اعلان ارشفة المنبر الحالى يوم الاربعاء الموافق 18 اكتوبر 2017
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-18-2017, 00:21 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مباراة ثلاثية ضد الارهاب والكراهية

06-07-2017, 07:49 PM

حسين سعد
<aحسين سعد
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 546

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مباراة ثلاثية ضد الارهاب والكراهية

    07:49 PM June, 07 2017

    سودانيز اون لاين
    حسين سعد-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    مباراة ثلاثية ضد الارهاب والكراهية
    الخرطوم:حسين سعد
    أمسية الثلاثاء الموافق السادس من يونيو الحالي أحتضن ملعب كرة القدم الخماسية بالحديقة الدولية مباراة جمعت النجوم الدوليين بقيادة الدكتور عمر النقي وصمام الامان عبده الشيخ والرسام عادل أمين والمدفعجي صبحي والابنوسي عبد الباقي الطاهر والحريف الخلوق جندي نميري والفنان محمد مغربي ومجدي الزومة ودكتور قصي وابوعبيدة الي جانب منتخب السفارة البريطانية بقيادة السفير مايكل ارون ومنتخب الصحفيين والاعلاميين،حيث فاز منتخب النجوم الدوليين بكأس البطولة الثلاثية بينما حل الاعلاميين في المرتبة الثانية ،هذه المباراة الرمضانية لم تكن مباراة عادية لانه وقبيل انطلاقة صافرة بداية المباراة التي جمعت النجوم الدوليين والسفارة البريطانية وقف الجميع دقيقة حداد علي الهجوم الارهابي الذي هز الامبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس والذي أدي الي مقتل سبعة أشخاص وأصابة 48 أخرون ،بعد أن قاد المهاجمون شاحنة صغيرة مسرعة، ودهسوا المارة على قبل أن يطعنوا أناساً آخرين في منطقة بورو ماركت المجاورة، وقالت الشرطة في وقت سابق إنها تتعامل مع حادث آخر في منطقة فوكس هول في لندن.
    تضامن واسع:
    تلك المباراة لم تكن مجرد لقاء ودي، لاسيما وإنها جاءت بعد مرور ثلاث أيام فقط علي وقوع ذلك الهجوم المدان بأقصي وأبلغ العبارات،وبالنسبة للنجوم الدوليين والاعلاميين الذين حازوا علي كأس البطولة والوصيف حيث كان الأمر الأكثر أهمية هو إظهار التضامن في مواجهة الإرهاب، ومحاربة الكراهية وفي لفتة بارعة وضعت صورة العداء البريطاني ذي الأصل الصومالي الفائز بذهبية الأولمبياد مو فرح خلفية لمنصة توزيع الجوائز لمباراة الثلاثاء بالحديثة الدولية،الجدير بالذكر ان مو فرح كان قد نجح في الفوز بميدالية ذهبية في سباق عشرة آلاف متر في أولمبياد لندن 2012، لتصبح هي الأولى في عالم الأولمبياد، والتي ينجح أحد لاعبي الدولة المستضيفة من نجوم ألعاب القوى في إحرازها على أرضه وبين جماهيره،ونزحت عائلة محمد فرح من العاصمة الصومالية مقديشو إلى عاصمة الضباب لندن، طالبين حق اللجوء السياسي نظراً إلى سوء الأوضاع السياسية في بلادهم.

