على الشرفاء خاصة أبناء دارفورمسألة الجالية السودانية بجدة مصير دعم مغتربي جدة لضحايا حرب دارفور

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 11:34 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة علاء الدين صلاح محمد(علاء الدين صلاح محمد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-03-2007, 09:53 AM

محمد على حسن
<aمحمد على حسن
تاريخ التسجيل: 26-01-2007
مجموع المشاركات: 4755

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


على الشرفاء خاصة أبناء دارفورمسألة الجالية السودانية بجدة مصير دعم مغتربي جدة لضحايا حرب دارفور

    على الشرفاء خاصة أبناء دارفورمسألة الجالية السودانية بجدة مصير دعم مغتربي جدة لضحايا حرب دارفور اصطاد الأستاذ تاج السر محمد حامد و بحسه الصحافي أحد المواضيع التي كنت سأطرحها ولكن لإنعاش الذاكرة استميحكم بتكرار السرد في نقاط:
    أقامت الروابط الولائية لأبناء دار فور بمنطقة جدة وبدار القنصلية السودانية بجدة نفرة لأعانت أهلهم من ضحايا الحرب التي تهدد السلم العالمي "على ذمة مجلس الأمن" .
    كانت حصيلة النفرة علي ما قيل جمع مبلغ يتراوح بين 106الف إلى 120 آلف ريال بالإضافة للتبرعات العينية التي ذكرها الأستاذ تاج السر و هي عبارة عن:
    1. 500 طرد مشمعات
    2. 8 كرتون كتب مدرسية و مراجع
    3. 60 درج مدرسي مع الكراسي
    4. 6 طرود ملابس جاهزة
    بالإضافة إلى بعض التبرعات العينية والتي لا ندري لماذا لم ترسل أو لم تدرج ضمن القائمة المتبرع بها و هي عبارة عن بعض الأدوية والتي خشيت اللجنة من انتهاء صلاحيتها + 70 كرتونة بلح + 150 بطانية من المنطقة الشرقية0
    والجدير بالملاحظة ان موضوع ألـ 106 إلى 120 آلف ريال لم يرد في حديث الأستاذ تاج السر !!!!!!أردنا التوضيح فقط
    المهم كانت قد كونت اللجنة سالفة الذكر من أبناء ولايات دار فور الثلاث بالإضافة لبعض الأفراد من الروابط الولائية الأخرى للمتابعة.
    بعد أن أتت النفرة أكلها و بعد مجهود وافر من الجميع تبنت و كعادتها الجالية السودانية بمنطقة مكة المكرمة الأمر و اختارت أمين الشؤون الاجتماعية بالجالية رئيسا للوفد المرافق للتبرعات وحددت الجالية مبلغ 3500 ريال تكلفة سفر لكل فرد من الوفد كما حددت أيضا عضوية الوفد المرافق بـ3 أعضاء وحددت مهمة الوفد بتسليم ما جمعه السودانيون بمنطقة جدة لإخوانهم بدارفور .
    سافر الوفد المرافق للتبرعات للسودان و سمعنا بعد حين أن كافة التبرعات استولي عليها النهب المسلح ( الحركات الحاملة للسلاح في دارفور) هذه هي القصة الكاملة وباختصار .
    وهنا لنا أن نسأل يا أخوة :
    1- هل حمل الوفد المبلغ الذي فاق المائة ألف ريال معه ؟
    2- لماذا أرسلت له المبالغ التي ذكرها الأستاذ تاج السر محمد حامد خاصة ان بيانات التحويل توضح أن المبالغ تم تحويلها في أوقات متباعدة أي تم التحويل حتى بعد أن تم الإعلان عن الاستيلاء عن المعونة !!!!
    3- هل المبالغ المحولة هي من أصل المبلغ السالف الذكر أم هي مبالغ أخري؟؟؟ و أن كانت من اصل المبلغ فأين باقي المبلغ ؟؟
    4- كيف يستولي (النهب المسلح) علي أشياء موزعة علي 3 ولايات مختلفة في وقت واحد؟؟
    5- كيف تشحن أشياء موزعة علي 3 ولايات مختلفة في شاحنتين فقط ؟؟؟
    6- كيف عاد المرافقون للتبرعات سالمين غانمين !!!!!؟؟؟
    7- لماذا سافر رئيس الوفد المرافق للتبرعات نهائيا بعد عودته من الرحلة بشهرين أو اقل ؟؟
    8- لماذا لم توضح الجالية موقفها و لماذا لم تكشف للقاعدة حقيقة التحويلات المالية و الظروف الذي صاحب جمع التبرعات /سفر الوفد/نهب المعونة ؟؟
    9- أخيرا لماذا لم تتحرك ولايات دار فور بروابطها في هذا الأمر ؟؟؟
    10 - هل هذه القصة أو الرواية تمت فبركتها تأسيا بالمبدأ الذي بنص على "حمّل أبناء دارفور وزر كل ما يجرى في دارفور حتى لو تم ذلك بيد عمر "خاصة إذا علمنا إن رئيس الوفد المرافق للعينات عضو الجالية وأمينها الاجتماعي من أبناء دارفور ويمت بصلة قرابة بأحد أبناء دارفور الذي ادعى مؤخرا وبعد أن مكن إخوان نسيبة انه يعمل من اجل إزاحة الشموليين إخوان الأمس !!!!؟؟؟

