محادثات الحكومة والحركة الشعبية في أديس ابابا هل تطوي أزمات البلاد

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 12:58 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-04-2014, 05:14 PM

حسين سعد
<aحسين سعد
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


محادثات الحكومة والحركة الشعبية في أديس ابابا هل تطوي أزمات البلاد





    الخرطوم:حسين سعد

    تستئناف اليوم بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا الجولة السادسة من المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية شمال التي ترعاها الوساطة الافريقية برئاسة رئيس جنوب افريقيا الاسبق تامبو امبيكي ،وبدأت الحكومة متفائلة بنجاح الجولة القادمة في طي الازمة والوصول الي سلام لكن المعارضة وخبراء سياسيين أكدواعدم نجاح المفاوضات والوصول الي سلام الا حال قبول وفد الحكومة بالحل الشامل.وادي الخلاف بين الطرفين فى الجولة السابقة، وتباعد مواقفهم أدي الي تعليق المفاوضات من قبل الوساطة، وإحالة الملف الى مجلس السلم والامن الافريقى. وقد جدد مجلس الامن والسلم الافريقى، فى اجتماع عقده لتقييم سير عملية التفاوض، جدد تفويض ثابو مبيكى ، لمواصلة الوساطة فى التفاوض بين الطرفين ، على ان يتم التوصل الى تسوية للنزاع بنهاية ابريل الجارى. ولم ترشح معلومات تؤكد انخراط الوساطة فى صياغة مقترحات لتجسير الهوة بين موقفى الطرفين، حيث تتمسك الحكومة بمناقشة ملف المنطقتيين(النيل الازرق وجنوب كردفان) بينما تدعو الحركة الشعبية شمال الي الحل الشامل لكافة أزمات البلاد بمافى ذلك الحرب الدائرة فى دارفور.وهو الموقف الذى تتبناه الجبهة الثورية ، والتحالف السياسى -العسكرى الذى يجمع الحركة الشعبية شمال مع ثلاث حركات مسلحة فى دارفور.ويحظى الحل الشامل بتأييد الاتحاد الافريقى وشركائه،خاصة الولايات المتحدة الامريكية ، والاتحاد الاوربي وكانت الخرطوم قد شهدت الايام الماضية وصول وفد من سكرتارية الوساطة للتفاكر مع المسؤولين حول الاجندة والمقترحات ذات الصلة بالتسوية المرتقبة، لطي ازمة المنطقتيين.وقبيل لقاء قاعة الصداقة في الشهر الحالي انخرط الوسيط الافريقى الذي زار الخرطوم الشهر الماضي في مشاورات مع بعض القوى السياسية لتلمس امكانية حل مشكلات السودان ،وكان رئيس الوفد الحكومي ابراهيم غندور قد ابلغ عابدول محمد - عضو سكرتارية الآلية التنفيذية رفيعة المستوى للاتحاد الإفريقي.بتأخير المحادثات كثيرا ، معلناً جاهزية وفد الحكومة.بينما جددت الحركة الشعبية شمال تمسكها بالحل الشامل ومناقشة الاوضاع الانسانية التي اكدت تدهورها بشكل كبير وحذرت من تعرض حياة الاطفال المتواجدين بمناطق سيطرتها للموت لعدم تطعيمهم منذ منذ اندلاع الحرب في يونيو 2011م، بسبب ما اسمته تعنت الحكومة في ايصال الغذاء والدواء لاأكثر من مليون ومائتي الف مواطن.ويري مراقبون بان الجولة السادسة التي ينتظر ان تبداء اليوم مهمة للغاية لكنها لن تطوي خلافات الطرفان المتباعدة.