    دبلوماسية شعبية:
    وقبل تسليم كأس البطولة لكابتن النجوم الدوليين عمر النقي خاطب السفير البريطاني الحضور قائلا:انه منذ قدومه الى الخرطوم لاحظ اهتمام الكثيرين بكرة القدم في شهر رمضان مضيفا أن كرة القدم في بريطانيا و في السودان جزء مهم من المجتمع و يمكن ان تُساعد على تقوية العلاقات الاجتماعية بين الشعبين السوداني و البريطاني. وتمنى السفير لممثلي الكرة السودانية الثلاث الهلال و المريخ والهلال الابيض التأهل الى مراحل متقدمة في المنافسة. الجدير بالذكر ان المملكة المتحدة تعطي أهمية خاصة لكرة القدم، حيث يعمل المعهد الثقافي البريطاني مع وزارة الشباب و الرياضة منذ العام 2009 في تدريب الشباب على مهارات كرة القدم الرياضيه بالاضافه الى اهمية التعايش السلمي و نبذ العنصرية والكراهية، و قد نجح البرنامج في الوصول الى 300000 من الشباب و تدريب 1000 من المُدربين المحليين في عدة ولايات في السودان ، من كسلا الى دارفور والنيل الازرق. وفي حديثه مع الايام قال قائد منتخب النجوم الدوليين الدكتور عمر النقي أحد أفراد جيل العظماء بالفرقة الزرقاء الذي أهدى الهلال أقوى فريق عبر تاريخه الطويل عندما كان هلال 87 قوة تهز الأرض تحت أقدام الكبار والعمالقة، النقي الذي كان ومازال أنشودة للجماهير عبر انطلاقاته السريعة وتصويباته الخادعة. عقب اعتزاله من ممارسة كرة القدم لمع نجم عمر النقي في مجال التحليل والعمل الإعلامي ونجح في تأهيل نفسه أكاديمياً فنال درجة الدكتوراة من جامعة الخرطوم،وقال النقي الذي أحزر في بطولة الثلاثاء هدفان وصنع مثلهما قال انهم شاركوا في هذه المباراة لاظهار التضامن والتكاتف والتوحد مع الشعب البريطاني الذي هزته تلك العمليات الارهابية المرفوضة وأضاف كرة القدم دبلوماسية لوحدها بدون أي تعقيدات برتكولية وعبرها يمكن مساعدة الكثير من الناس ومحاربة العنصرية والتعصب والكراهية واستقرار المجتمع ورفاهيته،وتابع:من خلال كرة القدم وجاذبيتها يمكننا ان نزرع المحبة والسلام والوئام وننبذ العنف.
    دقيقة حداد:
    من جهته قال لاعب الهلال السابق عبد المعز جبارة صبحي انه سعيد بالمشاركة في هذه المباراة التي تعني التأزر والتضامن وأوضح صبحي ان اعلان صافرة البداية للمباراة استبقها وقفوا الجميع دقيقة حداد أرواح الضحايا ،أما لاعب الموردة ومنتخبنا القومي محمد مغربي الذي اعادت مشاركته في ليلة الثلاثاء بملعب خماسيات الحديقة الدولية أعادت الي جنبات الملعب هتفافات الجماهير وهدير انصار الهلب عندما كانت الموردة بتلعب وقتها شكلت أهازيج وأغاني المورادبي المعتق محمد حامد الجزولي ترددها أصنارالهلب ووهو يغني (مورداب أحبكم كلكم ثم يواصل فاصله الغنائي يلا يا مغربي) تمريرات مغربي الساحرة التي تهز أي خصم كان وتزعزع وحدة أقوى الدفاعات وفي واحدة من تلك الباصات المتقنة خذ وهات مع الكابتن عمر النقي قبل يختتمها مغربي بتصويبة ماكرة عانقة شباك الاعلاميين ،قال مغربي هذه المباراة بالرغم من بساطتها الا انها دفعت برسالة قوية وهي محاربة التعصب والكراهية وان العنف مرفوض.
    رسائل عديدة:
    ويصف البعض المباراة بأنها جاءت في توقيت مناسب وإنها ذات رمزية كبيرة وربط مراقبون مابين دور الإعلام والصحافة والدبلوماسية وكرة القدم وفيما تعاني الأولي من كبت الحريات تعمل الأخيرة في اتجاهات عديدة لإنقاذ المجتمع من الفتن القبلية والدينية، ولكرة القدم سحر خاص في تقريب الشقة بين الشعوب وتسليط الأضواء الكاشفة علي القضايا الرئيسية لما تحمله من قيم ومعان سامية. ففي كرة القدم يسعى اللاعبون نحو هدف واحد هو تحقيق الفوز، وهو فوز مشروط بالتعاون وتفاني الفرد في خدمة المجموعة وتنفيذ الدور الموكل إليه بدقة، مع التأكيد على مفاهيم تقبّل الخسارة واحترام الخصم والامتثال لقوانين اللعبة.