الولايات المتحدة والرهان على الليبراليين العرب- اسماء الشبكة الامريكية للمسلمين المعتدلين..

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 02:12 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمود الدقم(محمود الدقم)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-04-2007, 08:18 PM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 19-03-2004
مجموع المشاركات: 6625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الولايات المتحدة والرهان على الليبراليين العرب- اسماء الشبكة الامريكية للمسلمين المعتدلين..

    برز التيار الليبرالي العلماني في الفترة الاخيرة بنظريات كثيفة تتعاطي في اعادة النظر الى مجمل قضايا الواقع الاسلامي من مختلف مغاير، وتقديم حزمة حلول تسهم في تحويل وتحوير المجتمعات العربية من التقليدية الى المصادمة مع هذه التقاليد غض النظر عن موقف النص الديني منها وذهب بعض الليبراليين العرب بضرورة نزع القداسة من القران الكريم والتعامل معه على انه مجرد نص تاريخي قابل للانسنة من جهة ومن جهة اخرى فقد حيويته وبريقه من مدخل الهيرومونطقيا (فن فهم الاثر الادبي في النص) كتعريف من ضمن التعريفات الاخرى المتداولة، مرورا بتاريخية النص القراني الكريم اذن المقال المنقول ادناه هو دراسة مبسطة لوجهة نظر امريكا وقبطتها لهذا التيار الليرالي باعتباره تيار اسلامي معتدل يمكن ان تتعامل معه الولايات المتحدة وعلى اعلى مستوى مستقبلا لما يحققه لها من مصالح استراتجية وحيوية في العالم الاسلامي، ضرورة الرهان على هكذا نوعية من الليبراليين وتقديم كافة انوع الدعم والمساندة والمنح الدراسية.. الخ، المؤسسة الامريكية التي قامت بالترتبيت والطبطبة على اكتاف هؤلاء الليبراليين هي مؤسسة راند للابحاث وهي تعتبر من اهم الدوائر في صناعة القرار الامريكي..
    نتركم مع العجب العجيب..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 08:23 PM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 19-03-2004
مجموع المشاركات: 6625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الولايات المتحدة والرهان على الليبراليين العرب- اسماء الشبكة الامريكية للمسلمين المعتدلين.. (Re: محمود الدقم)


    نصر حامد ابوزيد

    الشبكة الأمريكية للمسلمين المعتدلين

    محمد جمال عرفة
    القاهرة - "القرآن نص أدبي يخضع للتحليل".."الشريعة منتج تاريخي".."الحج والصوم والزكاة ليسوا من أركان الإسلام".."الحجاب لم يفرض على المسلمات".. تلك نماذج من آراء مفكرين ومثقفين وسياسيين ترى مؤسسة "راند" البحثية الأمريكية الشهيرة أنهم يصلحون لبناء "شبكات مسلمة معتدلة" بهدف مواجهة الأفكار المتطرفة في العالم الإسلامي.
    وفي دراستها الأخيرة الداعية لبناء "شبكات مسلمة معتدلة"، نشر المركز أسماء هذه الشخصيات فضلا عن أسماء مؤسسات عربية وآسيوية وأوروبية يرى أنهم "حلفاء" أو "دعائم"، من "المسلمين المعتدلين العلمانيين الليبراليين" يمكن أن تستفيد منهم الولايات المتحدة في بناء هذه الشبكات المعتدلة.

    ورغم اعتراف تقرير مؤسسة "راند" واسعة التأثير على دوائر صنع القرار الأمريكية، بأن هؤلاء المتعاونين قد ينظر إليهم في المنطقة العربية والعالم الإسلامي على أنهم "عملاء"، فإنها أشارت إلى أدوار وأطروحات هؤلاء "المعتدلين" من العلمانيين والليبراليين خصوصا في المنطقة العربية وجنوب شرق آسيا وأوروبا، وهو ما فسره في وقت سابق الدكتور "باسم خفاجي"، مدير العلاقات العامة السابق بمجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير)، على أنه يهدف إلى "قطع خط الرجعة عنهم للعودة عن العمالة للولايات المتحدة".

