كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظبي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-11-2018, 02:54 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عاطف عبدالله(عاطف عبدالله)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-06-2006, 01:37 AM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظبي

    " نحلم معك "

    نصبت خيمة المسرح بنواحي كوبر احد صباحات فبراير 1925 لمحاكمة قادة اللواء الابيض
    - ألهب القاضي الإنجليزي المتبرم الملول سطح المنصة الخشبي بمطرقته الحانقة وأرسل :
    على عبد اللطيف
    عبيد حاج الأمين
    علي البنا
    محمد عبد البخيت
    ومحمد المهدي الخليفة عبيد
    أرسلهم إلى المنفى بواو ببحر الغزال .
    تمدد الرجال المتعبون على أسرة العواصف والبروق والليل مثقل بالأمطار والضجر .
    وحين تقيأ النهر الطحالب والأعشاب إندست الذبابة الرملية بين الهوام المتطايرة وغرست ابرتها الملوثة باللعاب الأسود ليختلط بدم عبيد حاج الأمين ليفعل فعله الفتاك في خفاء الأوردة والأوعية الدموية ، متسرباً من منفذ الجرح الذي أحدثته عضة الذبابة الفتاكة . تنقل الطفيلي في مسارب الدم مرتحلاً إلى الكبد والطحال لينحت نخاع العظم ويدمر الأنسجة اللمفاوية .
    - نيران الحمى وفقر الدم ، النحول والتعب ، فقدان الشهية وآلام البطن والسعال والإسهال وانتفاخ الأحشاء ، تساقط الشعر ، جفاف الجلد وتقشيره وانتشار الطفح الرمادي والنقاط النزفية لم يكن بين عبيداً والموت غير مقدارين من اللهاث والأنين .
    - مات عبيد حاج الامين في منفاه بواو حاضرة بحر الغزال أوانذاك ، أفرج عن القائد على عبد اللطيف ورفاقه عقب معاهدة 1936 ومات على بمصر حيث انتهت به رحلة الأسى نزيلاً باحدى مصحات الامراض العقلية وتفرق الصحاب كل الى حتفه وانفض المنفى ولم يتفرق الذباب والهوام ..
    ( يحدث هذا في المنافى والمعتقلات والسجون )
    أرسلت الدكتاتورية السابقة اقطاب الحركة الوطنية الى ناقيشوط .
    أطبق المتقى فكاكه الفولاذية على قادة الرأي واقطاب الحركة الوطنية ، هنا بعض الآباء وغيرهم من الرموز ضاقت بهم أماكن الحجز والتحفظ .
    الزعيم إسماعيل الأزهري والأساتذة : ابراهيم جبريل ، مبارك زروق و محمد احمد المرضى والأساتذة : عبد الخالق محجوب واحمد سليمان والسادة/ عبد الله خليل ، عبد الله عبد الرحمن تقد الله , أمين التوم ومحمد احمد محجوب والسيد/ عبد الرحمن شاخور .
    فهل مات من مات بغير داء ؟
    كم من جراح نزفت في الخفاء وكم من نبض توقف تحت قشور الدم ؟
    يا الله .. يا لذلك البلد الذاهل لتبدد الصباحات الندية!
    يوليو 1971 صباح المذبحة ، صباحات الأباطيل والاندحارات المتلاحقة والبطش وترتيب الهزائم ، وارتفاع البيارق الزائفة للدكتاتورية اللاحقة , الهدوء لحصاد الدم والسكينة في الحصار .
    نفض محجوب شريف الشاعر الشظايا عن بوصلته فجالت بأجنحتها المرفرفة حول كوبر ، بورتسودان ، سواكن ، دبك ، الفاشر شالا، ناقيشوط ، واو ببحر الغزال .
    ملاْ رئتيه بقصائده طويلة الأنفاس .. أطلق زفيره الأول , تردد نفيره الثاني بين مراقد السحاب فاستنهض الرعود وتراقصت على صدره حبيبات المطر ولؤلؤات الماء .تجمعت أمام بوابة قلبه المشرعة أرواح الرجال الاعزاء الذين قضوا فأطلق أنا شيده مغتبطاً باللقاء ، تدافعت أسرابهم وشقت أستار الغياب .
    وهذا الخراب وهذه الخرائب .. تحصيل حاصل "الحاصل" فإلى متى تهوى هذه الحجارة على روؤسنا لتمزق أرواحنا ؟
    حروب صغيرة وموت يتربص خلف السياج ،
    متى تتحطم أقنعة المنافى ؟
    وتخرس هرطقات السجانين ؟
    متى يغسل الندى الصباحي أغصان الشجيرات بالقرى الوادعه والمدن المغبرة ؟
    متى يضحك أطفال النفاج ؟
    متى تطل الفتيات من النوافذ على الحدائق ؟
    متى تتعلق على سماواتنا أقواس قزح ؟
    متى نطفئ هذا الحنين ؟
    متى نستميل الضياء والبهاء ليغشى ام درمان وعطبره وكوستى وكسلا وملكال والابيض ونيالا وجوبا وحلفا ومدني وخشم القربه والدامر وسواكن والسوكى وسنار وبارا ونغني مع محجوب شريف ونردد مع زكيه الفاضل وإلك ادوارد أغنيته الحلم لنصبح وقد أصبح :-

