الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 11:57 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة جلال داوؤد(ابو جهينة)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

فن البيان في سيرة النسوان

09-08-2003, 02:36 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
فن البيان في سيرة النسوان

    يحكى أن أحد الحجاج الفلاتة ، أغمى عليه أثناء الطواف بالكعبة من شدة الحر ، فنقلوه لأقرب مستشفى ، و أدخلوه العناية المركزة ، فأفاق نصف إفاقة و فتح نصف إحدى عينيه ببطء ، فأحس بالهمبريب المنطلق من المكيفات المركزية يداعب جسده المتعرق المرهق و يدغدغ حواسه ، و جال ببصره في الغرفة الأنيقة البيضاء فوجد حوله ممرضات كأنهن البدر في ليلة أربعطاشر لم يشاهد مثلهن حوله من قبل ، يبتسمن له إبتسامات تبدو من خلفها أسنان كحبات اللؤلؤ المكنون ، فقال الرجل بعد أن أغمض عينيه و رفع سبابته اليمنى محوقلا و مبسملا :
    إن وعدك الحق.................................
    و طبعا قالها ، بلهجته : إن وأدك الهق
    يعني الحاج خلاص ضمن الجنة و الحور العين
    تذكرت هذه القصة التي بها الإنبهار بالجمال و أنا أقرأ قصة خالد بن صفوان عندما وجد إمرأة خارج مسجد في البصرة تعمل كخاطبة ، فأتاها و قال لها :

    أريد أن أتزوج من إمرأة فأنظري لي كما أصف لك ...........................
    فقالت : صفها لي .............................
    فقال : أريدها بكرا كثيب أو ثيبا كبكر ، مليحة من قريب و فخمة من بعيد ، حصانة عند جارها ، و ماجنة عند زوجها ، كانت في نعمة فأصابتها فاقة فيها أدب النعمة و ذل الحاجة ، لها عقل وافر و خلق طاهر و جمال ظاهر ، صلتة الجبين سهلة العرنين سوداء المقلتين نبيلة المعتقد كريمة المحتد رخيمة المنطق لم يداخلها صلف و لم يشن وجهها كلف ، ريقها اريج و وجهها بهيج تنثني تثني الخيزران و تميل ميل السكران ، إذا اجتمعنا كنا اهل دنيا و إذا إفترقنا كنا أهل دين و آخرة
    فقالت له الخاطبة : لقد وجدتها لك
    فقال أين
    قالت له : في الرفيق الأعلى من الجنة ، فإن مثل ما طلبت لا توجد في الدنيا

    كما يقال أن خالد بن صفوان هذا نفسه ، خطب إمرأة فقال لها
    أنا خالد بن صفوان ، و حسبي و نسبي كما تعرفينه ، و كثرة مالي قد جاءك خبره ، و عندي خصال سأوردها لك ، فإما قبلتي بي أو تباعدت عني.
    فقالت : ما هي خصالك ؟
    فقال : إن المرأة الحرة إذا دنت مني ، ملَتْ مني ، و إذا تباعدتْ عني أعلتني و لا سبيل إلى درهمي و ديناري. ، و تأتيني ساعة ملل ، لو أن رأسي بين يدي لرميتها
    قالت : فيك بحمد الله خصال لا نرضاها لبنات إبليس فإنصرف رحمك الله

