نشرة جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج لشهر مارس 2014

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 08:02 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-04-2014, 03:30 PM

جهاز المغتربين
<aجهاز المغتربين
تاريخ التسجيل: 11-03-2014
مجموع المشاركات: 145

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نشرة جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج لشهر مارس 2014

    النشرة الاخبارية لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج لشهر مارس 2014م

    العنــاوين:

    1. السفير سوار يتسلم مهامه رسمياً أميناً عاماً لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج
    2. سوار يلتقي سفير السودان بالسعودية
    3. جهاز المغتربين واللجنة الدائمة لدعم التعليم بالرياض يرفضون نظام المحاصصة في قبول أبناء المغتربين بالجامعات السودانية
    4. السفير حاج ماجد سوار خلال لقائه وفد المجلس الأعلى للجاليات: لا تسييس للمجلس وعباءة الوطن تسع الجميع
    5. الأمين العام لجهاز المغتربين يشيد بدور الخدمة الوطنية فى مشروعات التنمية
    6. السفير سوار يتلقي ابو عائشة ومدير الـ (IOM) كلٍ علي حدا
    7. أمسية تكريم التهامي وإستقبال سوار.. إحساس بالوداع الاسيف والإستقبال الحار
    8. قصة معادلة الشهادات غير السودانية بالسودانية . . سيناريوهات البحث عن العدالة
    9. أمينة العلاقات الخارجية بالمجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج تلتقي قنصل السودان بمصر







    بحضور وزير مجلس الوزراء ووزيري الدولة :
    سوار يتسلم مهامه رسمياً اميناً عاماً لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج

    تسلم الأستاذ حاج ماجد سوار ، مهامه رسمياً أميناً عاماً لجهاز تنظيم شئون السودانيين بالخارج ، خلفاً للامين العام السابق الدكتور كرار التهامي ، بحضور الأمير احمد سعد عمر وزير مجلس الوزراء ، والوزيرين جمال محمود ، واحمد فضل وزيري الدولة بوزارة مجلس الوزراء ، والدكتور كرم الله على عبد الرحمن نائب الأمين العام لجهاز المغتربين ، ومديري الإدارات العامة ، ومديري الإدارات بجهاز المغتربين .
    وأشاد الأستاذ احمد سعد عمر ، وزير مجلس الوزراء بالفترة التي قضاها التهامي أميناً عاماً للجهاز ووصفها بأنها كانت ملئيةً بالانجاز والعمل الدؤوب كنتاج مباشر لفكره المتطور ، والتعاون بينه والعاملين في الجهاز .
    إلى ذلك أبان الأستاذ جمال محمود وزير الدولة بوزارة مجلس الوزراء – المشرف على ملف جهاز المغتربين ، أن المرحلة التي يمر بها الجهاز اقتضتها سياسة التغيير التي انتظمت الأجهزة التنفيذية بالدولة مشيداً بالفترة التي قضاها التهامي بجهاز المغتربين ، موضحاً أن المرحلة تقتضى عدة متطلبات منها ، تطوير العلاقة بين المغتربين ومؤساستهم وتعزيز ارتباطهم بالوطن ، بالإضافة إلى القضايا الجوهرية مثل توفير الرعاية الخاصة للمغترب السوداني وتقديم الخدمات النوعية له بما يتواكب مع ازدياد الصراعات وتفشى عدم الاستقرار في الدول التي يقيمون بها بالخارج ، وفى المقابل توفير الإحصائيات والمعلومات عن السودانيين بالخارج بما يساعد على توفير الخدمة النوعية لهم وتفعيل التواصل معهم عبر كافة الوسائل والوسائط ، هذا إلى جانب ايلاء أبنائهم العناية الخاصة وتقديم الجرعات التاريخية والثقافية والاجتماعية لهم بما يعزز انتماءهم وارتباطهم بوطنهم باعتبارهم ثروة تستفيد منها البلاد مستقبلاً .
    وامن محمود على ضرورة التفكير خلال المرحلة المقبلة في لعب ادوار جديدة لإيجاد وظائف للسودانيين بالخارج في بعض الدول وتقنين أوضاعهم بالصورة التي تحفظ حقوقهم .
    وقال الأستاذ حاج ماجد سوار ، الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج أنه يعتبر نفسه منذ الآن رئيساً لنقابة السودانيين بالخارج وقال: سأطالب الدولة بتوفير معينات عملي التي تساعدني في تحقيق طموحات المغتربين ، وقال سوار أيضاً : تشرفت بالانتماء لهذه المؤسسة الراسخة ذات التجربة المتراكمة خاصة واني تسلمتها من الدكتور كرار التهامي بعد سنوات ، وسأبنى تجربتي على تجربته وسأواصل في رسالة وأهداف الجهاز في ربط السودانيين بالخارج بوطنهم وفى استقطاب استثماراتهم وتحويلاتهم وهناك سياسة موضوعة في الجهاز لهذا الغرض ، كما أن هناك مشروعات كبيرة من اجل تطوير الجهاز وخدمة شريحة السودانيين بالخارج وأبنائهم وأسرهم ، وسنعمل بأقصى طاقتنا ونبذل قصارى جهدنا من اجل تذليل كل العقبات التي تواجه المغتربين ، وأكد سوار عزمه على مواصلة العمل في كل المشروعات والبرامج التي طرحها جهاز المغتربين وخاصة الاستفادة من الخبرات السودانية المهاجرة لتنمية البلد في مجالاتها المختلفة ، إلى جانب استقطاب المعارف وتحويلات المغتربين في ظل الحصار الذي تواجهه البلاد منذ فترة طويلة ، وسيستمر تواصلنا مع المؤسسات ذات الصلة بالمغتربين والمؤسسات الإعلامية بصفة خاصة .
    الدكتور كرار التهامي، الأمين العام السابق لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج ، حيث قال قبل خمس سنوات كنت في نفس الموقف ووقتها كان الأخ تاج الدين المهدي ، الأمين العام الأسبق للجهاز حاضراً في ذات المشهد فقبلت التحدي والتكليف ، فما يجرى الآن هو التغيير الذي اقتضته الدولة في أجهزتها التنفيذية فهو ضرب من ضروب العبادة ويجب قبوله واستيعابه بل وتوظيفه لتجويد ما بين أيدينا من عمل ، فجهاز المغتربين في حالة تطور مستمر ومجاهدة من اجل ربط أبناء السودان بالخارج بأوطانهم الصغيرة ووطنهم الكبير ، وطيلة الفترات السابقة ظل الجهاز يبذل جهداً مضاعفاً ليكون النافذة التي يطل عبرها السودانيون بالخارج على وطنهم ليصبح بذلك لبنة مهمة في جدار السياسة السودانية ، ودور المغتربين السودانيين لا يخفى على احد ، فهم كانوا ولا يزالون واحدة من أهم وسائل محاربة الفقر في السودان ، ومواصلة لذلك الجهد فالجهاز الآن يتهيأ لمرحلة جديدة أهم مشروعاتها هو مؤتمر الخبراء والكفاءات السودانية بالخارج ، فلا بد أن يرتفع مستوى استفادة السودان من كوادره بالخارج ، والمناخ الآن ملائمٌ لأحداث قفزة أعلى في سبيل تفعيل الهجرة السودانية وتطويرها .


