عصيان عصيان حتي نسقط الكيزان
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 10:41 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة من اقوالهم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي

11-10-2010, 04:14 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 12922

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي

    مسألة تعدد الزوجات دى اعداء الإسلام دائما برفعوها فى وجه الدعوة نعم يريدون بها نقص فى الدين ولكن هى لحكم كثيرة يمكن ان تقال: ... قد يجوز يكون الرجل .... طبعا (لا حياء فى الدين) جامح وشديد الشهوة زوجة واحدة لا تكفيه .. ربنا لا يمنعه ولا يقيده.. مثلا عندك بترينة بصورة معينة الأشياء فيها ممكن تغير لازم طبعا يكون فى تغيير واسترواح للنفس..ا

    محاضرة نظمها الأخوان المسلمون بجامعة الخرطوم فى سبتمبر 1979م تحت عنوان (حرية المرأة فى الإسلام)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 04:18 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 12922

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: عبدالله عثمان)

    ( أواكامبو.. اوبامبو.. اوتامبو هذا الطائيش ماذا يريد؟).. (لو طلب خيط من ملفحة عمر البشير لفديناها) ..(عمر البشير حدقة العيون الاثنين كيف الكلام دا؟) .. ... (يشيلوا الاربعين مليون سوداني..). ...( اربعين مليون؟ كم عدهم لسع ماأعلنوهم).. (يفضوا البلد عشان يدخل فيها عبد الواحد .. والعواليق الجاء اخيراً دا اسمه شنو؟ إسمو شنو؟ آ ..خليل.. خليل) !

    جلسة المجلس الوطني( البرلمان) الطارئة التي عقدت ‏16‏/07‏/2008
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 05:02 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: عبدالله عثمان)

    الدكتورة سعاد الفاتح والأحمر الوَهَّاج
    بقلم ـ عيسى السراج
    قبل ثلاثة أعوام تقريباً نظمت جمعية السلام والحرية والمساواة والمعروفة بـFEPS مهرجاناً ثقافياً ضخماً بمسرح نادي المريخ بأم درمان وذلك تكريماً لمجموعة متميزة من رائدات العمل النسائي منذ الخمسينيات، وقد جاء الإحتفال بالتضامن مع القطاع الثقافي بنادي المريخ.. بإعتبار أن نادي المريخ يحاول دائماً الإنفتاح على مؤسسات المجتمع المدني وبإعتباره أيضاً يمثل مركز إشعاع فكري وثقافي لحركة تقدم وتطور المجتمع.
    الإحتفال الذي جاء بديعاً ورائعاً وشهده جمهور كبير في مقدمته مجلس إدارة نادي المريخ وأُسر رائدات العمل النسوي وسط مظاهر الحب والتقدير والعرفان لما قامت به رائدات العمل النسوي من أدوار تاريخية لتعميق مفاهيم العمل الإجتماعي والدفاع عن حقوق المواطنين ومحاربة الإستعمار حتى تحقق للسودان إستقلاله العظيم كان فرصة عظيمة لتجمع نسائي جديد يجمع اليسار واليمين والوسط، وقد كانت في مقدمة الحضور الأستاذة فاطمة احمد ابراهيم رئيسة الإتحاد النسائي السوداني ورئيسة تحرير مجلة صوت المرأة وأول برلمانية سودانية، بجانب الأستاذة محاسن عبد العال والأستاذة نفيسة أحمد الأمين وهي أول وزيرة سودانية في العهد المايوي والأستاذة سكينة الجزولي وهي من كبار الموجهات بوزارة التربية والتعليم ورئيسة جمعية المرشدات السودانية والدكتورة سعاد الفاتح البدوي الأمينة العامة للإتحاد النسائي الإسلامي العالمي والسيدة الفضلى المرحومة سارة الفاضل محمود عضوة الأمانة العامة لحزب الأمة القومي والأستاذة نفيسة المليك من رائدات التعليم الأهلي بالسودان والأستاذة ستنا بابكر بدري وهي فنانة تشكيلية أقامت العديد من المعارض المتميزة والأستاذة عزيزة مكي من المؤسسات للإتحاد النسائي السوداني ورائدة في مجال التعليم الأهلي والدكتورة حاجة كاشف الأمينة العامة للجنة الوطنية لليونسكو وأول سفيرة سودانية في جامعة الدول العربية والدكتورة سميرة حسن مهدي الرائدة في مجال السلك القضائي وعضوة الأمانة العامة للحزب الإتحادي الديمقراطي المعارض والفنانة جِدَاوِيَّة موسى وهي أول من عَرَفَتْ العود من النساء ولحنت للفنانة عائشة الفلاتية والدكتورة خالدة زاهر خريجة كلية الطب بجامعة الخرطوم وأول طبيبة سودانية ومن مؤسسات الإتحاد النسائي السوداني والأستاذة أستر كوكو رَحَّال من قيادات الحركة النسائية وعضوة مجلس الكنائس السوداني وأخيراً الأستاذة سعدية الصلحي وهي من رائدات العمل التشكيلي والحركة النسائية.
    خلال الأحتفال قدمت الأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم لمخاطبة الإحتفال وقلت إن إختيارنا لها نتيجة لأنها أول رائدة تحضر لمكان الإحتفال حيث تحدثت بدبلوماسية أخفت خلالها ميلوها المريخي وقالت إنني لا أريد لإخواننا في الجانب الشمالي (أن يزعلوا مني) فضج مكان الحفل بالضحك والتصفيق والهتاف.. وعقب إجراء مراسم التكريم كان لابد من إختيار شخصية نسائية تتحدث نيابة عن النساء الفضليات لتشكر جمعية السلام والحرية والمساواة واللجنة الثقافية بنادي المريخ على هذا التكريم.. فتلفتُ يميناً وشمالاً ولا أدري من أختار وأخيراً لفت انتباهي أن الدكتورة سعاد الفاتح البدوي كانت ترتدي الثوب الأحمر الوهاج الأنيق فقلت بالحرف الواحد (بما أننا قدمنا الأستاذة فاطمة لمخاطبة الإحتفال بإعتبارها أول من حضرت إلى هنا فإنني الآن ألاحظ أن الدكتورة سعاد الفاتح ترتدي الأحمر الوهاج وبما أننا في ديار الأحمر الوهاج فيكون من الطبيعي جداً أن تختتم هذا الإحتفال الدكتورة سعاد.. فضج مكان الاحتفال بالتصفيق ثم صعدت خشبة المسرح سعاد الفاتح وسط عاصفة من التصفيق والكل يتأمل ويتغزل في الثوب الأحمر الوهاج.. فبدأت حديثها بقولها.. إنني محايدة ولا أنتمي للأحمر الوهاج ولكني علمت بأن سبب إختياري للحديث نيابة عن زميلاتي هو إرتدائي للأحمر وأقول لكم بكل الصدق لو كنت أعلم من (بدري) بأن الأحمر يكون دائماً سبباً في تقدم الصفوف لكنت إعتنقت الأحمر منذ الصغر.. فدوى المكان بالتصفيق الحار لهذه المداعبة (الحمراء الجميلة).
    ¿¿



    المصدر جريدة الوطن

    سعاد الفاتح دي منو ؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 05:05 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 12922

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: بكرى ابوبكر)

    (فنحن نرفض الظلم وفى كل المستويات لذلك جعلنا الشهادة لأنه فى انفعال فى عاطفة لأنها دى أم لأنها لها طبيعة مختلفة عن طبيعة الرجل قلنا اثنين تذّكر احداهن الأخرى يعنى كان واحدة نست الثانية تلكز الثانية وتقول ليها يعنى خلّى بالك دى ما كانت كدا كانت كدا)

    من متن المحاضرة المشار اليها عاليه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 05:06 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: عبدالله عثمان)










    مكانة المرأة في الإسلام <IMG style="CURSOR: hand" id=imgAudio onclick=PopReadonly####dataAudio() border=0 src="http://www.aljazeera.net/CHANNEL/KEngine/Imgs/audio.jpg">












    مقدم الحلقة:

    أحمد منصـور

    ضيف الحلقة:


    الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي: داعية إسلامي كبير
    سعاد الفاتح البدوي: عضو البرلمان السوداني


    تاريخ الحلقة:

    15/03/1998


    - مكانة المرأة في الإسلام
    - هل دخول المرأة المجال السياسي مقبول في ميزان الشرع؟

    - وضعية المرأة في الغرب

    - نظرة الإسلام لشهادة المرأة وميراثها

    - هل يحق اشتراط المرأة بأن تكون العصمة في يدها؟

    - هل دية المرأة كدية الرجل؟
















    يوسف القرضاوي






    سعاد الفاتح البدوي






    أحمد منصور
    أحمد منصور:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأهلاً ومرحباً بكم في حلقة جديدة من برنامج [الشريعة والحياة] حيث نتناول اليوم قضية هامة هي قضية المرأة ومكانتها في المجتمع المسلم، فمنذ اندلاع الثورة الفرنسية عام ألف وسبعمائة وتسعة وثمانين والغرب تنتشر فيه الدعوات لتحرير المرأة ومساوتها بالرجل، لأن المرأة الغربية -في ذلك الوقت بل ظلت حتى بدايات هذا القرن- سلعة تباع وتُشترى ولم يكن لها أي حقوق من تلك التي كفلها الإسلام للمرأة المسلمة منذ ما يزيد على أربعة عشر قرناً، لكن دعاة التغريب في العالم الإسلامي أخذوا يرددون شعارات الغرب دون أن يكلفوا أنفسهم عناء البحث في دينهم والتعرف على حقوق المرأة المسلمة ودورها ومكانتها في المجتمع، فيعمل على إقرار هذه الحقوق بدلاً من السعي لتقليد الآخرين والنقل عنهم، ونحن اليوم لسنا بصدد الدفاع عن وضع المرأة المسلمة وحقوقها التي حفظها الإسلام لها، وإنما سنسعى لتبيان ما ينبغي أن تكون عليه المرأة المسلمة وما وصلت إليه من عطاء فاق -كثيراً- ما حققته المرأة الغربية التي تعاني حتى الآن من أنها ليست سوى سلعة يتاجر بها، وأن المناداة بخرقها لقواعد الفطرة أدت إلى خسارتها لأنوثتها ولأسرتها ولآدميتها، وأن المرأة المسلمة ليس لها أن تطالب بما تنادي به المرأة في الغرب، وإنما عليها أن تنادي بحقوقها التي كفلها لها دينها،حقوقها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية. نرحب بفضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، وقبل أن نبدأ حوارنا نذكر مشاهدينا الراغبين في المشاركة بأرقام هواتف البرنامج 888840/ 888841 أو 42 أما رقم الفاكس فهو 885999 مرحباً فضيلة الدكتور


    د.يوسف القرضاوي: مرحباً يا أستاذ أحمد


    مكانة المرأة في الإسلام


    أحمد منصور : فضيلة الدكتور يعني هناك جدل كثير فيما يتعلق بوضعية المرأة وحقوقها، ولكن ما هي الصورة التي ينبغي أن تكون عليها المرأة المسلمة في المجتمع في ظل الحقوق التي كفلها الاسلام لها؟


    د.يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، وبعد.. فالمرأة المسلمة - للأسف -تحاط بسورين من التقاليد البعيدة عن الإسلام: تقاليد موروثة من عصور التخلف ومن رواسب عهود الانحطاط والبعد عن الإسلام، العصور المتأخرة التي ظُلمت فيها المرأة وأهينت شخصيتها، وبعض الناس يظن هذه التقاليد الموروثة هي الإسلام وهذا ليس بصحيح، ثم ابتليت المرأة بتقاليد أخرى وافدة من الغرب التي أشرت إليها في حديثك.


    أحمد منصور: نعم.


    د.يوسف القرضاوي: إن المرأة المسلمة تريد أن تقلد المرأة الغربية -للأسف- وأن تكون نسخة منها، والمرأة الغربية، نفسها، تشكو مما وصلت إليه، أصبح هناك ما يسمونه الجنس الثالث الذي لا هو بامرأة ولا هو برجل، لم تصبح المرأة فيه في فطره المرأة ولم تصبح رجلاً ولن تستطيع أن تكون رجلاً، فإذا أردنا صورة صحيحة للمرأة فينبغي أن ننظر إلى المرأة في عهد النبوَّة وفي عهد الصحابة، هذه هي المرأة المثالية التي جاء بها الإسلام، لأنه المرأة في هذا العهد الزاهر كانت صورة لما جاء به القرآن الكريم وما جاءت به السنة النبوية من تحرير للمرأة، يعني التحرير الحقيقي ليس ما نادى به قاسم أمين وجماعة التغريب، وإنما التحرير الحقيقي قام به الإسلام، ولذلك أخونا - رحمة الله - الأستاذ عبد الحليم محمد أبو شقة ألَّف كتاباً، يعني، قيِّماً عاش له نحو عشرين سنة وهو يعني مجموعة من النصوص خصوصاً من البخاري.. من القرآن والبخاري ومسلم وبعض السنن الصحاح، فهذا الكتاب سماه"تحرير المرأة في عصر الرسالة" "تحرير المرأة في عصر الرسالة" يعني المرأة لم تحرر في عصرنا ولا في عهد قاسم أمين إنما حررت منذ أكثر من أربعة عشر قرناً.


    أحمد منصور: المرأة بشكل عام وليست المرأة المسلمة وحدها.


    الدكتور القرضاوي: هو.. لأ هو الإسلام جاء ليحرر المرأة من استجاب لتعاليمه فقد تحرر، لن يحرر المرأة الكافرة وهي بعيدة عن الإسلام، هو جاء بتحرير المرأة بالإسلام، المرأة حُررت بالإسلام فمن قِبل الإسلام واعتنقه وآمن به واتخذه منهاجاً تحرر، فالمرأة المسلمة تحررت بالإسلام، المرأة غير المسلمة لم تتحرر بقيت على جاهليتها وكل الجاهليات ظلمت المرأة، يعني الجاهلية العربية، الجاهلية اليونانية، والجاهلية الرومانية، والجاهلية الهندية، والجاهلية الفارسية كل الجاهليات ظلمت المرأة، اعتبرت المرأة غير كاملة الأهلية يعني ليست إنسانة كالرجل، للأسف بعض المؤتمرات، حتى في ظل المسيحية، وفي الدولة الرومانية وفي غير، كانوا يبحثون: المرأة هل لها روح كالرجل؟ هل هي مسؤولة ومكلفة كالرجل؟ هل تثاب وتعاقب كالرجل؟ هذه أمور حسمها الإسلام وجاء القرآن في هذا قاطعاً، إن المرأة مسؤولة كالرجل تماماً،وقرر القرآن في ذلك (فاستجاب لهم ربهم أنِّى لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض) أنظر.. [بعضكم] يعني الرجل من المرأة والمرأة من الرجل (بعضكم من بعض) لأفضل لأحدهما على الآخر، هو يكملها وهي تكمله، كل واحد من الجنسين لا يستغني عن الآخر هو في حاجة إليه، ولذلك حينما خلق الله آدم وأسكنه الجنة لم يتركه وحده خلق له من جنسه زوجاً (الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساءً ليسكن إليها) ولذلك قال [اسكن أنت وزوجك الجنة] وأول تكليف إلهي صدر لبني الإنسان كان تكليفاً للرجل والمرأة معاً، لأنه قال (فكلا منها رغداً حيث شئتما ولا تقربا الشجرة فتكونا من الظالمين) (لا تقربا هذه الشجرة) هذا تكليف للرجل وللمرأة معاً، هناك قضية يقولها الناس- وهي موجودة في التوراة وللأسف يرددها بعض المسلمين الذين لم يتثقفوا بثقافة دينهم- يقول المرأة هي سبب شقاء البشرية، لأنها هي التي أغوت آدم وأغرته بالأكل من الشجرة فاستجاب لها وأكل من الشجرة وكانت النتيجة إنه طرد من الجنة ونزل إلى الأرض وكل ما نعانيه الآن من ويلات ومن شقاء سببه مين؟ المرأة، والمرأة مظلومة، القرآن ليس فيه شيء من هذا إطلاقاً، بالعكس المرأة كانت تابعة للرجل هذه القضية الله -تعالى- يقول أحياناً.. [وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى فقلنا يا آدم إن هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسى ولم نجد له عزماً] الكلام عن مين؟


    أحمد منصور: نعم، عن سيدنا آدم


    الدكتور القرضاوي: عن آدم، نسي هو اللي نسي وضعف يعني نسي النهي الإلهي وضعفت عزيمته (ولم نجد له عزماً) وكان التحذير له أساساً [ لا يخرجنكما من الجنة] (إن لك ألا تجوع فيها ولا تعوى وأنك لا تظمأ فيها ولا..) وبعدين النتيجة قال (وعصى آدم ربه فغوى ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى) فنسبت المعصية إلى آدم


    أحمد منصور:فضيلة الدكتور، نعم


    د.القرضاوي: وإن كان طبعاً في آيات أخرى قال (فأكلا منها) إنما الأساسي هو آدم، المرأة أكلت تبعاً، واحدة مع زوجها حبت تفتح نفسه يعني هتسيبه يأكل لوحده يعني يعني؟ فأكلت معه، فمن هنا نقول أنه ما في التوراة وما في بعض الكتب الدينية القديمة إن المرأة هي التي أغرت ..هذا ليس..الذي أغراه إبليس الشيطان هو الذي قاسمه (إني لك من الناصحين) (وقال هل أدلك على شجرة الخلد وملك لا يبلى) إلى آخره ..


    أحمد منصور:وهي تبعت الرجل في هذا.


    د.يوسف القرضاوي: فالمراة تبعت الرجل. فلهذا كله


    أحمد منصور: إحنا -حتى- لا نستطرد فضيلة الدكتور، في هذا، لو نبقى في إطار الصورة والمثال اللي ذكرته فضيلتك حول إن الرسالة التي حررت المرأة بشكل القضية موسَّعة ولكن نريد أن نحصرها


    د.يوسف القرضاوي: هو أنا بس بأتكلم علشان نبين إنه الظلم اللي وقع على شخصية المرأة يعني في الحقيقة وإن الناس ظلموها تاريخياً وأضافوا إليها أليس... وهذا ليس عندنا في الإسلام، الصورة التي جاء بها الإسلام إن المرأة أصبحت مكرمة بنتاً مكرمة، أنثى مكرمة، زوجة مكرمة، أماً مكرمة، عضواً في المجتمع، كانت وهي بنت توأد يعني يكفي هذه الجريمة التي هي فضيحة الدهر: إن الرجل يئد ابنته لأنها ستأكل معه والقرآن حرم هذا تحريماً يعني بليغاً وقال (وإذا الموؤدة سُئلت بأي ذنب قتلت) وشع على أهل الجاهلية (وإذا بُشِّر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسوَّداً يتوارى من القوم من سوء ما بُشربه أيمسكه على هون أم يدسه في التراب ألا ساء ما يحكمون] وبعدين جعل لهذه الفتاة حينما تكبر شخصية تستطيع أن تختار زوجها وأن تقبل وأن ترفض، ليس للأب أن يجبرها أن تتزوج تتزوج من لا تريد وهذا ثابت بالسنن الصحاح، وحتى لو يعني.. قالوا: يا رسول الله إن البكر تستحي قال يعني إذنها... لا بد أن تستأذن البكر في الزواج قالوا إنها تستحي قال "إذنها صماتها" يعني السكوت علامة ال أيه؟


    أحمد منصور: الرضى يعني


    د: القرضاوي: الرضى، إنما لو إذا قالت لا فهي لا بد أن تحقق رغبتها، وحينما جاء بعض الناس إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقالوا: يا رسول الله إن اثنين تقدما لابنتنا واحد موسر وواحد معسر وهي تهوى الأيه؟ الموسر.. قلبها معلق بالمعسر مش عايزة صاحب الفلوس دي


    أحمد منصور: غاوية فقر يعني


    د. القرضاوي: واحد شاب أيضاً وواحد يعني عجوز، هي عايزة الشاب ده، فالنبي -صلى الله عليه وسلم - قال لهم: "لم يُر للمتحابين مثل النكاح"


    أحمد منصور: حتى لو غاوية فقر يا مولانا


    د.القرضاوي: ها..؟


    أحمد منصور: حتى لو غاوية فقر يعني.


