وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 12:36 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة أحمد أمين(أحمد أمين)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!!

10-15-2004, 10:18 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!!

    د.منى حلمي

    --------------------------------------------------------------------------------

    منذ سنوات اخترقت المجمتع المصري »مصطلحات« جديدة لم نكن معتادين عليها، وهي مصطلحات ليست مجرد عناوين، وأسماء وتعريفات لكنها كانت الترجمة الواقعية للتعبيرعن التيار الإسلامي المتعصب، المتطرف والذي بدأ ينتعش منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي (القرن العشرين). بدأ يدرس بدقة كل الوسائل التي تتيح له التواجد الفعال في المواقع المؤثرة على عقول الرجال والنساء. أخذ يلم شمل أفراده المتشرذمين، يتغاضى عن الاختلافات الجزئية، ويرسل المندوبين عنه، في كل الأماكن والتجمعات. جزء من هذا التيار تخصص في إصدار الفتاوى الدينية مع التركيز الخاص، المتعمد على المرأة، والتركيز الأكثر خصوصية على جسدها. من شأن هذه الفتاوى الدينية أن تعود بالمجتمع المصري إلى زمن ركوب الجمل والناقة والقيم الصحراوية الجافة المتعصبة، وحيث الناس إما كفار أو مشركون أو ضالون، وحيث الإرهاب والتهديد وسفك الدماء، هو الحل.. وحيث النساء، عورات.. جوارى وخلقن من ضلع أعوج وهن فاسدات في حاجة إلى التغطية والتقويم والتأديب والرقابة والوصاية. أيضا من شأن تلك الفتاوى الدينية المتعصبة، أن تشيع في قلوب الرجال والنساء الخوف والشعور بالذنب وأنهم يرتكبون الرذائل ويقترفون الخطايا كل لحظة من حياتهم، وأن كل »المصائب« التي تحل بهم هي نتيجة البعد عن الدين، وعدم تنشئة الأطفال على الصلاة وحفظ القرآن وعدم ارتداء النساء للحجاب أو الخمار والاستماع إلى الأغاني وقراءة الكتب والمجلات وعدم التفرغ التام للعبادة، وعدم إطالة الدقون واللحي وخروج المرأة للعمل.. لست أريد أن أطيل عليكم، فالأمر يحتاج عشرات الصفحات التي ترصد كيفية اختراق التيار الإسلامي المتعصب المتطرف، لكل المجتمع المصري بجميع شرائحه وفئاته وطبقاته وأجياله.. هذا التيار الذي يأخذ الإسلام والغيرة على الدين ستارا للحكم والسيطرة السياسية لإنشاء الدولة الدينية الإرهابية في مجتمعاتنا وعلى المدى الطويل، إنشاء امبراطورية إسلامية عالمية، ولذك نجد لهم البؤر المنتشرة في جميع أنحاء العالم، والتي تثير الشغب والفتن من حين لآخر وفقا للتخطيط الموضوع وحسب المتغيرات. ما كنت أريد الحديث عنه، هو »المصطلحات« التي لم نكن نعرفها.. ولكنها مع تنامي وازدهار هذا التيار السياسي الاقتصادي المتأسلم، كاره الحياة والنساء والمتع والفرح والسلام والتطور أصبحت ظاهرة عادية ومنطقية. طلعت علينا مصطلحات البنوك الإسلامية.. شركات توظيف الأموال الإسلامية.. الاستثمار الإسلامي.. الجرائد الإسلامية. الأزياء الإسلامية.. القنوات الإسلامية.. الكوافير الإسلامي (الذي يخدم المحجبات فقط).. المايوهات الإسلامية (الشرعية) للنساء، والرجال، والمستشفيات ومراكز العلاج الإسلامية.. البيرة الإسلامية.. الطب الإسلامي.. المفكر الإسلامي.. الكاتبة الإسلامية.. الأدب الإسلامي.. النقد الإسلامي.. التنشئة الإسلامية.. المذيع الإسلامي.. المطربة الإسلامية.. السياحة الإسلامية.. الرد الإسلامي على الهاتف.. وغيرها، كذلك أسماء المحلات وأسماء العمارات والمباني والمنتجعات، حتى أسماء الأولاد والبنات أخذت أسماء إسلامية إسلام، آية، شيماء، آيات. حتى هذه اللحظة أنا لا أعرف يعني إيه الطب الإسلامي مثلا، أو الاستثمار الإسلامي، أنا أعرف فقط أن الطب طب.. ومثل أي علم له دراسته وبحوثه ومستلزمات ممارسته في كل التخصصات، وخبرته المتجددة مع الاكتشافات الحديثة.. كل الذي أعرفه أن الطب، ليس له ديانة معينة.. في كل الدنيا الطب طب لا يوجد طب إسلامي أو طب مسيحي أو طب متدين وطب آخر كافر، وأي مرض له علاج واحد في كتب الطب كلها ومعترف به في جميع الأوساط العالمية، سواء كنا في مصر أو ساحل العاج أو كوريا أو السويد أو المكسيك أو جزر القمر، لا يوجد فيتامين ج إسلامي.. ولا توجد حقنة مخدر مسيحية.. وليس هنا كترقيع القرنية بالطريقة اليهودية. إن الديانة تكون فقط للبشر لا للأعمال أو المهن أو الاستثمارات التي يقوم بها البشر. لا أدري هل المقصود من الطب الإسلامي أن الطبيب إذا كان مسلما ويحمل إسم مصطفى أو أحمد يكون الطب الذي يمارسه هو الطب الإسلامي؟ أما إذا كان الطبيب مسيحيا، ويحمل مرقص أو حنا يكون الطب الذي يمارسه الطب المسيحي، وهو فرع مغاير من فروع العلم؟ أم المقصود من الطب الإسلامي أنه لا يعالج ولا يقدم الخدمة الطبية، ولا يسعف ولا ينقذ إلا حاملي الديانة الإسلامية؟ في جميع الحالات الأمر مرفوض، والتصاق نوع الديانة، أيا كانت بأسماء المهن والأنشطة التجارية والاستثمارية أيضا أمر مرفوض لأنه يصنع التفرقة الدينية، ويمهد الطريق لقيام دولة دينية، بالطبع أنا أدرك أن الموضوع مجرد شكل أو ديكور ولكنه يخدم غاية أو هدف التيار الإسلامي وهو أن »يوهم« الناس أنهم في »الجنة الموعودة«، وأنهم أكثر فضيلة في التعامل التجاري الاستثماري وفي الوقت نفسه يزرع بذور »الأسلمة الكاملة« للمجتمع، وتنامي رغبة الناس في سيادة »المرجعية الدينية« في جميع تفاصيل الحياة و»سيادة المرجعية الدينة«، وهو المرادف لمعنى الدولة الدينية، وهذا هو بيت القصيد. منذ أيام وفي إحدى جرائد الصباح في صفحة الفكر الديني، هل علينا »مصطلح« فريد من نوعه، ينتمي إلى المصطلحات سابقة الذكر لكنه أكثر غرابة ويخترق شيئا شديد الخصوصية والحميمية إن لم يكن أكثر الأشياء خصوصية، وحميمية بين الرجل والمرأة.. وهو العلاقة الجنسية بين الزوج وزوجته. المصطلح هو »النموذج الإسلامي في الممارسة الجنسية«، ويوضح المقال المنشور أن طبيبة تعمل مدرسة بكلية طب قصر العيني، هي صاحبة »أول دكتوراه في مصر« عن »النموذج الإسلامي في الممارسة الجنسية«. النموذج الإسلامي في الممارسة الجنسية؟! يعني إيه الكلام ده؟ أنا أفهم شيئا إسمه النموذج الإسلامي في المعمار مثلا. لكنني لا أفهم ما المقصود »بالنموذج الإسلامي في الممارسة الجنسية« حتى الممارسة الجنسية بين الزوج، وزوجته صنفوها دينيا وألبوسها العباءة الإسلامية. أعتقد أن الممارسة الجنسية بين الزوج، وزوجته تتم وفقا للتوافق العاطفي والحب والتفاهم الإنساني والاحترام ورقة المشاعر وصدق الأحاسيس وهذه أشياء »أو مشاعر إنسانية« عامة، لجميع البشر، بصرف النظر عن الديانة، كما أن الممارسة الجنسية بين الزوج وزوجته ليس لها »نموذج« محدد مسبقا، وليس لها »كتالوج، معد سلفا« وليس لها »ديسك« يبرمج المتعة ويعطي معلومات الحصول على الارتواء الجنسي والسعادة الجنسية وليس لها »خريطة« مجهزة بالخطوط والأسهم التي تقول تعال هنا.. اذهب هنا.. استمر.. توقف.. وتحذره خذ بالك، أمامك مزلقان على يمينك حفرة على يسارك مطب. إن الممارسة الجنسية بين الرجل والمرأة هي ثمرة العلاقة كلها.. وهي تتجدد وتتغير حسب تغير العلاقة وحسب المرحلة العمرية، وهي »ممتعة« إذا كانت العلاقة الإنسانية بين الرجل والمرأة في كل تفاصيلها الأخرى »ممتعة« والعكس صحيح.. وتكون الممارسة الجنسية عبئا نفسيا وجسديا وإنسانيا ولا تسبب متعة ولا تحقق سعادة إذا كانت العلاقة في جوهرها مختلفة، فاسدة، كاذبة، غير عادلة، والنتيجة هي الخيانات الزوجية والاكتئاب والمرض والتوتر المستمر وخيبة الأمل والندم، والكبت المزمن والحرمان الشديد، رغم وجود الإثنين على فراش واحد.. وكل هذه السلبيات هي أمور إنسانية، أيضا عامة بصرف النظر عن »الديانة«. لست أدري حقيقة المعنى وراء »النموذج الإسلامي في الممارسة الجنسية« وكيف تكون الممارسة إذا كان الزوج مسلما وزوجته مسيحية، ما هذا الخلط في الأوراق؟ وما هذا التعسف القوي المستمر لإلصاق كلمة »إسلامي« على كل شيء في الحياة والذي هو في غير محله؟ وهو لا يفيد الإسلام ولا يفيد الحياة. إلى متى اللعب بعقول الناس.. والآن وحسب هذا المصطلح الجديد، اللعب بأجسامهم أيضا؟ وبأخص علاقتهم؟ إن أهم وأجمل ما في الممارسة الجنسية أنها دهشة الاكتشاف المستمر وعفوية التصرف وتلقائية الحركة وحرية التعبير، وليس أداء واجب مقرر، له بنود مكتوبة وموصى عليها في رسالة دكتوراة الأولى من نوعها في مصر. إن الدكتورة صاحبة هذه الرسالة عن »النموذج الإسلامي في الممارسة الجنسية« أقول لها، إن الجنس »حالة عاطفية إنسانية« المايسترو الأوحد فيها هو »الحب« وليس الجنس حالة دينية أو هوية دينية التي لا فضل لنا فيها، لكننا نرثها من الآباء الذين ورثوها هم الآخرون من الأجداد. النموذج الإسلامي في الممارسة الجنسية!! أهو ده اللي كان ناقصنا.

    ----------------
    المصدر
    http://www.ahdath.info/Members/elbadri/ManbarAlAraa.2004-10-03.3017
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2004, 05:57 PM

راشد يحى مدلل
<aراشد يحى مدلل
تاريخ التسجيل: 08-22-2004
مجموع المشاركات: 337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    فى واحد كاتب فى التاكسى التعاونى بتاعو قال تعالى ( يابنى اركب معنا لاتكن من الغافلين )
    وواحد تانى بتاع موية باردة فى ابونزير كاتب فى جركانة الموية ( وسقاهم ربهم شراباً طهورا ) وفى المطاعم يكتبون كُلو من طيبات مارزقناكم ...
    الحكاية ارزاق فقط لاغير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2004, 06:03 PM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: راشد يحى مدلل)

    الله يا راشد والله فعلا كلمات جارحة للشعور ، أنا ما عارفة نوع العبارات التي يتداولها العالم المتقدم ، هل تصل لهذه المرحلة من الإسفاف ، ولا بكونوا راغين يا رب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2004, 06:35 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Amani Alsunni)

    أديها موية تديك طراوة...
    بتاع ترزي كاتب فى محلو ( وكل شئ فصلناه تفصيلا)...

    اها يا دكتورة أماني رأيك شنو فى أسلمة العملية الجنسية دى؟ خصوصاً وان لدينا خبراء عالميين نسميهم الجنجويد؟

    رمضان كريم...

    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2004, 06:38 PM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: AnwarKing)

    والله يا أنور بتذكرني بحلاق الجامعة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2004, 06:43 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Amani Alsunni)

    كنت دافنين فيهو السيخ ولا شنو؟؟؟
    عرفنا الاولاد بمشول للحلاق...
    البيودى البنات شنو؟

    ولا رفقة مأمونة...


    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2004, 08:44 PM

Mahadi
<aMahadi
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    Anwar,
    Ramadan Karim
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2004, 10:29 PM

Omer54

تاريخ التسجيل: 02-10-2003
مجموع المشاركات: 783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    المقال تجاهل جوهر الرساله .

    كنت اتوقع ان اعرف ما الذي تفصده الدكتوره صاحبه الرساله من مصطلح اسلمة الممارسة الجنسية.

    كاتبة المقال تجاهلت ذلك و اسهبت في موال عاطفي غير مفيد. يبقي ماذا يعني اسلمه

    الممارسة الجنسية حقا؟.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 00:38 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Omer54)

    الاخوة الاخوات المتداخلون

    مثل هذا المقال يوضح قدرة الاسلاميين على الاساءة للدين، ويوضح ايضا الاستهتار المذهل بالبحث العلمى والدرجة العلمية المصاحبة له.
    درجة الدكتوراة عند منحها لأى شخص مقصود منها الاعتراف من الجامعة أو المؤسسة العلمية المعنية بمجهود الباحث/ه، بإضافته/ا للمعرفة الانسانية من خلال بحثه/ه، وبأتباع لطرق ووسائل علمية للحصول على نتائج البحث.
    وهذا هو الهدف من منح درجة الدكتوراة منذ بداية منحها فى جامعة بولنيا الايطالية فى القرن الثالث عشر وحتى تاريخ هذه اللحظة. لكن عندما تفقد بعض المجتمعات الوعى العلمى والمعرفى، تحاول إستنطاق الدرجات العلمية حتى تؤكد وضعا ايديولجيا وليس بحثا علميا يضيف للمعرفة الانسانية.

    (عدل بواسطة أحمد أمين on 10-16-2004, 00:39 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 05:22 AM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
ولم لا؟؟؟!!!!! (Re: أحمد أمين)


    أولا سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
    كنت أظن كاتبة المقال أوعى من ذلك وأكثر فهما خاصة أنها مصرية والأزهر الشريف ليس بعيدا منها في المسافة ولكن ربما يكون بعيدا منها بالبصيرة.
    ولكنني وجدت في المقال –عذرا- الكثير من السطحية ولم استنبط أية فائدة من كثير مما قيل؟؟!!
    وربما قولها: "لست أدري حقيقة المعنى وراء النموذج الإسلامي في الممارسة الجنسية" يعذرها في ما قالته في مقالها!!!
    أما عن كلمة "أسلمة" التي كما قال أحد المتداخلين هنا فهي فعلا سببت "كاروشة" للكثيرين في هذا الزمان وهنا مربط الفرس كما يُقال!!!
    ولندخل الآن إلى لب الموضوع والذي فهمت منه أن الكاتبة تستنكر أن هناك طريقة إسلامية لممارسة الجنس!!!
    عجبا من أمر هذه الكاتبة!!!!، بل كيف اختزلت كل الآداب الإسلامية في هذا الموضوع "بإستيكة"!!!
    وقال تعالى: (وما من دابة في ا لأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلاً أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شيء ثم إلى ربهم يحشرون)
    وهذا يدل على أن القران الكريم لم يترك شيئا إلا ووضحه لنا، وكلمة شيء هنا نكرة أي تشمل كل ما في الوجود، وحتى اليهود اعترفوا بأن نبينا صلوات الله وسلامه عليه علمنا كل شيء
    حيث قال اليهودي لسلمان : (لقد علمكم نبيكم كل شيء حتى الخرأة فقال : أجل)
    أليس هذا الدين هو الذي علمنا كيف نأتي زوجاتنا؟؟
    أي والله لقد علمنا الكثير والكثير في هذا المجال ولكن بسبب جهل بعض المسلمين ومحاولة البعض إلصاق بعض العادات والتقاليد البالية التي يقوم بها جهلة المسلمين بجعلها جزءا من الدين وتصوير الإسلام أنه هو ما يقوم به هؤلاء –وهذا الأمر ليس هنا في البورد فقط- بل يقوم به الكثير إما عن علم أو عن جهل!!!
    وبإذن الله سنورد الدليل على قولنا هذا حتى لا يتهمنا البعض غدا بالخروج على الأدب والأخلاق!!!

    ألم يعلمنا نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم أن نبدأ بالمداعبة والقبلة وأن لا نقع على زوجاتنا كما تقع البهائم؟؟
    "لا يرتمي أحدكم على امرأته كما ترتمي البهيمة، اجعلوا بينكم وبين الجماع رسولاً" قالوا: وما هو الرسول يا رسول الله، قال "القبلة والكلام"
    ألم يرشدنا ديننا الحنيف إلى أوقات لا يجوز فيها الجنس مع الزوجة منها أثناء الصيام وأثناء الحيض، والكل يعلم هذا ولا داعي للتفصيل فيه؟؟.
    ألم يحظر علينا ديننا أن نأتي زوجاتنا في بعض الأماكن وهذا أيضا يعلمه معظمكم؟؟.
    يقول الله تعالى (ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن)
    والأحاديث الموقوفة عن النبي صلى الله عليه وسلم في هذا لها حكم الرفع "إن الله لا ينظر من أتى امرأته في دبرها"، "ملعون من أتى امرأته في دبرها"، "اتق الحيضة والدبر"،
    ألم تأمرنا الشريعة بأن لا ينزع الرجل حتى تكمل المرأة وطرها؟؟.
    فعن النبي صلى الله عليه وسلم " إذا جامع الرجل أهله فليصدقها ثم إذا قضى حاجته فلا يعجلها حتى تقضى حاجتها "
    وهناك الكثير والكثير في هذا المجال ولكن لا أريد الإطالة أكثر.
    مشكلتنا في السودان أننا نصنف الشخص دونما أن نرى فعله وخطاه في الحياة!!! وقديما قيل:" اعرف الحق تعرف أهله"، بمعنى أن الحق هو الذي نقيس عليه الناس: هذا قريب من الحق وهذا بعيد عنه، وليس كما هو حاصل الآن من بعض العامة والخاصة: هذا يقول عن نفسه إسلامي، إذن إذا ارتكب جرائم فهي تمثل الإسلام، ولهذا الإسلام لا يصلح شريعة للحياة و... و.... !!!!
    وإذا لم تُسمي أيها القارئ الكريم كل ما قلناه هنا في هذه المداخلة بالآداب الإسلامية، فبالله عليك اختر لنا عنوانا يُعبر عما قرأته أعلاه!!!!!.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 01:16 AM

Munir
<aMunir
تاريخ التسجيل: 02-11-2002
مجموع المشاركات: 9648

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Omer54)

    لكل فعل رد فعل .. بلا بلا بلا .. ـ
    استهلاك عبارة "اسلامية" من قبل "الاسلاميين" نتج عنه تيار مضاد تسبب له هذه الكلمة كاروشة شديدة ــــ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 07:27 AM

manubia
<amanubia
تاريخ التسجيل: 04-21-2002
مجموع المشاركات: 1284

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Munir)

    استغفر الله العظيم.لكين يا انور الترزي بالغ عديييل،

    رمضان كريم للصايمين و للفاطرين،امسك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 08:19 AM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Munir)


    أولا رمضان كريم أحمد، راشد ، أنور ،منير، مهدي ،عمر54،كوف 123
    الغريبة قبل فترة إطلعت علي بحث دكتوراة في الولايات المتحدة عن أساليب الممارسة الجنسية عند العناكب وكيف أن العنكبوت الذكر يبحث عن أنثي بمواصفات معينة فيها (تركز علي الحجم أساسا) أليس ذلك طريفا، لكن الجامعة المحترمة منحته الإجازة ،وهنالك آلاف البحوث الطريفة المقدمة لرسالات الدكتوراه والتي اجيزت من جامعات معتبرة ، وليس من الصعب إطلاقا ياأحمدالحصول علي بعضها ...ولكن زي ما قال الاخ منير هنالك من لسبب وآخر لهم حساسية شديدة ومعارك دائمة أو مؤجلة ضد كل ما يمكن أن يسمي ب أو ينتمي لهذا الشئ العريض الموسوم بالاسلامي وبمختلف مسمياته وحركاته ورموزه (طبعا هذا التيار العريض لا يقف ساكتا بل يرد الصاع صاعين) وقد كتب بعضهم أن أخوه إنصاري السنة أحرق مكتبة الأسرة الأثرية لآنها تهدي للضلالة(وأنا أشك في أن أنصاري السنة يفعل ذلك ،ربما كان تكفير وهجرة واختلطت الرؤيا) وهناك من ليس له أي إشكالية بل حتي الحرفة ماها حرفته ولكنه يخوض مع الخائضين إعتبارا بالمثل عنز المك منو البقول ليها تق.
    ما علينا والعجيبةانني لم أجد أي غرابة في موضوع الرسالة بل الغريب إعتبارها مادة جيدة لإستخدامها في مشروع السخرية اللعين من المدعو (إسلامي أو أسلاموي أوإسلاظلامي ولا شنو يا جني ،عمرعلي)وهنالك الكثير من المواد أفضل لأداء هذه المهمة ، فأسلمة الممارسة الجنسية ببساطة تتعلق بوجود مثال(بكل آثار السنة القولية والفعلية )والسنة هي الشكل الذي كان يؤدي عليه رسول الأمة (أفعاله) في كل شئ حتي طريقة نومه ، وموجودة هذه الآثار في كل الكتب من المأثورات ، للصحاح ، حتي راتب المهدي...يطلق علي هذا لفظ المثال ، والمسلم ليس بالمكره عليه ، بل يندب فعل إقترابه من المثال ، ومن جهة أخري لفظ أسلمة تعني الإقتراب بإتجاه التماهي في المثال ، وكل خطوة في هذا الإتجاه هي خطوة إسلام السلوك للمثال....هل هنالك في السنة أي مادة تخص كيفيات جنسية نصح بها ، أو ثبتت عن إثر الرسول، بالطبع نعم....هل يستحق الجهد الذي ينقب في كل المراجع والمأثور عن هذه المادة قبوله كموضوع دكتوراة وفي جامعة إسلامية ، وهل يستحق المشروع البحثي صفة المثال الإسلامي في الممارسة الجنسية، وهل بحث المثال الإسلامي في الممارسة الجنسية والذي قد يبدأ بركعتين وبعض الدعاء وغيره يستحق التمييز بمفردة أسلمة أو إسلامي أو في الآسلام..ولكنها ليست أكثر من حوار وجدال وصراع بين ثقافتين يتخذ صورا عدة وتستخدم فيه المقالة والمدارة والموالة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 11:06 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Amani Alsunni)

    الاخ كوف 123

    طبعا ماذكرته معظم المسلمين يعرفونه، و قبل أن يأتى الذين نصبوا أنفسهم خلفاء الله فى الارض من الاسلاميين كان القران موجود والسنة موجودة والمسلمين موجودون يتبعون تعاليم دينهم من دون أدعاء وفلسفة فارغة.
    لكن عندما أتى الذين يستخدمون الدين لاغراضهم الايدولجية والدنيوية أصبح لايوجد حاجز أخلاقى يقف دونهم حتى صار أستلاب وتدبيج الالقاب العلمية أمر عادى فى زمن اللاوعى. وتمرير بعض التوجيهات الدينية العادية على أساس إنها بحث علمى يستحق درجــــــة الدكتوراة فى" أسلمة الممارسة الجنسية" فيه الكثير من روح الادعاء الفكرى المبتذل التى يمارسها الاسلاميون إينما كانوا وفيه إستخفاف لا مثيل له بمفهوم البحث العلمى وماتعنيه درجة الدكتوراة.

    الاخت أمانى

    Quote: الغريبة قبل فترة إطلعت علي بحث دكتوراة في الولايات المتحدة عن أساليب الممارسة الجنسية عند العناكب وكيف أن العنكبوت الذكر يبحث عن أنثي بمواصفات معينة فيها (تركز علي الحجم أساسا) أليس ذلك طريفا، لكن الجامعة المحترمة منحته الإجازة ،وهنالك آلاف البحوث الطريفة المقدمة لرسالات الدكتوراه والتي اجيزت من جامعات معتبرة ، وليس من الصعب إطلاقا ياأحمدالحصول علي بعضها .


    طبعا ده بحث زى بقيت البحوث التى تعرفها البشرية لأنها تضيف للمعرفة الانسانية وهنا يكمن الفرق.

    Quote: ولكن زي ما قال الاخ منير هنالك من لسبب وآخر لهم حساسية شديدة ومعارك دائمة أو مؤجلة ضد كل ما يمكن أن يسمي ب أو ينتمي لهذا الشئ العريض الموسوم بالاسلامي وبمختلف مسمياته وحركاته ورموزه


    طبعا بعد النموذج السئ الموجود عندنا فى السودان، صارت كلمة إسلامى منفرة فعلا وتعنى للكثيرين من السودانيين القتل، التشريد، النفى، العنصرية، والتكفير، والنفاق، والفساد، وكل ماوفرته الانقاذ من رصيد سئ لما يسمى بالاسلامين السودانيين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 11:46 AM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    ألاخ/ أحمد

    ماهي الشروط العامة التي يفترض توفرها في أي مشروع بحث يقدم لدرجة الدكتوراة عشان نطبقها علي الموضوع مدار النقاش ونشوف هل يستحق الاحترام أم السخرية؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 11:15 PM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)


    يا أحمد أمين بالله ركز لينا في الموضوع عشان نقدر نناقشك؟؟؟
    إنت بتناقش في الأسلمة ولا بتناقش في الناس البيقولو أسلمة؟؟
    بالله عليك أرجع لي نهاية الرد بتاعي السابق عشان تفهم ما أرمي إليه!!!
    وكان ما فهمت أرجع لي تاني!!!
    بس حدد نقطتك العايز تناقشها ممكن؟؟

    بعدين في نقطة انت متناقض فيها وهو قولك ردا على بحث العناكب بالتالي:
    "طبعا ده بحث زى بقيت البحوث التى تعرفها البشرية لأنها تضيف للمعرفة الانسانية وهنا يكمن الفرق"
    سؤالي:
    هل البحث في الآداب الإسلامية في ممارسة الجنس لا يضيف فائدة جديدة للمعرفة الإنسانية؟؟

    ما لكم كيف تحكمون؟؟؟؟

    وفي الأخير بدل ما يقال في "حساسية" و"كاروشة" من كل ما هو إسلامي، أبدأ لينا بمناقشة أسباب تلك الأعراض، بمعنى ورينا الحكة وين والكاروشة حجمها شنو "وهلم جرا"؟ بدل ما تجوا تقولوا لينا كاروشة كاروشة !!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 12:47 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    ابوحميد تحياتي او رمضان كريم.

    عارف مصيبة الجماعة ديل فعلا مصائب!

    وبما انهم بقرقوا مابين ماهو ديني او لاديني، اشلامي او غير اسلامي، انطلاقا من عقل علماني في جذوروا الثقافية.

    فبيلقوا نفسهم مضطرين، لالباس لباس ماهو اسلامي بي فهمهم، لما صنف في الاول، كغير اسلامي!

    عشان كده وطبقا لي معايير الثقافة الافريقية، مافي شئ مادين، او ماروحاني اصلا!

    بل مافي الوجود الا الروح! والمادي مجرد مظهر او تجلي، لي جوهر روحاني في اساسو، كماثبت من فلق الذرة!

    ابدا ماصدفة كيف كلمة ATOM في جذورها كوشية وليست اغريقية كماهو شائع! طبعا ده موضوع طويل!

    طبعا الجماعة وبحكم البرمجة حيقولوا ليك، دخل الدين بي افريقيا ولا غيرو شنو!

    عييييييييييييييييييييييييييك!!!!!!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 09:17 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 07-21-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Bashasha)

    رمضان كريم لجميع المشاركين في هذا البوست،

    ... قرأت المقال باهتمام آملاً في الوقوف على رؤية جذابة وأسلوب مختلف في نقد الأطروحات الإسلاميّة -وهو نقد نحتاجه بغرض التطوير- ولكنّ اهتمامي أصيب بخيبة أمل كبيرة بعد أن اطلعت على فكرة الكاتبة (د. منى حلمي) التي لم تخرج عن إبداء (ضيقها) من كثرة المسميات الإسلامية دون الإشارة لسبب هذا الضيق ودون الإشارة لوجه الغرابة في ذلك، تغلّبت أهواء الكاتبة الشخصيّة على الموضوعيّة عندها فانحرفت بمقالها عن نقد رسالة الدكتوراة موضع الشد والجذب إلى عبارات مملة زاد من مللها التكرار والتعميم المخلّ، الطريف في الأمر أنّها بدأت مقالها بالحديث عن المصطلحات الدخيلة على مجتمعهم المصريّ ولكنّها دبّجته بأرتال من عبارات لم تعرف طريقها يوماً لألسنة المجتمعات الناطقة بالعربيّة وليس المصريّ وحده!! وذلك على شاكلة (التيار السياسي الاقتصادي المتأسلم، كاره الحياة والنساء والمتع والفرح والسلام والتطور)، ظهر بين ردهات مقالها انسياقها وراء قناعاتها الشخصيّة غير المحايدة وتمثّل ذلك في إطلاق عبارات على عواهنها ك(الدولة الدينية الإرهابية) و (من شأن تلك الفتاوى الدينية المتعصبة، أن تشيع في قلوب الرجال والنساء الخوف والشعور بالذنب وأنهم يرتكبون الرذائل ويقترفون الخطايا كل لحظة من حياتهم)، اللافت للانتباه أنّ الكاتبة تنظر للأمر من زاويتها فقط رغم أنّها -طبعاً- تعدّ نفسها من متسعي الآفاق القابلين للآراء مهما اختلفوا معها، لذا تراها تنكر على غيرها اعتبار الدين عصب الحياة وهي بالمناسبة قناعة راسخة لدى السودانيّين إلا قليلا، ومن أراد أن ينكر هذا الأمر فدونه صفحات المنبر كلّها و(الباندويدث) كلّه للإتيان بما يدعّم إنكاره هذا، ما المشكلة في أن تكون هناك قناة تلفزيونية إسلاميّة مثلا؟ أليس هذا أفضل لها -ولمن حذا حذوها- حتى لا تطّلع على ما ينغّص عيشها ويجلب لها الضيق والعصبيّة؟ وما المشكلة في أن يكون هناك مفكّر أو ناقد أو أديب إسلاميّ، لا ريب أنّها لا تدري أنّ البعض أطلق عليها بعد قراءة مقالها هذا لقب المفكّرة الإسلاميّة أو الناقدة الإسلاميّة اللذين تسخر منهما!! ثمّ تكشف الكاتبة عن عدم الجديّة في طرحها الماثل أمامنا حيث لم تكلّف نفسها عناء البحث عن المقصود بالطبّ الإسلاميّ والاستثمار الإسلاميّ فكتبت (لا أدري هل المقصود من الطب الإسلامي أن الطبيب إذا كان مسلما ويحمل إسم مصطفى أو أحمد يكون الطب الذي يمارسه هو الطب الإسلامي؟)، ألم يكن من الأجدى أن تحترم عقولنا وتحترم الدرجة العلميّة التي تتقدم اسمها وتتعمّق أكثر بغرض الفهم ثمّ بعد ذلك الانتقاد؟! ما الذي أجاز لها فهم النموذج الإسلاميّ في المعمار ونهاها عن فهم غيره من النماذج؟
    ثمّ وبعد مقدّمة طويلة حوت (ضيقها) من انتشار المصطلحات الإسلاميّة تذكّرت أنّها عنونت مقالها ب (دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية)، لكنّها بعدما تذكّرت لم تنتقد جوهر الرسالة بل أبدت اعتراضها السطحيّ على رسالة الدكتوراة نفسها ولو أبانت لنا أنّها قرأت الرسالة ولم ترَ بين أجزاءها ما يقنع لقلنا أنّها بذلت مافي وسعها ولها اعتراضات منطقيّة، هذه نماذج مما تعترض عليه كاتبة المقال،
    كتبت...
    Quote: حتى الممارسة الجنسيّة بين الزوج وزوجته صنّفوها دينيّاً وألبسوها العباءة الإسلامية
    وبنفس منطقها البسيط هذا يمكن لي الاعتراض مثلاً على الزواج بالطريقة الإسلاميّة باعتبار أنّ الزواج رباط بين الزوج وزوجته ولا داعي لأسلمته،
    ثمّ كتبت...
    Quote: أعتقد أن الممارسة الجنسية بين الزوج وزوجته تتم وفقا للتوافق العاطفي والحب والتفاهم الإنساني والاحترام ورقة المشاعر وصدق الأحاسيس وهذه أشياء أو مشاعر إنسانية عامة لجميع البشر بصرف النظر عن الديانة
    ولأنّها لم تبيّن لنا كيف اختلف مضمون رسالة الدكتوراة مع محتوى عبارتها البدهيّ هذا فإنّي أراها تمارس أسلوب الإيحاء والإيهام بأنّ تصوّر للقارئ أنّ الرسالة حملت أمراً عجباً وشيئاً إدّه !!
    ثمّ تساءلت...
    Quote: وكيف تكون الممارسة إذا كان الزوج مسلماً وزوجته مسيحيّة
    من المؤسف أن يصدر سؤال سطحيّ كهذا عن الكاتبة رغم أنّها لا شكّ تعتبره قنبلة تنسف مجهود صاحبة رسالة الدكتوراة ! ومرّة أخرى فإنّ تجاهلها لمضمون الرسالة يجعل من مقالها إبرازاً ل(ضيقها) فقط ولا يشكّل نقداً حقيقيًا لها.
    ثمّ أضافت...
    Quote: وما هذا التعسف القوي المستمر لإلصاق كلمة (إسلامي) على كل شيء في الحياة؟
    التعسف عموماً هو الظلم، والتعسف عن الطريق العدل عنه والميل، والتعسف في القول هو التكلّف، والآن جاز لي سؤال د. منى عن سبب (ضيقها) البائن هذا، وأين الظلم والتكلّف في نسب أيّ شأن حيويّ للإسلام؟ أليس من حق كلّ منّا قول ما يشاء طالما لم يعتد على حريّة الآخرين؟ من الذي ظلمها وفرض عليها على الممارسة الإسلاميّة للجنس؟! أم أنّ نقدها نقد من أجل النقد ليست له قاعدة صلبة يرتكز إليها؟ هذا عندي أقرب للصواب والذنب ليس ذنبي ولكنّه ذنب الكاتبة التي لم تجتهد في سبيل إبراز وجهة نظرها بصورة جذابة باعثة على التفكـّـر.

    أحمد الريّح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 09:44 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 07-21-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Ahmed Alrayah)

    ... يقيني أن لو كان اسم رسالة الدكتوراة (عولمة الممارسة الجنسيّة) لاحتفت بها الدكتورة منى ولاعتبرتها خطوة نحو الطريق الصحيح، لكنّها تشعر بالضيق -كما بدا لي من ثنايا مقالها- من أسلمة أيّ أمر وهذا شانها وحدها ونحتفظ بحقّنا في نقد (جوهر) مقالها الذي انصرف عن (جوهر) رسالة الدكتوراة،
    ورد عن النبيّ صلى الله عليه وسلّم في حديث أخرجه البخاري ومسلم أنّه حثّ الرجل عند إتيان زوجته بالدعاء: (بسم الله اللهم جنّبنا الشيطان وجنّب الشيطان ما رزقتنا)،
    وقال صلى الله عليه وسلّم: (من أتى حائضاً أو امرأة في دبرها أو كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد) ، رواه أصحاب السنن الأربعة والنسائي وصححه الألباني.
    وقال عليه الصلاة والسلام: (وفي بضع أحدكم صدقة، قالوا يا رسول الله، أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟ قال: أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر؟ قالوا: بلى، قال: فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له فيها أجر)، رواه مسلم.