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فى ورشة تكافؤ فرص القبول
    جهاز المغتربين واللجنة الدائمة لدعم التعليم بالرياض يرفضون نظام المحاصصة فى قبول ابناء المغتربين بالجامعات السودانية

    تمسك جهاز تنظيم شئون السودانيين بالخارج ، والهيئة الطوعية لدعم
    التعليم بالمملكة العربية السعودية بنظام الرتب المئينية فى قبول ابناء
    السودانيين بالخارج فى مؤسسات التعليم العالى السودانية كحد ادنى من
    الحلول المتوصل اليها خلال الفترة الماضية لمعالجة قضية معادلة الشهادات
    غير السودانية بالسودانية ، واعلنوا بالمقابل رفضهم القاطع لنظام
    المحاصصة ( الكوتة ) فى القبول ، مؤكدين على اهمية وضع سياسة محكمة
    وعادلة لمعادلة الشهادات وعدم الاعتماد على اجتهادات وتقديرات وزارة
    التعلم العالى .
    جاء ذلك خلال ورشة معادلة الشهادات العربية وتكافؤ فرص القبول
    بالجامعات السودانية لابناء السودانيين بالخارج ، التى نظمتها ادارة
    الشئون الثقافية والتربوية بجهاز المغتربين مؤخراً بحضور اعضاء الهيئة
    الطوعية لدعم التعليم بالرياض وممثل وزارة التعليم العالى البروفسور عوض
    حاج على وعدد من ممثلى الجامعات السودانية وجامعة المغتربين .
    من جانبه اكد السفير حاج ماجد سوار ، الامين العام لجهاز تنظيم شئون
    السودانيين بالخارج حرصه على الدفاع عن حقوق ابناء السودانيين بالخارج فى
    القبول بالجامعات السودانية وايجاد الفرص العادلة لهم للدراسة داخل
    وطنهم ، ووصف ذلك بانه حق دستورى لهم ، واعلن تبنيه توصيات الورشة ، كما
    وجه بالشروع فوراً فى الاعداد لمؤتمر جامع حول قضايا تعليم ابناء
    السودانيين بالخارج منتصف العام الحالى ، وتكوين لجنة مختصة لاعمال
    المؤتمر ، بمشاركة خبراء التعليم من الداخل والخارج ، مبيناً ان قضية
    تعليم ابناء المغتربين ستجد الدعم والاهتمام والمتابعة اللصيقة من قبل
    جهاز المغتربين مع الجهات ذات الصلة وتفعيل التوجيهات والقرارات الصادرة
    من قبل مجلس الوزراء ، مبيناً ان توصيات الورشة تؤكد على مرجعية قرار
    مجلس الوزراء باعتبار الشهادة السودانية اساساً للقبول لمؤسسات التعليم
    العالى ويقاس عليها مايرد الادارة العامة للقبول وتقويم وتوثيق الشهادات.
    واعرب سوار عن امله فى ايجاد صيغة مرضية وعادلة لتنظيم قبول ابناء
    المغتربين بالجامعات والمعاهد العليا السودانية ، ودعا بالخبراء من
    الداخل والخارج الى الاسهام بآرائهم ومقترحاتهم فى هذا الخصوص ، موضحاً
    ان التعليم واحدة من وسائل ربط ابناء المغتربين بوطنهم ، كما ان تعليمهم
    بالداخل يوفر الكثير من العملات الصعبة للدولة بدلاً من تحويلها الى
    الخارج ، مشيداً فى هذا الصدد بجامعة المغتربين لدورها الكبير فى اتاحة
    فرص الدراسة لابناء المغتربين ومساهمتها بصورة كبيرة فى حل اشكالية
    القبول بالنسبة لهم ، وتسلم سوار توصيات الورشة معلناً انها ستجد
    الاهتمام والمتابعة مع الجهات ذات الصلة حتى تجد طريقها الى ارض الواقع .
    من جانبه دافع البروفسور عوض حاج على ممثل وزراة التعليم العالى
    بالورشة عن نظام المحاصصة ( الكوتة ) مبيناً انه نظام يكفل لجميع ابناء
    المغتربين من الشرائح المختلفة حق دخول الجامعات السودانية ، وعزى ذلك
    الى ان النظام الذى تطالب به اللجنة الدائمة للتعليم بالمملكة العربية
    السعودية يهتم بشرائح محددة من ابناء المغتربين
    الى ذلك فقد اصدرت الورشة توصياتها المتمثلة فى الالتزام بقرار مجلس
    الوزراء رقم ( 419 ) الصادر بتاريخ الرابع من مارس من العام 1990 م الذى
    اكد على ان تعتبر الشهادة الثانوية السودانية اساساً للقبول لمؤسسات
    التعلم العالى ويقاس عليها مايرد الادارة العامة للقبول وتقويم وتوثيق
    الشهادات من شهادات ثانوية اخرى ، الى جانب عدم العودة الى نظام الحصة (
    الكوتة ) الذى تم تجريبه وأُلغى فى ورشة عام 2005 م لعدة اسباب اهمها ان
    نظام الحصة لا يعد من طرق معادلة وقياس الشهادات الممنوحة من جهات مختلفة
    وليس له سند علمى ، ويعتمد على عدد المؤهلين او المتقدمين فقط ولا
    يأخذ فى الاعتبار اجتهاد وقدرة الطالب التحصيلية ، ولا يعتمد على قياس
    الشهادات الاخرى بالشهادة السودانية استناداً على قرار مجلس الوزراء
    المذكور ، كما اوصت الورشة ايضاً بالاستمرار فى استخدام طريقة الرتب
    المئينية وتطويرها عن طريق استخدامها لبينات الشهادة كاملة وليس عينة ،
    واستخدام عدة معاملات لشرائح متعددة واقترح الخبراء خمسة معاملات ، ومن
    توصيات الورشة ايضاً الاستمرار فى استخدام التميز وذلك لتفادى القصور
    الحالى فى تطبيق الرتب المئينية ويمكن تطويره الى تميزين كما عمل به فى
    الماضى ، وجاء فى التوصيات ايضاً حساب النسبة المركبة للشهادة السعودية
    من 60 % للتراكم العام للشهادة السعودية ، و 40 % لاختبار التحصيل فقط ،
    هذا فضلاً عن الاسراع فى فتح المسار السودانى فى السعودية وفتح مدارس
    سودانية فى كل من جدة والرياض والدمام ، وتفعيل دور الىجهاز فى دعم
    المغتربين فى اهم قضية تواجههم ، مع ضرورة اشراك العاملين بالخارج فى اى
    قرار يصدر بشأن المعادلة والقبول ، مع ضرورة الغاء الفقرة التى تشير فى
    لوائح القبول الى عدم قبول الشهادة الثانوية الصادرة من المدارس الاهلية
    ، وضرورة الالتزام بالمؤسسية واللوائح التى تنظم سياسات القبول ،
    واختتمت التوصيات بتنظيم مؤتمر عام حول قضايا التعليم يضم المختصين فى
    الداخل والخارج فى رمضان القادم من العام الجارى .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    السفير حاج ماجد سوار . . . لا تسييس للمجلس الأعلى للجاليات وعباءة الوطن تسع الجميع

