يحدث في مصر الآن: إستئجار خروف العيد وإعادته تحت جنح الظلام

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 11:42 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة مكتبة عادل فليب تعبان المهدي (PLAYER)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-12-2007, 05:13 PM

PLAYER
<aPLAYER
تاريخ التسجيل: 23-04-2002
مجموع المشاركات: 10274

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يحدث في مصر الآن: إستئجار خروف العيد وإعادته تحت جنح الظلام

    Quote: يحدث في مصر الآن: إستئجار خروف العيد وإعادته تحت جنح الظلام

    19/12/2007
    القاهرة ـ القدس العربي : من حسام أبو طالب:
    كما أن لكل عيد صيحة فإن صيحة عيد الأضحي في مصر هذا العام تأجير خروف العيد مقابل أجر معلوم. وقد انتشرت تلك التقليعة علي مدار الاسبوع المنصرم وذلك بعد أن اكتشف كثير من الأثرياء السابقين أن الأضحية هذه السنة مكلفة للغاية بسبب ارتفاع أسعار اللحوم بشكل غير مسبوق.
    وتأجير الخروف مرهون سعره بعدد الليالي التي سيقيم فيها أمام المنزل أو في مدخل البيت حيث يصدر مأمأته علي مدار ساعات الليل والنهار ليعلن شهادته بأنه في ضيافة أهل عز وكرم.
    وتبلغ قيمة الايجار جنيهاً واحداً في اليوم بالإضافة للتكفل بتقديم الطعام له وعلي المستأجر أن يترك البطاقة الشخصية حتي يعيد الخروف لمالكه الاصلي. وقد انتشرت تلك العادة في بعض الاحياء الشعبية بالهرم وفيصل وبولاق ومصر القديمة والسيدة عائشة. وبالرغم من حالة الغضب التي تسود تجار الخراف الحية بسبب كساد بضائعهم إلا أنهم يشعرون ببعض السلوي وذلك لأن المستأجر يتحمل قيمة طعام الخروف بشكل يومي والتي تتجاوز ثلاثة جنيهات.
    وبينما يتوقف حجم الفائدة التي تعود علي البائع في توفير ميزانيته فإن المستأجر يستفيد بمحافظته علي وجاهته الاجتماعية فضلا عن توفير الفرصة لصغاره من الأطفال في الاستمتاع باللهو مع الخروف ومعاكسته دون الاستفادة بلحمه بالطبع.
    يقول عبود عبدالهادي احد تجار الخراف بمدينة السلام بالقاهرة انه علي مدار شهر كامل بعث ما يزيد علي عشرين خروفا، وهو رقم ضعيف للغاية مقارنة بالأعوام السابقة حيث كنت أقوم ببيع ما يزيد علي مائة خروف في الفترة نفسها.
    ويؤكد عبود أنه فوجيء بعدد من زبائنه القدامي يطلبون منه السماح لهم بأن يستضيفوا أحد خرافه لوضعه أمام المنزل حتي مرور اول أيام العيد وذلك بعد أن ألم بهم العوز واجتاحهم الفقر بسبب تردي أوضاعهم الاقتصادية نتيجة لارتفاع الأسعار.
    ويعترف الحاج عبدالهادي والد عبود والذي ورث مهنة تجارة الخراف عن آبائه بأنه يشعر بتردي أحوال تجارته حتي عن زمن السبعينات والثمانينات حيث كانت التجارة في أوج إزدهارها عكس ما يحدث الآن حيث ينتظر التاجر مرور يوم قبل أن يتمكن من بيع خروف ليربح منه بالكاد مائة جنيه، وذلك علي مدار موسم عيد الأضحي بينما يحاصره الكساد بقية العام حيث قلما يبيع خلال أسبوع أحد الخراف.
    وبالرغم من الأزمة الكبيرة في اسواق اللحوم المستوردة نتيجة للخلاف الذي نشب بين مستوردي اللحوم وهيئة السلع التموينية حيث رفض المستوردون توريد ما يزيد علي ربع مليون طن من الخراف المجمدة للمعارض الحكومية، إلا أن الكساد لازم الأسواق التي تبيع الخراف الحية وذلك بسبب تردي الحالة الاقتصادية والارتفاع الحاد في الأسعار.
    ويعترف كمال عبدالقادر أحد مربي الماشية بمحافظة الجيزة في مدينة البدرشين بأنه بات من المألوف بالنسبة إليه أن يطرق بابه أحد المعارف طالبا منه إستعارة خروف خلال موسم العيد ،علي أن يقوم بإعادته بسلام ولكن تحت جنح الظلام وذلك بعد أن يكون قد حافظ علي هيبته بين الأصدقاء والجيران.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2007, 10:42 PM

PLAYER
<aPLAYER
تاريخ التسجيل: 23-04-2002
مجموع المشاركات: 10274

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يحدث في مصر الآن: إستئجار خروف العيد وإعادته تحت جنح الظلام (Re: PLAYER)

    Quote: في عيد الأضحي .. الخروف بالتقسيط !