    مكان السجن مستشفى
    مكان المنفى كليه
    مكان الأسرى
    ورديه
    مكان الحسرة أغنية ..
    عثمان حامد سليمان
    ليلة التضامن مع محجوب شريف
    " نحلم معك "
    دار السودانين – ابوظبي
    الجمعة 2 يونيو 2006
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2006, 03:24 AM

mohmmed said ahmed
<amohmmed said ahmed
تاريخ التسجيل: 25-10-2002
مجموع المشاركات: 7055

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


النصر (Re: عاطف عبدالله)

    بقيت سيرة عبيد حاج الامين
    تهزم المرض
    وبقيت ذكرى القادة المحجوب والازهرى ونقد الله
    وهزمت الديكتاتورية
    وسنغنى معا ومحجوب يهزم المرض
    شكرا لك عثمان حامد
    هذا المدخل لتحية شاعرنا الجميل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2006, 03:48 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: عاطف عبدالله)

    Quote: مات عبيد حاج الامين في منفاه بواو حاضرة بحر الغزال أوانذاك ، أفرج عن القائد على عبد اللطيف ورفاقه عقب معاهدة 1936 ومات على بمصر حيث انتهت به رحلة الأسى نزيلاً باحدى مصحات الامراض العقلية وتفرق الصحاب كل الى حتفه وانفض المنفى ولم يتفرق الذباب والهوام


    نعم صديقى عثمان
    إلى اليوم لم يتفرق الذباب و الهوام
    و لا يزال يمرح ويسرح مثقلا جسد الوطن بالجراح والسموم

    لكن

    أجمل الأطفال قادمون ساعة فساعة

    شكرا عثمان على هذه الكلمة الجميلة والمميزة
    عندما يتحدث الكبار فليصغى الجميع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2006, 11:07 PM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: هشام المجمر)

    Quote: عندما يتحدث الكبار فليصغى الجميع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2006, 00:00 AM

احمد العربي
<aاحمد العربي
تاريخ التسجيل: 19-10-2005
مجموع المشاركات: 5829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: عاطف عبدالله)

    عثمان حامد سليمان


    حديقة لاتعرف ان تدخلها الا وانت حافئ القدمين برداء ابيض وشفافية
    روح كي تعادل سمفونيته الارتياح. مساحة لاتمل الترجل فيها رغم
    البعد وترامي اطرافها استمتعت بالتوهان في فنائه فنسيم برائحة الفل
    يلامس خيالك وبتلات تلاحق بصرك بالوانها المتعدده لا تقوى على الاتكاء
    تحت ظل دوحه فخرير جداول احرفه وتدفق كلماته على اذانك لحن يوقف
    رحى حرب ضروس لاتستطيع ان تجد نهاية لهذا الجمال الممتد الى دواخلك
    بالاوان جديده تتجاوز مسألة الاخبار الى افاق جديده تدقدق مخيلتك
    وهاهو يأخذنا ومحجوب الوطن وتداعياته في مسافة بعيده وعمق تاريخي
    يجج الارتياح

