    =ستكون هنالك قضايا للاجازة وستكون هنالك قضايا للقرار.
    * يا دكتور نافع هذا نفس ما اقترحه السيد الصادق المهدى بعد اتفاق نيفاشا او ما يعرف بفكرة المؤتمر الجامع الذى قال ان من مهامه اقرار ما هو مجمع عليه وإيجاد حلول لمواضع الاختلاف..لماذا رفضتم فكرة المؤتمر الجامع وتقبلون بفكرة الملتقى الآن؟
    =ليست هنالك صلة.. الحركة الشعبية الجميع مقتنع بتعبيرها عن مطالب الجنوب ولكن هذه الحركات تقر بانها لا تمثل كل اهل دارفور ..القوى السياسية ليست لها راى فى صلب اتفاق تقسيم السلطة والثروة وتوفيق اوضاع الجنوب وتقرير المصير وهى قد سبقتنا لذلك فى اسمرا وغيرها..مشكلة هذه الاحزاب فى ان يعاد لها الامر كما كان فى 1986 لكى تقام الانتخابات وهى بالسلطة ليس لكى تأمن التزوير وربما لتقوم به
    هنالك من يقول ان قيادة حزب المؤتمر الوطنى متواطئة بالصمت تجاه صعود التيارات الانفصالية داخل المؤتمر والتي تعبر عن نفسها عبر كيانات وصحف وفى هذا تعارض مع اتفاقية السلام؟
    = والله.. اذا كان هنالك تعارض مع اتفاقية السلام أو خرق فليحدد ويقام عليه الدليل..اتفاقية السلام لم تقل كمموا افواه الناس بل العكس اعطت حرية القول للجميع..(انا استغرب لشخص يحاول ان ينسب كل شئ لتجاوز اتفاقية السلام حتى ولو هزم الهلال المريخ لاعتبر ذلك خرقاً لاتفاقية السلام..كون ان تكون هنالك تيارات محسوبة على المؤتمر الوطنى او لديها به صلة تدعو للانفصال اعتقد ان هذا امر مؤسف وهذا ينطبق على كل سودانى فى الشمال والجنوب فهى دعوة غير موفقة وغير مقبولة. فالاجدر ان تكون وحدة السودان اهم للجميع، لكن الاشارات التى تدعو لتحرير السودان وتلوح بالانفصال فى جانب قيادات الحركة الملتزمة وليست التى تؤيدها فقط اكثر من الاشارات التى تصدر من بعض عضوية المؤتمر الوطنى)
    * الخلافات والتعقيدات العربية هل تتوقع ان تحول دون نجاح قمة الخرطوم؟
    = تناقض الوضع العربى سيكون سبباً من اسباب نجاح القمة. هنالك قناعة شعبية فى كل الاقطار ان الأمة العربية مستهدفة وان خلافات الامة يقتات عليها الآخرون، وانه ليس للامة العربية ولا للزعماء العرب مصلحة فى ان تستمر خلافاتهم حول قضايا صغيرة ولن تستغل الا لهزيمتهم.
    لابد للقمة ان يكون على رأس مواقفها الوقوف فى وجه الاستهداف وحشد القوة فى سبيل رفض الهيمنة العارية من كل حياء والمنحازة لكل شئ غير عربى


    http://www.sudaneseonline.com/anews2006/mar27-47910.shtml
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 07:08 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    نافع : طابور خامس يسعى لتخويف المؤتمر الوطني بأمريكا ومجلس الأمن
    سودانيزاونلاين.كوم
    sudaneseonline.com
    31/3/2006 9:50 ص
    شبَّه الأحزاب بشجر العشر


    الخرطوم: محمد عبد الكريم
    شن نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون السياسية ومساعد رئيس الجمهورية د. نافع علي نافع على من أسماهم "الطابور الخامس" الذي يسعى إلى تخويف حزبه بأمريكا ومجلس الأمن عبر حرب القرارات والفضائيات، ووجه انتقاداً لاذعاً للأحزاب السياسية التي وصفها بـ"شجر العشر الذي يتساقط منه الورق يومياً".

    وقال نافع، لدى مخاطبته احتفال بالمركز العام لحزبه بمناسبة انضمام (759) من أبناء المناقل بالجامعات والمعاهد العليا إلى المؤتمر الوطني، إن انضمام كوكبة جديدة بهذه الحجم والنوعية تعتبر رسالة في "زمن المحاكمات والتخويف من المؤتمر الوطني"، مضيفاً ان النصر لا يتم بالقوة والعتاد وإنما باليقين "كما علمنا التاريخ في المفاصلات الكبيرة".
    وقال نافع انهم لا يحتاجون إلى إذن من جورج بوش أو توني بلير أو كوفي أنان لإحداث تنمية بالبلاد.
    وتابع مخاطباً أمانة الشباب بالمؤتمر الوطني "نحن نريد أن نورثكم بلدا قويا متحضرا وحرا، ونريد ان نسمع مبعوثين لكم يذهبون للخواجات ويقولون لهم مطلوب منكم تنفيذ كذا".