وتساهم الشعبية الجارفة للعبة في استخدامها لتقريب المسافات بين المختلفين. وفي سبتمبر 2014م اقترح الارجنتيني خافيير زانيتي اقامة مباراة في كرة القدم في روما في سبتمبر 2014 جمعت نجوماً عالميين ينتمون إلى مختلف الأديان كمارادوانا وباجيو وزانيتي وآخرين تحت شعار مباراة بين الأديان من أجل السلام،ورعي البابا فرنسيس تلك المباراة لأهمية كرة القدم في التقريب بين الأديان وتعزيز ثقافة تقبّل الآخر، وعرضت قبيل انطلاقة تلك المباراة رسالة مصورة للبابا بثت من الفاتيكان، وقال فيها: لا أحد ينبغي أن يلعب مباراته الشخصية"، واختتمت بتلاوة وثيقة مقتضبة تحض على نشر السلام ونبذ العنف بثماني لغات مختلفة. ولاحقاً، أشاد البابا بالقيم العالمية المتوافرة في كرة القدم والتي تتجاوز الديانات والاختلافات، مؤكداً على إمكانية أن يحتفظ الرياضي بهويته الدينية على أن تكون الديانة قوة موجِّهة نحو السلام وليس الحقد، وانطلاقاً من مفهوم "دبلوماسية كرة القدم"، وفي سبيل فتح كوة في جدار الكراهية المنصوب بين الشعبين التركي والأرميني على خلفية الجرائم التي ارتكبها الأتراك قبل عقود عدّة، حاول رئيسا البلدين الاستفادة من مباريتي كرة القدم بين منتخبي بلديهما، في إطار تصفيات مونديال 2010، لتثبيت خطوة أولى على طريق الوصول لإقامة علاقات دبلوماسية، وفي سياق غير بعيد وفي العام 2010، أسفر سحب قرعة تصفيات كأس العالم في قارة آسيا عن مواجهة مثيرة بين كوريا الجنوبية وجارتها اللدودة كوريا الشمالية. وقد تقرر لعب المباراتين (الذهاب والإياب) على ملعب محايد في مدينة شنغهاي الصينية، بعد رفض السلطات الشمالية استضافة المنتخب الجنوبي في استاد "كيم الثاني" في بيونغ يانغ،تمكّن المنتخبان من الوصول إلى المونديال الأفريقي معاً للمرة الأولى. وفي المونديال، قامت بعض جماهير الكرة في البلدين بإعلان تأييدها للبلد الجار في مبارياته في المسابقة متجاوزين الخلافات السياسية الحادة بين الحكومتين، بينما اعترف قائد المنتخب الجنوبي بارك جي سونغ بقوله: سأشاهد بكل تأكيد مباريات كوريا الشمالية، نحن جيران ونتكلم اللغة نفسها، عملياً نحن بلد واحد،وفي العام 1998، شاءت القرعة أن تضع منتخبي إيران والولايات المتحدة وجهاً لوجه في مجموعة واحدة، خلال مونديال فرنسا. استحوذت المباراة على اهتمام الوسطين السياسي والرياضي ووصفها رئيس الفيفا بأم المباريات بسبب العداء الحاد بين البلدين منذ قيام الجمهورية الإسلامية في إيران. حيث أصرّ لاعبو الفريقين على تجاوز خلافات حكومتيهما وتوجيه رسالة محبة من خلال كرة القدم. قدّم اللاعبون الإيرانيون وروداً بيضاً لخصومهم قبيل انطلاق المباراة، والوردة البيضاء في إيران هي رمز للسلام.
    خاتمة:
    تعتبر الرياضة لاسيما كرة القدم بأنها أهم الوسائل لتوطيد العلاقات بين الشعوب لما فيها من تنافس شريف بين شعوب العالم .وهي جسر محبة يربط بين الشعوب وتنحي المسابقات الرياضية إلي نشر أواصر المودة بين الشعوب ومحاربة التعصب والعنصرية وهي اللغة الوحيدة المشتركة بين الشعوب بمختلف أجناسها وألسنتها وأديانهم. وتسببت كرة القدم في بعض الحالات بتأجيج مشاعر الكراهية وتسعيرها بين الشعوب بدون أن تكون خلفية النزاع كروية بالضرورة. والمثال على ذلك، الأحداث الدموية التي رافقت مباراة الإياب بين السلفادور وهندوراس في تصفيات مونديال المكسيك 1970 والتي أقيمت في العاصمة سان سلفادور. حينذاك، شعر الهندوراسيون بالإهانة بعد إطلاق جماهير السلفادور صافرات استهجان خلال إلقاء النشيد الوطني الهندوراسي في الملعب، فتعرض السلفادوريون المقيمون في هندوراس لأعمال عنف ذهب ضحيتها عدد كبير وغير محدد من القتلى. وقد مارست وسائل الإعلام في البلدين التحريض فتفاقمت الأزمة ووصل البلدان إلى شفير الحرب. تلك الحادثة إن بدت ظاهرياً ناجمة عن مباراة في كرة القدم، هي في الحقيقة نتيجة لمشاعر الكراهية المكبوتة بين الشعبين كجارين لدودين بينهما مواضيع خلافية كثيرة كالهجرة واستصلاح الأراضي الحدودية،وفي فبراير 2012، هزّت حادثة كروية مأسوية الشارع المصري حين اقتحم مشجعو النادي المصري استاد بورسعيد واعتدوا على جماهير الأهلي ولاعبيه بالعصي والسكاكين متسببين بسقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى بحجة أن جماهير الأهلي رفعوا لافتة كتب عليها "بلد البالة ما جبتش رجالة ،لكن التحقيقات اللاحقة بينّت أن للحادثة خلفيات سياسية.