    فى اطار لقاءاته التعريفية بالأجهزة المتصلة بجهاز تنظيم شئون السودانيين
    بالخارج ، التقى السفير حاج ماجد سوار الامين العام لجهاز المغتربين ،
    التقى المجلس الاعلى للجاليات السودانية بالخارج ، حيث تحدث فى بداية
    اللقاء الاستاذ حسن بابكر احمد ، المدير العام للهجرة والمنظمات
    والجاليات بجهاز المغتربين شارحاً للامين العام دور المجلس فى بناء
    واعادة تشكيل الجاليات السودانية بالخارج مبيناً ان المجلس يعتبر منظمة
    من منظمات المجتمع المدنى السودانية بالخارج ، وتم تسجيله فى وزارة
    الشئون الانسانية وهو الممثل لكل الوجود السودانى بالخارج ، ويتولى
    الجهاز التنسيق الكامل لاعماله ، ويقوم المجلس برفع قضايا المغتربين الى
    جهات الاختصاص بالدولة توطئةً لحلها .
    الدكتور اباهيم احمد البحارى ، رئيس المجلس رحب فى بداية حديثه بالسفير
    سوار وقال ان فكرة تجميع الجاليات السودانية بالاخارج فى مجلس واحد ،
    نبعت من مؤتمر المغتربين العرب الذى انعقد بالقاهرة عام 2003 م موضحاً
    لسعادة السفير ان المجلس عقد مؤتمراً تمهيدياً للجاليات حضرته مائة
    وخمسون جاليةً وتم عمل النظام الاساسى ، مشيراً الى ان المجلس يهدف الى
    جمع الجاليات تحت راية واحدة وصوت واحد هو صوت وراية الوطن ، وتلى على
    الامين العام التوصيات التى خرج بها المؤتمر والتى من اهمها انشاء وزارة
    المغتربين وبنك المغترب ، والذى اقر رئيس الجمهورية بأهميته وعين بذلك
    بنك النيلين ليصبح بنك المغترب ، مناشداً الامين العام بتولى امر تنفيذ
    تلك المخرجات ودعم عمل المنظمات الدولية ليساهم الجهاز فى التبشير
    بالمجلس فى الدول الاخرى والاسهام فى تخفيف العقوبات المفروضة على
    السودان وضحدها ، مشدداً على ضرورة عمل احصاء دقيق للمغتربين والتمثيل
    النيابى ، كما قدم تعريفاً بادارة المرأة والطفل والانتماء والهوية
    لابناء السودانيين بالخارج من خلال معارض التراث فى المهاجر المختلفة .
    السفير حاج ماجد سوار الامين العام لجهاز المغتربين امن على دور المجلس
    كشريك اساسى لجهاز المغتربين فى السياسات الهجرية ، وقال اننا سنعمل
    سنعمل سوياً على ( ماذا تريد الدولة من المغترب ، وماذا يريد المغترب من
    الدولة ) وما هى الآليات المناسبة والمسوغات التى تحقق مصلحة الطرفين ،
    وحيثما وجدت مطالب وحقوق المغتربين ، فأنا رئيس نقابة المغتربين وحيثما
    وجدت مصالح لهم ، فأنا راعيها ، واكد حاج ماجد سوار وقوفه مع كل طرح
    بالتركيز على وضع رؤية لسياسات الهجرة والاغتراب بالتركيز على مراكز
    الهجرة ، مشيراً الى ضرورة وجود احصائيات دقيقة وتمثيل نيابى للمغتربين
    ومشاركتهم فى الحوار الوطنى وصنع الدستور وتعزيز الهوية لدى الاجيال
    وربطهم بالوطن ، وفى ختام اللقاء تسلم الامين العام خطة المجلس للعام
    2014م

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    سوار يلتقي سفير السودان بالسعودية
    السفارة تؤكد التزام السودانيين بتنفيذ اجراءات توفيق السودانيين هناك
    اكدت سفارة السودان بالمملكة العربية السعودية التزام السودانيين هناك بتنفيذ اجراءات توفيق الاوضاع جاء ذلك خلال لقاء السفير حاج ماجد سوار الامين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج بمكتبه بسفير السودان بالمملكة العربية السعودية السفير عبدالحافظ ابراهيم والذي قدم لها التهنئة لنيله ثقة السيد رئيس الجمهورية وتعيينه اميناً عاماً للجهاز مجدداً التأكيد علي تسهيل السفارة لاجراءات توفيق اوضاع العمالة السودانية بالمملكة .واكد الامين العام حرص الجهاز علي المحافظة علي الوجود السوداني بالخارج وتحقيق المنافع المرجوة من الهجرة مشيداً بدور السودانيين بالخارج ودعمهم للوطن وقال ان الجهاز سيمضي في تنفيذ خططه الرامية لربط ابناء السودان بالخارج بالوطن وتعزيز انتماءهم له ومساهمتهم في التنمية وحل المشاكل التي تواجههم في التعليم والاسكان وغيرها.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    لدى زيارته لادارة الخدمة الوطنية :
    الامين العام لجهاز المغتربين يشيد بدور الخدمة الوطنية فى مشروعات التنمية

    اشاد السفير حاج ماجد سوار ، الامين العام لجهاز تنظيم شئون السودانيين
    بالخارج بتجربة الخدمة الوطنية فى دعم المشروعات التنموية بالبلاد
    تركيزاً على شريحة العاملين بالخارج .
    جاء ذلك ابان زيارته مؤخراً لرئاسة الخدمة الوطنية الاتحادية ولقائه
    مديرها العام سعادة اللواء احمد عبد القيوم ، وقائد قوات الدفاع الشعبى
    سعادة اللواء على الماحى مجدداً اشادته بدور ادارة الخدمة الوطنية
    بالمغتربين فى خدمة قطاع المغتربين ، واعداً بتحديث البيئة وتطويرها بما
    يساعد على تقديم الخدمة النوعية للمغتربين ، مؤكداً على ضرورة العمل على
    اعادة وتفعيل اللجنة ثلاثية الابعاد ، مضيفاً انه سيظل جندياً رهن اشارة
    الوطن وخدمته فى اى موقع .
    من جهته هنأ اللواء احمد عبد القيوم ، السفير حاج ماجد سوار بمناسبة نيله
    ثقة رئاسة الجمهورية بتوليه منصب الامين العام لجهاز تنظيم شئون
    السودانيين بالخارج مشيداً بمجاهداته فى العمل العام مؤكداً على مساندة
    الخدمة الوطنية له خلال مسيرته بما يخدم استراتيجية الجهاز تجاه ابناء
    السودان بالخارج .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    السفير سوار يتلقي ابو عائشة ومدير الـ (IOM) كلٍ علي حدا