    ومن جهته قال محمد الحوري، ممثل الطلاب الذين انضموا للمؤتمر الوطني، بأنهم سيظلون اوفياء لهذه البيعة إيماناً بالدور القوي الذي يلعبه الحزب في حل القضايا السودانية، ودعا الحوري أهل الغرب والشرق والجنوب لتحكيم صوت العقل لتفويت الفرصة على أعداء الوطن، مؤكداً استعدادهم لتقدم الصفوف دفاعاً عن الوطن.


    http://www.sudaneseonline.com/anews2006/mar31-79862.shtml
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 07:10 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    التجمع الوطنى يشن هجوما عنيفا على مساعد رئيس الجمهورية نافع على نافع
    سودانيزاونلاين.كوم
    sudaneseonline.com
    2/4/2006 6:13 ص
    التجمع الوطنى يشن هجوما عنيفا على مساعد رئيس الجمهورية
    وينتقد تصريحاته ويحمل الحكومة مسئولية ما يترتب عليها
    الخرطوم :لندن: الصحافة
    رفض التجمع الوطنى الديموقراطي علي لسان الناطق باسمه حاتم السر ما اسماه بسياسة العنف والوعيد التي ينتهجها المؤتمر الوطني تجاه الآخرين ، واتهمه بالسعي لزرع الفتنة و تصعيد الخلاف والارتباك الداخلي، ملوحا بوضع حد للعبث والتهريج السياسي بإدارة حوار مفتوح مع قنوات المؤتمر الوطني الحادبة علي المصلحة الوطنية .
    وشن الناطق باسم التجمع الديمقراطي حاتم السر هجوما عنيفا علي المسؤول السياسي للمؤتمر الوطني، نافع علي نافع، في أعقاب تصريحات قاسية أطلقها الأخير، اتهم فيها قادة الأحزاب السياسية (بفقدان البصر والبصيرة )،مقللا من فاعليتها وتأثيرها ، واعتبر حاتم ما أثيرعدواناً على الأحزاب ويعيد إلي الأذهان سياسة الإقصاء و الحصار التى انتهجتها «الإنقاذ» في مواجهة الآخرين تثبيتاً لفكرة النظام الاحادى الشمولي،مؤكدا رفض التجمع لغة التهديد التي من شأنها توسيع دائرة العنف والفوضى.
    وحمل السر، الحزب صاحب الأغلبية الحاكمة مسؤولية اى ضرر أو مساس قد يصيب عملية السلام، ويعيد البلاد إلى المربع الأول ويفجر مرحلة جديدة من الصراع والمواجهة،.مشيرا إلي أن حديث نافع حوى إساءات بالغة للقوى السياسية تتعارض مع جهود مصطفى إسماعيل، وترمي بوضوح إلى قطع الطريق امام تفاهمات المؤتمر الوطني مع القوى والأحزاب السياسية،مما يعكس الاضطراب والارتباك داخل حزب المؤتمر الوطنى نفسه.
    وكشف حاتم عن اتصالات تجري مع أمانة الاتصال بالقوى السياسية التي يتولاها مصطفى إسماعيل لامتصاص الآثار الناجمة عن تصريحات نافع، سيما وانه درج علي إطلاقها في كل لقاءاته بالمنضمين إلي الحزب الحاكم وجولات الأقاليم ، متعهدا بوضع حد لما اسماها بعناصر العبث والتخريب حرصا على تماسك الجبهة الداخلية ووحدتها في ظل المهددات المحدقة بالبلاد .ورهن المتحدث باسم التجمع مستقبل الحوار مع المؤتمر الوطني بمعالجة مظاهر التفلت، وأشار إلي إن عجز المؤتمر عن مواجهة الأمر يستدعي من التجمع والحزب الاتحادي مقابلة الوضع( بما يستحق ).
    وشدد حاتم علي ضرورة فك ارتباط مؤسسات الدولة بحزب المؤتمر الوطني الذي يستفيد من الإمكانيات الإعلامية والمادية في حشد الآخرين وابتزازهم للانضمام اليه، معلنا اعتزام كتلة التجمع في البرلمان على طرح قوانين بديلة لتنظيم الخدمة المدنية وضمان قوميتها، بجانب قوانين اخري ترمي لتنظيم الحياة السياسية والحزبية، و تكفل المساواة بين كل الأحزاب الحاكمة والمعارضة، وتساوى بينها في التمويل والظهور الإعلامي علي الأجهزة الرسمية .واتهم مسؤول الاعلام بالتجمع الاجهزة الاعلامية الرسمية من اذاعة وتلفزيون بالتحيز لصالح المؤتمر الوطنى على حساب القوى السياسية الاخرى.
    واهاب الناطق الرسمى باسم التجمع حاتم السر بالجميع توخى الحيطة والحذر الشديدين عند اطلاق التصريحات منعا لاثارة الفتنة وتاجيج المشاعر كما دعا الى تحكيم العقل ولغة الحوار الوطنى المسئول حفاظا على وحدة الصف الوطنى وصونا لاتفاقيات السلام كما دعا الى تنظيف الحياة السياسية والحزبية من العابثين والموتورين وتوظيف كل الامكانيات والطاقات لبناء السودان الجديد.