    القاهرة : بسبب ارتفاع أسعار خروف العيد ، حيث وصل الكيلو المشفي من اللحم الضأن إلي 42 جنيهاً ، ومن المنتظر ارتفاعه إلي 47 جنيهاً خلال ساعات .

    بدأ بعض تجار الماشية في بيع خراف العيد بالتقسيط المريح وذلك في الأحياء الشعبية بالمحافظات المصرية ، وقد اقبلت فئات كثيرة من المواطنين علي الشراء بهذه الطريقة ، حسب ما ورد بجريدة " الراية " .

    وأكد أحد التجار أن بيع الخراف بالتقسيط ينشط قبل العيد بثلاثة أيام ويستمر حتي ثالث أيام عيد الأضحي المبارك وذلك بسبب ارتفاع أسعار الخراف هذا العام.

    والجدير بالذكر ، أنه قد تم خلال العام الماضي ذبح ما يزيد من 250 الف رأس من الخراف وما يزيد علي 30 الف رأس من الابقار والجاموس بالإضافة إلي أكثر من 20 ألف طن من اللحوم المجمدة.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2007, 02:55 AM

PLAYER
<aPLAYER
تاريخ التسجيل: 23-04-2002
مجموع المشاركات: 10274

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يحدث في مصر الآن: إستئجار خروف العيد وإعادته تحت جنح الظلام (Re: PLAYER)

    Quote: حكايات جزائرية مع الكباش

    كامل الشيرازي من الجزائر: تتنّوع حكايا الشباب في الجزائر مع الكباش، وتكون مناسبة عيد الأضحى من كل عام فرصة لاستذكار بعض السيناريوهات الطريفة، "إيلاف" تقدم ثلاثة نماذج في هذه الوقفة.

    هروب
    يحكي محمد (26 سنة) خريج كلية هندسة، ما حصل له قبل سنوات مع كبش فريد كان يطلق عليه اسم (دينو)، يقول:" كان ذلك عام 2000، اقتنى والدي كبشا ضخما بمبلغ كبير، انفرد عن باقي كباش حارتنا وكنت أباهي تقوّس قرنيه العتيدين بين الناس، وبقيت أسبوعا كاملا وأنا أشرف على إطعامه و(مناغاته) والإمعان في تدليله، إلى أن اقترب اليوم الموعود، وكأني به أحسّ باقتراب نحره، ففضّل تنفيذ خطته والهروب بعيدا".
    يضيف محمد:" ليته فعلها لبعض الوقت على سبيل التسلية (..)، لكنّ الأمر بدا واضحا، وظهر أنّ كبشي الذي أغرمت بفضائله عزم على فرار فعلي، وظلّ محل عملية بحث حثيثة استمرت 96 ساعة، انتشرت أثناءها تحاليل بالجملة عن كبشنا (دينو)، كثير من الأشخاص تصوروا أنّ دينو هرب لأنّه اعتبر أنّ التضحية بمعشر الكباش بمثابة (مجازر بشعة) و(مسالخ إرهاب) يذهب ضحيتها الملايين من إخوانه عبر أنحاء العالم، ويبدو أنّ هروب الكبش المذكور استهوى الصحف المحلية وقتئذ ودفع البعض من محرريها للخوض مطوّلا في تفاصيل مشروع (كبشي) رفع إلى جامعة الدول العربية والأمم المتحدة وكذلك مجلس الأمن يقترح تعميم الديمقراطية على أمة الكباش، واستبعادها عن تسلّط البشر (..).
    وينتهي محمد إلى أنّه في أعقاب أربعة أيام طويلة بلياليها تجنّد خلالها أبناء الحارة لاسترجاع الكبش الميمون، تمّ العثور على الأخير بإحدى السفوح المحاذية بعد أن نجح أحد الرعاة في استمالته وضمّه إلى قطيعه،:"لنقوم بنحر الكبش المتمرد في اليوم الموالي، لكن بعد إيه".

