الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 01:35 PM الصفحة الرئيسية

منبر الشعبية
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الصداقة بين الصفاء والوفاء

12-28-2009, 07:02 PM

خالد درق
<aخالد درق
تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 4329

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

الصداقة بين الصفاء والوفاء

    الوفاء من الشيم الإنسانية النبيلة، وهي أنبل ما تكون إذا سادت مناخ الصداقة وسيطرت على العلاقات بين الأصدقاء، فإذا بكل صديق يشعر بأجواء السعادة والطمأنينة التي تنعشها الابتسامات غير المصطنعة، والبشاشة النابعة من القلب والألفاظ التي تحمل معاني الصداقة الحقة التي تجمع ولا تفرق، وتبني ولا تهدم، وتقرب ولا تبعد.

    الوفاء إذا ساد بين صديقين جعل كلاً منهما يشعر بالأمان تجاه صاحبه لأنه على ثقة تامة بأنه سيجد صديقه فور الحاجة إليه، بل قد يصل الوفاء إلى درجة تلمس هذه الحاجة فلا ينتظر الصاحب أخاه حتى يصل إلى درجة الاحتياج كي يسجل لديه سبقاً في رصيد معروفه، أو تسلسلاً في أجندة إنقاذه أو سطراً في صفحة (الفزعة) لديه.

    إن الوفاء هو ترجمة حقيقية لمعنى الصداقة الحقة في الحياة، ولا يعني ذلك تقديم ثمن للصداقة الحقة في الحياة، ولا يعني ذلك تقديم ثمن للصداقة بين الناس، بل يجيء الوفاء ثمرة لتلك الصداقة التي تحمل معاني التضحية والإيثار وتقديم مصلحة الصديق على مصلحته، وليس هذا السلوك ببعيد عن ثقافتنا وقيمنا التي حملت بين ثناياها مازلنا نردده منذ كنا صغاراً في سنوات التعليم من قول القائل:

    إن الصديق الحق من كان معك

    ومن يضرُّ نفسه لينفعك

    ومنْ إذا ريب الزمان صدعك

    شتت فيك شمله ليجمعك

    وإذا لم يكن من غير المقبول في عالمنا المعاصر الذي سيطرت فيه ثقافة (الأنانية) وسلوك (الفردية) والتسابق نحو (التفرد) فإن أدنى درجات الصداقة الحقيقية تستجيب لصفات الوفاء التي ترتبط بسلوكيات التضحية والنجدة وإقامة العثرات والكبوات، إضافة إلى إنصاف الصديق صديقه ولو من نفسه، فضلاً عن إنصافه من غيره، فالصديق الوفي هو الذي يعرف لصديقه حقه في السخط قبل الرضا، وهو الذي يؤثر على نفسه كي يشعره معه بالأمن والأمان والطمأنينة لتستمر الصداقة قوية ومتينة لا تزعزعها الأهواء أو تتلاعب بها أمواج الحياة المادية الطاغية على سلوك البشر.

    ويندرج تحت صفة الوفاء العديد من السلوك المرتبط بالمشاركة في مواطن المسرات وفي مواقف الأحزان وفي تبادل المشاعر سعادة أو حزناً، فرحاً أو ترحاً فتتعمق بذلك أجواء الصداقة وتنمو أغصانها، وتورق بل وتثمر وفاء بوفاء، وعطاء بعطاء، وهنا يصدق السلوك الوفي الذي يجعل الصداقة شجرة مثمرة بشتى أنواع الخير في عالم الناس.

    ومن سلوكيات الوفاء في عالم الصداقة أن يسود النصح المتبادل بين الأصدقاء، والإرشاد نحو الخير والمصلحة الحقيقية للصديق التي تحفظ عليه دينه وخلقه وتبعده عن مواطن الزعل والعثرة، وهنا ينبغي على الصديق أن يكون رفيقاً في نصحه، غير غليظ في قوله، صابراً على أن يصل بصاحبه إلى بر الأمان، وأن يكون له مبشراً وليس منفراً، حتى لا يدب اليأس إلى نفسه، فلا تثمر النصائح مهما تعددت، ولا يجدي القول مهما كان بليغاً، فكم من صديق فقد صديقه جزاء نصح غير صبور، وتسرع نحو نجدته وإنقاذه من مواقع الخطأ من غير رفق أو تأن مدروس، وكم من صديق انتزع صاحبه ووقف به على الطريق الصحيح بما تحلى به من عزم على إنقاذه وصبر في نصحه، ورفق في التعامل معه، وزين كل ذلك بوفاء في صداقته.

