زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!!

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 10:44 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة وليد محمد المبارك(وليد محمد المبارك)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-02-2009, 09:02 AM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!!

    اصدر مجمع الفقه السوداني فتوى بتحيل ما سماه (زواج الإيثار) وإستندت فتوى المجمع في تحليل (زواج الايثار ) علي أسباب يعتبرها شرعية وواقعية .
    مضمون الفتوى :عقد الزواج في الإسلام هو لغرض حصول الإعفاف للزوجين كليهما . وأن هنالك حقوق وواجبات تترتب على الزوجين معاً ، مثل الإنفاق ، والمسكن الشرعي .. الخ ، لكن الفتوى استدركت وقالت يحق للزوجة أن تتنازل عن شئ من هذه الحقوق أو كلها إن أرادت لعموم قوله تعالى ( وإن إمراة خافت من بعلها نشوزاً أو إعراضاً فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحاً والصلح خير)

    قال احد الشيوخ المدافعين عن الفتوى: المشكلة شنو لو تنازلت المرأة عن حقوقها وقالت انا محتاجة لزوج؟
    وقال شيخ اخر مدافع : وهو يرد على سؤال بخصوص صحة زواج ( الإيثار):
    يتم عقد الزواج بكل شروطه من ولي ومهر وإشهاد وإشهار وقبول وإيجاب وسكن ونفقة
    على أن تتنازل المرأة عن حقها في السكن طوعاً وبإذنها في السكن أو النفقة أو المبيت ، أو كل حقوقها .


    من المصدر بتصريف : http://atbara.forumn.net/montada-f6/topic-t3188.htm

    (عدل بواسطة وليد محمد المبارك on 25-02-2009, 10:46 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 09:28 AM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    يا ولّي كيفك ياحبيب
    ياخ المرأة دي مجهجهة ليك الفقهاء ديل جنس جهجهة (وش ساخر جداً)

    عاين باللهي جنس الكلام ده
    Quote: يحق للزوجة أن تتنازل عن شئ من هذه الحقوق أو كلها إن أرادت لعموم قوله تعالى ( وإن إمراة خافت من بعلها نشوزاً أو إعراضاً فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحاً والصلح خير)
    حسي الآية دي دخلها شنو في الموضوع؟

    هو التحريف كيفنّو؟ حسي كلام زي ده كان قالوا هشام آدم كان هدرو دمّو (ههههههههه)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 09:29 AM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: هشام آدم)

    جنّي وجن التِلتّق!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 10:05 AM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: هشام آدم)

    مرحب هشام

    هو التلق ده الا يقع على المرأة تحديدا
    يعني وكت الناس عاوزه تحل مشكلت الزواج الا يكون التنازل من المرأة ؟

    ليه ما هبشو حقوق الرجل مثلا ؟!
    لي تركت كما هي ؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 10:10 AM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    شروط صحة الزواج هي الشروط التي تتوقف عليها صحته, بحيث إذا وجدت يعتبر الزاوح شرعيا و هذه الشروط هي
    1. حل المرأة للتزوج بالرجل الذي يريد الاقتران بها, فلا تكون محرمة علية بأي سبب من أسباب التحريم المؤقت أو المؤبد
    2. الاشهاد علي الزواج من شاهدين وولي للمرأة, لقول [[الرسول ] ] محمد (لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل)

    المصدر : http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%88%D...B3%D9%84%D8%A7%D9%85
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 10:11 AM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    آثار عقد الزواج
    الزواج الذي استوفي أركانه وشرائطه تترتب عليه آثار شرعية هى:
    1. استمتاع كل من الزوجين بالآخر على النحو المأذون فيه شرعا ما لم يمنع منه مانع كالحيض أو النفاس مثلا.
    2. القرار في البيت الشرعي الذي يعده لها الزوج فتكون المرأة ممنوعة من الخروج منه إلا بإذن الزوج لقول الله في القرآن : "أسكنوهن من حيث سكنتم"
    3. وجوب المهر المسمى في العقد فتستحقه الزوجة
    4. وجوب النفقة بعناصرها وهي الطعام والسكن والكسوة
    5. ثبوت حرمة المصاهرة، بمعنى أن تحرم الزوجة على أصول الزوج وفروعه وأن يحرم الزوج على أصول الزوجة وفروعها ولكن تثبت الحرمة في بعض الحالات بنفس العقد كما هو الحال في أصول الزوجة مثلا فالعقد على البنات يحرم الأمهات
    6. ثبوت نسب الأولاد من هذا الزواج لقوله "الولد للفراش وللعاهر الحجر".
    7. ثبوت حق الإرث بين الزوجين ما لم يمنع من ذلك مانع.
    8. وجوب العدل بين الزوجات في حقوقهن عند التعدد أي التسوية بينهن في الحقوق كالقسم في البيات والنفقة بعناصرها المختلفة، وأما الحب والميل القلبي فهذا أمر لا يملكه قالت عائشة: "كان رسول الله يقسم فيعدل ويقول: هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك" قال الترمذي يعني به الحب والمودة.
    9. وجوب طاعة الزوجة لزوجها إذا دعاها إلى الفراش، لقول الله في القرآن : "ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة" قال ابن العربي: معناه وجوب الطاعة وهو حق عام، فتقدم طاعته على طاعة الله في النوافل فلا تصوم إلا بإذنه ولا تحج إلا معه، ولكنها لا تطيعه في معصية الخالق كما لو أمرها بشرب الخمر أو مراقصة الأجانب ونحو ذلك.
    10. المعاشرة بالمعروف فيكف أذاه عنها ويحسن معاملتها ومعاشرتها ويؤدي إليها كامل حقوقها قال الله في القرآن : (وعاشروهن بالمعروف) وقال الرسول محمد : "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي" . استوصوا بالنساء خيراً وإذا كان ذلك من حقوق الزوجة على الزوج فله عليها أيضا أن تحسن معاشرته بالمعروف.


