الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 03:50 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة شاذلى جعفر شقَّاق(shazaly gafar)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الأرض المهاد

03-04-2005, 02:36 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
الأرض المهاد

    الأرض المهاد
    شاذلى جعفر شقَّاق
    النوم أيقظه السهادْ
    والليلُ ألقى رحلَه فى هذه الأرض المهادْ
    وأناخَ ديجوراً تمدَّد متعباً فوق الوهاد
    فتنقَّبت أوتادُها وتقاصرت كلُّ النّجاد
    ووهبتُ للترحال عمرى بعد أن بخل الرُّقاد
    وكتبتُ حتى ملَّنى القرطاسُ أو جفَّ المداد
    لا زلتُ أبحثُ عن بلاد
    اليومُ بن الأمسِ شرعاً والوصال أخو البعاد
    والنارُ من أحشاءها تلد الهبا تلد الرماد
    والظلم ميراثُ الورى من عهد فرعونٍ وعاد
    والشوق للوطن الجميل هجرتُه فحنا وعاد
    أنشأتُ سوقاً للمنى فانداح فى السوق الكساد
    ْفالى متى هذا البلاءُ الى متى هذا البلاءْ
    والاما يشتدُّ اللظى والنار يزكيها الهواء
    وعلاما يشتبك القنا وعلاما يشتجر الاخاء
    والصوم عن خمر المطامع كان للعبد وجاء
    يا ثورة الآلام والجرح الذى يرجو الشفاء
    هيا أوقفى النارَ الضِّرامَ واحقنى هذى الدماء
    الق السلاحَ لهدنةٍ أُغتيل قائدُها الوفاء
    قابيلك الظلَّام قتَّل هابِلى يا للسماء
    فرعونك السفَّاحُ أرعب خاطرى وغدا وجاء
    وهناك يستحيى نساءَ اليأسِ زخراً للشتاء
    ذئباً تراه يذبِّح الابناءَ فى صلب الرجاء
    وحسينىَ المظلوم أُسقط رأسُه فى كربلاء
    قد تاه دربى ضاع عمرى همتُ فى دنيا الشقاء
    ومضيتُ أبحث عن بقايا العيش فى عُشٍّ صغيرْ
    ولقيتُ فى كوخ المفاجع زمهريراً أو هجير
    ليلٌ وصمتٌ موحشٌ كالعيش فى دنيا القبور
    فظللتُ أرقبُ رحمةً من ربى الملك القدير
    فى جُبِّ يوسفَ عبرةٌ أشطانها العقلُ الكبير
    وهناك فى يمِّ الكليم مواعظٌ تشفى الصدور
    والنور فى ظلمات يونسَ يرشد القلبَ الضرير
    فرجوتُ من رب الدنا أن يجبر الأمل الكسير
    لكننى عفتُ الحياةَ ورُمتُ تحديد المصير
    امَّا حياةٌ غضَّةٌ تختال كالروض النضير
    أو هجعةٌ أبديةٌ ألقى بها رباً غفور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de