    الأسلة كثيرة يا أخوة و المرارة تسد الحلق و الصمت العاجز يقتل الإنسان آلف مرة و مرة
    والتكـــــــــوين للجاليـــــــــــــة الجديــــــــــــــد قد بدء
    و ناس الخرطـــــــوم نائمـــــــــــــــــين في العســــل
    و آهل بحـــــري في غفـــــــــــــــــــــــــلة شديدة
    و ناس الجزيــــــــــــــــــــرة لقطوا القطن و نامـــــــوا
    دنقـلا نحروها السوبرمانات بليل واكلوها كرامة للفرحة التي سوف لن يهنئوا بها إن شاء الله
    و ناس سنار وووووووووووو
    و الدنيا مقلوبة علي غير أهلهــــــــــــــــا وين أهلهـــــــــــا
    فألحقـــــــــــــــــــــــــــونا يا آهل البلدان قبل أن يأتي الصيف
    وآسف للتخريمة

    نعود إلى التحويلات الملاحظ يا أخوة أن هذه الأرقام و التواريخ الدقيقة التي نشكرالاستاذ الصحفي و لكن هنالك بعض الاستفسارات منها :
    من حول المبلغ و لمن ؟
    هل هي من اللجنة التفيذية للجالية ؟؟؟أم من لجان دعم دارفور ؟؟؟
    أم من جهة أخري؟؟؟
    و لماذا حولت هذه البالغ ؟؟؟؟
    و لماذا هذه المدة الطويلة في التحويل؟؟؟
    وفقا لرواية الأستاذ تاج السر :
    أول تحويل تم يوم 13/9/2007 و آخر تحويل يوم 15/12/2007 أي أن مدة التحويل 3 اشهر+2 يوم
    لو قدرنا أن البضاعة تحركت قبل شهرين من أول تحويل أو بعد سفر الوفد بشهر لاحترنا كيف نرسل مبالغ لبضائع لمدة 5 أشهر ثم نعلم إنها لم تصل بعد كل هذا التاريخ
    أما أمر الشاحنات فلا يهمنا لان أصحابها قد استلموها ولا شك بعد يوم أو يومين بعد الحادث إذا كانت هناك شاحنات أصلا .
    نعود إلى المبلغ و الذي قيل أن النهب المصلح!!!!! آسف المسلح قد استولي عليه
    كيف تم التحويل وكيف تمت عمليه الاستيلاء ونحن في عصر التحويل الالكتروني
    نحن فقط نستفسر معك و منك يا أستاذ تاج السر و الله اعلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2007, 09:56 AM

محمد على حسن
<aمحمد على حسن
تاريخ التسجيل: 26-01-2007
مجموع المشاركات: 4755

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: على الشرفاء خاصة أبناء دارفورمسألة الجالية السودانية بجدة مصير دعم مغتربي جدة لضحايا حرب دا (Re: محمد على حسن)

    Quote: الأستاذ تاج محمد حامد في بوست منفصل
    السيد / رئيس الجالية السودانية بمنطقة مكة المكرمة الموقر
    تحية طيبة وبعد ،،،
    ما نقوم به وفى هذا البوست عبارة عن تساؤلات مشروعة ومن حقنا ومن حق أي مواطن التعرف عليها الذي يجب التوضيح وعدم الصمت لان الصمت وفى مثل هذه الأشياء ليخدم غرضا وإنما يعقد الأمور أكثر وأكثر وهذا ما جعلني أيضا مخاطبة كل المسئولين بداية من وزير المالية بولاية البحر الأحمر وكل مسئولي الجمارك والموانئ وكل الأجهزة ذات العلاقة ومن ثم وزير التجارة الخارجية والمفوض العام للعون الانسانى والأمين العامل لجهاز شئون السودانيين العاملين بالخارج ... نتساءل أين ذهب الدعم لأهلنا بدارفور الحبيبة ؟؟ وأين ذهبت تلك الشاحنتين والتي تتكون من:
    500 طرد مشمعات بلاستيك
    8 كراتين كتب مراجع
    60 كرسي مدرسي
    6 طرود ملابس جاهزة
    علما بأن هذه الأشياء تم تقديرها بمبلغ وقدرة (500 مليون جنية سوداني) خمسمائة مليون جنية سوداني وهذا بدون قيمة الشاحنات ؟؟؟
    أيضا تلك المبالغ والتي تم تحويلها للوفد بالتواريخ الآتية:
    13/9/2004م مبلغ وقدره 388500 دينار
    25/9/2004م ،، ،، 200000 دينار
    15/10/2004م ،، ،، 130000 دينار
    11/11/2004م ،، ،، 1335600 دينار
    15/12/2004م ،، ،، 130000 دينار
    ليصبح المجوع الكلى ( اثنان مليون ومائه أربعه وثمانون إلف ومائة دينار ؟؟؟؟؟؟؟؟
    أين ذهبت هذه الأموال ومن المسئول عن هذا ؟؟ أفيدونا فقط من دون أي اتهام نريد فقط المعرفة و لا شي غير ذلك ؟؟ أليس من حقنا هذا !!
    وأيضا أمين الأمانة الاجتماعية بالجالية السودانية بمنطقة مكة المكرمة والذي أصبح رئيسا للوفد أين موقعه الآن ؟!!!!
    أحد الأعضاء ووسط مجموعة تحدث جهرا بهاتفه الجوال مع أحد قادة حملة السلاح لفك وتسهيل وصول الشاحنتين المعنية أعلاه لأنها آتية من أبناء السودان العاملين بالخارج _ عجبي -
    ماذا يعنى هذا التصرف ؟؟؟؟؟؟ !!!
    لا نريد غير معرفة الحقائق .. ولنا عودة ....
    لنا عودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2007, 08:59 AM

