الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 00:22 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى

06-28-2011, 05:52 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى

    هى واحة عذبة الجمام هى المرتع الرحيب هى النسمة .......... القوز كوستى الثانوية جامعة القلوب الطيبة فى شرخ الصبا الباكر مؤل الثناء الطيب جمعتنا برفقة عظيمة من اولاد قلى - الطويلة - ود شمام - سرير - الظليط - أم هانى - وغيرها كنا وكان الزمان اخضرا تعلمنا فيها ألفبا الثقافة والسياسة والشهامة ، يا حسرتا عليك يا القوز كيف وئدوك وتحت الرمال دفنوك ! من هذا الألمعى الذى اشار بالقرار ؟؟ لكن للقوز ابناء كرام بررة لا يألون جهدا فى سبيل زكراها العطرة - ومن هنا أدعو كل خريجى هذه المدرسة العريقة للتواصل وإجترار الذكريات الحبيبة فيا أبناء القوز هيا إتحدوا .

    (عدل بواسطة فضل الصادق on 06-29-2011, 02:34 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 05:53 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    الزمان : اواخر الثمانينات
    كنا وكان الزمان اخضراً ،

    كان الدخول للقوز يتطلب جهداً خاصاً ومثابرة فمن يخطب الحسناء لم يغلها المهر كما يقولون . أفاء على الحظ ان اكون ممن تم قبولهم بها فطرت جزلاً بذلك بعد مجهود مضن بحثاً فى اضابير الكتب وجلوس على كراسى الدرس الممل والمضنى فى احايين كثيرة ،
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 05:54 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    هدية النجاح : مرتبة كبيرة وسرير من جدتى لأبى .
    - انقلاب البص وهروب من كف صاموتى !!
    - وصف حال الداخلية وتسليط الضوء على مصطلحاتها المحببة .- روما السفرة الاثيرة وعزفها المتقن .
    - السنتر ما له وما عليه نزير الامر المعجل .
    - مفارقات وضحكات جارى ود العجب الهلالى الصعب .
    - دورى الداخليات والغلبة للمسحوقين على حساب المرفهين .
    - اخذ اتحاد المدرسة بالقوة التحايلية .
    - مشاكل الطلاب الجنوبيين مع بعض الطلاب .
    - وغيرها فإنتظرونا

    (عدل بواسطة فضل الصادق on 06-29-2011, 02:37 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 05:55 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    لما اذف اوان فتح المدرسة يممت شطر قرية جدتى وهى قرية ضاربة الجزور فى العراقة ترقد على إحدى روافد النيل الابيض قرية بارك الله فيها وفى زرعها وفى انسانها الصابر الكريم ، تبعد القرية عن شارع الاسفلت بقرابة 8 كيلو متر بحيث يعانى الاهل فى الخريف من انقطاع السبل المفضية إلى المدن التى حولها للمعاناة هنا وجه واحد ينظر بلا رحمة ويكاد بنظرته يفترس هؤلاء المساكين المصابرين .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 05:56 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    كان احتفاء الاهل بى عظيماً وبخاصة جدتى حيث تم التسيق مع طلاب القرية الذاهبين للقوز كان عددهم يتجاوز ال60 ونيف فتم تأجير بص لذلك الغرض ، كان اليوم الموعود للمغادرة يوم خريفى جميل الدعاش يطير من حولك بلا جناح والشمس ترسل بأشعتها بحياء والناس متحلقون علينا ما بين مودع ومستبشر وجازع ومتماسك وحق لهم ذلك فقد كنا فى ميعة الصبا الباكر العمر غض والتجربة كبيرة علينا ومفارقة البيوت لم تكن عادة لنا .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 05:58 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    تم وضع الاسرة بعضها فوق بعض على ظهر البص وكلما هم بعض الناس برفع سريرى تمهلتهم فقد كنت اخطط لكي اضع سريرى فى الاخر حتى يتم انزاله اولاً واستطيع عندها ان احجز لى مكاناً اختاره بقرب شباك او كهذا كنت اتمنى .
    اذن ستون سريراً وستون مرتبة وستون شنطة حديد وستون طالباً على ظهر البص المسكين كان البص يزمجر ويئن زمجرة الطير تعرض للزبيح، كان الامر لا يبشر بخير فالارض سبخة مشبعة بالطين اللازب ، تحرك البص ومعه تحركت قلوبنا تنبض بالامل الجميل والاحلام الحلوة تتعجل التحقيق .

    (عدل بواسطة فضل الصادق on 06-29-2011, 02:42 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 06:00 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    سار البص سيراً حذراً يتأرجح يمنة ويسرة ونحن بداخل أحشائه نموج بالبشر وتعلو الاصوات مختلطة حيث لا مكان لسامع بل الكل يتحدث فى لحظة واحدة ، غابت كل المشاهد فى هذه اللحظة وسكتت كل الاصوات حتى وهى تصخب شي من المعقول ولا المعقول والخيال والواقع وجزل الشباب المندفع لأمل يراه بعين يمامة .

