المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !!

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-11-2018, 08:48 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة شوقى بدرى(shawgi badri)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-05-2004, 08:00 PM

shawgi badri
<ashawgi badri
تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !!

    http://www.sudanhosting.com/upload/protected/SP32-289.jpg
    عندما حضر السويدي داق همرشولد سكرتير الامم المتحده و الذي قتل في الكنقو في بدايه الستينات الي السودان في الخمسينات اعجب بالسودان و اهل السودان و الانضباط و العمل المتقن و مشروع الجزيره و السكه حديد و الخطوط الجويه السودانيه و المستشفيات المجانيه و المدارس و التعليم . و قال ان السودانيين هم القاطره التي ستدفع بتقدم افريقيا .
    و في التسعينات قال كارل بيلد رئيس وزراء السويد السابق ان السويد كان متخلفا جدا و ان المرتبات في الخمسينات و الستينات كانت اقل من دول كثيره و ذكر السودان كاحد تلك الدول .
    عندما ذكر صديقي عبدالوهاب عثمان ان نظام الاجور في حكومة الانقاذ لا غبار عليه ، رددت عليه بموضوع قلت فيه ان الطالب كان عندما يكمل الدراسه الوسطي يمكن ان يلتحق باحد المدارس الصناعيه كمدرسة الصنايع في عطبره و من خريجيها الشفيع و قاسم امين و رجال في قامة الشخصيه العالميه و سكرتير اتحاد النقابات العالمي ابراهيم زكريا . او مدرسة البريد و البرق و من خريجيها الصحفي الكبير عبدالرحمن مختار او مدرسة التجاره و المحاسبه و من خريجيها كمحاسب الامير صديق منزول . و يعين الخريج قبل ان يصل الثامنه عشر من عمره بمبلغ عشرين جنيه و خمسه و اربعين قرش في الدرجه الرابعه .
    و كان المنزل في امدرمان المكون من ثلاثه غرف يستأجر بسته او سبعه جنيهات . و هذا المرتب يمثل اكثر من 2000 رغيفا . و كيلو اللحم يساوي 14 قرش و رطل الحليب يساوي قرشين و رطل السكر اربعه قروش و رطل الزيت سته قروش.
    هذا الشاب الذي كان من العاده يسكن عند اهله و لا يستطيع ان يصرف اكثر من نصف مرتبه يصل مرتبه بعد عشره سنوات الي ثلاثين جنيه . و يكون قد وفر 500 جنيه و هي تكفي لبناء منزل لان الاراضي عندما قسمت في الثوره كانت بي 30 جنيه . و هذا المرتب يساوي مائه دولار و التعليم و العلاج مجانيا و يساويان 25 في المائه من ميزانية الدوله .
    في سنة 1958 انتقل المهندس يونسون من النرويج الي السويد لان شركة بناء السفن في مالمو اعطته راتبا يساوي 975 كرون و هذا راتب اعلي من راتبه في النرويج . و كان قد مر علي تخرجه فترة 12 عام و له بنتين احداهم صارت زوجتي الاولي . ذلك المرتب العالي كان يساوي 60 جنيه سوداني . و العامل في لندن يعمل بي 12 جنيه في الاسبوع .
    المهندس في الخمسينات في السودان بعد عشره سنوات من العمل كان مرتبه يصل المائه جنيه سوداني و يكون له مسكن مجاني و سياره و مخصصات و بترول . اعلي مرتب كان مرتب محافظ الجزيره و من اول المحافظين السودانيين مكي عباس و المرتب 485 جنيه زائد منزل ضخم و سياره و مخصصات و سائق .و علي هذا المستوي مدير عام السكه حديد و يقل عن هؤلاء قليلا محافظ البحر الاحمر و رئيس القضاء و كان لقضاة المديريه وضع مادي خير من الوزراء .
    و لم يزد مرتب الازهري عن 150 جنيه بدون مخصصات لانه في الديمقراطيه منصب رئيس الوزراء منصب غير دائم يتغير صاحبه باستمرار و هو لا يتعامل مع مال و لا يصدر احكام كالقاضي .
    انا اورد كل هذه المعلومات لكي اقول كنا ملئ السمع و البصر و لنا احسن اقتصاد و احسن بلد ، لماذا وصلنا الي هذا الدرك ؟ . انها الحرب الاهليه . ما هو سبب الحرب الاهليه ؟ . عنجهية الشماليين و شوفينيتهم و سياستهم الخاطئه . و اصرار البعض علي انهم عرب و لهم حق الاهي لامتطاء ظهور الاخرين .
    لمئات السنين كنا نطعم اهل الحجاز و كان ملك سنار يرسل الغلال و الجمال و الخراف و السمن و العسل لاهل الحجاز . و الي الاربعينات كانت الزوايا و الجوامع تجمع الصدقات و الزكاة لاهل الحجاز . بل لقد كانوا يجمعون الفلوس بالملاليم من كل مدن السودان لتصير الاف مؤلفه لكي لا يجوع اخوتهم في الحجاز . اللسته المرفقه اعلاه تشمل اسم الخواجه هنري جيد و كثير من اهلنا المسيحيين كانوا يتبرعون لاهل الحجاز .
    انا لا احمل اي حقد او كراهيه للعرب و اصدقائي الذين اقابلهم يوميا عرب . و لكن اقابلهم من منطلق اني افريقي من شمال السودان الذي يتكلم اللغه العربيه. و ليس عندي مركب نقص لكي ادعي العروبه او انني عربي . و لكن اتعامل مع العرب علي قدم المساواة . و عندما يزودوها حبه اوقفهم بدون تردد . و اطالب باحترام سودانيتي و افريقيتي و لكن لسوء الحظ اغلبية العرب يحتقرون الافارقه و السود ، و هذه حقيقه لا يتناطح عليها عنزان .
    في امدرمان و في حي السيرداريه سكنا كالجيران مباشرين مع اسرة فضل المولي التوم و هم من اروع الاسر السودانيه المشهود لها بالاخلاق و الادب ، و عثمان فضل المولي التوم كان في عمرنا و جعفر اكبر منا و محمد كان لواءا في الجيش . و لا ازال اذكر والدتهم التي توفيت في 1964 و كيف امتلأ منزلهم بالمعزين . و منزلهم ضخم بني في الاربعينات في شكل قصر باعمده بيضاء جميله و حديقه و صالون لا يقل طوله عن ثمانية عشر متر و مغطي سقفه من الداخل باخشاب جميله. و مبني بالطوب السدايه و هو الطوب المختار الذي يكون في واجهة الكمينه .
    عندما كانت اسرة فضل المولي التوم تعيش في عظمه و عز كان بعض شيوخ الخليج يعيشون علي الفتات . و في نهاية التسعينات ظهر الدكتور عماد محمد فضل المولي التوم كطبيب في جامعة لوند في السويد ليتخصص . و والدته من اسرة الفوال في الخرطوم بحري و هذه اسره كذلك محترمه في السودان و عماد شاب وسيم متعلم لا ينقصه اي شئ .
    الدكتور عماد كان مصحوبا بزوجته من الخليج و كانت تربطه صداقه مع شقيقي العميد في السودان و الذي يسكن في السويد الان . عماد كان لا يأخذ اي انسان الي منزله لان زوجته تخفي عن العالم انها متزوجه بسوداني و هي كذلك طبيبه .
    و اذكر ان احد زملائه الاطباء حاول الاتصال به تلفونيا و لم يتمكن عن طريق الموبايل و عندما اقترح التلفون العادي كان الرد ( هو ما برفع التلفون العادي ، مرتو حامياهو ، خايفه يكونوا ديل اهلها ) .
    الاخ عبدالرحمن قيلي و الرحمه علي روحه تخرج من جامعة الخرطوم و اتقن اللغه الانجليزيه و الفرنسيه و عندما حضر الي السويد درس اللغه السويديه بامعان و اتقنها . و لان زوجته طبيبه فنلنديه اخصائيه اطفال فلذا الم باللغه الفنلنديه . و عمل بالسفاره الليبيه في استوكهولم . ثم انتقل الي السفاره الليبيه في هلسنكي . و اللغه الرسميه في فنلندا هي اللغه الفنلنديه السويديه .
    قيلي كان يعتبر في السودان ابيض ( حلبي ) و يرجع اصله الي رفاعه . كان شخص يحب البعد عن المشاكل و يحب النساء . و اثناء عمله في السفاره توفي احد الدبلوماسيين الليبيين في حادث سير . و كالعاده ترك الليبيين كل الامر له من ترحيل للجثمان و الاوراق الرسميه و ....الخ .
    و ارتبط بزوجة المرحوم بعلاقه قد تكون عرفان للجميل او صداقه . و لكن الذي اغضب الليبيين هو ان السيده الليبيه رجعت مره اخري لزيارة قيلي . و حسبوها اهانه موجهه ضد الامه الليبيه . فاغروه بالذهاب الي ليبيا للمشاركه في ترجمة الكتاب الاخضر .
    الدكتور بابكر احمد العبيد و الذي كان مرتبطا بسيده فنلنديه كذلك و صديق لقيلي نصحه بشده بعدم الذهاب . الا ان قيلي اصر و ودعته زوجته التي كانت حاملا و ابنه الصغير في المطار . و بعدها انكر الليبيون انهم يعرفون اي شئ عنه . و حاولت زوجته الاستعانه برئيس الوزراء السويدي بالما و رئيس جمهورية فنلندا و الصليب الاحمر و الاخضر و البنفسجي و حكومة السودان و جمعت التوقيعات و بكت و اعتصمت و لكن لا حياة لمن تنادي .
    و عندما كان ادريس البنا علي رأس الدوله السودانيه و هو الان رجل ليبيا و الراعي للمصالح الليبيه في السودان . طلب منه د. بابكر احمد العبيد الذي هو من رجال حزب الامه و حفيد الاستاذ عبيد عبدالنور و بابكر بدري و ابن فارس حزب الامه احمد العبيد ان يثير الموضوع مع الليبيين لان عداوتهم مع حكومة السودان قد انتهت مع نميري . و حسب كلام بابكر احمد العبيد فان ادريس البنا لم يعطي المسأله اهتماما كبيرا .
    في التسعينات سمعت عن فكي سوداني استعانت به احد الاسر في السعوديه . و بعد رجوعه الي السودان اكتشفوا ان احدي بناتهم حبلي فاتصلوا به و دبروا له اقامه و ...الخ . و انقطعت اخباره بعد ذلك .
    الدكتور محمد ادريس و المقيم الان في السويد كان في الكويت عندما احتل صدام حسين الكويت و نسبه لبياض لونه لم يتعرض لمضايقات بعد استرجاع الكويت ، و لكن صديق له تعرض لتعذيب بشع بواسطة خبير مصري وسط تشفي و استمتاع الكويتيين . و عندما اتصل الدكتور محمد ادريس بالسفاره السودانيه بخصوص صديقه الذي عذب و انتزعت اظافره قالوا له ( نعمل ليه شنو ، ما قلنا ليهم امرقوا ) .
    عندما عبر الدكتور محمد ادريس الحدود الي العراق كسوداني قال له ضابط الجوازات ( يا سلام ، ابيض و كمان دكتور ) .و استفسر لماذا يرسل لهم السودان العبيد فقط .
    كل هذا لا يماثل ما واجهه و يواجهه الجنوبيون في داخل بلدهم . و الذي يحدث في دارفور هو اسوأ بمئات المرات مما يرتكبه اليهود اليوم في فلسطين و الذين يرتكبون هذه الجرائم علي اقتناع كامل بانهم عرب و مسلمين و هذا يجعلهم خير امة اخرجت الي الناس و لهم حق الهي لسحق الفور و الداجو و المساليت .
    الاخ الطبيب ابن السلطان محمد دوسه ، تخرج من العراق في سنه 1970 و عندما قابلته بعد تخرجه مباشرة كان يشكو بانه في بغداد كان يطرد بواسطة البروفيسر و الاطباء عندما يكشفون علي النساء العراقيات و اللائي كنا يقلن بالمفتوح انهن لن يخلعن ملابسهن امام العبد ، فصارت عاده ، عندما تكون المريضه امرأه يخرج هو من الغرفه . و من الممكن انه الان قد صار طبيب اخصائي رجال ! .