    بيئة العرب الجافة ، و قساوة الجو المحيط بهم ، جعلتهم يركزون على المرأة كرمز جميل يمشي على قدمين. فلا خضرة و لا ماء يذكر ، إلا هذه الوجوه الحسنة ، التي كانت تحلق بشعراءهم و أدباءهم في سماء الوصف و التغزل
    فأطلق العرب على المرأة صفاتا غريبة و جميلة مثال
    ربحلة ، و هي الضخمة على إعتدال
    سبحلة ، إذا زادت ضخامتها دون أن تصير قبيحة
    فشاعر مثل شاعرنا ود العطا كان سيتغني و يقول ، يا جميل إنت يا ربحلة ، حياتي دونك بهدلة ، عيوني سهرانة مصهللة ، حمرا و شرارة مفنجلة ، يا جميل يا سبحلة ما بصح ليك تعمل كدة
    جارية ، إذا كانت طويلة سبطة
    يعني طول و عرض زى الدولاب أبو أربعة درف ، فعمنا عوض ، كان قليلوني ، و أمرأته جارية و طويلة و عريضة ، تكون مرات زوجته المصون ماشة ، و تقيف تسلم عليها و تفتكرها براها ، يجيك عمك عوض من وراها بعد أن يكون قد إصطدم بها عندما توقفت للسلام عليك
    الوضيئة ، إذا كانت بها مسحة من جمال
    العيطبول ، إذا كانت طويلة العنق في إعتدال و حسن
    و يطلق العرب على طويلة العنق ، إمرأة بعيدة مهوى القرط ، و قال شاعرنا السوداني ، الرقيبة قزازة عصير ، حيث كانت أيامها قزازة العصير أطول و أنعم شيء في متناول اليد و مرمى البصر، أما الآن ، فيقولون الرقبة رقبة مانيكان أو زى رقبة نعومي
    الغانية ، إذا إستغنت بجمالها عن الزينة
    المعطال ، إذا كانت لا تبالي أن تلبس ثوبا حسنا أو تتقلد مجوهراتا و ذهبا
    الوسيمة ، إذا كان حسنها ثابتا كأنها وسمت به
    الرعبوبة ، إذا كانت بيضاء اللون رطبة
    نشاهد الآن ، فتيات خاتفات لونين متنافرين، الوجه ابيض مثل الصبح ، و اليدين و الرقبة ، ياهو لون السودانيات الغالب ، فتحسبهن لابسات قفازات على اليدين. أما التي لديها إمكانية جلبطة كل الأجزاء الظاهرة ، فستجدها رعبوبة و لكن إلى حين. بالله لونا مالو ؟
    الزهراء ، المرأة التي يضرب بياضها إلى صفرة كلون القمر و البدر
    الزجَاء ، إذا كانت دقيقة الحاجبين الممتدة حتى كأنهما خطا بقلم ، ففيها قال الشاعر صاحب اليتيمة العصماء
    بفتور عين ما بها رمد ............. و بها تداوى الأعين الرمد
    و حاجبها شخط المخط ........... أزج ممتد

    الدعجاء ، التي تكون عينيها شديدة السواد مع سعة المقلة
    الشنباء ، رقيقة الأسنان المستوية الحسنة
    بعكس جارتنا التي لها أسنان لو دخلت بها مسابقة في كد الدوم لنالت جائزة نوبل للكد في الأجسام الصلبة
    جارتنا هذه ، كانت لها أسنان أمامية كما المحراث ربنا يديها العافية و طولة العمر و يخلي ليها أسنانها ، تشاجر إبنها في الشارع فضربه إبن الجيران ضربا مبرحا ، فأتت جارتنا و قامت بعض ضارب إبنها عضة أبعدت اللحم عن العظم ، فصاحت أم المعضوض ، سجمنا ، الحقوا الولد ودوهو الحكيم يديهو حقنة السَعَر ، دة عديل كدة حيجيهو داء الكلب ، و من يومها أطلقوا على جارتنا إسم السعرانة ، بس بيقولوها بي تحت تحت ، خوفا من عضتها الغتيتة
    الخود ، المرأة الشابة حسنة الخلق
    المملودة ، إذا كانت دقيقة المحاسن
    كبنات الجيشا في اليابان ، أو اليابانية تلقى الواحدة رقيقة رقة النسيم ، تقابل زوجها خشم الباب ، تقلع ليهو جزمتو ، و تغطس رجليهو في الموية الدافية و تمسدن ليهو و تغطهين ليهو و هي في كل هذا منحنية أدبا و ليس خنوعا ، ثم تجلس القرفصاء أمامه و كأنها تصلي ، حتى يخلص من الأكل ، فتلحقه بالشاى الأخضر المنعنع ، و البخور يعبق في الجو ، ثم تتركه ليرتاح. أين مني أنت يا المملودة ؟ أين أنتي منها يا حرودة ، يا أم إيدا مقدودة ؟
    الهيفاء ، إذا كانت خفيفة البطن
    ما شاء الله تبارك الله على نسوانا اليومين ديل ، ما تعرف الحامل من الما حامل حتى تشابه علينا البقر و إختلط حابل الحمَل بنابل أمات كروش.
    البرمادة ، إذا كانت سمينة ترتج من سمنها ، و نطلق عليها في السودان الدفار. نسوان زمان كانوا بيشربن الموص ، و هو منقوع الكسرة في الماء مع كثير من السكر ، و كانت لها جلسة خاصة و طقوس وقت عواسة الكسرة كطقوس القهوة و الجبنة ، لذا فقد كانت أغلب نساءنا من قبيلة البرمادة ، مرجرجات من الشحوم المتراكمة

