الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 00:26 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عثمان عبد الرحيم موسى(Osman Musa)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن

11-07-2009, 00:42 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن



    For three weeks in October of 2002 he terrorized a nation; now seven years later, John Allen Muhammad, the DC sniper will die by lethal injection. The DC sniper’s execution date is November 10th in Virginia for the murder of Dean Myers who was killed while innocently pumping gas in Manassas, Virginia.











    Covering Virginia, Maryland and the District of Columbia, the DC sniper struck terror into the hearts of millions as John Allen Muhammad and his young accomplice Lee Boyd Malvo were responsible for the death of 10 individuals. The two terrorists were also suspected of murders in Louisiana and Alabama.


    Now the DC sniper’s execution date is set, and he has but days left on this earth to make peace with his maker. Refusing to choose between lethal injection and death by electrocution, state law requires that John Allen Muhammad will die by lethal injection.

    Family members of victims will come from all over the country to witness the DC sniper’s execution. John Allen Muhammad and Lee Boyd Malvo are responsible for death and heartache all over the nation.

    I remember those weeks when the DC sniper was on the loose; many thought that it had some sort of connection to the terrorist attacks of 9/11; happening on and around the one year anniversary. The two individuals who are now paying for those crimes were feeding off of the fears of a still grieving Nation.

    The DC sniper’s execution by lethal injection will come not a day too soon for the victims of their carnage. Lee Boyd Malvo is serving a life sentence in prison and will never see the light of another day. John Allen Muhammad, the DC sniper mastermind only has a few more days left to see.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2009, 00:46 AM

د.نجاة محمود


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)

    في ىخر الزمان يكثر الهرج والمرج
    يقتل القاتل ولا يعرف لماذا قتل ويقتل المقتول ولا يعرف لماذا قتل...



    سلام يا اخي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2009, 01:18 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: د.نجاة محمود)

    تحدد يوم 10/11 / 2009 لأعدام
    قناص وأشنطن جون آلن محمد
    بالحقنة القاتلة .

    John Allen Muhammad, 48, is set to die by injection in a Virginia prison Nov. 10, seven years after he and his teenage accomplice terrorized the area in and around the nation's capital for three weeks.

    Some family members can't wait to see Muhammad take his final breath. Others plan to make the trip to Virginia but never step foot on prison grounds.

    And there are those who plan to spend the night at home with their families, satisfied that Muhammad is paying for what he's done but indifferent as to how it will happen.cp
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2009, 02:06 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)

    هذا الخبر كان قد نشر فى يوم 25 / 10 / 2002

    ألقت سلطات الأمن الأميركية فجر امس القبض على شخصين بينما كانا نائمين في سيارتهما في احدى نقاط الاستراحة على الطريق السريع على مسافة 80 كيلومتراً شمال العاصمة الأميركية. وأعلنت السلطات ان الشخصين هما جون ألين محمد المعروف ايضاً باسم جون الين وليامز، 42 سنة، وابن زوجته، 17 سنة.
    وقالت مصادر الشرطة، بينما كانت عملية التحقيق والاستجواب مع الرجلين مستمرة «انها تعتقد ان الشخصين، او احدهما» هو قناص واشنطن الذي زرع الرعب والفزع في قلوب سكان العاصمة وضواحيها منذ الثاني من الشهر الحالي عندما بدأ عمليات قنص، قتل خلالها عشرة اشخاص وجرح ثلاثة آخرين.

    وقالت مصادر الشرطة ايضاً ان جون الين محمد جندي اميركي سبق وشارك في حرب الخليج الثانية، بينما ابن زوجته جون لي مالفو جامايكي الجنسية.

    وذكرت المعلومات الأولية ان جون ألين محمد اعتنق الاسلام وغير اسمه قبل حوالي سنة. والغريب في الأمر انه غير اسم العائلة الى اسم محمد مع العلم ان تغيير الاسم يحدث في الاسم الأول. ولذلك فان وسائل الاعلام الأميركية التي انشغلت بهذه القضية منذ بدايتها أخذت تركز على تكرار القول بأن المشتبه فيه محمد.

    وباعتقال الرجلين، أعرب كبار المسؤولين في الأجهزة الأمنية قبل اعلان نتيجة التحقيق مع الرجلين، عن أملهم في ان يكون اعتقال الرجلين نهاية للكابوس الذي تعيشه واشنطن وضواحيها منذ ثلاثة أسابيع، وقالوا «ان توفر العديد من الأدلة سيقود الى توجيه الاتهام رسمياً» للمشتبه فيه او فيهما.

    يذكر ان موضوع قناص واشنطن طغى على غيره من مواضيع كبرى مثل الأزمة مع العراق والانتخابات النصفية الأميركية التي ستجري في الخامس من الشهر المقبل.

    وقد تم اطلاع الرئيس الاميركي جورج بوش على توقيف الشخصين، اذ ابلغ ان «العديد من الأدلة تشير» الى انهما المسؤولان المحتملان عن عمليات القنص، حسبما افاد مسؤول اميركي كان مسافراً مع الرئيس الى ولاية نورث كارولاينا.

    وكان الرئيس بوش يتابع يومياً موضوع القناص خلال الاجتماع اليومي الصباحي الذي يعقده مع فريق الامن القومي الى حد انه اصدر الامر بتدخل اجهزة الامن والقوات الفيدرالية لمساعدة القوات المحلية لاعتقال القناص.

