السبت 10 ديسمبر وقفة امام السفارة السودانية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 03:07 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة من اقوالهم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

من اقوال أمين حسن عمر عبدالله

11-22-2010, 04:14 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

من اقوال أمين حسن عمر عبدالله

    سيرة
    الدكتور/ أمين حسن عمر عبدالله ولد في 6/11/1951م بمدينة الأبيض بغرب السودان تلقي تعليمه الجامعي بجامعة الخرطوم 1971 - 1975مدرسة العلوم السياسية . فوق الجامعي: - كولومبيا ميسوري -ماجستير علوم سياسية- دكتوراه العلوم السياسية.
    خبرتة العملية: ضابط علاقات عامة في شركة خاصة، ، مدير لمكتب النائب العام ، مجلة ارابيا (صحفي) ، نائب رئيس تحرير - مدير تحرير (الراية) ، مدير مركز البحوث للدراسات الاجتماعية - الخرطوم، أمين عام وزارة الثقافة والأعلام ، مستشار صحفي لرئيس الجمهورية وفي نفس الوقت رئيس مجلس إدارة.في عهد الانقاذ الوطني عمل وزير دولة بوزارة الثقافة والأعلام ، رئيس مجلس الإدارة ورئيس هيئة التحرير بالدار الوطنية للأعلام ، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للتلفزيون ، رئيس مجلس إدارة شركة تقانة الاتصالات ، رئيس مجلس إدارة شركة هواتف للنداء الآلي ، المدير العام للهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون.
    الدكتور أمين حسن عمر عضو في: عضو الاتحاد العالمي للكتاب والمفكرين (باكستان) ، رئيس مجلس إدارة هيئة الاعمال الفكرية ، عضو اتحاد أدباء السودان (78-1981م) ، عضو اتحاد أدباء السودان (85-1989م) ، عضو اتحاد الصحفيين ، عضو ورئيس مجلس إدارة التلفزيون ، عضو مجلس الصحافة والمطبوعات (دورتان الأولى والثانية) ،   عضو مجلس إدارة منظمة عربسات للأقمار الصناعية 2003-2007م ، ، عضو اللجنة الفنية لإعداد دستور 1998م ، عضو اللجنة القومية لإعداد دستور 1998م ، عضو الوفد الحكومي لمفاوضات الايقاد ،عضو الفنية للدستور الانتقالي2005 عضو اللجنة القومية للدستور الانتقالي2005عضو الوفد الحكومي لمقاوضات دارفور - ابوجا،  رئيس مجلس إدارة قناة الخرطوم الدولية ، رئيس مجلس إدارة مركز الإسلام والعالم المعاصر، المدير العام للهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون


    الآن يشغل منصب وزير الدولة بوزارة الثقافة والشباب والرياضة.


    http://www.aminhassanomer.com/main/

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:16 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

     

    أمين حسن عمر: لن نقبل بقوات كبيرة فى أراضينا لأى غرض كان

    سودانيز اون لاين
    6/25 2:26pm

    الخرطوم - أ ش أ
    شدد مسئول حكومى سودانى بارز على رفض الحكومة القاطع لوجود قوات أجنبية على أراضيها لاى سبب كان ط واوضح أن ما يتردد عن ارسال قوات لحفظ السلام حديث تنقصه الدقة والفهم الصحيح .
    وأكد الدكتور أمين حسن عمر عضو وفد الحكومة المفاوض مع الحركة الشعبية فى تصريح اليوم الجمعة تعليقا على ما تناقلته وسائل الاعلام عن عزم بعض الدول ارسال قوات الى السودان لحفظ السلام قائلا ان اية قوات رقابة او حفظ سلام لن تأتى الى البلاد الا باذن من الحكومة.
    وأوضح عمر ان كل الترتيبات التى تجرى حول هذا الموضوع تتم بين الحكومة والامم المتحدة تحت الفصل السادس من ميثاق الامم المتحدة الذى يدعو المنظمة الدولية الى المراقبة والتحقق من التزام اطراف الاتفاق بتنفيذه دون خروقات ط مشيرا الى ان وجود قوات او جيوش يكون فقط فى حالة وجود تهديد للاتفاق او نزاع بين دولتين ط الامر الذى لا ينطبق على السودان.
    وقال عمر ان المباحثات والمشاورات تمضى الان مع الامم المتحدة بموجب الفصل السادس موضحا ان الحكومة قد تقبل بقوات محدودة لمراقبة اتفاق وقف اطلاق النار او اية مهام ضرورية مثل حماية المراقبين الدوليين ط لكن هذه القوات ستكون محدودة ط اما غير ذلك فلن نقبل وجود اية قوات باعداد كبيرة لاى غرض كان.

    http://www.sudaneseonline.com/anews/jun25-16640.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:18 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

     

    د. أمين حسن عمر: السودان يرحب بمشاركة عربية وافريقية في وقف النار في دارفور


    سودانيز اون لاين
    8/6 10:21am

    بيروت - رويترز
    قال الناطق الرسمي لوزارة الاعلام وعضو الوفد الرسمي المفاوض في موضوع اقليم دارفور الدكتور امين حسن عمر اليوم الجمعة ان دولا عربية يمكن ان تشارك تحت مظلة الاتحاد الافريقي في تثبيت وقف اطلاق النار في دارفور.
    واضاف في مؤتمر صحفي عقده في بيروت ان الاتفاق الان ان يتولى الاتحاد الافريقي مسألة تثبيت وقف اطلاق النار في دارفور وهناك دول عربية كثيرة افريقية يمكن ان تشارك تحت مظلة الاتحاد الافريقي.
    وتتنازع ميليشيا الجنجويد منذ فترة مع السكان المنحدرين من اصول افريقية على الارض لكنها متهمة بارتكاب أعمال عنف ردا على التمرد تشمل اضرام النيران في القرى وارتكاب عمليات قتل واغتصاب وطرد السكان من أراضيهم.
    وفر اكثر من 100 الف شخص محاصرين من دارفور الى دولة تشاد المجاورة.
    واشار عمر الى ان مصر وليبيا والجزائر اعلنت استعدادها للمشاركة في تثبيت وقف اطلاق النار وهذا امر هام جدا لبداية مفاوضات سياسية.
    وقال في المؤتمر الصحفي في حضور سفير السودان لدى لبنان احمد بخيت الحل السياسي هو المطلوب لانهاء النزاع ومن دونه لن تتمكن الحكومة من تثبيت الامن بصورة دائمة.
    واضاف ان الحكومة لم تنكر وجود ازمة انسانية في اقليم دارفور وان الازمة كبيرة وتتجاوز قدرات الحكومة السودنية في ان تحتويها في وقت عاجل سواء على المستوى الامني او السياسي ولذلك سارعت الحكومة في طلب العون ولم تنكر الازمة ولم تعلن انها تستطيع احتواء هذه الازمة وحدها.
    وكان مسؤولون للامم المتحدة قالوا امس الخميس ان السودان والامم المتحدة اتفقا على خطة لمعالجة الازمة الانسانية ونزع اسلحة ميليشيا الجنجويد في مسعى لتفادي فرض عقوبات يهدد بها مجلس الامن الدولي.

    اقرا اخر الاخبار السودانية على سودانيز اون لاين


    http://www.sudaneseonline.com/anews/aug6-78046.html


     

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:28 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

     

    أمين حسن عمر:هذه «..... » هي الوزارات التي لن تذهب للحركة الشعبية!!

    سودانيزاونلاين.كوم
    sudaneseonline.com
    7/26/2005 8:09 ص

    الرأي العام» مع أمين حسن عمر عضو لجنة تقسيم «الوزارات»

    هذه «..... » هي الوزارات التي لن تذهب للحركة الشعبية!!

    نحن على إستعداد للتعجيل بالإنتخابات..!!

    الحديث عن الفساد في الإنقاذ حملة سياسية منظمة!!

    حاوره: ضياء الدين بلال


    مقدمة

    الدكتور أمين حسن عمر ظل يشكل مشاركة شبه دائمة في أغلب اللجان، التي كانت متعلقة بالتفاوض في فترة سابقة.. والمرتبطة حالياً بتطبيق الاتفاقية وإنزالها على أرض الواقع.. وأهم هذه اللجان اللجنة المشتركة بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتقسيم وتحديد الوزارات (لمن تذهب هذه الوزارة.. ولمن تذهب تلك؟!!).. ولأن الأمر لا يزال في طور البحث والتفاوض، فإن معظم المعلومات التي يتم تداولها يقع أغلبها في دائرة التوقعات.. عن هذا الأمر وغيره مما يثار ! عن الفساد في الإنقاذ.. كان الحوار بيني ودكتور أمين يشتد ويرتخي، ويصل في بعض مراحله حداً بالغ التوتر..!!


    ü بالنسبة للتشكيل الوزاري في الفترة الانتقالية هل ظهرت ملامح من حيث الأشخاص والوزارات.. كيف يتم تقسيمها ومن يشغلها؟

    = تسمية الأشخاص مرتبطة غالباً بتسمية الوزارات. تسمية الوزارات هنالك لجنة قطعت شوطاً مقدراً في تقديري.. والقاعدة أن كل الجهات الممثلة في الحكومة يراعى العدد وتراعى النوعية في تمثيلها.. نعني أن كل جهة ممثلة ستمثل في كل القطاعات في القطاع السياسي والقطاع الاقتصادي والقطاع الخدمي ولا أعتقد أن هنالك مشكلة كبيرة ستحدث.

    ü ما هي أبرز نقاط الاختلاف على تقسيم الوزارات؟

    = ليست هنالك مشكلة جوهرية تعيق تشكيل الحكومة، التفاوض مستمر وقطع شوطاً مقدراً.

    ü قبل فترة أعلنت في حوار صحفي أن هنالك وزارات محددة لن تستغني عنها الحكومة وهي النفط والدفاع والداخلية وأظن العدل؟!!

    = نحن متفقون أن هنالك أشياء لها علاقة بالموقف السياسي وأشياء لها علاقة بالاتفاقية، الأشياء التي لها علاقة بالاتفاقية هي الوزا! رات الأمنية على المستوى القومي للمؤتمر الوطني كوزارة الدفاع ووزارة الد اخلية. ولا أعتقد أن فيها خلافاً. الموضوعات الأخرى تحددها مواقف سياسية تجاه الوزارات.

    ü هل هذا يعني أن المؤتمر الوطني، يمكن أن يتنازل عن وزارة المالية مثلاً؟

    = هذه الموضوعات لا أود أن أصرح بتفاصيل ما يدور حولها، ولكن هنالك بديهيات تفهم من سياق الاتفاقية.. فطالما أن الجنوب أخذ نصيبه من الثروة فهذا يعني أن وزارة المالية المركزية لن تذهب إليه.

    ü ولكن يا دكتور أنتم الى الآن تحكمون السيطرة على المال والأمن. فماذا تركتم للآخرين؟!!

    = لا أظن أنك أحرص على القسمة العادلة من الحركة الشعبية ذاتها، ولكن يمكن أن تتأكد تماماً من أن القسمة ستكون عادلة.

    ü لماذا تتحدثون كأن الأمر يعنيكم فقط أنتم والحركة الشعبية؟

    = نحن نتحدث عن قسمة وزارات بيننا وبين القوى الشمالية كذلك.

    ü قسمت وزارات قبل الانتهاء من أبوجا وقبل الانتهاء من القاهرة.. ما الفائدة إذن؟!!

    = الاتفاقية واضحة، نحن أعلنا مراراً أنا لن نعدل الاتفاقية.. القسمة ستتم بناءً على الاتفاقية وتأكد تماماً أن شكلها سيكون مقبولاً وهنالك جدية لتمثيل الجم! يع وحتى إذا لم يحضروا.

    ü المؤتمر الوطني ممسك بالوزارات الأساسية، القوى السياسية الأخرى ستكون مشاركتها رمزية؟!!

    قال:

    ü ما هو الجديد في ذلك؟

    = نحن لم نخبئ أن الاتفاقية ولاعتبارات خاصة بطبيعتها الانتقالية.. والرغبة في إيقاف الحرب.. هل كنت تتوقع أن يتنازل المؤتمر الوطني عن السلطة دون انتخابات.

    ü متى كان رهانكم على الانتخابات.. أنتم أصلاً أتيتم للحكم عبر عمل عسكري؟!!

    = نحن منذ بداية المفاوضات كان رهاننا على الانتخابات.. أتحدى أي إنسان يقول غير ذلك.. نحن طالبنا بالانتخابات بعد سنة واحدة.. والآن إذا طالبت القوى السياسية بتعجيل الانتخابات.. نحن مستعدون..!!

    ü أنت عضو في الوفد الحكومي الذي يفاوض حاملي السلاح بدارفور.. إذا قمتم بتقسيم كل شئ فعل ماذا تفاوضون أولئك؟!!

    = نحن في قضية دارفور نتكلم عن بعدين: بعدٌ يتمثل بدارفور كمنطقة جغرافية والبعد الآخر الحركات المسلحة وفق ما يتفق عليه في إطار الصيغة المتفق عليها في التفاوض معهم.

    ü هل يدخلون في إطار الـ 14%؟!!

    = على المس! توى الاتحادي ما هو وزنهم حتى يكونوا أكثر، (أنا أسألك أنت ما هو وزنهم ح تى يكونوا أكثر من القوى الأخرى؟!)

    ü وما هو ثقل الحركة الشعبية؟

    = الحركة الشعبية لابد أن يفهم الناس أن هذه الصفقة صفقة لإيقاف الحرب ليس هناك أحد مقتنعاً. الحركة الشعبية نفسها غير مقتنعة أن المؤتمر الوطني يأخذ هذه النسبة ولكن لابد أن نصل لصيغة أمر واقع.

    ü فلتكن هذه الصيغة أيضاً لإيقاف الحرب في دارفور.. ما هو الفرق؟!!

    = غير صحيح. لو أنك عملت تمثيلاً غير مناسب للقوى في دارفور، ستندلع الحرب أيضاً.

    ü وماذا عن الشرق؟!

    = ماذا به؟!! .. أنا في تقديري أن ما يجري في الشرق احتجاج سياسي على أمور سياسية وهذا مشروع. العمليات العسكرية هذه مرتبطة بالعلاقات مع أريتريا، لأنه ليس هنالك قوة حقيقية تمثل الشرق وتقاتل الآن؟!!

