ليــلة الـمـــولـــد ... يا ســـــر الـلـيـالـي

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 06:52 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة صلاح الباشا(Abulbasha)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-05-2002, 05:37 PM

Abulbasha
<aAbulbasha
تاريخ التسجيل: 27-02-2002
مجموع المشاركات: 805

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ليــلة الـمـــولـــد ... يا ســـــر الـلـيـالـي


    رحم الله شاعرنا المجذوب وأمدَّ الله في عُمر الكابلي اللذين أنشدا لنا:
    ليلة المولد00 يا00سِرَّ الليالي والجمالِ
    وربيعاً 00فتنَ الأنفُسَ 00بالسحرِ الحلالِ

    ونحن نعيش بعد أيام معدودة شهر المولد في(ربيع الأول) نتذكر هنا شاعرنا وأديبنا الصوفي الراحل المقيم( محمد المهدي المجذوب ) سـليل المجاذيب في( الدامر) والذين إشتهروا بتأسيس خلاوي القرآن في السودان منذ مئات السنين 0 المجذوب الذي أبدع في تناول السيرة النبوية الطاهرة بشعرِ عربي فصيح وبأسلوب رقيقِِ جذاب، يعرج فيه لمولد خاتم الأنبياء والمرسلين ،المصطفي المطهر عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، كما يتعرض لوصف إحتفالات المسلمين في السودان بذكري المولد النبوي الشريف في هذه القصيدة الخالدة التي تضاف إلي السجل الخالد للأعمال الشعرية المميزة في بلادنا والتي قام بتلحينها وأدائها الفنان عبد الكريم الكابلي قبل سنوات عديدة بتلك الإيقاعات المتعددة والنقلات اللحنية الهادئة التي رافقت إخراج تلك القصيدة الممتلئة أصلاً بالجمال الشعري المطرب0
    ولحسن حظي فإنني لازلت أحتفظ في مكتبتي المتواضعة( كتباً وتسجيلات) والتي ظلت ترافقني منذ عام1975 حين كنت أعمل في إغترابي الأول والطويل بمدينة جده بالسعودية ولمدة إثني عشر عاماً لم أبرحها إلاّ في الإجازات، ظللت أحتفظ من ضمن تلك المكتبة وإلي اليوم بشريط فيديو يحتوي علي جانب من مهرجان الثقافة الأول الذي إنعقد بالخرطوم عام 1977 بالمسرح القومي ،وبه تسجيل لأوبريت المولد الذي قام بتوزيع موسيقاه وإخراجه مجموعة من طلبة معهد الموسيقي وقد قام بغنائه إبن ودمدني الأستاذ الموسيقار (علي إبراهيم علي) الذي كان منتدباً من التربية بمدني لدراسة الموسيقي بالمعهد وقتذاك ، وقد إشتهر الأستاذ علي ومنذ عقود طويلة بأداء أعمال وأغنيات الفنان الضخم عبدالكريم الكابلي مثلما كان الفنان الراحل المقيم حسن الباشا-طيب الله ثراه- يؤدي أعمال الفنان الطروب صلاح إبن البادية بودمدني وبطريقة مذهلة حقاً 0وقد قام علي إبراهيم علي في ذلك المهرجان بأداء أنشودة المولد وكانت تصحبه فرقة موسيقية كاملة من طلبة المعهد ومجموعات من الدراويش الذين كانوا يرتدون أشكالاً متنوعة من الملابس والعراريق وأنواع من الجبب المزركشة بكل الألوان التراثية والتي ظل الدراويش يلبسونها في حلقات المدائح عند بعض أهل الصوفة والمشايخ ،وقد إشتهروا بإرتدائها في صيوانات الطرق الصوفية خلال إحتفالات المولد النبوي في كل مدن السودان ، فضلاً علي إيقاعات النوبة وأنواع الطار التي كان يعج بها المسرح القومي بأم درمان في تلك الليلة وفي ذلك الزمن الطيب الذي مضي سريعاً0
    كانت كلمات تلك القصيدة وجمال ذلك اللحن التطريبي الذي وضعه لها الأستاذ الكابلي تعكس صورة حية لكيفية إحتفال أهل السودان بتلك المناسبة في شهر المولد في ربيعِِ الأول من كل عام هجري، وهي تعكس لوحاتاً حية من ذلك التراث الخالد ، فضلاً علي إحتواء النص الشعري علي مفردات تحتوي علي قدر كبير من الحسن والجمال الوصفي ، بل والإعجاب والإنبهار بالقدرة الإلهية في الظواهر التي صاحبت لحظة مولد المصطفي صلي الله عليه وسلم وما قبلها ومابعدها ، ولا يحتاج ذلك العمل منا إلي شرح وافِِ أو تعليق فلسفي ، ولنتركه ليعبر عن نفسه ، ولنترك القاريء العزيز يعيش جماليات ذلك العمل الفريد المميز، كي لا أفسد عليه خاصية التذوق والإعجاب ، فالسودانيون مشهودُُ لهم بخاصية الفهم الراقي لجماليات اللغة ، خاصة ونحن الآن نعيش موسم تلك الإحتفالات الخالدة والتي يحتفظ كل منا بذكرياته الجميله حولها ،ويقول نص القصيدة:-0
