بيان من حركة/جيش تحرير السودان حول الذكرى التاسعة لرحيل المفكر وزعيم التحرر الوطنى دكتور/ جون قرنق

نعى اليم .. سودانيز اون لاين تحتسب الزميل حمزه بابكر الكوبى فى رحمه الله
لاحول ولاقوه الا بالله عضو المنبر الخلوق حمزه بابكر الكوبى فى ذمة الله
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-07-2018, 06:54 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-07-2014, 11:03 PM

بيانات سودانيزاونلاين
<aبيانات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1855

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بيان من حركة/جيش تحرير السودان حول الذكرى التاسعة لرحيل المفكر وزعيم التحرر الوطنى دكتور/ جون قرنق

    كان منقوش في جينة " آدم " إنو بيطلع يوم نيريري، جون كنياتا، باتريس
    لوممبا، نيلسون مانديلا ودكتور جون
    كان منقوش في الأهرامات دكتور جون الحي ما مات
    لو الثورة عشانا قوية تعمل وتهدف للحرية
    كانوا بخافوا البعملوا ضده يوم ما تقوم في "حلفا " خلية


    فى مثل هذا اليوم 30 يوليو 2005م فٌجعت جموع السودانيين
    وأحرار العالم بنبأ سقوط الطائرة التى تقل الزعيم الخالد و إستشهاده على
    سفح جبال الأماتونج , تلك الحادثة الأليمة كانت مفاجأة عظيمة تركت أثاراً
    نفسية سيئة على الملايين من محبي قرنق الزعيم والملهم , فكانت الحالة
    الهستيرية عند تلقى هذا الخبر الحزين تؤكد عظمة هذا الخطب الجلل , وحب
    الناس لهذا الزعيم التاريخى وتقديرهم وإعجابهم به .
    إن الإستقبال المهيب لملايين السودانيين للراحل دكتور جون قرنق
    فى قلب الخرطوم الذين ضاقت بهم جنبات الساحة الخضراء كان بمثابة
    إستفتاء شعبى لمشروع السودان الجديد الذى طرحه الزعيم والحركة الشعبية
    لتحرير السودان وكل الحركات والتنظيمات السياسية التى تؤمن به كمخرج من
    عنق الأزمة السودانية وتجلياتها , وقد أثبتت التجارب بأن هذا المشروع
    السياسي هو خيار الشعب السودانى وأمله فى بناء دولة المواطنة المتساوية ,
    وأن السودانوية التى تجمع بين التنوع التاريخى والتنوع المعاصر كواقع
    وحقيقة ماثلة هى الهوية الجامعة لكل فسيفساء الكيان السودانى المتعدد ,
    وهذا الطرح المتقدم والواعى الذى خاطب جذور ومسببات الأزمة السودانية منذ
    نشأتها , وأوجدت لها الحلول والمعالجات دون أقصاء أو عزل لأحد بسبب لونه
    أو عرقه أو لغته أو دينه كان واحداً من العوامل التى جعلت جموع
    السودانيين يراهنون على هذا المشروع السياسي وعلى هذا الزعيم الخالد
    كمخلص ورسولاً للسلام والمحبة , فكان هذا الإستقبال الرائع مؤشراً لشكل
    وهوية الدولة السودانية القادمة.
    إن السودانيين أحبوا دكتور جون قرنق لأنه وهبهم الأمل لبناء
    دولة سودانية عظيمة تتجاوز كل بحيرات الدماء والدموع والإحتراب عبر
    مشروعه السياسي القائم على الوحدة الطوعية المبنية على أسس جديدة قوامها
    التنوع والتعدد والعدالة والمساواة والحرية , مشروع يحارب العنصرية
    والجهوية والتطرف والتخلف والجهل والمرض والإقصاء , لينقل كل السودان من
    دولة الشمولية والحرب والخوف إلى دولة الحرية والعدالة والكرامة
    الإنسانية وقبول الآخر.
    إستطاع قرنق بفكره وعمق رؤيته ونفاذ بصيرته أن يضع نفسه
    عن جدارة وإستحقاق فى سجل التأريخ كأحد أعمدة الفكر السياسي فى التاريخ
    السودانى وأفريقيا والعالم المعاصر , رحل قرنق عنا ولكنه ترك تراثاً
    فكرياً ثراً , ومشروعاً سياسياً عظيماً نستلهم منه أطروحاتنا ومبادئنا
    السياسية من أجل إعادة هيكلة الدولة السودانية وفق أسس جديدة , وتحقيق
    حلم الوحدة الطوعية بين شمال السودان وجنوبه بعد إزالة كل مظاهر التهميش
    والإقصاء والأحادية وإلغاء الآخر , وهو أقل ما يمكن أن نقدمه لروح الشهيد
    الخالد جون قرنق دى مبيور , فإن الذى فصل جنوب السودان هى سياسة الكراهية
    التى أنتهجتها أنظمة المركز فى الخرطوم كى تحافظ على كراسى السلطة بأى
    ثمن حتى ولو تمزق الوطن وإضمحلت حدوده ما بين جبل أولياء ومدينة الجيلى ,
    ولكن وحدة أرض وشعب السودان هى من الثوابت الوطنية والخطوط الحمراء
    بالنسبة لنا , فلا تقبل المساومة أو المساس بها ..وسيتحقق حلم أرض
    المليون ميل مربع عاجلاً أم آجلاً بسواعد ورغبة الشعوب السودانية التى ما
    يجمع بينها أكثر مما يفرقها.


    أرقد بسلام أيها الزعيم الخالد ورسول السلام و الإنسانية



    محمد عبد الرحمن الناير
    الناطق الرسمى باسم مكتب رئيس الحركة
    رئيس لجنة الإعلام

    30 يوليو 2014م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de