وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 04:43 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة شاذلى جعفر شقَّاق(shazaly gafar)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

راودتْنى عن قلمى !

02-02-2012, 09:42 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
راودتْنى عن قلمى !

    راودتْنى عن قلمى !
    شاذلى جعفر شقَّاق


    غلَّقت أبوابَ الكلام وراودتْنى عن قلمى ، وقالت : هيتَ لك ! تشبَّثتْ بسنَّةِ القلم حيث حالتْ بينه والكتابة ، ثم قالتْ فى دلالٍ مُصطَنع خاطف لونين من ترغيبٍ تلوح فى آخر هالته خيوط ترهيب : كُن قلمى !
    غمرتْ صمتى بحُلْوِ حديثِها وصندل وعودِها المُعلَّل الفوَّاح ، بهرتْه بلآلئِ ليلِها المُتبتِّلِ فى خلوات البُحبوحة ! (كُنْ قلمى ) تطرق الأبواب والنوافذ وسائر المداخل والمخارج .. (كُنْ قلمى ) مفوِّجةُ الخُطى إلى أرضِ المعاد ..نافورةُ العطر التى تنثر الطَّرَبَ – فألاً- حسناً على هامِ الرِّجالِ وتحرِّضُهم على الرقص والنّقزان بين سحائب الرَّخاء الثملة المُنبتَّةِ البتراء .. وأنا صمتى سليلُ الحزنِ المؤثِّل .. صمتى حفيدُ الشَّجن الأكبر .. صمتى صهيلُ الأمنيات الكالحات ..صمتى كلامُ الشمس فى عزِّ الظلام ؛ ثوبُ البوحِ التى تغزله كلُّ اللغات !ّصمتى براكين القصائد المسرَّجة بالزَّحْفِ ! ولكن .... وبرغم ذلك هممتُ بها متحرِّفاً لعناق ، متحيِّزاً لشهوة الإلهام !واندلقتْ شآبيبُ الخيالِ الرَّمادية على فرضية واقع أخضر !
    وافقتُ أن أصبحَ بين الإبهام والسبَّابة والوسطى قلماً يفضح رسائل تفكيرِك عبر مداده المُراق على ملاءةِ الصفحة البيضاء .. أنْ يستحلب من قنِّينة مشاعرك وأحاسيسك قطراتٍ معتَّقةً تعرف طريقَها إلى أذنىِّ المدينة الغاوية التى تصلح لمعالى (بنت المستكفى بالله )! وافقتُ أنْ أصبح لكِ قلماً ربَّما أُتيح له أنْ يُعابث أزاهر الشَّفَق القرمزية ، أو يتأرجح بين ضفَّتَىْ شفتين عذبتين ، أو يُخلِّل منابتَ شِعْرٍ مُرسَلٍ أو عمودىٍّ أو حداثوى فى ديمومة بحثه عن علامة تعجُّب تنتصب خلف تفعيلةٍ عذراء ! أو يعضّ – عَضَّ الرضيع – عند ذروة الصيحة الأخيرة : (وجدتُهـــا ) !
    كنتُ قبلَكِ – يا مليكتى – قلماً لعُصارةِ روحى ..للرؤى الصافية ..لانعتاق الفكر من بؤرِ الظلام ..لمراتع الكلمة الخصبة ، لسهولها الآمنة ..لارتجال الشِّعر فى عُكاز الشعراء الذين ولدتْهم أمَّهاتهم أحراراً دون أن يستعير عتيدُهم مداداً أو قرطاساً من من رقيبى .. كنتُ قبلك قلماً لا رتحال نوارسِ الحقيقة – دوماً – من عوالم القُبح إلى عالم الجمال ..لكنى لم اعتنق العشق ديدناً تنبجس منه عيون الوحى وزمزم الإلهام من شتَّى بقاع الحروف ؛ إلاَّ الآن !
    هنا ذابت مليكتى التى لاعبتْنى كقطَّة مُتخَمة بفريسة جائعة ، وأنا أُطالعها من أقصى سقْفٍ لابتسامة شمسٍ شقَّتْ دُجاها أنْ أعذرينى .. قالتْ : كُن قلمى ..تردَّد صداها ؛ كُنْ كُن ..وانبثق حفيفُ صوتٍ من غوْرِ ذاتٍ لا تمتُّ لى بِصِلة غير أنَّها ذاتى !!وهمسَ ساخراً : كُنْ لها قلماً ؛ تمْنُنْ عليك بالقرطاس .. كُن لها قلماً ؛ تقتاتُ – يا صديقى – من خشاش أرضِك !ماذا لو كنتَ قلماً لحاجِبها ؟! أوليس لحاجبها قلمٌ ؟ لا تقل لى : ماذا يفعل الحاجبُ بالقلم ؟ثم أضاف مقهقهاً : كُن لها قلماً بدلاً مِن أنْ تُقلِّم كينونَتَك !! همس قاطعاً : لا ..قلتُ : لا !!
    أنا – يا عزيزتى – لا استطيع أن أصبح قلماً تُلقِّنه السطورُ وُجهتَها !! أنا قلمٌ رهينُ غمدِه .. لا غير .. متى ما نازعته الحروفُ ؛ شقَّ له فى قِفارِ الأرضِ نهراً !! قالت : إنْ كنتَ أم لم تكُن فالقرطاسُ وقْفاً علينا !! قلتُ : تكفينى قصاصةٌ ترفرفُ بأجنحةٍ من نور على مشارف الشَّفَق ! تكفينى أن تكونى خاطرةً أتأبَّطها عنده رواحى !!





    نُشر بالوفاق - الخميس 2/2/2012م
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de