الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 03:47 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة شاذلى جعفر شقَّاق(shazaly gafar)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

السُّخرية من النُّدُوب !

05-15-2011, 04:59 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
السُّخرية من النُّدُوب !

    * السُّخرية من النُّدُوب !
    شاذلى جعفر شقَّاق


    انطوتْ على نفسِها ..على جوعِها ..على وليدِها الذى لم يشهدْ ميلادَ شهرٍ بعد ..ربَّتتْ على فِراشِ صبرِها الوثير ..حدَّقتْ فى السَّعَف المضفور بعنايةٍ فائقةٍ تحتها ، ثم انتشلها صريرُ الباب .. جاء زوجُها (الخزين) مُعفَّراً بطينِ الجروف الخصيب .. (مجرْتَقاً) بترابِ الأرضِ البِكْر ..كان قد حرث أرضَه و (كَمْتَرَها) أى أزال منها جذورَ الحشائش القديمة من نجيلة وسِعْدة ونحوها ..جوَّدها وهنْدَسَ أحواضَها ..نثر البذور(غير الفاسدة) وغمرها بالمياه .. هكذا أمضى (الخزين) يومَه الزراعىَّ الأوَّل ، أو ما يُعْرَف بـ (سدَّ البوغة) ، ثم عاد ألى منزله خالىَ الوفاضِ إلاَّ مِن عشَم وإيمان ويقين وبشاشةٍ بائنةٍ بينونةٍ كُبرى وصوتٍ مِمْراحٍ يكاد يبتلع صريرَ البابِ خلفه قائلاًً :
    - أبِشْرى بالخير آلمبروكة .. الخُدْرة والكدَّاد ولسان الطير مَرَقنْ تَبْ بعد ده !!!
    وأنا مثلى ومثل الكثيرين انتظر – بفارغ الصَّبر – المنحة الشهريَّة البالغة مائة جُنيه لتسندَ الراتب القاصر عن بلوغ الحدَّ الأدنى من أبجديَّات المعاش ، بوصفى أحد الذين يقتاتون حياتَهم مِن خشاشِ القطاع الخاص ..السيد رئيس الجمهورية وضع إصبعه على موضع الألم حين أمر بصرْف هذه المنحة .. واللجنة الثلاثية (وزارة العمل واتحادى العمَّال وأصحاب العمل ) وسَمَتْ موضع ذلك الألم بالفَحَمة عندما أقرَّتْ ضرورةَ التطبيق واستعجلت مؤسَّسات وشركات القطاع الخاص للتنفيذ اعتباراً مِن إبريل ، بل قدَّمتْ الدعوةَ للعاملين - فى أىِّ جهةٍ لم تطبِّقْ عليهم الزيادة المقرَّرة - إلى مقابلة اللجنة الثلاثية وبلاغها بالأمر .. حَسَناً .. إذا لم تنفِّذ مؤسَّسةٌ ما هذا القرار ، كما لم يُلَبِّ عاملوها دعوةََ اللجنة فى التبليغ عن عدم التنفيذ ؛ هل يعنى هذا تقصيراً مِن لدُنِّ العاملين أم تبرئة ذمَّة اللجنة أم صكَّ غفران للمؤسَّسة وإنْ غرقتْ حتى أُذْنَيْها فى بِرْكة التجنِّى على عامليها وتجاهل مصادر القرار ؟!! رُغْم ذلك انتظرنا إبريل .. غير أنَّ إبريل ولَّى ، ومايو انتصف ولا زالت (الفليتة) تُراوغ تحت الجِلْد بين الكَتِفين والمحاجمُ تتعثَّر فى الطريق !!ولكنَّ السؤال هو : أيُمكن لمائة جُنيهٍ -لا تُسمن ولا تُغنى مِن جوع – أنْ تسدَّ الفجوة الواسعة بين المرتَّبات المسكينة وأسعار السلع الضروريَّة الضارية والمفترسة ؟! ربَّما أجاب على هذا السؤال كاراكتير فى صحيفة الانتباهة عن المرتَّب يقول : (دخل القَشْ وما قال كَشْ )! ..ربَّما قال قائلٌ : (كل زول فى همَّو إلاَّ جحا وعمَّو )! أو (الناس فى شنو وانت فى شنو؟) فما يدور فى الساحة السياسية وما يعترك فى عرصاتها مِن سعيرٍ ؛ حَرىٌّ به أنْ يجعلك ترمى البلحةَ لا نواتَها من بين شفتيك لتُلقى بنفسك فى أوار اللاهثين !..أو ربَّما استعار أحدُهم قول الشاعر :(يا زول أقيف ..القصَّة ما قصَّة رغيف) !..أُمال إيه ؟ أو استعار فيلسوف :( ليس بالخُبز وحده يحيا الإنسان) ..أقول : ههْ !! كلُّ النُّدُوب القابعة على وجه التاريخ السياسى منذ أن خلق الله الأرضَ ومَن عليها ؛ لها أواصر قُربى ورحم ، إنْ لم تكُنْ وشائج أُبُوَّة وأمومة وبُنُوَّة بقضايا المعاش ومتطلَّبات الحياة الرئيسة.. بل ربَّما حادت تداعياتها بكثيرٍ مِن الأنفُس السليمة عن جادَّة الطريق لتجعلها فريسةً سهلةً لهوام العمالة والخيانة وإن كان على سبيل الحقد والنكاية ! ..فما بالكم يا قومُ تتلكَّأون ؟ أم أنَّكم لا تشعرون ! أم قد حقَّ عليكم قول شكسبير على لسان روميو : (مَن لمْ يذُق طعمَ الجِراحِ ؛ يسخرْ مِن النُّدُوب ) !!




    نُشر بالوفاق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de