    ü الـ 14% هذه..؟!!

    =مقاطعة=

    = كل الحكومات الانتقالية كان التمثيل فيها رمزياً حين أتت حكومة سوار الذهب مثلوا الناس بصورة رمزية وكان كثير منهم مطالبين بتمديد الفترة الانتقالية، والجهة الوحيدة التي كانت رافضة تمديد الفترة الانتقالية (الجبهة الإسلامية) وكنا نكتب ذلك في صحيفة (الراي! ة) يومياً وكنا نذكر أنه تبقى كذا يوم على الانتخابات.

    ü هذه القوى حرة في مواقفها.. من حقها أن ترفض صيغة وتقبل بأخرى.. قد تكون تقديراتها في السابق مختلفة عن تقديراتها حالياً؟!!

    = نحن لم نصادر آراءهم فلينتقدوا كما شاءوا في الساحة السياسية العامة أو من داخل البرلمان.

    ü حكومة الجبهة الوطنية القادمة هل قابلة للصمود أمام معارضة قوية؟!!

    = منذ الاستقلال لم تكن هناك حكومة في السودان ليست لها معارضة قوية حتى حين اجتمع السيدان كانت هنالك معارضة قوية. ويحدث أن هؤلاء تخرج المعارضة من بطونهم، فمن يقرأ تاريخ السودان يلحظ ذلك. المعارضة القوية ليست سيئة بالضرورة إذا كانت معارضة مسؤولة والحكم حكماً مسؤولاًَ ليست هنالك غضاضة.

    ü معارضة فيها حزب الترابي والصادق المهدي؟!

    = إذا كنت تريد القراءة بمقاييس قبل سنوات طويلة يمكن أن ترى منظراً شكله مختلف لكن ما عاد المؤتمر الشعبي من دون غالبية الذين كانوا مع د. الترابي له الوزن التاريخي الذي يُلوح به بصورة رمزية الآن، ولا الصادق الذي نحن مواجهون بخمسة أحزاب (أمة) في الساحة وكثير ! من الرموز الذين كانوا معه في آخر انتخابات. الآن موزعين بين المجموعات ا لمختلفة وبعضهم دخل المؤتمر الوطني.

    ü هذا التحالف إذا انضم إليه التجمع الوطني أو (نسق) معه في أية مرحلة.. ألا يشكل ذلك خطورة عليكم؟!

    =بنصف ابتسامة=

    = ألا تذكر أن هذه المجموعات كلها كانت تشكل معارضة عسكرية، وقوتها الأساسية «سياسياً وعسكرياً» كانت ممثلة في الحركة الشعبية. وحتى قوتها السياسية معتمدة على دعم دولي معظمه جير، لصالح لحركة الشعبية.

    ü لكن أدوات السيطرة عليها وقمعها لن تتوفر كما كانت من قبل؟

    = لماذا قمعها؟!!، في الحركة السياسية ممكن تحتوي حركة سياسية، لماذا بالقمع؟ القمع يحدث حين تواجه أنت بالقمع وأعتقد أن التحالف الذي يكون قائماً على الحكم له القدرة على احتواء أية حركة سياسية بحركة سياسية أخرى.

    ü أنتم كمؤتمر وطني ألا تنزعجون للحشود الكبيرة لحليفكم الأيسر.. الحركة الشعبية؟!!

    = لو أنك متابع لتاريخ السودان، كثير من الحشود خرجت من قبل.. المؤتمر الوطني له خبرة في ترتيب الحشود السياسية.. وفي عهد مايو، وعهود سابقة خرجت كثير من الحشود.

    ü الإنقاذ تستخدم أدوات الدولة في حشودها، وحش! ود الساحة الخضراء كانت عفوية لحد كبير؟!!

    = هذا غير صحيح.. من لا يريد أن يخرج فلن يخرج.. أنا عضو بالمؤتمر الوطني ولم أشارك أبداً في حشد.. هذه الأشياء ليست معايير قاطعة ولكنها مؤشرات.. كما أن المؤتمر الوطني أسهم كذلك في التعبئة لهذا الحشد، حتى لا تظهر المناسبة كمناسبة جنوبية فقط.

    ü ولكن الذين جاءوا. حضروا لاستقبال قرنق. لا احتفالاً بالسلام؟!!

    = طبعاً.. جاءوا لزعيم الحركة لأنه حقق السلام.. وفي اعتقادي أي شخص يعتبر هذا فتحاً أو غزواً أو شيئاً سياسياً، هذه قراءة سياسية خاطئة.

    ü قد يكون «فتحاً» بوسائل سلمية..؟!!

    =بشئ من الغضب=

    =القراءة السياسية لما تم لها مؤشرات عديدة.. حجم الحشد جزء منها.

    ü ماهي وضعية أحزاب البرنامج الوطني؟!!

    = لها نصيب من نصيب القوى السياسية.

    ü تقصد الـ 14%؟!!

    = بالطبع.. هل تعتبرها خارج القوى السياسية؟!!.. وإذا كنت تقصد تعاملها مع المؤتمر الوطني فهذا موضوع آخر.. التحالفات السياسية دائماً واردة.. جزء كبير من الأمر يا ضياء مربوط بمسألة الثقة. و! هل الأحلاف ستصمد كما هي أم ستتشكل من جديد؟!!.

    ü إذا لم تكو نوا سلطويين.. لماذا لم تتنازلوا لحلفائكم.. عن جزء من نسبة الـ 52%؟!!

    = أن نتنازل لحلفائنا هذا موضوع ليس للنقاش السياسي العام.. هذا أمر يتم بطريقة ثنائية.. قد نندمج مع بعض حلفائنا.

    ü أنتم تتحالفون مع قيادات بلا قواعد؟!!

    = هذا غير صحيح.. لماذا الصادق المهدي قيادي له قواعد والشريف ليس كذلك.. وهنالك الإخوان المسلمين.. ونهار ومسار.

    ü هذه قيادات بلا عمق جماهيري؟!!

    = (دا كلام ساي.. يمكن أن يُنفى ويمكن أن يُثبت.. مثل إدعاء الأطراف الأخرى بوجود عمق جماهيري لها).. هنالك قوى سياسية غير حزبية موجودة في الساحة من المفيد التعامل معها.

    ü هناك رأي بأن التمدد القيادي في المؤتمر الوطني ستضيق به نسبة الـ 52%.. دعك من إضافة آخرين.. وهذا قد ينتج أزمات وصراعات داخل الحزب؟!!

    = صحيح المؤتمر الوطني به قيادات كثيرة ولكن لا أظن أن كلها لها الرغبة في أن تشغل مناصب وزارية.

    ü قد يتم تعويض هذه القيادات التي لاتوجد مناصب لها، قد يتم تعويضها مالياً؟!!

    = ليس هنالك من له حق وراثي في المنصب الوزاري حتى! يعوض مالياً.

    ü هناك من يتهم المؤتمر الوطني بأنه بدأ في ممارسة الأساليب الفاسدة في الممارسة الديمقراطية عبر استقطاب القبائل والعشائر ورجال الطرق الصوفية؟!!

    = من قال إن استقطاب القوى القبلية والجماعات الدينية معارض للديمقراطية؟!.. الديمقراطية لا تقوم على استقطاب الأفراد فقط هناك استقطاب جماعي كذلك.. حزب العمال في بريطانيا قائم على دعم النقابات لأن ذلك مجتمع حديث والعلاقات فيه علاقات حديثة و....

    =مقاطعة=

    ü هذا صحيح ولكن مجتمعاتنا مجتمعات تقليدية؟!!

    = (أنت موش حتغير واقعك...)

    =مقاطعة=

    ü لكن إنتو ما رساليين؟!!

    = نعم نحن رساليون.. ولكن بفهم أن تغير الواقع بالنسق المنطقي لا بالأمنيات.

    ü أنتم استسلمتم تماماً للواقع؟!!

    = هذا غير صحيح، لكن ليس هنالك حركة سياسية غير قابلة للنقد.. قد يمارس فيها النقد بصورة كافية أو أقل، لكن بالقطع النقد ضروري.. هنالك نقد من منطلقات خصامية.

    ü كثر الحديث عن الفساد في الإنقاذ؟!!

    = هذه حملة سياسية منظمة.. الذين ي! هاجمون الإنقاذ ليست لهم إنجازات مثل إنجازاتها لذلك يثيرون هذه الاتهاما ت.. رغم معارك الإنقاذ لا يستطيعون أن يقولوا إن مشاريعها فاشلة.. طالما أن المؤسسات العالمية تقر بتقدم الاقتصاد.

    ü المؤسسات العالمية قالت إن السودان من أكثرالدول فساداً؟!!

    = (أي تصنيفات تقصد.. وريني التصنيفات دي).

    ü منظمة الشفافية العالمية قالت ذلك؟!!

    - تصنيف الشفافية العالمية لم يقل من الأكثر فساداً ولكنه حدد الدرجة، بناء على عدم وجود المعلومات.. والشفافية العالمية مجرد منظمة أهلية.

    ü وماذا عن تقارير المراجع العام؟!!

    =أحد السفراء قال لي إن ما تشتكي منه صحافتكم من المفترض أن تفخر به الحكومات.. لأن النسب التي تذكر مقارنة بحركة الاقتصاد هي نسبة ضئيلة جداً تدخل في إطار الأخطاء العادية. وهذا ليس فساد قيادات، هو معظمه مخالفات في مستوى إداري.. وهذا ناتج لضعف النظام وضعف المراجعة والمراقبة، وضعف المراجعة والمحاسبة المستمرة.

    ü هذا تقصير يرد للحكومة؟!!

    = الحكومة جزء من مجتمعها وجزء من علاقات هذا المجتمع وتعقيداته.

    http://www.sudaneseonline.com/anews2005/jul26-36534.shtml

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:30 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    امين حسن عمر - الجزء 1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:31 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    امين حسن عمر - الجزء2
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:32 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    امين حسن عمر - الجزء3
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:33 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    امين حسن عمر - الجزء 4
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:34 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    أمين حسن عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:35 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    مباشر مع أمين حسن عمر مفاوضات الدوحة حول دافور
    تاريخ بث البرنامج:30/3/2010

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:41 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    أمين حسن عمر:


    المتمردون لن يستطيعوا قهر الحكومة..ولا سبيل أمامهم سوي التفاوض


    الحركة الشعبية تعيش أوضاعا صعبة ...وتواجدها مع "الوطني"في قارب واحد...لا يحقق مصالحها


     


     


     


     


    حوار : رفيدة ياسين


    [email protected]


     


    وسط  تناقضات التصريحات الأمريكية حول أزمة دارفور ما بين إصرار الإدارة الأمريكية علي أن العنف في إقليم دارفور المضطرب غربي السوداني هو إبادة جماعية مستمرة في حين أن المبعوث الأمريكي للسودان "سكوت جرايشن"رأي أن حكومة الخرطوم لم تعد متورطة في ارتكاب مجازر جماعية في دارفور،إلي جانب الاتهامات المتبادلة ما بين الحكومة السودانية ، وحركة العدل والمساواة بعدم الجدية في السلام يصبح المشهد السياسي لحل أزمة دارفور غامضا لوقوعه ما بين سندان اتهامات (سودانية-سودانية)، ومطرقة تناقضات (أمريكية-أمريكية).  


    من داخل هذه الأروقة المتشعبة الجريدة الكويتية كان لها هذا الحوار مع     د "أمين حسن عمر" وزير الدولة بوزراة الثقافة والشباب والرياضة ورئيس وفد الحكومة السودانية بالمفاوضات التي تجري لتوحيد فرقاء دارفور برعاية قطرية، لتوضيح صورة المشهد الغامض حول اختتام مباحثات الدوحة وتعليقها لمدة شهرين أو ربما أكثروسط حالة من الجدل ما بين كل الأطراف الداخلية والإقليمية والدولية ،حيث حمّل رئيس وفد مفاوضات الدوحة في حواره للجريدة :تعثر المفاوضات لحركة العدل والمساواة ووصف ذلك بأنه أحد النتائج السلبية لقرار الجنائية علي حل أزمة دارفور مشيرا ألي أن القرار سيطيل من أمد التفاوض كما أكد عمر في الوقت ذاته أنه لا بديل للحركات المتمردة سوي التفاوض السلمي لأنهم في حقيقة الامر ليس في أيديهم شئ يستطيعون به قهر الحكومة نهائيا فإلي تفاصيل الحوار....


     


     


     


    _بداية ما هي الأسباب الحقيقية وراء اختتام مباحثات الدوحة بينكم وبين حركة العدل والمساواة دون اتفاق؟


    السبب هو عدم حسن نوايا حركة العدل والمساواة لأنها تماطل و تتلاعب بمحاولة ممارسة الابتزاز السياسي علي الحكومة السودانية بحجج مختلفة رغم أن كل أفعالهم تؤكد عدم رغبتهم في إرساء سلام حقيقي وتسوية لأزمة دارفور ،فهم مرة يتخذون طرد المنظمات حجة لعدم استئناف التفاوض وتارة أخري يصرون علي اطلاق سراح الأسري والمحكومين والمسجونين والذي من بينهم شقيق خليل دون محاولة منهم لوقف اطلاق النار.


     


    _رغم توقيع اتفاق حسن نوايا بين حكومة الخرطوم وحركة العدل والمساواة كخطوة مبدئية إلا أنه لم يحدث أي سلام علي الأرض بم تفسر ذلك؟


    ضحك ساخرا : "نحن أصلا لم نفترض حسن النوايا من حركة العدل والمساواة لكننا وقعنا معها لكي نثبت حسن نوايانا نحن لأننا نعلم ان نواياهم غير حسنة ،و مجرد رفضهم لوقف اطلاق النار يؤكد عدم حسن هذه النوايا.


     


    _ماهي توقعاتكم لمستقبل هذه المفاوضات في المرحلة المقبلة هل هناك بوادر ايجابية لتوحيد فرقاء دارفوروهل سيتم استئنافها مرة اخري؟


    نشدد علي أن المفاوضات في الدوحة ليست بين حكومة الخرطوم وحركة العدل والمساواة وإنما هي للجميع وتمت دعوة الفصائل الأخري إلا أن بعضها تعنت ،البعض الآخر أبدي استعداده دون خطوات عملية ،وعن استئناف التفاوض لا نعلم نوايا غيرنا لكننا نؤكد علي أن حكومة الخرطوم مستعدة دائما للتفاوض بنية حسنة ثم بعد ذلك تقام الحجج علي الأطراف التي يتبين أن نواياها غير حسنة.


