(الداعشيون) ! ورجال الدين .. حَيّ علي الجهاد!! بقلم بثينة تروس
كلنا شمائل النور! نداء للعلمانيين و الشيوعيين السودانيين
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-22-2017, 05:42 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مناوي : مشروع جماعة الاخوان المسلمين في السودان قد فشل تماماً في حل القضايا السودانية خلال فترة حكم

03-08-2014, 11:52 PM

حركة تحرير السودان قيادة مناوي
<aحركة تحرير السودان قيادة مناوي
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
مناوي : مشروع جماعة الاخوان المسلمين في السودان قد فشل تماماً في حل القضايا السودانية خلال فترة حكم

    مناوي : مشروع جماعة الاخوان المسلمين في السودان قد فشل تماماً في حل القضايا السودانية خلال فترة حكمهم التي امتدت الى اكثر من (24 ) عاماً

    الدخول الى مفاوضات مع الخرطوم وفق خارطة طريق تتفق عليها الاطراف السودانية تضم الجبهة الثورية وقوى الاجماع الوطني المعارض من جهة والمؤتمر الوطني من جهة اخرى

    لندن - مصطفى سري
    and#1640; / and#1635; / and#1634;and#1632;and#1633;and#1636;
    أكد مني اركو مناوي رئيس حركة جيش تحرير السودان ونائب الجبهة الثورية السودانية ان الجبهة الثورية تتمسك بالحل الشامل لمشاكل السودان وعلى طاولة موحدة ، وقال ( بحثنا مع رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي دكتورة انكوسازانا دلاميني زوما قضايا بلادنا وقدمنا له مشروع متكامل لحل الازمة السودانية ) ، وقال ان مشروع جماعة الاخوان المسلمين في السودان قد فشل تماماً في حل القضايا السودانية خلال فترة حكمهم التي امتدت الى اكثر من (24 ) عاماً.
    واشترط مناوي الدخول الى مفاوضات مع الخرطوم وفق خارطة طريق تتفق عليها الاطراف السودانية وتضم الجبهة الثورية وقوى الاجماع الوطني المعارض من جهة والمؤتمر الوطني من جهة اخرى ، وقال ان تهيئة المناخ لهذه المفاوضات تبدأ بالاتفاق الأمني بين الأطراف المتحاربة وتشخيص المشكلة وتعريفها وتحديد أسبابها كي نتلافى تكرارها ، واضاف ( لابد من الوصول الى اتفاق اطارئ امني شامل يأتي بحل القضية الانسانية في مناطق النزاع في دارفور ، جبال النوبة والنيل الازرق ووقف اطلاق نار دائم ) ، وقال ( كما يجب وضع ملامح واضحة لخلق جيش قومي مهني وجهاز شرطة مدني وقضاء مهني مستقل في اطار اعادة هيكلة الدولة السودانية وبمشاركة كافة السودانيين بمختلف قطاعاتهم ) .
    ونفى مناوي اركو مناوي ان يكون التصعيد العسكري الذي حدث في اقليم دارفور في الاسبوع الاخير بدأ من جانب حركته ، وقال ان الحكومة وعبر مليشياتها قامت بحرق اكثر من ( 40 ) قرية في منطقة جنوب السكة حديد وقتلت اكثر من (200 ) شخصاً بينهم اطفال ونساء وشيوخ الى جانب عمليات اغتصاب ممنهجة اعادت لانسان دارفور الايام السوداء في اعوام الحرب الاولى قبل عشر سنوات ، وابدى عدم ممانعته بالتنسيق مع الزعيم القبلي موسى هلال وكل من يقاتل من اجل التغيير في السودان ، بيد انه قال ( موسى هلال اصبح ضمن الانشقاقات التي يشهدها الحزب الحاكم بعد فشل مشروعه الحضاري في توحيد نفسه ومن حق هلال ان يعارض نظامه واذا اراد التنسيق معنا فاننا لا نمانع ولكن حتى اللحظة لم ننسق معه ) .
    وسيطرت حركة تحرير السودان مناوي على محليات ومناطق واسعة بشمال دارفور وهي ( اللعيت جار النبي ، حسكنيتة ، كوريا لبن ،عصبان دومة وطويشة ) في شمال دارفور والاخيرة هي مسقط رأس والي الولاية محمد يوسف كبر ، وتعد العمليات الاخيرة هي الاوسع في الاونة الاخيرة في الحرب التي استمرت لاكثر من (10 ) سنوات في هذا الاقليم وادت الى مقتل اكثر من (300 ) الف مواطن وتشرد اكثر من (4 ) مليون بين نزوح داخلي ولجوء في دول الجوار وخاصة تشاد .
    وكان المنسق المقيم للشؤون التنموية والإنسانية في السودان بالإنابة السيد عدنان خان قد اعرب عن قلقه العميق إزاء التقارير الواردة عن فرار آلاف الأشخاص من منازلهم بسبب القتال المتجدد بين حركة جيش تحرير السودان والجيش السوداني والجماعات شبه العسكرية المتحالفة معه في ولاية جنوب دارفور ، وقال ان القتال تسبب في فرار اكثر من (15 ) الف شخص الذين لاذوا الى معسكرات النازحين خارج مدينة نيالا .
    وكان وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين قد اعلن ان القوات المسلحة السودانية اول من امس انها قادرة على تأمين البلاد ، وذكر ان قواته ماضية في تنفيذ عمليات الصيف والتي شارفت على نهايتها في جبال النوبة والنيل الازرق .
    من جهة اخري اجتمعت رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي دكتورة انكوسازانا دلاميني زوما مع قيادات الحركات المسلحة التي تقاتل في دارفور لبحث القضية السودانية ، ويعد هذا اللقاء هو الاول بين الحركات المسلحة وقيادة الاتحاد الافريقي ، وقال مناوي ان الاتحاد هو مسؤول بشكل مباشر في ما يحدث بالسودان باعتباره مسؤول عن دول القارة ، مشيراً الى ان حركته والعدل والمساواة سيجريان لقاءاً اخر في العاشر من الشهر الجاري في اديس ابابا مع رئيس الآلية الافريقية رفيعة المستوى ثابو مبيكي والذي يقود عملية الوساطة بين الخرطوم والحركة الشعبية في شمال السودان في منبر واخرى بين دولتي السودان وجنوب السودان .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de