    اهل دوسه هم الان العرب الذين نشاهدهم بسحنتهم السوداء و يسمون الجنجويد و يدعون العروبه . و يقتلون و يغتصبون و ينهبون العبيد .
    هذه ليست حمله صليبيه ضد العرب و لكن لولا الحرب العنصريه التي بدأناها في جنوب السودان و النظره الدونيه التي يعاني منها اغلبية اهل السودان من الاقليه الناطقه بالعربيه و الموهومه بعروبتها ، لكنا الان من اعظم الدول في العالم و لكان العرب و خلافهم يعملون الان في السودان كما كانوا يعملون من قبل .
    شقيقي العميد بدري كان له زميل في المدرسه الثانويه اسمه فهد طيب مكي و كان يسكن عند قريبه الموسيقار برعي محمد دفع الله في بانت . اسم فهد غريب علي السودان و فهد كان يبدو مختلفا ، ممتلئ الجسم بعيون واسعه و لون فاتح .
    والد فهد كان يعمل كسائق عند احد الامراء السعوديين و الذي اعجب بطيبة و امانة العم الطيب مكي و لانه لا يمكن ان يزوجه باحدي بنات السعوديه . فلقد زوجه باحدي خدمه و هذا في بداية الخمسينات و نهاية الاربعينات . و عندما كبر الاولاد كانوا يسألون امهم عن اصلها . و عرفوا انها قد خطفت و هي صغيره .
    الاستاذ عبدالله رجب كتب في مذكراته انهم كانوا يحذرونهم من اليمنيين لانهم يخطفون الاطفال . و لكن الذين كانوا يخطفون الاطفال هم الرشايده و لا يزالون يخطفون الاطفال و يبيعونهم في السعوديه و الدول الاخري . بالرغم من ان السودانيين مسلمون و لكن بالنسبه للرشايده فالسودانيون عبيد ليس هنالك اي خطأ في اصطيادهم و بيعهم .
    في يوليو 1987 و في استراحة المحافظه كان الاخ احمد ترك شيخ الهدندوه يداعب الشيخ راشد زعيم الرشايده و يقول له ان احد الهندندوه قد تزوج بفتاة من الرشايده و كان الشيخ راشد يثور من الغضب و يقول ان هذا محال و ان الرشايده لن يسمحوا بشئ مثل هذا . و الاخ احمد ترك يضحك و يصر و الشيخ راشد يكاد ان يموت من الغيظ .
    الرشايده ينسون انهم ضيوف علي الهدندوه ، ماذا كان سيحدث اذا انتقل النوبه الغلفان كقبيله كامله ببقرهم و سلاحهم و عاداتهم الي السعوديه ، هل كانوا سيجدون الترحيب الذي وجده الرشايده ! .
    في سنة 1984 و اثناء اضراب الاطباء و قفل ميز الدكاتره في امدرمان انتقل بعضهم الي منزل اخي كمال بدري في العباسيه لانه كان يعمل كمحاضر في نيجريا . و من الاطباء كان طارق الكارب و معاذ الخليفه و هو ابن خليفة ابو عشر . و هم اصدقاء شقيقي الشنقيطي . و ربطتني علاقه و حب اخوي و اعجاب بالاخ معاذ الخليفه و صار اقرب الي من اشقائي . و بالرغم من انه يصغرني سنا الا انني كنت اتقبل منه النصح و التوجيه .
    و انقطع الاتصال بيننا الا للمقابلات العرضيه في منتصف التسعينات . ففي سهره في منزلي و امام زميله الطبيب اخصائي الكلي عبدالله سبيل و هو زغاوي من ام كداده و لا يعتبر نفسه عربيا ، قلت لمعاذ اثناء النقاش انه زنجي و ان ابنه راشد المسمي علي زعيم الحزب الشيوعي السوداني الشهيد عبدالخالق زنجي كذلك في نظر السويديين . و لاول مره اري صديقي معاذ خارجا عن طوره ناسيا الماركسيه و الامميه صارخا ( كيف تقول انا عبد ، انا شريف ، انا حر ، انا جدي النبي ، كيف تقول لي عبد ، شايف نخريني منفخات و لا شلاليفي مقلبات ؟ ) . فقلت له ( انته نيقر و ولدك نيقر ، اي وقت تطلعوا الشارع و نسأل اي انسان بقول انتو نيقر ) .
    و بعد صمت طويل اعتذر معاذ قائلا ( انا ما قصدته الكلام ده ) فقلت ( انته قصدته و دي نظرتك ) . و افترق طريقنا ، و هذا الفقد لم استطع ان اعوضه فمعاذ شخص عظيم في علمه و شخصه .
    عندما اقول ان العرب يحتقرون فننا و غنائنا فهذه حقيقه فلهم نظره دونيه نحونا و الذين يقولون ان فننا ليس علي مستوي جيد مخطئون لان اغنية سيد خليفه الممبو السوداني هي اول شئ ليست اغنيه سودانيه و لقد سمعها سيد خليفه في المسرح في القاهره بواسطة فرقه ايطاليه . و اصل الاغنيه هي ممبو اطاليانو . و سجلتها في اسطوانات المغنيه و الممثله الايطاليه لونا لولو بريجدا و التي غزت هوليود قبل صوفيا لورين .
    و في الطريق الي البيت كان سيد خليفه يردد هذه الاغنيه و غير الاسم الي ممبو السوداني . و اين هذه الاغنيه من روائع الكابلي بالفصحي عندما يغني ليزيد ابن معاويه ، و العقاد لم يكن ليهتم بالاغاني السودانيه و يسمع شذا زهز و لا زهر التي غناها الكابلي اذا لم تكن من شعره . و الروائع التي قدمها عثمان حسين من شعر با زرعه لا يمكن ان تقارن بالممبو السوداني التي هي عباره عن تهريج . اكملت صورة المهرج الموجوده في مخيلة العرب .
    المؤلم انه حتي الشيوعيين العراقيين عندما نعوا عبدالخالق محجوب باغنيه ادخلوا فيها هذا اللحن الايطالي . قبل فتره كنت اوصل صديقي سايمون ( شيما ) سائق التاكسي الي منزله بعد ان سلم سيارته . و لانه مولود في بداية الاربعينات فلقد بدأ يصفر هذا اللحن ، فبدأت في الغناء ممبو ايطاليانو ممبو ، فصعق و لم يصدق اذنيه حتي اسمعته اللحن في جوالي .
    اغنية عزه في هواك تفتتح بها الاجتماعات و المحافل في اثيوبيا . و حتي فكره ان اللحن سوداني تواجه بالسخريه و عدم التصديق بواسطة اخوتنا الاثيوبيين .
    البارحه قابلت الاخ مونتوي الاريتري و هو يسير بصعوبه فعرضت عليه توصيله فاشتكي من مرض النيقرس و مشاكل الدنيا . و عندما ادرت شريط التاج مصطفي قال لي بالانجليزيه ( ما اجمل الاغاني السودانيه ، انها حلوه ، الان نسيت كل الامي ) .
    في سنة 1987 قابلت الاخ امين الزبير في انجمينا و كان هنالك لينظم حفل الفنانه حنان بلوبلو . و رافقتنا حنان بعد ذلك ذاهبه الي كانو في نيجريا . بائعه مصريه قالت لزوجتي ( انا بحب اغاني بلاو بلاو ) .
    الشعوب الافريقيه تحب الموسيقي السودانيه و السودانيين بشكل غير مصدق . عندما ذهب الاخ حسين كوتي رحمة الله عليه و الذي كان من اهم الوزراء في حكومة حسين هبري في انجمينا الي وادي دوم و قاعدة فيا للاحتفال باسترجاعهم من القوات الليبيه ، اصر ان احضر يوميا للاكل في منزله. و كانت زوجته مبروكه ترسل الخادم لاحضارنا من الهوتيل ، و تقول انه من العيب ان نأكل في الهوتيل . و كنت اسمع الاغاني السودانيه في كل مكان حتي وسط قبائل السارا المسيحيه . و الثوب النسائي الذي يظهر في الخرطوم يظهر في نفس الوقت في انجمينا و بنفس الاسم. و كان سائقي اللواري يوقفون في الطريق و يصر الناس علي استضافتهم فقط لكي يسمعوا منهم الاغاني السودانيه ، و لا يصدقون ان السوداني لا يستطيع الغناء .
    اذا كيف تنجح اغانينا في الكمرون و الصومال و افريقيا الوسطي و اريتريا و اثيوبيا و يستخف بها العرب بالرغم من اننا نتغني باللغه العربيه الفصحي اكثر من الاخرين.
    لماذا لا يسخر راغب علامه من النساء السودانيات و يصفهم بالدمامه و البشاعه اذا كان بعض السودانيين يسخر من الممثلات السودانيات لسوادهن . و يصر التلفزيون السوادني ان يوظف السودانيات الذين تقترب ملامحهم من الملامح العربيه . و هذا هو التلفزيون القومي و يجب ان يمثل كل السودان من زاندي و بجا و مساليت و زغاوه و دينكا .
    و لان مقاييس الجمال مختله عند العرب فهي كذلك مختله عند السودانيين . فلقد كنت اسمع بليلي علوي و جمالها . و عندما شاهدتها اصبت بصدمه . و لقد قالت ام بنتي السويديه عندما كنا في السودان ( هذه المرأه اذا كانت في السويد و ذهبت الي مرقص فلن ينظر انسان نحوها ، ناهيك عن دعوتها للرقص ) .
    الاخ محمد نور السيد من مشاهير السودان كان هنا السنه الماضيه لزيارة اشقائه الشفيع و خالد . و تحدث عن الجميلات في الخرطوم قديما و ذكرهن بالاسم . فذكرت له عارضه الازياء العالميه الاك ويك الدينكاويه و جمالها، فقال متأففا ( يا اخوي جمال الجنوبيات ديل بتعرفو انته ، ديل نحنه ما بنعتبرهم جميلات ) .
    في صيف 1986 و في مدينة سانت قلاند في سويسرا كنت في ملهي ليلي مع الرشيد عبدالحليم حامد و امين مبارك ميرغني و ابن عمه امير عبدالله ميرغني . و كان هنالك عرض غنائي و استعراضي و فتيات الاستربتيز . و مجموعه من فتيات البيض يجلسن مع شباب في الطاوله القريبه منا ، و يتحدثن بصوت عالي عن فتيات الاستريبتز و يصفنهن بانهن لا شئ . ثم تأتي فتاة سوداء ، و تجلس الفتيات و كأن علي رؤوسهن الطير و لم يرفعن اعينهم عن الفتاة السوداء .
    لقد شاهدت الرجال البيض يتهبلون امام الفتيات السود بطريقه اسوأ من اي مزارع افريقي امام فتاة بيضاء . و عندما كنت ادرس اللغه السويديه زاملني اخ بحريني اسمه سلمان . و عندما دعانا المدرس لارش لمنزله ، و لارش رجل وسيم طويل القامه اكتشفنا ان زوجته جمايكيه و له منها بنتين و لم تكن زوجته جميله بل اقرب الي الدمامه ، الا انه كان يحبها بطريقه مبالغ فيها . فقال لي الاخ سلمان فيما بعد بما معناه ان مدرسنا لارش لا بد ان يكون مجنونا لكي يتزوج بامراه سوداء قبيحه .
    الاخ سلمان لا يزال متزوج بمدرسة اللغه السويديه شاشتن التي تعتبر في السويد بقره سمينه علي قدر كبير من الدمامه الا انها بيضاء .
    عندما كنا نجلس انا و شقيقي هيرمان هندرسون و روني براكسون و ابوبكر بدوي مصطفي من امدرمان في مقهي الطلاب كان الفتيات السويديات يتحلقن حولنا و من لا تجد مقعدا تظل واقفه . مما دفع بريتشرد الامريكي الاشقر ان يقول ذات مره ( يا الله لماذا لم اخلق اسودا . ان الفتيات لا يتكرمن حتي بالنظر الي ) .
    عندما جاءت زوجتي في سنة 1990 لزيارة شقيقتها كانت تربطني علاقه امتدت لسته سنوات مع انقريد قرادين احدي ملكات الجمال و عارضة الازياء و صديقة ملكة الجمال العالميه مادلين السويديه . و بعد الخروج عدة مرات مع زوجتي الحاليه بصحبة انقريد قالت لي ¨انقريد ( هؤلاء البرصاوات السويديات الذين لا لون لهم يمكنني ان انافسهم و ان اتغلب عليهم . و لكن بعد سته سنوات لم تقترح علي السكن المشترك او انجاب طفل ، اظن انه من الواجب ان انسحب فانا لا استطيع ان انافس فتاة سوداء . فحتي في عروض الازياء يسرق العارضات السود الاضواء ) . و لم اقابل انقريد منذ 13 عاما .
    لماذا نحتقر انفسنا و لا نفتخر باصلنا و شكلنا . و نواصل
    شوقي

