بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 04:25 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة حيدر محجوب عبد السلام(jini)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

يكاد المريب يقول خذونى!!!

03-24-2007, 05:56 AM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
يكاد المريب يقول خذونى!!!

    Quote: وزارة الداخلية: المادة 8 تحدد شروط منح الجنسية للفتاة من أب أجنبي وأم سعودية

    وكيل الوزارة المساعد للأحوال المدنية: تمنح بطاقة مؤقتة حتى يتضح وضعها بعد الزواج
    الرياض: سوسن الحميدان
    أكد ناصر بن حمد الحنايا وكيل وزارة الداخلية المساعد للأحوال المدنية أن نظام الجنسية أجاز للفتاة المولودة في المملكة من أب أجنبي وأم سعودية الحصول على الجنسية السعودية إذا تزوجت سعوديا في حين يحصل أشقاؤها الذكور على الجنسية بمجرد بلوغهم سن الرشد.

    وبين الحنايا لـ «الشرق الأوسط» أن البنت تمنح بطاقة خاصة بعد التأكد من توفر شروط المادة 8 من نظام الجنسية والتي تتضمن جواز منح الجنسية العربية السعودية بقرار من وزير الداخلية لمن ولد داخل المملكة من أب أجنبي وأم سعودية.

    وتشترط هذه المادة منح الجنسية إذا توفرت في الشخص الراغب الحصول على الجنسية شروط من أبرزها أن تكون له صفة الإقامة في السعودية عند بلوغه سن الرشد، وأن يكون حسن السيرة والسلوك ولم يسبق الحكم عليه بحكم جنائي أو بعقوبة السجن لجريمة أخلاقية لمدة تزيد عن ستة شهور، وأن يجيد اللغة العربية. كما تشتمل الشروط على أن يقدم الراغب بالجنسية خلال السنة التالية لبلوغه سن الرشد طلباً بمنحه الجنسية العربية السعودية.

    وأوضح الحنايا أن الفتاة من أم سعودية وأب أجنبي تمنح الجنسية متى ما تزوجت سعوديا بحكم الميلاد والزواج، فيما تتبع جنسية زوجها إذا تزوجت غير سعودي مع إمكانية احتفاظها بجنسيتها الأصلية إذا كان زوجها من غير جنسيتها، متطرقا إلى ان نظام الجنسية في العالم يحق للمولودة وبحكم الصلة الزوجية الدخول في جنسية الزوج، بل ان بعض قوانين الجنسية تفرض على الزوجة جنسية الزوج.

    وأشار إلى أن الفتاة من أم سعودية والمقيمة في المملكة تمنح بطاقة مؤقتة حتى يتضح وضعها بعد الزواج، مفيدا ان منح الجنسية السعودية للمولود او المولودة لام سعودية وأب أجنبي أمر جوازي بمعنى انه يجوز منح الجنسية السعودية للمولود ذكرا او أنثى أو منعها كمبدأ نظامي مشروع لكل دولة تقرره حسب ما تمليه عليها مصلحتها.

    وذكر الحنايا أنه لتحاشي ازدواج الجنسية وما يترتب عليه من تبعات فقد جاء تأجيل منح المولودة لأب أجنبي وأم سعودية، الجنسية حتى يتبين أمرها، فهي تحمل جنسية والدها إذ أن جميع أنظمة الجنسية في دول العالم تأخذ بهذا الاتجاه وتعطي المولود جنسية أبيه بمجرد الولادة.

    وأضاف أن عدم إعطاء المولودة على ارض السعودية الجنسية السعودية لا يمثل خروجا على مبادئ الجنسية ولا يمثل تصرفا يترتب عليه وضع هذه المولودة في حالة انعدام الجنسية، بل انه تصرف يحترم الجنسية المفروضة على تلك المولودة.

    وأبان الحنايا انه لاقتران المولودة بزوج من بلد ثالث ودخولها في جنسيته فقد اكتفى نظام الجنسية السعودية والتعليمات المكملة له بمنح الجنسية السعودية لمن تتزوج من شخص سعودي، أما إذا لم تتزوج فتبقى على جنسيتها الأصلية ولا يمثل ذلك إخلالا بالمبادئ والقواعد العامة في مسائل الجنسية، موضحا أن تلك المبادئ تحث على تجنب ازدواج الجنسية لما له من آثار سلبية على الفرد وعلى علاقته بالدولة والمجتمع.

    وحول عدم استفادة المولودة في السعودية لأب أجنبي وأم سعودية من البطاقة الخاصة التي تحملها وتصرف لها من الأحوال المدنية للتعامل معها في الدراسة والعمل كالسعودية قال الحنايا، ان الهدف من استخراج البطاقة هو تسهيل أمور تلك البنات المولودات في السعودية من حيث الموافقة على الزواج من سعودي وفي الالتحاق بالمدارس والجامعات والحصول على عمل وفقا للفرص المتاحة.

    وأشار في ذلك إلى أن الفتاة المولودة لأم سعودية يكون لها الأولوية بعد السعوديات لفترة مؤقتة حتى يتضح وضعها بعد الزواج، شريطة أن يلتزمن بان يعدن البطاقة بعد الزواج، مفيدا أنه ليس للبطاقة أي اثر قانوني خلاف ذلك ولا تعتبر لإثبات الهوية، ولا تغنى عن حمل جواز سفر بلدها الأصلي ورخصة الإقامة النظامية. ويستند الحنايا في ذلك إلى أن البطاقة صادرة من جهة رسمية وموضحا فيها المستند في منحها والغرض الذي صدرت من اجله، وعليه من المفترض التعامل معها على هذا الأساس من الجهات حسب متطلبات سوق العمل والمؤهلات التي تحملها المعنية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de