    http://www.sudaneseonline.com/anews2006/apr2-95841.shtml
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2010, 07:12 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: بكرى ابوبكر)

    نافع : لاعودة للحرب

    اتهم نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني للشؤون السياسية والتنظيمية د. نافع علي نافع الحركة الشعبية، بالسعي لتجريد أبناء قبيلة المسيرية من حقهم في التصويت في استفتاء منطقة أبيي، وشدد على تمسك حزبه القوي بهذا الحق.

    ورفض نافع الذي يشغل، أيضاً، منصب مساعد للرئيس عمر البشير في حوار مع الشروق، أي اتجاه يؤدي لحرمان المسيرية من حقهم الأصيل في الاستفتاء.

    وقال نافع إن حزبه لن يقبل بأن يُحرم المسيرية من حقهم في الاستفتاء المرتقب للمنطقة لأنهم أصحاب حق.

    ودعا الحركة الشعبية لمراعاة ذلك عندما تعود إلى الجولة الجديدة من الحوار المقرر في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا المقررة في السادس من شهر نوفمبر المقبل.

    وتمسّك نافع بحق المسيرية في التصويت في استفتاء أبيي، وقال إن محاولات حرمانهم من هذا الحق أمر لا يقبله العقل ولا يسنده قانون ولا منطق.

    سكان أبيي

    نافع : المؤتمر الوطني مع أي حلٍّ عادل يضمن حقوق الجميع في أبيي

    وشدد نافع على إمكانية توصل سكان أبيي من المسيرية ودينكا نقوك لاتفاق إذا ما جلسوا دون هوى سياسي أو ضغط.

    ودعا الحركة الشعبية لترك أبناء الدينكا أحراراً ليقرروا في شأنهم بخصوص أبيي، وقال إنه على ثقة من التوصل لحل لو فعلت الحركة ذلك.

    وأكد نافع أن حزبه مع أي حلٍّ عادل يضمن حقوق الجميع في أبيي.

    وقال إن مفاوضي حزبه سيذهبون إلى أديس أبابا في الجولة الجديدة ليتفاوضوا بمرونة لتجاوز المشكلة، مشيراً إلى أنهم طرحوا عدة مقترحات للحل.

    ورأى نافع أن إمكانية تغليب خيار الوحدة بين الشمال والجنوب في الاستفتاء المقرر في التاسع من يناير المقبل لا تزال قائمة، لكنه ربط ذلك بترك حرية الاختيار لسكان الإقليم دون إملاءات من أي طرف سياسي.

    عودة الحرب

    نافع الحديث يرفض عن تقصير حزبه في أن تصبح الوحدة جاذبة للجنوبيين عبر التنمية ويقول إن الحركة الشعبية تسلّمت حقوق الإقليم كافة من عائدات النفط، لكنها سخرتها في تسليح الجيش الشعبي وتقويته تمهيداً للانفصال

    واستبعد نافع العودة للحرب مرة أخرى بين الجنوب والشمال، وقلل مما يثار عن إمكانية ذلك إذا اختار سكان الجنوب الانفصال في استفتاء التاسع من يناير المقبل.

    وقال إن العقلاء في الحركة الشعبية سيحكّمون صوتهم في أن لا يعود الشمال والجنوب للحرب مرة أخرى، وأضاف: "ذلك سيجد في المؤتمر الوطني الترحيب والمساندة".

    وبدد نافع مخاوف أبناء الجنوب في الشمال إذا وقع الانفصال، وقال إنهم سيجدون منا كل الاحترام وحفظ حقوقهم إلى حين ترتيب أوضاعهم.

    ورفض نافع الحديث عن تقصير حزبه في أن تصبح الوحدة جاذبة للجنوبيين عبر التنمية، وقال إن الحركة الشعبية تسلّمت حقوق الإقليم كافة من عائدات النفط، لكنها سخرتها في تسليح الجيش الشعبي وتقويته تمهيداً للانفصال.
    http://www.elbadel.com/index.php?option=com_content&tas...view&id=159&Itemid=5