منال محمد الحسن

تاريخ التسجيل: 25-12-2006
مجموع المشاركات: 34

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: على الشرفاء خاصة أبناء دارفورمسألة الجالية السودانية بجدة مصير دعم مغتربي جدة لضحايا حرب دا (Re: محمد على حسن)

    Quote: والتكـــــــــوين للجاليـــــــــــــة الجديــــــــــــــد قد بدء
    و ناس الخرطـــــــوم نائمـــــــــــــــــين في العســــل
    و آهل بحـــــري في غفـــــــــــــــــــــــــلة شديدة
    و ناس الجزيــــــــــــــــــــرة لقطوا القطن و نامـــــــوا
    دنقـلا نحروها السوبرمانات بليل واكلوها كرامة للفرحة التي سوف لن يهنئوا بها إن شاء الله
    و ناس سنار وووووووووووو
    و الدنيا مقلوبة علي غير أهلهــــــــــــــــا وين أهلهـــــــــــا
    فألحقـــــــــــــــــــــــــــونا يا آهل البلدان قبل أن يأتي الصيف

    الاخ محمد حسن علي افهم من العبارات اعلاه ان البعض يحاولون السيطرة على روابط الولايات وذلك بغية السيطرة على المكتب التفيذى للجاليةالا السؤال الذى يطرح نفسه اين القوى الاخرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2007, 00:50 AM

محمد على حسن
<aمحمد على حسن
تاريخ التسجيل: 26-01-2007
مجموع المشاركات: 4755

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: على الشرفاء خاصة أبناء دارفورمسألة الجالية السودانية بجدة مصير دعم مغتربي جدة لضحايا حرب دا (Re: منال محمد الحسن)

    نعم الأستاذة الأخت منال اعني تكوين المكتب التنفيذي الجديد للجالية و بالرغم من قناعتي من أهمية الاهتمام بأمر تكوين المكتب التنفيذي الجديد وضرورة دعوة أهل الشأن ليتولى شانهم وشؤونهم وإبعاد صغار الإقصائيين إلا إن هذا البوست يتحدث عن مصير دعمنا لإخواننا في دارفور عليه نكرر سؤالنا للمكتب التنفيذي الجالية:
    أين ذهبت قافلة دعمنا وأين أمين الشؤون الاجتماعية في مكتبكم يا ولاة أمرنا ولماذا صمتم من قبل ولماذا الإصرار على الصمت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2007, 00:42 AM

محمد على حسن
<aمحمد على حسن
تاريخ التسجيل: 26-01-2007
مجموع المشاركات: 4755

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: على الشرفاء خاصة أبناء دارفورمسألة الجالية السودانية بجدة مصير دعم مغتربي جدة لضحايا حرب دا (Re: محمد على حسن)

    وقفة جادة من المنبر الحر ضد الفساد والمفسدين و صغار المفسدين وضد كل الذين يمنون انفسهم بالفساد ومن قبل ضد هولاء الذين يبرون الفساد ويادفعون عن الفساد والمفسدين الحرب عليهم اينما وحيثما وجدوا
    اعتقد ان قضيتنا الاساسية والاولى هي محاربة الفساد والمفسدين
    التحية للدكتور الكرسنى

    Quote: الهجمة الإعلامية "الجبهوية" الشرسة جراء تدريس ونشر مادة الفساد

    د. إبراهيم الكرسنى


    لم يغمد جفن لقادة الجبهة الإسلامية القومية ولم يجف مداد أبواقهم الإعلامية بعد إن تم ترجمة ونشر دراسة الفساد بصحيفة الأيام الغراء وبعد أن قمت بتدريسها لطلاب السنة الرابعة بكلية الإقتصاد والدراسات الاجتماعية ضمن كورس الإقتصاد التطبيقي.ما اذهلنى حقا هو توقيت بداية الهجمة الإعلامية علينا –دكتور الواثق كمير وشخصي الضعيف- أو في أحيانا كثيرة على شخصي الضعيف منفردا.

