وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 12:39 PM الصفحة الرئيسية

منبر ناس الزقازيق
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة

11-03-2011, 03:57 PM

خالد محي الدين

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة

    سرطان الاطفال ادعم مستشفى 99199


    رؤية وأهداف مؤسسة مستشفى سرطان الاطفال
    الرؤية
    مؤسسة انسانية نابعة من الشعب لتخفيف معاناة الأطفال المصابين بالسرطان وأسرهم، وتمدهم بالأمل في الحياة
    الرسالة
    1- توجهنا الإستراتيجي: توجهنا الإستراتيجي يقوم على ثلاث ركائز، الرعاية عالية الجودة، والتثقيف، والبحث، وهذا هو جوهر رسالة المستشفى لتقديم الرعاية مجاناً ودون تفرقة لكل الأطفال المصابين بالسرطان

    سواء كان مفهومنا للأمل يحيلنا إلى كونه منحة إلهية، أو قبساً من نور، أو طوق نجاة، لن يختلف الأمر كثيرا لدى فئة غالية من المجتمع أصبح من حقها اعتبار الدعم بمنظورهم محصور بفئة معينة.
    لكل محبي الخير والعافية هلموا لنجدة ابناء بلادى.
    ان صورة معبرة لطفل تنطق ملامحه بالمعاناة، فيما تقول عبارة قريبة منه "هنا يمكنك مساعدة مرضى السرطان" وهناك فقط تشعر أن القيام بأي شيء لخدمة هذا المشروع يمكنه أن يجعلك فاعل خير، حتى وإن كان ما تقوم به لا يتعدى كتابة سطور فى مقالة على النت.
    قد يكون للانطباعات البصرية والنفسية دورها، فكلمة "أمل" التي قلوبكم تبعث الأمل حقاً، كما أن الرقم (99199) قابلاً للحفظ بمجرد نظرة واحدة فقط، والمناسبة تبدو مفهومة في شكلها الإعلامي العام، لكن معناها الخاص يحتاج حديثا شفافا وواضحا للوقوف مع فكرة قيام المشروع
    وبالنظر إلى إحصائيات تتحدث عن تسجيل 11 ألف حالة إصابة بالسرطان سنويا وبمعدل يزداد بنسبة 10 في المائة في المملكة، مقارنة بـ 2 في المائة عالمياً
    حلقت أسراب من الأمل في سماء الخير،
    مسـتشـفي 99199
    هـوحلم الذين عزموا على تحقيقه إيماناً منهم بقدرتنا كسودانيين علي تغيير واقعنا،
    وبناء هذا الصرح العملاق الذي سيساعد على القضاء على هذا المرض الذي بات يهدد حياة آلاف الاطفال في السودان،
    إذ أنه اصبح المرض الثالث في أسباب الوفيات حيث سجلت في العام الماضي ألفاً و ثمانين 1080 حالة وسط الذكور
    وسبعمائة و ستة عشر 716 حالة وسط الإناث دون سن السادسة عشرة.
    لهذا فكروا بمشروع مستشفي سرطان الأطفال 99199 وسيكون أول وأكبر مستشفي متكامل لعلاج سرطان الأطفال بالسودان
    يقدم كل خدمات التشخيص والإستشارات والعلاج ..مجاناً دون أن يتحمل المريض عناء وتكاليف العلاج والدواء.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2011, 04:08 PM

خالد محي الدين

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: خالد محي الدين)

    الاعزاء.
    هذا المشروع....عن المستشفى (الحلم) شبيه بمشروع مستشفى 57357 لعلاج سرطان الأطفال في مصر، الذي كان حلماً في الضمير المصري، وتحوّل إلى أكبر مستشفى في أفريقيا والشرق الأوسط،
    يقوم على هذا كله مجموعة من الشباب المملؤ بالحماس من اجل حلم يريدون ان يصبح واقع ملموس..

    ومن أجل اطفالنا
    بدأنا منذ أشهر بوضع الخطط واستغلال الإمكانيات وحشد الكوادر في الداخل و الخارج .،التى ستعمل على قيام
    هذا المشروع حتى يستقبل أول مريض وبهذا نكون قد قدمنا أولى هدايانا لهذا الوطن الذى أصبح من وأجبنا عليه..
    نحن ابناءه أن نبادر من اجله بعزائمنا وأرواحنا دون توجيه وشكر وعرفان.
    ولأننا شعب نتميز ونتفرد بخصائل التعاون والنفير والإستنفار
    ولأاننا سلالة سلف وأجداد بنائون وعظماء قامت على أك########م حضارة التعدد العرقي والمذهبي
    ولأننا شباب لن نرضى حتى نبنيه واقعاً ملموساً معاشاً
    ولأننا جميعاً طلاب وأطباء ومهندسين وأصحاب أعمال ومهنيين وعمال ومزارعين وإداريين وفنايين وأدباء ، قادرين
    على ان نوجه إمكانياتنا ونوظف طاقاتنا من أجل هذا العمل ..

    لهذا فكرنا بمشروع مستشفي سرطان الأطفال 99199 وسيكون أول وأكبر مستشفي متكامل لعلاج سرطان الأطفال
    يقدم كل خدمات التشخيص والإستشارات والعلاج ..مجاناً دون أن يتحمل المريض عناء وتكاليف العلاج والدواء.

    حيث أننا نسعي الى بناء مركز طبي متكامل يقوم بــــ :
    الكشف المبكر عن المرض .
    التشخيص
    العلاج
    إعـــادة التأهيل
    الدعم والإرشاد النفسي للمرضى وذويهم
    تقديم الإستشارات الطبية

    ومن أجل سير هذا المشروع بأحدث الطرق العلمية قمنا بتقسيمه الى عدة مراحل كل مرحلة تصاحبها عدة
    حملات دعائية وإعلامية وتســويقية لكى نضمن مشاركة الجميع فى مشروع هو فى الأصل ملك للجميع .

    ووضعنا
    1. التصور والتقدير العام للموقع
    2. تقدير ميزانية البناء والتشغيل
    3. تحديد الإحتياجات من أجهزة ومعدات طبية
    4. دراسة حجم الكادر الطبي والعاملين
    5. وضع التصميم الهندسي بعد تحديد مساحة المبانى
    6. وضع خطة جمع التبرعات وإستقطاب الدعم المعنوى والمادى
    7. توظيف الموارد ، لضمان إستمرار المشروع حتى مرحلة أستقبال المرضى بأذن الله

    قمـنا .. بوضع تصميم هندسي مبدئى يراعى الخلفية الثقافية فى الســـودان
    وضعنا .. خطة دقيقة لجمع التبرعات بعدة وسائل تعد هى الأنجح والأضمن من خلال دراستنا لمقدرات المجتمع
    السودانى بشكل عام بعضها على هيئة حملات وبعضها على هيئة مشاريع ..

    وسائل جمع التبرعات :
    الإتصالات الشخصية مع الأفراد والجهات الشعبية والرسمية
    الخطابات الموجهة الى الجهات المانحه
    الدعوة من خلال الإعلان السمعى والمرئي والمكتوب وذلك بمساعدة ومشاركة شخصيات مؤثرة
    فى المجتمع المحلى والعالمى ..
    الحملات التلفزيونية والاذاعية المفتوحة للتبرع المباشر
    الحفلات الجماهيرية والاحتفالات الخاصة
    الحملات الموجهة الى جهات معينة مثل مصانع مواد البناء وشركات المقاولات والمعدات الطبية
    الأسواق الخيرية والبازارات
    إشتراكات الأعضاء المهتمين بالمشروع
    المعارض الفنية و الثقافية والمهرجانات السياحية التى تذهب بعوائدها للمشروع
    المشاريع التى ستقوم بها المنظمات والمؤسسات الصديقة لمشروع مستشفى سرطان الأطفال 99199 داخل وخارج السودان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2011, 04:27 PM

خالد محي الدين

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: خالد محي الدين)

    410.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2011, 04:31 PM

خالد محي الدين

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: خالد محي الدين)

    184.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2011, 04:32 PM

خالد محي الدين

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: خالد محي الدين)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2011, 04:38 PM

خالد محي الدين

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: خالد محي الدين)