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 07 يونيو 2017

    اخبار و بيانات

  • أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الأربعاء التاريخ : 07-06-2017 - 10:29:00 صباحاً
  • معتصم عبد الجليل: إثيوبيا تستحوذ على (2) مليون فدان سوداني
  • المؤتمر الشعبي: قوائم مرشحي الحزب لحكومات الولايات جاهزة
  • الحكومة توافوزير الخارجية : حل قضية حلايب متروك للرئيسين
  • الحكومة توافق علي فتح مسار أبيي لتوصيل المساعدات لجنوب السودان
  • الداخلية:(14) ألف متهماً بمخدرات وضبط أسلحة وذخائر
  • حكومة الخرطوم توجه بسرعة تنفيذ توصيات الحد من انتشار الإسهالات المائية
  • رئيس الحزب الديمقراطي الليبرالي د.ميادة سوار الدهب، تبحث مع كاشا مكافحة الإسهال المائي
  • محمد الأمين خليفة نائباً لرئيس مجلس الولايات
  • (21) إصابة بالإسهال المائي بالشمالية
  • انقطاع التيار الكهربائي يعطل حركة الصادر والوارد السودان يفقد 700 مليون دولار لانتهاء الشهادات الزر
  • آدم جماع آدم يتعهد بتذليل عقبات تعليم البنات والرحل بكسلا
  • كودي: ثلاثة اجتماعات بالخارج فشلت في حل خلافات الشعبية
  • سارا نقد الله..يا غيمة هجير الغلابة منتظرنك تعودي وتشتلي الضوء في الضهابة ونهزِمْ ريح العوارِضْ
  • صندوق الأمم المتحدة للسكان بالتعاون مع ووزارة الصحة بولاية شمال دارفور، و بدعم من المعونة الامريكية