    ما أثار استغرابي هو عدم تعرضنا لأي هجوم إعلامي من قبل قادة الجبهة حينما تم نشر الدراسة في صحيفة الأيام، وإنما بدأت الحملة بشراسة عندما بدأت تدريس مادة الفساد لطلاب جامعة الخرطوم. فلماذا ياترى أهمل قادة الجبهة ما نشر بصحيفة الأيام وأبدوا اهتماما فاق حد المبالغة عند تدريسها، ومن ثم ماتولد عن ذلك من هجمة إعلامية شرسة؟! اعتقد أن الإستراتيجية الإعلامية للجبهة الإسلامية ذات الصلة بهذه القضية قد إتسمت بالذكاء. فقد ظنوا أن نشر الدراسة فى صحيفة سيارة لن يتعدى أثره ربما يوم أو يومين على الأكثر من تاريخ النشر، بل كانوا يأملون أن نشرها على حلقات سوف يضعف من رغبة ونهم معظم القراء لمتابعته، وبالتالي سينحصر أثرها السياسي في أوساط قلة من المهتمين، ثم استخلصوا من ذلك كله بأن أبعاد هذا الأثر لن تتجاوز حدود "كلام الجرايد"، في أحسن الأحوال .لذلك لم يعبئوا كثيرا أو يهتموا بالتصدي لنشرها في الأيام بصورة فورية معتمدين في ذلك على علمهم التام بالذاكرة الخربة لشعب السودان بأكمله وبأسلوب "عفوه عن ما سلف.

    إذن ماذا حدث حينما قمت بتدريسها لطلابي فى كلية الإقتصاد؟ لم يفت على وقتها أن المجتمع الطلابي-كغيره من المجتمعات – يضم في داخله "موازييك" من البشر، ويتكون من جميع ألوان الطيف السياسي،بما في ذلك المستقلين أو المحايدين.ولم يفت على كذلك بأنه يوجد فى أوساط الطلاب من هو مجند بالفعل لخدمة الجهاز الأمني لتنظيمه أو حتى للنظام الحاكم ، وطلاب الجبهة الإسلامية القومية ليسوا إستثناءا لهذه القاعدة. وقد كنت متأكدا بالفعل ، بل أكاد أجزم، بأن واحدا أو أكثر من طلاب الجبهة الملتزمين قد أبلغ قيادة المكتب الطلابي للتنظيم الذي بدوره قام بإبلاغ قيادة التنظيم، حيث تم النظر في كيفية التعامل مع هذا "الإبتلاء" الجديد !!

    كما سبق وأكدت في إحدى هذه الحلقات، بأن التعرض للمؤسسات المالية للجبهة الإسلامية أو أحد ميادين نشاطها الإقتصادى الطفيلي يعتبر بالنسبة لهم خطوطا حمراء لن يسمحوا لكائن من كان بتجاوزها، وإلا تعرض لصنوف مختلفة من إرهابهم . وبالتالي لن يفكر أحدا، كائن من كان، مجرد التفكير في ولوج هذا المعترك، إلا من ثكلته أمه!! هذا من جهة ،ومن الجهة الأخرى ، يعتبر قادة الجبهة الإسلامية الحركة الطلابية بمثابة رأس الرمح في جميع نشاطها السياسي، وهى بالفعل تعتبر طليعة تحركها الجماهيري. ليس هذا فحسب ، بل إن تاريخ التنظيم كله، وبمختلف مسمياته الحر بائية التي تقتضيها كل مرحلة ، قد بدأ وتطور وأزدهر في أوساط الطلاب والمتعلمين من السودانيين ولم يتحول إلى حركة جماهيرية ذات جذور إجتماعية إلا بعد أن نجحوا فى ترسيخ مرحلة "التمكين" ، التى أسسوا لها أيام " الإمام" نميرى، بنجاح باهر ومنقطع النظير. و بالتالي كانوا يودون المحافظة على عقل الطلاب، وبالأخص قيادتهم، كالحجارة الصماء لايصب في داخلها صنبور آخر سوى صنبور الجبهة الإسلامية!!

    هذا الحرص الشديد علي الإنغلاق الفكري للطلاب والشباب يوضح بالفعل عداءهم المستحكم و الشديد للإخوة الجمهوريين الذين ابتدعوا فكرة "أركان النقاش" بجامعة الخرطوم ليعروا من خلالها البناء الفكري الهش لجماعة الإخوان المسلمين.وقد نجحوا في ذلك بدرجة ممتازة مما شكل خطورة فكرية وسياسية، ليس فقط للإخوان المسلمين، وإنما لكل التيار السلفي الإسلامي بمختلف أنواع ومسمياته، مما "إرتقى" بهم من مستوى العداء الفكري إلى مستوى الهوس الديني، وهى المرحلة الخطيرة التى قادت إلى نصب المشنقة لشهيد الفكر الأستاذ الجليل محمود محمد طه، والى فرض الدولة الدينية بعد ذلك من فوق أسنة الرماح على الشعب السوداني برمته، وما تبعها من إذلال وتنكيل وتعذيب وقتل لجميع المعارضين لهم، ولم يسلم من ذلك حتى من حمل فى جيبه "بضعة" دولارات من حر ماله.