    المصدر السابق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 10:42 AM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    قالت الفتوى : (عقد الزواج في الإسلام هو لغرض حصول الإعفاف للزوجين كليهما )

    وهذا صحيح لكن ليس على اطلاقه فالإعفاف سبب من اسباب الزواج وليس هو الغرض الرئيسي والوحيد .

    الغرض الرئيسي من الزواج هو التكاثر، حتى في الاسلام، يظهر ذلك في حدث النبي صلوات الله عليه وتسلميه : ( تزوجوا الولود الودود ، فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة ) كما ان من اسبابه الحفاظ على التماسك الاجتماعي حيث يقول صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري وغيره: (إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض) وكذلك الاعفاف لكن الإعفاف يشترك فيه الصوم مع الزواج لتحقيقه، والدليل حديث ابن مسعود في الصحيحين فقال صلى الله عليه وسلم: (يا معشر الشباب، من استطاع الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم، فإنه له وجاء). ويوضح الرسول صلى الله عليه وسلم المقاصد الفردية والشخصية من الزواج في حديثه علىi افضل الصلوات واتم التسليم عَنِ أَبي هُريرة رضيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ عَنِ النبيِّ صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم قال: " تُنْكحُ الْمَرْأَةُ لأرْبَعٍ: لمالها ولِحَسَبها ولِجَمَالها وَلدينها: فَاظْفَرْ بذاتِ الدِّينِ تَربَتْ يَدَاكَ " مُتّفَقٌ عَلَيْهِ.

    (عدل بواسطة وليد محمد المبارك on 25-02-2009, 10:43 AM)
    (عدل بواسطة وليد محمد المبارك on 25-02-2009, 11:02 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 10:47 AM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    قال احد الشيوخ المدافعين : المشكلة شنو لو تنازلت المرأة عن حقوقها وقالت انا محتاجة لزوج؟


    حقيقة مافي مشكلة، المشكلة هي اظهار هذا الشي تحديدا وتجاوز البقية ..! فتنازل المرأة عن بعض حقوقها في الزواج شئ شائع ومعروف وقد اشار اليه الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه (تُنْكحُ الْمَرْأَةُ لأرْبَعٍ: لمالها ولِحَسَبها ولِجَمَالها وَلدينها: فَاظْفَرْ بذاتِ الدِّينِ تَربَتْ يَدَاك) بصورة ضمنية عندما قال ( لمالها ) وهو اشارة واضحة ان من اسباب الزواج الاستفادة من مال عند المرأة بل وكان هو اول الاسباب التي استهل بها رسول الله صلى الله عليه وسلم مسببات الزواج . يعني الموضوع ما عاوز ليه فتوى وهو حاجة موجوده وكمان من مسببات الزواج . لكن السؤال الملح لماذا ركزت الفتوى على تازل المرأة عن بعض حقوقها وتجاهلت تماما ولم تمس حقوق الرجال، والمعلوم ايضا ان تنازل الرجل عن بعض حقوقه حلال في الزواج كالولاية مثلا !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 10:58 AM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    حقوق الزوج

    • استمتاعه بزوجته على النحو المأذون فيه شرعا ما لم يمنعه منه ذلك مانع كالحيض أو النفاس مثلا.
    • القرار في البيت الشرعي الذي يعده لها الزوج فتكون المرأة ممنوعة من الخروج منه إلا بإذن الزوج لقول الله في القرآن : "أسكنوهن من حيث سكنتم"
    • حرمة المصاهرة، بمعنى أن يحرم الزوج على أصول الزوجة وفروعها ولكن تثبت الحرمة في بعض الحالات بنفس العقد كما هو الحال في أصول الزوجة مثلا فالعقد على البنات يحرم الأمهات
    • حق الإرث من الزوجة ما لم يمنع من ذلك مانع.
    • طاعة الزوجة لزوجها إذا دعاها إلى الفراش، لقول الله في القرآن : "ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة" قال ابن العربي: معناه وجوب الطاعة وهو حق عام، فتقدم طاعته على طاعة الله في النوافل فلا تصوم إلا بإذنه ولا تحج إلا معه، ولكنها لا تطيعه في معصية الخالق كما لو أمرها بشرب الخمر أو مراقصة الأجانب ونحو ذلك.