    (عدل بواسطة shawgi badri on 18-05-2004, 08:06 PM)
    (عدل بواسطة shawgi badri on 18-05-2004, 08:11 PM)
    (عدل بواسطة shawgi badri on 18-05-2004, 08:22 PM)
    (عدل بواسطة shawgi badri on 18-05-2004, 08:24 PM)
    (عدل بواسطة shawgi badri on 18-05-2004, 10:11 PM)
    (عدل بواسطة shawgi badri on 23-05-2004, 09:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2004, 09:26 PM

Unabomber


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: shawgi badri)

    العم شوقى، تحية و إحترام

    مواضيعك سلِسة الطبع و توحى بإلمامك بحوادث و تواريخ و تفاصيل عجيبة جدآ، أنا طبعآ أمدرمانى أبآ عن جد و أحب كل أهل أمدرمان و حواكيهم القديمة، إتولدت و ترعرعت فى حى عبدالله خليل و حى السيد المكى، دايمآ بأقرأ خواطرك و أستمتع بها، بس يا خال حقو شوية نخفف بنكراننا للأصل العربى، كلنا نعرف بأن السودان عبارة عن خليط من كل الأجناس، برضو أتمنى لو حدثتنا عن أصلك العرقى بعض الشئ، لك منى كل تقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 08:52 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: Unabomber)

    استاذنا الكبير شوقي بدري

    التحية لك وانت تواصل كشف المسكوت عنه.

    اسمح لي في هذه العجالة ان اقول ان الوضع الممتار الذي تحدثت عنه للاقتصاد السوداني وللخريجين؛ انما كان الوضع في المدن ولاصحاب الحظوة والصفوة من الافندية والعاملين بجهاز الدولة؛ بينما كان اهلنا في الشرق والغرب والجنوب يعانون من انعدام ابسط الخدمات واكصر الضروريات الحاحا.

    لقد تحاورت مرة مع الدكتور ابراهيم الكرسني في الامر؛ وقلت ان ظروف قلة عدد سكان السودان؛ والسوق العالمي الذي كان يعتمد علي منتجات زراعية لكيما تستخدمفي الصناعة؛ ومن ذلك كان للسودان ارصدة من بيع القطن؛ واعتماد النخبة السودانية علي الاستهلاك؛ ما كان ليؤدي الا الي الحاصل الان؛ عندما اذداد عدد السكان لاثلاثة اضعاف تقريبا؛ وعندما اصبحت السلع الزراعية هي الارخص في السوق العالمي؛ وباستمرر عقلية الاستهلاك عند النخبة.

    هؤلا ءالافندية الذين اضربوا في عام 1931 في كلية غردون؛ وهم لا ييزالوا طلبة؛ لان الانجليز نقصوا من مرتب الحريجين جنيها؛ والذين قبلوا وساطة عبدالرحمن المهدي لفك اضرابهم؛ ما كان لهم الا ان يقودوا السودان الي الكارثة.

    مع الود

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 10:25 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 04-02-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: shawgi badri)

    ***
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 11:59 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 23-05-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: AnwarKing)

    بصراحة شديده يا سيد شوقى


    انا دايره استاذن منك...واشيل اجزاء من قصصك البتحجيها عن العنصرية والاستعلاء العرقى دة عشان نطبعها ونوزعها فى احتفالات ..الامم المتجده بيوم المنازحين ...الذى سيكون فى شهر سته القدامنا دة.. ايام .17...و18 ...و19 فى مبانى ناشيونال جيوقرافك وكنيدى سنتر..

    نحن بنقدم اعمالنا تحت شعار ...

    الجمال يكمن فى الاختلاف...

    وبنقصد جمال لاختلاف بين الملامح والتقاسيم والاعتقادات والالسنه بين قبائل السودان...

    ودائما بنشرك الحضور فى اخبار حروبنا وتمزقنا السياسى ...وعدم اعتراف احد بالاخر..خصوصا "الفئة الغالبة" باسم العرق واللسان العربى..


    http://www.c-a-h.net/nilesbride/


    ده جزء من موقعنا تحت التشييد ...مع مجموعه من فنانى المنطقه التى نسكنها...والذين تربطنا بهم علائق جميلة ..بموجب التعاون والالتقاء فى المنابر على مدى هذه السنوات التى اقمناها بينهم.


    كتاباتك المسكوت عنها دائما تذكرنى "السريحة": يا اخ شوقى ...فهى تنسرب ببراءه تحت الجلد...ولكنها لا تخرج ابدا باخوى واخوك... ولا يستوى بعدها الاعمى والبصير...شكرا عليك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 01:04 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 20-05-2003
مجموع المشاركات: 20315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: Tumadir)

    الأخ العزيز شوقي بدر

    تحية و تقدير
    حقيقة إستمتع بسردك لوقائع من واقع الحياة السودانية و أتمنى لو تجمع هذه كلها في كتيب واحد حتى تعم الفائدة.