    التقي السفير حاج ماجد سوار الامين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج بالبروفسير حسن ابو عائشة رئيس جامعة المغتربين ووكيل الجامعه الدكتور عبدالرحمن والذين قدما له التهنئة بمناسبة تولية لمنصبه امينا عاماًُ لجهاز المغتربين حيث قدم ابو عائشة تنويرا لسوار عن الجامعه وكلياتها المختلفة وقدم له الدعوة لزيارتها للوقوف علي مسيرتها وقال ان هناك خطة استراتيجية لتطوير الجامعة مشيراً للتنسيق المستمر بين الجامعة ووزارة التعليم العالي .من جانبه اشاد الامين العام بفكرة الجامعة وكلياتها المختلفة مؤكداً دعمه الكامل للجامعة من اجل تطويرها والنهوض بها لخدمة ابناء المغتربين.وفي سياق منفصل اتفق جهاز المغتربين والمنظمة الدولية للهجرة علي إعداد ورقة اطارية للتعاون بين الجهاز والمنظمة وبين الجهاز وشركاءه من المؤسسات ذات الصلة قابلة للتنفيذ جاء ذلك خلال لقاء السفير حاج ماجد سوار الامين العام لجهاز المغتربين بمدير المنظمة الدولية للهجرة بالخرطوم والذي هنأه بتسليم اعباء الجهاز وتطرق اللقاء لاهمية التعاون بين الجهاز والمنظمة في القضايا الهجرية المختلفة .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ورشة معادلة الشهادات العربية وتكافؤ فرص القبول . . ( لا لنظام المحاصصة (الكوتة . . !!!

    ناقشت ورشة معادلة الشهادات غير السودانية وتكافؤ فرص القبول بين
    طلاب الداخل والخارج بمؤسسات التعليم العالى السودانية ، التى انعقدت
    بجهاز تنظيم شئون السودانيين بالخارج مؤخراً والتى شارك فيها عدد من
    خبراء التعليم العالى والمناهج واساتذة الجامعات من الداخل والخارج وعلى
    رأسهم اللجنة الدائمة للتعليم بالمملكة العربية السعودية ، ناقشت عدة
    اوراق عمل حيث تناولت الورقة الرئيسية التى اعدتها لجنة التعليم بالمملكة
    العربية السعودية والتى جاءت تحت عنوان ( الصيغة العلمية الامثل لمعادلة
    الشهادات غير السودانية للقبول فى الجامعات السودانية ) قدمها البروفسور
    صالح عثمان دفوعة ، تناولت منظور ادب القياس فى طرق معادلة الشهادات
    الثانوية الممنوحة من جهات مختلفة ونبذة تاريخية عن تقييم ومعادلة
    الشهادات العربية والاجنبية للقبول بالجامعات السودانية ، والوضع الراهن
    لقبول الحاصلين على الشهادة العربية المستجدات والموجهات الاساسية حيث
    هدفت الورقة الى ايجاد صيغة علمية وعادلة لمعادلة وقياس الشهادات
    العربية والاجنبية بالشهادة الثانوية السودانية ان تعتمد هذه الصيغة افضل
    ادبيات القياس والاساليب الاحصائية ، واكدت الورقة على اعتماد الشهادة
    الثانوية السودانية اساساً للقبول لمؤسسات التعليم العالى ويقاس عليها ما
    يرد الادارة العامة للقبول وتقويم وتوثيق الشهادات من شهادات ثانوية اخرى
    استناداً الى قرار مجلس الوزراء رقم ( 419 ) الصادر فى مارس من العام
    1990 م .
    واستعرض مقدم الورقة طرق معادلة الشهادات الثانوية الممنوحة من جهات
    مختلفة والمتمثلة فى طريقة الرتب المئينية وهى طريقة تعتمد افضل ادبيات
    القياس والاساليب الاحصائية ، وان الشهادة السودانية هى الاصل فى
    المعادلة ويقاس عليها الشهادات الاخرى حسبما نص عليه قرار مجلس الوزراء
    ، وطريقة المعادلات الخطية ، وكذلك طريقة المعادلات الخطية باستخدام محك
    خارجى .
    كما استعرضت الورقة مراحل التقييم او المعادلة وقصور المعالجات السابقة
    وورشة عمل معادلة الشهادات العربية التى انعقدت فى العام 2005 م والتى
    نظمتها وزارة التعليم العالى بالتنسيق مع جهاز المغتربين وتمخضت عنها عدة
    توصيات اهمها الغاء نظام ( الكوتة ) واعتماد طريقة الرتب المئينية ويقبل
    الطلاب الحاصلين على نسبة 100 % من كل الشهادات الا ان توصيات هذه الورشة
    لم تطبق .
    • الوضع الراهن
