الانقاذ بين هجرة العقول وسيطرة الفلول (من تبقى لهم ؟)

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 08:19 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة دوت مجاك(دوت مجاك)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-12-2007, 05:34 PM

دوت مجاك
<aدوت مجاك
تاريخ التسجيل: 15-07-2007
مجموع المشاركات: 2256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الانقاذ بين هجرة العقول وسيطرة الفلول (من تبقى لهم ؟)

    الحركة الاسلامية
    او حكومة الانقاذ او الكيزان
    مسميات يخجل منها حتى المنتمين لها ولا يذكرونها او يعرفون انفسهم فى المجتمعات بهذا الاسم ولا يدعون شرف الانتماء لها
    الا قلة قليلة جدا

    فى السابق كانت لها مكانة
    ليس فى المجتمع السودانى
    بل لديهم هم (الكيزان) فى السودان عموما
    هذه التنظيم والى عهد قريب كان يضم بين عضوياته خيرة شباب البلد وعلمائها
    عندما اتت الى الحكم رفعت شعارات رنانة
    وكذبت على الشعب السودانى وعلى بنيها انها تريد ان تطبق (شرع الله فى السودان)
    فكان الشباب ورجال العلم المحبين لهذا السودان يهرعون اليها من كل صوب
    طالبين مرضاة الله (لا شئ اخر)

    ولكن ماذا حدث
    فجاة غادرها الكل
    كل كادر (ذو ضمير) غادرها ليس لانه ارتد عن الاسلام الذى يرفعها تلك الجماعة كشعار لهم

    بل حبا فى الله

    بعد ان تاكدوا فعلا ان (هولاء) لم ياتو لكي يطبقوا شرع الله
    بل لهم اجندة خاصة

    فكانت الماساة

    فقط اصبح الحزب يسيطر عليها فلول الحركة والفجر الاول لها
    جماعات صغيرة تقرر وتخطط وتنفذ
    اما بقية العضويات فكلها عبارة عن كومبارس
    فقط يتم اسكاتهم بالمال وكانما يفال لهم (اكل انت بس وخلى لينا الشغل)

    شباب الانقاذ اليوم عائشين فى ضياع كبير جدا
    اغلبهم وصلوا لمناصب قيادية لانهم يقربون الى (فلان الفلانى)
    لا تاهيل كما كان فى سابق ايام هذه الحركة


    تنظيم الكيزان اسواء تنظيم مر على حكم السودان

    لانها اختارت الدين كوسيلة للوصول الى قلوب الشعب

    ولكنها لا تعمل بها اطلاقا


    وهذه هى الادلة

    عندما اتت رفعت شعارها
    هى لله هى لله لا للسلطة لا للجاه

    لا للسلطة

    كانوا يقصدون نعم للسلطة وليس العكس
    وخير دليل اختلافهم حول السلطة فى رمضان
    بين الترابي وجماعتة والذى يعتبر الاب الروحي وبين الرئيس الحالى عمر البشير
    لم يختلفوا كيف يديرون امور البلاد
    ولا كيف يديرون امور حزبهم
    بل اختلفوا فى الصلاحيات التى يجب ان يكون فى يد كل واحد

    فكانت انشطار الحركة بين (شعبي ووطنى)
    وبالرجوع الى الاسمين
    لا اعرف كيف او على اى اساس اختاروا تلك المسميات

    الشعبي ليس حزبا شعبيا اطلاقا ولا يضم بين عضوياته كل مكونات الشعب السودانى بل فئه فجاة وجدت نفسها فى معزل عن الاخرين وفقدت كل شئ بين ليلة واخرى

    الوطنى (هذه قمة الكذب) اى وطن تسمي بها هذا الحزب
    وهى اول شئ ضد الوطن
    فكيف تكون وطنى ؟
    لم تقدم لهذا الوطن شئ
    وما تفعله من تشييد كباري ورصف طرق لا تساوي 1% من الاموال التى تدخل جيوبهم حتى لا نقول انهم فعلوا هذا وتلك

    اذا هنا يسقط شعارهم (هى لله هى لله لا للسلطة لا للجاه)


    فى سنوات حرب الجنوب ايضا رفعوا شعار الجهاد
    وكانوا يستنفرون الشباب للجهاد

    هل يوجد شخص هنا يخاف ان يموت فى رضا ربه ؟
    هل هنا شخص يرفض شرف الشهادة ؟
    لا اظن ذلك ابدا !!!!