    (عدل بواسطة Amani Al Ajab on 11-03-2010, 07:14 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2010, 11:10 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    الهادى الضلالى (احد ظرفاء امدرمان) يحكى انه لاقى نافع على نافع فى بيت بكى هذا الاسبوع فى امدرمان.
    بعد ان صافحه قال ليهو (ياخى بقيتوا للشعب ده فى رقبتوا دى، فكونا ياخى خلاص كفاكم ادوها لغيركم)
    طبعا الذين يعرفوا الهادى فقعوها ضحك، لكن نافع زعل وشو حمر، وصار يرد عليهو..
    يعنى نديها للصادق!!رد نافع
    الغبى مافاهم انو نوع الهادى ده بيعبروا عن وجدان الشعب..هو لا حزب امه ولا غيره..
    الصادق شنو اى زول تانى احسن منكم....كان رده
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2010, 09:26 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: أحمد أمين)

    الدكتور نافع يشن هجموماً على مرشحى الرئاسة المنافسين للبشير
    بشرى مبارك
    02-15-2010, 03:25 PM
    شن د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب هجوماً عنيفاً، على من أسماهم بـ (التبع) وورثة السياسة، الذين يسعون لتشتيت الأصوات في الانتخابات المقبلة لكسب جولة أخرى، ، وقال ان حزبه ضربته واحدة وقاضية ولن يصرع أحداً مرتين، وأضاف: (ما بنتنِّيها ولا بنسوِّيها مبلبلة)، وقطع د. نافع لدى مخاطبته اللجنة العليا لشباب النيل الأبيض لدعم مرشحي المؤتمر الوطني بقاعة الشهيد الزبير أمس، بأن الرئيس عمر البشير سيكسب رئاسة الجمهورية من الجولة الأولى رغم أنف الجميع، ووصف البشير بـ (زول الحارة وفارس الحوبة)،وأشار إلى أن البلاد لا تريد شخصاً تستدعيه السفارات وتوجهه عبر الموبايل، وقال: ولييأس من بالداخل والخارج من المنافقين والعملاء، وأرجع د. نافع نفرة أهل النيل الأبيض إلى أنها جاءت استفزازاً من الذين يعيشون على التاريخ والميراث.
    وقال إن هؤلاء لم يعهد منهم الشعب السوداني قولاً يطبق ولا فعلاً يُحتذى، وأضاف ان أبناء النيل الأبيض (الأنصار) جاءوا ليقولوا إن النصرة للمبادئ، وليس للتاريخ وأحفاد (العظام)، وزاد: نصرة للذين يظنون انهم آتون لحكم البلاد عبر الكلام المعسول، وقال: لكنهم نسوا أن الشعب عاش نصف قرن من الزمان على حديثهم المعسول، وتابع: النصر سيكون للوطني رغم التآمر وليخسأ الذين يتربصوننا ولتموت أطياف (التبع)، وأكد أن الذين يريدون تشتيت الأصوات يعيشون في عهدٍ وفكرٍ قديمٍ، وقال إن المواطنين يتوحدون ليس بالجغرافيا ولا القبلية، بل بمنطق القضية، وأكد فوز البشير رغم دعاة التشتت، وعزا الأمر لكونه (يستحق) ذلك، وقال ان موعدنا النصر والفجر الصادق.
    إلى ذلك تَحَدّى المؤتمر الوطني، أحزاب المعارضة لإثبات الاتهامات التي وجّهتها إليه بشأن تمويل حملته الانتخابية، وأكّد أنّ المؤتمر الشعبي لم يعد ضمن خياراته التي يتوجّب التصالح معها.
    وقال د. قطبي المهدي أمين أمانة المنظمات بالمؤتمر الوطني للصحافيين أمس، إنّ الوطني يملك موارد ومصادر، وأشار الى أن هناك مفوضية للانتخابات يقع على عاتقها مراجعة العملية الانتخابية ومُؤسّسات الحزب الحاكم، وأضاف انّ الترابي أصبح يقود فصيلاً، وانّه اختار طريقه فكراً وعقيدةً وأسلوباً في التعامل مع القضايا ولم يَعد من ضمن خياراته العقائدية التي عبّر عنها خلال المناسبات المختلفة، واكّد عدم وجود أيّ خيط يربط بين الوطني والشعبي، ودعا قطبي، الأحزاب لطرح موضوعي خلال حملتها الانتخابية فيما يتعلّق بالتحديات والاشكالات التي تواجه الشعب السوداني، وطالبها بالابتعاد عن ما أسماه (الشكية والتشفي في الآخرين).
    http://forums.alsororab.com/archive/index.php/t-4192.html
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2010, 09:36 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    نافع:حلايب سودانية مائة بالمائة ولن نحارب مصر
    بورتسودان: أخبار اليوم