    وفي الشرق الأوسط – ورغم أن الدراسة تشير إلى ضعف شبكات الإسلام المعتدل في هذه المنطقة – يؤكد التقرير على وجود "معتدلين" مسلمين ومؤسسات "معتدلة" يمكن الاستفادة منها في تدشين مشروع بناء "الشبكات المسلمة المعتدلة" الذي تدعو إليه الدراسة، خصوصا في كل من مصر وتونس والأردن وفلسطين ولبنان وسوريا ودول الخليج (الكويت والإمارات).

    في العالم العربي

    وفي العالم العربي، تشير دراسة "راند" إلى أسماء كتاب معروفين بتوجهاتهم العلمانية وتدعو لدعمهم وتذكر أقوالهم وأعمالهم التي تعكس تصادمهم مع أصول الدين الإسلامي أحيانا، مثل الشاعر السوري علي أحمد سعيد المعروف باسم "أدونيس" الذي يقول إن الدين: "يجب أن يكون خبرة شخصية وروحية، وإن كل الأمور المدنية وشئون البشر يجب أن يختص بها القانون والناس".

    كما تشير لأستاذ الجامعة المصري الدكتور نصر حامد أبو زيد الذي تعرض للمحاكمة عام 1995 على خلفية قوله إن: "القران نص أدبي يخضع للتحليل"، والناشط السياسي التونسي "محمد شرفي" الذي يعتبر الشريعة "منتجا تاريخيا"، والمفكر السوري الدكتور محمد شحرور صاحب كتاب "الكتاب والقرآن" الذي أثار لغطا ووصفه البعض بأنه "سلمان رشدي" العرب، والذي لا يري أن الحج أو الصوم أو الزكاة من أركان الإسلام.

    ومن الأسماء الأخرى المصنفة ضمن المعتدلين العرب في الخليج العربي، وفق التقرير، د.أحمد بشارة الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي في الكويت، ود.شملان العيسى مدير مركز الدراسات الإستراتيجية والمستقبلية في جامعة الكويت، ومحمد الجاسم رئيس تحرير جريدة "الوطن" الكويتية، إضافة إلى الدكتور محمد الركن مساعد عميد كلية الشريعة والقانون بجامعة الإمارات، وعبد الغفار حسين رئيس الجمعية الإماراتية لحقوق الإنسان.

    وتؤكد دراسة "راند" أن الأردن تعد "بلدا نموذجيا لبناء شبكات معتدلة في العالم العربي"، ويستشهد على ذلك بما قاله الدكتور مصطفى الحمارنة مدير مركز الدراسات الإستراتيجية بعمان من أن "المجتمع الأردني أكثر نضجا من الحكومة" وأن هناك طلبا داخليا قويا للإصلاح والديمقراطية، كما تؤكد أن الإسلام "المصري" بطبيعته معتدل، ويتناقض مع نظيره السعودي، وترى أن التيار الليبرالي في مصر "يحتاج للمساعدة" ، هناك من يدعو لطلب الدعم من الولايات المتحدة من أجل بناء شبكات ليبرالية لزيادة التفاعل بين المثقفين الليبراليين.

    أما معظم بلدان الخليج بعكس السعودية فيوجد بها "إسلام معتدل" كما هو الحال في الكويت والبحرين والإمارات، ولكن "المشكلة أنه لا توجد شبكات تنظم هؤلاء المعتدلين في علاقات تفاعلية، مثلما يفعل نظراؤهم الإسلاميون السلفيون، بحسب الدراسة. وفي الكويت، يشير "راند" إلى أن جامعة الكويت وبيت المال الكويتي يسيطر عليهما تيار الإخوان المسلمين، في حين "يكافح الليبراليون في الكويت من أجل دعم الديمقراطية والتعددية والاعتدال".