    لفت نظري هنا :

    (انا لا احمل اي حقد او كراهيه للعرب و اصدقائي الذين اقابلهم يوميا عرب . و لكن اقابلهم من منطلق اني افريقي من شمال السودان الذي يتكلم اللغه العربيه. و ليس عندي مركب نقص لكي ادعي العروبه او انني عربي . و لكن اتعامل مع العرب علي قدم المساواة . و عندما يزودوها حبه اوقفهم بدون تردد . و اطالب باحترام سودانيتي و افريقيتي و لكن لسوء الحظ اغلبية العرب يحتقرون الافارقه و السود ، و هذه حقيقه لا يتناطح عليها عنزان . )
    في الحقيقة يا أستاذ الموضوع مشربك و جايط و عاوز دراسة و تحليل خاصة موضوع إننا أفارقة و ملونين و نتكلم عربي و أحيانا لغتنا العربية تفوق لغتهم العربية في شتى المناحي ( أدبا و شعرا ) يعني لا بد من تعميق و ترسيخ كلمة ( سوداني بمعناه العريض و ليس بمفهوم الإنتماءات القبلية الضيقة أو التمييز باللون ) حتى تصير كلمة سوداني تعني عند المستمع كيان قائم بذاته يجمع تحته الأسود و الحلبي و الأسمر و الأخدر و الأمره و المشلخ و هلم جرا..... الموضوع يحتاج لمجهودنا نحن و لا تكفي إيقافهم عند حدهم و مطالبتهم بإحترامنا.
    المصريين أولاد بمبة بيقولوا برضو نحن أفارقة من شمال شمال السودان ، و لكنهم بيض البشرة و بينهم و بين البرابرة ما صنع الحداد و السمكري. مع ملاحظة أنهم يقولون أن السودان عمق إستراتيجي لمصر ،، و أنهم شايلين السودان الأسود لليوم الأكثر سوادا منه ( و كل شيء جايز عدا السبب الرئيس لحملة محمد علي باشا للسودان و هي : الرجال ثم الذهب ).
    هل تذكر ماذا قال المذيع اليمني عند إجراء مقابلة مع المرحوم الدكتور عبد الله الطيب ؟ قال : إليكم البروفيسور السوداني الذي يتحدث اللغة العربية أحسن من العرب أنفسهم.
    المشكلة يا أستاذ أن العرب ينظرون إلينا كنظرة الفرنسيين للدول التي إستعمروها ثم قاموا بمحو لغتهم الأصلية و تعليمهم اللغة الفرنسية ( سود بلسان فرنسي ) ،، مع فارق أن الفرنسيين في معظمهم لا يؤيدون العجرفة التي يمارسها العرب .
    هل تصدق ياأستاذ بأنني صباح اليوم بالذات كنت في السفارة الكندية ،، و الموظفات كلهن لبنانيات كاسيات عاريات ،، و بطريقة مكشوفة زحلقتني إحداهن من دوري و نادت على الرقم الذي يليني و يحمله اردني،، و بعد معركة كادت الأيادي أن تكون صاحبة الكلمة العليا ،، تم إقتيادي مخفورا إلى القنصل الذي إعتذر بلباقة و أنجز لي ما أريد وسط نظرات قريبات راغب علامة النارية و التي تنضح كراهية.

    إحتقار لوننا مستمد من جذور عميقة في التركيبة العربية ،، يمكننا أن نتعامل معهم على قدم و ساق بل و كفرسى سباق ،، و لكن ( تفضل تعلم في المتبلم يصبح ناسي ) و هذه حالنا معهم ،، فالنفوس التي جبلت على المرض ،، لا يمكن تقويمها.
    ألا توافقني بأن حتى إحترامنا الكامل و التام لأنفسنا ليس هو الحل الشامل لإبعاد هذه النظرة المتعالية ؟ أتدري : عندما يتحقق سلام عادل في السودان و تزدهر البلد و يتهافت علينا الجميع لهثا وراء مصالحهم ،، حينها سيعرفون من نحن و من نكون و أننا نفر متفرد أسكننا الله في هذه البقعة لننفع الناس أجمعين ،، في عقولهم و في مصالحهم.
    أنظر للأمريكان ،، عندما يقول أحدهم أنا أمريكي فهذا كفيل بأن يحترمه الكل سواء أن كان أسود أو من أصول لاتينية أو آسيوية ،، فقط إنه أمريكي لذا فهو محترم لأن بلده لها ثقل سياسي و إقتصادي و عسكري
    و نحن واثقون بأن سودان الغد ستكون هويته محل إحترام إن كان يحملها بجاوي أو شلكاوي أو حلفاوي أو نوباوي أو دينكاوي .. فقط كلمة سوداني ستجعل المزيج السوداني يتوهج في عقل المستمع و من ثم سيحترمنا كارها أو راغما أو قانعا.
    و الحديث قد يطول .. أحببت أن أقول لك ،، أنني أستمتع و أستفيد.
    أرقد عافية

    (عدل بواسطة ابو جهينة on 19-05-2004, 01:08 PM)
    (عدل بواسطة ابو جهينة on 19-05-2004, 01:28 PM)
    (عدل بواسطة ابو جهينة on 20-05-2004, 09:47 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 01:22 PM

ابو عثمان
<aابو عثمان
تاريخ التسجيل: 14-12-2002
مجموع المشاركات: 1336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: shawgi badri)

    المحترم شوقي بدري
    تحياتي
    استمتعت حد الثماله بهذا البوست الرائع والمداخلات الواعيه والهادفه

    وانا اتفق تماما مع الاخ ابوجهنية بانه عندما يعم السلام العادل السودان ويأتي الاخرون بحثا" عن مصالحهم سيبدون اكثر استعدادا" لرؤية دواخلنا المسكونه بالحب والتسامح


    لا ادري لماذا لا تجد مثل هذه البوستات الرائعه حقها في التداخل والنقاش في هذا البورد؟؟؟


    الف شكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 09:21 PM

الحسن بكري

تاريخ التسجيل: 17-06-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: ابو عثمان)

    أورد هنا رأي عربي في السودانيين أورده الأستاذ جعفلا عباس في صجيفة الرأي العام وأعتذر لجعفر عباس أن نقلت رأيه دون إذنه. معروف أن جعفر عباس حلفاوي من أقصى شمال السودان ولا يكن في ظني مودة زائدة تجاه العرب! أود أن أؤكد أن أي شخص يمكنه أن يورد عشرات الأمثلة وآلاف الوقائع بغرض توجيه الإتهمات للآخرين.

    العرب مساكين وأصبحوا "ملطشة" وهذا اقتباس من مقال سابق لجعفر عباس أيضاً. وأتحدى شوقي بدري أن يقول ما يقول وبنفس التعميم عن أي شعب آخر في العالم!! لطول المقال يمكن قراءة الفقرة التي نحتها كلماتها خط.



    أعاني من عقدة نفسية واجتماعية نادرة، وهي سوء الظن بالخواجات!! معظم من حولي يعتقدون ان الخواجات هم خير الناس في مجال العلوم والادارة والفنون، وهم "جملة" كذلك ولكن الخواجات الذين اسيء بهم الظن هم اولئك الموجودون في منطقتنا، ويحمل كل واحد منهم لقب "خبير"، ومنذ ان دخلت الحياة العملية وأنا في حالة احتكاك يومي بتلك الفئة من الخواجات، مما عزز اعتقادي بأنهم وفي معظمهم بلطجية وحبرتجية وأوانطجية وسكرجية، ومع هذا يتقاضى الواحد منهم ثقله ذهبا شهريا، ولعقدتي تلك بُعد آخر، وهو أنني أنتمي الى سلالة مهددة بالانقراض تفضل المهني السوداني على من عداه، لا يمكن مثلا ان الجأ الى طبيب من أية جنسية أخرى، إذا كان ممكنا ان الجأ الى طبيب سوداني.. وينطبق نفس الشيء على المهندس والمحاسب والصيدلاني وغيرهم من المهنيين السودانيين، وليس مرد ذلك عصبية وطنية او قومية، بل اقتناع عن تجربة بكفاءتهم،.. كنت لسنوات طويلة رئيسا لقسم الترجمة والعلاقات العامة في شركة الاتصالات القطرية، وتطلب التوسع في نشاطات الشركة زيادة عدد المترجمين، وبما ان القسم كان يضم سلفا سيدة سودانية فقد تجنبت شبهة محاباة السودانيين باستبعاد طلبات السودانيين،.. ولو سمحت لهم بالمنافسة لكانت شبهة المحاباة "لابساني" لأنني كنت أعرف انهم سيكتسحون المنافسة،.. وبعد فرز الطلبات حملت قائمة من اخترتهم للجلوس للاختبار المقرر الى المدير العام، فقلب الأوراق ثم ألقى بها جانبا وقال: شوف... ما أبي (أريد) مترجماً او محامياً غير سوداني في الشركة.. حتى لو تبي (تريد) تنشر إعلانا تقول فيه "للسودانيين فقط"، ما عندي مانع.. بلاش حساسيات! طيب لماذا كل هذه الثقة المفرطة في المهنيين السودانيين؟ لأنني أعرف ان عودهم الاكاديمي والمهني قوي.. في منطقتنا في شمال السودان مثلا كان طلاب 15 مدرسة ابتدائية يتنافسون على 80 مقعدا في مدرستي البرقيق وأرقو المتوسطتين، والى الشمال منا لم تكن هناك مدارس متوسطة سوى في دلقو وعبري وحلفا، وكان جميع طلاب المدارس الوسطى في السودان يتنافسون على عشر مدارس ثانوية، وكما في سائر المدارس الثانوية فقد كانت حياتنا في ثانوية وادي سيدنا محكومة بنفس الضوابط التي تحكم حياة الطلاب في مدارس بريطانية عريقة مثل هارو وإيتون: نأكل بالساعة ونذاكر بالساعة وننام بالساعة ونمارس رياضة بالساعة... وحتى شخص كيشة مثلي في جميع انواع الرياضة كان ملزما بالمشاركة في النشاط الرياضي خاصة خلال الدورة السنوية لألعاب القوى!! وكان نحو 95% من أولياء أمورنا من الأميين الذين لم تكن "تفرِق" معهم إذا سقطنا في الامتحانات او نجحنا، وهكذا كنا نعتمد على الشحن الذاتي في استذكار الدروس، وكنا نتعصب لمدارسنا ونتباهى بنجاحها وانجازاتها الفنية والرياضية والأكاديمية.. وكانت مدرسة وادي سيدنا الثانوية التي سقطت تحت الحكم العسكري فور تولي نميري السلطة، مجتمعا قائما بذاته مزودا بمرافق طبية وترفيهية، فهناك نادي الاساتذة ونادي الطلاب ونادي العمال.. ومركز للشرطة، بل كانت هناك إنداية تفتح أبوابها مع بداية العام الدراسي وتتوقف عن الارسال خلال العطلة الصيفية!