    كشفت الورقة عن الوضع الراهن لنظام القبول حيث يتم قبول طلاب الشهادة
    العربية منذ عام 2005 م – 2006 م عن طريق بالتميز واستخدام معامل واحد
    ناتج عن طريق الرتب المئينية وسنعرض لذلك فيما بعد ، وهنالك بعض القصور
    ولكن رغم ذلك حقق التميز مع الرتب المئينية استقراراً كبيراً وحقق نوعاً
    من التوازن لمدة تسع سنوات .
    • المستجدات :
    تناول دفوعة خلال الورقة المستجدات الاخيرة التى صاحبت قبول الــ ( 23 )
    طالباً بكلية الطب بجامعة الخرطوم بالتميز ورفض عميد الكلية قبولهم
    بالجامعة مما احدث ضغطاً نفسياً كبيراً على الطلاب واحدث هزةً قويةً فى
    الاستقرار الذى ساد نظام القبول وتدخلت الوزيرة البروفسير سمية ابو كشوة
    وزير التعليم العالى لحلها ، وطالب دفوعة بطرح موجهات اساسية للمعادلة
    واتاحة الفرص المتكافئة للطلاب فى الداخل والخارج بالاستمرار فى القبول
    بنظام التميز ونظام الرتب المئينية ، لانهما يعتبران من الطرق المثلى
    والعادلة لتوزيع فرص القبول بين طلاب الشهادات العربية ورصفائهم من طلاب
    الشهادة الثانوية السودانية تحت الوضع الراهن وعدم العودة الى نظام الحصة
    ( الكوتة ) الظالم ، واوصى مقدم الورقة بضرورة الالتزام بقرار مجلس
    الوزراء رقم ( 419 ) فى جلسته رقم ( 4 ) فى الرابع من مارس من العام 1990
    م الذى اكد على ان تعتبر الشهادة الثانوية السودانية اساساً للقبول
    لمؤسسات التعليم العالى السودانية ويقاس عليها ما يرد الادراة العامة
    للقبول وتقويم وتوثيق الشهادات من شهادات ثانوية اخرى ، كذلك عدم العودة
    الى نظام الكوتة الذى جرب والغى فى الورشة عام 2005 م لعدة اسباب اهمها
    ان نظام الحصة لا يعد من طرق معادلة وقياس الشهادات الممنوحة من جهات
    مختلفة وليس له سند علمى ويعتمد على عدد المؤهلين ام المتقدمين فقط ، ولا
    يأخذ فى الاعتبار اجتهاد وقدرة الطالب التحصيلية ، الى جانب الاستمرار فى
    استخدام نظام الرتب المئينية ببيانات الشهادة كاملة وليس عينة ، هذا
    بجانب الاسراع فى فتح المسار السودانى فى السعودية وفتح مدارس سودانية
    بجدة والدمام والرياض وتفعيل دور الجهاز فى دعم المغتربين فى اهم قضية
    تواجههم .
    • جامعة المغتربين . . اضاءة على المسيرة
    قدم الدكتور عمر محمد الامين ، عميد شئون الطلاب بجامعة المغتربين خلال
    الورشة اضاءة على مسيرة الجامعة استعرض خلالها الخدمات التعليمية
    المتطورة التى تقدمها الجامعة لطلابها ، الى جانب توجه الجامعة نحو غرس
    الانتماء الى الوطن فى نفوس الطلاب من ابناء المغتربين ، الى جانب الهدف
    الريئسى وهو توطين التعليم ، مشيراً الى ان طلاب الجامعة متميزون
    اكاديمياً وفى ال مجالات المختلفة وان خمسة وعشرين بالمائة من طلاب كلية
    الطب اثبتوا تميزهم واحرزوا مرتبة الشرف فى المنافسات الرايضية والثقافية
    وفى تحفيظ القرآن الكريم بصفة خاصة الى جانب اللغة الانجليزية ، وقال ان
    جامعة المغتربين خرجت من القومية الى العالمية بضمها طلاباً من مصر ،
    اليمن ، تركيا ، نيجيريا وتشاد .
    واشار الى ان هناك عوامل اجتماعية ونفسية تؤثر على اداء الطلاب لابد من
    مراعاتها كذلك السفر لتجديد الاقامات حيث يواجه اللاب بسببها عدة
    اشكاليات الا ان الجامعة استطاعت معالجتها عن طريق الكورسات الصيفية .
    • وزارة التعليم العالى المصرية حاضرة بالورشة . .
    استعرض الدكتور كرم الله على عبد الرحمن نائب الامين العام لجهاز تنظيم
    شئون السودانيين بالخارج تجربة وزارة التعليم العالى المصرية من خلال
    ورقة قدمها بين يدى الورشة .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    قصة معادلة الشهادات غير السودانية بالسودانية . . سيناريوهات البحث عن العدالة . . !