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 08:27 PM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 19-03-2004
مجموع المشاركات: 6625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الولايات المتحدة والرهان على الليبراليين العرب- اسماء الشبكة الامريكية للمسلمين المعتدلين.. (Re: محمود الدقم)

    الشبكة الأوروبية:
    وعلى الصعيد الأوروبي للشبكة، يدخل ضمن المقترحين للانضمام لهذه الشبكة الأمريكية بشكل عام مسلمو أوروبا الذين يقدرون بـ 15 مليون نسمة، بيد أن الدراسة مع هذا ترفض ضم بعض رموز التجمعات الإسلامية الأوروبية وتعتبرهم متطرفين لا معتدلين، مثل الشيخ "أبو لبن" رئيس المركز الإسلامي في الدانمارك الذي تقول إنه لعب "دورا سلبيا" في أزمة الرسوم الدانماركية، في إشارة منها على الأرجح للشيخ أحمد أبو لبن، أحد أشهر أئمة الدانمارك الذي وافته المنية مطلع فبراير الماضي. ومن المتوقع أن يكون أدرج اسمه في التقرير في وقت سابق على وفاته. وشارك الشيخ الراحل في رفع دعوى قضائية ضد الصحيفة التي نشرت الرسوم المسيئة في سبتمبر 2005.

    ومن أشهر المعتدلين الأوروبيين، بحسب "راند"، "ناصر خضر" عضو البرلمان الدانماركي عن الحزب الليبرالي الاجتماعي الذي اعتبر أنه لا يجب معارضة الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم والتي نشرتها صحيفة "يولاندز بوستن" الدانماركية، و"رشيد كاشي" عضو البرلمان الفرنسي، والتونسية "سامية لبيدا" ، اللذان يعملان ضمن "منتدى طلاب الاتحاد الأوروبي" الذي يقوم بتنظيم برامج للتبادل الطلابي والثقافي لدعم فكرة الإسلام الليبرالي المعتدل، إضافة إلى إمام مسجد "باسوا" بألمانيا، الذي يدين العنف والتمييز ضد المسيحيين، و"صهيب بن الشيخ" الذي يدين الأصولية.

    أسماء المؤسسات:
    أما على المستوى المؤسسي، فتشير الدراسة إلى بعض المؤسسات العلمانية ومنها "ائتلاف المسلمين الأحرار" الذي أسسه المحامي الفلسطيني كمال نواش وله 12 فرعا في الولايات المتحدة وفرع في كندا وآخر في مصر، ومؤسسة الدراسات الإسلامية التي أسسها المهندس الهندي "أصغر علي" في الهند عام 1980.

    وفي الإمارات، هناك "ملتقى دبي الإصلاحي"، و"جمعية حقوق الإنسان في دبي" ، وكذلك "مؤسسة بن رشد لدعم حرية التفكير" التي تتخذ من ألمانيا مقرا لها وتدعم المفكرين العرب المستقلين، وقد أنشئت عام 1998.

    أيضا أشار "راند" " إلى مركز دراسات الإسلام والديمقراطية" الموجود بواشنطن الذي ينظم دورات وبرامج تدريبية حول الديمقراطية وحقوق الإنسان ولقاءات للحوار في الأردن والمغرب والجزائر ومصر. ويتركز عمل المركز في عقد جلسات حوار بين مثقفين من مختلف التوجهات الفكرية من أجل تقريب وجهات النظر حول العديد من القضايا، كما أنه مهتم بتدريب طلاب من الشرق الأوسط على مفاهيم الديمقراطية.

    ومن هذا النوع أيضا المؤسسات التي يديرها العلمانيون "الأتاتوركيون" - نسبة إلى العلمانية التركية- والتي تحرم أي مظاهر للدين في الحياة العامة كالمدارس أو الأماكن العامة ، فضلا عن المؤسسات الفرنسية المسلمة والتونسية التي لها موقف رافض في قضية الحجاب، بجانب مؤسسات بأوروبا منها: "الاتحاد الإسباني للجمعيات الإسلامية"، و"الاتحاد الوطني لمسلمي فرنسا"، و"المجلس الإسلامي البريطاني"، فضلا عن تجمعات إسلامية في دول البلقان.