    لك محبتي الممتده
    استاذنا عثمان حامد سليمان

    الجميل عاطف عبد الله
    وتر مدوزن في هذه المساحه
    رمز للتوازن والجمال

    محبه مغزوله بي ريحة الوطن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2006, 02:43 AM

haider osman

تاريخ التسجيل: 27-07-2005
مجموع المشاركات: 1316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: عاطف عبدالله)

    العزيز عاطف.....

    فى غالب الايام يصبح الصبح ولانتذكراحلام ليلنا ....

    الجميل الاستاذ عثمان حامد سليمان ايقظنا من غقوتنا..
    لنتذكر احلام خلت وكادت ان تندثر..ها هو ينصب الخيام لنعود ونحلم معه...
    فاحلامه مشعل لجيل واجيال قادمة...ولناخذ من احلامه الكثير من العبر والعظة
    ومسلك الابطال...ومازالت مهيرة تنجب ....فالتحية له........


    فالتحية لك ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2006, 03:15 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20778

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: haider osman)

    ما اجمل السياسة والمقالات السياسية عندما تكتب بلغة ادبية سليمة
    الاستاذ عثمان حامد سليمان القاص الشهير صاحب اجمل الروايات والقصص القصيرة قادر ان يتحفنا بقدراته تلك فى مجال الادب السياسي ..
    وامثال هؤلاء نادر ما نجدهم فى عالم اليوم ..الاستاذ توفيق الحكيم صاحب مدرسة مصرية متميزة فى هذا المجال كتب اجمل الروايات والقصص الادبية السياسية... عودة الروح ...حمار الحكيم ...عودة الوعى ... وغيرها كما كتب الصحفى المصرى الكبير مصطفى امين اروع القصص السياسية التى تضمنت معظم تاريخ مصر المعاصر الى ان تولى السادات الحكم فى قصصه المعروفة الانسة كاف... والانسة هيام.... ولا ... وغيرها ..
    واتمنى ان نرى تاريخ السودان مكتوب فى قصص ادبية راقية من عثمان حامد مثلما كتب الاستاذ مصطفى امين ..,وهو قادر واكثر على انجاز على مثل هذا العمل الذى نتوق له جميعا b
    المادة موجودة تكفى للعديد من القصص الشيقة ..
    اتمنى ان يكتبها لنا على هذا المنوال الادبى الراقى وهذا اكتشاف منى اريد ان اسجله باسمى ربما يكون مفاجاة للاستاذ عثمان نفسه..

    (عدل بواسطة الكيك on 12-06-2006, 03:25 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2006, 03:41 AM

طلال عفيفي
<aطلال عفيفي
تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 4380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: الكيك)


    هذه الكتابة بكل ما تحمله من مرارة وأسى ،
    إلا أنها كتابة جميلة غاية الجمال وقريبة إلى
    النفس لصدقها وشفافيتها العالية ...

    وما اجمل الكاتب والمكتوب عنه ..

    وما أجمل ناس هذا الوطن ، في عز الإمتحان ..

    التحية للأستاذ عثمان حامد وللشاعر محجوب شريف
    المحترم ..


    ...
    طلال

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2006, 04:27 AM

haider osman

تاريخ التسجيل: 27-07-2005
مجموع المشاركات: 1316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: عاطف عبدالله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2006, 06:29 AM

Alia awadelkareem

تاريخ التسجيل: 25-01-2004
مجموع المشاركات: 2099

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: haider osman)

    Quote: نفض محجوب شريف الشاعر الشظايا عن بوصلته فجالت بأجنحتها المرفرفة حول كوبر ، بورتسودان ، سواكن ، دبك ، الفاشر شالا، ناقيشوط ، واو ببحر الغزال .
    ملاْ رئتيه بقصائده طويلة الأنفاس .. أطلق زفيره الأول , تردد نفيره الثاني بين مراقد السحاب فاستنهض الرعود وتراقصت على صدره حبيبات المطر ولؤلؤات الماء .تجمعت أمام بوابة قلبه المشرعة أرواح الرجال الاعزاء الذين قضوا فأطلق أنا شيده مغتبطاً باللقاء ، تدافعت أسرابهم وشقت أستار الغياب .