    لم يقطع هذا الهرج إلا توقف البص فى حين غرة ومناداة السائق لنا أن هلموا للنزول فقد وقع المحظور وغاص البص فى الطين .
    نزل الطلاب من البص بإسراع وإنهمكوا فى اخراجه لكنى لم ألبى النداء ومكثت لا الوى على شي بداخل البص ولما تحرك البص كنت الوحيد الذى بداخله إعتلى البص هضبة عالية تشخص من ترعة جارية ووقع المحظور فقد فقد السائق السيطرة على البص وتسارعت الاسرة صوب الارض وتعالت اصوات بعض من فى الارض .

    ( أعمل حسابك البص ح ينقلب ) كنت اخرج هامتى من إحدى شبابيك البص استشرف الارض فى لحظة توقف كل شئ وانقلب البص وانا بداخله توقف منى خوفاً أظنه القلب !!.

    لما سكن البص خرجت من إحدى كواته وحاولت أن أطئ برجلي إحدى عجلاته فإنتهرنى الناس ( العجل بكتلك اعمل حسابك !!) .

    الحمد لله ها انذا قد نجوت ، مكثت غير بعيد اراقب الباد والقريب ومتوجس خيفة من اصحاب الكفوف ، كنت اريد ان اتمثل ان اكون طبيعياً حتى اتجنب نظرات متحفزة وايادي مشرعة مصوبة نحو وجهى تريد من كف .

    إنك يا صاح خلقت طبيعي فإن رمت ان تتمثل ان تكون طبيعياً فلا ابالك سوف لن تكون طبيعياً ابداً كان هذا حالي وقلة حيلتى على الناس .
    كنت اراقب اصحاب الكفوف فقد تقاربت منهم الخطي وتقاصرت الخطوات ودنت ساعة هجومهم المميت فهربت منهم هروب الطريد يتعجل النجاة .

    (عدل بواسطة فضل الصادق on 06-29-2011, 02:46 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 06:03 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    فى باحة كوستى الداخلية حيث الحلم صار حقيقياً :

    كان جل اليوم عبارة عن ترتيب وعد وتمحيص وتوزيع فقد كانت القوز بداخلياتها الخمس السوباط والنيل الابيض وبحر الغزال والنيل الازرق واليونسكو يبدو أنهن لم يتهيأن لاستقبال القادمين فبعض من العنابر غير مضاءة وبعضها غير مطلي جدرانها جيداً وبعضها تشكو اتساخ وبعضها كسرت منه الابواب .

    كان الامر مفاجأة لى فقد كنت اظن الامر سهل لكنه يبدو انه صعب وان ايامنا هنا سوف تشهد جهد .
    كان نصيبى داخليىة السوباط وكان إسم عنبرى يدعى غزالى العنبر طويل يقارب من ال40 متر فى 10 امتار تخاله باخرة عظيمة من العصور الوسطى سافرت عبر الازمان ، الازدحام شديد والاسرة تتباعد بشئ يسير والانفاس تكاد تسمعها ، التوجس سمة بارزة فى المكان والتفحص بطرف خفي كان السائد وتكوين الانطباع السريع مشاهد واهو امر واقع .

    كان جارى عمر الحاج العجب وهو من ابناء قرية تسمى بقبقت يبدو عليه انه غير عابئ بشئ حيث كان يجلس على سريره حيث ما اتفق نظراته حادة قاسية ووسمته جاد وبه حزر لا تخطئه العين ، تتطايرت كلمات الترحاب مننا نحن الاثنان وتبادلنا التعارف وبعدها خلد كل منا للسكون فلا موضوع مشترك يمكنه ان يعلف النقاش ولا امر جامع يمكنه افتراع كلام .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 08:24 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    كانت لصديقى العجب هذا فى صحوه ومنامه غرائب حيث لما يخلد الناس لسطان النوم اللذيذ وينتاب الجفون خدر جميل ويسترخي الجسد المنهوك بعد كد يوم طويل ، ينقلب فجأة صديقى الهلالي إلى مذيع متحمس فما أن يدخل كندورة خط ال18 ياردة حتى يعلو صياحه وترجف رجله ولما ينوي كندورة ان يشوت الكرة صوب المرمى المريخى تتحرك رجل عمر صديقى وتهوى كمالمطرقة لا تلوي على شئ فإن كنت تعيس الحظ فقد تصيبك الرجل الهاوية على أم رأسك وربما كنت بعدها تسلم الروح ، كان عمر صديقى كريماً معي وهو يخبرنى بالامر وتجنب مواجهة وجهى رجله لئلا يقع المحظور .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 08:29 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    هناك مصطلحات لا غنى عنك من استعمالها وإلا انقطع حبل التواصل مع الطلاب وهى مصطلحات ورثتها الداخلية كابر عن كابر ، لا احد على وجه الدقة يعلم من الذي اطلقها وفى أي عام وكيف حافظت على زخمها عبر العقود لا احد .