    أحمد الريّح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 11:44 PM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Bashasha)

    مرحب بي بشاشة ويا ريتك يكون في ردك بشاشة!!!

    طبعا ما ح أسألك سؤالك الأخير بتاع:
    " طبعا الجماعة وبحكم البرمجة حيقولوا ليك، دخل الدين بي افريقيا ولا غيرو شنو!"
    ومن كلامك الذي قلت:
    " عشان كده وطبقا لي معايير الثقافة الافريقية، مافي شئ مادين، او ماروحاني اصلا!
    بل مافي الوجود الا الروح! والمادي مجرد مظهر او تجلي، لي جوهر روحاني في اساسو، كماثبت من فلق الذرة!"
    سؤالي:
    إذن لماذا تنكرون علي كل من حاول أن يتخلق بالأخلاق والتعاليم دينه الإسلامي ويسلكها كمنهج، أي أن يجعلها روحا يهتدي بها في مسار حياته كلها من مأكل ومشرب وتعامل مع الناس جميعهم مسلمهم وغير مسلمهم وتعاملاته المالية ومع جيرانه و... و...!!!!
    بالله جاوبوا لينا على موضوع "منهج الإسلام" وما تمشوا لينا لي موضوع "فلان عمل وعلان أكل"!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2004, 01:43 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: kov_123)

    ورد فى تقرير الامم المتحدة بعنوان ( التنمية الانسانية العربية لعام 2003)

    "أن هناك تدنى مريع فى جودة البحوث العلمية فى المنطقة العربية، ومن المؤشرات العالمية التى يمكن أخذها فى الاعتبار لقياس جودة الابحاث عموما، قياس عدد الاقتباسات المرجعية منها، حيث تذداد الاشارة الى البحث كلما ارتفع مستواه واضاف جديدا الى المعرفة الانسانية. وقد ورد فى تقرير التنمية الانسانية العربية الاول أن عدد المقالات التى زاد الاقتباس منها عن 40 مرة كان مقال واحدا فقط فى كل من مصر والسعودية والكويت و الجزائر فى عام 1987 بينما وصل هذا العدد الى 10481 مقالا فى الولايات المتحدة. و523 مقالا فى سويسرا".

    اشار التقرير أيضا الى "ظاهرة التمحور على الذات التى يكاد لايتخلص منها مجال من مجالات العلوم الاجتماعية، ولعبت مقولة "الخصوصية" دورا سلبيا فى هذا الاتجاه فحال ذلك دون تطور مقاربات مقارنة، والتى تساهم فى تكثيف أنتاج المعرفة".

    وفى هذا الجو من الانكفاء على الذات وفى غياب تام لحرية البحث العلمى اضف الى ذلك وكما هو معلوم أن وضع الحريات المدنيه والسياسية فى العالم العربى هو من أكثر الاوضاع تخلفا فى العالم، فتبقى ظواهر مثل دكتوراة فى أسلمة الممارسة الجنسية تحصيل حاصل ومشابه لهذا الجو من التردى الفكرى والمعرفى، وهو طقس تتكثف فيه الكائنات الاسلامية المتطرفة وتتكاثر فيه.

    (عدل بواسطة أحمد أمين on 10-17-2004, 01:45 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2004, 02:13 AM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    للأسف يبدوا أن البوصلة عندك لتحديد ما تناقشني فيه فاقدة لإبرة الإتجاه، عليه نرجو تحديد إتجاه ومحور الحديث حتى أفهم ما تريد بالضبط!!!
    أهو أسلمة الممارسة الجنسية؟؟
    أم الذين يدعون أنهم متأسلمين؟؟
    أم المنهج الإسلامي؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2004, 04:55 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 07-21-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: kov_123)

    Quote: هذا المقال يوضح قدرة الاسلاميين على الاساءة للدين ويوضح ايضا الاستهتار المذهل بالبحث العلمى والدرجه العلمية المصاحبة له
    ... لماذا الحكم المسبق بل كيف تبدّى لك يا عزيزي هذا الاستهتار وأنت لم تطّلع على رساله الدكتوراه أصلاً؟! يا سيّدي الفاضل هناك مجالات شتى كثرت فيها البحوث والدراسات المتعمّقة، أراك تضرب الدراسات الإسلاميّه بعرض الحائط وعلى هذا فإنّ لك -أو كما بدا لي- رأي في الدراسات حول الفقه الإسلاميّ وعلوم الحديث والتشريع الإسلاميّ، كلّنا يعلم أن كثيرين نالوا درجات الدكتوراه في الفلسفة والموسيقى والاجتماع وعلم اللغات مثلاً وهي ضروب غير عمليّة، وبنفس منطقك فإنّ هذه المجالات لا تشكّل إضافة للمعرفة لبعدها عن العمليّة والتأثير المباشر، لم لا تعتبر أنّ الرسالة تخدم غرضاً اجتماعيّاً إذ أنّ الدين كما أسلفت عصب الحياة عند المجتمعات المسلمة؟ ولم لا تعتبر أنّها تشكّل إضافة لعلم النفس بدراسة أثر إسقاط الجوانب الدينيّة على الممارسة الجنسيّة بين الرجل وزوجته على الحالة النفسيّة لكليهما؟ أليس من الممكن أن تكون هذه الدراسة قد حملت جديداً مفيداً في هذا الشأن كثير المعوّقات في مجتمعاتنا المحافظة؟ ثمّ إنّ رسالة الدكتوراه لها نخبة تناقشها وتقرر في استحقاق صاحبتها لتلك الدرجة الرفيعة فلم تجاوز هذه الحقيقة واعتبار أنّ الأمر مجرد استنطاق للدرجات العلميّة؟! أتفق معك أنّ مجتمعاتنا تفقد الوعى العلميّ والمعرفيّ في جوانب متعددة وأضيف أنا لهذه الجوانب الدين نفسه، إنّ السبب الرئيس في الصورة النمطيّة عن الإسلام عند غير أهله سببها قلة معرفة المسلمين أنفسهم بأمور دينهم وإلا لما قـُـتل في روسيا عشرات الأطفال باسم الدين فلماذا تقف د. منى في طريق هذه الدراسة وغيرها مما من شأنه رفع درجة الوعي الدينيّ في مجتمعاتنا؟ لعلّك تعلم يا أحمد أمين أنّ اتهامات عديدة طالت المسلمين رامية إياهم باستعباد زوجاتهم والقسوة عليهنّ، أليس من الممكن أن تبيّن هذه الرسالة خطل هذه الاتهامات؟ وأخيراً فإنّ قناعاتك الشخصيّة تجعل البحوث الدينيّة عندك تحصيل حاصل ليس إلا وهذا حقّك ولست مانعك منه لكنّنا هنا في منبر مفتوح للنقاش تعمل أطرافه المتحاورة على بذل رأيها بمنطقيّة واتزان مما يمنحني الحق في انتقاد مقال د. منى، والآن أسألك: ماذا لو قلت أنا أنّ الدراسات الموسيقيّة لا تشكّل أولويّة في مجتمعاتنا التي تعاني أجزاء كبيرة منها من الجوع والأميّة والامراض الوبائيّة، هل ستراني عدوّاً للإنسانيّة وناظرٍ متشاءم للحياة؟ ماذا لو كنت أنت عضواً في لجنة مناقشة الرسالة المذكورة؟ هل كنت ستكتفي بنظرة سريعة لعنوانها -كما فعلت هنا- ثم تلقي البحث جانباً وتنصرف لمنح صاحبتها درساً في كيفيّة الاهتمام بما ينفع وترك ما يضرّ؟

    أحمد الريّح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2004, 08:20 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Ahmed Alrayah)

    مواصلة للحديث عن المعرفة العلمية وعلاقتها بالبحث وتناقضات الاسلاميين:

    درجة الدكتوراة كما تفضلت المؤسسات العلمية التى بادرت بأنشائها وضحت بأن الحصول عليها يعنى إنه نتيجة بحث يضيف الى المعرفة الانسانية ولا زال السؤال قائم ماهى القيمة المعرفية التى يضيفها بحث عن أسلمة الممارسة الجنسية للمعرفة الانسانية؟؟؟ والبحث العلمى بطبيعته خاضع للمراجعة والتقييم والتصحيح أو إكتشاف إنه خطأ لكن البحث القائم على مفاهيم يقينية دينية مقدسة فهو ليس ببحث علمى.

    لا يوجد في البحث العلمى شئ يمكن ان يقال عنه انه حقيقة، فالعلم نسبي تتغير مفاهيمه مع تطور التكنولوجيا العلمية ، وكثير من الأفكار العلمية التي يستند عليها الإسلاميون لتبرير مفاهيميهم الايدولجية مجرد نظريات تقبل المراجعة والتصحيح ، ومن الخطأ الشنيع التورط في تبني نظرية علمية لم ترق بعد الى مرتبة الحقيقة - ولن ترقى - و ثم الإسراع بإقحامها في القرآن وتأكيد إثباته لها من 14 قرن!! ثم يثبت بعد ذلك خطأ هذه النظرية .

    وحتى اذا سلمنا بصحة هذا المسلك فمن الواضح ان الاسلاميين يستخدمونه بشكل مزدوج مبتور ،فعندما يتحدثون عن نظرية الانفجار الكبير تصبح هذه النظرية حقيقة علمية لا يرقى اليها الشك ، لماذا ؟ لان في القرآن نص يمكن أن نلوي عنقه ليتناسب مع هذه ( النظرية ) ولكن عندما يثار موضوع التطور ونظرية دارون تثور ثائرة الاسلاميين ويعبسون في وجوه العلماء ويقولون : نظرية داروين خرافة لا ترقى الى مرتبة النظرية !! لماذا ؟؟ لأنها تتعارض بشكل مباشر وصريح مع نص القرآن .

    وهكذا يصبح الجهلة وانصاف المتعلمين علماء متخصصين في علم البيولوجيا ( أحد هؤلاء العلماء الف كتابا سماه : الحجج العصماء في نقض نظرية داروين في النشؤ والارتقاء ! فكيف لكتاب مثل هذا يمكنه أن يقنع داروين أو مناصريه وليس به حجة علمية واحدة.

    الإسلاميون، الذين يملأون الدنيا ضجيجاً هذه الأيام بصحوتهم - والضجيج أشهر أشكال التعبير عن الذات إسلامياً - لا يعرفون (ربما؟!) أن هذه الصحوة (الغفوة) ليست أكثر من عارض لمرض حضاري مزمن وهو غياب الحريات الاساسية فى المنطقة الاسلامية ومنها حرية البحث العلمى. فلو تسلل الفعل النقدي إلى مقولات الإسلاميين المحنطة، لما اختلف مصيرها عن مصير مثيلاتها في الأديان الأخرى، ولأنتقل الإسلاميون من واجهة الأحداث إلى واجهات المتاحف.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2004, 09:56 AM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
حدد لينا نقاطك (Re: أحمد أمين)


    إجابة على سؤالك: "ما هي القيمة المعرفية التي يضيفها بحث عن أسلمة الممارسة الجنسية للمعرفة الإنسانية؟؟؟"
    أرد عليك: أن هدف هكذا بحث يمكن أن يكون في توضيح الممارسات الصحيحة لتلك العملية، والتأكيد ومرة أخرى التأكيد على أن الرسالة الإسلامية قد سبقت الكثيرين ممن ينسبون اكتشاف الممارسة الصحيحة من الخاطئة بأنها جديدة ووليدة هذا العصر، بمعنى أن هذه الممارسات الصحيحة والصحية أيضا هي مما ينادي به الإسلام منذ أكثر من أربعة عشر قرنا من الزمان، ولكن بسبب جهلنا وبعدنا عن التعرف على تعاليم ديننا، بل والتمسك ببعض العادات التي لم ينزل بها الله من سلطان، ومنها عادات ضارة أضرت بنا نحن من الجنسين الكثير والكثير أصبح الكثير ينسب كل ما يقوم به المسلمين سواء كان صحيحا أم خطأ، ضارا كان أم نافعا إلى الإسلام.
    خلاصة الأمر هو التأكيد على أن هذا الدين دين يؤيد الثابت من العلم التجريبي الحديث ولا يعارضه وهذا يؤكد أنه من لدن حكيم خبير.
    يقول الله تعالى: ) سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق (
    وقد رأيت أن أنقل إليكم من هذا الرابط جوابا على أسئلتك ربما تجد فيها ما يرد شبهتك التي ربما تنطلي على الكثيرين:

    http://www.aleijaz.net/q-a/qa/1.html

    س : ما هو تعريف الإعجاز العلمي ؟ وما هو الفرق بينه وبين التفسير العلمي ؟ ومن أول من تحدث في موضوع الإعجاز من السلف ؟
    يقصد بالتفسير العلمي للقرآن الكريم توظيف كل المعارف المتاحة للإنسان في كل عصر من العصور، وفي مختلف مجالات الدراسات العلمية : البحثية منها والتطبيقية في حسن فهم دلالات الآية القرآنية؛ وذلك لأن الآيات القرآنية في كتاب الله ترد كلها في صياغة ضمنية لطيفة؛ يظهر منها أهل كل عصر معنى معينًا على ضوء المعارف المتاحة لهم،وتظل هذه المعاني المتتالية للآية الواحدة تتسع باتساع دائرة المعرفة الإنسانية في تكامل لا يعرف التضاد؛وذلك تحقيقـًا لوصف المصطفى -صلى الله عليه وسلم- لكتاب الله بأنه "لا يخلق على كثرة الرد ولا تنقضي عجائبه".
    ولما كان التفسير جهدًا بشريًّّا لحسن فهم دلالة الآية القرآنية؛إن أصاب فيه المفسر فله أجران،وإن أخطأ فله أجر واحد جاز للمفسر استخدام كل الوسائل المتاحة له سواء كانت حقائق علمية أو فروضا أو نظريات مادام الإخلاص والتجرد وصدق النية قد توفر،ومادام أنه قد استعان بالأدوات اللازمة للتعرض لتفسير كلام الله بعد إلمام باللغة العربية ومفرداتها وقواعدها،وأساليب التعبير فيها وبكل من أسباب النزول والناسخ والمنسوخ والمأثور،وجهود السابقين في ذلك المجال .
    أما الإعجاز العلمي للقران والسنة فهو موقف تحد نثبت فيه للناس كافة (مسلمين وغير مسلمين) أن هذا الكتاب الذي أنزل قبل أكثر من ألف وأربعمائة سنة على نبي أمي (صلى الله عليه وسلم) في أمة كانت غالبيتها الساحقة من الأميين يحوي من حقائق هذا الكون ما لم يستطع الإنسان أن يصل إلى شيء من إدراكه إلا منذ عشرات قليلة من السنين؛وبعد مجاهدة استغرقت جهود أعداد كبيرة من العلماء في فترات زمنية طويلة .وهذا الموقف المتحدى لا يجوز أن يوظف فيه إلا الحقائق العلمية القاطعة التي حسمها العلم،ولم تعد مجالاً للخلاف لأنه إذا وظفت فيه الفروض والنظريات (وهي عرضة للتغير والتبديل انهارت القضية وبطل التحدي،بل انقلب على صاحبه وعلى القضية التي استخدمها من أجل الانتصار لها؛ ومن هنا يتضح لنا الفارق الكبير بين قضية الإعجاز العلمي وقضية التفسير العلمي وكل من القضيتين مهم في مجال الدعوة إلى الله في زمن العلم الذي نعيشه؛ وذلك لأن كثيرًا من آي القرآن الكريم ومن أقوال سيد المرسلين (صلى الله عليه وسلم) المتعلقة بالكون ومكوناته لم يمكن من الممكن إدراكها في أبعادها الحقيقية في زمن تنزيل القرآن وإنما تتضح دلالاتها للناس في مستقبل من الزمان يلي زمن تنزيل الوحي، تصديقاً لقول الحق: )سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق)، وقوله تعالى:-(ولتعلمن نبأه بعد حين). وقوله تعالى:-(لكلِّ نبأ مستقر وسوف تعلمون).
    وهذه الرؤى المستقبلية للآيات الكونية في كتاب الله مرتبطة بالطبيعة التراكمية للمعرفة الإنسانية بالكون ومكوناته؛ ولذلك فإن تلك الآيات الكونية ترد في كتاب الله بصياغة معجزة يفهم منها أهل كل عصر دلالاتها، وتظل هذه الدلالات تتسع باتساع دائرة المعرفة الإنسانية في تكامل لا يعرف التضاد وإلى نهاية لا يعلمها إلا الله.
    أما الآيات المرتبطة بتبليغ الدين بركائزه الأساسية:كالعقيدة والعبادات والأخلاق والمعاملات فقد جاءت بصياغة واضحة محكمة قطعية الدلالة؛ يفهم منها أهل كل عصر المعنى نفسه مهما تباينت مستوياتهم الثقافية والعلمية.
    هذا بالنسبة للفرق بين التفسير العلمي والإعجاز العلمي للقران والسنة أما بالنسبة لأول من تحدث عن قضية الإعجاز العلمي في كتاب الله فيبدو – والله أعلم – أنه هو الرازي الذي أشار إلى شيء من ذلك في تفسيره الكبير المعروف باسم "مفاتيح الغيب"، وربما قد سبقه في ذلك نفر من المفسرين ولكن لم يدون شيء عن جهودهم في هذا المضمار.

    س : الحديث في أمر الإعجاز أمر دقيق ولا يسحن أن يخوض فيه كل أحد، ولا أن يوظف فيه كل ما ينسب إلي العلم، فهل لديكم ضوابط محددة ودقيقه يجب التزامها عند التطرق لقضية الإعجاز العلمي ؟
    نعم هناك ضوابط للتعامل مع الإعجاز العلمي، ويمكن إجمالها في النقاط الأساسية التالية :
    أ- عدم توظيف سوى الحقائق العلمية الثابتة التي حسمها العلم وأصبحت من الأمور القطعية المسلمة التي لا رجعة فيها وذلك في الاستدلال على سبق القران الكريم والسنة النبوية المطهرة في الإشارة إلى تلك الحقيقة الكونية .
    ب- عدم التكلف في وعدم ليِّ أعناق الأديان للتوافق مع الحقيقة العلمية، لأن القرآن الكريم أعز علينا من ذلك وأصدق.
    ج- ضرورة الإلمام باللغة العربية ودلالة مفرداتها وقواعدها، وأساليب التعبير فيها، وكذلك بأسباب النزول والناسخ والمنسوخ، وبالمأثور من تفسير الرسول (صلى الله عليه وسلم)، وبجهود الصحابة والتابعين وكبار المفسرين في كل آية يتعرض لها الدارس لإثبات جانب من جوانب الإعجاز العلمي فيها أو لإثبات ذلك في حديث صحيح من أحاديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) .
    د- الإلمام بآخر ما توصل إليه العلم في الحقل الذي تتعرض له الآية الكريمة أو الحديث النبوي الشريف الصحيح.
    هـ- احترام التخصص العلمي؛ حتى لا يخوض في هذه القضية التخصصية كل خائض، ولا يخوض متخصص في فرع من فروع العلم لإثبات الإعجاز العلمي في القرآن والسنة في كافة التخصصات الخارجة عن مجاله؛ فقد انتهى زمن العلماء الموسوعيين،وأصبح مستحيلاً على فرد واحد أن يخوض في قضية الإعجاز من علم الأجنة إلى علوم الفلك.
    و-التأكد من صحة الحديث النبوي الشريف ودرجة ذلك قبل التعرض لإثبات جوانب الإعجاز العلمي فيه.

    (عدل بواسطة kov_123 on 10-19-2004, 11:34 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2004, 09:56 AM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
حدد لينا نقاطك (Re: أحمد أمين)

    .

    (عدل بواسطة kov_123 on 10-17-2004, 10:52 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2004, 09:59 AM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
حدد لينا نقاطك (Re: أحمد أمين)

    .

    (عدل بواسطة kov_123 on 10-17-2004, 10:57 PM)
    (عدل بواسطة kov_123 on 10-17-2004, 11:02 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2004, 11:06 PM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حدد لينا نقاطك (Re: kov_123)

    يرفع راجين أن نصل إلى نتيجة مفيدة !!!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-19-2004, 07:16 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 07-21-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حدد لينا نقاطك (Re: kov_123)

    ... يرفع للمداولة والتدبّر، أملاً في الوصول لنتيجة مفيدة... أو كما قال kov_123 !

    أحمد الريّح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-19-2004, 11:38 PM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حدد لينا نقاطك (Re: Ahmed Alrayah)

    تتمة للحديث السابق ومن نفس المصدر

    http://www.aleijaz.net/q-a/qa/1.html

    س : ما رأيكم في من يقول إن الحديث في أمور الإعجاز يقلل من هيبة وعظمة كتاب الله وسنة المصطفي صلي الله عليه وسلم ويجعل هما عرضة لما يستجد من علوم كونية فيتعرض فهمهما بتغير هذه الأخيرة ؟
    - إن الادعاء بأن الحديث في موضوع الإعجاز العلمي في القرآن والسنة يقلل من هيبة هذين المصدرين الرئيسيين للتشريع الإسلامي، ويربطهما بما يستجد من علوم كونية ادعاء مرفوض تمامًا لأن دلالة الإعجاز العلمي تتعامل مع الآيات الكونية في كتاب الله و مع أحاديث رسول الله (صلى الله عليه وسلم) المتعلقة بالكون والطاقة والظواهر المصاحبة لها ؛وهذه القضايا تتبع فهم الإنسان من عصر إلى عصر, ولا يجوز أن ننعزل بكتاب الله وسنة نبيه (صلى الله عليه وسلم) عن معارف العصر الثابتة والنافعة والمفيدة.وهناك من الإشارات الكونية في كتاب الله وفي سنة رسوله (صلى الله عليه وسلم) ما لن تستطيع فهمه إلا في ضوء عدد من الحقائق العلمية الحديثة ؛والقرآن الكريم يؤكد على هذه الرؤى المستقبلية لتلك الآيات الكونية في كتاب الله.(ما سبق أن أسلفنا)، وقد يرى القادمون بعدنا في تلك الآيات الكونية ما لم ندركه نحن بعد ؛حتى يظل القرآن الكريم والسنة المطهرة مهيمنين على المعرفة الإنسانية.

    س: يقال إن مواضيع الإعجاز محدودة وأن ما يثار عن الإعجاز هو تكرار لمواضيع قديمة؟
    -إن ما يثار حول محدودية موضوع الإعجاز العلمي في القرآن والسنة يتنافى مع وصف المصطفى (صلى الله عليه وسلم) لهذا الكتاب بأنه”لا تنتهي عجائبه ولا يخلق على كثرة الرد”ويتنافى مع حقيقة أن الآيات الكونية في كتاب الله تتعدى ألف آية صريحة، بالإضافة إلى الآيات العديدة التي تقترب دلالاتها من الصراحة، ومع تسليمنا أن هذه الآيات التي تتحدث عن الكون ومكوناته وظواهره وحركاته لم تأت للإنسان من قبيل الإخبار العلمي المباشر لأن ذلك كله متروك لاجتهاد الإنسان على مر العصور، ومع التسليم أنها جاءت كلها في مقام الاستدلال على قدرة الخالق العظيم في إبداعه لخلقه، وإتقانه لصنعته، وضبطه لكل أمر من أمور هذا الخلق، وأن هذه الآيات الكونية هي مجرد نماذج للاستدلال على تلك القضايا، ولا يمكن الادعاء بأنها تغطي كافة المعارف المكتسبة في مجال دراسات الكون ومكوناته - أقول بالرغم من تسليمنا بذلك كله إلا أن دراسة هذه الآيات على الرغم من محدودية أعدادها لم تستكمل فيما يخص وجه إعجازها العلمي إلا في القليل النادر كما إن هذا القليل الذي تمت دراسته لا يمكن اعتباره كاملا ونهائيا لأن الدلالة العلمية لتلك الآيات الكونية تظل تتسع باستمرار لتبقى مهيمنة على المعرفة الإنسانية, وسابقة لها في كل المجالات التي أشارت إليها ؛فكلما اكتشف الإنسان حقيقة كونية تتعلق بتلك الآيات وجد في دلالة آياتها ما يحتوي على تلك الحقيقة ؛وهذا من أبلغ جوانب الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 00:53 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حدد لينا نقاطك (Re: kov_123)

    الاخ كوف-123

    لا اريد أن اعيد واكرر البحث العلمى يا أخى قابل للصح والخطأ، لكن هل هذا ينطبق على موضوع هذه الرسالة التى تستند على ايات قرانية واحاديث.

    والتى قلت عنهاأنها تساهم:
    Quote: في توضيح الممارسات الصحيحة لتلك العملية
    ،
    فماذا لو ثبت بعد فترة عدم صحة هذا الفرضية التى اسست أنت صحتها مسبقا، فى حالة البحث العلمى فالنتيجة واضحة هو القبول بوجود الخطأ، لكن فى مثل هذه الحالة هل يمكن القبول بخطأ الاية القرانية أو خطأ الرسول؟؟؟
    هنا يكمن الفرق بين ماهو علمى وبحث وبين ماهو تلفيق وايدلوجى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 09:08 AM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حدد لينا نقاطك (Re: أحمد أمين)

    في كل مرة تفجعني يا أحمد بالتناول المسطح للأشياء وانت تعيش في اوروبا حيث مئات الجامعات بمدارسهاالمتعددة في علوم الاديان وآلاف البحوث التي تقدم في رسالات الدكتوراة المتعلقة بالاسلام اذهب وقل لهم ما كتبته هنا عن إستحالة البحث التي تسميه بالعلمي في ما يتعلق بالاثر المتولد عن الوحي والسنة ، ثم أين موقع هذا(ما تقول) من المدارس التي قامت عبر التاريخ في علم الكلام وعلم اصول الفقه وعلم الشريعة المقارن ، من المعتزلة والاشعرية ، من الحنابلة والشافعية الذين أحدثوا ثورة تدوينية لم تتكرر حتي الآن ، كم من رسالات الدكتوراة منحتها فقط السوربون وليس الازهر في ما مرجعه الوحي والسنة ، أخي أرجو ان لاتكون البقر قد تشابهت عليك وعلي كل حال في الحديث الشريف أن حتي الباحث في أمور العقيدة والشريعة مأجور علي خطأه ، أي أبحثوا في أمر الدين والآفاق فإنكم مأجورين صائبين أو مخطأين ، بعدين أي تناول لمعاني الموحي والمستسن هو فهم الباحث وليس بالضرورة مراد الشارع لذا كانت ثقافة الاختلاف شرعة لآول عهد بشري بها فأصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم ، واختلاف الأئمةرحمة بالامة...بعدين هنالك خطأ كبير إرتكبته في الإشارة لعنوان الرسالة ، فعنوانها والعهدة علي ملصوقك النموذج الاسلامي في الممارسة الجنسية ، هل تدر ان هنالك فرق كبير ومنهجي بين العنوان الحقيقي والذي حرفته إلي أسلمة الممارسة الجنسية ، فلماذا؟؟؟؟؟


    الاخ بشاشا:رديت علي ما أكتب عشرات المرات ولم أرد علي تعقيبك ولا مرة ، تعرف ليه؟؟؟

    (عدل بواسطة Amani Alsunni on 10-20-2004, 09:13 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 10:54 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حدد لينا نقاطك (Re: Amani Alsunni)

    طبعايا أمانى حأعيد مرة تانية، أى بحث مرجعيته ثوابت لايمكن تفنيدها من حيث الخطأ أو الصح فهو بحث غير علمى.
    النقطة الثانية هو رصد المقال لظاهرة درج عليها الاسلاميين طبعا الفهلوة الايدلوجية دى وللامانة التاريخية الاسلاميين ليس أول من أبتدعها، بس أنتم اللاحقون ومقلدون بطريقة قردية " وكان غيركم أشطر"، لما مارسه اليسار فى السابق عن محاولة إكسابه لأى ظاهرة محددة ملامحه الايدلوجية وتفسيرها من خلال هذا المنظور الايدلوجى، طبعا بأعتبارك مبرمجة أو مؤدلجة حاليا بتشوفى كلامى ده مسطح. الاحساس بالتفوق وده شعور طبيعى يبدو إنه يسيطر على الانسان المؤدلج أى كانت ايدولجيته وهو شعور لا أحسدك عليه.

    طبعا البيسمعمك بيقول تحت السواهى دواهى وأمانى دى عندها مشروع أنسانى خطير لانقاذ حياة البشر، لكن فى النهاية التجربة كلها عندما تنزلت لأرض الواقع أتتنا الانقاذ وكل نجاساتها وبشاعتها، فما هو العمق العاشر الذى تريدين بعثه؟ وماهى المنظومة الفكرية الخفية التى علينا أننا ندرك كنهها؟؟؟؟ الدولة الدينية التى تدعينا لها يعد السودان من أكثر الدول التى لا تناسبه هذه الدعوة كما دلت تجربة الانقاذ المريرة. وأكثر صورها تطرفا وتخلفا هو تمثلها فى دولة الطلبان، واكثرها تناقضا وأذدواجية هى المملكة السعودية. و الناتج إما وهما وسراب فى الماضى أو دولة قمعية فاشية.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 11:21 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: يعني مافى لينا أجر ولا شنو؟؟؟ (Re: Amani Alsunni)

    Quote: أخي أرجو ان لاتكون البقر قد تشابهت عليك وعلي كل حال في الحديث الشريف أن حتي الباحث في أمور العقيدة والشريعة مأجور علي خطأه ، أي أبحثوا في أمر الدين والآفاق فإنكم مأجورين صائبين أو مخطأين

    العزيزة أماني (الحلاق)...

    هل أختلط على البقر أيضاً بفهمي ان البحوث خارج نطاق الدين غير مأجور عليها صاحبها؟؟؟

    الرجاء التوضيح...

    عشان نوقف البحوث بتاعتنا دى ونشوف لينا موضوع (غير دنيوي نتلما عليهو)...

    أعتقادي الخاص بأن (وما أؤتيتم من العلم الا قليلا) قد تكفي بدلاً من محاولتك البائسة لاضفاء (اسلامية البحث) فى ممارسة طبيعية بين أى ضكر وانتاية.

    والسلام.

    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 01:12 PM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حدد لينا نقاطك (Re: أحمد أمين)


    طبعا يا أحمد أمين لم تقرأ ما كنت قد ألصقته لك من مصدره والدليل ما كتبته في الرد على!
    لذا أرجو أن ترجع له وسوف تجد بإذن الله ما تساءلت عنه في ردك الأخير!
    ثم ما ضير أن تستند دراسة ما على الأحاديث الصحيحة والآيات القرآنية؟؟
    أليست هذه مراجع يمكن الاستناد عليها كمصادر؟؟
    بل هي أعظم وأصح المصادر في الدنيا على الإطلاق!
    فهي حق وصحيح مطلق!!
    أما عن احتمال أن تكون الآيات والأحاديث تحتمل الصحة والخطأ فهذا لا يمكن ولا يقبل من مسلم، ولكن يجب يا عزيزي أن تفرق بين الآيات من جهة وبين تفسير الآيات من جهة أخرى!
    فربما يكون بعض المفسرين قد وقع في خطأ ما لنتيجة ما وهذا لأنه بشر، لكن كما قلت لك أن الأصل في المصدر وهو الذي لا خلاف لدى المسلمين في صحته
    يقول الله تعالى:- (لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيلٌ من حكيمٍ حميد) فصلت:42
    هذه مشكلتكم يجب أن تفرقوا بين الإسلام وبين من يدعون تطبيقه في يومنا هذا!!!!
    ونعيد لك فقرة من الرد السابق للدلالة:
    وهذه الرؤى المستقبلية للآيات الكونية في كتاب الله مرتبطة بالطبيعة التراكمية للمعرفة الإنسانية بالكون ومكوناته؛ ولذلك فإن تلك الآيات الكونية ترد في كتاب الله بصياغة معجزة يفهم منها أهل كل عصر دلالاتها، وتظل هذه الدلالات تتسع باتساع دائرة المعرفة الإنسانية في تكامل لا يعرف التضاد وإلى نهاية لا يعلمها إلا الله.
    أما الآيات المرتبطة بتبليغ الدين بركائزه الأساسية:كالعقيدة والعبادات والأخلاق والمعاملات فقد جاءت بصياغة واضحة محكمة قطعية الدلالة؛ يفهم منها أهل كل عصر المعنى نفسه مهما تباينت مستوياتهم الثقافية والعلمية.
    وبالمناسبة أوضح لي معنى مصطلحاتك مثل "ملفق"، "أيدولوجي"، "الفهلوة الايدلوجية"، "الطريقة القردية"، بعد ذلك؟؟!!! وورينا الجاب السعودية والإنقاذ وطالبان و..و..و في موضوعنا دا شنو؟؟،
    ألم أقل لك في البداية لا تقل لنا: "كاروشة كاروشة" بل حدد لنا موضعها وحجمها؟؟!!
    بعدين كما قلت لك في السابق حدد نقاطتك هل تناقش موضوع "الأسلمة" أم "المتأسلمين" أم "الإنقاذ" !!!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 07:22 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    Quote: إذن لماذا تنكرون علي كل من حاول أن يتخلق بالأخلاق والتعاليم دينه الإسلامي ويسلكها كمنهج،


    kov123 سلامي.

    بالنسبة لي، الانت بتقول عليه اخلاق دين، لايخرج عن كونو فهم ثقافة اجنبية وهي الثقافة العربية، للدين، مجسدة في طرح الاسلام السياسي، اللي هو خلاصة طرحك انت واحمد الريح واماني السني!

    ابلغ تجسيد لي غرابة فهمكم الوافد والدخيل، للدين، هو صنم مشروعكم الحضاري، او التعريب، الذي هوي!

    طبعا حتقول لينا، ماعندي دخل بالجبهة الاسلامية، او نحن بنقول ليك مابالضرورة تكون حامل لي بطاقة العضوية.

    كل مايهمنا هو نمط تفكيرك، البي استمرار في حالة فرز ابدي، مابين ماهو اسلامي، وغير اسلامي لينتهي الامر بكم بالغاء اليوم الاخر، ومحاسبة ضمائر الناس في الحياة الدنيا، معلنيين ان هذا مسلم وذاك كافر، هذا اساء للدين ونحن احسنا للدين...الخ.

    مرة اخيرة الدين المعاملة، اي ممارسة، وليس مجموعة طقوس قائمة بذاتها ومنبتة عن الممارسة.

    هل خطر ليك ليه في تصوفنا حتي مجرد الكتابة ممنوعة؟

    عشان كده الصوفية بحلو دم المنظراتية.

    لاحظ انا بتكلم عن صوفية عصر الاهرامات، مش ناس بتاعين اول امس، الحلاج وابن عربي.

    خلاصة الامر، الدين ممارسة اولا وثانيا، واخيرا، او مافي ممارسة اي كانت مادينينة، لانو لاوجود لي مفهوم لاديني علي الاطلاق، عشان تتكلمو عن جنس اسلامي واخر غيره!