    واكد مسؤول الشرطة المحلية راندي كارول ان الموقوفين لا يبدوان مرتبطين بأي جماعة منظمة. وقال متحدث باسم الشرطة في بيلينغهام «يبدو ان هذين الشخصين اللذين اخذا الى الحجز لم يكونا يتصرفان ضمن اي مجموعة منظمة من الناس».

    وتمكنت الشرطة من اعتقال الشخصين بعد ان ابلغ سائق سيارة الشرطة بوجود سيارة في المكان من نوع «شيفروليه كابريس» تنطبق مواصفاتها مع التي اعلنت عنها السلطات اول من امس.

    وقبل اربع ساعات من توقيف الشخصين، كان تشارلز موس، رئيس شرطة منطقة مونتغمري في ماريلاند الذي يقود عملية تعقب قناص واشنطن، قد أعلن ان الشرطة تبحث عن محمد وحدث صغير. وذكر ايضاً ان الشرطة تبحث عن سيارة زرقاء من نوع «شيفروليه» انتاج عام 1990 تحمل أرقاماً تابعة لولاية نيوجيرسي. وتابع «نعتقد ان السيد محمد ربما تكون لديه معلومات مفيدة لتحقيقاتنا»، مشيراً الى احتمال وجود حدث معه غير محدد الهوية. وقال موس «يتعين اعتباره مسلحاً وخطراً». وقالت التقارير الاعلامية ان محمد كان مع ابن زوجته جون لي مالفو، 17 عاما، وهو جامايكي الجنسية.

    ويبدو ان القبض على محمد وابن زوجته جرى اثر اغلاق الشرطة طريقاً سريعا طوله 11 كيلومترا بين بلتيمور في ماريلاند وبنسلفانيا على مسافة 80 كيلومترا شمال غربي واشنطن لعدة ساعات قبل فجر امس وسط نشاط امني مكثف لوقف المشتبه فيه. واكدت مصادر الشرطة ان اغلاق الطريق جاء في اطار التحقيقات الخاصة بالقناص نافية حدوث واقعة اطلاق نار جديدة.

    وكان قناص واشنطن المحتمل قد هدد، في رسالة تركها قرب مطعم قريب من موقع اطلاق نار جرى يوم السبت الماضي، باجراء مزيد من عمليات القتل وخصوصاً بحق الاطفال اذا لم يحصل على 10 ملايين دولار يتم دفعها في حساب بنكي خاص خلال يومين.

    وانتقد القناص اهمال الشرطة لمكالماته، قائلاً ان عناصر الشرطة كانوا يتصرفون بطريقة «غير صائبة» حين اغلقوا السماعة في وجهه، مشيراً الى «خمسة اشخاص ماتوا لهذا السبب».

    وأدت جرائم القتل العشوائية التي ارتكبها القناص الى اصابة منطقة واشنطن بالشلل، اذ ألغت المدارس الألعاب الرياضية والأنشطة الأخرى خارج قاعات الدراسة واحتجزت مئات الآلاف من الطلاب داخل جدرانها خلال ساعات الدراسة. وصار متطوعون من الآباء في واشنطن يقومون بدوريات لتأمين المدارس. كما تراجعت الأعمال نظرا لخوف المواطنين من الخروج من منازلهم.

    ويذكر ان القناص لم يكن يفرق بين ضحاياها الذين كان يطلق النار عليهم طلقة واحدة ومن بعيد، إذ لم يكن يعرفهم، وكانوا من أعراق مختلفة، فمنهم المهاجر حديثاً الى الولايات المتحدة، ومنهم الأبيض والأسود والطفل والرجل والمرأة.

    * خدمة «واشنطن بوست» ـ خاص بـ«الشرق الأوسط»


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2009, 02:48 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: د.نجاة محمود)

    الأخت د / نجاة
    سلامات
    نتمنا أن يعيش العالم فى سلام .
    تلك الأمراض هى نتايج الحروب .
    تحياتى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2009, 04:26 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)


    الولايات المتحدة- صورة من الأرشيف بتاريخ 18 تشرين الثاني/ نوفمبر 2003 يبدو فيها القناص المدان جون الين محمد اثناء مرافقته الى محكمة دائرة شاطىء فرجينيا. وسيموت محمد بالحقنة القاتلة عند تنفيذ حكم الاعدام بحقه الشهر الماضي. ورفض محمد الاختيار بين الحقنة القاتلة او الكرسي الكهربائي، ولذلك فانه بحسب قانون الولاية فان وسيلة الاعدام ستكون الحقنة القاتلة. ومن المقرر تنفيذ حكم الاعدام بحق محمد في العاشر من تشرين الثاني القادم بتهمة العميد هارولد مايرز في محطة للوقود في تشرين الأول/ اكتوبر عام 2002 في سلسلة من اعمال اطلاق النار التي اسفرت عن قتل 10 اشخاص وجرح ثلاثة آخرين في فيرجينيا وواشنكن وماريلاند.