    من مصطلحات الداخلية الاتي :

    الكدارة : وتعنى انية الماء .
    الشراب بتشديد الشين وضمها : وتعنى الملعقة .
    روما : وهى السفرة المهيلة
    عزفت روما : ضرب جرس الوجبة .
    حصار روما : ضرب الطوق عليها من قبل الطلاب قبل الفتح الاكبر .
    الكنتور : الفضاء الخلاء على الجانب الغربى من الداخلية .
    الأليكم : ابريق الصلاة ويستعمل لماَرب أخرى سوف يأتى شرحه .
    السنتر : عمود فى منتصف دائرة الداخلية لا يقرع نهاراً ولا يطرق ليلاً إلا للامر الجلل ( القرع لا يكون إلا نهاراً والطرق ليلاً : قال تعالى ( والسماء والطارق وما ادراك ماالطارق النجم الثاقب ) ( لا ينتابك أي إحساس بشي رعاك الله ) .
    الهاف : نصف رغيف الخبز يتقاسمه الطلاب .
    الحفر : أكل طعامك إن فرطت فيه من ضعاف النفوس وكثير ما هم .
    الاوكار : بيوت طين تحف بالداخلية تؤجر للطلاب العائدين ممن لم يحالفهم الحظ للدخول للجامعة .
    المليقة : شراب العصير لا يشرب إلا فى حين غفلة من العيون المتربصة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 08:34 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    عندما تعزف روما ألحانها الشجية يتحرك وتر الاحساس فينا فتسمع جلبة كصهيل خيل الرومان تتجه للمسير !! ، كل العالم نختزله فى روما خرير امواه السند وتهامس حسان اشببيليه نستهلمه فى صوت روما .
    قائم مقامها العم سليم واركان حربها عم كوكو ثنائى الدهشة والحلم الجميل .
    عم سليم هذا من اهلنا الدناقلة وقد كان طباخ السفرة كان قليل الكلام مقل مع وجه صبوح جادى قد خطه الشيب وغارت منه العيون لكن ابتسامته لم تفارقه صبور جلد متفانٍ صادق وقد عاصر نميرى فى حنتوب الداخلية وقد خرج منه بعلامة تزين وجهه من الطالب العاق نميرى عندما ضربه على وجهه احتجاجاً على عدم حفظ عشاءه لا اجزم بصحة الرواية على أننى قد سمعتها كما سمعها الاخرين .

    اما العم كوكو وهو من جبال النوبة كان جسيماً عظيم الهامة مع شامة ضخمة تأخذ ربع وجهه وكان ذا ضحكة مجلجلة طيب القلب بسيط التركيب سهل التعامل .كان العم كوكو هو مساعد السفرجى سليم .

    احفظ لهما وداد وتقدير فقد خدما بتفان قل نظيره واخلاص لا مثيل له ،

    (عدل بواسطة فضل الصادق on 06-29-2011, 02:48 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 08:41 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    سارت الحياة سيرها المعتاد دون منقصات تذكر إلا ان كان قلة الزاد منقصة وضغط الدرس منقصة والاحساس بفقد الاهل منقصة ، إيه يا الحياة تتقلب ولا تثبت على غرار ونحن على ظهرها نموج فتميس بنا الايام والليالى ونفقد دفء الاحباء !

    نعم كان لكل منا حبيبة يناجيها عند الغسق وعلى وجه الفجر عندما يسفر مقامها عند شغاف القلوب الطرية ومطرحها بين الضلوع .
    ان الفراق يزيد نيران الجوي والحرمان يقدح زند الرغائب لوجه الحبيبة .


    مسافرة هى فى صفحة مياه المستحيل .

    دون أن يطرف لها جفن

    شملتنى بالجفاء

    عيونها وادى تموت فيه امال المحبين

    ووجهها الصافي كفلقة البدر توسط شرفة الليل البهيم

    خدها كالنوار ندي وطري وجميل

    وشفتاها مرسومتان بخطوط الفتنة العجيب

    ورضابها كما معتق النبيذ

    وتبسم حبيبتى على حبات لجين وقد اصطففن كما العقد النضيد

    اه من جيدها الطويل فوق وعاء الاسرار العريض

    وقد تاثقلته رمانتان تستهوى الهرم غير الرغيب

    مسافرة فى صفحة مياه المستحيل

    جنة ونار

    ووسادة

    وفراشات حيرى

    وظنون

    متى ألتقيك يا شهقة فرح المحرومين

    اكتب لك دون الناس يا قلبى الخفاق بروح الحياة

    حروف يكفينى منها انها تلامس عيونك الحلوة

    فتسطع ربما بالدهشة

    هذا يكفينى

    يحرك وتر فينى

    ياسو ألمى

    يبعد همى

    يزيل ضنكى

    وأفرح

    هل تريدين لى أن أبكى

    جزلاً

    حزناً

    غماً

    أم ألماً

    أرجوك لا تجيبنى

    تباعدت خطي اللقياء

    اصبحت سرابا

    رمادا

    زرة فى الهواء

    هل ألتقيك ثانية ؟؟

    متى
    كيف

    لا إجابة

    اسمع صدى صوتى المرتد من جدران الزمن الصعيب

    لا اجابة اه لا اجابة

    سحابة مرت من هنا فيها نسمة الحبيبة

    اشتم دعاش الحبيبة

    عيون الحبيبة

    وكلام الحبيبة

    تجملنا بالصبر

    فكل منا الصبر

    صبر كما الجمر

    ناره من نور

    الحبيبة

    تباعدت خطانا

    حكم بالفراق

    زمانا ادخرناه

    هل يا ترى

    أصحو وألتقيك ؟؟

    زهرة لا كل الزاهر

    بسمة

    وسحر

    وحنان

    وانا بفقدك يا توأم الروح

    قد إنتهى بى الامر

    أن اطرق نجوع المستحيل

    ألثم صبا الحرمان

    وأبحث عنك بين ضلوعى شهقة وغرام وهيام وصبابة .

