وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 00:49 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة شاذلى جعفر شقَّاق(shazaly gafar)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الفيتورى يُقدِّم الشاعر يبات على فايد

06-18-2005, 02:41 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
الفيتورى يُقدِّم الشاعر يبات على فايد

    الشاعر الكبير محمد مفتاح الفيتورى يُقدِّم لأول اصدارة شعرية للشاعر بيات على فايد تحت مظلة الخرطوم عاصمة للثقافة العربية للعام 2005.
    يقول الفيتورى فى المقدمة ل(ثلاثون نصاً لعشر نساء):
    ((...ثم أخلص من هذا وذاك -وليس هذا مجاملةً لك-الى الاعتراف بانى أمام موهبة شعرية متجددة سوف يكون لها اثرها العميق فى الزمن القادم وليس البعيد.
    وللحيلولة دون الاستطراد ..أكتفى بأن أضغط على شفتىَّ مبتسماً ,وان اشدَّ على يديك داعماً ومباركاً ,واثقاً من أنك قادرُ يوماً ما على أن تؤدى دورك جمالياً ,وفكرياً, واجتماعياً,وايضاً انسانياً فالسودان بحاجة الى امثالك ,خاصةً ونحن نعانى ما نعانيه من اختلال فى القيم الجمالية واضطراب فى موازين الحياة, والى الأمام يا يبات)). انتهى
    واذا نظرنا الى قصيدة الشاعر (يبات) نجدها تجلس بين القديم والحديث ,فتارةً تغرف من بحر الخليل وتارةً ترد التفعيلات ,وبعد أن ترتوى وتغتسل تخرج رقيقةً,رشيقةً,أنيقةً,قصيرة بيد انها جيَّاشة العواطف مفعمة بالسحر والبهاء,كاملة الدَّسم.أو قل كأنها نفحة (الشبَّال) أو كابتسامات الخرَّد الحسان أو كقُبلة امرئ القيس المائة.
    اذن تعالوا نلقة نظرةً من خلال هذه المشكاة:
    يا ساحره
    ضمى اليك مشاعرى المتناثره
    ما عدتُ احتمل صدودك مهجتى
    فرِدى حياضى مجاهره
    القى الحجارة فى البحيرة علَّنى
    آتى قصيداً فى اندياح الدائره
    وشاعرنا لا يهرول خلف المفردة الشعرية وانما يستدعيها من المكان والزمان اللذين يشهدان مولد القصيدة دون تكلَُف أو عناء ,ليس عليه الا أن (يفرقع) اصابعه لتأتى المفردة طائعة ً منقادة كالنادلة ,يقول فى قصيدته (فتاة البار) التى نظمت فى اسمرا -كما هو موضَّح فى الحاشية -:
    ويح قلبى !!
    يتلوَّى ويغنى
    وأنا...
    اتمشَّى قابعاً
    بين شكى ثم ظنى
    يسكب-شكراً له-هذا المغنى
    فوق دنِّى..
    خمرةً تأخذ عنى
    بعض همى
    يمسح الحزن بحزن
    واتتنى تتهادى النادِلًهْ
    ناولتنى يدها مثَّاقِلَهْ
    ادهشتنى حين ولَّت ..
    ثم ها..مستقبِلَهْ
    انها...
    مثلما قيل تماماً
    (قُنبُلهْ)
    لبستْ لم تلبسِ
    حدَّثتْ..لم تنبُسِ..
    آه لو قلبى نسى
    ةقفةً كالفَرَسِ
    ومحيَّاً...
    يفضح السترَ قبيل الغلسِ
    يا حبيبى..
    لم تغب عن ناظرٍ
    ملؤه انت وحزت
    خاطرى
    وحَّد اللهَ لسانى ورنت
    مقلتى للفاطرِ
    وما أروع الشاعر (يبات) وهو يبحث عن (سمسمه) بين أكوام التبن اللئيمة بل ويقطع همسها وغمزها ويرصد حركتها وثرثرتها ويقصم ظهر ظنها اذ يقول:
    هل سمعتم برحلة بحثى عن
    السمسمه؟
    انه ذا الحديث الذى..
    ما استطعت أحبتى ان أكتمًَهْ
    غابت السمسمه
    وسط كمٍّ من التبن ما ألأمَهْ
    رحت أبحث جهدى عن
    تلكم الملهمَهْ
    دارت الأعين فى المحاجر ها..
    بدت الهمهمَهْ
    فهمسٌ هناك وأسمع من
    هاهنا حمحمَهْ
    حدَّثت تينةُ اختها:
    آه يا خيَّتى ..انه
    يحدِّق فىّ واحسب انه قد
    ظننى توأمَهْ!!
    قلتُ لا ..لاتخافى اهدئى
    فلست أرى فيك من
    نور عينى سِمَهْ
    انتِ يا تبنةُ واهمَهْ
    وللتصوير الدرامى نصيب لا يخلو من السخرية والمكر ,تعالوا الى قصيدته (سِفْر الخروج):
    ولستُ أقول:
    قفانبك يا صاحِبَىْ
    ولكن سأمسحُ فى ثقةٍ شاربَىْ
    أمرُّ عليها مرورَ الكرام..
    وها قد مكرتُ على (ابن أُبَىْ)
    اذا ما رجعنا الى وصلكم..
    أكِبِّى بموسى على حاجِبَىْ
    اذن الى الامام يا يبات وعين الله ترعاك
    ودعنى أقول:
    يا ربى
    كم كلمة خضراء لم تعانق آذاننا
    وكم زهرة معطارة لم تر النور
    فى بلادى؟؟؟
    شاذلى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de