اراء و مقالات

  • قطر تنهي اللعبة! بقلم د.أنور شمبال
  • الضوء المظلم؛ الإرهاب الإسلامي مشروع عربي لغزو العالم والهيمنة عليه اقتصاديا، ث بقلم إبراهيم إسماعي
  • لعبة المليارات : كيف هربَس ترامب السعودية والامارات على قطر!! بقلم د.شكري الهزَيل
  • الذئاب المنفردة على أعتاب عالم حديث بقلم حكمت البخاتي/مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث
  • أربع مواقف اتجاه الأزمة القطرية بقلم اسعد عبدالله عبدعلي كاتب وأعلامي عراقي
  • طلعت حرب.. نحن والماضي بقلم د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب مصري
  • توهان المشاهد في ديمقراطية القنوات التلفزيونية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • مسمار في جذع الشجرة.. فمن فعلها؟ بقلم ياسين حسن ياسين
  • تحليل سياسي للراهن الخليجي بقلم صلاح الباشا
  • ضوابط الاستدلال بالنصوص الشرعية بقلم د. عارف الركابي
  • اللهم اني شامت بقلم إسحق فضل الله
  • طيران تاركو أو رحلات الإذلال !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • التشابه بين (أبا) و(بدر) أهيَّ صُدفة؟ بقلم عبد الله الشيخ
  • ابحث عن الجزيرة ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • ذات الصليب !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين موسى هلال والدعم السريع بقلم الطيب مصطفى
  • فى الدعوة الى الوصاية الدولية على السودان بقلم محمود محمد ياسين
  • البشير رئيسا لقطر.. بدلا عن تميم....!! بقلم محبوب حبيب راضي
  • الألم الصامت في جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور بقلم حماد وأدي سند الكرتى
  • التهاني مستمرة للفنان الشامل بقلم نورالدين مدني
  • رسالة مالك عقار بتأريخ 5 يونيو 2017 والأكاذيب المختلطة بدموع التماسيح!! بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • رمضان في شوارع الداخلية .. !! - بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • هل يقاطع الفريق طه قطر ؟
  • هل يقاطع الفريق طه قطر ؟ +=-
  • حبوبتي بتسلم عليكم وتقول ليكم: بتاع ( الخضار) المعانا في المنبر خليهو يلملم بضاعته ويورينا وشو
  • وزير التجارة يبحث مع السفير المصري تذليل العقبات والمشاكل التي تواجه العملية التجارية بين البلدين
  • انقلاب سيارة والي وسط دارفور وإصابة سائقه وحارسه الخاص
  • إشراقة سيد محمود نائباً لرئيس الوزراء
  • وزارة العدل السودانية تتلقى 944 شكوى ضد أجهزة الدولة
  • السودان… واقع غير واقعي (2)- د. حيدر ابراهيم علي
  • من يريد تدمير قطر؟؟!!
  • رحلة القطرية من الخرطوم للدوحة استغرقت 6 ساعات و23 دقيقة في مقابل 3 ساعات قبل الحظر
  • محطات ....الكوليرا فى زمن الفتنة .. مقال لاسماء الحسيني
  • مسلحون من دارفور بليبيا يقاتلون مع قوات حفتر ..
  • هل تضحي قطر بقناة "الجزيرة" لإصلاح علاقاتها بدول المنطقة؟
  • اٍمبراطورية !!! ....أم منبر... سودانيزأونلاين .... هل توجد... ممارسة دكتاتورية ...!!!
  • إرهابيون تسللوا إلى طهران وهاجموا البرلمان وضريح الخميني
  • أكثر من95% من أراضي وادي الهواد ملك للجعليين "إياكم واللعب بالنار"
  • البشير يرسل طائرة خاصة لنقل الجيش الحر السوري "السودان يسلح الجيش الحر السوري "
  • الفرق بين موقف الرئيس الامريكي تجاه قطر وموقف الحكومه الامريكيه تجاه قطر
  • صحيفة الشرق السعودية: قطر موَّلت أنشطة إرهابية بمبلغ 64.2 مليار دولار
  • على ظهرِ سُلحفاةٍ
  • صحف ألمانية: السعودية هي الأخرى تمول الفكر الراديكالي
  • ازمة الخليج انتجت ثلاثة مواقف غريبة في الداخل السوداني
  • الأردن وموريتانيا تقطعا علاقتهما بقطر: مين في الصف؟!!
  • قطر للطيران للخرطوم: ضبابية تكتنف الرحلات: هل هناك ضغوط سعودية؟؟؟؟
  • المخابرات الإسرائيلية هي اللتي ضبطت حقائب أموال قطرية مرسلة الي السودان و ليبيا .. فإنفجر الخليج
  • الإمارات.. السجن وغرامة 500 ألف درهم لمن يتعاطف مع قطر
  • ياسلام على ارونداتي روي وهي تتحفنا بعمل جديد بعد 20 سنة من صدور "إله الأشياء الصغير"
  • مقال الاستاذ الفاتح جبرا عن كلام السيد وزير المالية ... و( الانشطة غير المشروعة )
  • ظهور حالات كوليرا جديدة
  • كوليرا ام اسهال
  • قطر.... إما الانصياع أو الضياع
  • حقارة الكبار
  • الامارات والسعودية تحذر مواطنيها والمقيمين من التعاطف مع دولة قطر
  • البدله الإشتراكية .... لون الواطه
  • الشيوعيين والجمهوريين ... غباين السنيين والنضال ضد قطر
  • أوبرا وينفري ومالك «فيسبوك» وبطل مصارعة يفكّرون في الترشح للرئاسة الأمريكية
  • How damaging are the email leaks from the UAE ambassador to the US
  • سيدي بي سيدو ونحن بي جاه الملوك نلوك يا قطر!
  • خالد علي... معركة جديدة ضد «تسليم الجزيرتين»
  • وزير التربية بالقضارف وزير البيع والترويج والنخاسة ما أحط هذا الانسان
  • الخطوط الملكية المغربية تلغى رحلاتها عبر الدوحة
  • مرسوم جمهوري بإقامة مشروع قومي للتنمية المتكاملة بوادي الهواد بولاية نهر النيل
  • وأثمر الضغط الخليجي على قطر وبدات جزيرتها تتحدث عن كوليرا السودان!!
  • اثنتا عشرة امرأة أفريقية عظيمة في التاريخ ينبغي معرفتهن
  • روس هكروا وكالة انباء قطر
  • سودنة أزمة الخليجين مع قطر وًكدا😂😂😂😂😜😜😜
  • السودان : سوق العملات يتأثر بأزمة الخليج والدولار يصعد مجددا
  • قطــــــــر X خطــــــــر
  • لجنة أطباء السودان المركزية : تقرير عمل رقم (2) عن الوضع الصحي ووباء الكوليرا
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de