    نفس المشاهد والأشواق والحنين

    تنتابني فيوض من زكري عجلت بها رهق السنين

    لماذا يشدنا للماضي خيط سميك وان كان في سياقه آنذاك صعيب؟؟

    (عدل بواسطة فضل الصادق on 06-29-2011, 02:53 AM)
    (عدل بواسطة فضل الصادق on 06-29-2011, 02:55 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 08:43 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    تفتحت اذهاننا على واقع جديد صعب بلا شك يبدأ اليوم عند عتبات الفجر الاولى نناجى الاله الخالق منا من يطوى جنح الظلام إلى المسجد هو غير بعيد ومنا من يقعد خشية من هوام الطريق او كسل الدعة الرخيص .

    النور طالب الخلوة الذى حفظ اجزاء من القران فى بادية كردفان كان يسكن بالقرب من داخليتنا شاب ورع سيماء الصلاح على جبينه الوضاء وسمت الوقار يتلبسه بلا فكاك كان لا يتداخل فيما نحن فيه زهداً في الرواح او فى الحياة ، لكنه كان دائماً كثير السلام فربما سلم عليك مرة واخرى إن ظفر بك او إلتقاك إنه اقرب للصلاح .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 08:47 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    لما يسدل الستار على شرفة الضياء وتحتجب الشمس خجلاً من حضور المساء ! كان النور الرجل الصالح يطرق الابواب واعظاً غير غير هياب بلغة بليغة فصيحة ولسان حكيم سقي الله تلك الايام .

    يسير اليوم رتيبا مملا لا شي ذا بال يكسر رعونة الانتظار الأشجار شاخصة ترمي بظل باهت وأعمدة النور تنتصب كما الشواهد لكن بين الفينة والفينة ربما ناحت حمامة او مرت في الأثير غمامه كالثغامة .

    تلك حياة القوز الداخلية اليوم فيها كليل الكليم وضيق الحال ياخذ بجنان الحليم لكن ما يهون علينا الامر الصعب اناس جبلوا علي الإسعاد كلامهم غير مملول وظرفهم بائن لكل زول هم من يلتف حولهم الناس فيلونون حياتنا بكل جميل .*
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 08:51 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    كان موسي ريقان من ظرفا القوز كان يمتاز بكلام قاطع ، ساخر يتلمظ بها فيمجها المستقبلين موسي هذا من مدينة مرابيع ود اللبيح عرف بينهم اخا كريم وحكم لكرة القدم لا يظلم عنده للاعبين ، أما ربيح محمد الفكي وهو من مدينة قلي فكان خطيبا مفلقا متقعرا بالحديث كان طيب القلب خفيض الجناح روحه سمحة تجري علي السجية .

    تقعر ربيح هذا كان عجيبا في احتفال المدرسة بنهاية الدورة المدرسية الثقافية وقد نالت داخليتنا كأسها تم توزيع هدايا لبعض الأستاذة منهم استاذ أنور فقيري صاحب التاريخ المفلق المتمكن كان أنور بهي الطلعة أصلع طويل جسيم جهير الصوت ولما حان دوره لاستلام هديته وكان مقدم البرنامج ربيح فإذا به ينادي عليه السحابة الراحلة تتقدم نحو المسرح السحابة الراحلة تتقدم ! وصل السحابة الراحلة اقصد استاذ أنور وامسك بالمايكرفون وقال لربيح هل هذا مدح ام ذم فضحك الحاضرون .
    سقي الله تلك الايام النضيرة وتحية لربيح بن قلي حقيقة افتقده جدا فماذا فعلت به الحياة؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 08:55 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    الطلاب الجنوبيون:
    لما اشتد أوار حرب الجنوب كان لابد ان يدفع الناس الثمن الغالي فقد تشرد من استطاع الركض شمالا وتقطعت بالبعض السبل بينما يمم آخرين شطر الجيران وتوزع آخرين علي منافي الحر والصقيع في تراجيديا كالحة مؤسفة .
    حاجة الانسان بعض ايدام وبعض شراب ورضي نفسي وأمان ومن عجب ان الانسان قد يصبر علي شظف العيش الكدر لكنه لا يقوي علي الصبر في جو الحرب العكر تلك غريزة النفس ترنو للنجاة بما فطرها الله.

