الكوليرا تفتك بأهلنا.. وتحتاج حملة عالمية للتصدي لها..
حملة بورداب الرىاض لاغاثة اهلنا بالنيل الابيض
قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض
في مسألة الكوليرا ..
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
علي الحكومة ان تعلن النيل الابيض منطقة كوارث
الوضع خطير بمستشفي كوستي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-26-2017, 02:52 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الحركة الشعبية –مكتب أمريكا تحي الذكرى السنوية الثالثة لحرب النظام على جبال النوبة والنيل الأزرق

06-06-2014, 08:23 PM

الحركه الشعبيه لتحرير السودان شمال
<aالحركه الشعبيه لتحرير السودان شمال
تاريخ التسجيل: 03-17-2014
مجموع المشاركات: 174

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الحركة الشعبية –مكتب أمريكا تحي الذكرى السنوية الثالثة لحرب النظام على جبال النوبة والنيل الأزرق

    إلى جميع أهل السودان ...إلى جماهير الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان في كل مكان ...إلى أفراد الجيش الشعبي في ميادين القتال ...

    تحية الثورة والنضال..

    تمر بنا اليوم الذكرى السنوية الثالثة للحرب العنصرية التي أعلنها النظام السوداني على منطقتي جبال النوبة والنيل الأزرق بتأريخ 6/6/2011 بحجة القضاء على الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان شمال ، حين أعطى أوامره لجيشه بإطلاق النار على كل شيء متحرك في هاتين المنطقتين " أكسح أمسح وما عاوزين أسير " ، ثم استعان في وقتٍ لاحق بميليشيات الجنجويد ومرتزقة عابرة للدول في محاولات يائسة منه للقضاء على الجيش الشعبي لتحرير السودان شمال .

    تمر الذكرى السنوية الثالثة على هذه الحرب اللعينة ، وقد تمكن الجيش الشعبي من إسقاط كافة أقنعة النظام ، ورغم العتاد والآلة العسكرية الكبيرة التي يملكه جيش النظام ، تمكنت قوات الجيش الشعبي من فك القيود ، ووجهت ضربات موجعة وقاتلة للعدو ، ونتيجة لهذه الضربات ، فقد النظام بوصلته وبدأ يتهم دولاً اقليمية وأخرى أجنبية بمساعدة وتمويل الحركة الشعبية الجيش الشعبي لتحرير السودان في حربه مع الخرطوم ..

    تمر الذكرى السنوية الثالثة وقيادة الحركة العسكرية والسياسية منذ البدء طلبت من نظام البشير فتح ممرات آمنة لإيصال الغذاء والطعام والأدوية للمتضررين والمتأثرين بهذه الحرب ، لكن النظام رفض نداءات الحركة ، ورفض أيضا التعاون مع الإتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية والمجتمع الدولي والمنظمات الإغاثة الدولية ، وهو ما يحتم على مجلس الأمن الدولي اليوم اصدار قرار ملزم تحت الفصل السابع لتوصيل المساعدات للملايين من نازحي المنطقتين ولاجئيها ، والضغط على النظام كي يوقف قتل المدنيين وتدمير المستشفيات والمدارس وتسميم المياه بطائرات الأنتنوف .

    تمر الذكرى السنوية الثالثة للحرب العنصرية ، ونحن أمام صراع يخص وجود شعبى المنطقتين على النحو الذي وجدوا فيه في أرضهم عبر آلاف السنين ، الصراع اليوم لم يعد صراعاً في السياسة ، بل أصبح صراعاً حول الوطن ، فإما أن تتكرس ملكيته باسم عصابة حاكمة منذ ربع قرن من الزمان ، وأن نستسلم صاغرين مهزومين ، أو أن يتملك كل السودانيين وطنهم وقدرتهم على حكم أنفسهم وتقرير مصيرهم وهو تسعى إليه الحركة الشعبية .

    الحل السياسي الممكن لكل السودانيين اليوم هو ما تطرحه الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال ، وهذا الحل لن يكن ممكناً تحققه إلآ برحيل النظام الحالي وبناء سودان جديد برؤية وأطروحة جديدة لا تقصي أحداً ولا تفرق بينهم.

    تمر الذكرى السنوية الثالثة ، وما زال الوضع في المنطقتين يحتمل آلاف الأفلام الوثائقية التي تتناول المعاناة والمآسي الإنسانية التي حدثت منذ اندلاع الحرب فيهما ، وجرائم النظام السوداني والمجازر والخراب والتشريد وغيرها كثير. ومازال ما يعرض ليس إلآ جزءاً يسيراً جداً من المشهد. أما وقائع الألم فهي أبعد من هذا بكثير جداً ، ولذا وجب على منظمة الأمم المتحدة والقوى السودانية المعارضة تحمل مسئولياتها وتقديم ما يمكن تقديمه من أجل وقف هذه المعاناة والمآسي .

    جماهير الحركة الشعبية في كل مكان..

    رغم الصعاب التي تواجه الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال في المنطقتين ، إلآ أن الجيش الشعبي عرف طريقه لهزيمة النظام ومليشياته البدوية منها والإسلامية ، وسيستمر في الدفاع عن شعبي المنطقتين وتقديم العون للنازحين واللأجئين ، وسيسقط حتماً نظام البشير الذي هو مصدر معاناة كل السودانيين ، وسيضع أسس الدولة الجديدة التي تحترم حقوق مواطنيها، وتوفر لهم الكرامة والعدالة والعيش الكريم .

    في الذكرى السنوية الثالثة هذه ، نطالب العالم أن يثق في تقارير المنظمات الإقليمية والدولية والعالمية التي تقول أن جبال النوبة والنيل الأزرق تمران بكارثة انسانية كبيرة جدا ، وأن يقوم بإعطاء شعبى المنطقتين ولو مجرد أمل في الحياة . كما نطالب أحرار العالم بدعم قضية السودان العادلة ونضال المنطقتين من أجل الحرية والعدالة والكرامة الإنسانية .

    ********************************

    الرحمة للشهداء ، والشفاء للجرحى ، والحرية للمعتقلين..

    عاشت الحركة الشعبية والجيش الشعبي وعاشت جماهيرها حراً عزيزاً ...

    والسلام عليكم..

    الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان –مكتب الولايات المتحدة الأمريكية

    سكرتارية الإعلام

    6/6/2014
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de