    حقوق الزوجة

    • استمتاعها بزوجها على النحو المأذون فيه شرعا ما لم يمنع منه مانع كالحيض أو النفاس مثلا.
    • اعداد البيت الشرعي الذي تسكن فيه "أسكنوهن من حيث سكنتم"
    • المهر المسمى في العقد فتستحقه الزوجة
    • النفقة بعناصرها وهي الطعام والسكن والكسوة
    • حرمة المصاهرة، بمعنى أن تحرم الزوجة على أصول الزوج وفروعه ولكن تثبت الحرمة في بعض الحالات بنفس العقد كما هو الحال في أصول الزوجة مثلا فالعقد على البنات يحرم الأمهات
    • ثبوت نسب الأولاد من هذا الزواج لقوله "الولد للفراش وللعاهر الحجر".
    • حق الإرث من الزوج ما لم يمنع من ذلك مانع.
    • العدل بين الزوجات في حقوقهن عند التعدد أي التسوية بينهن في الحقوق كالقسم في البيات والنفقة بعناصرها المختلفة، وأما الحب والميل القلبي فهذا أمر لا يملكه قالت عائشة: "كان رسول الله يقسم فيعدل ويقول: هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك" قال الترمذي يعني به الحب والمودة.
    • المعاشرة بالمعروف فيكف أذاه عنها ويحسن معاملتها ومعاشرتها ويؤدي إليها كامل حقوقها قال الله في القرآن : (وعاشروهن بالمعروف) وقال الرسول محمد : "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي" . استوصوا بالنساء خيراً وإذا كان ذلك من حقوق الزوجة على الزوج فله عليها أيضا أن تحسن معاشرته بالمعروف.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 11:31 AM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    حسب الفتوى واقوال المدافعين يكون التنازل من المرأة فقط :

    Quote: لكن الفتوى استدركت وقالت يحق للزوجة أن تتنازل عن شئ من هذه الحقوق أو كلها إن أرادت لعموم قوله تعالى ( وإن إمراة خافت من بعلها نشوزاً أو إعراضاً فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحاً والصلح خير)


    Quote: قال احد الشيوخ المدافعين عن الفتوى: المشكلة شنو لو تنازلت المرأة عن حقوقها وقالت انا محتاجة لزوج؟


    Quote: وقال شيخ اخر مدافع : وهو يرد على سؤال بخصوص صحة زواج ( الإيثار):
    يتم عقد الزواج بكل شروطه من ولي ومهر وإشهاد وإشهار وقبول وإيجاب وسكن ونفقة
    على أن تتنازل المرأة عن حقها في السكن طوعاً وبإذنها في السكن أو النفقة أو المبيت ، أو كل حقوقها


    ونجد ان الحقوق المتنازل عنها هي :

    حق المرأة في المسكن الشرعي
    حق المرأة في النفقة
    حق المرأة في المبيت ( وركزوا على المبيت دي لانها لها ما بعدها )
    او كل حقوقها ( كلها دون استثنا )

    لم يذكر اي تنازل في حقوق الرجل
    لا في حق الولاية
    ولا في واجب الطاعة في المعاشرة متى اراد ذلك ان لم يكن هناك عذر شرعي
    اوفي عدم الخروج الا باذنه
    او اي حقوق اخرى

    تركت حقوقه كما هي وهو الذي تنازلت الفتوى عن بعض واجباته ..!

    لماذا لم تقلل الفتوى لاغراض تسهيل الزواج بعضا من واجبات المرأة ؟!، ونحن نعلم تماما تململ بعض النساء من الواجبات المفروضة عليهن في الزواج وهي من اسباب عزوفهن عنه ... لماذا تمسكت الفتوى بحقوق الرجل ولم تذكرها او تقلصها اذا ما دعت ضرورة تسهيلا للزواج ؟!... لماذا يكون للرجل القوامة على المرأة ان اخل باحد شروط هذه القوامة ؟؟؟؟

    قوله تعالى :( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا )

    لماذا لم يذكر هذا حتى ولو كان اختيارا !!!!!!؟

    (عدل بواسطة وليد محمد المبارك on 25-02-2009, 11:36 AM)
    (عدل بواسطة وليد محمد المبارك on 25-02-2009, 11:39 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 12:24 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    حق المرأة في المبيت ( وركزوا على المبيت دي لانها لها ما بعدها )

    والمقصود هنا مبيت زوجها معها ... الشي المتعارف عليه هو ان يبيت الزوج والزوجه في مكان واحد ، بغض النصر عمن هو الذي يوفر مكان المبيت هذا منهم .. مع ان الواجب ان يوفره الزوج باعتبار هو المسئول عن توفير المسكن الشرعي .. لكن ان وفرته الزوجة او وليها او احد معارفها لا ضير ... والمعروف انه لزاما على الزوجة ان تسكن مع زوجها طالما انه وفر لها مسكن شرعي .. فان لم يفعل وفعلت هي وقامت بهذا الواجب بدلا عنه .. يصبح الطبيعي ان يلتزم الزوج بالمبيت في هذا المسكن الشرعي طالما انه قد قصر عن توفيره وارتضى ان توفره الزوجة بدلا عنه الا لاسباب منطقية وقاهرة كعدم تواجده في منطقة المسكن الشرعي لسبب معلوم او لتعدد زوجاته وفي هذه الحالة يلزم بالعدل بين زوجاته في المبيت ... واعتقد في رائي الشخصي ان التازل عن حق المبيت مقصود منه الزوج المتواجد في نفس المنطقة ولا يريد ( ليس لا يستطيع ) بسبب التعدد تحديدا بسبب الزوجة الاخرى لا سباب كثيرة وفي ظني هذا تحايل على شرط العدل الذي هو شرط اساسي للتعدد ...