    التحيه

    للقاص عثمان حامد

    عبرك استاذ عاطف


    محجوب شريف وظف عدسة كلماته لضبط تاريخ بلد في لحظة عهره

    وتأريخ اجمل لحظات النضال لابطال ثوريين لا نقرائهم في كتب التاريخ الرسمي

    وممنوعون عن ذكرهم اطفال المدارس برغم من انهم يشغلون المليون ميل تحرس ذكراهم

    دبابات الجيوش الغادره وخونة العباد...

    اما عثمان حامد

    فقد ضبطت كلماته كل هذه القدره في لحظة تبرجها وفك جديله غناءها الطويل
    المتمثله في مسيره شاعر ورساليته التي حفظت ماء وجوهنا امام ذاكرة الشعوب

    والتاريخ الانساني ثم خضنا عنيفا لما رمي بوجوهنا

    سؤالاته الموجعه..

    اذن لن يموت شعب قادر علي فعل هذا الجمال في احلك الظروف وان حلم بهذا الموت جلادينا

    فالتحيه لك اديبنا الجميل عثمان

    ومديد العمر والصحه لاجمل الرجال محجوب شريف وهو يحفظ ذاكرة شعب من التذوير والانقراض

    محبتي

    عاليه



    (عدل بواسطة Alia awadelkareem on 12-06-2006, 06:38 AM)
    (عدل بواسطة Alia awadelkareem on 12-06-2006, 12:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2006, 11:14 PM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: Alia awadelkareem)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2006, 08:44 AM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: عاطف عبدالله)

    الأخ عاطف عبد الله
    التحية لكم ولليلة تضامنكم الجميل مع الشاعر -الوطن- محجوب شريف
    والتحية للاستاذ القاص عثمان حامد ..وكلمتة البليغة التى تتسرب الى اعماق الروح كاجمل مايكون الصدق
    والتعبير
    عنة
    وشمول التاريخ
    والتعلم
    منة
    والوطنية العميقة باسئلة تطرح ملايين الأخريات

    كم من جراح نزفت في الخفاء وكم من نبض توقف تحت قشور الدم ؟

    وهذا الخراب وهذه الخرائب .. تحصيل حاصل "الحاصل" فإلى متى تهوى هذه الحجارة على روؤسنا لتمزق

    أرواحنا ؟

    ياااااه
    ده كلام عجيب
    إعدتها مرات ومرات

    وياســـلام

    تحياتى ولكم الشكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2006, 02:32 AM

Mohamed Abdelgaleel
<aMohamed Abdelgaleel
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10414

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: عمر ادريس محمد)

    الأستاذ عاطف .. التحية لك ولشاعر الشعب اليقظ محجوب شريف والتحية للأستاذ القاص عثمان سليمان .. ولكل ذاكرة تضج بما جرى في صباحات ذلك اليوم من فبراير 1925م .. عندما مثل الشرفاء : علي عبداللطيف، عبيد حاج الأمين، علي البنا، محمد عبدالبخيت، ومحمد المهدي الخليفة عبيد .. ومطرقة قاضي المستعمر تعلن محاكمة من ارتخصوا أرواحهم فدى للوطن .. والتحية لكل ذاكرة مهمومة ببؤر الضوء غالية الثمن في تاريخ السودان .. دماء عزيزة سالت .. وسجون عُبئت بأنبل الرجال .. ومحجوب شريف هذا الإنسان الشاعر المناضل الإستثنائي الذي ما ذهلت بصيرته حتى في لحظات المذابح والبطش .. كان يغني ويؤشر صوب المستقبل .. يخلق من التعب شوطاً .. ريثما يتحقق الحلم .. بأجمل الأطفال (القادمون) ساعة فساعة .. وفي إنتظارهم .. مكان السجن مستشفى .. و
    عما قريب الهمبريب
    يفتح شبابيك الحبيب
    والحال يطيب
    يا محمد أحمد تستجم
    والبيت يتم ..
    تفرح فرح..تتلم تلم
    حقك يجيك
    ما فيهو شك
    إمكن وظن
    وتغني أم كادت تجن
    كبر الولد جوه السجن
    فاقداهو هي
    زولاً تريدو وتشتهي
    تلقاهو في
    لا يقولوا ليك جوه السجن
    ولا مختفي
    تلقاهو في
    والهمبريب
    يفتح شبابيك الحبيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2006, 03:20 AM