    هذا سخف والسلام!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 01:18 PM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Bashasha)


    أما أنت يا بشاشة فتقول: "بالنسبة لي، الانت بتقول عليه اخلاق دين، لايخرج عن كونو فهم ثقافة اجنبية وهي الثقافة العربية، للدين، مجسدة في طرح الاسلام السياسي، اللي هو خلاصة طرحك انت واحمد الريح واماني السني!"
    أحب أن أخبرك أنني لا أعرف لا أحمد الريح ولا أماني السني ولا أين يسكنون ولا أين يتواجدون ولا حتى ايميلاتهم!!!
    أما عن قولك: "الإنت بتقول عليهو عليه أخلاق دين....."، أخبرك بحقيقة عمرها أكثر من 14 قرنا من الزمان فالإسلام إسلام فلا تقسمه حسب ما تريد!، وهو ليس محصورا فقط "كثقافة أجنبية وذات فهم عربي" بدليل أنه انتشر من اندونيسيا إلى المغرب وهو ينتشر الآن بسرعة في الولايات المتحدة وفرنسا ودول الغرب وليس محصورا في المنطقة أو العقول والثقافة العربية التي لا تعجب البعض هنا!
    أما عنه صنم "مشروعنا الحضاري" نسبة إلى "مشروع الإنقاذ الحضاري"! فمن أين نسبت لي هذا الكذب الذي لم أقله في أية مقولة لي هنا أو في خارج البورد؟؟ لذا عليك بالدليل وإلا كان كلامك نوع من تفصيل ملابس طفل ليلبسها رجل بالغ!!!
    ارجع للرابط أدناه:
    Re: لا تتركوا المنبر للظلاميين ليعيثوا فيه الفساد!!!!!!!
    وأطالبك مرة أخرى بالدليل.. وطبعا لن أطالب بفصلك من المنبر لأن الله سبحانه وتعالى يقول:-( فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض)
    أما عن عضوية الجبهة الإسلامية سواء ببطاقة أو من غيرها أو حتى تعاطفا معها فهي مردودة عليك قلبا وقالبا !!!! ولن أخوض في هذا النقاش والجدل البيزنطي فلست الأول ولن أكون الأخير بإذن الله من ترمى في وجهه هذه التهمة الممجوجة!!! إذن اشبع من هكذا تصنيف فلن تغير من الحق شيئا!!
    أما عن حالة الفرز التي أشرت إليها بين ما هو إسلامي وما هو غير إسلامي، فهذا ديدن كل مسلم له منهج وطريق في هذا الحياة، وله ميزان يوزن به الأشياء، أم تريدون أن نعيش سبهللا، نعيش كما تعيش البهائم نأكل ونشرب ونؤدي وظائفنا البيولوجية التي خلقنا الله فينا، وفقط!!!
    ثم إنني في هذا الموضوع بالذات (الرابط التالي)-:
    Re: تعليق منفصل على إعلان بكري الهام :
    دعوت الكل أننا لسنا في موضع محكمة لنحاكم الناس وهذا ديدني في حياتي، ناهيك أن تفتري علي بأنني كفرت هذا وأعطيت صكا للجنة لذاك!! فلا علم لي بضمائر الناس فالخالق عز وجل يقول:-( إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين)، فمن أين خرجت علي بكل هذا البهتان؟؟
    أتفق معك في أن الدين المعاملة وهذا هو الذي يجب أن يكون بيننا دائما وهذا أجمل ما في كلامك.
    أما عن طريقة الصوفية فحقيقة لم أفهم ما تعنيه في هذا المجال!
    وأحب أن أذكرك أن موضوع النقاش ليس "الجنس الإسلامي" كما تحب أن تثير، الموضوع هو "الأسلمة" التي -بصريح العبارة- لا تحبون أن توضحوا لنا ماذا تعني عندكم!!!!!
    أخير نشرك معنا القارئ الكريم ليستنتج معنا أين موضع السخف في حوارنا هذا؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 11:05 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    Quote: الاخ بشاشا:رديت علي ما أكتب عشرات المرات ولم أرد علي تعقيبك ولا مرة ، تعرف ليه؟؟؟


    "الاخت" اماني
    ماعارف، او ماعندي ادني رغبة ذاتو اعرف!

    ليه؟

    لانو مداخلاتنا او ردودنا ما شخصية، او علي كده ذي ما قال عزمي احمد خليل:

    تردي ولاما تردي حأكتب ليكي، اقصد "للقارئ". !!!!

    حتي هنا فهمك خاطئ!

    فانتي ما تردي "واصل" علي قول الصعايدة، او احنا "حنواصل" الاستشهاد بي مدد الادلة والبراهين، القادمة نحونا، من ناحيتكم!

    الدايرة تقولي، "ككوزة" سلفا معاش كتجسيد في الدم واللحم بفضل تجربة الانقاذ.

    غريبة بعد ده كلو انتي او هم مصرين، عندكم حاجة جديدة تقولوها!

    ماعشان كده قلنا الشغلانة برمجة، بحكم الاستلاب الحاصل ليكم!

    شنو؟
    قالت السوربون، والازهر!

    مصنع الفتاوي عرفناهو، لكن هو السوربون البدي في شهادات الاسلام ده، اسلامي ياالله ولا بشاشا مودر؟

    شفتي كيف الدين عندكم شهادات حتي من جامعات الكفار او قل العلمانيين، او كمان اكل عيش!

    بعدين بعجبني تنطع "علم الشريعة المقارن" او كيف ناس الشافعي احدثو ثورة، او علم الكلام، الي اخر الجخ والانتفاخ في الفاضي!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 01:31 PM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
بيان وتوضيح حتى لا يعم الإلتباس على بعض الناس!! (Re: Bashasha)

    نقطة للتوضيح أرجو أن لا يفهم من كلامي أنني ضد البحث العلمي التجريبي والدليل عليه أنني نفسي أبحث في نوع من البحوث التجريبية هذه الأيام، حتى لا يخرج علينا أحد ويقول أنني ضد أي بحث من هذه الأنواع!!!! ولا ننسى أن أول كلمة في القرآن نزلت هي "اقرأ" وفي هذا دلالة كبيرة على أهمية تعلم العلم النافع دينيا كان أم تجريبيا!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 02:30 PM

مراويد

تاريخ التسجيل: 09-08-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    Quote: أما عن كلمة "أسلمة" التي كما قال أحد المتداخلين هنا فهي فعلا سببت "كاروشة" للكثيرين في هذا الزمان وهنا مربط الفرس كما يُقال!!!


    طبعا تسبب كاروشه،والما بنكرش يمشي دكتور العصبيه يشوف مخه شغال صاح و لأ، بعد الشفناه من وراء الناس القادننا سنوات اسلمه فى اسلمه طلعت القصه بلطجه فى بلطجه و استهبال، حينطوا التانيين يقولوا لأ ،اسلمتنا دى هى الصاح والكويسه على طريقة الاسلام الصحيحه؟؟ تااااانى.
    كنت اتمنى فى المقام الاول ان تنشر ولو جزء من محتوى رسالة الدكتوراه هذه،لنرى ان كانت بحث علمى ،اى من طبيبه تقدم بحث علمى بالاساليب العلميه المتعارف عليها لاثبات علمية "النموذج الإسلامي في الممارسة الجنسية" وماهيتها فى المقام الاول،اما اذا كان بحثا فقهيا لتوضيح النموذج الإسلامي في الممارسة الجنسيةعلى لتوضيح ما هو مباح وممنوع و مكروه فى الممارسة الجنسية من وجهة نظر اسلاميه فهذا مقامه اخر و نوعه ايضا اخر،وكتب الفقه والتفسير مليئه بهذه الابحاث غير مساهمات كثير من فقهاء وعلماء المسلمين فى هذا المجال، بل انه فى عصور ازدهار و ثراء المجتمعات الاسلاميه ازدهرت حركة الانتاج الفكرى والمعرفى و شملت مجال الايروتيكا والجنس، وكانوا فى غاية الجراه للحديث عن هكذا مواضيع. اما اسلاميو/ات هذا الزمان فهم/ن يسعدهم/ن ويكفيهم/ن لصق كلمة اسلمه و اسلاميه فى مقدمة او وسط او مؤخرة ما انتجه الاخرون، غالبامن الكفره والملحدين واليهود والنصارى، ويتحدثوا عن انتاج معرفه اسلاميه !!!!!! بئس المعرفه و بئس منتجها ،المجتمع الخائف و الجامد غير قادر اطلاقا على انتاج معرفه فى مجال بل يظل دوما يتعيش على انتاج الاخرين وان لصق عليه ماركاته، زى اديداس او نايكى made in china !!!!!!!

    ولعل ما نقله كوف هنا هو مرشد عملى و دليل لمن يريد الاستهبال فى ما يسمى اسلمة المعرفه ولنقرا بهدوء هذه المقاطع

    Quote: أ- عدم توظيف سوى الحقائق العلمية الثابتة التي حسمها العلم وأصبحت من الأمور القطعية المسلمة التي لا رجعة فيها وذلك في الاستدلال على سبق القران الكريم والسنة النبوية المطهرة في الإشارة إلى تلك الحقيقة الكونية .

    وهذا الموقف المتحدى لا يجوز أن يوظف فيه إلا الحقائق العلمية القاطعة التي حسمها العلم،ولم تعد مجالاً للخلاف لأنه إذا وظفت فيه الفروض والنظريات (وهي عرضة للتغير والتبديل انهارت القضية وبطل التحدي،بل انقلب على صاحبه وعلى القضية التي استخدمها من أجل الانتصار لها؛ ومن هنا يتضح لنا الفارق الكبير بين قضية الإعجاز العلمي وقضية التفسير العلمي وكل من القضيتين مهم في مجال الدعوة إلى الله في زمن العلم الذي نعيشه؛


    نواصل اذا سمحت الظروف

    (عدل بواسطة مراويد on 10-20-2004, 02:31 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 05:50 PM

Adil Isaac
<aAdil Isaac
تاريخ التسجيل: 12-02-2003
مجموع المشاركات: 4010

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: مراويد)

    Dear Ahmed,

    Thanks for an interesting post.The main argument of Dr. Muna's article seem to be that she is fed upon of "Islamization" of everything be it commercial dealings and social activites or even sexual relationships, which is usually politically driven. I think discussion of this issue is very difficult without a summary of the PhD in question so that we know what original contribution or new insights in knowledge that this thesis added.The fact of the matter is that theology is the science of religion or science of GOD and there is a specific methods to undertake research in this area. I am not sure, however, how a negative result or conclusions can be presented as I suspect all conclusions will have to be positive or the reseacher will be in major trouble!!so I think ,we need to agree here that a higher degree in an issue related to religion, any religion is possible. The title may be anything chosen by the researcher and agreed by her/his supervisor, . I will discuss, however, how relevant such topics are without having to go into any detail about the study in question as we do not know much about it apart from the title. I will also touch on the theme of suporting Quoranic verses by quoting scientifc research results.

    I agree with you that the quality of research produced by the arab/islamic world is poor.This is partially due to poor resources but in my opinion mainly due to the lack of direction and the poor choice of research priorites and lack of planning.For example, who needs research about ways of having ####### in Egypt, is it a priority? don't they need more work to tackle the population crisis instead ?? who actually set the reseach agenda in the arab world??why do we have poor academic instituions that every one, even in Saudi Arabia like to employ, those with American or European qualifications in preference to those qualified in the arab world? painful questions and as ever the answer as in the world developement report, suggest that the arab/moslim world is off point and inward looking, and I add does not want to know about it because they think they are the best!!. The good news is that we share the planet earth with the rest of the world and some thing will have to change sooner or later.

    Why does a religous council" e.g ElEgaz Elqurani" need to convene in Ciaro, and for good measure, Saudi arabia too and give Fatwas such as: that Science is good or bad, true or false and the Quran is Miraculous or "very Miraculous" (as NOT is not an option here) according to the most recent scientific discoevry? they must be talking to Moslims who do not have doubts about the Quoran anyway, and hence they are Moslims!! I think No body on earth outside the Arab/Islamic world will pay attention to such councils and they will do Islam and science a huge disservice.Who will listen to a a council of scientists/Mulas in one, from a place where science is hardly exisits ?worse still,analyze research produced by others "often Kufars", with a view of using their results to prove that the dicovery was aleardy there in the Quran!! this approach is methodologically flaud and neither scientific nor religious Arabs/Moslims should encourage it as it make them look ridiculous. Luckily few take notice of such councils and they are there to be ignored.Arab/Moslims will have a higher scientific profile in the world by setting an example as good scientists like any other non Moslim scientists. this means joining the scientific community( ther is only one ) from their current "bottom of the heap" position and NOT by mixing science and religion,practically making God do their research for them

    Finally, it is sad that discussions like this soon turn into a ZERO SUM game ( for one to win the argument the other has to lose). There is a lot to gain for all if this issue is to be discussed in a different tone(non ZERO SUM game)so that all win something "positive" at the end.

    I will stop here and may come back

    Regards

    Adil
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 06:54 PM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: مراويد)

    الاخ/مراويد
    بذكاء الفنان عبر الأخ الفنان (حقيقة) منير عن حالة رد الفعل التي تنتاب العلمانيين في البورد تجاه أي إحتفاء بمرجعية إسلامية في أي أمر ، بل هنالك البعض الذي إختصر كل فعاليته في البورد في وظيفة لصق الرتق الثقافية المتطرفة في إوجاعها للإدعاء الإسلامي في سلامته وصحته ومرجعيته ، والكاروشة المنيرية كاروشة حساسية من مادة يرفضها ذلك العقل المعلمن كما ترفض فروة الرأس القمل وصحن الجلد الجرب ، وأقرب مثال لهاأحمد أمين وكيف أعمل معوله في عنونة المادة الذي إستحق قبل ذلك أجر الصق عنها ، هل حقيقة مشكلتك يا مريود مع هذه المرجعية هل مشكلة فكرية ام سياسية ،بمعني آخر هل مريود وغيره من مجموع العلمانيين تتبني خيارات أخري تتقاطع مع هذه المرجعية وبالتالي يترحل خلافهم بعيدا في التاريخ والايديولجيا ، أم أن لا خلاف لهم مع التأمين علي مرجعية الإسلام الأيديولوجية فقط كما ير الجمهوريون والحزبأميون والختميون أن المثال الجبهوإسلامي كان مثالا شائها ، وهنالك فرق بين الموقعين ، حيث لا يصح أن تخلط الأكوام لأن مراويد وأحمد أمين وكافة اللصاقة قضيتهم أبعد من حكومة الجبهة ، فحتي لو قدمت أروع الامثلة في تنزيل المثال الاسلامي في الواقع ستظل أي دولة مرجعيتها دينية مرفوضة بالنسبة لهم ، بعدين البحث بحث علمي إذا ما فضضنا إعتبار الإنسانيات علوما ، ولكنه ليس مختبريا للبحث عن طبيب ومختبر لإجراء التجارب الخاصة بفرضياته ، وقولك أن كتب الفقه مليئة بمثل هذه البحوث هل يعني إيقاف البحث في أي مادة قتلت بحثا أو ليس تلك الدعوة هي المؤسس لقتل الثقافة والنموالإجتماعي الذي حدث بعد حبس الإجتهاد في سجن الماضي ، لقد كان الباب علي الدوام مفتوحا للرؤية الجديدة والمبدعة ، أما عن إجترار إنتاج الآخرين لعل تلك الوظيفة ألصق بمرجعيات وكتابات العلمانيين من الإسلاميين وقد كتب بول هيك الباحث في جامعة شيكاغو يشجب تأثر الكتاب الغربيين بخلفياتهم الثقافية وهم يقرأون ويكتبون عن التراث الاسلامي... فما بالك في من يتثقف عن تراثه منهم ، نحن لا ندعو لا ندعو لقطيعة مع العصر وحداثته لكن بعد مرجعية الترات والخبرات المعيشية حياله ، أي هي دعوة لمقاطعة الكتب الصفراء ولكن في نفس الوقت مقاطعة التعلمن ، الإسلام أخي مراويد كبير لكن الإجتهاد حوله صغير ونحن الأجدر بنا تشجيع أي بحث أو كتابة ومراكمة التجربة ، فالغرب بني نفسه في 500 سنة ونحن لا نستطيع منح أي تجربة الفرصة للنجاح مما جعل كل تجاربنا السياسية والفكرية غير ناضجة وأخفقت كذلك كل نخبنا السياسية بعد الإستقلال في تبني أي مشروع إجماعي وهذا هو المهدد الأكبر في عصر تذررت فيه حتي الجماعة السياسية الواحدة إلي أنصاف وأرباع فما بالك بالحال الذي يمكن أن نتصور فيه إجتماع كل هذه التناقضات العظيمة ولو علي الوطن ،خبرني كيف تر ذلك ونحن الآن في عالم إذا عطست فيه امريكا يصاب مثقفونا بالزكام ويحج لها يمينيهم ويساريهم....لك التحية ورمضان كريم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 07:42 PM

Saifeldin Gibreel
<aSaifeldin Gibreel
تاريخ التسجيل: 03-25-2004
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Amani Alsunni)

    Quote: ما علينا والعجيبةانني لم أجد أي غرابة في موضوع الرسالة بل الغريب إعتبارها مادة جيدة لإستخدامها في مشروع السخرية اللعين من المدعو (إسلامي أو أسلاموي أوإسلاظلامي ولا شنو يا جني ،عمرعلي)وهنالك الكثير من المواد أفضل لأداء هذه المهمة ، فأسلمة الممارسة الجنسية ببساطة تتعلق بوجود مثال(بكل آثار السنة القولية والفعلية )والسنة هي الشكل الذي كان يؤدي عليه رسول الأمة (أفعاله) في كل شئ حتي طريقة نومه ، وموجودة هذه الآثار في كل الكتب من المأثورات ، للصحاح ، حتي راتب المهدي...يطلق علي هذا لفظ المثال ، والمسلم ليس بالمكره عليه



    Quote: والسنة هي الشكل الذي كان يؤدي عليه رسول الأمة (أفعاله) في كل شئ حتي طريقة نومه ، وموجودة هذه الآثار في كل الكتب من المأثورات ، للصحاح ، حتي


    الاخت امانى انتى الرسول كان بحكى للناس الكان بحصل بينو وبين نسوانو فى الفراش ولا قصدك شنو.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 07:59 PM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Saifeldin Gibreel)

    يعني معقول يا سيف الدين تتخلي الحكمة عن حبيبنا صلي الله عليه وسلم ، لينشر أخبار فراشه علي صحابه ، لقد ذكرت أن من ضمن السنة أقوال الرسول ومنهاموجهات عن آداب الاكل اداب الشراب اداب النوم ، وموجهات في كل شئ حتي العلاقة بين الزوج وزوجه ورجوع سريع للبخاري ومسلم أو أي المواقع الإسلامية علي النت ( لا سيما أن الدنيا رمضان وأجر العبادة حتي التعبد بالقراءة مضاعف ، كان من الممكن أن يكفيني عنك عناء الرد)
    علي كل جزاك الله عني خيرا ورمضان كريم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 07:21 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    غايتو...مصر أم الدنيا ما فيها شئ غريب...
    فقد قرائنا ان احدهم اكتشف معاني ( ألم) فى بداية سورة البقرة من قبل!!!

    وقرائنا عن الشخص الذى أخذ دكتوراه فى الطبلة (الطبالين دايرين شهادة)...

    يعني مافى شئ ممكن يكون مستغرب ابداً لمن يعرف الحياة فى مصر...

    انكرت اماني على البعض عدم موافقتهم للبحث وهم ما قروه.... وتوافق البحث ولا أدرى ان كانت قرأته ام لا...

    حتى لا يتشعب النقاش عن العلمانية والاسلامية وغيرها....

    هل لك ان تعطينا ملخصاً عن الطرق الاسلامية فى الممارسة الجنسية يا دكتورة أماني...

    بالمناسبة: انتي دكتورة (طبيبة) أم دكتوراة؟؟؟


    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 07:26 PM

Hisham Amin
<aHisham Amin
تاريخ التسجيل: 12-08-2003
مجموع المشاركات: 6034

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    kove ,ahmed alrayah, amani alsuni
    keep it up and i will be back and share my view
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 08:08 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Hisham Amin)

    Quote: kove ,ahmed alrayah, amani alsuni
    keep it up and i will be back and share my view


    والباقين يستخدموا الساتر ولا شنو يا شيخ هشام؟

    لوول...
    رمضان كريم...


    غايتو لو عاوز تعمل فينا معروف وتسكتني انا...وريني كيفن تكون ممارسة الجنس على الطريقة الاسلامية الصحيحة!؟!

    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 08:19 PM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: AnwarKing)

    الأخ/د.عادل ...مشاركتك قيمة رغم بعض التحفظات ، أرجو المزيد من الإثراء
    الأخ/هشام رمضان كريم وشكرا علي الطلة
    حلاق الجامعة/شكرا علي مواصلةالإبداع
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 08:27 PM

Saifeldin Gibreel
<aSaifeldin Gibreel
تاريخ التسجيل: 03-25-2004
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Amani Alsunni)

    Quote: والله يا أنور بتذكرني بحلاق الجامعة


    انت يا امانى بتقصدى حلاق جامعة الخرطوم المشهور والقبضو عليه ايام نميرى بمارس الفحشاء مع الصبيان.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 08:37 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Saifeldin Gibreel)

    الحبيب سيف الدين...
    أحتمال تكون قاصداهو...

    لكن أؤكد ليك انني لست جبهجي حتى افعل مثل يفعل حلاق الجامعة...وامام مسجد الجامعة ايضاً...

    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 08:31 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Amani Alsunni)

    طيب يا العصبة...
    يعني على كدا الممارسات الجنسية السابقة للمسلمين دى كانت بطريقة غير إسلامية؟؟؟

    مممممممممممممم.... اها دى فيها كفّارة ولا غسل جنابة؟

    يا ناس أرحمونا... غايتو يا أماني نفسي أشوفك يوم تتمي ليك موضوع من دون تهاتر... اسع تقومي تعدلي كتاباتك هنا وتزوغي... وتحردى...ويجو نفس الناس العاملين ليك سافوتا ديل يحنسوك عشان ترجعي تاني...

    قال دكتوراة فى أسلمة الممارسة الجنسية!!

    انت بتتكلموا مع طرزان فى الغابة ولا شنو؟

    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-20-2004, 11:53 PM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
نرجو عدم التخريم حتى نكون في الصميم !!! (Re: AnwarKing)

    بالله يا أنور ما تقوم تحوم لينا برة الموضوع في البوست دا؟؟
    الموضوع الأساسي وضح وبعد عدة ردود وحتى من كاتب الموضوع نفسه وانحصر في كم نقطة نحب حتى الآن أن يوضحوها لنا هل هي:
    الأسلمة
    الإنقاذ
    المتأسلمين
    ؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 00:41 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نرجو عدم التخريم حتى نكون في الصميم !!! (Re: kov_123)

    غايتو لو عاوز تعمل فينا معروف وتسكتني انا...وريني كيفن تكون ممارسة الجنس على الطريقة الاسلامية الصحيحة!؟!
    وانا مخيم هنا...
    لحدى ما يجاوبني زول....

    السؤال محوّل ليك يا كوف لحدى ما دكتورة أماني تشوف ليها تهتيرة جديدة...

    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 01:48 AM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
إجابة بلطافة لمن سأل عن ممارسة الجنس المستباحة!! (Re: AnwarKing)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 11:22 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: إجابة بلطافة لمن سأل عن ممارسة الجنس المستباحة!! (Re: kov_123)

    إجابة بلطافة لمن سأل عن ممارسة الجنس المستباحة!!
    شكراً يا كوف على الوصلات...
    الحقيقة استفدت منها... ولكن هذا البوست يناقش اسلمة الممارسة الجنسية وهو بحث دكتوراة (يعنى فيهو حاجة جديدة لم يتطرق لها باحث من قبل)...
    وهو موضوع جاذب... تخيل بدلاً من الوصلات التى أوردتها انت دى كلها تكون فى وصلة واحدة تجاوب على كل الاسئلة!!!
    الله وحده أعلم بما فى الضمائر يا عزيزي كوف...الا ان افتراض حسن النية كويس بين الناس..فلسنا فى مجال للحروب فى المنابر... ولا شنو؟

    الف شكر ليك مرة اخرى ...

    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-22-2004, 05:28 AM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: إجابة بلطافة لمن سأل عن ممارسة الجنس المستباحة!! (Re: AnwarKing)

    شكرا ليك يا أنور وقبل ما أنسى مبروك العرس والله يجمع بينكم على خير.
    يا أنور الموضوع هنا زي ما قلت ليك انقلب من مناقشة الرسالة التي لم يطلع عليها أحد من المداخلين – حتى أنا شخصيا – بل اتجهت نحو موضوع الأسلمة!! وكان ذلك من أول رد لذا تجدنا بدأنا نناقش في موضوع الأسلمة وليس موضوع "الممارسة"!!
    وطالما كررنا وقلنا قولك في غير هذا الموضع: أننا لسنا في هذا البورد في محكمة لشخوص الناس بل إننا نتحاور فكريا، ويجب أن نحسن النية في بعضنا البعض زي ما قلت، بدلا من توزيع الاتهامات جزافا شمالا ويمينا!
    ومرة أخرى شكرا لك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-22-2004, 05:47 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: إجابة بلطافة لمن سأل عن ممارسة الجنس المستباحة!! (Re: kov_123)

    الحبيب كوف...
    لك الشكر والحب يا صديقي...
    وشكراً لك على التهنئة بمناسبة الخطوبة...ربنا يكمل لينا على خير وتكون من الحاضرين ان شاء الله...

    بالنسبة لموضوع الأسلمة ياخي فانا أنظر اليه فى اطار عجز المسلمين عامة فى بلدان الشرق عن استنباط واستقراء الجديد فى محيطهم...لذا فهم دوماً ميالين لايجاد مقاربات بكل سهولة للبحوث فى الخارج...
    ودونك مقاربة ان حادث 11/9 قد ذكر فى القرآن وكيف انتشر ذلك الخبر بصورة عجيبة...

    فاصبحت انا شخصياً غير ميال لتصديق محاولات الاسلمة التى يفرح لها الكثيرين (المحبطين) والغير قادرين على تغيير واقعهم الفاشل - اذا لم يصاحب ذلك العديد من القرائن.

    أضرب لك مثال يا كوف لمجالنا بتاع الكمبوتر دا... كل ما جاء ذكر شئ جديد عنه ..أجد ان المسلمين ناطين الى العالم الخوارزمي.
    طبعاً لا احد ينكر دور الخوارزمي فى وضع أسس رياضية سمحت بالكثير الكثير من النعيم الاحنا فيهو اليوم...ولكن هناك ملايين الخوارزمي فى عالم اليوم...

    بالله هسع زى مخترع الانترنت السويسري تيم بيرنر لى دا...ما المفروض نعمل ليهو تمثال فى كل الدول النامية؟؟؟

    الشاهد فى كلامي هذا يا عزيزى كوف ان العربوأسلامويين مازلوا يعتمدوا على أضطرار التاريخ والخطب العصماء فى أكثر المجالات تخصصية...
    ومصريين على التواكل على الماضي... لأنهم ببساطة محبطين وسط انظمتهم التى هى من صنع ايديهم وأقصد هنا بلدنا السودان...
    هل يمكن ان تريني مثلاً ما هو الانجاز العلمي المستنبط من الدين الاسلامي الذى تم أكتشافه فى ظل دولة الانقاذ الاسلامية؟؟؟
    مع العلم ان هناك مئات الدكتوراة التى تم منحها فى جامعة القرأن الكريم وجامعة أمدرمان الاسلامية فى قسم الشريعة وغيره من الاقسام الاسلامية؟؟؟
    ان لم تستطيع الاجابة يا كوف...

    رجاءً حوّل السؤال الى الدكتورة القديرة العارفة أى حاجة لدرجة استهتارها لعقول الناس (أماني السني "الحلاق").

    وجود جامعة كاملة تحمل أسم القرآن الكريم وحالنا ياهو حالنا يا كوف مسئولية لكل مسلم فى البلد!

    ولا شنو؟؟؟

    ومن قبل ومن بعد...لك كل الودّ

    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 01:55 AM

حمزاوي
<aحمزاوي
تاريخ التسجيل: 10-10-2002
مجموع المشاركات: 11529

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    قال الله تعالي :
    وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ : نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (البقرة : 222 /223 )
    صدق الله العظيم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 11:29 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: حمزاوي)

    حمزاوي...سلامات يا حبيب...

    انت شايت وين؟؟؟

    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 02:57 AM

مراويد

تاريخ التسجيل: 09-08-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    د. امانى
    بعيدآ عن القمل والجرب (اعتقدت مخطئآانك تخليتى عن هذه اللغه!!!)، نعم توجد حالة رد فعل عند الكثيرين وليس العلمانيين فقط، هل سالت نفسك لماذا؟؟ خاصة فى السودان؟؟ التحجج بالعقل المعلمن كسبب لهذا الرفض تحجج مبسط و ساذج، المتابع للبورد على سبيل المثال يجد ان الرفض و ردالفعل الحاد تجاه من يرفع ذات الشعارات الاسلاميه غض النظر عن انتمائه المعلن او عدمه للجبهه الاسلاميه ملفت لنظر، القول بان دائرة الرفض هذه تضم العلمانين او اليساريين فقط هو كذب على الاخرين وعلى الذات ، وهذا الكذب هو احد اسباب ارتياب و تشكك الناس فى هذه الشعارات ومن يرفعها.

    حول سؤالك :
    Quote: آخر هل مريود وغيره من مجموع العلمانيين تتبني خيارات أخري تتقاطع مع هذه المرجعية وبالتالي يترحل خلافهم بعيدا في التاريخ والايديولجيا ، أم أن لا خلاف لهم مع التأمين علي مرجعية الإسلام الأيديولوجية فقط كما ير الجمهوريون والحزبأميون والختميون أن المثال الجبهوإسلامي كان مثالا شائها


    السؤال بهذه الصيغه خاطئ من الاساس و تضليلي كالعاده، لانه يقود لتصوير الخلاف او الاختلاف كانه مؤسس على الدوافع والمنطلقات الذاتيه للافراد، قد يكون صحيحآ عندما نتناقش حول قضايا ذات طابع ذاتى، كالزواج او الموسيقى الخ، لكن عندما يتعلق بقضايا عامه كشكل الدوله، نظام الحكم، الايديولوجيا و الافكار على مستواها الجمعى ينتفى البعد الذاتى، بمعنى اخر انا لا اناقش هنا امانى الفرد/الاسلاميه، بل بنيه متكامله بابعادها ومستوياتها المختلفه، وعلى هذا الاساس فان تقاطع ما اسميتيه مرجعية الاسلام الايديولوجيه مع مرجعيتى لا يتحدد باسم هذه المرجعيه بل بتفاصيل رؤيتها لقضايا عده مثل شكل الحكم،الديمقراطيه التعدديه،حقوق الانسان، الموقف من الحقوق والحريات الاساسيه، الموقف من المراه والقوميات والاقليات العرقيه والدينيه والثقافيه واللغويه الخ. لهذا السبب انا ارانى بخلفيتى العلمانيه(!!!!) هذه اقرب كثيرآ الى الكثير ممن اسميتيهم الجمهوريون والحزبأميون والختميون ذوى المرجعيه الاسلاميه، وغيرهم من ذوى المرجعيات غير الاسلاميه، وان الشقه بينكم وبينهم رغم التشابه فى اسم المرجعيه (واختلاف محتواها) كبيره بمراحل.

    Quote: حيث لا يصح أن تخلط الأكوام لأن مراويد وأحمد أمين وكافة اللصاقة قضيتهم أبعد من حكومة الجبهة ، فحتي لو قدمت أروع الامثلة في تنزيل المثال الاسلامي في الواقع ستظل أي دولة مرجعيتها دينية مرفوضة بالنسبة لهم ،


    "حتى" هنا لا تجدى، نعم انا مبدئيآ ضد الدوله الدينيه اسلاميه او مسيحيه او يهوديه او هندوسيه، وعلى الاصح انا ضد الدوله غير الديمقراطيه دينيه او علمانيه كانت،العلمانيه او لا دينية الدوله ليست شرطآ او دليلا على ديمقراطيتها، ويكفى نماذج المانيا النازيه وايطاليا الفاشيه و دول المعسكر الاشتراكى وتركيا اتاتورك و دكتاتوريات امريكا الجنوبيه الفظيعه وعراق صدام، وغيرها.

    Quote: بعدين البحث بحث علمي إذا ما فضضنا إعتبار الإنسانيات علوما ، ولكنه ليس مختبريا للبحث عن طبيب ومختبر لإجراء التجارب الخاصة بفرضياته

    يا دكتوره ده استكرات عديل كده، كيف اى بحث هو بحث علمى؟؟؟ اعيد ليك تساؤلات د.عادل اسحق

    Quote: however, how a negative result or conclusions can be presented as I suspect all conclusions will have to be positive or the reseacher will be in major trouble


    البحث العلمى قد يقود لهذه النتيجه او الاخرى، لصحة او خطأ تلك الفرضيه او الاخرى، كيف يمكن ان نبحث علميآ فى الاحاديث النبويه لاثبات الصحه من الخطأ؟؟ هل هناك على الاطلاق براح مثل هذا للباحث المؤمن؟؟
    وقولك أن كتب الفقه مليئة بمثل هذه البحوث هل يعني إيقاف البحث في أي مادة قتلت بحثا أو ليس تلك الدعوة هي المؤسس لقتل الثقافة
    وهذه بعينها القراءة مع الترصد، انا كتبت

    Quote: ،اما اذا كان بحثا فقهيا لتوضيح النموذج الإسلامي في الممارسة الجنسيةعلى لتوضيح ما هو مباح وممنوع و مكروه فى الممارسة الجنسية من وجهة نظر اسلاميه فهذا مقامه اخر و نوعه ايضا اخر،وكتب الفقه والتفسير مليئه بهذه الابحاث غير مساهمات كثير من فقهاء وعلماء المسلمين فى هذا المجال، بل انه فى عصور ازدهار و ثراء المجتمعات الاسلاميه ازدهرت حركة الانتاج الفكرى والمعرفى و شملت مجال الايروتيكا والجنس،


    اين دعوتى لعدم البحث هنا؟؟ على النقيض اردت التاكيد على ان كثيرين بحثوا وكتبوا فقط اردت تحديد حقل و مجال البحث، وبالمناسبه البحث والمعرفه والابداع والتجديد والاجتهاد شرطها الرئيسي الحريه، واسالى جاليليو الذي قال ان الارض تدور، ارادو حرقه ، كيف يدور البابا (كيزان ذاك الزمان و دعاة مسحنة المعرفه حينها)؟؟؟ تنازل جاليلو وقال بصوت منخفض "ولكنها تدور"

    اعلموا : لكنها تدور

    نواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 05:29 AM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: مراويد)


    الأخ/مراويد
    أراك أيضا تعاود إسلوبك القديم بعد أن أفرحني إنحيازك للغة جديدة هي لغة من يملك شيئا يفيد الحوار ، وزعلتني إبتساراتك لعبارتي، وإخراجها عن سياقها عندما تحدثت عن بنية العقل المعلمن وحساسيته من إرجاع أو تأصيل الإشكال ، وأنا حأكون أكثر تحديدا في توضيح وجهة نظري ، وهي أن هنالك من يدافع في كل الحوارات الدايرة في البورد عن مرجعية وتقعيد يستند علي رؤية إسلامية للأشياء ، وصدقني 90% منهم ضد شرعية وسياسات حكومة الخرطوم جملة وتفصيلا ، لكنك لن تجد أحدا منهم أبدا يسخر من بحث دكتوراة عن النموذج الاسلامي (وليس أسلمة) في الممارسة الجنسية ،لأنهم يؤمنون بوجود مادة للبحث في هذا الإطار وغيره ويحترمون كحد أدني مثل هذا الجهد دعك عن السخرية منه ، وهم يؤمنون أيضا بأن الإسلام دين ودولة وتشاركهم قاعدة شعبية عريضة ومتزايدة كل يوم مع إزدياد الترصد الغربي بأمتهم علي طول الجغرافيا الإسلامية ، وبعضهم كالصادق المهدي (وهو منظر قدير)ينظر لدولة إسلامية تبني علي أسس ديمقراطية كما حاول ذلك اللندي من قبل مع إشتراكية علي أسس ديمقراطية .. وهؤلاء من أطلقت عليهم انت بنية متكاملة بأبعادها ومستوياتها. علي النقيض من بنية أخري تتخذ مرجعيتها العقل أو الجدل (والذي بدأ التشكيك الحقيقي ضده من داخل المرجعية الغربية التي بنت حداثتها عليه إبتداء من نيتشه وفرويد ودوركهايم وفوكو ودريدا وغيرهم).
    فانت يا مراويد لا تنكر إنك علماني ومرجعيتك علمانية ، إذن من يمارس التمويه هنا؟؟ من هو خارج المرجعية الإسلامية ويحاور في إشكالات الداخل أم من يأسس في بنية أسلم للحوار....
    الحوار يا أخي بين العلمانيين والإسلاميين حوار فكري ولا تمثل السياسة إلا مساحة التماحك داخله ...الحوار معكم يا مراويد هو هل يصلح الإسلام أصلا لتأسيس دولة (خارج إطار الصراع الطبقي أوالمركزية الديكارتية الأنوية) ....وعندما نتفق علي ذلك قد ننتقل للمرحلة الثانية من ما شكل الدولة ، أو كيف تستمد تلك الدولة مشروعيتها....وهذا واضح من خلال كلامك أدناه
    Quote: نعم انا مبدئيآ ضد الدوله الدينيه اسلاميه او مسيحيه او يهوديه او هندوسيه، وعلى الاصح انا ضد الدوله غير الديمقراطيه دينيه او علمانيه كانت،العلمانيه او لا دينية الدوله ليست شرطآ او دليلا على ديمقراطيتها، ويكفى نماذج المانيا النازيه وايطاليا الفاشيه و دول المعسكر الاشتراكى وتركيا اتاتورك و دكتاتوريات امريكا الجنوبيه الفظيعه وعراق صدام، وغيرها.

