لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 10:14 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-02-2012, 04:23 AM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي

    حينما غنى الراحل محمد وردي في منزل عبد الرحيم محمد حسين في جلسة جمعت عمر البشير وبمعية الموسيقار الدكتور الماحي سليمان نصب كثير من معارضي النظام العداء لفنان أفريقيا الأول بحجة خيانة قضية الشعب التي ظل وردي ملتزماً بها طوال سنين عمره حتى جاء ذلك اليوم ، وبمعادلات ومبادرات ولقاءات مختلفة صالح جزء كبير منهم وردي خاصة بعد المؤتمر الخامس للحزب الشيوعي السوداني الذي كرم وردي بأن نقش صورته على الهدايا التذكارية للمؤتمر.
    عندما جاء افتتاح سد مروي كان هناك محمد وردي يغني وبحضور الرئيس البشير ومن هنا لم يكتفي البعض بمقاطعة وردي بل ناصبوه العداء وأصبح اسمه مرادفاً للخيانة العظمى إلا لدى قلة من المعارضين الذين كانوا يجدون له العذر تلو العذر فهؤلاء وأنا منهم أرى أن وردي ومهما فعل لن يمحو أكثر من خمسة عقود ظل فيها الملهم على الصمود ورأس الرمح في النضال ضد الأنظمة الدكتاتورية المتعاقبة على حكم السودان تاريخ حافل بالعطاء والإجادة ، وفي رأي أن وردي لم يخن قضيته ولا للحظة ولم يتناسى أو يتصالح ولكن لكل ظرف أحكامه ولكل سن نظرتها للحياة وللآخر وأعتقد أن أكبر خطأ أرتكب في حق الشعب السوداني هو محاولة كثير من المعارضين خاصة اليساريين منهم عزل وردي وإغتيال شخصيته والتشكيك في وطنيتة ومناصبته العداء ودمغه بالخيانة.
    لقد قابلت وردي على فترات متباعدة خلال فترة الحكم المايوي، كنت أقابله في منزل آل الجزولي في حي السوق وهو صديق حميم لتلك الأسرة ، وأحياناً في منزل الدكتور مصطفى مدثر ومنى الجزولي بالهاشماب وكان يعد من أفراد البيت حينما يأتي ويرتدى جلابية مصطفى ويضجع وفي المساء تكون جلسات سمر وتفكر وحوار حول الهم العام، بعد ذلك التقيته عدة مرات مع الموسيقار شاكر عبد الرحيم وكان يأتي برفقته أحيانا ليجلس بهدوء في منزل شقيقتي عواطف بجوار نادي الفنانين حيث كنت أسكن هناك لوحدي نسبة لإقامة شقيقتي وأسرتها في الخليج.
    ولقاءى الأطول والأقرب واللصيق لي معه جاء بعد الانتفاضة حيث تشاركنا في الوفد السوداني الذي مثل السودان في مهرجان الشباب والأطفال الثاني عشر بموسكو في 1985 بعد الانتفاضة التي أطاحت بالنميري. وهناك خلال تلك الفترة الوجيزة عايشته عن قرب ولمست مدى سماحة معشره وكرمه وقوة عزمه وجزيل عطاءه وجدت فيه ليس فقط وردي المطرب المغني ولا وردي الموسيقار المؤدى بل وردي الإنسان المثقف الواعي بشئون وطنه والمنحاز دوماً لقضايا شعبه فذدت إعجاباً على إعجابي به وتيقنت بأن اعتلاءه قمة الفن السوداني والأفريقي لأكثر من خمسة عقود ليس أمر محض صدفه أو لأن جهة ما تقف وراءه بل لأنه أخلص لفنه ولشعبه ولوطنه فتربع على قلوب محبيه وعاشقيه .
    لذا أرى أن أكبر حماقة كانت هي محاولة عزل وردي ومقاطعته ، بل أعرف بعض الأشخاص وهم كانوا من أقرب الناس له بأن أحرقوا أشرطته الغنائية التي كانت بحوزتهم لسنين طوال ولكن هل يمكنهم أن يحرقوا ذلك الوجدان الذي شكله وردي داخلهم ؟، فوردي هو عشرات القصائد التي أنشدها محجوب شريف من وراء القضبان وأجمل ماكتب عمر الطيب الدوش في الحب والجمال ، وأغلى كلمات للوطن من محمد المكي إبراهيم والفيتوري ، فهل يمكن أن نلغي كل ذلك لأن وردي إلتقى بالبشير أو لتصريح منسوب إليه !! هل يمكن أن نلغي تاريخه كله ونختزله في لقاء عابر وغنائه في حضور سلطان جائر ؟
    إلا رحم الله الفنان محمد عثمان وردي بقدر ما وسعت رحمته وبقدر ما قدم وردي وأعطى .
    عزائي الحار لكل أصدقاء وزملاء وأسرة الفنان وردي وأخص أصدقائي الموسيقار شاكر عبدالرحيم وللدكتور حسن الجزولي والدكتور مصطفى مدثر ومنى الجزولي وللدكتور فتحي خليل والدكتور عزالدين هلالي وللأستاذ خليل الياس ولكل من تألم لفقد هذه النيل الثالث الذي رسم ووسم شكل وجداننا الفني وذائقتنا الموسيقية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2012, 04:28 AM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: عاطف عبدالله)