    اعلن مستشار رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني نافع علي نافع ،ان مدينة حلايب سودانية مائة بالمائة،لكنه شدد على ان الحكومة لن تدخل في خلافات أو»حرب» مع مصر في هذا الشأن.واكد نافع لدى مخاطبته ندوة سياسية بجامعة البحر الاحمر امس قيام الانتخابات في دارفور ،موضحاً انه لا توجد اية موانع امنية لذلك. ######ر نافع من الاتهامات الموجهة للمؤتمر الوطني بأنه سيزور الانتخابات المقبلة،وقال «الذين يتهموننا بتزوير الانتخابات هم منهزمون ويعانون من انفصام شخصية وسيحصدون الرماد « وجدد نافع اتهامه للاحزاب برفع شعارات لا تعمل بها، مشيراً الى ان معظم التنظيمات الطلابية بالجامعات لاتمثل آراء قياداتها وأنها تعاني من التناقض. وشن نائب رئيس المؤتمر الوطني هجوما عنيفا على «حركة تحرير السودان» بزعامة عبدالواحد محمد نور واتهمها بتنفذ اجندة «الحركة الشعبية» وتنادي بالسودان الجديد لغير العرب وغير المسلمين، واعتبر ان حركة عبدالواحد ابعد ما تكون عن قضية دارفور . ووجه نافع اتهامات صريحة لابناء دارفور في السلطة بإعداد (الكتاب الاسود) وقال نافع رداً على هتافات مجموعة من الطلاب «اين حلايب يا نافع؟» ان حلايب سودانية مائة في المائة، وستظل كذلك، وقبائلها التي تقطنها سودانية، لافتا الى انه ليس من مصلحة السودان خلق حرب مع مصر بشأن مثلث حلايب المتنازع عليه بين البلدين. واضاف «يا طلاب من اراد ان يحرر حلايب فليذهب لها، وما تقعدوا تأكلوا الايس كريم بالجامعات وتقولوا نحن بعنا حلايب.»
    http://sudane4ever.com/vb/showthread.php?t=10734
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2010, 09:46 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    د.نافع يتحدي المعارضة بإثبات مزاعم تزوير الانتخابات الحالية ويقول اكتساح الوطني للانتخابات هو هزيمة للطغيان في الدنيا والجبابرة

    د. نافع:الانتخابات الحالية آخر محطات التنازل مع المتربصين
    تحدى نائب رئيس المؤتمر الوطني لشئون الحزب د.نافع علي نافع القوى السياسية المعارضة بإثبات مزاعم تزوير الانتخابات الحالية واعتبر اتهاماتها حججا لتغطية فضائحها أمام منسوبيها والشعب السوداني، وتعهد بتنفيذ برنامج حزبه بتوفير الخدمات التنموية والتعليمية والزراعية وتحقيق سيبل العيش الكريم للمواطنين بدائرته بنهر النيل والبلاد بصفة عامة والتمسك بالشريعة الإسلامية. وجدد في الاحتفال العفوي الحاشد بمنطقة شندي بمناسبة فوزه بالدائرة (6) شندي ومرشحي حزبه للمناصب التشريعية والتنفيذية رفضه للمؤامرات التي تحاك ضد الوطن وشن هجوماً عنيفاً على القوى السياسية التي تدعي بأن هناك تزويرا في الانتخابات والتي قال إنها تتذرع لتغطية فضائحها أمام منسوبيها والشعب السوداني .
    وأكد خلال مخاطبته حشود مناصريه التي جاءت للاحتفال بالفوز وبحضور مرشح الوطني للوالي الفريق الهادي عبد الله ونائب رئيس الوطني بالولاية ومعتمد محلية شندي أكد أن اكتساح الوطني للانتخابات هو هزيمة للطغيان في الدنيا والجبابرة وأضاف أن الفوز يعكس مدى التفاف المواطنين السودانيين خلف برنامج المؤتمر الوطني ومدى قناعتهم بما يحققه من المزيد من التنمية والخدمات للبلاد عامة وتابع (أن الفوز لم يأت ما لم يقدره الله حتى أذا اجتمع كافة أهالي الدنيا) وشكر أهالي المحلية على وقفتهم معه والمؤتمر الوطني في الانتخابات.
    وقطع أن الانتخابات هي آخر محطات التنازل بين المؤتمر الوطني والمتربصين على حد تعبيره وتابع (نعاهدكم على المحافظة على الشريعة والأمانة وإنسان سجل لمشاهدة الروابط وكرامته ولن نركع لغير الله ولو تكالب علينا شياطين الإنس والجن)، وأكد أن الفوز يعتبر تأييدا تاريخيا للمؤتمر الوطني، وأضاف أن أهل السودان لم ينحازوا للوطني إلا بعد أن علموا أنه الوحيد الذي يتحرك تجاه طموحات أهل السودان نحو الخدمات العامة وزاد (إننا نرسل رسالة لأهل السودان والمحسنين والأحرار أن يبذلوا الغالي والنفيس بالمحافظة على النهج الديني والوطن .
    من جهته تعهد مرشح الوطني لوالي نهر النيل الفريق الهادي عبدالله بالسعي لإكمال مشروعات التنمية في الولاية والاهتمام بالمشروعات الزراعية وإنسان الولاية وقال إن الفوز الذي تحقق كان أولا بفضل الله والذي نحمده عليه و أن المؤتمر الوطني هو الحزب الأكبر والرائد الذي يقود البلاد إلى مصاف العالمية والتقدم عبر قيادته الرشيدة التي استطاعت أن تهزم الطغيان بعد المؤامرات الخارجية .