    قصة بدأت فصولها منذ سبعينيات القرن الماضى وتحديداً فى العام 1979 م
    ، الا ان فصولها ما زالت مستمرةً وابطالها متجددون رغم تعاقب الازمان
    والممسكون بخيوطها ، فكلما حدث فيها اختراق عادت الى المربع الاول مرة
    اخرى لذات السيناريو الذى استمر لعدة اجيال ، انها قصة معادلة الشهادات
    غير السودانية بالشهادة السودانية لابناء المغتربين والتى حكى سطورها
    الاستاذ حمد ابراهيم محمد مدير ادارة الشئون الثقافية والتربوية بجهاز
    المغتربين خلال ورشة عمل ( معادلة الشهادات غير السودانية بالشهادة
    السودانية وتكافؤ فرص القبول بين طلاب الداخل والخارج فى الجامعات
    السودانية ) حيث اوضح انه فى سبعينيات القرن الماضى كان توزيع فرص
    القبول بين الطلاب حملة الشهادة الثانوية السودانية ونظرائهم من حملة
    الشهادات غير السودانية محل جدل ونقاش واسع لزيادة عدد الطلاب المتقدمين
    للجامعات والمعاهد العليا السودانية لاسباب ذكر منها قلة الفرص ومحدودية
    المقاعد فى بعض سالتخصصات بالجامعات ، وزيادة عوامل التفضيل بين الجامعات
    ، كذلك الفوارق فى توزيع الدرجات ومكونات الشهادات ، حيث صدر قرار
    بتكوين لجنة القبول للنظر فى معادلة الشهادات غير السودانية بالشهادة
    السودانية فى العام 1979 م .
    • مشروعية . .
    واصل حمد سرد فصول القصة مشيراً الى مشروعية مرجعية قرار مجلس الوزراء
    الصادر فى العام 1990 م بالرقم ( 419 ) والذى ينص على اعتماد الشهادة
    الثانوية السودانية اساساً للقبول فى مؤسسات التعليم العالى السودانية
    ويقاس عليها مايرد لجنة القبول من شهادات اخرى .
    • فلاش باك . .
    فى سبعينيات القرن الماضى وحتى العام 1983 م كان التقديم مبنياً على
    الشهادة الثانوية السودانية وذلك باضافة نسبة عشرة بالمائة للدرجات التى
    حصل عليها الطالب ، وتم تعديل هذا النظام فى العام 1984 م واستبدل بنظام
    التقديرات ( A-B ) ، ( A تحسب من 100 – 90 ) و ( B تحسب من 80- 90 ) الا
    ان هذا النظام افقد ابناء المغتربين من حملة الشهادات غير السودانية
    فرصهم فى الدخول الى كليات الطب والهندسة ، وفى العام 1990 م صدر قرار
    المجلس القومى للتعليم العالى باعادة النظر فى نظام المعادلة المقرر فى
    العام 1984 م واستبداله بنظام معامل معادلة الشهادات مبنياً على مقارنة
    نسبة متوسط التحصيل لكل شهادة من الشهادات العربية مع نسبة متوسط
    التحصيل للشهادة الثانوية السودانية ، وكان من محاسن هذا النظام انه اتاح
    الفرص لابناء المغتربين لدخول كليات الطب والهندسة .
    وفى العام 2000 م تم استخدام الريب المئينية فاصبحت هى الطريقة المثلى
    للمعادلة وهى معيرة تعتمد على تحديد درجة القبول لكل شهادة غير سودانية
    بحسب ترتيبها النسبى ومساواتها بالترتيب النسبى للطلاب حملة الشهادة
    الثانوية السودانية ، ثم يأتى العام 2004 م بسيناريو جديد يتم فيه تطبيق
    نظام ( الكوتة ) والذى اوقف العمل به بناءً على توصيات ورشة العمل التى
    نظمها جهاز المغتربين بالتنسيق مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى فى
    مارس من العام 2005 م .
    وشهدت الفترة ما بين العامين 2007 – 2008 م الغاء نظام الامتحان الموحد
    للشهادة الثانوية السعودية واصبحت الامتحانات تُعقد فى المدارس حيث اضيف
    مكون آخر لمكونات درجات المنافسة وهى امتحانى القدرات والتحصيل ، وعندها
    اصدرت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى قراراً باعتماد نظام معادلة