    هذه المقالة كتبتها صباح الأمس ونشرتها في صفحتى على الفيس بوك ولمزيد من المشاركة قررت نشرها هنا.
    وهنا أنتهز الفرصة لأقدم العزاء الحار لصديق الفقيد وردي الجنرال أحمد طه الحسن بصحيفة سوداني وعضو هذا المنبر وللصديق عزالدين هلالي ولأخي الدكتور الماحي سليمان لما كانت تربطهم بالفقيد من علاقة ومودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2012, 10:01 AM

Azhari Nurelhuda
<aAzhari Nurelhuda
تاريخ التسجيل: 01-03-2007
مجموع المشاركات: 1958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: عاطف عبدالله)

    الأخ العزيز عاطف

    أرجو أن تتقبل تعازي الحارة في وفاة الملهم ورأس الرمح الأستاذ محمد وردي

    Quote:
    أن وردي ومهما فعل لن يمحو أكثر من خمسة عقود ظل فيها الملهم على الصمود ورأس الرمح في النضال ضد الأنظمة الدكتاتورية المتعاقبة على حكم السودان


    على الرغم من أن شهادتك أعلاه في حق وردي حقيقة وواقع ولكنها أتت متأخرة ورغم ذلك فهي خير من أن لا تأتي.

    لك من الود الكثير...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2012, 10:15 AM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: Azhari Nurelhuda)

    الأخ الأستاذ أزهري
    لك أيضاً عزائي الحار في فقدكم الجلل الأستاذ وردي ، وشهادتي في وردي لم تتأتي متأخرة فموقفي تجاه لم يتغير أبداً لكن ربما كتابتي جاءت متأخرة فلكل محبيه ومريده العتبى ، فوردي كبير حين عاش وكبير حينما رحل وسيظل كبير فينا ما بقينا ، ونحن سعداء لأننا عشنا عصر وردي وأستمتعنا بالجلوس إليه وبصحبته.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2012, 11:02 AM

Azhari Nurelhuda
<aAzhari Nurelhuda
تاريخ التسجيل: 01-03-2007
مجموع المشاركات: 1958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: عاطف عبدالله)

    Quote:
    بعد ذلك التقيته عدة مرات مع الموسيقار شاكر عبد الرحيم وكان يأتي برفقته أحيانا ليجلس بهدوء في منزل شقيقتي عواطف بجوار نادي الفنانين حيث كنت أسكن هناك لوحدي نسبة لإقامة شقيقتي وأسرتها في الخليج.


    طبعا يا عاطف نحن نعتبر من المحظوظين أن جلسنا مع وردي في مثل تلكم الجلسات التي أشرت إلها عاليه ومحظوظين أكتر لانه هو سمح لنا بتلك الندية والتي كانت غير موجودة ولا مسموح بها من أناس في مثل مكانته وعلو شأنه وكيف عاملنا بذلك الشكل من التعامل الراقي، وسمح لنا بمناقشته والإختلاف معه بكل أدب. وحاورنا بحنكة المعلم والمربي الكبير. له الرحمة والمغفرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2012, 04:14 PM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: Azhari Nurelhuda)

    أذكر تلك الأيام ، كنت أنت وشاكر وحمد إسماعيل والعمرين (عمر فتح الله وعمر عثمان) وأسامه بيكلو شباب موسيقيين رغم سنكم الصغيرة (في ذلك الوقت حيث كنتم طلبة في المعهد ) إلا أنكم جميعاً كنتم في الفرقة الوردية فقد كان وردي دائما يبحث ويختار النوار والمواهب من العازفين لفرقته فقد كان يحترم الموهبة والثقافة والوعي ، إختلفت نظرة الناس إليه ، من لا يعرفه عن قرب كان يراه متكبراً متعرجفاً وهو حاشا وكلا لكنه كان يحتقر الجهل والغباء ، لكن الناس مهما اختلفت حوله إلا أن الجميع يتفق في أن وردي كان عزيز النفس يكره الرياء والنفاق والكذب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2012, 05:11 PM

النصرى أمين
<aالنصرى أمين
تاريخ التسجيل: 17-10-2005
مجموع المشاركات: 7054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: عاطف عبدالله)

    الاخ عاطف
    السلام عليكم ....


    حاجتين ابتلا بهم الشعب السودانى
    التبخيس

    والتخوين....

    قبل فترة تعرض عضو هنا (مبدع لمن غلط) لحملة تبخيسية شرسة اضطر بعدها ترك المنبر واظن
    انه (او انها) فقد المقدرة على الانتاج بعدها ...

    اما التخوينيين فهو فى كل مكان ..
    اذا مشيت فى الشارع الذى مشى فيه البشير قبلك فانت خائن...
    واذا صافحت البشير فانت تستحق الذى يطبق عليك حد الرجم.....

    الخيانة فى اوضح صورها اذا كان مقتل دكتور خليل نتيجة لعمل داخلى,,
    غير ذلك فالامر متروك لكل شخص ان يحدد حجم علاقته مع النظام....