    بعدين مراويد انت إجتزأت عبارة أخري وهي عن كون البحث علمي وهو ما وصفتموه به أما عبارتي أرجع لها فتقول سنعتبر البحث علميا إذا ما فضضنا إشكال أن الإنسانيات علوم ولكنه ليس مختبري حتي تنادي يا مراويد بطبيب لإثبات فرضياته ....أما البحث العلمي في صحة الاحاديث أوخطأها فهنالك حقيقة علوم للبحث في صحة الأحاديث وتستخدم المعايير المختلفة وإذا حقيقة تريد الإستزادة في ذلك من مدك ببعض العناوين...ولكن البحث المذكور أعلاه والذي تخلي صاحب البوست عن متابعة مسؤولياته في الإستجابة لمداخليه والذين نادي أكثر من واحد فيهم بإستعراض البحث المستشكل حوله ومادته لآننا نتحدث عن شئ لم نتطلع عليه وهذا ظلم صريح للرسالة وصاحبها ، المهم الاحاديث في بنيتها اللفظية والتاريخية ليست مادة هذه البحوث بل تأويلها في الأطر الزمكانية والمتغيرات المستجدة ، وهذه بالضرورة معطيات الإباحة الإجتهادية يا مراويد..
    أما جاليلو يا مراويد فإشكالياته هي إشكالية ديانة أخري ومن العيب الإستدلالي مماهاتها في التاريخ أو الإصول الإسلامية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 08:32 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 07-21-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Amani Alsunni)

    ... القارئ لبعض التعقيبات الغاضبة للبعض في هذا المقال يظنّ أنّهم اطلعوا على فحوى رسالة الدكتوارة التي تنتقدها د. منى حلمي، غير أنّ المثير للدهشة أنّهم لم يطلعوا عليها ورغم ذلك يهاجمونها! أنا شخصيّاً لم أطلع عليها لذا لم أدافع عن فحواها بل أكتب منكراً محاولات د.منى -ومن لفّ لفّـها- تكوين لجنة أحاديّة النظرة لها الحق في تحديد ما إذا كان موضوع بعينه مفيداً أو لا!! هلا تفضّل علينا أحد (الغاضبين) بعرض فقرة من الرسالة يعترض عليها ويفنّد ما ورد فيها؟! ماذا سيكون موقفكم لو كانت خلاصة رسالة الدكتوراة أنّ الممارسة الجنسيّة أفضل بإبعاد الجوانب الدينيّة عنها؟!
    وأعيد ما كتبته أعلاه إمعاناً في تبيين وجهة نظري...
    Quote: اللافت للانتباه أنّ الكاتبة تنظر للأمر من زاويتها فقط رغم أنّها -طبعاً- تعدّ نفسها من متسعي الآفاق القابلين للآراء مهما اختلفوا معها، لذا تراها تنكر على غيرها اعتبار الدين عصب الحياة وهي بالمناسبة قناعة راسخة لدى السودانيّين إلا قليلا، ومن أراد أن ينكر هذا الأمر فدونه صفحات المنبر كلّها و(الباندويدث) كلّه للإتيان بما يدعّم إنكاره هذا!

    أحمد الريّح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 11:37 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Amani Alsunni)

    Quote: لكنك لن تجد أحدا منهم أبدا يسخر من بحث دكتوراة عن النموذج الاسلامي (وليس أسلمة) في الممارسة الجنسية ،لأنهم يؤمنون بوجود مادة للبحث في هذا الإطار وغيره ويحترمون كحد أدني مثل هذا الجهد دعك عن السخرية منه


    انا غايتو ســـــــــــــــــــــــأخر من البحث الما شفتو دا...
    لحدى ما اشوفوا ولا تقومي تقولي لى ملخص البحث القاعدة تدافعي عنو وما شفتيهو دا...

    اديها صنه!!!

    ومستني تجاوبي لي على السؤال بتاعي دا...ان شاء الله للحول الجاي...
    حاكون حايم وراك بسؤالي دا...

    أمانة ما وقعت يا أماني (الحلاق)...

    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 08:27 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    Quote: أما عن حالة الفرز التي أشرت إليها بين ما هو إسلامي وما هو غير إسلامي، فهذا ديدن كل مسلم له منهج وطريق في هذا الحياة،


    الكوز، kov123 تحياتي.

    انا مسلم او مع كده مابحس بهذا الالحاح الكيزاني لقضاء نصف عمري، افرز في الاسلامي، من غير الاسلامي، ثم افني النصف الاخر محاولا تلبيس الاسلام فيما تم تصنيفه "سلفا" غير اسلامي!

    شايف غلوتية الاسلام السياسي دي كيف؟

    ساقية جحا او اجرك علي الله!

    تشيل من البحر، او تكب في البحر!

    عشان كده اسلامكم ده، ابدا ماقام ليهو قايمة، من بركتو ديك، والي هذا التاريخ!

    في السودان بعد اربعين سنة، هاهو طرحكم ينتهي بي تشليع تنظيمكم، او سجن كبيركم الذي علمكم السحر. وكمسك ختام، هاهو طرحكم ينتهي بتشليع السودان نفسو، او تسليمو مرة اخري للغرب والمصريين!

    بعد ده كلو عندكم نفس، تردحو من اول او جديد؟

    المضحك في ده كلو وصمكم للاخرين بالعلمانية، وانتم العلمانية نفسها، تسعي بينا، في سروال ومركوب، جبة او صديري، سيف اوسكين!

    او كمان علمانيتكم، البتفصل بين الشعار والممارسة، عينة فعلا!

    بل علمانية الاسلام السياسي احالت الدين، الي جثة هامدة بلا حراك، بسبب التعارض مابين المفاهيم والممارسة، مما ادني الي فصل الاولي عن الثانية، فصل تام!

    لذلك اختكم اماني سيخة تتحدث في زهو عن السوربون، و "علم" الشريعة المقارنة..!

    ابلغ دليل علي علمانية الكيزان، هو فساد زممهم، وانحلالهم الخلقي علي نحو لم يشهدو السودان، منذ التركية السابقة، الفأرة اللتي انجبتنا، طاعون الاسلام السياسي، قبل ما "تجكك" بالكروباوي!

    من اسباب التعارض مابين التنظير الكيزاني، والممارسة، هو غربة الفهم وتخلفو عن الواقع من جهتين:
    الواقع الثقافي المغاير في حالة السودان، علي نحو جذري لي مفاهيم مترعة بي معايير ثقافة اجنبية ووافدة، ومن الجهة الاخري، عامل الزمن، وتأثيره علي احتياجات الناس الانية، حتي داخل محيط الثقافة الانجبت الاسلام السياسي نفسه، الثقافة العربية.

    هذا الفهم "المرحل" من زمن غابر، يخرج للوجود من دماغ الكوز ميت، سلفا ومنبت تماما عن الواقع المعاش!

    علي كده الفهم بركب قضيب، والممارسة قضيب اخر، ليشكلان، خطان متوازيان لا يلتقيان! علي كده تضدح طبيعة علمانية الكيزان المركبة من حيث الفصل مابين الشعار والممارسة!

    (عدل بواسطة Bashasha on 10-21-2004, 09:15 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 09:03 AM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Bashasha)

    لست كوزا حتى يعنيني ما كتبت فضلا عن أرد عليه، هذا أولا
    وثانيا لا تخرج من الموضوع الأساسي ناقشني كما أناقشك
    وثالثا بعض ما في كلامك مردود عليه في رد سابق
    والتكرار كما -قيل في المثل- يعلم الشطار !!!!
    ثم انظر من بدأ بالتصنيف والفرز؟؟
    والمرة الجاية ورينا مصطلح (انتو) و(طرحكم) و(اسلامكم) دا تحت ياتو تصنيف بالله؟؟ عشان نكون معاك في الصورة!
    وأخيرا عليك التحايا بأفضل منها!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 10:13 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    مرة تانية kov123 تحياتي،

    مافاهم معني اصرارك علي نكران توجهك الفكري؟

    انت مصر علي "الاسلمة" او مع كده بتحتج علي مناداتنا ليك بي اسم توجهك! اللي هو "الكوزنة" او الاسلام السياسي.

    ذي ماقلت ليك، من جانبنا لانؤمن بي مفهوم "اسلمة"الكيزاني، لماتم تصنيفوا سلفا، ك "لا اسلامي".

    ذي ماشرحنا، ده فهم نابع من عقل علماني في جذرو الثقافي، تحديدا، ثقافة المهد الشمالي للحضارة او المجموعة القوغازية، اي الارييين.

    تاريخيا ولاسباب تتصل باسلوب المعيشة، البداوة تحديدا، هذا العقل يجنح الي التفريق مابين الديني واللاديني بصفة عامة، ولافرق هنا مابين العربي او الالماني!

    ذي ماواضح للموضوع خلفية طويلة ومتشعبة جدا، تحتاج لمجلدات، مش مداخلة ولابوست، ولا بوستات.

    فانا جايييك من حتة بعيدة جدا، من باب شمول النظرة اوكليتها.

    بناءا عليه، وانطلاقا من معطيات ثقافتنا، ثقافة المهد الجنوبي، كلو شئ في حياتي، ديني، اي اسلامي، الي درجة تفقد معها كلمة "اسلامي" او "ديني" معناها تماما، لانو لاوجود لماهو "لاديني" في فهمي او ممارستي لي حياتي اليومية!

    عشان كده، رغيكم ده ماجيب تمنو، ولهذ فهو ذاهب الي مزبلة التاريخ، في السودان لا محالة!

    وسيعود لي تصوفنا رونقو وبهاؤه القديم قدم هذا الكوكب، عماقريب، لمان "حمد" احمد يستجم والحال يطيب! لهذا حتي "الكشف" كرقيص عندنا اسلامي او نص!
    مرة تانية، وبحكم القولبة، كلام ذي ده، بضرس سنون عقول امثالكم!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-22-2004, 05:12 AM

kov_123


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Bashasha)

    أنا لم أنكر أن توجهي إسلامي، ولم أنكر ذلك أبدا!!، بل ما نفيته يا بشاشة ومن سار في دربك ولف لفك أنني لست "كوزا" كما الكثيرين من الزملاء في هذا البورد!!!. والذين تحبون أن ترمونهم زورا وبهتانا بهذه التهمة الممجوجة التي تعب قراء البورد من تكرارها كالأسطوانة المشروخة!!!، وقد وضحت ذلك في ردي السابق ولا داعي للإعادة.
    أما الآن فدعونا ندخل في موضوعنا من جديد:
    يبدو أن الأمر التبس عليكم!!
    فلم أكن أعني بفصل بما يفعله المسلم عن الإسلام بأنه صحيح، ولكن كنت أرمي إلى فرية وشبهة تستخدمونها أنتم ومن نهج نهكم، وهي أن يتم إلصاق كل فعل مخالف يفعله بعض المسلمين من ربا وجرائم قتل وسرقة و...و... الخ بالإسلام نفسه!!!! ومن ثم تخرجون لنا بالنتيجة الآتية: "أن المنهج الإسلامي غير صالح للتطبيق في سائر شئون الحياة المعاصرة ومنها شئون الدولة، انظر كيف فعل فلان وكيف عمل علان الذين من حزب كذا الإسلامي، وكيف دمرونا وأفقرونا و...و...."!!!
    لا تنس أن الله سبحانه وتعالى في سورة العصر تلك السورة القصيرة التي يحفظها الكثير من المسلمين: (إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)، يدل هذا أن الإيمان قول وعمل، ولا يكون الإيمان كاملا إلا أن يطابق قول المؤمن عمله، يقول ربنا تعالى في تحذير شديد: "يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون"!!
    وقال صلى الله عليه وسلم: -(آية المنافق ثلاث إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا اؤتمن خان)
    وبدلا من أن تكسبوا هذه النقطة في وزن أعمال الناس وإن شئت "الإسلاميين" ومهاجمتهم بنفس حجتهم كي توضحوا للعالمين أن كثيرا مما يحدث الآن في السودان ليس من الإيمان في شيء، نحيتم المنحى المذكور آنفا ربما عن جهل وربما عن معرفة. ولكن خاب ظنكم فالكل حتى الطفل الصغير بات يعرف الآن أين ما هو "إسلام" وأين ما هو "إدعاء"!!!
    أما حديثك عن العرب وعن البداوة، فبالرغم من أن الرسالة الإسلامية نزلت في الجزيرة العربية والقرآن الكريم جاء بلغة العرب إلا أنها جاءت رسالة للعالمين!!! ومع ذلك لا فرق لعربي على عجمي إلا بالتقوى،
    يعني العرب الذين ما فتئت تذكرهم إلا بكل ما هو شنيع ليسوا من الذين لديهم صكوك لدخول الجنة دون حساب، بل يستووا هم وغيرهم في شروط الجنة، ولا تنس أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم منهم من كان حبشيا ومنهم من كان روميا ومنهم من كان فارسيا ولا تنس أن زوجة النبي صلى الله عليه وسلم ماريا القبطية وأم ولده إبراهيم!!.
    أما عن منطلقات ثقافتنا فهي الثقافة الإسلامية بتعاليمها وآدابها وأخلاقها وهذا أرفع شأنا من تلك الثقافات الجهوية والعنصرية وثقافة "الرقيص" أيضا!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-22-2004, 05:52 AM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    تابعت النقاش،الوقت لم يسعف فى المساهمه، وجدت عدة مقالات فى موقع الحوار المتمدن قد تسهم فى اضاءة بعض الاشياء

    Quote: خلافات فقهية فى مسائل علمية
    خالد منتصر

    • يحلو للبعض النظر الى القضايا العلمية بمنظار الدين وتأخذهم النشوة حين يستطيعون جر العلم من المعمل الى المسجد ويبدأون فى محاسبته بالنصوص الفقهية بدلاً من المعادلات الرياضية ،وينسون فى غمرة هذا الحساب أن منهج العلم مختلف عن منهج الدين، وهذا لا يعيب كليهما ولا يعنى بالضرورة أن النقص كامن فى أحدهما، فالمقارنة لا محل لها ومحاولة صنع الأرابيسك "العلمدينى" بتعشيق هذا فى ذاك محاولة محكوم عليها بالفشل مقدماً، فالعلم هو تساؤل دائم أما الدين فيقين ثابت، العلم لا يعرف إلا علامات الاستفهام ، والدين لا يمنح إلا نقاط الاجابة ، كلمة السر فى العلم هى القلق أما فى الدين فهى الاطمئنان ، هذا يشك وذاك يحسم .
    وكل القضايا العلمية المعلقة والتى تنظر الاجابات الشرعية لن تجد هذه الاجابات لسبب بسيط هو أن من عرضوها منتظرين الاجابة قد ضلوا الطريق فالاجابة تحت ميكروسكوب العالم وليست تحت عمامة الفقيه ،ولنحاول أن نقوم برحلة عبر أحراش هذه العلاقة المعقدة ما بين العلم والفقه ، وأن نطل سريعا على عينه من هذه القضايا حتى نعرف كم هو مختلف منهج العلم عن منهج الدين ،ولنعرف أيضاً أننا كثيراً مانطرق الباب ونظل منتظرين أن يجيب علينا أحد ويفتح لنا الباب ،ولكننا فى النهاية نفاجأ بأننا قد طرقنا الباب الخطأ فى الوقت الخطأ .
    * وتقتضى الأمانة العلمية أن نعرض للقطات سريعة من تاريخ هذه العلاقة فى الغرب والتى حسمت هناك منذ وقت طويل باقتناع الفريقين بان لكل منهما مجاله، فالقسيس هناك حدوده جدران الكنيسة لا يفتى فى العلم ،والعالم هناك لا حدود لطموحه وليس مطلوبا منه منح صكوك الغفران ،ومرجعنا السريع فى علاقة الدين بالعلم فى الغرب هو الكتاب القيم والذى صدر عن دار الهلال وهو من تأليف الفيلسوف برتراند راسل وترجمة د. رمسيس عوض تحت عنوان" الدين والعلم" ،وفيه يعرض المؤلف لبعض المعارك التى إشتعلت بين رجال الدين والعلم ،والتى للأسف فى معظم الأحيان راح ضحيتها علماء قتلوا او أحرقوا او أجبروا على التوبة ولكن كان ولابد من هذا الثمن حتى تتطور الحضارة ،وأعتقد أن سبب تقدمهم وتأخرنا فى هذا المجال، هو أننا لم ندفع ثمن العبور من بوابة الحضارة حتى هذه اللحظة .
    [الصراع بين الكتاب المقدس والعلم الحديث فى الغرب كان صراعاً محتدماً بين مرجعية النصوص وقوة ودقة الملاحظة والمشاهدة والتجربة ،وأولى لقطات هذا الصراع هو نظرية دوران الأرض ،وأول أبطاله هو كوبرنيكوس والذى قال عنه لوثر "إنه نصاب يحاول ان يبين ان الارض هى التى تدور وليس السماوات أو الشمس والقمر" ،وكان مصدر هذه التهمة هو الاستناد إلى بعض آيات الكتاب المقدس مثل الآية التى تخبرنا بان يوشح أمر الشمس وليس الأرض ان تقف فى مكانها ، والاية رقم 1 من المزمور 93 والتى تقول "أيضا تثبتت المسكونة لا تتزعزع" ،أما المصدر الخفى والحقيقى هو خوف القساوسة والكهنة وغضبهم من ان إقصاء كوكب الأرض عن وضعه المركزى سيقصى الإنسان هو الاخر عن وضعه المميز فى الكون .
    أما البطل الثانى فهو جاليليو وتلسكوبه الذى جر عليه المتاعب وأضاف أربعة أجرام سماوية اخرى فوق السبعة الذين آمن بهم القدماء فحدث الانزعاج والرفض لأن هذا لا يستقيم مع إشارات الكتاب المقدس ،لأن الاجرام السبعة هى الشمعدانات السبعة التى تحدث عنها سفر الرؤية ،وكانت نتيجة هذا الهجوم ترقية قسيس دومنيكانى بسبب موعظة ألقاها حول نص الكتاب المقدس القائل "وانتم يا سكان الجليل لماذا تقفون محملقين فى السماء؟" ،ذهب منها الى ان الهندسة رجس من الشيطان وأنه ينبغى إستبعاد علماء الرياضة باعتبارهم مؤلفى كل الهرطقات …،وقد دخل علماء الجيولوجيا والاحياء فى جدل عنيف مع رجال اللاهوت حول قصة سفينة نوح والتى استبنط منها اللاهوتيون أن كل الحيوانات الموجودة حالياً تنتمى إلى أنواع تمثلت فى الحياة فى سفينة نوح ،وبذلك فالأنواع ثابتة لا يطرأ عليها التغيير أو التبديل وكان أى شك فى ذلك خاصة من علماء البيولوجيا المؤمنين بالتطور كفيلاً بإلصاق تهمة الكفر ،وجاء اكتشاف امريكا ليحير اللاهوتيين فأمريكا كانت أبعد ما تكون عن الجبل الذى وجدت عليه سفينة نوح ومع ذلك فقد عثر فيها على حيوانات كثيرة ليس لها وجود فى الأماكن التى تحتل مركزاً وسطاً، فكيف استطاعت هذه الحيوانات السفر إلى هذه الأماكن النائية ؟! ،وتلقى داروين معظم الهجوم حتى أنه وصف من قبل المتعصبين من رجال الدين بأنه الرسول الذى يدعو الى عبادة القذارة" …
    [وبعد الفلك والجيولوجيا جاء الصراع مع علم الطب والذى كان اكثر إحتداما وعنفاً، ففلسفة المرض عند رجال الدين القدامى هو أنه عقاب من الله ،وقد ذهب القديس أو غسطين إلى ان جميع أمراض المسيحيين ترجع إلى الشياطين وكان للقديسين منزلة كبيرة فى جلب الشفاء فعلى سبيل المثال نجد أن الناس ظلوا لقرون كثيرة يعتقدون فى قدرة عظام القديسه روزاليا المحفوظة فى بليرمو بإيطاليا على شفاء الأمراض، ولكن عندما قام عالم تشريح دنيوى بفحص هذه العظام اكتشف أنها بقايا عظام ماعز !! ، وقد أفلت هذا العالم لحسن الحظ من الحظر الذى كان قد اجرى على علم التشريح والذى اعتبره القساوسة مانعاً ضد بعث الأجسام من الموت ،وإمتدت الخزعبلات من الأمراض الجسمية الى الأمراض النفسية والتى إرتبطت بالسحر إعتمادا على الآية 18 فى اصحاح 22 من سفر الخروج والتى تقول "ولا تدع ساحرة تعيش" ،ومن الأشياء الطريفة فى تاريخ هذه المحظورات، والتى تجعلنا نقول ما أشبه اليوم بالبارحة وما أشبه اقول القساوسة القدامى بأقوال الشعراوى الحالية والذين قالوا ما يشبه قوله عن غسيل الكلى انه تأجيل لمشيئة الله فقد وقفوا ضد تلقيح الجدرى لدرجة قيام قسيس انجليكانى بنشر موعظة جاء فيها ان" قروح ايوب ترجع دون شك الى ان الشيطان قام بتلقيحه!!"، واشترك كثير من قساوسة اسكتلندا فى اعداد بيان جاء فيه ان التلقيح يعتبر "محاولة لإصابة حكم الله وتقديره بالارتباك"، وقال أحد القساوسة عن مرض الجدرى " اذا كنا قد ابتلينا بمرض الجدرى فإن ذلك يرجع الى ما مارسناه من عربدة فى الشتاء الماضى فقد انغمسنا فى شهوات الجسد لدرجة أثارت غضب الله" !! .. وحتى التخدير واكتشافه الذى انقذ البشريةمن الآلم واتاح الفرصة لأعقد العمليات الجراحية ان تجرى فى أمان كامل ، حتى هذا الاكتشاف لم ينج من تدخل رجال الدين الذين إعترضوا حين حاول أحد الأطباء سنة 1847 ان يستخدم التخدير فى حالات الولادة ،وذكروا الآية 16 فى الاصحاح الثالث من سفر التكوين والتى تقول "بالوجع تلدين اولادك"..
    وقد قصدت أن أذكر بعضاً من الصراع بين رجال العلم ورجال الدين فى الغرب كى أؤكد بان الخلاف بينهما هنا فى الشرق لا يرجع إلى طبيعة كامنه فى عقلنا الشرقى أو فى ديننا الاسلامى ولكن الخلاف يرجع الى ما قلته سابقاً عن الاختلاف بين طبيعة العلم وطبيعة الدين وبان أى خلط متعسف يؤدى بالقطع الى مثل هذه المعارك التى تؤخر وتعوق مسيرة التقدم .
    [ننتقل إلى المعارك بين العلم والدين وهى كثيرة فى مجتمعنا الاسلامى، ولنبدأ بعلم الفلك والذى يتحكم فى كثير من طقوسنا الدينية كمواقيت الصلاة وصوم رمضان ورؤية هلال بداية الشهور الهجرية … … الخ ، وها هو كل رمضان ينذرنا بان مشكلة تحديد بداية الشهر لم ولن تحسم ،هل هى برؤية العين ام بحساب العلم الفلكى ؟ وتظل البلاد الاسلامية أسيرة التخبط والانقسام .
    والحمد لله فأمتنا لا ينقصها الانقسام ،فهى منقسمة أصلاً سياسياً واقتصادياً، ولكن الإنقسام الدينى يأتى ليكمل الحلقة ، ولكن المفاجأة ان ما نتحدث عن من تحديد لبداية الشهور الهجرية هو ترف شديد وأمنية حالمة بل ومستحيلة، لأنه لابد من أن نعرف أنه يوجد من لا يعترفون ببديهية علم الفلك الأساسية من أصله ،وهى أن الارض تدور حول الشمس والتى اثبتها كوبرنيكوس وحوكم من اجلها جاليليو حتى اصبحت من اساسيات المعرفة الإنسانية ككل وليس علم الفلك فقط ،ولنقرأ أسويا فتوى الشيخ الإمام عبد العزيز باز حتى نحكم بأنفسنا .. يقول الشيخ الامام عبد العزيز بن باز الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والافتاء والدعوة والإرشاد فى المملكة العربية السعودية فى عام 1976
    "القول بان الشمس ثابته وان الأرض دائرة هو قول شنيع ومنكر، ومن قال بدوران الأرض وعدم جريان الشمس فقد كفر وضل ويجب ان يستتاب وإلا قتل كافراً ومرتداً ويكون ماله فيئاً لبيت مال المسلمين" ، ونأتى هنا الى مسألة المنهج التى تحدثنا عنها فى السابق ونسأل الى ماذا استند الشيخ بن باز فى فتواه ، هل استند الى رأى اهل العلم وهم فى هذه الحالة علماء الفلك ؟ ،الواقع لا ،فهؤلاء العلماء كفره ولكنه إستند الى القرآن الكريم والأحاديث وكتب السلف الصالح ،وهذا المنهج الذى يلوى عنق النصوص لإستخراج الحقائق العلمية طالما هاجمه الكثيرون حتى من بين علماء الدين أنفسهم ، أما عن هذه الأدلة التى قدمها بن باز فيما بعد سنة 1982 فقد كانت كالتالى:
    أولاً: الدلالة على جريان الشمس والقمر فقد استند بن باز الى بعض الأيات القرآنية مثل قوله تعالى "وسخر الشمس والقمر كل يجرى لأجل مسمى" ، "والشمس تجرى لمستقر لها" ، "وسخر لكم الشمس والقمر دائبين" ، "فلا اقسم برب المشارق والمغارب" ويقول بن باز فى تفسيره أن الجرى فى لغة العرب هو السير والإنتقال من مكان الى مكان ،فالشمس جارية اى سائرة متنقلة من منزله واما ما استمده من الأحاديث الشريفة لإثبات صحة فتواه فهو أن النبى صلى الله عليه وسلم قال يوماً أتدرون أين تذهب هذه الشمس؟ قالوا الله ورسوله أعلم ،قال ان هذه تجرى حتى تنتهى الى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة فلا تزال كذلك حتى يقال لها إرتفعى وإرجعى حيث جئت … الخ" ، ثم يضيف الإمام بن باز بأن الشمس سقفها ليس بكروى وإنما هو قبة ذات قوائم تحمله الملائكة ،ثم يؤكد الإمام بن باز انه كان من جملة الناس الذين شاهدوا بعيونهم وأبصارهم سير الشمس وجريانها قبل ان يذهب بصره وهو فى سن التاسعة عشر من عمره …
    كانت هذه عينة من الأدلة على جريان الشمس والقمر ،أما أدلة ثبوت الأرض فقد جمعها بن باز فى أولاً الأيات القرآنية مثل "جعل لكم الأرض قرارا" ، "جعل لكم الأرض مهادا" ، "الذى جعل لكم الأرض فراشا" ، "وألقى فى الأرض رواسى ان تميد بكم" ومن تفسيراته ان كون الأرض فراشا مشروط بكونها ساكنة لأنها لو كانت متحركة لما كانت فراشا على الإطلاق ، وثانياً الأحاديث النبوية الشريفة ومنها الحديث الذى يقول" لما خلق الله الأرض جعلت تميد فخلق الجبال عليها فاستقرت … " ومن هنا استخلص بن باز ان الحديث النبوى قد اثبت ثبوت الأرض ، وبذلك اكتملت ملامح فتوى تكفير جاليليو وتلاميذه والتى لم يتنازل عنها بن باز حتى الأن.
    والقضية العلمية الأخرى التى تعرضت لخلافات فقهية شديدة هى قضية "اطفال الانابيب" و"الإخصاب الصناعى" وكان السؤال الذى اثار القلق هو متى تبدأ الحياة ؟ ،وقد تعددت الاجابات على هذا السؤال الشرعى العويص والذى إستغرق جدلاً لم يحسم حتى الآن وكانت أكبر مظاهر هذا الجدل فى مؤتمرى "الإنجاب فى ضوء الإسلام" و "بداية الحياة الانسانية ونهايتها فى المفهوم الاسلامى" واللذين عقدا فى الكويت عامى 1983 و 1985، وقد إنقسم الفقهاء فى مناقشتهم لموضوع بداية الحياة إلى ثلاث فرق ، الفريق الأول يرى أن الحياة تبدأ من لحظة الإخصاب ويعتمد على قوله تعالى " خلقنا الانسان من نطفه" وانه اذا اثبت ان المرأة حامل يحفظ حق جنينها الشرعى فى الميراث ، والفريق الثاني يرى ان الحياة تبدأ بعد نفخ الروح وذلك استناداً الى الحديث الشريف الذى يقول "إن أحدكم يجمع خلقه فى بطن امه اربعين يوما ، ثم علقه مثل ذلك ، ثم يكون مضغة مثل ذلك ، ثم يبعث الله ملكاً فيؤمر بأربع : أجله ، ورزقه وشقى هو أم سعيد ثم ينفخ فيه الروح … الخ " … ثم نصل الى الفريق الثالث الذى يحاول ان يوفق بين الرأيين فيذهب الى ان الحياة لا تبدأ منذ الاخصاب وانما لحظة "العلوق" وهو إلتصاق البويضه الملقحة بجدار الرحم ،وتأتى أهمية الإجابة على هذا السؤال من انه بتبنى رأى فريق وتفضيله على رأى الفريق الأخر تتأثر أبحاث أطفال الأنابيب وتنقلب من النقيض الى النقيض، فمثلاً إذا تبنينا الرأى الأول وهو ان الحياة تبدأ منذ لحظة التقاء الحيوان المنوى بالبويضة فإن هذا يعنى انه لايمكن اجراء تجارب على البويضة الملقحة التى هى عمار ابحاث اطفال الأنابيب وتتوالى الأسئلة التى بلا اجابة مثل ما الذى يمكن ان نفعله بالأجنة التى تم تجميدها ؟ ،وماذا نفعل فى البويضات الملقحة الفائضة ؟ وهل يحق للزوجة التى توفى زوجها أن يزرع فى رحمها بويضتها الملقحة بمنى زوجها المتوفى؟ وهذه المسألة الأخيرة بالذات رفضها الشرع لأنه يرى أنه بمجرد وفاة الزوج تنتهى العلاقة الزوجية وبالتالى يعتبر الزوج المتوفى أجنبيا ،ومثل هذه القضية عشرات القضايا المماثلة فى صعوبتها والتى أثارتها قضية أطفال الأنابيب التى جرت الفقهاء الى سباق محموم اتضح انه فخ ملئ بالاف الألغاز والمتاهات ..
    واذا كان سؤال متى تبدأ الحياة هو الذى أثار الجدل واللغط فى قضية اطفال الأنابيب، فإن سؤال متى تنتهى الحياة او ما هو الموت الشرعى؟ هو السؤال الذى عطل قضية نقل الأعضاء وزرعها من حديثى الوفاه حتى هذه اللحظة ؟! أما ما هى الفتاوى التى اجهضت قانون زرع الأعضاء فأكثرها شهرة وتأثيرا فتوى الشيخ الشعراوى بعدم جواز نقل الأعضاء الادمية من انسان لانسان على اعتبار ان الأعضاء ملك لله ولا يجوز للانسان ان يتصرف فيما لا يملكه، أما الفتوى الرسمية التى اعطت ثقلا لفتوى الشعراوى فقد كانت فتوى شيخ الأزهر السابق الشيخ جاد الحق على جاد الحق والتى نشرتها جريدة اللواء الاسلامى فى 6 مايو 1993 والتى تقول" الموت علامته سكوت الأعضاء وهمودها ويؤكد هذا أن الله امر عباده ألا يأكلوا من الذبيحة او يقطعوا شيئا من اعضائها او يتعجلوا بالسلخ قبل ان تموت بالذبح فإذا كان الله قد امر بعدم قطع شئ من البهيمة قبل ان تموت وتبرد حركتها فأولى بذلك الإنسان الذى كرمه الله حيا وميتا ، إن الموت الذى تنبنى عليه الأحكام الشرعية لا يتحقق الا بمفارقة الروح للجسد وبهذه المفارقة تتوقف جميع اجهزة الجسد وتنتهى مظاهر الحياة من تنفس ونبض وتماسك عضلات وغير ذلك ،وانتهى فضيلته إلى انه "يعتبر قتلا لهذه النفس قطع اى جزء من جسد المريض المحتضر قبل التيقن من موته بتلك العلامات الشرعية" .
    ومما هو معروف انه مع هذه العلامات الشرعية التى ذكرها شيخ الأزهر السابق ستفشل اى عملية لزرع الأعضاء حتما لأنها تتطلب ان يكون القلب نابضا فى معظم هذه العمليات ، وما زالت هذه الفتاوى هى صاحبة الصوت الأعلى برغم الفتاوى المبيحة مثل فتوى شيخ الأزهر الحالى والمفتى السابق د. سيد طنطاوى وأيضا فتوى الشيخ يوسف القرضاوى ..
    والقضية الأخرى وهى قضية مرضى "الترانسكس" او الخنثى النفسية والتى نعرض فيه للأدلة الشرعية التى اعتمد عليها الفقهاء فى منع أجراء عمليات تحويل الجنس واهم هذه الأدلة هو الحديث الشريف والذى رواه البخارى عن ابن عباس قال "لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء" .. وحديث آخر هو "لعن النبى صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال" وحديث ثالث يقول" قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أخرجوا المخنثين من بيوتكم" … وقد امتنع جراحو التجميل وجرمت نقابة الأطباء هذه العمليات بناء على ما سبق استنتاجه من الأحاديث بعد ان كانت مثل هذه العمليات تجرى فى مصر وبمنتهى السهولة وبدون اى قلق او ضجة او إدانة وتجريم لأن المسألة طبيا هى جسد يعلن عن نفسه بأنه ذكر ومخ يلح عليه أنت أنثى، وهنا لاحل بعد فشل العلاج النفسى الكامل الا الجراحة .
    اما اكثر القضايا العلمية إثارة وسخونة وجدلاً، فهى قضية الختان والتى ازدادت حدة المناقشات حولها فى الأونة الأخيرة وخاصة بعد فيلم السى . إن . إن الشهير والذى تحركت وزارة الصحة بعده وبناء على اضطراب اجتماعى وحيره اكتنفت جميع الطبقات فطلبت رسمياً من فضيلة المفتى السابق د. طنطاوى إصدار فتوى رسمية لحسم قضية الختان حتى تتمكن الوزارة من إعداد مشروع قانون ينظم او يمنع هذه العملية بما لا يتعارض مع الشريعة أعلن فضيلته هذه الفتوى التى قال فيها" عن ختان الإناث لم يرد بشأنه حديث يحتج به وإنما وردت آثار، حكم المحققون عليها بالضعف ومنها حديث "الختان سنة للرجال مكرمة للنساء" وحديث لا تنهكى فإن ذلك احظى للمرأة واحب للرجل" وقد ذكر هذه الاحاديث جميعها الإمام الشوكانى فى كتابه نيل الأوطار وحكم عليها بالضعف ،وذكر قول الامام بن المندر " ليس فى الختان خبر يرجع اليه ولا سنة تتبع وهكذا فإن جميع احاديث ختان المرأة ضعيفة معلوله مخدوشة لا يصح الاحتجاج بها" ،ثم يضيف فضيلته ان من الأدلة على أنه عادة وليس سنة ان معظم الدول الاسلامية التى تزخر بالعلماء والفقهاء لا تلتزم بالختان ،ولكن هل انتهت المسألة عند هذا الحد ؟ ،الواقع ان شيخ الأزهر السابق جاد الحق لم يدع الفرصة تمر وخرج على الجميع بفتوى مفاجئة يقرر فيها ان ختان الاناث من شعائر الاسلام وان تركه يوجب القتال وان عدم ختان البنات يؤدى بهن الى الانحراف وانه لا يجوز ترك الفصل فى القضية للأطباء لأن الطب يقوم على العلم والعلم متغير ، وأدت هذه الفتوى المفزعة بالدكتور على عبد الفتاح وزير الصحة السابق الى التراجع عن القرار الذى كان يعد له بمنع ختان الاناث تماماً حتى فى المستشفيات الى أن تولى الدكتور سلام وزارة الصحة وأصدر قراره الحاسم بالمنع ،والذى جعل بعض الأطباء وعلى رأسهم د. منير فوزى يرفعون قضية يطالبون فيها بمنع هذا القرار، ودفع ايضا بعضو فى مجلس الشعب لأن ينادى بإصدار قانون يبيح ختان الإناث ،وكان الطرفان الطبيب وعضو مجلس الشعب مستندين الى فتوى شيخ الأزهر السابقة .
    وهكذا تتداخل المسائل وتتشابك القضايا وتتعقد الاستنتاجات والقرارات، وللأسف فإن هذا التداخل والتعقد والتشابك والاضطراب يؤذى العلم والدين على السواء فيقف العلم مكتوف الأيدى مكبلاً مشلولاً تنقصه الجرأة والمبادرة ،يعانى من الخوف ومن سطوة العادات والتقاليد والأحكام الأخلاقية وفى المقابل يوضع الدين فى مكان غير مكانه وينزل من عليائه وقدسيته ليطالب بالتحكيم فى قضايا علمية يضار منها بسطاء الناس، والذين للأسف يغضبون من الأحكام الفقهية ويعاملونها على انها هى الدين ،فيتهمونه بما ليس فيه وبما ليس مطلوباً منه ،وبهذا المنطق يحدث التصادم بدلاً من التكامل ،ويحدث الشقاق بدلا من الوفاق والخاسر فى النهاية هو الانسان الذى هو فى الحقيقة الهدف والغاية للدين والعلم .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-22-2004, 06:33 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    عصام الشوق بحر.