    قوله تعالى: (فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة)

    Quote: مفهوم العدل بين الزوجات


    الحمد لله
    أولاً : مما يجب على الزوج المعدّد

    القسْم (1) على الدوام "المبيت، النفقة والكسوة، السكن "

    1- لا شك ولا ريب أن الله تعالى لم يترك الزوج - ولا سيما المعدد- حبله على غاربه، بل أوجب عليه واجبات لإصلاح نفسه وإصلاح بيته، فبتركها تحصل الفوضى مع الإثم وتنقطع أواصر المحبة بين الزوج ونسائه، وقد تخرب من جرائه البيوت التي سعى الإسلام لإقامتها بتشريع التعدد.
    وهذه الواجبات هي : النفقة والمبيت والإيواء. وسنذكرها إن شاء الله مع أدلتها ومسائلها واللهَ أسأل أن يكون ذلك رادعا لمن قصر أو أهمل فيها ، ومثبتا لمن أعطاها حقها .

    عن عائشة رضي الله عنها قالت في قوله تعالى { وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا} [النساء/128] أنزلت في المرأة تكون عند الرجل ، فتطول صحبتها فيريد طلاقها، فتقول، لا تطلقني وأمسكني وأنت في حل من النفقة علي والقسم لي، فذلك قوله { فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحا والصلح خير} [النساء/128]. رواه البخاري (9/380) مسلم (18/157).

    قال مجاهد : لا تتعمدوا الإساءة . بل الزموا التسوية في القسم والنفقة ، لأن هذا مما يستطاع .أ.هـ. " تفسير القرطبي" (5/407).

    قال شيخ الإسلام رحمه الله : وأما العدل في النفقة والكسوة فهو السنة أيضا إقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم فإنه كان يعدل بين أزواجه في النفقة كما كان يعدل في القسمة …أ.هـ. "مجموع الفتاوى" (32/269).

    وقال ابن القيم رحمه الله : وكان يقسم صلى الله عليه وسلم بينهن في المبيت والإيواء والنفقة…. ولا تجب التسوية في ذلك - أي الحب والجماع- لأنه مما لا يملك .أ.هـ. "زاد المعاد" (1/151).

    قال الحافظ : فإذا وفّى لكل واحدة منهن كسوتها ونفقتها والإيواء إليها: لم يضره ما زاد على ذلك من ميل قلب أو تبرع بتحفة … أ.هـ." الفتح " (9/391).

    وجوب القسم على الدوام

    أ - المبيت
    وجوبه
    أ- قال البغوي رحمه الله: إذا كان عند الرجل أكثر من امرأة واحدة يجب عليه التسوية بينهن في القسم إن كُنَّ حرائر ، سواء كن مسلمات أو كتابيات .. فإن ترك التسوية في فعل القسم : عصى الله سبحانه وتعالى ، وعليه القضاء للمظلومة . وروي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" من كانت له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وشقه مائل " وفي إسناده نظر. (2)

    وأراد بهذا الميل : الميل بالفعل ، ولا يؤاخذ بميل القلب إذا سوى بينهن في فعل القسم . قال الله سبحانه وتعالى { ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم فلا تميلوا كل الميل} معناه : لن تستطيعوا أن تعدلوا بما في القلوب ، فلا تميلوا كل الميل ، أي : لا تتبعوا أهواءكم أفعالكم .. .أ.هـ. "شرح السنة" (9/150-151).

    ب- وقال ابن حزم رحمه الله : والعدل بين الزوجات فرض ، وأكثر ذلك في قسمة الليالي .أ.هـ. "المحلى" (9/175).

    ج- وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : يجب عليه العدل بين الزوجتين باتفاق المسلمين، وفي السنن الأربعة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "من كانت له امرأتان.." فعليه أن يعدل في القسم فإذا بات عندها ليلة أو ليلتين أو ثلاثا : بات عند الأخرى بقدر ذلك لا يفضل إحداهما في القسم .أ.هـ "مجموع الفتاوى" (32/269).

    د- وقال الشافعي رحمه الله : ودلت سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وما عليه عوام علماء المسلمين أن على الرجل أن يقسم لنسائه بعدد الأيام والليالي ، وأن عليه أن يعدل في ذلك لا أنه مرخص له أن يجوز فيه. "الأم" (5/158) . وقال : ولم أعلم مخالفا في أن على المرء أن يقسم لنسائه فيعدل بينهن .أ.هـ."الأم" (5/280).

    هـ- قال العيني - شارحا حديث " من كانت له امرأتان .." -: قيل : المراد سقوط شقه حقيقة. أو المراد سقوط حجته بالنسبة إلى إحدى امرأتيه التي مال عليها مع الأخرى. والظاهر : الحقيقة، تدل عليها رواية أبي داود "شقه مائل " والجزاء من جنس العمل ، ولما لم يعدل ، أو حاد عن الحق ، والجور والميل: كان عذابه أن يجيء يوم القيامة على رؤوس الأشهاد وأحد شقيه مائل .أ.هـ. "عمدة القارئ" (20/199) وانظر "المبسوط" (5/217) وبه استدل الشوكاني على الوجوب ، انظر "السيل الجرار" (2/301) ، و"نيل الأوطار" (6/216).

    و- وقال ابن قدامة المقدسي رحمه الله : لا نعلم بين أهل العلم في وجوب التسوية بين الزوجات في القسم خلافا وقد قال الله تعالى { وعاشروهن بالمعروف} ، وليس مع الميل معروف .أ.هـ. "المغني" (8/138).

    ب - السكنى
    1- وجوب السكن على الزوج وحدُّه

    أ- قال ابن حزم رحمه الله : ويلزمه إسكانها على قدر طاقته لقول الله تعالى { أسكنوهن من حيث سكنتم من وجدكم } [الطلاق /6] .أ.هـ. " المحلى" (9/253).