    مرحب بعودتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2012, 07:46 PM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: النصرى أمين)

    شكرا أخ النصري على هذه المداخلة القيمة وشكرا أيضاً للترحيب بي بعد فترة غياب طويلة عن هذا المنبر ، مسألة التخوين واغتيال الشخصية راح ضحيته الكثيرين خاصة من المبدعين الذين هم أكثر رهافة ورقة ووردي صمد له وبين أن معدنه اصلب من أن تفليه مثل هذه الآراء الفطيرة .
    هناك مقابلة (تقريباً آخر مقابلة معه أجريت قبل وعكته الأخيرة خلال هذا الشهر وهي موجودة في الراكوبة الإلكترونية ) أتمنى الاطلاع عليها وإعادة نشرها في هذا البوست حتى يتأكد أي متشكك في مواقف هذا الهرم أنه لم يبيع أو يخون قضية شعبه حتى آخر يوم في عمره.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2012, 04:42 AM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: عاطف عبدالله)

    آخر حوار مع فرعون الأغنية السودانية يقلب فيه أوراق السياسة والفن..!ا

    04 فبراير 2012

    فنان كبير ترك بصمة واضحة لا تخطئها عين، امتد عطاءه الوطني والعاطفي وشمل كل الأجيال، أُطلقت عليه العدد من الالقاب منها (الأمبراطور) و(الفرعون) وغيرها، لكنها أقل قيمة مما قدمه لهذا الوطن، فيكفي ذكر اسمه فقط حتى تهتز كل القلوب والعقول.. إنه الفنان الكبير الدكتور محمد وردي هذا الهرم الغنائي العملاق.. (آخر لحظة) جلست إليه بمنزله وأتحفنا بكرمه الفياض في الاستقبال، وكرم آخر في الرد على كل الأسئلة الساخنة بشجاعة يحسد عليها وليست غريبة عليه فهو محمد وردي وكفى.. أدرنا معه حوار مطول جمع بين الفن والسياسة وغيرها من المواضيع التي تهم الساحة الغنائية في السودان.. فكانت ردود الفرعون وردي على النحو التالي:-

    حاورة: عبد الرحمن جبر: تصوير سفيان البشرى


    لفن بصفة عامة رسالة في مختلف المجالات.. ماهو الدور الذي لعبه الفن تاريخياً من أجل استقلال السودان عبر الأغنية على مدى الحقب السياسية المتعاقبة؟

    - رسالة الفن هي التعبير عن واقع الناس، بمعنى أن الفن لا يمكن أن (يعرض خارج الدلوكة) ويكون في حسبانه مشاكل وهموم الناس ورؤيتهم للمستقبل وتعميق روح الأمل عندهم، واستمرار الفن يطالب بالتقدم.. لذلك يعتبر الفن ناقد لا يرضى بواقع الحال أياً كان.. وكان للأغنية دور كبير عبر تاريخ السودان لمقاومة المستعمر من مهيرة الشايقية ضد الاستعمار التركي التي غنت «يا الباشا الغشيم قول لي جدادك كر»، وحسن خليفة العطبراوي غنى «يا غريب يلا لي بلدك»، وغيرها من الأعمال، وأنا لم أمارس الغناء في تلك الفترة لكن الفنان السوداني تغنى لجنود الوطن وللبلاد وهذا يؤكد مواكبة الفن لجميع ظروف الوطن.

    الفن بمختلف دروبه.. هل تعتقد بأنه أدى رسالته في المجالات الأخرى؟

    - نعم الفن ساهم في مختلف قضايا الوطن من تنديد القبلية، ومساندته لمؤتمر الخريجين قبل الاستقلال بالغناء والمال، وهكذا كان الفن في السودان يساهم في جميع المؤسسات الخدمية.

    السياسة والفن.. أوجه الشبه والقواسم المشتركة والخطوط المتباعدة؟

    - أنا ضد الفنان السياسي المباشر، ولكن لا يوجد أي فاصل بين الفن والسياسة لأن السياسة في الأساس عبارة عن «صحن فول ورغيف العيش»، فالشعب يكافح من أجل لقمة العيش والتعليم والعلاج وغيرها والفن هو تعميق هذه المطالب، وهناك من يتحدث عن أن الفن ليس له أي دخل بالسياسة وهذا (مغفل) فالفن تنويري وتثقيفي لذلك يجب أن يشارك في جميع ظروف وأحول البلد.

    هل تعتقد بأن من حق الفنان أن (يضرب) أو يتوقف عن عطائه لأي أسباب سياسية أو غيره؟

    - التوقف الفردي مرفوض، ولكن اتحاد الفنانين لو له أي رأي أو مشاكل أو مواقف مع الدولة وأجهزتها الإعلامية التي تجحف في حق الفنانين عليهم أن (يضربوا) عن العمل كما (أضربوا) في السابق ضد الإذاعة والتلفزيون.