     


    _هل تعتقد أن قرار الجنائية بتوقيف الرئيس السوداني له أثرا في عدم استكمال المفاوضات في الدوحة لتوحيد الفصائل الدارفورية؟


    بالطبع القرار له أثر لأنه سيطيل من أمد التفاوض لكن في النهاية الحركات ستضطر إلي التفاوض،وخفض سقف المطالب لأنهم في حقيقة الامر ليس في أيديهم شئ يستطيعون به قهر الحكومة ،فإذا كانت الحكومة تحدت الاستهداف الدولي الذي كانوا يعولون عليه كثيرا فما الذي بأيديهم الآن ليجبرون الحكومة علي أن تقبل ما لم تقبل به الآن؟؟؟


     


    _ألا تتوقعون استغلال بعض المتمردين لحالة عدم الاستقرار السياسي في السودان لإحداث محاولة انقلاب علي النظام الحالي مثلما فعلت حركة العدل والمساواة في مايو العام الماضي عندما قامت بالهجوم علي أمدرمان؟


    كنا نتوقع عقب صدور قرار الجنائية بتوقيف البشير محاولات لشق أي صف داخلي وتحسبنا لذلك ،لكن عن محاولة حدوث انقلاب علي النظام أو إحداث فوضي   فالشعب السوداني الذي خرج بمئات الآلاف لتأييد الرئيس هو وحده كاف لردع هذه المحاولات ولصد أي محاولة للاصطياد في الماء العكر لأن الإجماع الشعبي هو الدلالة الكبري لعزل هؤلاء ،كما أن الحركات الآن ليست لها قوة عسكرية حقيقية في الأرض وليس لديهم قدرة علي هزيمة الحكومة أو إسقاطها أو اعتقال الرئيس كما يدعون.


     


    _إذن بم تفسر هذه التصريحات للحركات المتمردة إذا لم يكن لهم قوة عسكرية لفعل ذلك؟


    نحن لا نحرم الناس لأن يتطلعوا، فالأماني ليست لها سقوفات لكن في النهاية ليس أمامهم سوي سكة واحدة وهي التفاوض والحل سلمي والاحتكام للشعب السوداني فهو الوحيد الذي سيختار من يحكمه ..هل القوي الوطنية التي تتمسك بثوابتها؟ أم القوي الجديدة التي تريد أن تفتح سفارات لإسرائيل في السودان؟


     


    _ هل من المتوقع أن تدرس الحكومة السودانية فكرة المؤتمر الدولي التي طرحتها مصر علي السودان مرة أخري بعد أن رفضتها مسبقا كبديل لمفاوضات الدوحة ؟


    نحن رفضنا فكرة المؤتمر الدولي لانه سيحضره دول نحن نعتبرها ذات أجندة كما أننا لا نريد أن تتحول قضايا السودان الداخلية إلي موضوع يتم تناوله في مؤتمرات دولية ،ولا أن يتحدث بعض الناس عن معالجة مشكلة المذكرة الجنائية بتوقيف الرئيس السوداني بأنها سوف تعالجها دول أخري وكأن السودان غير قادر علي الحل لكن علي حال الآن الموضوع قيد الدراسة فالسودان ليس لديه شك في حسن النوايا المصرية.


     


    _هل هذا يعني أن فكرة المؤتمر الدولي الآن موضع دراسة ومن المحتمل قبولها فيما بعد خاصة وأن مفاوضات الدوحة لم تمضي قدما ؟


    في تقديرنا أنه بالحيثيات التي طرحت بها مصر فكرة المؤتمر الدولي حتي هذه اللحظة ليس هناك أي فرصة لقبوله بهذا الشكل.


     


    _رأي البعض أن أسباب رفض الحكومة السودانية للمؤتمر الدولي هو استئناف مفاوضات الدوحة التي لم تؤتي بثمارها بعد ما مدي صحة ذلك؟


    لا... ليس هذا هو السبب ففي الدوحة هناك استضافة لفرقاء سودانيين للنقاش حول، مشاكل سودانية ولكن اذا تحدثنا عن مؤتمر دولي ستأتي دول ليست كل أجندتها خالية من الغرض لتناقش قرارات هي من الشأن الداخلي للسودان وهذا ما لا تقبله حكومة الخرطوم.


     


    يثار حديث حول تنافس مصري قطري علي ملف السودان كيف تتعاملون معه ؟


    نحن ندرك أن هناك شئ من الحساسية بين قطر ومصر لكننا نتعامل مع الجميع وفي نفس الوقت نعلم تماما   طبيعة العلاقات السودانية المصرية وخصوصيتها لاعتبارات كثيرة تاريخية وجيوسياسية فهي لا تشبه أي علاقة أخري .


     


    _كيف ترون زيارة عبد الواحد محمد نور رئيس حركة تحرير السودان لأسرائيل؟


    راينا كرأي اي مواطن عربي شريف....واستكمل حديثه مستنكرا" إنه موقف لا يتمتع بالذكاء السياسي" وإن كانت علاقة عبد لواحد بإسرائيل مفضوحة ومشكوفة منذ سنوات وهي ليست بجديدة.


     


    _هناك تضارب في التصريحات بينكم وبين شريككم في الحكم الحركة الشعبية ما تعليقكم علي ذلك؟


    نعلم أنه ليس من مصلحة الحركة الشعبية ولن يفيدها أن تتواجد مع المؤتمر الوطني في قارب واحد لذلك هي تريد دائما أن تتخذ مواقفا تعطيها خصوصية لأنها تعيش الآن وضع شديد الصعوبة عليها بحيث أنها لا تريد أن تصنف كما يصنف المؤتمر الوطني، لكنها تعلم أيضا أن اتخاذ مواقف معزولة داخل السياق الوطني والسياسي يضر بها ونحن لا نتوقع أن تتماهي الحركة الشعبية معنا وكل المطلوب منها أن تتم قضاياها وفقا للآليات المتفق عليها في اتفاقية السلام نيفاشا وأن تصدر قراراتها من خلال المؤسسات الرسمية لا الأصوات الشاذة.


     


    _هل ترون أن قادة الحركة الشعبية الآن يميلون للأنفصال؟


    هم يقولون أنهم غير إنفصاليين ونحن نصدق هذا... حتي يأتي دليل آخر علي خلاف ذلك.


     


    _الحركة الشعبية تري أن حل ازمات السودان يتمثل في العلمنة..ما تعليقك؟


    العلمنة ليست لها أي علاقة بالسودان ولن تكون حلا لمشكلاته، نحن نعلم أن الحركة الشعبية أفكارها قائمة علي العلمانية ونختلف معها لهذا السبب فلو كنا نتفق علي هذا الرأي لأصبحنا حزبا واحدا لكن ليس صحيحا أن المواطن الجنوبي يريد العلمانية وإنما تريدها صفوة الحركة حتي تتسق مع المجتمع الدولي والغربي علي وجه الخصوص.


     


    _لكنها تتهمكم بفرض النظام الاسلامي الذي يرفضونه؟


    نحن كنظام ليس لدينا أجندة إسلامية..بل إنها أجندة الشعب السوداني وكل ما يختاره الشعب السوداني سنمضي لإنفاذه ، أما من جهة القوي الساسية فحتي الأحزاب الأخري في السودان أغلبها تريد النظام الإسلامي حزب الأمة والحزب الاتحادي الديمقراطي وغيرهم...


     


    _ماذا عن موقف الإنتخابات القادمة؟


    الإنتخابات سوف تقام في الموعد المحدد لها في فبراير القادم وهذا الأمر متروك للمفوضية التي حددت هذا الموعد وليس للمؤتمر الوطني أو الحركة الشعبية.


     


    _ هناك حديث علي أن الانتخابات ستكون مجرد تحصيل حاصل وأن النتيجة محسومة مسبقا لصالحكم... ما تعليقك؟


    هذا الحديث يأتي من جهات تعلم أنها لا حظ لها في نتائج الانتخابات لذلك تتواطأ بمثل هذه الأقاويل ، قانون الإنتخابات الذي أجازه المجلس الوطني وضع ضمانات لا مثيل لها لضمان نزاهة الانتخابات كما أن الحكومة وافقت علي أن تكون الانتخابات مراقبة دوليا وإقليميا وقضائيا ومن قبل القوي السياسية الحزبية نفسها.  


     

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:44 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    د. أمين حسن عمر : لو أردنا القضاء على الحركات المسلحة بالقوة لفعلنا


    وَصَفَ د. أمين حسن عمر وزير الدولة بالثقافة والشباب والرياضة، رئيس الوفد الحكومي في مفاوضات الدوحة، الدور التشادي بالسلبي الذي لا يُساعد على السلام لا في السودان او تشاد حتى هذه اللحظة. وقال إنها يمكن أن تمارس ضغوطاً على العدل والمساواة إن توافرت لها الرغبة، بيد أنه أشار لعدم رغبتها في ذلك.وقطع د. أمين في حوارٍ مع «الرأي العام» يُنشر غداً، بأن الحكومة ستظل رافضةً لإطلاق سراح محتجزي العدل والمساواة ما لم توقع الحركة على وقف النار، وقال إن هذا موقف واضح ولن نطلق سراح أشخاص مقاتلين دون وقف نهائي للنار، وأضاف: حتى في هذه الحالة لن نطلق سراح أشخاص قبل الإتفاق النهائي إذا كانت هنالك صعوبات دستورية أو قانونية تحول دون ذلك. وأشار لعدم مقدرة الحكومة على التدخل في أمر محاكمات منسوبي الحركة سياسيّاً، وأكّد أنّه أمرٌ غير مرغوب فيه لأنه يُشير إلى أنّ القانون في خدمة السياسة، وأضاف: أيّة دولة لا تحترم سيادة القانون ستنهار.واكد ان الوساطة بذلت كل ما يمكن أن تبذله في الجولة الماضية، وأعدت كل ما يمكن أن إعداده، لكنه قال لم تتوافر لحركة العدل والمساواة الإرادة السياسية، مُعدداً الأسباب التي تجعلها غير راغبة في الإتفاق.وقال د. أمين إنّ الأزمة ليس لها جذر واحد، وان الوساطة تعمل في كل الجهات، مُذكّراً بأنّ المفاوضات ليست بين الحكومة والعدل والمساواة، مُعتبراً أنها واحدة من مفردات المشكلة، واضاف أن هنالك مفردات كثيرة وحركات ليست رئيسة. نَافياً أن تكون العدل والمساواة هي التحدي الرئيسي لقضية السلام.وقطع د. أمين بأنّ الحكومة إن أرادت حشد قوة للقضاء على حاملي السلاح لفعلت، لكنها تَتَحَسّب للآثار الاجتماعية، واشار إلى ان التصعيد وتوسيع العمليات العسكرية سينتج عنه مزيدٌ من النازحين واللاجئين. وأكد أمين أن الحكومة ستتفاوض مع جميع الحركات الحاملة للسلاح والراغبة في التوصل إلى حل سلمي.

    الرأي العام
    board=200&msg=1246106850">http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&;board=200&msg=1246106850

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:51 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

     وأكد وزير الدولة في رئاسة الجمهورية أمين حسن عمر رفض حزبه مطالب «الحركة الشعبية» بعلمانية الدولة، وقال: «لن نقبل بـ «بوصة» واحدة لتطبيق العلمانية حتى وإن وقع انفصال الجنوب». وأكّد أنّ شعار العلمانية لا يجوز شرعاً ولا قانوناً، ولن تتم الموافقة عليه، معتبراً أن الغرض من طرح هذا الشعار هو الدفاع عن الموقف الأصلي لـ «الحركة الشعبية» وهو الانفصال


    board=300&msg=1280633224&rn=0">http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&;board=300&msg=1280633224&rn=0

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:55 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 04:57 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    قال أمين حسن عمر، رئيس وفد الحكومة المفاوض بالدوحة، إن تأجيل الانتخابات ليس واردا في مداولات التفاوض، وقال أبلغنا الوساطة بعدم التأجيل، لكونه لا يدخل في سلطة الحكومة، خاصة من النواحي «الدستورية القانونية»، وقال للإذاعة السودانية، إن الحكومة ليس لها السلطة، بموجب الدستور، في الحديث عن تأجيل موعد الانتخابات الذي حدده الدستور. وأضاف أن السلطة فيه معطاة للمفوضية القومية للانتخابات، من خلال شروط ذكرها قانون الانتخابات، ومضى قائلا: «لا أعتقد أن هنالك مبررا لتأجيل العملية»، ثم قال: «لسنا بكتاب ولا شعراء» لنناقش فكرة التأجيل.

    امين حسن عمر : "العدل والمساواة لا تفاوض كتّاب ولا شعرا..." ... اذن من تفاوض؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 05:08 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)


    view=article&id=1682:---------lr-----&catid=32:languages&Itemid=48">أمين حسن عمر: نتائج الاستفتاء لن تؤدي إلى الانفصال و«إسرائيل» وأوغندا تغذيان نزعة الانقسام






    السبيل -


    قال الوزير في رئاسة الجمهورية السودانية أمين حسن عمر إن حكومة بلاده واثقة أن نتائج الاستفتاء على مصير جنوب السودان الذي سيجري في كانون ثاني المقبل لن تؤدي إلى انفصال الجنوب عن شماله، مشيرا إلى رفض المجتمع الدولي لفكرة الانفصال، متهماً «إسرائيل» ودولا معادية لوحدة السودان بتغذية مشروع الانفصال.



    الوزير السوداني الذي كان يتحدث في جلسة حوارية نظمها مركز القدس للدراسات السياسية مساء الأحد 8/8 /2010 بعنوان (السودان وسيناريوهات الوحدة والانفصال) قال إن الحكومة السودانية مطمئنة لنتائج استفتاء تقرير مصير جنوب السودان الذي سيجري في بداية العام المقبل؛ حيث تم التوافق بين أهل السودان علي منح الجنوبيين الحق في تقرير مصيرهم بالتصويت، إما لبقاء جنوب السودان ضمن السودان الموحد، أو لانفصاله عن السودان وإقامة دولة مستقلة خاصة بهم. وقد توافق الطرفان الشريكان في اتفاقية السلام الشامل علي العمل من أجل إقناع المواطن الجنوبي بالتصويت الطوعي لصالح خيار الوحدة. مشيرا إلى أن هذا ما يعمل من أجله معظم الساسة وأصحاب الفكر والرأي وقادة المجتمع المدني وعامة المواطنين في السودان.