    الرائد صحيفة
    http://sudannas.com/vb/showthread.php?t=1953
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2010, 09:57 PM

الفاضل محمد النور

تاريخ التسجيل: 09-28-2009
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2010, 10:08 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: الفاضل محمد النور)

    د. نافع على نافع ينطق كفرا بعد أن صمت وقتا

    اتهم د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون السياسية والتنظيمية جهات لم يسمها بالخيانة وتبنى ادعاءات اوكامبو بهدف الوصول الى السلطة عبر عزة وكرامة اهل السودان، وقال: هناك مجموعة تطمع في الجلوس على قيادة دفة هذا البلد من غير ان تملك الجرأة على طرح موقفها ورؤيتها وتحلم (لا بليلة القدر) وانما تنتظر فرجاً يأتي عبر البحار..وانتقد نافع لدى مخاطبته بجامعة الخرطوم أمس لقاءً سياسياً مفتوحاً اقامته حركة الطلاب الاسلاميين تحالف القوى الوطنية الديمقراطية للانتخابات بالجامعة وشكك في اهتمام الدول الغربية بالتحول الديمقراطي في السودان وقال هناك من يضعون العراقيل في طريق الانتخابات ويحلمون بأن يغمضوا اعينهم ويفتحوها ليجدونا غير موجودين.وجدد نافع الحديث عن جاهزية المؤتمر الوطني للانتخابات وقيامها في موعدها، وقطع نافع الطريق امام احتمال قيام حكومة قومية وفي حال تأخر الانتخابات. وقال الذين يحلمون بأنه اذا تأخر الانتخابات ستكون هناك حكومة قومية واهمون وقال ان تأجلت قرناً من الزمان سنكون على سدة الحكم. وزاد اقول للذين لهم بعض الامل ولو من باب الوهم ان لا يضيعوا فرصة الانتخابات.ونفى نافع وجود فكر يستحق الاحترام غير التيار الاسلامي واوضح: لا يستطيع كائن من كان ان يزايد على الانقاذ واضاف لو اننا نمنا نومة أهل الكهف وعاشوا عمر نوح لما فعلوا ذرة مما فعلناه.

    http://www.halaween.net/forum/showthread.php?t=11105
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-17-2010, 04:22 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    شكراً الأخ أحمد أمين والاخ الفاضل محمد نور ..
    وكل عام وانتم بالف خير ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-17-2010, 04:29 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    الدكتور نافع علي نافع : اذا وقع الانفصال سيكون الجنوبي بالجنوب والشمالي بالشمال
    الأخبار
    الخميس, 11 نوفمبر 2010 10:09

    قال الدكتور نافع علي نافع كبير مساعدي رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب ان على الحركة الشعبية الا تخدع الجنوبيين بامكانية حصولهم على الجنسية المزدوجة في حالة الانفصال، واضاف انه اذا ما وقع الانفصال فان الجنوبي سيكون في الجنوب والشمالي سيكون في الشمال، ولكنه استدرك بالقول بان القضايا يمكن ان يتم التعامل معها وفقا للقيم والاخلاق.
    وابان الدكتور نافع علي نافع في حفل تدشين الحملة الاعلامية للاستفتاء دعما لخيار الوحدة التي نظمها المجلس الاعلى للسلام عصر امس بحدائق الهيلتون ان الاساس هو الجنسية الواحدة ولذلك فان المؤتمر الوطني لن يجامل في هذه القضية، واوضح ان الحركة الشعبية ظلت تطرح العديد من الخيارات التي تدعم رؤاها مثل (شعب واحد في بلدين). وقال ان المؤتمر الوطني يطالب باجراء استفتاء حر ونزيه في جميع اصقاع الجنوب يتمكن خلاله المواطن الجنوبي من اختيار ما يريده، مؤكدا ان رأيه عندها سيحترم.