    لذلك اعتبر قادة الجبهة أن تدريسي لمادة الفساد لطلاب الجامعة ذنبا لا يغتفر و مؤشرا خطيرا يجب وقفه عند حده،بإعتبار أن "الكلام قد دخل الحوش" !! عندها قرروا سن أصدأ سنانهم الإعلامية وتوجيهها تجاهي فى محاولة ،ليس لاغتيال شخصيتي فحسب، بل لإرهابي "بأسلحة دمارهم الاعلامى الشامل "، عسى ولعل أن ينجحوا فى لجم قلمي ووقفي عند حدى، ودق ناقوس الخطر لكل من يحاول من بعدى أو يفكر، مجرد التفكير، فى تعدى تلك الخطوط الحمراء. أما لماذا لم يأخذوا طريق العدل والقانون والمحاكم كما فعلوا في موضوع بنك فيصل، فهذا سيكون موضوع الحلقة القادمة من هذه الخواطر.

    لم أتمكن من حصر كل ماكتب حول هذا الموضوع فى صحف الجبهة الإسلامية العديدة والمتعددة فى ذلك الوقت نسبة لمغادرتي السودان بعد ذلك بفترة وجيزة . لذلك سأتعرض لثلاث حالات فقط يمكن أن تشكل نماذجا دالة على مدى عدم تورع قادة الجبهة من استغلال كل وسيلة تقع تحت أيديهم لتحطيم خصومهم السياسيين والفكريين ،بما في ذلك منابر المساجد !! لقد أثبتت هذه المعركة الشرسة حقيقة واحدة وهى أن جميع معارك قادة الجبهة ضد خصومهم، وعلى مختلف الأ صعده، يمكن وصفها بمعارك " فجور بلا حدود "!!

    بدأت هجمتهم الإعلامية الشرسة بمقال كتبه د. يسن عابدين ، مدير مؤسسة التنمية الإسلامية فى ذلك الوقت ، بجريدة الصحافة ،على ما أعتقد. خلى ذلك المقال،و الذى أحتل مساحة مرموقة من أحد صفحات تلك الجريدة، وكعادة قادة الجبهة وكتابها ،من أي تناول علمي أو موضوعي لدراسة الفساد .لم يتناول الكاتب أي معلومة أوردناها في الدراسة بالتحليل الرصين أو نفيها بمعلومة موثقة أخرى. و بما أنه لا يملك معلومة موثقة أخرى، سوى تلك التى قامت عليها الدراسة ، فإنه قد صب جام غضبه على شخصي الضعيف ومن ثم أنحدر فى كتابته إلى مستوى من الإسفاف يدعو بالفعل إلى الشفقة والرثاء!! ثم ختم مقاله بعد كل هذا "الكلام الفارغ" بأنه يشفق على طلاب يقوم بتدريسهم أمثال هؤلاء الأساتذة....فتأمل!! عندها تيقنت بأن ماهدفت إليه من تدريس مادة الفساد قد وصل بالفعل إلى "اللحم الحي" لتنظيم الجبهة، و ما ذلك سوى الطريق السليم الذى يجب السير فيه على الدوام إن كنا نرمى إلى القضاء على النشاط الطفيلي لتلك المؤسسات الفاسدة أو مجرد وضع حد لاستغلالهم لأبناء وبنات الغلابة و المستضعفين من السودانيين. وحينما استفسرت عن كاتب المقال وجدت أنه متخصص فى علم الإرصاد، فتأكد لي حينها مدى إهدار الجبهة لموارد البلاد، مرة حين تحملت الخزينة العامة تكاليف دراسته ثم أضاعت قدراته الفنية سدى حينما لم تستغلها فى مجال تخصصه، ومرة أخرى حينما وظفته فى المكان غير المناسب فوظف قدراته لنهب و تبديد موارد الشعب السوداني... فتأمل !!


    أما النموذج الآخر فهو لأحد كتابهم، ويدعى راشد عبد الرحيم وكان يكتب عمودا فى جريدة الصحافة أيضا يسمى "إشارات". لقد خصص الأستاذ راشد احد أعمدته لشخصي الضعيف تجاوز فيه كل الحدود الأدب المتعارف عليها فى كتابة الأعمدة، بل تجاوز فيها حتى الوازع الديني والاخلاقى الذى يفترض انه من المدافعين عنه. لاتندهشوا أبدا حينما اذكر لكم بعضا مما ورد في ذلك العمود، بل اننى اعتبره دليلا دامغا لمستوى الإسفاف الذى وصل إليه قادة الجبهة وكتابهم، والذى لم يدركه قادة التنظيمات المعارضة الأخرى لهم الإ ضحى الغد!!