    نطحة
    سفيان 29 سنة تاجر، يروي بمرارة فصول (مأساته) مع كبش كانت له معه ثمة مغامرة غير مأمونة كادت أن تودي بحياته، يقول سفيان:" حصل ذلك عام 1991، كان سني لا يتجاوز الرابعة عشر، عندما تلقيت نطحة مميتة من كبش هائل، قرناه من النوع الذي يظهران كحرف الهاء لكن في صورة عكسية،.. كنت سعيدا جدا عندما أحضر والدي ذاك الخروف، وأوصاني بالاعتناء به وبعلفه، وأحسست في الأيام الأولى شيئا من (المودّة) مع ذاك الخروف، فشجعني ذلك على التقرب منه أكثر والإفراط في إطعامه من أجود العلف وأعواد البرسيم، وأحسست بأنّه صار يكنّ لي عاطفة خاصة عندما كنت "أملّس" رقبته وأدلك ظهره".
    يوضح سفيان:" لم يكن قد تبقى سوى ليلتان عن عيد الأضحى، أردت مشاغبة كبشي قليلا، فرحت أعبث بقرنيه غير مدرك للعواقب، وبينما كنت أستمتع بفعل ذلك وتطويق عنقه، إذا به ينتفض ويخلص رأسه من الحبل الذي لم يُحكم ربطه، وفي لمح البصر نطحني في صدري نطحة آلمتني بشدة وطرحتني أرضا، ، وبصعوبة كبيرة نجحت في النهوض، لكنه عاجلني بنطحة أخرى أصابتني في وجهي وأحسست بدماء دافئة تغشاني وتسيل بقوة، كنت وقتها أرتعش رعبا وعيناي معلقتان بالكبش الجاحد المعتدي، إلى أن قدم عمي ورآني على تلك الحالة، فهبّ لنجدتي، بينما لم أتمالك دموعي".
    المثير، أنّ الكبش المذكور الذي استلزم ذبحه ستة اشخاص للسيطرة عليه، كاد ان يفعلها ثانية مع والد سفيان، ومنذ ذاك الوقت كره محدثنا الكباش صاحبة القرون الضخمة، كما لم تعد له الشجاعة للاقتراب منها أو مجرد الاحتكاك بها.

    صديقي الكبش
    ناصر 28 سنة، بائع أثاث، له حكاية نادرة مع كبشه (الصوري)، هذه الحكاية لا تزال مستمرة للعام الثالث على التوالي، حيث من فرط تعلق ناصر بهذا الكبش، يصر على رفض التضحية به، والغريب أنّ ناصر ربى الكبش المذكور منذ كان صغيرا، ولقّنه أبجديات التعامل مع المحيط.
    يقول ناصر:" تعرّفت على كبشي (الصوري) في شتاء 2005، كان حينئذ خروفا صغيرا، أعجبني كثيرا فاقتنيته بثمن معقول، جلبته إلى حارتي بحي باب الوادي الشهير وسط العاصمة الجزائرية، وهنالك علّمته البحث عن مختلف الأشياء وطريقة الدفاع عن نفسه، وكذا مصارعة خصومه من الكباش، ومن نتائج ذلك أنّه صار يستوعب أوامري عن طريق توجيهي إشارات معيّنة إليه".
    ناصر الذي أحجم عن نحر كبشه في عيد الأضحى الماضي، ويرفض أن يفعل ذلك أيضا في هذا العيد رغم الضغوط الممارسة عليه من طرف عائلته، يركّز على أنّه يشعر بطمأنينة غامرة وهو برفقة كبشه، ويعدّد مزايا الأخير بكونه على عهده هادئا، وقورا، و(كلما أملأ كفي اليمني بحفنات العلف، فيتناولها، احس بالرضاء والفرح يشع من عينيه).
    وعلى غرار ما هو حاصل في الجزائر من موضة (مصارعة الكباش)، دفع ناصر بكبشه إلى حلبات المبارزة قبل فترة، وحقّق نجاحات كبيرة، حيث حطّم الكبش "الصوري" الرقم القياسي في عدد الضربات التي وجّهها إلى أقرانه وبلغت 82 ضربة، بعيدا عن الوصيف وهو كبش تونسي بـ 65 ضربة في جولة مصارعة انتهت لصالح الأول.
    هذا (الإنجاز) أفرح ناصر كثيرا وزاد من أسهم (الصوري) في السوق، لكنّ صاحبه عارض ولا يزال التخلي عنه بأي ثمن، ويقرّ أنّه عندما يأوي إلى فراشه يستشعر السعادة، ولا يفارق كبشه مخيلته وهو يتمايل في وقار وزهو وفخار.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2007, 05:52 AM

PLAYER
<aPLAYER
تاريخ التسجيل: 23-04-2002
مجموع المشاركات: 10274

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يحدث في مصر الآن: إستئجار خروف العيد وإعادته تحت جنح الظلام (Re: PLAYER)