    ابيضاض الدم الليمفاوي الحاد أو اللوكيميا الليمفاوية الحادة ( AcuteLymphoblasticleukemia ) عند الأطفال، هو مرض ورمي يصيب أنسجة صنع الدم بالنخاع العظمي، حيث تتسرطن الخلايا الأولية التي تتطور لتنتج الخلايا الليمفاوية ( Lymphocytes ) بكريات الدم البيضاء و هي لا زالت قاصرة، و تظهر بأعداد كبيرة في النخاع العظمي و الدم كخلايا سرطانية قادرة على الانتقال، و يُعد هذا النوع من أورام الدم الأكثر شيوعا لدى الأطفال و أكثر أنواع الأورام انتشارا بينهم.
    و ابيضاض الـدم مرض معقد بأنواع و تفرعات متعددة، و تختلف العلاجات و حـالات المرضى اختلافا كبيرا تبعا لنوع المرض و العوامل المختلفة لكل شخص، و سنتحدث في هذا المقال عن اللوكيميا الحادة بصفة عامة مع تخصيص الحديث عن النوع الليمفاوي عند الإشارة إلى التصانيف و مراحل المعالجات.
    و يلزمنا في البداية، و لفهم تنوعات هذا المرض، الإلمام بالمعلومات الأساسية عن الجهاز الدوري و الليمفاوي بالجسم.
    الدم و الجهاز الليمفـاوي
    النخـاع العـظمي
    النخاع العظمي هو النسيج الإسفنجي اللين، و المسمى بالنخاع الأحمر، و المتواجد داخل جزء العظام المعروف بالعظم الإسفنجي ، و الذي تتمثل وظيفته الأساسية في إنتاج خلايا الدم، و يتكون من شبكة متكاملة من الأوعية الدموية و الأنسجة المحاطة بالدهون و خلايا المنشأ ( Stemcells ) التي تتحول لكريات الدم المختلفة في مراحل نضجها النهائية، إذ تنقسم لتكوّن خلايا منشأ جديدة، أو تنمو و تكبر بعملية تناسقية طبيعية محسوبة لتكوّن خلايا الدم، من كريات الدم الحمراء ( التي تحمل الأكسجين و بعض المواد الحيوية إلى كافة خـلايا الجسم )، و كريات الدم البيضاء ( التي تدافع عن الجسم ضد الأجسام الغريبة و تكافح العـدوى )، و الصفائح الدموية ( التي تتجلط لتمنع نزف الدم عند الجروح أو القطوع )، و يتواجد النخاع العظمي في كل العظام تقريبا عند الأطفال الرُضّع، بينما و قبيل سن البلوغ يتواجد غالبا في العـظام المسطحة، مثل عظم الجمجمة و عظم الأكتاف و الضلوع و عظام الحوض و المؤخرة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2011, 04:40 PM

خالد محي الدين

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: خالد محي الدين)

    الـدم
    يتركب الدم من البلازما و أنواع مختلفة من الخلايا، و تتكون البلازما بدرجة كبيرة من الماء و مركبات كيميائية متعددة، مثل البروتينيات و الهرمونات و المعادن المختلفة و الفيتامينات، بينما تشمل خلايا الدم كريات الدم البيضاء و الحمراء و الصفائح الدموية.
    كريات الدم الحمراء
    و هي التي تعطى الدم لونه الأحمر و تكوّن تقريبا نصف حجمه و تحتوي علي بروتين الهيموجلوبين الذي يحمل الأكسجين من الرئة إلى مختلف أنسجة الجسم و يحمل ثاني أكسيد الكربون بالمقابل، و نقص الكريات الحمراء أو الهيموجلوبين يؤدي إلى نشوء فقر الدم ( الأنيميا ).
    كريات الدم البيضاء
    و هي الأداة الأساسية في الجهاز المناعي بالجسم، إذ تدافع عن الجسم و تكافح العدوى، بمهاجمة الأجسام الغريبة، مثل البكتيريا أو الفطريات أو الفيروسات أو الجراثيم المختلفة، أو أية أجسام غريبة تدخل الجسم إضافة إلى الخلايا المتسرطنة، و ثمة عدة أنواع و تصانيف من كريات الدم البيضاء، و الأنواع الرئيسية الثلاث هي :
    الخـلايا الليمفـاوية ( lymphocytes )
    و تنقسم إلى ثلاثة أنواع :
    الخلايا البائية ( B lymphocytes )، الخلايا التائية ( T lymphocytes )، و الخلايا المُبيدة بطبعها (NaturalKillercellsNK )، و هي تتكامل معاً كجزء مهم جدا في الرد المناعي، فالخلايا البائية تساعد في مكافحة البكتيريا و بعض الكائنات الغريبة، و ذلك بإنتاج ضدّيات الجسيمات الغريبة ( antibodies ) أو الأضداد، و التي بدورها تعمل كدليل أو سِمة للكائنات المستهدفة، إذ تلتصق ببروتينات معينة تتواجد على سطوحها تُسمى بمولدات المضادات ( antigens ) فتسِمها و تُعلّمها مما يجذب نحوها الأنواع الملتهمة من خلايا الجهاز المناعي، التي تقوم بابتلاعها، كما تجذب نوعا من بروتينات الدم التي تدمر هذه البكتيريا بإحداث ثقوب في جدار خلاياها.
    بينما تساعد الخلايا الليمفاوية التائية في الحماية من الفيروسات، حيث يمكنها تمييز مواد كيماوية معينة، تتواجد على السطح الخارجي للخلايا المصابة بعدوى فيروسية، فتقوم بتدميرها بأن تفرز مواداً خاصة تذيب الغشاء الخارجي لهذه الخلايا، كما أنها تفرز مواداً تنظم ردود فعل الجهاز المناعي تسمى المثيرات الخلوية ( cytokines )، تستنهض أنواعا أخرى من خلايا كريات الدم البيضاء لتهاجم الخلايا المصابة، و يعتقد أن الخلايا التائية تقوم بمهاجمة و تدمير بعض أنواع الخلايا السرطانية بنفس الطريقة، إضافة إلى مهاجمتها لخلايا الأنسجة المزروعة بالجسم، ( لذلك يتلقى المرضى ممن أجريت لهم عمليات زراعة الأعضاء، أدوية خاصة لإحباط رد فعل الخلايا التائية ).
    الخـلايا الحُبيبية ( granulocytes )
    و هي تنقسم إلى ثلاثة أنواع فرعية، الخلايا القاعدية ( Basophils ) و الخلايا الحَمِضة ( Eosinophils ) و الخلايا المتعادلة و تسمى أيضا بالعَدلات ( النيتروفيل neutrophils )، و يتم التمييز بينها من حجمها و لون الحُبيبـات الظاهرة بداخلها تحت المجهر، و هذه الحبيبات تقوم بدور رئيسي في تفتيت كيميائيات خلايا الكائنات المهاجمة للجسم، و بطبيعة الحال تمر الخلايا الحبيبية بعدّة أطـوار لتنمو و تنضج من خلايا نخاعية أوليّـة إلى خلايا بالغة قادرة على المدافعة، و هي تكـافح خصوصا العـدوى البكتيـرية و الالتهابات و أعراض التحسس، و تبقى بالدورة الدموية لفترة قصيرة نسبيا تتراوح بين عدة ساعات إلى عدة أيام.
    الخـلايا الأحـادية ( monocytes )
    و هي تحطم الأجسام الغريبة و تتحول إلى خلايا ملتهمة عند الحاجة، و التي بدورها تلتهم الكائنات الغريبة و تساعد الخلايا الليمفاوية في تمييزها و إنتاج ضدّيات الجسيمات الغريبة.




    الصفـائح الدمـوية
    و هي في الواقع تتكون من جزيئات تشبه الخلايا ناتجة عن تفتت نوع من خـلايا النخاع العظمي تُعرف بالخلايا النقبية الضخمة ( megakaryocyte )، و التي تتحول إلى صفائح و تصنف عادة ضمن خلايا الـدم، و تكمن أهميتها في وظيفتها كجزء من آليات الحماية بالدم، و لدورها الرئيسي في تكوين التجلطات و حماية الأنسجة المختلفة من النزف، برتـقها و إغلاقها لمواضع الجروح أو القطوع بالجسم.