    تقاسم معنا طلاب الجنوب مقاعد الدرس ورغيف الخبز وقد رأت إدارة المدرسة ان يوزع الطلاب الجنوبيين علي عنابر الداخلية لهدف دمجهم وشغلهم عن التفكير في مصيرهم ولعل الادارة كانت ترغب في وحدة جاذبة تعويلا علي أماني واشواق تعتمل بداخل القلوب ، لم يطق الجنوبيون معنا مركبا واحدا التشاكس المهلك كان السمة البارزة والاحتكاك اللفظي كان العلامة الفارغة فقامت بين الناس حواجز من جليد لبنته من قطب الجنوب او قل شمال الجنوب لا فرق!.
    لما اشتد الضرر كان لابد من امر قد قدر فتم فصل الناس بعد احباط ويأس منعا للفتنة التي اشرأبت تطل برأسها الكالح .
    وفرت الادارة لطلاب الجنوب اسرة فخمة ومراتب لينة ونمارق مصفوفة وبطاطين مفروشة بينما كثير من باقي الطلاب يعانون العذاب بسبب ضيق ذات اليد .
    كان لابد من وقوع المحذور فقد هجم طلاب الجنوب في ليلة غاب فيها معظم الطلاب وصلا لاهليهم علي مجموعة من مكث خميس وجمعة واعملوا فيهم جراح وضرر واستابحوا الزمالة في ليلة كان شاهدها قمير قد غاب خلف السحاب !
    كان طلاب الجنوب يتوجسون خيفة فقد أحسوا ان الانتقام لابد ات فتركوا البيات عند عتبات الداخليات وغادروا الي جوف المدينة تنقصهم سكينة فمن اين للمعتدي إياها .

    دائماً الاخبار غير الجميلة تجد لها أذان وافواه تنقل بالسماع وتسمع بالنقل بينما الاخبار الجميلة مرسالها معقور وساعيها كسلان .
    تكامل العدد من جديد وما بين جراح ونحيب قرر بعض الطلاب الانتقام فلم يجدوا أحدا غير الاسرة والهندام فارضعوها للنيران .
    بسبب هذه الاحداث تم إغفال المدرسة وتغريم الطلاب مالا غير كثير وضربا علي الظهور في مأساة اختلال ميزان العدالة بسياسة شر يعم وخير يخص وظلم يوزع .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 08:58 PM

محمد زكريا
<aمحمد زكريا
تاريخ التسجيل: 09-01-2009
مجموع المشاركات: 4884

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    سلام اخ فصل الصادق
    سرد رائع
    فقط لاحظت مشكلتنا الابديه ما بين حرفى الزاى والذال
    Quote: وزكرياتى

    حتماً لم تقصد كم عدد من ال زكريا وانما هى ذكرياتك
    كذلك حلّت الزاى مكان الذال فى مفردات عديده اخرى

    عفواً للملاحظه
    وواصل سردك الجميل لا تهتم بما قلت, لست وحدك فكلنا فعلناها
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 10:04 PM

عادل عبدالعزيز عبد الرحيم
<aعادل عبدالعزيز عبد الرحيم
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 2327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: محمد زكريا)

    دخلناها فى بداية الثمانينات عواجيز مش
    كنا قادمين مدرسة كوستى الاهلية المتوسطة
    فعلا كانت القوز طموح الكثيرين من ابناء كوستى من هم فى جيلنا
    لانها كانت بمثابة جامعة لخرطوم لبقية المدارس فى كوستى
    كان فى دفعتنا لاعب المريخ الخطير دحدوح قادما من مدرسة الخدمات المتوسطة
    ومن يومها القوز بقت تشيل كاس الدورة المدرسية التى كان مسيطرا عليها التدريب المهنى
    كانت يام جميلة فى القوز العمل السياسى كان فى اوجه معرضة لعهد نميرى
    ولا زلت اذكر مسرح المدرسة المتوسط لفنائها ونحن نحول اذاعة المدرسة الى اذاعة ثورية
    تبث اكتوبريات ود الامين واناشيد وردى الوطنية

    شكرا لك يا صاحب البوست رجعتنا الى ايام خوالى ما اروعها
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2011, 11:21 PM

mustafa bashar
<amustafa bashar
تاريخ التسجيل: 10-16-2007
مجموع المشاركات: 995

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وزكرياتى بالقوز كوستى (Re: عادل عبدالعزيز عبد الرحيم)

    اخي فضل سلاماتوتحيات
    ..
    ..
    اعدتنا لأيام خوالد في عمر هذا الزمان
    ..
    ..
    صديقي ورفيق دربي عثمان بشرى عثمان أو كما كنا نسميه (عثمان الشريف أبوعلى) أو (عثمان العوده) ، كان قد القى قصيدة وداعية ، بازخة المحتوي بخصوص روما(الصفرة) ومن أول ابياتها:
    ودع فؤادك إذ توع رومة .. هيهات ياروما الفراق صعيب
    السلوى ياروما تؤرق خاطري .. إذا ماسلوت او وددت أغيب
    الخ الخ القصيدة الجياشة المعاني
    ..
    ..
    سنعود اليك..يوما ما بالمهلة .. لكننا في تلك الأيام كنا نأخذ علبة البوهية مع رفيق دربي عثمان بشري ثم نتجه الى الزريبة حيث تصطف اللواري والشاحنات، التي كنا نكتب على مؤخراتها أغاني ذاك الزمان الجميل.. من عيونك ياغزالي ..والدكتورة ..وأسماء لأعبي كرة القدم المشهورين أمثال (باتريك امبوما) .( وثيودور ماكاناكي) النيجيري ...وآخرين تفيض بهم علبة الذاكرة وصندوقها (الأسود) الصديء!!
    ..
    ..
    ونعود مع المغيرب وقد نفحونا ملاليما قلائل بعدها نيمم شطر آخر محطة.. حيث عمك الطيب.. ونتناول (الباسطة) على انغام الحليب..
    ..
    ..
    تحيات لك والاستاذ محمد زكريا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2011, 03:00 AM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وذكرياتى بالقوز كوستى (Re: محمد زكريا)