    وإذا كان شأن الوفاء في الصداقة يسمو بها نحو الخير بعد أن يرسخ أركانها، ويشيد دعائمها قوية متينة، فإن أجواء الصفاء الذي يجب أن يسود بين الأصدقاء هو ذو شأن بعيد الأثر في تأكيد الصداقة، وتدعيمها فصفاء المناخ بين الأصدقاء، يبعد شبح الاختلاف فيما بينهم، ويؤكد عرى المودة في علاقاتهم فتسود الصراحة أقوالهم، ويهيمن الصدق على أفعالهم، وتتسق الأفعال مع الأقوال في مناخ من الوفاء والصفاء، ولذلك فإن الحريصين على الصداقات الحقيقية يسمون إلى أن يكون الصفاء سمة مميزة لصداقاتهم، فنجدهم يزرعون بذور الصفاء ويرعونها ويتعهدونها بحسهم الوفي، وسلوكهم الصادق، الحريص على نمو الصداقة ورسوخها، فهم ينصحون ويتناصحون، يقيلون عثرة الصديق، يصدقون معه في القول، لا يبشون في وجهه ثم ينقلبون عليه من خلفه، لا يكيلون له المديح إذا رأوه، والذم إذا أدار ظهره عنهم، فالصفاء هو السلوك الذي يدعمون به الصداقة، والصراحة هي السبيل لدوامها واستمرارها، والصفح لديهم عن الصديق هو الذي يرتقي بصداقتهم نحو رسوخ أشد، ومتانة أقوى متمسكين بقول القائل:

    إذا اعتذر الصديق إليك يوماً

    من التقصير عذر أخ مقر

    فصنه عن عتابك واعف عنه

    فإن الصفح شيمة كل حر

    وهكذا تثمر الصداقة بالوفاء وتنمو وتزدهر في أجواء الصفاء

    مودتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2009, 08:20 PM

عماد الدين عبدالله
<aعماد الدين عبدالله
تاريخ التسجيل: 09-10-2009
مجموع المشاركات: 3675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الصداقة بين الصفاء والوفاء (Re: خالد درق)

    إن أروع مافي الصداقة الوفاء والإخلاص والتضحية

    و الإحساس بأن هناك قلبا ينبض مع قلبك يبكي لألمك

    ويبتسم لأنسك

    تحياتي اخي خالد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2009, 08:31 PM

خالد درق
<aخالد درق
تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 4329

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الصداقة بين الصفاء والوفاء (Re: عماد الدين عبدالله)

    Quote: هناك قلبا ينبض مع قلبك يبكي لألمك

    ويبتسم لأنسك


    فعلان اخى عماد وشكرا على مرورك

    تحياتى واحتلرامى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2009, 11:25 AM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 4808

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الصداقة بين الصفاء والوفاء (Re: خالد درق)

    شكراً جزيلاً أخي خالد لهذا الموضوع الجميل!

    ونحن في الشعبية الإسفيرية:

    نحمد الله على ما يسره لنا من إمكانية التواصل والتآخي!

    فلنجعل من منبر الشعبية قلعةً للأخوة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2009, 08:39 PM

خالد درق
<aخالد درق
تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 4329

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الصداقة بين الصفاء والوفاء (Re: صلاح عباس فقير)

    Quote: فلنجعل من منبر الشعبية قلعةً للأخوة!


    اخى صلاح عباس شكرا على المداخله

    وان شاءالله يكون منبر الشعبية حوش كبير يلم الاخوان فى الداخل والاخارج

    ودمتا اخى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-31-2009, 11:18 AM

وليد عبد اللطيف
<aوليد عبد اللطيف
تاريخ التسجيل: 08-09-2009
مجموع المشاركات: 6732

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الصداقة بين الصفاء والوفاء (Re: خالد درق)

    الصداقة كالزرع
    وماءها الصفاء والوفاء ومن غيرها تموت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2010, 10:20 AM

خالد درق
<aخالد درق
تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 4329

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الصداقة بين الصفاء والوفاء (Re: وليد عبد اللطيف)

    اخى / وليد تحياتى

    حقيقة الصداقة اسماوانبل شي فى الدنيا فان شاءالله نقدر نحافظ على اصدقانا

    ولك الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de