    نصيب الأغنية (الوطنية) ضئيل جداً مقارنة بالأعمال العاطفية؟

    - الأغنية الوطنية لا تعني الغناء للوطن في المناسبات وهذه النوعية من الغناء تحتاج لصدق، ولا يستطيع أي فنان التعبير وإلهاب مشاعر الشعب، فمن لا يملك هذه الخاصية فاليمتنع عن الغناء للوطن حتى لا تكون الأغنية الوطنية ركيكية وسهلة الكلمات والألحان بمعنى (مضيعة للوقت)، وعلى مدى تاريخ الأغنية الوطنية في السودان كانت تلهب أحاسيس ومشاعر الناس، فأنا مثلاً حضرت ثورة أكتوبر وثورة أبريل والأغنية الوطنية كان لها دور كبير جداً في المشاركة وسط الشعب، فعندما أُجبِر الرئيس السابق إبراهيم عبود بالتنازل عن السلطة تغنيت «أصبح الصبح فلا السجن ولا السجان باقِ» واستمرت أناشيد أكتوبر من «شعبك يا بلادي» و«أكتوبر الأخضر» وغيرها وكلها أعمال من مواليد ثورة أكتوبر.. وفي ثورة أبريل تغنيت «بنبنيو البنحلم بيهو يوماتي» و«يا شعباً تسامى» و«عرس السودان» و«وطنا بي اسمك كتبنا ورطنا» و «عرس الفداء» و«يا شعباً لهبت ثورتك»، وهذه الأناشيد الوطنية تركت أثر كبير جداً في الشعب منذ تلك الفترة وحتى الآن.. فعندما يكون الفنان صادقاً ولديه معرفة بوطنه.. تاريخه وجغرافيته وحياته واجتماعياته يتعمق في الغناء للوطن، ولكن لا أعتقد بأن أي فنان يستطيع أن يفسر علاقته بالثورة وبالجمهور.

    مقاطعاً.. هل تعني بهذا الحديث أن الغناء للوطن يحتاج لنوعية خاصة من الفنانين؟

    - نعم.. لذلك محمد الأمين كان ظهوره في ملحمة ثورة أكتوبر ولكن لا تستطيع أن تحسب الآن أي فنان آخر كان له الحمية والوطنية في التعبير عن الثورات.

    رأيك في الوضع السياسي الراهن؟

    - الوضع السياسي الحالي أدخل شمال السودان في مطب، أولاً التقسيم الذي حدث في الجنوب والذي ظهرت آثاره بوقف البترول والتحرش الموجود بين الشمال والجنوب ومشكلة دارفور ثم جنوب كردفان والنيل الأزرق، فعدم المرونة في سياسة النظام الحاكم أدخلت السودان في أمر ضيق فمهما إدعى النظام بأن الحالة مستقرة فهناك ظواهر تدل على أنهم غير قادرين على وحدة البلاد ولا على علاقتنا مع الجيران ولا التقدم للأمام.

    هل قدمت أي تنازلات سياسية أم رأيت أن الحالة العامة قد تحسنت سياسياً؟

    - انفعل شديداً وقال: أتنازل لمن وعن ماذا..!! فأنا يا عبد الرحمن لم أعود للوطن من أجل النظام ولكن لإجراء عملية تغيير الكُلى، ودعوتي للجلسة في منزل الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين فهو من بلدياتي وأنا أقدره وأحترمه كثيراً، فقد ضمت الجلسة السيد رئيس الجمهورية وعدد من الوزراء وكانت جلسة عادية لم أقدم فيها أي تنازلات ولم يكن فيها أي خلاف أو وفاق بيننا إلى أن جاءت ظروف الانتخابات الأخيرة والتي أعلنت فيها موقفي بالتصويت لياسر عرمان ولكنه انسحب، فالحكومة أخذت موقفي هذا بأنني أقف ضدها ولم تحترم حرية ارادتي.

    مقاطعاً.. أثارت علاقتك مع الراحل جون قرنق والحركة الشعبية العديد من التساؤلات والاستفهامات.. ما سر هذه العلاقة؟

    - الراحل جون قرنق صديق عزيز جداً وفقده السودان كثيراً ولو كان موجوداً لتغيَّر الوضع الحالي، وليس عيباً أن أنتمي للحركة الشعبية لأنها حركة لتغيير السودان القديم لسودان جديد وأنا مؤمن جداً بهذا الطرح.

    هل ترى بأن المناخ الحالي ملائم للتعبير بحرية أم أن هناك تحفظات؟

    - أبداً لا توجد أي حكومة شمولية تستطيع إعطاء حرية الرأي كاملة فالرأي رأيها، بدليل أن هنالك الآن مسألة ايقاف الصحف، ومسألة جذب الفنانين لها، ويكفي أن قانون مجلس المهن الموسيقية والمسرحية تمت إجازته ووضعت قياداته من فنانين منتمين للنظام مثل علي مهدي وصلاح مصطفى وعبد القادر سالم، والنظام الحاكم وضع هذا المجلس ولكن اخترقه بنفسه بدعوى أن القانون هو لحماية الملكية الفكرية، ولكن مع ذلك الادعاء أتوا بفنانين في عيد الاستقلال استباحوا اغنياتي وأنا موجود، وسبق أن تغنيت في عيد الاستقلال الماضي ومنحني رئيس الجمهورية وسام الانجاز والجدارة، فهل شخص يحمل وسام الجدارة تنتهك حقوقه الفكرية والمادية وياتوا بفنانين يرددوا أعمالي دون استشارتي مثل كورال كلية الموسيقى والدراما وسيف الجامعة وعصام محمد نور وعمار السنوسي وغيرهم، وبصراحة أكثر هذا القانون كذب واضح.

    مقاطعاً.. هل تعني بهذا الحديث أن مجلس المهن الموسيقية والمسرحية غير صالح للدفاع عن حقوق الفنانين؟

    - نعم.. فالفنان لو لديه أعمال غنائية وجمهور لا يرتضي اطلاقاً بأن يكون موظفاً، فقيادة مجلس المهن الموسيقية والمسرحية الحاليين يتقاضون أجرهم من الحكومة ولو كانوا يمتلكون أي شعبية أو قاعدة جماهيرية لما ارتضوا لأنفسهم ذلك، بل كان الأجدر بهم أن يتقاضوا أجورهم من أعمالهم الغنائية ولكنهم (مفلسين) فنياً، فأي موظف يستطيع أداء علمهم هذا ولكن ليس الفنان لأن الفنان يعتمد على فنه وابداعه وعطائه وتقدير الجمهور له.