    اخى الوفي محمد زكريا

    تحية طيبة عامرة بالود والاحترام

    دعنى اشكرك اولاً على التنبيه وانا اعترف بأن لى مشكلة عويصة مع ما قلت لكنى اعدك ان احاول أن اجود الامر ، ما قلته كرم منك
    وتفضل اقبله واشكرك عليه فهنا نحن نتعلم من الاخطاء وعسانا أن نفيد بجهد المقل .

    سرنى كذلك تقريظك لما كتبت هذا تشجيع منك لا يقدر بشئ .

    تقبل كل الاحترام ايها الوفي .

    (عدل بواسطة فضل الصادق on 06-29-2011, 11:16 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2011, 03:08 AM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وذكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    الاخ المحترم مصطفى بشار

    لك التحية والتجلة

    لقد كانت لكم كما لنا ذكريات تجيش بالحركة والحياة فى القوز العريقة ونحن نتسنم خطاكم ورسمكم حذو بحذو ، القوز كوستى كانت حلم
    بعيد المنال من ظفر به فقد غنم .

    سقي الله تلك الايام الجميلة .

    لك شكرى واحترامى .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2011, 03:19 AM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وذكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    يتبع بحول من الله متى ما جادت القريحة وصفي العقل وراق .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2011, 03:44 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 12920