    ياعزيزي، مالنا او مال ده كلو، اصلا؟

    لاوجود لهذا التعارض مابين العلم والدين، في مرجعيتنا الكوشية علي الاطلاق. الدليل هو خروج علوم اليوم من داخل معابدنا، ابتداءا بالرياضيات، وانتهاءا بالموسيقي.

    هذا التعارض في حضارة المهد الشمالي، ناتج عن طرحها المادي للدين، بحكم المنحي المادي لثقافتها او اسلوب الحياة. انا بتكلم عن نظرية "مهدي الحضارة" للعلامة ديوب.

    بحكم ازمة الهوية المتجذرة فينا، احنا باستمرار بنلقي روحنا غرقانين "للاضنين" في مشاكل الغير، بحكم تقمصنا الاعمي لي شخصية الغير الثقافية. كشعب "طاشي" احنا مافي وضع نميز فيه، مابين حاجاتنا، او حاجات الغير. كنتيجة، فهناك فوضي بل طوفان منهجية كامل في تناولنا..لغياب مرجعية سودانية 100% موضوعنا بايظ، بايظ، بايظ!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-22-2004, 10:22 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 07-21-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Bashasha)

    ... لا زال البعض يغرّد خارج السرب، والسبب -في رأيي- أنّه ليس هناك سرب يمكن اتباعه أصلاً! فناقل المقال -أحمد أمين- لم يضبط مسار مقاله بل آثر تفريق (مقصده) بين (المقاصد)، لعلّ ما دفعه لهذا عدم اطلاعه على رسالة الدكتوراه المستهدفة أو ربّما توقـّعه تعقيبات كتلك التي أكل عليها دهر المنبر الحر وشرب ترمي صاحبة الرسالة بالهوس والإرهاب الدينيّ وما إلى ذلك، بيد أنّ عجبي ما زال قائماً بل أراه في ازدياد، كيف -بالله عليكم- جاز للبعض التقليل من شأن رسالة دكتوراه لأنّ عنوانها أثار حنقاً في نفوسهم الثائرة؟! أين مطالباتهم بتوسيع رقعة الحريّة؟! هل ذهبت أدراج الرياح أم أنّها مطالبة موسميّة يدخرونها لدعم ما حلا لهم وطاب من عجب الكلام العجاب؟! المشهد الماثل بين أعيننا يجسّد حالة نادرة المثال من تكميم الأفواه وقمع حركات الشفاه!! فإذا اتسع مدى خيالنا سنرى فيما يرى الصاحي رسالة الدكتواره المعنيـّة لم يمسسها بشر، تجمهر من حولها بضع من أثار عنوانها حنقهم فأغناهم عن تقليب صفحاتها وطفقوا ينالون منها وهي تنظرهم بدهشة بالغة لا تكاد تميّز سبب حنقهم هذا، لسان حالها يكاد ينطق قائلاً ( هلا نظرتموني واطلعتم على ما أحتكم عليه من أسلمةٍ للممارسة الجنسيّة عسى ولعلّ تجدون بينها فائدة معرفيـّـة أو تنتقدونها نقداً ذا أهميـّة؟!)، فلا يكون جوابهم إلا مزيداً من الكلمات الحانقة التي تزكي نار غضبهم الحارقة فتسهم في تعكير أجواء المنبر الخانقة!! قرأت التعقيبات المتلاحقة غير مرّة، فعرفت أنّ البعض ينتقد لأجل الانتقاد فقط ولا يعمل على تدعيم نقده هذا بمنطقيّة تقنع غيره، والآن عليكم -يا من أثار عنوان الرسالة حنقهم- ترك الثورة جانباً وتبيين ما تعترضون عليه، هل هو عنوان الرسالة أم محتواها؟! هل هو أسلمة الممارسة الجنسيّة أم أسلمة أيّ أمر كان؟! الآن أفتى لنا الثائرون بجواز اختزال رسائل الدكتوراه في غلافها... لا بل عنوانها، ثمّ افتراض ما يمكن افتراضه عن انحراف مضمونها عن الصواب قدحاً لزناد الانتقاد... هذه الفتوى دخلت قاموس المنبر الحرّ تحت مسمّـى أكسدة الممارسة النقديّـة !!
    أحمد الريّـح
    _____________________________________________________________________________
    ... بحسب ما أذكر، فإنّ الأكسدة تعرّف بأنّها فقدان الإلكترونات أثناء تفاعل كيميائيّ ، وجه الشبه بينها و (أكسدة الممارسة النقديّـة) أنّ الثائرين (فقدوا) المنطقيّة فلم (يتفاعلوا) بشكلٍ جيّد مع رسالة الدكتوراه بل (اختزلوا) مضمونها في عنوانها!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 01:32 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Ahmed Alrayah)

    محور النقاش

    بشكل عام هناك تيار يصب فى محاربة العقل والتفكير الحر أحد وسائله المقصودة أم غير ذلك هو الاستهتار بما يسمى بالدرجات العلمية وهى ظاهرة اصبحت منتشرة فى الكثير من دول المنطقة ربما المقصود منها الحط من المعرفة العلمية أصلا والانحدار بها الى الدرك الاسفل لأن ذلك هو المناخ المناسب لأنتعاش افكارهم المحنطة، ثانيا هى البلطجة الفكرية والتى تعنى فيما تعنى لوى عنق الظاهرة المحددة حتى تقترب او تماثل المفهوم الايدولجى المحدد وكما أشرنا سابقا هذه مناهج تعلمها الاسلاميون من المناخ السياسى الذى يحيط بهم وبحكم الطبيعة الدوقمائية التى تقوم عليها فلسفتهم الفكرية لن يتوقع منهم غير ذلك.
    .
    الاقتباس الطفولى من التجربة اليسارية مثير للضحك احيانا، والملاحظ هنا حتى اللغة تمت وراثتها فتأتينا ممثلتهم الرسمية فى هذا المنبر بكلمات تم قتلها استهلاكا من قبل الماركسين البنيوين السودانيين قبل عقدين من الزمان مثل التماهى ....... الخ من مخزون التنطع اللغوى ، أضف الى ذلك الضعف المزمن المصاحب للاسلاميين السودانيين وهو الرغبة فى الاستعراض كلما سنحت الفرصة. وهذه الاخيرة مرتبطه إرتباط عضوى بظاهرة إستهلاك الدرجات العلمية بغرض التنطع والتباهى الاجتماعى وأدعاء المعرفة، وهذه ظاهرة تؤكدها كل الدلائل تحت سياسة التعليم العالي لحكومتهم الاسلامية فى السودان حيث اصبحت الجامعات السودانية تفرخ حاملى درجات الدكتوراة والبكالوريوس والماجستير بشكل أساء وأحط من مفهوم البحث العلمى وماتعنيه الدراسات العليا والجامعية بشكل عام.

    نواصل

    (عدل بواسطة أحمد أمين on 10-23-2004, 01:33 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 01:38 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    احمد الريح

    طبعا يا أخى لهذا البورد ارشيف، لماذا أشعر بأالاشمئزاز والتقزز كل ما ورد اسمك؟؟؟
    لنا عودة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 04:16 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 07-21-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    ... كلما اشتدّ وقع الكلمات المنطقيّة على البعض سارعوا للنيل من صاحبيها ما في وسعهم... هذا ديدنهم وحدهم وشأنهم وحدهم، بين أيدينا محاولة أخرى لإيهام القارئين بأنّ فلاناً كتب ذات يومٍ كذا وكذا وأنّه ارتكب ذات مرة كذا وكذا، طبعاً لهذه المنبر أرشيف ، والآن أمام أحمد أمين مهمّة مستحيلة في التنقيب بين مقالاتي كلّها والعودة لنا بما يدعّم ما ذهب إليه أعلاه، بحثاً حميداً وعوداً أحمد بخفـّي حنين!!
    Quote: بشكل عام هناك تيار يصب فى محاربة العقل والتفكير الحر أحد وسائله المقصودة أم غير ذلك هو الاستهتار بما يسمى بالدرجات العلمية
    لم يتفضّل صاحبنا أحمد أمين -ومن حذا حذوه- ومن قبلهم د. منى حلمي بتحديد موضع هذا الاستهتار في الرسالة المستهدفة والسبب ببساطة... أنّهم لم يطلعوا عليها! أنا لم اقف عليها لذا لا يمكنني الدفاع عن محتواها هكذا بلا بصيرة -ولن أفعل- وإنّما أكتب منكراً على البعض بناء آراءهم وفق أهواءهم الشخصيّة بعيداً عن عامل الإقناع بالمنطق السليم، إنّ الذي حدا بالبعض قول ما قالوا عن الرسالة عنوانها لا شكّ في ذلك، ولو تعامل أعضاء اللجنة المختصّة بمناقشة رسائل الدكتوراه بالمؤسسة العلمية التي تنتمى إليها صاحبة رسالة الأسلمة بنفس منهجهم لما استحقوا الوجود باللجنة التي أتوقّع أن يكون قوامها من حملة الدرجات العليا الذين خالط علمهم منطقٌ مستقيم يأبى لهم الحكم المسبق انصياعاً لهوى نفسٍ أمّارة باتباع هواها!!
    من المثير للدهشة، بل للشفقة، أنّ البعض يرفض رفضاً باتـّـاً ما لا يروق لهم من أفكار ومناهج ويدعون لكبتها وقمعها رغم أنّ تأريخهم زاخر بالوقفات والمواقف ضد القمع والكبت نفسهما! والأكثر إدهاشاً وإثارة للشفقة أنّهم في رفضهم هذا أنّهم يتسلّحون بكتيبة من الكلمات الهلاميّة كتلك التي لا يتعدى معناها آخر حروفها!! أمّـا ما يراه صاحبنا أحمد أمين عن مغزى رسالة الدكتوراه المعنيّة -التي لم يراها- فقد استلقى في وادٍ بينما المنطقيّة في وادٍ آخر بعيد عنه كل البعد، كتب...
    Quote: ربما المقصود منها الحط من المعرفة العلمية أصلا والانحدار بها الى الدرك الاسفل لأن ذلك هو المناخ المناسب لأنتعاش أفكارهم المحنطة
    رُبَّ: حرف جرٍ يدخل على النكرات يفيد التقليل أو التكثير، فإذا لحقتها ما الزَّائدة (فصارت ربّـما) كفتها عن العمل فتدخل على المعارف والأفعال، ربّـما تفيد الاحتمال وتشكّـل وسيلة تراجع عن قولٍ شقّ له صاحبه طريقاً وعراً دون جعل المنطقيّة قاعدة صلبة يرتكز عليها! بعد كل الثورة و(الحنق) على الرسالة المعنيّة أرجع صاحبنا -ناقل مقال د.منى حلمي- سبب ثورته وحنقه هذين إلى (ربّما)...فقط! أي أنّ الزوبعة التى يزكم غبارها أنوفنا لا تعدو كونها احتمالات أصحابها أنفسهم ليسوا من المطمئنين لصحتها! وبما أنّ فاقد الشيء لا يعطيه، فإنّ فاقد الثقة في رأيه لن يقنع به أحدا، ثمّ يفصح بعدها عن رأيه المسبق بالتطرف نحو وصف أفكار صاحبة الرسالة -التي لم يراها- بالمنحطة، وبالمناسبة فإنّ الانحطاط هو التردي في الأخلاق والسلوك... كان الله في عون صاحبة الرسالة -التي لم يراها أحمد أمين-،(فلربما) قصدت هي خيراً فكان جزاؤها الوصم بالانحطاط! قد -والله- أعياني مثل مسلك الرافضين ل(عنوان) الرسالة المعنيّة، فهم متمسكون برفضهم لأفكار غيرهم حتى لو جاءت هذه الأفكار على هيئة رسالة دكتوراه لها -بطبيعة الحال- شروط واجبة الاستيفاء قبل منح الضوء الأخضر لصاحبها بالشروع فيها ناهيك عن نقاشها ثمّ إجازتها! ثمّ يعيدنا صاحبنا أحمد أمين لمربع الكلمات الهلامية الأول، فهو يفترض أنّ ما حدا بصاحبة الرسالة المعنية للشروع فيها هو البلطجة الفكريّة! هذه فرية تحمل بين دعائهما أسباب انهيارها!! البلطجة الفكريّة هي الاستعانة بالعنف اللفظيّ والأساليب المتواضعة لتحجيم رأى أثار الحنق والضيق، من الذي عمد لخلق الافتراضات وجمع القرائن المتنافرة تحجيماً لرسالة دكتوراه لم يرَ منها إلا عنوانها؟! الإجابة على السؤال تفصح عمن يمارس اليلطجة الفكريّة ويرمي بها غيره ويرميهم بالانحطاط هكذا بلا حياء! وقبل أن أفيق من دهشتي ل(ربّما التراجعيّة)، فاجأني أحمد أمين -بعد أن أشار لحدود موضوع الجدل- بالجنوح به نحو تعميمٍ مخل كعادة كل تعميم ليس يسنده إحصاء علميّ كما هو الحال عندنا في السودان، فقد كتب...
    Quote: حيث اصبحت الجامعات السودانية تفرخ حاملى درجات الدكتوراة والبكالوريوس والماجستير بشكل أساء وأحط من مفهوم البحث العلمى وما تعنيه الدراسات العليا والجامعية بشكل عام
    لا ريب عندي الآن أنّ موضوع الجدل يرفل في سطح قارب تتلاعب به الأمواج فتقذف به ذات اليمين وذات الشمال ونحن في حيرة منه!! أودى الموج هذه المرة بقارب موضوع الجدل نحو التردي في مستوى التعليم بالسودان، أفضّل إعادة دفّة القارب المتلاعَب به إلى حيث كان، دعونا ننتظر من اطلع على الرسالة المعنية ثم نقل بعض أجزاءها وأبان عن نقاط الضعف فيها... هذا أو الاستهجان ثم الاستهجان لدعاة اتساع الأفق الذين ضاقت آفاقهم عن مجرد التريّث بقصد الاطلاع فعمدوا لمهاجمة رسالة الدكتواره من عنوانها...
    Quote: ماذا لو كنت أنت عضواً في لجنة مناقشة الرسالة المذكورة؟ هل كنت ستكتفي بنظرة سريعة لعنوانها -كما فعلت هنا- ثم تلقي البحث جانباً وتنصرف لمنح صاحبتها درساً في كيفيّة الاهتمام بما ينفع وترك ما يضرّ؟
    Quote: من أراد أن إنكار أنّ الدين عصب الحياة عند السودانيين -إلا قليلا- فدونه صفحات المنبر كلّها و(الباندويدث) كلّه للإتيان بما يدعّم إنكاره هذا!

    أحمد الريّح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 08:04 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Ahmed Alrayah)

    أحمد الريح
    احترام لبقية زوار هذا البوست لا داعى لفتح هذا الموضوع هنا، ولكنى سأفرد له بوست منفصل فى الاسابيع القادمة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 08:06 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    مقال نقله الاخ طه جعفر قبل عدة شهور يصب فى نفس الاتجاه:


    أنقذوا جامعة الخرطوم قبل أن تصبح مقبرة أكاديمية

    محمد سعيد القدال

    الصحافة 5 مايو 2004

    نشرت جريدة الصحافة في عدد 5/4/2004مقالاً لاحد اساتذة جامعة الخرطوم رداً على ما نشرته حول الحجاب في الخطاب القرآني. وانهال الكاتب بالسباب على مجموعة من رموز الاستنارة في عصرنا فقال عن قاسم أمين صاحب كتاب (تحرير المرأة) انه من اذيال الفرنجة وابواق الغزاة. ثم قال ان محاربة الحجاب دعمها رتل من المهووسين بالحضارة الغربية ومظاهرها امثال سعد زغلول وزوجته صفية زغلول وهدى شعراوي ودرية شفيق وسهير القلماوي وامينة السعيد. ألا يعلم الدكتور ان هؤلاء الذين يستخف بهم، هم جيل الرواد الذي حقق التلاقح الخلاق بين الحضارة الغربية والحضارة العربية الاسلامية؟ انهم جيل يقف في صف طويل بداية من رفاعة الطهطاوي الذي يمثل نموذجاً فريداً للتفاعل الجدلي مع الحضارة الغربية، ثم علي مبارك والافغاني ومحمد عبده، حتى الجيل الذي انهال عليه الدكتور بالسباب. واذا كانوا هم (رتل) كما يقول فهم كُثر . أم كلمة رتل فحشر بها دون أن يكون مدركاً لمعناها.

    ثم قال عني إن لغتي سمجة وعباراتي رثة ومفرداتي مخنثة. ووقفت كثيراً عند هذه الالفاظ لأني لم اسمع بمثلها في الحقل الاكاديمي، ولأن معانيها غامضة. فما هو المقصود باللغة السمجة والعبارات الرثة واللغة المخنثة، وما هى الادلة التي ساقها ليوضح بها الكلمات التي قالها. أم هى مجرد كلمات رمى بها فقط من أجل السباب؟ وهذا ليس من الشيم الاكاديمية . فهذه الفاظ لم نألف مثلها فيما يكتب فقلت لاشك ان هذا دكتور معجزة ودكتور خارق لأنه يقف فوق منصة عالية ويحكم من فوقها على شخصيات لها وزنها التاريخي وعلى اساليب الكتابة فأخذت أبحث عن مكانه هذا الدكتور المعجزة وعن انتاجه.

    يعمل الدكتور المعجزة استاذاً مساعداً بجامعة الخرطوم في قسم يسمى مطلوبات الجامعة. ولي شأن آخر مع هذا القسم في وقت لاحق. وقد حصل الدكتور المعجزة علي شهادته الجامعية من المدينة المنورة، وحصل على الماجستير 1995 والدكتوراة 1999 من جامعة الخرطوم. فأخذت أقرأ في رسالتيه، وهما عن الشريعة والقانون الجنائى السوداني لسنة 1991.

    واسوقفتني فقرة في الصفحة الثانية من رسالة الماجستير قال فيها في التاريخ القريب حكمت السلطة القضائية السودانية على المضل محمود محمد طه الذي تشكك في عصمة الشريعة وزعم عدم صلاحيتها للعصر الحديث. وكان ذلك الحكم الشجاع من اروع انجازات القضاء السوداني عبر تاريخه الطويل، لا يلتفت الى طعن البغاث في ذلك الحكم العادل وإنما حالهم كحال الهر يحكي انتفاخاً صوله الاسد) ـ ص5ـ .

    يستعمل الكاتب نفس الفاظ السباب مثل : المضل والبغاث والهر. واضاف اليها تعابير جانحة مثل : ( كان ذلك الحكم الشجاع.. وعصمة الشريعة) وهذه الفاظ غير علمية وغير متداولة في الحقل الاكاديمي فهل اطلع على كل احكام القضاء السوداني ووجد ذلك الحكم اشجعها، وهل يقصد ان اجتهادات العلماء في أمر الشريعة معصومة. أو أنه يطلق الاحكام دون أن يحفل بدقتها او لعله يستعمل الفاظاً لا يدرك معانيها؟ وكيف اجاز المشرف هذه التعابير، وكيف اجازها الممتحن الخارجي؟ واي شريعة معصومة هذه التي يتحدث عنها الدكتور المعجزة، هل هي القوانين التي صاغها نميري وبطانته والتي تعرف في الادب السياسي السوداني بقوانين سبتمبر؟ وهل الشريعة المعصومة هي قوانين القمع والبطش التي مارسها مرتزقة النظام المايوي، والتي دفع محمود حياته ثمناً لوقوفه ضدها ببسالة ورباطة جأش؟ ألا يدري الدكتور المعجزة ان إعدام محمود كان الشرارة التي فجرت الانتفاضة الشعبية المدوية واطاحت بنظام مايو؟ او لا يدري الدكتور المعجزة أن محمود الذي يسميه المضل هو الذي احتفى اساتذة جامعة الخرطوم عام 1986 في دارهم بمناسبة مرور عام على إعدامه. كان ذلك على ايام الجامعة الزاهيات عندما كانت الجامعة تهز وترز قبل ان تتحول الي مستنقع لحزب سياسي. وليرحمنا الدكتور المعجزة وليرحم نفسه، فالتاريخ لا يكتب بمزاج الافراد وإنما بالافعال. ولو سمح لي الدكتور المعجزة فأنا أشير عليه بالرجوع الى كتاب المستشار محمد سعيد العشماوي: أصول الشريعة الاسلامية الذي صدر عام 1968، وصدرت طبعته الثانية عام 1992 فلعله واجد فيه ما يعيده الى رشده. أم لعله هو ذيل آخر؟

    وماذا يقول الدكتور المعجزة في حكم المحكمة العليا التي اعلنت بطلان الحكم الصادر ضد محمود لأنه تجاوز كل قيم العدالة سواء ما كان موروثاً او متعارفاً . والمعروف ان المحكمة التي حكمت على محمود بالاعدام لم تستغرق جلساتها سوى بضعة ايام، بينما ظلت محكمة الاستئناف تتداول لعدة أشهر، فالقضاء العادل يحتاج الى وقت قبل أن يصدر احكامه، خصوصاً اذا كان الحكم يتعلق بحياة إنسان. والأمر شبه المتفق عليه ان تلك المحكمة كانت مهزلة في تاريخ القضاء السوداني بتقاليده العريقة. وقد نشرت مقالاً بجريدة الميدان بتاريخ 5/12/1986 بعنوان مغزى قرار المحكمة العليا ببطلان الحكم الصادر بإعدام محمود محمد طه) ولعله كان وقتها في تابعية لأحد المال في بلاد البترول. ولأن لغتي ركيكة فلا أنصح الدكتورا المعجزة بقراءته.

    وعندما بدأت اتصفح الرسائل الجامعية للدكتور المعجزة استوقفتني عدة أمور. فرسالة الماجستير من كلية الدراسات العليا قسم الدراسات الاسلامية والدكتوراه من كلية الآداب قسم الدراسات الاسلامية. ثم استوقفني ان الباحث المعجزة لا يعرف الفرق بين التقديم والمقدمة، وهما مختلفان. وقد شرحت الفرق بتوسع في كتابي الدليل لكتابة الأبحاث الجامعية: فأ رجو أن يغفر لي الدكتور المعجزة لغتي السمجة وعباراتي الرثة ومفرداتي المخنثة ويرجع لهذا الكتاب حتى يتجنب مثل هذه السقطة التي لا تليق بشخص معجزة.

    وتنقسم رسالة الماجستير الي مبحث وباب وفصل. ووجدت صعوبة في فهم مبحث هذا ولعله اسم جديد لم ندرك كنهه بعد. وعندما جاء الى رسالة الدكتوراه تخلى عن مبحث وقسم الرسالة الى ابواب وفصول.

    ووجدت ان كل الهوامش بلا استثناء في الرسالتين مكتوبة بطريقة خطأ. وأحب ان اؤكد للدكتور المعجزة أن هوامش البحث لها طريقة واحدة متفق عليها من دول الاستكبار الى الدمام. وحتى اذا كان الدكتور المعجزة له طريقة فريدة خارج الاجماع الاكاديمي. فعليه أن يكون متسقاً CONSISTENT، ولا يكتب الهوامش في كل مرة بطريقة تختلف عن سابقتها. وأضاف في أغلب هوامش رسالة الدكتوراه كلمة (أنظر) وسألت نفسي ماذا ننظر اذا كنا نحن نقرأ في الهوامش؟ وربما يرى الدكتور المعجزة أن كتابة الهوامش بطريقة متسقة امر تافه لا يحفل به امام القضايا الكبرى التي يعاجلها. و أنا اسأل في حيرة: كيف اجاز المشرف هذه الرسالة وكيف اجازها الممتحن الخارجي دون تعديلها؟ ام لعل الرسائل الجامعية في جامعة الخرطوم مثل التعيينات الاكاديمية اصبحت مؤخراً تخضع للانتماء السياسي وليس الانتماء الاكاديمي؟ إنها كارثة بحق أن تتحول مؤسسة قومية اكاديمية الى حظيرة خلفية لتنظيم سياسي فيدمرها تدميراً يكاد يكون اسطورياً.

    ووجدت كل المراجع في الرسالتين مكتوبة بطريقة غير الطريقة التي تعلمناها منذ أن بدأنا دراسة مناهج البحث في دول الاستكبار والاستعمار عام 1962. ما الذي أصاب جامعة الخرطوم خلال سنوات التيه العجاف منذ عام 1989، حتى اختل منهج البحث بهذه الطريقة؟

    ويكتب الدكتور المعجزة محتويات البحث في نهاية الرسائل، وليس في البداية، لماذا، الله أعلم؟ ويستعمل في الرسالتين عنوانين مختلفين في مرة يكتب فهرسة الموضوعات، وفي المرة الثانية فهرست. وفي رسالة الماجستير يعطي عنواناً هو (خاتمة القول) وهو عنوان لا يخلو من غرابة ولكن عندما يأتي للمحتويات يكتب فقط (خاتمة القول) وهو عنوان لا يخلو من غرابة ، ولكن عندما يأتي للمحتويات يكتب فقط (خاتمة) فما الذي حدث حتى اختفت كلمة (القول؟) وربنما لا يهتم الباحث بسفاسف الأمور هذه لأنه يعالج قضايا كبيرة.

    ومن المتعارف عليه أن يكتب للرسالة الجامعية خلاصة باللغة الانجليزية ABSTRCT ولكن الدكتور المعجزة لا يكتب هذه الخلاصة. ولعله لا يريد أن يدنس طهارة رسالته بلغة الاستعمار والاستكبار.

    واذا انتقلنا لمادة البحث فهذا امر لا علم لي به، وسوف اسعى لدراستها والكتابة عنها مستقبلاً.ولكن الذي استوقفني ان الباحث يخلط بين امرين وهما سبب البلاء في المجتمع الاسلامي. فهو يقول إن كلام الله وما استنبطه الناس من كلام الله شئ واحد مقدس. إن كلام الله الذي انزله في القرآن على لسان نبيه كلام مقدس، ولكننا لا نضفي تلك القداسة على اجتهدات البشر. فاجتهادات البشر تتغير بتغير العصور واختلاف درجات الوعي، وإلا تجمدت المعرفة البشرية في القرون الاولى. أما كلام الله فهو باقٍ لا يتغير بتغير الظروف، هذا المرتكز الذي تقوم عليه دراسة الدكتور المعجزة مرتكز واهٍ. لذلك كانت الدراسة اجتراراً للدراسات السابقة التي هى اجترار للدراسات التي سبقتها. فأين البحث العلمي؟ ويطلق احكاماً لا ادري من اعطاه حق اطلاقها فيقول في مقالاته بجريد الصحافة إن الحجاب عبادة. وهو بهذا القول يريد ان يضفي على استنتاجه قداسة. يقول الاستاذ العقاد الذي اتمنى ألا يكون من أبواق الفرنجة وأذيال الغزاة. إن القرآن ارتفع بالدين من عقائد الكهنة والوساطة والمحاربين الى عقائد الرشد والهداية. ( الانسان والقرآن ص 10).

    واذا كان هذا ما يكتبه الدكتور المعجزة ، فماذا ياترى يقول لطلابه في المحاضرات؟ انه أمر يقلقني أيما قلق من هو المشرف الذي اجاز الرسالتين وقدمهما للمناقشة؟ اشرف على الرسالتين الاستاذ حافظ الشيخ الزاكي. وأ مر هذا الاستاذ مع جامعة الخرطوم مثير للعجب. فبعد ان تخرج من جامعة الخرطوم عمل بالمحاماة والسياسة، وله انجازه ونشاطه المقدر في هذين المجالين، ولكنه لم يمارس اي نشاط اكاديمي سواء أكان نظرياً او عملياً، إلا حصوله على درجة الماجستير. وفي بداية حكم الجبهة عام 1989 استدعى من منزله وعين عميداً لكلية القانون امام دهشة الوسط الجامعي. ولقى تعيينه معارضة قوية، ولكن السلطة القابضة على زمام الأمور ومدير الجامعة فرضوه فرضاً، وعندما لقيت المدير الذي فرض ذلك التعيين بعد تركه منصبه قال لي بالحرف إن ذلك التعيين كان غلطة، فقلت له لم يكن غلطة وإنما كان كارثة لأنه دمر الاساس الذي يقوم عليه الانضباط الاكاديمي. ثم استدعى الاستاذ حافظ مرة اخرى من منزله ومنح لقب زميل بمخصصات البروفيسور المالية. ولكنه يستعمل لقب الاستاذ ولم يمر الاستاذ حافظ بمعاناة التحضير للدكتوراه ولا بمشقة البحث الاكاديمي. إن اللقب لا يمنح للشخص لدماثة خلقه وحسن معشره، ثم اصبح الاستاذ الزاكي يشرف على رسائل الدكتوراة والماجستير. فما هى النتيجة؟ النتيجة هى هذه الرسائل التي تفتقد اغلب مقومات البحث الاكاديمي. فتحولت الجامعة من مؤسسة قومية اكاديمية الى حظيرة خلفية لحزب سياسي، حيث يتم التعيين والترقيات فيها بالولاء الحزبي. ولنا عودة لهذا الأمر.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 08:51 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    ربما
    ربّـما هذه التى تناحرت فى تعريفها كل ادوات التشكيل فى كلماتك، تعنى ببساطة أن هناك اسئلة ليست لها اجابات، أستخدامها يعنى الانصاف فى الحكم وهو موقف أخلاقى قبل أن يكون موقف فكرى، فتعود على إستخدامها ربما أخرجتك من ظلامات الايدلوجية المتطرفة الى مناخ التفكير الحر، امريكا هذه التى تستظل بظلها الان، وتدعو الناس للهجرة اليها بتوفير معلومات عن "اللوترى" ، احد مؤسسيها توماس جيفرسون كــان يقول لابن اخته " تسائل بشجاعة حتى عن وجود الاله ، لانه لوكان هنالك اله لأتفق معك فى الطريقة العقلانية للمعرفة وليس اسلوب القهر والتخويف".

    بخصوص البحث محل الموضوع فنحن عند إثارة هذا الامر كان القصد منه محاصرة ظاهرة ونمط تفكير أنتشر فى المنطقة العربية الاسلامية وساهم الاسلاميين بحكم ايدلوجيتهم مساهمة كبيرة فى نشر هذه الثقافة، وهذا ما أشار اليه تقرير الامم المتحدة ويمكنك الاطلاع عليه، حيث اكدوا التدهور المريع فى حرية البحث العلمى فى المنطقة واشار التقرير إلا أن حتى الطلبة المبعوثيين للدول الغربية من الشرق الاوسط تسيطر عليهم تقاليد التمحور على الذات وجعلت الاغلبية الساحقة من الطلبة الذين يتابعون دراساتهم العليا فى أروبا وأمريكا ينجزون رسائل بحوثهم، خصوصا فى مستوى الدكتوراة، حول موضوع يتصل ببلادانهم أى أنهم يتغربون لدراسة ماتركوه محليا، وقلما يقومون بدراسة المجتمعات التى يقيمون فيها أو على دراسة أحد ظواهرها، فى حين أن الطلاب الذين يفدون الى العالم العربى لا يفدون إلا للتعرف عليه ولدراسته، وهكذا لم يتراكم رصيد علمى عن الاخر فى المنطقة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2004, 05:30 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 03-31-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Ahmed Alrayah)

    توم وجيري والاسلوعلمانية ودوغمائية مدعي الثقافةوالعلمية وانكفائية الحوار











    رمضاااااااااااان كريم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2004, 06:49 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: محمد حسن العمدة)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 09:09 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    Quote: من المثير للدهشة، بل للشفقة، أنّ البعض يرفض رفضاً باتـّـاً ما لا يروق لهم من أفكار ومناهج ويدعون لكبتها وقمعها


    احمد الريح سلام

    فهمكم لي معاني الحرية، وبالذات حرية التعبير، فعلا مضحك!
    وهذا يدل علي غرابة هذه المفاهيم بالنسبة ليكم!
    عشان كده، احتار لمان الكوز يحتج علي القمع "مثلا" وهو شعيرة دينينة عندو، ضد غير الكيزان، من المسلمين، اماغير المسلمين، من مواطني جمهورية السودان، فسيف "الجهاد"،يابا رقابهم!

    بالتحديد احمد الريح هذا، فقد سبق وهدد بالقتل عديل كد علي صفحات هذا المنبر!

    تقول لي قمع؟

    لهذا احمد الريح او عقلو الكيزاني، تثور دهشته بل يشفق، اذا "البعض" رفض رفضا باتا، ترهاتهم اللتي ادخلتنا كشعب ووطن جحر ضب خرب.

    فيا احمد الريح رفضنا البات لطرحكم الاتشوشونا بيهو شوي، اولا من حقنا، ثانيا ليس بجريمة، ولايدعو لاي شفقة، طول ماحقك في التعبير مكفول، او ده كل الممكن نقدمو ليك، لاغير.

    بالعدم ورينا زول واحد مننا طالب بطرد احمد الريح الذي هدد بالقتل، رغم ان هذه جريمة عديل كده.

    اما من جانبكم فمعروف عنكم ولعكم بالقمع والقهر، وبالتحديد احمد الريح، قائد غزوة الموناليزا!

    خلاصة الامر، مايدعو للشفقة وليس الدهشة، هو فهمك المضحك لي حرية التعبير، وليس ممارستنا لهذا الحق الالهي! في فهمك، يانبصم ليك بالعشرة، ياتصاب بالدهشة، وتنتابكم الحيرة!