احمد العربي
<aاحمد العربي
تاريخ التسجيل: 19-10-2005
مجموع المشاركات: 5829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: Mohamed Abdelgaleel)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2006, 11:57 PM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: عاطف عبدالله)

    الكلام الجميل
    بيجر معاهو
    الإحساس الجميل
    والشعور بالعرفان
    والرغبة فى رد الجميل
    لذا كانت هذه المداخلات البديعة وهذا البوست الرفيع
    شكرا عثمان حامد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2006, 11:38 AM

تيسير عووضة
<aتيسير عووضة
تاريخ التسجيل: 20-12-2005
مجموع المشاركات: 7136

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: عاطف عبدالله)

    سرد دامع لتاريخ مُر
    و واقع أمرّ ,,
    هكذا بلادنا
    حلمنا لها
    أكبر من الألم
    الذي تعيد إنتاجه كل يوم ..
    وحلمنا بها
    أكبر من المرض الذي يحط رحاله
    عند رموزها ..
    كأنه يتآمر مع العساكر ضدهم ..

    إنهم بركة هذه البلاد
    وسرها الخفي ..

    كل العافية محجوب شريف وقد قلت كلمتك لشعبك ..
    وكل المحبة عثمان حامد وقد قلت كلمتك لمحجوب شريف ..

    ونتساءل ..

    Quote: متى تتحطم أقنعة المنافى ؟
    وتخرس هرطقات السجانين ؟
    متى يغسل الندى الصباحي أغصان الشجيرات بالقرى الوادعه والمدن المغبرة ؟
    متى يضحك أطفال النفاج ؟
    متى تطل الفتيات من النوافذ على الحدائق ؟
    متى تتعلق على سماواتنا أقواس قزح ؟
    متى نطفئ هذا الحنين ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2006, 12:30 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 23-05-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: تيسير عووضة)

    كلمة القاص، وممكن ان اسميه الصديق، بعد ده، عثمان حامد سليمان..

    ذات المدخل الغريب..الذى يسميه النقاد، براعة الاستهلال،

    ألقت حزمة ضوء واسعة على ذاكرة النضال المرير ضد الاجحاف فى حق المواطن السودانى

    وعبرت عبورا رقيقا ومهيبا ..ليس فقط الزنازن والسجون ..وانما القلوب التى حوتها ضلوع هؤلاء الرجال،

    يحركهم الحب العامر للبلد..وتتراجع امام طموحهم الجميل..الاجساد..تنهكها العلل.


    عزيزى الرصين..لك تحية قلبية على هذا الادب الرفيع..

    ولك يا عاطف عبد الله وانت تنثر علينا جواهر الحديث..ولمجتمعكم الشاهق الذى اقام تلك الليلة

    محبة وصادق دعاء لملهم الكلام..ومحرض الجمال الشاعر الرقيق ..الاستاذ محجوب شريف

    والمرض ما بكتلو زول....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2006, 11:36 PM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: Tumadir)

    الأخت تماضر
    كنت اود ان أنقل مساهمتك في ليلة التضامن مع الأستاذ محجوب ولكن نقلها بدون تلك الخلفية الموسيقية والألقاء الرائع سيظلمها كثيرا لذا تمنى أن تقدميها في النت بنفس الصورة الغنائية الصوتية التي قدمتيها في الندوة ..هل لنا ان نطمح ؟؟؟؟؟
    يمكنك الإستعانة بصديق في عملية النقل لكن لا نقبل حذف أي إجابة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2006, 04:47 AM