    واكد ان حزبه سيروج لخيار الوحدة بجنوب البلاد وانه سبق وان نفذ مثل هذا النشاط من قبل ولكنه سينفذه من جديد وانه سيدعو كل القوى السياسية الوطنية لتشاركه هذه الحملة. واوضح ان الايام القادمة ستشهد وحدة الصف الوطني واشار الى تشكيل لجان تدعو للتوحد واعلن ترحيبه بكل من يرغب من القوى السياسية في الانضمام للموقف الوطني.
    وقال انه زار الاحزاب المعارضة في دورها ومنازل قياداتها وانه طلب منهم العمل من اجل ضمان وحدة البلاد وان يتركوا خلافاتهم جانبا، وزاد (قلت لهم ان نتفق على العمل على الوحدة وان يستمروا في العمل من اجل تحقيق رغباتهم في آن واحد لكنهم لم يستطيعوا ان يفعلوا ذلك).
    واضاف (لكن اذا فتحت بصيرتهم فان باب العمل لمطالبنا مفتوحة، داعيا الى اللقاء في حملة قومية من اجل ضمان رغبة السودانيين بالحفاظ على تراب بلدهم كاملا.
    على سياق متصل هاجم الدكتور نافع علي نافع الحركة الشعبية لتحرير السودان متهما اياها انها تتحدث بمنطق معوج وقال (نستغرب عندما تتحدث بأنها تريد فصل الجنوب واقامة دولة وتدعي ان ذلك استقلال للجنوب لان الجنوبيين مضطهدين) وتساءل لماذا يقول من وصفه بكبيرهم الذي علمهم السحر بان الجنوبيين مواطنون من الدرجة الثامنة ولكنه يريدهم ان يصبحوا في مكان الاضطهاد؟.
    وقال الدكتور نافع ان الانفصال من افكار الاستعمار وان أي شخص وطني حر على حد قوله لا يجد سببا واحدا يجعله يطالب بالانفصال، واكد ان الدعوة لهذه الفكرة مرتبطة بهوى النفس وان من له هذا الهوى فهو مرتبط بالاستعمار بحسب ما قال.
    واستشهد بالاستاذ محمد المعتصم حاكم القيادي بالحركة الشعبية الذي جاء يشارك في الحملة من اجل الوحدة، مبينا انه مهما اختلف شخص مع النظام فانه لا يختلف معه حول قضية الوحدة واعتبر ان وضع اليد مع العدو لاقتطاع جزء من البلاد خيانة.
    وقال ان على الاحزاب اذا لم تعمل من اجل الوحدة فان عليها ان تستحي من العمل من اجل الانفصال وقال ان هذه القوى فشلت في الحصول من قبل على دعم الحركة لتحقيق ما تصبو اليه لذلك فانهم (قاعدين في النقعة).
    واضاف ان الخائن الذي لا قضية له على حد قوله وان قضيته تحكمها الظروف لابد ان يكون مكشوفا، وابان ان هنالك مطالب شعبية بضرورة تحقيق الوحدة. واتهم الحركة الشعبية بخرق اتفاقية نيفاشا بالتنكر للوحدة لكنه طالبها بعدم فرض الانفصال. وقال (هم دعوا للانفصال وانتهوا ابتداء من رئيسهم). ونصح الحركة بان تدع الجنوبيين ليختاروا ما يرغبون فيه. واوضح ان لا احد يملك الحق في ان يجبر الاخرين باختيار ما يريده، واضاف ان المؤتمر الوطني والحركة الشعبية ملزمان بميثاق وعهد بالدعوة للوحدة وان يعملا من اجلها، واوضح ان اتهامات الحركة للوطني بانه لم يعمل للوحدة الجاذبة غير صحيح، وابان بان الوحدة الملزمة للوطني عمل لها، داعيا الحركة ان تعمل ايضا من اجلها.
    واشار بان الاحزاب الاخرى التي لم تعمل من اجل هذا الهدف لها اسبابها التي تدركها الحكومة، وابان ان هدفها ازالة النظام وهي عاجزة في نفس الوقت من مخالفة الحركة ووصف ذلك بانه (ميتة وخراب ديار).
    وقال انه اذا اتاحت الحركة الشعبية الحرية للجنوبيين فانهم سيختارون الوحدة وطالب الحركة بان تمنحهم الحرية ليختاروا ما يريدونه وان الوطني على استعداد لقبول رغبتهم. واكد ان لا مؤشرات تدل على ان الحركة ستتيح لهم ذلك. واشار الى انهم يقومون الآن بترحيل المواطنين الى الجنوب ويستخدمون الاغراءات والتهديد للتحكم في رأيهم عند اجراء الاستفتاء واوضح انهم يخدعونهم ايضا بالقول بانه بامكان الجنوبيين الذهاب للتسجيل والتصويت بالجنوب ويمكنهم بعد ذلك العودة الى الشمال مرة اخرى.
    واتهم الحركة الشعبية بالتصرف غير الرشيد في مليارات الدولارات خلال الخمسة اعوام الماضية وانها لم تصرفها في التنمية ولا في الخدمات ولكنها تحاول اغراء المواطنين الآن ببعض هذه الاموال بينما الاولى لها صرفها في الخدمات هناك، وقال ان على الجنوبيين الا يرضخوا لتهديدات او وعيد الحركة، واشار الى ان الاخيرة تهدد بعض المواطنين هنا بالشمال، مبينا ان ما تسوقه هراء لن يمارس هنا لان بالشمال نظام لكن ذلك يمكن ان يحدث في الجنوب وابان ان الطمأنينة متوفرة في الشمال اكثر من الجنوب.
    واوضح الدكتور نافع ان اصدقاء السودان في الخارج يعملون من اجل الوحدة بينما يدعم اعداؤه الانفصال، مؤكدا ان الوحدة لا ثمن لها. وقال ان على الحركة الا ترهن الوحدة ببيع ابيي او بيع المواطنين، واكد ان المؤتمر الوطني مع حق اهل ابيي والمسيرية ومع مطالبهم. ودعا لحل الازمة بصورة عادلة واكد ان امام الحركة ثلاثة خيارات وهي اما ان توافق على حل عادل ومرضٍ وان المؤتمر الوطني لا مانع لديه من ذلك او ان تتجاوز ابيي في الاستفتاء او ان يترك حتى تحل المشكلة. واكد ان ابيي لن تتبع للحركة اذا ما احتمت بالولايات المتحدة الامريكية.
    وعاد الدكتور نافع علي نافع وهاجم مرة اخرى الاحزاب المعارضة وندد بالبيان الذي اصدرته بشأن دعوة رئيس الجمهورية للوحدة.
    http://www.sudannewsnet.net/news/4377-2010-11-11-10-09-53
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-17-2010, 05:04 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    نافع على نافع يطلق النيران في كل الاتجاهات : فشل حسنين في دخول البرلمانات دليل على شع

