العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-20-2017, 08:07 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

النسخة العربية لخطاب الحركة الشعبية لتحرير السودان/ شمال في الجلسة الافتتاحية لمفاوضات اديس 12\11\2

11-13-2014, 01:41 PM

الحركه الشعبيه لتحرير السودان شمال
<aالحركه الشعبيه لتحرير السودان شمال
تاريخ التسجيل: 03-17-2014
مجموع المشاركات: 178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


النسخة العربية لخطاب الحركة الشعبية لتحرير السودان/ شمال في الجلسة الافتتاحية لمفاوضات اديس 12\11\2



    سعادة الرئيس ثامبو أمبيكى

    رئيس الآلية الرفيعة للإتحاد الإفريقى

    سعادة الرئيس عبد السلام ابوبكر

    السيد هايلى منكريوس ممثل الأمين العام للأمم المتحدة

    ممثل الإيقاد والحكومة الأثيوبية

    السادة المراقبون

    رئيس وفد حكومة السودان

    ابراهيم غندور

    السادة والسيدات أعضاء الوفدين

    السيد منى مناوى رئيس مجلس التنسيق لعملية السلام بالجبهة الثورية

    السيدات والسادة من الصحافة والإعلام

    السيد الرفيق ثامبو أمبيكى

    إن كلماتى ستكون مختصرة ومباشرةً فى الموضوع.

    هذه الجولة من المفاوضات سوف تسجل فى تاريخ النزاع كأحد أهم الجولات إن لم تكن أهمها. وأهميتها ليست للأطراف فقط، بل للسودان كله ولأجندته المستقبلية. هذه ربما تكون الفرصة الأخيرة لإنقاذ السودان عبر مؤتمر دستورى ذا مصداقية. وذلك هو الطريق الوحيد لإحداث إجماع وطنى وبرنامج بناء وطنى حقيقى.

    ستفضى هذه الجولة من المفاوضات الى طريقين لا ثالث لهما. الطريق الأول أن نختار الطريق الذى سيجيب على السؤال " كيف يجب أن يحكم السودان"؟ وأن نصل معاً للإجابة المشتركة كأساس لإجماع وطنى والإتفاق على الأجندة المستقبلية لسودان جديد يبنى على الإرادة الحرة لكل المعنيين. لأننا ربما لا نستطيع أن نصلح الماضى، ولكن قطعاً نستطيع تشكيل أجندتنا المستقبلية المشتركة.

    أما الطريق الثانى فهو الطريق الذى نعرفه كلنا، وهو الإستمرار فى الحرب التى شهدتالإنتهاكات والإبادة الجماعية وأدت إلى إنفصال الجنوب، ومتأكد أننا لن نصل الى نتيجة تختلف كثيرا عما حدث فى الماضى. إما إن كان هنالك طريق ثالث فلن يتم نقاشه هنا.

    لهذا تعتبر الحركة الشعبية هذه الجولة فريدة وعلينا جميعاً أن ننتهزها، لكى تفضى الى حوار وطنى ذا مصداقية ليعبر بوطننا الى فصل جديد فى تاريخه. فصل فيه المواطنة المتساوية، الديمقراطية، سيادة القانون، التنمية المستدامة والعدالة الإجتماعية.

    هنالك علاقة عضوية بين إتفاق السلام الشامل وبين المواطنة المتساوية، ولا يمكن تحقيق أحدهما دون الآخر، وفى تحقيق الأثنين معاً سوف يكون للسودان مستقبلاً ناصعاً يحافظ على وحدته بأسس جديدة. لذلك فالطريق الى إتفاق سلام شامل هو الطريق الى المواطنة المتساوية.

    إن الشأن الإنسانى وتوفير المساعدات الإنسانية هو حق من حقوق السكان المدنيين ومنعها يعتبر جريمة حرب فى القانون الانسانى الدولى، وكذلك عمليات القصف الجوى المتواصلة ضد السكان المدنيين فى المنطقتين وفى دارفور وكذلك الهجوم على المدنيين وايضاً إغتصاب مئات النساء كما ورد فى الحوادث البشعة فى قرية (تابت) فى دارفور.

    إن معالجة الأزمة الإنسانية هو نقطة الدخول الصحيحة لإيقاف الحرب حتى نتمكن من خلق مناخ مؤاتٍ للحوار الوطنى حول الدستور.

    هنالك أيضاً ترابط وتداخل بين قضية الانتخابات والحوار الوطنى، ولا يمكن أن تجرى انتخابات مقبولة ، أو أن يتم تبادل سلمى للسلطة إلا بعد إكتمال الحوار الوطنى. من أجل تحقيق ذلك، يتوجب على حكومة السودان الإلتزام بعملية حوار وطنى حقيقية، وأن تتم إنتخابات مقبولة تحت حكومة قومية إنتقالية.

    لقد حضرنا الى هنا للبحث عن تسوية سلمية شاملة تقوم على المواطنة المتساوية. والتسوية الشاملة والمواطنة المتساوية مكونين لا يمكن الفصل بينهما لكى ندخل بالسودان فى عهد جديد.

    إننا نهدى جهودنا فى هذه الجولة من المفاوضات الى ثلاثة من أبناء السودان الشجعان. أولهم على عبد اللطيف قائد ثورة 1924 الذى تنحدر والدته من جنوب السودان ووالده من جبال النوبة، وقد كان أول من أسس منظمة ثورية على أساس المواطنة المتساوية. الثانى الدكتور طه عثمان بلية مؤسس مؤتمر البجا فى شرق السودان فى عام 1958 والذى حلم بالمواطنة المتساوية. واخيراً وليس آخراً، رجلاً أنت تعرفه، وهو الدكتور جون قرنق ديمابيور أتم، الذى إمتلك الشجاعة لقيادة أكبر محاولة لتوحيد السودان على أسس ورؤية جديدتين(رؤية السودان الجديد) وذلك عندما أسس الحركة الشعبية لتحرير السودان عام 1983م.

    إننا نحيّ ذكرى أؤلئك الرجال الثلاثة، ومن شجاعتهم نستمد تصميمنا لإنجاح هذه الجولة من المفاوضات.

    ياسر عرمان

    رئيس الوفد المفاوض

    الحركة الشعبية لتحرير السودان/ شمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de