    ولكن الانقاذيون يخافونها
    لماذا ؟

    لانهم يعرفون تماما ان هولاء الذين ذهبوا الى الجنوب ليسوا شهداء
    ليس تقليلا منهم
    ولكن لان جماعة الانقاذ تعلم انها لا تقاتل من اجل الدين
    تعلم انها لا تقاتل من اجل الارض
    تعلم انها لا تقاتل


    وهنا شروط بسيطة للجهاد
    1 - القتال تحت راية الحق:

    إن الجهاد من التكاليف الإلهية ولا يجوز للانسان أن يشرع من نفسه حالات الجهاد وكيفيته بل عليه أن يتبع الشريعة الإلهية التي تأمر بالجهاد في سبيل الله والاسلام وإعلاء كلمته. ولذلك وجب أن يكون القتال تحت راية الحق وبقيادة الامام المعصوم (ع) أو من ينوب عنه.

    2 - طاعة القائد:

    من أهم شروط الجهاد في سبيل الله إطاعة القائد، قال تعالى: »يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم«(1).

    النبي الأكرم(ص) أعدَّ جيشاً قبل وفاته وعيَّن قائداً عليه لم يتجاوز من العمر أكثر من عشرين سنة وكان ذلك سبباً عند البعض للتخلف والعصيان فعلم رسول الله(ص) بالأمر وقال جملته المشهورة »لعن الله من تخلَّف عن جيش أسامة«.

    3 - التقوى:

    وفي الجهاد تعتبر التقوى شرطاً أساسياً. فلا يطاع الله من حيث يعصى وإذا لم يحفظ المجاهد حدود الله فان الله يسلب منه فضل الجهاد. ومن الحدود الإلهية الأموال والأعراض والأنفس، قال الله تعالى: »ولقد نصركم الله ببدرٍ وأنتم أذلَّة فاتقوا الله لعلكم تشكرون«(2).

    4 - الإخلاص:

    وهو أن يقوم المجاهد لله وينفي ما عداه من نيته وغايته. فالدفاع عن الوطن أو العشيرة أو الشعب ينبغي أن ينطلق من طاعة الله والاخلاص له.

    وعندما يطلب المجاهد الشهادة أو يسأل الله أن يدخله الجنة فذلك لأنها وسيلة للقاء الله والقرب منه.

    وايضا
    قادة الانقاذ
    اليس لهم ابناء فى سن الرشد
    لماذا لم نسمع بابن وزير انقاذي ذهب للجهاد
    دعك من الابناء ربما يكونون صغارا حينها
    هم بذاتهم لماذا لم يطلبوا شرف الجهاد ؟

    هذا يدل على كذبهم لنا اخوتى ولبعضهم قبلنا
    واخيرا اطلق ابيهم الروحي الدكتور حسن الترابي تصريحات بان الجهاد فى الجنوب كان كذب اخترعوها لحشد الجيوش والشعب بعد ان خافوا من تمدد الجيش الشعبي فى الجنوب حتى شرق السودان


    اذا سقط ايضا شعار الجهاد لديهم



    مرة اخرى
    قتل المسلم لاخيه المسلم بدون سبب حرام
    فكيف يكون حكم من يقتل مسلم فى رمضان ؟
    التعذيب والترهيب فى الاسلام ايضا حرام

    فبربكم يا شعب السودان لماذا تتمسكون بهذه الحكومة

    التى تتاجر باسم دينكم
    هل لكم احب منها




    هجرة العقول ترك فراغا فى الانقاذ ودفع بالشباب الغير مؤهل

    بعد ان انتبه الكفاءات التى انضمت للانقاذ فى عهدها الاول الى المخطط هذا تركوها وهجروا الحزب والسودان ايضا خوفا من بطش الذين لا يخافون الله من اخوتهم

    لهذا السبب كان الشباب الغير مؤهل هم السند فى الوظائف القيادية لهم

    الذين درسوا فى الجامعات السودانية ايام الحرب
    يعلمون تماما ان كل من ذهب الى الجنوب مجاهدا وهو طالب جامعى فانه يحق له ان ينتقل مع ابناء دفعته الى المستوي التالى بدون ادنى جهد مما خلق شئ من عدم التاهيل العلمي بين كوادر الانقاذ الشبابية

    لذلك نجدهم فى المنتديات والملتقيات الاسفيرية او خلافه يتحدثون بكل عنترية وبشئ من الشعور بالقوة الزائفة حتى فى الامور السياسية

    والعيب لانهم لم يتلقوا كثير علما يساعدهم فى مساعدتهم على فهم ابجديات الحروف الاولى من كلمة السودان
    لذلك غياب الوطنية لديهم شئ بسي جدا
    يفسرون ان من ليس معهم هو عدوهم الذى يجب ان (يموت)
    ولا يعرفون انه مختلف معهم فقط وليس عدوا لهم
    لذلك كثرت اساليب التعذيب لمعارضى الانقاذ فى كل الفترات من سنين حكمها
    هذا الامر ناتج من عدم الرضاء بالنفس والشعور بان الاخرين يفوقونهم فى كل شئ حتى الوطنية وفى ذلك هم محقين فيستعملون القوة (اساليب المفلسين)