    الجهاز الليمفـاوي
    و يتركب الجهاز الليمفاوي من الأوعية الليمفاوية التي تشبه الأوردة الدموية، و تتفرع إلى كل أجزاء الجسم و يمرّ عبرها السـائل الليمفاوي، و هو سـائل عديم اللـون يحمل إفرازات الخـلايا الزائدة و مخلفاتها و خلايا جهاز المناعة، و شبكة الأوعية الليمفاوية تتجمع في غدد عضوية صغيرة تسمى الغدد الليمفـاوية، التي بدورها تتواجد بمجموعات في مناطق مختلفة من الجسم، مثل الإبطين و الرقـبة و التجويف البطني، ( كما يعتبر الطحال و اللوزتين و الغدة الصعترية ضمن غدد الجهاز الليمفاوي المهمة )، و هذه الغدد تخزن الخلايا الليمفاوية (Lymphocytes ) التي تعتبر الخلايا الرئيسية في النسيج الليمفاوي.
    يُرجى الانتقال لصفحة العلاج المناعيلمزيد من التفاصيل حول الخلايا الليمفاوية و الجهاز الليمفاوي.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2011, 04:42 PM

خالد محي الدين

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: خالد محي الدين)



    مـاذا يحدث عند ابيضاض الدم
    يتحكم النخاع العظمي في إنتاج خلايا الـدم، و لدى نشـوء تسرطن اللوكيميا، تخرج عملية الإنتاج عن مسارها الطبيعي، و يبدأ النخاع في إنتاج خلايا شاذة من أحد أنواع خلايا الكريات البيضاء، حيث تفقد بعض من هذه الخلايا الآلية التي تتحكم في نسق نمـوها و نضجها، فبدلاً من أن تنضج و تصبح بالغة و قادرة على أداء وظائفها، تبقى غير ناضجة و تتزايد بأعداد هائلة و باستمرار و في نفس درجة النضج القاصرة التي بلغتها، و لا تموت في موعد انتهاء دورتها الحياتية، و تنقلب إلى خلايا ورمية شاذة، و من ثم تنتشر إلى الدورة الدموية و الجهاز الليمفاوي، و يمكن أن تتجمع كذلك في الأنسجة الليمفاوية مكونة تضخما سرطانياً، و بالمحصلة تحتشد هذه الخلايا السرطانية في النخاع مانعة إنتاج خلايا الدم الأخرى، و بالتالي تؤدي إلى حدوث عجز و نقص بتعدادها بالجسم مما يؤثر على وظائفها المختلفة، و كما هو معروف تلعب خلايا الكريات البيضاء الدور الأساسي ضمن مجمل الجهاز المناعي، و من المفترض أن تحمى الجسم من العدوى و الأجسام الغريبة بما في ذلك الخلايا السرطانية مختلفة الأنواع، و من المفارقات أنها أيضا عرضة للتسرطن بدورها.
    حـول الأعـراض

    تظهر معظم أعراض و علامات اللوكيميا كنتيجة مباشرة للنقص في تعداد خلايا الدم بالجسم، و الذي ينجم عن احتشاد الخلايا المتسرطنة بالنخاع العظمي مما يمنع من إنتاج الخلايا الطبيعية، و قد تظهر الأعراض المبكرة بشكل يُشبه الأعراض العادية لنزلة البرد، أو الأمراض المشابهة، من دورات حمّى لا تنتهي و الارتجاف، و الشعور بآلام بالمفاصل و العظام، و التعرض المتكرر لأنواع مختلفة من العدوى، و قد يشكو الطفل بداية من قصر النفس و الشعور الدائم بالتعب و الإرهاق، و فقدان الشهية و الوزن، و يبدو لون البشرة شاحبا و مصفرا نتيجة فقر الدم و نقص الكريات الحمراء، إضافة إلى سهولة النزف أو التضخم بالغدد الليمفاوية.
    و من ناحية أخرى قد تتجمع الخلايا السرطانية في الدماغ أو الحبل الشوكي، و قد تظهر أعراض مثل الصداع الشديد و المستمر، أو اختلال الرؤية، أو عدم القدرة على حفظ التوازن، أو سهولة الإغماء، و التقيؤ، و التشوش الذهني، و عدم التحكم في بعض العضلات، أو النوبات الصرعية، و قد تتجمع أيضا في الخصية متسببة بتضخمها، كما قد تؤثر اللوكيميا أحيانا على الجهاز الهضمي أو الكِلى أو أي جزء آخر من الجسم.
    و نستعرض فيما يلي أهم الأعراض المعتادة :
    العـدوى: من المعتاد أن يتعرض الطفل المصاب باللوكيميا لأية عدوى بسهولة، إضافة إلى أن مثل هذه العدوى لا تستجيب للمضادات الحيوية، و يُعاني الطفل من الحمّى المرتفعة و الإنهاك الجسدي، و ينتج ذلك عن النقص في تعداد خلايا الكريات البيضاء الطبيعية و خصوصا الخلايا الحُبيبية، و على الرغم من التعداد المرتفع للكريات البيضاء عند بعض الحالات، إلا أن الخلايا المتسرطنة لا تكافح العدوى كما تفعل الخلايا العادية بطبيعة الحال.
    سهولة النزف و التكـدم: قد تظهر على الطفل بقع حمراء صغيرة تحت الجلد تنتج عن النزف من الشعيرات الدموية، أو تظهر كدمات غير مبررة ( أو لأدني تكدم ) و بلون ازرق غامق أو اسود، إضافة إلى نزف باللثة أو تضخمها، أو سهولة النزف بأي موضع، و النزف المتطاول لأدنى جرح، و كل ذلك ينتج عن العجز في إنتاج الصفائح الدموية.
    الإعياء و شحوب البشرة: قد يُعاني المريض من قصر النفس و الشعور الدائم بالتعب و الإعياء، و يبدو لون البشرة و الشفتين شاحبا و ذلك عائد إلى نقص تعداد كريات الدم الحمراء، و نشوء فقر الدم.
    الآم العـظام: يُعاني حوالي ثلث الأطفال المرضى من ألام بالعظام و تُعاني نسبة اقل من آلام المفاصل، و ينجم ذلك عن احتشاد خلايا اللوكيميا تحت سطح العظام أو داخل المفاصل.
    تضخم بالتجويف البطني: تتسبب اللوكيميا بتضخم بالطحال و الكبد عند بعض الحالات، و قد يبدو هذا التضخم شبيها بامتلاء المعدة، و رغم أن الأضلاع السفلى تغطي هذه الأعضاء إلا أنه يمكن للطبيب تمييز مثل هذا التضخم بسهولة.
    تضخم الغـدد الليمفاوية: يمكن لخلايا اللوكيميا الانتقال إلى الغدد الليمفاوية مما يتسبب بتضخمها، و قد يبدو هذا التضخم واضحا للعيان عند إصابة الغدد القريبة من سطح الجسم ( مثل الغدد بجانبي الرقبة و تحت الإبطين أو قرب الترقوة )، إلا أنه يصعب تمييز التضخم بالغدد داخل التجويف البطني أو الصدر دون استخدام الفحوصات التصويرية، مثل التصوير المقطعي أو الرنين المغناطيسي.
    تضخم الغـدة الصعـترية ( التوتةthymus ):
    من المعتاد أن يؤثر تسرطن الخلايا الليمفاوية التائية مباشرة على الغدة الصعترية مما يؤدي إلى تضخمها، و هذا العارض يُعد خطيرا بصفة خاصة، إذ أنه إضافة إلى ضغط الغدة المتضخمة ( أو أي غدة ليمفاوية أخرى ) على القصبة الهوائية، مما يؤدي إلى ضيق النفس و السعال، و أحيانا حتى إلى الاختناق، يؤدي ضغط الصعترية المتورمة على الوريد الأجوف العلوي ( الذي يحمل الدم من الرأس و الذراعين إلى القلب ) إلى نشوء علّة الوريد الأجوف العلوي ( superiorvenacavasyndromeSVC ) الخطرة، و التي تستلزم المعالجة الفورية، ومن أعراضها ظهور انتفاخ بالرأس و بالذراعين و بأعلى الصدر، مع تغير لون الجلد بهذه المواضع إلى اللون الأحمر المزرقّ، و قد تؤثر على الدماغ أيضا و تهدد حياة الطفل بشكل جديّ.
    حول معـالجة اللوكيميا الليمفـاوية الحادة