    وقال المسؤول السوداني: أجرينا في وقت سابق استطلاعات للرأي العام في أوساط الجنوبيين لمعرفة موقفهم من الانفصال، وأشرفت على إعداد هذه الاستطلاعات عدة جهات محايدة، فظهر أن 70 في المئة ممن يحق لهم الاقتراع قد حسموا قرارهم بالفعل ويتوقع أن يصوت ما نسبته 40 في المئة منهم لصالح الوحدة و30 في المئة سيصوتون لصالح الانفصال. وأوضح أن من يؤيد الانفصال في الجنوب هم النخب وخاصة السياسية منها.



    ويجري السودان في التاسع من كانون الثاني من عام 2011 استفتاء تقرير مصير جنوب السودان، وفيما إذا كان الجنوبيون يرغبون في الانفصال عن الدولة الأم أم يؤيدون الوحدة. وهذا الاستفتاء احد البنود الرئيسية في اتفاقية نيفاشا للسلام التي وقعتها الحكومة السودانية مع الحركة الشعبية لتحرير جنوب السودان عام 2005.



    المسؤول السوداني الذي ترأس وفد حكومته لمفاوضات سلام دارفور في الدوحة في شباط الماضي، حذر من أن السودان لن يقبل أي تزوير لنتائج الاستفتاء، كما انه سيرفض نتائج الاستفتاء في حال مورست ضغوط على الجنوبيين. وقال: في تقديرنا لو كنا نعرف أن نتيجة الاستفتاء ستؤدي للانفصال لما وافقنا عليه، ولكننا مطمئنون إلى النتيجة ونحن جاهزون للتعامل مع كافة الاحتمالات.



    وتحدث عمر عن حوافز ومبررات دعاة الانفصال فقال إن مشروع فصل جنوب السودان هدف تبنته ودعمته الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة منذ تأسيس الكيان الغاصب في فلسطين. وكانت «إسرائيل» علي الدوام، هي الداعم الرئيسي لحركات التمرد في جنوب السودان. وأضاف أنه وبسبب اشتعال نار التمرد المسلح، وتطاول أمد الحرب لأكثر من ثلاثة عقود، فقد تولدت مرارات ومظالم تدعم أطروحات النخب التي تدعو للانفصال. قد أضرت فترات الاقتتال هذه بنسيج الوحدة الوطنية بين شمال وجنوب السودان، وتم استثمار ذلك بدهاء كبير من جانب الداعين لفصل جنوب السودان.



    وأكد عمر أن قائد الحركة الشعبية لتحرير السودان الزعيم الراحل جون قرنق كان وحدوياً في توجهه. وظلت كل الأدبيات المنشورة للحركة تدعو إلى خيار الوحدة، وتأسيس ما يسمي بالسودان الجديد الذي يمثل باختصار شديد: التوجه العلماني المنتمي لإفريقيا والذي لا يعطي أي أفضلية للتفاعل مع المحيط العربي الإسلامي. الا انه خلال الانتخابات الأخيرة فاجأت الحركة الشعبية المراقبين بقرار سحب مرشحها للرئاسة، ومعظم مرشحيها في مختلف المستويات الانتخابية في شمال السودان. وقد مثل هذا الموقف من الحركة الشعبية، وبحسب رأي كثير من المراقبين، اعترافاً بفشل مشروع السودان الجديد، وانتكاسة لخطها ومواقفها الوحدوية المعلنة، وتقدماً لصالح بعض العناصر غير الوحدوية داخل الحركة على حساب التيار العام الذي يفترض أن يكون داعماً للوحدة.



    وقال عمر إن من محفزات الانفصال أيضاً ما تحقق لإقليم جنوب السودان خلال الفترة الانتقالية من مكتسبات سياسية دستورية تتمثل في تمكين الجنوبيين، ممثلين في الحركة الشعبية، من حكم الجنوب كله والمشاركة في حكم الشمال بنسبة 30 في المئة. وقد اغتر التيار غير الوحدوي داخل الحركة الحركة الشعبية بذلك وصار يراهن على إمكانية الذهاب إلي نهاية الشوط وفصل الجنوب عن الشمال. إضافة إلى المكاسب والامتيازات السياسية والاقتصادية التي تحققت للمتنفذين في الجنوب من الساسة والعسكريين وموظفي الخدمة العامة لا تتوفر لآخرين في أنحاء أخرى من السودان الموحد. ويكفي أن نشير هنا إلي أن المرتبات في الجنوب تزيد على المرتبات المناظرة لها في الشمال بثلاثة أضعاف. كما أن الفساد قد استشرى وتسربت مئات الملايين من الدولارات خلال الفترة الانتقالية إلي أيديهم وحساباتهم الخارجية. ولأن الفطام صعب لمثل هؤلاء فقد انخرطوا في سلك العاملين لفصل الجنوب.



    واتهم عمر الدول المعادية للسودان بالعمل علانية لفصل جنوب السودان ومنها «إسرائيل» وإحدى دول جوار جنوب السودان وهي أوغندا، وقال إن هذه الجهات تقدم الدعم الرئيسي لمشروع الانفصال، ويشمل هذا الدعم المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية. مشيراً أن دوافع هذه الجهات هو الطمع في ثروات الجنوب، وشغل السودان عن مشروعات نهضته الوطنية واستغلال موارده، وصرفه عن قضايا محيطه العربي والإسلامي.



    كما اتهم الوزير السوداني دعاة الانفصال بإذكاء مشاعر الجهوية لدي الجنوبيين بدعاوي مختلفة، من بينها الادعاء بأن الشمال حريص علي الوحدة بسبب الطمع في بترول وثروات الجنوب، وأن نصف عائدات بترول الجنوب التي تذهب إلي الحكومة الاتحادية في الشمال حالياً، وأن هذه النسبة كفيلة بحل مشكلة الموارد المالية لدولة الجنوب الوليدة. كما يدعي المؤيدون لفصل الجنوب أن لدى المواطنين الشماليين أيضا نزعة انفصالية بحجة بروز حزب منبر السلام العادل في شمال السودان، ومناداته بتبني خيار فصل الجنوب، وانتقاداته المريرة للحركة الشعبية وللقيادات الجنوبية عامة، بينما الواقع يؤكد أن هذا الحزب معزول حيث لم يترشح أو يفز أي مرشح باسمه في الانتخابات الاخيرة.



    وقال إن حجج ودواعي مؤيدي الانفصال هي حجج واهية مشيراً إلى تفشي الفساد والمحسوبية بين العناصر المتصدرة لهذا المشروع، ما خيب رجاء المواطنين في القيادات التي تولت إدارة الجنوب خلال الفترة الانتقالية وفي بعض قيادات الحركة الشعبية البارزة. إذ لم يشعر المواطن في جنوب السودان بأي أثر إيجابي للموارد الكبيرة التي وصلت لحكومة الجنوب خلال الفترة الانتقالية والتي بلغت أحد عشر ملياراً من الدولارات. إضافة لذلك عدم الجدية في تأسيس المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية خلال الفترة الانتقالية، جعل الكثيرين يعبرون عن عدم تفاؤلهم بإمكانية انصلاح الأحوال في حال إقرار الانفصال تحت قيادة نفس هذه القيادات.



    وأضاف أن مما يضعف دعاوي مؤيدي الانفصال دخول الجيش الشعبي طرفاً في كثير من النزاعات وأوقع الكثير من المظالم على مجموعات عرقية وقبلية مختلفة وذلك بسبب عدم التقيد بدوره المهني كجيش محترف والبقاء في الثكنات خلال الفترة الانتقالية، ولهذا فقد خرجت هذه المجموعات من دائرة الولاء إلي دائرة العداء للحركة الشعبية، ومن الراجح ألا تقف مع خيار الانفصال إذا ما تبنته الحركة الشعبية.



    وقال عمر: رغم الاستعدادات التي تجري لإجراء الاستفتاء وأخذنا بعين الاعتبار كافة الاحتمالات سواء الانفصال أو الوحدة، الا أن هناك خيارا ثالثا نحن في طور الحديث عنه. موضحاً ان هناك توافقا بين الشمال والجنوب أنه في حال كان الخيار هو الانفصال، فإن وثائق قوية ستبقى تربط الطرفين لأسباب عديدة أهمها أن 95 في المئة من ميزانية الجنوب تأتي من الشمال، كما أن صناعة النفط تتركز في الشمال رغم أن الجنوب هو مقر ثروات السودان النفطية، حيث يجري تقاسم العائدات النفطية بين الطرفين. وقال عمر إنه في حال الانفصال سينخفض نصيب الشمال من عائدات النفط إلى الثلث ما سيؤدي إلى خلق صعوبات اقتصادية، كذلك الأمر بالنسبة للجنوب الذي يعتمد بنسبة كبيرة في ميزانيته على الحكومة المركزية في الشمال.



    وحذر عمر من أن الانفصال في حال حدوثه ستكون له عواقب وخيمة على شمال وجنوب السودان، وكذلك على الوضع الإقليمي في المنطقة، وقال إن كافة الدول الإفريقية تعارض الانفصال باستثناء أوغندا. واصفاً موقفها بهذا الصدد بالانتهازي. وأشار إلى المواقف الدولية التي تؤكد رفض انفصال الجنوب عن الشمال موضحاَ أن الاتحاد الأوروبي لا يرحب بالانفصال وكذلك كندا. وفيما يتعلق بالموقف الأمريكي من هذه القضية اشار الوزير السوداني لتصريحات أدلى بها مؤخرا نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن التي قال فيها إن امريكا لن تقبل بوجود دولة فاشلة في جنوب قارة افريقيا.
    وكان مدير مركز القدس للدراسات السياسية عريب الرنتاوي أعرب عن أمله في أن تكرس نتائج الاستفتاء وحدة السودان ونبذ الانفصال.



    وحذر في كلمه ألقاها في بداية أعمال الجلسة من أنه إن تقرر الانفصال، وإن تم الأمر بصورة سلسلة وسلمية وتوافقية، فإن السودان سيفقط ربع مساحته الإجمالية البالغة مليونين ونصف المليون كيلومترا مربعا، كما سيفقد خمس عدد سكانه البالغين 40 مليون نسمة، وثلاثة أرباع مصادره النفطية، وسيفقد حدوده مع دول ككينيا وأوغندا وأفريقيا الوسطى، ولن يعود ممكنا بعد ذلك الحديث عن «وحدة الصحراء والغابة»، وامتداد العروبة في أفريقيا، ستكون الصورة مختلفة، وسنحتاج إلى وقت طويل قبل أن نعتاد عليها.



    وتساءل الرنتاوي: هل ستندلع الحرب الأهلية مجددا، وهل ستبقى حربا أهلية، أم تصبح حربا دولية أو حربا بين دولتين، أم ستجر إلى مستنقعها دول جوار وأطرافا إقليمية ودولية طامعة؟ هل يعيد السودان تجربة إريتريا وأثيوبيا المحتربتين على الدوام، أم أنه سيعيد تجرب القبائل السودانية المحتربة إلى ما شاء الله، أم أن الأفق الأفريقي سيشهد هذه المرة تجربة انفصال أكثر سلاسة وهدوءا.



    كذلك طرح الرنتاوي تساؤلاً حول ما إذا كان انفصال الجنوب سيغذي نزعة انفصالية تكاد تطل برأسها من بين «خيم اللاجئين» في إقليم دارفور، الذي تناهز مساحته وحده، مساحة فرنسا بأكملها وتساءل عن موقف المجتمع الدولي من فكرة الانفصال وعن موقف جامعة الدول العربية.


     


     


    view=article&id=1682:---------lr-----&catid=32:languages&Itemid=48">http://www.islamicpl.net/index.php?option=com_content&;view=article&id=1682:---------lr-----&catid=32:languages&Itemid=48



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 05:15 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    . أمين حسن عمر (1-2):ليس هناك شئ اسمه «حركة عبد الواحد»..أين هو الآن؟! .. الحركة الشعبية تستخدم المناورة مع حركات دارفور مثلما تستخدمها مع «الشعبي» و«حزب الأمة»