    د. القرضاوي: حتى لو آه يعني هي وقلبها "فلم يُرَ للمتحابين مثل" فهذا البنت يعني يعني.. وبعدين عندما تتزوج جعل لها حقوقاً أخرى حقوق الزوجية المهر في بعض البلاد المرأة هي التي تدفع للرجل كأنها


    أحمد منصور: في الهند


    د. القرضاوي: آه الهند إلى الآن


    أحمد منصور: وتظل تدفع حتى بعد الزواج


    د. القرضاوي: حتى -للأسف- المسلمون في باكستان وبنجلاديش وفي الهند يعني أصيبوا بعدوى من غير المسلمين فيقعون كثيراً في هذا، يعني فالمرأة تدفع للرجل، لأ الرجل هو الذي يدفع (وأتوا النساء صدقاتهن نحلة فإن طبن لكم عن شيء منه نفساً فكلوه هنيئاً مريئا) وبعدين إذا تزوجت فنفقتها على زوجها وإن كانت غنية وإن كانت صاحبة ملايين الرجل هو عليه أن ينفق على زوجته، وبعدين العشرة لا بد أن تكون بالمعروف (وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً) وبعدين لها حقوق عند الطلاق المتعة (وللمطلقات متاع بالمعروف حقاً على المتقين) والقرآن فسر كثيراً في الانفصال، لأن في حياة.. في الرضى الناس يعني تتساهل، عند الغضب كثيراً ما يتناكرون الحقوق، ولذلك القرآن فصل في أمر الطلاق أكثر مما فصل في أمر الآية؟ الزواج، وبعدين المرأة أماً معروف " والجنة تحت أقدام الأمهات" المرأة عضواً في المجتمع يعني القرآن يكفي هذه الآية العظيمة (والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) والأمر بالمعروف والنهي هو سياد الحقوق حقيقة


    أحمد منصور: يا سلام


    د.القرضاوي: الأمر بالمعروف معناها أن لك حقاً في إصلاح المجتمع وفي تغييره، وفي سياسته هذا الامر بالمعروف والنهي عن المنكر قد يعبر عنه يعبر عنه بالنصيحة: " الدين النصيحة" هي هذه وظيفة اجتماعية هائلة كُلِّف بها الجنسان المؤمنون والمؤمنات.


    أحمد منصور: فضيلة الدكتور.. نرحب من مدريد بالكاتبة الصحفية نوال السباعي ومن الخرطوم بالدكتورة سعاد الفاتح البدوي (عضو البرلمان السوداني ورئيس الاتحاد النسائي الإسلامي العالمي)، نوال لعلك استمعت إلى ما ذكره فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي عن صورة المرأة التي ينبغي أن تكون عليها في المجتمع المسلم وحقوقها، لكن أعتقد أن هذه الصورة مشوَّهة أو مختلفة في المجتمع الغربي أو في وسائل الإعلام الغربية، ما هي - بإيجاز نوال - صورة المرأة المسلمة في وسائل الإعلام الغربية مقارنة بالصورة الحقيقة التي ذكرها فضيلة الدكتور القرضاوي؟


    نوال السباعي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأهلاً وسهلاً مرحباً


    أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله، أهلاً بيكِ


    نوال السباعي: بعد الحديث الممتع للدكتور القرضاوي، وبعد إذنه، الواقع هنا المختصر المفيد وبعبارتين فقط صورة المرأة المسلمة في جميع أجهزة الإعلام الغربي هي صورة المسلمة اليوم الأفغانية في ظل حكومة طالبان، هذه هي الصورة التي يتحقق الغرب من أن المرأة المسلمة هي هذه المرأة الممنوعة من العلم، الممنوعة من العمل، الممنوعة من الحرية، من التنفس من الخروج كما يقال لشم الهواء، هنا الصورة قاتمة ومظلمة جداً عن المرأة المسلمة والجهود التي تبذل القليلة جداً والضعيفة جداً لتعطي الصورة الحقيقة.. عن المرأة المسلمة تبدو محاربة وبكثافة في جميع أنحاء الدول العربية.


    أحمد منصور: دكتورة سعاد الفاتح من السودان.. وأنت عضو في البرلمان، السوداني ولك جهود طويلة -على مدار- أكثر من ثلاثين عاماً في مجال العمل، وعشت في أوروبا وعشت في بعض الدول الغربية دكتورة سعاد ما هي أسباب هذه الصورة التي أشارت إليها نوال؟


    سعاد الفاتح: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


    دخول المرأة في المجال السياسي مستساغ ومقبول شرعاً


    أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    د.يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.


    سعاد الفاتح: أعتقد أن الأسباب الرئيسية وراء هذه الصورة القاتمة تنقسم إلى شقين، الشق الأول هو جهل المسلمين بدينهم، هذا الدين العظيم الذي يعني شمل جميع مناحي الحياة، لم يترك شاردة ولا واردة إلا ونظمها ورتبها وفتح أبواب الاجتهاد مُصَّرعة للذين يملكون أدواتهم من العلماء والفقهاء يعالجون الأمور بمرونة وجدية المجتمع الإسلامي ابتعد من هذه النظرة المتقدمة، من هذا الدين وتأثروا -على مدى تاريخهم الطويل بعهود الانحطاط الذي كانت تعيشه الدولة الإسلامية واختلط الدين بالتقاليد وأعطوا هم الفرصة للغرب لأن يأخذ هذه الفكرة، لأن الفكرة التي في ذهن الغرب الآن هو يعني واقع معاش في العالم الإسلامي لا نستطيع أن...


    أحمد منصور[مقاطعاً]: كما أشار فضيلة الدكتور القرضاوي أن التقاليد لعبت دوراً أساسياً في تشويه الصورة وليس الإسلام، الإسلام صورته يعني أنصع من وضع التقاليد التي لعبت دور، هناك تقاليد موروثة -كما أشار الدكتور- وهناك تقاليد مستوردة من الغرب. دكتورة.. أنت تشاركين بشكل فعال ورئيسي في معترك العمل السياسي، والعمل السياسي صعب على الرجال، فيعني من خلال تجربتك كامرأة لديها التزامات حياتية وأسرية وأيضاً جامعة، كأستاذة جامعية، وفي مجال العمل العام، كيف تستطيع المرأة.. هل خروج أو اقتحام المرأة المسلمة لمجال العمل السياسي أمر مستساغ أو محتمل أو تستطيع المرأة -فعلاً- أن تقوم بدور فعال فيه؟ بإيجاز لو سمحتي.


    سعاد الفاتح: آلو، نعم يعني العمل السياسي أيضاً طرحه جاء مستورداً في المجتمع الغربي المتخلف، نحن ورثنا ذلك أيضاً من الغرب، لأن المرأة الغربية عاشت عهود اضطهاد طويلة، ولما بدأت تستيقظ يعني جاءت وجدت نفسها مضطهدة فبدأت تحارب وبدأت تصارع اضطهاد الرجل لها، نحن نقلنا هذا برمته إلى هنا وبدأنا نتحدث عن أن السياسة ليس للمرأة أن تخرج إلى السياسة، وأنها يجب أن تجلس في بيتها واختلط التقاليد بالانبهار بالتقليد بهذا المعنى، أنا أعتقد أن السياسة هي حلقة في سلسلة أخرى كبيرة تُنظم المجتمع كله، أنا لا أستطيع أن أُقوَّم المجتمع إلى السياسة واقتصاد وثقافة، الإسلام لا يعرف هذا، يعني العملية، تنمية المجتمع، داخلة فيها السياسة وداخل فيها المجتمع وداخله فيها العقيدة ولا يمكن أن تفصل ذاك عن هذا، والإسلام منح المرأة هذا الحق


    أحمد منصور:كلام جميل دكتورة، كلام جميل جداً أرجو أن تسمحي لي أن نسمع تعليق فضيلة الدكتور القرضاوي وأن تبقي معي أنت ونوال السباعي على الخط، اتفضل فضيلة الدكتور حول.. هذا التعليق حول المشاركة السياسية للمرأة وأن هذا النقل تم أيضاً من النقل الغربي يعني


    د.القرضاوي: هو الحقيقة ما قالته الأخت الدكتورة سعاد هو كلام طيب، إنه عملية تقسيم الحياة إلى سياسة واجتماع واقتصاد وثقافة هو تقسيم فني، إنما الحياة نهر واحد، نسيج واحد متشابك بعضه مع بعض، إذا اهتممت بالمجتمع فلابد أن تهتم باقتصاده، وتهتم بثقافته، وتهتم بدينه، وتهتم بأخلاقه، وتهتم بسياسته، وتهتم هو.. لا تستطيع أن تفصل جزءاً عن جزء، ولذلك المسلمون في الزمن الأول لم يعرفوا هذه التقسيمات، نحن في عصرنا قسمنا هذه التقسيمات وقلنا هذا.. أنا قلت لك هذا داخل في هذا..هذا العنوان الكبير "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" يعني السيدة عائشة خرجت في أمر بنعتبره إحنا الآن من صلب أمور السياسية ومعها من كبار الصحابة من رُشِّحوا للخلافة طلحة والزبير وغيرهما من الصحابة، صحيح هي ندمت بعد ذلك، إنما ندمت على إن كانت رأيها في السياسة كان خاطئاً لم تندم على


    أحمد منصور: المشاركة في حد ذاته


    د.القرضاوي: مشاركتها يعني، فالمرأة من حقها أن..أن تشارك. المؤمنون والمؤمنات فحينما أستمعت أم سلمة. النبي صلى الله عليه وسلم..يقول..


    موجز الأنباء


    أحمد منصور:فضيلة الدكتور.. كنت تتحدث عن الممارسة السياسية ودور ما قامت به السيدة عائشة في معركة الجمل وما بعدها، تفضل.


    د.القرضاوي: أريد أن أقول: إن المرأة تستطيع أن تمارس السياسة كما يمارسها الرجل، والقرآن ذكر لنا نموذجاً من النماذج الرفيعة في ممارسة المرأة للسياسة، ولم يكن هذا اعتباطاً ولا عبثاً، وذلك هو ملكة بلقيس التي كان لها موقف مع سليمان عليه السلام والقرآن ذكر لنا قصتها بتفصيل (قالت أيها الملأ أفتوني في أمري ما كنت قاطعة أمراً حتى تشهدون قالوا نحن أولو قوة وأولو بأس شديد والأمر إليكِ فانظري ماذا تأمرين) يعني الرجال فوضوا إليهما الأمر (قالت إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون) أشارت إلى ما يصنعه الاستعمار حينما يدخل بلداً، لأن هي لا تقصد الملوك، الملك إذا دخل قرية من وطنه بيفسدها، لأ، تقصد إذا دخل فاتحاً، فهي تشير ماذا يصنع الاستعمار، ماذا يصنع ملك يدخل فاتحاً لبلد آخر يذل العباد ويفسد البلاد (كذلك يفعلون) ( وإني مرسلة إليهم بهدية) المهم


    أحمد منصور: القصة


    د.القرضاوي: فسرها القرآن القصة المعروفة، وكانت نتيجة سياسة هذه المرأة الحكيمة إنها قادت قومها إلى خيري الدنيا والآخرة، فليس معنى إن..هذا يعني إن المرأة يمكن أن تمارس السياسة وأن تنجح وأن تقود قومها أفضل من كثير من الرجال إذا أوتيت هذا، المهم إن الناس لا تستعجل، لا تقفز على الأمور، يعني لا يجوز إن فيه مجتمع لا زال يناقش المرأة تقود السيارة أو لا، إننا نعطيها تقود شعبنا يعني هذا.. يعني لا بد أن ينضج المجتمع وتصبح المرأة.. وأي امرأة؟ هل نجيب واحدة يعني ..يعني لازالت بتنجب وتخلف ومشغولة بالحبل والولادة وتربية الأولاد وإرضاءهم نقول لها اشتغلي بالسياسة؟! المرأة في سن معينة وعندما تنضج يعني من ناحية العقل ومن ناحية السن ومن ناحية التجربة والخبرة وتفرغ، أولادها كبروا وخلاص ممكن تشارك هذه المرأة، أنا أريد أن أعلق على ما ذكرته الأخت نوال السباعي حول، يفهمه الغرب من قضية طالبان


    أحمد منصور: وأنا سأعود ربما بالتفصيل لقضية السياسة مرة أخرى لكن اتفضل فضيلتك


    د. القرضاوي: أنا أقول قضية طالبان هذه لماذا يأخذوا هؤلاء يعني طالبان، لماذا لا يأخذ المرأة في السودان؟ طب السودان


    أحمد منصور[مقاطعاً]: اليوم.. اليوم العالمي للمرأة خُصِّص -عالمياً- لمناقشة وضع المرأة المسلمة في أفغانستان.


    د.القرضاوي: آه، نحن نقول هناك المرأة في السودان، المرأة في إيران، هناك البيان الذي صدر عن الحركة الإسلامية في مصر خاص بالمرأة، يعني هناك الكتب وهناك ما يقوله الدعاة المعتدلون حول المرأة لماذا يركزون على مجموعة معينة وهي ليست كل الناس. في إيران؟ يعني هناك برهان الدين رباني وحكمت يار والمجموعة الأخرى لا تنظر إلى المرأة هذه النظرة


    أحمد منصور: في أفغانستان


    د.القرضاوي: فطالبان ليست هي كل أفغانستان وليست هي كل الفكر الإسلامي في أفغانستان، فالإنصاف يقتضي أن ننظر إلى الأمر نظرة.. الثورة الإسلامية في إيران يعني أشركت المرأة في الحياة السياسة، وأخرجتها مما كانت مهتمة به قديماً من، قضايا الأزياء وقضايا كذا، وأصبحنا نرى للمرأة فعلاً مشاركة في الحياة العامة وكذلك في السودان ويكفينا هذان النموذجان


    أحمد منصور: ومعنا عضوة في البرلمان السوداني.


    د. القرضاوي: هذا مثال واضح هو الأخت سعاد الفاتح


    وضعية المرأة في الغرب


    أحمد منصور: نوال يعني لعلكِ تابعتي ما ذكره فضيلة الدكتور ورأيت الصورة الواقعية، في المقابل -نوال- حتى نكون واقعيين في طرحنا ولا نتحدث بشيء يعني نموذجي كما يقال، الآن منذ أكثر من مائة عام أو ربما مائتي عام والمرأة في الغرب تنادي بالحرية والمساواة وغيرها من الشعارات الأخرى التي ربما استوردها بعض العرب والمسلمين، الآن بعد أكثر من مائتي عام من المناداة بالمساواة وبالحرية ما هي الصورة الحقيقة الواقعية للمرأة في الغرب؟هل المرأة حصلت على حقوقها أم لازالت مظلومة؟ وأرجو إذا كان لديك وثائق أو أرقام أو إحصاءات أن تعرضيها لنا بإيجاز في هذا الأمر حتى نكون واقعيين في طرحنا.


    نوال السباعي: نعم.. يعني هذا السؤال من أخطر وأهم الأسئلة التي تطرح في يوم مثل يوم المرأة العالمي الذي كان في الثامن من آذار. مشكلة الحضارة الغربية الرئيسية اليوم في مجال المرأة هو في الواقع يتلخص في كلمتين ضياع معادلة التوازن في وجودها كإنسانة وامرأة


    أحمد منصور: كيف؟


    نوال السباعي: وثانياً: فقدان الأسرة لهيكلها التقليدي المتعارف عليه، نعم؟


    أحمد منصور: كيف..كيف؟ يعني اشرحي لي من فضلك


    نوال السباعي: هذا بالطبع.. هذا بالطبع- نعم سأشرح- هذا، بالطبع، ناتج -بصورة رئيسية- عن اهتزاز دور الأم في الأسرة وكذلك دور الأب واهتزاز دور الأب في الأسرة كان أخطر لأنه نتج عن اهتزاز دور الأم أصلاً. هذه القضية بالإضافة إلى كونها كانت مشكلة خطيرة جداً في وجود الإنسان الحضاري كإنسان لكنها كانت في ذات الوقت النتيجة الرئيسية التي تمخضت عن ستين أو سبعين أو كما تفضلت حضرتك مائتي عام من الحركة النسائية في الغرب أو كما تدعى هنا الحركة (السمانيستة) يمكننا -يعني- أن نفهم الوضع العام الذي وصلت إليه المرأة الغربية اليوم أنا أحب أن أطرح الأمثلة أكثر من طرح النظريات من طرح مثل بسيط ولكنه شهير ومعروف على المستوى العالمي، هو لآخذ مثل الأميرة ديانا البريطانية التي هزَّ موتها المجتمعات الغربية بعنف شديد ونتساءل لماذا؟ لماذا؟ لأنه أنا أرى بشكل- بشكل شخصي وبوضوح من زاوية وجودي هنا في أوروبا- أن ديانا هذه في حياتها وفي سلوكها مثلت قضية المرأة الغربية اليوم وبكل أبعاد المأساة التي تعيشها هذه المرأة، ولماذا؟ لأن المجتمع الغربي والرجل الغربي الآن في قمة الحضارة الغربية يريدون لهذه المرأة التي أفرزتها هذه الحضارة أن تكون رجل، ولكن أن تحتفظ بمظهر المرأة المبالغ في أنوثتها، يريدون لها أن تكون أم مربية متفانية على أن تكون في ذات وقت عشيقة متفرغة للرجل، وهي شقية متعبة ممزقة ولكن يجب أن تبدو -ودائماً- مبتسمة متزينة متأنقة، تكون ثائرة محطمة مضطربة، لكن يجب أن تظهر وكأنها على غاية من الهدوء والاحتفاظ بأعصابها، هذا هو النموذج الغربي للمرأة اليوم بعد مائة عام من النضال في سبيل التحرر،وهذا النموذج -وللأسف الشديد- امتد وانتشر ليشمل كل المجتمعات المدنية في معظم دول العالم، هذا -في الواقع- يمثل أقصى درجات الظلم البالغ للمرأة كامرأة أولاً وكإنسانة،وثانياً كأم وكربة بيت، وهو هذا بالضبط الذي جعل الشعوب الأوروبية في حينه تبكي وتذرف هذه الدموع على الأميرة ديانا يوم ماتت لأنها -في الواقع- مثلت -وبشكل مبسط لكنه عميق وواضح- قضية المرأة الغربية في عالمنا اليوم. نحن نشهد الآن في نهاية القرن الميلادي ومع قمة، أكرر، ما وصلت إليه الحضارة الغربية المادية نشهد انتكاس وانحطاط وتغيير رهيب وخطير في إنسانية الإنسان


    أحمد منصور:ما هي الأدلة..؟ عفواً يا نوال، يعني الآن أنتِ تتحدثين عن وضع المرأة ومعروف أن هناك دراسات دائمة تتم عن وضع الأسرة والمرأة والطفل، وهناك معاهد ودراسات في الغرب تُخرج -ربما أكثر من مرة في السنة- صور لوضع المرأة الغربية وما تعانيه، حتى لا تدخل في الجوانب الإنشائية هل لديك إحصاءات دقيقة عما وصل إليه وضع المرأة الآن في الغرب؟


    نوال السباعي: يعني عندي آخر.. دراسة عميقة هذه الدراسة ليست دورية ولكنها دراسة عميقة والواقع تتحدث عن وضع المرأة الأوروبية والغربية بشكل عام خلال الخمسة عشر عام الأخيرة وسأذكر لكم مثلين فقط أولاً


    أحمد منصور:من أين صدرت هذه الدراسة نوال؟ يعني ما مصدرها؟


    نوال السباعي: نعم صدرت عن معهد المرأة في مدريد وهو معهد عالمي معترف به تجري فيه جميع دراسات حول وضع المرأة في..في العالم كله، والتأكد


    أحمد منصور[مقاطعاً]: بإيجاز بإيجاز ممكن لو تضربي لنا بعض الأمثلة.