    وكان كافة طلاب السودان في المرحلة الثانوية يتنافسون على بضع مئات من المقاعد في جامعة الخرطوم والمعهد الفني ومعهد المعلمين العالى وكلية شمبات الزراعية، (ثم انضمت الى القائمة جامعة القاهرة فرع الخرطوم لاحقا).. وفي الجامعة كانت الكلية تبدأ بمائتي طالب مثلا وعند التخرج يكون عددهم قد تقلص الى 118 طالباً، وكانت كلية الطب مشهورة بتفشي السكيتزوفرانيا التي نسميها الشيزفرانيا او الفصام بسبب الضغوط الهائلة التي كان الطلاب يتعرضون لها لتفادي الكرش او الرفت الذي هو الطرد او الفصل... ومطحنة كهذه كان لابد ان تخرِّج وتنتج أجيالا صلبة العود بعكس جامعات "دردما زقلا" الحالىة في السودان وفي غير السودان.

    ولازمت الخواجات في بيئات العمل وعشت في بلادهم ردحا من الزمن، وما زادني ذلك إلا ثقة بالنفس بل غرورا.. نعم هم شعوب مبدعة وفنانة ولا يمكنك ان تفكر في شيء إلا ووجدت ان خواجة سبقك الىه واكتشفه او اخترعه، ولكن ذلك لا يعني انهم متفوقون علىنا ذهنيا او فكريا، بل يعني أنهم يستثمرون مناخات صحية تسمح بالتفكير والتجريب والخطأ، ويتمتع فيها كل مبدع ومفكر بالتقدير والتشجيع،.. أما نحن فقد استبدلنا وأد البنات بوأد المواهب،.. ما من سوداني نبغ في مجال إلا وفر بنبوغه الى حيث يحظى بالتكريم والتحفيز.. وفي سودان الىوم يوجد هناك اختصاصي مخ وأعصاب واحد لكل عشرة ملايين نسمة، وما علىك سوى اجتياز الحدود في اي اتجاه لتختار ما بين عشرة اختصاصيين سودانيين في ذلك المجال في مدينة واحدة.

    في عام 1995 كان مطربنا الضخم محمد وردي يخضع لفحوصات عامة في لندن ويحظى برعاية خاصة لأنهم عرفوا انه موسيقار مرموق في افريقيا، وقالوا له سنحولك الى اختصاصي بارع في مدينة أخرى،.. وقد كان،.. واكتشف وردي ان ذلك الاختصاصي البارع هو على نور الجليل "بتاع المزيكة" الذي كان عازف ساكسفون في فرقة شرحبيل أحمد عند تأسيسها، وما زال نور الجليل بتاع مزيكة وطبابة يوفق بينهما في اقتدار ومهارة، بعكس بيل كليتنون الذي عشق الساكسفون لأنه يذكره بـ "السكس فون"، ففقد التقدير رغم أنه من أكثر الرؤساء الامريكان ذكاء وفهما للأوضاع الداخلية والخارجية!! ولا أعني بكلامي هذا ان الاطباء الذين صمدوا في السودان أقل كفاءة واقتدارا من رصفائهم المهاجرين،.. حاشا،.. فعندما احتاجت ابنتي لعملية في عينيها أتيت بها الى السودان،.. وبعدها بسنوات غشت إحدى عينيها غلالة رقيقة، فقلت ان العملية طرشقت، وكنا وقتها نقيم في لندن، وعرضتها على اختصاصي هناك فقال ان العملية أجريت على يد جراح ماهر، وان الغلالة لا علاقة لها بالعملية بل مجرد حساسية.

    وكي تتخلصوا مثلي من عقدة الخواجة، لتصابوا بعقدة المهني السوداني "الحميدة"، انظروا الى شخص مثل جورج بوش واسأل نفسك: ألم يكن عمدة بلدنا يفهم في مختلف المسائل ويحسن تقديرها والتعامل معها من بوش الأشتر؟ ثم أطرح على نفسك السؤال الأهم: كيف يمكن لشعب يختار رجلا مثل بوش رئيسا له، متفوقا علىنا في مجالات كثيرة؟ وجانب من الإجابة هو أننا نعتقد الانشغال والهوس بالسياسة شطارة، بينما هم مشغولون بما هو أجدى وأنفع، من منطلق إدراكهم ان بوش أو غيره سيأخذ فرصته، وإن أخفق سيطيحون به في أول جولة مقبلة!! وبالمقابل فإننا ونحن المهووسون بالسياسة، لا نحسن سوى انتاج سياسيين يحمل الواحد منهم كرسيه نصف قرن كامل.. ويحكمون ويتحكمون، فلا يجد الموهوبون مناصا من الهرب الى الخارج حيث يحل الكفيل محل "سيدي"، مع فارق جوهري، وهو ان الكفيل يعطيك مقابلا معقولا لجهدك!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2004, 01:21 PM

shawgi badri
<ashawgi badri
تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: الحسن بكري)

    الغزيز انبومبر
    شكرا علي المداخله ، يا سيدي انته خلي العرب يخلونا في حالنا . كل البوست ده ما لقيت فيه غير هجومي انا علي العرب ؟ ود عمك قيلي ده الاتموا اولاده ما هماك بشي ؟ . بنته دلوقت في الجامعه و ما عارفه مصير ابوها شنو . قيلي ده ما عندو ام و اخوات و اهل عيونهم اتقددت بالبكاء ، كل جريمته انه سوداني .
    لك التحيه
    شوقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2004, 01:21 PM

shawgi badri
<ashawgi badri
تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: الحسن بكري)

    عادل
    لك التحيه ، الحمد لله قبل ما اطلع من السودان صاحبت كل زول من اولاد بانديه لي البروفيسرات . كل زول كان في السودان عندو امكانيه انو يعيش مستور و ما يحتاج يشحت .
    كرجوك في رومبيك كان شغال حراس و عندو بيت و غنم ، ماكل ، شارب ، لابس ، و بقرو عند اهلو بره رومبيك . اتيم في قرية اوتل علي ضفاف خور فلوس احد روافد السوباط كان انيقا يعمل في ملكال ، قميصه مكوي ، جزمته ملمعه و متزوج .
    عمنا الزبير مثلا والد لاعب الكره العالمي محمود الزبير كان ابوه يسوق الترام و هم مجموعه كبيره من الاخوه و الاخوات يسكنون في حوش كبير في المورده . مرتب الوالد كان يكفيهم .
    صديقي كاريل او محمد فضل تيه كان نقاشا و هو في العشرين من عمره . يوميته 65 قرش و اغلب الاوقات يشتغل سهره الي الرابعه صباحا و هذا في بداية الستينات و تصير يوميته جنيه . القوه الشرائيه للجنيه وقتها كانت سته كيلو لحمه او خمسه جالون بنزين او 100 رغيفه . ابن خاله النيل الذي كان الفورمان كان يتقاضي 2 جنيه يوميه .
    ود بانديه كان يتقاضي 12 جنيه في الشهر زائدا علاوه خاصه و يصل مرتبه الي 15 او 16 جنيه . صديقي مبارك بسطاوي رحمة الله عليه الذي كان له ثلاثه من الاولاد و بنتين. كان يزرع الجروف في اراضي يستأجرها و حالته عال العال . و كذلك اغلب مزارعي توتي . منهم ابو دبوره و الحاج و خوجلي رجلان و شرف حريقه و الشيخ حميده رحمة الله علي من توفي منهم .
    في الجزيره كان المزارع يمتلك قوت يومه و الشراكه تعني خمسه فدان و الفدان 2 انقايه و الانقايه 2200 متر مربع . هذه الحواشه يزرعها المواطن قمح او لوبه او عيش او اي شئ و هي خالصه له و يقتسم القطن مع مشروع الجزيره .
    هذه الشراكه تنطبق كذلك علي مشاريع النيل الازرق من الدويم الي فلوج و خور عدار في اعالي النيل . و في الستينات شاهدت الفدان في طيبه و بركة العجب و ابوخدره ودبة الفخار يعطي 8 قناطير و نزل هذا في ايام نميري الي قنطارين .
    مزارعي و موظفي مصنع كريمه كانوا يلقبون بالكويتيين و التجار يسلفونهم اي شئ لان دخلهم مضمون و حالتهم عال العال .
    اصدقائي عبدالرحمن ككس و الطيب عجوبه و خلف الله ابكرنك و زرقان العجلاتيه الذين يعملون في الشارع . كانوا لا يقبلون بي 150 قرش في اليوم .
    عبدالسخي و طسم السمكريه كانوا لا يقبلون بالجنيه في اليوم . الرجل الجنتلمان محمد يس الذي يسوق القندران ( او ام ) الخاص بالعم محمد عبدالله عبدالسلام كان يتقاضي 60 جنيه مرتب زائدا الركاب.
    صديق مصطفي طرزان الحلاق في المحطه الوسطي كان يدخل بين اثنين و ثلاثه جنيه يوميا و كذلك ابو الجاز المواجه لسينما العرضه .
    اليوم لا يكفي مرتب الانسان او عمله لان يجد ما ياكله .
    اقل دخل كان الطلبه و هو عامل البناء و المرتب كان ( طراده ) 25 قرش .
    شوقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2004, 01:22 PM

shawgi badri
<ashawgi badri
تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: الحسن بكري)