    صلي ياربي علي المدثرِ
    وتجاوز عن ذنوبي وأغفرِ
    وأعنـِّي يا إلهي بمثابِِ أكبرِ000
    فزماني ولِعُُ بالمنكرِ
    أيكون الخيرُ في الشرِ إنطوي
    والقوي خرجت من ذرةِِ
    هي حبلي بالعدم
    أتـُراها تكفلُ الحربَ
    وتنجو بالسـَّـلـَم
    ويكون الضربُ كالقوةِ
    حقاً و إهتماما 00
    سوف ترعاهُ الأُمم
    وتعود الأرضُ حُبـاً وإبتسـاما
    ***********************
    ربي سبحانك مختاراً قديـرا
    أنت هيأتَ القدر
    ثم أدخلتَ نذيـراً للبشر
    أيـة ً منك ونـوراً
    هو عينُ اللهِ لولا ضؤهُ000
    لم نـرَ العالمَ في شتي الصور
    جعل الموتَ رجاءً وبقاءً00
    وتراثـاً 00منه لايفني الثمر
    صلي ياربي علي خيرِ البشر
    الذي أسرج في ليلِ سـراء00
    قمراً أزهـرَ من بدر السماء
    يقرأُ الناسَ علي أضوائهِ000
    حكمة الخلقِِ وأسرار البقـاء
    من إلهِِ قد هدي بالقلمِ000
    علـَّمَ الإنسانَ00 مالم يعلمِ
    *************************
    ليلة المولدِ000
    يا00سر الليالي والجمالِ
    وربيعاً فتن الأنفسَ 000
    بالسحرِ الحلالِ
    موطن المسلمِ في ظلك000
    مشحونُ الخيالِ
    طاف بالصاري الذي00
    أثمرَ عنقودَ السـنا
    ومضي عن فتنةِ الحسنِ الحجابا
    ومضي يخرجه ُ زيـاً فزيـاً
    وزهـا000 ميـدانِ عبد المنعـمِ
    ذلك المحسنُ 000حيّـاهُ الغمـام
    في جموعِِ تلتقي000 في كلِّ عام
    والخيـام000
    قد تبرّجنَ000 وأعلنَّ القيام
    وهنا حلقةُ شيخِِ يرجحِـنُّ
    يضرب النوبة ضرباً 00
    فتئـنُّ00وتـرنُّ
    ثم ترفضُّ هديـراً أو تـُجـَنُّ
    وحوا ليـها000طبولُ
    صارخاتِِ في الغـُبارِ
    حولها الحلقة 00
    ماجت00 في مـدارِ
    نفـذت ملأ الليالي
    تحت راياتِِ طوالِ
    كسـفينِِ ذي سـواري
    في عبابِِ كالجبالِ
    ليلة المولد 000
    يا000سر الليالي والجمال
    *****************
    وتدانت أنفسُِ القومِ 00
    عناقـاً 00وإتـفاقـا
    وتساقـوا نشـوةًً000
    فاقـت مـذاقـا
    ومكان الأرجلِ الولهي طيـورُ
    بجلابيـبَ000تـدورُ00وتـدورُ
    *************
    ياربي صلاه صلاه000
    علي النبي صلاه صلاه
    والمـقدّم يتقدم
    يرفعِ الصوتَ علِيـا
    وتـقدم وتـقدم00
    يقرعِ الطبـلَ هنيـّا
    وينادي مُنشِـدُُ شيخاً00
    هو التمساح
    يحمي عرشهُ المطمور00
    من موجِ الدميـره
    ندبـوه للملمـّات الخطـيره
    شاعرُُ 00أوحي له00
    شـيخ ُ الطريـقه
    زاهـِدُُ000
    قد جعلَ الزُهذَ 00غـِنيً
    وله من رقع الجُبـّةِ000
    ألوانِِ أنيـقه
    والعصـا000
    في غربةِ الدنيـا الرقيقه
    وله طاقيـةُُ ذاتَ قرونِ
    نهضـت000
    فوق جبيـنِِِ واسـعِِ
    رقـّـقـهُ000ضوءُ اليـقيـنِِ
    وفتي ً000في حلقةِ الطـار00
    تثـنـّي00وتأنـّي
    وبيـمناهُ 000عصاهُ تـتحنـّي
    لعِبـاً حرّكهُ المـدّاحُ 00غـَنـَّي
    راجعِ الخـطوِ 00بطـارِِ
    رجـّع الشـوق َ وحنـَّـا
    ليلة المولد000
    يا00سـِر الليالي والجمـالِ
    وربيعاً 000فتن الأنفسَ00
    بالسحرِ الحلالِ
    رحم الله الراحل المقيم أستاذنا محمد المهدي المجذوب رحمة واسعة بقدر ما ترك من أشعار خالدة في سجل الآداب والفنون في بلادنا ، وأمدّ الله في عمر أستاذنا عبدالكريم الكابلي الذي وهبه الله تعالي خاصية البحث في تراثنا لنعيش معه حلاوة الإبداع السوداني المتجدد دوما
    وإلي لقاء متـجدد إنشاء الله
    أبوالباشا... الدوحة0