    نوال[مستأنفاً]: نعم، بإيجاز، سأضرب لكم مثلاً عن أسبانيا، وعن الولايات المتحدة الأمريكية، أسبانيا باعتبارها من آخر الدول التي لحقت بركب الحضارة الغربية وأمريكا باعتبارها قمة هذه الحضارة. في بلد مثل أسبانيا، مثلاً، يقال هناك في عام الـ89 كان متوسط الولادات في أسبانيا 1.36% لكل امرأة يعني أقل من ولد ونصف لكل امرأة أسبانية، عام الـ95 أصبحت هذه النسبة 1.2% وهي أخفض نسبة ولادات في العالم، عامالـ86 كانت نسبة النساء العازبات في أسبانيا 44%، عام 96 بعد عشرة أعوام يعني انخفضت هذه النسبة وارتفع عدد المتزوجات دون أطفال، عام الـ90 دلت جميع الدراسات أن 93% من النساء الأسبانيات يستعملن حبوب منع الحمل ولمدة 15 عاماً متتالية في عمر كل منهن، عام 90


    18ألف امرأة قدمن بلاغات عن اعتداءات جسدية بالضرب والأذى المبرح من قبل الرجال الذين يعيشون معهم، والرجل الذي يعيش مع المرأة هنا ممكن أن يكون الزوج وممكن أن يكون ما يسمى الخطيب أو الصديق الذي يتمتع بجميع حقوق الزوج ولكن دون زواج ودون عقد. محامي الشعب الأسباني قال- يوم المرأة العالمي بالضبط- : أن الشكاوي بلغت هذا العام 54 ألف شكوى عن الاعتداءات بالضرب المبرح والأذى الجسدي على النساء، وقالت الشرطة إن العدد الحقيقي.. الرقم الحقيقي هو عشرة أضعاف هذا الرقم. عام 95مرت مليون امرأة في مدريد وحدها تحت أيدي جراحي التجميل،أي بمعدل امرأة من كل خمسة نساء يسكن مدريد العاصمة وضواحيها، منذ رأس السنة الميلادية نحن هنا في أسبانيا نشهد يومياً بلاغ على الأقل عن قتل امرأة وبأبشع الطرق التي يمكن أن يتخيلها الإنسان على يد الرجل الذي تعيش معه، يعني القضية في غاية من..من المأساوية كما يقال، لكن إذا أعطيني بعض الوقت واستعرضت لك بعض


    أحمد منصور: لا أنا أدعوكي إلى الانتقال إلى الولايات المتحدة


    نوال السباعي: نعم، سنطير على جناح السرعة إلى الولايات المتحدة


    أحمد منصور:وبإيجاز لو سمحتي


    نوال السباعي: وقبل أن أبدأ باستعراض الأرقام يعني أنوه أن..أن الإنسان عندما سيسمع الأرقام سيصاب بصداع في الواقع.


    أحمد منصور:إحنا نريد أن نكمل الحلقة يا نوال


    نوال السباعي: نعم، عام82


    أحمد منصور: نريد أن نكملها دون صداع


    نوال السباعي: نعم.


    أحمد منصور: اتفضلي.


    نوال السباعي: عام [82] 80% من النساء المتزوجات في أمريكا أصبحن مطلقات


    أحمد منصور[مقاطعاً]: عام 82؟


    نوال السباعي [مستأنفاً]: عام 82 نعم، عام الـ84 ثمانية ملايين امرأة تعيش وحدها مع أطفالها دون أي مساعدة خارجية.


    أحمد منصور: نعم


    نوال السباعي: [عام] 86 27% من المواطنين يعيشون على حساب النساء رجال وغير رجال وأطفال وكل شيء، عام الـ80، نعود إلى الثمانين، سجلت الدولة مليون وخمسمائة وثلاثة وخمسين ألف حالة إجهاض رسمي 30% من هذه الإجهاضات كانت النساء لم تتجاوزن العشرين عاماً من أعمارهن، وقالت الشرطة: إن الرقم الحقيقي هو ثلاثة أضعاف هذا الرقم يعني بمعدل خمسة ملايين حالة إجهاض، عام [82] 65 حالة اغتصاب لكل عشرة آلاف امرأة


    أحمد منصور: متى تصلي بنا إلى عام 97 يا نوال؟


    نوال السباعي: سنقول إن هناك في عام الـ [95] 82 ألف جريمة اغتصاب 80% منها في محيط الأسرة وأصدقاء وجيران هذه الأسرة والرقم الحقيقي


    أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني اغتصاب محارم يعني؟


    نوال السباعي[مستأنفاً]: نعم، والرقم الحقيقي 35 ضعف عن هذا الرقم، جمعيات الدفاع عن حقوق المرأة قالت: في أمريكا تغتصب امرأة كل 3 ثواني، أما الجهات الرسمية فقالت هذا مبالغ فيه امرأة تغتصب كل ست ثواني! يعني هناك فرق في الثواني في التقريرين!! ستة ملايين امرأة هذا العام عانين في الولايات المتحدة الأمريكية من سوء المعاملة الجسدية والنفسية من قبل الرجال، 70% من الزوجات يعانين من الضرب المبرح، أربعة آلاف امرأة يُقتلن ضرباً كل عام على أيدي الأزواج أو الرجال الذين يرافقوهن، 74% من العجائز، وهذا في الواقع شيء مأساوي، الفقراء هم من النساء 85% من هؤلاء يعشن وحيدات دون أي معين ولا مساعد، طبعاً من المعروف أن نظام التأمين الاجتماعي لا يوجد في الولايات المتحدة كما هو في أوروبا وبعض الدول العربية والإسلامية .


    عام 85 أجريت عمليات تعقيم جنسي لمعظم المهاجرات القادمات من أميركا اللاتينية دون علمهن وكذلك لمعظم النساء من بقايا قبائل الهنود الحمر الذين طبعاً يشكلوا السكان الأصليين في الولايات المتحدة، في أوائل الثمانيان وحتى أوائل التسعينيات كان في الولايات المتحدة ما يقارب مليون امرأة يعملن فى البغاء، عام 95 سجل دخل مؤسسات الدعارة وأجهزتها الإعلامية ألفين وخمسمائة مليون دولار، يعني الواقع الإحصائيات المروعة هذه شئ لا يستطيع حتى أن هناك أشياء أخرى يعنى..


    أحمد منصور[مقاطعاً]: أشكرك شكرًا جزيلاً يا نوال على الجهد اللي بذلتيه فى هذه الإحصاءات وأرجو أن تعيدى المصدر مرة أخرى.


    نوال السباعي: المصدر هو معهد المرأة للدراسات الدولية حول المرأة فى مدريد مقره فى مدريد.


    أحمد منصور: ومتى صدر هذا التقرير؟


    نوال السباعي: هذا التقرير صدر هذا العام وهو كتاب يصدر كل عام هو تقرير يجمعه كتاب يسمى قاموس المرأة يأتى بتقارير مفصلة على يد نساء من كل بلد يكتبن ويدرسن حول وضع المرأة في كل بلد يعنى بشكل مفصل، وللأسف الشديد أن البلاد الإسلامية بمجملها ما عدا مصر تفتقر إلى هذه الدراسات وإلى هذه الإحصائيات.


    أحمد منصور: أشكرك شكرًا جزيلاً نوال السباعي الكاتبة الصحفية المقيمة فى مدريد على هذا الجهد الذي بذلتيه، وقبل أن أعود إلى فضيلة الدكتور القرضاوي أسمع تعليق سريع من الدكتورة سعاد الفاتح البدوي (عضو البرلمان السوداني) دكتورة سعاداً ما تعليقك، بإيجاز، على هذا الذي سمعتيه في ضوء الصورة التي ذكرها فضيلة الدكتور القرضاوي وفي ضوء ممارستك الواقعية -كامرأة مسلمة- للعمل السياسي والعمل النيابي وفي ضوء هذه الإحصاءات التى تبين هذا الوضع الخطير الذي تعيشه المرأة في الغرب؟


    سعاد: أيوه، نحن نعلم أن المرأة تعيش حياة شقية وممزقة ولكن يعنى أنا متفائلة، لأن الآن العالم الإسلامي والعالم بأجمعه بدأت تجتاحه صحوة إسلامية جديدة، المرأة في هذه الصورة القاتمة في أوربا، وأنا الآن عندي الآن إحنا في صدر تكوين وكوَّنا فعلاً اتحاد نسائي إسلامي عالمي، نعرف كل ذلك، وعندما بدأنا نكون هذا الاتحاد وجدنا أن النجاح الأكبر نال هذا الاتحاد فى أوروبا، لأن المرأة تحتاج الآن.. الآن المرأة في حاجة إلى.. إلى الإسلام، في حاجة إلى من ينتشلها من هذه الوحدة التى تعيش فيها، لذلك أقبلت على الإسلام إقبال منقطع النظير، وفي سنة 76 يعني قبل أكثر من ثلاثة وعشرين سنة أنا ذهبت لأميركا لعمل بعض المحاضرات الدعوية في بعض الولايات الأميركية ووجدت إقبال منقطع النظير على ذلك، ماذا يعني هذا؟


    أحمد منصور: إقبال منقطع النظير من الأميركيات دكتورة عفوًا إقبال منقطع النظير من الأميركيات أم من المسلمات فى الولايات المتحدة؟


    الدكتورة سعاد: إقبال على الأميركيات على الإسلام، نعم وهن في حاجة ودائمًا وإلى الآن يتصلن بنا إنهن فى حاجة إلى داعيات وإلى دعوة وإلى أن يفهمن الإسلام يبحثن عن الإسلام وواجب المسلمين الآن وواجب الاتحاد والاتحادات النسائية الإسلامية وواجب القائمات على هذه الصحوة الإسلامية أن يقمن بنشر الدعوة في أوروبا لأن أوروبا الآن فى أمسّ الحاجة لذلك وكذلك أميركا، لذلك هذا ما نعمله الآن نحن في الاتحاد، وقد وجدنا -كما قلت لك- نجاحاً، وكوَّنا أكثر من عشرين مركز في أوروبا لهذا الاتحاد، وكذلك في أفريقيا وفي أميركا الشمالية وفي (ترميداد) وفي.. وفي مكاتب مختلفة فى أنقرة وجنوب أفريقيا ومصر وقطر ونحن نتلمس الآن طريقنا لأن ينتشر هذا الاتحاد رسالة الإسلام، ولذلك أنا أريد أن انتهز هذه الفرصة أن هذا الاتحاد الذى قام بالعمل الورقي كله من لوائح وقوانين ومشاريع يحتاج إلى دعم المسلمين، لأننا نحن لا نملك كل هذه المشاريع ستذهب هباءً منثورًا إذا لم تلق الدعم من المسلمين.


    أحمد منصور: دكتورة لا أريد أن أدخل.. لا نريد أن ندخل في إطار الدعاية للمشروع، ولكن أنا أشكرك شكرًا جزيلاً على هذا الطرح الذي طرحتيه وعلى هذه المشاركة التي شاركتينا بها والمثال الواقعي العملي للمرأة المسلمة ومساهمتها سواء من الناحية السياسية أو من ناحية العمل العام في نهضة المجتمعات المسلمة فضيلة الدكتور.. نسمع تعليق قبل أن نبدأ في أخذ مداخلات المشاهدين.


    الدكتور القرضاوي: أنا أخالفك من هذا يعني دعاية، هذا يعني فى الواقع ما ذكرته الأخت بالنسبة للاتحاد النسائي العالمي هذا عمل يعني جليل في الحقيقة، وينبغي أن يكون للنساء رابطة أو اتحاد أو جمعية، أو نسميها ما نسميها، لتتحدث باسمها على مستوى العالم، وما دام قد أَنشيء هذا الاتحاد فيجب على المسلمين وعلى المسلمات فى أنحاء العالم أن يشدوا من أزر هذا الاتحاد وأن يدعموه وخصوصًا من الناحية المالية، وندعو -في الحقيقة- يعني حرم سمو الأمير هنا في قطر وهي مهتمة بشان المرأة المسلمة في البلاد العربية والإسلامية وبمناسبة إن.. قطر الآن مسؤولة عن القمة الإسلامية وينعقد فيها اليوم المؤتمر الوزاري لمنظمة المؤتمر الإسلامي نرجو -إن شاء الله- أن تتبنى هذا الأمر وأن يصبح الاتحاد النسائي العالمي حقيقة واقعة ومسموعة الصوت على مستوى العالم الإسلامي إن شاء الله


    أحمد منصور: أنا حرصاً -بس- على سياسة المحطة فضيلة الدكتور. وعندي هنا موضوع القضاء والشهادة والميراث لو أخذناها على وجه السرعة.


    د. القرضاوى: نعم.


    نظرة الإسلام لشهادة المرأة وميراثها


    أحمد منصور: بالنسبة لتفرقة الإسلام بين المرأة والرجل في الشهادة لماذا فرق الإسلام بين المرأة والرجل في الشهادة؟ ولماذا فرق الإسلام بين المرأة والرجل في الميراث؟


    د. القرضاوي: أما تفرقة الإسلام بين الرجل والمرأة في الشهادة فقد عللها القرآن، القرآن حينما طلب من الرجال أن يستوثقوا لأموالهم ولحقوقهم لأنه هذا الدين جاء ليرعى حقوق الناس حتى لا يتناكر الناس الحقوق ولا يجحدوها فأمر بكتابة الدَّين (يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه) ثم أمر بالإشهاد وقال لأصحاب..هؤلاء هذه الديون (واستشهدوا شهيدين من رجالكم)يعني حينما تريد أن تستشهد استشهد برجلين فهو أضمن لحقك، لأن المرأة قد لا تستطيع إنها قد تكون متزوجة، وقد تكون أماً، وقد تكون في حالة ولادة، وقد تكون في..، وقد يمنعها زوجها، وقد لا يساعدها أبوها، فلا تستطيع أن تأتي لتشهد (فاستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء) لماذا؟ هل لأن المرأة أقل ذكاءً من الرجل؟ لأ، لم يقل القرآن ذلك (أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى) إن المرأة خصوصاً في هذه القضايا قضايا الشؤون المالية هي لا تهتم بها، وعدم الاهتمام يؤدي إلى النسيان، فالقضايا التي لا يهتم بها الإنسان ينساها يقيناً، المرأة لا تهتم بهذا الأمر كثيرًا، ولذلك من المعروف أن تُنسى، وحتى لا يضيع الحق قال يبقى استشهد بدل المرأة اثنين أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى، إنما في بعض الأحيان تقبل شهادة النساء وليس معهن رجل، كما قالوا في الأعراس لو امرأة اعتدت على امرأة في العرس طب اللي في العرس النساء وحدهن من يشهد؟ المرأة النساء يأتى النساء تقبل شهادتهن، في الحمامات إذا كانت للنساء وهكذا، في بعض الأمور تقبل شهادة امرأة واحدة كما في حالة الولادة المرأة تقول أنا ولدتها وكان المولود ذكرًا، يعنى نقبل شهادة القابلة أو المرأة المولدة نقبل الشهادة على الحيض على النفاس، نقبل شهادة المرأة على الرضاع تقول أنا أرضعت هذا الطفل وذاك الطفل، ويؤخذ بشهادتها ويفرق بينهما أحيانًا بسبب الرضاع بشهادة امرأة واحدة، فهذا ليس.. لا يدل على عدم أهلية المرأة موضوع..


    أحمد منصور: والميراث فضيلة الدكتور؟


    د.القرضاوي: موضوع الميراث هو مبنى على تفاوت الالتزامات المالية بين الرجل والمرأة، الرجل عليه من التكاليف المالية ما ليس على المرأة.. الرجل عليه إذا تزوج أن يدفع صداقًا مهرًا، وعليه إذا دخلت امرأته أن ينفق عليها، المرأة لا تدفع مهرًا ولا تدفع نفقة، لو فُرض، ضربت مثل، إن لو واحد -مثلاً- ترك ولد وبنت.. ابن وبنت وترك لهما مائة وخمسين ألفًا الولد خدماته والبنت خدت خمسين طيب لما ييجى الولد يتزوج سيدفع مهرًا سينقص أيه؟


    أحمد منصور: ماله.


    د. القرضاوي: ماله ولما تيجى البنت تتزوج.


    أحمد منصور: ستأخذ .


    د. القرضاوي: ستأخذ، فلذلك يحصل هنا التوازن، وبعدين هذا ما لها محفوظ، لأن مش مطلوب منها إنها تصرف منه، هي تنفق من مال زوجها وإن كانت من أغنى الأغنياء، فليس هناك.. وبعدين هناك بعض الأشياء المرأة ترث كما يرث الرجل كما قال الله تعالى: (ولأبويه لكل واحد منهما الثلث مما ترك إن كان له).. (لكل واحد منهما الثلث).


    أحمد منصور: التساوي هنا بين المرأة والرجل.