    Quote: واليمنيون يستبدلون بالأضاحي الدجاج والأسماك

    صنعاء - يو بي اي - لم تكتمل فرحة اليمنيين بعيد الاضحى امس، بسبب موجة الغلاء الفاحش التي تجتاح البلاد وارتفاع اسعار الاغنام والعجول والنوق، ما دفعهم الى استبدالها بالدجاج والاسماك.
    وقال الجزار علي صالح بشنة، ان الغلاء الفاحش رفع سعر الخروف الى 200 دولار اميركي أي بنسبة 100 في المئة «وهذا ما لا طاقة لكثير من اليمنيين على احتماله». ولفت الى ان سبب ارتفاع الاسعار يعود الى قلة الامطار والنقص في الاستيراد من القرن الافريقي «فضلا عن الغلاء الفاحش».
    واذ تراجع حجم الاقبال على اللحوم الحمراء، الا أنه ارتفع على اللحوم البيضاء كالدجاج والاسماك التي شكلت بديلاً للفقراء وبقي سعرها في حدود المعقول مع ارتفاع طفيف ناجم عن موجة الغلاء وارتفاع الاسعار العامة. وقال الجزار حمود عباد ان أسعار الأضاحي من كل الأنواع كالخراف والأبقار وحتى النوق ارتفع بنسبة 100 في المئة عن العام الماضي. وأضاف متحسرا، «ارتفاع الأسعار أمر سيئ بالنسبة الي، فقد تقلص عدد الزبائن هذا العام واقتصر الأمر على الميسورين منهم والذين في العادة لهم محلات خاصة يقصدونها». ويكلف ذبح وسلخ الأضحية الواحدة من الخراف والماعز 3 آلاف ريال يمني (26 دولارا)، بعد أن كان لا يتجاوز نصف الثمن، كما أن ذبح وسلخ الناقة او العجل او البقرة يكلف صاحب الأضحية مئة دولار على الأقل بعد أن كان يكلف في الموسم الماضي 30 دولاراً.
    ويعتبر الكثير من اليمنيين ان العيد تحول الى «عبء لا يطاق» بسبب الضائقة الاقتصادية التي يعيشها معظمهم بحيث لا يتجاوز متوسط دخل الاسرة 300 دولار، حسب بيانات الجهاز المركزي للاحصاء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2007, 05:57 AM

PLAYER
<aPLAYER
تاريخ التسجيل: 23-04-2002
مجموع المشاركات: 10274

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يحدث في مصر الآن: إستئجار خروف العيد وإعادته تحت جنح الظلام (Re: PLAYER)

    Quote: جهراوي أطعم ضيوفه خرافاً بلا رؤوس مذبوحة

    الاسيوي «يقصب» على عمود بيت الشعر

    | كتب سليمان السعيدي |
    مع انعدام رقابة «البلدية» على المخيمات في بر المطلاع شمال الجهراء، قصّب «قصاب نصاب» صباح أمس خراف مواطن قبل إبلاغه بأنه ... غير مسلم!
    المواطن أحمد صقر الذي وقع «ضحية» لقصاب «موقت» جعل من المخيمات مقراً له لذبح ضحايا العيد، اتضح له بأن القصاب غير مرخص من البلدية، كما انه مخالف لقانون الإقامة والأنكى من ذلك انه غير مسلم! اذ اضطر لتقديم «المفاطيح» من غير رؤوس لضيوفه الذين تناولوها على وجبة الغداء بكل شهية من دون أن يعلموا أن ذبيحتهم تعذبت على يد القصاب الآسيوي الذي علقها وسلخها على عمود بيت شعر قبل أن يسرق رؤوس الذبائح وساعده في عملية «قصب الضحايا» آسيوي آخر يعمل حارس مخيم وليس لديه خبرة حتى بقصب... الجرابيع والضبان!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2007, 07:29 AM

PLAYER
<aPLAYER
تاريخ التسجيل: 23-04-2002
مجموع المشاركات: 10274

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يحدث في مصر الآن: إستئجار خروف العيد وإعادته تحت جنح الظلام (Re: PLAYER)