    حولا!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 09:43 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 07-21-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Bashasha)

    بشاشا سلام ورمضان كريم،

    ... بشاشا هو بشاشا، ثورة وهياج وانصراف لإلقاء التصنيفات الجاهزة بلا حساب، ليس بين سطور تعقيبه ما يشجع على الرد عليه، هذا فضلاً عن الغرابة التي يتسم بها أسلوبه لدرجة تجعل فهم ما يرمي إليه أقرب إلى الاستحالة في بعض الأحيان! هل تصدقون أنّه هو نفسه كاتب هذه الكلمات في نفس مقالنا هذا...
    Quote: لاوجود لهذا التعارض مابين العلم والدين في مرجعيتنا الكوشية علي الاطلاق، الدليل هو خروج علوم اليوم من داخل معابدنا، ابتداءا بالرياضيات، وانتهاءا بالموسيقي
    عبارته هذه تعني أنّه يرى أنّ علوم اليوم مصدرها معابد قديمة وأنّه لا يرى تعارضاً بين العلم والدين، أي أن الدين -أيّاً كان هذ الدين- هو منبع المعارف كلها بحسب ما قال، أعتقد جازماً أنّ الجدل هنا يجب أن يكون بين بشاشا -صاحب العبارة أعلاه- وصاحبنا أحمد أمين الذي نقل مقال د.منى حلمي!!

    أحمد الريّح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 10:40 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 07-21-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Ahmed Alrayah)

    ... قرأت المقال المنقول عن محمد سعيد القدال فوجدت أنّ ثناياه تنطوي على ما دعوت له في هذا المقال ولا يقدر عليه (الغاضبون) لأنّهم لم يطلعوا على الرسالة المستهدفة، القدال عمل بمبدأ المنطقيّة، وله الحق كلّه في قول ما شاء عن دكتور جامعة الخرطوم الذي وصفه بما وصفه بعدما وقف على رسالتي الماجستير والدكتوراه اللذين كتبهما، بينما الذي بين أيدينا ثورة على عنوان رسالة الدكتوراه دون الاطلاع عليها وهذا ما لم يفعله القدال، ولا زلنا في انتظار فقرات من الرسالة ثمّ انتقادها من بعد ذلك .
    _____________________________________________________________________________________
    ... بحث صاحبنا أحمد أمين في أرشيف مقالاتي طمعاً في العثور على ما يوافق ظنونه فخاب فأله فما زاد عن ادعاءه الإمساك احتراماً لزوار هذا المقال واعداً نفس هؤلاء الزوار بالعودة بعد أسابيع قادمة في مقال منفصل!! ثمّ أشار بعدها لتقديمي معلومات عن (اللوتري) مساعدة للآخرين ولا أدري ما الشكلة في ذلك؟! ألم أقل لكم أنّ البعض يفترض من وحي خياله ما يدعّم رؤاه ثم يمتطي صهوة جواده شاهراً سيف كلماته الهلاميّة للإيهام والإيحاء! دع عنك يا رجل أسلوب رجال الأمن هذا ودافع بمنطقيّة عمّا أوردته، لن أعود لأرشيف مقالاتك كما عدت لأرشيف مقالاتي، سأكتفي بمقالك هذا ففيه ما يكفيني للمواصلة في تفنيد أحدث الصيحات في عالمنا... الثورة على رسالة دكتوراه من عنوانها فقط... فقط!!

    أحمد الريّح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 11:01 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Ahmed Alrayah)

    أسفيين للتخريمة من الموضوع الاساسى
    كتب أحمد الريح:
    Quote: ثمّ أشار بعدها لتقديمي معلومات عن (اللوتري) مساعدة للآخرين ولا أدري ما الشكلة في ذلك؟!


    التناقض المضحك فى ذلك واضح لكل مستنير، ثورتك الاسلامية فى السودان المسلحة ببندقية جيم3 والكلاشينكوف الروسى والدبابات الروسية وطيارات الميج الروسية، ماذا حدث لها؟؟؟
    ولأنها ثورة ساذجة واصلت فى شعاراتها التى تنادى بأن أمريكا قد دنى عذابها، وأنت الان تنادى الاسلاميين أمثالك بالالتحاق بهذه الدولة التى قد أن أون زوالها حسب رؤيتكم المقدسة!!!!
    وأنت الان موجود فيها ألا تجد فى ذلك تناقض؟؟؟

    (عدل بواسطة أحمد أمين on 10-23-2004, 11:02 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 12:22 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 07-21-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    Quote: التناقض المضحك فى ذلك واضح لكل مستنير، ثورتك الاسلامية فى السودان المسلحة ببندقية جيم3 والكلاشينكوف الروسى والدبابات الروسية وطيارات الميج الروسية، ماذا حدث لها؟؟؟ ولأنها ثورة ساذجة واصلت فى شعاراتها التى تنادى بأن أمريكا قد دنى عذابها، وأنت الان تنادى الاسلاميين أمثالك بالالتحاق بهذه الدولة التى قد آن أون زوالها حسب رؤيتكم المقدسة!!!!
    ... هل يقصد أحمد أمين أحداً آخر بهذه الكلمات أم أنّه كتبها هنا على سبيل الخطأ؟! أضاف صاحبنا لنفسه مهمّة جديدة أكثر صعوبة من سابقتها، فهو الآن مطالب بإثبات انتمائي للثورة الإسلاميّة في السودان وأنّي رددت ذات يوم شعارات دنو عذاب أمريكا وروسيا!! ضيق الأفق حكم على صاحبنا بالإيمان بمبدأ أنت معنا أو مع الكيزان! انت والكيزان عندي في ذات المستوى، كلاكما يمارس ثورة لا عماد لها إلا الأهواء الشخصيّة والضيق والحنق من مخالفي الرأي، أربأ بنفسي عن تسخير قلمي لمصلحة حزب بعينه أيّاً كان بل أفضّل الكتابة دعماً لقناعاتي محاولاً الانحياز لجانب المنطق والبعد عن أسلوب رجال الأمن الذي انتحله بكفاءة أحمد أمين، أهذا كلّ ما قدرت عليه يا رجل؟! وصمي ب(الكوزنة)؟! عُـد للموضوع وبيّن لنا كيف رضيت لنفسك المستنيرة التسرّع في نقد ما لم تطلع عليه، أمّا إن أردت الجنوح لأنّ فلاناً كذا وكذا وأنّ فلاناً حمل الجيم3 والكلاشينكوف الروسيّ فليس هذا من الاتزان في شيء ولن أعيد نفيي له فقد أصابني الملل بعد أن فعلت ذلك غير مرّة.
    أحمد الريّح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 12:18 PM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    سلام احمد امين
    كيف الحال و قاطع الحركه مالك
    ارى ان لا تنجر لقضايا خارج اطار النقاش المطروح، كما ذكرت انت فالقضيه المطروحه هى تيار يصب فى محاربة العقل والتفكير الحر .....محاصرة ظاهرة ونمط تفكير أنتشر فى المنطقة العربية الاسلامية وساهم الاسلاميين بحكم ايدلوجيتهم مساهمة كبيرة فى نشر هذه الثقافة،

    فى مقال سابق انزلته للكاتب خالد منتصر اوضح ان محاولات وتيارات قسر العلم و المعرفه لتتخلى عن ما توصلت له من حقائق وتلتزم بما يقوله النص الدينى ليست قصرا على الاسلام وذكر نماذج لذلك فى المسيحيه، المجتمعات التى سادت فيها المسيحيه فى وسط اوروبا توصلت عبر صراع طويل ومرير لما هى عليه اليوم فيما يتصل بعلاقة العلم مع الدين،على المستوى المؤسسي على الاقل،بمعنى ان المؤسسه التى تبحث وتبت فى المسائل العلميه فى اى مجال كان هى المؤسسات العلميه والبحثيه بدءا من الب مرورا بالزراعه انهاءا باللاهوت، المؤسسه الدينيه لها مجالها الذى تعمل فيه ،مثلا من اراد ككاثوليكى الاستفتاء عن النموذج الكاثوليكى للمارسه الجنسيه والمباح والمحظور فيه فهو يرجع لاهل ومختصي هذه الكنيسه ويفتونه فى هذا الشان ولا يحتاج الامر لاعطاء الامر صفة علمية ما او غيرها لان هذا فى الاساس مقام ايمان، علمية او عدم علمية النص الدينى لا تقلل من قيمته لدى المؤمن به. يبقي السؤال لماذا الاصرار على اضفاء هذه الصفه من قبل تيارات عدة للاسلام السياسي ؟؟
    نقطه اخرى، اتذكر هذا الاسلوب لا يتوقف على التيارات الدينيه،وانما يشمل كل المنظومات الفكريه المغلقه والجامده ، ومن تجربتى اذكر المنهج الشائع فى اطار الماركسيه السوفيتيه فى محاولات ايجاد تفسيرات فطيره لكثير من الحقائق العلميه والباسها ثوب او لقب "الماديه التاريخيه او الجدليه"،وحوادث نفى او منع بعض العلماء خاصة فى مجالات العلوم الاجتماعيه لانهم توصلوا لاستنتاجات تخالف التفسير "العلمى" الرسمى للدوله او الحزب. العقليه التى تحكم وحكمت كل هذه التيارات فى جوهرها واحد.

    لك التقدير

    بشاشا سلامات واشواق
    اسف لعدم الرد، الجرى شديد
    يا عزيز بيننا الاحترام واحترام الاختلاف، انا اختلف معك فى عدم امكانية حدوث تعارض ما بين الدين ـ اى دين ـ والعلم، فقط لان مجال نشاطهما مختلف ، لا اعرف ماذا تعنى بالمرجعيه الكوشيه،انا اعتقد ان المعرفه والعلم هى ارث وانتاج انسانى فى المقام الاول، لا فضل لهذه الحضاره او الاخرى و لا لمجموعه بشريه اخرى فى احتكار ارجاع نسبه لها، المجتمعات والحضارات المختلفه ساهمت بهذا القدر او ذاك فى مراكمة المعرفه والعلم البشرى،خاصة فى فترات ازدهارها ونهوضها وهذا ينطبق على الحضاره الكوشيه والعربيه ـ الاسلاميه و الاوروبيه المسيحيه وغيرها،عوامل معقده اقتصاديه وسياسيه وثقافيه الخ ليس هذا مجال نقاشها ادت لان تكون دول وسط وغرب اوروبا وامريكا هى المتفوقه فى الحقبه الراهنه فى نواحى عده منها العلم، لا اعتقد ان من بينها ان دينهم هو المسيحيه،بل لانهم وجدوا صيغة (ضمن اشياء اخرى) للعلاقه ما بين مؤسسة العلم و مؤسسة الدين والدوله ايضا.

    لك تقديرى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 01:03 PM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: esam gabralla)


    رمتني بدائها وانسلت...عندما طالبناك يا أحمد الأمين أو حاصرناك بتسديد الشيك الضارب أو حقنا عليك في الإطلاع علي البحث محل اللعن وكشف الحال والذي أوردتني معه محل سفاهة أن يطالبنا الصدي بالشرح الميكانيكي عن برهان أن النبي عليه السلام أصل لشئ ما...وهل تؤصل يا سيدي يا رسول الله إلا للتخلف من قلب الماضي السحيق ،، حتي مفردات اللغة التي تعب إتيمولوجي المصطلح المتماهي في إهاناتنا من العويل (طعمية وعيش ...طعمية وعيش ...طعمية وعيش) ولا مشتري منذ قلي زيتها سنة 1528 وحتي شيوع بيعها في 1837 (قال إيه البنيويين!!!بومب!!!!الماركسيين!!!!!بومب!!!!!السودانيين!!!!!بومب!!!!!قبل عقدين من الزمان) والعجب العجيب إنوا في مقال قبل يومين عن التماهي في الهوية جاء أنه قد استخدم س. فرويد، هذا المصطلح في علم النفس، لأول مرة عام 1899(وطبعا فرويد (وأنا لا أقصد أريك فروم) للما عارفينه هو من غلاة البنيويين الماركسيين السودانيين قبل عقدين....) وكانت قبله بعشرات العقود قد تجولت المفردة في سوح التمثيل الضوئ النباتي إلي التمثيل الغذائ الحيواني إلي التمثيل الجنسي الذوباني، لكن ما أصلوا نحن الإسلاميين ديل متخلفين لغويا، علميا ، دينيا ،ثقافيا وإنسانيا وليس لنا إلا التسلف من القاموس اليساري العبدالله طيبي قبل الكلام ، مثلما نتوضأ قبل الصلاة.....المهم نمشي ونجي وانت مطالب بتسديد الشيك الضارب لآنوا زي ما قالوا حلو الكلام في خشيم سيدوا ، وإياكم والعنعنة ( عن مني بنت حلمي عن أحمد بن الامين ) .......بعدين مية وتمانين درجة بقدرة قادر، يتحول النقاش للتيارات أيهاالعقلانية وأيهاالرجعية الدينية (طيب ناس جارودي ومنير شفيق والمسيري وامين حسن عمر ومحمد محمد أحمد كرار وأبوي القالوا بايباي يا يسار ) ديل إنتكاسة يعني ..يعني المخ فتل وبقوا بفكروا لا عقلانيا ، وانت يا أحمد قبل ميولك الياسروعرمانية كنت تقدم وعقلانية برضو ، وهسع تقدمين ...
    المحاور الجديدة لحوارك ممكن نرتبها علي مستويين ، مستوي تخلف الراهن المسلم ورد هذا التخلف للنزعات الأيديولوجية الدينية والمستوي الثاني هو لا علمية ولا موضوعية (وأنا ما عارفة راي البنيويين شنو في مفردة الموضوعية دي) ولا مرجعية الرؤية الدينية ، حأرجع ليك بالتفصيل مستوي بعد التاني بعد الفطور فقد حان موعده...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 01:39 PM

محمد اشرف
<aمحمد اشرف
تاريخ التسجيل: 06-01-2004
مجموع المشاركات: 1446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Amani Alsunni)

    نتابع النقاش هنا باهتمام
    حسن جدا

    لا ادرى لماذا اصرار الاخ احمد الريح على ايراد نص رسالة الدكتوراة للكاتبة التى يجرى حولها الجدل و كذلك الحاحه على نشر نص المقال الذى استند عليه دكتور القدال فى رده هنا فى المنبر الحر

    انت لست لجنة اجازة لرسالة الدكتوراة المعنية و اعتقد ان عنوان الرسالة واضح و كافى لتقول رايك فى الاتجاه نحو هكذا رسائل ماجستير و دكتوراة يعنى نحنا بنتكلم عن ال field و ليس التفاصيل

    هل تعتقد ان من يحضر رسالة ماجستير حول الضوابط الشريعة لاستخدام المسواك بجامعة امدرمان الاسلامية يمكن ان يصنف بحث علمى ام لا؟
    ما تقول لى نجيب نص الرسالة هنا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 02:14 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    احمد الريح،

    شايفك تركت نقاطي جانبا، او بديت نقطة جديدة! طبعا اتضح ليك منظر فهمك المضحك لي مفهوم حرية التعبير، فاثرت الانسحاب تحت وابل من نيران الاتهامات لي بشاشا، كتغطية! قديمة! العب غيرها!

    اما كلامنا عن عدم تعارض "العلم" مع "الدين"، فأكد تماما، اختلاف فهمنا لي مصطلحي "علم" بي مفهومو الحالي، الغربي- ودين بي فهمك "الاخواني"، عن فهمنا.

    معليش، بطل ايحاء خاطي للقارئ، باننا نتفق هنا!

    ابدا، مافي شئ بجمع ما بين طرحنا، او فهمكم علي الاطلاق!

    بعدين، لوكلام بشاشا، مامفهوم، فانت بدل القفز للنتيجة اشأل! فكل مااتسع المعني، ضاقت العبارة!










    عصام تحياتي،
    نعم متفقين علي الاختلاف هنا. كلامي مرة تانية:
    التعارض بين العلم والدين، قائم فقط، وفق معطيات ثقافة المهد الشمالي للحضارة. او غير موجود وفق معطيات المهد الجنوبي للحضارة، اي الحضارة الافريقية، او الكوشية.

    والدليل كماقلنا، كل امهات المعارف "العلمية" الحالية، خرجت من بين جدران معابدنا، وهذه حقيقة تاريخية مثبتة.

    كون المعرفة ارث انساني لايلغي حقيقة وقائع التسلسل التاريخي لاسهام كل ثقافة وانطلاقا من رؤيتها للوجود. بالذات في عالم، امثالنا، كقوم سود، مامحسوبين كبشر ذاتو، ناهيك عن اسهامهم كاول من ارسي دعائم المعرفة الحالية.

    لهذا حتي مفهوم "علمي" ذاتو نسبي خالص وهو محكوم بمرجعية الواحد الثقافية. فلو الحقيقة "موضوعية" من وجهة نظر العقل الغربي، فبالنسبة لي، الحقيقة تظل "ذاتية" حسب منطوق مرجعيتنا الثقافية!

    لذلك من جانبنا لا نطمئن اطلاقا الي دعاوي عالمية وانسانية، او غيرو، لانها دائما وابدا، مطية لي امبريالية الثقافة المهيمنة في العصر التاريخي المحدد.

    كلامنا ده توضيح للقارئ،او مابالضرورة موجه ليك، ياعصام.
    مع خالص مودتي.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 05:17 PM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Bashasha)

    الأخ /أحمد
    كان الأخ الخاتم عدلان قد كتب مقال وعرضه عبر الأخ أمجد من إسبوعين ،مشددا علي ضرورة نقاشه...وكان عن ابن رشد،وما يختصني من مقاله أحدي الخلاصات والتي يمكنني إجمالها في جملة واحدة ولكنها سدّادة ومدّادة وهي أن التراث الإسلامي كان الحقل الذي إنزرعت فيه المعرفة والفكر الإنساني (التراث العالمي للثقافة الإنسانية)وارد المعطي الاغريقي الروماني والذي إنشعلت أو إشتعلت عبره جزوة الحقبة الحديثة للحضارة(الدورة الأوروبية الجديدة للحضارة الإنسانية) لكن ألم تكن هنالك دورة لهذه الحضارة الإنسانية اسمها الدورة الإسلامية ، ولعلها تعود أقوي كما عادت الحضارة الأوروبية بعد أن استيقظت روحها الاغريقية التي كانت قد تخشبت فأزهرت إسلاميا فتخشبت الروح الحضارية الإسلامية من بعد وأزهرت في موقع آخر ولا بد من العبور والوصل فالحضارة روح قبل أن تكون طبيعة...
    أخي الكريم عيب كبير ان ترادف مابين الدين واللاعلم ، أو تضادد بين العلم والدين ،لو كان الكلام دا إتقال قبل مية سنة كان ممكن إتبلع ، لكن ونحن في سنة 2004يا أحمد التجربة الإنسانية دحضت وأفرغت دعاوي زي دي من محتواها واثبتت بأن الإيمان كتجربة روحية أصبحت ملائمتها الإيجابية مع التوجه العلمي الناقد والمتسائل بإستمرار ، بل بالعكس يمكن أن يعشعش التفكير اللاعلمي بين من لا يفقهون ولا يتعاطفون مع الدين ، فمثلا إذا تناولنا التاريخ كمسارات للحركة بتاعت المجتمعات الإنسانية (وهي مسارات هايلة التنوع ويستحيل إختزالها في قوانين بسيطة ...مش زي ما في الكيمياء حيث ممكن نبصم بالعشرة إننا حنحصل علي العنصر جيم لمن نفاعل ألف مع ب ..أو لمان ما نطبق قوانين الحركة يمكننا أن نحسب سرعة وإتجاه حركة جسم معين واقع تحت تأثير عدة قوي في آن واحد ) لكن مافي التاريخ (زي ما جماعة من البنيويين الماركسيين في العقدين الماضيين كاتوا يتوهمون حتمية تاريخية..فأسقط في أحلامهم) أنا دا بقولوا كمقدمة لشرح صيرورة تاريخية مهمة من خلالها سيتيسر لنا فهم ما أشكل علي أحمد وإخوته فهمه ، بإلقاء نظرة من شباك التاريخ علي سنة 1400ميلادية ، حيث لم تتجاوز معارف أوروبا العلمية عما كان لدي المسلمين ، لكن في سنة 1687نشر إسحاق نيوتن كتابه عن المبادئ الرياضية واللي ضمنه إكتشافه لقوانين الجاذبية ، وهنا كان قد دشن من عمق أعماق الظلام الأوروبي العصر الحديث للعلم (وكان المسلمون محلك سر) ، وجاء كتابه كخط فاصل بين حقبتين متميزتين في تاريخ العقل الإنساني، جات بعد دا النهضة تتقدل للأوروبيين جارّا وراها التنوير والحداثة وما بعدهما ، السؤال ماذا حدث للأوروبيين فتقدموا وللمسلمين فتخلفوا ، حدث تحول في العقلية الأوربية بحيث بدأت تنظر للظواهر الكونية بشكا مختلف ، وأصبحت الظواهر اليومية أو المألوفة مثيرة للإهتمام والفضول ،وحدث فشل في التعامل الإبداعي من المسلمين مع ما هو في حوزتهم....الذي حدث عندنا تحول في طرق التأمل والتفكير بفضول جديد وخيال خصب (وفي أنفسكم أفلا تبصرون) ، أننا لا تحتاج لآكثر من عملية تخصيب لثقافتنا وهذا يحتاج للإستفادة من المعرفة والتكنولوجيا التي تمثل آخر إنتاج العقل البشري مع تحريرها من نزعتها المادية لكون الفلسفة المادية تساوي بين الانسان والطبيعة يرى الماديون انه يمكن استخدام نماذج تحليلية مادية تختزل الإنسان إلى عنصر مادي طبيعي واحد أو عنصرين، ولذلك فهي ـ في تصورنا ـ لا تصلح لتفسير الظاهرة الإنسانية. ومن هنا نقول أن الفلسفة المادية ليست فلسفة معادية للإله وحسب، وإنما هي معادية وبالدرجة الأولى للإنسان. في المقابل نرى أن المدافعين عن الإنسان في الشرق والغرب الذين يتصدون للنـزعة المادية المكتسحة يستخدمون نماذج مركبة يدخل في تركيبها عدد من العناصر المتنوعة والمتداخلة بل والمتناقضة، منها السياسي والاجتماعي والاقتصادي والديني، بل وحتى العناصر الحضارية والأبعاد المعرفية. واستخدام النماذج المركبة في تصوري هو تعبير عن احترام تركيبية الإنسان وعن إنسانيته، وهي في النهاية محاولة للتصدي للنزعات المادية «العدمية» التي تحاول تفكيك الإنسان وإرجاع كل ممارساته إلى قوانين المادة وحركتها. ولكوني من ارحب بأي علوم إنسانية لا تنقل تحيزات الرؤية الغربية المادية المعادية للإنسان، وإنما تنقل رؤيتنا نحن بمرجعيتها العربية الإسلامية (وهذا هو في تصوري مشروع توليد معرفة إسلامية وقد تلاحظ معي أخ أحمد وجود عدة موضوعات متواترة في كتابات المدافعين عن الإنسان في الغرب تشكل العناصر الأساسية في نماذجهم التحليلية وتدور حول ثنائية أساسية هي ثنائية الإنسان في مقابل (الطبيعة/المادة) وقد تلاحظ أن كلاً من النموذج التحليلي ذي التوجه الإنساني الهيوماني والنموذج التحليلي الإسلامي ينطلق من افتراض مشترك لهذه الثنائية بين الإنسان و (الطبيعة/المادة) والتي تتفرع عنها مجموعة كبيرة من الثنائيات الأخرى، كثنائية (مركزية الإنسان/حرية الاختيار/الطبيعة وما وراء الطبيعة/المسؤولية الخلقية) في الرؤية الإنسانية في مقابل (مركزية المادة/حتميات مادية/الطبيعة فقط/انعدام المسؤولية) في الرؤية المادية العدمية. وأنا وبإنحيازي لمرجعيتي الإسلامية أذهب إلى أن هذه الثنائية هي في أساسها تصدر عن ثنائية الخالق (المتجاوز المنزه) والمخلوق، بخلاف رؤية المفكرين الإنسانيين في الغرب الذي وان يجب أخي أن نتفق معهم على وجود حالة ثنائية بين الانسان و(الطبيعة/المادة) لكن ألا تر معي أن هناك خلاف يصب في المصدرية لهذه الثنائية التي يرون مصدرها ـ أي أصحاب الفكر الإنساني الهيوماني في الغرب _ مجرد انفصال الإنسان عن الطبيعة (دون ذكر لمصدر هذا لانفصال) وتحوله إلى كائن حضاري يعيش داخل منظومات معرفية وجمالية وخلقية ولَّدها هو بنفسه من خلال عقله ومن خلال تفاعله مع ما حوله، ويؤكدون أن هذه المنظومات هي ضمان استقلاله. إن الإنسان في الفكر الهيوماني الغربي كائن مستقل عن النظام (الطبيعي/المادي) فهو مكتف بذاته ومرجعيته وهو في النهاية النقطة المرجعية النهائية ، الأمر الذي سيجعله يتحول تدريجياً إلى البديل الميتافيزيقي للإله في المنظومات التوحيدية....ونواصل

    (عدل بواسطة Amani Alsunni on 10-24-2004, 05:07 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2004, 07:45 PM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Amani Alsunni)




    الأخ/ أحمد
    العالم وعشان نكون موضوعيين من المنظور الإنساني ليس منفصلاً عن القيمة، والمجتمع الإنساني ما غابة أو حلبة صراع، وليس خالياً من المعنى، فمنظومات الإنسان المعرفية والأخلاقية والجمالية تفرض على هذا العالم رغما عنا نظاماً وتزود الإنسان بميزان وقيم يدير بها حياته ويحسم من خلالها الصراعات ويسبغ المعنى والهدف على حركته. ويمكن للفلسفات الحاضرة واللي تطورت عبر الحقبة الإسلامية كما ذكرت سابقا أن ترقى لتصل إلى مفهوم الإنسانية المشتركة، وبالتالي تصبح وظيفة الوجود الإنساني هو تحقيق السعادة والرقي لكل أبناء الجنس البشري، هذا الإيمان بالإنسان «والإنسانية المشتركة» وبمقدرة الإنسان على تجاوز النظام «الطبيعي/المادي» وعلى مقدرته توليد القيمة والمعنى، هوالشئ الوحيد الممكن ينقذ النظم الفلسفية الإنسانية من السقوط في الحلولية والعدمية البكرسها الفكر المادي الغربي والذي تدعوننا للإنفضاض إليه بعد نفض اللاعلمية الدينية، ولذا مثلك مثل كثير من الماديين والذين لا يسخرون من المتدينين المتخلفين فحسب بل يسخرون أيضا من دعاة ما يطلقون عليه الرؤي الميتافيزيقية، وكما قال روتي إن العلمانية الحقة «والمادية الحقة» هي ألا يقدس الإنسان شيئاً ولا حتى نفسه. أما الإنسانية الهيومانية فقد احتفظت بالمقدس «الذي هو الانسان». ولذا اعتبر الماديون والذين لا أدري إن كنت أحدهم أن حتي الفكر الإنساني في الغرب ملوث بالميتافيزيقيا. أنا كإسلامية أري أيضا أن ثمة إشكالية أساسية يواجهها الفكر الإنساني الهيوماني وهو أن ثنائية الإنسان والطبيعة داخل الإطار المادي ستنحصر أخر الأمر داخل نطاق (الطبيعة/المادة) وحدها، مما سيجعل تحرك الإنسان تحت سقف مادي . وفي هذه الحالة لا بد من أن يرجع بالضرورة إلى ما هو دونه، أي إلى (الطبيعة/المادة) باعتبارها المرجعية النهائية الوحيدة ، فيتم تفكيكه إلى عناصره المادية الأساسية بحيث تصفى الثنائية (الإنسان في مقابل الطبيعة/المادة). ومن هنا أؤكد لك أحمد أن حتي ثنائية الإنسان والطبيعة داخل إطار مادي(يعني علمانية معتدلة) ـ والتي يستند إليها الفكر الإنساني الغربي اليوم ـ هي ثنائية واهية ليس لها أساس، وبسرعة ما تتهاوى أمام الأصول الفلسفية المادية ، لكون أساس هذا الفكر الإنساني «وجداني وجودي» لا يقف على أرضية فلسفية صلبة، كما أن الممارسة التاريخية بينت أنه لم يترجم نفسه إلى إيمان عميق بالانسانية المشتركة، وإنما بإنسانية «الإنسان الأبيض» ومركزيته في الكون (فالانسان هو مرجعية ذاته وهو الذي يولد قيمه من داخله- وانتم تعيشون معه لكن في هامشه ولا أقول في جيتواته ولا أقصدك أحمد بل أقصد كل العالم التالت الذي غزا العالم الأول وجاوره حيطة بحيطة فأصابه بحالة من البحث عن مخرج) و بدلاً من الإنسانية المشتركة أظهر الفكر الإنساني الغربي أخر الأمر «الانسانية الغربية الامبريالية» التي وظفتنا ووظفتكم و جميع العالم لصالح الانسان الغربي، الذي قام بابادة وتسخير الملايين واحتلال أراضيهم من قبل وربما لايزال. ومع هذا ورغم الاختلاف العميق دعنا نقول يا أحمد أنه لازالت هناك رقعة عريضة مشتركة بين الرؤية الإسلامية والفكر الإنساني الهيوماني الغربي وسبق وأنأ شرت إلي إنتقال التراث الإغريقي عبرنا لهم. ولا يزال هناك من المفكرين الغربيين من يحملون لواء فكرة انفصال الإنسان عن الطبيعة ويتبنون فكرة «الإنسانية المشتركة» ولعل هذا يفسر لم استفاد كثير من من المفكرين الإسلاميين ـ من النقد الغربي للحداثة الغربية، رغم أن هذا النقد يدور في النهاية على أرضية فلسفية مادية لا تملك الفلسفة الحديثة أرضية سواها.
    إن مشروع التدبر الإسلامي ثم التداول إسلاميا في المعرفة الراهنة ليس شيئاً فريداً أو شاذاً يا أحمد بل هو جزء من تيار عالمي أدرك أن الاطروحات المادية الضيقة التي تصدر عنها الحداثة الغربية الدارونية قد أدخلتنا في طريق مسدود من أزمة بيئية إلى أزمة أخلاقية إلى حالة صراع ، بحيث الجميع في حالة حرب مع الجميع، فالإنسان إن هو إلا ذئب لأخيه الإنسان، كما تنبأ هوبز وغيره من المفكرين الماديين العلمانيين. ولذا فثمة بحث مستمر عن حداثة إنسانية ترفض التقدم المادي المستمر وتصاعد معدلات الاستهلاك كهدف نهائي، والقوة كمعيار وحيد وكآلية وحيدة لحسم الصراع والتي تطرح نظرية صدام الحضارات بدل فكرة حوار الحضارات. وقد بدأت حركة الاحتجاج هذه مع بدايات الحداثة ذاتها في محاولات الفلاسفة وعلماء الاجتماع الغربيين الإفلات من قبضة الفلسفة المادية بكل عدميتها، ويمكن أن نذكر كلاً من «فيكو» و«كانط» و«ماكس فيبر» على أنهم من أهم أعلام هذا الاتجاه والبورد هذه الأيام يحفل بمقالات رواد ما بعد الحداثة. ويلاحظ أن حركة الاحتجاج علي جفاف وعدمية المادية والماديين هذه تصاعدت في الآونة الأخيرة كما أتضح في المظاهرات الجماهيرية الكاسحة ضد الغزو الأميركي للعراق. وقد تقول لي أن هؤلاء المفكرين علمانيون بل وملحدون. وقد تكون محق في ذلك، ولكن يجب أن ندرس أعمالهم بدقة وسنكتشف أن نموذجهم الفعال ليس مادياً مصمتاً، بل يضم عناصر غير مادية كثيرة (رغم عدم اعترافهم بذلك) ولذلك فرؤيتهم في نهاية الأمر ليست مادية. ومن هنا أقول لك ولعصام وأشرف ان الإتجاه إسلاميا نحو تبني إطار ثقافي إنساني ، أي استعادة الفاعل الإنساني كمقوله (مادية روحية) لا يمكن ردها إطلاقاً إلى عالم المادة هو قناعتي. وتتطلب دراستها مناهج خاصة ونماذج مركبة تحوي عناصر مادية وغير مادية. ولكون تعريف الإنسان ككائن (روحي/مادي) وكظاهرة غير طبيعية غير مادية تشير في النهاية إلى ما وراء الطبيعة، إلى الله سبحانه وتعالى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-24-2004, 01:56 AM

BECKHAM
<aBECKHAM
تاريخ التسجيل: 04-16-2002
مجموع المشاركات: 147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    التحية للكاتب،

    ويا ما جا نسمع!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2004, 07:26 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: BECKHAM)

    الاخ عصام تحياتى
    أتمنى ان تكون بخير
    شكرا على التنبيه،،،
    الاخوة المتداخلون
    نأسف للتأخير فى الرجوع الى البوست
    ----------------
    ملاحظة عامة

    يحب الاسلاميين السودانيين التهويم وصناعة الوهم وتصديقه، وكأنما نحن هنا فى مساجلات فكرية ترفيهية لا تعنى شيئا لأحد ولا تهم أحد فنحن عندما نتحدث عن اسلمة هذا وأدلجة ذلك فنحن نتحدث عن صناعة الموت فى بلادناالتى طالت كل شئ من الانسان الى الحيوان، ومحاولة فك الارتباط بين الفكرة ومحاولة تطبيقها فى الواقع فهو تنصل فكرى جبان، و من واقع محاولتهم الكارثية لما يسمى بأسلمة الدولة السودانية وتطبيق مشروعهم الحضارى، فهم بالذات ليس كغيرهم من بقية الحركات الاسلامية فى العالم العربى والاسلامى أتيحت لهم كل فرص انواع المشاركة فى الحكم بالتحالف مع نظام نميرى والحكومة الائتلافية أيام الفترة الديمقراطية، والان الانقاذ حيث اتيحت لهم فرصة حكم البلاد منفرديين لفترة تجاوزت ال15 عام فما هى نتائج هذه الدولة الاسلامية المقدسة(كارثة)
    فما هو الذى تبقى لهم حتى ينجزوه، (ربما يأأحمد الريح)مزيد من الفشل؟
    أى عاقل سوف ينصحهم بطي ملفاتهم الكارثية والكف عن تلفيق السياسة بالدين التى شوهت هذا الدين ولطخت سمعت واسم السودان والسودانيين ويرحلوا عنا الى غير رجعة كما رحلت غيرهم من الانظمة.
    أو حتى ماورد على قلم أحد كتابهم عبدالوهاب الافندى "أن تمنع هذه الزمرة الحاكمة الان فى السودان الى الابد من الاقتراب من السلطة"
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2004, 09:32 AM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    الأخ/ أحمد أمين
    أتمني أن تستمر في النقاش وأن ترتفع بمستواه دون الإستنجاد بخطابية سياسية ذرائعية، فلا زلت اكرر نفسي وتصوري لمرجعية فكرية تستمد ذاتها من مصادر معرفية متعالية في نفس الوقت الذي تنفتح فيه علي حقيقة بل ضرورة الكسب العقلي من داخل البني المرجعية لهذا العقل والذي يضفي علي الفكر الديني طاقات وإمكانيات كل التاريخ المعرفي الوضعي والتجارب البني آدمية...وأشدد علي دور الإجتهاد المحوري في تعاطيه مع منظومة التراث الإنساني، ولو إساءة التصرف مع البعد الإجتهادي من قبل المتزمتين أو إقصائه من قبل العناصر المتعلمنة مثلك أخي أحمد لما واجهت الامة الاسلامية خطا عريضا من التخلف وواقعا مؤلما جديرا بالحزن وبالاسف...حيث أن هذه النزعات الإقصائية من الطرفين (إقصاء العقل أو إقصاء الدين) أقصت أيضا معها محاولات التأصيل للمعرفة والتأصيل للعقل المسلم ، نحن كمسلمين يا أخي نؤمن بتكوين جبهة علمية تحظي بوعي الواقع ووعي الأصالة من طل ناحية وهذا وحده ما سيفتح للإنطلاق نحو الإنفراج طريقا ، غير أن المسعي المنهاجي وترشيد العلاقة بين طرق تصنيع المعرفة وإنتاج النظرية الفكرية نعتبره السبيل الأرحب المفضي إلي التحولات الإجتماعية الإيجابية الشاملة داخل الأمة الإسلامية.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2004, 11:11 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: Amani Alsunni)

    سلامات ومن بعد غياب...
    كيفن تكون ممارسة الجنس على الطريقة الاسلامية الصحيحة!؟! يا أماني السني...
    مازال سؤالي محور البوست قائماً... انت دايره تناقشي البتعريفيهو ولا دايرة تناقشي الحشرتي نفسك فيهو وفكيتي البيرك؟؟؟؟

    الرجاء الاجابة...
    وانا مخيم هنا...