    07-29-2010 06:44 AM
    ظلت مشكلة دارفور تراوح مكانها رغم ما بُذل من مجهودات لحلها، وربما بسبب ارتباط هذا الملف بقضايا دولية وإقليمية جعلته ضمن أجندة الساسة وتوازنات دول المنطقة؛ الأمر الذي تسبب في إضعاف المنابر التي أُقيمت لحل المشكلة، مثلما كان الحال بالنسبة لمنبر الدوحة الذي ــ بحسب المراقبين ــ فقد عناصر القوة والاستمرارية بعد انسحاب حركة العدل والمساواة برئاسة خليل إبراهيم. لكن الحكومة أصرت على الاستمرار في التفاوض بالدوحة، رغم ما واجهته من إشكالات. الآن عاد الوفد للخرطوم بعد أن توصل الى اتفاقات مع حركة التحرير والعدالة برئاسة د. التجاني سيسي، رغم ذلك شكك المتابعون في إمكانية الوصول الى حلول طالما أن هناك أطرافاً غائبة. (الأهرام اليوم) التقت د. أمين حسن عمر، القيادي بالمؤتمر الوطني ورئيس وفد التفاوض في الدوحة، في حوار تناول مسار مفاوضات سلام دارفور وتفاصيل التفاوض وعلاقة الحكومة بالحركات، فماذا قال:
    { ما تقييمكم لنتائج جولة المفاوضات الأخيرة بالدوحة لحل مشكلة دارفور؟
    - أعتقد أن الجولة، بحسب الأهداف التي وضعت لها، بكل المقاييس كانت ناجحة.
    { فيمَ تمثل هذا النجاح؟
    - كان متوقّعاً أن يتم نقاش ومحاولة لتفسير وتفصيل الاتفاق الإطاري الموقّع بين الحكومة وهذه الحركة، وإعطاء الوساطة فرصة للاستماع لرؤية كل طرف وقراءته للاتفاق الإطاري والالتزامات التي يمكن أن تنشأ عنه وأعتقد أن هذا الهدف تحقق بدرجة كبيرة.
    { لكن توقّعات الحكومة كانت أكبر من ذلك؟
    - صحيح، كان هناك توقّع بأن يتوصل الناس إلى وضع يُمكّن الوساطة من وضع مقترحاتها والتوقيع عليها لكن هذا تم تأجيله إلى ما بعد رمضان.
    { لماذا؟
    - لاعتبارات كثيرة، واحدة منها إتاحة الفرصة لمحاولة أخيرة لاستيعاب الآخرين الذين لم يشاركوا في هذه الجولة من خلال إعداد وثيقة شاملة للتسوية، ينضم إليها من يشاء.
    { ومن لا يشاء؟
    - من لا يشاء سيعزل نفسه ولن تكون هناك فرصة من بعد، هذا الموقف واضح من قبل الحكومة.
    { لكن ربما لا يجد التأييد من الآخرين؟
    - أعتقد أنه يجد التفهم من الوسطاء وكل المراقبين، أن الحكومة لا تستطيع أن تمضي في تدليل وانتظار وإصباغ المشروعية على هذه الحركات وتصرفاتها التي تتسبب في تعليق التفاوض.
    { كثير من الناس سأل عن جدوى تفاوض الحكومة مع حركة العدالة والتحرير؛ خاصة أن رئيسها د. التجاني سيسي لا يملك قوة عسكرية على أرض دارفور؟
    - ما قيمة القوة على الأرض، هل ستهزم الحكومة؟ هذه رؤى طرحها خليل لإعطاء وزن للحركات، مثل هذا الحديث لا قيمة له عندنا وليس صحيحاً، على الأقل د. التجاني من بين هذه الحركات التي تدعي هذا الادعاء له نصيب أفضل منها في تقديرنا وتقدير الوساطة.
    { آخرون تحدثوا عن أن دكتور التجاني موظف في الأمم المتحدة فكيفي يمكن أن يتبنى مثل هذه القضايا بحيادية؟
    - الأحسن أن يكون موظفاً في الأمم المتحدة أم لاجئاً بين المنافي؟ وإذا أردنا أن نتكلم بهذه المعايير سنجد كل هذه الحركات ليس لها تأثير، الحكومة هي التي أعطت هذه الحركات المشروعية بالتفاوض معها.
    { ويبدو كذلك أن لا حل غير التفاوض؟
    كان يمكن أن يكون هناك حل غير التفاوض، لكن القبول بالتفاوض سببه رغبتنا في إقناع المجتمع الدولي والإقليمي بأن الحكومة لا تريد فرض حلول عسكرية وترغب في المعالجات السياسية.
    { وهل المعالجات السياسية تتم مع الحركات؟
    - صحيح أن (80 %) من المعالجات السياسية تتم مع الناس بالداخل وليس مع الحركات الحاملة للسلاح لأنها لا تعني شيئاً في ميزان التمثيل السياسي ولا تشكل خطراً على الحكومة في ميزان التمثيل العسكري.
    { طالما الأمر كذلك لماذا تتفاوضون معها؟
    التفاوض هو محاولة لوضع خاتمة لمسلسل الأزمة في دارفور، ولا أعتقد أنه منطلق من أن هذا الزعيم له وزن أكبر في المنطقة، هذه ليست مقاييس.
    { لكن ماذا كسبت الحكومة من الجولة التفاوضية الأخيرة؟
    - اتفقنا مع الوساطة على وضع تسوية نهائية وشاملة في دارفور، ونحن سبق أن وقّعنا اتفاقاً إطارياً مع حركة العدل والمساواة وحركة التحرير والعدالة، والاتفاق سيكون بناءً على هذه الاتفاقات الإطارية تفسيراً وتفصيلاً له، كذلك ستُضمّن آراء كل الذين لديهم مصلحة من أهل دارفور حتى غير الحاملين للسلاح وستكون هناك وثيقة شاملة للتسوية.
    { من سيوقّع على هذه الوثيقة؟
    - تُوقّع عليها حركة التحرير والعدالة وإذا شاءت أن تنضم إليها حركة العدل والمساواة ستنضم لأنها ستتضمن الاتفاق الإطاري الذي وُقع معها، وهذه الاتفاقات لا فرق بينها غير العنوان وربما الاتفاق مع حركة التحرير والعدالة كان أوسع في التفاصيل.
    { بمعنى....؟
    - بمعنى أنه تناول بعض القضايا التي لم يتناولها الاتفاق الآخر، وفي النهاية نحن نريد وضع نهاية لهذا النزاع من خلال توقيع اتفاق مع هذه الحركات ونعلم أن قيمة الاتفاق تنبع من تراضي أهل دارفور حوله لأن التمثيل الحقيقي في أرض دارفور وليس المنافي.
    { هل هناك اتصالات مع حركة عبد الواحد بعد موقفها الأخير الذي قالت فيه إنها يمكن أن تنضم للتفاوض ــ وفقاً لوزير خارجية فرنسا؟
    - ليس هناك شيء اسمه حركة عبد الواحد، أين هو الآن سياسياً؟
    { ألم يكن له وجود عسكري؟
    - أبداً ليس له وجود عسكري.
    { ولا شعبية في معسكرات النازحين؟
    ولا شعبية في المعسكرات، جائز هناك عمالة، لكن أهل المعسكرات قابلناهم في الدوحة وكلهم كافرين بعبد الواحد وغير عبد الواحد، هم يريدون مناقشة قضاياهم مباشرة مع الجهات المسؤولة والراغبة.
    { إذن، أنتم غير راغبين في التفاوض مع عبد الواحد، أليس كذلك؟
    - من أراد أن يكون في حالة ارتباط معنا بطريقة سلمية، يمكن أن نفاوضه دون نقاش، لكن عبد الواحد محمد نور شخص واحد، وحتى مكاتبه التي شكّلها وكان يدفع لها الرواتب اجتمعت في باريس وقررت فصله بمن في ذلك أخوه الذي يمتلك مكتباً ضمن هذه المكاتب التي فصلت عبد الواحد. هل نحن محتاجون لنجم سينمائي لحل مشكلة دارفور؟ لا أعتقد ذلك، أنا أنصحه بالذهاب إلى هووليود....
    { «مقاطعة»: رغم ذلك يمكن أن تكون هناك اتصالات؟
    لا تعنينا في شيء ولا نرحب باتصال أي طرف آخر لإحضاره المفاوضات.
    { هذا الشيء ينطبق على خليل إبراهيم أيضاً؟
    - خليل بيننا وبينه اتفاق إطاري إذا جاء لاستكماله ليس هناك مشكلة، أما عبد الواحد فلا يربطه شيء معنا وليس لدينا رغبة في أي اتفاق معه.
    { ماذا عن موقف الوساطة؟
    - بالطبع لا نفرض على الوساطة رؤية في ما يتعلق باتصالاتها، لكن نحن كطرف حكومي لا نعتقد أن هناك فائدة من الاتصال بعبد الواحد أو التفاوض معه.
    { ما موقف خليل حتى الآن من التفاوض؟
    ليس لدينا اتصال مع خليل إبراهيم ونحن لن نتصل بأحد حتى يعتقد....
    { «مقاطعة»: ولا عن طريق الوساطة؟
    - لا بوساطة ولا غيرها ولا نطلب من أحد التوسط فإذا أراد أن يأتي إلى الدوحة الطريق مفتوح، كما أننا لا نملي على الوساطة شيئاً، فإذا كانت تتصل أو لا تتصل فهذه التقديرات متروكة لها.
    { لماذا صمتت الحكومة على بقاء خليل إبراهيم في ليبيا بينما سبق أن عجلت برحيله من دول أخرى؟
    - من قال لك إنها صمتت؟ في آخر اجتماع كان هناك نقاش وصعوبات شرحها الإخوة الليبيون، ونحن نعمل على حلحلة هذه الصعوبات.
    { في أي سياق فهمت الحكومة الموقف الليبي بعد استضافتها لخليل؟
    - لا نريد الخوض في هذه التفاصيل، نحن في حالة ارتباط مع الإخوة الليبيين، قالوا إن هناك بعض القضايا والمشكلات والآن نعمل معهم لحل هذه المشكلات والقضايا.
    { مؤخراً تحدثت الحكومة عن استراتيجية جديدة لحل مشكلة دارفور، بعض قيادات المؤتمر الوطني أرجعت ظهورها لتصحيح مسار الدوحة فيما اعتبرها آخرون خطوة لتفعيل التفاوض، فما قولكم؟
    - يمكن أن نقول إنها جاءت للتفعيل، لكن لا جديد في الاستراتيجية سوى أنها ترمي إلى مزيد من التنسيق وتوجيه الجهود نحو أهداف طويلة المدى ومتوسطة المدى، الأفكار هي ذات الأفكار المنطلقة من الإيمان بأن القضية تُحل داخل السودان وليس في الخارج والمفاوضات جهد تكميلي لعملية بناء السلام من الداخل وهناك جهود تنموية وخدمية ومصالحات ينبغي أن تُفعّل وهذا هو المفتاح الحقيقي لحل المشكلة وهذا لا يعني تجاهل المفاوضات.

    { نفهم من ذلك أن هناك نِيَّة لنقل التفاوض إلى الداخل؟
    - ليس بالضرورة، كيف سنتفاوض من داخل السودان، يمكن أن نكون في حالة ارتباط وتشاور وليس مفاوضات؛ لأن بالداخل مواطنين لهم احتياجات ورغبات وتعبير عن مواقف ونحن نستمع لكل هذا ونتجاوب مع الأشياء المنطقية والموضوعية.
    { صيغة الحديث عن الاستراتيجية من قِبل المسؤولين أوحت بأن هناك جديداً قادماً؟
    - من قال لابد أن يكون هناك جديد؟ أية استراتيجية ينبغي أن يُنظر إلى مدى مواءمتها مع المتغيرات التي تحدث، وفي هذا العام حدثت متغيرات على المستوى الإقليمي والدولي والمحلي.
    { ما الذي حدث داخلياً؟
    - الانتخابات وانخراط أهل دارفور بكثافة نحوها وهناك معطى إقليمي لا يحتاج إلى شرح وآخر دولي. وإذا قلنا إن الأمور ستمضي كما كانت دون وضع هذه الاعتبارات في سياق رؤية واضحة، ذات أهداف قصيرة ومتوسطة طويلة المدى، نكون قد ضيعنا على أنفسنا فرصة، وهذا لا يعني بالضرورة أن هناك فكرة جديدة طرأت؛ هناك رؤية للمتغيرات واستجابات مناسبة لهذه المتغيرات.
    { دار حديث في الفترة الماضية حول وساطة اقترحتها الحركة الشعبية على الحكومة لحل مشكلة دارفور، الأمر الذي نفته الحركة، فأين الحقيقة؟
    - الحركة جزء من الحكومة وكانت مشاركة في وفود الحكومة، ولأسباب مرتبطة بالأشخاص غابوا، فمثلاً وزير الدولة بالداخلية الآن أصبح وزيراً مركزياً وأصبحت هناك صعوبات في حضوره وتكليفات أخرى جديدة، فلم يكن هناك أي اختلاف بيننا والحركة الشعبية في التصور لمقاربة المشكلة.
    { قيل هناك اختلافات في وجهات النظر لحل المشكلة، فما حقيقة ذلك؟
    - الحركة الشعبية اتفقت معنا عندما وقّعنا جميعاً صيغة أهل السودان وهي تقريباً المرجعية التي نتحرك منها الآن في ما يخص التفاوض، لكنها حقيقة كانت تشجع الحركات أحياناً على عدم التوحُّد والانضمام وتعطيها أملاً.
    { أمل في ماذا؟
    - هي لا تريد تمزيقها، لكن تعطيها أملاً وخياراً آخر، وكل من لا يريد أن يتوحَّد في الدوحة يمكن أن يذهب إلى جوبا وكان هذا عمل مُضر بالعملية السلمية، والوسيط طلب من الإخوة في جوبا أن يكونوا جزءاً من الحل وليس المشكلة.
    { كيف؟
    - بتفعيل مشاركتهم عبر الحكومة الاتحادية حتى لا يتيحوا خياراً للحركات التي لا تريد العملية السلمية وتعتبر جوبا ملاذاً، فكان طبيعياً أن نرفض أن تكون للحركة الشعبية استراتيجية لمشكلة دارفور. وأنا سمعت التصريح الأول بأنهم يريدون التوسط وهم يريدون حل المشكلة نيابةً عن حكومة السودان، وهذا لا يمكن أن يُسمح به، أو تكون واحدة من وسائل المجاملة. والحركة الشعبية تستطيع أن تطرح استراتيجيتها من خلال المؤسسات في مجلس الوزراء ومؤسسة الرئاسة، ويمكن أن يكون لها دور فاعل من خلال أدوار متفق عليها في هذه المؤسسات تُعطي للقياديين في الحركة، لكن لابد أن تكون هناك رؤية وفهم وموقف واحد.
    { هناك من يعتقد بأن للحركة الشعبية علاقات وطيدة مع الحركات وهؤلاء قالوا ماذا يضير الحكومة إذا كانت الحركة تملك الحل؟
    - هذا وهم. ليس هناك علاقة، هي تستخدم ذلك من باب المناورة. ونحن لن نسمح لها بهذا، مثلما تستخدم علاقتها مع حزب الأمة والمؤتمر الشعبي في المناورة، تريد أن تتخذ العلاقة للمناورة على التفاوض ولن نسمح لها.

    حوار ــ فاطمة مبارك
    الاهرام اليوم

     
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 05:20 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

     
     محيط: أكد الدكتور أمين حسن عمر وزير الدولة بالثقافة والشباب والرياضة القيادي بالمؤتمر الوطني أن ما يقدم عليه لويس مورينو مدعى لاهاي من مذكرات توقيف للرؤساء هو سيف مسلط من الدول الغنية على الدول الفقيرة.


    وقال الوزير وفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" :" إن قناعة الحكومة أن محكمة العدل الدولية ستصبح أداة طيعة من دول الاستكبار والدول المعادية للسودان لتمرير اجندتها السياسية " .