    صرحت من قبل وعبرت عن غضبك في ترديد أغنياتك الوطنية من قبل بعض المطربين في أعياد الاستقلال؟

    - نعم.. وهذا (إفلاس)، فاذا كان الفنان لا يستطيع الغناء لوطنه منذ الاستقلال وحتى الآن ويستعين بأعمال الغير بدون أي (خجل) فما معنى ذلك غير (إفلاس فني)، وثانياً تشجيع الدولة لهذه المسألة هي إنتهاك لحقوق فنان أعطى الوطن الكثير ولديه القدرة على العطاء أكثر والزمن كفيل باظهار الحقائق أما الزبد فيذهب جفاء.

    هل تعني بهذا الحديث بأنك سوف تتجه لمقاضاة كل المطربين الذين تغنوا باعمالك؟

    - نعم كلهم بما فيهم الدولة.. لسماحها بهذا العبث السخيف.

    دور المطربين كان ضعيف في تعزيز الوحدة قبل عملية الانفصال بين الشمال والجنوب؟

    - لم يكن ضعيفاً بل كان غائباً تماماً ولم يظهر لهم أي دور، بل بالعكس هنالك فنانين هللوا وفرحوا كثيراً بالانفصال وشاركوا الصحفي الطيب مصطفى أفراحه بذبح الثيران وتغنوا لذلك ومنهم أعضاء في مجلس اتحاد الفنانين وهذا شيء مؤسف للغاية بل يعتبر من أسوأ ما فعله الفنانين في تاريخ السودان لأنهم فرحوا لتقسيم وطنهم.

    قيام وزارة خاصة بالثقافة.. هل خدم القضايا الثقافية أم أنها كانت اسماً على غير مسمى؟

    - ليس هناك أي تقدم تحرزه هذه الوزارة ولا تمتلك أي تخطيط لاعطاء الفرصة للمبدع الحقيقي من أجل إبراز أعماله، وأعتقد أن عمل هذه الوزارة هو (عبث) واستهانة بالإنسان السوداني كمستمع وكمثقف.

    هل تعني بهذا الحديث أن وزارة الثقافة الاتحادية لم تقوم بالدور المنوط بها حتى الآن؟

    - ضحك وقال ساخراً: أنا لا أعرف الدور المناط بيها شنو..!! ولا هي ذاتها شنو..!! فهل هي وزارة شكلية فوقية..!! هذا الوزارة لم تخدم الفن في شيء.

    عفواً محمد وردي.. وزارة الثقافة الاتحادية أقامت الأماسي الموسيقية في الخرطوم وأم درمان.. ألم تخدم هذه الخطوة الغناء في شيء؟

    - هذه الأماسي «كلام فارغ» ولم تخدم أي شيء، فماذا قدمت.. وماهو الإبداع الذي حوته.. وما السبب الحقيقي من قيامها.؟ فهي عملية دعاية من وزير الثقافة لنفسه، فهل سمع الناس إبداع في تلك الأماسي، وهل قدمت بها أغنية جديدة رسخت عند المستمع، وكلها دعاية فارغة وأهدرت أموال الدولة، وكنت أتمنى أن تصرف هذه الأموال في الابداع الحقيقي ولكنها تصرف على كل من هبَّ ودبَّ.

    هاجمك أحد أئمة المساجد في الأيام القليلة الماضية وأتهمك بالكفر وغيره؟

    - إمام المسجد كاذب، فأنا لم أرى في حياتي إمام مسجد يصلي بالناس ويكذب، فقد قال إن وردي بلغ سن الـ (90)، وأنا عمري (79) عاماً، وأعطاني (11) عاماً مجانية (كتر خيرو)، واتهمني بالمساهمة في (أعياد الكفار ويقصد أعياد الميلاد)، فنحن نعترف بسيدنا عيسى عليه السلام كنبي، فعلى ماذا الهجوم إذن..!.. فأنا تغنيت في أعياد الميلاد خاصة وأنها تصادف أعياد الاستقلال، فالمسيحيين أخواننا في الوطن ولم تكن هناك أي مشكلة في التعايش بيننا على الاطلاق، فنحن نشاركهم أفراحهم وأحزانهم لتعميق الأخوة والمواطنة، ومثل حديث إمام المسجد غير الموفق هذا يخلق فتنة.

    تقصد بهذا الحديث بأن هناك أيادي خفية تحارب الغناء؟

    - نعم.. وإمام المسجد الذي هاجمني هذا «عينة» منهم، وقبل ذلك جاءت جماعة أمام مبنى اتحاد الفنانين (وشتمونا)، ولكن إذا كان هؤلاء كفروا الإمام الصادق المهدي..!! فهذه جرأة غير عادية.