    ب- وقال ابن قدامة رحمه الله : ويجب لها مسكن بدليل قوله سبحانه وتعالى { أسكنوهن…} فإذا وجبت السكنى للمطلقة فللتي في صلب النكاح أولى . قال الله تعالى { وعاشروهن بالمعروف} ومن المعروف أن يسكنها في مسكن . ولأنها تستغني عن المسكن للاستتار عن العيون، وفي التصرف والاستمتاع وحفظ المتاع .أ.هـ. "المغني " (9/237).

    ج- وقال ابن قدامة : والأولى أن يكون لكل واحدة منهن مسكن يأتيها فيه ، لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقسم هكذا، ولأنه أصون لهن وأستر، حتى لا يخرجن من بيوتهن .أ.هـ. "المغني" (8/147).

    د- وقال أيضا : ويكون المسكن على قدر يسارهما وإعسارهما، لقول الله تعالى { مِنْ وُجْدِكمْ (3) } ولأنه واجب لها لمصلحتها في الدوام فجرى مجرى النفقة والكسوة .أ.هـ. "المغني" (9/237).

    هـ- قال الكاساني رحمه الله : ولو أراد الزوج أن يسكنها مع ضرتها أو مع أحمائها كأم الزوج وأخته وبنته من غيرها وأقاربه ، فأبت ذلك عليه : فإن عليه أن يسكنها في منزل منفرد…. ولكن لو أسكنها في بيت من الدار -(قلت: يعني في غرفة)- وجعل لهذا البيت غلقا على حدة كفاها ذلك، وليس لها أن تطالبه بمسكن آخر ، لأن الضرر بالخوف على المتاع وعدم التمكن من الاستمتاع قد زال .أ.هـ. "بدائع الصنائع" (4/23).

    و- قال ابن قدامة أيضاً: وليس للرجل أن يجمع بين امرأتيه في مسكن واحد – ( يعني : في غرفة واحدة)- بغير رضاهما صغيرا كان أو كبيرا ، لأن عليهما ضررا لما بينهما من العداوة والغيرة ، واجتماعهما يثير المخاصمة وتسمع كل واحدة منهما حسه إذا أتى الأخرى (أي : جامعها) أو ترى ذلك . فإن رضيتا بذلك جاز لأن الحق لهما، فلهما المسامحة بتركه .أ.هـ. "المغني" (8/137).

    قلت : وليس مراده رحمه الله أن يعاشر الواحدة بنظر وسمع الأخرى، إنما إن أجازتا أن يكون لهما مسكن واحد يأتي كل واحدة منهما في ليلتها فله ذلك، وأما الجماع برؤيتها وسمعها فقد سبق عنه رحمه الله عدم الجواز .

    (( تنبيه ))
    ما ذكره الفقهاء من أنه يكفي أن يجعل الزوج للمرأة مسكن - أي غرفة - وليس لها أن تطالبه بأكثر من ذلك : هو الحق لكن ينبغي أن نتنبه إلى أمر مهم، وهو أنه لا بد أن يكون فيه بقية مرافقه وأعني به : بيت الخلاء والمطبخ ، ذلك هو الحال الذي يجب أن يكون ، وحجرات النبي صلى الله عليه وسلم كان فيها النوم والطبخ، وقضاء الحاجة يكون خارجها في الخلاء. أما الآن فليس الأمر كذلك، لذلك فالمسكن الشرعي لكل واحدة من المرأتين هو : غرفة مع مطبخ وبيت خلاء، فإن جمعت غرفة واحدة هذه الأمور فلا حرج .

    قال الحصكفي رحمه الله -من الأحناف- : وكذا تجب لها السكنى في بيت خال عن أهله وأهلها بقدر حالهما كطعام وكسوة، وبيت منفرد من دار له غلق ومرافق ، ومراده لزوم كنيف (أي: بيت خلاء) ومطبخ كفاها لحصول المقصود .أ.هـ.

    وعلق ابن عابدين فقال : والمراد من الكنيف والمطبخ ، أي بيت الخلاء وموضع الطبخ بأن يكونا داخل البيت (أي : الغرفة) أو في الدار لا يشاركها فيهما أحد من أهل الدار .أ.هـ. "الدر المختار" (3/599-600).

    قلت : ومما يدل على أن المراد بالبيت " الغرفة " قول الكاساني رحمه الله : ولو كان في الدار بيوت ففرغ لها بيتا وجعل لبيتها غلقا على حدة ، قالوا: إنها ليس لها أن تطالبه ببيت آخر .أ.هـ. "بدائع الصنائع" (4/34).

    ج- النفقة والكسوة

    أوجب الشرع المطهر على الزوج النفقة والكسوة بالمعروف، ولا شك أن أحكام النفقة والكسوة تختلف من شخص لآخر، من حيث وُجده وعدمه أو قلته، لذا كان لا بد للنساء أن يعقلن أن أمر النفقة والكسوة ليس له ضابط شرعي إلا أنه "بالمعروف"، فليس على الزوج إلا النفقة التي تقوم بها حياة نسائه من طعام وشراب، فما زاد على ذلك من تحفة أو هدية أو فاكهة أو حلي أو غيره فهو له إن شاء أعطى ، وإن شاء منع.