    تُعد أغلب حالات اللوكيميا قابلة للشفاء بنسب عالية، و المعالجة عملية معقدة و متعددة الجوانب و تختلف من نوع لآخر و من مريض لآخر، و لا تعتمد على النوع فحسب بل على جوانب متعددة أخري، مثل مسلك الخلايا الشاذة و كثافة تواجدها و مدى انتشارها، إضافة إلى عمر الطفل و حالته الصحية العامة و بنيته الجسدية.
    و بطبيعة الحال من المهم جدا البدء في المعالجات حال تشخيص اللوكيميا الحادة، و دون انتظار، و تستهدف المعالجات الوصول إلى مرحلة حصار خلايا اللوكيميا و القضاء عليها أو استقرارها ( RemissionInduction ) و تعرف أيضا بمرحلة تحقيق الخلو، ثم مرحلة التثبيت و ترسيخ الاستقرار ( Consolidation )، و التي تشمل أيضا حماية الجهاز العصبي المركزي، تليها مرحلة الوقـاية و المحافظة و تتبع الخلايا الكامنة التي قد تكون متبقية بأي موضع بالجسم ( Maintenance )، و من جهة أخرى تعتمد فرص تحقيق الشفاء القياسي على عدة عوامل مجتمعة، أهمها عمر الطفل عند التشخيص، و تعداد الكريات البيضاء في الـدم، و الخصائص الحيوية للخلايا اللوكيمية، و مدى وجود انتقال للسرطان لمواضع أخرى، و إضافة إلى مدى استجابتها للعلاجات المتلقاة.
    و في هذا السياق تنبغي الإشارة إلى عوامل التكهن بالمردود العـلاجي ( prognosticfactors )، أو مؤشرات المـرض، و التي من المهم للأطباء تحديدها منذ البداية عبر معطيات مختلف الفحوصات و التحاليل، ليتمكنوا من ترتيب الخطط العلاجية الملائمة عند كل حالة، و تحديد ما إن كانت الحالة تستلزم الاكتفاء بالعلاجات القياسية، أم تستدعي علاجات مكثفة و أكثر صرامة.
    و بهذا الصدد يتم تصنيف حالات اللوكيميا إلى ثلاثة فئات :
    ذات الخطر القياسي أو المعتدل ( standardrisk ) ، و فئة ذات الخطر المرتفع ( high-risk ) ، و فئة ذات الخطر الشديد ( veryhigh-risk ) ، و بطبيعة الحال تستلزم الفئتين الأخيرتين علاجات مكثفة، كما أن الحالات ذات الخطر المعتدل تستجيب للعلاجات و تحقق سنوات شفاء قياسية بنسب أعلى من غيرها.

    و فيما يتعلق باللوكيميا الليمفاوية الحادة تُعد المؤشرات التالية من الدلائل المهمة و التي ينبغي احتسابها
    186.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2011, 04:45 PM

خالد محي الدين

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: خالد محي الدين)

    :
    أنـواع العـلاجات


    يُعد العلاج الكيماوي خط العلاج الأولي لإبيضاض الدم الليمفاوي الحاد، و يستخـدم العلاج الإشعاعيلحالات معينة، كما قد يتم إجراء عمليات زراعة نقى النخاع العظمي في بعض الأحيان.
    العـلاج الكيمـاوي
    العلاج الكيماوي هو علاج باستخدام أدوية خاصة تُعرف بالعقاقير الكيماوية المضادة للسرطان، تقوم بالقضاء على الخلايا السرطانية و تدميرها، و ذلك بعرقلة و تقويض نسق العمليات الحيوية داخلها، و تأتي الميزة الرئيسية لهذا العلاج من مقدرته على معالجة الأورام المتنقلة و المنتشرة، بينما يقتصر العلاج الإشعاعي أو العمل الجراحي على معالجة الأورام المنحصرة بمواضع محدّدة، و فعّاليته المتميّزة تعود إلى حقيقة أن الخلايا السرطانية، بطريقة ما، هي أكثر حساسية و أشد تأثراً بالكيماويات من الخـلايا الطبيعية. و قد يتم استخدامه كعلاج وحيد في بعض الحالات، أو جزء من برنامج عـلاجي متكامل يتضمن عدة عـلاجات مشتركة، و اتخاذ القرار باستخدام هذا العلاج، يتم بالموازنة ما بين فعّاليته و تأثيراته الجانبية و مضاعفاته المستقبلية، و بين خطورة السرطـان، و بطبيعة الحال فمضاعفاته و آثاره مقبولة مقارنة بالمرض نفسه، إضافة إلى المردود العلاجي الإيجابي بدرجة كبيرة.
    و قد يُسمى العلاج الكيماوي علاجا جهازياً (systemic)؛ نظراً لانتقال العقاقير الكيماوية عبر الدورة الدموية إلى كل أجزاء الجسم، و مقدرتها على تدمير الخلايا السرطانية حيثما تبلُغ، و قد يتم استخدامه قبل المباشرة بالجراحات عند الأورام الصلبة تحضيراً لها، و بُغية تسهيلها؛ بحصره و تقليصه للورم، بما يُعرف بالعلاج الكيماوي المبدئي المساعد ( Neoadjuvant )، كما قد يُستخدم عقب الجراحات و استئصال الأورام؛ بهدف القضاء على أية خلايا ورمية غير ممّيزة قد تكون متبقية، و للمساعدة في منع عودة السرطان، بما يُعرف بالعلاج الكيماوي المُضاف (adjuvant ).
    و يتم تناول أدوية العلاج الكيماوي بطرق و قنوات مختلفة، فمنها ما يؤخذ عن ‏طريق الفم على هيئة أقراص أو كبسولات أو سوائل، و أغلبها تُحقن بالجسم، بطرق الحقن المختلفة: الحقن في الوريد، الحقن في العضل، ‏الحقن في شريان رئيسي أو الحقن موضعيا مباشرة تحت الجلد، و إن كان الحقن الوريدي هو أكثر الطرق استخداماً، و قد تُستخدم وسائل أخرى للمساعدة على الحقن مثل ‏ القسطرات ( catheters )، التي يتم زرعها عادة بالصدر و يمكن استخدامها لفترات طويلة، كما يتم حقن الأدوية مباشرة إلى السائل الشوكي المُخي المُحيط بالحبل الشوكي و الدماغ، فيما يُعرف بالحقنالغِمدي، سواء للقضاء على الخلايا الورمية، أو لحماية الجهاز العصبي المركزي و الدماغ، و يتم ذلك عادة بالحقن عبر الفقرات القَطَنية أسفل العمود الفقري، أو عبر أداة قسطرة خاصة تُزرع تحت فروة الرأس تُعرف بمحفظة أومايا ( Ommayareservoir ).
    و تتكون البرامج العلاجية من عدة دورات متكررة تفصل بينها فترات نقاهة، و قد يتلقى المريض خلال كل دورة توليفة مشتركة من عدة أدوية كيماوية، أو يتم الاقتصار على عقار واحد، حسب نوع الورم و المخطط العلاجي المتبع عند كل حالة. و بصفة عامة يتم استخدام العلاج الكيماوي خلال فترات زمنية متطاولة لتخفيض كمّ الخلايا السرطانية بالتدريج، إلى الحدّ الذي يتمكن فيه نظام المناعة بالجسم من السيطرة على أي نمو ورمي، إضافة إلى أن الفسحة الزمنية ما بين الجرعات توضع بُغية تحقيق أكبر تأثير على الخلايا السرطانية، و بنفس الوقت إعطاء فترة كافية للسماح للخلايا و الأنسجة العادية كي تتعافى من مفعول العقاقير الكيماوية، إذ أن لأنواع العقاقير المختلفة تأثيرات بدرجات متفاوتة على الخلايا و الأعضاء الطبيعية السليمة، خصوصا الخلايا و الأنسجة سريعة النمو و غزيرة التكاثر و دائمة الاستبدال، مثل خلايا النخاع العظمي، و خلايا الدم، و خلايا و أنسجة الجهاز الهضمي، إضافة إلى بعض الأعضاء الحيوية مثل الكبد و الكليتين، مما يؤدي بدوره إلى حدوث المضاعفات الجانبية المُصاحبة، والتي تتفاوت في الشـدّة و النوعية من عقار لآخر، و من شخص لآخر، و من دورة علاجية لأخرى حتى بالنسبة لنفس الشخص، و تعتمد أساساً على نـوع و جرعة العقار المُستخدم و تفاعل الجسم حياله، وهذه التأثيرات متعددة؛ و تشملإحباط النخاع العظمي ( و بالتالي إنخفاض تعداد خلايا الدم )‏، و مضاعفات الفـم و اللثة ( مثل الالتهابات و التقرح و الجفاف )، و تساقط الشعر المؤقت، و الإمساك و الإسهال، و الإعيـاء و الغثيان و التقيؤ و فقدان الشهية، و تحسس الجلد و البشرة، و يتم عـادة تناول أدوية مُساعدة و اتخاذ بعض التدابير الوقائية و المساندة؛ لتجنب مثل هذه التأثيرات و للوقاية منها و للتخفيف من حدّتها، قبل الدورات العلاجية و أثناءها و عقب انتهائها.
    و بهذا الصدد من المفيد الإشارة إلى أنه توجد ببعض خلايا اللوكيميا تغيرات بالمورثات تجعلها مقاومة للعلاج الكيماوي بصفة خاصة، و تظهر هذه التغيرات بمورث المقاومة الدوائية المضاعفة (multipledrugresistanceMDR )، الأمر الذي يسمح للخلايا اللوكيمية بالطرد السريع لبعض العقاقير الكيماوية من داخل خلاياها إلى الخارج، مما يمنع من تجمع الدواء داخل الخلايا بالكمّ اللازم للقضاء عليها، و هذا المورث مهم على وجه الخصوص في معالجة اللوكيميا النخاعية الحادة، و لهذا السبب تتم معالجة هذه اللوكيميا باستخدام جرعات عالية من العلاج الكيماوي خلال فترة قصيرة، بينما تتم معالجة اللوكيميا الليمفاوية الحادة بجرعات مخفضة خلال فترة زمنية أطول.
    كما تجدر الإشارة إلى نشوء عارض عند حالات اللوكيميا و الأورام الليمفاوية يُعرف بمتلازمة إنحلال الورم (Tumorlysissyndrome ) و يُعتبر كأحد التأثيرات الجانبية للعلاج الكيماوي، و ينتج عند الإنحلال السريع للخلايا اللوكيمية و الليمفاوية الورمية، التي عند موتها تطلق مخلفات إنحلالها و بعض المعادن بالدورة الدموية، ( يظهر ذلك بارتفاع معدلات البوتاسيوم و الفوسفات و حمض البوليك، و انخفاض معدلات الكالسيوم ) مما يؤثر على الكليتين و القلب و الجهاز العصبي، و يتم تجنب هذا العارض بزيادة معدلات التروية عند الطفل و التأكد من تناول الكثير من السوائل، و بإعطاء المحاليل الوريدية بكميات كبيرة بإضافة البيكربونات لزيادة قلوية البول، و تناول أدوية معينة مثل عقار اللوبرينول ( Allopurinol ) و عقار يوريكوزيم ( uricozyme ) لمساعدة الجسم على التخلص من هذه المخلفات و تخفيض معدلات حمض البوليك و لحماية الكليتين.
    ( يُرجى الانتقال إلى صفحة العلاج الكيماوي، للإطلاع على المزيد من التفاصيل حول هذا العلاج و أساليب إدارته و مضاعفاته ).