    تماضر
    يا ملكه انتي لمن تستخدمي حاجه كتبتها انا ده شرف لي . ما تستأذني بس خليك من كلمة استاذ دي و قولي شوقي . انا قلته ليك انو انا كنته من احسن العتاله في ميناء مالو ؟!! ، لحدي الان ممكن افضي اسطول علي ضهري ده .
    ال استاذ ال
    شوقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2004, 01:23 PM

shawgi badri
<ashawgi badri
تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: الحسن بكري)

    ابوجهينه
    رمضان الفات ده و في كوبنهاجن واحد من اخوانا من اولاد دارفور متدين واقف في الصف في المركز الاسلامي للفطور . في كاسات كبيره للشوربه فضلو كاسين . انته بتشيل الكاس تديه للطباخ يملاه شوربه . الواحد بشرب الشوربه و يخش علي الاكل .
    في كاس كبير و كاس صغير ، اخونا قدم الكاس الكبير . الطباخ يملأ الكاس و يديه للوراه و ينادي واحد يا ابو فلان و يقدم ليه الكاس و ابو فلان ده وراء ولدنا السوداني .
    ولدنا حرد الفطور و حصلت مشكله .
    هنا في مالمو اخ افريقي اسمه واشنطن عنده برنامج لتنشيط ابناء الاجانب و ابعادهم عن الجريمه و تدعمه البلديه . السنه الماضيه قدم له الملك هديه و وسام لجهده . و كنت اشاهد الحفل في مقهي عربي يمتلئ بكل انواع العرب . فالتفت الاخ حسن نحوي سائلا من اي بلد هذا الشخص ، فقلت انني لا ادري . و استفسر البعض باستغراب كيف لا ادري فردت قائلا ( و ليه مفروض اعرف ، انا عنتر شيخ العبيد ؟ ) .
    جيمس شاتو مسيحي عراقي تربطني صداقه قويه مع شقيقه فريد و شقيقهم الاكبر . جيمس صار يظهر مع فتاة سوداء اظنها من جزر الكاريبي . فقال له صديقي (صاحب ) الذي اعزه و هو عراقي شيعي من البصره يميل الي السمره ( نروح نقول لشوقي انحنه .....بناتكم ) .
    و عندما كان العرب يتناقشون بانه يقال ان الكعبه سيهدها عبد اسود ، قال صاحب ببساطه ( يكون واحد زي شوقي ) . و اظن ان صاحب كان يريد ان يتودد الي . صاحب لا يزال صديقي و يفرح لرؤيتي و ارتاح لصحبته لبساطته و سهولته و لكن هذه الافكار معشعشه في رأسه .
    شوقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2004, 01:23 PM

shawgi badri
<ashawgi badri
تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: الحسن بكري)

    ابوعثمان
    شكرا علي التقريظ و الاطراء و لك التحيه
    شوقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2004, 01:23 PM

shawgi badri
<ashawgi badri
تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: الحسن بكري)

    الحسن البكري
    نحن السودانيين نعطي خير ما عندنا . الاخ الصيرفي الذي كان مديرا للشرطه في الشرقيه الدمام و هو صاحب شركة الصيرفي للكرينات . دعاني لمنزله للغذاء و دعاني مرة اخري و استأنست به و بحكاويه عن تاريخ السعوديه و اشاد بالسوادنيين الذين يعملون معه و كان احدهم توئم الروح بله . و عرفت انه في احدي المرات رفع صوته مع بله فاكتفي بله بان توقف عن العمل و طلب انهاء الخدمه .
    و في المساء ذهب الصيرفي معتذرا لبله و طلب منه الا يغضب و قال له الا تلاحظ انني اثق بك ثقه عمياء . فقال بله ( و لكن ثقتك في محلها ، فانا احافظ علي مالك و معداتك اكثر من اي شخص اخر و هذه حقيقه ) . و انتهت المشكله .
    نحن نعطي الاخرين خير ما عندنا و كما قال الاخ مأمون عوض ابزيد عضو مجلس الثوره و وزير الداخليه ( اي عربي يجي السودان ، الناس بطبعها السوداني بتبالغ في الاهتمام لانو ده طبعهم . لكن العربي بفتكرها نوع من مركب النقص . و لمن نمشي ليهم ما بعاملونا بنفس المستوي . ) .
    في بداية الثمنينات و في منزل بابكر قاسم مخير . تحدث الاخ زولفو مؤلف كتاب كرري و شيكان ....و الخ . تحدث عن الاوربيين و اجادتهم للعمل و ذكائهم . فقلت له ( انا ما شايف اي ذكاء للاوربيين ، و يمكن يكون في غباء . انضباط او حب للعمل ممكن يكون في . ) . فغضب زولفو رحمة الله عليه و اظنه وقتها كان يحسبني احد افنديه الخليج . فقال محتدا ( و انته العرفك شنو ؟ ) فقلت له لاني عايش في اوربا عشرين سنه و اولادي و امهاتهم اوربيين .
    يا سيدي انا ضد تأليه الاوربيين و لقد عملت مع الاوربيين و الامريكان و الغربيين و اليابانيين لعشرات السنين . انهم لا يستطيعون التصرف بكل بساطه ( يغرقون في شبر ماء ) .
    قبل سنوات كنت اعمل كاستشاري لشركه في فرجينيا . و فازوا بعقدين في دوله عربيه . عقد بي 2 مليون دولار و الثاني بي 4 مليون دولار . و لقد حذرتهم بان العرب يطالبون بتخفيض باستمرار . و قلت اذا اعطيت العربي اي شئ بدون مقابل فسيشكرك و يقول اين التخفيض .
    و بعد تخفيض و تخفيض و قبل التوقيع (حرن) محاسب الشركه و طلب مني المدير التحدث معه . فقال المحاسب يمكن ان اعطيهم ثلاثه في المائه تخفيض اخير للعقد كبير و لكن العقد الصغير لن اعطيهم مليما لانه ليس هنالك اي هامش . فافهمته انه اذا رفض التخفيض فسينسف كل العمليه و اقترحت ان يعطي 2 % من كل عقد .
    فخرج المحاسب من طوره و زعم انني لا اريد ان افهم . و ان الموضوع غير قابل للنقاش . فقلت له انه هو الذي لا يريد ان يفهم لانه لن يدفع اي شئ . فاثنين في المائه من كل عقد تساوي 3% من العقد الكبير. و خجل و قال لماذا لا نفكر نحن بهذه الطريقه . فقلت له لانك تعيش في مجتمع منظم و كل شئ محسوب بالمسطره .
    انا اتألم في كل مره اري اوباش الاوربيين يعاملون في السودان و في الدول العربيه خاصه كالهه .
    شوقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2004, 04:52 PM

Shinteer
<aShinteer
تاريخ التسجيل: 04-09-2002
مجموع المشاركات: 2083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: shawgi badri)


    الأستاذ شوقي بدري .. لدي تعليق قصير (دُراش) وأرجو أن تتقبله.
    قلت يا أستاذ شوقي:
    Quote: و لان مقاييس الجمال مختله عند العرب فهي كذلك مختله عند السودانيين .

    هذا ما لفت انتباهي أكثر من غيره .. لأني اتفق معك في كل ما عداه .. واتفق معك جزئياً في ما اقتبسته أعلاه.

    أنت مقتنع بأن مقاييس الجمال مختلة عند العرب .. وبذا فهي مختلة عند السودانيين .. أما أنا فاقول إن اختلالها الأعظم والأفدح موجود وسط السود، إن كانوا من افريقيا أو من بابوا نيوغينيا أو من الكاريبي أو من اي بقعةِ كانت. لا أدعي أن لي مثقال ذرة من سعة خبرتك وتجاربك في هذه الحياة .. إلا أن احتكاكي ببعض المجتمعات في آسيا وأوربا وافريقيا لا باس به لإبداء تقييمات بها قدر كافٍ من الموضوعية.

    تجربتي في الدول الآسيوية أثبتت لي أن أكثر المتهافتين على الحسناوات البيض أو الصفر هم السود .. من العمق الأفريقي أو حتى الأمريكي. وتجربتي القصيرة في أوربا (زيارات قصيرة فقط) أرتني نفس الشيء .. حيث الشباب السود يفتخرون بارتباطهم بالبنات البيض أو الصفر أو الشقر أو أي لونٍ كان عدا الأسود.

    إذا كان العرب لا يحبون اللون الأسود، كما قلت، وأن السودانيين أيضاً تأثروا بهذا الاختلال .. فذلك مردّه، في نظري، هو أن العرب لديهم من الألوان ما ابيضّ وما اسودّ .. إذن هم لديهم امكانية تحقيق أفضلياتهم في وسطهم المعلوم؛ يفضلون البنت الأفتح لوناً على الأدكن لوناً بين بناتهم. والسودانيون أيضاً وسط مجتمعهم (الملَغْوَس) من هي افتح لوناً من الأخرى .. والكل يلهث وراء الأفتح لوناً. أما الأفارقة "الصليبة" فليس هناك خيار آخر في وسطهم "الصليبة" .. فإما سوداء من البيئة وإما الهروب إلى البياض في منتجعٍ آخر .. وكان الهروب. السوداني يا أستاذي شوقي يمكنه أن يتزوج من سودانية بيضاء فاقع لونها تسر الناظرين (من بيئته) ويمكنه أن يتزوج من قمحية ندية اللون (ده البيعجبني أنا) ويمكنه أن يتزوج سوداء الجبين كأنها ضبعٌ ترعرع في رسوم المنزل .. وكذلك العربي من الدول العربية يمكنه أن يتزوج ما شاء من الالوان. أما الافريقي "الصليبة" فهو أكبر الهاربين من بنات جنسه.