    الشهادة السعودية بحيث تحسب نسبة ( 60 % ) للشهادة الثانوية السعودية و
    ( 25 % ) للتحصيل و ( 15 % ) لامتحان القدرات وظل هذا النظام سارى
    المفعول حتى العام 2013 م .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أمسية تكريم التهامي وإستقبال سوار.. احساس بالوداع الاسيف والإستقبال الحار
    وسط حضور واسع من الوزراء والمسئولين بالدولة ومشاركة العاملين بجهاز المغتربين كرّم جهاز تنظيم شئون السودانيين بالخارج الأمين العام السابق د. كرار التهامي وإستقبل الأمين العام الجديد للجهاز السفير حاج ماجد سوار وذلك من خلال الأمسية التي نظمتها الهئية الفرعية لنقابة العاملين بالجهاز حيث حيّ دكتور كرار التهامي من خلال كلمته العاملين بالجهاز مواقفهم الدائمة له وأكد علي أهمية التغيير والتجديد قائلاً:( نحن معشر أهل الكرة نؤمن بأن للمدرب رؤية وواقع للأشياء ينبغي أن تتبدل طاقة بطاقة ورؤية برؤية وجهد بجهد، وفي التجديد إضافة كبيرة لتفعيل الأشياء وتسريعها نحو الأهداف والغايات القريبة والبعيدة).وعبر التهامي عن سعادته وشعوره بالرضا أن أكمل دورة في الجهاز استوعبت دورات ودورات مضي عبرها أناس وأناس وظلت تمثل السودان بواقع الإرتباط القوى بينه وبين أبنائه في الخارج رغم الغربة ودوافعها وأشكالها المختلفة وتفاعلاتها السالبة والموجبة مازال السودانيون في المهجر يشعرون بالإنتماء ويحافظون علي الهوية السودانية وأضاف: كان لابد أن يحدث هذا الموقف عاجلاً ام آجلاً وفي أي ساعة وكانت بيدنا فسيلة لابد أن نزرعها في هذه التربة الخصبة ووصف التهامي ما تبقي من مشروعات لم ينجزها مجازاً بالأهداف التي سيحرزها خلفه السفير حاج ماجد سوار دون شك وأضاف أنه يمثل طاقة جديدة علي الأقل في جهاز المغتربين وقال أن هناك أكثر من ثمانية أُمناء تعاقبوا علي هذه المؤسسة كل واحد أعطي العلم لأخيه تبادلاً وقدماً الي الأمام. وأعرب التهامي خلال كلمته عن شعوره بالآسي لفقد القلوب البيضاء والعيون الجميلة خلال فترته التي قضاها أميناً عاماً لجهاز المغتربين والتي قال أنها تستوعب جامعة كاملة وتترك آثاراً من الذكريات علي شجرة النفس لا تمحي مهما طال الزمن وامتد، وأضاف : أشعر بكثير من الـعرائس التي انداحت من حولي آمالاً وآمال فيما يتعلق ببناء الهجرة ورفعها إلي مصاف التقدم وأشار الي أن الحياة آفاق عريضة وواسعة والإنسان لا يمكن أن يختزل التاريخ في شخص أو المؤسسة أو الدولة أو الحزب كل الناس عابرون كما قال: نابليون (في هذه القبور أناس كثيرون كانوا يعتقدون أن الحياة لايمكن أن تسير بدونهم) هذه حقيقة الحياة ستستمر وتطور مهما كنا مبدعون هذه حقيقة ترضي النفس تماما خاصة أن هذه المؤسسة ناهضة واستوت تماماً لتؤدي واجبها نحو الدولة.واوضح أن القيادة الجديدة بالجهاز ستكون كما عهدناها في المدافعات السياسية تمثلنا دوماً في كل جدال سياسي وعلي الملأ وأضاف أن السودان الآن جزيرة معزولة وسط الدول تحيط بها الفوضي والضعف،والإنقاذ منذ بدايتها كانت تعاني من الإستهداف العسكري والمعنوي والإعلامي ولكن ظل الناس في ثبات والدول التي كانت تستهزئ بها تعيش الآن الفوضي والعنف وأن المغتربين ووقفوا مع البلاد في المحن وساهموا في الإستقرار الإجتماعي والسياسي ونشر الثقافة والقيم السودانية لابد من أن نحي هذه الشعيرة للوصول الي العالمية وهناك خارطة طريق تكاد تكون موجودة في وجدان كل شخص قيادة ومسئولين ستمضي في المسير،وشكر التهامي الوزراء في مشاركتهم للجهاز في حفل التكريم وقال كنت أتمني أن أقضي بضعة ايام تحت اشرافه ولكن سأكون معهم اينما كنت في اية الفضاءات في السودان.