    ما رأيك في اتجاه عدد كبير من الفنانين لتجربة المديح النبوي الشريف عبر قناة ساهور الفضائية وإذاعة الكوثر؟

    - هذه فوضى وعبث وتقليل من قيمة القداسة الدينية، فقد عرضت ساهور والكوثر مدائح عديمة القيمة وجه الشبه فيها كيفية كسب المال بمدح الرسول صلى الله عليه وسلم، فالمديح للمصطفى عليه السلام «عندو ناسو» لأنه يحتاج لقدسية وخشوع وليس تغني وتنشد مدائح بألحان أغنيات مثل «القمر بوبا» و«سمسم القضارف» واحدهم يمدح ويقول «رسول ذي ده اصلوا ما شفنا» فهذا تقليل من قيمة القداسة الدينية، فأنا عندما استمع لأولاد الماحي يمدحون الرسول صلى الله عليه وسلم أشعر وأحس بصدقهم في حب الرسول ولكن حب «القروش» ظاهر عند الآخرين.

    مقاطعاً.. هل تعني بأن قناة ساهور وإذاعة الكوثر ساهمتا في تدني الذوق العام للاستماع للمدائح النبوية الشريفة؟

    - نعم.. فقد هبطت بمستوى المدائح النبوية ومستوى التذوق لها، وهي تعمل على تدني هذه الرسالة العظيمة بأعمال «هشة وغثة»، وأنا لا أدري من أين تأتي قناة ساهور وإذاعة الكوثر بهذه الأموال التي تصرفها على أشباه الفنانين الذين فشلوا في الغناء فأتجهوا للمديح وفشلوا فيه أيضاً، وهذا سؤال محير، فقناة ساهور وإذاعة الكوثر تهبطا بالرسالة وعلى النظام الحاكم إيقافهما فوراً .

    بمناسبة القنوات الفضائية.. بصراحة شديدة أصبحت تتجنب استضافتك لارتفاع أجرك المادي؟

    - نعم.. ولكن الواضح أن بعض القنوات (أفلست) لأنها قامت بدون تخطيط، فأنا لم أسجل طوال الفترات السابقة عمل كبير إلا في قناة الشروق بعد أن أوفت بالتزاماتها المادية تجاهي، والآن أنا بصدد أن أسجل لها كل أغنياتي الوطنية من الأول إلى الآخر وهذا سرد لتاريخ السودان الحديث.

    الساحة الفنية الآن بعيون محمد وردي؟

    - ليست مثل السبعينيات أو الثمانينيات، ولم يحدث قبل الآن أن يُجلد الفنان بقانون النظام العام بسبب تصاديق الحفلات، وهذا الفعل سبب إرهاب للفنانين، بالإضافة إلى أن هناك فبركة في قانون حقوق الملكية الفكرية، فالقانون الذي تقدمنا به عام 1986م رفضه الوزير كمال عبد اللطيف ووضع القانون الحالي، فمشكلتنا الأساسية مع الإذاعة والتلفزيون فكيف تحل لأن هذه الأجهزة هي الخصم والحكم في نفس الوقت، وهناك (بلبلة كبيرة) في القانون، فهو قانون مزيف ومن وضعوه أخترقوه ولم يحترموا الإبداع الفكري للفنان.

    انتشرت في الآونة الأخيرة الإساءات بين المطربين على صفحات الصحف بصورة لا تشبه الفن وأسلوب الفنان؟

    - ديل ما فنانين، فقط يرفعوا أصواتهم في الصحف وليس لديهم أعمال فنية يتحدثون عنها، وهذا فراغ إبداعي وسقوط، وهؤلاء فنانين غير مؤدبين ينشروا غسيلهم ال######.

    بصراحة.. أنتم متهمين بمحاربة الفنانين الشباب وكادت أن تنعدم عملية تواصل الأجيال؟

    - «أنا لا أحارب أحد» وأسعى لتواصل الأجيال لضرورته، واتجهت لذلك بنفسي لمساعدة الشباب ولكن بعد تمحيص دقيق جداً لم أجد فنان شاب أفضل من طه سليمان لأنه صاحب صوت رائع وأداء رائع وتطريب عالي جداً لذلك تعاونت معه بالألحان، فتواصل الأجيال لم ينعدم وما أقوم به مع طه سليمان هو جزء من هذا التواصل، ولكن بصراحة إنعدم التواصل في أشياء كثيرة ومجالات عديدة.

    وردي قلت من قبل بأن الأصوات الغنائية النسائية الموجودة حالياً ضعيفة جداً؟

    - نعم.. ومازلت عند رأيي، فالأصوات النسائية الحالية تحتاج لتربية صوتية وهي أصوات غريبة، وللأسف الشديد هذا لا يحدث إلا في السودان، فالصوت الجميل هو الصوت المدرب الذي يعرف المقامات التي يغني فيها والتي تتناسب مع صوته وللأسف هذه المعرفة غير موجودة.

    الألقاب التي أطلقت عليك وأنت أهلاً لها مثل «الأمبراطور والفرعون والعملاق» وغيرها.. هل كنت تحلم بالوصول إلى ما أنت فيه الآن من نجاحات؟

    - لكل مجتهد نصيب، فكل تلك الألقاب أطلقها عليَّ الجمهور إلا لقب (الفرعون) الذي أطلقه عليَّ صديقي العزيز الأستاذ الراحل حسن ساتي ويرجع سر هذا اللقب للعلاقة التاريخية بالفراعنة فهم جزء من تراثنا النوبي، وأنا لست مثل مغنواتية اليوم الذين يطلقون الألقاب على أنفسهم.