    د. القرضاوى: فهما يتساويان في بعض الأحيان، نعم.


    أحمد منصور: لدىَّ مداخلات كثيرة من الإخوة المشاهدين، وآمل من الاخوة المشاهدين أن تكون مداخلاتهم موجزة قدر المستطاع ومباشرة وأيضاً فضيلة الدكتور -إن شاء الله- سيجيز، حتى نتيح المجال لأكبر قدر ممكن من الأخوة المشاهدين سواء الذين أرسلوا رسائل بالفاكس أو على الهاتف، الأخ هيثم المالح (المحامى) من دمشق، أتفضل يا أخ هيثم.


    هيثم المالح: السلام عليكم.


    أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.


    هيثم المالح: مرحبًا يا شيخنا.


    د. القرضاوي: أهلاً وسهلاً يا أخي.


    هيثم المالح: يا سيدي الكريم فيه نقطتين هنا أريد أن أثيرهم .


    د. القرضاوى: اتفضل.


    هيثم المالح: القرآن الكريم قال في (إذا جاءك المؤمنات يبايعنك) فهذه عملية سياسية بحتة من بدء الرسالة.


    د. القرضاوي: نعم.


    هيثم المالح: فقرر الإسلام الحق السياسي، ممارسة السياسة، للمرأة، الأمر الآخر الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: "النساء شقائق الرجال" ففي الواقع أنا ما أعلم لماذا تثار مشكلة مرأة ورجل والمجتمع الإسلامي مجتمع متكامل لا فرق هنا بين المرأة والرجل، الأمور عبارة عن قيادة وإدارة وفقط لا غير ما فيه هناك شيء، الأمر الآخر -يا سيدي الكريم- المرأة في الغرب أضحت سلعة، اليوم من يراقب الدعايات التي بتطلع في التليفزيون حتى في إطارات يظهروا المرأة عارية حتى في البطاريات سيارات فى قطع تبديل السيارات وليس لها علاقة فيها، مش في مسألة المكياج أو في مسألة الأزياء، أما إذا شفنا مسائل الأزياء التي تعرض على الشاشة فشئ يندى له الجبين، فأي امرأة هذه في الغرب يا أخي؟ المرأة العربية المرأة المسلمة تريد أن تلحق بها وهى سلعة.


    احمد منصور: شكرًا ليك يا أخ هيثم على


    هيثم: شكر الله لكم يا أخي.


    أحمد منصور: شكرًا لك على هذه المداخلة، الأخ علاء من السويد.


    علاء: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


    أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.


    علاء: شكرًا لإتاحة الفرصة..


    أحمد منصور: شكرًا، اتفضل.


    علاء: للمساهمة في هذا الموضوع المهم ومداخلتي هي كالتالي:


    أحمد منصور: اتفضل.


    علاء: في بداية حديثك أخ أحمد تحدثت عن الحقوق السياسية والاجتماعية والثقافية إلى آخره وشعرت وكأنني خارج بلدان الإسلامية اللي عشت فيها وترعرعت فيها طيلة حياتي تقريبًا، والذي يسمع هذا الكلام وكأننا نحن فعلاً في بلدانا الآن المرأة تتمتع بكامل حقوقها السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الثقافية إلى آخره، وهذا -حقيقة- الأمر غير الصحيح ويراد إعادة النظر في هذا الموضوع، السؤال أو المداخلة الثانية هو.


    أحمد منصور [مقاطعًا]:أخ علاء رغم.. رغم الأمثلة الواقعية التي ضربناها للمشاركة السياسية؟


    علاء: أعطيك مثال أنت تحدثت على مثال الدكتورة من السودان.


    أحمد منصور: نعم.


    علاء: الدكتورة من السودان -للعلم- والشيخ القرضاوى يعرف شخصيات كثيرة نسائية سودانية لها تاريخ ولها خبرة، ولها عمل بارع فى المجال السياسي والاجتماعي والنسائي محرومة الآن من.. من أن تساهم ومحرومة الآن من أن حتى تدرس في الجامعة وهم دكاترة، الدكتورة هذه لولا هي مؤيدة لجبهة الحكم في السودان لما سُمح لها أن تكون دكتورة وأن تكون سياسية وأن تكون بالبرلمان.


    أحمد منصور: كيف ما فيه شيء يحول..


    علاء: وهذا كله معروف.


    احمد منصور: ما فيه شئ يحول يا سيدي بين الإنسان وبين أن يحصل على شهادة علمية أو أن يقدم نفسه..


    علاء: طيب أنا سؤال.. سؤالي إلكم: هل يحق للمرأة الآن في دولنا العربية أن تشارك مشاركة فعالة في كل القضايا؟ وأكو هناك أمثلة هل المرأة الصعيدية.. هل المرأة في السعودية الآن الذي هي آخر شئ حُرِمت حتى من قيادة السيارة، هذه هي الحقوق التي الآن..؟ أقول لك صحيح في القرآن الكريم في زمن الرسول حقوق المرأة ضُمنت وآيات كثيرة في القرآن مضمونة للحقوق، لكنه التطبيق هذا هو اللي نفتقده الآن، نحن الآن ضيعنا الطريقتين لا إحنا مع الغرب ولا إحنا مع الإسلام.


    أحمد منصور: وهذا ما نطرحه يا أخ علاء، يعني نحن.. قلنا نحن لن نأخذ جانب الدفاع، وإنما نحن نطرح واقع.. واقع المرأة العربية المسلمة مقارنة بحقوقها التي ينبغي أن تسعى للحصول عليها من خلال..


    علاء: بالضبط هو هذا الواحد اللي لابد وأنه الحديث عنه.


    أحمد منصور:نعم.


    علاء: أنه يجب أن نعمل من أجل ضمان حقوق المرأة التي نص عليها الإسلام، ولكن ليس قمعها وتدميرها باجتهادات شخصية .


    أحمد منصور: أعتقد نحن متفقين معك ونسمع تعليق فضيلة الدكتور أيضًا على هذا..


    علاء: ولي سؤال فقط.. سؤال أخير للدكتور.


    أحمد منصور: اتفضل يا سيدي، اتفضل.


    علاء: قبل.. أنا للأسف أحاول كثير من المرات أن أشارك، ولكن الخط للأسف كترة المكالمات..قبل عدة أيام تحدث الدكتور أنه من الصعب على المجتهد أو العالم أو المسلم أن يجمع في كل مجالات العلم السياسية الاقتصادية الاجتماعية اللي كذا كذا كذا


    أحمد منصور: نعم أن يكون..


    علاء: اليوم يقول أنه لا يجوز أن نفصل بين هذه الجوانب، فأرجو أن يوضح لي هذا الموضوع ليش الآن في جانب حقوق المرأة ما نفصل أما بالجوانب الأخرى والاجتهادات لازم.. لابد وأن يكون الإنسان متخصص، فليش الآن صار. فصل بين القضيتين؟ وشكرًا لكم .


    أحمد منصور: شكرًا يا أخ علاء، اتفضل فضيلة الدكتور.


    د. القرضاوى: ما ذكره الأخ علاء يعني، صحيح.


    أحمد منصور: نعم.


    د. القرضاوي: يعني يجب أن نفصل ما بين النظرية والتطبيق .


    أحمد منصور: صحيح.


    د. القرضاوي: يعني نحن نتحدث عن الحقوق النظرية للمرأة، ونحن لا ندعي أن كل المسلمين يوافقوننا على هذه الأشياء، هناك أشياء يخالف فيها.. كما ذكرت الأخت نوال السباعي إنه جماعة طالبان، وهؤلاء هم جماعة دينية يعني مدارس دينية، وهذه نظرتهم إلى المرأة وتوجد مثل هذه النظر في بعض البلاد، إخوانَّا في الكويت منعوا المرأة من التصويت يعني هذا موجود يعني في الحقيقة النظرة إلى المرأة.. حتى إنها لا يجوز لها أن تشهد مع أن التصويت ده عبارة عن أيه؟ شهادة. أنا بأعتبر التصويت في الانتخابات أداء شهادة، أنت بتقول للإنسان أشهد هل هذا يصلح أو لا يصلح؟ لماذا تمنع المرأة من.. من الشهادة؟ (وأقيموا الشهادة لله) (ولا يأبى الشهداء إذا ما دعوا) فبعض البلاد تفعل هذا، ولكن إحنا يعني نتحدث عن وجهة نظرنا بالنصوص، قد يخالفنا بعض الناس في فهم هذه النصوص، لكن أنا ضربت مثل بما صنعه أخونا الأستاذ أبو شقة إنه ظل عشرين عاماً وراء النصوص حتى أخرج هذه الموسوعة في ستة مجلدات عن تحرير المرأة في عصر الرسالة، ونحن لا نستطيع أن نواجه عصرنا إذا ظللنا نضيق على المرأة، نحن أيضًا لا نريد أن نفتح الأبواب على مصاريعها وباسم تحرير المرأة نريد للمرأة أن تقلد المرأة الغربية في كل شئ، لأ، هذا لا نقبله إطلاقًا، نحن إذا أجزنا للمرأة أن تتعلم أو أجزنا للمرأة أن تعمل أو أجزنا للمرأة أن تدخل السياسة أو نحو ذلك فهذا بالضوابط الشرعية، يعني لا نجيز للمرأة أن تعمل أى عمل، لأ، وأن تعمل بغير آداب، وأن تعمل بغير حاجة لأ. وأن تعمل.. لأ كل شئ بضوابطه الشرعية، فهذا هو الذي نحرص عليه، أما ما سأل عنه الأخ إن أنا قلت قبل ذلك إن العالم ليس كل شئ والآن أنا أقول إن هذا.. هذه قضيتان مختلفتان تمامًا، أنا أقول الحياة مشتبكة بعضها ببعض، ما تقدرش تفصل منها شئ عن شئ، إنما ليس معنى هذا إن.. لأن الحياة مشتبكة إن الإنسان يعرف كل شئ في الحياة، لأ، التخصص ده شيء آخر، كون الطب مختلط بالعلم ولعلم مختلط بالتشريح، والتشريح مختلط بالكيمياء، والكيمياء مختلطة.. وده كله مختلط بالدراسات الإنسانية ومختلط بالشريعة، هذا موجود في الحياة، إنما لابد من تخصص فى كل ناحية، فالتخصص شيء وكون الحياة نسيج واحد هذا أمر آخر، قضيتان مختلفتان تمامًا.


    أحمد منصور: لديَّ كثير من رسائل الفاكس التي وصلت تسأل في جوانب أسرية وجوانب تتعلق بقوانين الأحوال الشخصية ومن بينها فاكس مطول جدًا من رابطة المرأة المسلمة في فلسطين نأمل -إن شاء الله- أن نخصص حلقة لما يتعلق بالجوانب الأسرية والأحوال الشخصية لأن هذا القضية تختلف -ربما- نوعًا هي جزء من القضية الكبرى التي تناقشها اليوم. الأخت أم محمد من فرنسا.


    أم محمد: السلام عليكم.


    أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.


    أم محمد: أشكر شيخنا الكريم السيد يوسف القرضاوي عن هذا الدرس القيم، ولذلك أسأل هذا السؤال عن دعاة التنصير في.. في الغرب فهم يستعملون المرأة كثيرًا خاصة من باب تعدد الزوجات، مثلا، وخاصة ضرب وهذا موجود في كل.. ما سمعناه في.. كل العالم موجود حسب الإحصائيات، وأيضًا من ناحية تعدد الزوجات يدخلون من هذا الباب بحيث يقولون أن القرآن يسمح بأربع زوجات وبالتالي هذا يستعملونه لكي يبعدون المرأة عن.. عن الدين بحيث هي.


    أحمد منصور: أم محمد اسمحي لي استفسر منكِ عن هذا الأمر، يعني أنتِ تقولين الآن بأنهم يستخدمون النص القرآني في أن الإسلام أباح للمرأة أربع زوجات، هل لتشويه صورة الإسلام لدى غير المسلمين، أم لطلب من الرجال المسلمين المتزوجين زوجة واحدة أن يتزوجن بامرأة أخرى من غير المسلمات ماذا تقصدين؟


    د. القرضاوي: تقصد التشويه.


    أم محمد: أقصد من هذا أن دعاة التنصير عندما يستعلمون هذا الأسلوب فإنهم يجذبون المرأة من البعد عن دينها خاصة أنها.


    أحمد منصور: يعني في مسألة التشويه، يستخدمون هذا كسلاح لتشويه صورة الإسلام والضغط على نفسية المرأة من هذا الجانب.


    أم محمد: ولذلك أريد توضيح كيف يجب على الرجل المسلم أن يكون صورة واضحة في هذا المثال الزوج المثالي، هل يجب أن يتزوج هكذا بدون شروط، أو هناك توضيح يبين متى يكون الزواج بأربعة؟ أو هل للمرأة حق أن تضع حد لزوجها؟ هل تقبل هذا الزواج بأربعة دون أي تدخل منها؟


    أحمد منصور: شكرًا يا أم محمد واضح سؤالك الأخ.. الأخ كمال القضماني من لندن.


    كمال القضماني: نعم سيدي السلام عليكم.


    أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.


    كمال القضماني: بدي أسأل بموضوع شهادة المرأة يالي الشيخ القرضاوي تطرق إليه قبل قليل، كوني ساكن في لندن -مثلاً- دائماً يقول لي الأجانب الإنجليز إنه الآن مثلاً، صار جزء من اهتمام المرأة أو قد تكون يعني بعض النساء متخصصات في قضايا المحاسبة والاقتصاد إلى آخره فصارت جزء من اختصاص المرأة هي الأمور المالية.


    أحمد منصور: نعم.


    كمال القضماني: فكيف لا تقبل شهادة امرأة متخصصة في هذا المجال وعلينا أن نستعين مثلاً نأتى بامرأتان لنأخذ بشهادتهما؟


    أحمد منصور: يعني أنت تقصد في مجال التخصص؟


    كمال القضمانى: نعم، لتفرض إنه امرأة مثلا متخصصة محاسبة في مجال المحاسبة مثلا أو مجال الاقتصاد أو ما شابه.


    أحمد منصور: ربما يكون مثال القابلة ينطبق عليه أترك لفضيلة الدكتور لمجال لديك سؤال آخر أو إضافة؟


    كمال القضماني: هذا من جانب، ومن جانب تاني هل تقبل شهادة امرأة واحدة في موضوع، مثلاً، قضاء جنائي لتفرض؟ وإذا لا لماذا؟


    أحمد منصور: القضاء الجنائي وضح لى أيه هي قضية القضاء الجنائي.


    كمال القضماني: يعني مثلاً قضية سرقة، قضية قتل، قضية ما بأعرف اغتصاب قد تكون، يعني من هاى الأمور هذه وشكرًا.


    أحمد منصور: شكرًا يا أخ كمال، شكرًا يا أخ كمال، تشكر، تفضل.


    د. القرضاوي: أولاًا: أقول.. أحب أن أقول للأخ التشريعات دائمًا يعني تقوم على الأساس العموم والأغلبية، الفقهاء يقولون النادر لا حكم له وللأكثر حكم الكل، يعنى إذا كان بعض النساء بتشتغل بالناحية التجارية أو كذا لكن إحنا بنتكلم عن حينما تريد أنُ تُشرِّع تشرع للمجموع وليس لكل حالة أو للأشياء الشاذة عن القاعدة، هذا من.. من ناحية بالنسبة للشهادة في الأمور الجنائية الشرع يشدد في الأمور الجنائية جدًا حتى ولا في الرجال، نعرف في الزنا اشترط أربع شهود، في الأشياء الأخرى اشترط شاهدين، فلذلك يعنى ممكن في قضايا المرأة في المجتمعات النسائية زي مجتمع الأعراس النساء أو الحمامات أو كذا ممكن تقبل شهادة امرأتين وإذا..


    أحمد منصور: امرأة واحدة.. امرأة واحدة.


    د. القرضاوي: لو امرأة واحدة تبدى شبهة، يعنى يعتبر كقرينة وليست كدليل قاطع، حتى برضو شهادة رجل واحد أيضا تعتبر قرينة ولا تعتبر.. لأن البينة لابد من اثنين، حتى لأنه بيترتب عليها أشياء.. ده قد يكون قاتل قد يقتل، الله! يعني سارق قد يقطع، فأنا اقطع إيد واحد بشهادة شخص؟! فلابد من الاستيثاق يعني في هذا وبعض العلماء لا يقبلون شهادة النساء في مسائل الحدود، ويقولون إن المرأة لا تتحمل الحدود لأن ممكن المرأة تشوف واحد يعنى بيقتل تغمض عينها يعنى أو في القضايا مثل قضايا الأعراض أو الحاجات اللي زي كده لا يناسب أن تشهد المرأة عليها، وبعضهم قال: إنه في الزنا يعني تشهد 8 نساء بدل أربعة رجال 8 نساء يعنى ولكن البعض أجاز شهادة النساء .


    أحمد منصور: الأخت.


    د. القرضاوي: نشوف الأخت أم محمد.


    أحمد منصور: أم محمد، نعم.


    د. القرضاوى: اللي هي تكلمت عن قضية تعدد الزوجات، قضية تعدد الزوجات أولاً للأسف إن بعض المسلمين يعطون صورة رديئة وسيئة لهذا الأمر، حينما يعدد الشخص دون أن يكون هناك الشروط المطلوبة للتعدد، لأن من شروط التعدد أن يكون قادراً على النفقة على أكثر من امرأة، إنما يبقى إنسان غلبان ومسكين ويروح يتزوج امرأة ثانية أو ثالثة؟! لابد أن يكون قادرًا من الناحية المالية، لابد أن يكون قادرًا من الناحية البدنية على أن يحصن أكثر من زوجة، فلابد أن يكون واثقًا من نفسه بالعدل بين الزوجتين فأكثر، والله تعالى يقول (فإن خفتم أّلا تعدلوا فواحدة) مجرد الخوف لا يجوز أن.. والعدل في الأمور الظاهرة في الأكل والشرب والكسوة والنفقة والبيت، إنما ليس العدل في الأمور الباطنة اللي هي الميل القلبي دي لا يملكها "اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تؤاخذني فيما تملك ولا أملك" يعنى أمر القلب، فهؤلاء الذين يسيؤون في استخدام هذه الرخصة هم الذين شوهوا سمعة الإسلام، الآن أنا أقول إنه في معظم البلاد الإسلامية لا يكاد يستطيع الإنسان يتزوج امرأة واحدة، يعني لم يعد تعدد الزوجات مشكلة بل الزواج الأول هو المشكلة الآن، الشاب لا يجد ما يقدمه مهرًا، لا يجد شقة كما يقولون ليدخل فيها، فلم يعد الزواج الثاني هو المشكلة أقول أنا الغرب الذي يستنكر هذا هو يعدد، ولكنه يعدد الخليلات ولا يعدد الحليلات، كل الغرب يعدد وأعرف واحد كان له صديق غربي قال.. بيقول له أنت يا فلان كم تزوجت؟ قال له تزوجت اثنتين قال له واصبرت على اثنتين؟ قال له آه،قال له ده أنا يعني عاشرت أكثر من ثلاثين امرأة في حياتي، كيف تقدر يعني تصبر على اثنين فقط يعني هم يعددون وبلا حساب، وتعدد وقد يكون من ورائه إنجاب ولكن لا مسؤولية لا أخلاقية، لا قانونية، الإسلام قنن هذا الأمر وجعل إن يعني بدال ما يزني يعني بيتزوج امرأة أخرى ويبقى لها حقوقها وتصبح لها..وبعدين إذا كان بعض الناس يعتبرون أنه.. أن تعدد الزوجات ده فيه جناية على المرأة على أي المرأة؟ هو المرأة الأولى طبعًا بتعتبر هذا جناية عليها، إنما المرأة الثانية بتعتبر ده نعمه لها، لأنها تتزوج نصف رجل أولى من أن تعيش محرومة طول الحياة، وهذا يحل مشكلة بعض المجتمعات اللي تكثر فيها العنوسة والبنت يفوتها قطار الزواج فلا تحلم بأن تتزوج رجلاً غير متزوج تقول لك والله أتزوج يعني على ضرة أحسن ما أعيش طول عمري محرومة من الحياة الزوجية ومن الأمومة، فالإسلام حل بهذا كثيراً من الإشكاليات، ولكن الغربيين عندهم إنه التعدد ده جريمة أما الزنا بمن شاؤوا فليس بجريمة ولا يعني يُساءل صاحبه أبدًا !!