    واشار الوزير إلى أن السودان سيتخذ موقف موحد من حكومة الوحدة الوطنية كحكومة والاحزاب وتحريك الدبلوماسية لاجهاض السابقة الخطيرة التي يقدم عليها مدعى لاهاي.


     

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 05:35 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)



    الحزب الشيوعي السوداني يكون أم لا يكون (2)

    د.أمين حسن عمر



    الماركسية ومشروع الحزب السياسي

    لم يخبرنا أحدٌ حتى الآن بعد عودة الحزب الشيوعي السوداني للساحة السياسية العلنية إن كان ما يزال حزباً ماركسياً لينينياً كما كان في آخر مؤتمر عام في 1967م أم أن الماركسية اللينينية لم تعد مرجعية للحزب وإنما مشرباً فكرياً تستلهم منه الأفكار.
    وعلاقة الحزب بالماركسية اللينينية مهمة للغاية لمعرفة كونه حزباً اشتراكياً في ساحة سياسية ليبرالية أم أنه ما يزال حزب الطبقة العاملة الشيوعي الذي يدعو لأن تحتل الطبقة العاملة دوراً مركزياً في قيادة العمل السياسي في إطار رؤية الديمقراطية الجديدة التي دعا إليها الحزب في العام 1967م, وفي ظل التزام الحزب المركزية الديمقراطية منهجاً للعلاقات التنظيمية الحزبية. الحزب الشيوعي في وثيقة الماركسية وقضايا الثورة السودانية قد حدد موقفه من القضايا الأهم التي تواجه المجتمع السوداني والسياسة السودانية في النصف الثاني من العقد السادس من القرن العشرين. وقد مضت على تلك الوثيقة سنوات تجاوزت الأربعين سنة فهل ما تزال تلك الإعلانات والمواقف سارية وقد جرت مياه كثيرة تحت الجسر؟. الإجابة عن هذا السؤال في غاية الأهمية لكي نتعرف على هوية الحزب الشيوعي الراهنة. ولا تأتي كتابتنا عن هذا الموضوع من باب المكايدة والعداء كما استنتج بعض الزملاء, بل هي من باب المساعدة على فتح باب الحوار حول قضايا فكرية مهمة. كانت وما تزال موضع السجال الفكري في أوساط المثقفين الشيوعيين بالداخل والخارج في إصداراتهم السرية مثل إصدارة (الشيوعي) بالداخل وإصدارة (قضايا سودانية) بالخارج وقد خرج بعض ذلك الحوار للعلن عبر نشر بعض أدبياته في الصحف السيارة وبعض الكتيبات. ولكن مستقبل الحزب الشيوعي شأن لا يهم الشيوعيين وحدهم لأنه كان وسيظل جزءاً له اعتبار في الساحة السياسية وفي النظام السياسي السوداني. ولا أحتاج أن أقرر هنا أني كنت ضد حل الحزب الشيوعي آنذاك فهذا مفهوم, ولكن الجديد الذي أقرره هنا أن فكرة حل الحزب الشيوعي ما تزال محسوبة لدي فكرة سيئة وهي أيضاً فكرة غير ناجعة بمعنى أن حل الحزب الشيوعي لم يؤدِ إلى تحقيق مُراد الذين عبأوا الساحة لحله آنذاك وإنما سارت الأمور بخلاف مُرادهم إذ تمكن الحزب ولأول مرة أن ينافس منافسة فاعلة في عدد من الدوائر الجغرافية وأن يفوز في دائرتين بالعاصمة وأن يفوز في دائرة عطبرة, وأن يحوز إلى جانب ذلك على تعاطف واسع داخلي وخارجي. ولربما بدت فكرة التخلص من الحزب الشيوعي يومذاك فرصة مغرية على إثر تفاقم طموحاته السياسية والتي بلغت أوَجَها في حكومة جبهة الهيئات. مما أدخل المخافة في صدور الأحزاب الكبرى الأمة والاتحادي وحرّك دواعي الغيرة في صدور خصومه الأيديولوجيين ممثلين في جبهة الميثاق الإسلامي. ولكن إستراتيجية تحريم الفكر ثبت من خلال تجارب تاريخية عديدة أنها إستراتيجية غير ناجعة بل أن تحريم الفكر المعين يؤدي إلى مزيد ارتباط وتعبئة، وإلى زيادة تعاطف المتعاطفين معه. وقد قال تولستوي من قبل (إذا أردت أن تعرف المستقبل السياسي لأمة فأنظر إلى اتجاهات الفكر المُحرّم وإلى اتجاهات الشباب فإن توافقا فذاك), بيد أن الدعوة إلى إلغاء الإقصاء دعوة تسري في جميع الاتجاهات، فالحزب الشيوعي برؤيته حول الديمقراطية الجديدة قد دعا ومارس بالفعل إقصاء جميع القوى التي صنفها قوى يمينية في قراءته للساحة الوطنية. وقد كانت تجربة إلغاء اتحاد طلاب جامعة الخرطوم الذي كان يُنتخب عبر نظام التمثيل النسبي وإبداله بسكرتارية الجبهات التقدمية تكريساً لمفهوم (الديمقراطية الجديدة) وتأكيداً لعدم احتمال وجود (جزيرة رجعية) في وسط محيط ثوري هادر. تلك كانت الشعارات يومئذٍ. وكنا جئنا للجامعة في ذات العام ولكن السكرتارية أُلغيت بعد انقلاب (19 يوليو) وحل الحرمان السياسي على الجميع
    .

    المشروعات السياسية والتعايش السياسي

    إن ترسيخ الديمقراطية في السودان يقتضي ترسيخ الحوار الثقافي والسياسي السلمي. ولن يتم ذلك إلاّ باتخاذ منهج العلانية والإفصاح. ولابد لكل حزب سياسي أن يظهر هويته السياسية وفكره ومشروعه السياسي للمرحلة الراهنة، وذلك في وضوح وشفافية كاملة. والحزب الشيوعي أولى بذلك من سواه لأنه يتسمى باسم له مغزى وارتباط بأيديولوجية محددة تواجه الآن تحديات فكرية وسياسية وحضارية. فمن يعرف النذر اليسير عن الماركسية يعرف أن الشيوعية هي المرحلة الثالثة في الفكر اللينيني, فبالنسبة لمجتمعات العالم الثالث التي تهفو للمجتمع الاشتراكي لابد لها من المرور أولاً بمرحلة الجبهة الوطنية الديمقراطية التي تُفضي إلى تحقيق المجتمع الاشتراكي الذي يتطور في مرحلة النهائية إلى مجتمع شيوعي, فالشيوعية هي أُفق يتطلع إليه الشيوعيون ويحثون الخُطى نحوه عبر إستراتيجية علمية مرسومة بدقة لتنفيذ مهمات الثورة الوطنية الديمقراطية ثم مهمات الثورة الاشتراكية. والحزب الشيوعي السوداني تبنى هذا البرنامج من خلال وثيقة العمل المُجازة في أكتوبر 1967م التي قرأت الساحة الدولية والساحة المحلية قراءة ماركسية لينينية وحددت مهمات العمل القيادي والعمل النضالي للمرحلة التي تجيء بعد المؤتمر. والوثيقة تقرر ابتداءً طبيعة المرحلة (أن بلادنا ما زالت في مرحلة الثورة الوطنية الديمقراطية)- (الماركسية وقضايا الثورة السودانية ص100)- والثورة الوطنية الديمقراطية هي ثورة من أجل تنمية مواقع التطور غير الرأسمالي. ذلك أنه وبحسب لينين فإن انتظار استكمال شروط تطور المرحلة الرأسمالية لبناء النظام الاشتراكي أصبح غير مقبول لمتغيرات كثيرة في النظام الدولي والذي بلغ أوَجَه في الإمبريالية التي تحول دون بناء رأسمالية وطنية غير مرتبطة بالاستعمار. ولئن كان النظام الإمبريالي هو السبب في عدم إنضاج شروط التطور الرأسمالي كما رآها ماركس، فإن المنظومة الاشتراكية وتحالف القوى الثورية على المستوى العالمي ستكون الطريق لتجاوز مرحلة التطور الرأسمالي. لذلك فإن القانون الذي يحكم سير الثورة الديمقراطية في السودان حسب الوثيقة (هو تقوية مراكز البديل المتجمع حول الطريق غير الرأسمالي والتحرر من الاستعمار القديم والحديث)- (ص147)- ولابد حسب التقرير (أن تتسع حركة الجماهير بالنضال اليومي الذي تنشئه التنظيمات الثورية في بلادنا وفي مقدمتها منظمات الطبقة العاملة وحزبها الشيوعي)- (ص147)- فالمهمة المركزية هي قيادة نضال سياسي لتحقيق نهج التطور غير الرأسمالي. وهذا النضال ليس تحركاً إصلاحياً بل (هي نضال واعٍ وموجه لتدريب الجماهير ثورياً لإنجاز مهام المرحلة الوطنية الديمقراطية وهذا يتطلب أن تصعد الطبقة العاملة باستمرار إلى مراكز القيادة). (إن تلاحم طلائع العمال بالمثقفين الشيوعيين هيأ في الفترات الأولى للطبقة العاملة كادرها الأساسي الذي أنجز الاستقلال لحركة الطبقة العاملة وشيّد تنظيماتها الطبقية ولكن الفترة الراهنة من الثورة تتطلب استخدام الكادر المثقف الذي ربط نفسه بمصير الطبقة العاملة في داخل تنظيماتها لكي يساهم في هذه المهمة)- (ص149)- مهمة الحزب في تلك المرحلة إذاً كانت تقوية وتوعية الطبقة العاملة وقيادتها لتحصيل حقوقها الديمقراطية ولتنسم مواقعها القيادية وفرض اختيارها لنهج التطور غير الرأسمالي. ولئن كان ذلك هو البرنامج في إبان ازدهار الحركة الاشتراكية وفاعلية الحزب الشيوعي وحلفائه في اليسار السوداني فما هو البرنامج الآن, هل ما يزال ينادي بسلوك طريق مغاير لنهج التطور الرأسمالي؟ أهو هدف النضال المرحلي؟ أم أن التطورات الهائلة في التكنولوجيا والاقتصاد جعلت شكلاً من أشكال حرية الأسواق أمراً لا مفر منه بمعنى أن طريقاً من طرق التطور الرأسمالي لابد من سلوكه. وأن محاولة تجاوز طريق التطور الرأسمالي من خلال الاستقواء بالمنظومة الاشتراكية التي لم يعد لها وجود ومن خلال وحدة القوى العاملة العالمية أصبح خياراً عسيراً إن لم يكن متعذراً؟ ولكننا نحب أن نسمع رؤية الحزب الشيوعي السوداني اليوم حول هذه القضية المركزية في برنامج أي حزب ماركسي لينيني.

    صحيفة الأخبار السودانيّة

    24/12/2008م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 05:41 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    لقاء مع وزير الثقافة والإعلام السوداني

















                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 05:44 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)


    أمين عمر: كل من تعاون مع «راديو دبنقا» سيقدم للمحاكمة




    سودانايل 8 نوفمبر 2010


    كشف عن ملاحقة قيادات «العدل والمساواة» عبر «الإنتربول»


    قطع وزير الدولة برئاسة الجمهورية، أمين حسن عمر، بتقديم كل المعتلقين على خلفية التعاون مع « راديو دبنقا « التي تبث من هولندا للمحاكمة ، معتبراً أن الإذاعة تهدد الأمن الداخلي للبلاد والاستقرار الاجتماعي ،وقال إن الإدعاء سيوجه في حق من أدخلوا أجهزة غير مرخص لها ساعدت على الفتنه واستخدمت للتحريض، أو من أرسل معلومات للخارج وزاد « لدينا معلومات كاملة عن الذين يرسلون الرسائل البريدية « . وأكد عمر في حوار مع « الصحافه» رفع كل المطالبات الدولية في حق منسوبي حركة العدل والمساواة بما فيها ملاحقة أفراد الحركة بواسطة الشرطة الدولية «الانتربول»وتقديم الضمانات المطلوبة لإجراء حوار في الداخل ، راهناً ذلك بالتأكد من صدق نوايا الحركة تجاه العملية السلمية ،موضحاً أن طريقة التعامل حتى يثبت ذلك سيكون «تعامل الحذر اللبيب مع الماكر « .
    ونفي أمين أية علاقة للمؤتمر الوطني بالانشقاق في حركة تحرير السودان - جناح مناوي - وقال : لا مصلحة لدينا في تقسيم حركته إلاّ في حالة خروجه عن الدولة، وحينذاك لن يكون سراً دعمنا للمنشقين عنه ، لافتاً إلى عدم فرضهم قيادة مناوي على أحد،وأشار أمين إلى مضي الحكومة في تنفيذ بند الترتيبات الأمنيه مع الحركة حسب اتفاقية أبوجا وفق التاريخ المحدد له سواء كانت الحركة متحدة أو في حالة انقسام ، منوهاً لتجميع كل قوات جيش تحرير السودان في النقاط الحكومية، وشدد على أن المتخلفين سيتم التعامل معهم بحسم .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 05:52 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    أمين حسن عمر يتحدث عن تداعيات الجنائية والترابي.. ساومونا على إغلاق الملف والثمن ان لا يترشح البشير