    العـلاج الإشعـاعي
    العلاج الإشعاعي هو علاج باستخدام التطبيقات المختلفة للإشعاع المؤين ( ionizingradiation )، لتدمير الخلايا السرطانية و تقليص الأورام، سواء باستخدام العناصر و النظائر المُشعّة، أو باستخدام دفق إشعاعي، مُؤجّج و عالي الطاقة، من الأشعة السينية، أو أشعّة أخرى مثل أشعة جاما، أو دفق النيوترونات أو البروتونات، و تتركز فاعلية الإشعاع، في مقدرته على تقويض و تفتيت الحمض النووي للخلايا الورمية، و هو المادة الحيوية و الأساسية لمختلف الوظائف الخلوية، مما يؤدي إلى القضاء عليها.
    يُعد العلاج الإشعاعي علاجا موضعياً، و هو ينقسم إلى نوعين؛ داخلي ( Internal )، حيث تُزرع العناصر المشعّة مباشرة داخل أنسجة الورم، أو قريبا منها، سواء بشكل مؤقت أو بصفة دائمة، و خارجي ( external)، حيث يُبث الإشعاع من آلة تُسلط الأشعّة على مواضع الأورام، و قد يتم استخدام كلا النوعين لدى بعض الحالات.
    و يستخدم الإشعاع الخارجي عند اللوكيميا لدى الحالات التي تستلزم ذلك فحسب ( خصوصا معالجة خلايا اللوكيميا المتواجدة بأغشية السحايا بالدماغ أو بالخصيتين، و في حالات نادرة كمعالجة طارئة عند وجود ضغط على القصبة الهوائية )، و بطبيعة الحال و تلافيا لآثار الإشعاع، يتم اتخاذ تدابير وقائية أثناء المعالجة الإشعاعية، لحماية الأنسجة و الأعضاء الطبيعية السليمة الواقعة ضمن حقل المعالجة.
    و قد يتم استخدام العلاج الإشعاعي منفرداً، كعلاج وحيد، أو بصفة مشتركة مع علاجات الأورام الأخرى، و قد يُستخدم بديلاً عن الجراحة كعلاج أوليّ، عند بعض الأورام الصلبة، كما قد يُستخدم قبل المباشرة بالعمل الجراحي فيما يُعرف بالعلاج المبدئي المساعِد ( neoadjuvanttherapy )، بُغية تقليص حجم الورم؛ لتسهيل استئصاله، أو يتم استخدامه عقب جراحات الاستئصال كعلاج مُضاف ( adjuvanttherapy )؛ بُغية القضاء على أية خلايا ورمية غير مميّزة قد تكون متبقية.
    و بطبيعة الحال، للعلاج الإشعاعي مضاعفات و آثار جانبية مُصاحِبة، ترتبط إجمالا بموضع المعالجة، و تنجم بشكل عام عن تأثر الخلايا و الأنسجة سريعة النمو و الاستبدال، و من هذه التأثيرات: مضاعفات الجلد و البشرة، و الإعياء، و التهابات و جفاف الفم، و تساقط الشعر، و الغثيان، و المشاكل المعوية، و إحباط النخاع العظمي، و يتم اتخاذ بعض التدابير الوقائية و المُسانِدة، و تناول أدوية مُساعدة؛ لتجنب مثل هذه الآثار و للتخفيف من حدّتها.
    ( يُرجى الانتقال إلى صفحة العلاجالإشعاعي، للإطلاع على المزيد من التفاصيل حول هذا العلاج و طرق إدارته ).
    زرع نُقى النخاع العـظمي ( Bonemarrowtransplant )
    كما سبقت الإشارة فالنخاعالعظمي هو النسيج الإسفنجي اللين، و المسمى بالنخاع الأحمر، و المتواجد داخل جزء العظام المعروف بالعظم الإسفنجي ، و الذي تتمثل وظيفته الأساسية في إنتاج خلايا الدم، و يتكون من خلايا متحولة ( تتحول إلى خلايا دموية أي مولدة لمكونات الدم hematopoieticcells )، و خلايا دهنية، و أنسجة تساعد على نمو خلايا الدم.
    و الخلايا في بداية التكوين ( الأولية ) تسمى خلايا أرومية أو خلايا المنشأ ( Stemcells)، و هي تقوم بالانقسام الذاتي لتتكاثر، منتجة لخلايا منشأ جديدة، أو تقوم عبر سلسلة من الانقسامات التراكمية و التحولات المتعاقبة بإنتاج خلايا الدم المختلفة ( كريات الدم البيضاء و الحمراء و الصفيحات الدموية )، التي تواصل مراحل النمو و النضج داخل النخاع، و يوجد النخاع العظمي في كل العظام تقريبا عند الأطفال الرُضّع، بينما و قبيل سن البلوغ، يتركز غالبا في العـظام المسطحة، مثل عظم الجمجمة، و الأكتاف، و الضلوع، و عظام الحوض، و مفاصل الذراعين و الرجلين.
    و تأتي الحاجة إلى إجراء عمليات زرع نقى النخاع العظمي (Bonemarrowtransplant)، أو عمليات زرع خلايا المنشأ ( Stemcellstransplant ) حين يعجز النخاع عن أداء وظائفه، و ينجم هذا العجز إما عن تأثيرات السرطان نفسه، الذي يجعله إما منتجا لخلايا ورمية شاذة، أو منتجا لأعداد ضئيلة من خلايا الدم، أو ينجم عن تأثيرات العقاقير الكيماوية و العلاج الإشعاعي الشديدة، فقد يستلزم الأمر للقضاء على الخلايا السرطانية، ( خصوصا عند أورام الدم و الأورام الليمفاوية، و بعض أنواع الأورام الصلبة )، إتباع برامج علاجية قوية، بجرعات مكثفة تؤدي إلى إحباط و تدمير النخاع نفسه، و من هنا تستهدف عمليات الزرع، استبدال خلايا المنشأ بالنخاع المُصاب بالسرطان، أو المٌحبط بالعلاجات، بخلايا سليمة و معافاة، قادرة على النمو و التكـاثر و إنتاج خلايا الدم.
    و المصادر الممكنة لاستخلاص خلايا المنشأ و استخدامها للزرع، تشمل النخاع العظمي و الدورة الدموية، سواء من المريض نفسه أو من متبرع، و تجرى الدراسات حديثاً لاستخلاصها من الحبل السُري للمواليد الجدد.
    و تنقسم عمليات الزرع إلى نوعين حسب مصدر خلايا المنشأ، الزرع الذاتي ( Autologous ) حيث تُستخلص هذه الخلايا من دم أو نخاع المريض نفسه، والزرع المُثلي أو السُلالي ( Allogeneic ) حيث تُجمع من دم أو نخاع متبرع، و يتم اختيار المتبرع المناسب، عقب إجراء تحليل نسيجي خاص للدم، يُعرف بتحليل مستضدات الكريات البيضاء (humanleukocyteantigensHLA ) و يستهدف هذا التحليل، مطابقة الشفرات الوراثية لبروتينات المولدات المضادة، التي تنتجها كريات الدم البيضاء، و هي بروتينات خاصة بتمييز و مهاجمة الأجسام الغريبة المختلفة، مثل البكتيريا أو الفيروسات، و يعتمد نجاح الزراعة على مدى تطابق الأنسجة بين المتبرع و المتلقي، و التطابق المثالي هو الذي يجمع ستة فئات من هذه البروتينات، و المتبرع المثالي هو الشقيق التوأم المتماثل، يليه الأخوة الأشقاء، ثم أحد الوالدين، أو متبرع غير ذي قربى للمريض.
    و يعتبر النخاع المصدر الرئيسي لخلايا المنشأ، و عند استخدام الزرع الذاتي، يتم استخلاص كمية من نخاع الطفل، و تتم معالجتها للقضاء على أية خلايا سرطانية، ثم تحفظ تحت التجميد، و يتم إعطاء الطفل جرعات عالية من العقاقير الكيماوية، مع العلاج الإشعاعي أو بدونه، و ذلك لتدمير كامل النخاع المتبقي، و من ثم يُزرع النخاع المعالج، و عند استخدام الزرع المُثلي، يتم استخلاص كمية من نخاع المتبرع، بعد إجراء الفحوصات و التحاليل المختلفة؛ للتأكد من صحته العامة و خلوّه من الأمراض المُعدية، و يتم انتقاء و جمع خلايا المنشأ على حدة، و عقب انتهاء مراحل تهيئة المريض للزرع، بإعطائه جرعات عالية من العقاقير الكيماوية مع العلاج الإشعاعي أو بدونه، بغية إحباط الجهاز المناعي، و لتدمير النخاع العظمي المصاب، يتم زرع خلايا المنشأ المنتقاة.
    و يتم استخلاص خلايا المنشأ من الدورة الدموية، و تُعرف في هذه الحال بخلايا المنشأ المُحيطية أو الدورية ( peripheralstemcells )، و كمياتها عادة غير كافية للجمع، و بالتالي يصبح استخدامها للزرع الذاتي عملياً، عند توفر إمكانية حث النخاع العظمي لدى المريض، على إفرازها داخل الدورة الدموية بكميات كافية للزرع، أما عند الزرع المُثلي، فيتم جمعها من الدورة الدموية للمتبرع؛ بتمرير الدم عبر آلة للتصفية، تقوم بفصل هذه الخلايا على حدة.
    و بطبيعة الحال تنطوي عمليات الزرع على تعقيدات و مضـاعفات مختلفة، مثل صعوبة إيجاد المتبرع المطـابق، و المضاعفات المصاحبة للعملية، و تأثيرات العلاجين الكيماوي و الإشعاعي، و مخاطر رفض الزرع، و فشل الخلايا المستزرعة في الاستقرار و التكاثر.
    ( يُرجى الانتقال لصفحة زرع نقى النخاع العظمي للإطلاع على تفاصيل أكثر حول عمليات الزرع ).
    حـول مراحل المعـالجات
    العـناية الداعـمة :
    من المعتاد أن يكون الأطفال المرضى في ظروف حرجة عند تشخيصهم باللوكيميا ( و أيضا أثناء تلقي المعالجات )، فالنقص في معدلات الكريات البيضاء الطبيعية قد يؤدي إلى التعرض لعدوى خطرة و مميتة، كما قد يتعرضون لنزف حاد نتيجة النقص في معدلات الصفائح الدموية، إضافة إلى مخاطر فقر الدم نتيجة النقص في معدلات الكريات الحمراء و التي من أخطرها حدوث انتكاس بالقلب نتيجة العوز للأكسجين المغذي لعضلاته، و من هنا تأتي ضرورة العناية الداعمة باستمرار، و التي تشمل تلقي المضادات الحيوية و الأدوية المساندة، و العقاقير المعروفة بمحفزات نمو مكونات الدم ( hematopoieticgrowthfactors )، و إجراء عمليات نقل الدم و مكوناته من صفائح دموية و كريات حمراء، و ذلك بُغية معالجة و تجنب بعض من هذه المخاطر.
    الخطط العـلاجية :
    تعتمد الخطط العلاجية على تصنيف الطفل ضمن فئات و مجموعات التشخيص سابقة الذكر، و خصوصا التصنيف حسب درجة الخطر، و مبدئيا يُعالج الطفل عادة بالخطط القياسية التي أثبتت فاعليتها.
    و بصفة عامة ثمة ثلاثة مراحل علاجية لهذا النوع من اللوكيميا، تبدأ بمرحلة تحقيق الاستقرار و إخماد الخلايا الورمية ثم مرحلة ترسيخ الاستقرار ثم مرحلة المحافظة، و تستغرق جميع هذه المراحل بأغلب الخطط العلاجية فترات تتراوح بين سنتين إلى ثلاث سنوات.
    مرحلة تحقيق الاستقرار أو الخلو ( RemissionInduction )