    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2004, 12:08 PM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
الإعجاز العلمى فى القرآن وهم صنعته عقدة النقص عند المسلمين (Re: أحمد أمين)

    مره اخرى مقال من خالد منتصر،

    Quote:

    الإعجاز العلمى فى القرآن وهم صنعته عقدة النقص عند المسلمين (1)

    القرآن كتاب دين وهداية وليس كتاب فيزياء أو كيمياء
    الحلقة الأولى
    [ القرآن كتاب دين وهداية وليس كتاب كيمياء أو فيزياء ،وإنكار الإعجاز العلمى فى القرآن ليس كفراً ولاهو إنكار لما هو معلوم من الدين بالضرورة ،فالقرآن ليس مطلوباً منه ولاينبغى له أن يكون مرجعاً فى الطب أو رسالة دكتوراه فى الجيولوجيا ،والآن نستطيع أن نقول وبكل راحة ضمير وإنطلاقاً من خوفنا سواء على الدين أوعلى العلم أن الإعجاز العلمى فى القرآن أو الأحاديث النبوية وهم وأكذوبة كبرى يسترزق منها البعض ويجعلون منها "بيزنس"،وأن عدم وجود إعجاز علمى لاينتقص من قدر القرآن ككتاب مقدس وعظيم ومعجز أيضاً ولكنه إعجاز الأفكار العظيمة التى تحدث عنها، والقيم الجليلة التى بشر بها ،والثورة التى صنعها والتى كانت شرارتها الأولى العقل وإحترامه وتبجيله ،ومن يروجون للإعجاز العلمى لايحترمون هذا العقل بل يتعاملون معنا كبلهاء ومتخلفين ماعلينا إلا أن نفتح أفواهنا مندهشين ومسبحين بمعجزاتهم بعد كلامهم الملفوف الغامض الذى يعجب معظم المسلمين بسبب الدونية التى يحسون بها وعقدة النقص التى تتملكهم والفجوة التى مازالت تتسع بيننا وبين الغرب فلم نعد نملك من متاع الحياة إلا أن نغيظهم بأننا الأجدع والأفضل وأن كل ماينعمون به ومايعيشون فيه من علوم وتكنولوجيا تحدث عنها قرآننا قبلهم بألف وأربعمائة سنة ،كل هذا الكلام يرددونه وبجرأة وثبات وثقة يحسدون عليها ذلك كله يتم بالرغم من أن الرد بسيط والمنطق مفحم ولايحتاج إلى جدل فبرغم وجود القرآن بين أيدينا كل هذه السنين فمازلنا أكثر الشعوب فقراً وجهلاً وتخلفاً ومرضاً ،ومازلنا نستورد العلم والتكنولوجيا من هؤلاء الكفرة ونستخدم الدش والتليفزيون والفيديو والإنترنت وهى بعض من منجزاتهم نستغلها ونسخرها للهجوم عليهم وعلى ماديتهم ومعايرتهم بجهلهم بالإعجاز العلمى ،والمشكلة أننا الأفقر والأجهل والأمرض وكل أفاعل التفضيل المهينة تلك لأننا لم نتبع الخطوط العريضة التى وضعها لنا القرآن والقيم الرفيعة التى دعا إليها من عدل وحرية وتفكر وتدبر فى الكون وسعى وعمل وجد وإجتهاد ،وليس السبب فى تأخرنا كما يقول حزب زغلول النجار وشركاه أننا لم نقرأ جيداً الإعجاز العلمى، فالقرآن شرح لنا طريق الهداية والخلاص ووضع لنا العلامات الإرشادية ولكنه لم يسع أبداً إلى شرح التكوين الإمبريولوجى للجنين ولاإلى تفسير التركيب الفسيولوجى للإنسان ولاإلى وضع نظريات الفلك والهندسة وعلم الحشرات ،والرد المنطقى الثانى على جمعية المنتفعين بالإعجاز العلمى هو أن منهج تناولهم للكشوف والتنبؤات العلمية للقرآن منهج مقلوب ومغلوط فنحن ننتظر الغرب الكافر الزنديق حتى يكتشف الإكتشاف أو يخرج النظرية من معمله ثم نخرج لساننا له ونقول كنت حأقولها ماهى موجودة عندنا بين دفتى القرآن ونتهمهم بالغباء والمعاندة والتكبر ولانسأل أنفسنا إذا كانت تخريخاتهم ودعبساتهم فى القرآن الكريم التى يقولون عنها إعجاز علمى بهذا الوضوح فلماذا لم يحدث العكس فتخرج النظريات بعد دراسة القرآن ونسبق بها الغرب ونغيظهم ونقهرهم بعلمنا الفياض بدلاً من الإنتظار على محطة الكسل المشمسة المخدرة كل منا يعبث فى لحيته ويلعب فى أصايع قدميه وبفلى فى رأس جاره متربصين بالكشوف والقوانين والإنجازات الغربية التى ماأن تمر علينا حتى نصرخ دى بتاعتنا ياحرامية مع أن الحقيقة أننا نحن اللصوص المتطفلين على موائدهم العلمية العامرة ؟!!،وللأسف نظل نحن المسلمين نتحدث عن العلاج بالحجامة وبول الإبل وحبة البركة وهم يعالجون بالهندسة الوراثية ويقرأون الخريطة الجينية ،ونظل حتى هذه اللحظة غير متفقين على تحديد بدايات الشهور الهجرية فلكياً بينما هم يهبطون على سطح القمر ويرتادون المريخ ويراقبون دبة النملة من خلال أقمارهم الصناعية .
    [ الإعجاز العلمى خطر على العلم وعلى الدين كما ذكرنا وذلك للأسباب التالية :
    • منهج العلم مختلف عن منهج الدين، وهذا لا يعيب كليهما ولا يعنى بالضرورة أن النقص كامن فى أحدهما، فالمقارنة لا محل لها ومحاولة صنع الأرابيسك "العلمدينى" بتعشيق هذا فى ذاك محاولة محكوم عليها بالفشل مقدماً، فالعلم هو تساؤل دائم أما الدين فيقين ثابت، العلم لا يعرف إلا علامات الاستفهام والدين لا يمنح إلا نقاط الاجابة ، كلمة السر فى العلم هى القلق أما فى الدين فهى الاطمئنان ، هذا يشك وذاك يحسم ،وكل القضايا العلمية المعلقة والتى تنظر الاجابات الشرعية لن تجد اجاباتها عند رجال الدين لسبب بسيط هو أن من عرضوها منتظرين الاجابة قد ضلوا الطريق فالاجابة تحت ميكروسكوب العالم وليست تحت عمامة الفقيه،والعلم منهجه متغير وقابل للتصديق والتكذيب ويطور من نفسه بمنطقه الداخلى وربطه بالدين يجعل الدين عرضة للتصديق والتكذيب هو الآخر ،ويهدد العقيدة الدينية بتحويلها إلى مجرد قارب يمتطيه المتاجرون بالدين معرض ببساطة للعواصف والأمواج تأخذه فى كل إتجاه ،ويتحول الدين إلى مجرد موضوع ومعادلة ورموز من السهل أن تتغير وتتغير معه معتقدات المؤمنين ببساطة ويتملكهم وسواس الشك ويأخذ بتلابيبهم ويزعزع إيمانهم ،وكذلك جر العلم من المعمل إلى المسجد يجعل معيار نجاح النظرية العلمية هو مطابقته للنص الدينى سواء كان آية أو حديث نبوى وليس مطابقته للشواهد والتجارب العلمية والمعملية ،فتصبح الحجامة هى الصحيحة علمياً وجناح الذبابة هو الشافى طبياً وبول الإبل هو الناجع صحياً لمجرد أن هذه الوسائل وردت فى أحاديث نبوية ،ويصير العسل دواء لمرض البول السكرى بدون مناقشة لأعراضه الجانبية فى هذه الحالة ذلك لأن المفسرين جعلوا منه شفاء قرآنياً لكل الأمراض ، ويصمت الجميع خوفاً من إتهامات التكفير وإيثاراً للسلامة لأن الطوفان عالى والجميع يريد تصديقه .
    • هذا الخلط بين الدين والعلم من خلال تضخيم حدوتة الإعجاز العلمى المخدرة تغرى رجل الدين بالتدخل فى شئون العلم وتعطيل تقدمه وشل إنجازاته،والأمثلة كثيرة على هذا التعطيل فى بلادنا المسلمة فهذه النظرة الكوكتيل التى تنظر من خلال عمامة رجل الدين إلى الأمور العلمية هى التى عطلت قانون زرع الأعضاء حتى هذه اللحظة فى مصر، وهى التى تقنع البعض بأن ختان الإناث فريضة دينية ،وتجعل معظم رجال الدين يتشبثون برؤية الهلال كوسيلة لتحديد بدايات الشهور الهجرية برغم التقدم الهائل فى علوم الفلك ...الخ ،والأخطر أنها تجعل علماء المسلمين دراويش فى مولد أو كودية زار ،فيجهدون أنفسهم فى دراسة فوائد الحجامة أو يؤلفون رسالة دكتوراه فى فوائد بول الإبل ...الخ ،يمارسون كل ذلك وهم يعرفون تمام المعرفة أنهم يكذبون ويدجلون ويمارسون شعوذة لا علماً ويؤلفون نصباً لا إبداعاً ،ويركنون إلى الدعة والتراخى والترهل فيكفيهم أنهم أصحاب العلم اللدنى لدرجة أن البعض فسر تقدم الغرب العلمى بأن الله قد خدمنا وسخرهم لخدمة المسلمين يعنى هم يتعبوا وإحنا ناخد على الجاهز !!.
    • القرآن كتاب سماوى محكم وشامل ،أحدث ثورة وتغييراً شاملاً فى مجتمع صحراوى بدوى ضيق ومنه إلى الكون كله ،ولكى تحدث هذه الثورة كان لابد أن يتكلم القرآن مع أصحاب هذا المجتمع البدوى بلغته ومفاهيمه بمافيها المفاهيم العلمية السائدة فى هذا الوقت،ومهما كانت هذه المفاهيم والأفكار العلمية ساذجة أو مغلوطة بمقاييسنا العصرية فإنها كانت ضرورة وقتها وإلا لكنا أمام كتاب ألغاز غامض وليس كتاباً دينياً هادياً ومرشداً ولابد أن يكون واضحاً لكى يقنع ويهدى ويرشد ،ولايعنى وجود هذه الأفكار أن القرآن منقوص ففى إعتقادى أن وجود هذه المفاهيم هى دليل قوة لأنها تحترم مبدأ هاماً وترسخه وهو أن الدين الإسلامى وكتابه الجليل الكريم المقدس يتفاعل مع الواقع بقوة وحميمية وهذه هى معجزته الحقيقية فهو ليس ألواحاً أو أوامر قبلية تهبط فجأة مجتمعة ومتكاملة بدون وضع أدنى إعتبار للبشر الذين سينفذون أو الواقع الحياتى الذى سيحتوى ويتفاعل مع هذه الأوامر والنواهى والأفكار ،ويؤيد كلامى هذا علوم القرآن المختلفة مثل أسباب النزول والناسخ والمنسوخ ....الخ التى تشير كلها إلى الصفة التفاعلية مع الواقع التى يحملها القرآن ،وهو ماينفى عنه أنه كتاب تنجيم علمى وألغاز كونية تستعصى على الفهم ولن تحل إلا بعد ألف سنة ،فالقرآن قد نزل للتفهيم وليس للتعجيز ،ومايفعله بهلوانات الإعجاز العلمى من لوى لعنق الألفاظ وتعسف فى تفسيرها للدلالة على الإعجاز العلمى هو تعارض وتناقض مع جوهر فكرة القرآن الذى يخاطب ويلتحم بالواقع ويتفاعل معه .
    [ فكرة أنه لايوجد فى القرآن إعجاز علمى فكرة قديمة ليست وليدة اليوم ولست أنا أول من رددها ولكن رددها من قبل أناس لايمكننا أن نشكك فى إسلامهم وغيرتهم على دينهم،وقد أحس الكثير من المفكرين المسلمين المستنيرين بخطر هذه المحاولة المتعسفة التى تحمل بداخلها ديناميت شديد الإنفجار وأول ماسيفجره هذا الديناميت هو الدين نفسه ،ومنذ أكثر من نصف قرن هاجم الشيخ الراحل الإمام الأكبر محمود شلتوت هذه المحاولات وسخر منها قائلاً لسنا نستبعد إذا راجت عند الناس فى يوم ما -نظرية دارون مثلاً -أن يأتى إلينا مفسر من هؤلاء المفسرين الحديثين فيقول أن نظرية داروين قد قال بها القرآن الكريم منذ مئات السنين ،ورفض الشيخ شلتوت فى كتابه تفسير القرآن الكريم ص 13 عن التفسير بالإعجاز العلمى قائلاً " إن هذه النظرة لقرآن خاطئة من غير شك ،أولاً :لأن الله لم ينزل القرآن ليكون كتاباً يتحدث فيه إلى الناس عن نظريات العلوم ودقائق الفنون وأنواع المعارف ،ثانياً : لأنها تحمل أصحابها والمغرمين بها على تأويل القرآن تأويلاً متكلفاً يتنافى مع الإعجاز ولايستسيغه الذوق السليم ،ثالثاً : لأنها تعرض القرآن للدوران مع مسائل العلوم فى كل زمان ومكان ،والعلوم لاتعرف الثبات ولاالقرار ولاالرأى الأخير فقد يصح اليوم فى نظر العلم مايصبح غداً من الخرافات " ،إنتهى كلام الشيخ شلتوت فهل يكفره تجار الإعجاز العلمى ودجالوه ؟!،تحدث الشيخ وكأنه يتنبأ بماسيفعله بنا د.زغلول النجار بصفحته المفروشة التى تؤجرها له الأهرام كل يوم إثنين والتى لم تتوفر لعمالقة الفكر المصرى طوال تاريخه ولكنه زمن الدروشة الذى جعل صوت العقل أخرس ويد التنوير مشلولة وتجار الدين مليارديرات ونجوم فضائيات وسماسرة فتاوى ،المهم أن شيخنا الجليل قد تصدى لمحاولات مروجى وهم الإعجاز العلمى ونجح وقتها لأن هذه المحاولات كانت مجرد بذور جنينية ولم تكن قد إنتظمت فى شكل تيار كاسح وحزب شرس كماهو الحال الآن وفى حلقة الأسبوع القادم سنتحدث عن معركة د. بنت الشاطئ ضد سماسرة الإعجاز العلمى ونستكمل الرد عليهم
    .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2004, 12:58 PM

Adil Isaac
<aAdil Isaac
تاريخ التسجيل: 12-02-2003
مجموع المشاركات: 4010

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الإعجاز العلمى فى القرآن وهم صنعته عقدة النقص عند المسلمين (Re: esam gabralla)

    Dear Isam,

    Thanks for bringing these important articles here. I wonder why and for how long we need to state the obvious!!! It seems that science will continue to be abused until someone ask the "Mulas" to mind their business(if they have any), and work to improve the reputation/perception of Muslims and Islamic countries from " being backward looking, oppressors of women,dictators and terrorist... etc" to some thing better.I feel very much for the late Ustaz Mahmoud M. Taha who relized very early on that knowledge about religion should not be left to those Mulas and the "bright" youth should get involved.

    Regards

    Adil







                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2004, 02:18 PM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الإعجاز العلمى فى القرآن وهم صنعته عقدة النقص عند المسلمين (Re: Adil Isaac)

    الاخت أمانى

    من كل القراءات العقلانية لعلاقة الدين الاسلامى بالسياسة فى اطار تمثله فى دولة المدينة تبدو أنها علاقة صدفة ولها أسبابها وشروطها التاريخية والتى لن تتكرر بعد مرور 14 قرنا من الزمان لاختلاف الزمان والمكان وتطور ومفهوم الدولة الحديثة من حيث المضمون والمحتوى، لذلك يبدو إن الجمهورين هم اقرب للفهم العقلانى لمضون الدين الاسلامى عندما اثاروا فى فلسفتهم الفكرية مسألة الايات المكية والمدنية، فالعقل المعاصر الذى يتقبل عقلانية المؤسسات الحكومية المعاصره من مؤسسات الجمارك، وقانون حرس الصيد، ومؤسسات التعليم العالى والمكتبات والبريد والبرق ومشاريع التنمية وقوانين الاستثمار، ويمكنه أن يصيغ اتفاقيات سلام معقدة كمشاكوس ونيفاشا، كيف أستطاع أن يختزل كل وجود دولته فى قوانين تأمر بقطع يد السارق وجلد زانى؟
    و العقل الذى استطاع أن بصيغ كل الصياغات المختلفة السابقة وأن يقبل بمنطق وجود المؤسسات العلمانية السابقة يمكنه وبنفس المنطق أن يجد وسائل عقوبة أكثر منطقية من قطع يد السارق أو جلد شارب خمر، ويستطيع أن يتفهم أن مشروع الدولة الدينية مهما كان حسن نوايا بعض مؤيديها أو غيبوبتهم الفكرية هى أصلا مشروع معادى للتفكير الحر بطبيعتها كما حدث فى التاريخ السابق و المعاصر، ومعادية للديمقراطية وحقوق الانسان التى اتفق عليها معظم سكان الارض ما عدا قلة.
    وخصوصا المادة 18 من الاعلان العالمى لحقوق الانسان
    "لكل شخص الحق في حرية التفكير والضمير والدين، ويشمل هذا الحق حرية تغيير ديانته أو عقيدته، وحرية الإعراب عنهما بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء أكان ذلك سراً أم مع الجماعة"
    فنحن هنا لسنا بصدد قهر أحد أو محاولة كسر رقبة عنق الحقيقة حتى تجعلها تشابه أفكارنا، لكن كما ذكر عصام وأحى فيه امانته الفكرية نحن نتحدث عن تجارب سابقة مــــارسها سياسيون من قبلكم ايدلوجيون حتى النخاع we been there we done that فلن ينخدع لكم أحدا، وكل من يؤيد منهج الادلجة كما ورد فى موضوع هذا النقاش، قبل أن يصل إلى نهاية الطريق يمكننا بأطمئنان أن نخبره بالاخبار السيئة هذا طريق نهايته مسدوده.

    (عدل بواسطة أحمد أمين on 10-26-2004, 04:06 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2004, 03:04 PM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الإعجاز العلمى فى القرآن وهم صنعته عقدة النقص عند المسلمين (Re: أحمد أمين)

    شكرا أحمد بإعترافك بأن هنالك علي ألأقل تجربة تفجر فيها القرآن في مجتمع المدينة، ولكنه إعتبرها صدفة وربما صدفة خير من ألف تخطيط ، ما هذه الصدفة التي تستمر تثري البشرية طوال عشرة قرون طوال إبتداءُ من أرض الأميين الذين لا يقرأون ولا يكتبون ولا يعنون كثيرا بالعلوم أو الفنون ، فاذدهرت ومع هذا الجديد الصدفة حضارة زاهرة فتحت الباب لحلقة مهمة من حلقات التواصل الثقافي والعلمي (وقد نعود لتاريخ العلم في ظل الحضارة الإسلامية إن جاءت مناسبة ذلك...ولكن سذاجة الحجة في أن الحضارة التي أفلت من ستة قرون لن تعود يغفل الذكر للحضارة الأوروبية التي اضمحلت مع الإسلام وعادت مرة أخري عندما عاد الروح الثقافي لأمة قررت أن تستيقظ حين نعاس أخري.
    أخي أحمد أن التاريخ والحضارة ليست بطيخة تقسم فصوصها بين الحاضرين بل هي أسس سماها النابغة ابن خلدون أسس العمران وإختصرها العلم ابن نبي في تصالح الأرض والتراب والزمن وسماها القرآن الجهاد الأكبر والذي يعمل أولا في داخل البني أدم ويغير فيه ثم يطلقه :إقرأ باسم ربك الذي خلق ، إقرأ الكون الفسيح عبر القرآن أولا وعبر تخصبك بهذه القراءة الرؤية تفسح في الواقع الموضوعي لتستوعبه في إطاره العلمي النقدي التحليلي وتتجاوزه....أي بلي إنها قراءة القرآن يا شباب ولكنها التي تهيمن علي قراءة أخري عضوية ومتوصلة إلي الكون المتحرك بشروطه الموضوعية....هل هو غريبا عن المنطق وعن علميتكم أو علمانيتكم أن ينبري من هو مثلي مدعيا إستصحاب قراءة مستمدة من الوحي ، من الغيبي لإستخراج منهجية إستقرائية وعقلانية ، بل متجاوزة إلي كل ذلك إلي أطر أوسع أطر كونية ،(وأعني بذلك ان مناهج الإستقراء عند العلمانيين ترتبط بالظواهر في مستوياتها أو مضمناتها الزمانة والمكانية ومتاحاتها الإختبارية ، لكن أطر قراءتنا الكونية تمتد في الزمان والمكان بأوسع من شروط الواقع الموضوعي...حيث تبدأ مع البني آدم منذ ما قبل ميلاده وتستمر معه طوال حياته وإلي ما بعد مماته....وحتي علاقتها مع الظاهرة الطبيعية لا تنتهي في حدود الإختبار الموضعي وما فيه من ترابط سببي،(يا نار كوني بردا وسلاما علي إبراهيم) وإنما تنتقل بالظاهرة الطبيعية إلي آفاق الخلق الكوني التي تتجاوز القوانين الإختبارية الوضعية للتأكيد علي مفهوم الخلق الإلهي الأعقد تركيباً ، في مقابل مفهوم الجعل الذي يرتبط بالصيرورة المستدركة أو المستقرأة(إن الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم إن في صدورهم إلاّ كبرُ ما هم ببالغيه فا ستعذ بالله إنه هو السميع البصير* لخلق السماوات والأرض أكبر من خلق الناس ولكن أكثر الناس لا يعلمون)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2004, 03:07 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الإعجاز العلمى فى القرآن وهم صنعته عقدة النقص عند المسلمين (Re: Amani Alsunni)

    كيفن تكون ممارسة الجنس على الطريقة الاسلامية الصحيحة!؟! يا أماني السني...
    مازال سؤالي محور البوست قائماً... انت دايره تناقشي البتعريفيهو ولا دايرة تناقشي الحشرتي نفسك فيهو وفكيتي البيرك؟؟؟؟

    الرجاء الاجابة...
    وانا مخيم هنا...

    أنور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2004, 04:21 PM

ALazhary2
<aALazhary2
تاريخ التسجيل: 09-06-2003
مجموع المشاركات: 4962

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دكتوراة في أسلمة الممارسة الجنسية!! (Re: أحمد أمين)

    ياشباب ارجو المعذرة لو كانت الاضافة دي خارج اطار الموضوع بس لفت نظري مقطع كتبو الاستاذ كوف kov_123

    Quote: ألم يحظر علينا ديننا أن نأتي زوجاتنا في بعض الأماكن وهذا أيضا يعلمه معظمكم؟؟.
    والأحاديث الموقوفة عن النبي صلى الله عليه وسلم في هذا لها حكم الرفع "إن الله لا ينظر من أتى امرأته في دبرها"، "ملعون من أتى امرأته في دبرها"، "اتق الحيضة والدبر"،



    مسألة اتيان المرأة في دبرها مسألة خلافية في الفقه الاسلامي حيث يرى الشيعة الامامية انها تجوز على كراهة في حين ان الفقه السني لم يستقر على تحريمها الا في وقت متاخر بل وصح عن احد ائمة المذاهب الاربعة انه قال لم يصح في تحريم هذا الامر اي حديث

    واليكم هذا النقل لاراء علماء سنة حوله :


    هذه القضية من المسائل التي اختلف فيها العلماء قديما في بداية الإسلام وفيها نصوص متعارضة عند الطرفين ، (((وقد استقر الفقه السني المتأخر على التحريم ))).

    ولكن المشكلة في الحقيقة هو الاستقرار في الفقه السني بعد القرن الرابع أو الخامس هجري .. وسوف نرى هل أن السنة الأوائل كانوا على رأيين أم رأي واحد !!.

    و سنبين بأن الفقه السني القديم فيه الاتجاهين ، ودليل الجواز أقوى من دليل الحرمة ، ولكن لأسباب مجهولة تبنى الفقه الدليل الضعيف في قرون متأخرة عن زمن التشريع .

    ويرجح عندي ان السنة تشددوا تحريم هذا الامر لان الشيعة قالوا بجوازه وهناك حالات عديدة لدى الفريقين في مخالفة بعضهم البعض دون دليل قوي وانما فقط للفجور في الخصومة .

    ونأتي على الأدلة بالتفصيل :

    أدلة الحرمة :

    الدليل الأول :

    ========= رواية « ملعون من أتى امرأة في دبرها » =========

    ونبدأ بالرواية التي يستدل بها على التحريم وهي قول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ( ملعون من أتى امرأة في دبرها ) .

    فهذه الرواية أولاً - وقبل كل شيء - مطعون في سندها وغير مسلم بصحتها

    ولكن الأهم انه مطعون في متنها إذ هو ليس في حال الزوجة وإنما في حال المرأة غير الزوجة ولأن نكاح الدبر في المرأة لا يسمى زنا ( سيتبين فيما بعد ) فيكون اسمه هكذا « إتيان المرأة في دبرها » .. فهذا أجنبي تماماً عن محل البحث ، وهو نهي عن اللواط بالمرأة وهذا مما لم يختلف عليه مسلم وهكذا فهمها الإمام مالك ( انظر التعليق على الرواية تحت في فيض القدير ) ، وقد أورد أحدهم النص بـ ( أتى امرأته ) ولكن لم يتابعه عليه أحد لأنه تصحيف قطعي .

    وهنا سنتعرض لتصحيح هذا الحديث :

    فيض القدير، شرح الجامع الصغير، للإمامِ المناوي : الجزء السادس [ تابع حرف الميم ] الحديث رقم : 8204 - ( ملعون من أتى امرأة في دبرها ) أي جامعها فيه فهو من أعظم الكبائر إذا كان هذا في المرأة فكيف بالذكر وما نسب إلى مالك في كتاب السر من « حل دبر الحليلة » أنكره جمع .

    (حم د) وكذا النسائي وابن ماجه كلهم في النكاح من طريق سهل بن أبي صالح عن الحارث بن مخلد (عن أبي هريرة) قال ابن حجر: والحارث بن مخلد ليس بمشهور وقال ابن القطان: لا يعرف حاله وقد اختلف فيه على سهل اهـ " فرمز المصنف لصحته غير مسلم

    هذا وقد ورد بلفظ آخر يدل على إرادة غير الزوجة ، أنظر:

    فتح الباري، شرح صحيح البخاري، الإصدار 2.01 للإمام ابن حجر العسقلاني : المجلد الثامن. كِتَاب تَفْسِيرِ الْقُرْآنِ. باب نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ الْآيَةَ.

    وأخرجه الترمذي من وجه آخر بلفظ " لا ينظر الله إلى رجل أتى رجلا أو امرأة في الدبر " وصححه ابن حبان أيضاً .

    كشف الخفاء للإمام العجلوني ، حرف الميم ، الحديث رقم : 2331 - ملعون من أتى امرأة في دبرها.

    .. وقال المناوي رحمه الله تعالى (( وسنده صحيح ونوزع )) .

    أي نوزع في القول بالصحة لأن راويه مجهول والآخر مختلف فيه ولكن هناك رغبة شديدة بتصحيحه ، فحتى لو صح فهو لا يدل على المطلوب أي في الحليلة ، ولا يرتفع إلى مرتبة المخصص.

    فهذا دليل ظني لا ينهض بنقض الأصل ولا بتخصيص العموم القرآني ؛ فهو منازع في سنده ومطعون في متنه حيث إن الأقرب إرادة غير الحليلة فيه كما يدل على ذلك عموم لفظ امرأة وحديث فيض القدير في أنه بالدبر المحرم كدبر الرجل والمرأة .

    ملاحظة مهمة جداً :

    وهي إن الفقهاء القدامى لما قبل القرن الخامس لم يستدلوا مطلقاً بهذه الرواية في الموضوع لأسباب مجهولة وكان جل استدلالهم بالرواية الآتية ورواية ابن عباس النافية لرواية بن عمر ، وبالاجتهاد في الفهم وسيأتي طرق ذلك.

    الدليل الثاني :

    ========= حديث عمر هلكت حولت رحلي =========

    يبدو أن أول من ثبته في كتب الحديث هو الإمام أحمد في مسنده كما تتبعت ذلك ..

    مسند الإمام أحمد ، المجلد الأول ، مسند عبد الله بن العباس بن عبد المطلب عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا حسن حدثنا يعقوب يعني القمي عن جعفر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: - جاء عمر بن الخطاب الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله هلكت قال : وما الذي أهلكك قال : حولت رحلي البارحة قال : فلم يرد عليه شيئا قال: فأوحى الله إلى رسوله هذه الآية : نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم أقبل وأدبر واتقوا الدبر والحيضة.

    ( قالوا في تفسير حولت رحلي :

    (قوله: « حولت رحلي الليلة » : كنى برحله عن زوجته أراد به غشيانها في قبلها من جهة ظهرها لأن المجامع يعلو المرأة ويركبها مما يلي وجهها فحيث ركبها من جهة ظهرها ، كنى عنه بتحويل رحله ، إما نقلاً من الرحل بمعنى المنزل أو من الرحل بمعنى الكور وهو للبعير كالسرج للفرس كذا في المجمع .

    ( أقبل ) أي جامع من جانب القبل .

    ( وأدبر ) أي أولج في القبل من جانب الدبر .

    ( واتق الدبر ) أي إيلاجه فيه ..

    قال الطيبي رحمه الله : تفسير لقوله تعالى جل جلاله (( فأتوا حرثكم أني شئتم )) ..) تحفة الأحوذي.

    والحديث يوصف بالغرابة والحسن وهو يعني خبر واحد تفرد به الراوي الأول له ؛ وفي بعض رواته ما لم يصل إلى حد الضبط ، وقد نص المباركفوري بأن اثنين من رجاله قليلي ضبط ( يهم ) فأنتبه.

    مجمع الزوائد للحافظ الهيثمي : رواه أحمد ورجاله ثقاة .

    نيل الأوطار للإمام الشوكاني : رواه أحمد والترمذي وقال حديث حسن غريب .

    سنن الترمذي وشرح العلل للإمام الترمذي : هذا حديث حسن غريب .

    تحفة الأحوذي للمباركفوري : (( قوله : ( أخبرنا يعقوب بن عبد الله ) بن سعد الأشعري أبو الحسن القمي بضم القاف وتشديد الميم صدوق « يهم » من الثامنة ( عن جعفر بن أبي المغيرة ) الخزاعي القمي ؛ قيل اسم أبي المغيرة دينار صدوق « يهم » ، من الخامسة )) .

    والنص الذي أورده الإمام أحمد يختلف عن نص الطبراني في معجمه حيث لم يورد كلمة واتق الدبر والحيضة وإنما أورد أمراً آخر وهو : اتقي الدم والحيض ليشمل النفاس والاستحاضة بقوله الدم ؛ وهذا معقول جداً لأنه من جنس واحد ولتكميل الممنوع القطعي.

    معجم الطبراني الكبير ، باب الظاء ، أحاديث عبد الله بن العباس بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ، سعيد بن جبير عن ابن عباس .

    حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا الحسين بن أبي السري العسقلاني ثنا يونس بن محمد ثنا يعقوب القمي عن جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال جاء عمر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله هلكت قال وما أهلكك قال حولت رحلي فلم يرد عليه شيئا حتى نزلت نساؤكم حرث لكم فائتوا حرثكم أنى شئتم يقول أقبل وأدبر « واتق الدم والحيض » (12/ 11) .

    والتعليق على الحديث بشكل عام :

    1 - الحديث ليس بالصحيح و إنما هو حسن غريب ، فهو خبر واحد فيه شبهة عدم الضبط فلا يسلم من الخدش .

    2 - الحديث فيه شبهة التصحيف حيث رواه الطبراني بتبديل كلمة دبر بكلمة دم وهي أولى في المقام حيث إن الحديث بصيغة الدبر فيه سكوت عن دم النفاس و الاستحاضة وهذا مخالف للإجماع.

    فتكون كلمة « دم » أولى من كلمة « دبر » من هذه الجهة .. وبهذا يخرج الاستدلال بهذا الحديث من المنع إلى الجواز .

    3 - لا تناسب بين مقدمة الحديث وبين تاليه :

    فقول الخليفة عمر (( هلكت )) : يدل على فعل غريب لم يفعله أحد وخشي أن يكون فيه حرمة .. فلو كان بالمعنى الذي ذكروه من تحويل الرحل وهو أن يأتيها من خلفها في قبلها فالروايات تنص على أن أهل مكة ومنهم عمر كانوا يفعلون ذلك جميعاً ولكن نساء المدينة اشتكين من ذلك !!

    وفي روايات إنما استنكر ذلك اليهود ولا علم للمسلمين بهذا المستنكر !!

    اقرأ النص التالي وهو يختصر صفحات من النصوص المشابهة للنص الذي نقلته من الدر المنثور للإمام السيوطي :

    وأخرج ابن أبي شيبة عن مرة قال : كانت اليهود يسخرون من المسلمين في إتيانهم النساء ، فأنزل الله {نساؤكم حرث لكم...} الآية .

    وأخرج ابن عساكر عن جابر بن عبد الله قال : كانت الأنصار تأتي نساءها مضاجعة ، وكانت قريش تشرح شرحاً كثيراً ، فتزوج رجل من قريش امرأة من الأنصار، فأراد أن يأتيها فقالت : لا ، إلا كما يفعل .

    وأخرج ابن جرير من طريق سعيد بن أبي هلال أن عبد الله بن علي حدثه : أنه بلغه أن ناساً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم جلسوا يوماً ورجل من اليهود قريب منهم ، فجعل بعضهم يقول : إني لآتي امرأتي وهي مضطجعة .. ويقول الآخر : إني لآتيها وهي قائمة ، ويقول الآخر : إني لآتيها وهي باركة ..

    فقال اليهودي : ما أنتم إلا أمثال البهائم ، ولكنا إنما نأتيها على هيئة واحدة ؛ فأنزل الله (( نساؤكم حرث لكم ...)) الآية .

    فإذن قولهم بأنه أراد بتغيير الرحل ما ذكروه إنما هو فبركة واضحة وتصحيف وحرف للكلمة عن معناها وكذبة لم يستطيعوا الثبات عندها ؛ لأن قولهم صريح بأنه فِعلُ أهل مكة فكيف يستنكر بعد عشرين سنة من إسلامه تقريباً ؟!!.

    4 – بعد أن ثبت بأن التفسير لتحويل الرحل تبرع غير مناسب يتبين بأن الإضافة بكلمة « اتق الدبر » تعني إثم الخليفة في هذه المسألة وهم يوردوها بغير هذا المعنى بل بمعنى تنزيهه ولا يكون له تنزيهاً إلا بما رواه الطبراني بقوله اتق الدم ؛ لأنه لم يتق الدبر قطعاً بشهادة كل الروايات التي تنص على أن هذا المستنكر إنما هو فعل القرشيين من أهل مكة فليس بوارد أن يشك هو في فعل بعد عشرين سنة من إسلامه وممارسته نفس الفعل .

    5 - في القول « اتق الدبر والحيضة » مشكلة في التخصيص لأن كلمة « أنّى » إذا كانت (( زمانية )) فلا معنى للتخصيص بالدبر لأنه مكان !