    من تقصد بالمغنواتية الذين يطلقون الألقاب على أنفسهم؟

    - مثل أحمد الصادق، فماذا قدم هذا المغنواتي، فهو عديم إبداع ولم يقدم شيئاً حتى الآن وهو نتاج عن تدني الذوق العام، وكما يقال «هذا عطاء من لا يملك لمن لا يستحق».

    ألا تعتقد بأن هناك اختراق للثقافة السودانية من قبل المطربين العرب وفُرضَت علينا؟

    - نعم هناك اختراق للفن والثقافة السودانية بدليل أن الآن أصبحت (العروس) السودانية تزف بزفة على الايقاعات المصرية والغربية وغاب الفن والتراث السوداني، ولذلك يجب أن نقف ضد الاختراق الثقافي ونغلق الأبواب في وجهه.

    هل تعني بأن لديك أفكار جديدة لذلك..تُرجِع طريقة الزفة السودانية لأصلها؟

    - نعم.. نحن نمتلك من الايقاعات السودانية ما يكفي لصنع وعمل زفة العروس، واشتركت في ذلك مع الشاعر اسحق الحلنقي في إنتاج عمل جديد بايقاعات «السيرة» ونال إعجاب الجمهور، وذلك لوقف التغول الأجنبي وحماية التراث السوداني.

    من واقع خبراتك الفنية الطويلة.. كيف ننقل الأغنية السودانية للخارج؟

    - وسائل الإعلام التي تنقل الفنان المحلي للخارج ضعيفة جداً وليس لديها أي اهتمام بالمبدعين، والفنان السوداني الجيد ينجح في أي مكان مثلما نجحنا نحن في أفريقيا، ولدينا تراثنا الحقيقي ولكننا لم نوجه ثقافاتنا في الاتجاه الصحيح فنحن أفارقة أكثر من عرب لذلك يجب أن نوجه أعمالنا صوب أفريقيا.

    رأيك في برنامج (أغاني وأغاني)؟

    - لا أعتقد بأن هناك ضرورة لهذا البرنامج فليس لديه أي وجود، فما معنى أن يحضروا فنانين لترديد أعمال الفنانين الراحلين أو الحاليين فأين أعمالهم الخاصة.!

    ألا تخاف من أن تخلق لك هذه الردود والاجابات الملتهبة أي عداوات؟

    - أولاً أنا لا أخلاق على الإطلاق، والأهم من ذلك أن الحقيقة عمرها ما كانت مخيفة، وأنا أتحمل نتيجة وتبعات كل ما قلته.

    آخر لحظة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2012, 02:18 PM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: عاطف عبدالله)

    هذا الحوار الأخير مع وردي هام جداً أتمنى أن يجد حظه من المتابعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2012, 03:07 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12091

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: عاطف عبدالله)



    Quote: واحدهم يمدح ويقول « رسول ذي ده اصلوا ما شفنا » فهذا تقليل من قيمة القداسة الدينية،

    وهي مسروقة من أغنية المطرب : عوض الكريم عبد الله :
    جمال زي دة أصلوا ماشفنا
    إنت من الناس ولا من الحور


    *
    أخي الأكرم : الروائي الأستاذ / عاطف عبد الله
    تحية طيبة وكثير امتناني لما تفضلت به ، من خطاب سامِق ، وعبارة سلسة رشيقة ، ورصد دقيق لا يتنزل إلا من روائي وكاتب في قامة الأستاذ / عاطف عبد الله .
    *
    لقد اعتدنا الكثير من المزايدة على المبدعين والكتاب ليس من أصدقائهم ، بل من مدعين يطلبون الشهرة والتطاول بآلية المزايدة ، والتجني على الإرث الكبير لهؤلاء المبدعين . في حين أنه لم يتحدث أحد عن السياسي الكبير ( جون قرنق ) حين جلس وصافح وعانق وضحك مع قادة المؤتمر الوطني ، بل وقالها صراحة في 9/7/ 2005 :
    (المؤتمر الوطني والحركة الشعبية أصبحوا واحد )
    لم ينبس هؤلاء المزايدون ببنت شفة !!!
    *
    الأستاذ / محمد عثمان وردي أكبر من إمام جامع وأكبر من زعيم طائفة أو طريقة وأكبر من وطن ، فأوطانه هي قلوب الشعوب في السودان الكامل ومصر والكويت وليبيا والجزائر وأثيوبيا وأريتريا والصومال وتشاد ومالي والكاميرون وغيرهم من البلدان التي لم نعرف .
    صدق الباشمهندس أبوبكر سيدأحمد حين كتب :

    صباح غير كل صباحاتنا منذ العام 1957. فلقد رحل عن الفانية من لازم طفولتنا وصبانا وكهولتنا وشيخوختنا في مواسم طربنا وعشقنا ورفضنا وثوريتنا ونوستالجيا تصاحب أيامنا هذي ولونها بأعزب الألحان النابعة من موهبة وعمق تراث نوبي سوداني أفريقي . مثل جيلنا ومن سبقنا ومن تلانا وتلي الذي تلانا في أشواقنا وحبنا ووطنيتنا وزلاتنا . رحل صوت جيلنا وزماننا محمد عثمان حسن صالح وردي المولود في احدي نواحي صواردة والذي سيقبر في عمق ما بقي من ارض سودانيه غني لها صبابة وعشقا وأملا وفرحا وحزنا. فليتقبله الحنّان المنّان قبولا حسنا ويتجاوز عن سيئاته بقدر ما اذهب عن الملايين من حزن وألبسهم طربا وحبا.
    *
    شكراً لقلمك النبيل ، وإن تأخر ، فقد مسح الكثير من أحزاننا .
    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2012, 04:00 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 29-03-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: عبدالله الشقليني)

    أصدق التعازي استاذنا عاطف عبد الله
    واشتقنا لوجدك بيننا.