    و تستهدف المعالجة في هذه المرحلة السعي لإخماد ما يمكن تسميته بفورة الخلايا السرطانية للوكيميا، باستخدام العلاج الكيماوي للقضاء على اكبر كمّ ممكن منها و الدخول إلى طور الخلو من السرطان، و لعله من المثير للعجب معرفة أن تعداد الخلايا الورمية بجسم المريض عند التشخيص يقرب من
    تعالوا نجعل السودان حراّ بمعني الكلمة دون قيود تحدنا مهما كانت الصعوبات
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2011, 04:49 PM

خالد محي الدين

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: خالد محي الدين)

    تعالوا نجعل السودان حراّ بمعني الكلمة دون قيود تحدنا مهما كانت الصعوبات





    تعالوا نجعل السودان حراّ بمعني الكلمة دون قيود تحدنا مهما كانت الصعوبات


    187.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2011, 07:24 AM

عبد الدائم سيد أحمد
<aعبد الدائم سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 10-28-2006
مجموع المشاركات: 4220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: خالد محي الدين)

    التحيه لك يا د / خالد ولكل القائمين معك في هذا المشروع وجعله الله في موازين حسناتكم

    ربنا يشفى كل مرضانا ومرضى المسلمين

    وكل عام وانتم بخير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2011, 10:24 AM

الرشيد بابكر
<aالرشيد بابكر
تاريخ التسجيل: 01-24-2009
مجموع المشاركات: 4999

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: عبد الدائم سيد أحمد)

    صبحك الله بالخير يا دكتور خالد...

    أولا وفقت تماما في اختيار عنوان البوست...
    ففيه معاني كثيرة و كبيرة....