    الرقراقة ، كأن الماء يجري في وجهها
    و هذا يبدو جليا عند بنوتنا المشلخات مثل شلوخ بت العمدة سعدية و التي شلوخها كجدول المالية ، مع الإعتذار للمشلخات و من يهمهم و يهمهن أمرهن
    البضة ، و هي رقيقة الجلد ناعمة البشرة
    نساءنا يتصفن بهذه الخاصية أيام الزواج و البركة في الدلكة و أخواتها ، و يتوافق مزاج نساءنا مع التدلك و التبخر مع صفاء الجو مع الزوج ، أما عدا ذلك فإن كرات الدلكة تتحجر في البرطمان و تصلح للعب البلِي بها ، و الروائح و العطريات المتعوب عليها تنتهي صلاحيتها
    العرهرة ، عظيمة الخلق مع الجمال
    يعني لو أردت أن توصف واحدة زى دي لواحد تقول ليهو : البنية عرهرة و أمها عرهرة و البيت كلو من سلاسلة عرهرات فأظفر بها يا إبن العرهرة
    الغيداء ، التي تتثنى في دلال و لين متعمد
    ينطبق على بنات اليومين ديل لو لابسة كعب عالي و اللبان في الخشم يطرقع كما الألعاب النارية و ماشة في برندة محلات تجارية و صوت اللبان متناغم مع طرقعة الكعب

    الفرعاء ، إذا كانت تامة الشعر
    أى ، بدون إضافات قديمة كالجورسيه ، أو جديدة كالباروكة ، أو ليست كاللائي أدخلن في ميزانية البيت كريمات الفرد و التنعيم

    الرخيمة ، إذا كانت منخفضة الصوت
    تبارك الله ، عندنا نسوان ، أصواتهن تصحي الكانوا نايمين
    عندنا واحدة كانت في منتهى الجمال ، و لكن عندما تتكلم ، فكأنها تخربش بسكين مصدي على سطح زجاجي فتضرس ، فقال لها أحدهم : إنت صوتك كدة ، أمال أخوك كيف ؟
    الممسودة ، و هي الممشوقة القوام
    العيطموس ، و هي الحسناء الذكية الفطنة
    الهنانة ، و هي الضاحكة المتهللة
    للأسف أن بعض الرجال يندفعون نحو الهنانات و هم يعتقدون أن كل هنانة هي فتاة سهلة المنال ، و لكن ما أن يصطدمون بحواجزها المنيعة و سهلها الممتنع ، و ما أن تقول لهم مش كل الطير اللي يتاكل لحمو ، حتى يتراجعون و هم يطلقون آلاف الإشاعات عنها زورا و بهتانا، يعني الما بتلحقو جدعو ، و بالطبع لا بد للمرأة أن تكون حريصة بحيث لا يطمع الرجال فيها
    ثم قال العرب ، إن على راغب الزواج أن يبتعد عن ستة أنواع من النساء و هن ، الأنانة و الحنانة و المنانة و الحداقة و البراقة و الشداقة
    أما الأنانة فهي التي تكثر من الأنين و الشكوى في كل ساعة و كل وقت بسبب و بلا سبب ، و هي عندنا النقاقة
    و الحنانة هي التي تحن إلى زوجها الأول أو التي تقارن بين زوجها و الرجال الآخرين
    و المنانة هي التي تمن على زوجها فتقول له فعلت من أجلك كذا و كذا
    و الحداقة هي التي تشتهي كل شيء تراه ، فتطلبه من زوجها دون مراعاة لظروفه
    و ما أكثر الحداقات المغتربات اللائي يقصمن ظهور أزواجهن
    البراقة هي التي تظل طوال النهار تتبرج و تتزين و المراية لا تفارق يديها ، فتحترق حلة الملاح ، و الشافع في الحمام يبلل ملابسه ، و البنت تتفرج على فيلم مش ولا بد
    الشداقة هي كثيرة الكلام الذي بدون فائدة ، فتصير كتلك النعجة كثيرة الصياح قليلة الصوف
    و لنا عودة في سيرة أخرى لينة و طرية و اللهم أجعل كلامنا خفيف

    (عدل بواسطة ابو جهينة on 09-08-2003, 02:38 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2003, 05:13 PM

البعيو

تاريخ التسجيل: 12-07-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فن البيان في سيرة النسوان (Re: ابو جهينة)

    ابا جهينة
    مساك الله بالخير
    اوصفت فاجدت وغطيت جوانب كثيره والفلاتى قطع مصارينا من الضحك
    لكنك لم تتطرق الى ريحة ايام زمان الكانو بيتريحوا بيها طبعا ما كان غى ايف سان لوران فكانت عندهم ارياح عجيبه تشمها فى المخدات
    والفراد الزرق وفى البلد تشمها فى كل مكان
    يديك العافيه

    (عدل بواسطة البعيو on 09-08-2003, 05:18 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2003, 11:24 PM

obay_uk
<aobay_uk
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 639

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فن البيان في سيرة النسوان (Re: ابو جهينة)


    والله قايلك عزابي يا ساتر

    عموما هاك المنقولة دي ، بس هل ستغضب أم جهينه ؟ وتعتبره تحريشاوتنويرا وكأنك مقبل على شئ جديد ؟ لا أظنك واعمل حسابك ، وهي تعريفات
    عني ثبتت قدماي

    قال العرب : إن على راغب الزواج أن يبتعد عن ستة أنواع من النساء هن :

