بيان إنضمام: لـ حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 05:16 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-05-2018, 11:07 PM

بيانات سودانيزاونلاين
<aبيانات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بيان إنضمام: لـ حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي

    11:07 PM May, 21 2018

    سودانيز اون لاين
    بيانات سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية

    بيان إنضمام:

    لـ حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي



    تحية خاصة لكل النازحين و اللاجئين و في مقدمتهم الأطفال اليتامى و النساء الأرامل و المسنين، تحية أيضا لكل الأشارس الأسرى و الجرحى، و تحية نبعثها لكل الذين هم أكثر منا صمودا و نضالا، عشاق الحرية و العدل و الديمقراطية و صناع السلام الذين فضلوا أن يكونوا تحت التراب، مرفوعي الرؤوس، بدلا من العيش تحت رحمة الذل و الإستعمار الإسلاموعروبي، شهداء الثورة السودانية لكم مني خالص التقدير و فائق الإحترام و في مقدمتهم شهداء حركة تحرير السودان دون فرز، منكم نتعلم معنى الحرية.

    ظلت الشعوب السودانية و منذ دخول المستعمر الإسلاموعروبي إلى أرض السودان قادما من شبه الجزيرة العربية غازيا و لم يفلحوا ثم عادوا بما عرف بإتفاقية البغط و التي تعتبر البداية الفعلية لأزمة السودان المتمثلة في فرض الثقافة العربية تحت عباءة الدين الإسلامي مرورا بفترات الإستعمار التركي الإنجليزي المصري + الإستعمار الجلابي النيلي (الإسلاموعروبي) الممتد إلى يومنا هذا، و ما أفرزت تلك الحقب جراء ممارسات القوى الإستعمارية من وحدة قسرية مركزية حتى يسهل لها تحقيق أهدافها (المتمثل في نهب المال و الرجال) و ما صاحب ذلك من إنتهاكات صارخة لحقوق الإنسان و جعل البلاد عبارة عن سوق مفتوح للمجرمين من تجار البشر و الذين ينحدر غالبيتهم من أبناء المستعمر الإسلاموعروبي أمثال الزبير باشا و عبدالرحمن المهدي.

    فمنذ عملية التوريث الذي تم داخل المؤسسة الإستعمارية (الإنكليزي + الإسلاموعروبي) بعد الحرب العالمية الثانية بدأ نظام الفصل العنصري في الخرطوم (الوريث الجلابي) كعادته في تسريع عملية الإستعراب و الأسلمة القسرية التي كان هدفها الأول غزو السودان و السيطرة على مقدراته مستفيدا من أدواته التي ورثها و المتمثلة في السلطة المركزية القمعية و النظام التعليمي (يشمل المنهج) و نظام مالي و آلة إعلامية و مشاريع زراعية و قوة عسكرية و غيره، في فرض أجندته الإستعمارية دون الإصغاء للأصوات المنادية ببناء السودان كدولة لكل السودانيين، و الجميع يعلم ما حصل للبطل المناضل علي عبداللطيف له التحية، و كرد فعل طبيعي، في عام ١٩٥٥م ثار أبناء السودان في حامية توريت العسكرية و مؤتمر البجا ١٩٥٨م في عهد حكم المستعمر عبدالله خليل بك، و من ثم جبهة نهضة دارفور و الحركة الشعبية لتحرير السودان و حركة تحرير السودان و حركة العدل و المساواة السودانية و جبهة الشرق.

    و منذ بزوغ حركة تحرير السودان قدم رفاقنا الأماجد إنتصارات كبيرة و سحقهم لنظام الفصل العنصري و مليشياته و أصبحت أعلام وشعارات الـ SLA ترفرف في كل أنحاء دارفور إلا القليل من المدن، و الكل يعلم أن مدينة الفاشر العاصمة التاريخية لدارفور أحيطت بخندق دائري بواسطة المليشيات الحكومية خوفا من تحركات الثورة، كما رفرفت أعلام الثورة في أجزاء مقدرة من كردفان، و أصبح كل الغلابة مبتهجين بإنتصارات جيشهم الباسل و أصبح حلمهم أقرب من أي وقت مضى، حلم الحرية و الكرامة و الخلاص من النظام التكفيري الجهادي العنصري، و بناء دولة ديمقراطية علمانية، إلا أن بعض العقبات أدت إلى تأجيل ذلك الحلم، و يرجع ذلك لعدم وجود مؤسسة قادرة على تحمل المسئولية في تأسيس مشروع تحرري شامل يكون بديلا عمليا لفوضى نظام الأقلية الإستعمارية، حيث بدأ بعض النفعيين و أصحاب المصالح الذاتية الآنية، مستغلين الوعي المتواضع لبعض الثوار في الترويج للقبلية و الجهوية و عدم الإكتراث مما قد تؤول إليه الأمور، فبدأت الإنقسامات في صفوف الثوار، كما إختار البعض ان يكونوا في صف العدو عبر إتفاقيات مشبوهة، إلا أن الثوار الحقيقيين ظلوا على عهدهم و عزمهم في مواصلة ما وعدوا به الشهداء الأماجد.

    بناءا على ما سبق، كانت قناعاتي و الكثير من الثوار بأن وحدة الثوار هو المدخل لإعادة بناء منظومة الثورة، فأي محاولة للملمة الثوار و تأسيس حركة موحدة و قوية قادرة على تحقيق تطلعات الشعب السوداني العظيم إلا و كنت حضورا و مدليا برأيي، بأن الخلاف بين الثوار هو خلاف ثانوي، و يتمثل في من يكون رئيسا أو قائدا للجيش، أو خلافا في بعض الأحيان يكون ذو طوابع شخصية و أن الخروج منه يكون عبر مؤتمر عام يجمع كل الفصائل و الأفراد و مراجعة المنفستو و تطويره بما يناسب المرحلة الحالية و المستقبل، و إنتخاب قيادة مؤهلة على أساس الكفاءة و القدرة، و هذا ما تنادي به حركة جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي، بل الرفاق في حركة تحرير السودان - المجلس الإنتقالي ذهبوا أكثر من ذلك في مراجعتهم لوصف و تشخيص جذور المشكلة في السودان، و وضعهم لحلول شاملة و قابلة للتطبيق كما شهدنا إهتمامهم بالجانب العدلي، لأن العدل هو أساس المصالحة و المصالحة هي المدخل الرئيسي للسلام. و بناءا على ما ذكرت، فقد قررت أن أنضم و أضم جهودي إلى الرفاق في حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي لتطابق أفكاري معهم و أن نعمل معا من أجل إقامة مؤتمر عام للحركة و إعادة هيبة الثورة من أجل تحرير السودان من نظام الفصل العنصري و بناء دولة نتساوى فيها على أساس المواطنة.



    عاجل الشفاء للجرحى

    الحرية للأسرى

    دمتم زخرا للوطن



    الرفيق إسماعيل عيسى (إسماعيل بوب)

    20 / 5 / 2018م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de