    أحمد منصور: تعقيب على ذلك الأخ على البحر من الكويت يقول: بأن الغرب أضاع حقين للمرأة الأول: أنه سلبها حقها القانوني وهو اسمها إذا تزوجت سقط اسمها وحملت اسم زوجها، والثاني: أن المال يسجل باسم الزوج في بعض الأقطار الغربية مال المرأة يسجل باسم الزوج في الأقطار الغربية، وهناك من حقوق المرأة الكثيرة في الإسلام حق بسيط جدًا وهو أنه جعل منها سببًا لدخول الجنة إذا كانت أماً وجعل أبناءها سبباً في دخول الجنة إذا أطاعوها، الأخ محمد إسماعيل من الشارقة على الهاتف، تفضل.


    محمد: السلام عليكم.


    أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.


    محمد: سيدي لو سمحت بدي أسأل سؤال.


    أحمد منصور: أتفضل يا سيدي.


    محمد: بالنسبة للعصمة إذا اشترطت المرأة.. إذا اشترطت الحُرمة في عقد الزواج هذه واحدة.


    أحمد منصور[مقاطعاً]: إذا اشترطت...


    محمد[مستأنفاً]: بالنسبة للزواج العرفي هل يضمن حق المرأة شرعيًا؟ وشكرًا جزيلاً.


    أحمد منصور: هذا.. هذا أمر يتعلق.. طيب أخذ الأخ موسى شيحان من ألمانيا.


    موسى شيحان: السلام عليكم.


    أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.


    موسى: عندي إلى فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي -أدامه الله لنا نورًا وفخرًا- سؤالي نحو زوجتي وحقوق المرأة أيضًا، زوجتي تطالبني دائمًا بحقوقها وتقول لي بأنها لا تنال على حقوقها كما ينص عليه الشرع، ولكن من ناحية وجهة نظري أنا أؤديها جميع حقوقها، ولكن المشكلة هنا عندي أن عندي طفل من زوجة ثانية صغير عمره ست سنوات ونصف، وهذا الطفل دائمًا عندما تكلمه تصيح به بصوتٍ عالٍ وهنا يشعر الطفل بأنه مضطهد، ودائمًا لا يعرف ماذا يعمل هذا الطفل، فأنا في ببعض الأوقات تجعلني أغصب وأثير على زوجتي وأكلمها كلام قاسي، لكي...


    د. القرضاوي: طب لماذا لم تترك الطفل لأمه؟


    موسى: أمه وهى زوجتي الأولى طلقتها بسبب يعني..


    د. القرضاوي: أيوه وما له يعني.


    موسى: لا يحق لها لا.


    أحمد منصور: لا يحق لها حضانته؟


    موسى: نعم لا يحق لها حضانته أولاً: هي ألمانية والحمد لله أنا أخذت هذا الطفل لكي أدخله في دين الإسلام، هذا من وجهة نظري كانت لأن أمه مسيحية، وأمه غير متقيدة بأى دين من الأديان، وأنا -الحمد لله- يعنى ظروف قوية وعملت على ذلك كثيراً لكي أحصل على حضانة هذا الطفل، وحصلت على حضانة هذا الطفل والحمد لله رب العالمين، والسبب الأول والأخير هو لكى أدخله في دين الإسلام، والحمد لله يعنى قدرت على هذا الشئ، ويرجع الفضل إلى الله، ولكن هنا يعني يرجع الفضل إلى الله، ولكن هنا يعني يرجع المشكلة إلى زوجتي الثانية التي تعيش.. نعيش سوياً الآن وهي تطالبني بحقوقها وعندما أضغط عليها لكي تعامل الطفل بمثابة ابنتها الثانية وهي ابنتي الثانية، تقول لي أنه كبير وهذا الشيء يجعلني أغضب، فأرجو فضيلة الشيخ يعني..


    أحمد منصور: دي قضية إنسانية يا فضيلة الدكتور.


    د.القرضاوي: هو يعني أنا يعني أناشد يعني هذه الزوجة إذا كانت يعني تسمعنا أن ترعى هذا الطفل، وتبتغي ثواب الله في رعايته ومعاملته كأنه ابنها، لأن هذا الطفل الذي فقده أمه يعتبر كأنه، يعني يتم الحقيقة الآن أمه امرأة أجنبية وغير مسلمة فالمفروض إن الزوجة هذه أصبحت أمه فيعنى لو عاملته معاملة الأم ويعنى كانت معها عاطفة اعتبرته ابنا لها تثاب على ذلك ثوابًا عظيمًا عند الله سبحانه وتعالى، لأنه حتى لا ينشأ هذا الطفل مُعقَّدًا محروماً من أمه، زوجة الأب تعامله هذه المعاملة فيعني أناشد يعني هذه الزوجة وأمثالها -في الحقيقة- أن يعاملن أولاد الزوج كأنهن أولادهن، فبذلك يكون لها ثواب عند الله وهذا لا يمنع من إنها تُعطى حقوقها أيضًا، يعني الزوج يعطيها حقها وهي تعطي الزوج حقه في رعاية ابنه رعاية ابنه، وتعتبر هذا من الأعمال التي تتقرب بها إلى سبحانه وتعالى.


    هل يحق اشتراط المرأة بأن تكون العصمة في يدها؟


    أحمد منصور: فضيلة الدكتور.. بإيجاز هل يحق للمرأة أن تشرط أن يكون العصمة في يدها إذا تزوجت؟


    د.القرضاوي: يجوز لها هذا في بعض المذاهب يجوز هذا، وكما جاء في الحديث: "أحق الشروط أن توفوا به ما استحللتم به الفروج" المؤمنون عند شروطهم وخاصة الشروط المتعلقة بالزواج إذا اشترطت هذا فلها ذلك إذا قبل ذلك الزوج طبعًا.


    أحمد منصور: وهل الزواج العرفي.. هل الزواج العرفي يحفظ لها حقوقها؟


    د.القرضاوي: الزواج العرفي طبعاً في بعض البلاد لا يحفظ لها حقوقها، لأنه مثلاً في بلد مثل مصر الحكمة لا تسمع الدعوى في هذا الزواج، يعني يقول لك مادام ما معكش ورقة لا تسمع الدعوى، فممكن حتى يخلفوا ما يقدرش يسجل هذا الولد لو جت المرأة وقالت: لأده مش زوجي، أو هو جه وقال لأ هي مش مراتى لا.. لا تسمع المحكمة الدعوى، فلكي يعنى يضمن الإنسان حقه لابد أن يوثق والتوثيق في عصرنا واجب، لأن فيه مصلحة وقد أمر به ولى الأمر وولى الأمر يطاع في المعروف .


    أحمد منصور: فضيلة الدكتور.. عندي فاكس هام من الأخ بدوي دهيس من ألمانيا يقول أرجو أن تسمحوا لي بتعليق على شهادة المرأة فى المحاكم، فلقد شهدت السيدة عائشة على جميع المسلمين في نقلها للأحاديث، فكيف بشهادة المحاكم أن ترفض فيها المرأة؟ وتسمح لي أخذ لأن الوقت أزف محمد عبد الرحمن من بريطانيا.


    د.يوسف القرضاوي: لا هي هذه هي. السيدة عائشة روت الأحاديث، فيه الشهادة وفيه الرواية.


    أحمد منصور: نعم.


    د. يوسف القرضاوي: الرواية شيء والشهادة شيء.


    أحمد منصور: نعم، الأخ محمد عبد الرحمن من بريطانيا.


    محمد عبد الرحمن: السلام عليكم ورحمة الله.


    أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.


    محمد عبد الرحمن: جزاكم الله خيراً، حقيقة تعليق الأخ من الكويت حول واقع المرأة المسلمة اليوم يعني يتفق الجميع أن وضع المرأة في القرآن والسنة لا خلاف فيه هو يعني مكانتها ودورها عظيم في المجتمع ولا يقل عن المرأة ولكن النقطة التي أثارها الأخ التي تتعلق بواقع المرأة المسلمة اليوم نرجو من الشيخ.. فضيلة الشيخ القرضاوي أن يعني يحاول أن يوضح لنا كيف يمكن للمرأة المسلمة في هذا العصر أن تلعب دورها الذي جاء في القرآن والسنة، ولي سؤال قصير حول دية المرأة.


    أحمد منصور: أخ محمد لم يعد لدينا وقت بسرعة لو سمحت.


    محمد عبد الرحمن: شكرًا .


    أحمد منصور: لأ، قول سؤالك، اتفضل.


    محمد عبد الرحمن: سؤالى حول دية المرأة المسلمة.


    أحمد منصور: دية المرأة؟


    محمد عبد الرحمن: نعم.


    أحمد منصور: فضيلة الدكتور باقي دقيقة واحدة للأسف.


    هل دية المرأة كدية الرجل؟


    د.يوسف القرضاوي: بالنسبة لدية المرأة جمهور الفقهاء يقول: ديتها نصف دية الرجل وخالف في ذلك ابن عُليَّة والأصم من علماء السلف، وأنا أرجح رأيهما، لأنه لا يوجد أي دليل من القرآن أو السنة يجعل دية المرأة نصف دية الرجل، النبي -صلى الله عليه وسلم- قال "في النفس مائه من الأبل" والله تعالى يقول (فدية مسلَّمة إلى أهله) لم يفرق بين رجل وامرأة في القران، فأنا مع التسوية في هذا الأمر وإن خالفت جمهور الفقهاء والمذاهب الأربعة.


    أحمد منصور: وأعتقد سؤاله الآخر فضيلتك أجبت عنه باستفاضة خلال الحلقة .


    د.يوسف القرضاوى: آه، نعم و.


    أحمد منصور: لأنه لم يعد هناك وقت.


    د.يوسف القرضاوي: الحلقة هي حول هذا الموضوع وينبغي أن نفصل ما بين المثال والواقع، ما بين المبادئ التى جاءها الإسلام وبين تطبيق المسلمين.


    أحمد منصور: وما بين التقاليد وما بين فرائض الإسلام أيضًا.


    د.يوسف القرضاوي: ما بين التقاليد وبين الواقع وبعدين أيضًا يجب أن تعترف أن هناك مدارس تضيق ومدارس توسع جدًا ومدارس متوازنة ومتوسطة، نحن مدرسة الوسطية، نسأل الله أن يفقهنا في ديننا وأن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا، اللهم آمين.


    أحمد منصور: شكرًا فضيلة الدكتور.. شكرًا فضيلة الدكتور، كما نشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم، في الختام أنقل لكم تحيات المخرج منصور الطلافيح وفريق البرنامج، وهذا أحمد منصور يحييكم، والسلام عليكم ورحمة الله.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 05:09 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: بكرى ابوبكر)


    أ. د. ســعاد الفـاتح محــمد البـدوي
    المؤهلات العلمية :
    1.بكالوريوس الآداب - 1956م (جامعة الخرطوم).
    2.معادلة بكالوريوس مرتبة الشرف - جامعة لندن 57/1958م.
    3.درجة الماجستير في الآداب - معهد الدراسات الشرقية والأفريقية جامعة لندن عام 1961م موضوع الرسالة ( محمد أحمد مهدي السودان).
    4.درجة الدكتوراه من جامعة الخرطوم عام 1974م موضوع الرسالة (إنذارات المهدي-دراسة وتحليل).
    الخبرات العملية :
    1. 1956/1957م مدرسة لمادة التاريخ بمدرسة أم درمان الثانوية للبنات .
    2. 1961/1967م رئيسة شعبة التاريخ بمعهد تدريب المعلمات بأم درمان .
    3. 1967/1969م موجهة بوزارة التربية والتوجيه بالسودان .
    4. 1969/1970م مستشارة لمنظمة اليونسكو لتعليم البنات بالمملكة العربية السعودية.
    5. 1970/1971م خبيرة لتعليم البنات بالرئاسة العامة لتعليم البنات بالرياض بالمملكة العربية السعودية .
    6. 1971/1979م مؤسسة وعميدة كلية التربية بالرياض - المملكة العربية السعودية ورئيسة قسم الدراسات الإسلامية بالكلية مع المشاركة بالتدريس بقسم الدراسات العليا بالكلية .
    7. 1980/1981م عضو معين بمجلس الشعب القومي السوداني الرابع .
    8. 1981/1982م عضو هيئة تدريس متفرغ للبحث بجامعة أم درمان الإسلامية .
    9. 1982/1983م نائب مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة .
    10. 1983/1986م عميدة كلية البنات بجامعة أم درمان الإسلامية .
    11. 1986/1989م عضو بالجمعية التأسيسية (دوائر الخريجين) ورئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بالجمعية ( بدرجة وزير ).
    12. 1989/1991م عضو هيئة تدريس بدرجة أستاذ في اللغة العربية بجامعة أم درمان الإسلامية وعميدة لكلية البنات بالجامعة .
    13. تأسيس الإتحاد النسائي الإسـلامي العالمي بمدينة لاهور بدولة باكستان 1986م.
    14. 1991/1992م إجازة سبتية لمعهد الدراسات الشرق اوسطية بجامعة أدنبرة (بريطانيا) مع المشاركة في تدريس اللغة العربية بالمعهد ثم الرجوع الي الجامعة الإسلامية بالسودان .
    15. 1993مؤسسة وأمين عام المركز النسائي الإسلامي العالمي.
    16. 1996م / 2000 المؤسسة والأمين العام للإتحاد النسائي الإ سلامي العالمي .
    17. 1996م / 2000 عضو المجلس الوطني لجنة العلاقات الخارجية .
    18. 2000 مستشار رئيس الجمهورية لشئون المرأة والطفل.
    الخبرات في مجال العمل العام :
    1. صاحبة الإمتياز ورئيسة التحرير لمجلة المنار الأدبية .
    2. محررة صفحة المرأة في الصحف السودانية الآتية :
    الأيام ، الرأي العام ، السودان الجديد .
    3. أمينة صندوق الإتحاد النسائي السوداني في بداية تأسيسه 1952.
    4. رئيسة الجبهة النسائية الوطنية .
    5. عضو ومقرر لجنة تطوير الإذاعة السودانية .
    6. تقديم برامج أسبوعي في كل من التلفزيون والإذاعة بالسودان 1961م .
    7. عضو لجنة مراقبة الأفلام السينمائية .
    8. مشرفة على الكتاب السنوي لكلية البنات بالرياض (المملكة العربية السعودية) .
    9. عضو مجلس إدارة جامعة أم درمان الإسلامية .
    10.عضو مجلس إدارة جامعة الخرطوم .
    11.عضو مجلس إدارة جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية
    12.عضو مجلس إدارة جامعة النيلين
    13.عضو مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية
    14.تأسيس هيئة المناصرة السودانية البوسنية عام 1995م .
    15.الأمين العام للإتحاد النسائي الإسلامي العالمي .
    16.مستشار رئيس الجمهورية لشئون المرأة والطفل .
    17.عضو المجلس الوطني.
    18.عضو الهيئة القيادية لحزب المؤتمر الوطني
     
    بعض المؤتمرات الدولية التي شاركت فيها :
    1.مؤتمر تعليم البنات بالبلاد العربية الذي عقد بتلمستان بالجزائر عام 1963م تحت إشراف منظمة اليونسكو وقدمت فيه بحثا عن تعليم البنات في السودان .
    2.مؤتمر المرأة العاملة الذي أقيم بجنيف تحت إشراف منظمة العمل الدولية .
    3.مؤتمر إتحاد الطلاب المسلمين بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا والذي عقد في ولاية أنديانا سنة 1976م مع تقديم بحث بعنوان (المرأة المسلمة قديما وحديثا) .
    4.مؤتمر الإحتفال بالقرن الخامس عشر الهجري الذي إنعقد بهونغ كونغ وقدمت بحثا عن وضع المرأة في الإسلام .
    5.إجازة تفرغ لمدة ثلاثة أشهر من الحكومة السعودية للدعوة في أمريكا وسط البلاليين في ولايات متعددة 1977م .
    6.مؤتمر رعاية الطفولة في الإسلام الذي عقد في "أبوظبي" عام 1982م والذي أقيم تحت إشراف الإتحاد النسائي وصندوق التضامن الإسلامي وقدمت بحثا بعنوان (رعاية الطفولة في الإسلام) .
    7.أسبوع المرأة الكويتية الذي أقامه الإتحاد الوطني للطلاب الكويتيين عام 1982م وقدمت بحثا بعنوان (دور المرأة السياسي في النمو الحضاري) .
    8.مؤتمر دور المرأة الخليجية في الحياة العامة 1984م .
    9.سمنار القيادات النسوية في أفريقيا والذي عقد بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1985م.
    10.مؤتمر السنة المطهرة في باكستان 1987م.
    11.مؤتمر القيادة الشعبية الإسلامية العالمية بطرابلس 1992م.
    12.بالإضافة إلى مؤتمرات عديدة مثلت فيها المرأة السودانية في مصر وتونس وبريطانيا وفرنسا وبلجيكا وفينا .
    13.مؤتمر التنمية الإجتماعية بجنيف – نيابة عن السيد رئيس الجمهورية .
    14.مؤتمر نيفاشا للسلام.
    النشاط البرلماني :-
    1.عضو مجلس الشعب الرابع 1981.
    2.عضو الجمعية التاسيسية 1986 - 1989.
    3.رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بالجمعية التاسيسية 1987.
    4.عضو المجلس الوطني 1996 – جتى الآن.
    5.عضو اتحاد البرلمانات الإفريقية.
    6.عضو المجلس الانتقالي لحكومة السلام.
    تكريم :-
    (1) كرمتها جمهورية السودان ورئيسها المشير عمر حسن احمد البشير ومنحها نجمة العلم الذهبية 1990 .
    (2) تم تكريمها من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة فى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
    (3) كذلك كرمتها جمهورية السودان ورئيسها المشير: عمر حسن أحمد البشير  21أبريل 2004  ومنحها وسام النيلين من الطبقة الأولى .
    (4) و أصدر مرسوماً جمهورياً بإنشاء مركز سعاد الفاتح البدوي لدراسات الأسرة عام 2001
    (5) كرمتها وزارتى الدفاع والأوقاف .
    (6) كرمها الدفاع الشعبى .
    (7) كرمها الإلتحاد العام للطلاب السودانيين .
    (8) كرمها الإتحاد العام للمرأة السودانية .
    (9) تم تكريمها من قبل ولاية الخرطوم ممثلة فى محليتى الخرطوم وامدرمان .
    (10) كرمها الإتحاد النسائى العالمى فى لاهور 1983 .
     العنوان الحالي:-
    المجلس الوطني أم درمان
    .
     