    الاستاذ عبد الشقليني
    الامر ليس مزايده نقد موقف لاي شهير بحياته ربما مراهنه عليه بالعبد عن التصرف محل الاستنكار.
    و لاحظ بحياته.....اي له حق الدفاع عن نفسه.
    اما بعد موته فالنحمد الله ان الجميع يصمتوا عن سيئات بعضهم وهذه فطره.

    نقد تطبيع الحركه الشعبيه مع المؤتمر الوطني منو السكت عنه؟!
    ومنو قال انه د.جون قرنق نفسه ما كان عنده طبظات؟!

    تذكر بانه الكمال لله
    النقد اطلاقا لا يعني تجريم المطلق ولا الخيانه
    لكنه يجب ان يهدف لاستعدال المسيره.

    لا زلت لليوم اذكر استنكري للحركه الشعبيه بتضليل امثال غازي سليمان
    لهم بالانسحاب من انتخابات المحامين او خوضها في قائمه مشتركه مع المؤتمر الوطني!!
    وطتن هذا خيار جدا مؤلم لشرفاء الحركه الشعبيه!

    ووقتها اخرسهم امثال عرمان!لصالح الحقير غازي سليمان!
    فهل كان ذلك الموقف صحيحا؟!
    وهل بنقدنا لعرمان معنها جردناهو من كل ايجابياته؟!

    التحيه لكما و الرحمه لوردي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2012, 07:35 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12091

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: Tragie Mustafa)

    *
    Warda_242----.jpg Hosting at Sudaneseonline.com





    الفاضلة الأستاذة / تراجي
    تحية واحتراماً
    عندما نتحدث عن المبدعين ، فهنالك سقف أرفع مما نعهد ، للسياسيين ما يسمونه " صناعة الممكن " و " ليس هنالك أعداء أبديين أو أصدقاء كذلك " وذلك تنطبق على السياسيين ، وطعامهم المغموس دوماً في الدم .وهو أمر فاجع ، أن يحقق السياسيون أغراضهم بدماء آخرين .
    ولكنا وجدنا المزايدة على المبدعين ، كأنهم سياسيون !
    للمبدعين خطى أوسع من أفق السياسيين ، لا يغيرون إبداعهم من أجل الشخوص مثل السياسيين ، يبيعون كل شيء .
    وردي قد مسه الكثير ولما يزل ، من ملفات المزايدين ، واستغربت كثيراً . قلت لعل أصحاب الملفات يرغبون أن يتسلقوا الشهرة من وراء ملفات يزايدون على المبدعين .
    لم ينتقدوا محتوى رسائلهم الفنية ، ولم يتحدثوا عن الموسيقى ولا على المحتوى الشعري الذي يتخيره الفنان وردي .
    في امتحانات أصحاب السياسة ، يتم الحُكم من خلال آلية السياسة ، وفي امتحانات أهل الفن والإبداع ، ليكن الحُكم من خلال آلية العمل الفني .
    هذا ما رأيت وشكراً .

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2012, 07:47 PM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: Tragie Mustafa)

    من غيرنا يعطي لهذا الشعب معني أن يعيش وينتصر
    ومن غير عبد الله الشقليني يكتب مثل هذا الكلام الجميل
    الشكر موصول يا أبو إيناس وفيروز
    والشكر لك أيضاً الأخت تراجي مصطفى
    أعدتم لي نشوة التواصل الجميل
    بالنسبة للنقد ليس هناك من يرفضه ولك اغتيال الشخصية ليس له علاقة بالنقد ، اغتيال الشخصية يتم عادة من أجل تصفية خلافات ظاهرها شخصي وباطنها فكري وتظهر وتتباين في المواقف والمنعطفات التي تمر بها أي تجربة سواء شخصية أو حزبية، الخلاف أو الصراع الفكري يجب أن يهيأ له الجو الملائم لإدارته فهو الذي يثري التجربة . أما اغتيال الشخصية فهو سلاح مدمر ووردي في رأي تعرض له لكنه صمد وأعتقد ان حوارة المنشور أعلاه وحواره الذي أجراه معه الدكتور حسن الجزولي في صحيفة الميدان يثبتان ذلك .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2012, 08:09 PM

عمران حسن صالح
<aعمران حسن صالح
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 10123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: عاطف عبدالله)

    أرقد بسلام يا صاحب " أعز الناس "



    شكراً أستاذ عاطف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2012, 04:31 AM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 19-08-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لهذه الأسباب لم أقاطع محمد وردي ولهذه الأسباب بكيت محمد وردي (Re: عمران حسن صالح)

    ألشكر لك أستاذ عمران على مرورك الطيب
    بلغني أن هنلك تمثال للراحل سيزاح عنه الستار في أربعينيته في مدينة جوبا بجنوبنا الحبيب وسيتزامن مع حفل تأبين "شعبي" في الخرطوم سيشرف عليه صديق المرحوم الدكتور حسن الجزولي أتمنى أن يخرج العملان بحيث يليقان بعظمة الفقيد ومكانته الموسومة في قلوبنا/font>
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de