    ومثله يقال في "الكسوة" التي أوجبها الشرع عليه وهي كسوة الصيف وأخرى للشتاء، وما زاد على ذلك من لباس وما شابهه فهو له إن شاء أعطى وإن شاء منع.

    وليس عليه - أي: الزوج - أن يأتي بالأصناف المتشابهة والألوان الموحدة طالما أنه أعطى كل ذي حق حقها، وعليه، فقوله تعالى {وعاشروهن بالمعروف}. يدل على هذا الذي قلناه ، وليس على الذي تريده النساء ويطلبنه فإنه أشبه شيء بالمستحيل، وبمثل هذا لا تأتي الشريعة المطهرة .

    1- وجوب النفقة والكسوة
    أولا: عن معاوية بن حيدة عن النبي صلى الله عليه وسلم : سأله رجل : ما حق المرأة على زوجها؟ قال "تطعمها إذا طعمت ، وتكسوها إذا اكتسيت ، ولا تضرب الوجه ولا تقبح ولا تهجر إلا في البيت" (4) .
    قال الخطابي: في هذا إيجاب النفقة والكسوة لها، وليس في ذلك حد معلوم، وإنما هو على المعروف، وعلى قدر وسع الزوج وَجِدَتِه وإذا جعله النبي صلى الله عليه وسلم حقاً لها فهو لازم للزوج، حضر أو غاب وإن لم يجده كان دينا عليه إلى أن يؤديه إليها كسائر الحقوق الزوجية .أ.هـ. "معالم السنن هامش المنذري" (3/67-68).

    ثانيا: عن جابر رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " فاتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمانة الله، واستحللتم فروجهن بكلمة الله، ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف" رواه مسلم (8/183).
    أ - قال النووي رحمه الله : فيه وجوب نفقة الزوجة وكسوتها . وذلك ثابت بالإجماع أ.هـ. "شرح مسلم" (8/184).
    ب- وقال شيخ الإسلام رحمه الله : وأما العدل في النفقة والكسوة فهو السنة أيضا، اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم فإنه كان يعدل بين أزواجه في النفقة، كما كان يعدل في القسمة، مع تنازع الناس في القسم ، هل كان واجبا عليه ؟ أو مستحباً له ؟ وتنازعوا في العدل في النفقة هل هو واجب؟ أو مستحب ؟ ووجوبه أقوى وأشبه بالكتاب والسنة .أ.هـ. "مجموع الفتاوى"(32/269).
    ج- قال الشربيني رحمه الله : ويجب لها كسوة تكفيها .أ.هـ. "مغني المحتاج" (3/429).
    د- وقال ابن قدامة : وتجب عليه كسوتها بإجماع أهل العلم .أ.هـ. "المغني" (9/236).
    هـ- قال البخاري رحمه الله : وجوب النفقة على الأهل والعيال .

    وروى حديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم "أفضل الصدقة ما ترك غنى واليد العليا خير من اليد السفلى وابدأ بمن تعول "
    قال الحافظ : الظاهر أن المراد بالأهل في الترجمة الزوجة … ومن جهة المعنى أنها محبوسة عن التكسب لحق الزوج، وانعقد الإجماع على الوجوب .أ.هـ. "الفتح" (9/625).
    وقال الطبري : الانفاق على الأهل واجب، والذي يعطيه يؤجر على ذلك بحسب قصده .أ.هـ "الفتح" (9/623) .
    وقال المهلب : النفقة على الأهل واجبة بالإجماع .أ.هـ. "الفتح " (9/623).

    و- وقد قال بالوجوب : العيني "عمدة القارئ" (21/15) . ونقل عن ابن بطال قوله بـ"الإجماع" (21/23) وابن حزم "المحلى" (9/59) . والشوكاني "السيل الجرار" (4/446) وقال إنه "إجماع ".

    ثانياً : ومما يجوز للمعدد فعله :

    1. تخصيص بعض نسائه بهدية أو كسوة إذا كانت الأخرى في كفاية من كسوتها :
    أ - وقد استنبط ذلك ابن المنير رحمه الله من تفضيل النبي صلى الله عليه وسلم بعض نسائه بالوليمة فقال: يؤخذ من تفضيل بعض النساء على بعض في الوليمة جواز تخصيص بعض دون بعض بالإتحاف والإلطاف والهدايا .أ.هـ "الفتح" (9/296).
    ب- وقال الإمام أحمد رحمه الله في الرجل له امرأتان: له أن يفضل إحداهما على الأخرى في النفقة والشهوات والكسي إذا كانت الأخرى في كفاية ، ويشتري لهذه أرفع من ثوب هذه، وتكون تلك في كفاية .أ.هـ "المغني" (8/144).
    ج- وعلق ابن قدامة رحمه الله على كلام الإمام أحمد فقال: وهذا لأن التسوية في هذا كله تشق، فلو وجب لم يمكنه القيام به إلا بحرج فيسقط وجوبه كالتسوية في الوطء .أ.هـ.