احمد العربي
<aاحمد العربي
تاريخ التسجيل: 19-10-2005
مجموع المشاركات: 5829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: عاطف عبدالله)

    كتب محمد سيد احمد
    بقيت سيرة عبيد حاج الامين
    تهزم المرض
    وبقيت ذكرى القادة المحجوب والازهرى ونقد الله
    وهزمت الديكتاتورية
    وسنغنى معا ومحجوب يهزم المرض
    شكرا لك عثمان حامد
    هذا المدخل لتحية شاعرنا الجميل



    وهشام المجمر قال


    نعم صديقى عثمان
    إلى اليوم لم يتفرق الذباب و الهوام
    و لا يزال يمرح ويسرح مثقلا جسد الوطن بالجراح والسموم

    لكن

    أجمل الأطفال قادمون ساعة فساعة

    شكرا عثمان على هذه الكلمة الجميلة والمميزة
    عندما يتحدث الكبار فليصغى الجميع




    وكتبت


    عثمان حامد سليمان


    حديقة لاتعرف ان تدخلها الا وانت حافئ القدمين برداء ابيض وشفافية
    روح كي تعادل سمفونيته الارتياح. مساحة لاتمل الترجل فيها رغم
    البعد وترامي اطرافها استمتعت بالتوهان في فنائه فنسيم برائحة الفل
    يلامس خيالك وبتلات تلاحق بصرك بالوانها المتعدده لا تقوى على الاتكاء
    تحت ظل دوحه فخرير جداول احرفه وتدفق كلماته على اذانك لحن يوقف
    رحى حرب ضروس لاتستطيع ان تجد نهاية لهذا الجمال الممتد الى دواخلك
    بالاوان جديده تتجاوز مسألة الاخبار الى افاق جديده تدقدق مخيلتك
    وهاهو يأخذنا ومحجوب الوطن وتداعياته في مسافة بعيده وعمق تاريخي
    يجج الارتياح

    لك محبتي الممتده
    استاذنا عثمان حامد سليمان

    الجميل عاطف عبد الله
    وتر مدوزن في هذه المساحه
    رمز للتوازن والجمال

    محبه مغزوله بي ريحة الوطن




    وكتب حيدر عثمان

    العزيز عاطف.....

    فى غالب الايام يصبح الصبح ولانتذكراحلام ليلنا ....

    الجميل الاستاذ عثمان حامد سليمان ايقظنا من غقوتنا..
    لنتذكر احلام خلت وكادت ان تندثر..ها هو ينصب الخيام لنعود ونحلم معه...
    فاحلامه مشعل لجيل واجيال قادمة...ولناخذ من احلامه الكثير من العبر والعظة
    ومسلك الابطال...ومازالت مهيرة تنجب ....فالتحية له........


    فالتحية لك ....



    كتب الكيك

    ما اجمل السياسة والمقالات السياسية عندما تكتب بلغة ادبية سليمة
    الاستاذ عثمان حامد سليمان القاص الشهير صاحب اجمل الروايات والقصص القصيرة قادر ان يتحفنا بقدراته تلك فى مجال الادب السياسي ..
    وامثال هؤلاء نادر ما نجدهم فى عالم اليوم ..الاستاذ توفيق الحكيم صاحب مدرسة مصرية متميزة فى هذا المجال كتب اجمل الروايات والقصص الادبية السياسية... عودة الروح ...حمار الحكيم ...عودة الوعى ... وغيرها كما كتب الصحفى المصرى الكبير مصطفى امين اروع القصص السياسية التى تضمنت معظم تاريخ مصر المعاصر الى ان تولى السادات الحكم فى قصصه المعروفة الانسة كاف... والانسة هيام.... ولا ... وغيرها ..
    واتمنى ان نرى تاريخ السودان مكتوب فى قصص ادبية راقية من عثمان حامد مثلما كتب الاستاذ مصطفى امين ..,وهو قادر واكثر على انجاز على مثل هذا العمل الذى نتوق له جميعا b
    المادة موجودة تكفى للعديد من القصص الشيقة ..
    اتمنى ان يكتبها لنا على هذا المنوال الادبى الراقى وهذا اكتشاف منى اريد ان اسجله باسمى ربما يكون مفاجاة للاستاذ عثمان نفسه..