    وهذا خارج موضوع العموم !!.

    وإن كانت (( مكانية )) فلا معنى للتخصيص بـ « الحيضة » لأنها (( زمانية )) فهي خارجة موضوعاً !! ولكن لو كان القول هو « الدم والحيض » يكون منسجماً مع القول بالزمانية ، وإن كان هناك رأي بأن « أنّى » تشعر بالعموم الاستغراقي كما يراه بعض المحققين فتكون غير قابلة للتخصيص ولذلك قال بعضهم بأنها مكانية ولا مخصص للمكان وأما الأزمان فهي محددة سلفاً ولا تعلق لها بـ « أنّى شئتم » فهناك أوقات الدم وأوقات الحيض وحين العبادة كالصوم والصلاة والحج وغيرها من الأزمنة والحالات التي لا تمثل المكان من جسد المرأة كثيرة في المنع ولا علاقة لها بشأن جسد المرأة نفسها.

    وروى الربيع في (( الأم )) عن الشافعي قال : احتملت الآية معنيين أحدهما أن تؤتى المرأة حيث شاء زوجها ، لأن « أنى » بمعنى أين شئتم ) ..فتح الباري ، المجلد الثامن ، كِتَاب تَفْسِيرِ الْقُرْآنِ . وهذا هو فهم الأغلب بأن « أنّى » مكانية فلا يتناسب هذا العموم الاستغراقي بالتقييد كما لا يخفى .. وسيأتي الكلام .

    الدليل الثالث :

    ========= رواية بن عباس في توهيم ابن عمر =========

    والبحث فيها سيأتي في نفس رواية نافع عن ابن عمر وهي رواية نافية لرواية ابن عمر وقالوا بأن النافي لا يحج المثبت لجواز عدم إطلاعه على ما غاب عنه ؛ وهي في سبب نزول الآية والرواية مخالفة لروايات كثيرة تقابلها في الصحة تنص على سبب مخالف لما قاله بن عباس .. وعلى فرض الصحة للروايتين فيكونان متعارضتان متساقطتان .

    __________________________

    أدلـــة الجـــواز :

    1 - عموم النص القرآني .

    2 - الفتاوى الأولى للصحابة كعبد الله بن عمر .

    3 - عموم حق الزوج في الانتفاع وعدم سلامة المعارض .

    الدليل الأول :

    ========= عموم النص القرآني =========

    وقد استدلوا بالآية الكريمة وسبب نزولها ، وهي قوله تعالى : (( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم واتقوا الله واعلموا أنكم ملاقوه وبشر المؤمنين )) سورة البقرة ، الآية : 223 .

    والآية بعمومها تدل على أن النساء كسب والإنسان يفعل بكسبه ما يشاء ، ونحن نفهم وجوب الاستثناء بالموانع الشرعية الثابتة ، ولا يجوز الاستثناء بالظن والمظنونات كخبر الواحد والظن الشخصي غير الثابت من الدلالة .

    وقد اعترضوا على دلالة الآية على العموم في هذا المورد بنوعين من الاعتراض :

    الأول : مفاد الحرث .

    الثاني : مفاد « أنّى » هل هي مكانية غير قابلة للتخصيص أم زمانية فتكون غير شاملة للتعميم .

    الأول : لقد أشكلوا بأن معنى الحرث مضيّق وموجّه وهو الزرع لا الكسب مطلقاً . ومعناه طلب الولد ؛ فيكون المسموح إنما هو مكان طلب الولد !

    وقد أشكل عليهم إشكالاً عظيماً بوجوب التزام تحريم ما عدى ذلك لأنه لا يشمله الإذن وهذا باطل إجماعاً وهو من الوضوح بمكان .. وأجمل ما ورد من إشكال هو المناظرة بين الإمام الشافعي ومحمد بن الحسن وهي تغنينا عن البحث في هذا الجانب وصحته أو عدم صحته ، واليك نص المناظرة :

    وروى الحاكم في « مناقب الشافعي » من طريق ابن عبد الحكم أنه حكى عن الشافعي مناظرة جرت بينه وبين محمد الحسن في ذلك ، وأن ابن الحسن احتج عليه بأن الحرث إنما يكون في الفرج ..

    فقال له : فيكون ما سوى الفرج محرماً ، فالتزمه .

    فقال : أ رأيت لو وطئها بين ساقها أو في أعكانها أفى ذلك حرث ؟

    قال : لا.

    قال : أ فيحرم ؟!

    قال : لا.

    قال : فكيف تحتج بما لا تقول به ؟!.

    أنظر فتح الباري ، شرح صحيح البخاري للإمام ابن حجر العسقلاني ، المجلد الثامن.

    وفي الختام أورد ما أورده الفيروزآبادي في القاموس المحيط من معنى كلمة حرث وهو يبين بكل وضوح بأن التضييق إنما هو تحكم تبرعي محض لا دليل عليه فالكلمة تعني هنا الكسب ويطبق على نفس النكاح وغيره .... أنظر:

    الحَرْثُ: الكَسْبُ، وجَمْعُ المالِ، والجمعُ بين أربعِ نِسْوَةٍ، والنِّكاحُ بالمُبالَغَةِ، والمَحَجَّةُ المَكْدودةُ بِالحَوافِرِ، وأصْل جُرادنِ الحِمارِ، والسَّيْرُ على الظَّهْرِ حتى يُهْزَلَ، والزَّرْعُ، وتَحْريكُ النارِ، والتَّفْتيشُ، والتَّفَقُّه، وتَهْيئةُ الحَراثِ، كسَحابٍ، لفُرْضَةٍ في طَرَفِ القَوْسِ يَقَعُ فيها الوَتَرُ، وهي الحُرْثَةُ بالضم أيضاً، فِعْلُ الكُلِّ: يَحْرِثُ ويَحْرُثُ.

    وهذا يكفي للعاقل أن يحكم بعدم جدوى هذا التضييق للمعنى : فلا اللغة تساعد ولا لوازم المعنى تساعد كما أشار الإمام الشافعي .

    الثاني : النقاش في مفاد « أنّى » هل هي مكانية غير قابلة للتخصيص أم زمانية فتكون غير شاملة للتعميم ؟!.

    حسب ما توصلت إليه إن هذا النقاش على كلٍ من الوجهين لا يمنع من أي من الرأيين ، ولكن لو تم الإدعاء بأن « أنّى » استغراقية وهي (( مكانية )) فتكون غير قابلة للتخصيص بالمكان وهو الدبر فتسقط روايات التخصيص ، وهذا ما تشكك به بعض الروايات السنية والشيعية حيث تعد « أنّى » زمانية .

    ولكن اللغة لا تأبى المكانية إلا أنه ما الفائدة فروايات التخصيص السنية ساقطة سنياً أساساً لأنها لم تصل لحد الصحة ولم تصل إلى أكثر من كونهما روايتين مبهمتين متناً وموهنتين سنداً !

    وهما من أخبار الآحاد المعارضة بغيرها ، وهذه لا تنهض لتخصيص النص القرآني. وإلا لكان القرآن لا معنى له حيث يخصصه الفهم الخاطئ ورواية الآحاد المعارضة !.

    الدليل الثاني :

    ========= الفتاوى والروايات وسبب النزول =========

    والعمدة في هذا الموضوع هو الرواية الجامعة المسماة رواية نافع .. وقد رأيت أن العلامة ابن حجر العسقلاني قد أغنى الباحثين عن بحث رواية نافع عن ابن عمر وقد أوسعها بحثاً وأتى بكل التشكيك فيها وبما ينفيها وقد توسع فيها بما لا يقبل الشك ولكن بما أن بحثه طويل جداً فسنأتي بمقتطفات مستوفية للبحث .. والعسقلاني يقرر ما يلي :

    1 - إن البخاري قد تصرف بالرواية وحذف وحرّف في الرواية لسبب مجهول .

    2 - أن الرواية تم تكذيبها في وقتها وقد جرى الحلف باليمين من أن نافع سمعها وأنها ليست مفردة بل لها ما يشابهها من بقية الصحابة والتابعين .

    3 - هناك محاولة لتحريف معناها تجدها غير سليمة وغير منطقية .

    4 - قد أثبت على العموم صحة الرواية وصحة مفادها وتلائمها مع عموم القرآن ولكنها رفضت فتوائياً .

    وهذه هي الرواية و أهم مقاطعها وكل ما فيها هو من نفس الموضع من كتاب فتح الباري :

    1 - الحديث : فتح الباري ، شرح صحيح البخاري ، للإمام ابن حجر العسقلاني ، المجلد الثامن ، كِتَاب تَفْسِيرِ الْقُرْآنِ ، باب نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ الْآيَةَ.

    الحديث:

    حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ أَخْبَرَنَا النَّضْرُ بْنُ شُمَيْلٍ أَخْبَرَنَا ابْنُ عَوْنٍ عَنْ نَافِعٍ قَالَ : كَانَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا إِذَا قَرَأَ الْقُرْآنَ لَمْ يَتَكَلَّمْ حَتَّى يَفْرُغَ مِنْهُ فَأَخَذْتُ عَلَيْهِ يَوْمًا فَقَرَأَ سُورَةَ الْبَقَرَةِ حَتَّى انْتَهَى إِلَى مَكَانٍ ، قَالَ : تَدْرِي فِيمَ أُنْزِلَتْ ؟؟!

    قُلْتُ : لَا .

    قَالَ : أُنْزِلَتْ « فِي كَذَا وَكَذَا » (( !! ))

    ثُمَّ مَضَى .

    وَعَنْ عَبْدِ الصَّمَدِ حَدَّثَنِي أَبِي حَدَّثَنِي أَيُّوبُ عَنْ نَافِعٍ عَنْ ابْنِ عُمَرَ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ « قَالَ يَأْتِيهَا فِي » (( !! ))

    رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ نَافِعٍ عَنْ ابْنِ عُمَرَ .

    2 - تصرف البخاري فيها:

    في موضعين :

    أ - ( قَالَ أُنْزِلَتْ فِي كَذَا وَكَذَا )

    ب - ( قَالَ يَأْتِيهَا فِي )

    قال : أنزلت في كذا وكذا ثم مضى ) هكذا أورده مبهماً لمكان الآية والتفسير ...

    وقد عاب الإسماعيلي صنيع البخاري فقال : جميع ما أخرج عن ابن عمر مبهم لا فائدة فيه ، وقد رويناه عن عبد العزيز - يعني الدراوردي - عن مالك وعبيد الله بن عمر وابن أبي ذئب ثلاثتهم عن نافع بالتفسير ، وعن مالك من عدة أوجه ا هـ . كلامه.

    ورواية الدراوردي المذكورة قد أخرجها الدار قطني في « غرائب مالك » من طريقه عن الثلاثة عن نافع نحو رواية ابن عون عنه ولفظه : « نزلت في رجل من الأنصار أصاب امرأته في دبرها، فأعظم الناس في ذلك فنزلت.

    قال : فقلت له من دبرها في قبلها ، فقال : لا إلا في دبرها » .

    وأما رواية عبد الصمد فأخرجها ابن جرير في التفسير عن أبي قلابة الرقاشي عن عبد الصمد بن عبد الوارث حدثني أبي فذكره بلفظ يأتيها في الدبر ، وهو يؤيد قول ابن العربي ويرد قول الحميدي . وهذا الذي استعمله البخاري نوع من أنواع البديع يسمى الاكتفاء ، ولا بد له من نكتة يحس بسببها استعماله . (؟؟؟؟)

    وأما رواية محمد بن يحيى بن سعيد القطان فوصلها الطبراني في « الأوسط » من طريق أبي بكر الأعين عن محمد بن يحيى المذكور بالسند المذكور إلى ابن عمر قال :

    " إنما نزلت على رسول " الله صلى الله عليه وسلم (نساؤكم حرث لكم) رخصة في إتيان الدبر ، قال الطبراني : لم يروه عن عبد الله ابن عمر إلا يحيى بن سعيد ، تفرد به ابنه محمد ، كذا قال .. ولم يتفرد به يحيى ابن سعيد فقد رواه عبد العزيز الدراوردي عن عبيد الله بن عمر أيضاً كما سأذكره بعد ، وقد روي هذا الحديث عن نافع أيضاً جماعة غير ما ذكرنا ورواياتهم بذلك ثابتة عند ابن مردويه في تفسيره وفي « فوائد الأصبهانيين لأبي الشيخ » و « تاريخ نيسابور للحاكم » و « غرائب مالك للدار قطني » وغيرها. (؟؟؟؟)

    قوله : ( يأتيها في ) هكذا وقع في جميع النسخ لم يذكر ما بعد الظرف وهو المجرور ، ووقع في « الجمع بين الصحيحين للحميدي » يأتيها في الفرج ، وهو من عنده بحسب ما فهمه . (!!!!)

    ثم وقفت على سلفه فيه وهو البرقاني فرأيت في نسخة الصغاني « زاد البرقاني يعني الفرج » وليس مطابقاً لما في نفس الرواية عن ابن عمر لما سأذكره ، وقد قال أبو بكر بن العربي في « سراج المريدين » : أورد البخاري هذا الحديث في التفسير فقال : « يأتيها في » وترك بياضاً ، والمسألة مشهورة صنف فيها محمد بن سحنون جزءاً ، وصنف فيها ابن شعبان كتاباً ، وبين أن حديث ابن عمر في إتيان المرأة في دبرها . (؟؟؟؟)

    قوله : ( رواه محمد بن يحيى بن سعيد ) أي القطان ( عن أبيه عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر ) هكذا أعاد الضمير على الذي قبله ، والذي قبله قد اختصره كما ترى ، فأما الرواية الأولى وهي رواية ابن عون فقد أخرجها إسحاق بن راهويه في مسنده وفي تفسيره بالإسناد المذكور.

    وقال بدل قوله حتى انتهى إلى مكان " حتى انتهى إلى قوله نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم " .. فقال : أتدرون فيما أنزلت هذه الآية ؟!

    قلت : لا.

    قال : نزلت في إتيان النساء في أدبارهن!.

    وهكذا أورده ابن جرير من طريق إسماعيل بن علية عن ابن عون مثله ، ومن طريق إسماعيل بن إبراهيم الكرابيسي عن ابن عون نحوه ، أخرجه أبو عبيدة في « فضائل القرآن » عن معاذ عن ابن عون فأبهمه فقال في كذا وكذا.

    3 – توثيــق الروايــة :

    وتابع نافعاً في ذلك على زيد بن أسلم عن ابن عمر وروايته عند النسائي بإسناد صحيح .. وتكلم الأزدي في بعض رواته ورد عليه ابن عبد البر فأصاب قال :

    ورواية ابن عمر لهذا المعنى « صحيحة مشهورة » من رواية نافع عنه بغير نكير أن يرويها عنه زيد بن أسلم. » » » » ( المشهور يقرب من المتواتر قيمة )

    قلت : وقد رواه عن عبد الله بن عمر أيضاً ابنه عبد الله أخرجه النسائي أيضاً وسعيد بن يسار وسالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه مثل ما قال نافع ، وروايتهما عنه عند النسائي وابن جرير ولفظه " عن عبد الرحمن بن القاسم قلت لمالك : إن ناساً يروون عن سالم : كذب العبد على أبي !

    فقال مالك : أشهد على زيد بن رومان أنه أخبرني عن سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه مثل ما قال نافع ! فقلت له : إن الحارث بن يعقوب يروي عن سعيد بن يسار عن ابن عمر أنه قال أف ، أو يقول ذلك مسلم ؟! فقال مالك : أشهد على ربيعة لأخبرني عن سعيد بن يسار عن ابن عمر مثل ما قال نافع !!

    وأخرجه الدار قطني من طريق عبد الرحمن بن القاسم عن مالك وقال : هذا محفوظ عن مالك صحيح ا هـ. وإن كانت الرواية فيه صحيحة على قاعدته.

    ولم ينفرد ابن عمر بسبب هذا النزول ، فقد أخرج أبو يعلى وابن مردويه وابن جرير والطحاوي من طريق زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخضري : (( أن رجلاً أصاب امرأته في دبرها ، فأنكر الناس ذلك عليه وقالوا : نعيرها ، فأنزل الله عز وجل هذه الآية )) ..

    وعلقه النسائي عن هشام بن سعيد عن زيد ، وهذا السبب في نزول هذه الآية « مشهور » وكأن حديث أبي سعيد لم يبلغ ابن عباس وبلغه حديث ابن عمر فوهمه فيه ، فروى أبو داود من طريق مجاهد عن ابن عباس قال :

    (( إن ابن عمر وهم والله يغفر له، إنما كان هذا الحي من الأنصار وهم أهل وثن مع هذا الحي من يهود وهم أهل كتاب فكانوا يأخذون بكثير من فعلهم ، وكان أهل الكتاب لا يأتون النساء إلا على حرف ، وذلك أستر ما تكون المرأة ، فأخذ ذلك الأنصار عنهم ، وكان هذا الحي من قريش يتلذذون بنسائهم مقبلات ومدبرات ومستلقيات ، فتزوج رجل من المهاجرين امرأة من الأمصار فذهب يفعل فيها ذلك فامتنعت ، فسرى أمرهما حتى بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأنزل الله تعالى : ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) مقبلات ومدبرات ومستلقيات ، في الفرج )) ..

    4 - محاولة تحريف المعنى .

    ووقع في « الجمع بين الصحيحين للحميدي » يأتيها في الفرج ، " وهو من عنده بحسب ما فهمه " . ثم وقفت على سلفه فيه وهو البرقاني فرأيت في نسخة الصغاني « زاد البرقاني يعني الفرج » وليس مطابقاً لما في نفس الرواية عن ابن عمر لما سأذكره ، وقد قال أبو بكر بن العربي في « سراج المريدين » : أورد البخاري هذا الحديث في التفسير فقال : « يأتيها في » وترك بياضاً ..

    5 - إثبات صحة الرواية والعمل خلافها :

    قلت : وقد رواه عن عبد الله بن عمر أيضا ابنه عبد الله أخرجه النسائي أيضاً وسعيد بن يسار وسالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه مثل ما قال نافع ، وروايتهما عنه عند النسائي وابن جرير ولفظه : عن عبد الرحمن بن القاسم قلت لمالك : إن ناساً يروون عن سالم : كذب العبد على أبي ، فقال مالك : أشهد على زيد بن رومان أنه أخبرني عن سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه مثل ما قال نافع ، فقلت له : إن الحارث بن يعقوب يروي عن سعيد بن يسار عن ابن عمر أنه قال أف ، أو يقول ذلك مسلم ؟ فقال مالك : أشهد على ربيعة لأخبرني عن سعيد بن يسار عن ابن عمر مثل ما قال نافع ، وأخرجه الدار قطني من طريق عبد الرحمن بن القاسم عن مالك وقال: هذا محفوظ عن مالك صحيح ا هـ.

    وإن كانت الرواية فيه صحيحة على قاعدته . ولم ينفرد ابن عمر بسبب هذا النزول ، فقد أخرج أبو يعلى وابن مردويه وابن جرير والطحاوي من طريق زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخضري (( أن رجلاً أصاب امرأته في دبرها ، فأنكر الناس ذلك عليه وقالوا : نعيرها ، فأنزل الله عز وجل هذه الآية )) وعلقه النسائي عن هشام بن سعيد عن زيد ، وهذا السبب في نزول هذه الآية مشهور ، وكأن حديث أبي سعيد لم يبلغ ابن عباس وبلغه حديث ابن عمر فوهمه فيه ..

    الفتوى بخلافه : برواية بن عباس . وقال المازري : اختلف الناس في هذه المسألة وتعلق من قال بالحل بهذه الآية ، وانفصل عنها من قال يحرم بأنها نزلت بالسبب الوارد في حديث جابر في الرد على اليهود ، يعنى كما في حديث الباب الآتي .

    قال : والعموم إذا خرج على سبب قصر عليه عند بعض الأصوليين ، « وعند الأكثر العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب ، وهذا يقتضى أن تكون الآية حجة في الجواز » ، لكن وردت أحاديث كثيرة بالمنع فتكون مخصصة لعموم الآية ، « وفي تخصيص عموم القرآن ببعض خبر الآحاد خلاف » ا هـ.

    وذهب جماعة من أئمة الحديث – كالبخاري والذهلي والبزار والنسائي وأبي علي النيسابوري – إلى أنه لا يثبت فيه شيء .

    قلت : لكن طرقها كثيرة فمجموعها صالح للاحتجاج به ، ويؤيد القول بالتحريم أنا لو قدمنا أحاديث الإباحة للزم أنه أبيح بعد أن حرم والأصل عدمه ، فمن الأحاديث الصالحة الإسناد حديث خزيمة بن ثابت أخرجه أحمد والنسائي وابن ماجه وصححه ابن حبان ، وحديث أبي هريرة أخرجه أحمد والترمذي وصححه ابن حبان أيضاً ، وحديث ابن عباس وقد تقدمت إشارة إليه .

    ورواية ابن عباس هي رد على نفس هذه الرواية وهي تذيل لها ولكن اتهم بن عباس انه لم يطلع على ذلك :

    فروى أبو داود من طريق مجاهد عن ابن عباس قال: " إن ابن عمر وهم والله يغفر له، إنما كان هذا الحي من الأنصار وهم أهل وثن مع هذا الحي من يهود وهم أهل كتاب فكانوا يأخذون بكثير من فعلهم، وكان أهل الكتاب لا يأتون النساء إلا على حرف، وذلك أستر ما تكون المرأة، فأخذ ذلك الأنصار عنهم، وكان هذا الحي من قريش يتلذذون بنسائهم مقبلات ومدبرات ومستلقيات، فتزوج رجل من المهاجرين امرأة من الأمصار فذهب يفعل فيها ذلك فامتنعت، فسرى أمرهما حتى بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأنزل الله تعالى ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) مقبلات ومدبرات ومستلقيات ، في الفرج "

    وهذا التوهيم يشك في صدوره من ابن عباس لتضافر الروايات عن غير بن عمر في سبب نزول الآية الذي يخالف هذا السبب .. وهو يعلم أنه ليس من حقه النفي ما لم يعلم يقيناً بالواقعة ، والأمر مشكوك فيه بالنسبة لابن عباس لصغر سنه فقد مات رسول الله وابن عباس عمره ست سنوات وقيل عشر وهذا عمر لا يساعد على حضور الواقعة فلا بد من وجود واسطة لشهود الحدث وهو منفي في الرواية .

    والخلاصة بأن رواية ابن عمر ثابتة ومعناها واضح ولكنها متروكة لأسباب يقال عنها وجود المعارض الأقوى بينما الموجود هو العكس لأن الدليل هو عموم الآية وسبب النزول نص صريح لتلك الحالة بينما الروايات المعارضة غير تامة المعنى والمتن بالإضافة إلى عدم التسليم بالحسن فضلاً عن الصحة .

    الدليل الثالث على الجواز :

    ======== عموم حق الزوج في الانتفاع وعدم سلامة المعارض ========

    هذا الموضوع لا يحتاج إلى مزيد كلام وتطويل بحث فإن من المسلّمات إن أي عقد يجري على عينٍ يبيح التصرف فيها ما لم يدل نص على المنع وهنا القضية واضحة فالعقد على الزوجية يبيح تصرف أحدهما في الآخر والمنع مخدوش ولم يصل إلى حد اليقين التشريعي .





    __________________________

    __________________________


    لنشاهد بعض ماورد في كتبنا السنية وعن فقهائنا حول هذه المسألة وجوازها .

    _________________________

    _________________________

    _________________________

    وفي تهذيب الكمال : 1 ص 335

    وقال أبوعبدالرحمن السلمى أيضا : سمعت أبا الحسن الدارقطنى يقول : سمعت أبا إسحاق إبراهيم بن محمد المعدل النسوي بمصر يقول : سمعت أبابكر ابن الحداد وذكره بالفضل والدين والاجتهاد قال : أخذت نفسى بما رواه الربيع عن الشافعى أنه كان يختم فى شهر رمضان ستين ختمه سوى ما يقرأ فى الصلاة وفى غير رمضان ثلاثين ختمة ، فأما فى شهر رمضان فلم أقدر على تمام الستين ، وأكثر ما قدرت عليه تسعة وخمسين ختمة وأتيت فى غير رمضان بثلاثين ختمة . قال الدارقطنى : وكان ابن الحدادكثير الحديث ولم يحدث عن أحد غير أبى ع بدالرحمان النسائى فقط ، وقال : رضيت به حجة بينى وبين الله . وقال أبوبكر محمد بن موسى بن يعقوب بن المأمون الهاشمى :

    كنت يوما فى دهليز الدار التى كان أبوع بدالرحمان يسكنها فى زقاق االقناديل ومعى جماعة ننتظره لينزل ويمضى إلى الجامع ليقرأ علينا حديث الزهري ، فقال بعض من حضر : ما أظن ابا عبدالرحمان إلا يشرب النبيذ للنضرة التى فى وجهه والدم الظاهر مع السن ! وقال آخرون : ليت شعرنا ما يقول فى إتيان النساء في أدبارهن ؟

    فقلت : أنا أسأله عن الامرين وأخبركم ، فلما ركب مشيت إلى جانب حماره ، وقلت له : تمارى بعض من حضر فى مذهبك فى النبيذ ، فقال : مذهبى أنه حرام لحديص أبى سلمة عن عائشة:كل شراب أسكر فهو حرام. فلا يحل لاحد أن يشرب منه قليلا ولا كثيرا .

    قلت : فما الصحيح من الحديث فى إتيان النساء فى أدبارهن ؟ فقال : لا يصح عن النبى صلى الله عليه وسلم فى إباحته ولا تحريمه شئ !!!

    _________________________

    ـ وفي ميزان الاعتدال ج4 ص 261

    9078 ـ النضر بن عبيدالله ، أبوغالب الازدى . حدثنا مالك ، عن نافع ، عن ابن عمر : نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم . قال : إن شاء فى قبلها وإن شاء فى دبرها . هذا شيخ ليس بعمدة . تفرد عنه عامر بن إبراهيم الاصبهانى

    ________________________

    ـ وقال الذهبي في سير أعلام النبلاء : 5 ص 99

    قال النسائى : أثبت أصحاب نافع : مالك ، ثم أيوب ، ثم عبيدالله ، ثم يحيى بن سعيد ، ثم ابن عون ، ثم صالح بن كيسان ، ثم موسى بن عقبة ، ثم ابن جريج ، ثم كثير بن فرقد ، ثم الليث بن سعد . وقد اختلف سالم ونافع على ابن عمر فى ثلاثة أحاديث ، وسالم أجل منه ، لكن أحاديث نافع الثلاثة أولى بالصواب . وبلغنا أنهم تذاكروا حديث إتيان الدبر الذي تفرد به نافع عن مولاه ، فقال ميمون بن مهران : إنما قال هذا نافع بعد ما كبر وذهب عقله .

    _____________________

    ـ وقال الذهبي في سير أعلام النبلاء : 14 ص 125 :

    النسائي الامام الحافظ الثبت ، شيخ الاسلام ، ناقد الحديث ، أبوعبد الرحمن أحمد بن شعيب بن على بن سنان بن بحر الخراسانى النسائى ، صاحب السنن . ولد بنسا فى سنة خمس عشرة ومئتين ، وطلب العلم فى صغره ، فارتحل إلى قتيبة فى سنة ثلاثين ومئتين ، فأقام عنده ببغلان سنة ، فأكثر عنه . وسمع من : إسحاق بن راهويه ، وهشام بن عمار وكان النسائى يسكن بزقاق القناديل بمصر . وكان نضر الوجه مع كبر السن ، يؤثر لباس البرود النوبية والخضر ، ويكثر الاستمتاع ، له أربع زوجات ، فكان يقسم لهن ، ولا يخلو مع ذلك من سرية ، وكان يكثر أكل الديوك ، تشترى له وتسمن وتخصى .

    قال مرة بعض الطلبة : ما أظن أبا عبد الرحمن إلا أنه يشرب النبيذ للنضرة التى فى وجهه . وقال آخر : ليت شعري ما يرى فى إتيان النساء فى أدبارهن ؟ قال : فسئل عن ذلك ، فقال : النبيذ حرام ، ولا يصح فى الدبر شئ !! انتهى .

    ________________________

    الدر المنثور في التفسير بالمأثور

    تفسير قوله تعالى: (نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم)

    ذكر القول الثاني في الآية :

    أخرج اسحق ابن راهويه في مسنده وتفسيره والبخاري وابن جرير عن نافع قال قرأت ذات يوم {نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم} قال: ابن عمر أتدري فيم أنزلت هذه الآية؟ قلت: لا. قال: نزلت في إتيان النساء في أدبارهن.

    _____________________

    وأخرج الخطيب في رواة مالك من طريق النضر بن عبد الله الأزدي عن مالك عن نافع عن ابن عمر في قوله {نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم} قال: إن شاء في قبلها وإن شاء في دبرها.

    _______________________

    وأخرج الحسن بن سفيان في مسنده والطبراني في الأوسط والحاكم وأبو نعيم في المستخرج بسند حسن عن ابن عمر قال: إنما نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم {نساؤكم حرث لكم...} الآية. رخصة في إتيان الدبر. ________________________

    وأخرج ابن جرير والطبراني في الأوسط وابن مردويه وابن النجار بسند حسن عن ابن عمر "أن رجلا أصاب امرأته في دبرها زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأنكر ذلك الناس وقالوا: اثفروها. فأنزل الله {نساؤكم حرث لكم...} الآية".

    ________________________

    وأخرج الخطيب في رواة مالك من طريق أحمد بن الحكم العبدي عن مالك عن نافع عن ابن عمر قال "جاءت امرأة من الأنصار إلى النبي صلى الله عليه وسلم تشكو زوجها، فأنزل الله {نساؤكم حرث لكم...} الآية". وأخرج النسائي وابن جرير من طريق زيد بن أسلم عن ابن عمر. أن رجلا أتى امرأته في دبرها، فوجد في نفسه من ذلك وجدا شديدا، فأنزل الله {نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم}.

    ________________________

    وأخرج الدارقطني في غرائب مالك من طريق أبي بشر الدولابي، نبأنا أبو الحرث أحمد بن سعيد، نبأنا أبو ثابت محمد بن عبيد الله المدني، حدثني عبد العزيز محمد الدراوردي، عن عبد الله بن عمر بن حفص، وابن أبي ذئب، ومالك بن أنس، فرقهم كلهم عن نافع قال: قال لي ابن عمر: أمسك على المصحف يا نافع، فقرأ حتى أتى على {نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم} قال لي: أتدري يا نافع فيم نزلت هذه الآية؟ قلت: لا. قال: نزلت في رجل من الأنصلر أصاب امرأته في دبرها، فأعظم الناس ذلك، فأنزل الله {نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم...} الآية. قلت له: من دبرها في قبلها؟ قال: لا إلا في دبرها.

    ______________________

    وقال الرفا في فوائده تخريج الدارقطني، نبأنا أبو أحمد بن عبدوس، نبأنا علي بن الجعد، نبأنا ابن أبي ذئب، عن نلفع، عن ابن عمر قال: وقع رجل على امرأته في دبرها، فأنزل الله {نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم} قال: فقلت لابن أبي ذئب ما تقول أنت في هذا؟ قال: ما أقول فيه بعد هذا!.

    _____________________


    وأخرج الطبراني وابن مردويه وأحمد بن أسامة التجيبي في فوائده عن نافع قال: قرأ ابن عمر هذه السور، فمر بهذه الآية {نساؤكم حرث لكم} الآية.

    فقال: تدري فيم أنزلت هذه الآية؟ قال: لا. قال: في رجال كانوا يأتون النساء في أدبارهن.

    ____________________


    وأخرج الدارقطني ودعلج كلاهما في غرائب مالك من طريق أبي مصعب واسحق بن محمد القروي كلاهما عن نافع عن ابن عمر "أنه قال: يا نافع أمسك على المصحف، فقرأ حتى بلغ {نساؤكم حرث لكم...} الآية. فقال: يا نافع أتدري فيم أنزلت هذه الآية؟ قلت: لا. قال: نزلت في رجل من الأنصار، أصاب امرأته في دبرها فوجد في نفسه من ذلك، فسأل النبي صلى الله عليه وسلم، فأنزل الله الآية، قال الدارقطني: هذا ثابت عن مالك، وقال ابن عبد البر: الرواية عن ابن عمر بهذا المعنى صحيحة معروفة عنه مشهورة".

    ________________________

    وأخرج ابن راهويه وأبو يعلى وابن جرير والطحاوي في مشكل الآثار وابن مردويه بسند حسن عن أبي سعيد الخدري "أن رجلا أصاب امرأته في دبرها فأنكر الناس عليه ذلك، فأنزلت {نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم}.

    _______________________

    وأخرج النسائي والطحاوي وابن جرير والدارقطني من طريق عبد الرحمن بن القاسم عن مالك بن أنس. أنه قيل له: يا أبا عبد الله إن الناس يروون عن سالم بن عبد الله أنه قال: كذب العبد أو العلج على أبي. فقال مالك: أشهد على يزيد بن رومان أنه أخبرني عن سالم بن عبد الله عن ابن عمر مثل ما قال لنافع. فقيل له: فإن الحارث بن يعقوب يروي عن أبي الحباب سعيد بن يسار أنه سأل ابن عمر فقال: يا أبا عبد الرحمن إنا نشتري الجواري أفنحمض لهن؟ قال: وما التحميض؟ فذكر له الدبر. فقال ابن عمر: أف أف أيفعل ذلك مؤمن؟!.. أو قال: مسلم. فقال مالك: أشهد على ربيعة أخبرني عن أبي الحباب عن ابن عمر مثل ما قال نافع.

    قال الدارقطني: هذا محفوظ عن مالك صحيح.وأخرج النسائي من طريق يزيد بن رومان عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر. أن عبد الله بن عمر كان لا يرى بأسا أن يأتي الرجل المرأة في دبرها.

    __________________________

    وأخرج البيهقي في سننه عن محمد بن علي قال: كنت عند محمد بن كعب القرظي فجاءه رجل فقال: ما تقول في إتيان المرأة في دبرها؟ فقال: هذا شيخ من قريش فسله يعني عبد الله بن علي بن السائب. فقال: قذر، ولو كان حلالا.

    ________________________

    وأخرج ابن جرير عن الدراوردي قال: قيل لزيد بن أسلم: إن محمد بن المنكدر نهى عن إتيان النساء في أدبارهن. فقال زيد: أشهد على محمد لأخبرني أنه يفعله.

    ___________________________

    وأخرج الخطيب في رواة مالك عن أبي سليمان الجرجاني قال: سألت مالك بن أنس عن وطء الحلائل في الدبر فقال لي: الساعة غسلت رأسي منه.

    ___________________________

    وأخرج ابن جرير في كتاب النكاح من طريق ابن وهب عن مالك: أنه مباح.

    __________________________

    وأخرج الطحاوي من طريق أصبغ بن الفرج عن عبد الله بن القاسم قال: ما أدركت أحدا اقتدى به في ديني يشك في أنه حلال، يعني وطء المرأة في دبرها، ثم قرأ {نساؤكم حرث لكم} ثم قال: فأي شيء أبين من هذا.

    __________________________


    وأخرج الطحاوي والحاكم في مناقب الشافعي والخطيب عن محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أن الشافعي سأل عنه فقال: ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم في تحليله ولا تحريمه شيء، والقياس أنه حلال.

    وأخرج ابن جرير عن ابن أبي مليكة. أن سأل عن إتيان المرأة في دبرها فقال: قد أردته من جارية البارحة، (((فاعتاصت علي فاستعنت بدهن))






    ومعليش كان طلعنا برة الموضوع وكمان انا اوردت هذه الاراء دون تبني ايا منها


    وهذا للمعلومية ركزوا على نقطة (وكمان انا اوردت هذه الاراء دون تبني ايا منها)

    (عدل بواسطة ALazhary2 on 10-26-2004, 04:28 AM)
    (عدل بواسطة ALazhary2 on 10-26-2004, 04:30 AM)