    الصورة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2009, 04:29 AM

ابراهيم عدلان
<aابراهيم عدلان
تاريخ التسجيل: 01-04-2007
مجموع المشاركات: 3417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)

    تعرف يا عثمان الزول دا حقو يعدموا في طرمبة بنزين

    بي طلقة بوش ماستر

    ياخ


    الزول دا الدخلا في عمال الطلمبات في ميريلاند

    و دي سي و فرجينيا لي هسه ما مرقت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2009, 04:57 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: ابراهيم عدلان)

    والله يا ابراهيم عدلان
    الأيام ديك كلنا اتزعولنا .
    13 طلقة جلن 3 بس .
    شىء مخيف .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2009, 07:38 AM

بدر الدين اسحاق احمد
<aبدر الدين اسحاق احمد
تاريخ التسجيل: 03-29-2008
مجموع المشاركات: 17164

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)

    شكرا صاحب البوســت ..لتعزيز فكرة القتل للقاتل ..



    حيــن فرض القصاص كعقوبــة شرعية فى حق القاتل لم يكن ذلك الا من عليم خبير

    حين يناهض دعاة الاعدام هذا القصاص يظنون انهم اكثر درايــة بما يصلح المجتمعات


    ويشفــى صدور اهل الضحايا ..


    فكل قاتل عندهــم مريض يجب علاجــه اولا .. لان السبب هو المجتمع .





    _____

    بلاغ للعريــس .. الاستاذ صبرى الشريف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2009, 03:06 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: بدر الدين اسحاق احمد)

    Victims, relatives to witness sniper execution
    By DENA POTTER (AP) – 2 days ago

    RICHMOND, Va. — Some ache for revenge, others simply for justice. There is frustration, too, and defiance.

    For those wounded by the D.C. snipers and for the relatives of those killed, the emotions leading up to the execution of the mastermind behind the 2002 attacks vary as widely as those who found themselves in the cross hairs.

    John Allen Muhammad, 48, is set to die by injection in a Virginia prison Nov. 10, seven years after he and his teenage accomplice terrorized the area in and around the nation's capital for three weeks.

    Some family members can't wait to see Muhammad take his final breath. Others plan to make the trip to Virginia but never step foot on prison grounds.

    And there are those who plan to spend the night at home with their families, satisfied that Muhammad is paying for what he's done but indifferent as to how it will happen.

    ___

    For Nelson M. Rivera and Marion Lewis, watching Muhammad's execution will be the closest they will ever come to revenge.

    "I feel like it's going to be the last chapter of this book and I want to see what his expression on his face is. And I want to see if he says anything," the 38-year-old Rivera said. "I want to see his face and see how he likes that — confronting his death."

    Lori Ann Lewis-Rivera, who was Rivera's wife and Lewis' daughter, was killed as she vacuumed her van at a Kensington, Md., gas station.

    Rivera, a Honduran immigrant who recently became a U.S. citizen, has remarried and had two more children since Lori was killed, leaving behind a 2-year-old daughter, Jocelin. He now works as a public-schools groundskeeper in the suburbs of Sacramento, Calif.

    Still, "there is not one day I don't remember what happened and I don't remember my wife. This is going to be with me the rest of my life," Rivera said.

    Lewis, 57, a laid-off construction worker, said he would like to tell Muhammad how losing his 25-year-old daughter devastated their family.

    "For the hurt, the pain that he's caused my family, I'd like to be his executioner, period," Lewis said.

    ___

    Robert Meyers takes some solace in knowing that Muhammad's execution is out of his hands.

    He and his wife, Lori, plan to be in the witness booth, but not out of any bloodthirsty lust to watch his brother's killer meet his maker. Rather, he considers it justice being served, a sentence being carried out.

    "The reason why this life is going to be taken has everything to do with choices that he made and the process that those choices took him through," said Meyers, 56, of Perkiomenville, Pa.

    Executions in Virginia, home of the nation's second-busiest death chamber, usually are intimate affairs observed by a handful of lawyers, prison officials, the mandated six citizen witnesses, a few reporters and family members.

    But the sheer number of victims — 10 killed and three injured in and around the nation's capital alone — has the state scrambling to accommodate all the people entitled to watch. Corrections officials are tightlipped about the arrangements, though relatives say each victim's family was offered two spots in the roughly 10-by-10 witness booth.

    Meyers said he owed it to his brother, Dean Harold Meyers, to be there and that he also wanted to be there for other victims' families.

    Dean Meyers, 53, a Vietnam vet and civil engineer, was the youngest of four brothers. He was shot in the head while filling up at a Manassas, Va., gas station. Muhammad's teenage accomplice, Lee Boyd Malvo, later bragged to police, laughing that Dean Meyers "was hit good. Dead immediately."

    It was Meyers' murder that sent Muhammad to death row.

    "We're expecting justice being done, but not from a vengeful standpoint," Robert Meyers said. "It is more about the payment of his debt to society, because that was decided by others."

    ___

    Charles Moore believes Muhammad deserves to die, and he's frustrated that Malvo will not be on a gurney beside him.

    "The only thing that would give me closure would be if I knew that Lee Boyd Malvo was being punished properly," said Moore, 80, of Gainesville, Fla.

    Malvo, who was 17 at the time of the shootings, was convicted and sentenced to life in prison for killing Linda Franklin, a 47-year-old FBI analyst who was shot as she and her husband loaded supplies at a Home Depot in Falls Church, Va.

