الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 07:23 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة شوقى بدرى(shawgi badri)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

العالم السفلي ....المختلسين و محمد افندي الصراف

04-24-2004, 04:05 PM

shawgi badri
<ashawgi badri
تاريخ التسجيل: 04-26-2003
مجموع المشاركات: 622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

العالم السفلي ....المختلسين و محمد افندي الصراف

    بعد حرب السته ايام و الاعتراف بالمانيا الشرقيه و الانفتاح علي المعسكر الاشتراكي اتتنا في براغ مجموعات كبيره من ( الافنديه ) لدراسات عليا . من وزارة الماليه و التجاره و التعاون و الاطباء و الفنيين و التلفزيون و .....الخ .
    و ارتبطت بصداقه رائعه مع الرجل العظيم ابراهيم صالح رحمة الله عليه و ابراهيم عبيد الله رحمة الله عليه و هو عم خالد الحاج ، و ابراهيم عبيد الله كان من الاخوان المسلمين و لكن الزمان لا يجود بامثاله كثيرا، و عبدالوهاب عثمان الذي كان وزيرا للماليه .
    اما الاغلبيه فلقد كانوا افنديه بحق و حقيقه . يحبون المال و ينافقون . و قبل ان تنتهي القعده يكون هنالك من بلغ ممثل الدوله الرسمي الملحق الثقافي الاستاذ احمد اسماعيل النضيف .
    من الشخصيات التي تطرقوا لها باستمرار كانت شخصية محمد افندي الصراف مما جعلني اتوق لمشاهدته في اول اجازه .
    محمد افندي كان رجلا لا يخطئ و لا يتزحزح قيد انمله من اللوائح و قوانين الخدمه المدنيه . لم يترقي و لم يحبه اي انسان و سبب مشاكل اكثر مما افاد .
    دخل مره حاملا تلغراف و القي به علي تربيزة ابراهيم صالح قائلا ( نقليه ، مأموريه ، مهمه ، فهمناها . بس تلغراف كسلا ده ، محمد افندي يقوم حالا . محمد افندي هو ....... في لوائح و قوانين . انا عندي حق في فتره اتجهز . ما بسافر ساكت . ).
    و بعد ترجي و تحنيس و تدخل الوكيل بان الفتره يمكن ان تضاف الي اجازته و ان الناس في كسلا لم تصرف مواهيها و هم في انتظار الصراف و .....الخ ، و اخيرا سافر محمد افندي لكي يرجع مباشرة . المشكله ان منزل الصراف كان قد اعطي لموظف اخر له اسره كبيره . و بما ان محمد افندي اعزب . ففكر الناس بطيبة السودانيين بانه يمكن ان يسكن في منزل صغير او في الميز .
    محمد افندي كان يقول اللوائح و قوانين الخدمه المدنيه التي وضعها الانجليز بعد تجارب طويله ، تقول ان الصراف يجب ان يستلم مفتاحين ، مفتاح البيت في الاول و بعدين مفتاح الخزنه . و الصراف ما بسكن مع الموظفين التانين عشان ما يكون في احتكاك و مداخلات . و سلفني و شوف لي حاجه مرتي حتلدي و امي عيانه و.......الخ . و لو في اختلاسات او اي كلام ما مظبوط الصراف لازم يتدخل .
    و بعد اخلاء المنزل ، و اهل كسلا لم يصرفوا مرتباتهم و التجار منتظرين ديونهم من الموظفين و الحاله وقفت. يصر محمد افندي علي جرد الخزينه جنيه ورا جنيه . و عادة في الخزن الكبيره تحسب بعض الرزم بالجنيه ثم تحسب الخزينه بالرزم . و لكن كانت لمحمد افندي تجربه سابقه مع ابراهيم ذكي الذي كان مع ودالبدوي اكبر مختلسين في السودان .
    و بعد الجرد سال محمد افندي عن المفتاح الاسبير . و عندما قالوا له ان المفتاح الاسبير عند الايطال الذين احتلوا كسلا في الحرب العالميه التانيه و اخذوا المفتاح معهم عندما تراجعوا الي اثيوبيا .قال لهم محمد افندي ( اذا كدا تجيبوا موسليني يمسك ليكم خزنتكم دي . انا ما مسؤول منها ) . و توجه مباشرة الي البوسته ليرسل تلغراف الي مصباح وكيل وزارة الماليه يحل نفسه من المسؤليه و يعرفهم ان المفتاح الاسبير لخزينة كسلا غير موجود . و رجع محمد افندي الي الخرطوم .