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 05:10 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 12922

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: عبدالله عثمان)

    هل يمكن للمرأة ان تتبوأ منصب رئاسة الجمهورية؟؟...
    ان المرأة التى تلد رئيس الجمهورية هى اعظم منه .. ....
    هل يحق للمرأة العقيم، والتى لن تلد رئيسا للجمهورية، لتكون هى أمه وبالتالى أعظم منه، هل يحق لها ان تصبح رئيسة جمهورية؟؟ ... ... طيب اذا المرأة عقيم ما يحق لها تكون تبقى رئيسة جمهورية والله رئيس الجمهورية امو ما عقيم ولدته مش كده فنحن بنتكلم عن الولدته المرأة فاذن رئيس الجمهورية ولدته المرأة امو ما عقيم اذا كانت عقيم ما كانت ولدته .. . فى اعتقادى اذا جعلته صالحا اذا كان هذا الرئيس صالحا هى اعظم منه فليه انا اختار المنزلة الدنيا الذى هو ادنى واسيب الذى هو افضل


    من المحاضرة أعلاه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 05:16 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: عبدالله عثمان)

    الدكتورة سعاد الفاتح البدوي (1) : درست فى مدرسة كنسية.. وأجيد العزف على البيانو




    حجم الخط: <A href="javascript:tsz('article_body','12px')">Decrease font <A href="javascript:tsz('article_body','16px')">Enlarge font




    imagesize=article_medium"> سعاد الفاتح البدوي
    الدكتورة سعاد الفاتح محمد البدوي من النساء اللائي برعن في هذه الحياة وقدمن لهذا المجتمع الكثير.. تخرجت من آداب جامعة الخرطوم عام 1956 وحصلت على معادلة بكالريوس مرتبة الشرف جامعة لندن ودرجة الماجستير في الاداب معهد الدراسات الشرقية والأفريقية جامعة لندن موضوع الرسالة محمد أحمد مهدي السودان والدكتوراة من جامعة الخرطوم ،عملت موجهة بوزارة التربية والتوجيه بالسودان ومستشارة لمنظمة اليونسكو لتعليم البنات بالرياض بالمملكة العربية السعودية

     


     ثم مؤسسة وعميدة كلية التربية بالرياض السعودية ورئيسة قسم الدراسات الإسلامية بالكلية مع المشاركة بالتدريس بقسم الدراسات العليا بالكلية وشغلت منصب نائب مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة وعميدة كلية البنات بجامعة امدرمان الاسلامية وعملت عضوا في مختلف الجامعات في السودان كالجامعة الإسلامية وعضو في مجلس ادارة جامعة الخرطوم والقرآن الكريم والعلوم الإسلامية وجامعة النيلين وشاركت في كثير من المؤتمرات العربية والإفريقية والعالمية وكان لها باع طويل في النشاط البرلماني فكانت عضو مجلس الشعب الرابع عام 1981 عضو الجمعية التأسيسية من 86-1989 رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بالجمعية التأسيسية عضو اتحاد البرلمانات الأفريقية عضو المجلس الانتقالي لحكومة السلام عضو المجلس الوطني حتى الآن ،كرمتها دوائر كثيرة داخليا وخارجيا ومنحتها رئاسة الجمهورية نجمة العلم الذهبية فقد كان الحوار معها ممتعا ولا نستطيع تكملته في حلقة واحدة لذا عملنا على تسلسله وهذه هي الحلقة الأولى وتلك بعض اسئلتنا:


    حوار: منى الفاضل


    فشلت اول مرة في عمل الخضرة المفروكة


    * من هو الفاتح البدوي؟


    - محمد البدوي -شيخ الإسلام وعالم من علماء الاسلام شهادته تعادل الدكتوراة الآن وهو لا يخشى في الحق لومة لائم نشر علمه في كردفان ودارفور وشمال السودان وأسس المعهد العلمي (حاليا جامعة امدرمان الإسلامية) وكان قاضي بربر وله صولات وجولات مع الانجليز وكانوا يحسبون له كل حساب وجريء في قوله وتصرفه بدرجة أصدر جزية على الحكم الإنجليزي – والشيخ محمد البدوي استقر به الحال في امدرمان من تلاميذه السيد عبد الرحمن المهدي والميرغني والترابي ومجموعة في العقد الفريد لعبوا دورا في الحياة الفكرية في السودان.


    * الخلوة في حياتك ذكرياتها؟


    الخلوة –نشأت في بيت اسمه الحوش وهو نفس البيت الذي اقيم فيه حاليا رقم واحد وهو كان يخدم بواسطة اهل وزوجات وبنات الفاتح البدوي ويسمى الحوش الكبير حوش القبة تأسست خلاوي كثيرة في داخله والتلاميذ يأتوها من دارفور وكردفان ولم أنشأ فيه بالمعني حيث كان الوالد مفتش مركز ولكن كنا نقطن بعض الوقت او الأجازات ولن انسى ضيوف الليل وبليلة الأربعاء وذكريات جميلة في الحوش حيث الخلوة وذكرياته الجميلة.


    *الهوايات المحببة؟


    -اذا كان العمل هواية فأنا أهوى العمل لا وقت لي حتى الآن منذ نشأتي فلا وقت فراغ حتى قراءتي لا اعتبرها هواية فهي جزء من تكويني الوجداني ، فمن الأشياء التي احرص عليها الكلمات المتقاطعة لأنها تزجي العقل فامضي حوالي نصف ساعة في اليوم بها واحبها جدا.


    * دعينا نتابع مجهوداتك في سبيل قضايا المرأة منذ بدايتها وزميلات أسهمن معك؟


    - ذلك موضوع كتاب نتمنى أن يهونه الله، ولكن هناك بعض النقاط –فهذه المجهودات هي ذخيرة نعتبر أن المرأة او الشابة الآن يجب ان تطلع عليها –منذ عمري 15 عاما خرجت للعمل كنت لا أعمل ولكن اختي زينب الفاتح حيث كنت المرسال بينها وبين فاطمة طالب اسماعيل ونطلق عليها الشيخة الذي بدأ في منتصف الأربعينات وهذه محطة صغيرة ولكن مرنتني على أن احفظ السر دائما وتفاصيلها وناسها كثر. كنت اقابل آمنة علي بدرالدين وان كانت قريبة منا سنا او في عمري وفاطمة عبدالقادر ربنا يديها العافية ولدي محطة ثانية مع فاطمة لأن في الأولي لم انضج بعد.


    محطة الراهبات في عطبرة وهي مدرسة كنسية وهي الوحيدة الموجودة وكان والدي مأمور في عطبرة بيننا وبينها بضع أمتار وكانت مختلطة وندرس باللغة الأنجليزية ونتذكر سستر ميري وجفالبا وفؤاد للغة العربية ولا يتحمل الأسئلة وكان رجل متمكن في اللغة العربية وكان فصلنا صغير.


    -وكنا نتعلم الخياطة والآلات الموسيقية تعلمت البيانو واستمريت فيه ، كانت أيام لاتنسى والى الآن اتذكرها ولم اقابل الا واحدة أو اثنين لا اذكر انني تشاجرت مع واحدة منهم لكن اختي الأصغر مني كانت كثيرة الشجار وكنا في نهاية العام تقسم ميداليات ويصطف الناس ونأخذ هذه الميداليات لمدة ثلاثة يوم الى المنزل ليحتفل اهلنا معنا


    -وكان في المتوسط لي زميلة تسمى ثريا طلعت جئنا لنمتحن وسكنا في الراهبات, حاليا مركز التوليد وكنا نذاكر معا وفايزة عابدون قابلتها في هذا الامتحان وكان الوالد يريد مني أن اكون الأولى على دفعتي وقد حز في نفسي ذلك فقد كنا نحترمه جدا ولا نحييه الا ونقبل يده وهذا ما دعاني اتطلع الى الاولى في الثانوي كنت الأولى على دفعتي.


    تعلمت من الراهبات الأنضباط حيث (الواجبات –الطابور –الخياطة)


    وكانوا يقولون لنا وهذه معلومة في ذهني الى الآن أنه بقدر ما تقرأ نتيجتك تكون مفرحة او محزنة وكنا نحن ثلاثة بنات لدى الوالد وكان يفخر بنا ويعتبرنا رجال وبنات في نظره


    -عطبرة كنت بها قضيت بها خمس سنوات من أجمل سنوات حياتي – كان الحي كله اقباط.. صاحباتي ومجاملاتنا وأخذنا جرعة كبيرة منهم ومن حياتهم فمثلا يخبزوا العيش فحاولنا تعلمه منهم فقرر الوالد أن ندخل المطبخ يوما لنتعلم وكان معنا طباخنا الذي نناديه بخالي محمد احمد فوقعت لي (خضرة مفروكة ) فعاونني هو في عملها لكن بعد أن انتهيت طلعت كلها ملح حيث هو وضع ملح وانا وضعته، وكنت مع جدتي المصرية والأخرى من دارفور من شنقة لا انسى حياتي مع جدتي التركية عائشة وكانت تلقبني بسعدوها وكانت تخبئ لي بعض الحاجيات من دون إخواتي.


    -منذ الثانوي بدأت العمل السياسي وكنا احدى عشرة من البنات منهم من مات ومنهن موجودات اطال الله في عمرهن وهن –فاطمة احمد محمد –سكينة زروق –حاجة كاشف - عزيزة مكي – فاطمة عبدالرحيم – أم سلمة محمد سليمان- محاسن جيلاني – سكينة كاشف –ثريا أمباتي- سكينة عبدالقادر – وشخصي.


    عملنا بصمات في الحياة السودانية وفي الحركة الإسلامية واتحاد نساء السودان حتى في المجال البنيوي ابلوا بلاءً حسنا ولديهن بصمات واضحة فكانت ام سلمة محمد سليمان في المجال الأكاديمي –عزيزة مكي من القيادات وعزيزة لعبت دورا كبيرا في الاتحاد النسائي وكانت سفيرة في مصر دون تعيين وكان لها دور في الجالية هناك ومن اللائي برزن ايضا محاسن جيلاني وكانت مبرزة في جامعة الخرطوم والسري ايضا وهذه محطة يمكن أن يكتب فيها كتاب لأنه صراع بين العمل الإسلامي والشيوعي.


    وثورة اكتوبر محطة كبيرة كنا في المطبخ الذي طبخ اكتوبر.


    الى اللقاء في الحلقة القادمة.


     



    الرائد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 05:22 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 12922

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: عبدالله عثمان)

    قدمت رشا التنقارى أمس السبت 27 يونيو 2004 برنامجا تلفزيونيا استمر لحوالى الساعة باسم "ذكريات داعية" مع الدكتورة سعاد الفاتح، وقد نعت سعاد على الإعلام الغربى يشدة تحيزه محتجة "كيف يمشى دارفور ويجيب الناس المقطعين الو س خ انين ديل"!! ذلك بعد أن طالبت بانو "ناس التلفزيون حقو يلبسو أحسن لبس"... دعت د. سعاد أيضا لنحريم تعليم الرقص للأطفال ووصفت عمر البشير بالعدل والرحمة وأفاضت فى ذكر محاسن "الوطنى الغيور" جون قرنق ومنصور خالد وياسر عرمان، وقالت أنها كادت تبكى لما أجلس جون قرنق أبناء على عثمان على حجره وأطعمهم بيده!! وثمنت عزاء قرنق لآباء الشهداء!! قالت أن وفدهم بقيادة على عثمان و"إبتسامته" ونافع ومطرف صديق ويحيى وأمين حسن عمر كانوا يختمون القرآن يوميا بنيفاشا!!


    التعديل لأثبات كلمة و س خ ا ن ي ن

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 11-10-2010, 05:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 05:44 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: عبدالله عثمان)

    نساء بالسودان يستنكرن دعاوى حرق المصحف الشريف












    سعاد الفاتح دعت الشعوب المحبة للسلام استنكار الخطوة
    استنكرت الهيئة الشعبية النسائية السودانية للدفاع عن المصحف والاتحاد العام للمرأة السودانية دعوة كنيسة نوف بولاية فلوريدا الأميركية لحرق المصحف الشريف كرد فعل لأحداث الحادى عشر من سبتمبر ليصبح يوماً عالمياً يتكرر كل عام.


    ودعت الهيئة فى منبر إعلامى بالخرطوم الأمين العام للأمم المتحدة منع حرق المصحف الشريف والتى قالت إنه عمل يتعارض والمواثيق والأعراف الدولية.



     ونادت الهيئة المنظمات الإقليمية الإسلامية والعربية التصدى لهذه المحاولات التى وصفت بغير الموفقة وأنها مهدد رئيسي للتعايش الاجتماعى والدينى على مستوى العالم.



    وقالت أمين الهيئة الشعبية النسائية سعاد الفاتح البدوي نحن نخاطب المواطنين الأميركيين لمنع حدوث هذه الجريمة وندعو شعوب العالم المحبة للسلام استنكار هذه الخطوة.



    وفي سياق ذى صلة، حذرت عطيات مصطفى عضو البرلمان السودانى من أن يقود ما دعت إليه الكنيسة الأميركية إلى فوضى أمنية تهدد السلام والأمن العالميين واشاعة ما أسمته بالإرهاب كرد فعل تضع مصالح الدول فى الواجهة، مشيرة الى سماحه الدين الإسلامى والتعايش مع الغير.




    شبكة الشروق


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 05:45 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 12922

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: عبدالله عثمان)

    نيفاشا عجبتك؟

    - جميلة والله.. وعندهم مسجد صغير معمرنو بالقرآن..والسفر يا ولدي محك بيظهر معادن الرجال..وكذلك معادن النساء يعني سعاد الفاتح كانت ثلاثة ارباع راجل (ضحك) هيّ بروفيسور مافي شك وكانت بترجم كلامي لي جون قرنق..


    مقابلة صحفية للصحافة مع الشيخ محمد هاشم الهدية شيخ الوهابية السابق بالسودان

    http://www.alsahafa.info/news/index.php?type=3&id=2147490364


    alhadia.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 06:04 AM

إسماعيل وراق
<aإسماعيل وراق
تاريخ التسجيل: 05-04-2003
مجموع المشاركات: 9364

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: عبدالله عثمان)

    ارتكبنا في الإنقاذ أخطاء نستحق عليها قطع الرقاب.. سعاد الفاتح

    المصدر: صحيفة الأخبار..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 05:55 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 12922

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: إسماعيل وراق)

    أيها الأخوة والأخوات، أولاً طبعاً أشكر السودان كله قيادةً وحكومةً وشعباً وطلاباً، رجالاً ونساءً، إخوةً وأخوات أشكر الذين أكرمونا بهذا الحشد والاحتفال، وأشكر الأخوة في اتحاد طلبة السودان واتحاد شباب السودان، وأشكر أختنا وأمنا الكبيرة الدكتورة سعاد الفاتح حفظها الله التي إن شاء الله نستبشر باسمها سعداً وفتحاً إن شاء الله، والدكتور العزيز الدكتور غازي صلاح الدين ..... حسناً الآن الشعب الفلسطيني يريد أن يدخل علينا لأنه انقطع عنه المال، ولما الآن أهلنا في فلسطين يرون هذا النفس الذي تكلمت فيه الدكتورة سعاد والذي استجابت له الأخوات والإخوة والوعود التي سمعناها من إخواننا في اتحاد الطلبة واتحاد الشباب، ونفس الدكتور غازي ونفس الشعراء وهذا النفس العظيم، الشعب الفلسطيني سيخشى عيلة "وإن ضقتم عيلةً فسوف يغنيكم الله من فضله ولله خزائن السموات والأرض"... الدكتورة سعاد تقول العشر سنوات كثير نحن مستعدون أن نختصرها ولكن لنرفع مستوى الأداء والهمة.

    من كلمة الأستاذ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" والتي ألقاها خلال ندوة عقدت في العاصمة السودانية


    الخرطوم يوم الثلاثاء (14/2)
    http://www.paldf.net/forum/showthread.php?t=50589

    20070716778.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 06:12 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 12922

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: عبدالله عثمان)

    رفضت الدكتورة سعاد الفاتح هذه المدة وطالبته بتحقيق هذا الحلم خلال خمسة سنوات ، فأنصاع لطلبها مما جعل الحضور يصفقون ، بعد هذا الإحتفال قيل أن السيد/خالد مشعل خرج من الخرطوم وفي جعبته 35 مليون دولار أمريكي ، وفي ذلك الوقت تم إغلاق عنبر العظام في مستشفى الخرطوم بسبب نقص الإمكانيات

    غزة - وكالات: سمحت إسرائيل لرئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية باجتياز معبر رفح الذي أغلقته عدة ساعات لمنعه من العبور متهمة إياه بتهريب أموال قدرت بنحو 35 مليون دولار.جاء ذلك إثر تدخل مصري من جانب رئيس المخابرات عمر سليمان الذي توصل مع الجانب الإسرائيلي إلي صيغة تقضي بعبور هنية دون الأموال التي معه والتي تسلم للبنك الأهلي المصري

    في الصورة هنية منتظرا الافراج عن أمواله في معبر رفح

    get-1-2009-qjstdwru.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2010, 04:51 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 12922

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: عبدالله عثمان)

    وا ... اسلاماه!!

