سياسة البيان والبيان المضاد على صفحات الانترنت!

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 05:56 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة أحمد أمين(أحمد أمين)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-11-2005, 07:49 AM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سياسة البيان والبيان المضاد على صفحات الانترنت!



    انتشر فى الاونة الاخيرة ظاهرة البيان والبيان المضاد على صفحات الانترنت فى الساحة السياسية السودانية، و النصيب الأكبر بدون منازع لانتشار هذه الظاهرة يعود الى حركات التمرد فى دارفور بشقيها الرئيسين حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان بمختلف فصائلها.

    تعددت البيانات وتعددت الجهات التى تصدرها وتعددت الجهات التى تنفى البيان الاول وبيان مضاد بنفى الثانى وهكذا تدور حلقة البيانات التى لا تسمن أو تغنى من جوع و اختلط الحابل بالنابل على متابعين أمر وشأن دارفور.

    يبدأ البيان عادة بالتحية الى شعب السودان المغلوب على أمره من (الكونفيوشن) وتنتهى عادة بالترحم على شهداء الوطن وما بينهما لا أحد يدرى من هو المقصود بالبيان وماهو محتوى البيان وهدفه والاسؤ من ذلك من هو الموقع على البيان والذى فى غالب يكون ناطقا رسميا (Self appointed) لم يسمع به أحد من قبل.

    يتسأل الكثيرين مالذى جعل قضية دارفور تنتشر بهذه السرعة الرهيبة، هناك عوامل كثيرة لكن أهمها حجم المأساة الانسانية والتى وصفتها الأمم المتحدة بأنها اسؤ مأساة انسانية فى العالم العام الماضى ، الاعداد الهائلة من النازحيين التى بدت تدفق الى مدن دارفور الرئيسية والى معسكرات اللاجئين بتشاد، والتقارير المؤكده بواسطة منظمات حقوق الانسان عن موت عشرات الاف من المدنيين على إيد القوات السودانية ومليشياتها العسكرية. أضف الى ذلك الحملات النشطة المكثفة التى قام بها أبناء دارفور والسودانيين خارج السودان فى امريكا الشمالية واوربا ودول الخليج، لكن مالم يكن فى الحسبان أن يأتى التهديد بنسف كل الاهتمام الدولى لحل قضية دارفور ورد الظلم الى ضحايا نظام الخرطوم من أضعف هذه الحلقات ممثلة فىحركات التمرد التى خيبت طموحات الجميع بالتشزم والانقسامات التى حدثت فى وسطها.

    رغم تعاطف المجتمع الدولى مع مأساة دارفور والى حد ما مع حركات التمرد التى نشأت هناك وأحساس الكثيرين بعدالة قضيتهم، لكن فى الاونة الاخيرة بدأ يتضح للجميع مدى صبيانية وعدم نضج قيادات هذه الحركات وفقدانهم لأى رؤية استراتيجية وعدم قدرتهم المذهلة على تنظيم أنفسهم وتقيدهم بأبسط أسس العمل التنظيمى المتعارف عليها فى كل التنظيمات السياسية المعاصره. والدليل على هذه الصبيانية هى ظاهرة البيانات التى انتشرت فى الانترنت ممهورة بتوقيعات الناطقين الرسمين (الذين لا حصر لهم). وكما هو معروف فى عالم السايبر كلما تكثف التواجد أونلاين هذا يؤكد أن هناك القليل جدا يدور أوف لاين، و ما يحتاجه العمل السياسى الثورى الذى يحلم بالتغير الحقيقى أن يحدث التغير فى أرض الواقع وليس فى الفضاء الالكترونى الذى لا يعلم عنها غالبية سكان أقليم دارفور والشعب السودانى شيئا.

    فرجائى من كتاب هذه البيانات التريث قبل الضغط على (زر الارسال) لأنها فقدت معناها وتكثف من التشويش وأصبحت مثار للتندر. فكل بيان اخر ماهو الا عبارة عن اضافة غير جادة لفوضى سياسية جديدة تقودها حركة التمرد فى دارفور. الانقسام السياسى ليس عيبا فهو أمر يحدث فى كل التظيمات السياسية فى أى مكان فى العالم لكن ماهو يميز البعض عن الاخر هو كيفية ادراة اختلافاتهم، فما يحتاجه كل المتابعين لقضية دارفور والمهتمين بأحوال الانسان هناك ليس المزيد من البيانات. بل توضيح تفصيلى عن ماذا يحدث؟ وكيف؟ ولماذا؟ بهدؤ وتروى وتفصيل القصد منه التوضيح وتسليم الحقائق للناس صادرا من جهة واحده وليس من جهات متعددة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de