    اذكر ان ابراهيم و عبيد الله و عبدالوهاب عثمان كانا يقولان ان وزارة الماليه كانت في حالة هلع و خوف . و ابراهيم صالح رحمة الله عليه قال انه طلب فايل محمد افندي و لم يجد فيه اي شئ خطأ الا انه لم يرق .
    في بداية الستينات ذهب الجنود السودانيون الي الكويت عندما حاول عبدالكريم قاسم ضمها للعراق .فوقف جمال عبدالناصر مع الملكيه في الكويت . و اطاح بها في اليمن .
    و كالعاده كان سلوك الضباط السودانيين علي اروع ما يكون . و حفظوا مال و شرف الكويتيين . و في ليبيا في الحرب العالميه الثانيه كان السودانيون يقابلون بالزغاريد و التصفيق لانهم لم يحافظوا علي شرف و امن الليبيين فقط بل منعوا القوات الاخري من مجرد التفكير في التعدي علي الليبيين و هكذا كانوا في لبنان كذلك .
    في سنة 1979 قضيت ليله في مطار بيروت لان الاوامر قد صدرت تحرم دخول اي انسان خلاف اللبنانيين و السوريين . و بعد كل نصف ساعه كان يأتيني جندي سوري لكي يوقظني قائلا ( حضرتك مسافر ؟) هذا بالرغم من حقيبتي التي بجانبي و معطفي الذي اتوسده . و اخيرا استيقظ الرباطابي داخلي و قلت لاحد الجنود عندما سالني ( حضرتك مسافر ؟ ) و قلت ( انا مش مسافر . الحقيقه انا صاحب المطار و حارسو خايف يسرقوهو .!!) و انتهي الامر بمشاده تدخل بعدها ضابط لبناني طيب خاطري و اشاد باخلاق السودانيين و ادائهم لانهم كانوا يحرسون المطار .
    و عندما عادت القوات من الكويت . كان في وداعهم احد ال الصباح و اعطي قائد الفرقه الذي لا استحضر اسمه الان شنطه مليئه بالسبائك الذهبيه و هذا علي باب الطائرة . و هذا الضابط الذي استدعته الكويت فيما بعد و عمل في الكويت لسنين طويله لم يكن في امكانه ان يرفض الهديه. و يقال انه لم يفتح الحقيبه الا في الطائره .
    و السودان الذي كان يحكمه الظبط و الربط وقتها لم يكن في امكان الضابط ان يتفادي فيه الجمارك . و عندما اتت الجمارك بالحقيبه المليئه بقضبان الذهب الي وزارة الماليه و صديقنا محمد افندي لان الخزينه الوحيده المضمونه كانت في وزارة الماليه . الا ان محمد افندي كالعاده رفض قائلا ( انا صراف و لا مجلي بساده ) ، مجلي بساده كان اكبر صائغ في امدرمان مثل اولاد ملا .
    محمد افندي كان يقول ( وروني بس وين في اللوائح بتاعتكم انو خزينة الماليه بتمسك ذهب ؟ يمكن بكره تجو تقولوا نشرته لي حته و لا شلته سبيكه ، تدخلوا الذهب دا انا بره ) .
    الاختلاس لم يكن معروفا في السودان . و المختلس كان ينظر اليه حتي بواسطة اهله كانسان سيئ خائن للامانه و ينبذ و يتفادي الناس حتي الكلام معه . و عندما كان مرتب رئيس الوزراء 150 جنيه بدون اي مخصصات تذكر. كان مرتب محافظ الجزيره هو 485 جنيه و بدلات و سيارات و منزل ضخم و خدم و حشم و سائقين . و كذلك مرتب مدير السكه حديد . و اقل منهم قليلا محافظ البحر الاحمر و قاضي القضاة و قضاة المديريه و كل الوظائف التي تستلزم الامانه .
    عندي نسخه من خطاب اعطاني لها الاخ كمال حسون المتزوج من بنت خالته كريمة الزعيم الازهري . و الخطاب معنون الي محمد البشير اكبر تجار ملكال يطلب فيه سلفيه 500 جنيه يقوم بتسديدها شهريا . حتي يوسع منزله . و لقد شارك عشره من تجار ملكال بدفع 50 جنيه من كل واحد منهم حاج الماحي و الجاك و نميري و اخرين .
    اكبر اختلاس حدث في السودان كان اختلاس ودالبدوي و هو شقيق الدكتور علي البدوي مؤلف مسرحية دهبايه و يسكنون بالقرب من مدرسة امدرمان الاميريه . و المبلغ كان عشره الف جنيه في الوقت الذي كانت ميزانية حكومة السودان حوالي 4 مليون جنيه .
    و امدرمان هيصت لفتره طويله جدا . و الفت الاغاني التي كانت تمجد ود البدوي و رددها الناس في القعدات حتي في الستينات و تقول
    يا ابو البدوي زورنا مره
    يا البدوي عيرنا نظره