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وذكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    في رحلة "الشتاء و الصيف" من أجل البطش في الأرض" اليوم بعد البنتاغون بقليل إستمعت لعلي اللحو في رائعة عوض الكريم القرشي "عدت يا عيدي بدون زهور" ، تذكرته و تذكرتك !! من لأعيادنا!! عيدٌ بأية حال عدت يا عيد!! [..] حياتي كلها إنتظار ،كنت كتبت [..] عن كتاب غارسيا ماركيز "الكلونيل العجوز ينتظر جواباً " تحكي عن كولونيل متقاعد في قرية نائية ، لم يبق له من متعلقات الدنيا كبير شيء، أصبحت متعته الوحيدة أن يذهب لمقابلة مركب البريد الأسبوعي ، يسوقه لذلك إحساس غامض بأن ثمة من يرسل له خطاباً !! هو لا يدري من مرسل الخطاب ولا موضوعه ولكنه ينتظر علي كل حال، أصبح الذهاب لمقابلة المركب في حد ذاته برنامجاً ممتعاً له رغم الإحباط الذي يعايش لحظة أن تقلع المركب خيامها و لا يحظى بالخطاب الذي ينتظر ، في رحلة العودة للمنزل يبدع الكاتب في وصف مشاعر الإحباط الذي يعانيه ذلك الكلونيل العجوز، و لكن مع ذلك يتجدد فيه الأمل مع إقتراب موعد المركب القادم !! و هكذا يظل الكلونيل منتظراً و نحن معه..
    مشهد آخر للإنتظار يحكي عن سيدة ظلت لأكثر من خمسين عاماً تحيك بأعمال الإبرة ملابس شتوية للإطفال و تبعث بها لملاجيء أطفال في بقع مختلفة من العالم ، أحياناً تصلها بطاقات باردة شاكرة حسن صنيعها و أحياناً لا تصلها و قد يصلها خطاب مطبوع علي الآلة معد سلفاً لإرساله "لمن يهمه الأمر" كل ما يضيفه الموظف و قتها إسم المرسل إليه والتاريخ؛ عمل روتيني بارد خال من أي مشاعر حقيقية!! كان ذات يوم بعد أكثر من خمسين عاماً أن وصلها خطاب مكتوب بخط اليد ، ورقة شبه مهترئة و خط يد ليس فيه مهارة واضحة و لكنه حبيب إلي النفس و يدخلها بتلقائية، الخطاب مرسل من قرية نائية في أستراليا، كتبته ممرضة بسيطة بلغة بسيطة لا تقعّر فيها، شكرتها الممرضة بحرارة و ذهبت تصف لها، جين عمرها خمس سنوات ولدت لأب سكير و أم كذا ، جاءت للملجأ منذ ثلاث سنوات ، مرحة و حيوية ، كان نصيبها التنورة الحمراء التي أرسلت، عندما سلمتها لها كانت تهم بتناول وجبة الطعام الفقيرة، هي فقيرة نسبياٌ و جبة الطعام و لكنها تشكل لهؤلاء الأطفال المحرومين حدثاً محبباً ينتظرونه بفارغ الصبر، ما أن سلمت الصغيرة التنورة الحمراء حتي انشغلت عن طعامها، بل نسيته !! أخذت تضع التنورة علي وسطها و ترقص، كانت تغني بأغنية لم أسمعها من قبل، كأنها وحي الخاطر، هي ليست شعراً و لا قواعد موسيقية ثابتة فيها، ولكن يمكنك أن تسمينها مشاعر!! ظلت الطفلة ترقص و تغني حتي ترك بقية الأطفال طعامهم وأخذوا يشاركونها الرقص!! أما ديف فقد أخذ الشال الأخضر وبدأ يركض حول المبني بلا توقف وفمه مليء بتمتمات تشبه التعاويذ!! وأخذت الممرضة تصف رد فعل كل طفل، ماذا تسلم و .. و.. ألخ ، لما تسلمت السيدة هذا الخطاب كانت قد تجاوزت الثمانين من عمرها، أخذت تبكي في صمت ثم تحول البكاء لنحيب، يتكرر ذلك كلما تحاول أن تكمل الخطاب، غريب أمر الفرح الذي يعبر عنه بالبكاء.. رأيت ذلك في مباريات كأس العالم و في الطفلة الأمريكية التي أصيبت في الأولمبياد و لكنها كانت أمل الفريق في الفوز بالذهبية كان مدربها يقول لها [ ستقدرين عليها] You can make it!! و فعلتها و بكينا كلنا معها!! بعد حين كتبت تلك السيدة للمرضة قالت لها أنني ظللت أنتظر أكثر من 80 عاماً مثل هذا الخطاب، لا مانع لدي إطلاقاً أن أعيش ثمانين عاماً أخري علي أمل أن يصلني مثل هذا- هل أنت معي!!-
    أحس بأني محتاج لقلع خيامي[..] سأبدأ منذ اليوم ، محاولتي ألاّ ألوم أحداً ، أن أحاول جهدي معاونة الآخرين و حسن الظن بهم، لن أخسر شيئاً إذا ما فعلت ذلك و لن أكسب شيئاً إذا لم أفعل، إذن عليّ أن أفعل، لعل مجرد النية مدخل طيب..
    كنت أود أن أختم بذلك و لكن ذكرك لدفع الله و فقده للسعيد ذكرني بكوكو، لا أحد يحفل بمن يكون إسم والده، هو إسم علم كأن تقول في كوستي ود نواي أو دنقور، عند البدء في بناء مدرسة كوستي الثانوية كان كوكو غفيراً يحرس مواد البناء، حفر الساس، سقي الأشجار بالإبريق، الدفعة الأولي من الطلاب، يوقظهم للمذاكرة الصباحية، يشجع المنازل الرياضية، يحمل المرضي منهم للكومر العتيق للإسبتالية، ثمة قمصان قديمة يتلقاها شاكراً، محامين وقضاة وضباط صحة وأفندية صاروا كباراً أولئك الصغار و لكنهم جميعهم لا ينسون كوكو.. لا يدفع لمقابلة الأطباء وإن أراد سفراً لا يدفع للتذاكر و لكنه لا يسافر، لا يذكر أحدٌ حتي أنه رآه في المدينة، هو هناك في "القوز" -إسم المدرسة- 5 كيلومترات خارج حدود المدينة القديمة، سكناه ما بين الداخليات و بيوت المدرسين الغائب أهلها، ثم اتخذ أو أتخذ له كوخ في طرف المدن العشوائية التي تاخمت المدرسة – لا أحد يعرف له أهلاً و لكن يبدو أن بعضهم "جروهو" لسكن هناك طمعاً في "ماهية" هو لا يأبه لها و أكاد أجزم انه لا يعرف كم هي!! وماذا يفعل هو بالماهية!! طعامه هو ما يجده في الداخلية أو في بيوت المدرسين أو في صحون بوش الطلاب سواء أأكل معهم أو أكل بقاياهم ! و كذاك ملابسه!! الجميع يحبونه لعفوية فيه و بساطة يندر أن تجدها- و لو في عطاءات عمك نصار-!! ظل كذلك لا يحفل بترقية و لا يسأل عن علاوة و متي ما جئت للمدرسة فهو هناك إبتسامته العريضة تسبقه في الترحيب بك ، لا وظيفة محددة عنده و لكنه يشد ستاير المسرح مع طلاب جمعية الموسيقي ويغسل فنايل التيم في معمل العلوم مع تحضيرات معرض عيد العلم ويحمل شوالات الدقيق أو السكر لبيوت المعلمين، و هو هناك حين تريده صفية "عليك الله يا كوكو جيب لي محلبية من نفيسة" لا تقول ذلك لغيره!! يغيب العدس عن الداخلية و كوكو لا يغيب ! يضرب الطلاب ضد متعهد اللحوم و مورد الخبز و يلعنون سنسفيل جد الإدارة و لكنهم لا يجرأون علي تحدي إبتسامة كوكو. يختلف الكيزان و الشيوعيون علي "تانهسو" و "سواعد المجتمع" و يظن بعض الطلاب أن "شعبة الطلاب" صنيعة من صنايع الإتحاد الإشتراكي فيتركونها و لكنهم جميعاً يتفقون علي كوكو؛ فكوكو طلعته تسر القلب مثلما يفعل جنيه مامون بحيري ! يتفقون عليه لدرجة أن قد يقول قائلهم "والله السودان دة مشكلتو جناح لفت و زول زي كوكو ده نتفق عليه كلنا" !! و هو في أمسيات مباريات كرة السلة يسمع الأولاد يهتفون بإنجليزية يريدون إظهارها "Charity School cannot defeat us, it’s too weak to do so لا يفهم شيئاً و لكنه يبتسم مثل إبتسامة مسز هاريز في باريس و هي تسمع لغة الضفادع Ca incredible!! و يكفيه أن "الاولاد زي مبسوتين كده و فرهانين" و "والله ود الخيري ده متموس"!!
    قال لي أنور ظل كوكو هكذا إلي ان جاء يوم كان فيه موظف بؤدي عملاً روتينيا في مكتب بعيد ، أمامه سجلات لا يعرف من هو فلان أو علان و لكن حسب القانون أو سمه ما شئت ، علي هذا الموظف أن يكتب خطاباً لكوكو بالإحالة للمعاش !! بلغه أفندي آخر بنفس الروتينية "كوكو إنت تمشي معاش"!! إيه يعني معاش؟!! يعني تاني تمشي تقعد في بيتك إلخ !! يعني تاني مدرسة مافي!! لا شك أن كوكو قد رجع إلي كوخه و شجيرات المدرسة تذبل أمامه مثلما رآها تنبت، والطلاب الذين حملهم للكومر و ميداليات العدو وقفز الزانة ، و"ربيع" دة بقي دكتور كبير!! و كيف ما أعرف مولانا صلاح!! كل ذلك لا شك تبخر أمامه مثل قطرات ندي علي صفحة زجاج خرجت عليه شمس أغسطس!! أكمل كوكو مشواره ذاك للمنزل ولا شك أنه إضطجع أو لم يفعل وتزاول مخيلته أردية الأولاد الكاكية و كدوس الناظر وفطور المدرسين أيام المراقبة الطويلة ، تكسير ألواح الثلج في جرادل الزنك و أمطار أكتوبر، صوت الدينمو وعربة مولانا أبوبكر العتيقة و قد أخذ في دفرها مع بعض الطلاب، صلاح الزين و.. و.. وتنهد أنور ثم قال لي لم يعش كوكو بعدها كثيراً !! من يعرف كوكو في أضابير سجلات وزارة التربية !! إنه مجرد رقم !! و لكنه عندي وعند كثيرين مثلي يعني رقماً كبيراً و لكني أيضاً أضعته في زحمة التفاصيل!! آه علي كوكو و آه علي زمن النزوح !! هل ثمة "أبو الدفاع" هنا. أتركك هنا إلي أن ألتقيك مع خواطر رحلة "البطش" القادمة.