    الشفيف طلال كتب


    هذه الكتابة بكل ما تحمله من مرارة وأسى ،
    إلا أنها كتابة جميلة غاية الجمال وقريبة إلى
    النفس لصدقها وشفافيتها العالية ...

    وما اجمل الكاتب والمكتوب عنه ..

    وما أجمل ناس هذا الوطن ، في عز الإمتحان ..

    التحية للأستاذ عثمان حامد وللشاعر محجوب شريف
    المحترم ..


    ...
    طلال




    الجميله عاليا عوض الكريم اضافت


    التحيه

    للقاص عثمان حامد

    عبرك استاذ عاطف


    محجوب شريف وظف عدسة كلماته لضبط تاريخ بلد في لحظة عهره

    وتأريخ اجمل لحظات النضال لابطال ثوريين لا نقرائهم في كتب التاريخ الرسمي

    وممنوعون عن ذكرهم اطفال المدارس برغم من انهم يشغلون المليون ميل تحرس ذكراهم

    دبابات الجيوش الغادره وخونة العباد...

    اما عثمان حامد

    فقد ضبطت كلماته كل هذه القدره في لحظة تبرجها وفك جديله غناءها الطويل
    المتمثله في مسيره شاعر ورساليته التي حفظت ماء وجوهنا امام ذاكرة الشعوب

    والتاريخ الانساني ثم خضنا عنيفا لما رمي بوجوهنا

    سؤالاته الموجعه..

    اذن لن يموت شعب قادر علي فعل هذا الجمال في احلك الظروف وان حلم بهذا الموت جلادينا

    فالتحيه لك اديبنا الجميل عثمان

    ومديد العمر والصحه لاجمل الرجال محجوب شريف وهو يحفظ ذاكرة شعب من التذوير والانقراض

    محبتي

    عاليه




    الرايع عمر ادريس كتب


    الأخ عاطف عبد الله
    التحية لكم ولليلة تضامنكم الجميل مع الشاعر -الوطن- محجوب شريف
    والتحية للاستاذ القاص عثمان حامد ..وكلمتة البليغة التى تتسرب الى اعماق الروح كاجمل مايكون الصدق
    والتعبير
    عنة
    وشمول التاريخ
    والتعلم
    منة
    والوطنية العميقة باسئلة تطرح ملايين الأخريات

    كم من جراح نزفت في الخفاء وكم من نبض توقف تحت قشور الدم ؟

    وهذا الخراب وهذه الخرائب .. تحصيل حاصل "الحاصل" فإلى متى تهوى هذه الحجارة على روؤسنا لتمزق

    أرواحنا ؟
    ياااااه
    ده كلام عجيب
    إعدتها مرات ومرات

    وياســـلام

    تحياتى ولكم الشكر





    محمد عبد الجليل كتب

    الأستاذ عاطف .. التحية لك ولشاعر الشعب اليقظ محجوب شريف والتحية للأستاذ القاص عثمان سليمان .. ولكل ذاكرة تضج بما جرى في صباحات ذلك اليوم من فبراير 1925م .. عندما مثل الشرفاء : علي عبداللطيف، عبيد حاج الأمين، علي البنا، محمد عبدالبخيت، ومحمد المهدي الخليفة عبيد .. ومطرقة قاضي المستعمر تعلن محاكمة من ارتخصوا أرواحهم فدى للوطن .. والتحية لكل ذاكرة مهمومة ببؤر الضوء غالية الثمن في تاريخ السودان .. دماء عزيزة سالت .. وسجون عُبئت بأنبل الرجال .. ومحجوب شريف هذا الإنسان الشاعر المناضل الإستثنائي الذي ما ذهلت بصيرته حتى في لحظات المذابح والبطش .. كان يغني ويؤشر صوب المستقبل .. يخلق من التعب شوطاً .. ريثما يتحقق الحلم .. بأجمل الأطفال (القادمون) ساعة فساعة .. وفي إنتظارهم .. مكان السجن مستشفى .. و
    عما قريب الهمبريب
    يفتح شبابيك الحبيب
    والحال يطيب
    يا محمد أحمد تستجم
    والبيت يتم ..
    تفرح فرح..تتلم تلم
    حقك يجيك
    ما فيهو شك
    إمكن وظن
    وتغني أم كادت تجن
    كبر الولد جوه السجن
    فاقداهو هي
    زولاً تريدو وتشتهي
    تلقاهو في
    لا يقولوا ليك جوه السجن
    ولا مختفي
    تلقاهو في
    والهمبريب
    يفتح شبابيك الحبيب






    المبدعه تيسير عووضه كتبت

    سرد دامع لتاريخ مُر
    و واقع أمرّ ,,
    هكذا بلادنا
    حلمنا لها
    أكبر من الألم
    الذي تعيد إنتاجه كل يوم ..
    وحلمنا بها
    أكبر من المرض الذي يحط رحاله
    عند رموزها ..
    كأنه يتآمر مع العساكر ضدهم ..

    إنهم بركة هذه البلاد
    وسرها الخفي ..

    كل العافية محجوب شريف وقد قلت كلمتك لشعبك ..
    وكل المحبة عثمان حامد وقد قلت كلمتك لمحجوب شريف ..

    ونتساءل ..


    Quote: متى تتحطم أقنعة المنافى ؟
    وتخرس هرطقات السجانين ؟
    متى يغسل الندى الصباحي أغصان الشجيرات بالقرى الوادعه والمدن المغبرة ؟
    متى يضحك أطفال النفاج ؟
    متى تطل الفتيات من النوافذ على الحدائق ؟
    متى تتعلق على سماواتنا أقواس قزح ؟
    متى نطفئ هذا الحنين ؟




    القمره السمحه تماضر قالت




    كلمة القاص، وممكن ان اسميه الصديق، بعد ده، عثمان حامد سليمان..

    ذات المدخل الغريب..الذى يسميه النقاد، براعة الاستهلال،

    ألقت حزمة ضوء واسعة على ذاكرة النضال المرير ضد الاجحاف فى حق المواطن السودانى

    وعبرت عبورا رقيقا ومهيبا ..ليس فقط الزنازن والسجون ..وانما القلوب التى حوتها ضلوع هؤلاء الرجال،

    يحركهم الحب العامر للبلد..وتتراجع امام طموحهم الجميل..الاجساد..تنهكها العلل.


    عزيزى الرصين..لك تحية قلبية على هذا الادب الرفيع..

    ولك يا عاطف عبد الله وانت تنثر علينا جواهر الحديث..ولمجتمعكم الشاهق الذى اقام تلك الليلة

    محبة وصادق دعاء لملهم الكلام..ومحرض الجمال الشاعر الرقيق ..الاستاذ محجوب شريف

    والمرض ما بكتلو زول....








    تحيه لشاعرنا الوطن وهو في رحلة العلاج متمنين له عاجل الشفاء

    وكان عاطف عبد الله نجما في اتاحة هذه المساحه لنالتلتقي هذه الكوكبه بالاديب الذي اتحفنا بروائع قلمه وافكاره الجميله والمتطلعه لغد اجمل

    السؤال هل اوفيناه حقه بهذه الكلمات؟
    والتحيه لشاعرنا الوطن محجوب شريف مره اخرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2006, 00:39 AM

احمد العربي
<aاحمد العربي
تاريخ التسجيل: 19-10-2005
مجموع المشاركات: 5829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كلمة القاص عثمان حامد سليمان في ( ليلة التضامن مع الشاعر محجوب شريف) النادي السوداني– ابوظب (Re: احمد العربي)

    كل العافية محجوب شريف وقد قلت كلمتك لشعبك ..
    وكل المحبة عثمان حامد وقد قلت كلمتك لمحجوب شريف ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de