    أما في جنوب شرق آسيا، فمن المعتدلين المسلمين أمريكيا: مؤسسة "نهضة العلماء" في إندونيسيا التي تضم 15 ألف عضو، والمؤسسة "المحمدية" التي تضم شبكة من المؤسسات التعليمية والاجتماعية، و"شبكة الإسلاميين الليبراليين" التي تكونت عام 2001 لمواجهة المد الأصولي في إندونيسيا، ويرأسها "عليل أبصر عبد الله" الذي أصدر الإسلاميون المحافظون فتوى بتكفيره عام 2004.

    نعم لليساريين والبعثيين:
    ولم يقتصر تصنيف "راند" للحلفاء المحتملين من "المعتدلين المسلمين" على ثلاثة قطاعات تقليدية، هي: "العلمانيون والليبراليون والصوفيون" ، ولكنه امتد إلى من يسميهم التقرير: "العلمانيين السلطويين"، ومنهم: "البعثيون والناصريون والشيوعيون الجدد" الذين "على الرغم من علمانيتهم الظاهرة فإنهم قد يتمسكون ببعض الرموز الدينية من الناحية الشكلية فقط من أجل كسب التعاطف الشعبي على غرار ما فعل الرئيس العراقي السابق صدام حسين". في أواخر فترة حكمه، حسبما يقول التقرير.

    كذلك يطرح التقرير من يسميهم "الإسلاميين الليبراليين" ضمن الحلفاء، ويقول إنهم يختلفون مع "العلمانيين الليبراليين" في أيديولوجيتهم السياسية، إلا أنهم يحملون "أجندة فكرية وسياسية تتلاءم تماما مع القيم الغربية"، وهم يأتون من أوساط "الإسلاميين التحديثين" مثل الناشط الإسلامي في ماليزيا "عليل أبصر عبد الله" وشبكته الليبرالية.

    وفي المقابل، يؤكد تقرير "راند" على الرفض التام لإدخال "الإسلاميين" ضمن شبكة المعتدلين هذه، باعتبار أن "هناك شكوكا حول خطاب الإسلاميين بشأن موقفهم من الديمقراطية وهل يعبر عن موقف تكتيكي أم إستراتيجي، والشكوك حول ما إذا كانوا سيقبلون بمبدأ الفصل بين الدين والدولة، والتخلي عن فكرة الدولة الإسلامية".



    source:islamonline.net
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 09:43 PM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 19-03-2004
مجموع المشاركات: 6625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الولايات المتحدة والرهان على الليبراليين العرب- اسماء الشبكة الامريكية للمسلمين المعتدلين.. (Re: محمود الدقم)

    Quote: نعم لليساريين والبعثيين:
    ولم يقتصر تصنيف "راند" للحلفاء المحتملين من "المعتدلين المسلمين" على ثلاثة قطاعات تقليدية، هي: "العلمانيون والليبراليون والصوفيون" ، ولكنه امتد إلى من يسميهم التقرير: "العلمانيين السلطويين"، ومنهم: "البعثيون والناصريون والشيوعيون الجدد" الذين "على الرغم من علمانيتهم الظاهرة فإنهم قد يتمسكون ببعض الرموز الدينية من الناحية الشكلية فقط من أجل كسب التعاطف الشعبي على غرار ما فعل الرئيس العراقي السابق صدام حسين". في أواخر فترة حكمه، حسبما يقول التقرير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 09:45 PM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 19-03-2004
مجموع المشاركات: 6625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الولايات المتحدة والرهان على الليبراليين العرب- اسماء الشبكة الامريكية للمسلمين المعتدلين.. (Re: محمود الدقم)

    Quote: كذلك يطرح التقرير من يسميهم "الإسلاميين الليبراليين" ضمن الحلفاء، ويقول إنهم يختلفون مع "العلمانيين الليبراليين" في أيديولوجيتهم السياسية، إلا أنهم يحملون "أجندة فكرية وسياسية تتلاءم تماما مع القيم الغربية"، وهم يأتون من أوساط "الإسلاميين التحديثين" مثل الناشط الإسلامي في ماليزيا "عليل أبصر عبد الله" وشبكته الليبرالية.


    ويمكن اضافة الشيخ الترابي بعد اراءه الاخيرة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de