وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 02:59 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة صلاح الباشا(Abulbasha)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

محاوراتي مع روضه الحاج - الأخيرة

06-06-2003, 03:20 PM

Abulbasha
<aAbulbasha
تاريخ التسجيل: 02-27-2002
مجموع المشاركات: 805

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
محاوراتي مع روضه الحاج - الأخيرة

    بسبب فوزها في مسابقة الأسيسـكو..
    جاءت قصة زواجها
    ***********************
    كنا في الحلقة الماضية قد سألنا شاعرتنا السمراء ( روضه الحاج ) عن كيف تزوجت .. وقلنا لها بأنها كنجمه أصبح عطاؤها يفرض نفسه علي الساحة .. فإن من حق جمهورها أن يعرف شيئاً عن قصتها .. قصة الزواج .. من أين وكيف ومتي .. وذلك إشباعاُ لفضول المعجبين بإبداعها المتمدد ، علماُ بأنها بقصائدها الرائعة ظلت تسهم مع المبدعين الآخرين علي تشكيل وجدان الجماهير ، وتخاطبهم بلغة العاطفة النبيلة السامية .. فترتفع وتسمو بالنفوس إلي آفاق رحبة من الوجد .
    ___________________________
    وبعد لأي .. أجابت روضه : كنت قد قد فزت في مسابقة منظمة الأسيسكو في الشعر ( المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم ) ومقرها المغرب .. وكان مهرجان توزيع الجوائز بالعاصمة السورية دمشق وقد فاز معي من السودان في مسابقة المقال الصحفي طبيب كاتب وهو الدكتور( عامر السماني) وهو متطوع في إتحاد الشباب الوطني حيث نشرت كتاباته في صحف أخبار اليوم والأنباء السودانية .. إلتقيت به من خلال مهرجان دمشق ذاك لتوزيع الجوائز حين سافرنا من الخرطوم بعد إخطارنا بالفوز ، هنا قاطعتها قائلا بمزاح عرضي ( ألم تلا حظي أن المنظمة هذه مسيسة حيث لم يقع الإختيار علي مبدع سوداني آخر للجائزة خارج نطاق فكرك السياسي ؟ ) ضحكت هي.. وواصلتُ أنا قائلاً : ما علينا ياروضة.. واصلي القصة .. فقالت : لا شيء كانت تلك هي البداية .. وبالسودان تم كل شيء وتزوجنا أنا وعامر و(خلاص) ، فأضفت : كده وبكل بساطه إختصرت تفاصيل زواجك من جمهورك حته واحدة ؟ طيب ألف مبروك يا أستاذة وبالرفاه والبنين .
    ولنتركها تغرد لنا في (مدن المنافي ) لتحكي عن إحتياجها :
    وأحتجتُ أن ألقاك
    حين تربع الشوق المسافر وإستراح
    وطفقتُ أبحث عنك
    في مدن المنافي السافرات
    بلا جناح
    كان إحتياجي ..
    أن تضمخ حوليَ الأرجاءَ
    يا عطراً يزاور في الصباح
    كان إحتياجي .. أن تجيءَ إليَّ مسبحة ً
    تخفف وطأة الترحال ..
    إن جاء الرواح
    واحتجتُ صوتك كالنشيد
    يهز أشجاني ..ويمنحني جواز الإرتياح
    وعجبتُ كيف يكون ترحالي
    لربعٍ بعد ربعك
    في زمانٍ .. ياربيع العمر لاح !
    كيف يا وجع القصائد في دمي
    والصبر منذ الآن ..غادرني وراح
    ويح التي باعت ببخسٍ صبرَها
    فما ربحت تجارتها
    وأعيتها الجراح
    ويح التي تاهت خطاها
    يوم لـُحتَ دليل ترحالٍ
    فلونت الرؤي
    وإخترت لون الإندياح
    أحتاجك الفرح الذي ..
    يغتال فيّ توجسي .. حزني
    ويمنحني بريقاً ..
    لونه .. لون الحياة
    وطعمه .. طعم النجاح
    ختاماً ... لا أملك إلا أن أحترم وأثمن إبداعات هذه الشاعرة السمراء ( روضة الحاج ) مؤكداً علي سلاسة اللغة الشعرية الجديدة التي تميزت بها قصائدها .. حيث نكهة الإبداع تطفر طفراً من ثنايا مفردات العشق النبيل الذي يحدث إرتياحاُ في النفس لاحدود له .. متنمياً لها المزيد من النجاحات في دروب القصيد .. آملاً أن تواصل مسيرتها من أجل نهضة شعرية سودانية أصيلة تنشر الفرح في هذا الزمان المجدب .. ولتظلل مساحات أزمنتنا بأريج أشعارها التي تمتزج فيها حلاوة الكلمات مع عذوبة المضامين .. وأيضاً مع ألق الإلقاء الجاذب.. آملا ألا يأخذها مايكرفون الإذاعة.. وأيضاً وليدها الفارس الجديد ( محمد ) من تلابيبها فتبتعد عن حركة الشعر ومحرابه القدسي .. رغم قناعتنا بتقاطعات ومشاغل الحياة الزوجية أحياناً ... و رعاية النشيء أحايين أخري .. وعفواً لها إن كان ضغطنا عليها عالياً في تلك المحاورات التي لم تخلو من جرأة متوازنة كنا علي قناعة تامة بها .. فقد كست محاوراتنا بعض من قسوة مع هذه المبدعة المتمكنة والتي لاتزال تكسوها ملامح براءة لاتخطئها العين ... ولعلنا بذلك نكون قد أجبنا علي تساؤلات العديدين في هذا المجال .... وشكراُ للشاعرة المبدعة روضه الحاج ... وإلي اللقاء
    صلاح الباشا - الخرطوم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de