    2. أن يطأ واحدة منهن أكثر من الأخرى
    ذلك لأن الوطء تبع للمحبة القلبية والإيناس بالمرأة لدينها أو جمالها، وهذا مما لا يجب على الزوج العدل فيه، ذلك أنه غير مملوك له . هذا مع ملاحظة أنه لا ينبغي للزوج أن يتعمد ترك وطء واحدة من نسائه - من غير هجر - متذرعا بهذا، مع قصد الإضرار، فإن هذا مما لا ينبغي والله تعالى { يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور} [غافر/19].
    أ - قال ابن قدامة المقدسي رحمه الله : والوطء واجب على الرجل إذا لم يكن له عذر. وبه قال مالك . وعلى قول القاضي: لا يجب إلا أن يتركه للإضرار. وقال الشافعي: لا يجب عليه، لأنه حق له فلا يجب عليه كسائر حقوقه - ثم رد رحمه الله على قول الشافعي -وقال : … وإذا ثبت وجوبه فهو مقدر بأربعة أشهر . نص عليه أحمد ووجهه أن الله تعالى قدره بأربعة أشهر في حق المولي (5) فكذلك في حق غيره ..أ.هـ. " المغني" (8/142).
    ب- قال شيخ الإسلام: يجب على الرجل أن يطأ زوجته بالمعروف ، وهو من أوكد حقها عليه، وأعظم من إطعامها . والوطء الواجب : قيل إنه واجب في كل أربعة أشهر مرة . وقيل: يقدر بحاجتها وقدرته كما يطعمها بقدر حاجتها وقدرته . وهذا أصح القولين .أ.هـ. "مجموع الفتاوى" (32/271).

    قلت: وبه نقول ، وإذا كان الزوج غائبا لسفر ونحوه فينبغي أن يسعى أن لا تطول مدة غيبته لئلا يضر بنسائه.
    ج- قال النووي رحمه الله : قال أصحابنا : وإذا قسم لا يلزمه الوطء ولا التسوية فيه، بل له أن يبيت عندهن ولا يطأ واحدة منهن، وله أن يطأ بعضهن في نوبتها دون بعض. لكن يستحب أن لا يعطلهن ، وأن يسوي بينهن في ذلك .أ.هـ. " شرح مسلم" (10/46).

    قلت : قوله : "يستحب" إن كان في عدم تعطيلهن فصواب، وإن كان في التسوية بينهن في الوطء فلا يبدو لي أنه صحيح. والله أعلم .

    د- وقال شيخ الإسلام رحمه الله : … لكن إن كان يحبها أكثر ويطؤها أكثر: فهذا لا حرج عليه فيه . وفيه أنزل الله تعالى { ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم} أي: في الحب والجماع ….أ.هـ. "مجموع الفتاوى" (32/269).

    هـ- وقال ابن قدامة المقدسي رحمه الله : لا نعلم خلافا بين أهل العلم في أنه لا تجب التسوية بين النساء في الجماع ، وهو مذهب مالك والشافعي، وذلك لأن الجماع طريقه: الشهوة والميل ولا سبيل إلى التسوية بينهن في ذلك، فإن قلبه قد يميل إلى إحداهما دون الأخرى، قال الله تعالى { ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم} قال عبيدة السلماني: في الحب والجماع . وإن أمكنت التسوية بينهما في الجماع كان أحسن وأولى فإنه أبلغ في العدل … ولا تجب التسوية بينهن في الاستمتاع بما دون الفرج من القُبَل واللمس ونحوها، لأنه إذا لم تجب التسوية في الجماع ففي دواعيه أولى .أ.هـ. "المغني" (8/148).

    و- وقال ابن القيم : وأُخذ من هذا – أي : عدم وجوب التسوية في المحبة – أنه لا تجب التسوية بينهن في الوطء لأنه موقوف على المحبة والميل ، وهي بيد مقلب القلوب . وفي هذا تفصيل: وهو أنه إن تركه لعدم الداعي إليه وعدم الانتشار فهو معذور وإن تركه مع الداعي إليه، ولكن داعيه إلى الضرة أقوى فهذا مما يدخل تحت قدرته وملكه، فإن أدى الواجب عليه منه : لم يبق لها حق ، ولم يلزمه التسوية ، وإن ترك الواجب منها فلها المطالبة به .أ.هـ. "زاد المعاد" (5/151).

    ز- وقال الإمام السرخسي : وهذه التسوية في البيتوتة عندها للصحبة والمؤانسة لا في المجامعة، لأن ذلك ينبني على النشاط ولا يقدر على اعتبار المساواة فيه، فهو نظير المحبة في القلب أ.هـ. " المبسوط" (5/218) .

    والله أعلم

    المصدر : http://www.zawjan.com/art-1058.htm
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 12:38 PM

HAIDER ALZAIN
<aHAIDER ALZAIN
تاريخ التسجيل: 27-12-2007
مجموع المشاركات: 18105

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    الاخ وليد المبارك
    تحياتي

    كلام الله ما بناباهو من الشيوخ ديل بس في حاجة هنا ما جات سيرة ليها ( القوامة )
    لانه اكتر ما تسأل الشيوخ عن لماذا الرجال قوامون علي النساء بيقرأ ليك الاية طوالي :

    ((الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا)) النساء/34

    ويركزوا علي النفقة والضرب ...
    طيب هسع نفقة مافي ومسكن مافي القوامة في والا مافي برضو ؟

    ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 12:51 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: HAIDER ALZAIN)

    تتصور مع انهم اعفوا الرجل من بعض الواجبات

    الا انهم احتفوا له بحقوقه كامله
    ومن ضمنها القوامة...