    و صارت كالمثل و لا يزال الناس في امدرمان الي اليوم يقولون للصديق او الحبيب الذي انقطع ( يا ابو البدوي زورنا مره) .
    و تلك الحفلات لفتت نظر ظابط البوليس ابارو . و انتهي الامر بود البدوي الي السجن و اظنها خمس سنوات لان القتل كان وقتها 14 سنه سجن يقضي المسجون ثلاث ارباع المده و لهذا يقال سنة الحكومه تسعه شهور .
    و تغيرت الاغاني الي
    يا ابو البدوي غادي غادي
    يا ابو البدوي السجن بعادي
    يا ابو البدوي البيره مره
    يا ابو البدوي السجن امره
    و اختفي ابو البدوي من الحياه الاجتماعيه بتاتا حتي بعد خروجه من السجن.
    الا ان ابراهيم ذكي كان من النوع الذي لا يخجل. واصل مجونه و عربدته حتي في السجن . و عندما طلع من السجن كان اسوأ . و عرفت من بعض الاخوه انهم شاهدوه في بداية التسعينات يمشي بصعوبه متوكئا علي عكازين بالقرب من بوابة عبدالقيوم و منزلهم في المورده و يواجه لكوندة المورده الجديده علي يمين الشارع بعد ان يتخطي الانسان كبري سوق المورده في الطريق نحو السوق الكبير .
    عندما كانت حديقة المورده عباره عن نجيل محاط بسور من اشجار التمرهندي كانت مكان للدافوري بواسطة الكبار خاصه في يوم الجمعه عندما يغيب الحراس ود موسي الذي صار يحرس الحديقه المواجهه لدار حزب الامه الاخير في شارع المورده قبل ان تختفي الحديقه . و هذا المنزل كان مسكن لال ابو العلا و مدرسة الرشاد الاوليه و مسكن لرودلف سلاطين في ا يام المهديه .
    ابراهيم ذكي كان يشتري جزمه باتا جلد سمك تساوي 35 قرش و هذه ثروه وقتها . و بعد الدافوري يترك الجزمه لاي شخص . و يشتري جردل طلس يساوي 40 قرش و اربعه ارطال سكر و ثلج و ليمون . و يترك الجردل لاحد الاصدقاء .
    المؤلم ان ابراهيم ذكي لم يكن بارا باهله و لم يكن يهتم بشقيقه عوض صديقنا . و عندما ذهب الي السجن عاني ابنه محسن و اشقائه . و كان عنما يحضر مخمورا في الليل يقول عندما يفتح الباب ( يا برص يا عمي ) لان والده كان اعمي و والدته مبرصه .
    و عندما سأله القاضي ( وديت القروش وين ؟ ) كان رده انه قد صرفها علي الزنا . و اظن ان امدرمان تعاطفت بعض الشئ مع ود البدوي . و لكن الناس لم يتعاطفوا ابدا مع ابراهيم ذكي الا انه اضحك الناس . فخبير البصمات لم يستطع ان يتعرف علي البصمات التي كان ابراهيم ذكي يضعها امام استلام الفلوس فلقد كان ابراهيم يستعمل ...... .
    و افلح في ان يسلم الخزينه بالرزمه ، الا ان محمد افندي اصر علي طريقة جنيه في جنيه و كان من الممكن ان ينجو ابراهيم ذكي لان الرزم كانت بعض الجنيهات تحت و فوق و الوسط ورق جرائد . و عندما داهموا منزله وجدوا مقص و بعض ورق الجرائد مقصوص في حجم الجنيه .
    طبعا كان هنالك كثير من الاختلاسات الصغيره . صديقي( ...) الذي عمل في المجلس البلدي امدرمان كان يجمع باقي الايام التي تتراكم للعمال الموسميين و يستخرج بها اذن لشخص معين يقتسم معه المبلغ . و في احد المرات اراد ان يستفرد بالمبلغ فاحضر اخونا (...) و الذي يسكن السرداريه بالقرب من المجلس البلدي و كان يعتبر عوير الحي . و بعد استخراج السيركي اخذه لعبدالعظيم الصراف ثم ناداه باسم صاحب السيركي فقال الاخر ( انته جنيت و لا شنو يا ود(....) انا اسمي( ....)) و ناداه باسم والدته التي كانت مشهوره جدا في شارع السيد الفيل . و لو لم يكن عبدالعظيم مشغولا لانتهي الامر بكارثه .
    عبدالعظيم الانيق ، الرجل الجنتلمان كان صراف امدرمان و يصرف لكل ارباب المعاشات و الموظفين و العمال. ويعرف كل الناس لانه وقتها لم تكن هنالك بطاقات . و يستقبل فلوس العوائد من المحصلين امثال الوالد فنان الحقيبه عمر البنا الذي كان يطوف امدرمان علي حماره.
    هل يمكن ان نحصر المختلسين اليوم .
    شوقي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de