    العبارة التي بدات بها مأساة حل الحزب الشيوعي السوداني
    «الصحافة» تنفرد بنشر مذكرات محمد احمد سليمان مدير الرقابة والأمن السابق بالحزب الشيوعي السوداني

    http://www.alsahafa.info/index.php?type=3&id=2147495562

    15858.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2010, 05:28 PM

علاء الدين صلاح محمد
<aعلاء الدين صلاح محمد
تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 4595

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: عبدالله عثمان)

    المحبوب عبد السلام في كتاب الحركة الاسلامية السودانية دائرة الضوء - خيوط الظلام :
    "و تولت احداهن دفع التهريج الى مداه و هي تصيح (لقد اغتصبوا بناتنا ) فانكفات قضية الحريات تحت سنابك التواترات و التربص الذي بدا يطبع علاقات الشريحة القيادية"

    و التي دفعت التهريج الى مداه هي الدكتورة سعاد الفاتح
    ذلك ردا على د الترابي عن ما اسماه المحبوب ثبات د الترابي على موقفه من بسط الحريات في اجتماع هيئة قيادة المؤتمر بُعيد سيطرة الحركة الشعبية على الكرمك و قيسان عام 1997م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2010, 04:12 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: علاء الدين صلاح محمد)





    توقعت بروفيسور سعاد الفاتح البدوي، القيادية التاريخية بالحركة الإسلامية؛ توحُّد صفوف الإسلاميين بالسودان خلال الفترة المقبلة، وقالت في حوار مطوَّل مع (الأهرام اليوم): «الحركة الإسلامية ستلتئم، وسيعود حسن الترابي والبشير وعلي عثمان إلى صف واحد، مستصحبين أرواح الشهداء الزبير محمد صالح وصحبه». وأضافت: «حسن الترابي سيعود.. وكل من يقول لا إله إلا الله سوف يرجع مهما لفَّ ودوَّر.. والعرجا لمراحا». ووصفت سعاد الفاتح ما يجري في الجنوب الآن بـ (لعب عيال) وقالت: «إن أمريكا ليس من مصلحتها ما يحدث في الجنوب الآن من إهدار للحريات واعتداء على حقوق الإنسان»، مشيرة إلى اضطراب الأحوال بالإقليم، مما يرجِّح نشوب الحرب مرة أخرى، وأوضحت: «هذا سيكلف أمريكا كثيراً وستواجه مشاكل لا حد لها بعد الانفصال». وأكدت القيادية والأكاديمية البارزة وأول سودانية تتقلَّد عمادة كلية جامعية داخل وخارج السودان (السعودية ــ الإمارات)؛ أكدت أن أمريكا لا تستطيع مواجهة (الإنقاذ)، لكنها عادت لتقول: «إذا لم نستعد لكافة الخيارات بما فيها خيار الحرب فإن (الحكاية ستضيع من يدنا)، على حد تعبيرها.
    (تفاصيل الحوار اعتباراً من الغد)



    القياديَّة التاريخيَّة في الحركة الإسلاميَّة الدكتورة «سعاد الفاتح البدوي» في حديث الكبار:«1-2»



    حوار : سوسن يس

    البروفيسور سعاد الفاتح البدوي، أوَّل امرأة تصل إلى مركز القيادة بالحركة الإسلاميَّة في السودان، وهي كذلك أوَّل امرأة سودانيَّة تتقلَّد منصب عميد كليَّة جامعيَّة في بلادنا عندما تقلَّدت عمادة كليَّة البنات بجامعة أم درمان الإسلاميَّة، وأسست قبلها كليَّة البنات بجامعة الملك سعود بالرياض بالمملكة العربيَّة السعوديَّة عام 1971م، وعملت نائبة لمدير جامعة الإمارات بالعين عام 1982م، ونالت الماجستير في الأدب من جامعة لندن عام 1974م والدكتوراة من جامعة الخرطوم.
    سعاد الفاتح سياسيَّة من جيل القيادات التاريخيَّة للحركة الإسلاميَّة، ونائبة برلمانيَّة في مجالس نيابيَّة متعدِّدة، منذ عهد الديمقراطيَّة التعدديَّة وإلى برلمانات «الإنقاذ»، وهي الآن عضوٌ فاعلٌ بالمجلس الوطني المنتخب.
    عملت مستشارة لرئيس الجمهوريَّة بعد مفاصلة الإسلاميين الشهيرة، حيث انحازت إلى صف «البشير» و«علي» وصحبهم في مواجهة صف الشيخ «الترابي».
    الحديث مع الدكتورة «سعاد الفاتح» في هذه الأيَّام مفيد.. ومهم وقد طال بها الزمن ولم تتحدَّث، وهي التي تمثِّل رمزاً نسائيَّاً ووطنيَّاً خالداً في تاريخ مسيرة المرأة السودانيَّة في العمل السياسي والدَعوي والأكاديمي.
    دكتورة «سعاد» كانت كعهدنا بها، تقول ولا تخشى.. فماذا قالت في هذا الحديث الساخن.. اقرأوا السطور.. وما بينها:
    { دكتورة سعاد الفاتح، كيف ترين المشهد، وقد وصلنا إلى المحطة الأخيرة من اتفاقية السلام؟
    - أنا أعتقد أن المشهد السياسي في المحطة الأخيرة لاتفاقية السلام مشهد مُتوقع، والذي لا يتوقَّع ما يجري الآن يكون خاطئاً، لأن الاتفاقية منذ البداية كانت تهدف في رأيي إلى إعداد المسرح لما يجري الآن، والأيادي الأجنبية التي تدخلت منذ البداية، منذ مشاكوس، مروراً بنيفاشا ومروراً بمرحلة إرساء الاتفاقية على أرض الواقع، كانت تعمل بجد وبفكر وبخطة مدروسة.
    { هل ترين أن الاتفاقية حققت هدفها؟
    - همُّ السودان، منذ بداية الاتفاقية وقبل توقيعها، كان هو إيقاف نزيف الدم وإيقاف الحرب، وفي مقابل هذا الهدف حدثت كثير من التضحيات من جانب الشمال بالذات، ولكنها تضحيات مقدرة، كلنا كنا معها، لأنَّ ما حققته الاتفاقية، على الرغم من كثير من التنازلات الماديَّة، هو أنَّها احتفظت لنا بواقعية الشريعة الإسلامية، واحتفظت لنا بواقعيَّة الحكم الاتحادي، فالتضحيات الماديَّة والتنازلات لا نستطيع مقارنتها بما كسبه الشمال وما كسبته حكومة (الإنقاذ) من مكاسب.
    { دكتورة، تطوُّرات الأحداث هذه الأيام في بلادنا ربما حجبت الرؤية عن الكثيرين.. كيف ترين هذا الواقع؟
    - الآن هناك نوع من الهيستريا حجبت الرؤية عن الشركاء وعن الأجانب وعن أمريكا تحديداً، ومعها إسرائيل، حجبت عنهم الرؤية الواضحة لمصالحهم ومصالح أمريكا. فليس من مصلحة أمريكا ما يجري الآن في الجنوب من إهدار للحريات واعتداء على حقوق الإنسان، هذا يشين سمعة أمريكا التي تقف حارسة على الحريات وحارسة لحقوق الإنسان، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى ما يجري من صراعات داخل الجنوب الآن، الصراع الجنوبي - الجنوبي، كان يجب على الأمريكان وهم يتدخلون في هذا الموضوع أن يتابعوه ويراقبوه، لأنه يجعل حكومة الجنوب إذا حدث الانفصال تبدأ بداية مضطربة، وتبدأ من خانة الحرب وليس من خانة السلام، وهذا يكلف أمريكا الكثير ويكلف الجنوب الكثير، لذلك أنا أعتقد أن الذين يقومون على أمر الجنوب الآن محجوبة عنهم الرؤية بغبار مثار كثيف جعلهم لا يرون تحت أقدامهم، وأعتقد أنه بعدما تنجلي الصورة سوف يواجهون مشاكل لا حد لها.
    { هناك من يرى أن الوضع الذي أشرت إليه هذا هو غاية وهدف أمريكا.. تقف وراءه لأنها تريد أن تصنع حالة من (الفوضى الخلاقة).. ما رأيك أنت؟
    - لا.. أنا لا أرى ذلك، لأن أية دولة راشدة تفكر وتخطط لا يمكن أن تعمل ذلك، هي طبعاً لها أهداف سياسية وأهداف اقتصادية وربما أهداف أكبر من ذلك، عسكرية و... و...، نعم يمكن أن تعمل على صنع أزمة في الجنوب، ولكن لا يمكن أن تبدأ في عمل فوضى.. بيدِّ أمريكا أن تجعل العملية هادئة ومستقرة، سواءً أحدثت الوحدة أو الانفصال، وفي جو هادئ.. و...
    { «مقاطعاً»: وتفعل ما تريد؟
    - بسرعة قالت: هي لا تستطيع.. معنا نحن..؟ مع (الإنقاذ)؟، أمريكا لا تستطيع، وهذه هي النقطة التي أريد أن أقولها لك، وأريد أن يسمعها كل الناس - و(بالمينشيت الأحمر) الكبير - لا أمريكا ولا أوربا ولا العالم كله يستطيع أن يقف في وجه الإسلام، لأنَّ الإسلام فكر وعبادة وولاء، ولأن العالم كله الآن يجري وراء الماديات، والمادة عمرها قصير جداً، ويمكن أن تنتهي، العالم كله ينتهي، لكن الإيمان والفكر والولاء لا يمكن أن ينتهي، لذلك أنا مطمئنة من هذه الناحية.
    في ذات الوقت ليس من مصلحة أمريكا، ولا من مصلحة الجنوب ولا من مصلحة الشمال، أن يحدث ما يجري الآن، وإذا كنت تريدين أن أضعها لك في كلمة (بالبلدي) أقول لك إن هذا (لعب عيال)، نعم، وليس لعب أناس مجرِّبين ويعرفون كيف أنَّه عندما (يشوتون) الكرة، يجب أن تكون مُسدّدة إلى المرمى.
    أنا مطمئنة كل الاطمئنان، والآن حتى في (ناس الإنقاذ) وفي الحكومة هناك أيضاً اضطراب وتوتُّر.. لكن أنا غيرمتوترة، وأعصابي (خاتَّاها في ثلاجة)، لأنني واثقة من أن الأمر إذا أدير بالهدوء وبالأعصاب الباردة وبالتوكل على الله لن يضير هذه الدولة شيء.
    { رغم حديثك هذا، أنا أقول لك إن اتفاقية السلام التي أنجزتموها لم تكن سوى (حصان طروادة) الذي حمل الأعداء إلى داخل المدينة..؟
    - لا أعتقد ذلك، أنا كنت مشاركة في آخر أيام (نيفاشا) ورأيت بعيني رأسي ما دار هناك، وأعتقد أن ما قمنا به في اتفاقية السلام الشامل عمل كبير جداً، والتاريخ سيقدر هذا العمل، وهو ليس (حصان طروادة)، هو عمل فكري استطعنا عن طريقه أن نوقف (حمام الدم) منذ عام 2005م وحتى يومنا هذا، وحياة الإنسان لا يقابلها شيء.
    { نعم.. ولكن هذه الفترة التي أوقفتم فيها الحرب يبدو أنها كانت (فترة هدنة) لحرب كبيرة ربما تندلع من جديد؟
    - (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ )، نحن نستعد للحرب كما كان الاستعداد للسلام قبل ذلك، ويكون من خطل الرأي ألا تكون القوات المسلحة والقوات النظامية كلها والدفاع الشعبي وكل الفئات المقاتلة.. ألا تكون على أهبة الاستعداد.. إذا حدثت الحرب نحن مستعدون لها إن شاء الله.. يجب أن نكون مستعدين.. وإذا لم نكن مستعدين فـ «خلاص»..! (الحكاية ح تضيع من يدنا)!
    { دكتورة، ماذا تقولين لمن يحمِّل حكومتكم (الإسلاميَّة) مسؤوليَّة ما آلت إليه الأوضاع في السودان الآن؟ وأين ترين إخفاقاتها ونجاحاتها؟
    -
    ما الذي آلت إليه الحال الآن في السودان؟ قولي لي.. ما الذي آلت إليه..؟
    { «ثم صمتت برهة وهي تنظر إليَّ كمن ينتظر منِّي إجابة» فقلت: السودان آل إلى مرحلة فاصلة وخطيرة جداً وستنتهي بالانفصال.. بالتأكيد؟
    - بسرعة قالت: (أنا ما بعرف الناس الحكاية مهوِّلنها كدا ليه؟! الجنوبيون إذا عايزين الانفصال فيلنفصلوا!! مع السلامة!)
    { الانفصال.. أليس مشكلة من وجهة نظرك؟
    - (أبداً.. ما مشكلة).. إذا انفصل الجنوب فالسودان بشرقه وغربه وشماله موجود، فالمسألة ليست كما يقول المصريون: (العدد في اللمون).. أنا لا أقول إن الأرض رخيصة، ولكن أقول إن الجنوبيين إذا أرادوا أن ينفصلوا فلينفصلوا، لكن نحن مع الوحدة.. لأنَّ في الوحدة قوة، ولأن الجنوب هذا ليس هو الحركة الشعبيَّة، ولأن المفهوم نفسه، (فصل الجنوب) وجعله منطقة مقفولة، هو أصلاً إحياء لفكر استعماري قديم، والاستقواء الحاصل الآن للحركة الشعبية هو بمساعدة ودعم الغرب وأمريكا، ولولا الغرب وأمريكا لما كان الحديث عن الانفصال ولما كان التوتُّر الكثير الذي يحدث الآن. أنا أقول أوقفوا هذا، وإعلامنا بالمناسبة (إعلام تعبان.. تعبان) الإعلام إذا كان قوياً لجعل من هذا العمل عملاً عادياً، عمل سياسي عادي يمر.. والصراع الذي يجري يُحسم بالقانون و...


    { «مقاطعة»: هل تعنين أن الإعلام عمل على تهويل وتضخيم الموضوع وأعطاه اهتماماً أكبر من حجمه؟
    - إعلامنا إعلام مباشر، الإعلام الآن يجب ألاَّ يكون مباشراً، يفترض أن يكون بالأنشودة وبالدراما والخبر و.. (والذكاء في الخبر)، الآن الخبر عبارة عن (فلان قال وفلتكان قال)، ليس هذا هو الإعلام الذي يؤسِّس دولة! الدولة الآن سابقة للإعلام بأميال كثيرة، والواقع في العالم كله أن الإعلام سابق للدولة.
    { ولكنَّ الدولة هي المسؤولة عن حال الإعلام الذي تصفينه؟
    - نعم مسؤولة، نحن لا نعفي الدولة من أية مسؤولية، ولكن هذه الدولة.. دولة الإنقاذ الوطني، ما فعلته في الـ (20) سنة الماضية أعتقد أنه مهُول وفي كل النواحي..
    { تُعطينها كم في المئة.. إذا حوَّلنا التقييم إلى نسب وأرقام؟
    - أنا لا أستطيع لأنَّني (ما منضبطة شديد).. لا استطيع أن أقول 50% أو 60% أو 90% أو 99.9% لا أستطيع أن أقول هذا، ولكنِّي أقول إن الحال التي نحن عليها الآن هي حال خير واستقرار وعزة. نحن قبل ذلك كنا في صراع مع الأحزاب، والأحزاب في صراع مع الكراسي، والتنمية نائمة نوماً عميقاً، والآن.. وبمجرد ما جاء رجال الإنقاذ.. (وفي حماس شديد تابعت): (وكلُّ رجل أمَّة.. مهما أخطأوا.. مهما أخطأوا.. طلِّعيهم لي واحد.. واحد.. مهما اخطأوا.. أنا أعتقد أن كل واحد منهم (أُمَّة)، لأنَّه يفكر ويقدر ثم يعمل.. وما عُمل في هذا البلد في التنمية عمل كبير.. نحن اليوم دولة مؤسَّسة وليست دولة حزب.. والمؤتمر الوطني يجب أن يعبر إلى مرحلة أخرى هي مرحلة (الأمميَّة)، مرحلة أنه مسؤول من الأمَّة كلها، إنَّه مسؤول من السودان ومن المنطقة خارج السودان وحول السودان، الناس الآن يفكرون في نيفاشا وفي الاستفتاء وفي الاتفاقية.. وأنا أفكر في كيف بعد عشر سنوات نكون قائدين للعالم الثالث، ومن الثالث إلى الثاني ومن الثاني إلى الأول.. ونحن عندنا كل الإمكانيات البشرية والمادية والثروات فوق الأرض وتحت الأرض.
    { دكتورة، حديثك هذا موغل في التفاؤل، لكنه يصل درجة اللاواقعية...
    - (مقاطعة بسرعة): لا
    { (قاطعتها): نحن الآن لا نعرف كيف نستطيع أن نقود السودان.. السودان محاط بالمشاكل في دارفور وفي الغرب وفي الشرق وفي الجنوب، ونحن (ما قادرين نلمُّوا على بعضه عشان نقودُه).. فكيف نفكر في قيادة العالم الثالث.. هذه مرحلة متقدمة جداً؟
    - طيِّب.. إذا نحن نعرف تاريخ.. إذا قرأنا التاريخ نقول إن هذا هو الذي يحدث لكل بلد يريد أن يصبح (أمميَّاً).. هذا حدث للجزيرة العربية.. قبل الإسلام كانت متفككة.. قبائل متحاربة ومتناطحة وتواجه إمبراطوريتيْن، الرومانية والفارسية، والصراع محتدم بينها، والضرب والقتل، وفي النهاية تجمعوا وأصبحوا أمة واحدة.. وهذه كانت أمة الرجل الأُمِّي.. أمَّة اليتيم.. هذا حدث ولابد أن يحدث. أنا متفائلة.. لماذا؟ لأن كل الصراعات التي دارت في دارفور.. الناس صارعوا.. وصارعوا فيها وأخرجوا كل الهواء الساخن.. (طلَّعوه برَّه عشان يستقروا جُوَّه)، وفي الجنوب سيخرجون الهواء الساخن، والجنوب هذا سوف ينفصل لكنَّه سيعود.. سيعود مرة أخرى، وعند ذلك قولي إنني قلت هذا الكلام.
    { سوف يرجع إلى الشمال مرة أخرى إذا انفصل؟
    - سوف يرجع، حتماً سوف يرجع، التاريخ يقول مثل هذا الكلام، سيرجع حتماً إذا (مشينا) بنَفَس السياسة الآن في الشمال.. نَفَس «عمر البشير» ، نَفَس «نافع»، نَفَس «علي»، نَفَس «ابراهيم أحمد عمر».. ونَفَس هؤلاء الرجال نحن عندنا (رجال أُمم) كلهم، فلا بد أن نعطيهم الوقت كي يمشوا معنا إلى الأمام ونعطيهم الفرصة ونعطيهم التفاؤل ونعطيهم الدعم الكبير.. فأنا متفائلة وهذا هو الذي سيحدث إن شاء الله.
    { دكتورة، هل تفاؤلك هذا ينسحب على توقعاتك بشأن حال الحركة الإسلامية السودانية؟.. هل تتوقَّعين أن يرجع الشقَّان المتخاصمان ويلتئمان؟
    - بسرعة قالت: (وهم هسَّه رجعوا).. لم يتبقَّ فيهم إلا رموز، وأنا أعتقد أنه حتَّى شيخ «حسن الترابى» رأس هذا الانشقاق كله من أوَّله إلى آخره في يوم من الأيام إن شاء الله.. الحركة الإسلامية ستلتئم.. ستلتئم، مع «حسن الترابي» ومع «علي عثمان» ومع «عمر البشير» ومع أرواح الشهداء وروح «الزبير محمد صالح» وأرواح كل الشهداء الذين استشهدوا في سبيل هذا الوطن. لماذا؟ لأنَّ من يقول (لا إله إلا الله محمد رسول الله) مهما لفَّ ودار وانحرف وجرى سوف يرجع، (والعرجا لمراحا).. «حسن الترابي» سوف يرجع وسوف تلتئم الحركة الإسلامية، أنا أقولها لك وأنا من الذين بدأوا هذا الحركة الإسلامية ربما قبل «حسن الترابي».
    نواصل
    في الحلقة القادمة:
    البروفيسور سعاد الفاتح تواصل إطلاق الهواء الساخن على صفحات (الأهرام اليوم)
    - هذا ما قاله لي «البشير» في بداية انشقاق «الحركة الإسلاميَّة»
    { «الترابي» نهرني.. ولوَّح بأصبعه أمام عيني مباشرة وقال....!!
    { لي صديقات شيوعيَّات مقرَّبات (نظيفات) مثل الفل.. أنظف من بعض الأخوات المسلمات!!