مشيرين الي تناقض تصريحات الحكومة الراغبة والداعية للحوار والحل الشامل بالداخل والرافضه له بأديس أبابا،وعزز المراقبون وجهة نظرهم تلك الي تدهور الاوضاع بدارفور بشكل كبير وانزلاقها الي الهاوية.بجانب وجود ازمات اخري مثلوا لها بالاوضاع الاقتصادية المتراجعة والخانقة فضلا عن حاجة البلاد العاجلة الي اعادة تأسيس الدولة السوداية وفقاً الي أسس جديدة واحترام التنوع الاعتراف به،وهذه الفرضية قالها الاستاذ محجوب محمد صالح في حديثه السبت الماضي في منتدي دور الاعلام في تعزيزالتنوع حيث حر صالح من حرب قادمة حال فشل البلاد في احترام التنوع وقال ان الحروب الاهلية التي تجاوزت (31) عاما بجانب انفصال جنوب السودان سببها فشلنا في احترام التنوع والاعتراف به.ووصف محللين سياسيين الي ان الجولة التي ينتظر ان تنطلق اليوم ، بانها تمثل إختبار لمصداقية الحكومة الوالغة في نقض العهود والمواثيق والتي تاكلت ثقة القوي السياسية فيها بسبب عدم التزامها بتنفيذ ما توقع عليه من اتفاقيات حيث احصت بعض القوي السياسية العشرات من الاتفاقيات تلكاءت الحكومة وحزبها الحاكم في الايفاء بها،وفي حديثه مع سيتيزن قال عضو وفد الحكومة والبرلماني اللواء محمد مركزو انه متفائل بنجاح المفاوضات القادمة حال التزام وفد الحركة الشعبية وإلتزامها بمرجعيات التفاوض ومسودة الوساطة التي وصفها بإنها تشمل كافة جوانب القضية في المنطقتيين. لكن رئيس لجنة الاعلام بقوي الاجماع الوطني وعضو اللجنة المركزية بالحزب الشيوعي السوداني المهندس صديق يوسف قطع باستحالة وصول الجولة المقبلة لسلام في المنطقتيين الا حال قبول وفد الحكومة بان يكون الحال شاملا حسب خطاب الرئيس البشير في مطلع الشهر الجاري الذي شدد فيه علي ضرورة ان يكون الحل شاملا بمشاركة حملة السلاح.واوضح يوسف في حديثه مع سيتيزن ان الجولة الماضية فشلت لتباعد المواقف بين الطرفان وتصريحات رئيس وفد الحكومة التي قال فيها انهم معنيين بمناقشة قضية المنطقتيين فقط وشدد صديق اي حديث عن حصر ومناقشة قضية المنطقتيين فقط غير مقبول للطرفين ولن يساعد علي حل ازمات البلاد.واتهم رئيس لجنة الاعلام حزب المؤتمر الوطني بعدم الجدية في الحوار وقال الحكومة اذا كانت جادة عليها إعلان وقف الحرب والغاء القوانيين المقيدة للحريات وردد(مافي زول يريد الحرب) من جهته أتفق الاستاذ الجامعي والمحلل السياسي دكتور صلاح الدومة مع ما ذكره صديق يوسف بشأن فشل الجولة القادمة وقال الدومة ان الطرفان سيجلسان في طاولة المحادثات ويطرحان إجندة مختلفة،وقال ان المؤتمر الوطني يريد حكومة قومية يهيمن عليها واشراك بقية الاحزاب (بمزاجه) وإبعاد حاملي السلاح،غير الموقعين علي إي اتفاق واستمرار الدستور الحالي،وقيام الأنتخابات القادمة في موعدها،وردد(المؤتمر الوطني يريد نجاح المفاوضات وفقاً لرؤيته )وأوضح ان الحركة الشعبية تفضل الحل الشامل وقيام حكومة انتقالية بمشاركة الجميع وتأجيل الانتخابات،ورداً علي سؤال حال فشل الجولة المقبلة ماهو المتوقع هل ترفع القضية الي مجلس الامن ام يتم منح الطرفان فرصة جديدة ردا قائلا:هذه الرؤية متروكة لتقديرات الالية الافريقية ودبلوماسية اللحظات الاخيرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de