الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 01:36 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة مجدي عبدالرحيم فضل(مجدي عبدالرحيم فضل)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

،،،، اللوحات الأربعة ،،،،

10-13-2009, 08:03 AM

مجدي عبدالرحيم فضل
<aمجدي عبدالرحيم فضل
تاريخ التسجيل: 03-11-2007
مجموع المشاركات: 9049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

،،،، اللوحات الأربعة ،،،،

    مدخل

    كثيرا ما نتصيّد - ببواطن عقولنا - مظاهرَ وسلوكيات ....
    فتتكدّس بمخزن اللاوعي على شكل لوحات سريالية كاريكاتورية .....
    وقلّما يغور القلم "قلمي" ليفكّ رموزَ بعضها ...
    .. في حين يبقي البعض الآخر عالقا إلى أجلٍ مُسمّى...
    *****
    اللوحة الأولى

    صِراعُ الذُّلّ

    لنيل رِضَا السّيد "! " تنافس وتصارع ثلاثتهم بلا شرف.. !
    ... صالوا وجالوا في منح الهدايا وتقديم الخدمات..
    ولم تسلمْ من قائمة هداياهم حتى زوجاتـُهم اللواتي يسْكنّ إليهنَّ..
    فقدّموهنّ على أطباق السّهرات الليلية ...
    وفضلا عن ذلك.. ورغم مكائد هذا لذاك.. وذاك لهذا..
    تساوتْ علاماتُهم بدفتر نزوات السّيد " ! "..
    اختفى أحدهُم ذاتَ يومْ.. !
    تجسّس خصماه رائحتَه من خرْم بابِ " ! "..
    فرأوه ينـْحتُ من جسمه درجة على سُلّمِ مولاه المؤدّي إلى الحمّام
    فشرَعا فورًا.. ينـْحتان من جسْميْهما مصعدًا كهربائيا.
    *****

    اللوحة الثانية

    كنزُ " مُوريس بُوكاي (1)"

    - قيل لرجل إكْتَنَزَ مالَُه :
    " إنّ ما تكتنزهُ من أموال لنْ تأخذهُ معكْ.. "
    - ردّ متهكمًا : " سنرى".
    ...وماتْ.. !
    .. بعد الانتهاء من تغسيل الجثة ..
    قال الغسّالُ الشيخُ لأصحابه في استغرابٍ هامسًا :
    -" ما أثقلَ جثـّة المرحوم..!
    .. وكم كانتْ بطنه منتفخة ً ..؟" .

    بعد ألف عامٍ ، وفي آخر حفريات له ، إكتشف الجرّاح وعالم الآثار الفرنسي "موريس بوكاي"
    تابوتا يحتوى نصف قنطار من القطع الذهبية تتخلـّل عظاماً نَخِرَة.


    (1)-جراح وعالم أثار فرنسي ولد من أبوين فرنسيين وتربى في أحضان الديانة النصرانية،
    أعلن إسلامه على اثر تطابق ما اكتشفه من أسرار حول مومياء" فرعون مصر" مع ما جاء بالقران الكريم ..

    *****
    اللوحة الثالثة

    المدير العام(1)"

    وأنا ألهثُ على الرّصيف في طريقي لنحت خبزِ يومي... كنتُ أراه كلّ أيام السنة جالسا
    بالمقعد الخلفي وراء الزجاج الدّخاني لسيارته الفاخرة ..
    وإلى جانبه ابنُه قرينُ ابني..
    كثيرًا ما سألني إبني في اهتمام بالغ وأنا أجرّهُ إلى المدرسة:
    "ما إسمُ سيارته ..أبتي .."
    وكثيرا ما كان جوابي : "ما دخلك.."
    و الحقيقة .. لم أكن أعرفُ الأنواعَ التي كان يغيّرها في كلّ مرّة ...في الحين ، لم يكن بوسعي
    تغييرُ بعض هندامي المهترئ...
    .. نظراتُه اللامبالية..تشعرُني وكأني مثلُ أيِّ شيءٍ مقزّز في طريقه ..
    مِثـْلـَهُ أكونُ ..
    لا أبالي بمُرورهِ في آخر الشّهر.. ودُرَيْهماتُ راتبي الشهريّ تتربّع على عرْش ِ جيْبي ..
    ..ذاتَ يوم ٍ..رمَقني بعيُون مكسورةٍ شاردهْ...
    ..واختفى...
    أسبوعيْن وعيناي تمشّط ُالطريقَ.. ماسحة ً قوافلَ السيارات في مهمّةِ البحث عنه ...
    فجأة تسقط ُعينايَ على وجْهِ مألوفٍ ..!
    كان هو... دون أدنى شكٍّ..
    .. كسا شعرَه البياضُ..
    وبالبند العريض كُتِبَ تحْتَ صورتِه
    " إختلاسُ أمْوال ٍعموميّهْ..
    المديرُ العامّ وراءَ القضبانْ.. ".
    *****
    اللوحة الرابعة

    بُهْتانٌ بَرِيءٌ(1)"

    شَعَفَتْها حُبّاً...
    جَذبَتْها إليْها في رِفـْقٍ واحْتضَنتْها ..
    دَسّتْ وجْهَهَا المَلائِكيَّ بَيْنَ جَدائِلِ شعْرِها الأَصْفَرِ المُسْترْسِلِ
    إسْتنْشقتْ رَائِحتَها ...وراحَتْ في سُباتٍ عَميقٍ ..
    على رَنينِ المُنبّهِ إسْتفاقَتْ صَباحاً وهي لا تَزالُ في حُضْنِها
    .. بَعْدَ هُنيْهَةٍ ...
    إنْقَبضَتْ تَقاسيمُ وجْهِها البَريءِ
    في نَرْفزَةٍ تَنَحّتْ عنها ...حملتْها وألْقتها أرضاً
    فانفصلتْ الرّجْلُ ... سَقطتْ الذّراعُ ...
    إلتقطتْها ثانيةً ... قذفتْ بها خارجَ الغرفة ِ
    فتدحْرجتْ الرأسُ ..
    ثـُمّ ركضتْ في اتجاه أمّها التي ابْتسمتْ كالعادة ...
    وفي أنِينٍ مصْطنعٍ قالتْ :
    "ماما .. ماما ... " اللئيمة ... ! بَلـّلَتْ فِراشي ،لا أُريدها يا ماما... ! "

    *****



    ،،،،أبوقصي،،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2009, 02:17 PM

مجدي عبدالرحيم فضل
<aمجدي عبدالرحيم فضل
تاريخ التسجيل: 03-11-2007
مجموع المشاركات: 9049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ،،،، اللوحات الأربعة ،،،، (Re: مجدي عبدالرحيم فضل)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de