    عرضت الموضع بصورة جيدة من الناحية الطبية...
    أصبح هذا المرض القاتل الأول في السودان دون أن تعرف الأسباب الحقيقية لذلك...
    فالزيادة الرهيبة في أعداد المرضى تعزي الى تدهور صحة البيئة نتيجة لتكدس الناس في العواصم و في ظروف سيئة...
    الاستخدام غير المرشد للمبيدات و الكيماويات بصورة عامة...
    و هنالك أسباب أخرى بعضها مسكوت عنه و الآخر لم يبذل مجهود بحثي للتعرف عليه...
    و لكننا لسنا بصدد التحدث عن مسببات المرض رغم أهمية ذلك...
    فكرة المستشفى الحلم في رأي فكرة تستحق المساندة من كل قطاعات الشعب....
    الأغنياء و الفقراء على السواء كل على حسب قدراته...
    لذلك أرجو أن تعرفنا بعلاقتك بالمستشفى و باللجنة المنظمة....
    فالدعاية لها ضعيفة جدا...فهي تستحق تعريف الناس أكثر من ذلك...
    فالدعاية لها يجب أن تكون في كل مكان...
    في كل الفضائيات السودانية مصحوبة برقم الحساب...
    يجب أن لا تغيب الدعاية للمستشفى و رقم الحساب عن الشريط الاعلاني في كل الفضائيات....
    في فضائيات غير سودانية مثل الجزيرة و الMBC و غيرها...
    فهنالك خيرون غير سودانيون يساهمون في مثل هذه المشاريع....
    يجب أن يوجد في كل أجهزة السحب الفوري بالبنوك خيار لأن يتبرع اختياريا بمبلغ بسيط كل واحد يقوم بالسحب ....
    شركات الاتصالات أن تعلن خدمة بعينها تخصصها لدعم المستشفى...
    البعثات الدبلوماسية السودانية لها دور مهم جدا في استقطاب الدعم...
    متعك الله بالصحة و العافية يا خالد و جميع أفراد أسرتك...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2011, 01:24 PM

خالد محي الدين

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: الرشيد بابكر)

    فكرة المستشفى الحلم في رأي فكرة تستحق المساندة من كل قطاعات الشعب.... الأغنياء و الفقراء على السواء كل على حسب قدراته... لذلك أرجو أن تعرفنا بعلاقتك بالمستشفى و باللجنة المنظمة.... فالدعاية لها ضعيفة جدا...فهي تستحق تعريف الناس أكثر من ذلك... فالدعاية لها يجب أن تكون في كل مكان... في كل الفضائيات السودانية مصحوبة برقم الحساب... يجب أن لا تغيب الدعاية للمستشفى و رقم الحساب عن الشريط الاعلاني في كل الفضائيات....

    الاخ الرشيد كل عام وانت والاسرة فى خير حال
    ارجو ان تقرا الاقتباس ده نفس الكلام و التساؤل اللى فى راسى وراس كل السودانيينن وهو السبب فى هذا البوست
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2011, 01:33 PM

خالد محي الدين

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: خالد محي الدين)

    مكافحة سرطان الأطفال



    يقصد بالسرطان نمو للخلايا بشكل غير طبيعي ولا يمكن السيطرة عليه يمكن أن ينتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم ويؤدي إلى تعطيل وظائف الجسم الطبيعية. وتنمو السرطانات التي تحدث الإصابة بها في مرحلة الطفولة بشكل أسرع من السرطانات التي تصيب البالغين، ويرجع ذلك إلى أن الأنسجة السرطانية تنمو مع أنسجة الطفل سريعة النمو. ماذا يحدث عندما تتم إصابة الطفل بالسرطان؟

    معلومات حول السرطانالوسائل التشخيصيةدراسة المرضأنواع العلاجالرعاية المخففة للآلام
    معلومات حول السرطان
    هل يصاب الأطفال بالسرطان؟

    نعم، يعاني كثير من الأطفال من السرطان، إلا أن هذا الأمر يكون غير شائع في مرحلة الطفولة. وفي الدول المتقدمة التي تتوفر بها بيانات إحصائية أكثر اكتمالاً، يصيب السرطان من 120 إلى 160 طفل من بين كل 1.000.000 طفل تحت سن 15 سنة كل عام. وتشير الإحصائيات إلى أن واحدًا من بين كل 300-500 شخص تقريبًا يصاب بالسرطان قبل بلوغ سن 20 عامًا.

    لماذا يصاب الأطفال بالسرطان؟

    لا تزال الإجابة على هذا السؤال غير معروفة بالنسبة لمعظم أنواع السرطانات. فبالنسبة لأي طفل يعاني من السرطان، يكون من المستحيل تقريبًا معرفة سبب إصابته بالسرطان.

    ومن خلال الإحصائيات، ندرك أن إصابة الأطفال بالسرطان ربما تتعلق بعيوب وراثية أو شذوذ كروموسومي أو نقص في المناعة أو عدوى مثل فيروس بارر-إبستاين -BarrEpstein وفيروس الالتهاب الكبدي ب B وعدوى فيروس نقص المناعة البشرية أو التشوهات الناجمة عن التعرض للإشعاع أو طرق العلاج المؤثرة على المناعة أو حتى الأدوية المضادة للسرطان.

    ومن ناحية أخرى، لا يوجد هناك دليل كافٍ على الربط بين الحالات التالية وإصابة الأطفال بالسرطان: الحمية الغذائية للأم أثناء الحمل وحقن الطفل حديث الولادة بفيتامين ك والتطعيمات والتعرض للمجال الكهرومغناطيسي وتواجد أسلاك الكهرباء بالقرب من المسكن.

    هل السرطانات التي تصيب الأطفال تشبه تلك التي تصيب البالغين؟

    لا، فالسرطانات التي تصيب الأطفال تعد فريدة إلى حد ما (انظر أدناه). وحتى فيما يتعلق بالسرطانات التي تكون من نفس النوع، تكون السمات البيولوجية والاستجابة للعلاج مختلفة تمامًا بين الأطفال والبالغين. وبصفة عامة، تكون نتائج علاج السرطان بالنسبة للأطفال أفضل من البالغين. ومن ثم، فإنه من غير الملائم أن يتم تطبيق ما هو معروف عن السرطانات التي تصيب البالغين على تلك التي تصيب الأطفال.

    أي الفحوصات التي يحتاج إجراءها؟

    تجدر الحاجة لإجراء الفحوصات من أجل (أ) التأكد من صحة التشخيص وتصنيف نوع السرطان و(ب) تحديد درجة انتشار المرض (تحديد المرحلة). وتكون النتائج هامة لاختيار أنسب طريقة لعلاج الطفل. وبالإضافة إلى التقييم البدني، يقوم الطفل بإجراء تحليل الدم والبول وعمل المسح الضوئي أو الصور، كما يتم استئصال جزء من نسيج الورم وفحصه مجهريًا (التشخيص المرضي). وربما يحتاج بعض الأطفال أيضًا إلى استئصال جزء من نخاع العظام.

    كيف يتم علاج السرطان في الأطفال؟

    بعد التأكد من صحة التشخيص وتصنيف وتحديد مرحلة السرطان، يقرر الطبيب أفضل علاج أو مجموعة علاجات تتطلبها حالة الطفل. ومن خيارات العلاج الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والعوامل البيولوجية الأخرى.

    هل يستطيع الأطفال تحمل العلاج؟

    الإجابة هي نعم، إلا أنهم يحتاجون إلى رعاية تدعيمية جيدة. فعلاج السرطان في الأطفال يكون له مضاعفات عاجلة وآجلة. وبعض هذه المضاعفات مثل النزيف أو العدوى يمكن أن يكون خطيرًا. ومن المهم أن يتم علاج الطفل المصاب بالسرطان داخل المراكز المتخصصة حيث يوجد الفريق الطبي الخبير بمثل هذه الحالات والإمكانات الطبية التي تتطلبها الحالة.

    ما هي نتائج العلاج؟

    تعتمد نتائج العلاج المضاد للسرطان في الأطفال على المرض الأولي ومدى انتشاره (انظر أدناه). وبصفة عامة، فمن المتوقع أن يعيش من 70 إلى 75% من الأطفال المصابين بالسرطان حتى اليوم لفترة طويلة بعد الإصابة بالمرض (ومن ثم يتم شفاؤهم)، وذلك شريطة أن يتم علاجهم باستخدام الطرق الحديثة من خلال فرق طبية خبيرة ومدعومة بإمكانات طبية مناسبة.

    أنواع السرطان

    ابيضاض الدم الليمفاوي الحاد (ALL) . يعد هذا السرطان هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين الأطفال. وتكون نسبة 30% تقريبًا من السرطانات التي تصيب الأطفال هي سرطانات ابيضاض الدم الليمفاوي الحاد. وتتمثل الأعراض التي تظهر على الطفل المصاب بهذا السرطان في الحمى وظهور الكدمات على الجسم وسرعة التعب وكبر حجم الغدد التي توجد في الرقبة. ويحتاج معظم الأطفال المصابين بابيضاض الدم الليمفاوي الحاد للخضوع إلى العلاج الكيميائي فقط، كما أنه من الممكن أن يحتاج بعضهم لتلقي علاج إشعاعي للمخ. وبصفة عامة، يمكن أن يتحقق الشفاء لـ 75-80% من الأطفال بعد تلقى العلاج.