كما خاطب الاحتفال السفير حاج ماجد سوار الامين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج مجدداً العزم علي مواصلة الجهد والعطاء الذي قدمة دكتور كرار التهامي الامين العام السابق وقال ان التهامي ترك كتاباً ممتلئاً بالانجازات والافكار وملعباً لاحراز الاهداف كما فعل (كاريكا وبشة) في الايام الماضية وقال انة يقف علي ارضية صلبة وخبرة متراكمة وضع التهامي لبناتها الاساسية بافق وتجربة راسخة واضاف انه سيعمل علي تجديد الاداء مع الجهات ذات الصلة وانة سوف يظل ينظر الي ما وراء البحار وعبر الحدود للوصول لكل سوداني يعمل قيم ومفاهم وتقاليد الشعب السوداني للدفاع عن حقوقهم مشيدآ بجهود السودانين بالخارج وتدافعهم لنصرة السودان .وابان انه سيكون رئيس لنقابة العاملين بجهاز المغتربين سيسعى مع الدولة ومؤسساتها لتحقيق مطالبهم وانه سيكون متوازنآ بين سياسة الباب المفتوح والمؤسسية للنهوض بالعمل ووصف السفير سوار جهاز المغتربين بالمؤسسة الناهضة والتي استوت لتؤدي واجبها نحو الدول والمهاجرين واضاف ان هناك احلام للقيادة سنعمل على تحقيقها بمهنية ومؤسسية وقال ان هذا الاحتفال ليس وداعآ وانما انتماء جديد لمواصلة مسيرة الذين سبقوه شاكرآ العاملين بالجهاز على حفاوة الاستقبال واعرب عن امله في ان تستفيد البلاد من التهامي حيثما حل .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    أمينة العلاقات الخارجية بالمجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج تلتقي قنصل السودان بمصر
    ثمن قنصل السودان بجمهورية مصر العربية ، دور المنظمات الطوعية في أثراء العمل الطوعي ، ووصف تجربة جمعية تواصل المغتربات بالطبية والمثالية مباركاً زيارة الجمعية التي نالت رضاء الجالية السودانية بمصر والتي تعد من اكبر الجاليات بالوطن العربي .
    جاء ذلك لدى لقائه الأستاذة أمينة الزبير ، أمينة العلاقات الخارجية بالمجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج ، والتي من جانبها كشفت عن التعاون المشترك بين البلدين في مجال التعليم العام والتنسيق للجامعات مصطحبة في ذلك تجربة المدرسة السورية بمصر والتي يبلغ عدد طلابها ( 450 ) طالباً سجلوا للجلوس لامتحان شهادتي الأساس والثانوي.
    الجدير بالذكر أن زيارات جمعية تواصل المغتربات شملت المدرسة السودانية بالقاهرة مدينة 6 أكتوبر بحضور الأستاذ احمد إبراهيم رئيس مجلس الإدارة والأستاذ هيثم محجوب مدير المدرسة والأستاذ محجوب المهندس نائب رئيس جمعية أهل السودان الخيرية وتم التباحث حول إمكانية التواصل المشترك ودعم الجمعيات العيني واللوجستي.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    شارك في أعداد النشرة :
    - الاعلام والتواصل
    - التواصل الالكتروني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    هواتف:
    الأمين العام :
    249 )-83428426 )
    (249 )- 83428437
    فاكس (249 )-83428414
    نائب الأمين العام
    (249)-83428423
    فاكس (249)-83432940
    إدارة جمارك المغتربين :
    (249)-83428424
    إدارة أراضى المغتربين :
    (249)-15588582

    إدارة الاستثمار :
    (249)-83428432
    لمزيد من التواصل

    Tel: 00249122281112
    Website: www.Sswa.sd
    E-Mail: [email protected]
    [email protected]
    صفحات جسر الوجدان على مواقع التواصل الاجتماعي
    Facebook:www.facebook.com/sswa.sd
    Twitter: @sswa1
    Skype: sswamed
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de