    "I don't see how someone can plan and plot and commit murder, one right after the other, and get off with just life in prison, I don't care what their age is," Moore said.

    Moore, a retired bioengineer at the University of Florida, said his daughter used to call him every morning "to tell me to get out of bed and start chasing my wife around the house or something."

    He struggles with Parkinson's disease now, and says he can't afford the trip to Virginia to watch the execution. He's not really sure he would make the trip if he could, though.

    "When my daughter was first killed, if I would have had a gun I would have been willing to kill him but right now I don't know how I feel," Moore said. "I don't want him turned loose on society, that's for sure."

    ___

    Caroline Seawell has refused to live the last seven years as a victim.

    Sure, her ribs are deformed and there's a piece of mesh covering a hole in her diaphragm. But Seawell has been blessed with no major medical problems since a sniper's bullet raced into her back and through a handful of organs as she loaded a scarecrow and other Halloween decorations into her minivan.

    She and her family moved to South Carolina not long after the shooting outside a Fredericksburg, Va., Michael's craft store. Her youngest son, now 11, doesn't even know about the shooting.

    "I've been really good about being able to kind of just put it behind me," Seawell said. "I've been able to just continue on with my life."

    In that defiant spirit, Seawell said she will not travel to Virginia to watch Muhammad take his last breath. He deserves to die for what he's done, she said, but after watching both parents die from cancer, she has no desire to witness another death.

    "There was enough killing already with all of us," she said.

    If anything, Seawell says the shooting has made her a much stronger person. If given the chance, she'd like to tell Muhammad and Malvo just that.

    "They didn't do what they set out to do because they haven't devastated my life," she said. "I've been able to move on and continue and raise my children, which is exactly what I wanted to do.

    "I don't want them to have any satisfaction out of the fact that they shot me."

    Associated Press Writer David Dishneau contributed to this report from Hagerstown, Md.

    Copyright © 2009 The Associated Press. All rights reserved
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2009, 03:54 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)






    هيئة المحلفين تطلب اعدام قناص واشنطن



    0202 /كوناضدط09 قوانين/امريكا/اعدام/قناص هيئة المحلفين تطلب اعدام قناص واشنطن واشنطن - 24 - 11 (كونا) -- طلبت هيئة محلفين أمريكية هنا اليوم انزال حكم الاعدام بجون الن محمد القناص الذي زرع الموت في واشنطن وروع شوارعها قبل القاء القبض عليه. وكانت هيئة محلفي محكمة فيرجينيا قد دانت جون بتهمة القتل المتعمد في الاسبوع الماضي وطلبت الحكم عليه بالاعدام واعتبرت في الطالعة الطويلة التي تقدمت بها من المحكمة ان جون الن محمد (42 عاما) الذي خدم في الجيش اثناء حرب الخليج "يشكل خطرا في المستقبل على المجتمع وان جرائمه يجب ان تلقى جزاءها". ومن المقرر ان تلفظ المحكمة حكمها على القناص المدان في 12 فبراير المقبل وكان قاضي محكمة ولاية جورجيا اعلن في الشهر الماضي ان المتهم ابلغه بانه سيعتمد في الدفاع عن نفسه على المحاميين جوناثان شابيرو وبيتر غرينسبان بعد ان كان يرفض من قبل توكيل محام للدفاع عنه. وجاء القرار بعدما اطلع المتهم على وضع احد ضحاياه بول لاروفا الذي لم يقتل بالرغم من تعرضه لطلق ناري في الخامس من شهر سبتمبر من العام 2002 عندما كان في مطعمه حيث تمت سرقة مبلغ 3600 دولار وحاسوب محمول وجد في ما بعد في سيارة المتهم. وكان جون قد اعتقل ووجهت له تهمة الاشتراك مع لي بويد مالفو في القيام بعمليات قنص اوقعت عشرة قتلى من بين المواطنين في مناطق محيطة بالعاصمة واشنطن في خريف العام الماضي. (النهاية) ر م / ا ع م كونا242109 جمت نوف 03



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2009, 08:50 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)

    بدرالدين اسحاق
    نعم .
    القتل للقاتل .
    من أجل مجتمع صالح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2009, 02:00 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: د.نجاة محمود)

    الأعدام بالحقن المميت 10 / 11 / 2009
    الساعة 9 بتوقيت فرجينيا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2009, 10:48 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)

    10 / 11 /2009
    الحقن المميت لجون آلن محمد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2009, 00:04 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)