    كما أسلفت .. فإن تجربتي القصيرة، قياساً إلى تجربتك، جعلتني أتساءل: ما هو مصير النساء الأفريقيات إذا كان كل رجل افريقي سنحت له فرص الدهر أن يغادر أفريقا يبدأ في لهاثه خلف اللحوم البيضاء والصفراء؟. ثم يأتي من يحاول إقناعنا بأننا نحن السودانيين نخدع أنفسنا بعدم تمسكنا بأفريقيتنا وعدم نبذنا لعروبة بعضنا (الذين هم عرب حقاً) ويسرد علينا كلاماً رومانسياً لا هو مقتنع به ولا يمكنه أن يقنع به سكان نيجريا للتمسك بأفريقيتهم وتمجيد سوادهم؟. أقسم باراً بقسمي أن بالسودانيين عزة نفس (سودانية مية المية: حقوق محفوظة لبشاشة) لا يملكها أي افريقي آخر. ولكي أثبت لك عدم التمسح الشعبي بما هو عربي واقعي .. أقول: إن الشوام في السودان نسميهم "حلب" .. والمغاربة "حلب" .... ................. والزغاوة أيضاً لديهم حلب يا استاذنا شوقي بدري وأرجو أن تحكي لنا عنهم.

    أعود للفرضية الواقعية (واقعية مية المية) عن انفصام السود "الصليبة أيضاً" ولواذهم بسحر البيضاوات من أوروبا والصفراوات من آسيا (هذه حقيقة يا شوقي وانت أدرى بها مني). وتجربتي كلها كانت مع مواطنين أفارقة متواضعين مثلي .. ليس منهم من يتطلع لقيادة دولة أو بلدية. فتجاوزتهم لكي أرى هل اندفاعهم نحو البيض والصفر جاء لكونهم بسطاء مثلي أم أن كبار قومهم أيضاً يسيرون في ذات النهج .. فوجدت: كوفي أنان متزوج بيضاء .. جون قرنق (رب الحيارى) متزوج خواجية، كوامي نكروما ذات نفسه كان مصاباً بهذا الداء، كل ال celebrities السود في أمريكا متزوجين نساء بيض ... كلهم بلا استثناء (قد يكون هناك استثناء لا أعلمه). فمن يقنع الأفريقي "الصليبة" أولاً قبل اقناعنا نحن الملونين بأن السواد هو الجمال؟.

    أشعر بالحيرة .. وبالشفقة أحياناً، على بعض السودانيين (وأنت منهم يا استاذ شوقي) الذين يسعون لإقناعنا بأفريقيتنا استناداً على ما يسمعونه من الخواجات!!!! هذا كلام مختل. أنت نفسك يا أستاذ شوقي قلت لصاحبك في أم درمان إن إبنه Nigger وأنه هو شخصياً Nigger .. لكن بمعيار من؟ أتيته أنت يا استاذ شوقي بالخبر اليقين أن الاسكندنافيين يعتبرونه كذلك!!. لقد جعلت من الخواجات الذين ترى أنك لم تتأثر بمعاييرهم في تقييم الجمال والأذواق .. جعلت منهم "ميزان الدهب" الذي يعينك على إقناع صديقك بأنه Nigger !! وهذا فصلٌ من الكلام عجيب. وبمنطقك هذا .. فعلينا أن نعتبر أننا Nigger لأن أولاد اسكندنافيا قالوا هكذا!!!! .. أو عموم الخواجات قالوا هكذاّّ!!! .. أين العلة واين الفضام يا أيها الملأ؟ لماذا تجعلون من "الخواجات" a measuring rod ثم تدّعون في الوقت نفسه أنكم ابناء افريقيا وتبغون إرشاد من ترونه قد ضل عن سبيله من اخوتكم في السودنة؟ من الذي ضل يا ترى؟.

    يبدو انني لا استطيع الاختصار .. لأني أحب الحكاوي .. واستمتع بحكاويك يا أستاذ شوقي بدري .. لكني لا اتفق معك في تحليلاتك .. لأني لا أجهل عقليات السودانيين واخوتهم الأفارقة "الصلبية أيضاً" .. وأعلم أن أكثر المبهورين بالبياض الغربي والصفار الآسيوي هم الأفارقة "الصليبة" وليس السودانيين على وجه الخصوص.

    بما أنك يا أستاذنا شوقي قد هيأت لك الظروف التطواف في بقاع الأرض ما شاء لك .. فأرجو منك صادقاً أن تخبرنا عن "أعلام" أفريقيا الأصلية الذين "انفزروا" وتزوجوا من نساء بيض وكذلك من الأفارقة الأمريكيين والأوربيين. همُ كثر يا استاذنا شوقي .. هم أكثر بكثير من السودانيين والعرب .. فمن هو الذي اختل معيار الجمال لديه؟

    يا أستاذ شوقي .. يا أستاذ شوقي .. نعلم كما أنتم تعلمون .. وإن قصر علمنا دون علمكم. نعلم الكثير المثير الخطر. وتبقى الحقيقة: السود "الصليبة" هم أكثر انفصاماً من العرب ومن أقربائهم السودانيين في ساحة الجمال واللهث وراء الحسان البيض والصفر. كلامي ده غلط يا أستاذ شوقي؟. ما غلط .. قدامي الأمثلة الحية هنا .. هنا في اليابان دي.

    آسف يا أستاذنا .. ظننت أني سأكون مقتصداً في الكلام.. لكن كيف لي مفارقة التبذير .. في كل شيء؟.

    وحتى لا أكون غامضاً بالنسبة لك .. فانا سوداني (وبس) .. أترفع عن الانتماء لأي بلاد أخرى .. افريقيا أو Arabia .. لا علاقة لي بذلك. عربي اللسان والمحتد تاريخياً .. سوداني الهوية منذ أمدٍ غائر في بطن التاريخ .. لا استسيغ تهافت دعاة الأفرقة (المفصومين في نظري) ولا أرى نفسي عميداً أو معموداً بهوى تهامة ونجد، أياً كان. أنا سوداني وكفى، مثلما المكسيكيون مكسيكيون وكفى، رغم لسانهم وسحنات بعضهم الاسبانية.

    مثقفو السودان لم يخيبوا توقعاتي أبداً. تسوقهم دائماً نظرة الآخرين لهم .. لا الدفع الذاتي. أكثر دراويش الأفريقية في هذا البورد يقتبس من الخواجات لإثبات أفريقية السودان!!. يا عالم .. هل السودان يحتاج لوثائق من الخواجات حتى نثبت افريقيته؟. اين هذا السودان؟. ثم العلة الكبرى والماساة .. حيث نجد بعض متحمسينا للافرقة يتعامل مع أفريقيا كما يتعامل معها الياباني أو الصيني!! ا ي والله العظيم. يقولون أفريقيا؟ ما المقصود بافريقيا؟. الخواجات والآسيويين يتعاملون معي كأفريقي لأنني أفريقي وهم لا يعلمون عن أفريقيا أي شي ويعتبرونها قرية أو شبه مدينة .. لأنها لا تسوى شيء أصلاً في ميزان العولمة. أتحمل نظرة الآخرين إلى افريقيا بأنها "حِلّة" .. أما من الاخوة السودانيين .. فهذا ما يثير القرف والإحباط. شنو يعني أفريقيا؟ العالم المتقدم "يستنكحنا" ويتعامل معنا ككلٍّ عضويٍّ متكاملٍ واحد .. فهل نحن كلٌّ عضوي واحد؟ هل أوربا نفسها ترضى بأن تعامل كقرية؟ أمريكا السافلة دي لا ترضى بالتعامل معها بأدنى من مستوى امبراطورية .. فلماذا السودانيون هم الوحيدون الذين يتناولون موضوع أفريقيا بنفس الاستهبال والاستهتار والجهل المتعمد أو غير المتعمد كما يفعل الخواجات؟؟؟

    من يريد حقاً أن يبني وطناَ اسمه السودان .. فعليه أن يستوعب أشواق من هم بداخل هذا الكيان (الملغوس) وأن لا يستعين بالخواجات ولا بالعرب ولا بالأفارقة ولا بالجن الأحمر .. لكي يقيم دولة ذات حس انساني .. تسع من قدر الله له التواجد داخل حدودها.

    قلت لك يا أستاذنا شوقي ما يكفي عن نفسي .. واضيف لذلك أنني لا أزحف على بطني وراء اللحم الابيض الاوربي كما يفعل الأفارقة "الصليبة" ولم أعاشر في حياتي أي من عرب الجزيرة العربية ولا أحتاج لذلك .. لأني لا أنتمي إلا لنفسي السودانية .. وأنا عربي. فما رايك؟ إلى الآن لم أسعى للتعارف مع أي خواجة ولا عربي من الجزيرة العربية .. لم أتذلل لخواجية أو يابانية لكي تتزوجني كما يفعل الآخرون ممن تعلمهم وأعلمهم.

    أستاذ شوقي .. أرجو منك المعذرة إن أسرفت أو أتيت بما لا يرضيك. ولك مني كل التقدير.

