السلاحف يمكن أن تطير بين (أرقين) العراق و(مريم) السودان

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 06:38 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة أحمد أمين(أحمد أمين)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-01-2005, 02:20 PM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


السلاحف يمكن أن تطير بين (أرقين) العراق و(مريم) السودان


    فيلم السلاحف يمكن أن تطير يعتبر أول فيلم يتم أخراجه بعد سقوط نظام صدام حسين
    ويصور فيلم (السلاحف يمكن أن تطير) من إخراج بهمان قبادي -الإيراني المولد-
    في مشاهده الأولى فى معسكر لاجئيين فى كردستان العراقية وهم يبحثون بشغف
    عن أنباء بشأن الحرب الوشيكة ويحركون هوائي التلفزيون سعيا إلى تحسين الصورة.
    المعسكر لا توجد به كهرباء أو مياه صحية يعيش ساكنيه حياة تعيسه
    تخالطها هواجس و أشباح الماضى وتداعبها أحلام المستقبل بالتخلص من نظام صدام.

    ويروي الفيلم قصة أربعة أطفال أحدهم بلا ذراعين (هينكوف)
    وآخته (أرقين) وطفلها الرضيع الأعمى
    و(ستلايت) الطفل الذكى الذى يحاول أن يعالج مشاكل التلفزيون وسماع اخبار الحرب
    وجمع الالغام وأضافة الى أهتمامه
    ب(أرقين) هذه الطفلة التى تعرضت للاغتصاب فى مدينة حلبجة من قبل الجنود العراقيين وحملت نتيجة لهذا الأغتصاب طفلها المعاق.

    وركز المخرج بهمان فى فيلمه على هذه المأساة الانسانية التى تعتمل فى دواخل أرقين وتعاسة حياتها مابعد الاغتصاب وكراهيتها وحبها لطفلها فى نفس الوقت، وفشلت المحاولات الكثيرة التى أرادت فيها التخلص من طفلها ومن نفسها ولكنها نجحت فى الأخير فى قتل طفلها وانتحارها كحل درامى يصدم المشاهد ليخلصها من عار الاغتصاب وكوابيس الماضى.

    والفيلم مثير للمشاعر ليس لتصويره للظروف البشعة عن أحوال المعسكر بل أيضا لأنه رغم المأساة التي يرويها فإنه مفعم بالإنسانية و روح الدعابة.

    الفيلم بدون شك جدير بالمشاهدة
    وتوجد ترجمة من الكردى الى اللغة الانجليزية


    تبدو فى الصورة أدناه الطفلة أرقين وملامحها المعذبة



    http://www.ica.org.uk/index.cfm?articleid=13809

    (عدل بواسطة أحمد أمين on 28-01-2005, 02:23 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2005, 08:18 PM

عدلان أحمد عبدالعزيز

تاريخ التسجيل: 03-02-2004
مجموع المشاركات: 2225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: السلاحف يمكن أن تطير بين (أرقين) العراق و(مريم) السودان (Re: أحمد أمين)

    .
    شكراً يا أحمد يا أمين.. أرجو أن تتمكن من إخطارنا إذا ما تم إنتاجه فى فديو، بحثت فى دور العرض هنا فلم أعثر له على أثر.

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2005, 04:02 PM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: السلاحف يمكن أن تطير بين (أرقين) العراق و(مريم) السودان (Re: عدلان أحمد عبدالعزيز)

    الاخ عدلان

    تحياتى

    الفيلم يعرض الان فى دور عرض محدودة جدا فى لندن، مثلا ICA فى لندن تهتم بهذه النوع من الافلام المستقلة خارج إطار إحتكار منتجات هوليود.

    ربما فى المدينة التى أنت فيهابالولايات المتحدة يوجد هذا النوع من دور العرض المتخصصة فى عرض الافلام المستقلة والأجنبية (أى غير الناطقة باللغة الانجليزية).

    بالنسبة لصدور فيديو أو DVD ربما يكون هناك فيديو عليك مراجعة Amazon
    أو البحث تحت إسم Turtles Can Fly
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2005, 01:58 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16421

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: السلاحف يمكن أن تطير بين (أرقين) العراق و(مريم) السودان (Re: أحمد أمين)

    الاخ العزيز احمد امين
    تحية طيبة
    نشكرك على هذه اللفتة الانسانية البارعة....ان نظام صدام البشع جعل حياة كل مواطن عراقى ماساة...ونتمنى ان تنهض سينما جديدة فى السودان والعراق لمعالجة هذه البشاعات

    فى الانظمة الشمولية ملة واحدة



    وهذه قصة حكاها لى عراقى وطلب منى ان احولها الي قصة قصيرة تجدها فى الرابط ادناه


    الكلب !!ا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2005, 04:06 PM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: السلاحف يمكن أن تطير بين (أرقين) العراق و(مريم) السودان (Re: adil amin)

    الاخ عادل أمين

    تشكر على الطلة
    أتفق معك إن بشاعة نظام صدام أحيانا تعجز الكلمات عن وصفها، لكنك تحسها فى وجوه هؤلاء الأطفال وحسب تصريح المخرج معظم المشاركيين فى الفيلم ضحايا حقيقين لجرائم نظام صدام فى مناطق الاكراد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2005, 01:59 PM

Rawia

تاريخ التسجيل: 23-11-2002
مجموع المشاركات: 8396

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: السلاحف يمكن أن تطير بين (أرقين) العراق و(مريم) السودان (Re: أحمد أمين)

    `
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de