                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2002, 07:18 PM

waleed500
<awaleed500
تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 6653

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ليــلة الـمـــولـــد ... يا ســـــر الـلـيـالـي (Re: Abulbasha)

    (عدل بواسطة waleed500 on 08-05-2002, 07:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2002, 07:19 PM

waleed500
<awaleed500
تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 6653

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ليــلة الـمـــولـــد ... يا ســـــر الـلـيـالـي (Re: Abulbasha)

    (عدل بواسطة waleed500 on 08-05-2002, 07:24 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2002, 07:20 PM

waleed500
<awaleed500
تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 6653

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ليــلة الـمـــولـــد ... يا ســـــر الـلـيـالـي (Re: Abulbasha)

    لك التحيه اخى ود الباشا ودائما مشهود بى الاختيار الرائع
    وده شى غير غريب فيك فانت فاكهة البورد
    ومحمد المهدى المجذوب كما يعلم الجميع


    ولد بالدامر وهو من اسرة المجاذيب المعروفه بالعلم والتصوف ، تخرج فى كلية غردون ، وصدر له ديوانان هما نار المجاذيب والشرافة والهجرة
    ولقد صور لنا ليلة المولد بصوره غير عاديه فالشكر اجزله لكل المجازيب ولفنانا المخضرم الكابلى والى اديبنا صلاح ود الباشا ارقى التحايا
    ومن ابداعات ود المجزوب ايضا