    ملحوظة: استخدمت كلمة "صليبة" أكثر مما ينبغي .. وقد تعمدت ذلك. هذه الكلمة من الكلمات المحببة إلى أميينا في البطانة (السودانية) .. وقد سمعتها حتى تأذّت أذني من حبوبتي، عليها الرحمة، إذ كانت تحذرني بأن أترك اللبن "صليبة" ولا أخلطه بالماء لإعداد الشاي (الشاهي). وكل أهلي في البطانة يسمون اللبن الحليب الصافي "صليبة". وفي ذات يوم يا أستاذنا شوقي .. في مكتبة جامعة الخرطوم .. كنت أقرأ في كتاب أدبي (وأنا لا علاقة لي بالثقافة والأدب .. أنا زول بتاع حساب وإحصاء ورياضيات .. ذهنياً) .. وجدت هذه الكلمة الغريبة التي سمعتها من حبوبتي: صليبة. وبنفس المعنى .. اللبن الذي لم يُخلط بماء. أها قول لي .. من أنا؟ .. ومن هي حبوبتي أم كلتوم بت أحمد، التي لم تسمع بعبود ولا بالانجليز ولا بتهراقا .. ولا بامرئ القيس؟

    هنالك خللٌ ما .. أكبر من خلل معايير الجمال عند العرب والسودانيين. خلل كبير داخل السودان نفسه .. لا علاقة له باخنلالات افريقيا ولا باختلالات العرب. الخلل "الأفندي" مازال قائماً أيها الاخوة.

    شنتير

    (عدل بواسطة Shinteer on 21-05-2004, 05:07 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2004, 06:19 PM

shawgi badri
<ashawgi badri
تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: Shinteer)

    اخوي شانتير
    انته مشيت بعيد ، انا قصدي باختلال المقياس انو انحنه بنفتكر انو الزول الصحته كويسه هو السمين الممتلئ . و المرأه الجميله هي المرأه الممتلئه باثداء كبيره و عجيزه اكبر . و اي حاجه تاني مافيها (كده) غير جميله .
    نمره اتنين انا متفق معاك و نحنه عاوزين نكون سودانيين قبل كل حاجه و السوداني ده بيعني كل الوان الطيف و الاشكال الموجوده في السودان لكن انحنه السودانيين البنسمي نفسنا بيض و صفر و بنفرق التانين لانهم اكثر منا سوادا ، كلنا في الهوا سوا . عند العرب و الاوربيين زنوج و عبيد . سمها ما تسمها فهي نفس الكلمه .
    ابن خالي خالد محمد احمد صلاح حفيد الامير صلاح ذهب لامريكا للدراسه قبل ربع قرن و امام خانة اللون كتب ابيض و صار مهزله وسط زملائه في الكليه . سخر منه البيض و رث لحاله السود . و رفض ان يعيش في امريكا لانه لا يريد ان يوضع في خانة العبيد . لا يزال في امدرمان ( لافي ) صينيه من الوقت داك .
    بس ، ده كل ما في الامر يا سيدي و لك التحيه
    شوقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2004, 06:58 PM

Shinteer
<aShinteer
تاريخ التسجيل: 04-09-2002
مجموع المشاركات: 2083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: shawgi badri)


    شكراً على الرد الهادئ.
    قلت:
    Quote: انته مشيت بعيد ، انا قصدي باختلال المقياس انو انحنه بنفتكر انو الزول الصحته كويسه هو السمين الممتلئ . و المرأه الجميله هي المرأه الممتلئه باثداء كبيره و عجيزه اكبر . و اي حاجه تاني مافيها (كده) غير جميله.

    طيب النقص وين؟ دي مقاييسنا نحن .. ليه نخضعها لمقاييس الغرب؟. إذا كنا بنفضل الرجل الممتلئ والمرأة الممتلئة .. فمن أين جئنا بعدم صحة هذا الاعتقاد؟ أليس من الغرب؟ ياخي كل المتحمسين ينبذوا في الناس لانهم ينطلقون من مفاهيم المركزية الغربية .. طيب منو اللي مش منطلق من مفاهيم المركزية الاوربية حتى في معايير الجمال .. إن كان لوناً أو تنسيق جسماني؟

    Quote: نمره اتنين انا متفق معاك و نحنه عاوزين نكون سودانيين قبل كل حاجه و السوداني ده بيعني كل الوان الطيف و الاشكال الموجوده في السودان لكن انحنه السودانيين البنسمي نفسنا بيض و صفر و بنفرق التانين لانهم اكثر منا سوادا ، كلنا في الهوا سوا . عند العرب و الاوربيين زنوج و عبيد . سمها ما تسمها فهي نفس الكلمه .

    كلامك صح يا شوقي .. عند العرب والخواجات كلنا في الهوا سوا .. لكن بنفس المنطق أنا بالنسبة لي الخواجات كلهم في الهوا سوا .. مع انو الألماني لا يعترف بالسويسري .. والبريطاني ما بيعترف بالآيرلندي .. ولا بيعترف بالاستراليين ولا النيوزيلنديين. وفي الولايات المتحدة الامريكية نفسها .. التراتبية متمكنة جداً بين العناصر البيضاء نفسها .. وأنت تعلم ذلك والكل يعلم. وعلى هذا المنوال تقوم المعايير الذاتية .. التي اعتبرها البعض منا موضوعية.

    Quote: ابن خالي خالد محمد احمد صلاح حفيد الامير صلاح ذهب لامريكا للدراسه قبل ربع قرن و امام خانة اللون كتب ابيض و صار مهزله وسط زملائه في الكليه . سخر منه البيض و رث لحاله السود . و رفض ان يعيش في امريكا لانه لا يريد ان يوضع في خانة العبيد . لا يزال في امدرمان ( لافي ) صينيه من الوقت داك .

    إبن خالك راجل مسكين. شخصياً مرت بي الكثير من مثل هذه المواقف .. ولا أكترث لخانة اللون .. بل أتركها فاااااااارغة. هذا الفورم برضو يا استاذ شوقي وضعوه الخواجات .. ما وضعناه نحن!!!!. طيب ليه ما احتج على انو الفورم ده ناقص؟ ليه ما أقول في ألوان وأشكال تانية ما موجودة في الفورم ده؟ أنا غايتو بقولها في عين أي زول. أنا لا ابيض ولا هيسبانيك ولا جن أزرق .. أنا داير طريقة تانية للتصنيف .. يكون فيها اسماء الدول وبس .. عشان أكتب إني سوداني. عرفت يا أستاذ شوقي؟ حتى دعاة العودة إلى الأفريقانية للأسف لم يعودوا لها بمحض إرادتهم .. أو بمحض وعيهم .. كلهم دعوا للعودة إليها لأن الخواجات قالوا وقالوا وقالوا. دي زاااااااتها مربض الجمل .. اللي أنا ما شايف أي واحد قدر يتخطاه بإعمال عقله المستقل. فقط ردود أفعال لتصرف أمريكي أو بريطاني أو خواجاتي. أنا بعيد عن كل هذا. كل الكلام ده يا أستاذنا شوقي والله لا ينطبق علي. لا أعاني مجرد ذرة من النقص أمام أي ود مقنّعة في هذا الكون .. أحمل جوازي السوداني .. ولساني العربي المبين .. وفي ستين داهية الخواجات والأفارقة والعرب.

    ولك الشكر
    أخوك شنتير (مش شانتير يا شوقي)

    (عدل بواسطة Shinteer on 21-05-2004, 07:37 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2004, 08:30 PM

samo
<asamo
تاريخ التسجيل: 04-09-2002
مجموع المشاركات: 862

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: shawgi badri)

    بماااااا اني كنت غايب عن النت كم يوم ..(طبعا مافي واحد هبب لينا ..ولا اشتغل بينا الشغلة ..مع انى كنت اظن نفسي من المهمين في البورد زي وزي تماضر ورجاء وود الحاج ) ... وبما انى ما بفوت اى بوست لى السيد شوقي ... وبما انى كسلاااااان وماعاوز اجي افتش للبوست ....وبما انى مشغول الان ومابقدر اقرا النقة الكتيرة دى ...

    لكل الاسباب اعلاه ..اسمحو لى ارفع البوست للصفحة الالى لحدى ما اجيهو راجع ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2004, 04:04 PM

wadahmed
<awadahmed
تاريخ التسجيل: 04-09-2002
مجموع المشاركات: 280

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: shawgi badri)

    الأستاذ شوقي بدري ،

    لك منى التحية ،

    لقد احزنني الجزء الخاص بعبد الرحمن قيلي ، أذكره جيدا كان يأتي لزيارة أخيه محمد علي قيلي المدرس بمدرسة أبي حراز الآبتدائية في أوائل السبيعنيات . وقام بتدريسنا بعض الحصص وكان رساما متمكنا، كان يرسم لنا بعض الرسومات التي استهوتنا كأطفال وجعلتنا
    نحبه كثيرا .... ولآخيه محمد علي قيلي وعددمن أبناء رفاعة أفضال
    على ابناء قريتنا أذكر أن معظم المعلمين أن لم يكونوا جميعا كانوا
    من ابناء رفاعة ..

    مع شكري وتحيايي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2004, 08:13 PM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: wadahmed)

    الاخ شنتير:
    بالرغم من انه يعجبنى اسلوبك المباشر والبلدياتى منذ حوارنا فى بوست المعايير الجمالية فى هذا البورد, وبالرغم من اننى تعرضت الى تهجم وعنف لفظى لا اري ما يبرره فى بوست سابق لى الى الدرجة التى جعلتنى اتاحشى محاورتك الا اننى مضطر لتصحيحك

    كتبت:


    جون قرنق (رب الحيارى) متزوج خواجية، كوامي نكروما ذات نفسه كان مصاباً بهذا الداء، كل ال celebrities السود في أمريكا متزوجين نساء بيض ... كلهم بلا استثناء (قد يكون هناك استثناء لا أعلمه). فمن يقنع الأفريقي "الصليبة" أولاً قبل اقناعنا نحن الملونين بأن السواد هو الجمال؟

    الدكتور جون قرنق متزوج من امراءة سودانية من جنوب السودان تسمى ربيكا , هى من المقاتلات فى الحركة الشعبية و سبق ان نشر لها لقاء فى جريدة الحياة فى نهايات العام المنصرم, وكما نشر فى هذا البورد, فقط للتصحيح
    وتقبل اعتذار ان لم ينزل لك تصحيحى هذا منزل طيب,

    بكري الجاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2004, 12:31 PM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه .....كيف يحترمك الاخرون عندما لا تحترم نفسك !! (Re: Bakry Eljack)

    يستحق الرفع هذا البوست


    بكري الجاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de