    بدأ الأستاذ راشد عموده "إشارات" هكذا،

    "الدكتور إبراهيم الكرسنى المعروف بعدائه للإسلام والمسلمين" !!
    أي والله، المعروف بعدائه للإسلام والمسلمين !! هكذا مرة واحدة...أرجو أن تلاحظوا معي الإرهاب باسم الدين. فحينما يصفني الأستاذ راشد بعدائي للإسلام والمسلمين فإنه يستعدى على بالفعل قطاعات واسعة من العامة دون وجه حق ، بل ربما كان يقصد " الإشارة" للغوغاء من منتسبيهم بتحويل أرض المعركة من ساحة الفكر والقلم إلى ساحة الاقتتال والدماء، كما فعلو بعد ذلك حينما استولوا على مقاليد الأمور في البلاد!! كان معظم ما ذكره الأستاذ راشد في عموده " فارغ " المضمون كمضمون مقالة "أخوه" د.يسن عابدين. لكن خاتمة عموده كانت أسوأ بكثير من فاتحته حيث ختم عموده بالآية الكريمة، "وإن الله لمتم نوره ولو كره الكافرون"!! فقد صنفني الأستاذ راشد كأحد أعداء الإسلام والمسلمين في بداية عمود يوميي فى صحيفة سيارة، ومن ثم كفرني في عجز نفس العمود!! أليست هذه عبقرية في حد ذاتها ، لو أحسن الأستاذ راشد توظيفها لترقية قدراته الفكرية لربما نجح "الأستاذ" فى أن يصبح بالفعل في مصاف "عباقرة"هذا الزمان!!

    أما النموذج الثالث والأخير فيتعلق بالمرحوم محمد طه محمد احمد – أسال الله له الرحمة وأن يغفر له من ذنبه ماتقدم وما تأخر. كما أود أن اقر قبل أن أتطرق لنموذجه بأنني "عافى منه لوجه الله تعالى عن كل ماقاله في حقي وهو الآن بين يدي من هو أعدل منا جميعا". لقد كان للإخوان المسلمين تقليد راسخ في مسجد جامعة الخرطوم، وهو أن يعتلى أحد قادتهم، على أن لا يكون إمام الجامع، المنبر بعد أداء فريضة الجمعة لتقديم "درسا دينيا " للمصلين. لقد أعتلى المرحوم محمد طه منبر مسجد الجامعة فى أحد أيام الجمع من تلك الأيام وقد خصص "درسه الديني" فى ذلك اليوم لدكتور الواثق كمير وشخصي الضعيف بمناسبة نشر وتدريس دراسة الفساد ، وقال في حقنا " مالم يقله مالك في الخمر" !! لا أود أن أتطرق إلى ماقاله المرحوم باعتبار أنه أصبح في عداد الموتى أولا – أسال الله له الرحمة والمغفرة – ثم ثانيا لأنه قد ذهب شهيدا نتيجة لأسلوب الفتاوى "العشوائية "التي أسست لها مجموعات الهوس الديني لإراقة دماء البشر – من مسلمين وغيرهم- و قد كان في طليعة من أصدروا تلك الفتاوى تنظيم الجبهة الإسلامية القومية وكتابها الذين أتى فى طليعتهم المرحوم وكتاب من أمثال الأستاذ راشد عبد الرحيم.

    تؤكد هذه الهجمة الإعلامية الشرسة حقيقة واحدة ، لم تتضح معالمها للبعض بصورة واضحة إلا مؤخرا، وهى إعتبار قادة الجبهة الإسلامية القومية لمؤسساتهم المالية والتجارية والإقتصادية بمثاب السلاح الماضى، ليس فقط لتدمير القوى المعارضة لهم فكريا وسياسيا، وإنما كذلك لسحق كل ما يعترض سبيل إعادتهم ل "صياغة " الإنسان السوداني ، حتى لو تمثل ذلك فى هدم كل الإرث الثقافي الطيب لمكونات الشخصية السودانية من صفات مميزة كالصدق والأمانة والاستقامة وقبول الآخر ، بل واحترامه، وإكرام الضيف وتربية النشء علي الأخلاق الحميدة . إن العنف اللفظي الذي وضع لبناته أمثال هؤلاء الناس قد أتى أوكله بالفعل ولم ينجو منه حتى كتابهم وقادتهم، فمن حفر حفرة لأخيه وقع فيها !!

    لقد كنت دائما ما أؤكد لأصدقائي بأن البلاوى والكوارث القادمة للسودان لن تأتى من قبل "الإمبريالية" ، التى أنتظرها صديقي العزيز الدكتور خضر عبد الكريم، له التحية والإعزاز، لأشهر عديدة بأحد خنادق "صديقه " أنور خوجة بألبانيا ، ثم حين لم تطل عليه بطلعتها البهية غفل راجعا إلى ارض الوطن محملا بالعديد من الذكريات والنوادر التى طالما عطر بها أماسينا بشقته العامرة بالرياض، ويالها من أيام وذكريات!! ولكنني كنت أقول لهم على الدوام بأن كوارث السودان سوف تأتيه من جهتين هما: عمارة الفيحاء ومسجد جامعة الخرطوم... وقد كان !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2007, 00:30 AM

علاء الدين صلاح محمد
<aعلاء الدين صلاح محمد
تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 4697

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


على الشرفاء خاصة أبناء دارفورمسألة الجالية السودانية بجدة مصير دعم مغتربي جدة لضحايا حرب دارفور (Re: محمد على حسن)