    متانة السقوف السياسية والفكرية التي يستظل تحتها الدكتور أمين حسن عمر إلى جانب تطور القضايا وتشابكها، جعلت الرجل غيرما مرة في مواجهات حوارية اتخذت من الصحف مسرحاً لها، واحتفظ معها امين بما يلزم من منطق وإجابات لها القابلية على الاقناع والمفاجأة.
    فعندما تطورت اخيراً، او بالاحرى تعقدت القضية مع المحكمة الجنائية الدولية بعد صدور قرارها بشأن رئيس الجمهورية، كانت الاصابع تشير الى د. أمين لتقديم اضاءات تزيح ما بهذا الملف من غموض. وعندما اطلق سراح الترابي من السجن، وأطلق تصريحاته ذائعة الصيت تلك، كانت ذات الاصابع تشير من جديد إلى د. أمين حسن عمر الذي كان في هذا الحوار كعادته سخياً ومثيراً للجدل لدرجة كاد يلامس معها تصنيف المؤتمر الشعبي له بأنه احد صقور الوطني.. فإلى مضابط الحوار:
    ---
    * ألا تعتقد ان قرار المحكمة الجنائية الاخير بشأن الرئيس من شأنه ان يعقد حل مشكلة دارفور؟
    - طبعاً هو ليس عنصر محفز بأي حال من الاحوال، ويرسل إشارات خاطئة للحركات الحاملة للسلاح لكي لا تأتي على الاقل الى التفاوض بنية حسنة، وان تأتي وهي متوقعة ان الحكومة تحت الضغط سوف تستجيب لاقصى درجة الى مطلوباتها، ولذلك فهو على الاقل ان لم يعقد من عملية التفاوض فهو سيطيل من أمدها.
    * البعض وهو يتفيأ ظلال قرار الجنائية يرى ان أية امكانية لرؤية حل يلوح في الافق لأزمة دارفور لم يعد ممكناً؟
    - ليست هناك قضية في الدنيا لا يمكن التعامل معها، فأية قضية يمكن التعامل معها ولكن بعض التصرفات تؤدي احياناً إلى تطويل أمد المشكلة وتعقيد سبل حلها.
    * أنا اتحدث عن تعامل يفضي الى حلول؟
    ليس هناك مشكلة غير قابلة للحل، فالاطراف التي اصدرت هذه القرارات تعلم تماماً ان هذه القرارات ليست عنصراً مساعداً في الحل، وأنها ستكون اضافة للمشكلة وليست اضافة للحل.
    * ذكرت كلمة مشكلة أكثر من مرة، ولكن البعض يرى ان المشكلة مكانها الرئيس في المركز وليس في دارفور؟
    - الذين يتحدثون عن هذا، وعن المركز هم حركة العدل والمساواة، وحركة العدل والمساواة، كما تعلم هي امتداد لطموحات حركة اخرى انشقت عن المؤتمر الوطني وتعتقد ان لها حقاً في السلطة لأنها صاحبة الحق الاصيل في السلطة وان استغلال قضية دارفور واحد من الوسائل لاستعادة حقها الاصيل في السلطة.
    * بشكل محدد دكتور، هل لا ترى انت أي مشكلة في المركز؟
    - ليست هنالك مشكلة في المركز، فاذا كانت هنالك مشكلة في مسألة تداول السلطة في المركز فهذه مقدور عليها.
    * كيف؟
    - نحن مقبلون على انتخابات وهي التي ستحسم الخلاف بين الفرقاء على السلطة في المركز. ولكن الذين يعلمون تماماً انه لاحظ لهم عبر الانتخابات يريدون مقاربة اخرى تقوم على العمل المسلح.
    * دائماً ما تتهمون حركة العدل والمساواة بأنها الذراع العسكري للمؤتمر الشعبي والآن انتم جلستم مع هذا الجناح بل وقعتم معه اتفاقاً لحسن النوايا، ألم يحن بعد الوقت للجلوس مع الشعبي؟
    - لماذا نجلس مع المؤتمر الشعبي؟ فإذا كنا جلسنا لحل مشكلة وهذه المشكلة ذات طبيعة عسكرية فنحن نجلس مع الجانب الذي هو سبب المشكلة، أما ان نلتقي مع المؤتمر الشعبي، فعلى أي صعيد؟ وليس بيننا تعارك سياسي ومعلوم ان الفجوة السياسية بين الوطني والشعبي بعيدة.
    * كأنك تنكر ان المؤتمر الشعبي جزء من الساحة السياسية؟
    - نحن لا ننكر ان المؤتمر الشعبي جزء من الساحة السياسية وهو يتحرك بحرية في هذه الساحة، وإذا كان هنالك عيد وطني لمناقشة قضايا وطنية، يمكن ان يشارك فيها المؤتمر الشعبي ولكنه الذي اختار أن ينأى بنفسه عن أي صعيد وطني. وعزل نفسه بمواقف يمقتها كل الشعب ويرى فيها موقفاً غير وطني وغير مقبول ويدل على اغراق في المشاعر السلبية الذاتية.
    * يلاحظ ان الوطني يتعامل بانتقائية مع الشعبي، ففيما تعتقلون د. الترابي، فإنكم تدعون نائبه د. عبد الله حسن أحمد لحضور اللقاءات؟
    - عبد الله حسن أحمد هو نائب الأمين العام ولا تتوقع اننا سنقدم دعوة للامين العام في السجن حتى يشارك في مثل هذه اللقاءات.
    * اعتقال د. الترابي ينظر إليه البعض باعتباره خطأ فادحاً، أو على الاقل عقاباً خاطئاً فهو يعتقل، يطلق سراحه ثم يعتقل من جديد وهكذا من غير ان يقدم إلى محاكمة؟
    - الاعتقال يا أخي بطبيعته احترازي.. وإذا زالت الاسباب التي ادت الى الاحتراز فسوف يطلق سراح الشخص. وإذا كان الاعتقال بين يدي تحقيق ودراسة ونظر في اشتباه فأيضاً هذا يستغرق بعض الوقت فإما ان تقدم تهمة أو لا تقدم، أما الحديث عن هذا باعتباره خطأ فهذا تقدير سياسي من جهة.
    * طيب نريد ان نعرف منك على وجه الدقة ما هي اسباب اعتقال الترابي الاخيرة؟
    - اسأل وزارة العدل.. فانا لم اطلب تفصيلاً ولكن اعتقد ان الترابي بمواقفه العدائية اعطى فرصة للاشتباه تجاه اي تصرفات واتصالات يقوم بها. ومن حق الحكومة انها إذا اشتبهت ان تتحقق.
    * هل تعتقد ان اسباب اعتقاله انتفت اجمالاً؟
    - طبعاً، فاما ان اعتقاله كان احترازاً من تصرفات يمكن ان تهدد السلامة العامة وتم التقدير من بعد ذلك ان هذه التصرفات تم تجاوزها. أو ان اعتقاله كان لاشتباه وتم التحقيق وقدر ان الادلة والبراهين غير كافية لتقديمه لمحاكمة فاطلق سراحه.
    * عفواً دكتور.. فأنت تتحدث هنا وكأنك محلل سياسي وليس سياسياً يفترض ان يكون على علم بما حدث بالضبط؟
    - ارتفعت نبرة صوته قليلاً ثم قال: اسأل الجهة المناسبة، فهل تعتقد ان الدولة أو مجلس الوزراء يجتمع لينظر في حالة د. الترابي. «يا اخي انا شاعر انكم في الصحافة عاملين من هذا الموضوع قصة، وما في زول مهتم به إلاّ الصحافة التي تبحث عن موضوعات فيها إثارة» فمواقفه لا تنال التقدير من أية جهة.
    * ألا تعتقد ان اعتقالكم المتكرر لدكتور الترابي يعيده الى واجهة الاحداث ويعطيه فاعلية اضافية ربما؟
    - الانسان يحتاج الى قضية حتى يكون بطلاً لهذه القضية، ويمكن ان تسأل نفسك ما هي القضية التي اعتقل بسببها د. الترابي.
    * برأيك في أية نقطة يقف المؤتمر الشعبي من الوطني؟
    - نحن لا يعنينا اين يقف الشعبي من المؤتمر الوطني، لا يعنينا هذا ابداً، الشعبي حزب موجود في الساحة السياسية وهو حر في ان يتخذ ما شاء من المواقف السياسية تأييداً أو معارضة أو ما شاء، وأنا اعتقد ليس هنالك حزب حقيقة اسمه المؤتمر الشعبي. هنالك حسن الترابي وهناك اتباع لحسن الترابي يرفعون راية اسمها المؤتمر الشعبي.
    * كيف تقيس المسافة الآن بين الوطني والشعبي؟
    - اعتقد ان المسافة السياسية والنفسية الآن بين المؤتمر الشعبي والمؤتمر الوطني، ابعد بيننا من المسافة بين المؤتمر الوطني والحزب الشيوعي.
    * فلنعد الى الجنائية إذاً.. كيف ستواجه الحكومة المحكمة الجنائية في الخارج وهنا بالداخل من يؤيدها؟
    - المحكمة الجنائية هي محكمة سياسية، وسنواجهها بادواتها نفسها السياسية والدبلوماسية فهي ليست مسألة قانونية، والسودان ليس في عزلة وتناصره غالبية المجتمع الدولي. والدول التي تستخدم هذه المحكمة كوسيلة سياسية للضغط على السودان هي المعزولة ولو تسلحت بالفيتو في مجلس الأمن.
    * هل تتوقع فيتو صينياً أو روسياً على الأقل لمساندة موقف السودان في مجلس الأمن؟
    - قد لا نحتاج اصلاً لفيتو في مجلس الأمن، لأن مجلس الأمن لتمرير القرار يحتاج لتسعة اصوات، والآن هنالك سبعة اصوات ثابتة في موقفها إزاء مناصرة السودان وهي الدول الافريقية الثلاث وفيتنام وتركيا والصين وروسيا. فأي طرف آخر يحتاج لتسعة اصوات لمجرد طرح القضية واخذ الرأي فيها في مجلس الأمن.
    * ماذا بشأن التعامل مع الاصوات الخفيضة المؤيدة للجنائية بالداخل؟
    - أنا اعتقد أن أي صوت مناصر لمذكرة التوقيف بالداخل صوت عميل وخائن ينبغي ان يتم التعامل معه على هذا الاساس.
    * ولكن هذه الاصوات التي وصمتها بالعمالة تنطلق من اشخاص لهم تاريخهم وكسبهم السياسي والفكري؟
    - يمكن ان يكون للانسان تاريخ بعقود يلغى موقف واحد كل ذلك التاريخ، فأصلاً مواقف الخروج على الارادة الوطنية والعزة الوطنية لا تحتاج ان تتكرر فموقف واحد يكفي.
    * الفريق صلاح قوش قال إن من يؤيد الجنائية سياسياً لا شأن لنا به ولكن سنقطع اوصال من تمتد يده لتأييد عملي لها؟
    - بالطبع فانت لا تحاسب الناس على مجرد الرأي، أما ان يتحول هذا الرأي الى تحريض لإدارة الفتنة او يتحول الى مواقف عملية ضد أمن البلاد وسيادتها فأنت تتصرف حينها.
    * لكن البعض يتهمكم في الحكومة باعتقال د. الترابي بسبب رأي قاله في مسألة المحكمة الجنائية؟
    - من اراد ان يتهم فليتهم.
    * وما هي دفوعاتكم عن مثل هذه الاتهامات؟
    - اصلاً الساحة السياسية مفتوحة لمن يتهم ولمن يردون الاتهام.
    * انتم تنتقدون كثيراً انتقائية العدالة الدولية ولكنكم تفعلون ذات الشيء عندما تقبلون بالفصل في موضوع ابيي في محكمة العدل بلاهاي، وترفضون التعامل مع الجنائية الموجودة بلاهاي كذلك؟
    - نحن ليست لدينا مشكلة مع كلمة أو مدينة لاهاي، وإنما مع مؤسسة معينة، وطريقة معينة في التعامل. فمحكمة التحكيم الدولي في لاهاي هي محكمة طوعية تذهب لها الاطراف عندما تختلف، وهي محكمة تعتمد على محكمين غالبيتهم من الاطراف نفسها اضافة الى محكم ثالث يضيفونه فهي كأنّى بها خدمية تعين الاطراف على حل مشاكلهم، ونحن ليست لدينا مشكلة في التعامل مع محكمة العدل الدولية لأنها احدى مؤسسات الامم المتحدة يعمل فيها قضاة مهنيون وتعمل وفق القواعد الراسخة للقانون الدولي، لكن المحكمة الجنائية الدولية فهذه اساساً صنيعة اوروبية للسيطرة والهيمنة على الدول الصغيرة وهي لا تحترم القانون ويقوم عليها من الناشطين السياسيين فيما يسمى بقضايا حقوق الانسان وهي قائمة اساساً علي ايدلوجية معينة وعلى رؤى سياسية وتستند على المؤازرة المباشرة من الدول الاوروبية المعادية للسودان ولذلك فهي سياسية بالكامل.
    * الغرب بات يعتقد من واقع تجربته معكم بأن مسألة قبولكم بالجنائية هي مسألة وقت لا أكثر؟.
    - فلينتظر.. من اراد ان ينتظر فلينتظر.
    * ويتحدثون كذلك عن ان سياسة الحكومة قائمة على رسم خطوط حمراء ثم التراجع عنها لتأخذ فيما بعد اللون الاصفر وربما الاخضر؟
    - هذا كلام غير صحيح.. اعطني مثالاً واحداً ارد لك عليه.
    * مسألة القوات الدولية؟
    - هذا فهم خاطئ «100%»، لأن الحكومة اصلاً لم ترفض عملية مشتركة في دارفور يشارك فيها الاتحاد الافريقي غالباً بالجنود وتدعمه المؤسسة الدولية بالاسناد اللوجستي والخبراء، وهذا مكتوب حتى في اتفاقية ابوجا. فالقوات الدولية التي رفضتها الحكومة هي قوات كما تتصورها امريكا صاحبة الاقتراح ان تأتي بجنود كما في افغانستان غالبيتهم اوروبيون ومن دول الاطلسي يأتون بتفويض من مجلس الأمن بالفصل السابع وتكون سلطتهم فوق المؤسسة وهذا ما رفضته الحكومة وظلت ترفضه ولم يحدث. اما القول ان الحكومة رفضت الوجود الدولي ثم قبلت به هذا، اما قول جهة مغرضة أو جهة لم تفهم الوضع على حقيقته.
    * يعتقد البعض ان نسخة الانقاذ الحالية في طريقها الى تعديل وان شئت الدقة إلى زوال بعد موضوع المحكمة الجنائية؟
    - شوف يا اخي هذه امنية لبعض الناس ونحن لا نحاسب الناس على امانيهم فمن اراد ان يتمنى زوال الانقاذ فليتمن ذلك ولكن استجابة هذا الدعاء مربوطة غالباً بمدى الصلاح الذي يتمتع به الداعي.
    * كثر الحديث الهامس هذه الايام عن احتمالية قيام انقلاب أبيض؟ داخل المؤتمر الوطني؟
    - هذه امنية اخرى أكثر جموحاً من الامنية الأولى.
    * هل يمكن ان يتراجع المؤتمر الوطني عن ترشيح البشير؟
    - قلت لك ان هذه اماني جامحة. فالذين لا يريدون للبشير ان يترشح هم امريكا واسرائيل ولذلك الانقاذ الآن تُساوم على ان يغلق الملف تماماً والثمن هو ان لا يرشح البشير. ولكن البشير الآن لم يعد مرشح المؤتمر الوطني فحسب، بل مرشح قواعد واسعة جداً في المجتمع السوداني.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 06:01 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