    من فقدي إلى وجدي ..عم كوكو.. وباب الله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2011, 06:26 AM

عبد الحي علي موسى
<aعبد الحي علي موسى
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 2928

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وذكرياتى بالقوز كوستى (Re: عبدالله عثمان)

    يا سلام يا الصادق
    كوستي القوز:
    أوائل الثمانينات.
    داخلية النيل الأزرق
    أولى خالد
    ثانية غزالي
    ثالثة ابن رشد
    كوستي القوز:
    أستاذ الطاهر، مدني العقاب وسالمين...للغة العربية .
    كوستي القوز:
    الطيب حاج المكي والفادني وعثمان بلة للرياضيات.
    محمد الكامل، الحاج طه وعبد الهادي للتاريخ.
    كوستي القوز:
    الأحياء، أستاذ بلة وعبد الرحيم للكيمياء
    الجغرافيا،.....؟؟؟؟؟نسيت ألحقنا يا عبد الله عثمان.
    تحياتي لخريجي كوستي القوز الذين جاءوا من:
    حي النصر
    الحلة الجديدة
    السكة حديد
    أبو شريف
    الأزهري
    المرابيع
    المرابيع ود اللبيح
    الجزيرة أبا
    قلي
    الفشاشوية
    تندلتي
    الشوال
    مريحلة
    حسن علوب
    الطويلة
    أمًهاني
    بقبقت
    الشور
    العليقة
    القردود 1 و 2
    الوساع
    سليمه
    المقينص
    الرنك
    .
    .
    .
    وأخيرا ود ابدقل حلتنا.
    بس يا خوي الصادق ما وريتنا إنت من وين؟
    تحياتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2011, 11:06 AM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وذكرياتى بالقوز كوستى (Re: عبد الحي علي موسى)

    شكرًا لك اخي عبدالله عثمان لرفد البوست حقيقة لا تعليق علي جمال الكلام وقوته وسحره.

    لك أيضاً اخي عبدالحي كل كلمات الشكر قلادة يا زميل اما ما سألتني عنه فانا ابن النيل الابيض الكبير من جزيرة أبا مستقر لنا وربك بها الال وحتي جنة بلال لنا بها ظل نتفيا فيه بين الأهل وليس كوستي مني ببعيد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2011, 02:40 PM

فضل الصادق
<aفضل الصادق
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يومياتى وذكرياتى بالقوز كوستى (Re: فضل الصادق)

    ليكن شاهدا وعاليا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de