    موش حاجة تحير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 02:50 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    اهم من هذا كله

    ما سيكون حقوق الناتج من هكذا زواج؟

    حقوق الاطفال كيف ستكون ؟

    وكيف سيكون الفصل ان طلبت الزوجة الطلاق مستقبلا بسبب الضرر ؟

    (عدل بواسطة وليد محمد المبارك on 25-02-2009, 02:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 03:33 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    حا يقولوا ليها طلقناك لانه زوجك لا يعدل بينك وبين الاخرى
    او انه لا يقوم بواجباته كاملة

    او ييقولون لها : هذا اختيارك مافي طلاق وتحملي ما اخترتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 03:37 PM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 03-12-2006
مجموع المشاركات: 13931

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    أجمل حاجة إنو:

    التفضيل .... بما أنفقوا من أموالهم ...

    وحفظ الغيب .... بما حفظ الله!

    يعنى نحن مبيوعين مبيوعين .... ويقول ليك عندنا حقوق قال .....
    _______________________________

    بالله يا الوليد .... دا موضوع تفتحوا بعد عرسنا وولدنا؟ (وأسلافنا عرسوا وولدوا؟)














    .. المهم ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 03:55 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    Quote: التفضيل .... بما أنفقوا من أموالهم ...

    وحفظ الغيب .... بما حفظ الله!

    يعنى نحن مبيوعين مبيوعين .... ويقول ليك عندنا حقوق قال .....


    يا تبارك

    راحت عليك يا سياسيا...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 04:16 PM

نزار كروم

تاريخ التسجيل: 13-03-2005
مجموع المشاركات: 420

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    سلامات يا وليد

    انا ما عارف الموضوع ده الغرابة والجديد فيهو شنو

    ياما في نساء فاتحات بيوت وبيصرفوا على الرجال كمان في سبيل الاستقرار وتربية الابناء

    وبعدين الا تتفق معاي في حالةالمغتربين وزوجاتهم في السودان واجازاتهم شهر في كل سنة او سنتين

    عليك الله في مسيار اكتر كده

    تحياتي يا صديقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 04:21 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: نزار كروم)

    Quote: سلامات يا وليد

    انا ما عارف الموضوع ده الغرابة والجديد فيهو شنو

    ياما في نساء فاتحات بيوت وبيصرفوا على الرجال كمان في سبيل الاستقرار وتربية الابناء

    وبعدين الا تتفق معاي في حالةالمغتربين وزوجاتهم في السودان واجازاتهم شهر في كل سنة او سنتين

    عليك الله في مسيار اكتر كده

    تحياتي يا صديقي


    ما ده المجنن بوبي يا كروم

    السبب شنو في فتل فتوى زي دي ؟

    وليه عاوزين تقليص وابات الرجل بفتوى بعد شوية تبقى قانون ؟

    السبب شنو ؟

    طالما انه حاصل وبرضاء الطرفين
    لكن في زواج المغتربين وما يشبهه يحق للزوجة التقدم بطلب طلاق للضرر في اي وكت والقانون في صفها
    هسع الوضع بكون كيف ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 04:52 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    نعم زواج المسيار او الايثار حادث ويحدث كل يوم في السودان الامثلة كثيره

    لكنه حادث بدون تسميته
    وبتنازل الزوجة منة منها
    لكن مع الاحتفاظ بحقوقها الضمنية ومطالبتها بها في اي وقت او انها عقد الزواج ان لم تنها

    كيف سيكون الحال ان تنازلت عنها قبل الزواج
    هل يمكنها المطالب بانها هذا الزواج للضرر عبر المحاكم في اي وقت ام ماذا ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2009, 09:35 AM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    يقولون الغرض الاساسي من الفتوى حل مشكلة العنوسة

    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    وكان المتضرر من عدم الزواج المرأة وحدها

    ؟

    ثم من وكلهم التحدث بسان النساء ؟
    فليحلوا مشاكل الرجال من عطالة وخلافه حتى يصبوا مستطيعين وقادرين على الزواج وتحمل مسئوليه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2009, 11:28 AM

khalid abuahmed
<akhalid abuahmed
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 3122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: وليد محمد المبارك)

    الاخ العزيز وليد

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    في البدء لا بد من قول الحقيقة.. هذا البوست جميل ورائع والحوار فيه مفيد والمداخلات محترمة ومفيدة أيضاً.
    Quote: ليه ما هبشو حقوق الرجل مثلا ؟!
    .
    هذه هي مشكلة العرب والمسلمين يأبوء إلا أن يكونوا ظلمة..
    ذلك لأنهم من جنس (الرجال) جعلوا للمرأة التنازل عن حقوقها وحضراتهم وسعادتهم حق الاستمتاع يا لها من مفارقة، لكن:
    أيما مجتمع ظلم المرأة ونال من حقوقها لا يهنأ أبداً والمجتمعات لا تعيش في مأمن من العيش والسعادة الزوجية إذا نالت المرأة كامل حقوقها.

    وقد أعود مرة أخرى..

    (عدل بواسطة khalid abuahmed on 26-02-2009, 01:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2009, 04:37 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: زواج الايثار او المسيار ، تقليل واجبات الذكر بدون المساس بحقوقه ?!!! (Re: khalid abuahmed)

    مرحب اخونا خالد ابو احمد


    Quote: ذلك لأنهم من جنس (الرجال) جعلوا للمرأة التنازل عن حقوقها وحضراتهم وسعادتهم حق الاستمتاع يا لها من مفارقة، لكن:
    أيما مجتمع ظلم المرأة ونال من حقوقها لا يهنأ أبداً والمجتمعات لا تعيش في مأمن من العيش والسعادة الزوجية إذا نالت المرأة كامل حقوقها.


    تسلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de