    Quote: «حقوق الخروف» الأسترالي تكلف المصريين غالياً

    «لو لم أكن مواطنا مصريا لوددت أن أكون خروفا أستراليا».
    بهذه العبارة تندر الكاتب المصري الساخر أحمد رجب في عموده اليومي «نصف كلمة» بجريدة «الأخبار» على أحد الأسباب الرئيسية لقلة الماشية والأغنام في السوق المصرية وبالتالي ارتفاع أسعارها مع قدوم عيد الأضحى.
    وبدأت القصة بمقطع فيديو من عشر دقائق التقطته سائحة أسترالية، في مصر في عيد الأضحى الماضي، واحتوى مشاهد لذبح الأضاحي اعتبر نشطاء أستراليون في مجال حقوق الحيوان أنها تشكل «مخالفات لمواثيق الرفق بالحيوان» .
    وتضمنت المشاهد نقل الخراف بكميات ضخمة في الصناديق الخلفية لسيارات قديمة، والذبح الجماعي وسط تصفيق الصغار والكبار، وذبح الأضاحي أمام المنازل وليس في المجازر، وسلخ الخراف بنفخها بعد الذبح لفصل الجلد عن اللحم. واعتبرتها جمعيات الرفق بالحيوان الأسترالية انها تندرج تحت القسوة في التعامل مع الحيوان، ونظمت سلسلة من المظاهرات احتجاجا على الطريقة التي يتعامل بها المصريون مع الخراف المستوردة من أستراليا.
    واستجابة لضغوط جمعيات الرفق بالحيوان، قررت السلطات الأسترالية التضحية بالمكاسب الاقتصادية مقابل الانتصار لحقوق الحيوان، حيث أعلنت رفضها تصدير الخراف إلى مصر .وتحول الموقف الأسترالي إلى مادة للتندر بين المصريين، خاصة من خلال عقد مقارنات بين تضحية كانبيرا بالمكسب الاقتصادي دفاعا عن حقوق الخراف، وبين التقارير المتواترة لمنظمات حقوق الإنسان التي تتحدث عن انتهاكات لحقوق الإنسان بحق مواطنين عاديين على يد السلطات.
    وبعدما فقدت مصر أهم مصدر تعتمد عليه في توريد الخراف الحية، التي يبلغ استيرادها السنوي نحو 30 ألف رأس، لجأت إلى مصدري التوريد اللذين يأتيان في المرتبة الثانية، وهما السودان والصومال. لكن هذه المحاولة اصطدمت في السودان بمرض الحمى القلاعية الذي ظهرت عدة بؤر له مؤخرا؛ مما أثار مخاوف من استيراد ماشية مصابة.وفي الصومال حال الاضطراب والفوضى دون تمكن السلطات المصرية من إبرام صفقات لاستيراد الماشية.
    وبسبب قلة المعروض من الماشية والأغنام في السوق، انفردت الأضاحي المحلية بالسوق وارتفعت الأسعار بشكل كبير، حيث وصل سعر الكيلوغرام من الخراف الحية إلى 21 جنيها (8,3 دولارات) بزيادة 40٪ عن العام الماضي، وتجاوز سعر الكيلوغرام من لحم البقر 35 جنيها (3,6 دولارات).
    وهذه الأسعار تفوق إمكانيات العديد من المصريين الذين ذكرت دراسة حديثة للبنك الدولي أن 20٪ منهم يعيشون على أقل من دولارين في اليوم.

    (عدل بواسطة PLAYER on 20-12-2007, 07:37 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2007, 05:53 PM

PLAYER
<aPLAYER
تاريخ التسجيل: 23-04-2002
مجموع المشاركات: 10274

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يحدث في مصر الآن: إستئجار خروف العيد وإعادته تحت جنح الظلام (Re: PLAYER)


    Quote: أغلي التيوس

    انتزع تيس محلي يبلغ من العمر أربع سنوات لقب أغلي التيوس في رأس الخيمة بجدارة بعد أن تصدر قائمة الأسعار عرضاً وشراءً حيث عُرض بسعر غير مسبوق عشية عيد الأضحي بألفين وخمسمئة درهم وبيعَ بمبلغ 1800 درهم محطماً الرقم القياسي لهذا العام في منافسة حامية الوطيس شهدها التجمع السنوي لمربي الماشية المواطنين بجانب جسر رأس الخيمة قبيل العيد.

    وتعود ملكية التيس الأغلي الذي ترعرع في مرتفعات جبال وادي شعم أقصي شمال رأس الخيمة إلي صاحبه محمد سليمان الظهوري الذي عرضه للبيع بمبلغ 2500 درهم ليتمكن سعيد بن علي سلطان الشحي من وادي غليلة من شرائه بمبلغ وقدره 1800 درهم بعد تدخل الوسطاء بين الطرفين. ويقول سعيد الشحي الذي ظفر بالتيس الأغلي انه اشتراه كأُضحية لشخص آخر، مؤكداً أنه يستحق القيمة المدفوعة فيه كونه محلياً خالصاً ومن المتوقع أن يزن لحمه نحو خمسين كيلوغراماً عقب نحره.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de