    من الواضح ان الإخوة في المكتب التنفيذي للجالية بالسودانية بجدة قد توصلوا لقناعة أن الصمت من ذهب وهنا يتبادر إلى الذهن هل الصمت الذهبي هذا لقناعتهم بان كل تبريرهم وتفسيرهم مردود عليهم أم ان أثير ويثار عن أداء الجالية خاصة في الجوانب المالية ليس له أساس من الصحة ، هذا بالرغم من توالي المفاجآت عن أداء المكتب التنفيذي للجالية.
    بعد السؤال المشروع والذي طرحه الأستاذ تاج السر محمد حامد عن التصرف في أموال الغلابة هاهو سيادته يعود ليكشف المزيد ويزيل الغطاء الحديدي عن أداء هذه الجالية ويتسال عن كيفية التصرف في إعانة السودانيين لإخوتهم المهجرين من ضحايا الحرب في دارفور الحبيبة.
    نضف إلى ذلك فرض المكتب التنفيذي للجالية ممثلة في وفدهم للقصر بفرض ضريبة إضافية على المغتربين ومحاولة إقناع القاعدة باستحالة إلغاء تبرعهم بحجة إن وزراه الدفاع ترفض ذلك مما يعنى دعم وسند جباية ضريبة غير قانونية
    أتمنى وأدعو الأخ تاج السر محمد و الأستاذ و الأخ محمد على حسن المواصلة في هذا البوست حتى تكوين المكتب التنفيذي الجديد خاصة وان الإعداد لهذا التكوين قد بدء .
    الهدف تكوين جالية معافاة تمثل الجميع
    للجميع المودة ولاحترام
    واختلاف الراي لا يفسد للود قضية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2007, 07:59 AM

علاء الدين صلاح محمد
<aعلاء الدين صلاح محمد
تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 4697

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: على الشرفاء خاصة أبناء دارفورمسألة الجالية السودانية بجدة مصير دعم مغتربي جدة لضحايا حرب دا (Re: علاء الدين صلاح محمد)

    Quote: والتكـــــــــوين للجاليـــــــــــــة الجديــــــــــــــد قد بدء
    و ناس الخرطـــــــوم نائمـــــــــــــــــين في العســــل
    و آهل بحـــــري في غفـــــــــــــــــــــــــلة شديدة
    و ناس الجزيــــــــــــــــــــرة لقطوا القطن و نامـــــــوا
    دنقـلا نحروها السوبرمانات بليل واكلوها كرامة للفرحة التي سوف لن يهنئوا بها إن شاء الله
    و ناس سنار وووووووووووو
    و الدنيا مقلوبة علي غير أهلهــــــــــــــــا وين أهلهـــــــــــا
    فألحقـــــــــــــــــــــــــــونا يا آهل البلدان قبل أن يأتي الصيف

    نقطةالبداية لتصحيح كل الاوضاع هو يتولى اهل الشان شؤونهم عليه ادعو الجميع الى الالتفاف حول كيانتهم وذلك بالحرص على المشاركة في تكوينهاحتى نتاتي بجالية تشارك في تكوينها كل الكيانات والروابط والجميعات .
    هنالك الكثير من المعلومات و الحقائق عن التحركات التي تتم في الساحة !!!!من الذين نصبوا انفسهم اوصياء على الغير وعلى الجميع التكاتف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2007, 02:59 AM

محمد على حسن
<aمحمد على حسن
تاريخ التسجيل: 26-01-2007
مجموع المشاركات: 4755

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: على الشرفاء خاصة أبناء دارفورمسألة الجالية السودانية بجدة مصير دعم مغتربي جدة لضحايا حرب دا (Re: علاء الدين صلاح محمد)

    Quote: د.الترابي في مخاطبته للشعبين في المؤتمر
    جدد حسن الترابي الامين العام للمؤتمر الشعبي اتهامه لقيادات الانقاذ بالفساد عقب انقلاب الثلاثين من يونيو 1989م. وقال انهم عندما نزلت عليهم اموال الشعب بلا رقيب فسدوا كلهم الا قليلاً منهم وان نسبة الفساد التي كانت فقط نحو 9% في السنوات الاولى لحكم الانقاذ بلغت الان اكثر من 90%،واشار الى ان الحركة الاسلامية قفزت الى السلطة دون وعي او تجربة او برامج،واضاف قائلا:"السلطة افسدتنا،
    لضمان استمرارية التستر والتكتم وحتى يجنوا ثمار صمتهم المطبق وتكريس مبدأ عفى الله عن ما سلف يعمل صغار الاقصائين في جدة من الذين يؤمنون باحتكارهم للحق والحقيقة من رافعي شعار تنظيمنا هو الوعاء الشامل الذي يضم الجميع إلا من أبى يعمل ويخطط هولاء وفي ظل غياب أو تغييب القوى الوطنية على تكوين جالية جيدة تضمن لهم بقاء وديمومة السياج الفولاذي الذي ضربوه حول أداءهم في الدورة السابقة خاصة التصرف في أموالنا .
    وما حدث في رابطة امدرمان إلا مثال حي لمساعي ومحاولات هولاء . أدعو أبناء امدرمان في جدة كشف حقيقة ما حدث وهل رفضت الجالية الاعتراف بلجنتهم التنفيذية التي انتخبوها هم ولا احد غيرهم وهل تراجعت الجالية أن كانت الإجابة بنعم لماذ رفضت الاعتراف ولماذ تراجعت عن الرفض واعترفت بلجنتهم
    Quote: والتكـــــــــوين للجاليـــــــــــــة الجديــــــــــــــد قد بدء
    و ناس الخرطـــــــوم نائمـــــــــــــــــين في العســــل
    و آهل بحـــــري في غفـــــــــــــــــــــــــلة شديدة
    و ناس الجزيــــــــــــــــــــرة و نامـــــــوا
    دنقـلا نحروها السوبرمانات بليل واكلوها كرامة للفرحة التي سوف لم يهنئوا بها إن شاء الله
    و ناس سنار وووووووووووو
    و الدنيا مقلوبة علي غير أهلهــــــــــــــــا
    وين أهلهـــــــــــا
    فألحقـــــــــــــــــــــــــــونا يا آهل البلدان قبل أن يأتي الصيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 02:33 PM

