عصيان عصيان حتي نسقط الكيزان
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 10:30 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة شاذلى جعفر شقَّاق(shazaly gafar)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

خلفَ جدرانِ الغـيوب

03-16-2007, 10:08 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
خلفَ جدرانِ الغـيوب

    خلفَ جدرانِ الغـيوب

    شاذلى جعفر شقَّــاق


    اليومَ تنكسرُ النِّصــالْ

    هتَفتْ :

    تعالَ إلىَّ مِنْ

    حُجُبِ المغارةِ

    والتَّسَكُّعِ

    بين أقبيةِ المُحـالْ

    أو ما كَفَتْكـَ

    غنائمُ الرَّهَقِ

    المعلَّقةِ المصائر بالرِّحـالْ ؟

    رَمَحَتْكـَ عاديةُ الصليلِ

    وحَمْحَمَتْ

    تختالُ فى صَلَفِ القصائدِ

    بين سـاحاتِ الخيـالْ

    وغدوتَ تعرجُ

    -يا رفيقَ الدَّربِ –

    تثفلُ خيبةَ الأحلامِ

    تُنذرُ مرَّةً أُخرى

    بطمطمةِ السِّجــالْ

    حتَّامَ يا بيتَ القصيدِ

    تضمُّنى معنىً

    يشقشقُ

    فوق أغصانِ الوصــاالْ

    حتَّامَ يا فصلَ القطافِ

    تهزّنى

    ما ضنَّ جَنْىٌ

    - فى قِرى كَفَّيْكـَ - شــاالْ

    ولتعلمنَّ بأنَّنى

    مشتـاقةٌ

    شوقَ السنابلِ للسلالْ

    عُدْ يا حبيبُ

    فإنَّنى لا زلتُ

    امتشقُ التجلُّدَ

    زوْلةً

    تطوى سدوفَ النأىِ

    والحِقَبَ الطِـوالْ

    عُدْ يا حبيبُ

    ودَعْكـَ مِنْ

    نَحْتِ الأمانِىِّ

    المذهَّبة المفاتنِ

    خلف جدران الغيوبْ

    الآنَ تعبرُ

    فوقَ باديةِ الرَّجـاءِ

    مُدلِّياً للوعدِ

    غيمتَكـَ الخلوبْ

    وخطفتَ برقكـَ خنجراً

    فى كفِّ مُرتعدٍ هَيُـوبْ :

    كيما أجيئكـِ

    رحتُ التمسُ

    الرَّحيلَ مطيَّةً

    ما كُلُّ مرتَحِلٍ يوءوبْ

    أنا يا حبيبةُ

    هائمٌ فى الأرضِ

    تبلعنى الدروبْ

    ولطالما نقَّرتُ

    أبوابَ الشروقِ

    مغرِّداً

    فيهشُّنى لليلِ

    شبَّاكـُ الغروبْ

    هذى الجراحاتُ

    الجديدةُ

    تقتفى أثرَ

    القديمةِ

    فوق صهوات الندوبْ

    أسفى

    إذا جئتُ الديارَ

    محمَّلاً بالوعدِ

    ينضحُ بالطيوبْ

    وجدتُ مُدخلَكـِ

    العتيقَ مُغلَّقاً

    ومُرتَّجاً بالصمتِ

    تنفخُ نارَ خلوتِه الهُبوبْ ..

    قد كنتَ أبطأَ – يا حبيبُ -

    من الزمانِ

    ومن تصاريفِ القلوبْ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de