    يعتبر حكم الإعدام هاجسا مخيفا للمجرمين والقتلة في جميع دول العالم التي تقر هذا القانون الرادع والذي بسببه انخفضت نسبة الجريمة في بقاع متعددة من الكون.
    وعند الحديث عن حكم الإعدام فإن الولايات المتحدة الأمريكية من الدول التي تنتهج طرقا عديدة وفريدة في تنفيذ أحكام الإعدام. وتواجه الحكومة الأمريكية احتجاجات متكررة من قبل نشطاء جمعيات حقوق الإنسان التي تطالب الحكومة بإلغاء حكم الإعدام والاكتفاء بأحكام الحبس المؤبد. وقد اثمرت مساعي هذه الجمعيات في ألغاء أحكام الإعدام في العديد من الولايات الأمريكية أبرزها العاصمة الأمريكية واشنطن. وما يتميز به حكم الإعدام هو سهولة تنفيذه من حيث الجهد والتكلفة حيث ان تكاليفه أقل بكثير من تكاليف إعالة السجين الى جانب أن الاعدام يرعب ويردع الكثير عن ارتكاب جرائم القتل.
    وفيما يلي نناقش تاريخ حكم الإعدام في الولايات المتحدة الأمريكية وكيف تطور ليصل إلى ما وصل إليه الآن:
    الكرسي الكهربائي
    صورة جرافيكية توضح منظر غرفة الإعدام الخاصة بالغاز المميت
    يعتبر الصينيون أول من نفذ أحكام الإعدام القانونية في القرن الثامن عشر قبل الميلاد.
    وكان ملك بابل حامورابي قد أقر أحكام الإعدام على 25 جريمة متنوعة، ولكن جرائم القتل لم تكن من ضمن الجرائم التي يعاقب عليها بالإعدام.
    وأول حالة إعدام موثقة كانت في القرن السادس عشر قبل الميلاد وحدثت في دولة مصر الفرعونية حين اتهم عضو في مجلس النبلاء بممارسة السحر وحكم عليه بأن يقوم بقتل نفسه عقاباً له. وعرفت الولايات المتحدة الامريكية قانون الإعدام القانوني سنة 1776م عندما أقدم الجنود البريطانيون (حيث كانت أمريكا مستعمرة بريطانية في تلك السنة) على شنق ناثان هيل بتهمة التجسس لمصلحة جيش التحرير الأمريكي في حرب الثورة.
    الكرسي الكهربائي
    شهدت سنة 1890م أول حكم إعدام على الكرسي الكهربائي في أمريكا، وكان الشخص الذي أعدم هو ويليام كيملير أو قاتل الفأس كما كانت الصحف تلقبه في ذلك الزمن حيث تم تنفيذ إعدامه في السادس من أغسطس 1890م ، وبما أنها المرة الأولى التي تقوم فيها السلطات الأمريكية باستخدام الكرسي الكهربائي كان حدوث الأخطاء في التنفيذ أمرا واردا، فبعد أن قام الجلاد بإطلاق الصعقة الكهربائية لمدة 17 ثانية أوقف التشغيل وعند فحص نبض كيملير اكتشف الطبيب بأنه لا يزال حياً فقام الجلاد بزيادة الشحنة الكهربائية حتى وصلت لألف فولت.
    عندها مات كيملير ترك وراءه الكثير من التساؤلات فيما إذا كان الكرسي الكهربائي سيعتمد كوسيلة لتنفيذ أحكام الإعدام أم لا.
    ووصف الشهود الذين حضروا حكم الإعدام الحدث بالمروع حيث قالوا بأن الغرفة أمتلأت برائحة شبيهة برائحة اللحم المحروق، وبأن التيار الكهربائي كان يخرج من فم كيملير أثناء تنفيذ حكم الإعدام به.
    وقد تم تنفيذ حكم الإعدام في كيملير بمدينة نيويورك التي تستخدم في الوقت الحاضر الحقنة السامة بدلاً من الكرسي الكهربائي.
    نهاية أحكام الإعدام
    خلال تنظيم انتخابات الرئاسة الأمريكية سنة 1988م، خسر مايكل دوكاكيس في المنافسة الانتخابية لانتقاده تنفيذ الأحكام في المتهمين بجرائم القتل من الدرجة الأولى، وفي العام 1994م خسر محافظ مدينة نيويورك السابق والذي رشح نفسه لإعادة انتخابه في نفس المدينة لفترة ثانية حيث ان تعليقاته المؤيده لأحكام الإعدام أدت إلى خسارته، مما دل على أن الشعب الأمريكي بدأ يؤيد إلغاء هذه الأحكام.
    وعلى الرغم من ذلك فإن أحكام الإعدام قد ازدادت في العقد الماضي وفي المقابل انخفض عدد المؤيدين لتنفيذ هذه الأحكام في أرجاء البلاد. وقد ألغت 12 ولاية أحكام الإعدام وأبرزها ولاية ميتشغن وكولومبيا.
    حكم الإعدام
    الذي أثار حفيظة الشعب الأمريكي
    لعل أبرز حكم إعدام تم في الفترة الأخيرة هو الحكم الذي تم تنفيذه في الين لي دافيس حيث تم تنفيذ الاعدام فيه بولاية فلوريدا الأمريكية في الثامن من يوليو سنة 1999م.
    ولم تكن الضجة التي صاحبت حكم الإعدام بسبب الحكم بل بسبب طريقة تنفيذ الحكم. حيث نشرت وسائل الإعلام بعض الصور لدافيس بعد الانتهاء من تنفيذ الحكم وقد روعت المجتمع الأمريكي وأحدثت صدمة كبيرة في أرجاء البلاد وزادت نسبة المعارضين لأحكام الإعدام في أمريكا أضعاف المرات عن السابق.
    ويتوقع الكثير من خبراء القانون في أمريكا بأن تتقلص أعداد الولايات التي تعتمد حكم الإعدام في قانونها خلال السنوات القادمة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2009, 00:12 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)



    --------------------------------------------------------------------------------

    الإعدام بالغاز المميت في أمريكا

    فى يوم 8 فبراير 1924 تم تنفيذ أول عملية إعدام بالغاز المميت في تاريخ أمريكا في مدينة كارساون، نيفادا، أو كانت ضد «تاونج لي»، أوهاو عضو في عصابة صينية اتهم بقتل عضو في عصابة أخرى عداوة لهم.
    وقد اتخذت ولاية نيفادا وسيلة الإعدام بالغاز المميت في 1921 حيث اعتبرته طريقة أكثر إنسانية للإعدام، بعكس الوسائل التقليدية للإعدام بواسطة الشنق، الرمي بالرصاص أو الصعق الكهربائي.
    وأثناء الإعدام بالغاز المميت، يتم وضع السجين في غرفة مفرغة من الهواء حيث يتم وضع زرنيخ البوتاسيوم أو زرنيخ الصوديوم في قدر من حمض الهيدروكلوريك.
    وينتج عن ذلك غاز سام، يدمر قدرة الجسم البشري على إنتاج هيموجلوبين الدم، ثم يغشى على السجين خلال ثوانٍ ويختنق حتى الموت، ما لم يقم بحبس نفسه، وفي هذه الحالة يعاني السجين من تقلصات عنيفة لمدة دقيقة واحدة قبل الموت.
    ومن الجدير بالذكر أنه قد تم استبدال الغاز المميت كطريقة إعدام بشكل كبير بواسطة الحقن المميتة في أواخر القرن العشرين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2009, 00:13 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)



    --------------------------------------------------------------------------------

    الإعدام بالغاز المميت في أمريكا

    فى يوم 8 فبراير 1924 تم تنفيذ أول عملية إعدام بالغاز المميت في تاريخ أمريكا في مدينة كارساون، نيفادا، أو كانت ضد «تاونج لي»، أوهاو عضو في عصابة صينية اتهم بقتل عضو في عصابة أخرى عداوة لهم.
    وقد اتخذت ولاية نيفادا وسيلة الإعدام بالغاز المميت في 1921 حيث اعتبرته طريقة أكثر إنسانية للإعدام، بعكس الوسائل التقليدية للإعدام بواسطة الشنق، الرمي بالرصاص أو الصعق الكهربائي.
    وأثناء الإعدام بالغاز المميت، يتم وضع السجين في غرفة مفرغة من الهواء حيث يتم وضع زرنيخ البوتاسيوم أو زرنيخ الصوديوم في قدر من حمض الهيدروكلوريك.
    وينتج عن ذلك غاز سام، يدمر قدرة الجسم البشري على إنتاج هيموجلوبين الدم، ثم يغشى على السجين خلال ثوانٍ ويختنق حتى الموت، ما لم يقم بحبس نفسه، وفي هذه الحالة يعاني السجين من تقلصات عنيفة لمدة دقيقة واحدة قبل الموت.
    ومن الجدير بالذكر أنه قد تم استبدال الغاز المميت كطريقة إعدام بشكل كبير بواسطة الحقن المميتة في أواخر القرن العشرين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2009, 04:34 AM

Mohamad Shamseldin
<aMohamad Shamseldin
تاريخ التسجيل: 02-17-2006
مجموع المشاركات: 3074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)

    عثمان
    الراجل اختاروا محاكمته في ولاية فيرجينيا.. لان العقوبة فيها الاعدام .خلافا لميرلاند و واشنطن ....
    لي مالفو كان قناص بارع.....
    عموما القاتل يقتل ..... و قد تبرأ فراخان من هذه الجريمة
    ...
    من الغرائب في أمريكا...
    قاتل النفس يطارد من الشرطة المحلية .....
    بينما سارق البنك يطارد من ال FBI.....
    كأن البنك أهم من النفس !!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2009, 04:54 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Mohamad Shamseldin)

    عزيزنا محمد شمس الدين
    سلامات
    ديمقراطية فى كل شىء
    ديمقراطية حتى فى اختيار طريقة الموت .
    وبعد سبع سنوات من دراسة كل الجوانب حكمت المحكمة
    على أعدام القناص بالحقنة القاتلة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2009, 03:36 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)

    عصر اليوم الاربعاء 10 /11 / 2009
    فى فرجينيا يتم أعدام جون آلن محمد .
    بالحقن المميت .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2009, 04:06 PM

Adam D.El-Asha
<aAdam D.El-Asha
تاريخ التسجيل: 04-26-2005
مجموع المشاركات: 400

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)

    At 8:30 PM tonight , Beltway snipr John Allen Muhammad will shower in his Virginia cell and begin his countdown to death.
    The 48-years old former Gulf War marksman will be led next door at Greensville correctional Center, outside of Richmond. there an "execution team " will strap him down on a gurney , attached him to a heart monitor and fit a lethal IV into each arm.

    Nine minutes after that, a curtain will be pulled so wintesses in an adjoning room, incuding realatives of some of his 10 murdered victims can see the killer . That will be Muhammad's last chance to express remorse for his three-weeks reign of terror in the Washington, DC. area during 2002 .







    from New York Post


    Greetings Osman Musa


    Adam
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2009, 04:18 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Adam D.El-Asha)

    القناص الذي أوقع الرعب في قلوب المواطنين في العاصمة الاميركية يواجه الاعدام
    الثلاثاء نوف 10 2009
    واشنطن - ، د ب أ - لقد كانت جريمة مروعة أوقعت الرعب في قلوب سكان العاصمة الاميركية طيلة أسابيع. فقد شرع جون ألن محمد وشريكه في الجريمة لي بويد مالفو في فتح النار بشكل عشوائي من بندقية قنص على المقيمين عبر أنحاء المدينة.

    ومن المقرر تنفيذ حكم الاعدام بحق محمد الذي يطلق عليه قناص واشنطن دي سي مساء اليوم الثلاثاء بتوقيت الولايات المتحدة لاطلاقه الرصاص على ما لا يقل عن 16 شخصا - مما اسفر عن مقتل 10 منهم - في تشرين الاول(أكتوبر) 2002 في واشنطن ومدينتي فيرجينيا ومريلاند المجاورتين.

    وفي البداية وقعت حصيلة القتلى التي تعد الاكبر في تاريخ الولاية على مدى يومين بين الثاني والثالث من ذلك الشهر عندما أطلق محمد ومالفو الرصاص مستخدمين بندقية قنص ليقتلا ستة أشخاص حيث قاما بعمل ثقب في حقيبة السيارة من الخلف . وهذا الاسلوب الذي تم به الحادث يعد فريدا في نوعه.

    وفي هذا الحادث لقيت ساره راموس (34 عاما) مصرعها أثناء جلوسها على دكة أمام مركز للتسوق في سيلفر سبرينغ في ميرلاند في الثالث من ذلك الشهر . كما قتل في التاسع من نفس الشهر دين مايرز (53 عاما) عندما كان يقوم بتزويد سيارته بالبنزين في إحدى محطات الوقود في مانساس بمدينة فيرجينيا. ولقي آخرون مصرعهم أمام محال بيع الخمور أو عندما كانوا ببساطة ينتظرون عبور الشارع.

    وفي عام 2004 صدرت العقوبة بحق محمد الذي كان يبلغ من العمر 41 عاما وقت ارتكاب الحادث . وسيتم تنفيذ حكم الاعدام بحقه عن طريق حقنة بمادة قاتلة بجنوب فريجينيا بحضور مجموعة صغيرة من أفراد أسر الضحايا.

    أما مالفو الذي كان يعتبر محمد بمثابة والد له فكان يبلغ من العمر 17 عاما فقط وقت ووقوع الحادث. وصدر بحقه حكم بالسجن المؤبد مع الحرمان من إمكانية العفو عنه.

    وحاول محامو محمد إنقاذه من مقصلة الاعدام حتى آخر لحظة . لكن المحكمة العليا رفضت التماسهم. ويعد حاكم فيرجينيا تيموثي كين هو الشخص الوحيد الذي يملك صلاحية إنقاذ حياته.

    وتعتقد السلطات أن القناصين قتلا قبل وصولهما إلى العاصمة ستة آشخاص آخرين على الاقل أثناء موجة قتل شرعا فيها منذ خروجهما من منزلها بولاية واشنطن على الساحل الغربي للولايات المتحدة.

    يذكر أن هذا الحادث هدد واشنطن بحالة من الشلل حيث انتاب الخوف الكثير من السكان من مغادرة منازلهم ولم يشعر أي أحد بالامان. وفي نهاية المطاف أمكن القبض على محمد ومالفو في 24 تشرين الاول (أكتوبر) 2002 أثناء استغراقهما في النوم داخل سيارتهما في محطة على الطريق السريع في ميرلاند.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2009, 03:27 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)



    قطعة من الدجاج وقطعة من الكيك .
    كان هو العشاء الاخير لجون محمد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2009, 03:47 AM

mohamed osman bakry

تاريخ التسجيل: 12-02-2003
مجموع المشاركات: 1472

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)

    Quote: قطعة من الدجاج وقطعة من الكيك .
    كان هو العشاء الاخير لجون محمد


    المصدر لو تسمح?
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2009, 03:46 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 35233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)

    هذا الرجل ضرب بالرصاص طفل في مدرسة الحي الذي أقطنه
    عمره 7 أو 6 سنوات

    كانت أيام صعبة جدا

    العدل و ليس غير العدل مذهبا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2009, 04:04 AM

Dania Elmaki
<aDania Elmaki
تاريخ التسجيل: 08-15-2007
مجموع المشاركات: 1501

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Kostawi)

    الله يغفر ليه لكن الدخلها فينا كانت شديده, ياخي ده خلى الناس الواقفه في محطات البصات ترقص براها زي المجنونه عشان الطلقه تجلي منهم, ولله نمشي نتلفت و لمن نشوف فان ابيض نفك البيرك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2009, 04:06 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Dania Elmaki)

    VideoPhotoPreviousNextClick to Watch VideoClick to Watch VideoClick to Watch VideoClick to Watch VideoClick to Watch VideoClick to Watch VideoClick to Watch VideoClick to Watch VideoClick to Watch VideoJohn Allen Muhammad PHOTO/ Va. Dept. of Corrections


    PreviousPlayNextRegular Photo Size123DC Sniper John Allen Muhammad Executed
    Muhammad has no last words
    Updated: Wednesday, 11 Nov 2009, 9:03 AM EST
    Published : Wednesday, 11 Nov 2009, 5:53 AM EST

    JARRATT, Va. - John Allen Muhammad stepped foot into Virginia's death chamber and within seconds was lying on a gurney, tapping his left foot, his arms spread wide with a needle dug into each.

    "Mr. Muhammad, do you have any last words?" the warden asked the mastermind behind the D.C.-area sniper attacks that killed 10 in 2002. Muhammad, calm and stoic, was defiant to the end, refusing to utter any final words.

    The 48-year-old died by injection at 9:11 p.m. Tuesday as relatives of the victims watched, reliving the killing spree that terrorized the Washington, D.C., area for three weeks that October. Victims' families sat behind glass, separated from the rest of the 27 witnesses, who were quiet, looking straight forward, intent on what was happening.

    FOR MORE REACTION TO MUHAMMAD'S EXECUTION, CLICK HERE

    "He died very peacefully, much more than most of his victims," said Prince William County prosecutor Paul Ebert, who witnessed the execution at Greensville Correctional Center, south of Richmond.

    Muhammad was executed for killing Dean Harold Meyers, who was shot in the head at a Manassas gas station during the spree across Maryland, Virginia and Washington, D.C.

    Answers to why he and a teenage accomplice methodically hunted people going about their daily chores, why he chose his victims, including a middle schooler on his way to class, and how many there were went to the grave with him.

    Meyers' brother, Bob Meyers, said watching the execution was sobering and "surreal." He said other witnesses expressed a range of feelings, including some who were overcome with emotion.

    "I would have liked him at some point in the process to take responsibility, to show remorse," Meyers said. "We didn't get any of that tonight."

    After the first of the three-drug lethal cocktail was administered, Muhammad blinked repeatedly and took about seven deep breaths. Within a minute, he was motionless.

    Nelson Rivera, whose wife, Lori Ann Lewis-Rivera, was gunned down as she vacuumed her van at a Maryland gas station, said that when he watched Muhammad's chest moving for the last time, he was glad.

    "I feel better. I think I can breathe better," he said. "I'm glad he's gone because he's not going to hurt anyone else."

    J. Wyndal Gordon, one of Muhammad's attorneys, described his client in his final hours as fearless and still insisting he was innocent.

    "He will die with dignity -- dignity to the point of defiance," Gordon said before going inside to watch the execution.

    The terror ended on Oct. 24, 2002, when police captured Muhammad and Lee Boyd Malvo while they slept at a Maryland rest stop in a car they had outfitted for a shooter to perch in its trunk without being detected.

    Malvo, who was 17 when carrying out the attacks, was sentenced to life in prison without parole for killing Linda Franklin, a 47-year-old FBI analyst who was shot as she and her husband loaded supplies at a Home Depot in Falls Church, Va.

    The men also were suspected of fatal shootings in other states, including Louisiana, Alabama and Arizona.

    The U.S. Supreme Court turned down Muhammad's final appeal Monday, and Gov. Timothy M. Kaine denied clemency Tuesday.

    Muhammad's attorneys had asked Kaine to commute his sentence to life in prison because they said Muhammad was severely mentally ill.

    "I think crimes that are this horrible, you just can't understand them, you can't explain them," said Kaine, a Democrat known for carefully considering death penalty cases.

    A small group of death penalty opponents gathered on a grassy area near the prison and had a sign reading, "We remember the victims, but not with more killing."

    Muhammad was born John Allen Williams and changed his name after converting to Islam. He had been in and out of the military since he graduated from high school in Louisiana and entered the National Guard. He joined the Army in 1985. He did not take special sniper training but earned an expert rating in the M-16 rifle -- the military cousin of the .223-caliber Bushmaster rifle used in the D.C. shootings.

    The motive for the attacks remains murky. Malvo said Muhammad wanted to extort $10 million from the government to set up a camp in Canada where homeless children would be trained as terrorists. Muhammad's ex-wife said she believes they were a smoke screen for his plan to kill her and regain custody of their three children.

    Sonia Hollingsworth-Wills, the mother of Conrad Johnson, the last man slain that October, sat in the back seat of a car outside the prison before the execution, which she chose not to witness. But she said she wanted to be there and was counting the minutes until Muhammad's death.

    "It was the most horrifying day of my life," she said. "I'll never get complete closure but at least I can put this behind me."

    Cheryll Witz, who's father Jerry Taylor, was fatally shot on a Tucson, Ariz., golf course in March 2002, said she was unhappy that Muhammad didn't say anything before he died. But she said his execution begins a new chapter
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2009, 04:16 PM

النذير حجازي
<aالنذير حجازي
تاريخ التسجيل: 05-10-2006
مجموع المشاركات: 6777

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الأعدام بالحقنة القاتلة لقناص وأشنطن (Re: Osman Musa)

    والله دا أحلى خبر، خلي يعدموهو بلاء يخمو
    الفترة ديك نحنا كنا فى نورث كارولينا وبرضو الواحد
    كان ماشي وبتلفت

    والزول دا من مدينة تاكوما بولاية واشنطن، وهى من أشهر المدن
    الأمريكية بجرائم القتل، وعندنا واحد صاحبنا شاتوهو فى مدينة تاكوما
    بي 12 طلقة والغريبة فى الموضوع إنو ما مات ومازال حي يرزق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de