    الانقاذين حتى يومنا هذا لم يحققوا شئ بالطريقة الصحيحة او بالصدق
    كل شئ فعلها الانقاذ الى يومنا هذا لابد ان يكون بالكذب او المصلحة
    حتى الكبارى او الشوارع الذين جعلوها هى التنمية لهم مصالح
    لان الشركات المنفذة او الوسيطة شركاتهم


    شباب الانقاذ قصة اخرى

    سياتي يوم يجدون فيها انهم لا يستطيعون مجاراة غرمائهم لجهلم الكبير فى كثير من الامور

    وسوف اضرب امثلة لانقاذين فى مداخلاتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2007, 10:45 AM

منيرة احمد

تاريخ التسجيل: 14-10-2007
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ بين هجرة العقول وسيطرة الفلول (من تبقى لهم ؟) (Re: دوت مجاك)

    نموذ بسيط (صحبك) اللى انت عارفه وانا عارفاه بقي قيادى كبير وكان فى مصر ما كمل قرايته ووهسع بقي زول مهم وكبير ناهيك عن الحاجا التانية
    الانقاذ ماتت وسندفنها فى 2009م فى قبر يحفرها الشعب السودانى اتمنى لهم اقامة سعيدة فى الجهنم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2007, 06:01 PM

Elawad Eltayeb
<aElawad Eltayeb
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 5270

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ بين هجرة العقول وسيطرة الفلول (من تبقى لهم ؟) (Re: منيرة احمد)

    رغم إن الإنقاذ نظام آيل للسقوط ورأسها قد أينع وحان قطافه إلاّ أن المعارضة نفسها غير متماسكة لعدم مرجعيتها (مفصولة عن قاعدتها بمعايير الديمقراطية) كما أنها كما يقول المثل إيد جوه وإيد بره، تريد أن تحصل على نصيبها في هذه الكعكة المنهارة وفي نفس الوقت تحتفظ بشرف المعارضة. ونستثنى بعض حركات دارفور.

    الحل يكون في الإتفاق حول رؤيا استراتيجية وثوابت للمعارضة بدلاً عن تشتيت الصفوف الذي تستفيد من الإنقاذ بنظرية الإستعمار القديم: فرق تسد.

    أخطر ما في الموضوع أن استراتيجية الإنقاذ هي (عليّ وعلى أعدائي) فهي تريد لمصير الوطن أن يرتبط بمصير الإنقاذ بمعنى أن تعني نهاية الإنقاذ تفتت الوطن وتشرزمه ونهايته، حيث ربط وجودها تقنياً باتفاقية السلام.

    لكن فات عليها أن هذه كانت نفس إستراتيجية نظام النميري المنهار حيث أوحى لبسطاء الناس مقولة: لو راح نميري منو البجي يستلم الحكم.

    الآن هناك كوادر وطنية تطرح نفسها بثقة وقوة لقيادة السودان الجديد من خلال نزاهتها ومواقفها الوطنية المشرفة وعلى رأسها على سبيل المثال المناضل علي محمود حسنين، وبعض قيادات الحركة الشعبية التي تحاول الإنقاذ طمسها بإثارة الشائعات حول نزاهتها ووطنيتها (ولسن حال الإنقاذ يقول: ما في زول أحسن مننا نحن أحسن حرامية لأننا شبعنا من سرقة الوطن)، وعلى الحركة الشعبية أن تنظم صفوفها وسياساتها ونظمها الداخلية ثم تدخل في تحالفات إستراتيجية إستعداداً للإنتخابات، وتفوت بذلك مهددات تفتيت الوطن والنيل من وحدته.

    ودمت.

    العوض الطيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2007, 06:09 PM

Elawad Eltayeb
<aElawad Eltayeb
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 5270

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ بين هجرة العقول وسيطرة الفلول (من تبقى لهم ؟) (Re: Elawad Eltayeb)

    وأقترح على الحركة الشعبية وقوى الديمقراطية الأخرى أن تتبنى مشروعاً ضخماً لإعادة توطين كبير للسودانيين المهجرين والمهاجرين والمغتربين واللاجئين وتدعم حملات المعتقلين السياسيين حيث أنهم مكسب كبير في رصيد الديمقراطية لو دخلوا المعترك السياسي، وهذا ما تخشاه الإنقاذ وتسعى لعزلهم وكل الفئات المستضعفة من بني الوطن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de