    أكد د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، أن الحديث عن تكوين جبهة وطنية في لندن، وإمكانية التحالف بين خليل وعبد الواحد ومناوي، دليل قاطع على وهن كل هذه الكيانات، فيما انتقد مواقف القوى الشمالية وتحالف جوبا بصورة أخص، وقال إنه رهن مواقفه من اتفاقية نيفاشا برغبته في زوال الحكومة، ونفى أن تكون الحكومة طرفاً في أي حوار دولي حول تأجيل الاستفتاء، وقال-إن الذي يحمل الكيانات المعارضة على التوحد هو شعورها وقناعتها الكاملة بضعفها كمجموعات، وقال: تجمع الأصفار لا يجدي شيئاً. وأضاف: يكفي أن المعارضة الخارجية يقودها علي محمود حسنين الذي قال إنه عمل في السياسة عقوداً من الزمن ولم يدخل البرلمان إطلاقاً إلا في زمن الإنقاذ بالتعيين. وزاد: يكفي هذا إشارة إلى شعبيته الواسعة. وقلل من تحالف بقايا كل من عبد الواحد وخليل وغيرهما، وأضاف: إذا التقوا كما يلتقون الآن في الفنادق الأوروبية وغيرها فلن يزيدوا قوة. وأشار نافع إلى أن الحركة الشعبية اختارت أن يكون نصيبها من الثروة القومية من البترول فقط، وقال إنها رمت بذلك، لأنها تريد نصيبها من الجنوب الذي تنوي لانفصاله إذا لم تبتلع السودان جميعاً، وقال إنها كانت تنوي من خلال ذلك لتعبئة الجنوبيين. وانتقد نافع، مواقف القوى السياسية الشمالية، وعبر عن اعتقاده بأنها كلها مع وحدة السودان، لكنه قال إن مشكلتها وبالذات تحالف جوبا، أنه ربط نظرته لاتفاقية نيفاشا والوحدة والاستفتاء مع موقفه من الحكومة ورغبته في أن تزول، وأضاف أنها عاجزة تماماً أن تفعل فيها شيئاً إلا بدعم الحركة الشعبية، ولذلك ظلت عاجزة عن قول ما لا تود الحركة سماعه، وقال نافع إن تشبيه السودان بسيناريو العراق مجرد امانٍ ليست لها مقومات لا من بعيد ولا قريب.
    الرأي العام
    http://www.sudaneseonline.com/vb/t16237.html
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-17-2010, 11:36 PM

Mohamed Elgadi

تاريخ التسجيل: 08-16-2004
مجموع المشاركات: 2861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال د. نافع على نافع ! (Re: Amani Al Ajab)

    Quote: ـ أحسن ما في الجهاز أنه كان فيه مجموعة من البشر متجردة كانت ترى أن مراعاة حق الله تعالى وحق عباده أهم لها. نحن لسنا جهاز حكومة تحكم وفقط فلا نفعل شيئاً يضرنا لمصلحة حاكم، وهذه القيم الأخلاقية كانت هدفاً لنا في الجهاز. ولكن حتى في هذه النية وهي أهم من الأداء فإذا عمل أحدنا شيئاً 110 سنتمرات بدلاً من المئة فهذه ممارسة محتملة. قطعاً لم تكن هناك مراكز قوى داخل الجهاز.



    يا للوقاحـــة ... يا للكذب.....

    mohamed elgadi

    P.S. Thyanks, Amani for this documentation...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2010, 03:35 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى