دكمال عبيدشعب يرقص العروس بالنارولعت من يقدرعليه المجموعات جابتهم اميركاوهم أغبياءوستنجلي ليلها

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 01:35 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة علاء الدين صلاح محمد(علاء الدين صلاح محمد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-09-2006, 11:38 AM

علاء الدين صلاح محمد
<aعلاء الدين صلاح محمد
تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 4712

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


دكمال عبيدشعب يرقص العروس بالنارولعت من يقدرعليه المجموعات جابتهم اميركاوهم أغبياءوستنجلي ليلها

    د.كمال عبيد:
    إلى أين نتجه نحن وهل نحن في السودان جزيرة معزولة عن ما يحدث في العالم؟؟؟
    العبارات المستخدمة ألان في العلاقات الدولية هي لغة التهديد الوعيد والحصار وإعلان الحرب؟؟
    لماذا تصر الأمم المتحدة ان يبسط الجيش اللبناني سيطرته على جنوب لبنان وتعتبر بسط سيطرة الجيش السوداني سيطرته للدافور ؟؟
    الأمم المتحدة اليوم تريد توظيف القوى السياسية / العسكرية و الأمنية لخدمة إسرائيل وأميركا فالقيادة التي تخضع وتركع وتستجيب لأميركا وإسرائيل هي التي ينبغي ان تدعم وتساعد .
    التحليل الصحيح أن الموقف السوداني المستقل الحر الموقف السوداني المستند على القرار و الإرادة السياسية المحلية هو الذي ألب الناس ضده.
    الدول التي ستأتي (إن جاءت) للسودان ليس لحماية المدنيين في دارفور .
    ما هي أوضح المشاهد عن المجازر و التطهير العرقي؟؟ أين حدث ؟؟ومتى حدث؟؟ في أي الأماكن حدثت؟؟ لماذا تتحدث الأمم المتحدة ألان عن التطهير العرقي في دارفور ؟؟
    إذا شعب يرقص العروس بالنار ولعت من الذي سيقدر عليه؟؟
    دخول الأمم المتحدة لدارفور هو إعداد مسرح العملية للمجازر العرقية
    عند يأتي رئيس للسودان لأول مرة ويتحدث بغلة الشارع تلك التحام القيادة مع القاعدة
    سألنا وزير الأمن والهجرة التشادي هل هذا ما اتفقنا عليه قال مطلوب منى أن أوصلكم للرئيس لتسمعوا منه
    الرئيس التشادي "والله تعرضت لضغوط وعشان أكلمكم بوضوح الآن الذين ستجرون المفاوضان معهم اكبر من ذلك جابوهم الاميركان وما يسمحوا لكم تتفاوضوا إذا ما كان الاميركان حاضرين" ويتحدث عن طائرات تتحلق في سماء تشاد لحمل حملة السلاح دون إذن الحكومة الاتشادية
    افتكرونا نحن أغبياء ، لكن الحقيقة أن الاميركان هم الأغبياء

    جاءت المجموعات التي تحمل السلاح في دارفور بتنظيم وترتيب من السفارة الأمريكية في أنجمينا ،
    في أنجمينا الخطاب الذي قدمه اللذين جاءوا يمثلون دارفور كان باللغة الإنجليزية -تفتكرون لماذا ؟ أتدرون لماذا لأنهم لم يكتبوا هذه الخطابات وانا اعرفهم بالاسم
    يمكن لأي أحد منكم في السودان الحديث والتحدث بنفس لغة هذه المجموعات التي تحمل السلاح. مثل عبارات نحن مهشمين ومضطهدين ، يقوله الحسا نية والبطاحين والجموعية في الخرطوم. وتقوله أي قبيلة في أقصى السودان في أبعد إقليم
    المجموعات التي :تحمل ليس لدينا قضية ، لا بد من تدخل المجتمع الدولي
    Quote: كلمة الدكتور كمال عبيد
    جزاء الله خير الجزاء الذين دعوني للحديث في هذه الليلة ، حديث عاقلا نحلل فيه القضايا لنحدد اتجاهاتها ولنصل للنتائج والذي ان بانت و لاحت لنا سيكون عندها حماسنا حماس مشروعا وموقفنا موقف المسئوول .
    لا يمكن ان يكون التحليل صحيحا و صادقا و قويا إلا إذا توفر للمحلل المعلومة الصحيحة ولان المعلومة الصحيحة في كثير في الأحيان قد لا تتوفر للناس فان تشويشاً قد يصيب البعض في محاولتهم لفهم القضايا محل التحليل.
    كنت شاهدا في عدد اللقاءات مع الذين حملوا السلاح في دارفور , لقاءات سرية و علنية معلومة ، كنت أول من التقاءهم في باريس وتحدثت معهم عن القضايا التي دفعتهم لحمل السلاح ، كنت عضوا في الوفد الذي أتى باتفاقية أنجمينا والتي أصبحت فيما بعد أساسا لاتفاقية وقف إطلاق النار، بعد كل هذا ، إذا كان السؤال من المسئوول عن الذي حدث والذي أوصلنا إلى ما نحن فيه ألان فلنقرأ الخارطة السياسية العالمية ألان، إلى أين نتجه نحن وهل نحن في السودان جزيرة معزولة عن ما يحدث في العالم ليس هذا فحسب بل فليستمع أي واحد منا إلى تصريحات المسئولين الاميركان و مسئولي الأمم المتحدة سيلاحظ ان الحديث عن العبارات المستخدمة ألان في العلاقات الدولية هي لغة التهديد الوعيد والحصار وإعلان الحرب ونلاحظ ان مصطلحات التعاون والتضامن والتشاور للوصول والوصول إلى اتفاقيات قد انتفت تماما ، فلننظر إلى الظرف الدولي الذي نعيش فيه ألان والذي يهيمن عليه قوة واحدة تريد تعميم تعريفها وتصورها للعالم ولديها برنامج تريد تنفيذه.
    السؤال الذي أثاره الأخ من دارفور ألان ،هو ذات السؤال الذي نسأله :
    لماذا تصر الأمم المتحدة ان يبسط الجيش اللبناني سيطرته على جنوب لبنان وتعتبر بسط سيطرة الجيش السوداني سيطرته لدارفور.
    الأمم المتحدة اليوم تريد توظيف القوى السياسية / العسكرية و الأمنية لخدمة إسرائيل وأميركا فالقيادة التي تخضع وتركع وتستجيب لأميركا وإسرائيل هي التي ينبغي ان تدعم وتساعد . التحليل الصحيح أن الموقف السوداني المستقل الحر الموقف السوداني المستند على القرار و الإرادة السياسية المحلية هو الذي ألب الناس ضده.
    بدا الحصار في العام 1989م اتهمنا بقصف المدنيين و بمنع الإغاثة و دعم الإرهاب و تجارة الرقيق واتهمنا باستخدام سياسة التجويع و الحرب على شعبه, كله هذه التهم اتهمت بها الإنقاذ و كان القرار الأميركي آنذاك أن تذهب الإنقاذ بالقوة المسلحة وأعلنت وزيرة الخارجية الأميركية على رؤوس الأشهاد بأنها ستدعم دول الجوار بالسلاح لاقتلاع الإنقاذ من الجذور لم تكتفي بهذه بل وذكرت حجم المبلغ المخصصة لهذه الدول، ما الذي حدث ؟
    خاب فالهم بإرادة البناء التي تتغنون بها ألان،إذا شعب يرقص العروس بالنار ولعت من الذي سيقدر عليه ، هذه المواصفات و هذه القيم لابد من استصحابها عند التحليل لأننا عندما نتحدث أننا وصلنا إلى هذا القدر من الحماس إنما كان ذلك مستندا على تحليل ودراسة وعلى معرفة بمجريات الأمور ومصائرها استمعتم قبل أيام إلى السلوفيني الذي كان معتقلا في دارفور ’ ماذا قال ؟؟ قال "سأقدم نصيحة لأولئك الذين يردون أن يأتي للسودان ماذا تريدون من شعب يحب الموت كما تحبون انتم الحياة ".
    هل ستأتي قوات الأمم المتحدة أو الأميركية ليموتوا في سبيل الله في السودان؟؟
    يرغب الواحد أن يأتي للسودان لكي يصور صورة تذكارية ليذهب بها لأهله ويقول لهم هذه هي الفترة التي كنت فيها في السودان .لكنه إذا علم أن مقتل ما سينتظره سوف لن يأتي للسودان .
    الإخوة الأعزاء إذا أردتم التحدث عن هذه القضايا والمعاني ينبغي علينا تحليله تحليلا صحيحا لنحدد موقفنا و موضعنا منها الحديث الذي يجب أن نتوقف عنده هو ذلك الحديث الراقي الذي سمعناه من بعض الإخوة هنا،
    قالوا يمكن أن نكون معارضين للحكومة لكن لا يمكن أن معارضين للسودان مثلما ما قال الأخ بشير(اتحادي متوالي ) ون مثلما قال المهندس مادبو(جبهة دارفور للتنمية والسلام) لان هذه الدول التي ستأتي (إن جاءت) للسودان ليس لحماية المدنيين في دارفور. لم تحمى القوات الأميركية المدنيين في العراق حيث نجد القتل بالجملة أكثر من 100قتيل في اليوم ، هل كان يحدث ذلك عندما كانوا يتحدثون عن دكتاتورية صدام و أسلحة الدمار الشامل .
    للإنسان الفطن الذي يريد أن يحلل تحليلا صحيحا عليه ان يسال ما هي أوضح المشاهد عن المجازر و التطهير العرقي أين حدث ومتى حدث في أي الأماكن حدثت ويسال لماذا تتحدث الأمم المتحدة ألان عن التطهير العرقي في دارفور مثلما سال الأخ الآن أين صور المجازر والتطهير العرقي الذي حدث في دارفور
    التطهير العرقي المصور و المثبت والموثق هو ذلك التطهير العرقي الذي حدث في مقر الأمم المتحدة في سريبنتسا في يوغسلافيا التطهير العرقي المصور و المثبت والموثق هو ذلك التطهير العرقي الذي حدث في قانا في لبنان التطهير العرقي المصور و المثبت والموثق هو ذلك التطهير العرقي الذي حدث في رواندا بوجود الأمم المتحدة قانا في لبنان
    إذن دخول الأمم المتحدة لدارفور هو إعداد مسرح العملية للمجازر العرقية التي يكتب لها لا قدر الله لها إذا دخلت يعد لها لذلك عند ما يقول عمر البشير أفضّل أن أكون قائد للمقاومة من أكون رئيسا لدولة محتلة حتى لا يوطئ عند يأتي رئيس للسودان لأول مرة ويتحدث بغلة الشارع تلكم التحام القيادة مع القاعدة .
    مشينا لدارفور أنا والأخ مصطفى قبل أسبوع من بداية التفاوض في أنجمينا وكان هنالك طلب لحضور مراقبين من من يسمونهم بالمجتمع الدولي لمفاوضات أنجمينا ، حينه كنا نصر أن لا تجرى هذه المفاوضات إلا تحت رعاية الحكومة التشادية وذلك لخصوصية العلاقة مع تشاد و كنا نتخوف من ذلك وقلنا ربما تحدث ضغوط للحكومة التشادية وتستجيب لذلك ذهبنا و قابلنا الرئيس التشادي وقال "انه لن انه لا يسمح للأوربيين والغربيين لحضور هذه المفاوضات وهو يحترم إرادة السودان بان تجرى هذه المفاوضات بعيد عن الأوربيين والغربيين و تحت رعايته" كان ذلك بعد توقيع اتفاقية ابشي والتحضير لتوقيع اتفاقية أنجمينا .
    عندما جئنا في الأسبوع الثاني مباشرة لنجرى المفاوضات (هذا الحديث اهديه للأخ من دارفور واعتقد انه يعنى المهندس أبو القاسم )، اُبلغنا من قبل إخوانا في السفارة السودانية في أنجمينا ( أرجو الاستماع لهذا الحديث لأهميته ولأنه يعطى إشارات ويوضح معاني ) ابلغوني انه يعد ألان للجلسة الافتتاحية لهذه المفاوضات في وزارة الخارجية بحضور جوزيف ونتر من أميركا و السفير الأميركي والبريطاني والسفير الفرنسي وفلان وفلان .
    سألنا وزير الأمن والهجرة التشادي هل هذا ما اتفقنا عليه قال مطلوب منى أن أوصلكم للرئيس لتسمعوا منه قلنا له على أية حال إذا كان سيشهد هذه المفاوضات ويكون شركاء فيها هذه المجموعات لن نحضر المفاوضات (وإذا رجعتم بذاكرتكم لتلك الأيام توقفت جلسة المفاوضات لعدة أيام كان الموضوع فيه هل ستحضر تلك المجموعات المفاوضات أم لا) ،ذهبنا وقابلنا الرئيس التشادي وذكرنا له بأننا أتينا إليه في الأسبوع الماضي وابلغننا بقوة بأنك لن تسمح لعناصر غربية بحضور هذه المفاوضات ,من الذي جرى ألان قال"والله تعرضت لضغوط وعشان أكلمكم بوضوح الآن الذين ستجرون المفاوضان معهم اكبر من ذلك جابوهم الاميركان وما يسمحوا لكم تتفاوضوا إذا ما كان الاميركان حاضرين والشاهد على ذلك طلبوا منا أن يأخذ طيار تقوم من مطار أنجمينا لتحضر حملة السلاح داخل الحدود التشادية دون أن تعطي إحداثيات للجهة التي ستسافر إليها فرفضنا ثم أضاف قائلا وفي اليوم التالي و كنت خارج تشاد أُبلغت أن طائرة هبطت في قاعدة عسكرية في الحدود التشادية واحتجزتها الوحدة العسكرية هنالك وقالوا للطاقم لن يسمح لكم الا بعد موافقتي ثم أردف قائلا أنا لا استطيع إدارة هذه المسألة "
    قلنا له أنت لا تستطيع إذن:
    ليس هنالك قضية في دارفور
    هنالك قضية مع ما يسمى بالمجتمع الدولي
    هنالك قضية مع أميركا
    اصدر مركز اصدر مركزا لدراسات والإستراتيجية في أميركا تقرير شامل فيه عدد من السودانيين يعرض للقضايا السودانية و قال التقرير لابد لأمريكا أن تغير سياستها في التعامل مع حكومة السودان من التعامل معها معاملة عسكرية إلى معاملة سياسية للوصول إلى السلام .
    طبعا نحن تحليلنا في ثورة الإنقاذ أن حكومة الإنقاذ بدأت ألان تستجيب لعملية السلام ولان الاميركان لم يستطيعوا تنفيذ مخططهم تجاه الإنقاذ وافتكرونا نحن أغبياء، لكن الحقيقة أن الاميركان هم الأغبياء ،لان ثورة الإنقاذ التي تفجرت في 30 يونيو 1989م في شهر أكتوبر 1989 كان لدينا ملف كان أسمه مؤتمر الحوار الوطني حول قضايا السلام وحددت فيه شكل الحوار والقضايا التي سيتم الحوار ألان يمكن لأي احد منكم أن يأخذ هذه الوثيقة ويقراه في ضوء ما تم الاتفاق في اتفاقية السلام الشامل في الجنوب ، لكن الناس الغير متعلمون وغير مدركين لهذا المعنى اعتقدوا أن هذا هو الشر والشرك الذي وقعت فيه حكومة السودان لكن عند ما استمر المفاوضات وأصبح أمر التوقيع على اتفاقية السلام النهائي أمرا واقعا سارعت أميركا وأحدثت بعض التغيرات في مسؤولية المختصين بقضية السلام في السودان ، تذكرون أن أمريكا قدمت مبعوث خاص للسلام في دارفور اسمه جون دان فورث قبل التوقيع النهائي لاتفاقية السلام تحول جون دان فورث من مبعوث خاص للرئيس الأمريكي في قضية السلام في السودان ليكون مندوبا الولايات الأمريكية في الأمم المتحدة. أتدرون ما هو أول ملف فتحه جون دان فورث في الأمم ؟ كانت قضية ملف السودان .
    نعود إلى مفاوضات أنجمينا، وجلسنا في أنجمينا ، جاءت المجموعات التي تحمل السلاح في دارفور بتنظيم وترتيب من السفارة الأمريكية في أنجمينا ، السودان يتحدث باللغة ... والصحيح أنها دولة غير عربية يتحدث بالغة العربية ، تشاد تتحدث باللغة الفرنسية ، في أنجمينا الخطاب الذي قدمه اللذين جاءوا يمثلون دارفور كان باللغة الإنجليزية - تفتكرون لماذا ؟ أتدرون لماذا لأنهم لم يكتبوا هذه الخطابات وانا اعرفهم بالاسم .
    جلست معهم و قلت لهم ان مطلب هولا ان نصل الي اتفاق حول القضايا الانسانية لكن الأصل أي مجموعة بتحمل السلاح تكون لديها قضية سياسية ، ولان القضايا السياسية تترتب عليها مشكلة أمنية ، والمشكلة الأمنية تترتب عليها و تؤدي إلى فظائع إنسانية ، فإذا أردنا نحن حل الأوضاع الإنسانية والمشكلة الأمنية ينبغي في البدء التحدث في القضايا السياسية التي دفعت بهذه المجموعات لحمل السلاح . يمكن لأي أحد منكم في السودان الحديث والتحدث بنفس لغة هذه المجموعات التي تحمل السلاح. مثل عبارات نحن مهشمين ومضطهدين ، يقوله الحسا نية والبطاحين والجموعية في الخرطوم. وتقوله أي قبيلة في أقصى السودان في أبعد إقليم في السودان ، لأن هذا هو السلوك السياسي الخاطئ خلال السنوات الماضية من الاستقلال حتى جاءت الإنقاذ مع الإعتزار لآخونا بشير نصر الدين ، لكن الإرادة التي اتفق الناس حولها ، إن هذه الطريقة التي كان يدار بها السودان في الماضي لا يمكن أن تكون هي الطريقة الصحيحة ، لا بد نتفق على طريقة جديدة . نعود إلى أنجمينا جاء الجماعة دول وقالوا" ليس لدينا قضية ، لا بد من تدخل المجتمع الدولي" من فيس ون(face (one في اليوم الأول قالوا ليست لدينا قضية سياسية .بدأت المفاوضات بدأت المفاوضات، أي مرحلة أوشكنا فيها أن نصل إلى اتفاق كانت الأمم المتحدة تخرج تصريح سالب، راجعوا كل تصريحات الأمم المتحدة من أول يوم ، عن وجود أكارثة الإنسانية في دارفور عليكم بتخيل هذا وتعديد كم من الارواح تتوقع أزهقت في دارفور إذا كان هذا صحيحا كان لم يتبقى احد في دارفور.
    بالامس يقول كوفي عنان ان الحكومة السودانية تباطأت في تنفيذ اتفاقية السلام بالجنوب ، سألت من قبل الـ بي بي سي مساء اليوم ، قلت لهم إذا كان هناك سؤال عن التباطؤ هو تباطؤ الأمم المتحدة في القيام بالمهمة التي أوكلت إليها.
    تحدثوا عن مراقبين لوقف إطلاق النار في الجنوب ، لم تستطيع الأمم المتحدة والتي تصّر على وجود قوات دولية في دارفور لم تستطع توفير نصف العدد المطلوب في الجنوب ، لم تفي الأمم المتحدث بواحدة من التزاماتها تجاه القضية الإنسانية في الجنوب ، كانوا يتحدثون عن شريان الحياة ، كانوا يتحدثون عن منع الإغاثة.
    هل سمعتم حديث للأمم المتحدة عن تلك التي كان يتحدث عنها خلال فترة الحرب في الجنوب ؟؟؟ الان وبعد ان تحقق السلام في الجنوب وفٌتحت الطرق... هل تتحدث الأمم المتحدة عن شريان الحياة؟؟، هل تتحدث عن دعم منظمات الإغاثة في الجنوب؟؟ أتدرون لماذا ؟ الجنوب لم تعد المنطقة التي تضغط بها الأمم المتحدة سياسيا على السودان.
    القضية يا إخوان هي قضية قوى طاغية غاشمة اسمها أمريكا ، ظنت أنها رب العالمين ، لكن الشعب الذي يقول الله أكبر لا يعرف رب له سوف الله عز و جل ، تريد أن تقول لنا الآن نستطيع أن تفعل في العالم ما تريد وتحدد مصير العلم لكننا قلنا لهم لا . اتفاقية السلام أحدثت واقع جديد في الأرض لا يستطيع أحد أن ينكر هذا الواقع .الحقيقة أن أمريكا عندها الآن عشرات الجنود يقتلوا في أفغانستان وعندها ظرف عصيب جدا في العراق. لذلك لابد لأمريكا أن تفتح ملفاً جديداً لتصرف الأنظار عن واقعها. ماذا يقول الشعب البريطاني عن توني بلير ؟ ماذا يقول الشعب الأمريكي ألان عن جورج بوش ؟ هل يمكن لنا نحن كشعب سوداني أن نصدق أن توني بلير وجورج بوش يمكن أن يقدموا خدمات للشعب السوداني من كذب على أهله جورج وتوني أن يقدم خدمات للشعب السوداني وشعبه أمس واليوم تقارير في وسائل الإعلام تتحدث عن الرئيس الأمريكي كان قد كذب على شعبه في حديثه عن أحداث 11سبتمبر ، والتي مضى عليها خمسة سنوات ، الذي يكذب على شعبه – هل يمكن يصدق معك ؟ هل الذي قاد و وضع شعبه في أسوأ كارثة يواجه المواطن الأميركي على طول تاريخه الشعب الأميركي اليوم أقل أمنا وأشد خوفا منذ أن تأسست أميركا؟ هل يمكن أن يقدم أمنا وسلام لأهل دارفور؟؟ علينا أن نقيم الأمور .
    أيها الإخوة قضية الوطن يجب ألا تناقش بهذه الطريقة و التي نريد بها أن نعطي الذرائع لتدخل للمستعمرين ، يجب دراسة التاريخ ، كيف نقيم الأشخاص الذين كانوا سببا في تهريب سلاطين باشا من معتقل الخليفة عبد الله من منكم من لم يسمع عن كتاب السيف والنار ، هذا الكتاب ليس كتاب تاريخ وإنما تقرير استخباراتي على ضوئه دخل الاستعمار البريطاني في السودان. حتى قصة السكة حديد بالطريقة التي ذكرها سلاطين باشا تم تنفيذه نفس الطريقة التي ذكره سلاطين ، القوى الوطنية التي تريد ان توطئ للمستعمر لتعطيه التبرير والذرائع لتدخل في دارفور ينبغي لها أن تقرأ وتراجع تاريخ السودان ، نحن لا نتهمهم بالخيانة ولا نتهمها بمولاة الأجنبي ولكن نتهمهما بان تحليلها وقراءتها وتقديرها للأوضاع ليس صحيحا. لم تكافئ أمريكا الذين قدموا لها الخدمات لتستولي على بلدانها ، ماذا فعلت أميركا مع الجلبي ؟ بل ماذا فعلت قبلها مع شاه إيران ؟ الذي لم توفر له قبراً في أرضها.القضية هي يجب ان ننظر إلى قضايا نظرة وضوعية ,الموضوعات الوطنية يحتاج منا قدر من التجرد والوقوف بعيدا عن النفس ، نحن لو نشعر أن هناك جرما قد أرتكب في حق الشعب السوداني لاعترفنا به ، لكن أن يتهم الجيش السوداني والمكون من كل فصائل الشعب بأنه يقاتل ضد شعبه و بأنه سبب المشاكل ؟! كم من أبناء دارفور ينتمون للجيش ؟ وكم منهم من القيادات العليا ؟ وكم حملة السلاح من أبناء دارفور ؟ هل يمكن أن يكون هؤلاء مطية لأحد ضد شعبه ؟ هل يمكن أن يصدق ذلك عقل .
    الجيش السوداني الذي حمى المواطنين في دول الجوار والذي سجل تاريخه في أنصح صفحات التاريخ – هل يمكن أن يأتي بكل هذا؟ قرار الأمم المتحدة الذي يتحدث عن الشرطة السودانية و ضرورة إعادة تنظيمها وترتيبها وتكوينها، هل الشرطة السودانية متهمة بما متهم به أجهزة الشرطة في بلدان أخرى. القضاء السوداني الذي شرف السودان في كل دول الجوار من القضاء والعدلية في مجال المحاماة يمكن أن تأتي الأمم المتحدة لتبصرنا الآن كيف ندير قضايانا العدلية.هذا هو الاستعمار من جديد هذه ليست استنتاجات ، الكتابات الأمريكية في هذا المجال معلومة قادة هذا المشروع يسمونه إعادة استعمار إفريقيا الاستعمار الحميد بالاستعمار ، أعادة استعمار أفريقيا ، قالوا أن أفريقيا بعد الاستقلال وبعد تقسيمها إلى 50 دولة لم تنجز شيء وكأنهم تركوها لتنجز ، ولذلك ولتكون قادرة على انجاز شيء لا بد أن تعاد إعادة استعمار أفريقيا، ولا بد أن تدمج وحداتها السياسية الصغيرة لتصبح وحدات أكبر لتصير جغرافية إفريقيا كالأتي:.
    دولة الجنوب الأفريقي
    دولة الشمال الأفريقي
    دولة الغرب الأفريقي
    دولة الشرق الأفريقي
    دولة القرن الأفريقي
    الغريب في هذا المشروع وهو مشروع منشور حافظ على الحدود السياسية لكل دول أفريقيا ما عدا السودان.
    جنوب السودان يتبع لدولة الجنوب الأفريقي.
    شرق السودان يتبع لدولة القرن الأفريقـي .
    غرب السودان يتبع لدولة الغـرب الأفريقي.
    شمال السودان يتبع لدولة الشمال الأفريقي .
    هذا ليس سرا هنالك تقارير مكتوبة ، وأسماء كتاب معروفين إلتقيناهم وناقشناهم في ذلك .الحديث عن تقسيم العراق ، بالأمس كان مجرد حديث فقط ألان يتحدثون عن العلم العراقي، هل هو علم كل العراق ؟ أم أنه يجب أن يكون لكل إقليم علم مستقل، الحديث عن لبنان وعن تقسيم لبنان ؟ الحديث عن تقسيم كل البلدان، لم تعلأمريكا،لى أحد، دلوني على دولة واحدة كانت صديقة للأمم المتحدة ؟ دلوني على دولة واحدة كانت صديقة لأمريكا. لكي نقول أننا لو قدمنا هذا التنازل أو ذاك سيكون ذلك سببا في القرب من أميركا.
    جاءت جينداي فرايزر و قدمت مجموعة من العروض مثل سنساعد السودان وسنرفعه من قائمة الإرهاب وسنحسن علاقتنا معكم وسنرفع الحصار على السودان إذا وافق السودان على دخول القوات الأممية ، قلنا سمعنا مثل هذا الكلام ، قلتم ذلك الحديث - إذا وصلتم اتفاقية السلام في الجنوب ، وقبلها قلتم إذا تعاونتم في مكافحة الإرهاب . أمريكا لا تريد أن تكون متعاونة مع أحد ، تريد أن تكون سيدة على الجميع ، وعلى الجميع أن يطأطئ رؤوسهم لأمريكا ، نحن في السودان قلنا لا لأميركا و لغير أميركا لذلك أيها الأخوة عند ما قلنا للرئيس إذا كان هناك قوى سياسية لا تقف مع قرارنا في الحكومة فنحن في المؤتمر الوطني نطالب بإجراء انتخابات مبكرة وذلك لتحديد أوزان كل القوى و القوى السياسية التي يختارها الشعب السوداني عليها تنفذي برنامجها، أما نحن وإذا ما اختارنا الشعب فلن ندع السودان عبدا لأمريكا أو غيرها. أما إذا اختار الشعب السوداني أي قوى سياسية أخرى ترحب ذلك للشعب السوداني ما اختار ، حينها سنكون تحت مقاومة الرئيس ، لكن إذا اختار الشعب السوداني هذا الخيار نحن نحترم خيار الشعب السوداني ونقدر خياره ، لكن طالما كنا مسئوولين عن مصير العباد والبلاد مع شركاء آخرين نقول رأينا بكل وضوح من قبل قلنا سنتخرج البترول فكان ذلك ، عندما كان يتحدثون عن أن ذلك حلم، قلنا أننا سنواجه التمرد في الجنوب بالسلاح وواجهناه وليس كل ما يُعمل ُيقال ، لذلك عندما قامت الإنقاذ قالت أن هناك ثلاثة أشياء يجب أن تتحقق في السودان :
    1- تأمين الغـذاء
    2- استخراج البترول
    3- تامين مصدر للسلاح بصناعته في الداخل .
    قلنا سننتج السلاح، وأنتجنا السلاح، وما هو معلوم فيه أقل مما هو معروف.قلنا سنتخرج البترول وأنتجنا البترول، وما هو معلوم منها أقل من ما هو معروف في باطن الأرض وفي التجهيزات والإعداد لحفر آبار أخرى.
    لذلك نقول الحمد لله والشكر لله ذلك إن قلنا أننا عملنا كل هذا بشطارتنا نجافي الحقيقة، كل الذي قامت به الإنقاذ كان بتوفيق وبفضل الله عز وجل، و دعاء الصالحين منكم. سال الرسول (ص) رجلا كيف أصبحت قال الرجل أصبحت مؤمناً قال له الرسول (ص) لكل أمر حقيقة فما هي حقيقة إيمانك قال الرجل أصبحت وقد استوت عندي الدنيا ذهبها ومذرها ،أصبحتُ وكأن أهل الجنة بالجنة منعّمون وكأني بأهل النار في النار يعّذبون قال له عليه أفضل الصلاة والتسليم قد عرفت الحقيقة فالزم ونحن في السودان اليوم قد عرفنا الحقيقة التي يمكن ان نتعامل معها حديث، الحقيقة التي يمكن ان نتعامل معها في هذه القضية يا إخوان أننا عرفننا ألان إننا لا نواجه شعبنا بل نواجه أمم وقوى تريد ان تستغل و تستولي على موارد وخيرات السودان مستخدمة بعض اهل السودان .
    لا شك أنكم سمعت قضية ابيي ، التقرير الذي خرج بها اتفاقية سلام نيفاشا عن ابييى هو ان حدودها هي حدود 1956م ، إخوتنا في الحركة يرون ان الحدود يجب ان تكون حدود 1905 وذلك لان ابيى ضمت لشمال السودان في العام 1905م .
    ماذا يقول الاميركان عن هذه القضية يدعون ان حدود ابيي يجب ان تكون حدود عام 1965م ، أتدرون لماذا؟؟؟ لان الاميركان يتحدثون عن البترول لان ابييى بحدود 1905م تضم مناطق ببترولية كبيرة ويستخدمون ضمير الملكية للإشارة إلى ان بترول ابييى بترولهم وليس بترول السودان .
    حفاظا على ثروة السودان حفاظا على تماسك السودان حفاظا على هوية السودان كان يمكن للإنقاذ أن تطأطئ رأسها وتذهب مع القطيع مثلها مثل الحكومات الأخرى لكن لان الإنقاذ تعلم أنها تحكم شعب عزيز شعب كريم شعب لا يقبل المهانة تسامقت قامتها حتى لو قصرت لتكون في قامة الشعب السوداني ، لأننا نعلم أننا إذا كنا دون قامة هذه الشعب لتجاوزنا قامة الشعب السوداني ولقادة مقاومته لوحده.
    حكمت بريطانيا أكثر من 90 عاما لكنها لم تستطيع ان تفعل بشعبها ما فعلت بشعوب الدول الإفريقية الأخرى ذلك لان إرادة المقاومة هي الإرادة الغالبة لدى هذا الشعب, هولاء القوم يدركون ان المعركة ليست سهلة يعتقد البعض أننا لم نحسب ما يترتب على قرارنا ، نحن نعلم إلى أين نتجه والى أين سيقودنا قرارنا ،ا نعلم مدى الصعوبات الجمة التي تنظرنا ‘ ندرك ونعلم ما قد يترتب على موقفنا و نحسب لها كل السيناريوهات المتحملة ونأخذ باسوها مع العلم أنه قد لا تحدث ولكل حاثة حديث .
    حديث معكم ولكم اليوم ايها الإخوة :
    عليكم ان تثقوا في قيادتكم
    عليكم ان تثقوا في أنفسكم
    عليكم ان تثقوا في قدراتكم
    لم أجد شعب مثل الشعب ينطبق عليه بيت الشعر
    إذا أراد الشعب الحياة يوما فلا بد ان يستجيب القدر فال بد لليل ان ينجلي
    ستنجلي ليل أميركا و سيكسر قيد العبودية الذي فرضته على الشعوب وحينها سيكتب التاريخ ان الشعب السوداني من الشعوب التي كانت رفضت قيد وعبودية أميركا وغيرها من المستعمرين الجدد.
    أردت أيها الإخوة بحديثي هذا ان انقل وأقرا لكم قراءة صحيحة حتى لا يتلعثم الناس حيالها حين يكون التحليل صحيحا

    (عدل بواسطة علاء الدين صلاح محمد on 26-09-2006, 11:43 AM)
    (عدل بواسطة علاء الدين صلاح محمد on 26-09-2006, 11:46 AM)

                       |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 11:55 AM

علاء الدين صلاح محمد
<aعلاء الدين صلاح محمد
تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 4712

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكمال عبيدشعب يرقص العروس بالنارولعت من يقدرعليه المجموعات جابتهم اميركاوهم أغبياءوستنجلي ل (Re: علاء الدين صلاح محمد)

    Sorry
    This second part (which i belived missed in first post )of what Dr. Kamal comments, about Darfur issue to rally in Jeddah Sudan consulate to which arranged to support government decision abt international force intervention to darfuor
    Any how very sorry to this technical problem in posting and language and formatting mistake as computer which I using is not helping as not supported by Arabic and old version (I in Vietnam)
    Ala Salah Mohamed
    Vietnam- Ho Chi menah


    Quote: التطهير العرقي المصور و المثبت والموثق هو ذلك التطهير العرقي الذي حدث في قانا في لبنان التطهير العرقي المصور و المثبت والموثق هو ذلك التطهير العرقي الذي حدث في رواندا بوجود الأمم المتحدة قانا في لبنان
    إذن دخول الأمم المتحدة لدارفور هو إعداد مسرح العملية للمجازر العرقية التي يكتب لها لا قدر الله لها إذا دخلت يعد لها لذلك عند ما يقول عمر البشير أفضّل أن أكون قائد للمقاومة من أكون رئيسا لدولة محتلة حتى لا يوطئ عند يأتي رئيس للسودان لأول مرة ويتحدث بغلة الشارع تلكم التحام القيادة مع القاعدة .
    مشينا لدارفور أنا والأخ مصطفى قبل أسبوع من بداية التفاوض في أنجمينا وكان هنالك طلب لحضور مراقبين من من يسمونهم بالمجتمع الدولي لمفاوضات أنجمينا ، حينه كنا نصر أن لا تجرى هذه المفاوضات إلا تحت رعاية الحكومة التشادية وذلك لخصوصية العلاقة مع تشاد و كنا نتخوف من ذلك وقلنا ربما تحدث ضغوط للحكومة التشادية وتستجيب لذلك ذهبنا و قابلنا الرئيس التشادي وقال "انه لن انه لا يسمح للأوربيين والغربيين لحضور هذه المفاوضات وهو يحترم إرادة السودان بان تجرى هذه المفاوضات بعيد عن الأوربيين والغربيين و تحت رعايته" كان ذلك بعد توقيع اتفاقية ابشي والتحضير لتوقيع اتفاقية أنجمينا .
    عندما جئنا في الأسبوع الثاني مباشرة لنجرى المفاوضات (هذا الحديث اهديه للأخ من دارفور واعتقد انه يعنى المهندس أبو القاسم )، اُبلغنا من قبل إخوانا في السفارة السودانية في أنجمينا ( أرجو الاستماع لهذا الحديث لأهميته ولأنه يعطى إشارات ويوضح معاني ) ابلغوني انه يعد ألان للجلسة الافتتاحية لهذه المفاوضات في وزارة الخارجية بحضور جوزيف ونتر من أميركا و السفير الأميركي والبريطاني والسفير الفرنسي وفلان وفلان .
    سألنا وزير الأمن والهجرة التشادي هل هذا ما اتفقنا عليه قال مطلوب منى أن أوصلكم للرئيس لتسمعوا منه قلنا له على أية حال إذا كان سيشهد هذه المفاوضات ويكون شركاء فيها هذه المجموعات لن نحضر المفاوضات (وإذا رجعتم بذاكرتكم لتلك الأيام توقفت جلسة المفاوضات لعدة أيام كان الموضوع فيه هل ستحضر تلك المجموعات المفاوضات أم لا) ،ذهبنا وقابلنا الرئيس التشادي وذكرنا له بأننا أتينا إليه في الأسبوع الماضي وابلغننا بقوة بأنك لن تسمح لعناصر غربية بحضور هذه المفاوضات ,من الذي جرى ألان قال"والله تعرضت لضغوط وعشان أكلمكم بوضوح الآن الذين ستجرون المفاوضان معهم اكبر من ذلك جابوهم الاميركان وما يسمحوا لكم تتفاوضوا إذا ما كان الاميركان حاضرين والشاهد على ذلك طلبوا منا أن يأخذ طيار تقوم من مطار أنجمينا لتحضر حملة السلاح داخل الحدود التشادية دون أن تعطي إحداثيات للجهة التي ستسافر إليها فرفضنا ثم أضاف قائلا وفي اليوم التالي و كنت خارج تشاد أُبلغت أن طائرة هبطت في قاعدة عسكرية في الحدود التشادية واحتجزتها الوحدة العسكرية هنالك وقالوا للطاقم لن يسمح لكم الا بعد موافقتي ثم أردف قائلا أنا لا استطيع إدارة هذه المسألة "
    قلنا له أنت لا تستطيع إذن:
    ليس هنالك قضية في دارفور
    هنالك قضية مع ما يسمى بالمجتمع الدولي
    هنالك قضية مع أميركا
    اصدر مركز اصدر مركزا لدراسات والإستراتيجية في أميركا تقرير شامل فيه عدد من السودانيين يعرض للقضايا السودانية و قال التقرير لابد لأمريكا أن تغير سياستها في التعامل مع حكومة السودان من التعامل معها معاملة عسكرية إلى معاملة سياسية للوصول إلى السلام .
    طبعا نحن تحليلنا في ثورة الإنقاذ أن حكومة الإنقاذ بدأت ألان تستجيب لعملية السلام ولان الاميركان لم يستطيعوا تنفيذ مخططهم تجاه الإنقاذ وافتكرونا نحن أغبياء، لكن الحقيقة أن الاميركان هم الأغبياء ،لان ثورة الإنقاذ التي تفجرت في 30 يونيو 1989م في شهر أكتوبر 1989 كان لدينا ملف كان أسمه مؤتمر الحوار الوطني حول قضايا السلام وحددت فيه شكل الحوار والقضايا التي سيتم الحوار ألان يمكن لأي احد منكم أن يأخذ هذه الوثيقة ويقراه في ضوء ما تم الاتفاق في اتفاقية السلام الشامل في الجنوب ، لكن الناس الغير متعلمون وغير مدركين لهذا المعنى اعتقدوا أن هذا هو الشر والشرك الذي وقعت فيه حكومة السودان لكن عند ما استمر المفاوضات وأصبح أمر التوقيع على اتفاقية السلام النهائي أمرا واقعا سارعت أميركا وأحدثت بعض التغيرات في مسؤولية المختصين بقضية السلام في السودان ، تذكرون أن أمريكا قدمت مبعوث خاص للسلام في دارفور اسمه جون دان فورث قبل التوقيع النهائي لاتفاقية السلام تحول جون دان فورث من مبعوث خاص للرئيس الأمريكي في قضية السلام في السودان ليكون مندوبا الولايات الأمريكية في الأمم المتحدة. أتدرون ما هو أول ملف فتحه جون دان فورث في الأمم ؟ كانت قضية ملف السودان .
    نعود إلى مفاوضات أنجمينا، وجلسنا في أنجمينا ، جاءت المجموعات التي تحمل السلاح في دارفور بتنظيم وترتيب من السفارة الأمريكية في أنجمينا ، السودان يتحدث باللغة ... والصحيح أنها دولة غير عربية يتحدث بالغة العربية ، تشاد تتحدث باللغة الفرنسية ، في أنجمينا الخطاب الذي قدمه اللذين جاءوا يمثلون دارفور كان باللغة الإنجليزية - تفتكرون لماذا ؟ أتدرون لماذا لأنهم لم يكتبوا هذه الخطابات وانا اعرفهم بالاسم .
    جلست معهم و قلت لهم ان مطلب هولا ان نصل الي اتفاق حول القضايا الانسانية لكن الأصل أي مجموعة بتحمل السلاح تكون لديها قضية سياسية ، ولان القضايا السياسية تترتب عليها مشكلة أمنية ، والمشكلة الأمنية تترتب عليها و تؤدي إلى فظائع إنسانية ، فإذا أردنا نحن حل الأوضاع الإنسانية والمشكلة الأمنية ينبغي في البدء التحدث في القضايا السياسية التي دفعت بهذه المجموعات لحمل السلاح . يمكن لأي أحد منكم في السودان الحديث والتحدث بنفس لغة هذه المجموعات التي تحمل السلاح. مثل عبارات نحن مهشمين ومضطهدين ، يقوله الحسا نية والبطاحين والجموعية في الخرطوم. وتقوله أي قبيلة في أقصى السودان في أبعد إقليم في السودان ، لأن هذا هو السلوك السياسي الخاطئ خلال السنوات الماضية من الاستقلال حتى جاءت الإنقاذ مع الإعتزار لآخونا بشير نصر الدين ، لكن الإرادة التي اتفق الناس حولها ، إن هذه الطريقة التي كان يدار بها السودان في الماضي لا يمكن أن تكون هي الطريقة الصحيحة ، لا بد نتفق على طريقة جديدة . نعود إلى أنجمينا جاء الجماعة دول وقالوا" ليس لدينا قضية ، لا بد من تدخل المجتمع الدولي" من فيس ون(face (one في اليوم الأول قالوا ليست لدينا قضية سياسية .بدأت المفاوضات بدأت المفاوضات، أي مرحلة أوشكنا فيها أن نصل إلى اتفاق كانت الأمم المتحدة تخرج تصريح سالب، راجعوا كل تصريحات الأمم المتحدة من أول يوم ، عن وجود أكارثة الإنسانية في دارفور عليكم بتخيل هذا وتعديد كم من الارواح تتوقع أزهقت في دارفور إذا كان هذا صحيحا كان لم يتبقى احد في دارفور.
    بالامس يقول كوفي عنان ان الحكومة السودانية تباطأت في تنفيذ اتفاقية السلام بالجنوب ، سألت من قبل الـ بي بي سي مساء اليوم ، قلت لهم إذا كان هناك سؤال عن التباطؤ هو تباطؤ الأمم المتحدة في القيام بالمهمة التي أوكلت إليها.
    تحدثوا عن مراقبين لوقف إطلاق النار في الجنوب ، لم تستطيع الأمم المتحدة والتي تصّر على وجود قوات دولية في دارفور لم تستطع توفير نصف العدد المطلوب في الجنوب ، لم تفي الأمم المتحدث بواحدة من التزاماتها تجاه القضية الإنسانية في الجنوب ، كانوا يتحدثون عن شريان الحياة ، كانوا يتحدثون عن منع الإغاثة.
    هل سمعتم حديث للأمم المتحدة عن تلك التي كان يتحدث عنها خلال فترة الحرب في الجنوب ؟؟؟ الان وبعد ان تحقق السلام في الجنوب وفٌتحت الطرق... هل تتحدث الأمم المتحدة عن شريان الحياة؟؟، هل تتحدث عن دعم منظمات الإغاثة في الجنوب؟؟ أتدرون لماذا ؟ الجنوب لم تعد المنطقة التي تضغط بها الأمم المتحدة سياسيا على السودان.
    القضية يا إخوان هي قضية قوى طاغية غاشمة اسمها أمريكا ، ظنت أنها رب العالمين ، لكن الشعب الذي يقول الله أكبر لا يعرف رب له سوف الله عز و جل ، تريد أن تقول لنا الآن نستطيع أن تفعل في العالم ما تريد وتحدد مصير العلم لكننا قلنا لهم لا . اتفاقية السلام أحدثت واقع جديد في الأرض لا يستطيع أحد أن ينكر هذا الواقع .الحقيقة أن أمريكا عندها الآن عشرات الجنود يقتلوا في أفغانستان وعندها ظرف عصيب جدا في العراق. لذلك لابد لأمريكا أن تفتح ملفاً جديداً لتصرف الأنظار عن واقعها. ماذا يقول الشعب البريطاني عن توني بلير ؟ ماذا يقول الشعب الأمريكي ألان عن جورج بوش ؟ هل يمكن لنا نحن كشعب سوداني أن نصدق أن توني بلير وجورج بوش يمكن أن يقدموا خدمات للشعب السوداني من كذب على أهله جورج وتوني أن يقدم خدمات للشعب السوداني وشعبه أمس واليوم تقارير في وسائل الإعلام تتحدث عن الرئيس الأمريكي كان قد كذب على شعبه في حديثه عن أحداث 11سبتمبر ، والتي مضى عليها خمسة سنوات ، الذي يكذب على شعبه – هل يمكن يصدق معك ؟ هل الذي قاد و وضع شعبه في أسوأ كارثة يواجه المواطن الأميركي على طول تاريخه الشعب الأميركي اليوم أقل أمنا وأشد خوفا منذ أن تأسست أميركا؟ هل يمكن أن يقدم أمنا وسلام لأهل دارفور؟؟ علينا أن نقيم الأمور .
    أيها الإخوة قضية الوطن يجب ألا تناقش بهذه الطريقة و التي نريد بها أن نعطي الذرائع لتدخل للمستعمرين ، يجب دراسة التاريخ ، كيف نقيم الأشخاص الذين كانوا سببا في تهريب سلاطين باشا من معتقل الخليفة عبد الله من منكم من لم يسمع عن كتاب السيف والنار ، هذا الكتاب ليس كتاب تاريخ وإنما تقرير استخباراتي على ضوئه دخل الاستعمار البريطاني في السودان. حتى قصة السكة حديد بالطريقة التي ذكرها سلاطين باشا تم تنفيذه نفس الطريقة التي ذكره سلاطين ، القوى الوطنية التي تريد ان توطئ للمستعمر لتعطيه التبرير والذرائع لتدخل في دارفور ينبغي لها أن تقرأ وتراجع تاريخ السودان ، نحن لا نتهمهم بالخيانة ولا نتهمها بمولاة الأجنبي ولكن نتهمهما بان تحليلها وقراءتها وتقديرها للأوضاع ليس صحيحا. لم تكافئ أمريكا الذين قدموا لها الخدمات لتستولي على بلدانها ، ماذا فعلت أميركا مع الجلبي ؟ بل ماذا فعلت قبلها مع شاه إيران ؟ الذي لم توفر له قبراً في أرضها.القضية هي يجب ان ننظر إلى قضايا نظرة وضوعية ,الموضوعات الوطنية يحتاج منا قدر من التجرد والوقوف بعيدا عن النفس ، نحن لو نشعر أن هناك جرما قد أرتكب في حق الشعب السوداني لاعترفنا به ، لكن أن يتهم الجيش السوداني والمكون من كل فصائل الشعب بأنه يقاتل ضد شعبه و بأنه سبب المشاكل ؟! كم من أبناء دارفور ينتمون للجيش ؟ وكم منهم من القيادات العليا ؟ وكم حملة السلاح من أبناء دارفور ؟ هل يمكن أن يكون هؤلاء مطية لأحد ضد شعبه ؟ هل يمكن أن يصدق ذلك عقل .
    الجيش السوداني الذي حمى المواطنين في دول الجوار والذي سجل تاريخه في أنصح صفحات التاريخ – هل يمكن أن يأتي بكل هذا؟ قرار الأمم المتحدة الذي يتحدث عن الشرطة السودانية و ضرورة إعادة تنظيمها وترتيبها وتكوينها، هل الشرطة السودانية متهمة بما متهم به أجهزة الشرطة في بلدان أخرى. القضاء السوداني الذي شرف السودان في كل دول الجوار من القضاء والعدلية في مجال المحاماة يمكن أن تأتي الأمم المتحدة لتبصرنا الآن كيف ندير قضايانا العدلية.هذا هو الاستعمار من جديد هذه ليست استنتاجات ، الكتابات الأمريكية في هذا المجال معلومة قادة هذا المشروع يسمونه إعادة استعمار إفريقيا الاستعمار الحميد بالاستعمار ، أعادة استعمار أفريقيا ، قالوا أن أفريقيا بعد الاستقلال وبعد تقسيمها إلى 50 دولة لم تنجز شيء وكأنهم تركوها لتنجز ، ولذلك ولتكون قادرة على انجاز شيء لا بد أن تعاد إعادة استعمار أفريقيا، ولا بد أن تدمج وحداتها السياسية الصغيرة لتصبح وحدات أكبر لتصير جغرافية إفريقيا كالأتي:.
    دولة الجنوب الأفريقي
    دولة الشمال الأفريقي
    دولة الغرب الأفريقي
    دولة الشرق الأفريقي
    دولة القرن الأفريقي
    الغريب في هذا المشروع وهو مشروع منشور حافظ على الحدود السياسية لكل دول أفريقيا ما عدا السودان.
    جنوب السودان يتبع لدولة الجنوب الأفريقي.
    شرق السودان يتبع لدولة القرن الأفريقـي .
    غرب السودان يتبع لدولة الغـرب الأفريقي.
    شمال السودان يتبع لدولة الشمال الأفريقي .
    هذا ليس سرا هنالك تقارير مكتوبة ، وأسماء كتاب معروفين إلتقيناهم وناقشناهم في ذلك .الحديث عن تقسيم العراق ، بالأمس كان مجرد حديث فقط ألان يتحدثون عن العلم العراقي، هل هو علم كل العراق ؟ أم أنه يجب أن يكون لكل إقليم علم مستقل، الحديث عن لبنان وعن تقسيم لبنان ؟ الحديث عن تقسيم كل البلدان، لم تعلأمريكا،لى أحد، دلوني على دولة واحدة كانت صديقة للأمم المتحدة ؟ دلوني على دولة واحدة كانت صديقة لأمريكا. لكي نقول أننا لو قدمنا هذا التنازل أو ذاك سيكون ذلك سببا في القرب من أميركا.
    جاءت جينداي فرايزر و قدمت مجموعة من العروض مثل سنساعد السودان وسنرفعه من قائمة الإرهاب وسنحسن علاقتنا معكم وسنرفع الحصار على السودان إذا وافق السودان على دخول القوات الأممية ، قلنا سمعنا مثل هذا الكلام ، قلتم ذلك الحديث - إذا وصلتم اتفاقية السلام في الجنوب ، وقبلها قلتم إذا تعاونتم في مكافحة الإرهاب . أمريكا لا تريد أن تكون متعاونة مع أحد ، تريد أن تكون سيدة على الجميع ، وعلى الجميع أن يطأطئ رؤوسهم لأمريكا ، نحن في السودان قلنا لا لأميركا و لغير أميركا لذلك أيها الأخوة عند ما قلنا للرئيس إذا كان هناك قوى سياسية لا تقف مع قرارنا في الحكومة فنحن في المؤتمر الوطني نطالب بإجراء انتخابات مبكرة وذلك لتحديد أوزان كل القوى و القوى السياسية التي يختارها الشعب السوداني عليها تنفذي برنامجها، أما نحن وإذا ما اختارنا الشعب فلن ندع السودان عبدا لأمريكا أو غيرها. أما إذا اختار الشعب السوداني أي قوى سياسية أخرى ترحب ذلك للشعب السوداني ما اختار ، حينها سنكون تحت مقاومة الرئيس ، لكن إذا اختار الشعب السوداني هذا الخيار نحن نحترم خيار الشعب السوداني ونقدر خياره ، لكن طالما كنا مسئوولين عن مصير العباد والبلاد مع شركاء آخرين نقول رأينا بكل وضوح من قبل قلنا سنتخرج البترول فكان ذلك ، عندما كان يتحدثون عن أن ذلك حلم، قلنا أننا سنواجه التمرد في الجنوب بالسلاح وواجهناه وليس كل ما يُعمل ُيقال ، لذلك عندما قامت الإنقاذ قالت أن هناك ثلاثة أشياء يجب أن تتحقق في السودان :
    1- تأمين الغـذاء
    2- استخراج البترول
    3- تامين مصدر للسلاح بصناعته في الداخل .
    قلنا سننتج السلاح، وأنتجنا السلاح، وما هو معلوم فيه أقل مما هو معروف.قلنا سنتخرج البترول وأنتجنا البترول، وما هو معلوم منها أقل من ما هو معروف في باطن الأرض وفي التجهيزات والإعداد لحفر آبار أخرى.
    لذلك نقول الحمد لله والشكر لله ذلك إن قلنا أننا عملنا كل هذا بشطارتنا نجافي الحقيقة، كل الذي قامت به الإنقاذ كان بتوفيق وبفضل الله عز وجل، و دعاء الصالحين منكم. سال الرسول (ص) رجلا كيف أصبحت قال الرجل أصبحت مؤمناً قال له الرسول (ص) لكل أمر حقيقة فما هي حقيقة إيمانك قال الرجل أصبحت وقد استوت عندي الدنيا ذهبها ومذرها ،أصبحتُ وكأن أهل الجنة بالجنة منعّمون وكأني بأهل النار في النار يعّذبون قال له عليه أفضل الصلاة والتسليم قد عرفت الحقيقة فالزم ونحن في السودان اليوم قد عرفنا الحقيقة التي يمكن ان نتعامل معها حديث، الحقيقة التي يمكن ان نتعامل معها في هذه القضية يا إخوان أننا عرفننا ألان إننا لا نواجه شعبنا بل نواجه أمم وقوى تريد ان تستغل و تستولي على موارد وخيرات السودان مستخدمة بعض اهل السودان .
    لا شك أنكم سمعت قضية ابيي ، التقرير الذي خرج بها اتفاقية سلام نيفاشا عن ابييى هو ان حدودها هي حدود 1956م ، إخوتنا في الحركة يرون ان الحدود يجب ان تكون حدود 1905 وذلك لان ابيى ضمت لشمال السودان في العام 1905م .
    ماذا يقول الاميركان عن هذه القضية يدعون ان حدود ابيي يجب ان تكون حدود عام 1965م ، أتدرون لماذا؟؟؟ لان الاميركان يتحدثون عن البترول لان ابييى بحدود 1905م تضم مناطق ببترولية كبيرة ويستخدمون ضمير الملكية للإشارة إلى ان بترول ابييى بترولهم وليس بترول السودان .
    حفاظا على ثروة السودان حفاظا على تماسك السودان حفاظا على هوية السودان كان يمكن للإنقاذ أن تطأطئ رأسها وتذهب مع القطيع مثلها مثل الحكومات الأخرى لكن لان الإنقاذ تعلم أنها تحكم شعب عزيز شعب كريم شعب لا يقبل المهانة تسامقت قامتها حتى لو قصرت لتكون في قامة الشعب السوداني ، لأننا نعلم أننا إذا كنا دون قامة هذه الشعب لتجاوزنا قامة الشعب السوداني ولقادة مقاومته لوحده.
    حكمت بريطانيا أكثر من 90 عاما لكنها لم تستطيع ان تفعل بشعبها ما فعلت بشعوب الدول الإفريقية الأخرى ذلك لان إرادة المقاومة هي الإرادة الغالبة لدى هذا الشعب, هولاء القوم يدركون ان المعركة ليست سهلة يعتقد البعض أننا لم نحسب ما يترتب على قرارنا ، نحن نعلم إلى أين نتجه والى أين سيقودنا قرارنا ،ا نعلم مدى الصعوبات الجمة التي تنظرنا ‘ ندرك ونعلم ما قد يترتب على موقفنا و نحسب لها كل السيناريوهات المتحملة ونأخذ باسوها مع العلم أنه قد لا تحدث ولكل حاثة حديث .
    حديث معكم ولكم اليوم ايها الإخوة :
    عليكم ان تثقوا في قيادتكم
    عليكم ان تثقوا في أنفسكم
    عليكم ان تثقوا في قدراتكم
    لم أجد شعب مثل الشعب ينطبق عليه بيت الشعر
    إذا أراد الشعب الحياة يوما فلا بد ان يستجيب القدر فال بد لليل ان ينجلي
    ستنجلي ليل أميركا و سيكسر قيد العبودية الذي فرضته على الشعوب وحينها سيكتب التاريخ ان الشعب السوداني من الشعوب التي كانت رفضت قيد وعبودية أميركا وغيرها من المستعمرين الجدد.
    أردت أيها الإخوة بحديثي هذا ان انقل وأقرا لكم قراءة صحيحة حتى لا يتلعثم الناس حيالها حين يكون التحليل صحيحا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2006, 09:07 PM

علاء الدين صلاح محمد
<aعلاء الدين صلاح محمد
تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 4712

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكمال عبيدشعب يرقص العروس بالنارولعت من يقدرعليه المجموعات جابتهم اميركاوهم أغبياءوستنجلي ل (Re: علاء الدين صلاح محمد)

    Quote: بحضور الاستاذ االزهاوي/د. كمال عبيد حفيد علي دينار الحكومة والحركات مسؤولة عن أحداث دارفورالجيش يقتل الدارفوريين والمعسكرات هزمت الاتفاقية
    جدة :علاء الدين صلاح محمد
    إلحاقا للتغطية التي قامت سودانيز اون لليلة الحشد والدعم التي أقيمت مؤخرا في القنصلية السودانية بجدة لدعم الموقف الحكومي من القرار 1706 نقوم بنشر الكلمة التي أثارت حفيظة الحضور , كلمة المهندس أبو القاسم محمد أبو القاسم حفيد السلطان علي دينار, الحديث الذي يمكن وصفه بالحديث الخارج النص.
    استهل المهندس حديثه طالبا الحضور بالهدوء لأنه سوف يتحدث عن هذه القضية حديث يعتمد على التحليل السياسي الذي قد لا يرضى الكثيرين وقال علينا أن نسال من المسئول عن ما حدث ويحدث في دارفور وأهل دارفور فأجاب بنفسه ، الحكومة والحركات في دارفور هي المسؤولة
    وحمل الحكومة بصفة خاصة مسؤولية إصدار القرار1706 وذلك لأن الحكومة قبلت في ابوجا باتفاق ضعيف, باتفاق لا يلبى الحد الأدنى من طموحات أبناء دارفور في هذا الصدد اتهم الحكومة صراحة بأن هدفها كان شق صفوف الحركات للوصول إلى اتفاق ضعيف ولذلك كان من الطبيعي أن لا تنضم إلى اتفاق ابوجا كل الحركات الحاملة السلاح في دارفور وشدد أن الحقيقة هي المعسكرات , معسكرات النازحين هزمت اتفاقية ابوجا ومضى قائلا كان هدف وهم المجتمع الدولي الأول كان الوصول إلى اتفاق تكون الحكومة والطرف ألأقوى من الحركات (طرفين في الاتفاقية). ويرجع ذلك إلى أن هم المجتمع الدولي هو الجانب الأمني لان إنفلات الأمن أدى إلى خلق مشكلة النازحين واللاجئين والتي يصرف عليها وتسال قائلا أين كان فشل الدولة ?? كان الفشل الحكومي في التحليل السياسي والامنى حيث كان منهجها نظرية فرق تسد وبالتالي كان هم الحكومة زرع بذور الفرق والشتات في الحركات لضعفها وتوقع معها الاتفاقية التي يريدها
    بمقارنة القرار 1701 (الخاص لبنان ) والقرار 1706 نجد الأول قد تم أعددها جيد من قبل الدولة اللبنانية وذلك بالتنسيق مع العرب والمسلمين في حين أن القرار كان التنسيق غائبا ولاحظنا الغياب التام للصوت العربي والإسلامي , يبدو أن الحكومة بنيت موقفها على الصين لاستثمارتها البترولية وروسيا لتجارة السلاح المزدهرة معها بعد أن جفت مصادر الأسلحة الغربية أي إن الحكومة دخلت المفاوضات بالمفهوم الامنى وصاحب العقل يميز
    وإذا مشينا بهذه العقلية سوف يختفي السودان ولا نجد السودان.
    الأجدر على جميع القوى السياسية العمل لتلافي هذا القرار هل يتم ذلك بالحماسة والحلفان?? , يجب الاستفادة من التجارب السابقة تجارب الدول الأخرى مثل العراق
    إذن على الحكومة السعي الجاد نحو الوفاق الوطني وإيقاف التصعيد العسكري
    ومن قبل على الحكومة إنصاف إنسان دارفور الذي قتل وشرد ودمر ومضى قائلا ألشاهد ان هنالك فشل للاتحاد الإفريقي وفشل الاتفاقية والذي افشل هذه الاتفاقية هو المعسكرات ومن قبل فشل الجيش السوداني في حماية إنسان دارفور و الحقيقة إن الجيش طرف أساسي في خلق هذه المأساة لان الجيش طرف غير محايد يقتل مواطن دارفور ولذتك فقدنا الثقة فيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de