    الأنانة : وهي التي تكثر من الأنين والشكوى بسبب ولا سبب

    الحنانة: التي لا ترضى بوضعها مع زوجها وتقارن بينه وبين غيره من الرجال

    المنانة : التي تمن على زوجها

    الحداقة : التي ترمي الى كل شئ بحدقتها أي بعينيها فتشتهيه وتشتريه

    البراقة: التي تظل طوال النهار تصقل وجهها وتزينه

    الشداقة : الكثيرة الكلام بفائدة وبغير فائدة

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2003, 08:31 AM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فن البيان في سيرة النسوان (Re: obay_uk)

    البعيو
    عافاك الله و متعك بالصحة و العافية
    سعدت بطلتك. و أوعدك بأنني سأفرد بوستا عن أشياءنا القديمة و من ضمنها الفرد و الروائح التي إخترعتها العقلية السودانية
    تسلم البعيو
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2003, 08:36 AM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فن البيان في سيرة النسوان (Re: ابو جهينة)

    obayuk
    تحياتي لك و تقديري
    أنا عامل باسوورد للكمبيوتر و قلت لأم جهينة أنا ناسيهو ، عشان ما تفتح الكمبيوتر و تشوف الكلام دة. و لو شافتو حأقول ليها دة منقول منك إنت و شيل شيلتك بعد داك. البطحانية بتجيك بالهمباتة لحد عندك.
    تسلم أخي الكريم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2003, 11:25 AM

maia

تاريخ التسجيل: 03-05-2002
مجموع المشاركات: 2542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فن البيان في سيرة النسوان (Re: ابو جهينة)

    الاخ ابوجهينة
    غايتو دي سيرة وانفتحت
    ويمكن اضافة التي تستعمل كريمات كريستيان ديور الراقية وتجنب التي تستعمل كريم ديانا باعتبار ان بنات السودان اصبحن ينافسن مايكل جاكسون في عملية تغيير اللون
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2003, 12:04 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فن البيان في سيرة النسوان (Re: maia)

    مايا
    تحياتي و إحتراماتي
    فعلا هنا يبرز سؤال مهم : لماذا تتشبث بعض فتياتناباللون الأبيض و يدفعن الكثير من أجل شراء هذه الكريمات ، و التي أحيانا تنشأ عنها أمراض جلدية و حساسية؟
    لماذا تلجأ بعض ذوات اللون الأبيض في الغرب إلى محاولة إضفاء بعض السمرة إلى بشرتهن بالكريمات و بالجلوس تحت أشعة الشمس في البلاجات ؟
    يعني كدة كأن بعض النساء هنا و هناك غير راضيات بلون بشرتهن.
    سيرة و إتفتحت.
    تسلمي و تحياتي للأسرة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2003, 01:58 PM

عوض الله الفولانى
<aعوض الله الفولانى
تاريخ التسجيل: 09-04-2003
مجموع المشاركات: 850

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فن البيان في سيرة النسوان (Re: ابو جهينة)

    الاخ / ابوجهينة

    اطال الله فى عمرك و سدد خطاك

    اعجبنى اسلوبك فى سرد الموضوع فكان رائع

    بس صاحبنا الفلاتى دة بكون فلاتى مضروب

    وما مفروض يتخلع لدرجة دى لأنو بنات الفلاتة

    جميلات جدا جدا

    ولك التحية


    الفولانى

    *********************
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2003, 03:05 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فن البيان في سيرة النسوان (Re: عوض الله الفولانى)

    عوض الله
    تحياتي و السلام ألوف
    أوافقك الرأى بأن الجمال الإفريقي مشهود له في عالم الجمال ، و لكن صاحبنا ، الجو المحيط به كله من هواء و بنات بيضاوات حسناوات و بالإضافة إلى غيبوبته التي أوجست في نفسه شكامرده أنه ربما يكون قد إنتقل للرفيق الأعلى و تحققت أمنيته بأن تكون وفاته و منيته في الحرم المكي ، كل هذه الأشياء أعطته الإنطباع بأنه ربما قد ضمن الجنة و فاز بملحقاتها.
    تسلم للطلة أخي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2003, 10:11 PM

توما
<aتوما
تاريخ التسجيل: 08-07-2003
مجموع المشاركات: 1466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
ابو جهينه (Re: ابو جهينة)

    ابو جهينه
    سلامات
    بوستك ممتع
    غايتو انا حاجزه العيطموس من اسع وبالعدم الوسيمه وقت الظريفه والطيبه ما عندكم
    توما العيطموس
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2003, 08:14 AM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ابو جهينه (Re: توما)

    توما
    السلاك كيمان و رزم
    سعدت بالطلة الظريفة.
    الحجز مؤكد. بقية الأوصاف جاية في الجزء الثاني. أحجزي من حسع.
    تسلمي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de