    المصدر : جريدة الإهرام السودانية .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2010, 03:35 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من أقوال دكتورة سعاد الفاتح البدوي (Re: بكرى ابوبكر)

    القياديَّة التاريخيَّة في الحركة الإسلاميَّة الدكتورة «سعاد الفاتح البدوي» في حديث الكبار:«2-2»



    حوار : سوسن يس

    البروفيسور سعاد الفاتح البدوي، أوَّل امرأة تصل إلى مركز القيادة بالحركة الإسلاميَّة في السودان، وهي كذلك أوَّل امرأة سودانيَّة تتقلَّد منصب عميد كليَّة جامعيَّة في بلادنا عندما تقلَّدت عمادة كليَّة البنات بجامعة أم درمان الإسلاميَّة، وأسست قبلها كليَّة البنات بجامعة الملك سعود بالرياض بالمملكة العربيَّة السعوديَّة عام 1971م، وعملت نائبة لمدير جامعة الإمارات بالعين عام 1982م، ونالت الماجستير في الأدب من جامعة لندن عام 1974م والدكتوراة من جامعة الخرطوم.
    سعاد الفاتح سياسيَّة من جيل القيادات التاريخيَّة للحركة الإسلاميَّة، ونائبة برلمانيَّة في مجالس نيابيَّة متعدِّدة، منذ عهد الديمقراطيَّة التعدديَّة وإلى برلمانات «الإنقاذ»، وهي الآن عضوٌ فاعلٌ بالمجلس الوطني المنتخب.
    عملت مستشارة لرئيس الجمهوريَّة بعد مفاصلة الإسلاميين الشهيرة، حيث انحازت إلى صف «البشير» و«علي» وصحبهم في مواجهة صف الشيخ «الترابي».
    الحديث مع الدكتورة «سعاد الفاتح» في هذه الأيَّام مفيد.. ومهم وقد طال بها الزمن ولم تتحدَّث، وهي التي تمثِّل رمزاً نسائيَّاً ووطنيَّاً خالداً في تاريخ مسيرة المرأة السودانيَّة في العمل السياسي والدَعوي والأكاديمي.
    دكتورة «سعاد» كانت كعهدنا بها، تقول ولا تخشى.. فماذا قالت في هذا الحديث الساخن.. اقرأوا السطور.. وما بينها:
    } دكتورة سعاد الفاتح، أنا أريد أن أعرف قراءتك الشخصية لما حدث.. ما الذي أصاب الحركة الإسلامية السودانية يا دكتورة؟ سهم السلطة أم سهم الاختراق أم سهم المؤامرة أم...؟
    ـ (قالت بسرعة): ما في مؤامرة.. ليست مؤامرة.. الحركة الإسلامية الآن خاملة خامدة، ما في ذلك شك، لا أثر لها في المجتمع، يجب أن نعترف بذلك، لكن هذا الخمول وهذا الخمود إن شاء الله يجب أن ينتهي ويُنفض عنها الغبار وتصحو. نحن الآن نواجه محناً كثيرة، وأشباح حروب قادمة، وأشباحاً في الغرب أقوى منّا مادياً، لكن ليست أقوى منا معنوياً، ولا أقوى منا عقدياً. نحن تواجهنا تحديات كبيرة جداً، وكثرة هذه التحديات هي التي جعلتني أتفاءل. الإسلاميون سيلتئمون، ويرجعون ويصبحون شيئاً واحداً. وأنا شخصياً أعتقد أن هذه مرحلة أخرى، يعني ليست هذه المرحلة. التئام الإسلاميين ليس هو أساس في قيام الدولة القوية التي أحلم بها، لكنه آتٍ آتٍ إن شاء الله.
    } ألم تقومي بمحاولة لرأب الصدع بينهما؟
    ـ زمان عندما بدأ هذا الشرخ ذهبت ومعي (4) من إخواني الى الأخ عمر البشير في مكتبه وكان معه الأخ علي عثمان وتحدثنا. وللتاريخ والتوثيق أقول إن الأخ عمر البشير كان عملاقاً، أنا استغربت..! أنا لا أعرف عمر البشير قبل الإنقاذ إطلاقاً، هو قال إنه يعرفني (وهو دائماً يكاويني يقول لي إنت عندما كنت تجي الى كوبر تعملي محاضرات للنسوان نحن كُنا شُفّع صغار بنلعب كورة).. كان عملاقاً، لدرجة أنه قال لنا: «استقالتي في جيبي أنا ما عايز حُكُم، ما عايز حُكُم شيلوهو أنا ماشي أطلع في ثكنتي هناك وأمسك بندقيتي أحرس ليكم البلد). هذا ما قاله بالحرف الواحد فردّ عليه حافظ الشيخ وكان من الـ(4) الذين كنت معهم.. قال له: «إنت ما على كيفك. لمّا البلد تكون دايراك بتجيبك، وكت تكون ما دايراك بتقول ليك أمشي». وخرجنا منه مباشرةً ذهبنا الى حسن الترابي. شيخ حسن الترابي كان منفعلاً انفعالاً ما رأيته في حياتي. أنا أعرف شيخ حسن منذ فترة طويلة ربما لا يوجد أحد في هذه الحركة الإسلامية كلها يعرف شيخ حسن قبلي. أعرفه منذ كُنا في الجامعة هو كان في السنة الثانية وأنا كنت في السنة الثانية.. في ذلك الوقت معرفتي به لم تكن لصيقة ولكني كنت أراه من بعيد. شيخ حسن كان منفعلاً في ذلك اللقاء وأنا التحمت مع أحد أقاربه لدرجة أننا كدنا أن نلتقي بالأيدي (مشاجرة يعني)، وكل مشائخ الحركة كانوا هناك، كل من يخطر على بالك كان هناك. وشيخ حسن كان منفعلاً وكان غاضباً جداً جداً ويرى أن هذه الحكاية خيانة وكذا وكذا. واستمرت المسألة، وللأسف شيخ حسن أُحيط في بداية الانشقاق ببطانة ما لعبت دوراً في أنها....
    } (مقاطعة): دكتورة، في ذلك اللقاء ماذا قلتِ له وماذا قال لك؟
    ـوالله قلت له كلمة لا أنساها، كنتُ أجلس الى جواره، هو كان جالساً على كنبة وأنا جلستُ على بنبر بالقرب منه، قلت له: («حسن، أنا حصل يوم واحد من ما الله خلقك طلبت منك حاجة لي أنا؟»، فانتهرني وقال لي وهو يلوّح بأصبعه السبابة هكذا أمام عيني مباشرة: «لا.. وإنتي هسّه عايزه شنو؟» قلت له: «يا أخوي تمشي تدخل غرفتك وتقفلها عليك، لو سمحت أدخل غرفتك وأقفلها عليك (24) ساعة زول يدخل عليك مافي، وبعد داك يا حسن.. بعد الـ(24) ساعة الذي تريده سوف نعمله لك.. تكون هدأت وفكرت). شيخ حسن نظر اليّ وبنفس أصبعه السبابة ذاك (وَرْوَرْ لي في عيني) وقال لي: «إنتي.. إنتي حتمشي بي غادي ما حتجي بي جاي».
    ومنذ ذلك الوقت لم أرَ شيخ حسن، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يهدئ الجميع وأن يجمعنا في حركة كبيرة ودولة واحدة موحّدة ومَنْ يكون على رأس هذه الدولة؟ هذا لا يهمني ولكن فقط أن يحافظ على الشريعة وعلى الدين وعلى وحدة هذا الشعب.
    { دكتورة سعاد الفاتح، ماذا تقولي عن هؤلاء أو لهم: (عمر البشير)؟
    ـبحماس شديد قالت: البشير جَدَع!.. جَدَع.. «دا الأسد البِكُر.. حَجَّر دروب سيتيت.. كاتال في الخلا وعقبان كريم في البيت».. رجل بسيط وقوي وعنده معلومات أنا لم أرها في عقل أحد من رجال الإنقاذ أو غير رجال الإنقاذ، يتكلم في أي موضوع وهو ماسك بزمامه مسكة قوية.
    وعمر البشير أنا أحبه في الله وأدعو له في الله، واعتقد أني لا أبالغ إذا قلت لك إن هذا الإسلام بعد النبي (ص) وبعد الخلفاء الراشدين (ما جاب) رجل مثل عمر البشير.
    } (علي عثمان)؟
    - هذا الفكر المدبر.. العاقل.. هذا عاقل الإنقاذ!!
    هذا الرجل الذي لا يتكلم ولكه يفكر ويفكر وينفذ، وعلي (يوم واحد ما قال كلمة شينة ولا واجه إنسان بكلمة بطالة.. ولا زول دق بابه ورجعه).. علي عثمان هذا من إخواني الذين أحبهم جدا وعلي عنده (غرفة صغيرة في قلبي) محتفظة له بها، وسبحان الله هناك شيء لعلي أنا لا أشعر به تجاه الآخرين، أخاف عليه كثيراً، إذا علي مرض أساهر وأبكي.. عندما يمرض علي أنا ببكي.
    } (الدكتور حسن الترابي)؟
    - حسن الترابي رجل فكر وقوي الشخصية لكنه عنيد شديد، وأنا أسأل الله سبحانه وتعالى أن يلين هذا العناد ليأتي مع إخوانه ويصب هذا العناد ضد أعداء الإسلام وليس ضد الإنقاذ. أنا عندي حكايات كثيرة مع حسن الترابي ولو جلست منذ الآن لمدة سنة كاملة أحكي حكاياتي الطيبة الجيدة مع حسن الترابي لا أستطيع أن أحكيها، وعندي معه أيضاً حكايات شينة، لكن حكاياتي الطيبة معه كثيرة جداً منذ أن كنا طلبة وإلى يومنا هذا.
    } (نافع)؟
    - نافع طبعاً رجل عالم وأستاذ جامعي وأدار الحزب بطريقة فريدة، كل واحد منهم فريد في عمله؛ علي فريد في إدارته.. عمر فريد في قيادته.. نافع فريد في تخطيطه لهذا الحزب، ونافع يمتاز بالآتي: نَفَسه الطويل وصراحته وخفة دمه.. نافع دمه خفيف في خطبه وأنا أحب أن استمع الى خطبه.
    } وشخصية أخرى تختارينها.. وماذا تقولين عنها.. أو لها؟
    - بسرعة قالت:إبراهيم أحمد عمر، المفكر والعاقل والمستقل، وإذا كنتِ تريدني أن أصفه لك في كلمتين أقول (رجل ذو رأي) ونحن نحتاج اليه.. ونحتاج لكل إخواننا هؤلاء، وهم كلهم (نظيفين من جوّه)، لذلك أنا لا أزعل منهم، وأنا تحت هذه الإنقاذ، ظُلمت كثيراً، وقع عليّّ ظلم كثير جداً جداً ومن جميع هؤلاء، ولكني أحبهم في الله وادعو لهم جميعاً وأتمنى من الله أن يجمعني بهم في جنة الخلد.
    } دكتورة، على ذكر الظلم، إنتِ ظُلمت من الإنقاذ وظُلمت من النميري وظُلمت من الشيوعيين.. ما أحرَّ وأمرَّ ظُلم شعرتِ به؟
    - (بسرعة قالت): من الإنقاذ.. هذا جرح الأحبة.. وكذب المتنبئ عندما قال: «وجرح الأحبة غير ذي ألم».. جرح الأحبة ينزف حتى الموت.
    { دكتورة سعاد، أريد أن أسألك عن سر عدائك الشديد للشيوعيين؟
    - (قالت بسرعة): الفكر.. عدائي للشيوعيين فكري؛ لأن الشيوعية لا تؤمن بأي دين. لكن الآن ربما تستغربين إذا قلت لك أنا عندي صديقات مقربات جداً جداً شيوعيات؛ لأن الشيوعية الآن انتهت، الشيوعية بإلحادها انتهت على الأقل في وسط النساء صاحباتي اللائي أحبهن، ليس هناك واحدة ملحدة أو منحرفة وهن يصلين ويصمن ويحججن ونظيفات.. نظيفات مثل الفل نظيفات أكثر من بعض الأخوات المسلمات.
    } مثل من؟
    - مثل حاجة كاشف ومثل سعاد إبراهيم عيسى ومثل إحسان حاتم جيلاني، ليست شيوعية لكن هي الآن معنا في مجموعتنا، ومثل عزيزة مكي ومثل نفيسة أحمد الأمين ومثل نفيسة المليك هؤلاء ...
    } (مقاطعة): فاطمة أحمد إبراهيم؟
    - فاطمة أحمد إبراهيم أنا عندي عليها تحفظات كثيرة جداً جداً جداً لأنها لا تزال شيوعية ولا تزال تؤمن بشيوعيتها.
    } ولكنها تقول إنها درست القرآن و...؟
    - هي من بيت إيماني ومسلم، ووالد فاطمة كان أستاذي في المدرسة الثانوية، ربنا يرحمه ويرحم أمها وأخواتها وإخوانها، وهي تمِت بصلة الدم لزوجي، وأول صديقة لي في حياتي كلها هي فاطمة أحمد إبراهيم، كانت صديقتي عندما كنا أطفالاً في مدرسة بربر الأولية.
    } في حوار كنت أجريتُه معها قلت لها: «إن الذي جعلك تكرهين الإسلاميين هو عجرفة سعاد الفاتح»، كيف تعلقين على عبارتي هذه يا دكتورة، هل ترين أنني ظلمتك حين قلت ذلك؟
    - (بطريقة استنكارية هادئة ومحببة قالت):متعجرفة؟!.. أنا لست متعجرفة، والله أنا امرأة بسيطة.. بسيطة في كل شيء. لكن الناس يتصورون أنني متعجرفة.. مرة كنت جلسة في اجتماع مهم في الرياض في كلية البنات، لم تكن معنا ولا سودانية احدة في ذلك الاجتماع وكل اللائي معي كُنّ مصريات ولبنانيات وسوريات، قلت لهن: «فلنكسر حِدة هذا الاجتماع بنكتة.. كل واحدة منكن تقول نكتة»، إحدى الحاضرات فتحت فمها قالت لي: «هو إنت بتعرفي تنكتي؟! بتعرفي تضحكي؟!» (د. سعاد قالت العبارة باللهجة المصرية) فأنا لا أدري لماذا.. ربما لطريقة حياتي الجادة الناس يتصورون أنني...
    } (مقاطعة): متعالية ومتعجرفة؟
    - (بطريقتها الاستنكارية الهادئة الطيبة قالت): متعالية؟! لا حول ولا قوة إلا بالله، الحمد لله رب العالمين، أنا لست متعالية، وأنا عندي أكبر حلقة قرآن في البلد قوامها ألف امرأة ونحن الآن نريد بناء دارنا.. وأنا ادعو الناس من هذا المنبر لأن (يختو يدهم معنا) وانتهز هذه الفرصة وادعو رئيس تحريركم الأستاذ الهندي عز الدين لأن يقود معنا هذه الحملة ويخت يده معنا، نحن ناس مساكين ما عندنا قروش لكن نريد بناء برج كبير جداً جداً للمتحابات في الله. نحن إن شاء الله أمامنا مستقبل جميل جداً جداً، وأنا أقول للشعب السوداني: «خليكم من الفورة دي حتنتهي.. دي زوبعة في فنجان ودي ملح فواكه يفووور وينزل مويه ساكت مسيخة).
    } دكتورة، أنا لا أريد أن أنهي هذا الحوار قبل أن أقول لك ماذا تقولين عن هؤلاء.. أو لهم: (حاجة كاشف)؟
    - امرأة قوية، نظيفة شديد، ذكية ومحافظة جداً جداً جداً جداً على صداقاتها وتعض عليها بالنواجز.
    } (فاطمة أحمد إبراهيم)؟
    - فاطمة أحمد إبراهيم امرأة حادة فعلاً وجادة وشيوعية.. وأنا (ثم قالت بالإنجليزية) :
    I do not mind Fatima
    هي كذلك، وهي لها دورها الذي لعبته في البرلمان والذي لعبته في المجتمع، وأسأل الله سبحانه وتعالى لي ولها حسن الخاتمة
    .
    } (محمد إبراهيم نقد)؟
    - محمد إبراهيم نقد هذا... (ثم صمتت برهة قبل أن تسأل في اهتمام): لماذا تسألينني عن محمد إبراهيم نقد؟!
    { (اجبتها): ليس هناك سبب محدد. أنا أعتقد أن لك فيه رأياً مختلفاً؟
    - (قالت بسرعة وباهتمام شديد):لا.. أبداً.. أنا زاملت محمد إبراهيم نقد في الجمعية التأسيسية، في يوم من الأيام تحدّث حديثاً أعجبني شديد جداً. وأنا لا أكره محمد إبراهيم نقد، بالعكس أنا أحب محمد إبراهيم نقد. وفي يوم ونحن خارجون من الجلسة قلت له يا نقد أسأل الله تعالى أن ينصر الإسلام بك.. قال لي: «يعني زي سيدنا عمر»؟ قلت له: «يعني.. حاجة زي كده». قال لي: «يا سعاد نحن كلنا جوانا لا نختلف عن بعضنا البعض. وأنا اطمأننت إلى أن دواخله نظيفة عندما قال لي هذه الكلمة.
    } دكتورة سعاد، عندما سألتني لماذا أسألك عن محمد إبراهيم نقد هممت بأن أقول: «لأنه من النظيفين الذين أحبهم»، لكني لم أقل ذلك حتى لا أطرح عليك سؤالاً موجهاً.
    - (قالت): نعم.. نعم.. نعم. أنا أُحب محمد إبراهيم نقد. وبلغيه عني السلام. وأقول مرة ثانية: «اللهم انصر الإنقاذ بمحمد إبراهيم نقد».
    -وفي الختام أريد أن أشكر صحيفة «الأهرام اليوم» التي وُلدت عملاقة وقويّة وجريئة وأسأل الله تعالى أن تستمر في جرأتها وتقود معنا هذا العمل، وأشكرك أنت يا سوسن على أسئلتك الذكيّة.


     


     


    "صحيفة الرائد

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de