     أمين حسن عمر : مطالبتهم بتقرير مصير دارفور مجرد كلام لا قيمة له

    مطالبتهم بتقرير مصير دارفور مجرد كلام لا قيمة له.. أمين حسن عمر : حركة العدل تريد أن تأتي للسلطة بالاتفاقيات وليس باختيار الشعب

    تزال قضية دارفور تمثّل أولوية قصوى للحكومة السودانية، فهي تفاوض في الدوحة وفي ذات الوقت تسوّق لإستراتيجيتها لحل مشكلة دارفور داخلياً وخارجيا، وتضع محاور الحل ومعالجة الإشكال بتحقيق الأمن والعودة الوطوعية الآمنة للنازحين، بجانب إقامة المشاريع التنموية المستدامة.. (الأحداث) جلست إلى وزير الدولة برئاسة الجمهورية ورئيس الوفد الحكومي المفاوض الدكتور أمين حسن عمر، وطرحت عليه العديد من الأسئلة عن أبعاد الإستراتيجية الحكومية وما يمكن أن تفضي إليه وإمكانية تحقيقها لنجاحات على أرض الواقع، في سباق مع الزمن قبل نهاية العام وحلول موعد الاستفتاء في يناير من العام المقبل.. وأبدى رأيه حول خلافات الشريكين في بحث قضايا ما بعد الاستفتاء..
    إجابات د. أمين جاءت متسقة مع الأفكار التي يحملها الرجل لحل ازمة دارفور، بعد أن خبر هذا الملف الشائك وخباياه من خلال جولات التفاوض في الدوحة التي امتدت لفترة تجاوزت العام ولازالت مفاوضاتها مستمرة، مع احتمال ان تتوسع مستقبلاً لتشمل اطراف خارج التفاوض الآن، من حركات مسلحة اخرى بهدف تحقيق السلام في الإقليم.
    **الوساطة المشتركة قادت مؤخراً تحركات إيجابية مع عبد الواحد محمد نور هل من سبيل للتفاوض معه بصورة منفردة؟
    نحن غير معنيين بعبد الواحد ولا نعتقد أنه يمثل ثقلاً حتى نوقف من أجله عجلة المفوضات، إذا كانت الوساطة تريد ضمه للمفاوضات في إطار ما وقعناه من اتفاقيات فلا بأس، لكن نحن لن نسعى لذلك ولن نشجع أحدا للدفع بعبد الواحد للمفاوضات.
    **هل يعني ذلك أن الوساطة تحركت دون موافقتكم؟
    الوساطة تحركت باعتبار أن لها تفويضاً لحل المشكلة والتعاطي مع جميع أطرافها، الوساطة لا تحتاج لاستشارتنا، لكن قطعاً إذا رفضنا التفاوض لن تحدث مفاوضات.
    ** طالبت حركة العدل والسماواة بمنح حق تقرير المصير لدارفور وكردفان.. ما تعليقك؟
    هو مجرد كلام لا قيمة له، تقرير المصير ليس مطلباً لأهل دارفور بل على العكس مطلبهم ضد هذا، ومن أراد أن يساوم بمثل تلك المطالب فهو يساوم بكرت لا قيمة له. والحركة لا وزن لها في كردفان، يمكن أن يتحرك عشرة أشخاص بسيارتين داخل كردفان وهذا لا يعني أن هناك خطرا داهما من العدل في المنطقة.
    **تمسك المجتمع المدني الدارفوري المشارك في الدوحة بمطلب الإقليم الواحد ألا يمكن أن يكون تمهيداً للمطالبة بحق تقرير المصير للإقليم مستقبلاً؟
    هذا ليس بالمجتمع المدني، المجتمع المدني ليس مائتي شخص ذهبوا للدوحة، المجتمع الدارفوري موجود داخل دارفور بالآلاف. وحتى من ذهب الى الدوحة جزء كبير منهم رفض علناً الإقليم الواحد والتقوا بالوساطة وأخبروها بأن رأي من قدم الأوراق لا يمثلهم، وقدموا مذكرة. موقف الحكومة غير رافض للمبدأ في حد ذاته، نحن نرفض أن يتم فرض ذلك على أهل دارفور وهم منقسمون حوله، لكن إذا اتفقوا فلا مانع لدينا.
    إعطاء سلطة لإقليم أو ولاية لا يعني إعطاءه حق تقرير المصير. وإذا كان لدينا "خوف مرضي" من أن يتحول حق أهل دارفور باختيار الإقليم الواحد لانفصال، لما وافقنا عليه في أبوجا، وليس لدينا أدنى مخاوف من أن يطالب أهل دارفور بحق تقرير المصير. حركة العدل والمساواة تناقض نفسها بنفسها لأنها تصرح بأنها ضد تقرير المصير في
    الجنوب، فكيف تطالب به في دارفور، هذا دليل على عدم جدية الحركة.
    ** ذكرتم أن أكتوبر سيكون موعداً نهائياً لوضع وثيقة الحل هل ستتم مفاوضات مباشرة بعد الفراغ من عمل اللجان؟
    الوساطة وعدت أنها ستقدم الوثيقه في أكتوبر، المطلوب من اللجان تحديد النقاط الخلافية، وهناك تقدم الآن في كثير من النقاط، لا توجد مفاوضات مباشرة بين الجانبين، فقط الوساطة ستضع وثيقة الحل وتتشاور مع جميع الأطراف وتستمع لرأيهم. لن يكون هناك حل شامل لمشكلة دارفور فيما تبقّى من العام، قصدنا الوصول لوثيقة شاملة يتراضى عليها السواد الأعظم من أهل دارفور، أما الحلول على الأرض ستأتي لاحقاً، فالترتيبات الأمنية وتحسين الخدمات وإنشاء شرطة مجتمعية تحتاج لوقت كثير حتى تكتمل.
    ** هل ستشتمل الوثيقة على فترة انتقاليه لضمان تنفيذها على الأرض؟
    ليس هناك فترة انتقالية، هناك توقيتات زمنية لكل بند، فإذا تحدثنا عن الجانب الاقتصادي قد يحتاج لفترة خمسة أعوام، وترتيبات أمنية في ستة أشهر، وتحسين الخدمات خلال عام، لن ندخل كل القضايا في ماعون زمني واحد. والتقييم يتم حسب الملفات والموضوعات، والحديث في الماضي عن الفترات الانتقالية ورد في اتفاقية نيفاشا بسب قيام الاستفتاء، وورد في اتفاقية أبوجا بسبب عدم قيام الانتخابات ووجود حكومة غير منتخبة، لكن الآن ليس هناك ما يستدعي ورود فترة انتقالية في أي اتفاق سيوقع مع الحركات سيما بعد انتخاب الحكومة الحالية.
    **سبق وأن طالبت حركة العدل بفترة انتقالية قدرتها بخمسة أعوام؟
    حركة العدل تطالب بذلك لأنها لا تريد ديمقراطية، هي تريد سلطة من غير ديمقراطية، تريد أن تأتي للسلطة بالاتفاقيات وليس باختيار الشعب، الحكومة لا تملك إلغاء قرار الشعب، فالشعب يريد أن يحكم نفسه بنفسه.
    **بالحديث عن اتفاقية السلام، الآن ولأول مرة تتحدث الحركة الشعبية عن تجاوز لها بإصرارها إجراء الاستفتاء قبل الفراغ من ترسيم الحدود كيف تنظرون لهذا الخلاف؟
    طبيعي أن نختلف في تقديرات الأمور، لا توجد صعوبة في ترسيم الحدود وغالبية الخط الحدودي تم تحديده، كان الخلاف حول أربع نقاط، صحيح أن الحركة تتحدث الآن عن نقاط أخرى وافقت ووقعت عليها من قبل وهو غير مهم لأن العالم كله شهد بأنها أقرّت بأن النقاط على الوضع المتفق عليه، نحن نعتقد أن هناك وقتاً كافياً لتوصل لاتفاق شامل وان لم يسعنا الوقت حينها ستكون مشكلة نناقشها في وقتها، أما الآن نتتظر حتى يأتي شهر ديسمبر ونرى.
    ** لكن القضية الآن تثير جدلاً واسعاً بين الشريكين وتخرج تصريحات من الجانبين؟
    ثير جدلاً لأن الناس يحبون النقاش دون أن يكون هناك موضوع يستحق النقاش، نحن نعتقد أنه من الممكن التوصل لاتفاق يتم في أي لحظة. الاستفتاء عبارة عن صناديق، ليس هناك مشكلة بين الشريكين هناك لجنة تقوم بعملها عندما يحدث فشل في هذا نرى ماذا نفعل.
    ** ظل هذا ديدن الشريكين يتحدثون عن استمرار الحوار حتى اجتماعات القاهرة خرجت بمواصلة الحوار لمناقشة ما بعد الاستفتاء وتظل القضايا عالقة من تريبات أمنية وغيرها؟
    الحديث في القاهرة حديث في العناوين العريضة للجان، لأن العمل التفصيلي التفاوضي لم يبدأ بعد، بدأ أمس عمل اللجان لمناقشة القضايا التفاوضية، كلها لقاءات المقصود منها جهود لتحسين مناخ التفاوض والاتفاق على الأطر العامة حتى نكسب الوقت عند الخوض في التفاصيل.
    ** تتحدث عن اتفاق في العناوين العريضة والأمين العام للحركة الشعبية باقان أموم خرج بتصريحات جديدة عن زعزعة المؤتمر الوطني للأمن في الجنوب كيف يتفق هذا مع روح الحوار بين الطرفين؟
    متى خرج باقان بتصريحات غير ذلك! منذ أن وقعنا على اتفاقية السلام وقبل أن نوقع هذه هي تصريحات باقان وتشبه باقان، ولو خرج بتصريحات غير ذلك لكان هذا المستغرب، وتصريحاته ليست لها قيمة. وإذا وجدت خلافات في الترتيبات الأمنية لها أطر معينة في الاتفاقية لكيفية معالجتها هناك لجنة سياسية لوقف إطلاق النار، وهناك قيادة مشتركة إن وجد خلاف حولها تناقش في داخل اللجان.. لم نسمع شكوى من تلك المؤسسات من طرف الحركة الشعبيه مثل تلك الشكاوى.
    ** في الآونة الأخيرة ظهرت نبرة استسلام الجميع للانفصال؟
    نحن نعتقد أن الوقت كاف، هناك فرصة للوحدة وهذا لا يعني عدم وجود فرصة للانفصال أو احتمال الانفصال، والعاقل هو من يعمل لكل الاحتمالات.. نحن نتعامل مع فكرة الانفصال كأنها هي الأمر الوحيد الذي سيحدث مثلما سنتعامل مع الوحدة على ذات النهج هذا هو الأسلوب الوحيد للاستفراغ، غاية الجهد الذهني والعملي للترتيب المناسب لكل احتمال. الحركة الشعبية حتى إذا انفصل الجنوب لا بد من تعاون مع الشمال في مجالات عدة – البترول والعملة، المواثيق الدولية، الترتيبات الأمنية – جميعها اشياء شاءت الحركة أو أبت لا بد أن يتم نقاش حولها مع الشمال.
    ** هناك تخوف من المجتمع الدولي خاصة الولايات المتحدة الأمريكية من نشوء "دولة فاشلة" في جنوب السودان، ألا يتخوف الشمال من انتقال الفوضى من الجنوب؟
    إذا اختار أهل الجنوب قيام دولتهم المستقلة وستتسبب لنا بمشاكل، علينا أن نتهيأ لهذه المشاكل، إذا قامت دولة مستقلة في الجنوب هذا قدر علينا التعامل معه، ليس لنا خيار آخر غير ذلك هل سنتنكر من التزامتنا تجاه أهل الجنوب، مثل هذا الحديث ينبغي أن يوجه لأهل الجنوب حتى يصوتوا للوحدة. نتوصل لأفضل الحلول لتعظيم المصالح بين الطرفين. انفصال يؤمن السلام بين الطرفين ويضمن نجاحهم وتقدمهم لأنها شراكة إجبارية وليست شراكة اختيارية، شئنا أم أبينا.

    حوار: مي علي..
    الأحداث
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-22-2010, 06:09 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    شن المؤتمر الوطنى هجوما على الؤتمر الشعبى بشأن موقف د.حسن عبد الله الترابى من المحكمة الجنائية .
    وقال د.أمين حسن عمر القيادى بالمؤتمر الوطنى ووزير الدولة بالثقافة أن د.الترابى غارق فى مشاعرة الذاتية ومعتقل بداخلها; فى أشارة منه الى موقف الترابى تجاه المحكمة الجنائية بتوقيف البشير وأوضح أمين أن مواقف الحزب الشيوعى تعتبر أكثر وطنية من الشعبى .
    وأستبعد د. أمين المؤتمر الشعبى من وحدة الاسلاميين وأضاف أن الحركة الاسلامية الان أقوى مما كانت عليه فى عام 2000 م وأن ابتعاد الترابى لم يؤثر عليها.
    -------------
    الوطن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-24-2010, 02:33 AM

الرشيد ابراهيم احمد
<aالرشيد ابراهيم احمد
تاريخ التسجيل: 02-27-2009
مجموع المشاركات: 845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اقوال أمين حسن عمر عبدالله (Re: بكرى ابوبكر)

    الاخ بكري
    كل عام وانت بخير
    اخي ما تقوم به عملا جليل
    وهي اقوال لشخصيات لها تاثيرات علي الحياه السودانيه
    لذلك اعتقد ان ايرادها بهذه الكميه لا يمكن القاري من متابعت كل الشخصيات واقولها
    وبعد ثلاث اشهر يصعب الحصول عليها الا بعد البحث في مكتبتك
    لذلك اعتقد ان ايراده في بتولي بطي يخدم القضيه
    احترامي وودي

    (عدل بواسطة الرشيد ابراهيم احمد on 11-24-2010, 02:34 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de