    سرطان الدم النقوي الحاد (AML) . هذا شكل غير شائع من أشكال سرطان الدم. وتظهر على الطفل المصاب بهذا السرطان أعراض تشبه تلك التي تصحب الإصابة بابيضاض الدم الليمفاوي الحاد. ويحتاج معظم الأطفال المصابين بسرطان الدم النقوي الحاد إلى تلقي علاج كيميائي فقط. وبصفة عامة، يمكن أن يتحقق الشفاء لـ 45-60% من الأطفال بعد تلقى العلاج.

    ليمفوما اللاهودجكين (NHL) . هذا هو أحد السرطانات التي تصيب الغدد الليمفاوية. وتتمثل الأعراض التي تظهر على الطفل المصاب بهذا السرطان في الحمى وظهور بقع وسهولة التعب وكبر حجم الغدد التي توجد في الرقبة أو داخل الصدر. ومن الممكن أن يشكو بعض الأطفال من صعوبة التنفس أو الشعور بألم في البطن. وبصفة عامة، يمكن أن يتحقق الشفاء لما يزيد على 80% من الأطفال من خلال الخضوع إلى العلاج الكيميائي فقط. ومن الممكن أن تحتاج نسبة صغيرة من الأطفال إلى إجراء جراحة أو الخضوع للعلاج الإشعاعي.

    ليمفوما هودجكين. هذا شكل آخر من أشكال سرطان الغدد اللميفاوية، كما أن الأعراض التي تصاحب هذا السرطان تشبه تلك التي تصحب ليمفوما اللاهودجكين. وينتج عن العلاج الكيميائي والإشعاعي في بعض الأطفال في هذا النوع معدلات شفاء تزيد على 80% حتى في حالات الإصابة المتقدمة.

    أورام المخ. أورام المخ هي أكثر أشكال السرطانات الصلبة شيوعًا في الأطفال حيث تبلغ حالات الإصابة به 15-20% من إجمالي عدد الحالات. وهناك أنواع مختلفة من أورام المخ في الأطفال، كما أن طرق العلاج لهذه الأنواع تختلف عن بعضها البعض. وقد يشكو الأطفال المصابون بأورام المخ من الشعور بصداع أو مشاكل في الرؤية أو التقيؤ أو ضعف أحد جانبي الجسم أو عدم الاتزان في المشي أو الصرع. وبصفة عامة، من الممكن أن يحتاج الطفل المصاب لإجراء جراحة كما أنه يخضع في الغالب للعلاج الإشعاعي بعد ذلك. ويتم علاج ورم الأوليات النخاعية، وهو عبارة عن ورم شائع في مخيخ الأطفال، من خلال الجراحة والإشعاع والعلاج الكيميائي. وتبلغ فرصة الشفاء 60-70% في حالة عدم انتشار الورم.

    وتعد أورام الخلايا الجنسية داخل المخ (داخل الدماغ) أكثر شيوعًَا في الأطفال الشرقيين. وتتميز هذه الأورام بإمكانية علاج معظمها باستخدام العلاج الكيميائي والإشعاعي دون الحاجة لإجراء جراحة معقدة. وتتراوح معدلات الشفاء بين 60-90% اعتمادًا على نوع الورم الذي يصيب الخلايا الجنسية.

    ورم الأوليات العصبية. يصيب هذا السرطان الغدد الكظرية داخل البطن. ويمكن في بعض الأحيان أن يصيب الأنسجة العصبية داخل الرقبة أو الصدر. وربما يعاني الطفل المصاب من الحمى والشعور بآلام في العظام وانتفاخ في البطن. وإذا كان المرض لا يزال في مرحلة مبكرة، فتكون النتيجة ممتازة حيث يمكن أن يشفى ما يزيد على 90% من الأطفال. وللأسف، ينتقل السرطان في الأطفال المصابين بحالة متقدمة من المرض إلى أجزاء أخرى من الجسم. ويكون العلاج عن طريق الجراحة والعلاج الكيميائي والإشعاعي ضروريًا في بعض الأحيان. ويعد استخدام العلاج الكيميائي بجرعات عالية ثم زراعة الخلايا الجذعية جزءًا من العلاج المعتاد. ولا يعيش من بين هؤلاء الأطفال لمدة طويلة سوى 10-30%.

    ورم ويلمز. هذا النوع من السرطان يصيب الكلى، ويعاني معظم الأطفال المصابين من انتفاخ في البطن. ويتكون العلاج المعتاد من الجراحة والعلاج الكيميائي والإشعاع. وتكون النتيجة ممتازة حيث تبلغ نسبة الشفاء 80-90% حتى في حالات المرض المتقدمة.

    أورام الخلايا الجنسية. هذا السرطان يصيب الخصيتين في الصبية والمبيضين في الفتيات. ومن الممكن أن تحدث هذه الأورام داخل البطن أو الصدر أو الرقبة أو في العصعص بالقرب من الشرج. وقد يحتاج بعض المرضى لإجراء الجراحة فقط، بينما يمكن علاج آخرين باستخدام العلاج الكيميائي فقط. وتتراوح معدلات الشفاء بين 75-90% حتى في حالات المرض المتقدمة.

    الأورام الغرنية للعضلات المخططة. هذا السرطان يصيب العضلات كما أنه يشيع ظهوره على هيئة تكتل. ويمكن لهذا السرطان أن يصيب أي جزء من الجسم. ويتكون العلاج من الجراحة والعلاج الكيميائي والإشعاع. وتتراوح معدلات الشفاء طويل الأجل بين 70-80% في حالة عدم انتشار المرض.

    الأورام الغرنية العظمية (أو السركوما العظمية). يصيب هذا السرطان العظام ويظهر عادة على هيئة تورم في عظام الساق أو الفخذ. ويتكون علاج هذا السرطان من الجراحة والعلاج الكيميائي. ويمكن أن يعيش ما يقرب من 60-70% من الأطفال لفترة طويلة بعد تلقى العلاج في حالة عدم انتشار السرطان.

    غرن إيونج (أو الورم الصباغي البدائي ذو الوريقة الخارجية (العصبية) ) يصيب هذا السرطان الجهاز العصبي، كما أنه من الممكن أن يصيب العظام أو الأنسجة الرخوة. ومن ثم، تشبه الأعراض تلك التي تصحب الأورام الغرنية للعضلات المخططة أو الأورام الغرنية العظمية. ويتكون العلاج من الجراحة والعلاج الكيميائي والإشعاع. وبالنسبة للحالات التي لم ينتشر فيها المرض، فإن معدلات البقاء طويل الأجل تبلغ 70-80%.

    أورام الأوليات الكبدية. يصيب هذا السرطان الكبد. ويعاني الطفل المصاب عادة من انتفاخ البطن. ومن خلال الجراحة والعلاج الكيميائي، تقترب معدلات البقاء طويل الأجل من 90% في حالة عدم انتشار المرض.

    ورم أوليات الشبكية. يصيب هذا السرطان مقلة العين. وأثناء المرحلة المبكرة، من الممكن أن يلاحظ الأبوان وجود انعكاس أبيض (انعكاس عين القطة) في العين المصابة ولاسيما عندما يتم تصوير وجه الطفل فوتوغرافيًا. وفي المراحل المبكرة، يمكن علاج السرطان من خلال الجراحة أو الجراحة التجميدية. أما بالنسبة لحالات المرض الأكثر تقدمًا، قد يلزم استخدام العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي. وتزيد معدلات البقاء طويل الأجل عن 90% ما لم يكن المرض قد انتشر خلف مقلة العين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2012, 03:25 PM

خالد محي الدين

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ٍسرطان الاطفال فى السودان بعيدا عن السياسة (Re: خالد محي الدين)

    إن كنت متألماً لما يحدث لأطفال السرطان من موت بطيئ إن كنت رافضاً لأن يموت أحد المرضى بسبب عدم توفر دواء منقذ للحياة إن كنت حانقاً من التقصير الإداري في هيئة الإمدادات الطبية إن كنت تود فعل شيئ لتعبر عن تضامنك معهم غير التبرع بالدم والمال إن كنت في الخرطوم فكن معنا في وقفتنا الإحتجاجية السلمية الأولى بشارع الحوادث أمام برج الأمل معاً مع أسر الأطفال المرضى إن كنت خارج السودان فوحد معنا الإستاتاس والصورة سنكون غداً الجمعة هناك من الساعة ال4 عصراً وحتى صلاة المغرب.. ليعرف الكل بما فيه أولي الأمر بالواقع المرير فكن/ كوني معنا.. غداً الجمعة من الساعة 4 عصراً وحتى صلاة المغرب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de