محمد على حسن
<aمحمد على حسن
تاريخ التسجيل: 26-01-2007
مجموع المشاركات: 4755

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: على الشرفاء خاصة أبناء دارفورمسألة الجالية السودانية بجدة مصير دعم مغتربي جدة لضحايا حرب دا (Re: محمد على حسن)

    Quote: قولوا حسنا الشفافية والفساد محجوب عروة كُتب في: 2007-03-15

    حينما نشرت منظمة الشفافية العالمية عن أن السودان في ذيل قائمة الفساد ظننت أنها مجرد مكايدة من هذه المنظمة ولم أكن أتصور أن الفساد في السودان وصل لهذا الحد حتى التقيت مؤخراً بمن أثق فيه وفي صدق أقواله وإفاداته وحدثني عن قصص عن فساد (بعضهم) ممن كنت أظن فيهم أنهم أقرب للصحابة رضوان الله عليهم..
    (نهب مصلح) بعشرات المليارات من الجنيهات فى البيع والسمسرة فى الأراضى المملوكة للغير وتسويات بمثلها واخرى تفلت من التسوية وسمسرة في أراضٍ يملكها مستثمرون خليجيون لو عرفوا عشر ما حدث لوضعوا السودان (بين قوسين) ورجعوا باستثماراتهم الى الأبد وصفوا أعمالهم فوراً..
    شخصيات تتولى مواقع مهمة في مؤسسات سياسية واقتصادية وخدمية تستغل مواقعها ليس لخدمة الوطن والمواطنين بل لتتبادل المصالح.. شخصيات وضعتها قيادة الدولة ووثقت فيها ولكنها اثبتت أنها ليست في موضع الثقة فخذلت قياداتها حتى أحبطتها.. ملفات عن الفساد حينما تفتح وتصل لمراحل معينة يتم اغلاقها بدعاوٍ غريبة.!!
    عندما جاءت الإنقاذ كان من أهم الشعارات التي رفعتها هي طهارة اليد ولكن للاسف الشديد أطبق بعض الفاسدين على مواقع خطيرة فاستغلوها لمصالحهم الشخصية وتكونت مراكز قوى سياسية واقتصادية من اجل كسب المزيد من المال والامتيازات فبنوا العمارات والمنازل الباذخة واقتنوا العربات الفارهة بل تزوجوا مثنى وثلاث ورباع!! شخصيات كانوا لوقت قريب لا يملكون شيئاً فاصبحوا فجاة اصحاب مليارات.!! عجبي.!!
    أصبح الفساد مرضاً يسرى وينخر كالسوس داخل هياكل المؤسسات.. صار مثل السرطان في الجسد.. فهو لا يطفو إلا بعد أن يستفحل ويتمكن من مريضه.. حقيقة صارت الرائحة نتنة جداً.. ولا بد من فتح الملفات وكشف المستور والمسكوت عنه.. ويجب أن تشرع الدولة في إحالة المشبوهين ومن يثبت تورطهم بقضايا الفساد المالي أو الإداري إلى ساحات العدالة.. ويجب أن لا يستثنى من ذلك أي شخصية مهما كبر مقامها في حال تورطها.. فديننا وشرعنا الحنيف يدعو لذلك.. والإسلام نهى عن السرقة وقال المصطفى (ص): (لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها).. ونهى عن استغلال المنصب في حديثه الموجه إلى عامل الضرائب الذي قال: (هذا لكم وهذا أهدي إليّ) فأجابه الرسول (ص): (ان اقعد في بيت أمك وأبيك وانظر أيهدى لك أم لا)..؟
    من المعروف في العالم اجمع، أن الذي يفضح الفساد والمفسدين والسرقات والسارقين والنهب والناهبين هي الصحافة الحرة في الدول الديمقراطية، فهي التي تكشف للمسؤولين أولى خيوط الفساد، لكي يمسك بها ويبدأ بتتبع هذه الخيوط والتحقيق حتى يصل إلى الحقيقة، ويأتي بالمفسدين والناهبين والسارقين إلى العدالة.. ومن هنا نبدأ.. دعوا الصحافة تعمل بحرية أزيحوا عنها القيود ولا تكبلوها بدعوى إبراز المستندات، لأن ذلك ليس من مهمتها، بل مهمة أجهزة أخرى.. والغريب أن تلك الجهات والمسؤولين يعرفون ولكن لا يقررون!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de