    ســـــيره *

    البُنيّاتُ فى ضرام الدلاليك تسترن فتنةً وانبهارا**

    من عيونٍ تلفّتَ الكحلُ فيهنّ وأصغى هُنيهةً ثمّ طارا



    نحن جئنا إليك يا أمّها الليلة بالزين والعديل المنُقّى

    نحن جئناك حاملين جريد النخل فألا على اخضرارٍ ورزقا



    العذارى ألوانهن الرقيقات نبات الظلال شف َّ وحارا

    رأمته الخدور ينتظرُ الموسم حتى يشع نورا ونارا

    ينبرى الطبل ينفض الهزج الفينان طيراً تفرقاً واشتجارا

    موكب من مواكب الفرح المختال عصراً فى شاطىءِ النيل سارا

    الجمال الغرير يسفر غفلان فلم ننس فى الزحام الجوارا

    والعبير الحنون هلل فى صدرى طيفاً موصلاً واعتذارا

    نحن جئنا إليك يا أمها الليلة بالزين والعديل المنقى

    نحن جئناك حاملين جريد النخل فألا على إخضرارٍ ورزقا



    ومشى بالبخور من جعل الخدمة فى الحى نخوة وابتدارا

    حافيا مسرع الخطى باسم النجدة حيّا حفاوةً وابتشارا

    وعجوز تحمست حشدت شعراً تعالى حماسة وافتخارا

    قلبت صوتها تأمل أمجاداً قُدامى فرق حيناً وثارا



    رفعت فوق منكب طبلها الصيدح تحت الأكف خفقا

    يتغنى لأنفس إن تشهيّن طلبن الحلال قسماً وحقّا

    وتشيل البنات صفقا مع الطبل ورمقاً من العيون ورشقا

    وغزالٍ مُشاغبٍ أصلح الهدم أرانى فى غفلةِ النّاس طوقا



    تتصدى حمامة كشفت رأسا وزافت بصدرها مستطارا

    شلوخها حتى تُضيىء فأضمرت حناناً لأُمها واعتذارا

    وطنى كم بكيتُ فيك وخانوك وصدقت دينهم والدمارا

    نحن جئنا إليك يا أمها الليلة بالبحر والعريس والمنقى



    حجبوها وليّنوا العيش ما كان حجاب الكنين قيداً ورقا

    هى ستُّ البنات ستُّ أبيها كرماً يحفظ الجوار وصدقا

    وجلوها فريدة جفل الغواص عن بحرها خطاراً وعمقا

    وهوى عاشق وطار وأهوى السوط رعداً بمنكبيه وبرقا

    يتحدى عقوبة الصبر فالحرمان أمسى من السياط أشقا

    مُهرة’’ حرة’’ وتنتظر الفارس يحمى حريمها والذِّمارا

    وأتاهُ العبير من خمل الشبال حياه جهرة لا سرارا

    موعد لا لقاء فيه وتاجوج تولت عفافة وانتصارا

    وبنان توضحت وطواها الثوب حيا ببسمة تتوارى

    نفضت عن سوارها بصرى يسعى إلأيها فما تحب الحوارا

    لهف نفسى على صباى الذى كان وما فيه من لعاب العذارى

    من عذيرى من غربة أخذت روحى وألأقت علىَّ وجها مُعارا



    ما سقتنى على الظّما شفة’’ خضراءُ أحلى من الزُلال وأنقى

    كشفت وجهها وزينتها الحُسنى وكم أشتهى وكم تتوقّى

    غسلت مُهجتى بطهر سجاياها فلم ترض أن نهون ونشقى

    سُنّةُ العشقِ فى بلادى كتمانُُ وبُقيا على المحارم وثُقى

    وأفترقنا على حنان نُواسيه وكان الفراقُ جداً ورفقا

    أنا أهواك يا بلادى ما واليتُ غرباً ولا تبدلت شرقا

    ما طموح الموظفين إلى الجاه طموحى ، مع المساكين أبقى

    آه من قريتى البرئية لا تعلم كم فى مدينة الترك أشقى

    فندق لا جوار فيه ولا أرحام تنهى ولا معارف تبقى

    وطوانى الدُّجى هناك ومصباحى عمىُُ فى صخرة الليل يرقى

    أشتهى الدلكة العميقة والكركار والقرمصيص ماج ورقا

    وبعينى قوافل النخل والنيل حداها تجيىءُ وسقاً فوسقا

    بردت جرَّتى وذا القرع المنقوش يسقى حلاوة النيل طلقا

    السيرة : مسيرة غنائية من بيت العريس الى بيت العروس
    الدلاليك : جمع (دلوكه) وهى طبل يصاحب غناء السيرة وبيوت الأعراس
    الدلكة : كريم طيب الرائحة تدلك به البشرة والكركار دهان يجعل على الشعر فيزدهى به ويطليه والقرمصيص ثوب متعدد الألوان ناعم









                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de